كاسل الحضارة والتراث Written by  تموز 03, 2021 - 127 Views

ما سر الكائن الأسطوري الذي في مقابر القدماء طائر برأس انسان؟

Rate this item
(1 Vote)

بقلم – ميرنا محمد

مرشدة سياحية

البا روح تكون مرتبطة بجسد الإنسان لكن يمكنها مغادرة الجسد في الميثولوجيا المصرية القديمة

ظهرت البا في الكثير من النقوش و البرديات المصرية وهي تحوم حول مقبرة صاحبها حيث يرقد الجسد بلاحراك

البا بمثابة "الروح " في معتقدات المصري القديم ، تكون مرتبطة بجسد الإنسان لكن يمكنها مغادرة الجسد ، ويمكنها الرجوع إليه

 وصورها المصري القديم بطائر له رأس مشابهة تماما للشخص , وهي تنفصل عنه عند مماته وتصعد إلى السماء و البا هى ذلك الجزء من الانسان الذى يحن دائما الى العودة الى عالم الروح

التفرقة بين أنواع الأرواح لدى قدماءالمصريين     

يمكن بتتبع التطور التاريخي في نشأة تعريفات المصري القديم محاولة لفهم رؤيتهم للجسد والروح .

 فقد اعتقد المصري القديم في البعث والحياة بعد الموت .

و البا هى أحد الأجسام التسعة للانسان و هى ( با , كا , خات , خيبيت , سخم , ساحو , رن , ايب , آخ ) .

1- خات :- وهو الجسم المادي الذي يفني والذي كان يتم تحنيطه بعد الموت

2-کا :- وهي القرين أو النسخة الأثيرية من الجسم المادي أوالجسم الكيميائي وكانت الكا تظهر للوجود في نفس اللحظه مع الجسم المادي

3-خیبيت : -وهو ظل الانسان أو الهالة  أو المجال المغناطيسي للانسان وكان يتم تصوير الظل يخرج من الجسم المادي بعد الموت مع البا وهو مرتبط دائما بالبا وكان يشارك في القرابين الجنائزية وكان يستطيع أن ينفصل عن الجسم

المادي ويسافر - ان اراد ذلك – ولكنه كان دائما مرتبطا بالبا .

4-آخ :_( أو ایخو :- كانت الأخ هي الجزء الخالد في الانسان الذي لا يعتريه الموت وهو الجسد المشع شعاع الله الذي يصعد الى السماء ليسكن فيها مع النجوم التي لا تغيب وتكون الأخ مهيأة للخلود بعد أن يجتاز المتوفي المحاكمة

وبعد أن تتحد الكا والبا

5-ساحو -: هو الجسم السماوي والذي يحيا به الانسان في السماء ويبحر به في الكون ويظهر الساحو الى الوجود بعد أن يجتاز المتوفي المحاكمة وهو يحتفظ بكل القدرات الفكرية

6-سيخيم :- سیخيم هي قوة الحياه أو الطاقة الحيوية التي تمنح للانسان ليحيا وكانت السيخيم تحيا في السماء مع الأخ بعد الموت

7- أب ( أو ایب) :- وهو القلب كان القلب هو

مصدر الخيروالشر عند الانسان في مصر القديمة وهو مركز الوعی بالاخلاق والقيم وأيضا مركز الفكر ويمكنه أن ينفصل عن

الجسد المادي في حالات التأمل والاسقاط النجمي والطرح الروحي كان القلب هو مركز الاتزان في الانسان ويجب أن يكون في تناغم وتوافق مع "ماعت" (نظام الكون) .

8-رن -: الرن هو الاسم الحقيقي أو الاسم السماوي وهو جزءأساسي من الانسان في رحلته على الارض وفي العالم الآخر وهو الجزء السحري الخفي في الانسان وهو أيضا إل (DNA)

أو الحمض النووي كان قدماء المصريين يعتقدون أنه يمكن تدمير الانسان عن طريق معرفة اسمه الحقيقي ومكان وتاريخ

و وقت ميلاده وكان محو الاسم أو الخرطوش من على آثار ما تعني محو ذكره وتكدير رحلته في العالم الآخر .

9- البا-

كانت البا دائما تصور على شكل طائر له رأس آدمی وكان هذا الطائر يحوم حول المقبرة في النهار ويجلب الهواءوالغذاء للمتوفي  وكانت البا أيضا تسافر مع رع في مركب الشمس

 فظهور البا مرتبط بانفصال الانسان عن جسده المادي ورؤيته من الخارج و قد أصبح ساكنا بلا حراك , و هو مايحدث في تجارب الخروج من الجسد و أيضا في حالةالموت.

