د.عبدالرحيم ريحان Written by  نيسان 16, 2019 - 165 Views

المؤتمر الدولي ”التراث والآثار القبطية في رحاب الحضارة الإسلامية: التأثير والتأثر“ بجامعة الفيوم

Rate this item
(1 Vote)

كتب د. عبد الرحيم ريحان

تحت رعاية الدكتور أشرف عبد الحفيظ رئيس جامعة الفيوم وبالتعاون مع مركز الدراسات القبطية بمكتبة الإسكندرية ومديرها الدكتور لؤى محمود سعيد انطلقت فعاليات المؤتمر الدولي ”التراث والآثار القبطية في رحاب الحضارة الإسلامية: التأثير والتأثر“ في الفترة من  8 إلى 9 ابريل القادم والذى نظمته كلية الآثار جامعة الفيوم وعميدها الدكتور ناجح عمر

وصرح الدكتور عاطف منصور رئيس المؤتمر بأن المؤتمر ناقش على مدار يومين 55 ورقة بحثية فى 9 جلسات علمية تضمنت الآثار والتاريخ والعمارة والفنون والحضارة والتراث واللغة والوثائق بمشاركة باحثين من مصر وفرنسا وروسيا واليابان وكانت المشاركة فى المؤتمر مجانية خدمة للباحثين علاوة على توفير إدارة المؤتمر أتوبيسين يتسعا إلى مائة فرد للسادة المشاركين للتحرك من القاهرة إلى الفيوم كما كرم المؤتمر الرموز الأثرية ممن لهم دورًا بارزًا فى خدمة الآثار

وتقدم الدكتور أحمد أمين منسق المؤتمر بخالص الشكر للحبر الجليل نيافة الأنبا أبرام أسقف الفيوم والدكتور صلاح الجعفراوى مستشار مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية على رعايتهما ودعمهما للمؤتمر

الأوراق البحثية

آثار وعمارة

تضمن المؤتمر أوراقًا بحثية متنوعة ففى الآثار والعمارة القبطية يناقش الأعمدة ذات الرموز المسيحية فى عمائر القاهرة، الأقباط ودورهم فى العمارة فى رحاب الحضارة الإسلامية، تخطيط تصويرى لدير مارمينا بمريوط، مفردات التواصل والالتقاء الدينى فى العمارة والفنون بدير سانت كاترين، كنيسة العائلة المقدسة نموذج لكنائس الرهبان الفرنسيسكان بالأقصر، الكنائس الأثرية بمدينة ماضى فى الفيوم، كنيسة العائلة المقدسة بالفجالة، تأثير التوجيه على مبنى الكنيسة والمسجد، التأثيرات الإسلامية على كنيسة الإنجليز الأسقفية بالإسكندرية، كنيسة الفسطاط، كنيسة القيامة ببيت المقدس

فنون وكتابات

وفى الفنون القبطية تتضمن الكتابات العربية بالفنون المسيحية بمصر الإسلامية، تأثير الفن المصرى فى الأيقونات المسيحية، أثر الفنون القبطية على نظائرها فى الفنون الفاطمية، دار الطراز المصرى ودورها فى إحياء تقنيات صناعة المنسوجات التاريخية تطبيقًا على نسيج القباطى، الفنون الزخرفية القبطية والإسلامية التأثير والتأثر، الحركات التعبيرية فى الفن القبطى بين المعنى والمدلول، طرز الأزياء المسيحية فى ضوء المناظر المصورة بكنائس مدينة الإسكندرية فى القرن 19م، الزخرفة على الأوراق الأثرية بين الفن القبطى والإسلامى، رسوم الأجرام السماوية فى التصاوير القبطية فى العصر الإسلامى، انتصار الخير على الشر وطريقة تناولهما فى الفنين القبطى والإسلامى، الأسماك البحرية فى الفن القبطى

تاريخ وتراث

وشملت الأوراق البحثية فى التاريخ والتراث واللغة والوثائق أثر الثقافة الإسلامية فى النصوص العربية الأولى للكتاب الأقباط نماذج من القرنين العاشر والحادى عشر الميلاديين، احتفالات القبط فى مصر المملوكية، كتبة التاريخ من المسلمين والقبط فى مصر التأثير والتأثر، التعليم من الكتّاب إلى المدرسة بعد الحملة الفرنسية لدى الأقباط والمسلمين، حقوق المرأة فى مصر العثمانية قراءة فى وثائق عقود الزواج والطلاق للأقباط والمسلمين، استخدام اللغة العربية فى المخطوطات القبطية، التأثير العربى على الصياغة الأدبية فى سير الشهداء الأقباط، أثر الموروث القبطى فى شعر محمود درويش، وحدة الموروث الشعبى بين الأقباط والمسلمين، التأثيرات المتبادلة بين التراث القبطى والإسلامى وحماية الموروث تطبيقًا على مدينة البهنسا، منشئات تعليم الطوائف المسيحية بمدينة الفيوم فى القرنين 19 ، 20م، أثر التراث الحضارى المصرى فى التراث الحبشى، بعض عناصر التأثير والتأثر فى نماذج من المدارس بمدينة الإسكندرية

