د.عبدالرحيم ريحان

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

الراهب القمص تداوس أفا مينا وبالميلاد عماد حنا فرج منسق العلاقات بين وزارة السياحة والآثار والكنيسة القبطية ومسؤول عن الآثار بدير مارمينا بمريوط شخصية كاسل الحضارة والتراث

تاريخ دخول الدير للرهبنة : 1992م

تاريخ رسامة الرهبنة : 18/3/1995م

رسامة القسيسية : 2005م

رسامة القمصية : 2014م

العنوان : دير مار مينا القبطى الأرثوذكسى

البريد الإلكترونى: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الخدمة سابقاً داخل الدير : 1- مسؤول عن مجمع الدير ومائدة الرهبان

                            2- مسؤول عن مجمع العمال ومائدة العمال

                            3- مسؤول عن أمن الدير

                            4- مسؤول عن عيادات العمال

                            5- مسؤول عن الآثار بالدير

                            6- مسؤول عن العلاقات العامة بالدير

الخدمة حالياً داخل الدير : 1- منسق العلاقات بين وزارة السياحة والآثار والكنيسة القبطية

                             2- مسؤول عن الآثار بدير مارمينا بمريوط ( مدينة أبو مينا)

                             3- مسؤول عن العلاقات العامة بالدير

                             4- مسؤول عن الأمن العام بالدير

المنصب الحالي: دير القديس مينا القبطي الأرثوذكسي.

- خريج دراسات عليا ، دبلوم دراسات ، معهد الدراسات القبطية بالقاهرة

- حاصل على ماجستير فى الآثار الإسلامية والقبطية جامعة كفر الشيخ سنة 2019

  ( أول راهب قبطى أرثذوكسى تابع للكنيسة القبطية فى مصر يحصل على درجة الماجستير فى الآثار من جامعة حكومية وهى جامعة كفرالشيخ )

- عضو الجمعية الدولية للدراسات القبطية.

- عضو مجلس إدارة المتحف القبطي (مصر).

- عضو جمعية اصدقاء الآثار القبطية (مصر).

- عضو مؤسسة القديس مرقس (مصر).

- ممثل دير القديس مينا القبطي الأرثوذكسي لدى السلطات والمنظمات المصرية مثل وزارة الثقافة والمجلس الأعلى للآثار ، وكذلك لدى اليونسكو والمنظمات الدولية الأخرى.

الأوراق والمنشورات:

أولاً داخل مصر :

  1. بحث مارمينا فى الماضى والحاضر والمستقبل ( مؤتمر الجمعية الدولية للدراسات القبطية 2008م بكاتدرائية الأنبا رويس ).
  2. فخاريات مارمينا جزء من التراث القبطى ( مكتبة الإسكندرية 2009م ).
  3. حياة القديس مارمينا ومدينته الأثرية ( مؤتمر كلية الآداب جامعة طنطا 2010م ).
  4. الكتابات العربية فى الكنائس القبطية ( المؤتمر الدولى الأول لمعهد الدراسات القبطية ).
  5. المدينة الرخامية بمريوط ( مؤتمر فى بيت السنارى بالقاهرة ).
  6. فخاريات مارمينا تراث قبطى عبر الأجيال (المؤتمر الدولى الثانى لمعهد الدراسات القبطية ).
  7. العمارة القبطية فى أبو مينا ( ورقة بحثية مشتركة مع الدكتور مراد باخوم ).
  8. حياة البابا كيرلس السادس ( ورقة بحثية فى مؤتمر جمعية مؤسسة القديس مرقس بدير مارمينا ).
  9. الأدوات الكهنوتية فى الكنائس الأثرية ( مؤتمر فى المجلس الأعلى للثقافة ).
  10. كنائس مصر القديمة ( مؤتمر فى المجلس الأعلى للثقافة ).
  11. تاريخ القديس مارمينا ( ندوة علمية فى كنيسة مارمينا فلمنج بالإسكندرية ).
  12. ندوات علمية وأثرية فى وزارة الآثار والمجلس الأعلى للثقافة ومعهد الدراسات القبطية.

 

ثانيا : خارج مصر

  1. مدينة أبو مينا الأثرية إحدى مناطق التراث العالمى فى مصر ( المؤتمر الدولى لجمعية الدراسات القبطية – روما 2012م )
  2. الكتابات العربية بالكنائس القديمة ( المؤتمر العربى بسوريا )
  3. قبر الشهيد مارمينا فى الماضى والحاضر والمستقبل ( المؤتمر الدولى لجمعية الدراسات القبطية - أمريكا 2016م )
  4. منشورات ودوريات فى مجلات محلية ودولية

منحة رئيس الجمهورية وراء ترميم قصر البارون

كتب د. عبد الرحيم ريحان

قصر البارون إمبان أو (بالفرنسية: Le Palais Hindou)‏ أو (بالإنجليزية: The Hindu Palace)‏ هو أحد قصور مصر الأثرية التاريخية ذات الطرز المعمارية الفريدة والذى يعد من أكثر القصور الأثرية جمالاً ليس فقط في القاهرة ولكن في مصر كلها ، قصر البارون الذي شيده المليونير البلجيكي البارون ادوارد إمبان الذي جاء إلى مصر قادماً من الهند في نهاية القرن التاسع عشر بعد وقت قليل من افتتاح قناة السويس وهو مؤسس حى مصر الجديدة.

وصرح الدكتور محمد عبد اللطيف أستاذ الأثار الإسلامية بجامعة المنصورة ورئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية السابق ومساعد وزير الآثار السابق لكاسل الحضارة أن هناك مجهود تواصل لسنين لآثاريين وإخصائى ترميم ومهندسين وإداريين حتى تم افتتاح قصر البارون ويسعد بأنه كان من المشاركين فى هذا الإنجاز العظيم بشكل تنفيذي بالإشراف ومتابعة المشروع باعتباره رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية عامى 2015 ، 2016 ثم مساعد وزير الآثار فى عامى 2017 ، 2018 م

وأشار إلى أن القصر تم إغلاقه  منذ الخمسينيات من القرن الماضي لأن معظم ملاكه كانو من أحفاد البارون إمبان و جزء منهم بلجيكي و جزء منهم فرنساويين وتركوه و بعد ذلك وزارة الإسكان تدخلت و إشترته من الملاك لصالح الدولة

وكانت هناك محاولات فى بداية التسعينات بعدما تم بيعه من الملاك الى وزارة الإسكان  ثم تم تسجيله ضمن الآثار الإسلامية والقبطية المسجلة فى مصر حتى يتم التعامل معه وبالتالي بدأ التفكير فى الإستفادة به للترميم، ولكن الظروف المادية فى ذلك الوقت لم تسمح بالترميم ، ومنذ  4 سنين منح السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية وزارة الأثار منحة ضخمة جدًا تقدر بمبلغ مليار و ربع جنيه مصرى للإنجاز والإسراع فى ترميم بعض المشروعات الهامة ومن ضمنها مشروع قصر البارون ونتيجة لوجود سيولة مالية تم التعجيل بالمشروع

ويوضح الدكتور محمد عبد اللطيف أن أعمال الترميم بدأت من عام 2014 بالدراسات الفنية حول القصر و دراسة كل ما يتعلق بالقصر من قواعد الترميم من دراسة التربة ومدى حاجتها إلى حقن للتقوية وتدعيم إنشائى أو أساسات و غيرها من فنيات، ودراسة مكونات القصر نفسها من أحجار وجدران، ودراسة الرسومات التى كانت موجودة، ودراسة الطرق الفنية ودراسة التماثيل الموجودة و مثيلتها المعمولة علي الطراز الهندي ، وكان هناك تعاون كبير من جانب السفارة البلجيكية فى القاهرة والتى تواصلت مع أولاد وأحفاد البارون إمبان وأمدوا القائمين على تنفيذ المشروعات بمعلومات وصور قديمة قيمة التي تم تصويرها في القصر وذلك ساعدنا لنرى الاُصل للقصر برغم من إنها أبيض وأسود إلا أننا تعودنا في الآثار على الصور أبيض أسود ونستطيع من حلالها العلم بالشكل الاُصلي للمكان بحكم الخبرة بحيث أن يتم مراعاة كل شىء حتى الوصول بقدر الإمكان الى الأصول الأثرية

ويتابع بأن المرحلة الثانية مع وجود اعتماد مالي بعد منحة السيد رئيس الجمهورية بدأ يتم تنفيذ اقتراح مشروع مع الشركات القادرة بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة على التنفيذ تحت اشراف المهندسين و الآثاريين ومشرفين من وزارة الآثار فى ذلك الوقت، بالإضافة إلى تخصص آخر من التخصصات الهامة وهي تجميل الحدائق بالقصر والتى كانت فى مستوي يرثى له، لذلك تم إعادة التشجير والتنسيق مع اختيار أنواع الأشجار والنباتات التى لا تحتاج لكميات كبيرة من المياه التى ربما تؤثر على أساسات القصر  وبعد ذلك تم البدء  بالمشروع مع كل خطوة تنفيذية حتي الانتهاء و تم الافتتاح.

وعن حقيقة لون القصر يشير الدكتور محمد عبد اللطيف إلى أن  اللون الحالى بعد الترميم هو اللون الأصلى قديمًا و مع مرور الوقت عوامل التعرية و الحرارة و الرطوبة على مدار العام اختفى وظهر اللون الذى تعودة عليه الناس قبل الترميم  فاعتقد الناس أن اللون الذي كان قبل الترميم هو الطبيعي لتعودهم عليه  وتم الوصول إلى اللون الأصلى بعد عدة دراسات علمية

وفى نهاية حديثه وجه الدكتور محمد عبد اللطيف الشكر إلى الجنود المجهولين القائمين على ترميم مشروع قصر البارون امبان وهم زملاؤه بوزارة الآثار من الآثاريين والمرممين والمهندسين وكذلك مهندسى الحدائق والتجميل وكل الشكر للهيئة الهندسية بالقوات المسلحة على كل جهودها بمشروعات التنمية على أرض مصر وشكر خاص لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى دعم مشروعات الآثار بمنحة مالية ضخمة تقدر بمليار وربع جنيه مصرى ساهمت فى انجاز ثمان مشروعات أثرية عملاقة من بينها مشروع ترميم وإعادة الحياة لقصر البارون امبان .  

انجازات الاثار فى ست سنوات ..... المعارض الخارجية

افتتاح مقبرتين أثريتين بالأقصر الأولى هى مقبرة " الملكة تى تى " زوجة الملك رمسيس الثالث بوادى الملكات و مقبرة " أم حر خعو " أحد كبار رجال الدولة فى عهد الملك رمسيس الثالث ..

افتتاح معرض الآثار المصرية المستردة بالمتحف المصرى

إعادة افتتاح متحف التماسيح بمدينة كوم امبو بأسوان

افتتاح المرحلة الأولى من تطوير منطقة الهرم

افتتاح المرحلة الثالثة والأخيرة من مشروع إعادة تأهيل ورفع كفاءة شارع المعز لدين الله بالقاهرة التاريخية

افتتاح متحف السويس القومى

افتتاح الكنيسة المعلقة بمنطقة مصر القديمة

افتتاح متحف المجوهرات الملكية بالإسكندرية

افتتاح الجبانة الفاطمية بأسوان بعد الانتهاء من ترميمها

افتتاح المرحلة الأولى من المتحف القومى للحضارة.

افتتاح معرض صور الملكة نفرتا رى بالمتحف المصرى.

الانتهاء من مشروع ترميم تمثال أمنحتب الثالث بالأقصر يستقبل زائريه لأول مرة منذ 3000 عام" . "

افتتاح المرحلة الأولى من مشروع تطوير المتحف المصرى

افتتاح عرض الصوت و الضوء بالمتحف المصرى بالتحرير...

افتتاح ورشة عمل بعنوان حقيقة الحياة التى نظمها وزارة الآثار بالتعاون مع المعهد الألمانى بالقاهرة

الافتتاحات عامى 2015- 2016

أصدر رئيس مجلس الوزراء فى أكتوبر 2016 قرارا بإنشاء هيئة عامة تسمى ب "المتحف المصري الكبير" واخري تسمى ب "المتحف القومي للحضارة المصرية " على أن يكون لهما شخصيتهما الاعتبارية العامة،علي غرار مكتبة الاسكندرية ، وذلك نظرا لأهمية المتحفين لأنهما من أهم المشروعات القومية على أرض مصر ، بالإضافة ، الي أهميتهما كمراكز تنويرية و ثقافية وحضارية عالمية متكاملة تقدم تجربة فريدة و رائدة للتعريف بحضارة و تراث مصر الثقافي و الأثري . 

أصدرت وزارة الآثار عددا من القرارات الخاصة بتقديم خدمات أفضل لزائرى المتاحف والمواقع الأثرية من المصريين والأجانب ومنها : افتتاح المتحف المصرى بالتحرير ليلاً يومى الأحد والخميس من كل أسبوع ، إصدار تصاريح سنوية لزيارة المواقع الأثرية للأجانب والعرب المقيمين بمصر ، و إصدار تصريح Luxor Pass يتيح لحامله زيارة كل المناطق الأثرية المفتوحة للزيارة بمحافظة الأقصر بما فيها مقبرتى "سيتى الأول"و"نفرتاري" أو دونهما باختلاف قيمة التصريح،كذلك دخول المصريين والعرب المقيمين فى مصر ممن تعدت أعمارهم 60 عاما لجميع المتاحف والمواقع الأثرية مجانا بدون تحمل أية رسوم فى محاولة لإتاحة الفرصة أمام كبار السن لزيارة المعالم الأثرية بمصر.

- افتتاح عدد من المتاحف والمواقع الأثرية منها متحف ملوى بعد الانتهاء من مشروع إعادة تأهيل استمر نحو ثلاثة أعوام بدأ فور انتهاء اللجنة الأثرية والعلمية التى شكلتها وزارة الآثار فى 2013 لحصر تلفيات المتحف عقب تدمير المتحف وسرقة محتوياته ، وافتتاح مركز زوار تل العمارنة بمحافظة المنيا ، وأعمال المرحلة الثانية والأخيرة من مشروع تخفيض منسوب المياه الجوفية بمحيط معبد إدفو ، افتتاح هرم الملك "أوناس"وثلاثة مقابر لكبار رجال الدولة من عصر الملك "بيبى الاول" و "رمسيس الثانى"، بعد الانتهاء من أعمال الترميم . وافتتاح أربع مقابر أثرية من عصر الدولة الحديثة بالبر الغربى بالأقصر لكبار الخدم الملكى الخاص بالملكة حتشبسوت من الأسرة الثامنة عشر والملك رمسيس الثانى من الأسرة التاسعة عشر وافتتاح أبانوب الأثرية بمدينة سمنود بمحافظة الغربية .

- افتتاح متحف كوم أوشيم بمحافظة الفيوم بعد الانتهاء من مشروع ترميمه وتطويره وإعادة تأهيله.ومسجد الظاهر بيبرس بمحافظة القليوبية ،كذلك مدينة القصر الإسلامية بالواحات الداخلة بعد الانتهاء من أعمال المرحلة الأولى من مشروع الترميم و كنيسة السيدة العذراء مريم والشهيد .

 -افتتاح عدد من المبانى الأثرية بحى الخليفة وهى قبة شجر الدر ومشهد السيدة رقية وقبتى عاتكة والجعفري،كذلك متحف ركن حلوان بعد إجراء بعض أعمال الصيانة للمتحف قبل افتتاحه متمثلة فى صيانة كاميرات المراقبة بالموقع، و استبدال التالف منها، و  إعداد بطاقات شارحة جديدة لكافة القطع الأثرية كما تم خلال تطوير الحدائق المحيطة بالاستراحة لإعادة استغلالها لإقامة الأنشطة والندوات الثقافية .

 إفتتاحات 2017

فى يناير 2017: إعادة فتح متحف الفن الإسلامى بالقاهرة بحضور رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء،   وذلك بعد مشروع إعادة تأهيله الذى تم بالتعاون مع المكتب التنسيقى الإماراتى للمشروعات التنموية ومركز البحوث الأمريكى والحكومة السويسرية والحكومة الإيطالية ومنظمة اليونسكو.

7 فبراير 2017: إعادة فتح متحف الصيد الملحق بمتحف قصر الأمير محمد على توفيق بالمنيل - بعد غلقه عام 2006.

