كاسل الحضارة والتراث Written by  أيار 07, 2020 - 208 Views

عباقرة تاريخ الإسلام

Rate this item
(0 votes)

كتب  د/ إبراهيم العسال، أ/ عماد مهران،  أ/ بسام الشماع

أعدها للنشر د. عبد الرحيم ريحان

 نبحر فى سيرة عباقرة العلماء فى تاريخ الحضارة الإسلامية  الحباب بن المنذر صاحب شوري بئر بدر وهو الرأي الذي كان سببا في نصره جيش المسلمين و عمير بن وهب الذي لم يترك صديقه  صفوان بن أمية يوم الفتح بعد ان فر من مكة فلحقه عمير بعمامة سيدنا النبي عليه الصلاة والسلام  حتى يعود فهو آمن و عكرمة بن ابي جهل الذي هرب يوم الفتح ثم عاد ليدخل الاسلام ويصير صحابيا جليلا يدافع عن الدين في حروب الردة ومات شهيدا يوم اليرموك وفي جسده سبعون طعنة و سهيل بن عمرو ممثل قريش في صلح الحديبية الذى آجره سيدنا  النبي عليه الصلاة والسلام  يوم الفتح وامنه فصار صحابيا جليلا يدافع عن الاسلام قولا وجهادا حتى مات، ولم ينس التاريخ موقفه بعد موت سيدنا  النبي عليه الصلاة والسلام  لقبائل قريش "لا تكونوا أخر من أسلم وأول من ارتد"

هذا علاوة على سلطان المسلمين في الهند محمود الغزنوي الذي قاربت فتوحاته في بلاد الهند فتوحات عمر بن الخطاب، محطم الصنم الأكبر "سومنات"، ملأ عدله وتقاه أرض الهند وبلاد السند والبنجاب حتى تغني به ابن الأثير والسبكي وابن تيمية وابن كثير و نور الدين محمود ابن عماد زنكي الملك العدل العدول منقذ قبر الرسول ملك الشام ومفتت قوي الصليبيين صاحب القول المأثور اللهم انصر دينك ولا تنصر محمودا، كان الملك النوري يستحي أن يبتسم والمسلمون محاصرون في الفرنج و نظام الملك الطوسي وزير السلجوق العظيم ، يمين الب أرسلان في ملاذكرد حين هزم الروم البيزنطيون، كان أول من انشئ المدارس النظامية وإليه يرجع فضل عز دوله السلجوق التي لولاها ما مهد الطريق إلى القسطنطينية

سيدات خالدات

منهم حفصة بنت سيرين وهي تحفظ علوم القرأن حتى ان أخيها الفقيه محمد بن سيرين لما كان يستشكل عليه أمرا من كتاب الله يقول اذهبوا فاسألوا حفصة ورفيدة الأسلمية أول ممرضة في الإسلام و أم سليم وهي تسقي الماء وتداوي الجراح في الغزوات والحروب ويشهد عليها يومي أحد وحنين و أسماء بنت ابي بكر في رحلتي دفاعها الأشهر عن النبي عليه الصلاة والسلام  وصاحبه رضى الله عنه في الغار وعن ولدها الخليفة الزبيري عبدالله في حجر الكعبة وعمرة بنت عبد الرحمن الأنصارية وهي احد ثلاث هم اعلم الناس بحديث السيدة عائشة رضى الله عنها  مع القاسم بن أبي بكر وعروة بن الزبير و طاهرة التنوخية معلمة الخطيب البغدادي وزينب بنت يحيى معلمة شمس الذهبي وعائشة الحرانية استاذة ابن بطوطة وأم هانئ معلمة السيوطي، ونفيسة العلوم ملهمة الشافعي و "بربروسا التطوانية" او السيدة الحرة كما عرفتها المراجع العربية وهي تزرع الرعب والولع في قلوب الاسبان وهي تدافع عن المغرب باستماتة منقطعة النظير بعد سقوط بني الاحمر في غرناطة و سارة الحلبية الطبيبة الماهرة وزينب الشهارية عالمة الكيمياء. و"سلمى البكرية " أرملة الشهيد" العوام عيسى" الفدائي المسلم و التي أرادت ان تتعلم السباحة لكى تستشهد مثل زوجها ....و" ستيتة المحاملى " عالمة الرياضيات ... و "مريم الفهرى " التي شيدت مسجد الأندلس ...

