كاسل الحضارة والتراث Written by  حزيران 26, 2020 - 180 Views

نبذة تاريخية عن معبــد هيبــس بالواحات الخارجة

Rate this item
(0 votes)

بقلم : خالد ناصر

باحث ماجستير بكلية الآثار جامعة المنوفية

الموقع :- يقع معبد هيبس على بعد 3كم شمال مدينة الخارجة 

التسيمة :- هيبس هو الاسم القديم لمدينة الخارجة والاسم اليوناني للكلمة المصرية القديمة هبت والتي تعنى المحراث ويطلق هذا الاسم على مدينة الخارجة والمعبد ذاته .

 تاريخ المعبد :-

معبد هيبس هو المعبد الوحيد الباقي من العصر الصاوي الفارسي الأسرة 26(660 – 330  ق م) من عهد الملكين بسماتيك الثاني ,  واح ايب رع  ( إبريس ) وقد استكملت معظم نقوش المعبد فى العصر الفارسي الاسرة27فى عهد الملك ( دارا الأول 525ق م  (ويغلب الظن ان المعبد قائم على أساسات معبد يرجع إلى الدولة الوسطي أو الحديثة 

 تخطيط المعبد:-

 يتجه محور المعبد من الشرق إلى الغرب ويماثل فى تخطيطه تخطيط المعبد المصري فى الدولة الحديثة والذي كان يتكون من ( الصرح – الفناء المكشوف –صالة الأعمدة – قدس الأقداس ) وأول ما تقع عليه عين زائر معبد هيبس هو المرسى والذي كان يقع عند حافة البحيرة القديمة التي كانت تتقدم المعبد من ناحية الشرق والتي كانت تستخدم لأغراض احتفالية خاصة بالمعبدومدينة هبت القديمة .

يلي المرسى البوابة الخارجية أوالرومانية تحمل نقشاً باللغة اليونانية وأهمها مرسوم الإمبراطور الروماني( جالبا ) الذي يسجل بعض الإصلاحات الاقتصادية بنظام الإدارة وجباية الضرائب فى عهد حاكم الواحات تيبيريوس يوليوس اسكندر 69م.

يليها بقايا لطريق الكباش ثم البوابة البطلمية ثم البوابة الفارسية من عهد الملك الفارسي ( داريوس الأول ) .

يلي البوابة الفارسية الفناء المكشوف أو المقصورة والتي ترجع للأسرة 30 عهد الملوك ( نختانبو الأول والثاني ) عام 350م والتي تحمل بعض النقوش لتقدمه القرابين والتقرب للآلهة المختلفة .

ثم صالة الأعمدة والتي تحوى 12 عمود من عهد الملك أكوريس او هكر الأسرة 29 .

ثم الصالة المستعرضة والتي تحوى أربعة من الأعمدة .

نصل من خلالها إلى صالة قدس الأقداس والتي تفتح على عدد من الحجرات الجانبية التي كانت تستخدم لوضع الأدوات المستخدمة فى أقامة الشعائر والطقوس اليومية بالمعبد .

نصل بعد ذلك إلى قدس أقداس المعبد ويعتبر أقدم واهم جزء فى المعبد حيث يحوى على596 شكل لمعبودات تعتبر تصوير لجميع الآلهة المصورة داخل قدوس أقداس معابد مصر حيث يحمل الجدار الشمالي تصوير الآلهة الوجه البحري ويحمل الجدار الجنوبي تصوير لآلهة الوجه القبلي بينما صور على الجدار الغربي مجموعة الآلهة التي كانت تعبد في طيبة وهليوبوليس .

 لمن كرس هذا المعبد ؟

كرس المعبد لعبادة الثالوث المقدس آمون وموت وخنسو بجانب أوزوريس وإيزيس وحورس ، كما بنى بالطابق العلوي للمعبد مقصورة خصصت لعبادة الإله أوزير كما يوجد بالجانب الجنوبي الغربي للمعبد الماميزى ( بيت الولادة ) .

موجز الأعمال التي تم انجازها بمشروع معبد هيبس بالواحات الخارجة منذ بدء الاعمال وحتى تاريخه

أولا : أعمال الحائط الفلتري :-

تم تنفيذ الحائط الفلتري حول المعبد وملحقاته وهذا الحائط عبارة عن حفر وعرض 80 سم وعمق يبدأ بعمق 11 متر من الغرب وينتهي بعمق 13 متر من الشرق , وقد ملئ هذا الحفر بزلط متدرج الحجم ليصبح فلتر تسير فيه المياه الرشيح وتم تجميعها عن طريق ثلاث آبار تجميع في أقصي الشرق من المرسي ، وقد تم تنفيذ هذا الحائط لمنع وصول مياه الترشيح أسفل أساسات المعبد .

