د.عبدالرحيم ريحان

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

الأستاذة الدكتورة تيسير محمد محمد شادي ... أستاذ التاريخ الإسلامي والحضارة الإسلامية المساعد

كلية الآداب – جامعة دمنهور شخصية كاسل الحضارة والتراث

 الوظيفة: أستاذ التاريخ والحضارة الإسلامية المساعد .

  • محل العمل: كلية الآداب - جامعة دمنهور.
  • البريد الإلكتروني : عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

المؤهلات العلمية :

  • دكتوراه في التاريخ والحضارة الإسلامية بمرتبة الشرف الأولي مع التوصية بطبع الرسالة علي نفقة الجامعة وتبادلها مع الجامعات الأجنبية، جامعة المنصورة- 9/2014م.
  • ماجستير في التاريخ والحضارة الإسلامية ( بتقدير ممتاز مع التوصية بالطبع على نفقة الجامعة والتداول مع الجامعات الأخرى ) جامعة دمنهور 2011م.
  • تمهيدي ماجستير في التاريخ والحضارة الإسلامية : بقسم التاريخ والآثار المصرية والإسلامية – نوفمبر 2007م بتقدير عام " ممتاز " كلية الآداب - جامعة الإسكندرية.
  • ليسانس الآداب : قسم التاريخ والآثار المصرية والإسلامية – مايو 2006م بتقدير عام جيد جدا مع مرتبة الشرف – والأولي علي قسم التاريخ لسنة 2006م الثانية علي مستوي الكلية ، كلية الآداب – جامعة الإسكندرية – فرع دمنهور.

الوظيفة الحالية:

  • أستاذ التاريخ والحضارة الإسلامية المساعد - كلية الآداب - قسم التاريخ، ابتداء من 28 ديسمبر 2019م.
  • مدرس التاريخ والحضارة الإسلامية المساعد - كلية الآداب - قسم التاريخ ، ابتداء من 29 نوفمبر 2014م.
  • مدرس مساعد التاريخ والحضارة الإسلامية المساعد - كلية الآداب - قسم التاريخ ، ابتداءً من ابريل 2012م
  • معيد بقسم التاريخ – شعبة التاريخ و الحضارة الإسلامية، ابتداءً من مارس 2007م.

الدراسات الأكاديمية:

  • دبلوم الصحة النفسية من الأكاديمية الكندية للتدريب والاستشارات 2013م.
  • الدبلومة المهنية التحكيم في المنازعات المدنية والتجارية في اكتوبر  2013م .
  • دبلوم (T.O.T) Trainers International Training Of  من الأكاديمية الكندية للتدريب والاستشارات.

الأنشطة الأكاديمية:

  • الأبحاث العلمية المنشورة:
  • الأبحاث الدولية:
  • بحث بعنوان : السلع التجارية المتبادلة بين عمان والصين خلال القرن الرابع الهجري/ العاشر الميلادي ضمن فعاليات مؤتمر (عمان ودول جنوب شرق اسيا والصين : آفاق ثقافية وتاريخية وسياسية وحضارية يومي 5-6 اكتوبر 2016م - بالجامعة الاسلامية العالمية بماليزيا.
  • الأبحاث الداخية:
  • بحث بعنوان: الجرائم الإنسانية وأثرها علي المجتمع الإسلامي خلال العصر العباسي الأول الخصاء انموذجا ( 132-232ه/ 749-849م )، مجلة وقائع تاريخية- كلية الآداب –جامعة القاهرة، يونيو 2019م .
  • بحث بعنوان: النساء في عهد الخليفة المقتدر بالله العباسي (شغب انموذجًا) (295-320ه/908-932م) مجلة كلية الآداب- جامعة بنها- مصر، يوليو 2017م.
  • بحث بعنوان: عهودُ الصلحِ والأمانِ بمصرَ خلالَ عصرِ الولاةِ (دراسة تحليلية)(20-254ه/ 641-868م) ضمن فعاليات مؤتمر نظم الحكم والإدارة عبر عصور التاريخ) بقر اتحاد المؤرخين العرب بالقاهرة خلال الفترة من 28- 29/ 12/ 2016م.
  • بحث بعنوان: الموانئ الصينية ودورها في النشاط التجاري بين بلاد العرب والصين(132-656ه/ 749-1258م) ضمن فعاليات مؤتمر العرب والبحر عبر عصور التاريخ) بقر اتحاد المؤرخين العرب بالقاهرة خلال الفترة من 19- 20/ 12/ 2015م.
  • بحث بعنوان: قسيم الدولة" آق سنقر" البُرسقي صاحب الموصل وشحنكية بغداد (498-520هـ/ 1104-1126م ) نشر بمجلة وقائع تاريخية- كلية الآداب –جامعة القاهرة.6/ 2015م
  • بحث بعنوان: قراءة النجوم في الدولة الفاطمية في ضوء الرواية التاريخية ( 298-567ه/ 910-1171م). قيد النشر( جامعة دار العلوم- المنيا) يناير/ 2015م
  • بحث بعنوان: (علم الفلك والتنجيم)،ضمن فعاليات المؤتمر الدولي السادس بعنوان دور العلماء المسلمين في خدمة الحضارة الإنسانية - بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالإسماعيلية - جامعة قناة السويس – بالتعاون مع كلية التربية الأساسية جامعة بابل العراق في أيام الاثنين والثلاثاء والأربعاء الموافق 3-5 مارس 2014م بالإسماعيلية- بمصر.
  • المؤتمرات والندوات العلمية:.
  • المؤتمرات العلمية:
  • المشاركة في فعاليات مؤتمر المدن العربية عبر العصور بقر اتحاد المؤرخين العرب بالقاهرة خلال الفترة من 28- 29/ 11/ 2018م.
  • المشاركة في فعاليات مؤتمر المدن العربية عبر العصور بقر اتحاد المؤرخين العرب بالقاهرة خلال الفترة من 28- 29/ 11/ 2017م.
  • المشاركة في فعاليات مؤتمر كلية الآداب بالإسكندرية ( مكتبة الإسكندرية) في ذكري الأستاذ الدكتور / أحمد مختار العبادي 2017م .
  • المشاركة في فعاليات مؤتمر (عمان ودول جنوب شرق اسيا والصين : آفاق ثقافية وتاريخية وسياسية وحضارية يومي 5-6 اكتوبر 2016م - بالجامعة الاسلامية العالمية بماليزيا.
  • المشاركة في فعاليات المؤتمر الدولي الرابع عشر للعلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية المنعقد بالإمارات المتحدة العربية في الفترة من 22-23/ 2/ 2016م.
  • المشاركة في فعاليات مؤتمر نظم الحكم والإدارة عبر عصور التاريخ) بقر اتحاد المؤرخين العرب بالقاهرة خلال الفترة من 28- 29/ 12/ 2016م.
  • المشاركة في فعاليات مؤتمر العرب والبحر عبر عصور التاريخ) بقر اتحاد المؤرخين العرب بالقاهرة خلال الفترة من 19- 20/ 12/ 2015م.
  • المشاركة في فعاليات المؤتمر الدولي السابع: التجارة والتجار عبر العصور). المنعقد في مدينة المانستير بتونس ديسمير 2014م.
  • المشاركة في المؤتمر الدولي السادس بعنوان دور العلماء المسلمين في خدمة الحضارة الإنسانية -بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالإسماعيلية - جامعة قناة السويس2014م.
  • المشاركة في مؤتمر كلية الآداب بالإسكندرية في ذكري الأستاذ الدكتور/ سعد زغلول 2008م .
  • الندوات العلمية:
  • المشاركة في ندوة ( مصر المستقبل: الوطن. الوطنية.المواطنة) بمكتبة مصر العامة لعام2015م.
  • المشاركة في اللجنة المنظمة لندوة الأستاذ الدكتور / محمد بيومي مهران – كلية الآداب بالإسكندرية 28 مارس 2009م.
  • الإشراف علي الرسائل العلمية:
  • الاشراف علي العديد من رسائل الماجستير والدكتوراة بجامعات:- ( دمنهور- بنها عين شمس- المنيا)
  • الكتب العلمية المنشورة:
  • - الفساد في العالم الإسلامي ، دار التعليم الجامعي ، الاسكندرية .
  • - الجرائم الانسانية وأثرها علي المجتمع الاسلامي خلال العصر العباسي، دار التعليم الجامعي ، الاسكندرية .
  • - إدارة الأزمات في العالم الاسلامي، دار التعليم الجامعي ، الاسكندرية .
  • - المؤثرات الحضارية المتبادلة بين العالم الاسلامي والصين ، دار التعليم الجامعي ، الاسكندرية.
  • - الدور السياسي والحضاري للنساء في العصر الإسلامي، دار التعليم الجامعي ، الاسكندرية.
  • - الفساد في الدولة الفاطمية ( سياسيا-اداريا- اجتماعيا- اقتصاديا) مؤسسة شباب الجامعة، الاسكندرية.
  • - صفحات مضيئة في التاريخ السياسي والحضاري للسلاجقة،

- المناصب الإدارية:

أ- الادارات التنفيذية:

  • المدير التنفيذي لوحدة ضمان الجودة والاعتماد بكلية الاداب جامعة دمنهور 2018/ 2019م.
  • رئيس لجنة وضع الخطة الاستراتيجية بكلية الاداب جامعة دمنهور 2018/ 2019م.
  • رئيس لجنة العلاقات العامة لمؤتمر الدولي البحيرة عبر العصور رؤية تنموية – مستقبلية المنعقد بكلية الاداب جامعة دمنهور في لبفترة بين 11-12/ ابريل 2018م.
  • مستشار لدعم ورعاية ومتابعة الطلاب علي مستوي الكلية (بقرار مجلس الكلية الممتد والمنعقد في أكتوبر2017م( 18/10/2017م) .
  • المدير التنفيذي لمركز الخدمة العامة- جامعة دمنهور 2017م

( كوحدة ذات طابع خاص) وصاحب مقترح انشائها كوحدة خدمية داخل الجامعة وخارجها.

  • نائب المدير التنفيذي لمركز منح شهادات الجودة المتخصصة في النظم الإدارية كأول كيان دولي – وطني بجمهورية مصر العربية- جامعة دمنهور 2017م.
  • نائب المدير التنفيذي لوحدة ذوي الاعاقة بالكلية (كوحدة خدمية لرعاية متحدي الاعاقة ) 2017م.( وصاحب المقترح)
  • المدير التنفيذي لوحدة إدارة الأزمات والكوارث بالكلية (2016/ 2017م).
  • نائب المدير التنفيذي لوحدة ضمان الجودة والاعتماد بكلية الآداب – جامعة دمنهور 2017م.
  • مدير إدارة المؤتمرات والمناقشات بكلية الآداب 2016م/ 2017م.
  • رئيس معيار الجهاز الإداري التابع لمعايير الجودة والاعتماد بالكلية لسنة 2016م/ 2017م.
  • رئيس معيار الطلاب والخريجون المنبثق من وحدة ضمان الجودة والاعتماد بالكلية 2015م.
  • المدير التنفيذي لوحدة إدارة الأزمات والكوارث بالكلية 2014/ 2015م كأول وحدة لادارة الأزمات بجامعة دمنهور.