رجال عظماء

ابو بكر بن عمر اللمتوني الذي اوصل الإسلام الى الغرب الأفريقي في ظروف صعبة و السمح بن مالك الخولاني الذي وصل الى حدود باريس من برشلونة عبر حصنها أربونة ووصل الى تولوز او كما عرفها العرب طولوشة في اول سنوات القرن الثاني الهجري  وأسد بن الفرات فاتح صقلية و الطبيب المسلم الأندلسي "محمد بن أسلم الغافقي" رائد طب العيون في العالم والذي تتغنى اوروبا بكتابه الجامع في طب العيون "المرشد في الكحل"؛ فيه درس الغافقي تركيب وتشريح العين الى 55 فصلا دراسيا وكان اول من ربط بين لون العين والمزاج العام، وربط درجة سواد العين بالتغييرات المناخية فكلما زادت الحراراة زاد السواد.المخطوطة الاصلية لكتابه العظيم في مكتبة الاسكوريال في مدريد.، يحترمه الاسبان كثيرا ومن اسمه تُشتق كلمة نظارة بالاسبانية "جافاس" و محمد الغافقي هو غير عبد الرحمن الغافقي فاتح جنوب فرنسا وشهيد موقعة بواتييه او بلاط الشهداء كما يروق للعرب تسميتها. وعبد الرحمن من اليمن ويسبق محمد بنحو خمسة قرون

الإمام الطبرى

الإمام ابو جعفر الطبري؛ عمدة المورخين وليشهد له مولفه الجامع "تاريخ الإمم والملوك" ، وإمام المفسرين الذي ذاع صيته مقترنا بتفسير القرأن في "جامع البيان" هو العالم الموسوعي الفريد فكان كالقارئ لا يعرف الا القرأن، وكالمحدث لا يعرف الا الحديث حتى صار في منزلة الترمذي والنسائي، وكالنحوي لا يعرف إلا فنون اللغة، وكالفقيه لا يعرف إلا قواعد محددة للإستنباط ومنهج معين للإستدلال كما زخر مؤلفه "تهذيب الاثار" و "إختلاف الفقهاء"، قال عنه الخطيب في تاريخه مكث الطبري اربعين سنة يكتب في كل يوم اربعين ورقة .....هو صاحب اول محاولة جادة لكتابة التاريخ وكان في نهاية القرن الثالث الهجري

شخصيات شهيرة

المصري سعيد ابن كثير ابن عفير قال عنه يحيى بن معين ثالث العجائب بعد النيل والأهرام .و المصريون : ابن هشام صاحب السيرة والطحاوي صاحب العقيدة والمقدسي شيخ الحنابلة والشاطبي امام المقرئين و بهاء الدين قراقوش وزير صلاح الدين الايوبى و مهندس الدولة الايوبية العبقري احد ضحايا كتابة التاريخ على الهوى والأهواء؛ كتب تاريخه خصمه  الأديب "ابن مماتي" وسماه الفاشوش في اخبار قراقوش والحقيقة أن كل ما كتبه ابن مماتي نفسه كان فاشوشا و الوليد بن عبد الملك الخليفة الاموي الذي وصل الي الاندلس بجيوش موسى وطارق وفٌتحت بلاد السند وساد المسلمون اجزاءا كبيره من الدنيا قربتهم من حلمهم الكبير في القسطنطينية؛ فوصل جيش قتيبة الباهلي الي بلاد ما وراء النهر وفتح بخاري وسمرقند ولامس حدود الصين، وأما جيش الثقفي فوصل الي باكستان والبنجاب وغربا وصلت جيوش الاندلس الي بلاد الغال على حدود باريس و المعتصم بالله خليفة العباسيين المثمن ابن هارون الرشيد فاتح عمورية عندما صاحت امرأة.