15 فبراير 2017: إفتتاح قاعة العرض المؤقت بالمتحف القومى للحضارة المصرية بمعرض "الحرف المصرية عبر العصور"،   بحضور السيدة مدير عام منظمة اليونسكو ولفيف من السادة الوزراء والسفراء.

17 فبراير 2017: فتح مقبرة Nakht-Amun بدير المدينة بالبر الغربى بالأقصر للزيارة، وافتتاح منزل المعمارى الكسندر ستوبلير بعد ترميمه وتطويره من قبل مبادرة الحفاظ على جبانة طيبة وجامعة بازل السويسرية، بحضور السيدة مدير عام منظمة اليونسكو والسفير السويسرى بالقاهرة.

 19 فبراير 2017: إفتتاح المرحلة الثانية من ترميم ثلاثة منازل بمدينة القصر الإسلامية بالتعاون مع المعهد الهولندى للآثار،   وكذلك نموذج فيلا سيرينوس بالوادى الجديد بالتعاون مع بعثة جامعة كولومبيا الأمريكية.

21 فبراير 2017: إعادة فتح المتحف الملحق بمتحف أسوان بجزيرة إلفنتين،  بالتعاون مع المعهد الألمانى للآثار - بعد غلقه منذ عام 2011.

1 أبريل 2017: إفتتاح مسار الزيارة الجديد بمنطقة كوم الدكة بالأسكندرية ليتضمن المبانى المدنية وبقايا الجامعة القديمة والورش الفنية وفيلا الطيور،   وذلك بحضور رئيس جامعة وارسو البولندية والسفير البولندى بالقاهرة ووفد كبير من السادة أعضاء مجلس النواب المصري.

18 أبريل 2017: إقامة تمثال ضخم للملك رمسيس الثانى أمام الصرح الأول بمعبد الأقصر بعد إعادة تجميعه بواسطة فريق عمل مصري. يبلغ إرتفاع التمثال (11 متراً) وكان محطماً إلى (57) قطعة منذ اكتشافه عام 1958.

9 يوليو 2017:إفتتاح مجموعة من المبانى الأثرية بشارع المعز بعد انتهاء مشاريع الترميم الخاصة بها، وهى قاعة محب الدين أبو الطيب وسبيل وكتاب خسرو باشا وقبة الصالح نجم الدين أيوب، حضر الإحتفالية لفيف من السادة الوزراء وسفراء الدول الأجنبية ومديرو معاهد الآثار الأجنبية بمصر وأعضاء مجلس النواب.

30 يوليو 2017: إفتتاح مبنى مشيخة الأزهر بالتعاون مع مؤسسة بن لادن وتسليمه للمشيخة بعد الإنتهاء من أعمال التطوير والتجديد.

25 أغسطس 2017: إعادة فتح متحف كهف رومل بمرسى مطروح للزيارة بعد الإنتهاء من أعمال التطوير والترميم والتى تمت بالتعاون مع محافظة مطروح - بعد غلقه منذ عام 2011.

16 سبتمبر 2017: إفتتاح أعمال تطوير منطقة سقارة بالتعاون مع وكالة التنمية الفرنسية والتى تشمل إعادة تأهيل مدخل المنطقة الأثرية وبناء غرف حراسة وأمن واستحداث لوحات إرشادية بالمنطقة الأثرية ونظام إضاءة حديث بهرم أوناس.

23 سبتمبر 2017: إفتتاح أعمال تطوير ورفع كفاءة منطقة ميت رهينة الأثرية وذلك بتمويل من هيئة المعونة الأمريكية USAID حيث تم الإنتهاء من تخطيط وتصميم وتنفيذ مسار الزيارة لسبعة مواقع أثرية.

1 أكتوبر 2017: افتتاح مبنى المخزن المتحفى بواحة الخارجة بمحافظة الوادى الجديد،  وهو أول مخزن متحفى يبدأ بناءه منذ يناير 2011.

4 نوفمبر 2017: افتتاح موقع جبانة العمال بالجبل القبلى بمنطقة آثار الهرم للزيارة لأول مرة منذ إكتشافها عام 1990 بعد الإنتهاء من أعمال الترميم والتطوير اللازمة لها.

9 ديسمبر 2017: إفتتاح مقصورة آمون رع بمعبد حتشبسوت بالدير البحرى لأول مرة بعد إنتهاء أعمال ترميمها بالتعاون مع المركز البولندى لآثار البحر المتوسط.

16 ديسمبر 2017: إفتتاح مكتبة دير سانت كاترين بعد مشروع تطويرها منذ عام 2013،   وإفتتاح فسيفساء كنيسة التجلى بالدير بعد الإنتهاء من ترميمها منذ عام 2005.

وفى أعمال المتحف المصرى الكبير فقد تم الانتهاء من 100% من الهيكل الخرسانى والمعدنى لمبانى المتحف و56% من أعمال التشطيبات الداخلية و56% من الأرضيات فى الساحات الخارجية وتم إنجاز حوالى 76% من إجمالى حجم الأعمال  ووصل إجمالى القطع الأثرية المنقولة للمتحف 42,270 قطعة.

 إفتتاحات عام 2017

تحقق بحضور رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسي، بعد 25 عاما من الانتظار عاشها سكان مدينة سوهاج، على أمل في أن تأحذ مدينتهم الجميلة، مكانها المستحق، على خريطة السياحة في مصر، حتى جاءت الولاية الثانية للسيسي، لتشهد افتتاح "متحف سوهاج القومي"، ويتكون المتحف بمقره على نيل سوهاج على بعد أمتار قليلة من كوبري إخميم، من دور أسفل الأرض "بدروم" يضم عددا من القطع الأثرية تستعرض الفكر الديني عند قدماء المصريين وفكرة البعث والخلود، وكذلك عبادة الحج في العصور الفرعونية والقبطية والإسلامية

كما وقع المجلس الأعلى للآثارعقد مع شركة أوراسكوم للاستثمار القابضة لتقديم وتشغيل خدمات الزائرين بمنطقة أهرامات الجيزة، على أن يتولى المجلس الأعلى للآثار - وحده دون غيره - إدارة المنطقة بالكامل.

وشملت الخدمات موضوع التعاقد التسويق والترويج للمنطقة، وتشغيل ساحة انتظار الحافلات خارج المنطقة الأثرية أمام المدخل الجديد الواقع على طريق الفيوم (حيث سيمنع دخول السيارات والأتوبيسات السياحية داخل المنطقة الأثرية)، مع قيام الشركة بتوفير وتشغيل وصيانة وسائل انتقال للزائرين داخل المنطقة (٣٠ أتوبيسا و٢٠ عربة تعمل بالكهرباء والطاقة صديقة للبيئة للحفاظ على المنطقة الأثرية)، كما تقوم الشركة بتشغيل وصيانة الخدمات المقدمة بمركز الزوار الجديد بمدخل الفيوم الجديد، والذي يضم مجموعة من المحال والكافيتريات وقاعة عرض سينمائي (يخضع محتوي الأفلام المعروضة لإشراف المجلس الأعلى للآثار)، كما تقوم الشركة بتزويد المنطقة بعدد ٢٠ دورة مياه متنقلة، ومركز طبي متنقل للزائرين، مع استحداث خدمات الوجبات السريعة والمأكولات والمشروبات بالمنطقة (في الأماكن التي يحددها ويوافق عليها المجلس الأعلى للآثار)، واستحداث أنشطة ترفيهية أمام ساحة انتظار ا

ويعد المتحف القومي للحضارة المصرية، يعد من أبرز المشروعات القومية التي شهد عام 2018 م، معدلات إنجاز كبرى لها، كان آخرها استقبال المتحف لـ 800 قطعة أثرية جديدة، من مجموعة الدكتور زكي سعد، والتي كانت موجودة بالمتحف المصري بالتحرير، وتعتبر هذه القطع هي المجموعة الأخيرة من أصل 6559 قطعة أثرية، كان قد تم نقلها إلى المتحف خلال العام الجاري.

أما المتحف المصري بالتحرير، فقد شهد عمليات تطوير تواكبا مع مرور 116 عاما على إنشائه، حيث تم تصميم ووضع لوحات إرشادية جديدة في حديقة المتحف وعلى الأسوار الخارجية، وعند منافذ الدخول والخروج، وعند المدخل الرئيسي للمتحف، وذلك لتعريف الجمهور وإرشاده، وتم تنفيذ تلك اللوحات كمرحلة أولى ضمن مشروع تطوير المتحف بالتعاون مع اليونسكو، أما عن المرحلة الثانية؛ فهي تتضمن تصميم وعرض لوحات أخرى عن تخطيط المتحف من الداخل وأعمال الترميم، والقطع الأثرية، كما استمر العمل لتطوير قاعات العرض الخاصة بمجموعة يويا وتويا أجداد الملك أخناتون، وهي المجموعة البديلة لمجموعة توت عنخ آمون بعد نقلها إلى المتحف المصري الكبير.

شهدت منطقة أهرامات الجيزة، إعادة افتتاح هرم خفرع للزيارة بعد الانتهاء من صيانته، بينما تم إغلاق الهرم الأصغر منكاورع، لبدء أعمال الصيانة فيه

افتتاحات عامى 2019- 2020

شملت مشروع المتحف المصري الكبير وصل إلى أكثر من 90 %، في حين بلغ إجمالي القطع الأثرية التي تم نقلها للمتحف 49603 قطعة أثرية، تم ترميم وصيانة منها 46600 قطعة أثرية . 

وبلغت نسبة تنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع المتحف القومي للحضارة المصرية إلى 98% على أن يتم افتتاحه جزئياً في الأشهر الأولى من 2020، ونسبة إنجاز تطوير منطقة الأهرامات بلغت 99%، بينما وصلت نسبة إنجاز مشروع إحياء مسار طريق الكباش بالأقصر 99%، فضلاً عن إنجاز 95% من ترميم المعبد اليهودي (الياهو هانبي) بالإسكندرية، بجانب إنجاز 95% من ترميم قصر البارون إمبان.

وقد تم افتتاح 25 مشروعاً خلال عام 2019، على رأسها افتتاح هرم اللاهون بالفيوم للزيارة لأول مرة منذ اكتشافة عام 1889، فضلاً عن إقامة مسلتين من صان الحجر بمدينة الثقافة والفنون بالعاصمة الإدارية الجديدة، بجانب الانتهاء من المرحلة الأولى من مشروع تطوير "دير سانت كاترين".

وفى عام 2020 تم افتتاح المعبد اليهودي في الإسكندرية وأعمال ترميم المعبد اليهودي "إلياهو هنابي" تم الانتهاء منها بتكلفة وصلت إلى 67 مليون جنيه؛ حيث تم تدعيم إنشاءت المبنى وترميم الواجهات الرئيسية والحوائط المزخرفة

 افتتاح متحف الغردقة بالبحر الحمر وهو المتحف الأثري لمدينة الغردقة أحد أبرز مشروعات الوزارة، والذي تم بالمشاركة مع القطاع الخاص، مما سيجعله نقلة في مجال السياحة الثقافية الشاطئية؛ حيث يعتبر أول متحف أثري متخصص يتم افتتاحه في مدينة ساحلية

افتتاح قصر البارون إمبان وهو أحد أبرز مشروعات وزارة السياحة والآثاروالقصر مسجل كأثر إسلامي، وسيتم إعادة استخدامه من خلال تحويله إلى معرض يحكي تاريخ مصر الجديدة من تأسيسها، وكذلك ستضم حديقته أول عربة ترام سارت في طرقات مصر الجديد

قرب انتهاء تطوير المتحف اليوناني الروماني والتى بدأت عام 2018 وافتتاحه مقررًا في نوفمبر 2020 وسيشمل قاعات عرض متحفي وحديقة متحفية، ومركزين للترميم ولبحوث العملة ، وقاعات دراسة ومكتبة وقاعة مؤتمرات وومتحف للطفل، وقد تم إنشاؤه عام ١٨٩٢ وافتتحه عباس حلمي ١٨٩٥ ، وفي عام ١٩٨٣ سُجل عداد الآثار الإسلامية والقبطية

قرب انتهاء أعمال المتحف القومي للحضارة المصرية في الفسطاط التى سيعرض للتطور الحضاري في مصر منذ عصور ما قبل التاريخ وحتى العصور الحديثة من خلال القطع الأثرية، كما سيضم المتحف قاعة المومياوات الملكية بأسلوب عرض فريد، بعد أن يتم نقلها إليه خلال أشهر، وسيتم افتتاح الثلاث قاعات الرئيسية للمتحف وقاعة المومياوات خلال عام 2020، والمتحف يضم عددًا كبيرًا من المخازن على أحدث مستوى، ومركزًا لترميم المومياوات يتبع أحدث الطرق العالمية

قرب انتهاء مشروع سور مجرى العيون ومنتظر افتتاحه 2020 وهو أحد أكبر المشروعات التي توليها الدولة اهتمامها، ليس فقط من الناحية الأثرية ولكن من الناحية السياحية الجمالية لمدينة القاهرة، فمع ترميم الأثر الذي ترجع فكرة إنشائه إلى العصر الأيوبي ومر بمراحل إنشاء في العصر المملوكي، وهو يعتبر بحق أضخم الآثار الإسلامية الباقة في القاهرة، إلا أنه سيتم تحويل المنطقة في محيطه إلى مركز جذب سياحي، حيث تم إزالة منطقة العشوائيات خلفه "المدابغ"، وتحويل المنطقة لمساحات خضراء شاسعة بها مبنيين للعرض المتحفي، وحدائق للتنزه وبازارات وغيرها من الخدمات السياحية، ومن المقرر افتتاح المشروع خلال عام 2020 بالتزامن مع افتتاح المتحف القومي للحضارة والمتحف المصري الكبير.

وتخضع منطقة صان الحجر الأثرية إلى  تطوير كبير خلال الفترة الحالية، حيث يتم تحويلها إلى مزار سياحي، بهدف تنشط الحركة السياحية في وجه بحرى حيث أن تانيس أو صان الحجر في الشرقية، تعتبر طيبة الوجه البحري بما تضمه من آثار ومقابر مصرية قديمة ومسلات وغيرها، حيث سيتم تجهيز المنطقة والطرق المحيطة بها لتصبح مؤهلة لاستقبال الأفواج السياحية، ومن المتوقع افتتاحها خلال عام 2020.

ويعد المتحف الآتوني في محافظة المنيا أحد ثالث أكبر المتاحف المصرية، والذي تم في إطار خطة التوأمة ما بين محافظة المنيا ومدينة هلديسهايم الألمانية، حيث دعم البوندستاج الألماني في بناء المتحف، وهو متحف سيحكي عن أهم 17 عام في التاريخ المصري القديم فترة حكم الملك أخناتون، ويسرد قصة التوحيد، ويعرض آثار تل العمارنة، ومن المقرر انتهاء أعمالة الإنشائية نهاية عام 2020 ثم سيتحدد موعد الافتتاح.

وبخصوص المتحف المصرى الكبير وهو أكبر متحف في العالم مخصص لحضارة واحدة، وسيعرض لما يقرب من 50 ألف قطعة أثرية، أبرزها مجموعة الملك توت عنخ آمون كاملة، خبيئة العساسيف، 87 قطعة أثرية ضخمة على الدرج العظيم، أول ميدان مسلة معلق، عرض تمثال الملك رمسيس الشهير في البهو العظيم للمتحف، كما سيضم منطقة خدمات تشمل كافيتريات ودار عرض سينما ومتحف للطفل وحديقة متحفية ضحمة، ومطاعم وبازارات ومن المقرر افتتاح المتحف الذي انتهت أعمالع الإنشائية في نهاية عام 2020.

