كاسل الحضارة والتراث Written by  أيار 28, 2020 - 240 Views

زيارة ميدّانية لآثار سقارة

Rate this item
(0 votes)

كتبت - زينب محمد عبد الرحيم

باحثة في الفولكلور والثقافة الشعبية

أولًا / مجموعة الملك زوسر :

إنَّ مجموعة الملك زوسر تُعتبر في غاية الفن والإبداع الذي قام بهِ المهندس إيمحوتب حيثُ جمع كل ما لديه من أفكار هندسية وتخطيط فأبدع أول بناء من الحجر في العصور القديمة وهذه المجموعة تدل على مدى عبقرية العقل المصري القديم في إنشاء هذه المباني الضخمة حيث تبلغ مساحة المجموعة حوالي 150965 متر مربع طول الضلع من الشمال إلى الجنوب حوالي 545 متر ومن الغرب إلى الشرق 277 متر  وهذه المجموعة تتكون من السور الخارجي -  بهو الأعمدة – المقبرهة الجنوبية – معبد الحِب سْد -  الهرم المدرج – المعبد الجنائزي – السرداب

1- السور الخارجي :

يبلغ طوله 545 وعرضًا 277 وبِه 14 بوابة منهم 13 بوابة وهمية وبوابة واحدة حقيقية  وهذه البوابة تقع في الركن الجنوبي ويوجد ممر ضيق يؤدي إلى بهو الأعمدة

2- بهو الأعمده : ( صالة الأعمدة )

وتنقسم إلى قسمين / الأول  : يتكون مِن مقاصير صغيرة بها 12 بروز على كل جانب  وينتهى البروز بأعمدة بنيت على هيئة حزمة من سيقان البردى ربطت وغُمست في قاعد طينية .

القسم الثانى : يحتوي على 8 جدران بارزة على كل جانب شيدت بنفس الطريقة السابقة

مهمة هذه الصالة :

إنَّ مقاصير هذه الصالة كانت تحوي تماثيل الملك زوسر تمثله مرة بالتاج الأبيض كملك الوجه القبلي ومرة بالتاج الأحمر كملك للوجه البحري وذلك في المقاصير الشمالية التي يبلُغ عددها 42 والتي تتناسب مع 42 إقليم  وهذه الصالة تُمثل المدخل الموصل إلى قصر الملك في منف وفي النهاية الغربية للغرفة نجد 8 أعمدة  وفي نهاية الصالة نجد الفناء المفتوح الذي يشغل المساحة بين المقبرة الجنوبية والهرم المدرج .

3- المقبرة الجنوبية :

تقع في اقصى الجنوب من الفناء المكشوف وتتكون من قسمين :

1- عبارة عن بناء مستطيل طوله 84 م في 12م عرض من الحجر مزين بدخلات وخرجات أعلاه أفريز مِن حيات الكوبرا

2- وهو في باطن الأرض وخصص للدفن  فلا يوجد دليل أنْ الملك قد دُفن فيه  وقد فَسر العلماء أنْ هذا البناء مُخصص لدفن الأواني  وفي نهاية الممر المنحدر استعملت كقبر رمزي للملك  أو ربما مسكنًا للكا

4- معبد الحِب سْد :

نصل إليه عن طريق مدخل أول صالة للمقاصير ال 42 أو من الفناء المكشوف بنى لكي يحتفل فيه الملك بمرور 30 عام على جلوسه على العرش وشيد لكى يستخدمه في الحياة الآخرى  ويتم الاحتفال عن طريق أْنْ يجدد الملك شبابه بإن يعدو وراء ثور قوى ويتغلب عليه وتنتهى الطقوس باتحاد المملكتين ويقوم الملك برقصات معينه أمام تماثيل الألهه

5- الهرم الُمدرج :

كانت أول مصطبة من مبنى الهرم أول مقبرة ملكية وكان طول كل ضلع منها حوالي 63متر وكان أرتفاعها 8 متر وقد شيدت من الحجر المحلي الذي قطعوه من محاجر سقارة  أمَّا أحجار الكِساء فقد حصلوا عليها من محاجر طرة وفي السنوات التالية أضاف إيمنحوتب مباني أخرى إلى المصطبة الأولى  وكان أول تعديل هو إنه أضاف  3 متر  إلى جوانب المصطبة ثم ثانى تعديل أضاف 9 متر إلى الناحية الشرقية  وأضاف 3 امتار آخرى فأصبح الهرم المدرج مكون من 4 مصاطب مشيدة واحدة فوق الأخرى  ، وكان فى نية المهندس أن يجعل الهرم المدرج على هذا الحال في المرحلة النهائية وشرع في بناء المعبد في الجهة البحرية  ولكن أدخل المهندس تعديلات أخرى على الهرم  وهو امتداد الهرم فى الناحيتين الشمالية والغربية ليزداد عدد المصاطب من أربعة إلى ست مصاطب وأصبح طول الهرم المدرج بعد كل هذه التعديلات حوالي 140 متر من الشرق للغرب وحوالي 118 متر من الشمال إلى الجنوب وارتفاعه حوالي 60 متر  مما لاشك فيه إن الملك زوسر دُفنّ في هذا الهرم  وذلك لأن زوسر أصبح ممتازًا عن أسلافه وأصبح قبره من أعظم القبور وأضخمها  وأصبح في استطاعة روحه أن تصعد إلى السماء وكانها تصعد على سُلم ذا درجات وكان إله الشمس رع فى الصباح يحىّ بأشعته الأولى قمة المقر الأبدى لهذا الملك .  (5)

مجموعة  الملك أوناس  :