ب- عضوية مجلس الادارة:

  • عضو لجنة التحكيم لاختيار جائزة الدولة التشجيعية بلجنة التاريخ ، بالمجلس الاعلي للثقافة 2018/ 2019م.
  • عضو بمركز الارشاد النفسي بكلية التربية- جامعة دمنهور2018/ 2019م
  • عضو فريق الايزو وممثل الادارة للايزو بالكلية2018/ 2019م.
  • عضو مجلس قسم التاريخ ( وأمين المجلس) 2018/ 2019م.
  • عضو بلجنة التاريخ بالمجلس الاعلي للثقافة 2017/ 2018م.
  • عضو لجنة البرامج والتسجيل الألكتروني لمؤتمر الدولي البحيرة عبر العصور رؤية تنموية – مستقبلية المنعقد بكلية الاداب جامعة دمنهور في لبفترة بين 11-12/ ابريل 2018م.
  • عضو اللجنة العلمية لتنظيم واعداد مؤتمر الارهاب والتطرف وكيفية المعالجة التابع للمجلس الاعلي للثقافة2017/2018م ( بمجلس ديسمبر 2017م).
  • عضو لجنة التاريخ بالمجلس الاعلي للثقافة باختيار من معالي وزير الثقافة ا/ حلمي النمنم 2017/ 2018م.
  • عضو مجلس إدارة مركز منح شهادات الجودة المتخصصة في النظم الإدارية - جامعة دمنهور 2017م.
  • عضو مجلس إدارة لمركز الخدمة العامة علي مستوي الجامعة- جامعة دمنهور 2017/ 2018م ( كوحدة ذات طابع خاص) وصاحب مقترح انشائها كوحدة خدمية داخل الجامعة وخارجها.
  • عضو مجلس إدارة لمركز خدمة ذوي الاعاقة علي مستوي الجامعة - جامعة دمنهور 2017م ( كوحدة ذات طابع خاص)
  • عضو مجلس إدارة وحدة ذوي الاعاقة بالكلية ( وحده خدمية لمتحدي الاعاقة) وصاحب المقترح.اكتوبر 2017م.
  • عضو مجلس إدارة وحدة ضمان الجودة والاعتماد بكلية الآداب – جامعة دمنهور 2017م.
  • عضو اللجنة الانتخابية لاتحاد المؤرخين العرب بالقاهرة لعام 2016/ 2017م.
  • عضو مجلس إدارة وحدة إدارة الأزمات والكوارث بالكلية (2016/ 2017م)
  • عضو مجلس إدارة وحدة ضمان الجودة 2016م/ 2017
  • عضو مجلس إدارة وحدة إدارة الأزمات والكوارث بالكلية (2014/ 2015م)
  • عضو مجلس إدارة وحدة ضمان الجودة بالكلية لعام 2014م/ 2015م.
  • عضو لجنة البيئة والمشاركة الاجتماعية2016م / 2017م كمدير تنفيذي لوحدة إدارة الأزمات والطوارئ بالكلية.
  • عضو لجنة البيئة والمشاركة الاجتماعية2015م / 2016م كمدير تنفيذي لوحدة إدارة الأزمات والطوارئ بالكلية.
  • عضو لجنة البيئة والمشاركة الاجتماعية2014م / 2015م كمدير تنفيذي لوحدة إدارة الأزمات والطوارئ بالكلية
  • عضو اتحاد المؤرخين العرب كعضو هيئة تدريس منذ 2014م.
  • عضو الجمعية المصرية للمتغيرات البيئية منذ 2014م.

ج- الأنشطة الأكاديمية:

  • المرشد الأكاديمي للدراسات العليا بقسم التاريخ والآثار المصرية والإسلامية لسنة 2016/ 2017م.
  • مقرر السيمنار العلمي لقسم التاريخ لسنة 2017/ 2018م.
  • المرشد الاكاديمي للفرقة الثالثة قسم التاريخ والاثار المصرية والإسلامية 2015/2016م.
  • عضو الفريق التنفيذي لقافلة المقريزي( التوعية والتثقيف) والمشاركة المجتمعية بالقسم المدرجة تحت اسم قافلة المقريزي2015م.
  • مقرر السيمنار العلمي لقسم التاريخ لسنة 2014م.
  • عضو في أعمال الكنترول بقسم التاريخ والآثار المصرية والإسلامية منذ 2007م

د- الأنشطة الطلابية :

  • رائد أسرة أصدقاء الجودة بكلية الآداب – جامعة دمنهور لعام 2017م.
  • المشاكة في كعضو لجنة تحكيم في جميع الانشطة الخاصة بمهرجان الاسر الاول للطلبة لعام 2016/ 2017م.
  • المشاركة في فعاليات معرض دمنهور الثاني للكتاب المنعقد في الفترة من 9-19 مارس 2017م بدمنهور تحت رعاية الهيئة العامة للكتاب ولجنة معرض القاهرة الدولي للكتاب وكانت المشاركة بندوة عن إبداعات طلاب الجامعة( كلية الآداب) .
  • المشاركة ضمن فعاليات معرض دمنهور الثاني للكتاب المنعقد في الفترة من 9-19 مارس 2017م بدمنهور تحت رعاية الهيئة العامة للكتاب ولجنة معرض القاهرة الدولي للكتاب، بعرض مسرحي تاريخي في محاولة جديدة لمسرحة المناهج التدريسية.

رائد أسرة ( عيون الحقيقة) 2015/ 2016م) كلية الآداب – جامعة دمنهور.

  • - الدورات التدريبية:
  • الدورات الخاصة بتنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس:
  • اجتياز دورة إدارة الأزمات والكوارث- مركز تنمية أعضاء هيئة التدريس- الإسكندرية في الفترة من22-23 اكتوبر 2014م.
  • اجتياز دورة تصميم المقرر في الفترة من 29-30 مارس 2017م- مركز تنمية أعضاء هيئة التدريس بدمنهور.
  • اجتياز دورة نظم إدارة المراجع البحثية في الفترة من 20- 21 يناير 2017م- مركز تنمية أعضاء هيئة التدريس بدمنهور.
  • اجتياز دورة إدارة الوقت و الاجتماعات- مركز تنمية أعضاء هيئة التدريس- الإسكندرية في الفترة من24-25 سبتمبر2014م.
  • اجتياز دورة تنظيم المؤتمرات العلمية- مركز تنمية أعضاء هيئة التدريس- الإسكندرية في الفترة من 1-2 اكتوبر 2014م.
  • اجتياز دورة الإدارة الجامعية- مركز تنمية أعضاء هيئة التدريس- دمنهور-2014م.
  • اجتياز دورة: اعداد المشروعات التنافسية لتمويل البحوث- مركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس*جامعة دمنهور في الفترة من 12-13 ديسمبر 2012م.
  • اجتياز دورة: النشر الدولي للبحوث العلمية- مركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس في الفترة من 28-29 مارس جامعة دمنهور -2012م.
  • اجتياز دورة: مهارات العرض الفعال – مركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس- جامعة دمنهور في الفترة من 1-2 اكتوبر 2011م.
  • اجتياز دورة: أخلاقيات البحث العلمي- مركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس*جامعة دمنهور في الفترة من 13-15 سبتمبر 2011م.
  • اجتياز دورة مناهج البحث العلمي – مركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس*جامعة دمنهور في الفترة من 2-4فبراير 2008م
  • اجتياز دورة التدريس الفعال - مركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس*جامعة دمنهور في الفترة من 1-3 ديسمبر 2007م .
  • اجتياز دورة الساعات المعتمدة – مركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس*جامعة دمنهور في الفترة من 9-11ديسمبر 2007م .
  • دورات تدريبية متخصصة:
  • اجتياز دورة دراسة النص التراثي بمعهد المخطوطات العربية بالقاهرة في الفترة من 18-22/ 10/ 2015م.
  • دورات أكاديمية مساعدة:
  • دورة المدرب المحترف O.T ابريل 2018م
  • اجتياز دورة اللغة الانجليزية TOFL المنصورة 2014م.
  • اجتياز دورة: تنمية مهارات اللغة العربية- مركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس*جامعة دمنهور -2012م.
  • الرخصة الدولية لقياده الحاسب الآلي (ICDL) سبتمبر2008 (EGY0021286)
  • دورات خاصة بالتدريب المحترف:
  • دورة المدرب المحترف O.T ابريل 2018م
  • دبلوم (T.O.T) Trainers International Training Of     من الأكاديمية الكندية للتدريب والاستشارات.

 وهي: دبلومة المدرب الدولي المحترف ومعتمد من :

  • الأكاديمية الكندية للتدريب والاستشارات
  • مركز الديمقراطية وحقوق الإنسان بجامعة القاهرة
  • كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة
  • المركز الدولي للتحكيم والوثاقة والملكية الفكرية
  • جامعة دمنهور
  • دبلوم الصحة النفسية من الأكاديمية الكندية للتدريب والاستشارات 2013م.
  • الدبلومة المهنية التحكيم في المنازعات المدنية والتجارية في اكتوبر  2013م.
  • أنشطة ولجان ودورات الجودة:
  • المدير التنفيذي لوحدة ضمان الجودة والاعتماد بكلية الاداب جامعة دمنهور 2018/ 2019م.عضو فريق التأهيل واعتماد الايزو بكلية الاداب جامعة دمنهور 2018/ 2019م كمدير تنفيذي لوحدة ضمان الجودة( وقد تم حصول الكلية علي الايزو 9001/ 2015م )
  • منسق الدعم الطلابي للطلبة الوافدين من الخارج لكلية الاداب (بقرار مجلس الكلية الممتد والمنعقد في أكتوبر2017م( 18/10/2017م) .
  • مستشار الدعم الطلابي بالكلية بدءا من 25/10/2017م.
  • عضو لجنة التحقيق في شكاوي الاداريين من خلال معيار الجهاز الاداري لعام 2016/ 2017م
  • عضو لجنة معيار الجهاز الإداري التابع لمعايير الجودة والاعتماد بالكلية لسنة 2010- 2014م.
  • عضو في لجنه سير الامتحانات بالكلية لعام 2009م.
  • عضو ضمن لجنة أعمال الكنترولات واختبارات كادر المعلمين لعام 2009م.
  • عضو لجنه الاستبيان الخاص بأعضاء هيئه التدريس التابع للجنة الجودة بالكلية لعام 2009.

الدورات التدريبية في مجال الجودة والأنظمة التعليمية:

  • دورات الايزو:
  • اجتياز دورة 17011/ 2015م بالمجلس الوطني للاعتماد (ايجاك) في الفترة من 23-24 اغسطس 2017م.
  • اجتياز دورة 17021/ 2015م بالمجلس الوطني للاعتماد (ايجاك) في الفترة من 20-22 اغسطس 2017م.
  • اجتياز دورة الايزو 9001/ 2015م بوحدة منح شهادات الجودة جامعة دمنهور 2017.
  • الدورات الخاصة بالجودة:
  • اجتياز مصفوفة المراجع الخارجي والداخلي لأنظمة الجودة من الهيئة القومية لضمان الجودة والأعتماد بالقاهرة وهى:-

آ-  دورة المراجعة الخارجية لكليات ومعاهد التعليم العالي – الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد- القاهرة-  في الفترة من 30-1/ يناير 2018م

ب-اجتياز دورة التقويم الذاتي لكليات ومعاهد التعليم العالي – الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد- القاهرة-  في الفترة من 12-14/ اغسطس 2017م

  • اجتياز دورة توصيف البرامج والمقررات وتقويم نواتج التعليم لكليات ومعاهد التعليم العالي – الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد- القاهرة- في الفترة من 12-14/ اغسطس 2017م
  • اجتياز دورة التخطيط الاستراتيجي لكليات ومعاهد التعليم العالي الهيئة القومية لضمان الجودة والاعتماد- القاهرة- في الفترة من 28-29/ يناير 2017م
  • اجتياز دورة أعداد القادة جامعة دمنهور بالتعاون مع وزارة التعليم العالي المنعقدة في جامعة دمنهور الخميس 7/8/ 2017م.
  • اجتياز دورة التخطيط الاستراتيجي الخاصة بمعايير الجودة والاعتماد – مركز ضمان الجودة بجامعة دمنهور- فبراير 2017م.
  • اجتياز دورة الموارد المالية- المادية الخاصة بمعايير الجودة والاعتماد – مركز ضمان الجودة بجامعة دمنهور- فبراير 2017م.
  • اجتياز دورة الجهاز الإداري الخاصة بمعايير الجودة والاعتماد – مركز ضمان الجودة بجامعة دمنهور- فبراير 2017م.
  • اجتياز دورة المشاركة المجتمعية وتنمية البيئة الخاصة بمعايير الجودة والاعتماد – مركز ضمان الجودة بجامعة دمنهور- فبراير 2017م.
  • اجتياز دورة إدارة الجودة والتطوير الخاصة بمعايير الجودة والاعتماد – مركز ضمان الجودة بجامعة دمنهور- فبراير 2017م.
  • اجتياز دورة المعايير الأكاديمية والبرامج التعليمية الخاصة بمعايير الجودة والاعتماد – مركز ضمان الجودة بجامعة دمنهور- فبراير 2017م.