ويأتي قصر ألكسان باشا كأحد أهم المزارات السياحية الواعدة في محافظة أسيوط، والذي أسسه ألكسان باشا عام 1910 واستقبل فيه الملك فاروق، ولا يزال القصر يحتفظ بالكثير من مقتنياته النادرة،التي يصل عددها إلى 5000 تحفة أثرية، وكذلك يحتفظ بفنونه النادرة من الباروك ك والركوكو، ومن المقرر تحويله إلى متحف قومي للمحافظة، والافتتاح نهاية عام 2020

 

شخصية العدد الأستاذ الدكتور محمد هاشم إسماعيل طربوش

أستاذ الآثار الإسلامية بكلية الآداب – جامعة المنصورة شخصية كاسل الحضارة والتراث

البريد الألكترونى : عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الشهادات والمؤهلات :

  • ليسانس الآداب ( قسم الآثار الإسلامية ) – كلية الآداب بسوهاج – جامعة أسيوط – سنة 1985م .
  • تمهيدى الماجستير – كلية الآداب – جامعة الاسكدرية – سنة 1987 م .
  • ماجستير فى الآثار الإسلامية بعنوان ( أسبلة القرن التاسع عشر فى القاهرة ، دراسة آثارية وفنية ) من كلية الآداب بسوهاج – جامعة جنوب الوادى – سنة 1995م .
  • دكتوراة فى الآثار الإسلامية بعنوان ( العمائر الإسلامية المدنية الباقية بسوهاج وقنا منذ بداية العصر العثمانى حتى نهاية القرن 13 هـ / 19م ، دراسة آثارية معمارية وفنية ) من كلية الآداب بسوهاج ، جامعة جنوب الوادى ، سنة 2001م .

الوظائف التى شغلها :

  • مفتش آثار في منطقة الفسطاط ومصر القديمة بالقاهرة ، الفترة من سنة 1988 م إلى سنة 1991 م ، والإشراف على أعمال تصنيف القطع والتحف التطبيقية المنقولة و المحفوظة فى مخازن الفسطاط ، والمشاركة فى أعمال الحفائر التى قامت بها المنطقة من قبل هيئة الآثار المصرية آنذاك .
  • مدرس فى قسم الآثار الإسلامية – كلية الآداب – جامعة المنصورة فى تاريخ ( 30 / 6 / 2002 ) .
  • أستاذ مساعد في قسم الآثار الإسلامية – كلية الآداب – جامعة المنصورة ، فى ( 22 / 11 / 2009 ) .
  • أستاذ ورئيس قسم فى الآثار الإسلامية – كلية الآداب – جامعة المنصورة فى ( 29 / 2 / 2016 ) .

الأبحاث العلمية المنشورة :

  • الآثار الإسلامية الباقية فى أرمنت فى القرنين 18 – 19م المؤتمر السابع للاتحاد العام للآثاريين العرب  القاهؤة 2- 3  أكتوبر 2004م.
  • دراسة آثارية مقارنة لمضيفتين ترجعان الى القرن 13هـ / 19م (إحداهما بالوجه القبلي والأخرى بالوجه البحري) . مجلة كلية الآداب - جامعة المنصورة ملحق العدد الثامن والثلاثين يناير 2006م.
  • مساجد بمحافظة الدقهلية من القرن 13هـ / 19م . دراسة آثارية ومعمارية .

مجلة كلية الآداب - جامعة المنصورة – ملحق العدد التاسع والثلاثين  أغسطس 2006م.

  • نقوش كتابية من مصر العليا ، دراسة آثارية وفنية.

     مجلة كلية الآثار بقنا - جامعة جنوب الوادي ، العدد الثاني ، يوليو  2007م.

  • الآثار الإسلامية الدينية بقرية بني حميل ، مجلة الاتحاد العام للآثاريين العرب ، العدد التاسع ، سنة 2008م.
  • التقسيم الإدارى لصعيد مصر فى العصر العثمانى وأثره المعمارى فى مدينة جرجا ، بحث ألقى فى ندوة بالمجلس الأعلى للثقافة والآثار، القاهرة سنة 2010م.
  • كنيسة السيدة العذراء بالريدانية بمحافظة الدقهلية المؤتمر الثالث عشر للإتحاد العام للآثاريين العرب 24- 26 أكتوبر طرابلس ليبيا 2010م .
  • الهلة وآثارها الإسلامية الباقية ، المؤتمر الرابع عشر للإتحاد العام للآثاريين العرب 15- 16 أكتوبر ، القاهرة 2011م .
  • مسجدان من العصر العثمانى الثانى فى طرابلس الغرب ، دراسة آثارية وفنية ، بحث منشور فى المؤتمر الدولى للتراث الحضارى بين تحديات الحاضر وآفاق المستقبل ، جامعة المتيا ، نوفمبر 2013م
  • قرية ونينة وآثارها الإسلامية الباقية ، مجلة العصور ، دار المريخ ، بناير 2013م .
  • طبعات الأختام على الفخار الإسلامى ومراكز صناعته فى الدلتا من خلال مجموعة محفوظة فى مخازن الفسطاط ، مجلة كلية الآداب جامعة المنصورة ، العدد 54 ، يناير 2014م .
  • وقفية حجرية من العصر الأيوبى على مسجد بكفر بطنا بغوطة دمشق دراسة آثارية فنية ، مجلة أبجديات – مكتبة الإسكندرية الإصدار رقم 10 – ديسمبر 2015م .
  • مصطلحات العمارة والفنون التطبيقية الواردة فى كتاب وفاء الوفاء فى أخبار دار المصطفى للسمهودى. بحث ألقى فى المؤتمر الثامن عشر للتحاد العام للآثاريين العرب بمدينة السادس من أكتوبر ( مؤتمر الإتحاد بالشيخ زايد ) 14- 15 نوفمبر 2015م .
  • علب البشارة المحفوظة فى كنائس الدقهلية ، بحث ألقى فى المؤتمر التاسع عشر للاتحاد العام للآثاريين العرب 6- 7 نوفمبر ، المنصورة 2016م
  • اضواء حول وفاة الخليفة العباسي المهدي ، في ضوء دراسة لدرهمين نادرين ، مجلة كلية الآداب ، جامعة المنصورة ، 2018 م .

المؤلفات والكتب العلمية :

  • دليل محافظة قنا ( بالأشتراك مع آخرين ) ، طبع بجامعة جنوب الوادى سنة 2001م .
  • الآثار الإسلامية الدينية ، والجنائزية فى جبانة بنى حميل فى صعيد مصر ، دار الوفاء ، الإسكندرية ، 2020م .
  • أسبلة القرن التاسع عشر في القاهرة ، دراسة آثارية فنية ، دار الوفاء ، الإسكندرية ، 2020 م .

مؤلفات قيد النشر :

  • موسوعة العمارة الإسلامية المدنية الباقية في مصر العليا منذ بداية العصر العثماني حتى نهاية القرن 13هـ / 19 م .
  • دراسات وبحوث في العمارة والفنون الإسلامية والمسيحية .

الهيئات العلمية والثقافية :

  • محكم فى اللجنة العلمية لترقية الأساتذة والأساتذة المساعدين للدورتين 12 ـ 13 .
  • عضو الجمعية المصرية للدراسات التاريخية.
  • عضو الأتحاد العام للآثاريين العرب.
  • عضو الأتحاد العام للمؤرخين العرب.
  • عضو لجنة تنشيط السياحة بمحافظة الدقهلية.

المؤتمؤات والندوات :

  • المشاركة فى الندوات التى تقيمها الجمعية المصرية للدراسات التاريخية.
  • المشاركة فى عديد من المؤتمرات الدولية والمحلية فى مجال التاريخ والحضارة والآثار ، البيئة ، الإجتماع والثقافة العامة ، وذلك فى جامعة الدول العربية ، والمجلس الأعلى للثقافة بالاوبرا ، ومختلف الجامعات المصرية.
  • المشاركة فى المؤتمر العالمى للبيئة الذى نظمته جامعة المنيا فى مصر ، وذلك فى مارس سنة 2009م.
  • المشاركة ببحث بعنوان التقسيم الإدارى لصعيد مصر فى العصر العثمانى وأثره المعمارى على مدينة جرجا فى ندوة المجلس الأعلى للثقافة ( لجنة الآثار وهى بعنوان ( التقسيم الادارى المصرى ، منظور أثرى) والتى عقدت فى دار الأوبرا بالقاهرة فى 13/ 4 / 2010 م .
  • المشاركة فى الندوة العلمية وورشة العمل التى عقدها المعهد الفرنسى للآثار الشرقية ( (IFAO بكلية الآداب – جامعة سوهاج وهى عن ( كتابة المقالات العلمية فى مجال الآثار والتى عقدت فى يوم الآربعاء 11 / 3 / 2015م ) .
  • المشاركة فى جميع مؤتمرات الآثاريين العرب - داخل مصر وخارجها - منذ نشأته حتى المؤتمر التاسع عشر الذى عقد فى جامعة المنصورة فى 2016 م.

المقررات الدراسية :

                تدريس عديد من المقررات الدراسية فى مجال الآثار والحضارة لمرحلتى ليسانس والدراسات العليا فى قسم الآثار الإسلامية وقسم الآثار المصرية القديمة وقسم اللغات الشرقية والتاريخ والوثائق والمكتبات ومنها مايلى :

مرحلة الليسانس :

  • العمارة الإسلامية فى صدر الإسلام والعصر الأموى .
  • العمارة الإسلامية فى العصر العباسى .
  • العمارة الإسلامية فى العصرين الفاطمى والأيوبي .
  • العمارة الإسلامية فى العصر المملوكى البحري .
  • العمارة الإسلامية فى العصر المملوكى الجركسي .
  • العمارة الإسلامية فى العصر العثمانى في مصر .
  • العمارة الإسلامية في ( عصر أسرة محمد علي ) .
  • العمارة التقليدية .
  • فنون وعمارة المغرب والأندلس .
  • نشأة وتطور الخط العربى .
  • الكتابات الأثرية ( تطورالخط العربي والكتابات حتى نهاية العصر الفاطمي ) .
  • الكتابات الأثرية ( من العصر العثماني وحتى نهايةعصر أسرة محمد علي ) .
  • العمارة والفنون المسيحية فى مصر والنوبة.
  • الآثار والفنون الإسلامية ( قسم الآثار المصرية ، واللغات الشرقية ) .
  • الآثار والفنون الإسلامية ( قسم اللغات الشرقية ) .

السنة التمهيدية للماجستير :

  • مناهج البحث .
  • العمارة الإسلامية والرسم المعمارى .

دبلومات بأقسام الكلية :

  • الآثار والفنون الإسلامية ( دبلوم السياحة ـ قسم التاريخ )
  • آثار مصر الإسلامية ( دبلوم الوثائق ـ قسم الوثائق والمكتبات

الإشراف على الرسائل والمناقشات

رسائل الدكتوراة التى نوقشت وأجيزت في كلية الآداب ــ جامعة المنصورة :

  • رسالة الدكتوراة المقدمة من الباحثة ( زهاء سعد محمد ) ( ليبية الجنسية) ، وهى بعنوان ( العمائر الحربية والمدنية فى شرق ليبيا خلال العصر الإسلامى ، دراسة آثارية معمارية ) .في 2015م.
  • رسالة الدكتوراة المقدمة من الباحث ( مصطفى علي مصطفى علي دويدار ) ، وهى بعنوان (تصاوير الأوروبين والبيئة الأوربية في ضوء مدرستي التصوير الإيرانية والتركية العثمانية في الفترة من بداية القرن ( 10هـ / 16م ) وحتى نهاية القرن ( 13هـ / 19م ) في 1/4/2019م .
  • رسالة الدكتوراة المقدمة من الباحثة ( فاطمة عطية عبدالسلام عطوة نصرالدين ) ، وهى بعنوان ( التحف المعدنية الصفوية المحفوظة بمتحف الهيرميتاج بمدينة سان بطرسبرج بجمهورية روسيا الإتحادية ( 907هـ ـ 1148هـ / 1501م ـ 1736م) ، دراسة آثارية فنية ) في 29/6/2019م .
  • رسالة الدكتوراة المقدمة من الباحثة ( لميس محمد محمد سمرة ) ، وهى بعنوان ( رسوم الستائرفي تصاوير مخطوطات مدارس التصوير الإيرانية والمغولية الهندية والمدارس المحلية المعاصرة بداية من ق 10هـ / 16م وحتى نهاية ق 12هـ / 18م ) في 1/7/2019م .
  • رسالة الدكتوراة المقدمة من الباحثة ( هبة محمد سمير المتولي الغازي ) ، وهى بعنوان ( البلاطات الخزفية الإيرانية والعثمانية في ضوء مجموعات المتاحف العالمية ، دراسة آثارية فنية ) في 26/2/2020م .

رسائل الماجستير التى نوقشت وأجيزت في كلية الآداب ــ جامعة المنصورة :

  • رسالة الماحستير المقدمة من الباحثة ( الزهراء بهزاد موسى ) ، وهى بعنوان ( منشآت السلطان الظاهر جقمق بالقاهرة  ، دراسة آثارية ومعمارية  824 –  857 هـ / 1438 –  1453 م ) .في 2012م.
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحثة ( لميس محمد محمد سمره ) ، المعيدة بالقسم وهى بعنوان ( تصاوير مخطوط منتخبات من أشعار فارسية من قافية الألف إلى الراء – مجمع الشعراء – المحفوظ بدار الكتب المصرية بالقاهرة تحت رقم 60 أدب فارسى ، دراسة آثارية فنية) ، 12/9/2015م .
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحثة ( عطيات سليمان محمد عبد السلام ) ، وهى بعنوان ( دراهم بنى رسول باليمن ، فى ضوء مجموعة الأميرة موضي بالرياض ) ، في 5/12/2015م.
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحثة ( هبة محمد سمير المتولى ) ، المعيدة بالقسم وهى بعنوان ( توقيعات الصناع على التحف التطبيقية فى مصر خلال العصر المملوكى ( 648 – 923هـ / 1250 – 1517م) ، دراسة آثارية فنية ) ، في 12/12/2015م .
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحث ( فيصل علي عبدالله إبراهيم ) ( ليبي الجنسية ) ، وهى بعنوان  ( الدنانير العبالسية والأغلبية المحفوظة في متحف مدينة شحات بليبيا، دراسة آثارية فنية ) في 18/1/2016.
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحثة ( هالة عزالدين كامل أحمد ) ، وهى بعنوان ( المكاحل الإسلامية دراسة آثارية وفنية ، من خلال مجموعة الأميرة موضي بالرياض ) في 3/4/2017م.
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحثة ( بسمه حسام أبو المعاطى ) ، وهى بعنوان ( الأعمدة وأستخدامها كحليات معمارية وزخرفية فى العمارة الإسلامية بالقاهرة منذ الفتح الإسلامى حتى نهاية العصر المملوكى ، دراسة آثارية وفنية ) في 19/4/2017م
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحث ( إبراهيم بن أحمد بن محمد الفضلى ) ( عمانى الجنسية ) ، وهى بعنوان ( المسكوكات الإسلامية فى عمان منذ بداية القرن الثالث وحتى نهاية القرن الخامس الهجرى / القرن التاسع ـ وحتى القرن الحادى عشر الميلادى فى ضوء مجموعات لم يسبق نشرها ) في 23/4/2017م.
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحث ( أحمد مصطفى عبد العزيز المنسى ) ، وهى بعنوان ( التطور العمرانى لمدينة المنصورة منذ بداية العصر العثمانى حتى نهاية القرن 13 هـ / 19 م ، دراسة عمرانية وثائقية ) في 18/5/2017م .
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحثة ( نورهان سالم أحمد سالم) ، وهى بعنوان ( نقود الأغالبة ( 184 ـ 296هـ) في ضوء مجموعة محفوظة في متحف الفن الإسلامي بالقاهرة ، دراسة آثارية وفنية )، في 12/8/2017م .
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحث ( أيمن سعد محمد جاب الله ) ، وهى بعنوان ( العمائر المسيحية الباقية في محافظة الدقهلية ، دراسة آثارية معمارية وفنية) 21/8/2017م.
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحث ( حسين صبري محمد الزغبي ) ، وهى بعنوان ( الحليات المعمارية الزخرفية على الفنون التطبيقية في الأندلس منذ عصر الدولة الأموية حتى سقوط دولة بني الأحمر( 138 ـ 897 هـ / 757 ـ 1492 م )  دراسة آثارية فنية ) ، في 14/5/2018م.
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحث ( ماجد أحمد محمود عبدالعزيز ) ، وهى بعنوان ( دراسة مقارنة للسمات العامة لرسوم العمائر في تصاوير المدارس العثمانية والصفوية والمغولية الهندية ) في 27/6/2018م .
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحث ( رضا محمد عبدالموجود موسى ) ، وهى بعنوان ( واجهات العمائر الدينية الإسلامية في شرق الدلتا منذ بداية العصر المملوكي حتى نهاية عصر أسرة محمد علي ، دراسة أثارية معمارية) في 29/11/2018م .
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحث (عبدالباسط محمد مفتاح الحامدى ) ( ليبي الجنسية )، وهى ( بعنوان العمائر الدينية في مدن ليبيا الساحلية بالمنطقة الوسطى في العصر العثماني (958-1329هـ/ 1551-1911م) دراسة آثارية معمارية ) .في 2018م .
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحث (عبدالناصر خليل امراجع محمد ) ( ليبي الجنسية )، وهى بعنوان ( المحاريب في مدينة طرابلس الغرب في العصر العثماني (958-1329 هـ/1551-1911م) دراسة آثارية فنية ).
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحث ( ياسر صلاح محمد شوالي ) ، وهى بعنوان ( التحصينات الدفاعية الباقية بمدينة رباط الفتح بالمغرب الأقصى منذ نشأتها حتى نهاية القرن ( 13هـ/19م) دراسة آثارية معمارية ) في 6/12/2018م .
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحثة ( رنا محمود علي محمد ) وهى بعنوان ( الرنوك المملوكية على التحف الخزفية والفخارية ، دراسة وصفية تحليلية مقارنة ) في 25/3/2019م .
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحثة ( ورد المهدي علي محمد ) ، وهى بعنوان (تصاوير النباتات والأشجارفي مدرسة التصوير المغولية الهندية والمدارس المحلية الهندية المعاصرة في ضوء تصاوير المخطوطات دراسة آثارية فنية ) في 5/5/2019م.
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحث ( محمد سالم محمد جرود ) ( ليبي الجنسية ) وهى بعنوان ( المسكوكات الإسلامية المحفوظة في متحف السراي الحمراء بطرابلس الغرب ، دراسة آثارية فنية ).

