د.عبدالرحيم ريحان Written by  تشرين1 03, 2019 - 63 Views

مقومات السياحية البيئية بسيناء

Rate this item
(0 votes)

تعتبر السياحة البيئية هى أغلى سياحة فى العالم وتمتلك سيناء من مقوماتها ما يجعل مصر البلد الأولى فى العالم لهذا النمط من السياحة ولو أحسن  استثمارها مما يمكن مصر من الدخول ضمن منظومة السياحة البيئية وفقًا للمعايير العالمية مثل تايلاند وكينيا

ونرصد معالم هذه السياحة بسيناء من طريق النقب – طابا حيث تمتد المنحوتات الطبيعية على يسار الطريق بأشكال جميلة صنعتها عوامل التعرية وكأنها منحوتات بشرية بأشكال مختلفة منها ما يشبه أبوبا المعابد وصخور منفصلة تشكل لوحات فنية رائعة

ومنطقة طابا لها شهرة عالمية لوجود الكانيون الملون بها محط أنظار كل السياح من شتى أنحاء العالم والكانيون يبعد 25كم عن طابا  طوله 250م وارتفاعه من 3 إلى 6م عرضه يحوى شعابًا مرجانية متحجرة مما يدل على وقوع سيناء تحت سطح البحر فى العصور الجيولوجية القديمة وبه نقطة مرتفعة تعرف بالبانوراما يرى السائح من خلالها جبال 4 دول هى السعودية والأردن وفلسطين ومصر بالإضافة إلى جزء من خليج العقبة، كما تضم طابا منطقة ساحرة يطلق عليها الفيورد وهى تمثل تداخل مياه خليج العقبة مع اليابسة فى شكل ثلاثة أرباع دائرة مما يضفى على المنطقة سحرًا خاص وقد صورت بهذه المنطقة عدة أفلام ومنها الطريق إلى إيلات ويطالب الدكتور ريحان  بإنشاءات سياحية ممثلة فى كافتيريا على قمة الفيورد ونادى غوص بالجزء السفلى ومتحف للأحياء المائية الخاصة بخليج العقبة بها

وتبعد نويبع 75كم عن طابا تضم العديد من مواقع السياحة البيئية ومنها مجموعة اللوحات الصخرية بهضاب ولاد عايد بنويبع ووادى زغير والتى تمثل تشكيلات فنية على هيئة سفينة وأخرى على هيئة بقرة وعدة لوحات تخرج منها عدة تشكيلات وهذه المنطقة مزار سياحى معروف لأهل نويبع ورحلات السفارى ولكنها معدومة الخدمات ويطالب الدكتور ريحان بتحويل هذه المنطقة لموقع مفتوح للزيارة وتزويدها بخدمات سياحية وبازارات لبيع المنتجات السيناوية لأهل نويبع وتصليح الطريق الأسفلتى المؤدى إليه وتمهيد الطريق إليه وتأمينه وتزويده بنقاط حراسة

وتمتلك نويبع مقومات سياحة بيئية أخرى وهى وادى الوشواشى وهو موقع بين الصخور تجمعت فيه مياه الأمطار والسيول فشكًل منظرًا رائعًا يأتى اليه الزوار للاستحمام والاستمتاع بحمام شمس على الرمال ووادى مجرح حيث الصعود عبر هضبته لرؤيته منظر غروب ساحر عبر خليج العقبة ثم النزول لتناول عشاءً بدويًا فى عمق الوادى كما تتميز مدينة دهب بالمناظر الخلاًبة وأجمل منظر للغروب

وتضم محمية نبق بين شرم الشيخ ودهب نحو 134 نوعًا من النباتات أشهرها نبات المانجروف المعروف باسم نبات الشوري المحيط الهندي والبحر الأحمر التى  تنمو فى المياه المالحة أو القليلة الملوحة (خاصة عند مصبات السيول فى البحر) حيث يمكنها استخلاص المياه العذبة والتخلص من الملح من خلال أوراقها التى يظهر علي أسفلها طبقة من الملح وتفيد أشجار المانجروف في تثبيت الخطوط الساحلية وتساعد علي استبقاء الرواسب وتعتبر غابات المانجروف مناطق هامة لتوالد الأسماك واللافقاريات ومستوطنات لأنواع عديدة من الطيور المهاجرة والمقيمة. وتبلغ أقصي ارتفاع لشجرة المانجروف نحو خمسة أمتار.

تبعد محمية رأس محمد التى تبعد 12كم عن شرم الشيخ بمساحة 480كم عند التقاء خليج السويس بخليج العقبة وقد أصبحت محمية منذ عام  1983 وتمثل الحافة الشرقية لمحمية رأس محمد حائطًا صخريًا مع مياه الخليج به أجمل شعاب مرجانية فى العالم كما أنها موطن العديد من الطيور مثل البلشون والنورس

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.