ج- ورش العمل الخاصة بالجودة :

  • اعداد والقاء ورشة عمل بعنوان (تطبيق برنامج الدعم الطلابي الاكتروني) حاضر فيها د/ تيسير محمد شادي  المدير التنفيذي للجودة وخبير الجودة بالكلية مراجع داخلى وخارجى – مقيم لأنظمة الجودة العالمية .2018م ( صاحب البرنامج)
  • ورشة عمل بعنوان (الهوية والإنتماء) حاضر فيها أ.د إبراهيم مرجونة خبير الجودة بالكلية مراجع داخلى وخارجى – مقيم لأنظمة الجودة العالمية .2018م
  • ورشة عمل بعنوان (مهارات فن التعامل وحسن الإستقبال) حاضر فيها أ.د عبير قاسم رئيس قسم الآثار والدراسات اليونانية والرومانية . 2018م
  • ورشة عمل بعنوان ( الشباب ودورهم فى حماية البيئة ) حاضر فيها د. وائل محمد رضا مدير عام الإعلام البيئى بوزارة البيئة . 2018م
  • دورة تدريبية بعنوان ( التأهيل للحصول على المواصفة الدولية الأيزو 9001/2015) حاضر فيها أ/ محمد عبيد مستشار رئيس الجامعة ومدير التخطيط للمجلس الوطنى للإعتماد . 2018م
  • ورشة عمل بعنوان إستيفاء المعايير الأكاديمية ( معيار أعضاء هيئة التدريس ) وحاضر فيها أ.د / عصام المصرى خبير الجودة بالكلية . 2018م
  • ورشة عمل بعنوان إستيفاء المعايير الأكاديمية ( معيار المشاركة المجتمعية وتنمية البيئة  وحاضر فيها أ.د / محمد أبو على خبير الجودة بالكلية . 2018م
  • ورشة عمل بعنوان إستيفاء المعايير الأكاديمية ( معيار الجهاز الإدارى  البحث العلمى  وحاضر فيها أ.د/ إبراهيم مرجونة خبير الجودة بالكلية مراجع داخلى وخارجى – مقيم لأنظمة الجودة العالمية . 2018م
  • ورشة عمل بعنوان إستيفاء المعايير الأكاديمية (البحث العلمى ) وحاضر فيها أ.د/ إبراهيم مرجونة خبير الجودة بالكلية مراجع داخلى وخارجى – مقيم لأنظمة الجودة العالمية . 2018م
  • ورشة عمل بعنوان ( المهارات المهنية لأعضاء هيئة التدريس ) حاضر فيها أ.د/ رانيا فهمى قسم اللغة العربية. 2018م
  • دورة تدريبية بعنوان ( ادارة وتحليل المخاطر طبقا للمواصفة الدولية ايزو 9001/2015) حاضر فيها أ/ محمد عبيد مستشار رئيس الجامعة ومدير التخطيط للمجلس الوطنى للإعتماد 2018م
  • ورشة عمل بعنوان إستيفاء المعايير الأكاديمية ( معيار التدريس والتعلم ) وحاضر فيها د/ أحمد عطية مراجع خارجي  بالكلية2018  م
  • ورشة عمل بعنوان وضع خطط تطويرية لمعايير الجودة 10/ 2016م
  • ورشة عمل بعنوان كيفية اعداد برامج بالجامعة 10/ 2016م.
  • ورشة عمل بعنوان مراجعة الخطة الاستراتيجية لجامعة دمنهور 10/ 2016م
  • ورشة عمل بعنوان استيفاء متطلبات معايير الجودة 9/ 2016م
  • ورشة عمل بعنوان الاعداد للزيارة الميدانية 10/ 2010م
  • ورشة عمل بعنوان نشر ثقافة الجودة الشاملة10-2010م .
  • ورشة عمل بعنوان الزيارة الميدانية 9/ 2010م
  • ورشة عمل بعنوان إعداد الخطة التنفيذية8-2010م
  • ورشة عمل بعنوان التقييم الذاتي السنوي للمؤسسة التعليمية 7/ 2010م.
  • ورشة عمل بعنوان إدارة الجودة الشاملة 7/2010 م
  • ورشة عمل بعنوان نشر ثقافة الجودة 6/ 2010م
  • ورشة عمل بعنوان الزيارات الميدانية 5/ 2010م
  • ورشة عمل بعنوان المؤسسات التعليمية في ظل ثقافة الجودة الشاملة 5/ 2010م
  • ورشة عمل بعنوان عرض نتائج التحليل البيئي 5-2010م
  • ورشة عمل بعنوان توصيف البرامج والمقررات الدراسية5-2010م
  • ورشة عمل بعنوان اعداد ملف المقرر وجودة العملية التعليمية 4/ 2010م
  • ورشة عمل بعنوان توزيع أعباء العمل علي الادارات وربط الحافز بالانتاج 2 -2010م
  • ورشة عمل بعنوان الإرشاد الاكاديمي2-2010م
  • ورشة عمل بعنوان تقرير البرامج والمقرارات2-2010م
  • ورشة عمل بعنوان توصيف البرامج والمقررات الدراسية 12/ 2009م
  • ورشة عمل بعنوان إدارة الجودة الشاملة9-2009م
  • ورشة عمل بعنوان نشر ثقافة الجودة9- ورشة عمل عن كيفية وضع الخطة الإستراتيجية آداب دمنهور 2009م 2009م.

الندوات الخاصة بالجودة :

  • البحث العلمي 6/ 2010م
  • الإرشاد الأكاديمي 3/ 2010م.
  • حقوق الملكية الفكرية وحقوق التأليف والنشر12-2009م
  • التخطيط الاستراتيجي في مؤسسات التعليم العالي6 -2009م
  • التقويم الذاتي للكلية في ضوء معايير الجودة والاعتماد5-2009م.

المشاركات في انشطة الجودة:

  • اعداد رؤية ورسالة لجنة التاريخ بالمجلس الاعلي للثقافة بتكليف من مجلس إدارة لجنة التاريخ بمجلس ديسمبر2017م.
  • اعداد رؤية ورسالة لجنة التاريخ بالمجلس الاعلي للثقافة بتكليف من مجلس إدارة لجنة التاريخ بمجلس ديسمبر2017م.
  • مستشار الدعم الطلابي علي مستوي الكلية ابتداءا من 18/10/ 2017م .
  • المشاركة في وضع الخطة الإستراتيجية الخاصة بجامعة دمنهور 2016/2017م.
  • المشاركة ضمن لجنة مراجعة الكتاب الجامعي لقسمي التاريخ والجغرافيا لعام 2017م/ 2018م.( فصل دراسي ثان).
  • المشاركة ضمن لجنة مراجعة الكتاب الجامعي لقسمي التاريخ والجغرافيا لعام 2017م/ 2018م.( فصل دراسي اول).
  • المشاركة كمراجع خارجي وكدعم فني لمعيار الجهاز الإداري بكلية الطب البيطري.( اختياري من قبل وحدة ضمان الجودة بالجامعة)
  • المشاركة ضمن لجنة مراجعة الكتاب الجامعي لقسم الاجتماع لعام 2016م/ 2017م.( فصل دراسي ثان)
  • المشاركة ضمن لجنة مراجعة الكتاب الجامعي لقسمي التاريخ والجغرافيا لعام 2016م/ 2017م.( فصل دراسي ثان).
  • المشاركة كدعم فني لكلية الزراعة لمراجعة معيار الجهاز الإداري وكيفية إنشاء ووضع لائحة وحدة إدارة الأزمات والطوارئ بها.( بناءا علي طلب من عميد الكلية والمدير التنفيذي لوحدة ضمان الجودة بها)
  • المشاركة في تطوير اوتطبيق انظمة الجودة الخاصة بالعملية التعليمية وذلك من خلال تطبيق نظام ( مسرحة المناهج التدريسية) وقد تم تطبيق ذلك بالفعل من خلال عرض مسرحي تاريخي حمل اسم ( شمس لا تغيب) داخل الجامعة واعيد عرضه ضمن فعاليات معرض دمنهور الثاني للكتاب المنعقد في الفترة من 9-19 مارس 2017م بدمنهور تحت رعاية الهيئة العامة للكتاب ولجنة معرض القاهرة الدولي للكتاب.
  • المنسق العام للجودة بقسم التاريخ لعام 2015م.
  • تقديم مقترح إنشاء وحدة إدارة الأزمات والكوارث بالكلية واللائحة الخاصة بها وآليات للتعامل معها، 2014م.
  • منسق برنامج قسم التاريخ لسنة 2013م للاستكمال متطلبات خطوات التقدم لمشروع ciqaap .

الكتيبات المطبوعة الخاصة بالجودة:

  • المشاركة في اعداد واخراج كتيب خاص بوحدة ادارة الازمات والطوارئ يحمل اسم( دليل الازمات والطوارئ)....... (مرفق 1)
  • المشاركة في اعداد واخراج كتيب لائحة ادارة وحدة الازمات والطوارئ... (مرفق 2)
  • المشاركة في اعداد واخراج كتيب دليل الاسعافات الأولية الخاص بوحدة ادارة الازمات والطوارئ........... (مرفق 3)
  • المشاركة في اعداد واخراج كتيب ( دليل الجهاز الاداري بالكلية)....... (مرفق 4)
  • المشاركة في اعداد واخراج كتيب للخطة التدريبية السنوية للكلية الخاصة بـ ( اعضاء هيئة التدريس – والجهاز الاداري- والطلبة المتفوقين وذوي الاحتياجات الخاصة- والازمات والطوارئ2016/ 2017م....... (مرفق 5)
  • المشاركة في اعداد واخراج كتاب شامل للتقارير السنوية لانشطة وحدة ادارة الأزمات والطوارئ.......... (مرفق 6)

المشروعات والمقترحات التطويرية:

  • مقترحات تطويرية خاصة بالجامعة:
  • صاحب مقترح اقامة الصالون الثقافي للجودة لمناقشة كل ما يتعلق بالجودة داخليا وخارجيا (كمدير لوحدة ضمان الجودة 2018/ 2019م)
  • تقديم مقترح للجامعة بشأن مخاطبة المجلس الأعلي للجامعات والهيئة القومية لضمان الجودة لمناقشة تغير مسمي معيار المشاركة المجتمعية المدرج ضمن معايير الهيئة القومية الإثنى عشر كأحد متطلبات الاعتماد الي مسمي: المسؤولية المجتمعية وذلك لأهمية دور ورسالة المؤسسات الحكومية والخاصة تجاه المجتمع والبيئة المحيطة فاصبح الامر من مجرد خياراً للمشاركة الي مسؤولية إلزامية من جميع المؤسسات تجاه البيئة والمجتمع ولا سيما أن هذا الامر أصبح متطلبا دوليا طبقا للمواصفة الدولية الايزو ( ISO 26000 ). .المشاركة في انشاء وحدة لذوي الاعاقة بالكلية ( بعد الموافقة علي المقترح المقدم لذلك الغرض) وتمت الموافقة بمجلس الكلية لشهر اكتوبر 2017م.
  • صاحب مقترح انشاء مركز للخدمة العامة بجامعة دمنهور لخدمة الجامعة والمجتمع المحيط وقد تمت الموافقة عليه من قبل الجامعة في 9/2017م كوحدة ذات طابع خاص .
  • المشاركة في انشاء مركز لخدمة ذوي الاعاقة بجامعة دمنهور 2017م.
  • المشاركة في انشاء مركز منح شهادات الجودة والانظمة الادارية بجامعة دمنهور 2017م، كأول كيان وطني دولي لمنح شهادات الجودة بجمهورية مصر العربية.
  • مقترحات تطويرية داخل الكلية:
  • تقديم مقترح إنشاء وحدة إدارة الأزمات والكوارث بالكلية واللائحة الخاصة بها وآليات للتعامل معها، 2014م.
  • تمت الموافقة علي مقترح تحويل الامتحانات الخاصة بالطلبة المكفوفين الي امتحانات الكترونية يقومون بالاجابة عليها بأنفسهم مثلهم في ذلك مثل باقي زملائهم وذلك بعد تدريبهم علي ذلك من خلال دورات تدريبية وبعد ترحيبهم الشديد بذلك مما يجعلهم متساوون بزملائهم، ( وتم الموافقة عليها بمجلس الكلية يناير 2017م)
  • تمت الموافقة علي مقترح تقديم عدد ثلاث نسخ مجانية من الكتاب الجامعي لكل دكتور تقدم منه الي رئيس القسم توزع بمعرفة المرشد الاكاديمي علي الطلبة مجانا علي ان يكون للطالب المتميز( الاول علي الدفعة) نسجة من جميع الكتب مجانا تشجيعا له، ونسختين للطلبة المتعثرين ماديُا. ( وتم الموافقة عليه بمجلس الكلية يناير 2017م)
  • تم عمل صفحة خاصة بالدعم الطلابي علي موقع الكلية لمتابعة ورعاية انشطتة الطلبة الموهوبيين والمبدعين وتقديم الدعم للطلبة المتعثرين ماديا وعلميا علي مستوي الكلية ونشر كل ما يتعلق بالطلبة من استفسارات وخدمات ومعلومات، وكذلك الطلبة الاوائل، وذلك استمرارا لنشاطي كمستشار للدعم الطلابي بالكلية لعام 2017/ 2018م.( وتم الموافقة عليها بمجلس الكلية ديسمبر 2017م)
  • تم استحداث نموذج استمارات جديدة لمتابعة الدعم الطلابي للعمل بها من قبل المرشدين الاكاديمين بالكلية استمرارا لنشاطي كمستشار للدعم الطلابي بالكلية لعام 2017/ 2018م.( وتم الموافقة عليها بمجلس الكلية نوفمبر 2017م).
  • تصميم نموذج استمارة الكترونية للارشاد الاكاديمي لرعاية ومتابعة ودعم الطلاب علي مستوي الكلية والمجتمع الخارجي( الخريجين) وقد تمت الموافقة عليه بمجلس الكلية الممتد والمنعقد في أكتوبر2017م( 18/10/2017م) مع تكليفي بمتابعة الدعم الطلابي كمستشار للدعم الطلابي علي مستوي الكلية .
  • مشروع تطوير الجهاز الإداري بالكلية من خلال تولي منصب رئيس معيار الجهاز الادري بها والوصول به إلي درجة الاستيفاء وجعله نموذجا يحتذي به لجميع كليات الجامعة بموجب التقرير النهائي للجنة المراجة الخاصة بالهيئة القومية لضمان الجودة بالقاهرة وكذلك تقرير لجنة المراجعة الخاصة بمركز ضمان الجودة بالجامعة 2017م.
  • مشروع تطوير انظمة الجودة الخاصة بالعملية التعليمية وذلك إيمانا منا بضرورة الارتقاء بجودة العملية التعليمة بما يتفق مع معايير الجودة والاعتماد، وحفاظا علي تنمية النزعة الوطنية بين الطلبة لمعرفة قيمة الوطن، وحرصا منا علي مساعدة الطلبة في المشاركة الفعالة وإبراز كل ما لديهم من ومواهب فقد قمنا بعمل الأتي:-
  • مسرحة المناهج الدراسية:-

 حيث تم اختيار مجموعة من الطلبة الموهوبين وتم تدريبهم من خلال عمل جماعي مشترك يجمع بين طلبة الفرقة الثالثة وطلبة الفرقة الأولي ( قسم التاريخ) وتم التدريب علي عرض مسرحي قائم علي أحد المقررات الدراسية التي يدرسونها هذا العام وهو مقرر تاريخ صدر الاسلام ومقرر تاريخ الأيوبيين والمماليك من خلال المحاضرات الدراسية وهو ما يعرف بمسرحة المناهج الدراسية، وقد توج هذا العمل بعمل مسرحية تضم رؤية شاملة كاملة عن المنهج الدراسي يحمل هذا العمل اسم شمس لا تغيب الذي يتحدث عن فترة مهمة من فترات تاريخ مصر خلال عصر الأيوبيين والمماليك وكيف كانت وستظل مصر هي الدرع الواقي للأمة الإسلامية وكيف تصدت بكل شموخ للأخطار التي لحقت بالعالم في ذلك الوقت وهو الخطر الصليبي والخطر المغولي وكيف خرج منها الأبطال الذين دافعوا عن العالم، فكان صلاح الدين الأيوبي والملكة شجر الدر وسيف الين قطز والظاهر بيبرس وغيرهم من الأبطال، وكيف كانت مصر وستظل بأبنائها شمس لا تغيب، وقد نال العمل إعجاب جميع الحضور وتم توزيع شهادات تقدير لفريق العمل المسرحي وتكريمهم وسط أساتذتهم بالقسم وخارجه ممن حضروا؛ تحفيزا لهم وتقديرا لما بذلوه من جهود شاد بها الجميع، واعيد عرضه مرة أخري ضمن فعاليات معرض دمنهور الثاني للكتاب المنعقد في الفترة من 9-19 مارس 2017م بدمنهور تحت رعاية الهيئة العامة للكتاب  ولجنة معرض القاهرة الدولي للكتاب، ونال العرض نجاحا مبهرا، بالاضافة الي مردوده الملحوظ علي الطلبة من خلال نسبة النجاح في المقررات الدراسية التي تم التطبيق عليها والذي قدرت بنسبة99% .  

  • اقامة معرض فني للطلبة:

 تم تحديد عدد من الطلبة الموهوبين في الأعمال الفنية ودعمهم وتشجيعهم من خلال معرض وتم رعايتهم وتدريبهم علي العمل الجماعي، وقد تم تكريمهم بعد تحكيم أعمالهم من خلال معرض تم عرض أعمالهم فيه .

  • تقديم مقترح لمناقشة تغير مسمي وحدة الازمات والكوارث الي وحدة الازمات والطوارئ نظرا لما تحويه كلمة كارثة من مردود سيئ بالاضافة الي عظم شأن الكارثة التي تتطلب ولا شك الي تدخل الدولة وهو ما يعلو علي امكانات أي جامعة وقد تمت الموافقة علي ذلك من قبل الكلية والجامعة وهو ما توافق مع ما جاء من الهيئة القومية لضمان والاعتماد فتم تغير المسمي بالفعل.(2015م)
  • صاحب مقترح إنشاء أول وحدة فعلية لإدارة الأزمات والكوارث بالكلية- جامعة دمنهور لتكون أول وحدة فعلية لها ولائحتها التنفيذية الخاصة بها وانشطتها المميزة وذلك منذ 2014م.

   المشاركات المجتمعية:

  • الاشتراك في فعاليات القافلة التاريخية لقسم التاريخ والذي ينظمها قسم التاريخ بكلية الآداب جامعة دمنهور، والندوة بعنوان: مصر المستقبل: الوطن.الوطنية.المواطنة. تحت رعاية الأستاذ/ محمد سلطان محافظ البحيرة. وقد تمت المشاركة بموضوع يحمل عنوان:

(مصر الأرض– الشعب- التاريخ) وذلك في يوم الأربعاء الموافق 8/ 7/ 2015م.

  • العمل كمقرر للصالون الثقافي الذي ينظمه قسم التاريخ بكلية الآداب جامعة دمنهور، ضمن فعاليات قافلة المقريزي وكانت أولي حلقاته ( مصر في بيتها الإفريقي)  الذي عقد في مكتبة دمنهور العامة مع الضيف ا. د. سيد فليفل_2016م.

اللقاءات التليفزيونية:

  • تسجيل لقاء في التليفزيون الرسمي والحكومي بجمهورية مصر العربية ، من خلال برنامج الشعب يريد علي قناة النيل الثقافية وذلك في يوم الجمعة الموافق 21/ 8/ 2015م للحديث عن خصوصية مصر في التاريخ.

شهادات الشكر والتقدير ودروع التكريم:

  • شهادات الشكر و التقدير الخاصة بجودة العملية التعليمية:
  • شكر وتهنئة مقدمة من رئيس جامعة دمنهور بمناسبة اختياري من قبل وزير الثقافة كعضو بلجنة التاريخ به .
  • شهادة تقدير مقدمة من رئيس جامعة دمنهور تقديرا للجهود المبذولة خلال العمل بمركز منح شهادات الجودة والانظمة الادارية 2017م كأول كيان وطني دولي لمنح شهادلت الجودة بجمهورية مصر العربية.
  • شهادة تقدير مقدمة من مكتبة دمنهور العامة عن مشاركتنا في فعاليات معرض دمنهور الثاني للكتاب المنعقد في الفترة من 9-19 مارس 2017م بدمنهور تحت رعاية الهيئة العامة للكتاب ولجنة معرض القاهرة الدولي للكتاب. المشاركة بندوة عن إبداعات طلاب الجامعة( كلية الآداب) .
  • شهادة تقدير عن مشاركتنا في فعاليات معرض دمنهور الثاني للكتاب المنعقد في الفترة من 9-19 مارس 2017م بدمنهور تحت رعاية الهيئة العامة للكتاب ولجنة معرض القاهرة الدولي للكتاب، وكانت المشاركة بعرض مسرحي تاريخي لطلبة وطالبات الفرقة الثالثة قسم التاريخ  في محاولة لمسرحة المناهج التدريسية،والعمل يحمل اسم( شمس لا تغيب).
  • شهادة تقدير مقدمة من كلية الآداب بدمنهور للقيام بالتدريس في برنامج التبادل الدولي( ميديا ستار) الممولة من الاتحاد الأوربي لطلاب الدكتوراة 2014/ 2015م.
  • شهادات الشكر والتقدير الأكاديمية:
  • شكر من مجلس قسم التاريخ لمشاركتي المثمرة والفعالة ضمن لجنة مراجعة الكتاب الجامعي لقسمي التاريخ لعام2016م/ 2017م مجلس قسم التاريخ لشهر سبتمبر 2017م.
  • شهادة تقدير عن تدريس مادة التاريخ الإسلامي من قبل الطلبة بقسم الجغرافيا 2017م.
  • شهادة تقدير مقدمه من الجامعة الاسلامية العالمية بماليزيا للمشاركة الفعالة في اعمال المؤتمر العلمي الثالث عمان وجنوب شرق اسيا والصين المنعقد بالجامعة الاسلامية العالمية بماليزيا في الفترة من 5-6 الكتوبر 2016م.
  • شهادة تقدير مقدمه من اتحاد المؤرخين العرب للمشاركة البناءة في فعاليات مؤتمر العرب والبحر عبر عصور التاريخ خلال الفترة من 2-3ديسمبر 2015م.
  • شهادة تقدير من الاكاديمية الكندية للتدريب والاستشارات للجهود الفعالة في التدريب والتعلم في دبلومة المدرب الدولي المعتمد T.O.T يونيو 2012م.
  • شهادة تقدير الآداب بدمنهور – للتميز العلمي والثقافي والأخلاقي والحصول على المركز الأول على دفعتها لعام 2005/2006 م.
  • شهادة تقدير كلية الآداب بدمنهور – للتميز العلمي والثقافي والأخلاقي والحصول على المركز الأول على دفعتها لعام 2004/2005م.
  • شهادة تقدير كلية الآداب بدمنهور – للتميز العلمي والثقافي والأخلاقي والحصول على المركز الأول على دفعتها لعام 2003/2004 م .
  • شهادة تقدير كلية الآداب بدمنهور للتميز العلمي والثقافي والأخلاقي والحصول على المركز الأول على دفعتها لعام 2002/2003م.
  • خطابات الشكر والتقدير:
  • خطاب شكر من مجلس الكلية بجلسة فبراير 2017م لما تم للانشاء والارتقاء بوحدة إدارة الأزمات والطوارئ بالكلية.
  • خطاب شكر من مجلس الكلية بجلسة فبراير 2017م لما تم من استيفاء كامل لمعيار الجهاز الإداري التابع لوحدة ضمان الجودة بكلية الآداب جامعة دمنهور بناءا علي مراجعة مركز ضمان الجودة بالجامعة للمعيار .
  • خطاب شكر من وحدة ضمان الجودة للجهود المثمرة لاستيفاء متطلبات معيار الجهاز الإداري لرفع كفاءة العمل داخل المعيار 2017م.
  • خطاب شكر من وحدة ضمان الجودة للجهود المثمرة والحضور الفعال لمجلس الإدارة والمساهمة الجادة في دفع أنشطة الوحدة وتعزيز مبادئ الجودة 2017م.
  • خطاب شكر من وحدة ضمان الجودة للمجهود والتعاون المثمر في اعمال الجودة والتقدم لمشروع الاعتماد 2010م.
  • دروع التكريم:
  • درع مقدم من رئيس جامعة دمنهور بمناسبة حصول الكلية علي( الايزو 9001/ 2015م)
  • ( 2019م)
  • درع مقدم من رئيس جامعة دمنهور تقديرا للجهود المبذولة خلال العمل بمركز منح شهادات الجودة لانظمة الادارية 2017م.
  • درع مقدم من الدكتورة هنية بهنوس كلية التربية جامعة دمنهور تقديرا للجهود المبذولة خلال الاشراف المشترك علي رسالة الدكتوراة الخاصة وحصولها علي مرتبة شرف أولي مع التوصية بطبع الرسالة وتداولها مع الجامعات العربية والأجنبية 2017م
  • درع مهرجان الصداقة الأول ( اسر كلية الآداب جامعة دمنهور) 2016م.

كاسل الحضارة تنفرد بتفاصيل كشف كهف أثري جديد بشمال سيناء "كهف الظلمة"

كشفت بعثة منطقة آثار شمال سيناء برئاسة دكتور/ هشام محمد حسين مدير عام آثار شمال وجنوب سيناء  عن كهف أثرى جديد غير منشور من قبل، عثر  بداخل الكهف على مجموعات متنوعة وفريدة من المناظر المنحوتة في الصخر وذلك في أثناء أعمالها بوادي الظُلمة بمنطقة آثار شمال سيناء.

وصرح الدكتور هشام حسين لكاسل الحضارة والتراث أن رحلة الكشف تبدأ بمعلومة متداولة من فترة طويلة عن وجود كهف به مناظر لحيوانات، حيث تم التنسيق مع مشايخ القبائل الموجودين بالمنطقة ومع الجهات الأمنية لدخول المنطقة، والكهف يقع في بداية أحد روافد وادي الظُلمة (الظلمأ) في منطقة جبلية وعرة أحجارها من الحجر الجيري صعبة التضاريس على بعد 90 كم جنوب شرق مدينة القنطرة شرق.

وادي الظلمة

وأشار الدكتور هشام حسين إلى أن وادي الظلمة هو وادي طويل الي حد ما، يبلغ طوله حوالي 7كم ويغذي الوادي بالمياه خلال العصور المطيرة حوالي 8 روافد أكبرها الموجود فى النهاية الجنوبية للوادي. وهو الأول من نوعه الذي يتمّ الكشف عنه بمنطقة آثار شمال سيناء وهى مفاجاة بكل المقاييس حيث لم يكن من المتوقع بعد الدراسة المبدئية للنقوش أن يكون بالمنطقة مكان يحتوي على تلك النوعية وهذا العدد من المناظر والنقوش لحيوانات متنوعة. ويعتبر الكهف هو الأكبر في المساحة من كهف الزرانيج الذي تم تسجيله وتوثيقه والكشف عنه خلال شهر يناير من العام الحالي، ويبلغ عمق كهف وادي الظُلمة 15 مترًا

مناظر الكهف

ونوه الدكتور هشام حسين إلى أن ارتفاع سقف الكهف يبلغ  20 مترًا تقريبًا، سقف الكهف من الحجر الجيري الضعيف، الكهف من الداخل مملوء بكميات كبيرة من فضلات الحيوانات ورماد الحريق مما يدل على الاستخدام المستمر له خلال العصور المتلاحقة وربما استخدم كمأوى أو مشتى للسكان المحليين يلجأون إليه وقطعانهم للحماية من الأمطار والعواصف والبرد في فصل الشتاء.

وتابع بأن المناظر المحفورة والمنفذة داخل الكهف الأثري تختلف جملة وتفصيلًا من حيث  طريقة النحت عن تلك الموجودة والمنتشرة في وديان جنوب سيناء، حيث نفذت تلك المناظر بطريقة فنية متميزة ترتقي إلى النحت الغائر والمعروف خلال العصور المصرية القديمة ، المناظر الموجودة داخل الكهف نفذت في طبقات فوق بعضها البعض ومتداخلة مما يدل على استمرارية استغلال المكان لفترة طويلة، حيث يجرى الآن دراسة المناظر لتحديد تأريخها التقريبي وإن دلت بعض المناظر التي تم تحديدها والتعرف عليها على وجود علاقة وثيقة بين قاطني الكهف ومنفذي تل المناظر المحددة وبين عصر نقادة الثانية من عصر ما قبل الأسرات تحديدا 3500-3400 قبل الميلاد.

وأن أغلب المناظر المكتشفة منحوته بطول جدران الكهف الداخلية وهي تصوّر عددا من الحيوانات منها مناظر فريدة للجمال والغزلان والوعول والماعز الجبلي والعديد من مناظر الحمير وتم أيضًا تحديد بقايا مباني دائرية من الحجر تنتشر بها أداوت الظران على بعد 200م إلى الجنوب الغربي من الكهف المكتشف ، مما يرجح ان تكون بقايا مستوطنة قديمة. وجاري الآن الإعداد لموسم الحفائر التالي لتنفيذ أعمال تنظيف وصيانة ودرسة وحفائر محدودة للكهف.

بطاقة هوية وتعريف علمى لدورق ربيعة ابن أحمد بن طولون بمتحف الفن الإسلامى

دراسة للباحث الآثارى أبو العلا خليل تضع بطاقة هوية وتعريف لدورق زجاجى بمتحف الفن الإسلامى بدون أى تعريف

الدورق صنع من عجينة معتمة غير شفافة غاية فى الدقة والجمال وصاحبه هو الأمير ربيعة بن أحمد بن طولون الذى قتل على آثر ثورته على ابن أخيه هارون بن خمارويه يوم الثلاثاء 11 شعبان سنة 284هـ/897م

وهو مسجل برقم 13104 وقد اقتناه متحف الفن الإسلامى عن طريق الشراء من التاجر موريس نجمان بالقاهرة سنة 1935 وكتب المتحف فى سجلاته (دورق يحمل نصا بالخط يقرأ "عمل أحمد بن هنيدا" والدورق صغير الحجم ذو بدن كمثرى الشكل له فوهة بيضاوية ينتهى طرفها بجزء صغير مسحوب هو مكان صب المياه ويقابله مقبض يتألف من شريط زجاجى ينثنى من أعلاه ليكّون نتوءً يرتكز عليه إبهام اليد عند الإستعمال ويشتمل الدورق على سطرين من الكتابة بالسطر العلوى "مما عمل للأمير ربيعة" والسطر الثانى "عمل نصير بن أحمد بن هيثم "

(حكايات مصرية (الجامع الغمرى بباب الشعرية وكرامات الشيخ البدرانى

هو الشيخ الزاهد العابد الكريم الورع أمين الدين بن النجار البدرانى المصرى إمام جامع سيدى محمد الغمرى بشارع أمير الجيوش المطل على ميدان باب الشعرية والذى قال عنه المؤرخ الشعرانى فى الطبقات الكبرى أنه كثير العبادة والكرامات

وعن حياة هذا الشيخ يقول الباحث الآثارى أبو العلا خليل أن الشيخ أمين الدين كان قارئاً للقرآن بصوت ماسمع السامعون بمصر مثله وكان الناس يأتون للصلاة خلفه من جميع أنحاء البلاد لحسن صوته وخشوعه وكثرة بكائه حتى يبكى غالب الناس خلفه وكان الناس يخرجون من الجامع عقب الصلاة فى مثل خروج الناس فى الحج وإذا سافر لأمر ما كان الجامع الغمرى كالجسد بلا روح

ويتابع أبو العلا خليل ان الشيخ كان فى غاية التواضع وعطوفاً على الفقراء والمساكين وأصحاب الاحتياجات الخاصة يجلب لهم كل شئ بنفسه من الأسواق ويأكل معهم  وكان يحمل الخبز على رأسه من الفرن وكل من يراه من أكابر القوم وهو يحمل الخبز ينزل من على فرسه ويقبل يده ويسير معه  ولا يقدر على الركوب حتى يفارقه الشيخ

وللشيخ أمين الدين البدرانى كرامات يقول عنها المؤرخ الشعرانى فى كتاب الطبقات الكبرى  (ومما رأيته له من الكرامات أننى كنت أقرأ عليه شرح البخارى باب جزاء الصيد فذكر عبارة " جزاء التيتل " فقلت ماهو التيتل؟ فقال إن شاء الله تراه فى هذا الساعة والتيتل هو الذكر المسن من الأوعال جمع وعل وهو من الماشية فخرج التيتل من المحراب فوقف على كتفى فرآيته شبيه ما بين الحمار والتيس وله لحية صغيرة ووضع فمه على كتفى فقال هاهو ثم دخل الحائط فقبلت رجله فقال اكتم مارأيته حتى أموت) ولم يذكر المؤرخ الحادثة إلا بعد وفاته