الرسائل التى نوقشت فى كلية السياحة والفنادق ــ جامعة المنصورة :

  • رسالة الدكتوراة المقدمة من الباحثة ( اسماء ادريس محمد ابو القاسم ) وهى بعنوان ( مظاهر الإحتفالات الدينية الإسلامية فى القاهرة وتوظيفها سياحيأ ) في 19/10/2019 م .
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحث ( محمد حسن مسعد محمد عماشة) وهى بعنوان ( الآثار الإسلامية والقبطية بمحافظة الشرقية وتنميتها سياحيأ ) فى 28/5/ 2016م .
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحثة ( نهلة عبدالعزيز محمد عبدالعزيزغنيم ) وهى  بعنوان ( أمير الخيرات عبدالرحمن كتخدا واعماله بالجامع الأزهر وشارع المعز، 1150 ـ 1190 هـ / 1737ـ 1776 م )، في 6/7/ 2019م .
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحثة ( غدير محمود عبدالباقي محمد )، وهى بعنوان (النقوش الكتابية على العمائر الإسلامية في شارع السيوفية بالقاهرة، دراسة آثارية فنية في الشكل والمضمون ) في 6/1/2020م .
  • الرسائل الدكتوراة التي نوقشت خارج جامعة المنصورة :
  • رسالة الدكتوراة المقدمة من الباحث ( حمدان الراشدي )  ( إماراتي ) ، وهى بعنوان            ( التحصينات الدفاعية في دولة الإمارات العربية المتحدة ) ، كلية الآداب ، جامعة الإسكندرية ، في 20/6/2019م .
  • رسالة الدكتوراة المقدمة من الباحث ( إبراهيم محمد إبراهيم جبر صالح ) ، وهى بعنوان            ( التطور العمراني والمعماري للأحياء السكنية الواقعة بشمال قلعة صلاح الدين بالقاهرة ،الحطابة وسكة الكومي والمحجر وما حولها، في عصر أسرة محمد علي، دراسة آثارية وثائقية  ) ، كلية الآداب ، جامعة حلوان ، في 15/2/2020م .

رسائل الماجستير التي نوقشت خارج جامعة المنصورة :

  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحثة ( هبة رفعت إبراهيم محمود ) ، وهى بعنوان ( الأعمال المعمارية والفنية بآثار القاهرة والإسلامية فى عصر أسرة محمد على ) بقسم الآثار ، كلية الآداب – جامعة حلوان فى عام 2013م .
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحث ( منصور رجب منصور على ) ، وهى بعنوان ( الدور السكنية بحى الحلمية فى عصر أسرة محمد على ، دراسة آثارية وثائقية ) بقسم اللآثار – كلية الآداب – جامعة حلوان فى عام 2015 م .
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحث ( مى محمود جمال صبيح ) وهى بعنوان ( الطراز المملوكى المستحدث فى العمائر الدينية الباقية بالقاهرة ومدن الوجه البحرى فى عصر أسرة محمد على 1220 – 1372 هـ / 1805 – 1952 م  ) بقسم الآثار – كلية الآداب – جامعة حلوان فى 28/8/ 2016 م .
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحث ( أحمد إسماعيل أمين الشيخ ) وهى بعنوان ( مساجد شبرا منذ نهاية القرن التاسع عشر وحتى أوائل القرن العشرين من الفترة 1297 – 1346 هـ / 1880 – 1926 م ) بقسم الآثار الإسلامية ، كلية الآثار ، جامعة القاهرة في 16/1/12017 م .
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحث ( محمود أحمد محمد موسى ) وهى بعنوان ( قصر عزيزة فهمى بمدينة الإسكندرية ، دراسة معمارية فنية ) بقسم الآثار، كلية الآداب، جامعة المنيا ، فى 21/5 2017 م .
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحث ( محمد أحمد علي أحمد ) ، وهى بعنوان ( الإضاءة الصناعية في المنشآت الدينية المملوكية والعثمانية الباقية بمدينة القاهرة 648 ـ 1220 هـ / 1250 ـ 1850 م ) دراسة آثارية معمارية ) كلية الآثار، جامعة سوهاج في 12/10/2017م .
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحث (أحمد محمود عبدالغني ) ، وهى بعنوان ( التعديلات المعمارية بالدور السكنية الباقية بمدينة القاهرة في العصرين المملوكي والعثماني 648 ـ 1220 هـ / 1250 ـ 1805 م ) دراسة آثارية معمارية وثائقية ) كلية الآثار ، جامعة سوهاج في 22/1/2018م .
  • رسالة ماجستير المقدمة من الباحثة ( سهام أحمد إسماعيل بحر) ، وهى بعنوان (عمران وعمائر بلدة القصر بالواحات الداخلة في ضوء الأحكام الفقهية، دراسة آثارية معمارية تحليلية ) كلية الآداب ، جامعة أسيوط ، في 27/9/2018م.
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحثة نبيلة محمد عبدالغفار ) ، وهى بعنوان ( أصداء فنارة الإسكندرية على مآذن مصر والمغرب والأندلس) كلية الآداب ، جامعة الإسكندرية ، في 4/2/2019م .
  • رسالة ماجستير المقدمة من الباحثة ( نجلاء عبدالرحمن محمد ) ، وهى بعنوان ( فقه عمارة المنشآت التجارية بمدينة القاهرة في العصرين المملوكي والعثماني ) كلية الآداب ، جامعة أسيوط ، في 28/2/2019م.
  • رسالة الماجستير المقدمة من الباحثة ( مي السيد عبدالفتاح يسن فتح ) ، وهى بعنوان ( عمائر البنوك بشارع صلاح سالم بمدينة الإسكندرية منذ منتصف القرن التاسع عشر حتى أوائل القرن العشرين ، دراسة آثارية ) كلية الآداب ، جامعة طنطا ، في 4/9/2019م .

الرسائل المسجلة لدرجتى الدكتوراة والماجستير ـ كلية الآداب ـ جامعة المنصورة :

( درجة الدكتوراة )

  • أمبيريكة مؤمن عقيله عثمان ( ليبية الجنسية )، ( أعمال الجص والرخام والحجر على العمائر الدينية العثمانية بطرابلس الغرب (959-1329هـ / 1551-1911م) .
  • أيمن سعد محمد جاب الله ، ( رسوم الألبسة على التصاوير المسيحية المحفوظة فى العمائر المسيحية بالوجه البحري دراسة آثارية فنية ، تطبيقاً على نماذج مختارة ).
  • بسمه حسام أبو المعاطى منصور، ( ظاهرة التوسعات بالمساجد الجامعة الألفية في المدن الاسلامية ، دراسة معمارية عمرانية ) .
  • عطيات سليمان محمد عبد السلام، ( نقود إقليم كرمان منذ قيام الدولة الأمويه وحتى سقوط الدولة الإيلخانية (41-758هـ/ 661-1357م) دراسة آثارية فنية ) .
  • محمد صالح عبد الصاحب ( عراقي الجنسية )، ( التطور العمراني لمدينة بغداد منذ نشأتها حتى نهاية العصر العثماني، دراسة آثارية حضارية ).
  • هاله عز الدين كامل أحمد، ( التحف المعدنية الإسلامية المحفوظة فى متحف جاير أندرسون بالقاهرة ،دراسة آثارية فنية ).
  • ياسر صلاح محمد الشحات شوالي، ( عمران مدينة تطوان بالمغرب الأقصى وآثارها المعمارية الباقية منذ نشأتها حتى نهاية القرن (13هـ / 19م ) ، دراسة آثارية معمارية ).

( درجة الماجستير )

  • ابتهال السيد أحمد عبد الفتاح، ( أساليب ومنهجية العرض فى متاحف القاهرة والوجه البحرى - دراسة تطبيقية نقدية مقارنة ).
  • أحمد زهران محمود منصور، ( بوابات الحارات والازقة والعطوف بمدينة القاهرة في العصر العثماني (923-1220هـ/1517-1805م) دراسة آثارية معمارية ) .
  • أحمد عباده المرسى حسن، ( أحكام الطرق في الفقة الاسلامى وأثرها على علاقة شبكة الطرق فى المدينة الإسلامية بالمبانى الأثرية دراسة تطبيقية على منشأت القاهرة الدينية والمدنية حتى نهاية العصر المملوكي ) .
  • أحمد لطفى طوسن منتصر، ( المنسوجات الإسلاميه بإقليم كشمير فى الفترة من القرن ( 10 ـ 13 هـ / 16 ـ 19 م ).
  • أحمد محمود عبد الرحيم متولي، (مقاصير الاضرحه والمشاهد فى العمائر الدينيه بالقاهرة والوجه البحرىفى القرن 13هـ / 19 م ( دراسة آثارية فنية).
  • أحمد محمود محمد السيد: ( المصطلحات العمرانية والمعمارية في رحلات الرحالة المغاربة دراسة آثارية لرحلات (ابن جبير 578-581هـ) (التجاني 706-708هـ)- (ابن بطوطة 725-754هـ).
  • احمد مدحى علي محمد عطوه خاطر، ( دور الشفاء فى تركيا خلال العصر العثمانى ( 698-1343هـ / 1299-1924م ) دراسة آثارية معمارية ) .
  • إسلام ابراهيم على ابراهيم، ( أثر التوجيه فى تصميم المنشآت الأثرية المعمارية الإسلامية الباقية فى مدينة رشيد ( دراسة تطبيقية ).
  • أميره محمد عاطف محمد سعفان، ( الأشغال الخشبية فى العمائر المسيحية بوسط وشرق الدلتا، دراسة آثرية فنية ).
  • بسمه عمر هلال احمد الشاذلي، ( النقوش الكتابية على عمائر الأشراف السعديين بالمغرب الأقصى (915-1069هـ/1510-1658م) دراسة آثارية معمارية ).
  • بسمه محمد محمد متولى النجار، ( أثر الأحكام الفقهية لأضرار الدخان والروائح الكريهة على التخطيط العمراني والمعماري للمنشآت الآثرية فى القاهرة فى العصر العثماني ، دراسة آثارية وثائقية ).
  • سلمى عوض عوض احمد شريف ،( النقود الفضية والنحاسية العثمانية المحفوظة بمجموعة الاميرة موضى بنت عساف منصور حسين ال سعود بالرياض - دراسة اثرية فنية ).
  • سنيه فتحى على حمدان، ( المعبودات القديمة على الفنون التطبيقية المغولية الهندية (932/1274هـ ) - (1526/ 1858م ).
  • سها محمد معاطى البشلاوى، ( الألوان ودلالاتها على العمائر الدينية بالقاهرة خلال العصرين المملوكي والعثماني ،دراسة آثارية فنية ).
  • عبدالله محمد عبد القادر باحمى، ( المنشآت المدنية والدفاعية الباقية في مدينة غدامس بليبيا خلال العصر العثماني الثاني (1242-1318هـ/1835-1911 م) دراسة آثارية معمارية ) .
  • فاطمه محمد عبد المنعم حجازىالغرباوى، ( التحصينات الدفاعية الباقية بمدينة الصويرة بالمغرب الأقصى فى القرنيين (12-13 هـ / 18-19م ) دراسة آثارية معمارية ) .
  • محمد عبده احمد عبده البسيوني، ( الآيات القرآنية على شواهد القبور الإسلامية فى مصر ودلالاتها ( منذ الفتح الإسلامى حتى نهاية العصر المملوكي ).
  • محمد مجدى فراج احمد فراج، ( أحكام ضرر الكشف في الفقه الإسلامي وأثرها على تصميم المنشآت المعمارية الدينية والمدنية دراسة تطبيقية على منشآت مدينة القاهرة فى العصر المملوكي البحري والجركسي (648-923هـ/1250-1517م ).
  • محمود محمد الشافعى غزالة، ( التأثيرات الفنية الإسلامية على الفنون المسيحية في ضوء التحف المنقولة المحفوظة في المتحف القبطي بالقاهرة ) .
  • منى علي محمد إبراهيم، ( الأسلحة النارية الشخصية منذ العصر المملوكي حتى نهاية عصر أسرة محمد على دراسة آثارية فنية فى ضوء المجموعه المحفوظة فى المتحف الحربى ومتحف قصر عابدين بالقاهرة ) .
  • ندى علاء عبدالسميع ياقوت، ( دراسة في الشكل والمضمون لكتابات شواهد قبور مقبرة المعلاة بمكة المكرمة من القرن 7هـ / 13م حتى القرن 10هـ/16م ) .
  • نوران محسن أحمد حسن طه، ( العمائر الدينية بمدينة شفشاون بالمغرب الاقصى منذ نشأتها فى القرن (9هـ/15م) حتى نهاية القرن (13هـ/19م) دراسة آثارية معمارية ) .

الرسائل المسجلة لدرجتي الدكتوراة و الماجستير ـ كلية السياحة والفنادق ـ جامعة المنصورة :

( درجة الدكتوراة )

  • عماد حمدى محمد السيد، ( دراسة العناصر الطقسية بالكنائس الاثرية بالوجه القبلي بمصر ، دراسة آثارية فنية ) .

( درجة الماجستير )

  • حنان على محمود عبد العزيز جانو، ( كنيسة سانت اوجيني بمحافظة بورسعيد ) .
  • محمد نصاري محمد أبوزيد، ( القياسر الإسلامية فى مصر العليا ، دراسة آثارية حضارية ).
  • ولاء الدسوقى محمد على سعيد،(العمائر المسيحية الأثرية الباقية فى حلوان،دراسة آثارية فنية حضارية) .

 

 

حكاية قرية سورية تم تدميرها بضربة فضائية منذ 13 ألف عام

 

رصد الدكتور حسين دقيل الباحث المتخصص فى الآثار اليونانية والرومانية "تل أبو هريرة" فى دراسة له وهو موقع أثري سوري يرجع إلى العصر الحجري الوسيط في سوريا، وهو يوثق لمرحلة الانتقال من مجتمعات التنقل والصيد إلى مجتمعات الاستقرار والزراعة.

ويشير الدكتور حسين دقيل إلى أن الدراسات العلمية مؤخرًا أثبتت أن قرية أبو هريرة قد دُمرت منذ ما يقرب من 13 ألف عام واختفت خلال ثوانٍ معدودة نتيجة (ضربة فضائية)، يعتقد أنها كانت ناتجة عن انفجار مذنّب في غلاف الأرض الجوي مسببًا العديد من الكوارث على الأرض كما أسفر انفجار المذنب في الغلاف الجوي للأرض حسب العلماء، إلى بداية فترة جليدية صغيرة وانقراض بعض الثدييات الكبرى مثل الماموث.