وفد روسى

شهدت فعاليات المؤتمر شهدت مشاركة علمية من وفد روسى رفيع المستوى فى إطار التفعيل الدائم لاتفاقية التعاون الثقافى المبرمة بين كلية الآثار جامعة الفيوم ومتحف أزوف للآثار والحفريات ضمن سلسلة من الاتفاقيات شملت أيضا جامعة موسكو للعلوم الإنسانية وجامعة اتحاد جنوب روسيا الفيدرالية

وشملت أوراقهم البحثية شواهد القبور العثمانية فى مجموعة متحف روستوف وملامح الوثنية والمسيحية والإسلام فى المنتجات الثقافية  بأزا ك فى القرنين 13 ، 14 الميلاديين من خلال اللقى الأثرية بحفائر أزوف موسم 2016 – 2017 والنقوش العربية على الفخار من خلال حفائر أزاك

ومن جانبه أشار الدكتور وليد خليل منسق اتفاقيات التعاون بين جامعة الفيوم وجامعات روسيا إلى أن جامعة الفيوم  تستضيف وللمرة الثانية وفدًا من متحف أزوف للآثار والحفريات بجنوب روسيا ضمن فعاليات الأسبوع الثقافى  المصرى الروسى بكلية الآثار جامعة الفيوم فى الفترة من 5 إلى 12 أبريل

وأضاف الدكتور وليد بأن الوفد التقى الأحد 7 أبريل بطلاب الكلية وعرض أهم المكتشفات الأثرية فى أعمال التنقيب بقلعة أزاك بجنوب روسيا وأعلنت نتيجة مسابقة المرشحين للسفر إلى روسيا للمشاركة فى أعمال الحفر والتنقيب وفق اتفاقية التعاون الثقافى (التبادل الطلابى) بين جامعة اتحاد الجنوب ومتحف آزوف وهم عشرة طلاب كما شارك الوفد الروسى بعروض تقديمية فى الندوة التى انعقدت بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية تحت عنوان "التراث والحضارة الإسلامية فى روسيا" يومى 10 ، 11 أبريل

توصيات

  شهدت الجلسة الختامية حضور الدكتور أحمد أمين منسق المؤتمر عن جامعة الفيوم والدكتور لؤى محمود سعيد مدير مركز الدراسات القبطية بمكتبة الإسكندرية والعلماء المشاركين بالمؤتمر وجمهور الحضور من العلماء المتخصصين والعشاق للتراث القبطى ولفيف من الإعلاميين

وأوصى المؤتمر بتخصيص أقسام للدراسات القبطية بالجامعات المصرية فى التخصصات المختلفة ومنها الآثار والعمارة والفنون والمخطوطات والوثائق والتاريخ واللغة والأدب والموروثات الشعبية وإحياء الموروثات الشعبية المسيحية والإسلامية واستثمارها ثقافيًا فى تعزيز الهوية المصرية وتوثيقها وإعداد ملفات علمية لها لتسجيلها تراث عالمى لامادى باليونسكو واستثمارها سياحيًا بربطها بمسار رحلة العائلة المقدسة كطريق للحج المسيحى فى مصر

وطالب المؤتمر بالتوسع فى الدراسات والأبحاث والإصدارات الخاصة بالتواصل والتداخل والامتزاج الحضارى فى الحضارة المصرية بين الحضارة المصرية القديمة والمسيحية والإسلامية والذى يمثل جوهر الشخصية والهوية المصرية وقد أطلق هذا المؤتمر شعلة البداية وكذلك أوصى بتوحيد الجهود بين الجامعات المصرية ومراكز الدراسات القبطية المختلفة والجمعيات الأهلية لتنظيم مؤتمرات وندوات وعقد بروتوكولات تعاون لتعزيز الدراسات التى تؤصل للهوية المصرية ومنها الدراسات القبطية التى تمثل جزءًا لا يتجزأ من سلسلة الحضارة المصرية وذاكرتها التاريخية وعقد مؤتمر بجامعة الفيوم كل عامين ونشر أبحاث المؤتمر فى كتاب خاص بعد تحكيمها

وحظى المؤتمر برعاية ودعم من الدكتور أشرف عبد الحفيظ رئيس جامعة الفيوم الذى وفر كل الإمكانيات المتاحة بالجامعة والتى ساهمت فى نجاح المؤتمر ونيافة الأنبا أبرام أسقف الفيوم الذى حرص على حضور الجلسة الافتتاحية وفتح دير العزب بالفيوم لإقامة عددًا كبيرًا من المشاركين بالمؤتمر ودعم رحلة علمية للمشاركين والحضور بالمؤتمر تنطلق اليوم إلى المعالم الأثرية والأديرة بالفيوم والدكتور صلاح الجعفراوى مستشار مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية وقد ألقى كلمة المؤسسة فى الجلسة الافتتاحية بالمؤتمر

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.