د.عبدالرحيم ريحان

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

كتاب قلعة صلاح الدين من إصدار هيئة الآثار المصرية عام 1986 ضمن وثائق أحقية مصر فى طابا

قامت هيئة الآثار المصرية عام 1986 بإصدار كتاب عن قلعة صلاح الدين بجزيرة فرعون بطابا شمل معلومات عن القلعة وأعمال الحفائر والترميم التى تمت بها كان ضمن الوثائق التاريخية التى أثبتت أحقية مصر فى طابا

 تقع قلعة صلاح الدين بجزيرة فرعون عند رأس خليج العقبة على بعد 8كم من مدينتى العقبة وإيلات،  مساحتها 325م من الشمال للجنوب، 60م من الشرق للغرب، وتبعد عن شاطئ سيناء 250م أنشأها القائد صلاح الدين عام 567هـ 1171م

تضم القلعة منشئات دفاعية من أسوار وأبراج وفرن لتصنيع الأسلحة وقاعة اجتماعات حربية وعناصر إعاشة من غرف الجنود وفرن للخبز ومخازن غلال وحمام بخار وخزانات مياه ومسجد أنشأه الأمير حسام الدين باجل بن حمدان

بنيت من الحجر النارى الجرانيتى المأخوذ من التل التى بنيت عليه القلعة كما حرص صلاح الدين على اختيار موقع استراتيجى فى جزيرة (جزيرة فرعون) وبنى قلعته على تل مرتفع عن سطح البحر شديد الانحدار فيصعب تسلقه

تقع القلعة فوق تلين كبيرين تل شمالى وتل جنوبى بينهما سهل أوسط،  كل منهما تحصين قائم بذاته قادر على الدفاع فى حالة حصار الآخر ويحيط بهما سور خارجى كخط دفاع أول للقلعة كما حفرت خزانات مياه داخل الصخر فتوفرت لها كل وسائل الحماية والإعاشة وكان خير اختيار للماضى والحاضر والمستقبل.

تتمثل العناصر الدفاعية فى سور خارجى كخط دفاع أول يدعمه تسعة أبراج دفاعية ثم تحصينين، شمالى ويدعمه 14 برج من بينها برج للحمام الزاجل وتحصين جنوبى صغير، ولكل تحصين سور دفاعى كخط دفاع ثانى ويدعّم هذه الأسوار مجموعة من الأبراج بها مزاغل للسهام على شكل مثلث متساوى الساقين فى المواجهة وقائم الزوايا فى الجوانب لإتاحة المراقبة من كل الجهات، وبعض هذه الأبراج يتكون من طابق واحد وبعضها من طابقين وبالبعض ثلاثة مزاغل والأخرى خمسة أو ستة مزاغل واستخدمت فى أسقف الأبراج فلوق وسعف النخيل

تضم القلعة برجًا للحمام الزاجل يقع فى الجزء الشرقى من التحصين الشمالى عثر بداخله على بيوت الحمام " بنانى الحمام" وبها بقايا حبوب من الشعير والفول وتقع حجرات الجنود الخاصة بالقلعة خلف السور الغربى للتحصين الشمالى وهى أشبه بغرف إعاشة وحراسة لقربهم من الممر الموجود خلف شرفات القلعة المستخدم لمراقبة أى هجوم مفاجئ وبهذه الحجرات حنيات صغيرة لوضع مسارج الزيت للإضاءة وبالقلعة خزان للمياه وصهريج حيث يقع الخزان قرب السور الشرقى للتحصين  وهو محفور فى الصخر ويعتمد على مياه الأمطار التى تتساقط عليه من خلال فتحات (خرزات) بالأقبية الطولية التى تغطى الخزان وفى حالة ندرة الأمطار يملئ الخزان من بئر بوادى طابا وينقل الماء بالمراكب للقلعة.

الصهريج أصغر حجمًا ويقع مجاورًا لمنطقة حمام البخار والمطعم وفرن القلعة ومخازن الغلال، وهو مبنى من الحجر الجيرى ويتكون من عمود أوسط من عدة حلقات لقياس منسوب المياه يحمل عقدين وتنقل إليه المياه بواسطة حوض خارجى يتصل بالصهريج عن طريق قنوات فخارية وبجوارالصهريج حواصل الغلال الذى عثر بها على بقايا قمح وشعير وعدس وكذلك فرن القلعة حيث كشف عن البلاطة الخاصة بالفرن "العرصة" يجاورها موقد بلدى "كانون" وقواعد لجرار كبيرة ربما كانت لتخزين أغراض متعلقة بحجرة المعيشة.