 ويتابع أبو العلا خليل بأن الشيخ أمين الدين ظل إمامًا للجامع الغمرى 57 سنة لم يدخل عليه وقت الصلاة الا وهو فى طهر دائم وما نام عن قيام الليل فى صيف ولا شتاء إلى أن جاء الأجل فى شهر ذى القعدة عام 929هـ ودفن بتربته خارج باب النصر وعن حسن خاتمة الشيخ يقول الشعرانى ( كان الشيخ مريضا فزحف إلى ميضأة الجامع وتوضأ فغلب عليه المرض فوقع فى الميضأة بثيابه وعمامته ومازال الشيخ يتحامل على نفسه فطلع وثيابه تقطر ماءاً وصلى بالناس صلاة المغرب ثم مات بعد صلاة العشاء فى تلك الليلة

ومن المصادفة الغريبة أثناء تصوير الجامع مرور أحد الفرّانين يحمل خبزًا على درّاجة وكأنها تؤكد على أفضال الشيخ الكريم الذى كان يحمل الخبز من الفرن بنفسه لفقراء المسلمين وكام محل مسجد الغمرى مدرسة أنشأها الأمير سيف الدين يزكوج الأسدى أحد أمراء السلطان الملك الناصر صلاح الدين يوسف بن أيوب 592هـ وجعلها وقفاً على فقهاء المذهب الحنفى

ويوضح أبو العلا خليل أن مدرسة يزكوج الأسدى حين أوشكت على الاندثار قيض الله لها الولى الصالح سيدى محمد الغمرى نسبة إلى مولده بمدينة منية غمر عام 786هـ وكان للشيخ الغمرى همة كبيرة فى إقامة الجوامع والزوايا وعمارة أماكن العبادة التى أوشكت على الاندثار والتى بلغت نحو الخمسين مبنى ومن بينها مدرسة يزكوج الأسدى التى أصبحت الجامع الغمرى الباقى حتى الآن

كاسل الحضارة ترد على التشكيك فى أصول الحضارة المصرية

التشكيك فى الحضارة المصرية تعودنا عليه من غير المتخصصين دائمًا وقد خرج علينا أحد المحامين عام 2010 ليصدر كتابًا تحت عنوان " الفراعنة لصوص حضارة" وكانت من ضمن حججه تمثال أبو الهول مدعيًا أنه كان مغطى بالرمال وقت اكتشافه مما يعنى أن هناك رياح عاصفة غطته بالرمال وهو نفس أسلوب عقاب قوم عاد وبالتالى فقوم عاد هم بناة الحضارة المصرية كما يدعّى وقد سرقها منهم قدماء المصريين

هذا بالإضافة إلى الادعاءات بكائنات فضائية أو شعوب أخرى قامت ببناء الأهرامات وأبو الهول وهذا ناتج عن حقد حضارى على الحضارة المصرية القديمة وبخصوص تمثال أبو الهول يوضح الدكتور ريحان أنه لا علاقة له بقوم عاد ولا نبى الله إدريس وكل الادعاءات بأن أحد ملوك الفرعنة هو نبى من الأنبياء مثل ادعاءات أن إخناتون نبى الله موسى أو شطحات وخرافات عن مومياء معينة هى لنبى الله يوسف وغيرها من التخاريف لزوم الشهرة فلا أساس علمى لها بالمرة

اختلف المؤرخون في أصل أبوالهول وأن فكرة اتخاذ الأسد عنصرًا أساسيا فى تكوين شكل أبوالهول للتعبيرعن القوة بدأت فى مصر منذ عصر ما قبل الأسرات، واتخذه ملوك وحكام المقاطعات رمزًا للتعبير عن الحاكم القوى ونسب أبو الهول إلى الاسم المصرى القديم "جوجون" أي مبعث الرعب و"بوهول" أى مكان المعبود هول، وأقدم اسم أطلق على أبوالهول وهو "روتى" المرتبط بإله الشمس الذي رمز له بصورة أسد رابض وفي الدولة الوسطى أطلق عليه "شسب عنخ" أي التمثال الحي، وهو ما نقله هيرودوت إلى اليونانية باسم سفنكس الذي انتشر بهذا الاسم في جميع اللغات، وصنع أبوالهول الموجود في الجيزة الملك "خع إف رع"  خفرع 2625- 2600 قبل الميلاد ليتحدى به كهنة عين شمس

وقد صنع معظم ملوك الدولة الحديثة لأنفسهم تماثيل على شكل أبوالهول ووضعوها أمام معابدهم لحراستها، ثم انتقلت فكرة أو عقيدة أبوالهول ورمزه إلى مختلف البلاد الآسيوية واليونان وروما في عصور الهكسوس وبابل وآشور، وأصبح لكل منها طابع مميز واختلف الرأس الآدمي فيها فعبر عنه كهنة آمون في "طيبة" الأقصر برأس كبش والذى انتقل بدوره إلى البابليين والآشوريين أو رأس امرأة، كما ظهر في اليونان وروما بعدها ظهر فى تماثيل ملكات مصر مثل تي وحتشبسوت ونفرتارى.

وبخصوص بناء الأهرامات فنحن نؤكد بناء قدماء المصريين للأهرامات وكل حضارتهم أول حضارة علمت العالم الكتابة والطب والهندسة وغيرها من العلوم وقد عثر على بردية قديمة في وادي الجرف، كشفت الكثير عن كيفية بناء هرم خوفو، أكبر الأهرامات المصرية وظل حتى العصور الوسطى أكبر هيكل صنعه الإنسان على الأرض وذكرت البردية أحد المشرفين على فريق يضم 40 من العمال المشاركين في بناء هرم خوفو، شرح فيها أنه تم بناء سدود ضخمة لتحويل مجري ماء النيل باتجاه قناة متجهة إلى موقع بناء الهرم، من منطقة طرة إلى منطقة الجيزة، سارت في تلك القناة قوارب خاصة لنقل الأحجار.

وأوضحت البردية أن آلاف العمال، بالاستعانة بمعماريين ومهندسين رفيعي المستوى للإشراف على البناء، نقلوا 170 ألف طن من الأحجار الجيرية عبر نهر النيل بقوارب خشبية ربطت مع بعضها بالحبال، ثم سارت في شبكة قنوات وصلت إلى قاعدة الهرم.

وإن العالم الأثري، مارك ليهنر، اكتشف دليلا على وجود مجرى مائي تحت هضبة الجيزة، وقال إن العلماء حددوا حوض القناة الرئيسية التي يعتقد أنها كانت منطقة تسليم الأحجار الأولية في هضبة الجيزة.

وهناك علماء أجلاء اكتشفوا مدينة العمال الذين بنوا الأهرامات، وهناك باحث فرنسي اكتشف ميناء خوفو بوادي الجرف على الساحل الغربي لخليج السويس، وجد به وثائق كامله لبناء الهرم الاكبر تمثل مجموعة من البرديات أكدت أن المصريين هم بناة الأهرامات، وأن الهرم لم يُبنى بالسخرة، وذكرت كميات التعيين اليومي، وكميات الطعام التى كانت تأتي للعمال، وكيفية نقل الأحجار من المحاجر.

وهناك بعض الحقائق الأثرية التى لا تقبل الشك وهى أن الملك خوفو هو أول من أمّن العمال ضد البطالة في التاريخ واتسم عصره بأنه أزهى عصور الدولة القديمة، وقد استفاد من أوقات البطالة البعيدة عن موسم الحصاد والرى والزراعة، وهى مواسم العمل في مصر القديمة، ليقوم العمال بأعمال قومية عظيمة وأعمال إنتاجية ساهمت في الازدهار الاقتصادى في كل مناحى الحياة

وكان بناء الهرم مشروعًا قوميًا، وأنه وغيره من بيوت العبادة في مصر القديمة نفذت طبقا للقواعد التي أرساها إيمحوتب معبود الطب والهندسة وأول من استعمل الحجر في البناء ووضع نظرياته الإنشائية، وكان العمال يتسابقون طواعية في العمل على قطع الأحجار من المحاجر، ونقلها والاشتراك في أعمال البناء، وقبل البدء في بناء الهرم قامت الحكومة ببناء مدينة للعمال والفنيين وسوقا للتموين ومخبزًا ومخازن للغلال.

وكانت مدينة عمال بناء الهرم أول مدينة عمالية في التاريخ تبنى بطريقة الإسكان الجاهز أو سابق التجهيز حيث تم توحيد نماذج تصميم المساكن لمختلف طبقات العمال والفنيين بتوحيد الأبعاد القياسية والأبواب والشبابيك والأسقف ليسهل تركيبها وفكها وبعد انتهاء بناء الهرم أهديت هذه الوحدات للعمال لتركيبها لهم في قراهم وهو ما وصفه مؤرخو عصر الأهرام بنهضة تعمير القرى.

وتقول نظريات علماء الآثار والمهندسين بأن بناء الأهرامات تم عن طريق الجسور أو الطرق الصاعدة ومن علماء الآثار سومرز كلارك وأنجلباك في كتابهما «فن البناء في مصر القديمة»، وإدوارز في كتابه «أهرام مصر»، الذين أكدوا أثريًا على صحة ما ذكره المؤرخ الإغريقى «ديودور الصقلى»، الذي زار مصر 60 – 57ق.م. بأن الهرم بنى بالطرق الصاعدة حيث كانوا يبنون طريقًا متدرج الارتفاع تجر عليه الأحجار ويتصاعد مع ارتفاع الهرم حتى يصل ارتفاعه في النهاية إلى مستوى قمة الهرم نفسها ويلزم في نفس الوقت أن يمتد من حيث الطول وبعد انتهاء بناء الهرم يزيلون هذا الطريق.

ومن الأدلة الأثرية التى تؤكد طريقة البناء بالطرق الصاعدة هو الهرم الناقص للملك سخم – سخت أحد خلفاء زوسر الذي اكتشفه العالم الأثرى زكريا غنيم عام 1953 وهذا الهرم قد أوقف العمل به قبل أن يتم لذلك لم يتم إزالة الطريق الصاعد الذي كان يستخدمه عمال البناء في نقل الأحجار كما عثر على بقايا هذه المنحدرات عند هرم أمنمحات في اللشت وهرم ميدوم كما ذكر عالم الآثار المصرى أحمد فخرى أن الطريق الذي يصعد فوقه زوار هرم خوفو في الناحية الشمالية للهضبة ليس إلا جسرًا مكونُا من الرديم المتخلف عن بناء الهرم وكان يستخدمه العمال لجلب الأحجار ومواد البناء الأخرى ويوجد حتى الآن بقايا طريق صاعد آخر على مسافة طويلة من الجهة الجنوبية وقد أقيمت عليه بعض منازل القسم الغربى من قرية نزلة السمان.

وهناك نظرية المهندس الأمريكى أولاف تيليفسين في بحث منشور بمجلة التاريخ الطبيعى الأمريكية بأن الآلة التي استخدمها قدماء المصريين في رفع الأحجار تتكون من مركز ثقل وذراعين أحدهما طوله 16 قدم والآخر ثلاثة أقدام ويتم ربط الحجر في الذراع الثقيل بينما يتدلى من الذراع الطويل ما يشبه كفة الميزان ويضع العمال في هذه الكفة أثقالا تكفى لترجيحها على كفة الحجر وبهذه الطريقة يمكن رفع الأحجار الضخمة إلى أعلى بأقل جهد بشرى ممكن وأقل عدد من العمال وكان هناك عددًا محدودًا من هذه الآلات الخشبية التي يمكن نقلها من مكان لآخر.

وقد أكد عالم الآثار إدوارز على أن قدماء المصريين كانوا يبنون جسرًا رئيسيًا واحدًا بعرض واجهة واحدة من الهرم وهى الواجهة الشرقية في هرم خوفو وينقل على هذا الجسر الأحجار الثقيلة أما الجوانب الثلاثة الأخرى فكانت تغطى بمنزلقات وجسور أكثر ضيقا وانحداراً وكانت الجسور الفرعية لنقل العمال والمؤن ومواد البناء الخفيفة.

