كاسل الحضارة والتراث Written by  كانون2 20, 2022 - 210 Views

" فرعون المجد في مصر القديمة "

Rate this item
(2 votes)

بقلم - د . هدير عبيد

دكتوراه في الآثار المصرية القديمة 

الملك تحتمس الثالث، فرعون المجد والانتصار وسيد الملوك المحاربين والعسكريين الاستراتيجيين، ومكمل الإمبراطورية المصرية فى العالم القديم متخذًا من جده الملك المؤسس تحتمس الأول قدوة ومثلاً أعلى، قال التاريخ عنه أنه أعظم حكام مصر، وأنه أحد أقوى الأباطرة في التاريخ، حيث أسس أول إمبراطورية مصرية، استمرت لأكثر من أربعة قرون، طيلة حياته قاد 17 حملة عسكرية لقارة آسيا، وليغزو سوريا، وفلسطين، ويقتحم بلاد ما بين النهرين، فقد امتدت حدود مصر إلى عمق آسيا وإفريقيا ليؤسس إمبراطورية عظمى فى ذلك العصر.

تحتمس الثالث والذي يعني اسمة "المولود لجحوتي" إله العلم والمعرفة، وهو الفرعون السادس من الأسرة ١٨، التى حكمت مصر فى الدولة الحديثة، وابن تحتمس الثانى من زوجته إيسة، كما انه أخ نصف شقيق للملكة حتشبسوت، والتي أصبحت وصية عليه عند اعتلائه العرش صبيًا فيما بعد، بل إنها أغتصبت منه العرش قبل أن يعتليه منفردًا بعد وفاتها، ليحكم مصر 54 عام كاملة.

طيلة سنوات حكمه ترك تحتمس الثالث العديد من الأثار التي تخلد انتصاراته ومعاركه،فى كل أنحاء مصر تقريبا من سيناء إلى الشلال الرابع، فقد شيد معابد فى الكرنك، بالإضافة للبوابتان العملاقتان السادسة والسابعة في قاعة الإحتفالات، ومعبد الدير البحري بجوار معبد حتشبسوت، وجبل السلسلة والإلفنتين، ومعبد للإله بتاح في موطنة منف، ويحتوى على ثلاث حجرات، الأولى لبتاح، والثانية لحتحو ربة طيبة، والثالثة المعبودة سخمت زوجة بتاح، كما أقام ما لا يقل عن سبع مسلات معظمها يزين عدد من عواصم العالم، في نيويورك ولندن وروما واسطنبول.

توفي تحتمس الثالث عام 1425 قبل الميلاد، وقد تخطي عمره 82 سنة، وقبل أن يموت قام بأكبر عملية  تدمير منظمة لتماثيل زوجة أبيه وشريكته في العرش الملكة حتشبسوت، بالإضافة لتدمير صورها ونقوشها ومدوناتها، لكنه لم يمحو إلا التماثيل والصور التي أظهرتها في صورة حاكمًا لمصر، وترك تلك التي تظهر فيها حتشبسوت باعتبارها الإبنة الملكية، أو الزوجة الملكية .

لقد كان لتحتمس الثالث عظيم الفضل في جعل مصر القوة السياسية والعسكرية العظمى في منطقة الشرق الأدنى القديم، بفضل انتصاراته العسكرية الفريدة التى غيرت وجه التاريخ، حيث قام بقيادة الجيش المصري في 16 حملة حربية مظفرة في بلاد الشام، قاهرا كافة القوى السياسية والعسكرية من الإمبراطوريات والدول والممالك المناوئة للنفوذ المصري في المنطقة في العهد القديم، ومؤسسا لإمبراطورية مصرية عظيمة في بلاد الشام، كان لها الفضل فى الحفاظ على الأمن القومي المصري لمئات الأعوام.

لقد أثارت تلك العبقرية العسكرية الفريدة والمقدرة الإستراتيجية الفذة التى تمتع بها الفرعون المحارب العظيم تحتمس الثالث ذهول المؤرخين وعلماء المصريات إلى حد كبير، حيث تجلت تلك العبقرية العسكرية  والمقدرة الإستراتيجية من خلال تلك المعارك الحربية الكبرى التى خاضها، والتي طبقت من خلالها معايير ومبادئ الحرب التى مازالت مطبقة حتى الآن – من الناحية الأكاديمية – في الجيوش الحديثة.

كما كان للتكتيكات العسكرية وخطط التطوير الاستراتيجي التى عمل تحتمس الثالث على تحقيقها داخل المؤسسة العسكرية المصرية عظيم الفضل في وصول الجيش المصري خلال عهده إلى درجة رفيعة من التطور والتنظيم لم تحدث من قبل في تاريخ مصر، جعلته القوة الضاربة الأكبر والأعظم في التاريخ القديم.

وجد لهذا الفرعون تماثيل عدة، غير أن الكبير الحجم منها على وجه عام قليل، ففي الكرنك عُثِر له على قاعدة تمثال ضخم جالس من الحجر الجيري الأبيض الصلب، في النهاية الغربية من واجهة البوابة الثامنة، وفي المتحف البريطاني يوجد له رأس تمثال ضخم من الجرانيت الأسمر ولا يُعرَف أين جسمه حتى الآن، وفي متحف القاهرة له تمثالٌ أكبرُ من الحجم الطبيعي بقليلٍ، من الحجر الجرانيتي الأحمر، عُثِر عليه في «الكرنك»، وقد كان موضعه في الحجرة التي تقع على محور محراب مباني «تحتمس الثالث» في النهاية الشرقية للمعبد، وكذلك كُشِف له في الكرنك عن تمثال جالس من الجرانيت مهشم قطعًا ورُكِّبت أجزاؤه بعضها مع بعض، والواقع أنه كان يوجد له عشرات التماثيل في معبد الكرنك، كما ذكر ذلك «مريت».

وفي متحف «تورين» يوجد تمثال جميل من حجر الديوريت الأسود والأبيض، ويوجد له تمثال آخَر جالس من الجرانيت الرمادي القاتم بدون رأس، عُثِر عليه في بلاد النوبة، ويُحتمل أنه عُثِر عليه في «إلفنتين»؛ وذلك لأنه وُجِد عليه أسماء آلهة هذه البلدة، وهو الآن بمتحف «فلورنس» بإيطاليا.

أما في المتحف المصري فيوجد له التمثال العظيم المصنوع من الشيست الأغبش اللون، ويُعَدُّ من القِطَع الفنية النادرة المثال، وبخاصة الرأس الذي يمثِّل صورة صادقة .

تحتمس الثالث الملك المنقطع القرين في التاريخ المصري القديم صاحب أول اسطول بحري في التاريخ , العبقري المصري الذي خلد اسمه بسطور من ذهب في التاريخ المصري القديم والحديث ..

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.