د.عبدالرحيم ريحان Written by  حزيران 26, 2020 - 145 Views

حديقة الأسماك والأندلس والأزهر لمسات جمال من مفردات الزمن الجميل

Rate this item
(0 votes)

هناك حديقة ببرشلونة يطلق عليها بارك جويل مسجلة تراث عالمى تحقق إيرادات ربما تفوق إيرادات كل متاحف مصر ومواقعها الأثرية وهى حديقة حديثة ولكن تصميمها المعمارى فريد صممت على يد المهندس "أنتوني غاودي" وتمتد على مساحة 18 ألف وسبعمائة متر مربع لتكون من أكبر المعالم المعمارية فى جنوب قارة أوروبا تحوى نوافير وأماكن لهو للأطفال كما تضم متحفًا ومكتبة

وتمتلك مصر حدائق أجمل من بارك جويل مرات ومرات ومتفردة وجديرة بالتسجيل تراث عالمى ومنها حديقة الأندلس منبع الرومانسية فى مصر بموقعها الفريد وأشجارها النادرة ودورها الحضارى كمنبع للرومانسية وموقع تصوير أجمل أفلام بمصر لعبد الحليم حافظ والتى تقع بشارع الجزيرة فى مواجهة كوبرى قصر النيل أنشأها الخديوى إسماعيل وافتتحت عام 1935 وقام بتطويرها محمود بك ذو الفقار على نظام العمارة الأندلسية على مساحة فدانين وتحوى العديد من النخيل الملوكى وأشجار نادرة وهى مسجلة فى عداد الآثار منذ عام 2010

تقع  حديقة الأسماك بشارع أم كلثوم بالزمالك وهى تمثل جبلاية كطراز معمارى وفنى فريد أنشئت عام 1867 فى عهد الخديوى إسماعيل بواسطة أحد خبراء متنزهات باريس وافتتحت للجمهور فى نوفمبر 1902 صممت من مادة الطين الأسوانلى والرمل الأحمر على شكل مدخل مكون من فتحتين تشبهان فتحتا الخياشيم للسمكة خلفهم منطقة البهو التى أنشئت فى المرحلة الثانية وعلى جانبى الفتحتين توجد زعنفتين جانبيتين خلفهما الممرات الأربعة وهى مسجلة كأثر بقرار وزير الثقافة رقم 860 لسنة 2010،

تعد حديقة الأزهر  آية فى الجمال أنشئت بواسطة مؤسسة الأغاخان للخدمات الثقافية عام 2005 على مساحة 86 فدان تشمل مسطحات خضراء بمساحات كبيرة وبحيرة صناعية ومنطقة لألعاب الأطفال ومطاعم فاخرة وتشرف على قلعة صلاح الدين وسور القاهرة

وأطالب بأن تقوم وزارة السياحة والآثار بإعداد ملف تسجيل حديقتى الأندلس والأسماك تراث عالمى باليونسكو باعتبارهما من الآثار المسجلة فى مصر وتتوافر لهما الحماية طبقًا لقانون حماية الآثار رقم 117 لسنة 1983 والمعدل بالقانون رقم 3 لسنة 2010 والمعدل بالقانون رقم 91 لسنة 2018 وتقوم وزارة الثقافة بتسجيل حديقة الأزهر ضمن المبانى التراثية فى مصر لتتوفر لها الحماية بموجب القانون رقم 144 لسنة 2006 والخاص بتنظيم هدم المباني والمنشآت غير الآيلة للسقوط والحفاظ على التراث المعماري وبالتالى يمكن لوزارة الثقافة إعداد ملف لترشيحها تراث عالمى لموقعها الفريد فى موقع مجاور للآثار الإسلامية من سور صلاح الدين وقلعة صلاح الدين مما سيسهم فى دخول مصر منظومة السياحة البيئية العالمية التى تحقق مكاسب تفوق كل أنواع السياحة الأخرى

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.