الآثاريون العرب مسيرة إنجازات مستمرة على خطى الدكتور على رضوان

ترأس الدكتور على رضوان رحمة الله عليه الاتحاد العام للآثاريين العرب منذ أن كان جمعية علمية للآثاريين العرب عام 1998 مع رفيق الدرب الأمين العام للاتحاد العام للآثاريين العرب الدكتور محمد الكحلاوى ومسيرة عطاء لا تنقطع مدة قاربت على ربع قرن

بداية الفكرة

انطلقت فكرة إنشاء تجمع للآثاريين العرب بعد اجتماع مجموعة من أساتذة الآثار من مصر والسودان والمملكة العربية السعودية بمدينة الرياض فى 26/12/1994م، وقد تلاقى الجميع حول أمنية وهدف واحد يجمع شمل الآثاريين فى تجمع واحد بهدف دعم أواصر الترابط بين الآثاريين أسوة بما هو قائم فى اتحاد المؤرخين والمحامين والقانونيين العرب وبدأ تجميع توقيعات الآثاريين من الجامعات والمعاهد والأقسام والمراكز ودوائر الآثار فى البلدان العربية وكان قسم الآثار والمتاحف فى جامعة الملك سعود بالرياض من أوائل الأقسام التى باركت هذا التجمع وتم اختيار مصر لتكون دولة المقر وأوكل أمر إنشاء التجمع إلى الأستاذين الدكتورعلى رضوان والدكتور محمد الكحلاوى اللذان وجدا فى المجلس العربى للدراسات العليا والبحث العلمى لاتحاد الجامعات العربية ومقره جامعة القاهرة المكان المناسب لاحتضان تجمع الآثاريين العرب

جمعية الآثاريين العرب

وتم إنشاء أول جمعية علمية للآثاريين العرب بإعلان الدكتور فاروق إسماعيل رئيس جامعة القاهرة حينذاك، والدكتور مروان راسم كمال الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية عام 1998عن إنشاء الجمعية وكانت من أهم الأهداف التى تبنتها إدارة الجمعية إذكاء روح التقارب والتعاون بين الآثاريين فى وطننا العربى الكبير وكان للمؤتمرات العلمية والندوات والرحلات الخاصة بزيارة المواقع الأثرية فى البلدان العربية وغيرها من الأنشطة أكبر الآثر فى تحقيق كثير من الأهداف المرجوة وبخاصة جمع الآثاريين فى روابط بحثية متعددة ثم تغير مسمى الجمعية إلى الاتحاد العام للآثاريين العرب عام 2003 لمواكبة التوسع الهائل فى المشاركة والأحداث الجسام التى تهدد التراث العربى 

واعتمدته إدارة المجلس العربى فى نفس العام، كذلك اعتمدت جامعة الدول العربية الاتحاد العام للآثاريين العرب كممثل فعلى وراعى حقيقى لحماية التراث العربى وقد أوكلت له العديد من الملفات والقضايا الآثرية فى فلسطين والعراق وسوريا واستمر الاتحاد يؤدى دوره بعيدًا عن التجازبات السياسية ومعتمدًا على موارده الخاصة من رسوم العضويات لسد كافة احتياجاته

أهداف الاتحاد

وتمثلت أهداف الاتحاد الذى قام عليها فى تبادل الخبرات بين المتخصصين وتقديم الاستشارات الفنية للمراكز العلمية المعنية بالآثار وأعمال التنقيب و تبادل الإنتاج العلمي بين المعاهد العلمية والمراكز البحثية لتنمية روح التعاون وإعطاء دفعة قوية للدراسات الأثرية وتمكين الكثير من الباحثين من الإطلاع على أحدث ما كتب فى مجال الدراسات الأثرية وتنشيط كافة مجالات العمل الأثرى المشترك كالمساهمة فى أعمال البحث والمسح الأثرى للمواقع الجديدة فى الأقطار العربية، والمساهمة في أعمال الحفائر والتسجيل الأثرى وإصدار المعجم العربى للمصطلحات الأثرية توحيدًا لهذه المصطلحات بين الأقطار العربية حيث يعد اختلاف المصطلحات أحد أهم معوقات التعاون المشترك والفهم المتبادل وكذلك إصدار دورية علمية خاصة ببحوث الآثاريين العرب بشكل دورى وعقد الندوات والمؤتمرات العلمية فى كافة البلدان العربية والقيام بالرحلات العلمية للمواقع الأثرية في البلدان العربية من أجل ترسيخ الوعى الأثرى وإنماء روح التقارب بين الآثاريين وإنشاء مكتبة أثرية متخصصة تكون نواة لمركز الدراسات والمعلومات الآثرية في الوطن العربي وإنشاء قاعدة بيانات أثرية عن آثار الوطن العربي و تسجيل تراث وآثار الوطن العربي على أقراص مدمجة