وأن الدراسات العلمية بالمنطقة بدأت في السبعينيات من القرن العشرين؛ وقد أثبتت أن الإنسان قد استوطن بهذه القرية من العثور على الكثير من الآثار التي تشمل موادًا استخدمت في البناء وبقايا أغذية وأدوات صنعها الإنسان القديم.

كما عثر علماء من جامعة كاليفورنيا في سانتا باربرا على زجاج ذائب بين بقايا المواد الغذائية ومتناثرًا على مواد بناء المنازل القديمة وعلى بقايا عظام الحيوانات في الموقع هذا بالإضافة إلى أدلة أخرى تشير إلى أنه تشكل في درجات حرارة عالية للغاية، أعلى بكثير مما يمكن أن يحدثه البشر في ذلك الوقت حتى إن جيمس كينيت -أستاذ علوم الجيولوجيا بجامعة كاليفورنيا في سانتا باربرا- يقول: "إن هذه الحرارة يمكن أن تذيب سيارة بالكامل في أقل من دقيقة ولا يمكن أن تكون إلا نتيجة لظاهرة عنيفة للغاية وعالية الطاقة والسرعة، شيء ما يعادل تصادمًا كونيًا".

وفي شهر مارس الماضي؛ قام الباحثون بتحليل الزجاج لمعرفة تركيبته الجيوكيميائية وشكله ودرجة حرارة تكوينه والخصائص المغناطيسية والمحتوى المائي وأظهرت النتائج أنها تشكلت في درجات حرارة مرتفعة للغاية تفوق 2200 درجة مئوية واحتوت على معادن غنية بالكروم والحديد والنيكل والكبريتيد والتيتانيوم، إضافة إلى الحديد المصهور والغني بالبلاتين والإريديوم.

وتدل تلك النتائج؛ حسب ترجيح الباحثين؛ إلى أن "تل أبو هريرة" هو أول موقع يوثق لسقوط شظايا مذنب على مستوطنة بشرية. ويعتقد العلماء أنه انفجر في الجو في نهاية زمن العصر الجليدي وساهم في انقراض معظم الحيوانات الكبيرة.

إنجازات الآثار فى ست سنوات "الاكتشافات الأثرية"

تعتمد السياحة على أربع ركائز لو توافرت فى أى دولة فهى نقطة الانطلاق لنهضتها وتميزها السياحى، الركيزة الأولى توافر مقومات سياحية متنوعة وفى مصر سياحة الآثار المتمثلة فى المنشئات الأثرية من عصور مختلفة تبدأ منذ عصور ما قبل التاريخ وحتى العصر الحديث علاوة على التحف المنقولة المكتشفة بهذه المواقع مما تذخر به المتاحف المصرية والسياحة الدينية المتمثلة فى خمس مجمعات للأديان علاوة على السياحة العلاجية والبيئية والترفيهية وسياحة المؤتمرات

الركيزة الثانية توافر بنية أساسية وهذا يتمثل فى الإنجازات الغير مسبوقة فى شبكة الطرق والكهرباء التى تجاوزت المأمول والتجميل والتشجير للمواقع السياحية وتطوير الخدمات عامة والركيزة الثالثة توافر الأمن وهذا ما تحقق لدرجة شعر بها من هم داخل مصر وخارجها وتم إلغاء الحظر السياحى من عدة دول للظروف التى مرت بها مصر والآن تواجد وزارة الداخلية أصبح ركيزة أى عمل أو مشروع سياحى وأصبح لهم القدرة والإمكانات على تأمين الطرق السياحية والسياح والمواقع الأثرية والسياحية وهذا ما يشعر به كل زائر إلى مصر

الركيزة الرابعة وهى قيمة الدولة ومكانتها سياسيًا ودوليًا وتحظى مصر حاليًا بمكانة مرموقة فى كل دول العالم وأصبحت بفضل قياداتها السياسية الواعية قلب العالم العربى وواسطة العالم الإسلامى وحجر الزاوية فى العالم الفريقى كما وصفها الكاتب والفيلسوف جمال حمدان فهى أمة وسطًا بكل معنى الكلمة فى الموقع والدور الحضارى والتاريخى والسياسة والحرب والنظرة والتفكير وهى مصر الآن تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى تتحقق فيها الكلمات التى شدت بها فيروز وكتبها ولحنها الأخوين رحبانى “مصر عادت شمسك الذهب تحمل الأرض وتغترب كتب النيل على شطه قصصًا بالحب تلتهب”

الاكتشافات الأثرية 2014

 24 كشفًا أثريًا  فى عام 2014 حيث تم اكتشاف مقبرة رئيس سجلات الجيش المصرى ورسول الملك للحكام الأجانب (وزير خارجية) ويدعى "باسر" من الأسرة العشرين بمنطقة سقارة .اكتشاف الهيكل العظمى لأحد كبار رجال الدولة فى عهد الملك "نفر إير كارع" من الأسرة الخامسة من الدولة القديمة والذى يدعى "نفر". وذلك بمنطقة أبو صير الأثرية

الكشف عن تابوت لم يمس من قبل بمقبرة الوزير أمنحتب حوى بمنطقة العساسيف بالأقصر بداخله مومياء "مغنى آمون" أثناء أعمال الحفائر التى تجريها البعثة الأثرية الإسبانية العاملة هناك بالتعاون مع وزارة الآثار.

اكتشاف مقبرة أحد كبار رجال الدولة فى عصر الأسرة الثامنة عشر ويدعى "ماعى"، وذلك أثناء أعمال الحفائر التى تجريها البعثة الإسبانية الإيطالية بالتعاون مع وزارة الآثار بمنطقة الشيخ عبد القرنة غرب محافظة الأقصر

الكشف عن مقبرة الزوجة الإلهية "كاروماما" بالبر الغربى مع ثلاثة تماثيل بالكرنك على يد البعثة المصرية الفرنسية المشتركة التى تعمل بمعبد الرامسيوم بالبر الغربى بالأقصر.

اكتشاف مقبرة رئيس المخازن وصانعى الجعة للإلهة موت فى عصر الرعامسة، بمنطقة الخوخة بجبانة طيبة بالبر الغربى لمدينة الأقصر على يد بعثة جامعة واسيدا اليابانية بالتعاون مع وزارة الآثار

اكتشاف البعثة الإسبانية المصرية مقبرة أحد كبار رجال الدولة من عصر الأسرة 11 بمنطقة دراع أبو النجا بالأقصر.

اكتشاف بقايا جدران وأعمدة مقبرة الوزير "أمنحتب حوى" بالعساسيف والتى تحمل مناظر تجمع كلا من الملك أمنحتب الثالث وإخناتون .

اكتشاف تمثال ابنة الملك أمنحتب الثالث والذى يبلغ ارتفاعه 1.70م وعرضه 52سم، أثناء عمل البعثة الأوربية بالتعاون مع وزارة الآثار فى مشروع لترميم المعبد الجنائزى لأمنحتب الثالث وتمثالا ممنون بمنطقة كوم الحيتان بالبر الغربى بالأقصر.

الكشف عن مقبرة ضخمة تحتوى على بقايا لما يقرب من 50 مومياء منها ما يخص أفراد من العائلة الملكية يرجح انتماؤها إلى الملكين تحتمس الرابع وأمنحتب الثالث من عصر الأسرة الثامنة عشر (الدولة الحديثة الفرعونية)، بالإضافة إلى بقايا من التوابيت الخشبية والكارتوناج (أقنعة من الخيش والجبس تحمل ملامح وجه المتوفى)، وذلك بموقع وادى الملوك بمحافظة الأقصر على يد بعثة جامعة Basel السويسرية.

اكتشاف كتل حجرية تمثل بعض الأجزاء المفقودة من التمثال الشمالى من تمثالى ممنون والذى يتصدر مدخل معبد أمنحتب الثالث بالبر الغربى بالأقصر، وهى عبارة عن كتل كوارتزية تمثل الأجزاء المفقودة من ذراع التمثال الأيمن وأجزاء من حزامه الملكى.

اكتشاف حجرة دفن جديدة لم تمس من قبل، تضم بداخلها 9 توابيت لا تزال تحتفظ بمومياواتها تعود إلى العصر المتأخر (650-525 قبل الميلاد) بمنطقة قبة الهوا جنوب أسوان.

اكتشاف مقبرة أثرية ترجع لعصر ما قبل الأسرات تعود بتاريخها إلى 500 عام تقريباً فيما قبل عصر موحد قطرى البلاد "الملك نعرمر" أحد ملوك الأسرة الأولى بالكوم الأحمر بالقرب من محافظة أسوان، بالإضافة إلى الكشف عن مومياء ربما تخص صاحب المقبرة وتمثال صغير مصنوع من العاج يجسد رجلا ذا لحية.

اكتشاف تابوت خشبى بقبة الهوا بمحافظة أسوان فى حالة جيدة من الحفظ داخله مومياء لشخص تشير المقتنيات الأثرية التى عثر عليها بين اللفائف الكتانية المحيطة بالمومياء إلى أنه ينتمى إلى أصول نوبية، ويعود إلى الأسرة الثانية عشر من الدولة الوسطى (2250 -1775 قبل الميلاد ).

اكتشاف جدار يعود للعصر البطلمى بأسوان خلال إحباط الشرطة لعملية حفر خلسة، والذى يرجح أن يكون جزءا من مقصورة بطلمية حيث وجدت عليه العديد من النقوش والكتابات والخراطيش البطلمية .

اكتشاف مقصورة أثرية من الحجر الجيرى الجيد تعود إلى عصر الأسرة الحادية عشرة، يظهر عليها نقوش بارزة تحمل ألقاب الملك "نب حتب رع " منتوحتب الثانى" مؤسس عصر الدولة الوسطى (2045 – 1995 ق.م) وذلك بمنطقة عرابة أبيدوس بمحافظة سوهاج.

الكشف عن مقبرة الملك "سوبك حتب الاول" الذى يرجح أنه تولى حكم مصر فى أوائل الأسرة 13 وذلك أثناء أعمال بعثة جامعة بنسلفانيا " بمدينة أبيدوس - سوهاج ".

اكتشاف معبد أثرى مشيد من الحجر الجيرى يعود إلى عصر الملك البطلمى بطليموس الثانى "282-246 ق.م"، كشفت عنه بعثة وزارة الآثار المصرية أثناء إجرائها أعمال الحفائر بمنطقة جبل النور الأثرية الواقعة بالبر الشرقى بمحافظة بنى سويف.

الكشف عن مصطبة مبنية من الطوب اللبن تعود إلى العصر المتأخر، تبلغ أبعادها إلى أبيار للدفن من الداخل، حققته البعثة المصرية أثناء إجرائها أعمال الحفائر الأثرية بمحافظة الدقهلية.

اكتشاف منزل أثرى لأحد كبار الموظفين فى العصر الرومانى ويدعى " سورينوس " وذلك أثناء أعمال الحفائر التى تجريها البعثة الأمريكية العاملة بالواحات الداخلة بالتعاون مع وزارة الآثار.

اكتشاف بقايا معبد يعود للعصر المتأخر بمنطقة الأهميدة بالواحات الداخلة بالإضافة إلى لوحة ترجع لعصر الملك "سيتى الثاني" من الأسرة التاسعة عشر وذلك ضمن أعمال حفائر بعثة جامعة نيويورك برئاسة "روجر باجنال".

وبمحافظة الإسكندرية اكتشفت البعثة الروسية بالتعاون مع وزارة الآثار مجموعة من الأسلحة الأثرية تتنوع بين عدد من البنادق والمسدسات تعود إلى القرن الثامن عشر الميلادى، والتى تم رصدها فى أعماق البحر المتوسط بالقرب من مدخل ميناء الإسكندرية الحالى أثناء البحث عن السفن الغارقة وآثار الموانى المغمورة بالمياه فى البقعة الواقعة فى الشمال والشمال الغربى من جزيرة فاروس.

وعلى مسافة 25 سم جنوب فرع رشيد بمحافظة البحيرة تم اكتشاف بقايا مدينة أثرية تعود إلى العصور الرومانية أثناء عمل فريق دولى مشترك يجمع وزارة الآثار ومركز الآثار الايطالى المصرى وجامعتى بادوفا وسيينا الايطالية .

الاكتشافات الأثرية   2015- 2016

اكتشاف بمنطقة اللشت الأثرية لمقبرة لأحد كبار رجال الدولة فى عهد الملك "سنوسرت الأول" من الأسرة الثانية عشرة يحمل لقب "حامل الأختام الملكية".

 عثرت بعثة المعهد التشيكى للآثار المصرية التابع لكلية الآداب – جامعة تشارلز ببراغ عن بقايا مركب خشبى كبير بمنطقة أبوصير الأثرية أثناء أعمال الحفر فى المنطقة الواقعة إلى الجنوب من المصطبة (AS 54) الغير ملكية. ويعتبر الوحيد الذى عثر عليه من عصر الدولة القديمة بجوار مصطبة غير ملكية، مما يؤكد على أهمية صاحب المصطبة ومكانته خلال هذا العصر .

-اكتشفت البعثة الأثرية المصرية الأوروبية المشتركة العاملة بمعبد الملك أمنحتب الثالث بالبر الغربى بمدينة الأقصر عن مجموعة من تماثيل وأجزاء تماثيل للإلهة "سخمت" بالإضافة إلى جزء أوسط من تمثال للملك "أمنحتب الثالث ".

– عثرت البعثة الألمانية من جامعة بون على مجموعة من النقوش الصخرية تعود لعصور ما قبل التاريخ بمنطقة مقابر النبلاء بمدينة أسوان من أقدم النقوش التى عثر عليها بالموقع وتعد دليلاً واضحاً على أن هذه المنطقة كانت مأهولة من قِبل إنسان عصور ما قبل التاريخ. وفى جزيرة ألفنتين أيضا عثرت البعثة الأثرية الألمانية عن مجموعة من  الكتل الحجرية المختلفة الشكل والتى من المرجح أن تشكل مقصورة قارب مقدس للملكة "حتشبسوت"والتى خصصته للإله "خنوم".

- اكتشفت البعثة الأثرية الألمانية فى محيط معبد الشمس بمدينة هيليوبوليس أدلة جديدة ترجح وجود معبد للملك "نختنبو الأول" من الأسرة الـ30، وتتمثل فى مجموعة من الكتل الحجرية المنقوشة وأعمدة من الحجر الجيرى والرملى وكذلك جدران من البازلت تحوى نقوش تشير إلى وجود مشاريع ملكية بالمنطقة وتكريسها للإلهة "حتحور" والتى اتخذت لقب "سيدة حتبت"، كما اكتشفت أدلة جديدة تزيد من احتمالية وجود معبد للملك "رمسيس الثانى" فى الركن الشمالى من منطقة هليوبوليس. و تتكون هذه الأدلة من مجموعة من البلوكات الحجرية الكبيرة، عليها نقوش تصور الملك "رمسيس الثانى" كإله يحمل اسم "بر رع مسو".

- أما البعثة السويسرية العاملة بجزيرة ألفنتين بأسوان فقد عثرت على تمثالين أحدهما يخص الأمير "حقا إيب" من عصر الدولة القديمة والثانى لشخص غير معروف بالإضافة إلى لوحة قرابين تعود لعصر الدولة الحديثة من الأسرة الـ 18 .

– فى أسوان حيث اكتشفت بعثة جامعة خيان الأسبانية العاملة فى مقابر النبلاء عن مومياء لسيدة من عصر الأسرة الثانية عشر وتدعى "ساتشينى"، أحد الشخصيات المحورية فى عصر الدولة الوسطى، فهى والدة اثنين من أهم وأشهر حكام أسوان خلال فترة حكم الملك "أمنمحات الثالث" وهما "حقا إيب الثالث" و"أمينى سنب"، كما أنها كانت ابنة الأمير "سارنبوت الثانى ".