ثانيا : أعمال الخوازيق الجيرية:-

تم تنفيذ عدد 96 خازوق جيري حول جسم المعبد وهو عبارة عن حفره اسطوانته الشكل بقطر 30 سم تقريبا وعمق 10 متر، تم ملئها بالجير، وذلك للقضاء علي القوه الانتفاشيه للطفله أسفل أساسات المعبد والقضاء علي الجيوب المائي إن وجدت .

ثالثا : أعمال تربيط جدران المعبد بطريقه Cintec :-

تم تربيط جدران المعبد بأسياخ من الاستانلس استيل بعد أن تم حفر ثقب بالجدران ثم وضع السيخ وحقن الفراغ حوله بماده مالئه وتم أعاده الجزء الأمامي من الكتلة التي تم ثقبها وإغلاق فوهه الثقب للحفاظ علي السطح الأثري للمواضع المثقوبة ، وقامت بتنفيذ تلك الأعمال الشركة الانجليزية المتخصصة في هذا الشأن كما تم تربيط الأجزاء العلويه من البوابة البطلمية بعد أعاده بنائها .

رابعا : فك الصلبات الخشبية من علي جسم المعبد :-

تم فك جميع الصلبات الخشبية التي كانت علي جسم المعبد من الخارج ومن الداخل منذ أكثر من ثلاثون عاما وذلك بعد الانتهاء من أعمال تربيط الجدران والتأكد من ثبات المعبد إنشائيا وقد تم التأكد من خلال أجهزه القياس المثبتة علي جدران   المعبد .

خامسا : أعمال ترميم الأحجار بساحه التشوين :-

تم إجراء أعمال صيانه وترميم الأحجار التي تحتاج لأعمال ترميم من الأحجار التي تم فكها ونقلها إلي ساحة التشوين في عام 2001 تمهيدا لاعاده بنائها في موقعها الأصلي بالمعبد ، وقد تمت أعمال الترميم طبقا للأصول الاثريه والفنيه بما تتطلبه حاله كل كتله آثريه .

 سادسا : إعمال أعاده البناء :-

تم أعاده بناء العناصر المعمارية التي تم فكها في عام 2001 والموجودة أحجارها بساحه التشوين وهي

  • أحجار مبني الماميزي .
  • أحجار مبني المرسي .
  • أحجار البوابة الرومانية .
  • أحجار البوابة البطلمية .
  • أحجار السور الثري حول المعبد .

وقد تم أعاده بناء جميع هذه العناصر طبقا للتوثيق الأثري والمعماري لها مع مراعاة كافه الأصول الاثريه ولفنيه المتبعه في هذا الشأن وقد تم استبدال أساسات البوابه الرومانيه بكتل من الحجر الرملي له نفس مواصفات الأحجار المستخدمه في تشييد البوابه كما تم استبدال بعض الكتل التالفه والغير صالحه انشلئيا بمدميك البوابه الرومانيه والبطلميه والمرسي .

 سابعا : أعمال تركيب بلاطات الأرضيات :-

تم أزاله جميع الأرضيات الخرسانيه داخل المعبد واستبدالها ببلاطات من الحجر الرملي له نفس مواصفات الأحجار المستخدمه في أرضيات المعبد كما تم تركيب بلاطات أرضيات بطريق البوابات في المواقع الخاليه من البلاطات مع الحفاظ علي ما تبقي من بلاطات آثريه في مواضعها الاصليه .

ثامناً : أعمال سطح المعبد :-

تم إزالة المون الإسمنتية والتكاسير الفخارية التي كانت مغطية للبلاطات الخرسانية المكونة لسقف المعبد أعلى البلاطات الخرسانية .

تاسعاً : السور الخارجي  :-

جارى العمل بإستكمال السور الخارجي حول المعبد وملحقاته ، وهذا السور داخل أملاك المجلس الأعلى للآثار مع ترك طريق لخدمة المعبد خارج السور وجارى حاليا تركيب بانوهات الحديد على السور بالواجهه الشرقية وأيضا تجليد الأعمدة بالحجر الرملي وسوف يتم استكمال أعمال السور بباقي الإضلاع .

وهذا موجز عن الإعمال التي تم انجازها بمشروع إنقاذ معبد هيبس في المرحلة الحالية  .

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.