إنجازات الاتحاد

على مدى 24 عامًا بلغ عدد أعضاء الاتحاد 3000 عضو يمثلون كافة البلدان العربية وأصدر الاتحاد أكثر من خمسة آلاف دراسة علمية فى مجال الآثار والحضارة والترميم والمتاحف واللغات والتطبيقات الحديثة من خلال دورية علمية تمثل حصاد أعمال المؤتمرات والندوات العلمية التى عقدت فى العديد من الدول العربية وعقد الاتحاد 22 مؤتمر علمى بين مصر وليبيا وسوريا والمغرب وأسس أكبر مكتبة متخصصة فى الدراسات الآثرية تضم أكثر من 13 ألف كتاب ورسالة علمية وأصدر سلسة من الدراسات والبحوث تحت مسمى الدليل الموجز لأشهر المواقع الآثرية وفنون العالم العربي للمساهمة فى نشر الوعى بالتراث الحضارى العربى وتصدى للعديد من القضايا الآثرية على مستوى العالم العربى وبخاصة فى فلسطين والعراق وسوريا وحصل على عضوية المنظمات المدنية بجامعة الدول العربية كما حصل على عضوية دائمة باتحاد المحامين العرب واعتمد كبيت خبرة من قبل المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم الألكسو وخصصت له عضوية دائمة كخبير وعهدت إدارة فلسطين بجامعة الدول العربية ملف القدس لاتحاد الآثاريين العرب وكلف الاتحاد من قبل جامعة الدول العربية برئاسة وفد الآثاريين فى العراق وكرم الاتحاد أكثر من خمسين عالمًا من رواد الآثار بالوطن العربى

وشملت إنجازات الاتحاد جوائز لشباب الآثاريين من أجل الارتقاء بمستوى البحث العلمى وحقق التقارب العربى فى لغة البحث العلمى بين الآثاريين فى المشرق والمغرب العربى عن طريق النشر العلمى المشترك وقام بالعديد من الرحلات للتعريف بقيمة التراث العربى فى سورية والأردن وتونس والمغرب وليبيا وقدم درع الآثريين للعديد من الرؤساء والملوك العرب الذين أولوا العمل الآثرى فى بلدانهم الرعاية والعناية مما كان له أكبر الآثر فى الارتقاء بالبحث الأثرى العربى وشارك فى تسجيل العديد من المواقع الأثرية على قائمة التراث العالمى فى اليونسكو.

وشيد الاتحاد صرحًا ثقافيًا كبيرًا بمدينة الشيخ زايد بمكرمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور/ سلطان بن محمد القاسمى عضو المجلس الأعلى لدولة الأمارات العربية وحاكم إمارة الشارقة  ليكون مقرًا يواكب عظمة التراث الحضارى العربى ويحفظ للآثاريين مكانتهم وكرامتهم وأصدر بشكل دورى مجلات علمية محكمة تعنى بمجال الدراسات الآثرية والمتحفية والترميم ينشر فيها بالعربية والإنجليزية والإيطالية والفرنسية والألمانية ولها رابط دولى وموقع الكترونى وتم اختيار الإصدارات العربية للاتحاد فى عام 2016 من قبل المؤسسة الدولية EBSCO  لنشرها على موقعها الدولي     كما حصلت إصدارات الاتحاد (الكتاب والمجلة) على الترقيم الدولى الموحد ISSN وحصل  الإصدار الأجنبي للمجلة على معامل التأثير الدول Impact factor  0.589 وكذلك قامت إدارة المجلة بالتعاون مع بنك المعرفة المصرى لأكاديمية البحث العلمى بتخصيص موقعين جديدين أحدهما للمجلة العربية والآخر للمجلة الإنجليزية    http://jguaa.js.iknito.com/ للمجلة العربية، ttp://jguaa2.journals.ekb.eg/  للمجلة الإنجليزية

