د.عبدالرحيم ريحان Written by  أيلول 07, 2019 - 54 Views

مصر أم الدنيا هكذا كتب المتحف البريطانى على القطع الفنية المعروضة من مصر

Rate this item
(0 votes)

فى مهمة علمية قامت ا.د هناء محمد عدلى أستاذ الآثار والفنون الإسلامية، قسم الآثار والحضارة بكلية الآداب جامعة حلوان بزيارة المتحف البريطانى فى لندن والتعرف على

مقتنيات الفنون الإسلامية به، حيث تعرض فى جناح موسع يعرف باسم البخارى تم افتتاحه عام
2018

وتشير الدكتورة هناء عدلى إلى أن جناح الفن الاسلامى يقع فى عمق المتحف بحيث يعد امتدادًا تاريخيًا لقاعات أخرى يستفيد من العلاقات التاريخية المتشابكة بين الحضارات

يبدأ الزائر فى القاعة الأولى بمعلومات حول الإسلام ومذاهبه وطوائفه المختلفة، ثم يتبع ذلك بفنون إمبراطوريات القرون الوسطى، القاعة الثانية يتم استخدامها لعرض مجموعة

المنسوجات، ويعتمد العرض فى بعض أجزائه على تسليط الضوء على عددًا من الموضوعات الهامة مثل العلاقات التاريخية مع أوروبا وتأثير الحضارة الإسلامية على الحرفيين في

أوروبا خلال القرن التاسع عشر وهناك أيضا الأقليات في المجتمعات الإسلامية.

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.