الملك أوناس هو أخر ملوك الاسرة الخامسة استمر في الحكم 30 عام أول ملك ينقش فى حجرة دفنه نصوص تُعرف باسم نصوص الأهرام ( متون الأهرام ) وهذه أكسبت الهرم شهرة كبيرة لأنه لأول مرة نجد نصوص داخل الأهرامات

يقع الهرم في الركن الجنوبي الغربي من مجموعة الملك زوسر وتتكون مجموعته الهرمية من نفس عناصر معبد الوادى طريق صاعد , معبد جنائزي

 هرم أوناس صغير جدًا  يصل أرتفاعه 16 متر طول ضلع القاعده 17, 6 متر تم ترميمه في عهد الأسرة 19 على يد خع- ام واس ابن الملك رمسيس الثانى  ويوجد حجرة وسطى داخل الهرم  وعلى اليمين غرفة التابوت ذات السقف الجمالوني المزينة بنصوص الأهرام

مقابر الأشراف في الدولة القديمة :

  • اختار غالبية الأمراء والعظماء من رجال الدولة وبرضاء الملوك مقابرهم قُرب أهرمات ملوكهم و المقبرة من هذا النوع تُعرف باسم المصطبة و تتكون من
  • 1- اللوحة مُشكلة علي هيئة باب تحمل اسم المتوفىَّ و تكون مليئة بالدعوات
  • 2- تمثال وأسماء وألقاب المتوفىَّ
  • 3- قائمة بأصناف الأطعمة والمشروبات
  • 4- صورة المتوفىَّ جالسًا أمام مائدة الطعام
  • 5- صورة زوج المتوفىَّ وأسرته وصور حيوانات البيئة
  • 6- مناظر الحياة اليومية

مقبرة تي  :

أحد رجال الدولة العُظماء عاش في النصف الثاني من الأسره الخامسة والمقبرة تُعتبر من أشهر مقابر سقارة وهيّ مقبرة جماعية له ولزوجته المقبرة بسيطة تتكون من مدخل عبارة عن صالة صغيرة ذات عمودين بينهم صورة صاحب المقبرة ويوجد 12 عمود في وسط هذه الصالة يؤدي إلى ممر سفلي تحت البناء العلوي للمصطبة يؤدي إلى حجرة الدفن بها مشكأه وتابوت خالي من أى أثار وفي الركن الجنوبي من الممر على جانبه الأيمن باب وهمي للزوجة إلى باب ثاني وعلى الجانب الأيمن نجد حجرة منقوشة بمناظر الحياة اليومية وفي نهاية الممر نجد المقصورة الرئيسية وبها فتحات صغيرة في الجانب الجنوبي

ألقاب صاحب المقبرة  المُشرف على الأهرامات ومعابد الشمس في عهد الملك    ني أوسر رع

النقوش الموجودة على جدران المقبرة :

مناظر لحملة القرابين

مناظر لعملية الزراعة وتربية الطيور

مجموعة من حاملي القرابين

مناظر ذبح الثيران

مناظر مركب تقف فيها تي وتبحر بها

منظر فرس النهر يلتهم تمساح

صيد الأسماك

عودة الأبقار والراعي

الصيد بالشباك

مقبرة مريروكا :

تُعتبر من أكبر المقابر في منطقة سقارة ويرجع تاريخها  إلى الأسرة السادسة وهىّ من المقابر العائلية لمريروكا وزوجته وابنه ويعتبر وزير الملك المُشرف على المدينة وتتكون المقبرة من 31 صالة منها 21 لمريروكا  وخمس صالات وهم غير منقوشين وبها عشر مناظر عائلية حجرة نوم صاحب المقبرة ومنظر الزوجة وهى تعزف على آله موسيقية

وصف مناظر المقبرة

منظر لصاحب المقبرة وخلفه زوجته وأمامه ابنه

صاحب المقبرة يُبحر ومنظر الطيور في أوضاع مختلفة

ذبح الثيران

رحلة صيد بالقارب ومعه زوجته تتنسم زهرة اللوتس ومجموعة من الأسماك

مناظر الصيد بالشباك

منظر الزوجة تعزف على القيثارة

مجموعة من الراقصات

مجموعة من الخدم يحملون القرابين

مناظر بكاء على المتوفىّ من ابنائه وبناته

مقبرة كاجمني :

كان كاجمني وزيرًا وقاضيًا في عهد ثلاث ملوك متتالين من ملوك الأسرة السادسة وكانت ألقاب كاجمني : قاضي المحكمة العُليا ,وحاكم الأرض حتى حدودها الشمالية والجنوبية ومدير كل المأموريات ,فهو بحق من الرجال العظام في أواخر عهد الأسرة السادسة ولا ينبغي لنا الخلط بينه وبين كاجمني صاحب تعاليم "كاجمني" المشهورة الذي كان وزيرًا في عهد الملك حوني وعلي ذلك فان "كاجمني" صاحب التعاليم ينسب إلى عصر أقدم من عصر صاحب المقبرة بسقارة

ويتضح من النقوش إنَّ كاجمني قد عَاصرَ ثلاثة ملوك من الأسرة السادسة فقد بدأ حياته كحاكم إبان حكم أوناس وقد عُثر على هذه المقبرة عام 1899.

تقع شرق مقبرة مريروكا وملاصقة لها وبابها يُفتح ناحية الشرق وتتكون المصطبة من سبع حجرات أغلبها مستطيل الشكل نُقشت جميعها بالنقش البارز بعض مناظرها ممتازة.

مناظر من مقبره كاجمني :

المدخل : صاحب المقبرة واقفًا وفي يده صولجان

مناظر علىّ الجداران :

مناظر للصيد

ومن أهم المناظر الموجودة رسم تخطيطى لمجموعة متنوعة من الطيور ويتوسطها برك مياه وأسماك وبحيرة بها  أوز وبط

مناظر لحاملي القرابين من لحوم وخضروات  وخبز

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.