وحصلت مجلة الآثاريين العرب على 7درجات وهى أعلى درجة لمجلة علمية متخصصة على المستوى الإقليمى وقد تزامن هذا التقييم مع رحيل رئيس تحريرها الدكتور على رضوان إرادة من الله وإنصافًا للحق وتكليلًا لمسيرته العاطرة التى كانت دائمًا ودومًا نموذجًا للعطاء والوفاء

الأستاذ الدكتور محمـود إبراهيـم حسيــن أستاذ الآثار والفنون الإسلامية بكلية الآثار جامعة القاهرة

شخصية العدد

البريد الالكترونى :  عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

دكتوراه الفلسفة فى الآداب - جامعة برلين الحرة ، جمهورية ألمانيا الاتحادية - برلين الغربية .

حقل التخصص                        : الآثار والفنون الإسلامية .

التخصص الدقيق للدكتوراه : الحضارة والفنون الإسلامية .

لغة الدراسة والبحث                  : الألمانية .

تاريخ الحصول على الدرجة          : 1980م .

عنوان أطروحة الدكتوراه    :

 Die vergnugen des Hofes und Alltages  zeit des Fatimiden und den wirkung auf nachfolgenden Epochen in Agypten .

عنوان أطروحة الماجستير : « التصوير الإسلامى على الخزف والعاج والورق والجدران ».

اللغات (تحديد مستوى الإتقان) :

          1- اللغة العربية : ممتاز .

          2- اللغة الألمانية : ممتاز .

          3- اللغة الإنجليزية : جيد جداً .

          4- إلمام باللغتين : التركية والفارسية .

الخبرة التدريسية

رئيس قسم الآثار الإسلامية

كلية الآثار - جامعة القاهرة

أستاذ بكلية الآثار - جامعة القاهرة

أستاذ كلية الآداب - جامعة الكويت

1991 - 1998م

أستاذ مساعد كلية الآداب - جامعة صنعاء

1989 - 1991م

أستاذ مساعد كلية الآثار - جامعة القاهرة

1987 - 1989م

أستاذ مساعد كلية الآداب - جامعة الملك سعود

1986 - 1987م

مدرس كلية الآداب - جامعة اليرموك

1984 - 1986م

مدرس كلية الآثار - جامعة القاهرة

1981 - 1984م

مدرس مساعد كلية الآثار - جامعة القاهرة

1975 - 1981م

(بعثة لعمل الدكتوراه بجمهورية ألمانيا الاتحادية)

أمين متحف كلية الآثار - جامعة القاهرة

1972 - 1975م

العضوية فى الهيئات العلمية :

- عضو الجمعية التاريخية المصرية - القاهرة .

- رئيس مجلس إدارة متحف الفن الإسلامى - القاهرة .

- عضو اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية - هيئة الآثار المصرية .

- زميل بالهيئة العلمية للتبادل الثقافى الألمانى  D. A. D. .

- عضو اللجنة التنفيذية لمركز دراسات الخليج والجزيرة العربية - جامعة الكويت .

- عضو الهيئة الاستشارية لمجلة دراسات الخليج والجزيرة العربية - جامعة الكويت

الخبرات العلمية (أكاديمية ، إدارية) :

- إعادة عرض متحف كلية الآثار - جامعة القاهرة فى مبناه الجديد 1975م .

- عضو المتحف القومى لحضارات الإنسان المزمع إنشاءه بالتعاون مع هيئة اليونسكو (فرع القاهرة) ، مقرر لجنة العصر الفاطمى .

- عضو لجنة إنشاء بانوراما معركة اليرموك - المملكة الأردنية الهاشمية ، جامعة اليرموك 1985 .

- الاشتراك فى تأسيس ووضع لائحة معهد الآثار والانثروبولوجيا بجامعة اليرموك -المملكة الأردنية الهاشمية .

- عضو لجنة الدراسات العليا المكلفة بوضع لائحة الدراسات العليا - جامعة الملك سعود ، المملكة العربية السعودية .

- عضو لجنة الإشراف على إصدار العدد الخاص من مجلة المنهل المعنون بـ « الأثر والآثار » ، الصادر عن كلية الآداب - جامعة الملك سعود ن المملكة العربية السعودية عام 1986م .

- المشاركة فى إنشاء متحف قسم الآثار - كلية الآداب ، جامعة صنعاء ، الجمهورية العربية اليمنية . والإشراف بصفة خاصة على تنسيق وتنظيم وعرض قسم الخزف والفخار .