و قد عبر الفنان المصري القديم عن تلك الفكره بتصوير البا بعد خروجها من الجسد المادي و قد انفصلت عنه تماما و أصبحت في هيئة مختلفة (هيئة الطائر), ثم أخذت في تأمل الجسد المادي من الخارج و هو راقد بلاحراك , لا حياة فيه.

تتأمل البا الجسد المادي و كأنها تريد أن تتأكد أنها لم تعد مرتبطه به و أنها أصبحت مستقلة عنه تماما و باستطاعتها الآن أن تنتقل بسهولة من عالم الى آخر و تمضي في

طريقها إلى غايتها و هي العودة الى عالم الروح.

جاء في كتاب الخروج الى النهار هذا النص الذي يصف صعود البا ::

( (اذا صعدت البا , رأى الانسان جسده المادي و قد أصبح هامدا يراه و هو يتحلل و پری عظامه وهي تتحول إلى رميم))

و يبدو لنا من هذا النص أن صعود البا الى السماء مرتبط بفقدان الانسان الصلة بالجسد المادي واو التأكد من أنه الم يعد له أي ارتباط بالوعي المادي و كأن هناك قوة خفية تدفعها الى العودة مرارا لكي تشاهد جسدها الذي ظلت ملتصقه به طوال حياتها على الأرض , تراه الآن و هو جثه هامده بلا حراك , وقد انفصل وعي الانسان عن جسده و أصبح يعي وجوده بطريقة جديدة , ليس من خلال الحواس المادية , ولكنه وشی جدید يختلف عن الوعى داخل العالم المادي.

ان البا اكتسبت معناها بعد نهاية الدولة القديمة  فيبدو أن البا كانت خلال الدولة القديمة تختص فقط بالملك .

وبدأت في استخدامها خلال الفترة الانتقالية الأولى و خلال الدولة الوسطى ونجدها في نصوص توابيت الطبقة المتوسطة ، بغرض الحصول على بعض ميزات التي يتمتع بها الملك.

وكان من ضمن خصائص البا حرية الحركة . فهي تظهر في شكل طائر له رأس تشبه الميت. ولكنه يستطيع اتخاذ أشكالا أخرى ، ومن ضمنها شكل الشخص نفسه.

خلال الحياة تكون البا محصورة في جسم الإنسان ، وعند ممات الشخص تنفصل عن جسمه وكانوا يعتقدون ان البا لا يكون لها وجود قبل الحياة وإنما تنشأ في جسم الإنسان. وتبقى مع الجسد - المومياء- رغم استطاعتها الصعود إلى السماء ككائن سماوي.

ولقد اختار الفنان المصرى القديم طائر اللقلق ليعبر عن البا

ومن صفات طائر اللقلق أنه طائر مهاجر .

 و كل طائر مهاجر هو دائم السعى للعودة الى الوطن و الأصل الذى جاء منه .

كذلك البا , تسعى دائما للعودة الى الرحم الذى جاءت منه .

من صفات طائر اللقلق أن طائر أصم , لا يغرد و لا يحدث أصوات (سوى بجناحيه) .

كذلك البا صامته لا تتحدث لغة الكلمات , ولغتها هى لغة التخاطر .

يصف العلماء طائر اللقلق بأن جناحه هو الأطول بين كل الطيور , فيصل عرض جناحى طائر اللقلق أحيانا الى 3.20 متر .

كذلك البا حدودها متسعة جدا , بعكس الجسد المادى و الكا (النسخة الأثيرية) و يمكنها التنقل ب

كذلك البا حدودها متسعة جدا , بعكس الجسد المادى و الكا (النسخة الأثيرية) و يمكنها التنقل بحرية بين العوالم .

 كانوا يعتقد المصري القديم أن البا يمكنها أن تصعد إلى السماء لتصبح نجما مع النجوم بعد وفاة الشخص  تشير إلى ذلك مخطوطة في متحف اللوفر بباريس  حيث تطلب الميتة في التابوت أن تكون في ناحية أحد أبراج السماء

ويوجد في كتاب الموتى تحت رقم 158 هذا الطلب في الصيغة :" أطلق سراحي وانظر لي . إنني من نجوم مجموعة شاتيو المقرر تحريرها عند رؤيتها جب (إله)"

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.