علماء مسلمون

جراءة و أصرار "عباس بن فرناس " على الطيران  موسوعية" البيرونى" العبقرية تقدم " إبن الشاطر " فى الفلك تأثير جبر "الخوارزمى" و صفره وانجاز "فاطمة الفهرى" التقية العالمة بتشيد جامعة القرويين.....واختراعات " الجزرى " مثل  الروبوت و ألة الوضوء و ساعة الفيل الاتوماتيكية أفاق " البتانى" الفلكى الذى وضع الاجانب  إسمه على سطح القمر  تقديرا له  حنية و نظافة الطبيب "على بن رضوان" ..... كرة خريطة " الإدريسى" الجغرافية للعالم .....اعادة تعريف "الطوسي" لعلم المثلثات.... و مخروط" عمر الخيام" .... و كتاب الحاوى فى الطب للجهبذ " الرازى" .. و اسطرلاب " مريم الأسطرلابى " لمعرفة الأوقات و الأماكن ..... علم أجتماع  المرتحل " إبن خلدون"...  و دورة " إبن النفيس " الدموية الصغري و تشريح القلب و الأوعية الدموية  .....و  "إبن سينا "  الطبيب.. وأدوات جراحة " الزهراوى "..و جراحاتة المتطورة و مداواة " الواقدى " بالأعشاب و وصف " المقرى " للأندلس التليدة و تدوين " المقريزى "و عجائبة و خططه ......و معجم "ابن منظور " لسان العرب ذو ال ٨٠ ألف مادة مشروحة ...... و سرد " القزوينى " لعجائب المخلوقات و غرائب الموجودات ....

مؤرخون ومفكرون

وصف خطط مصر ل "القضاعي  و قوانين " الماوردي " في الوزارة و سياسة الملك و فيلسوف الحضارة  العربية و الإسلامية في وقته " الكندي " ذو ٢٤١ كتاب و رسالة في ١٧ نوع من المعرفة و كتاب "الدميرى " المعنون "حياة الحيوان الكبرى " و هو موسوعة علم و فلسفة و تاريخ و حديث و أدب و قصص و لغة و مصطلحات و رحلات " الكرماني " لنحو ٥٠ مدينة لطلب العلم و مؤلفات " الكرجي" في إنباط المياه و الحساب و الجبر و المساحة و الأجذار و علم النجوم.. و وثائق" القلقشندي" الإدارية و السياسية "صبح الأعشى " و توثيق العلاقات الدبلوماسية و مختار " القضاعى " في ذكر الخطط و الاثار ....وتوثيق " الأصبهاني " لفتح القدس ....

و كتاب " ابن عساكر " ذو ال ١٦ ألف صفحة في تاريخ دمشق الذى أخذ منه ٣٠ عام من التأليف و التجميع و الثورجى "العز بن عبد السلام" خلال فترتى الأيوبيين و المماليك امام النحو "سيبويه".. و بصريات " الحسن بن الهيثم "التجريبية و  مؤسس فكرة الكاميرا و رحلات "ابن بطوطة " ذات ال ١٢٠ ألف و ٥٥٥ كيلومتر... عدالة حكم و تواضع الخليفة العبقري  "عمر بن عبد العزيز ...و الفارس النبيل الظافر يوسف صلاح الدين الأيوبى ". و من معه ...محرروا القدس...يوسف الذى كانت تركته عند وفاته 36 درهم و دينار واحد ذهب و لم يترك بيتا أو أرض أو عقار او مزرعة أو شيئاً من أنواع الأملاك...و رسالة " الخازنى " فى الآلات العجيبة و المخروطية  و دراساته في علوم الميكانيكا و الهيدروستاتيكا و الفيزياء و طب و أطباء "ابن أبى أصيبعة " و مستشفى بيمارستان أحمد بن طولون و قلاوون..... تسامح "عمرو بن العاص " و تأمينه ل بنيامين المسيحي... صيدلة و طب "ابن جلجل"..... و رياضيات "البوزجانى " .....و تاريخ الحضارات للموثق " المجريطى " .........و وضع نقاط اللغة العربية و التشكيل ل "أبو الأسود الدؤلى ".....و الممرضة "كعيبة بنت سعد الأسلمية "رفيدة" مؤسسة فكرة  تمريض المجاهدين في غزوة بدر.....

و "على بن عيسى" طبيب العيون و أول موسوعة فى الطب ل "على بن عباس"..... و أقليدوس العرب " ثابت بن قرة"....