- التدريس فى جامعات : القاهرة ، عين شمس ، الإسكندرية ، حلوان (باللغة الألمانية) ، اليرموك ، الملك سعود ، صنعاء والكويت عن طريق الانتداب والإعارة

- كتابة المواد العلمية لعدد من الأفلام التسجيلية عن الآثار والحضارة الإسلامية لتلفزيون جمهورية مصر العربية .

- كتابة عدد من المقالات الصحافية الثقافية فى العديد من الصحف اليومية المصرية والكويتية والبحثية الخاصة : الوطن ، الأنباء ، القبس ، الرأى العام ، الخليج .. بالإضافة إلى مجلة « الأنباء : الوعى الإسلامى » ، التى تصدر عن وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية بدولة الكويت ، مجلة اليكوتو بالكويت .

- عمل حوارات ولقاءات مسجلة وعلى الهواء مباشرة لإذاعة جمهورية مصر العربية ، دولة الكويت ، اليمن : البرنامج العام ، وإذاعة القرآن الكريم ، الشباب والرياضة ، صوت العرب 

- المشاركة فى صياغة مقررات برنامج الدراسات العليا بقسم التاريخ ، جامعة الكويت .

درجات الشرف (الجوائز والمنح) :

- شهادة تقدير من المتحف الحربى بـ الجمهورية العربية اليمنية ، صنعاء 1990م . وذلك لتقييم وكتابة تقارير لمقتنيات فنية عديدة بالمتحف .

- شهادة تقدير من المجلس الوطنى للثقافة والفنون والآداب - دولة الكويت وذلك للمشاركة فى فاعليات وأنشطة مهرجان القرين الأول 1994م .

- شهادة تقدير من عمادة شئون الطلبة - جامعة الكويت ، وذلك للمشاركة الفاعلة فى العديد من الأنشطة الطلابية فى العام الجامعى 1995 - 1996م .

- شهادتى تقدير من مركز التقييم والقياس - جامعة الكويت للحصول على تقدير متميز فى تقويم الأداء التدريسى للفصل الدراسى الأول والفصل الدراسى الثانى فى العام الجامعى 1994 - 1995م .

- شهادة تقدير من عمادة شئون الطلبة - جامعة الكويت لإلقاء محاضرة بعنوان « أثر الفن الإسلامى فى الفنون الأوربية » كمشاركة فى الندوة الفنية التى عقدها نادى اليونسكو - جامعة الكويت فى العام الجامعى 1996 - 1997م .

الإنتاج العلمى :

أولاً : البحوث ، مراجعات الكتب ، الترجمة :

- الأثاث من خلال المخطوطات الإسلامية (1) : حولية دائرة الآثار العامة ، المملكة الأردنية الهاشمية - عمان 1982 ، المجلد 28 ، ص25 - 48 .

- الأثاث من خلال المخطوطات الإسلامية (2) : حولية دائرة الآثار العامة ، المملكة الأردنية الهاشمية - عمان 1984 ، المجلد 29 ، ص19 - 82 .

- دراسة مقارنة للخزف الإسلامى فى الأردن ومصر حتى نهاية العصر المملوكى : مجلة متحف الفن الإسلامى ، القاهرة 1986 .

- قلعة عجلون العربية : مجلة المتحف ، الكويت 1986 .

- نظرية جديدة فى تفسير وظيفة القصور الصحراوية ونشأتها : مجلة العصور ، المجلد الثانى ، ص 24 - 348 ، الرياض يوليو 1987م .

- العمارة الإسلامية شاهد على التطور : مجلة المنهل ، عدد خاص محكم عن الأثر والآثار ، الرياض 1407هـ - 1987م .

- حصن عجلون وقلعة الجبل - دراسة مقارنة : مجلة دراسات آثارية إسلامية ، ص 7 - 96 ، القاهرة 1988م .

- إضافات جديدة لدراسة تاريخ المستوطنات والتجمعات السكانية شمالى شرق الأردن : مجلة المؤرخ المصرى ، كلية الآداب - جامعة القاهرة ، العدد 2 ، ص 225 - 229 ، القاهرة 1988م .

- العمارة الهندية من خلال التصاوير الإسلامية : مجلة المؤرخ المصرى ، كلية الآداب ، جامعة القاهرة ، العدد الرابع ، ص 401 - 424 ، القاهرة 1989م .

