د.عبدالرحيم ريحان Written by  حزيران 20, 2019 - 644 Views

كاسل الحضارة تنفرد بلقاء خاص مع مدير تطوير المناطق الأثرية بالشرقية باحتفالية تعامد الشمس على كنيسة الملاك ميخائيل

Rate this item
(1 Vote)

شهدت أسرة كاسل الحضارة والتراث احتفالية تعامد الشمس على كنيسة الملاك ميخائيل بمحافظة الشرقية وكان لنا لقاء مع مدير تطوير المناطق الأثرية بمنطقة آثار الشرقية وكان لنا معه هذا الحوار

قدم نفسك

د. ناصر عثمان مدير تطوير المناطق الأثرية بمنطقة آثار الشرقية – قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بوزارة الآثار

باعتبارك من علماء الآثار والمسئول عن التطوير بالمنطقة نتطرق للأمور الأثرية الخاصة بالكنيسة هل الكنيسة مسجلة؟

بالفعل حيث وافقت اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية و القبطية فى جلستها بتاريخ ٢٤/١٠/١٩٨٨م على تسجيل الحجاب الخشبى الأوسط الأثرى بكنيسة الملاك ميخائيل بكفر الدير – منيا القمح – شرقية وكذلك ثلاثة أيقونات محفوظة بالكنيسة وقد قامت المنطقة بالتعاون مع إدارة الترميم الدقيق بترميم الأيقونات الأثرية الثلاث بالكنيسة و جارى ترميم وتقوية الحجاب الخشبى الأثرى

 ما هى أهمية الحجاب من الناحية الأثرية والفنية؟

الحجاب مثبت فى جدران الكنيسة ويفصل الهيكل الأوسط عن صحن الكنيسة المغطى بالقبو النصف برميلى وهو مصنوع من حشوات خشبية مجمعة من الخشب المطعم بالعاج بشكل إطباق نجمية (الكندة – الترس – اللوزة) بأشكال صلبان وبالحجاب فتحة باب بمصراعين علية زخارف ملونة على أرضية سوداء تمثل أغصان زيتون وملاك يطير فى كوشتى العقد الحدوى الشكل والذى يعلو فتحة باب الحجاب الخشبى ويعلو العقد كتابة بارزة فى ثلاث سطور نصها كالآتى:

سطر١: برسم بيعة الملاك الجليل الطاهر رئيس الملايكة ميخائيل

سطر٢: السلام لهيكل الله الأب هذا هو باب الرب وفية يدخل الأبرار عوض يا رب

سطر٣: من له تعب فى ملكوت السماوات ١٢٤٧ق وبالحجاب فتحتى نوافذ على جانبى الباب وكان هناك انبعاج بالحجاب تقوم إدارة الترميم بترميمه حاليًا وتثبيت الحشوات والنص الكتابى على الحجاب وقد صنع هذا الحجاب خصيصًا لكنيسة الملاك ميخائيل وأن هذا الحجاب وقد تمت صناعته فى سنة ١٢٤٧قبطية الموافق لسنة ١٥٣١م أى فى عصر السلطان العثمانى سليمان القانونى وربما كان هذا التاريخ هو تاريخ بناء مبانى الكنيسة الحالية الغير مسجلة

وهل هذه الأجزاء فقط التى تستحق التسجيل بالكنيسة؟
لا طبعًا وجارى العرض على السلطة المختصة لتسجيل مبانى الكنيسة واقرب تاريخ هو القرن الرابع الميلادي
ما هى الأيقونات المسجلة؟

فى البداية أوضح لغير المتخصصين أن الأيقونة هى عبارة عن لوحات مرسومة تشرح وتوضح بعض ما ورد من قصص فى الإنجيل أى هى إنجيل مصور والكتاب المقدس هو إنجيل مكتوب ويوجد بالكنيسة 11 أيقونة ترجع جميعها إلى عام ١٥٥٠ قبطى وهو الموافق ١٨٣٤م أى فى عصر محمد على القرن التاسع عشر ويتضح من أسلوب الرسم الذى نفذت به من شيوع استخدام اللون الأحمر والألوان الزاهية أن من قام برسمها هو الفنان/ انسطاسى المقدسى

وتمثل موضوعات مختلفة وقد تم ترميم الأيقونات الثلاثة المسجلة عن طريق إدارة الترميم الدقيق و كذلك عددًا من الأيقونات الغير مسجلة والتى كانت بعض مواضعها غير ظاهرة وعلى بعضها آثار حريق من استخدام الشموع التى كانت توضع أمام الأيقونات وفيما يلى وصف الأيقونات الأثرية الثلاثة المسجلة والمحفوظة بكنيسة الملاك ميخائيل

الأيقونة الاولى

المادة من الخشب وإطار من الخشب وتمثل القديس مارجرجس على صهوة جواده وخلفه صبى صغير بيده قدح  وحول رأسه هالة يطعن التنين بالحربة يعلوها الصليب وأمام القديس رسم قصر فوقه شمعدان وأمام التنين شخص واقف وعلى اليسار شخص آخر واقف فى يده إكليل وفى الجهة اليسرى شعاع النور ويوجد مبنى بأعلاه شخصان بيد أحدهما مفاتيح وبأسفل كتابة عربية تقرأ: ( اذكر يا رب يسوع المسيح المعلم إبراهيم ابوعبد الملاك الملهم ...وفى هذه الأيقونة ...وقف على بيت الملاك ميخائيل بناحية التلين . عوض يارب من له تعب فى تاريخ ١٥٥٠للشهداء.).

الأرضية باللون الأخضر الداكن والرسم بالألوان الأخضر والأصفر والأحمر والكتابة على أرضية باللون الأسود.

الايقونة الثانية

من الخشب وإطارها خشبى وتمثل الملاك ميخائيل له جناحان و يمسك بيده اليسرى الميزان وباليد اليمنى سيف .. وتحت قدميه الشيطان فى شكل ‌‌آدمى وفوق الصورة كتابة بالعربية تقرأ: الملاك الجليل ميخائيل  والكتابة أسفل الايقونة تقرأ: ( اذكريا رب يسوع المسيح المعلم إبراهيم ابوعبد الملاك الملهم ...وفى هذه الأيقونة ...وقف على بيت الملاك ميخائيل بناحية التلين . عوض يارب من له تعب فى تاريخ ١٥٥٠للشهداء.).ولكننا نرى نفس الكتابة السابقة ونفس التاريخ ونفس الألوان السابقة.

الايقونة الثالثة

من الخشب بإطار خشبى وتمثل السيدة العذراء تحمل السيد المسيح الطفل وفوق رأس كل منهما تاج وحوله هالة ويظهر فى ملابس السيدة العذراء بعض النجوم

وبجانب العذراء مريم البتول وعلى الجانبين ملاكين بينهما شعاع من نور وعلى الجانب الأيسر للصورة رسم الملاك الجليل ميخائيل وهى مكتوبة بالعربية وعلى يمينها الملاك غبريال ملاك البشارة كما هو مكتوب بالعربية كما يوجد بأسفل الصورة كتابة عربية تقرأ: ( اذكريا رب يسوع المسيح المعلم إبراهيم عبد الملاك. الهم فى هذة الأيقونة الست السيدة العذرى وقف على بيت الملاك ميخائيل بناحية التلين عوض يا رب من له تعب فى تاريخ ١٥٥٠للشهداء.).

 هل باقى الأيقونات تستحق التسجيل؟

نعم من الناحية الأثرية والفنية وسوف تتقدم المنطقة بمذكرة علمية لطلب تسجيلها؟









 

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.