كاسل الحضارة والتراث Written by  تموز 03, 2022 - 284 Views

سيوة بعيونهم

Rate this item
(0 votes)

بقلم محمد عمران جيــــري محمد

مدير ادارة السياحة برئاسة مركز ومدينة سيوة

سيوة ارض الجمال

سيوة أرض التاريخ والعادات والتقاليد ، ارض الجمال والسلام ، أرض العيون والنخيل والزيتون ، الاثار والبشر والحجر الناطق بعظمة  "الواحة والراحة"  سيوة .

سيوة  جاذبة وملهمة لكل من تطأ قدماه ارضها لذلك فقد استطاعت ان تكون النداهه التي تمسك بتلابيب كل من زارها ليس عنوة ولكن عشقا وهياما في جمالها  وطبيعتها الخلابة وطيبة اهلها وتنوع مصادر الجمال بها .

سيوة في كتابات المؤرخين

نجد ان القوة الناعمة قد استطاعت أن تسهم في إبراز جمال الواحة من خلال عيون زوارها من المبدعين في كل المجالات .

فقد كتب عنها الإدريسي والمقريزي ، وقال عنها هيرودوت اذا كانت مصر هبة النيل فسيوة هبة عيون الماء هكذا وصفها المؤرخ اليوناني لان الواحة بها مئات من عيون الماء منذ ازمنة سحيقة ، وعيون الماء الفوارة بسيوة مصدر ري الزراعة ، ومصدر الاستشفاء ، والاستمتاع .

سيوة زارها العديد من الرحالة والمستكشفين عبر التاريخ في حقبه المتتالية في رحلاتهم الطويلة وقد وصفها الرحالة بما فيها من خيرات وعمارة وعادات وتقاليد  ونمط حياه متفرد .

ونجد بجانب وصف المؤرخين كتابات من زار الواحة مثل عبداللطيف واكد ، واحمد فخرى ، وعبدالعزيز الدميرى وغيرهم ممن كتب عن سيوة من ناحية  الجغرافيا ، والتاريخ ، والحياه الاقتصادية ، والعادات والتقاليد ، والحرف هذه الكتابات تعد مراجع للباحثين ، وايضا نجد مخطوط سيوة الذى دونه الطيب مسلم من قبيلة الحمودات بسيوة والطيب مسلم عمل بوزارة المعارف المصرية وله مخطوطات عديدة  والطيب توفى في اوائل ستينيات القرن الماضي .

كل هؤلاء استهوتهم الواحة فكتبوا ودونوا من احسو به وشاهدوه من مظاهر الحياه بالواحة فكان اسهاما في تدوين حقب من تاريخ سيوة ، وشاهد على عظمة الواحة .

مراسم  سيوة  ، وملتقى سيوة الدولي للفنون

وقد قامت وزارة الثقافة بمصر بالإسهام في ابراز جماليات سيوة منذ سنوات عبر تنفيذ رحلات لعدد من الفنانين التشكيلين لواحة سيوة عبر "مراسم سيوة "، وقد اسهمت مراسم سيوة في التعريف بجمال سيوة عبر عشرات من الاعمال الفنية التي يبدعها الفنانين الذين يقومون برصد جمال سيوة بأحاسيسهم قبل عيونهم .

وهذا الاسهام كان له دور كبير في زيادة التعريف بالواحة خاصة مع ما يصاحب  ذلك من معارض بدار الاوبرا المصرية فهذا جانب من جوانب التعبير عن الواحة .

وفى السنوات الاخيرة استطعت مع عدد من المهتمين بسيوة ومنهم الفنان سمير على  في اطلاق مبادرة للتعريف بسيوة من خلال تدشين "ملتقى سيوة الدولي للفنون " الذى اسهم في استقطاب عشرات من الفنانين والادباء والمبدعين من مصر والوطن العربي والعالم لزيارة سيوة والتعبير بلوحاتهم الفنية واعمالهم الادبية  في ابراز جمال الواحة ، ومازالت سيوة لم تفصح بعد عن كل جمالياتها  لأنها مازالت في خدرها .

الاعمال السينمائية

كما تم بواحة سيوة من منطلق الترويج لها ، تصوير عدد من الاعمال السينمائية على ارضها وكان من اوائل من قام بذلك الفنان الراحل يوسف شاهين  اسكندرية كما وكمان ، ونجد اعمال لاحقه تم تصويرها بواحة سيوة منها كفر دلهاب ، والقيصر ، واعمال لعمر الشريف ، وواحة الغروب المسلسل الذى اذيع في العام  2017 م المأخوذ من رواية الاديب بهاء طاهر والذى يتحدث عن واحة سيوة عام 1882 م هذه الرواية التي كتبها بهاء طاهر ببراعة .هذه الاعمال كان لها دور كبير في ان يتعرف العالم على واحة سيوة خاصة في ظل القنوات الفضائية وعالم السوشيال ميديا الذى فتح الافاق الارحب للجميع .

السوشيال ميديا

.ومن هذا المنطلق نجد ان الفضائيات ومنتجي المحتوى عبر شبكة الانترنت قد استطاعوا في ظل التقنيات الحديثة ان يعبروا عن واحة سيوة : وتسلط الاضواء عليها بشكل كبير للغاية وهذا له مردود كبير على حياة اهل الواحة .

ونجد زيارات المشاهير ايضا اسهمت في القاء الضوء عن سيوة مثل الامير تشارلز ولى عهد بريطانيا واقامته بأشهر فنادق الواحة الذى يعبر عن عمارة سيوة ، والمطرب الأمريكية اوشر ، وكيتى بيرى ، وغيرهم هؤلاء المشاهير لهم متابعون كثر من كل انحاء العالم من خلال الصور التي تبث عبر شبكة الانترنت اصبحت سيوة تستقطب اعداد اكبر من الزوار .

ونجد ايضا دور الجامعات المصرية في الترويج للواحة من خلال مشروعات التخرج التى تساهم في ان يتعرف العالم على جوانب عديدة عن واحة سيوة .

وددت في هذا المقال ان اشير الى دور الكتابات والاعمال الفنية وشبكة الانترنت في التعبير عن سيوة ،وكيف ان الزوار يستطيعون بعيونهم  ان ينقلوا جمال الواحة الى العالم ، وهذا له دور كبير في الحركة الاقتصادية داخل سيوة ، وتوفير مئات من فرص العمل سواء بالقطاع السياحي او الزراعي او الصناعي بالواحة  ومازال هذا غيض من فيض فالواحة لم يتم التعبير عنها الا في النذر اليسير فهي واحة خصبة في كل المجالات .

 سيوة بعيونهم ولكن سيوة لابد ان تكون البداية للكتابة عنها من خلال اهلها فأهل مكة ادرى بشعابها ودروبها ، ومازالت الكتابة عن سيوة في كل صنوفها تركز على جوانب محدودة .

على كل حال جهد محمود من كل من يساهم في التعريف بالواحة ويظل التركيز على اهمية الحفاظ على كينونتها اهم ما يشغل بال المحبين لها فهذا امر في غاية الاهمية في ظل العولمة والحداث والفضاء اللامتناهي .

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.