بالتعاون مع البعثة الأثرية لجمعية استكشاف مصر ومنطقة آثار أسوان، كشفت بعثة جامعة "بيرمنجهام" عن الطريق الصاعد المؤدى إلى مقبرة "سارنبوت الأول" (أول حاكم لإقليم الفنتين فى عصر الدولة الوسطى) بمنطقة قبة الهواء بأسوان بالرغم من بدء أعمال الحفائر بالموقع منذ الثمانينات من القرن الماضي، بالإضافة إلى أوانٍ فخارية موجودة داخل حفرة بجانب الطريق الصاعد مباشرة من المرجح أنها استخدمت فى حفظ مواد التحنيط خلال فترات لاحقة .

-نجحت البعثة الأسبانية العاملة بمعبد للملك تحتمس الثالث بالأقصر عن مقبرة من عصر الانتقال الثالث تخص شخص يدعى "أمن اير نف"، يحمل لقب خادم البيت الملكي، أثناء أعمال الحفر الأثرى فى الجزء الخارجى من الجدار الجنوبى لمعبد الملك تحتمس الثالث. وتعود أهميتها إلى أنه وجد بها تابوت بداخله مومياء فى حالة جيدة من الحفظ .

- أثناء أعمال الحفائر التى تجريها البعثة الأثرية المصرية التابعة لوزارة الآثار فى مدينة أبيدوس بسوهاج كشفت عن جبانة ومدينة سكنية تعود لعصر بداية الأسرات وتقع الجبانة على بعد 400 م جنوب معبد الملك سيتى الأول بأبيدوس .

-العثور على عدد من الوثائق الهامة الخاصة بالمراسلات المتبادلة بين مسئولى مصلحة الاثار فى ذلك الوقت وعلماء الآثار فى العالم وهى وثائق تعود للقرنين الثامن عشر والتاسع عشر الميلادي بأحد مخازن المجلس الأعلى للآثار بالعباسية والتى تعد أقدم الوثائق فى تاريخ وزارة الآثار 

 الاكتشافات الأثرية 2017

شملت اكتشافات لبعثات أثرية مصرية وأجنبية وقد بلغ  إجمالى عدد البعثات الأثرية الأجنبية والمشتركة (238) بعثة من 24 دولة: "الفرنسية (49)،   الأمريكية (40)،   الألمانية (34)،   الإنجليزية (21)،   الإيطالية (19)،   البولندية (17)،   اليابانية (9)،   الأسبانية (7)،   السويسرية (6)،   النمساوية (5)،   البلجيكية (5)،   الأسترالية (4)،   الهولندية (4)،   الروسية (4)،   المجرية (3)،   اليونانية (3)،   الكندية (2)،   الأرجنتينية (1)،   التشيكية (1)،   البرازيلية (1)،   الدومينيكية (1)،   المكسيكية (1)،   البلغارية (1).

  قامت بعثة جامعة لوند السويدية بالكشف عن اثنتى عشرة مقبرة جديدة بمنطقة جبل السلسلة بمحافظة أسوان،   يرجع تاريخهم للأسرة الثامنة عشرة

  البعثة المصرية الألمانية العاملة بمنطقة سوق الخميس بالمطرية بالقاهرة تكتشف الرأس والجزء العلوى لتمثال ضخم لملك (فى أغلب الظن الملك بسماتيك الأول من الأسرة السادسة والعشرين) والجزء العلوى من تمثال للملك ستى الثاني.

كشفت البعثة الأثرية الألمانية العاملة فى المعبد الجنائزى للملك أمنحتب الثالث بمنطقة كوم الحيتان بالبر الغربى بالأقصر على تمثال من الألبستر محتفظاً بأجزاء من ألوانه منحوتاً على جانب تمثال ضخم للملك أمنحتب الثالث،  من المرجح أنه يخص الملكة تى زوجته.

نجحت بعثة جامعة خيان الأسبانية فى الكشف عن غرفة دفن كاملة من عصر الأسرة الثانية عشرة،  وذلك فى منطقة قبة الهوا بغرب مدينة أسوان.

   البعثة الأثرية المصرية العاملة بجنوب هرم سنفرو بدهشور تكتشف بقايا هرم يعود للأسرة الثالثة عشر واكتشاف صندوق يحوى بقايا أحشاء آدمية مدون عليه نص يخص أميرة.

   البعثة المصرية بالبر الغربى بالأقصر تنجح فى الكشف عن محتويات مقبرة أوسرحات بمنطقة ذراع أبو النجا وهى تعود للأسرة الثامنة عشر - وتضم مجموعة من المومياوات وتماثيل الأوشابتى والبقايا الأثرية.

   البعثة الأسبانية بمنطقة ذراع أبو النجا بالأقصر تكتشف بقايا حديقة جنائزية من الدولة الوسطى فى الفناء المفتوح للمقابر الصخرية.

 الكشف عن أول جبانة آدمية فى مصر الوسطى تضم (17) مومياء لأفراد بمنطقة تونا الجبل بالمنيا عن طريق بعثة كلية الآثار جامعة القاهرة.

البعثة الأسبانية لمتحف الآثار بمدريد تكتشف كتلة حجرية كبيرة تحمل خرطوشين للملك سنوسرت الثانى أحد ملوك الدولة الوسطى بمعبد حريشف بمدينة إهناسيا ببنى سويف

   البعثة المصرية العاملة بغرب أسوان كشفت  عن عشرة مقابر تعود للعصر المتأخر قرب ضريح الأغاخان.

الأمريكية العاملة بمشروع مسح صحراء الكاب بأسوان تكتشف موقع جديد لنقوش صخرية بالقرب من قرية الخوي.

   رهبان دير سانت كاترين بجنوب سيناء يكتشفون مخطوط نادر يحوى نصوص من الإنجيل باللغة العربية كتبت حوالى عام 1200م،   أسفلها نص طبى للعالم ايبوقراط يعود للقرنين الخامس والسادس الميلادي.

  :نجحت بعثة وزارة الآثار فى الكشف عن أرضية فسيفساء من القرميد بمنطقة محرم بك بالأسكندرية. وهى جزء من بقايا حمام روماني.

 الكشف عن مجموعة من النقوش والكتابات تتعلق بالحجاج ترجع إلى العصر الإسلامي،   وذلك بأحد الكهوف الجبلية الموجودة خلف ضريح الشيخ عبد العال بطريق قفط - القصير داخل نطاق المثلث الذهبي.

كشف مرممو دير الأنبا بيشوى بوادى النطرون بالتعاون مع وزارة الآثار عن مجموعة من الجداريات والعناصر المعمارية أثناء أعمال الترميم والصيانة التى تقوم بها وزارة الآثار بالتعاون مع إدارة الدير.

  كشفت بعثة وزارة الآثار عن ثلاث مقابر أثرية بنيت على طراز مقابر الكاتاكومب ترجع للعصور المتأخرة بمنطقة الكمين الصحراوى جنوب غرب مدينة سملوط بمحافظة المنيا.

أكشفت بعثة وزارة الآثار بمدينة البهنسا – محافظة المنيا عن مقابر صخرية وأطلال منطقة سكنية مسيحية تعود للقرن الخامس الميلادي.

كشفت البعثة الأثرية المصرية العاملة بمنطقة بئر الشغالة بالواحة الداخلة عن خمس مقابر تعود للعصر الروماني.

إكتشفت البعثة المصرية بإدارة المحاجر والمناجم بأسوان فى الكشف عن عدد من النقوش الصخرية المصورة على كتلة من الحجر الرملى ترجع لأواخر العصر الحجرى القديم.

نجحت وزارة الآثار بالتعاون مع البعثة الفرنسية السويسرية من جامعة (جنيف) فى الكشف عن مجموعة من الآثار شرق هرم الملكة عنخ أس إن بيبى الثانية بسقارة.

نجحت البعثة المصرية الألمانية المشتركة بمنطقة سوق الخميس بالمطرية فى الكشف عن عدد 1920 قطعة من حجر الكوارتزيت تمثل أجزاء من الجزء السفلى لتمثال الملك بسماتيك الأول (الذى تم الكشف عنه فى مارس الماضي).

نجحت البعثة المصرية التشيكية المشتركة فى الكشف عن بقايا معبد الملك رمسيس الثانى بمنطقة أبو صير.

   إكتشفت البعثة المصرية بطريق الكباش عن شاهد قبر لطفلة تدعى تكلا.

    نجحت البعثة الآثرية الألمانية المصرية المشتركة العاملة فى منطقة واتفا بمحافظة الفيوم فى الكشف عن بقايا أول جمانزيوم يعثر عليه فى مصر حتى الأن من العصر الهلينيستي.

   نجحت بعثة وزارة الآثار بالتعاون مع المعهد الأوربى للآثار البحرية بالميناء الشرقى بالأسكندرية فى الكشف عن حطام ثلاث سفن،   رأس تمثال ملكى من الكريستال وثلاث عملات ذهبية ومركب نذرى من الرصاص لأوزوريس ترجع للعصر الروماني.

نجحت البعثة الأثرية المصرية الروسية بموقع دير البنات بجوار منطقة دير الملاك غبريال بالفيوم الجديدة،   فى الكشف عن تابوت خشبى به مومياء يرجع للعصر اليونانى الروماني.

   الكشف عن مقبرة جديدة بمنطقة ذراع أبو النجا بالبر الغربى بالأقصر وإعادة الكشف عن مقبرة أخرى.

نجحت البعثة الأثرية المصرية الإيطالية التابعة للمجلس الوطنى للبحوث الإيطالى – معهد الدراسات القديمة بالبحر المتوسط بالتعاون مع وزارة الآثار فى الكشف عن بقايا قلعتين من المرجح أنهما يعودان للعصر المتأخر،   وذلك بمنطقة تل المسخوطة بوادى الطميلات على بعد 15 كم غرب مدينة الإسماعيلية.

اكتشفت البعثة السويدية المصرية المشتركة العاملة بمنطقة جبل السلسلة أربع دفنات سليمة لأطفال تعود لعصر الأسرة الثامنة عشر.

نجحت البعثة النمساوية فى التل الأثرى بمنطقة كوم امبو فى الكشف عن جزء من جبانة تعود لعصر الانتقال الأول.

   عثرت البعثة المصرية السويسرية العاملة فى مدينة أسوان القديمة على تمثال غير مكتمل فاقد الرأس والقدمين واليد اليُمنى وهو مصنوع من الحجر الجيرى الأصفر.

الاكتشافات الأثرية عام 2018

اكتشاف بمنطقة تل الفراعين بكفر الشيخ، حيث تم العثور على بقايا جدران من الطوب اللبن تعود لعصور مختلفة من الحضارة المصرية القديمة، بالإضافة إلى أربعة أفران من العصر المتأخر

وذلك أثناء أعمال الحفر الأثري للبعثة المصرية التابعة لوزارة الآثار كما استعادت وزارة ثلاثة أجزاء لمومياوات مختلفة، عبارة عن رأس ويد يمنى وأخرى يسرى، وذلك بعد تسليمها لمقر القنصلية المصرية بنيويورك.

العثور على ورشة تحنيط قديمة جنوب هرم "أوناس" بمنطقة سقارة؛ كأحد أهم 10 اكتشافات أثرية على مستوى العالم، وفقا للمعهد الأثري الأمريكي.

وتمثل ذلك الكشف الذي عثرت عليه بعثةُ الآثار المصرية في حجرة دفن، وورشة تحنيط على عمق ثلاثين متراً تحت الأرض، قرب جبانة سقارة، ويعتقد الأثريون أن حجرة الدفن التي يزيد عمرها على 2000 سنة تعود إلى العصر الصاوي الفارسي بين عامي 664 و404 قبل الميلاد، وقد وجدت البعثة الأثرية في هذه الحجرة مئات من التماثيل الحجرية الصغيرة، والأواني الكانوبية، والأدوات المستخدمة في عملية التحنيط.

والكشف عن نظام نقل الكتل الحجرية من المحاجر أثناء بناء الأهرامات في عصر الملك خوفو، يعد من الاكتشافات التي ستحفز علماء الآثار للعمل كثيرا عليه خلال السنوات المقبلة، وقامت بذلك الكشف البعثة الأثرية الفرنسية الإنجليزية المشتركة والتابعة للمعهد الفرنسي للآثار الشرقية وجامعة ليفربول الإنجليزية، حيث توصلت تلك البعثة لطريقة نقل المصري القديم للكتل الحجرية من محاجر مرمر بموقع حتنوب شرق مدينة تل العمارنة بالمنيا، في فترة حكم الملك خوفو، وذلك من خلال الدراسات والأبحات التي أجرتها البعثة على الكتابات والنقوش الأثرية المكتشفة في موقع محاجر المرمر المصري.

 الاكتشافات الأثرية عام 2019- 2020

بلغ عددها 18 اكتشافاً لبعثات وزارة الآثار أهمها اكتشاف خبيئة العساسيف التي تضم 30 تابوتاً مغلقاً محتفظاً بألوانه بالأقصر، وترجع للقرن العاشر قبل الميلاد، حيث تم تصنيفها كواحدة من أهم 26 اكتشافاً علمياً في عام 2019، وفقاً لصحيفة (Business Insider).

ومن بين الاكتشافات أيضاً مقبرة النبيل خوي بمنطقة سقارة، والتي ترجع لنهاية الأسرة الخامسة، وقد صنفت ضمن أفضل 10 اكتشافات أثرية في عام 2019، وفقاً لمجلة (Archaeology) الأمريكية. وقد قامت بعثة أثرية مصرية برئاسة الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أثناء أعمالها بجبانة الحيوانات بالكشف عن مجموعة ضخمة من 75 تمثالا من القطط المختلفة الأحجام والأشكال مصنوعة من الخشب والبرونز و25 صندوقا خشبيا بأغطية مزينة بكتابات هيروغليفية بداخلها مومياوات لقطط، وتماثيل من الخشب لحيوانات مختلفة منها النمس والعجل أبيس وتماسيح صغيرة الحجم بها بقايا تماسيح محنطة وللإله أنوبيس، ومومياتين لحيوان النمس، بالإضافة إلى العثور على جعران كبير الحجم مصنوع من الحجر، وجعارين أخرى صغيرة مصنوعة من الخشب والحجر الرملى عليها مناظر آلهة وتمثال من الخشب مميز الشكل لطائر أبو منجل ومجموعة أخرى من تماثيل لآلهة مصرية قديمة منها 73 تمثال من البرونز للإله أوزير و6 تماثيل خشبية للإله بتاح سوكر و11 تمثالا للآلهة سخمت

وتم اكتشاف 3 آبار دفن بمنطقة آثار تونا الجبل بمحافظة المنيا، بالإضافة إلى اكتشاف ورشة لصناعة الأثاث الجنائزي بوادي الملوك الغربي بالأقصر (Live Science)، وكذلك اكتشفت وتمثال أثري نادر على هيئة "الكا" بميت رهينة بمحافظة الجيزة.

اكتشاف مقبرة جديدة بوادى الملوك الغربى بمحافظة الأقصر «وادى القرود»، وتحمل المقبرة رقم 65، وتحتوى على عدد من المقتنيات، والأختام، وأجزاء من شجر السنط، وخواتم للملك أمنحتب الثالث،

كشفت البعثة الأثرية المصرية التابعة للمجلس الأعلى للآثارعن 83 مقبرة أثناء أعمال الحفر الأثرى بمنطقة أم الخلجان بمحافظة الدقهلية، وأوضح الدكتور مصطفى وزيرى، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أن 80 مقبرة منها ترجع إلى فترة النصف الأول من الألف الرابع قبل الميلاد والمعروفة باسم حضارة بوتو أو مصر السفلى، واتخذت شكل حفر بيضاوية قطعت فى طبقة الجزيرة الرملية، بداخلها دفنات فى وضع القرفصاء، وعثر مع هذه الدفنات على أثاث جنائزى

وهى المرة الأولى التى يتم فيها الكشف عن توابيت فخارية ترجع إلى فترة نقادة الثالثة فى مواقع محافظة الدقهلية، حيث لم يسبق الكشف عن الدفن داخل توابيت فخارية سوى فى حالة واحدة تم الكشف عنها بواسطة البعثة البولندية بتل الفرخة.

وأعلن وزير السياحة و الآثار الدكتور خالد العناني عن أول كشف أثري لعام 2020، وذلك بمنطقة "الغريقة يتونا الجبل" في محافظة المنيا في صعيد مصر.