- العلاقات بين مصر والأردن من خلال دراسة الفخار فى العصور الإسلامية : مجلة كلية الآثار - جامعة القاهرة ، العدد الثالث ، ص 101 - 163 ، القاهرة 1989م .

- صحن من الخزف ذى البريق المعدنى الفاطمى محفوظ فى مجموعة متحف كلية الآداب - جامعة الإسكندرية (ينشر لأول مرة) . مجلة التاريخ والمستقبل الجديد ، العدد الأول ، جامعة قناة السويس أكتوبر 1990م .

- دراسة لبعض المنشآت التجارية اليمنية فى العصر الإسلامى بمدينة صنعاء : مجلة كلية الآثار - جامعة القاهرة ، العدد الرابع 1990م .

- صور من مخطوطات مقامات الحريرى المحفوظ بدار المحفوظات بالجامع الكبير بصنعاء (تنشر لأول مرة) . مجلة التاريخ والمستقبل الجديد ، العدد الثانى ص 1 - 38 ، جامعة قناة السويس يونيو 1991م .

- دراسة للصور الشخصية فى المدرسة المغولية الهندية من خلال مجموعة من الصور (تنشر لأول مرة) . مجلة دراسات آثارية إسلامية ، المجلد الرابع ، ص 197 - 233 ، القاهرة 1991م .

- الفخار والخزف اليمنى ومحاولة للتأريخ : مجلة كلية الآداب - جامعة صنعاء ، العدد 12 لسنة 1991 ، ص 250 - 274 .

- جامع الست مسكه بحى الحنفى بالقاهرة - دراسة أثرية وثائقية : مجلة التاريخ والمستقبل ، كلية الآداب - جامعة المنيا ، المجلد الأول يوليو 1991م .

- مدرسة التصوير الإسلامى على الخزف الإيرانى فى العصور السلجوقية والمغولية : مجلة المؤرخ المصرى ، كلية الآداب - جامعة القاهرة ، العدد الثامن ، القاهرة 1992م .

- دراسة أثرية للأسبلة : مجلة التاريخ والمستقبل - جامعة المنيا ، المجلد الثانى ، العدد الأول ، يناير 1992م .

- العلاقات بين مصر والجزيرة العربية من خلال الخزف الإسلامى : مجلة التاريخ والمستقبل - جامعة المنيا 1993م .

- الفن الإسلامى فى العصر الفاطمى من خلال كتابات الرحالة المسلمين : مجلة التاريخ والمستقبل - جامعة المنيا 1993م .

- دراسة تحليلية نقدية لكتاب « بعض مظاهر الحضارة الإسلامية فى العصر المملوكى » : المجلة العربية للعلوم الإنسانية - جامعة الكويت 1993م .

- دراسة تحليلية نقدية لكتاب « القاهرة مدينة الفن والتجارة » : المجلة العربية للعلوم الإنسانية - جامعة الكويت ، العدد الثامن ، السنة الثانية عشر ، صيف 1994م .

- المنازل ذات الأفنية والحدائق (شكل الحياة فى العالم الإسلامى) : ترجمة البحث من الألمانية إلى العربية لـ مجلة الثقافة العالمية ، العدد 26 ، تصدر عن المجلس الوطنى للثقافة والفنون والآداب ، دولة الكويت 1994م .

- المعجم الإسلامى : مجلة الثقافة العالمية ، المجلس الوطنى للثقافة والفنون والآداب ، العدد 26 ، الكويت 1994م .

- التاريخ والآثار: ندوة الدراسات التاريخية ، قسم التاريخ ، كلية الآداب - جامعة الكويت 1994م.

- الأنا الفاعلة فى الفنون والعمارة الإسلامية : المجلة العربية للعلوم الإنسانية - جامعة الكويت ، العدد 52 ، سنة 1995م .

- صورة الإنسان فى الفن الإسلامى : المجلة العربية للعلوم الإنسانية - جامعة الكويت 1995م .

- الإبهار فى العمارة والفنون الإسلامية : المجلة العربية للعلوم الإنسانية - جامعة الكويت ، العدد 56 ، سنة 1996م .

- دراسة نقدية لكتاب ناصرى خسرو : المجلة العربية للعلوم الإنسانية - جامعة الكويت ، العدد 54 ، سنة 1996م .

- دراسة نقدية لكتاب : رحلة ريتشارد برتون إلى مصر والحجاز : مجلة دراسات الخليج والجزيرة العربية - جامعة الكويت العدد 81 ، ربيع 1996م .

