كاسل الحضارة والتراث Written by  أيلول 09, 2021 - 160 Views

الشيخوخة في مصر القديمة

Rate this item
(2 votes)

 بقلم  د . هدير عبيد .

دكتوراه في الأثار المصرية القديمة

اهتم المصرين القدماء بالجمال وكانوا علي وعي كبير بتأثير عوامل الزمن والشيخوخة وكبر السن ويتضح ذلك في خطاب للوزير بتاح حتب حيث ورد :

" استعطاف بتاح حوتب لصاحب جلالة الملك إيزيزي دا بقاء جلالتة طيلة الأيام وإلي انقضاء الدهر , يقول بتاح حتب :

مولاي يا صاحب الجلالة , العمر قد تقدم والشيخوخة حلت بي و الأسي يلازمني وضعفي يتزايد يوماً بعد يوم , الليل يمضي وقلبي يعاني الألم , كل ليلة وكل يوم عيناي قد أظلمتا و ضعف سمعي وعافيتي ذهبت وبقيت مرارة قلبي , لزمت الصمت وانغلق فمي , القلب علي وشك التوقف لا يستطيع أن يعود كما كان , عظامي أنت من طول السنين , الخير أصبح شراً ولا طعم للحياة , ماذا تفعلين أيتها السنون بالأنسان ؟؟ أعمالك جميعها شيطانية الهواء يدخل أنفي بصعوبة وأكاد أختنق من جلوسي ووقوفي ووحدتي , هل يأمر مليكي بقرار عادل لخادمة بمساعد يعينني في شيخوختي "

نجد هذا الخطاب بديع الصياغة ويوصف ما يصل إليه الأنسان الذي تقدم به العمر ووصل إلي مرحة الشيخوخة ويوضع ما يعانية الأنسان من أمراض ووهن ويتضح من الخطاب أن التدهور الذي نسبة إلي المخ هذه الأيام ينسب أيامهم إلي القلب ..

وفي العديد من أجزاء البرديات الطبية نجد تركيزاً علي كيفية إيقاف جنون الشيخوخة " فإيبرز 415-463 تضم وصفات طبية لمنع الشيب من الشعر وتشمل هذه الأدوية علي أجزاء مختلفة من الحيوانات الداكنة لوضعها علي الشعر الأبيض .

كما تضم بردية إيبرس 464 – 474 وصفات تساعد علي نمو الشعر في رأس الأصلع وتستخدم كراشف بعض الزواحف مثل الأبرص لهذا الغرض .

ونختتم هذا المقال بوصف البطل نفسة في قصه " سنوحي " حين عودتة إلي مصر :

" يا ليت أعضائي تعود أيام الصبا مرة أخري ( ليت الشباب يعود يوماً ) , فالشيخوخة قد داهمتني , الوهن تمكن مني عيناي قد ضعفتا وساعداي اصابهما الضعف قدماي لا تستطيعان حملي وقلب مهموم والموت يقترب مني " ..

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.