ونجحت البعثة الآثرية التي تعمل في المنيا، برئاسة الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، في الكشف عن العديد من المقابر العائلية التى تخص كبار كهنة الإله جحوتي وكبار الموظفين بالإقليم الخامس عشر من أقاليم مصر العليا وعاصمته الأشمونين

 

إبداعات فى زمن الكورونا

تقيم  جمعية المحافظة على التراث المصرى برئاسة المهندس ماجد الراهب معرض "إبداعات فى زمن الكورونا" فى إطار المشاركة المجتمعية للجمعية فى ظل الظروف الحالية ومشاركة فنانى الجمعية فى ذلك

وصرح المهندس ماجد الراهب بأن هذا يعد المعرض الأول للجمعية online  وهو حصيلة لإبداع فنانى الجمعية خلال هذه الفترة العصيبة وسوف يفتتح المعرض يوم الاربعاء 1 يوليو  بجوله إفتراضية يعرض فيها أعمال الفنانيين وسوف يشارك فى العرض كل من  الفنان  نشأت مشرقى والفنانة إيناس سعد والفنان محمود خورشيد والفنانة إيمان حكيم والفنانة تغريد يوسف والفنانة إيمان عز والفنانة بسمة شوقى والفنانة ماجدة جرجس والفنانة تغريد فوزى والفنانة ايفيلين عادل والفنانة ريتا زكريا والفنانة راندا منصور والفنانة شاهندا مجاهد والفنان محمد الديب والفنان فريد فايز والفنانة إيمان ادور والفنانة كرستينا قلتة والفنانة هنا حلمى والفنانهة ايناس الديب ولأول مرة تشارك الفنانة جولى

وتتقدم الجمعية بخالص الشكر للفنانه بسمة شوقى على تصديها لاقامة هذا المعرض online  

ومن الجدير بالذكر بأن هناك معرض آخر سوف يضم أعمال مشروع البراعم المصرية الذى تتبناه الجمعية لصغار الفنانيين من سن 6 سنوات الى 17 سنة سوف يفتتح يوم الخميس 9 يوليو

شخصية العدد الدكتورة رحاب محمد علي النحاس .

أستاذ مساعد -  بقسم التاريخ والآثارالمصرية والإسلامية –

                                  كلية الآداب – جامعة الإسكندرية. شخصية كاسل الحضارة والتراث

التخصص العــام    :     الآثار الإسلامية .

التخصص الدقيق    :     الفنون الإسلامية .

ثانياً : المؤهلات العلمية :

  • الليسانس : ليسانس الآداب من كلية الاداب جامعة الاسكندرية بتقدير عام جيدجدًا 2003م
  • دبلوم الدراسات العليا : السنة التمهيدية للماجستير من كلية الآداب جامعة الاسكندرية بتقدير عام - ممتاز 2004م.
  • الماجستير: الحصول على درجة الماجستير من كلية الآداب جامعة الاسكندرية بتقدير ممتاز مع التوصية بطبع الرسالة على نفقة الجامعة وتبادلها مع الجامعات الاخرى سنة 2009م ، وعنوان الرسالة" الجص فى الفن المصرى الاسلامى من العصر الطولونى وحتى نهاية العصر الايوبى "254-648هـ ـ/ 868-1250م
  • دبلوم الدراسات العليا : السنة التمهيدية للدكتوراه من كلية الآداب جامعة الاسكندرية بتقدير عام ممتاز 2010م.
  • الدكتوراة : الحصول على درجة الدكتوراة من كلية الآداب جامعة الاسكندرية بتقدير ممتاز مع التوصية بطبع الرسالة على نفقة الجامعة وتبادلها مع الجامعات الاخرى سنة 2013م ، وعنوان الرسالة" العناصر الزخرفية على التحف التطبيقية بالعمائر الدينية العثمانية بالإسكندرية حتى نهاية عصر أسرة محمد على" دراسة آثارية فنية " 923-1373هـ/ 1517-1953م .

ثالثاً : التدرج الوظيفى :

  • معيدة بقسم التاريخ والاثار المصرية والاسلامية – بكلية الاداب جامعة الاسكندرية من 2004 -2009  م
  • مدرس مساعد بقسم التاريخ والاثار المصرية والاسلامية – بكلية الاداب جامعة الاسكندرية 2009 -2013 م
  • مدرس بقسم التاريخ والاثار المصرية والاسلامية – بكلية الاداب جامعة الاسكندرية اعتبارا من 17/10/2013م – 2019م
  • - استاذ مساعد بقسم التاريخ والاثار المصرية والاسلامية – بكلية الاداب جامعة الاسكندرية اعتبارا من 25/10/2019م –

رابعاً : الإنتاج العلمى :

أ- الأبحاث:

  • بحث بعنوان : الإطار الفنى والزخرفى لجامع رمضان شحاتة بالإسكندرية ، مجلة أبحاث المؤتمر الدولى " التراث الحضارى بين تحديات الحاضر وآفاق المستقبل"  المجلد الثالث - كلية الآداب – جامعة المنيا- نوفمبر 2013م
  • بحث بعنوان : جامع أبو العلا بالإســكندرية دراسة آثارية فنية ، مجلة أعمال المؤتمر الدولى " الأتجاهات الحديثة فى علوم الآثار" - كلية الآثار – جامعة الفيوم- إبريل 2014م 
  • بحث بعنوان : دراسة فنية لصينية نحاسية من العصر القاجارى تنشر لأول مرة ، مجلة الإتحاد العام للآثاريين العرب – العدد السادس عشر- يناير 2015م  
  • بحث بعنوان: القيم الجمالية للون الأزرق السائد على التحف الخزفية العثمانية دراسة فى التراث والفنون الإسلامية " مجلة الآداب والعلوم الإجتماعية – كلية الآداب والعلوم الإجتماعية جامعة السلطان قابوس – سلطنة عمان – المجلد السابع – العدد الثالث – ديسمبر 2016م .
  • بحث بعنوان : التأثيرات المغربية والأندلسية على الزخارف الجِصّية بمصر فى العصر الفاطمى (358-567هـ/969-1171م) " مجلة كلية الآداب - جامعة الفيوم – العدد الخامس عشر- يناير 2017م
  • بحث بعنوان : دراسة فنية لقطع جديدة من النسيج الطولونى بمتحف النسيج المصرى " مجلة كلية الآثار – جامعة القاهرة – العدد الحادى والعشرين - 2018م .
  • بحث بعنوان : أضواء جديدة على أنسجة العَصْب اليمنية خلال القرن 4هـ/10م التقنية – الفكرة – الزخرفة ، " مجلة كلية الآثار الدولية بالأقصر – جامعة جنوب الوادى - العدد الأول  ديسمبر 2018م  .
  • كتب علمية :
  • محاضرات فى آثار مصر الإسلامية ، الطبعة الأولى ، الإسكندرية 2017م.
  • دراسات فى الفنون الإسلامية العثمانية ، الطبعة الأولى ، دار فاروس العلمية الإسكندرية 2018م
  • محاضرات فى الخط العربى والمسكوكات ، الطبعة الأولى ، دار فاروس العلمية الإسكندرية 2018 م.
  • محاضرات فى الفنون الزخرفية فى العصرين الايوبى والمملوكى ، الإسكندرية 2019م

خامسًا : الإشراف على الرسائل العلمية :

  • الإشراف العلمى والأكاديمى- بالاشتراك مع أ.د حنان مطاوع - على رسالة الماجستير للطالب : عمرو محروس محمود دومه : تحت عنوان " الاسلحة الدفاعية والهجومية بمدينة رشيد فى ضوء مجموعة محفوظة بمتحفها الأثرى" من القرن 10-13هـ/16-19م ، دراسة آثرية فنية – نوقشت الرسالة
  • الإشراف العلمى والأكاديمى – بالاشتراك مع أ.د. حمدى عبد المنعم - على رسالة الدكتوراة للطالبة : رانيا مراد محمد طه : تحت عنوان " المنشآت الدينية فى الأندلس فى عصر الدولة الأموية المساجد أنموذجًا دراسة تاريخية "

سادسًا : عضوية الهيئات واللجان العلمية :

  • عضو الاتحاد العام للاثاريين العرب من 2014م - وحتى الآن
  • عضو لجنة شؤون الخريجين ممثل لقسم التاريخ فى الفترة من 30/8/2011م – 30/8/2012م.
  • عضو لجنة شؤون البيئة ممثل لقسم التاريخ فى الفترة من 30/8/2014م - 30/8/2015م
  • عضو لجنة المكتبات ممثل لقسم التاريخ فى الفترة من 30/8/2018- وحتى الآن
  • عضو مجلس قسم التاريخ والاثار المصرية والاسلامية 2013- وحتى الآن.
  • عضو رحلة التدريب العملى بشعبة الاثار الاسلامية من 2003- وحتى الآن .
  • عضو لجنة مشروع المكتبة الرقمية للنقوش والخطوط بمركز الخطوط التابع لمكتبة الاسكندرية عام2012م
  • عضو لجنة إعداد الجداول الدراسية للفرق الدراسية بشعبة الآثار الإسلامية
  • عضو لجنة تطوير وتعديل لائحة شعبة الآثار الإسلامية الخاص بمرحلتى الليسانس والدراسات العليا 2017- 2018م

سابعًا: الدورات التدريبية والتعليمية  :

  • - دورة اللغة العربية من كلية الآداب جامعة الأسكندرية 2004م.
  • - دورة Toefl Certificate   2006م
  • - دورة AUEPT COURSE من جامعة الاسكندرية 2012م
  • - دورات فى اللغة الإنجليزية من المعهد البريطانى الدولى International Bbritish Institute- من المستوى Elementary)) حتى المستوى Upper Intermediate)) -
  • - اجتياز دورة ICTP من كلية الآداب جامعة الأسكندرية من 8/ يناير 2007 – حتى 11/ يونيو 2007م .
  • - دورات تدريبية من مركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والقيادات: (دورة عن أساليب البحث العلمى 2003م- دورة عن استخدام التكنولوجيا فى التدريس 2005م- دورة عن مهارة العرض الفعال 2005م- دورة عن الادارة الفعالة فى الازمات 2006م- دورة عن مهارات التفكير2006م- دورة عن التدريس الفعال 2008م-
  • - دورة عن نظم الامتحانات وتقويم الطلاب2011م- دورة فى الجوانب القانونية والمالية فى الأعمال الجامعية 2011م- دورة عن معايير الجودة فى العملية التدريسية 2012م- دورة عن النشر الدولى للبحوث العلمية 2012م- دورة عن اخلاقيات البحث العلمى2013م- دورة عن نظم الساعات المعتمدة 2013م .
  • - استكمال المصفوفة التدريبية لفئة الأستاذ المساعد طبقاً لقرار المجلس الأعلى للجامعات رقم 439 لسنة 2006 وهى (دورة تصميم وإنتاج المحتوى الرقمى - دورة الجوانب المالية والقانونية فى الأعمال الجامعية - دورة النشر الدولى للبحوث - دورة نظم إدارة المراجع البحثية - دورة التعليم الإلكترونى - دورة تنفيذ المشروعات البحثية الممولة وإدارة الفريق البحثى) عام 2017م .

ثامنًا: أنشطة الكلية واللجان العلمية المشارك فيها  :

  • عضو لجنة شؤون الخريجين عن قسم التاريخ والآثار المصرية والإسلامية – كلية الآداب – جامعة الإسكندرية ممثل لقسم التاريخ فى الفترة من 30/8/2011م – 30/8/2012م.
  • عضو لجنة شؤون البيئة عن قسم التاريخ والآثار المصرية والإسلامية – كلية الآداب – جامعة الإسكندرية ممثل لقسم التاريخ فى الفترة من 30/8/2014م - 30/8/2015م
  • عضو لجنة المكتبات عن قسم التاريخ والآثار المصرية والإسلامية – كلية الآداب – جامعة الإسكندرية ممثل لقسم التاريخ فى الفترة من  30/8/2018- وحتى الآن 
  • عضو مجلس قسم التاريخ والاثار المصرية والاسلامية 2013- وحتى الآن.
  • عضو رحلة التدريب العملى عن قسم التاريخ والآثار المصرية والإسلامية – كلية الآداب – جامعة الإسكندرية بشعبة الاثار الاسلامية من 2003- وحتى الآن .
  • عضو لجنة مشروع المكتبة الرقمية للنقوش والخطوط عن قسم التاريخ والآثار المصرية والإسلامية –   كلية الآداب – جامعة الإسكندرية بمركز الخطوط التابع لمكتبة الاسكندرية عام2012م 
  • عضو لجنة إعداد الجداول الدراسية للفرق الدراسية بشعبة الآثار الإسلامية
  • عضو لجنة تطوير وتعديل لائحة شعبة الآثار الإسلامية الخاص بمرحلتى الليسانس والدراسات العليا 2017- 2018م
  • عضو لجنة إعداد الدبلومات الخاصة بالدراسات العليا للاثار الاسلامية بكلية الاداب جامعة الاسكندرية .
  • الإشترك فى وضع مقررات الللائحة الجديدة لشعبة الاثار الاسلامية بمرحلتى الليسانس والدراسات العليا 2017- 2018م
  • الإشترك فى وضع مقررات كلية الآثار واللغات جامعة الإسكندرية – فرع مطروح للعام الجامعي (2016/ 2017 )  
  • الإشتراك فى أعمال لجان النظام وأعمال الكنترول والرصد والمراجعة لأعمال الإمتحانات بالكلية لجميع الفرق الدراسة خلال فترة العمل بالكلية
  • المشاركة الفعالة فى وحدة ضمان الجودة بالكلية من خلال القيام باعمال الجودة الخاصة بشعبة الاثار الاسلامية
  • المشاركة فى أعمال الإيفينت المنظم من كلية الآداب جامعة الإسكندرية بعنوان "أعرف شعبتك" لتعريف الطلاب بشعبة الآثار الإسلامية واهم أهدافها ومجالات العمل فيها 27/سبتمبر/2018م
  • المشاركة فى ورشة العمل الخاصة بكيفية استخدام برنامج MIS- للرصد الخاص بمرحلة الدراسات العليا - اغسطس 2018م ، ديسمبر 2018م
  • المشاركة فى ورشة العمل الخاصة ببنك المعرفة المصرى 29/نوفمبر/2018م

تاسعًا : النشاط الثقافي :

  • إلقاء محاضرة بعنوان " نهضة العمارة الإسلامية فى الفترة الخديوية " وذلك ضمن محاضرات الادارة العامة لاثار القاهرة والجيزة بقطاع الاثار الاسلامية بوزارة الاثار ضمن برنامج محاضرات الموسم الثقافى للسادة مفتشى الاثار الاسلامية والقبطية واليهودية بمدرسة السلطان حسن فى 31/ مايو/ 2015م.
  • إلقاء محاضرة بعنوان " تصاوير السفن على الخزف الإسلامى " وذلك ضمن محاضرات إدارة التدريب والتنمية البشرية والآثارية لآثار غرب الدلتا ، برنامج " البحرية المصرية وآثارها عبر العصور" ، القسم الأول " العصور الإسلامية والحديثة " بقاعة الندوات بمتحف الإسكندرية القومى خلال الفترة من 11 إلى 15- اكتوبر2015م .
  • إلقاء محاضرة بعنوان " النسيج الإسلامى خلال العصر العثمانى "وذلك بمركز الفنون والوسائط المتعددة التابعة لمكتبة الاسكندرية فى إطار الندوات الثقافية العامة فى 12 إبريل 2016م .
  • إلقاء محاضرة بعنوان " المساجد بالإسكندرية وفنونها الإسلامية " وذلك بمركز محمود سعيد للمتاحف التابع لوزارة الثقافة قطاع الفنون التشكيلية - إدارة النشاط الثقافى- فى 28/ نوفمبر/ 2017م .