- دراسة نقدية تحليلية لكتاب « العدوان العراقى على دولة الكويت بين الممارسات والإدعاءات » : مجلة دراسات الخليج والجزيرة العربية - جامعة الكويت ، العدد 85 ، ربيع 1997م .

- دراسة نقدية لـ « رحلات جلالة الملك عبد العزيز إلى مكة ، جدة ، المدينة المنورة ، الرياض (من منشورات إدارة الملك عبد العزيز) : مجلة دراسات الخليج والجزيرة العربية - جامعة الكويت ، العدد 86 ، صيف 1997م .

- الكتابات فى المساجد العمانية القديمة : مجلة دراسات الخليج والجزيرة العربية - جامعة الكويت ، العدد 87 ، خريف 1997م .

- الروح الصوفية فى جماليات الفن الإسلامى : المجلة العربية للعلوم الإنسانية - جامعة الكويت .

- دراسة نقدية تحليلية لكتاب « مفهوم التاريخ » (جزءان) : المجلة العربية للعلوم الإنسانية - جامعة الكويت .

- قراءة فى كتاب « أوهام هيكل  وحقائق حرب الخليج » : مجلة دراسات الخليج والجزيرة العربية - جامعة الكويت ، العدد 89 ، أبريل - يونيو 1997م .

العلاقات الخليجية الإيرانية - نظرة فى عمق التاريخ لرؤية مستقبلية : بحث مقدم لندوة « نحو آفاق جديدة للعلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجى والجمهورية الإسلامية الإيرانية : الفرص والقيود » . نشر فى إصدار خاص ببحوث الندوة عن مركز دراسات الخليج والجزيرة العربية - جامعة الكويت 1999م .

- أضواء على العمارة الخليجية - نموذج العمارة الدينية بدولة الكويت : إصدار خاص صادر عن جمعية الأثريين العرب ، القاهرة 1999-2000م .

- الفنون الإسلامية مرآة عصرها – ندوة بالمجلس الوطنى للفنون والأثار – دولة قطر 2006 .

- الفنان ودوره فى الحركة الفنية – ندوة بالجمعية التاريخية المصرية .

- رعاة الفنون وأثرهم فى الحياة الفنية – ندوة بجامعة القاهرة 2007 ,

- Early Islamic Tombs at Aswan . Prism, Cairo 1982.

- Dicet el-Moballigh in Kairos Misheen. Islamic Archaeological Studies, Vol. 1, Cairo 1984 .

- The Architecture of the Mosoue in Islamic Manuscripts . Annual of the department of Anntiquities of Jordan XXIX, Amman 1985 .

- Main Interchangable Influence between Arab and Turkish Architecture from the Samara Period to the Ottoman . with H. H. Princess Wijdan Ali., Amman 1985 .

- Ilustrieten Papvrifragmenten aus der Sammlungen der Osterreischen National Bibliothek . Annual of the Center of papyrological, Ain-Shams University, Cairo 1989 .

- Der Innenhof der Moscheen in der Islamischen Architektur . Journal of Faculty of Archhaeology, Cairo University , Vol. III, Cairo 1990 .

- Die verggnugen des Hofes und Alltagsleben zur Zeit der Mamluken . The Egyptian Historian, Vol. VII, July 1991 .

- Der Innenhof der Civiel Islamische Archhitektur . Journal of Faculty of Arts., K.S. Uni., Vol II, 1991 .

- Vergnugen des Hofes in der Monoglischen-Indischen Malerei . Islamic Archaeological Studies ., Vol. 4, 1991 .

المشاركة فى تأليف كتب :

- كتابة فصل « الحضارة الإسلامية » باللغة الإنجليزية فى كتاب تنشره مؤسسة فريدى للطباعة والنشر تحت عنوان « التراث الحضارى المصرى » . يشتمل الكتاب على حوالى ثلاثمائة صفحة منها خمسون للعصر الفرعونى ، خمسون للعصر القبطى ومائة للعصر الإسلامى .

- كتابة المادة العلمية لفصل بعنوان « الحياة فى مصر قبل العصر الإسلامى » فى كتاب باللغة اليابانية يصدر عن دار نشر يابانية (باللغتين العربية والإنجليزية) .

- المساهمة فى كتاب تحت عنوان :

< Islamische Kunst . Losblater Katalog, Unpublizierter Werke aus D. M. Berlin B. II. 1984 .

