كاسل الحضارة والتراث Written by  كانون2 16, 2021 - 299 Views

حكاية ميدان لم يسمع عنه أحد

Rate this item
(0 votes)

بقلم عادل سيف

إذا عاد بك الزمن لتزور موقع ميدان عبد المنعم رياض عام 1956 ووقفت عند الموقع الحالي لقاعدة تمثال الشهيد البطل فستكتشف أنك تقف أسفل عمارة عملاقة أوروبية التصميم مثلها مثل العديد من عمارات القاهرة الخديوية وتحتل مساحة كبيرة من الأرض تعد إضعاف اضعاف مساحة قاعدة التمثال الحالية، وستكتشف ان هذه العمارة شريك في تقاطع شارع مريت وشارع محمد بسيوني وان العمارة تعتبر أحد النواصي الأربع لهذا التقاطع وان النواصي الثلاث المتبقية الان غيرها هي ناصية المتحف المصري ومدرسة الفرنسيسكان وأخيرا عمارة سكنية قديمة بها حديقة تطل على الميدان الحالي وهذه النواصي الثلاث مازلت موجودة حتى الان.

وإذا تقدم بك الزمن قليلا الى عام 1957 ووقفت في نفس المكان ستجد نفسك في ميدان أخر يختلف تماما عن ميدان عبد المنعم رياض في المسمى، ويختلف ايضا وإلى حد كبير في تخطيطه وفي حركة المرور به عن الميدان الحالي.

باختصار ترتب على هدم هذه العمارة عام 1957 وغيابها عن المشهد وجود فراغ كبير يمتد من نقطة قاعدة التمثال حتى كورنيش النيل وبعرض المسافة الكبير ما بين سور متحف الاثار المصرية ومسار كوبري 6 اكتوبر، وتطلبت الحاجة لتغطية هذا الفراغ ضرورة احداث ميدان لتغطية مكان العمارة حفاظا على ما كان يضفيه التقاطع من تنظيم للمرور، وبالفعل تم عمل جزيرة خضراء من الحشائش تتوسطها احواض من الزهور ومسورة بسور حديد لا يتعدى ارتفاعه النصف متر، وأطلق على المكان بجزيرته الخضراء ميدان الشهداء نسبة لشهداء العدوان الثلاثي قبل هدم العمارة بعام، ولا يشير الى مسمى الميدان سوى لوحة زرقاء وحيدة تحمل اسمه معلقة على جدار حديقة العمارة القديمة لذلك كان من النادر ان تلفت اللوحة انتباه الكثيرين من المارة لمسمى الميدان، كما انه الميدان لم يكن له أي تأثير ملحوظ في حركة المرور عما كان معتادا، او كان به معلم يحدده ويميزه و يجعله ملفتا للنظر ويرسخ مسماه في الذاكرة.

ومن المفارقات ان ميدان الشهداء ظل موجدا منذ عام 1957 وحتى السبعينيات، حين بدأت اعمال إعادة تخطيط المنطقة وهدم بعض مما كان يشغلها تمهيدا لدخول امتداد كوبري 6 أكتوبر إليها، ان يحمل مسمى الميدان اسم شهيد ويزينه تمثاله.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.