 والأجزاء الداخلية في الهرم كالغرف والسراديب، قد بنيت بالكامل قبل بناء الصخور الخشنة المحيطة بها، فعند وصول الهرم إلى الحد الذي يلزم فيه بناء سرداب أو غرفة أو ردهة فإنهم ينتهون من هذا الجزء أولًا، ويستخدمون في بنائه أحجار جيدة مصقولة سواءً من الحجر الجيرى أو الجرانيتى، وبعدها يرتفعون بجسم الهرم حول هذا الجزء الداخلى، ويقيمون فوقه السقف إذا كان مسقوفًا أو يتركون فيه الفتحات اللازمة لمواصلة البناء إذا كان ممرًا أو دهليزًا يراد اتصاله بجزء آخر يعلوه، وهذه الطريقة هي التي سمحت بوضع كتل الأحجار الضخمة والتماثيل والتوابيت داخل الغرف لأن ضخامتها لا تسمح بمرورها من السراديب والدهاليز بعد البناء، مثل الناووس الجرانيتى داخل غرفة الملك والسدادات الجرانيتية الثلاث التي تغلق بداية الدهليز الصاعد

وبهذا فإن الحقائق الأثرية والهندسية السابقة تدحض كل الآراء التى تشكك فى بناء قدماء المصريين للأهرامات وتمثال أبو الهول بالطبع وكل مفردات الحضارة المصرية القديمة

فانوس رمضان

فانوس رمضان هو المصباح الذى يحمل فى الليل للاستضاءة بنوره أو يُعلّق ويكون مُحاطًا بالزُّجاج وقد استخدم الفانوس فى صدر الإسلام فى الإضاءة ليلًا للذهاب إلى المساجد وزيارة الأصدقاء والأقارب

عرف المصريون فانوس رمضان منذ  يوم 15 رمضان 362 هـ /972 م حين وصول الخليفة المُعزّ لدين الله الفاطمى إلى مشارف القاهرة ليتخذها عاصمة لدولته وخرج أهلها لاستقباله عند صحراء الجيزة فاستقبلوه بالمشاعل والفوانيس وهتافات الترحيب وقد وافق دخول المعز لدين الله الفاطمى القاهرة ليلًا ومن يومها صارت الفوانيس من مظاهر الاحتفال برمضان

وقد تحول الفانوس من وظيفته الأصلية فى الإضاءة ليلًا إلى وظيفة أخرى ترفيهية إبان الدولة الفاطمية حيث راح الأطفال يطوفون الشوارع والأزقة حاملين الفوانيس ويطالبون بالهدايا من أنواع الحلوى التى ابتدعها الفاطميون

ويذكر الدكتور على أحمد  أستاذ الآثار الإسلامية بكلية الآثار جامعة القاهرة حكاية فانوس رمضان فى عهد  الحاكم بأمر الله الفاطمى وقد كان مُحرَّمًا على نساء القاهرة الخروج ليلاً فإذا جاء رمضان سُمِحَ لهن بالخروج بشرط أن يتقدّم السيدة أو الفتاة صبى صغير يحمل فى يده فانوسًا مضاءاً  ليعلم المارة فى الطرقات أنّ إحدى النساء تسير فيُفسحوا لها الطريق وبعد ذلك اعتاد الأولاد حمل هذه الفوانيس فى رمضان وقيل أن   ظهور فانوس رمضان ارتبط بالمسحراتى ولم يكن يُقاد فى المنازل بل كان يعلَّق فى منارة الجامع إعلانًا لحلول وقت السحور فصاحب هؤلاء الأطفال  بفوانيسهم  المسحراتى ليلاً لتسحير الناس  حتى أصبح الفانوس مرتبطًا بشهر رمضان وألعاب الأطفال وأغانيهم الشهيرة فى هذا الشهر ومنها وحوي يا وحوي

ويشير  الدكتور على أحمد إلى وصف الرحّالة  ابن بطوطة للاحتفال برمضان في الحرم المكي حيث كانوا يعلِّقون قِنديلين للسحور ليراهما مَن لم يسمع الأذان ليتسحرَ وظل الفانوس رمزًا خاص بشهر رمضان خاصةً فى مصر ومن أشهر محلات صناعته منطقة تحت الربع المتفرع من ميدان باب الخلق بالقاهرة وانتقلت فكرة الفانوس المصري إلى أغلب الدول العربية وأصبح جزءًا من تقاليد شهر رمضان لاسيما في دمشق وحلب والقدس وغزة وغيرها

ومن المعروف أن كلمة " وحوى يا وحوى" أصلها مصرى قديم فكلمة (أيوح) معناها القمر وكانت الأغنية تحية للقمر وأصبحت منذ العصر الفاطمى تحية خاصة بهلال رمضان كما قيل أن "وحى يا وحى" أغنية مصرية قديمة والنص الأصلى للأغنية هو " قاح وي واح وي، إحع"  وترجمتها باللغة العربية أشرقت أشرقت ياقمر وتكرار الكلمة فى اللغة المصرية القديمة يعنى التعجب ويمكن ترجمتها أيضا "ما أجمل قرفتك يا قمر وأغنية "وحوي يا حوي إيوحه" هى من أغانى الاحتفاء بالقمر والليالى القمرية وكان القمر عند قدماء المصريين  يطلق عليه اسم "إحع"
وبعد دخول الفاطميين إلى مصر وانتشار ظاهرة الفوانيس أصبحت الأغنية مرتبطة بشهر رمضان فقط بعد أن ظلت أزمنة مديدة مرتبطة بكل الشهور القمرية

"انطلق مدفع الإفطار"

اعتاد الصائمون منذ مطلع الرسالة على أن يرتبط إفطارهم وإمساكهم في أيام شهر رمضان بأذانى المغرب والفجر ورغم كثرة مساجد القاهرة ومآذنها فقد عرفت هذه المدينة مدفع الإفطار فى العصر المملوكى عام 859هـ / 1439م  وكانت أول مدينة إسلامية تستخدم هذه الوسيلة عند الغروب إيذانًا بالإفطار فى شهر رمضان

الصدفة

جاء ظهورالمدفع بمحض الصدفة ففى أول يوم رمضان عام 859هـ / 1455م كان والى مصر فى هذه الفترة الوالى المملوكي " خوشقدم" قد تلقى مدفع هدية من صاحب مصنع ألمانى فأمر بتجربته وتصادف ذلك الوقت مع غروب الشمس فظن سكان القاهرة إن ذلك إيذانا لهم بالإفطار وفى اليوم التالى توجه مشايخ الحارات والطوائف إلي بيت الوالى لشكره علي هديته لسكان القاهرة  فلما عرف الوالى الحكاية أعجب بذلك أيما إعجاب  وأمر بإطلاق المدفع عند غروب الشمس فى كل يوم من أيام رمضان  واستمر هذا الأمر إلى يومنا هذا

الحاجة فاطمة

ويشير الدكتور على أحمد أستاذ الآثار الإسلامية بكلية الآثار جامعة القاهرة |إلى رواية أخرى عن المدفع والتى ارتبط بها اسم (الحاجة فاطمة) ترجع إلى سنة 859 هـ/1455م ففى هذا العام كان يتولى الحكم فى مصر والٍ مملوكى يدعى (خوشقدم) وكان جنوده يقومون باختبار مدفع جديد جاء هدية للسلطان من صديق ألماني وكان الاختبار يتم أيضًا في وقت غروب الشمس، فظن المصريون أن السلطان استحدث هذا التقليد الجديد لإبلاغ المصريين بموعد الإفطار

ولكن لما توقف المدفع عن الإطلاق بعد ذلك ذهب العلماء والأعيان لمقابلة السلطان لطلب استمرار عمل المدفع فى رمضان فلم يجدوه والتقوا زوجة السلطان التى كانت تدعى (الحاجة فاطمة) التي نقلت طلبهم للسلطان فوافق عليه فأطلق بعض الأهالى اسم (الحاجة فاطمة) على المدفع واستمر هذا حتى الآن إذ يلقب الجنود القائمون على تجهيز المدفع وإطلاقه الموجود حاليًا بنفس الاسم

وتقول رواية أخرى مفادها أن أعيان وعلماء وأئمة مساجد ذهبوا بعد إطلاق المدفع لأول مرة لتهنئة الوالي بشهر رمضان بعد إطلاق المدفع فأبقى عليه الوالى بعد ذلك كتقليد شعبى

مدفع محمد على

وينوه الدكتور على أحمد إلى  أن والى مصر محمد علي الكبير كان قد اشترى عددًا كبيرًا من المدافع الحربية الحديثة فى إطار خطته لبناء جيش مصرى قوى وفى يوم من الأيام الرمضانية كانت تجرى الاستعدادات لإطلاق أحد هذه المدافع كنوع من التجربة  فانطلق صوت المدفع مدوياً فى نفس لحظة غروب الشمس وأذان المغرب من فوق القلعة فتصور الصائمون أن هذا تقليداً جديداً  واعتادوا عليه وسألوا الحاكم أن يستمر هذا التقليد خلال شهر رمضان فى وقت الإفطار والسحور فوافق وتحول إطلاق المدفع بالذخيرة الحية مرتين يوميًا إلى ظاهرة رمضانية مرتبطة بالمصريين كل عام

المدفع بالذخيرة الحية

استمر المدفع يعمل بالذخيرة الحية حتى عام 1859م  ولكن امتداد العمران حول مكان المدفع قرب القلعة  وظهور جيل جديد من المدافع التى تعمل بالذخيرة "الفشنك" غير الحقيقية  أدى إلى الاستغناء عن الذخيرة الحية كما كانت هناك شكاوى من تأثير الذخيرة الحية على مبانى القلعة الشهيرة  ولذلك تم نقل المدفع من القلعة إلى نقطة الإطفاء في منطقة الدرَّاسة القريبة من الأزهر الشريف ثم نُقل مرة ثالثة إلى منطقة مدينة البعوث قرب جامعة الأزهر

ويشير الدكتور على أحمد أستاذ الآثار الإسلامية بكلية الآثار جامعة القاهرة إلى وجود ستة مدافع  فى القاهرة حتى وقت قريب موزعة على أربعة مواقع  اثنان فى القلعة واثنان فى العباسية وواحد فى مصر الجديدة وآخر فى حلوان  تطلق مرة واحدة من أماكن مختلفة بالقاهرة  حتى يسمعها كل سكانها وكانت هذه المدافع تخرج فى صباح أول يوم من رمضان فى سيارات المطافئ لتأخذ أماكنها المعروفة ولم تكن هذه المدافع تخرج من مكانها إلا في خمس مناسبات  وهى رمضان والمولد النبوى وعيد الأضحى ورأس السنة الهجرية وعيد الثورة  وكان خروجها فى هذه المناسبات يتم فى احتفال كبير حيث تحمل على سيارات تشدها الخيول  وكان يراعى دائما أن يكون هناك مدفعان فى كل من القلعة والعباسية خوفا من تعطل أحدهما

وقد  توقف إطلاق المدفع فى بعض الأعوام بسبب الحروب مما أدى إلى إهمال عمل المدفع حتى عام 1983م عندما صدر قرار من وزير الداخلية المصرى بإعادة إطلاق المدفع مرة أخرى  ومن فوق قلعة صلاح الدين الأثرية جنوب القاهرة  ولكن استمرار شكوى الأثريين من تدهور حال القلعة وتأثر أحجارها بسبب صوت المدفع أدى لنقله من مكانه  خصوصًا أن المنطقة بها عدة آثار إسلامية هامة