و "على" بن رئيس طائفة النحاسيين الذى أخترع السائل الذى أحرق 3 أبراج  للصليبين الفرنجة فى عكا .. يصل ارتفاع البرج إلى ٥ أدوار بنيت في ٧ أشهر.. تم حرقها في يوم  واحد.. و عندما أرادوا مكافأته قال:" إنما عملت ذلك ابتغاء وجه الله "..و السياسية المحنكة و الناشطة فى مجال العمل الاجتماعي الخيري" ضيفة خاتون" ابنة العادل أبو بكر أخو صلاح الدين الأيوبى ....و المثقف " المنصور بن أبى عامر " الذى أشترى كتاب "الفصوص" ل " الصاعد البغدادي "  (١٠٢١م) بميلغ ٥٠٠٠  و"لاجاري حسن شلبى " (١٦٣٣م) الذى طار بصاروخ ذو ٧ أجنحة  مستخدما البارود ثم حلق و حط أمناً .........

ابن سينا

ابن سينا بعرف باسم الرئيس الشيخ امير الاطباء تقديرا لمكانته العلمية وريادته في الطب والفلسفة لم حوالي 200 مؤلف من اشهرها، القانون في الطب، الذي استمر مرجعا لحوالي سبعه قرون، ومن كتبه الشهيرة الشفا، الاشاره والتبيهات، الادويه القلبيه، الرساله العينيه، رساله في اقسام العلوم، نبغ في الكثير من العلوم الفلسفه والمنطق  والطب وطاف بالبلاد وناظر العلماء ، سماه الغرب امير الاطباء وهو يعتبر ابو الطب الحديث بالعصور الوسطي. و ابي القاسم خلف بن عباس

 الزهراوي

اعظم الجراحين  الذين ظهروا في العالم الإسلامي لقب بابو الجراحه الحديثة مؤلف الموسوعة الطبية "التصريف لمن عجز عن التاليف".

الدكتور محمد كمال اسماعيل، مصري

اول مهندس قام علي توسعه وتخطيط اكبر توسعه تمت في الحرمين الشريفين ورفض تقاضي اي اموال عن عمله مقابل التصميم الهندسي والاشراف المعماري وقال اني استحي من الله.

جابر بن حيان بن عبدالله الازدي

شيخ الكيميائين برع في علوم الكيمياء والفلك والهندسه وعلم المعادن، الفلسفه، الطب، الصيدله.و عباس بن فرناس " اول طيار فى التاريخ"

عباس ابو القاسم بن فرناس

ولد فى مدينة رندة فى اسبانيا فى اواخر القرن الثانى للهجرة ! برع فى علوم الطب و الرياضة و الكيمياء و الفلك و حبّ الموسيقى و الشعر و كان معروف عنه حبه للعزف على العود غير انه كان شاعر من شعراء بلاط امير الأندلس و طبعا بالاضافة الى كونه مخترع.اختراعاته فى الفلك : ليه تلات اختراعات مهمة

1 - جهاز " ذات الحلق " : جهاز مؤلّف من عدّة حلقات متداخلة في مركزه كرة. و بيساعد الجهاز دا فى دراسة حركة الكواكب .

2 - آلة لقياس الزمن اسمها " الميقاتة " .

3 - من شدة حبه للفلك جعل سقف بيته يحاكى قبة السماء يعنى اللى بيبص للسقف بيشوف محاكاة للنجوم و البرق و الرعد

 و الغيوم و دا بالاستعانة ببعض الالات اللى كان بيديرها من اسفل منزله .

فى الكيمياء كان ليه عدة انجازات منها الكيمياء الصناعية ! يعنى مثلا طور طريقة لصناعة الزجاج الشفاف من الصخور والحجارة , و كمان ابتكر طريقة سهلة لتقطيع " المرو " او " الكوارتز " اللى بيفوق الالماس فى قسوته ! و ابتكر بعض انواع بندول الايقاع !

اما اعظم انجازاته فاللى احنا عارفينها كانت استخدامه جناحين في محاولة للطيران و للعلم ابن فرناس نجح فى الطيران و طار فعلا لمسافات طويلة مثل  الطيور بس لما جه يهبط نسى ان الطيور تستعين بالذيل في الهبوط و دا اللى فاته فبالتالى اصيب فى ظهره اصابة بليغة!