عاشرًا: المؤتمرات والندوات :

  • المشاركة فى مؤتمر النقوش والكتابات بمكتبة الإسكندرية نوفمبر /2005م
  • المشاركة فى ندوة عن تطور كتابة المصحف الشريف من خلال المخطوطات بمكتبة الإسكندرية إبريل / 2007م.
  • المشاركة فى مؤتمر " ذكرى أ.د. السيد عبد العزيز سالم " بكلية الآداب جامعة الإسكندرية فى الفترة من 10 – 11 نوفمبر 2007م
  • المشاركة فى ندوة " سعد زغلول المؤرخ الإنسان " بكلية الآداب جامعة الإسكندرية فى الفترة من 8 – 9 إبريل 2008م
  • المشاركة فى ندوة " أ.د محمد بيومي مهران "موضوعات في تاريخ وحضارة مصر والشرق الأدنى القديم" " بكلية الآداب جامعة الإسكندرية 28 مارس 2009
  • المشاركة فى المنتدى الدولى للنقوش والخطوط والكتابات فى العالم عبر العصور بمكتبة الإسكندرية 2009م .
  • المشاركة فى المنتدى الدولى للنقود فى العالم بمكتبة الإسكندرية 2010م
  • المشاركة فى مؤتمر العلوم الإنسانية وقضايا البيئة بكلية الآداب جامعة الإسكندرية 2011م
  • المشاركة بالمؤتمر العلمى لقسم التاريخ فى الفترة من 19- 20 / مايو 2012م .
  • المشاركة فى مؤتمر المنتدى الدولى الخامس للنقوش والخطوط والكتابات فى العالم عبر العصور(الكتابات والنقوش فى مدن وصحارى شمال أفريقيا) فى الفترة من 16- 18 / أكتوبر 2012م
  • المشاركة فى المؤتمر الدولى الأول لكلية الاداب جامعة المنيا -تحت عنوان" التراث الحضارى بين تحديات الحاضر وآفاق المستقبل " فى الفترة من 24-26 نوفمبر2013م.
  • المشاركة بالمؤتمر الدولى الأول لكلية الآثار جامعة الفيوم – تحت عنوان "الاتجاهات الحديثة فى علوم الآثار " فى الفترة من 7-9 إبريل 2014م.
  • المشاركة فى أعمال المؤتمر العلمى لقسم التاريخ فى الفترة من 2-4/يونيو/ 2014م .
  • المشاركة فى أعمال المؤتمر العلمى لكلية الآداب جامعة الإسكندرية فى الفترة من 15-16/ يونيو 2014م .
  • المشاركة فى ندوة تراجم النجدين فى تاريخ الجبرتى ضمن البرنامج الثقافى لمعرض مكتبة الاسكندرية للكتاب 2015م .
  • المشاركة فى المؤتمر الدولى الثالث لكلية الآداب والعلوم الإجتماعية – بمسقط – سلطنة عمان – جامعة السلطان قابوس- تحت عنوان :(العلاقات البينية بين العلوم الإجتماعية والعلوم الأخرى تجارب وتطلعات) فى الفترة من 15- 17 ديسمبر 2015م .
  • المشاركة فى أعمال المؤتمر العلمى لقسم التاريخ فى الفترة من 2-3 / فبراير 2016م .
  • المشاركة فى فاعليات الملتقى الأول لباحثى القبطيات العرب والذى ينظمة مركز الدراسات القبطية التابع لمكتبة الإسكندرية - ببيت السنارى - بالسيدة زينب - فى الفترة من 13- 14 مارس 2016م .
  • المشاركة فى أعمال المؤتمر العلمى لكلية الآداب جامعة الإسكندرية فى الفترة من 14-15مايو 2016م
  • المشاركة فى النشاط الثقافى الذى ينظمة مركز دراسات الحضارة الإسلامية بمكتبة الإسكندرية محاضرة " متحف الفن الإسلامى بالقاهرة ميلاد جديد " فى الفترة 10/ ديسمبر/ 2016م
  • المشاركة فى النشاط الثقافى الذى ينظمة مركز دراسات الحضارة الإسلامية بمكتبة الإسكندرية ندوة " مجموعة الخزف الإسلامى بمتحف أزوف للآثار والحفريات بروسيا " فى الفترة 25/ مارس/ 2017م
  • المشاركة فى فاعليات مؤتمر " الفن الإسلامى فى مواجهة التطرف" الذى عقد بمكتبة الإسكندرية فى الفترة من 21- 23/ مارس 2018م
  • المشاركة فى النشاط الثقافى الذى ينظمة مركز دراسات الخطوط والنقوش بمكتبة الإسكندرية فى ندوة " الكتابات والنقوش العربية تواصل بين المشرق والمغرب " 1/ مارس/ 2018م
  • المشاركة فى فاعليات ندوة " عمارة المساجد فى الحضارة الإسلامية رؤية مستقبلية " التى نظمها برنامج دراسات الحضارة الإسلامية بمكتبة الإسكندرية بالتعاون مع الأمانة العامة لجائزة عبد اللطيف الفوزان لعمارة المساجد الإسلامية 25/ يوليو / 2018م .
  • المشاركة فى فاعليات ندوة مؤثرات الحضارة الإسلامية فى أمريكا اللاتينية من القرن 15- 19 م ، التى نظمها برنامج دراسات الحضارة الإسلامية بمكتبة الإسكندرية فى الفترة 14/ أغسطس / 2018م
  • المشاركة فى محاضرة " النقود الإسلامية من الصورة إلى الكلمة" التى عقدت بقاعة الشراع بمتحف الآثار التابع لمكتبة الإسكندرية 9/10/2108م
  • المشاركة فى أعمال الندوة العلمية "اللغة الشاعرة" بمناسبة إحياء اليوم العالمى للغة العربية ، بكلية الآداب جامعة الإسكندرية ، يوم الثلاثاء الموافق 18/12/2018م

إحدى عشر : نشاط خدمة المجتمع :

  • عضو اللجنة المنظمة لمؤتمر " ذكرى أ.د . السيد عبد العزيز سالم " بكلية الآداب جامعة الإسكندرية فى الفترة من 10 – 11 نوفمبر 2007م
  • عضو اللجنة المنظمة فى ندوة " سعد زغلول المؤرخ الإنسان " بكلية الآداب جامعة الإسكندرية فى الفترة من 8 – 9 إبريل 2008م
  • عضو اللجنة المنظمة لندوة " أ.د محمد بيومي مهران "موضوعات في تاريخ وحضارة مصر والشرق الأدنى القديم" " بكلية الآداب جامعة الإسكندرية 28 مارس 2009

إثنى عشر : الجوائز  :

  • جائزة كلية الاداب جامعة الاسكندرية للمتفوقين 2002م
  • جائزة كلية الاداب جامعة الاسكندرية للمتفوقين 2003م
  • جائزة الدكتور أحمد فكرى للحضارة والآثار الاسلامية من كلية الاداب جامعة الاسكندرية عام 2005م

ثلاث عشر : بعض المقررات الدراسية التي قمت بتدريسها :

  • أ – مرحلة الليسانس :
  • مدخل إلى علم الاثار الاسلامية- آثار مصر الإسلامية - نصوص آثارية بلغة اوروبية - الفنون الاسلامية العثمانية - الفنون الاسلامية الايرانية - الفنون الزخرفية فى العصرين الايوبى والمملوكى- خط عربى ومسكوكات حتى نهاية العصر الفاطمى- خط عربى ومسكوكات فى العصرين الايوبى والمملوكى- خط عربى ومسكوكات فى المغرب والاندلس
  • الإشراف العلمي على برنامج التدريب العملي لشعبة الآثار الإسلامية لمناطق القاهرة ورشيد الأثرية.

ب– مرحلة الدراسات العليا (الساعات المعتمدة) :

- موضوع خاص فى الفنون الاسلامية فى شرق العالم الاسلامى

- موضوع خاص فى الخط العربى والمسكوكات

- الفنون الإسلامية فى غرب العالم الإسلامى

- آثار شرق العالم الإسلامى .

الانتداب لكليات أخرى :

  • الانتداب بكلية السياحة والفنادق جامعة الإسكندرية
  • لتدريس المواد الاتية :
  • مادة : آثار مصر الإسلامية " قسم السياحة "
  • مادة : الاثار الإسلامية فى العصر العثمانى وعصر محمد علي " قسم الإرشاد السياحى"
  • مادة "الفنون الصغرى – عثمانى - حديث"

حديقة الأسماك والأندلس والأزهر لمسات جمال من مفردات الزمن الجميل

هناك حديقة ببرشلونة يطلق عليها بارك جويل مسجلة تراث عالمى تحقق إيرادات ربما تفوق إيرادات كل متاحف مصر ومواقعها الأثرية وهى حديقة حديثة ولكن تصميمها المعمارى فريد صممت على يد المهندس "أنتوني غاودي" وتمتد على مساحة 18 ألف وسبعمائة متر مربع لتكون من أكبر المعالم المعمارية فى جنوب قارة أوروبا تحوى نوافير وأماكن لهو للأطفال كما تضم متحفًا ومكتبة

وتمتلك مصر حدائق أجمل من بارك جويل مرات ومرات ومتفردة وجديرة بالتسجيل تراث عالمى ومنها حديقة الأندلس منبع الرومانسية فى مصر بموقعها الفريد وأشجارها النادرة ودورها الحضارى كمنبع للرومانسية وموقع تصوير أجمل أفلام بمصر لعبد الحليم حافظ والتى تقع بشارع الجزيرة فى مواجهة كوبرى قصر النيل أنشأها الخديوى إسماعيل وافتتحت عام 1935 وقام بتطويرها محمود بك ذو الفقار على نظام العمارة الأندلسية على مساحة فدانين وتحوى العديد من النخيل الملوكى وأشجار نادرة وهى مسجلة فى عداد الآثار منذ عام 2010

تقع  حديقة الأسماك بشارع أم كلثوم بالزمالك وهى تمثل جبلاية كطراز معمارى وفنى فريد أنشئت عام 1867 فى عهد الخديوى إسماعيل بواسطة أحد خبراء متنزهات باريس وافتتحت للجمهور فى نوفمبر 1902 صممت من مادة الطين الأسوانلى والرمل الأحمر على شكل مدخل مكون من فتحتين تشبهان فتحتا الخياشيم للسمكة خلفهم منطقة البهو التى أنشئت فى المرحلة الثانية وعلى جانبى الفتحتين توجد زعنفتين جانبيتين خلفهما الممرات الأربعة وهى مسجلة كأثر بقرار وزير الثقافة رقم 860 لسنة 2010،

تعد حديقة الأزهر  آية فى الجمال أنشئت بواسطة مؤسسة الأغاخان للخدمات الثقافية عام 2005 على مساحة 86 فدان تشمل مسطحات خضراء بمساحات كبيرة وبحيرة صناعية ومنطقة لألعاب الأطفال ومطاعم فاخرة وتشرف على قلعة صلاح الدين وسور القاهرة

وأطالب بأن تقوم وزارة السياحة والآثار بإعداد ملف تسجيل حديقتى الأندلس والأسماك تراث عالمى باليونسكو باعتبارهما من الآثار المسجلة فى مصر وتتوافر لهما الحماية طبقًا لقانون حماية الآثار رقم 117 لسنة 1983 والمعدل بالقانون رقم 3 لسنة 2010 والمعدل بالقانون رقم 91 لسنة 2018 وتقوم وزارة الثقافة بتسجيل حديقة الأزهر ضمن المبانى التراثية فى مصر لتتوفر لها الحماية بموجب القانون رقم 144 لسنة 2006 والخاص بتنظيم هدم المباني والمنشآت غير الآيلة للسقوط والحفاظ على التراث المعماري وبالتالى يمكن لوزارة الثقافة إعداد ملف لترشيحها تراث عالمى لموقعها الفريد فى موقع مجاور للآثار الإسلامية من سور صلاح الدين وقلعة صلاح الدين مما سيسهم فى دخول مصر منظومة السياحة البيئية العالمية التى تحقق مكاسب تفوق كل أنواع السياحة الأخرى

21يونيو عيد الأب تعرف على بر الوالدين بمصر القديمة

في يوم 21 من يونيو، يحتفل العالم بما يسمونه يوم الأب وبمناسبة هذا اليوم جاءت الدراسة للدكتور حسين دقيل الباحث المتخصص فى الآثار اليونانية والرومانية عن بر الوالدين بمصر القديمة

ويشير الدكتور حسين دقيل إلى وصايا الحكيم "بتاح حتب" لإبنه قائلًا (ما أجمل أن يصغى الإبن عندما يتكلم أبوه فسيطول عمره من جراء ذلك، إن من يسمع يظل محبوبًا من الرب، ولكن الذي لا يسمع يظل مكروهًا من الأرباب، فما أجمل أن يسمع الإبن لأبيه، ويحذره أيضا من عاقبة عقوق الوالدين، ويصف العاق بأنه غبي فيقول (أمّا الغبي الذي لا يسمع لوالديه نصحًا ولا كلامًا فلن يلقى نجاحًا، وسيعرف الحُكام خلقه وسيموت وهو حي في كل يوم وسيتجنبه الناس لكثرة مساوئه التي تتكدس فوقه من يوم إلى يوم.

وينوه إلى وصايا الحكيم "آنى" إبنه ببر والدته مذكرًا إياه بما فعلته من أجله منذ أن كان في أحشائها فيقول (أعد لأمك كل ما فعلته من أجلك، أعطها المزيد من الخبز واحملها كما حملتك، إنها حملتك ثقيلًا، وحين ولدتك بعد تمام شهورك حملتك على عنقها، وظل ثديها في فمك ثلاث سنوات، ولم تكن تشمئز من قاذوراتك، وأرسلتك إلى المدرسة كي تتعلم الكتابة، وفي كل يوم كانت تنتظرك بالخبز والجعة من بيتها، فإذا شببت وتزوجت واستقر بك الحال في دارك؛ فضع نصب عينيك كيف ولدتك أمك وكيف عملت على أن تربيك بكل سبيل، ولا تدعها تلومك وترفع كفيها ضارعة إلى الرب فيستجيب لدعائها)

ويوصى "بتاح حتب" ابنه بأمه ويذكره بما قدمته له منذ أن كان طفلًا، ويحثه على عدم تفضيل زوجته على أمه فيقول (أوصيك بأمك التي حملتك، هي أرسلتك إلى المدرسة كى تتعلم الكتب، وهي تشغل نفسها بك طول النهار، وهي التي تعطيك الطعام والشراب من البيت، والآن وقد كبرت وتزوجت وأصبحت سيد بيتك، التفت إلى تلك التي ولدتك وزودتك بكل شيء، إنها أمك، لا تدع لها فرصة للغضب عليك، لا تدعها ترفع يدها غاضبة بسببك لأن الرب سيسمع لها بلا شك) وفى متون الأهرام نرى والدًا من عصر الدولة القديمة يُحث ابنه على طاعة أمه، موضحًا له أن طاعتها ستجعله ينال المناصب العليا، فيقول (طوبى له من كان جادًا تجاه أمه، فهو جدير بأن يصبح جميع الناس له تبعًا)

وأشارت الدراسة إلى تعاليم الحكيم "عنخ شاشنقي" عن الأم  رافعًا قيمة الأم أعلى درجة من قيمة الأب قائلًا (لا تُضحك ولدك وتبكيه على أمه، تريد أن يعرف أهمية أبيه، فما ولد فحل من فحل) (أى ما ولد رجل من غير أم) بل وكان بر الوالدين خُلق يفتخر به المصري القديم، فها هو أحد الأبناء يتحدث مزهوًا  بحسن معاملة والده وضعفه أمامه قائلًا (كنتُ عكاز الشيخوخة في يد أبي ما بقي على وجه الأرض، وكنت أروح وأغدو وفق أمره، ولم أخالف أبدًا ما قرره فمه، ولم أتعود أن أتطلع إليه بنظرات كثيرة، وكنت أطأطئ بوجهي حين يحدثني) ولم يوصِ المصري القديم بطاعة الوالدين في حياتهما فقط؛ بل دعا أيضا إلى برهما حتى بعد مماتهما؛ فها هو الحكيم "آني" يُحث على ذلك فيقول (قدّم الماء لأبيك وأمك اللذين انتقلا إلى قبرهما في الصحراء، وإياك أن تغفل عن هذا الواجب، حتى يعمل لك ابنك بالمثل)

وككل عصر لم يخل ذلك العصر من عقوق الوالدين، فها هي امرأة مصرية من القرن الثاني عشر قبل الميلاد؛ توضح لنا ولو بشكل موجز ما حدث معها من عقوق أبنائها لها، وكيف كانت ردة فعلها تجاههم إذ تقول (ها أنا ذا قد طعنت في السن وهم لا يعنون بي، فمن بادر منهم ووضع يده في يدي فسأعطيه من أملاكي، ومن لا يفعل ذلك فلن أعطيه شيئا)

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.