كاسل الحضارة والتراث Written by  تموز 15, 2021 - 1214 Views

بقعة ساحرة علي أرض مصرية (جزيرة فرعون)

Rate this item
(1 Vote)

بقلم – ميرنا محمد

مرشدة سياحية

جزيرة فرعون بقعة سحرية لرؤية 4 دول من مكان واحد من أمتع ما يمكن أن يقوم به زائر لمدينة طاباهو زيارة القلعة على جزيرة فرعون

بعد رحلة قصيرة بالقارب من ساحل طابا ستصل إلى جزيرة فرعون بالمركب فى رحلة تستغرق للذهاب 15 دقيقة للوصول لشاطئ الجزيرة ثم الصعود إليها ثم التجول لمشاهدة بقايا جدران القلعة ثم الهبوط مرة أخرى والعودة للمركب ثم الشاطئ

 جزيرة فرعون المعروفة أيضًا باسم جزيرة الشعاب وهي جزيرة صغيرة من صخور الغرانيت تحيط بها شعاب مرجانية ومواقع غوص ساحرة كما تشتهر الجزيرة بقلعتها التي بناها السلطان صلاح الدين 566هـ - 1170م

جزيرة فرعون من الجزر التاريخية القديمة حيث تم استخدامها فى العصور المصرية القديمة كمكان لتخزين الأسلحة و السلع التجارية ولاحقا فى العصور الأيوبى تم استخدامها أيضا فى الأغراض العسكرية لحماية الجانب الشرقى من الحدود المصرية وطريق الحج.

 تقع جزيرة فرعون بالقرب من الساحل الجنوبى لمدينة طابا فى خليج العقبة وهى جزيرة صخريّة محاطة بالشُعب المرجانية من كل جوانبها وتحوى عدة ارتفاعات من الصخور القاسية وتتميز بإطلالتها الرائعة من مصر بين سلسلة جبال وهضاب طابا  وتطل على خليج العقبة  ومنها يمكن رؤية 4 دول  هى مصر وفلسطين و الأردن والسعودية 

يطلق على الجزيرة اسم جزيرة فرعون، كما يوجد للجزيرة عدة أسماء أخرى منها "جزيرة الشعاب" و"جزيرة المرجان"

  وهى محاطة بالشُعب المرجانية و من أهم المعالم السياحية التى توجد فى طابا حيث يوجد بها على عمق 24 م أشهر الشُعب المرجانية فى المنطقة وهى شُعب بيكاسو وكذلك أشهر الأسماك هناك وهى سمك النمر

ما هو تاريخ جزيرة فرعون؟

 ارتبطت جزيرة فرعون بأحداث تاريخية ذات قيمة عالمية استخدم البيزنطيون جزيرة فرعون حيث أقام الإمبراطور جستنيان فنارًا بموقع الحصن الجنوبى بالجزيرة يهدى السفن التجارية المارة فى خليج العقبة لخدمة التجارة البيزنطية، كما استخدمها الصليبيون كحصن فى عهد ملك  القدس بلدوين الأول، لتكون في الطريق التجاري الأوسط بين منطقة الشرق الأقصى وبين دول أوروبا أما فى العصر المملوكى فاستخدمت هذه الجزيرة كنقطة دفاعية لتأمين طرق الحج وقوافل الحجاج نظرًا لقربها من النقطة الأخيرة لطريق الحج، كما يوجد بالجزيرة بقايا كنيسة بازيلكا صغيره التى ترجع للعصر البيزنطى فى القرن السادس الميلادى

قلعة صلاح الدين هى من أهم الآثار الإسلامية والتاريخية في سيناء أنشأها صلاح الدين الأيوبي في أواخر القرن الثاني عشر الميلادي وقد أقيمت لتأمين خليج العقبة ضد الغزوات الخارجية وتأمين طريق الحج وطرق التجارة وخاصة بعد محاولة أمير الكرك وألد أعداء صلاح الدين أرناط  الاستيلاء على مكة والمدينة ونجح الملك العادل أخو صلاح الدين في دحض محاولاته

أقيمت القلعة على تلين بارزين بأرض الجزيرة أحاطتهما الأسوار والأبراج للحماية والمراقبة وتحوي القلعة ثكنات للجند وصوامع لتخزين الطعام وأماكن لتخزين الذخيرة والسلاح وحجرات للمعيشة، بالإضافة لخزان للمياه وحمام ومسجد، كما عثر بها على أماكن أبراج الحمام الذي استخدم لنقل الرسائل في العصور الوسطى.

وحين تقف على قمة أعلى برج في قلعة صلاح الدين تستطيع أن ترى بوضوح حدود أربع دول وهي حدود مصر وحدود السعودية وحدود الأردن وحدود فلسطين المحتلة

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.