ويستقر المدفع الآن فوق هضبة المقطم  وهي منطقة قريبة من القلعة  ونصبت مدافع أخرى فى أماكن مختلفة من المحافظات المصرية ويقوم على خدمة المدفع أربعة من رجال الأمن الذين يُعِدُّون البارود كل يوم مرتين لإطلاق المدفع لحظة الإفطار ولحظة الإمساك

الأستاذ الدكتور محمد أحمد أحمد عوض

شخصية العدد

أول رئيس قسم ترميم بسوهاج  كلية الآداب  عضو لجنة ترقية الأساتذة والأساتذة المساعدين ( اللجنة ١٢+١٣  من ٢٠١٩ :٢٠٢٢م ) ترميم آثار بالمجلس الأعلي للجامعات المصرية .وتم تكريمه فى عيد العلم بجامعة سوهاج ومن أشهر أبحاثه مقابر البجوات بالواحات الخارجة  صاحب اقتراح عمل شعبة ترميم معماري تعرض الآن علي لجنة القطاع للتنفيذ 

الصوم عند المصريين القدماء

 

الصوم شريعة شرعها الله سبحانه وتعالى لعباده من أجل التزكية والتطهر، وهو فُرض على المسلمين كما فرض على الأمم السابقة طبقا لقول الله سبحانه وتعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) آية 183 سورة البقرة

ومن هذا المنطلق تؤكد دراسة أثرية للدكتور حسين دقيل الباحث المتخصص فى الآثار اليونانية الرومانية أن قدماء المصريين كأمة من الأمم، شُرع الصوم عندهم كما شرع لغيرهم عرفوا شعيرة الصوم، ومارسوها في أعيادهم كنوع من التقرب إلى المعبود

ويضيف الدكتور حسين دقيل أن الصوم كان متنوعًا عند قدماء المصريين ما بين الواجب والمستحب والتطوع، فقد عرف المصريون القدماء الصوم ثلاثة أيام من كل شهر من أجل الحفاظ على صحتهم!!. كما كانوا يصومون احتفالًا بأعياد وفاء النيل والحصاد وبداية السنة الجديدة، وكان هناك نوع آخر من الصوم؛ يسمى بصوم الانقطاع، وكان يستمر لمدة 70 يوما يحرم فيه تناول أي شيء عدا الماء والخضر.

ويشير إلى أن الصوم عن قدماء المصريين انقسم إلى قسمين: صوم الكهنة وصوم الشعب وكان صوم الكهنة يبدأ منذ التحاق الناسك بخدمة المعبد؛ فعليه أن يصوم لسبعة أيام متتالية دون طعام أو شراب، بهدف التطهر من علائق الجسد والنفس ولتجهيزه للمهام الروحية التي تلقاها، وذكر بعض الباحثين أن هذا القسم من الصوم قد يمتد إلى 42 يومًا!! ويمر الكاهن من خلاله بمراحل، أولًا بصيام عشرة أيام عن اللحوم والنبيذ، ثم يعقب ذلك تلقينه واجباته بالمسائل المقدسة، ثم يستأنف الصوم لعشرة أيام أخرى يمتنع فيها كل طعام فيه الروح ويتغذى على خبز الشعير والماء، ليترقى إلى مرحلة أعلى في المهام الروحية، ثم في العشرة أيام الأخيرة يمتنع عن جميع أنواع الطعام والماء.

أمّا صوم الكهنة فكان يبدأ منذ طلوع الشمس وحتى غروبها، وكان يشتمل على عدم مباشرة النساء ويقضونه في التطهر والنسك والتعبد  أما صيام الشعب فكان لمدة أربعة أيام من كل عام تبدأ عندما يحل اليوم السابع عشر من الشهر الثالث من فصل الفيضان وهو صوم كامل يمتنع فيه الصائم عن الطعام والشراب والنساء من طلوع الشمس وحتى الغروب وقد ذكر الدكتور علاء الخزاعي في كتابه (التطور التاريخي للصيام) أن كلمة (صوم) هي كلمة مصرية قديمة تنقسم إلى قسمين هما (صاو) بمعنى امتنع و(الميم) بمعنى عن أي (امتنع عن)

ادعاء بناء الفضائيون للأهرامات ناتج حقد حضارى

ادعاءات بناء الأهرامات بواسطة كائنات فضائية يؤكد فشل أصحابها فى إثبات أى علاقة لأى شعب أو جنس بشرى  ببناء الأهرامات فاتجهوا إلى الجن والكائنات الفضائية وقدموا أدلة واهية منها أن الهرم يحوى ملايين الأحجار وزن الحجر 400 كيلو جرام وهذا يعنى أن الحجر يحتاج لعشرة أشخاص كما بنى الهرم بدقة هندسية بارعة فى فترة لم يكن فيها حاسب آلى

وهذا ما تعودنا عليه من وقت لآخر وبقدر ما هى تعبر عن حقد حضارى ممن يفتقرون إلى التاريخ والحضارة خالدة مثل الحضارة المصرية القديمة فهى دعاية طيبة لحضارتنا العظيمة يجب استغلالها فى الترويج السياحى ونشكر هؤلاء على الدعاية المجانية لنا من وقت لآخر.

ولسنا فى حاجة لنؤكد بناء المصريين للأهرامات ولكن نوضح بعض الحقائق الأثرية التى لا تقبل الشك وهى أن الملك خوفو هو أول من أمّن العمال ضد البطالة في التاريخ واتسم عصره بأنه أزهى عصور الدولة القديمة، وقد استفاد من أوقات البطالة البعيدة عن موسم الحصاد والرى والزراعة، وهى مواسم العمل في مصر القديمة، ليقوم العمال بأعمال قومية عظيمة وأعمال إنتاجية ساهمت في الازدهار الاقتصادى في كل مناحى الحياة

وكان  بناء الهرم مشروعًا قوميًا، وأنه وغيره من بيوت العبادة في مصر القديمة نفذت طبقا للقواعد التي أرساها إيمحوتب معبود الطب والهندسة وأول من استعمل الحجر في البناء ووضع نظرياته الإنشائية، وكان العمال يتسابقون طواعية في العمل على قطع الأحجار من المحاجر، ونقلها والاشتراك في أعمال البناء، وقبل البدء في بناء الهرم قامت الحكومة ببناء مدينة للعمال والفنيين وسوقا للتموين ومخبزًا ومخازن للغلال.

وتعتبر مدينة عمال بناء الهرم أول مدينة عمالية في التاريخ تبنى بطريقة الإسكان الجاهز أو سابق التجهيز حيث تم توحيد نماذج تصميم المساكن لمختلف طبقات العمال والفنيين بتوحيد الأبعاد القياسية والأبواب والشبابيك والأسقف ليسهل تركيبها وفكها وبعد انتهاء بناء الهرم أهديت هذه الوحدات للعمال لتركيبها لهم في قراهم وهو ما وصفه مؤرخو عصر الأهرام بنهضة تعمير القرى.

وهناك نظريات لعلماء الآثار والمهندسين تؤكد أن بناء الأهرامات تم عن طريق الجسور أو الطرق الصاعدة ومن علماء الآثار سومرز كلارك وأنجلباك في كتابهما «فن البناء في مصر القديمة»، وإدوارز في كتابه «أهرام مصر»، الذين أكدوا أثريًا على صحة ما ذكره المؤرخ الإغريقى «ديودور الصقلى»، الذي زار مصر 60 – 57ق.م. بأن الهرم بنى بالطرق الصاعدة حيث كانوا يبنون طريقًا متدرج الارتفاع تجر عليه الأحجار ويتصاعد مع ارتفاع الهرم حتى يصل ارتفاعه في النهاية إلى مستوى قمة الهرم نفسها ويلزم في نفس الوقت أن يمتد من حيث الطول وبعد انتهاء بناء الهرم يزيلون هذا الطريق.

وتؤكد الأدلة الأثرية طريقة البناء بالطرق الصاعدة هو الهرم الناقص للملك سخم – سخت أحد خلفاء زوسر الذي اكتشفه العالم الأثرى زكريا غنيم عام 1953 وهذا الهرم قد أوقف العمل به قبل أن يتم لذلك لم يتم إزالة الطريق الصاعد الذي كان يستخدمه عمال البناء في نقل الأحجار كما عثر على بقايا هذه المنحدرات عند هرم أمنمحات في اللشت وهرم ميدوم كما ذكر عالم الآثار المصرى أحمد فخرى أن الطريق الذي يصعد فوقه زوار هرم خوفو في الناحية الشمالية للهضبة ليس إلا جسرًا مكونُا من الرديم المتخلف عن بناء الهرم وكان يستخدمه العمال لجلب الأحجار ومواد البناء الأخرى ويوجد حتى الآن بقايا طريق صاعد آخر على مسافة طويلة من الجهة الجنوبية وقد أقيمت عليه بعض منازل القسم الغربى من قرية نزلة السمان.

وهناك نظرية المهندس الأمريكى أولاف تيليفسين في بحث منشور بمجلة التاريخ الطبيعى الأمريكية بأن الآلة التي استخدمها قدماء المصريين في رفع الأحجار تتكون من مركز ثقل وذراعين أحدهما طوله 16 قدم والآخر ثلاثة أقدام ويتم ربط الحجر في الذراع الثقيل بينما يتدلى من الذراع الطويل ما يشبه كفة الميزان ويضع العمال في هذه الكفة أثقالا تكفى لترجيحها على كفة الحجر وبهذه الطريقة يمكن رفع الأحجار الضخمة إلى أعلى بأقل جهد بشرى ممكن وأقل عدد من العمال وكان هناك عددًا محدودًا من هذه الآلات الخشبية التي يمكن نقلها من مكان لآخر.

وقد أكد عالم الآثار إدوارز على أن قدماء المصريين كانوا يبنون جسرًا رئيسيًا واحدًا بعرض واجهة واحدة من الهرم وهى الواجهة الشرقية في هرم خوفو وينقل على هذا الجسر الأحجار الثقيلة أما الجوانب الثلاثة الأخرى فكانت تغطى بمنزلقات وجسور أكثر ضيقا وانحداراً وكانت الجسور الفرعية لنقل العمال والمؤن ومواد البناء الخفيفة.

وقد بنيت الأجزاء الداخلية في الهرم كالغرف والسراديب بالكامل قبل بناء الصخور الخشنة المحيطة بها، فعند وصول الهرم إلى الحد الذي يلزم فيه بناء سرداب أو غرفة أو ردهة فإنهم ينتهون من هذا الجزء أولًا، ويستخدمون في بنائه أحجار جيدة مصقولة سواءً من الحجر الجيرى أو الجرانيتى، وبعدها يرتفعون بجسم الهرم حول هذا الجزء الداخلى، ويقيمون فوقه السقف إذا كان مسقوفًا أو يتركون فيه الفتحات اللازمة لمواصلة البناء إذا كان ممرًا أو دهليزًا يراد اتصاله بجزء آخر يعلوه، وهذه الطريقة هي التي سمحت بوضع كتل الأحجار الضخمة والتماثيل والتوابيت داخل الغرف لأن ضخامتها لا تسمح بمرورها من السراديب والدهاليز بعد البناء، مثل الناووس الجرانيتى داخل غرفة الملك والسدادات الجرانيتية الثلاث التي تغلق بداية الدهليز الصاعد

وبهذا فإن الحقائق الأثرية والهندسية السابقة تدحض كل الآراء التى تشكك فى بناء قدماء المصريين للأهرامات

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.