أبو الريحان البيروني بطليموس العرب

أبو الريحان محمد بن أحمد بيروني ( 5 سبتمبر ٩٧٣ – ١٣ ديسمبر ١٠٤٨) عالم مسلم أوزبكي ولد في ضاحية كاث عاصمة خوارزم (أوزبكستان حاليا) في شهر سبتمبر حوالي سنة (٣٦٢هـ،٩٧٣م رحل إلى جرجان في سن ال٢٥ حوالي ٣٨٨هـ ٩٩٩ حيث التحق ببلاط السلطان أبو الحسن قابوس بن وشمجير شمس المعالي ونشر هناك أولى كتبه وهو الآثار الباقية عن القرون الخالية وحين عاد إلى موطنه الحق بحاشية الأمير ابي العباس مأمون بن مأمون خوارزمشاه الذي عهد إليه ببعض المهام السياسية نظرا لطلاقة لسانه وعند سقوط الإمارة بيد محمود بن سبكتكين حاكم عزنة عام٤٠٧هـ الحقه مع طائفة من العلماء إلى بلاطه ونشر ثاني مؤلفته الكبرى تحقيق ما للهند من مقولة مقبولة في العقل أو مرذولة

 كما كتب مؤلفين آخرين كبيرين هما القانون المسعودي التفهيم لأوائل صناعة التنجيم توفي سنة ٤٤٠هـ،١٠٤٨م) وأطلق عليه المستشرقون تسمية بطليموس العرب.

أحمد بن ماجد

أحمد بن ماجد هو شهاب الدين أحمد بن ماجد بن محمد بن عمرو الاسدي التميمي الملقب بـ"أسد البحر"، ابن أبي الركائب ،ملاح عربي خليجي ومسلم من جلفار (راس الخيمة حاليا )الأ صل شهير ينتسب إلى عائلة من الملاحين كان أبوه وجده ملاحين مشهورين، ويقول عن جده: عليه الرحمة كان نادرة في ذلك البـحر المحيط الهندي واستفاد منه والدي، واسهما في معرفة القياسات، وأسماء الأماكن، وصفات البحر والبحار.

يقال له السائح ماجد من كبار ربابنة العرب في البحر الأحمر وخليج اليرير والمحيط الهندي وبحر الصين . ومن علماء فن الملاحة وتاريخه عند العرب، ويقال انه الربان الذي ارشد قائد الأسطول البرتغالي فاسكو دا جاما في رحلته من مالندي على ساحل أفريقيا الشرقية إلى كاليكوت في الهند سنة 1498م فهو أحرى بلقب مكتشف طريق الهند.

ويقول الدكتور عبد الحليم منتصر مشيراً إلى أن ابن ماجد ولد في جلفار في رأس الخيمة والتي كانت تصنف ضمن سواحل عمان في ذلك الوقت. أما في الوقت الحالي فهي إحدى مدن دولة الإمارات العربية المتحدة ولد عام 836هـ وتوفى عام 936 هـ أي أنه عاش مائه عام، رحمه الله

وتخليدا لإسم أسد البحار العربي الخليجي أحمد ابن ماجد سمي أحد شوارع حي سيدي جابر بمحافظة الإسكندرية بمصر بإسمه (شارع ابن ماجد).

ويمكن الاستفادة من هذا العالم العماني القدير الذي عرف البحر وخبر الملاحة فية من كتابه (ابن ماجد والبرتغال) للدكتور عبد الهادي التازي والذي يبرئ هذا العالم مما ألصق به من تهم بأنه مرشد فاسكو دا جاما ومن خلال الصلات التاريخية بين عمان والمغرب العربي والوثائق التي حصل عليها في المغرب وسلطنة عمان - الكتاب اصدر منه الطبعة الثالثة بسلطنة عمان بنفس العنوان عام 2005.

يعد كتاب ابن ماجد (الفوائد في أصول علم البحر والقواعد) أهم ما يذكر في علم الملاحة البحرية وارتباطه بعلم البحار ففيه يوضح ابن ماجد، تاريخ علم البحر والملاحة البحرية حتى القرن الخامس عشر الميلادي ويلقي الضوء على مدى تأثر البرتغال بعلوم المسلمين, وبالتقاليد الملاحة البحرية بشكل عام وفي المحيط الهندي بشكل خاص وفي الكتاب يتحدث عن العلوم والثقافات التي يجب أن يلم بها ربان السفينة فيقول أن لركوب البحر أسبابا كثيرة أهمها معرفة المنازل والمسافات والقياس والإشارات وحلول الشمس والقمر والرياح ومواسمها ومواسم البحر البحرية.

أعماله :الأصطرلاب

صنع و ابتكر و طور مع اصدقائه عدة أدوات منه : المزونة و الإصطرلاب.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.