كاسل الحضارة والتراث Written by  كانون2 16, 2021 - 89 Views

من شارع عدلي بدأ الانجليز حكم مصر

Rate this item
(0 votes)

بقلم عادل سيف

لا يبدو من مظهر العمارة الملاصقة لمعبد شعار هاشاميم اليهودي في شارع عدلي واسفلها بنك القاهرة انها تحمل أي آثار تشير الى كونها مقامة مكان أخطر بناء في تاريخ مصر الحديث مرتبط ببدايات الاحتلال الإنجليزي لمصر عام 1882، ومنه بدأ الانجليز فعليا حكم مصر.

بعد ان استتبت الأمور لقوات الاحتلال الإنجليزي في مصر عام 1882، ارسل اليها السير ايفلن بارنج المعروف باللورد كرومر ليكون الحاكم العسكري للبلد تحت مسمى المندوب سامي والمعتمد الانجليزي فيها، وطوال فترة تواجده التي ستمرت على مدى 24 عاما لم يسلم المصريين خلالها من شرور قراراته وافعاله.

اختار اللورد فيلا بشارع المغربي (عدلي حاليا) تحتل مكانها الان العمارة المجاورة للمعبد الذي لم يكن قد بني بعد، لتكون سكنا له ومقرا لعمله عرفت بأنها مقر الوكالة الإنجليزية وهو التعبير الدارج ايامها لما نعنيه في ايمانا هذه بالسفارة.

لم تكن الفيلا بالاتساع الذي يتيح له ان يجمع بين كونه مكان للسكن والعمل، ومن هنا اخذ اللورد كرومر في التهويل والمبالغة في وصف حالة الضيق التي يعيشها وموظفوه السته وزوجته وطفليه والمربيات، وذلك في المراسلات التي واصل هو موظفوه ارسالها لوزارة الخارجية في لندن والتي واجهت هذه الرسائل بكل الوسائل البيروقراطية التي عطلت تنفيذ رغبته في الانتقال الى مكان أوسع حتى وافقت عليها عام 1892 وساهم في هذه المواقف هو تزايد سلطات المكتب ونفوذه في مصر للدرجة ان وصلت باللورد كرومر ان يقول في اجتماع مع الحكومة المصرية "لا يقتصر دور البريطانيين على تقديم المشورة والنصح وكفى بل الإصرار على تنفيذ مشورتهم"، إضافة الى تصرفاته كحاكم له مكانته بالمواكب التي تحميها قوات انجليزية وهو يتوجه الى المناسبات الرسمية.

وبعد عامين من الموافقة تم الانتقال الى مبنى السفارة الجديد في جاردن سيتي بعد بناءة وتجهيزه ليكون مقرا للسكن وللعمل، وهو مقر السفارة البريطانية الحالي في هذا الحي الراقي الا ان مساحته وحجم مبانيه كانت أصغر من المبنى الحالي والذي اخذ يتوسع ويكبر على مدى سنوات متتالية.

اما المبنى السابق بشارع المغربي فقد تحول الى ناد "ترف كلب" الخاص بصفوة البريطانيين فقط دون غيرهم، وانتقل النادي فيما بعد الى الجهة المقابلة من الشارع حتى احترق خلال احداث حريق القاهرة عام 1952.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.