- المساهمة فى كتاب « العمارة الكويتية » : كتاب المسح الثقافى لدولة الكويت يصدر عن المتحف الوطنى بدولة الكويت 1996م .

- العسكرية الإسلامية : فصل من كتاب مقدم إلى الكلية العسكرية - دولة الكويت 1997م .

الكتب : (تأليف ، تحرير ، ترجمة)

- أعلام المصورين المسلمين : دار نهضة الشرق ، القاهرة 1981م .

- المرأة فى انتاج المصور المسلم : در نهضة الشرق ، القاهرة 1982م .

- الخزف الإسلامى فى مصر : دار نهضة الشرق ، القاهرة 1984م .

- تاريخ الفن الأوروبى : دار نهضة الشرق ، القاهرة 1984م .

- موسوعة الفنانين المسلمين : دار الثقافة العربية ، الجزء الأول ، الطبعة الأولى ، القاهرة 1998م .

- الزخرفة الإسلامية : دار الثقافة العربية ، طبعة 1 ، 2 ، القاهرة 1987م .

- الخزف الإسلامى فى الأردن : دار الثقافة العربية ، القاهرة 1987م .

- المدخل فى دراسة التصوير الإسلامى : دار الثقافة العربية ، القاهرة 1988م .

- المآذن اليمنية - دراسة أثرية فنية : دار الثقافة العربية ، القاهرة 1991م .

- التراث المعمارى الإسلامى فى اليمن : تحت الطبع .

- الفنون الإسلامية - جذورها فلسفتها : تحت الطبع .

- الأرابيسك : سلسلة دراسات فى الحضارة الإسلامية ، الكويت - الإمارات العربية المتحدة 1996م .

- التاريخ العسكرى فى العصور الإسلامية : (بالاشتراك مع أ.د/ ميمونة خليفة الصباح ، أ.د. جمال زكريا قاسم - تحت الطبع) .

- الفنون الإسلامية فى العصر الفاطمى : دار غريب للنشر ، القاهرة 1998م .

- الابهار فى العمارة والفنون الإسلامية : القاهرة 1999م .

- المدرسة فى التصوير الإسلامى ، القاهرة 2005 .

- مدارس الفن الأوروبى ، القاهرة 2005 ,

- الدور التاريخى لمصر الإسلامية ، القاهرة 2006 .

- الفنون الإسلامية فى العصرين الفاطمى والأيوبى ، القاهرة 2006 .

- الحضارة العربية الإسلامية ، الجامعة العربية 2007 .

بحوث وتقارير مقدمة لمؤتمرات تم نشرها :

- تلوث البيئة وأثره على التراث الإنسانى : مؤتمر المدينة العربية ، الرياض 1986م .

- العلاقات العربية التركية : (ورقة عمل بالاشتراك مع سمو الأميرة وجدان على) ، عمان 1985م .

- الفنون الإسلامية الأسيوية : ندوة العرب وآسيا ، كلية الآداب - جامعة القاهرة 1988م .

- مجموعة برديات جديدة تنشر لأول مرة من متحف البرديات بفيينا : المؤتمر التاسع عشر لعلماء البردى ، القاهرة 1989م . نشر البحث ضمن ثلاث مجلدات صدرت عن مركز الدراسات البردية بالقاهرة .

- مصر والجزيرة العربية : ندوة مصر والجزيرة العربية ، قسم التاريخ - كلية الآداب ، جامعة القاهرة 1992م .

- الرحالة والرحلة : ندوة بقسم التاريخ - جامعة المنيا ، نوفمبر 1993م .

- صورة الإنسان فى الفن الإسلامى : محاضرة ، قسم التاريخ ، كليى الآداب - جامعة الكويت 1992م .

- شخصية الفنان فى الفن الإسلامى : محاضرة فى الموسم الثقافى ، كلية الآداب جامعة الكويت 1993م .

- الإبهار فى العمارة والفنون الإسلامية : محاضرة فى الموسم الثقافى ، كلية الآداب - جامعة الكويت 1994م .

- الأرابيسك : محاضرة ، عمادة شئون الطلبة - جامعة الكويت 1995م .

- العملة الإسلامية مرآة عصرها : محاضرة فى الموسم الثقافى ، كلية الآداب - جامعة الكويت 1995م .

- رعاة الفنون وأثرهم فى الفن الإسلامى : محاضرة بقسم التاريخ ، كلية الآداب - جامعة الكويت 1996م .

- الخزف الإسلامى فى أرض الجزيرة : مؤتمر آثار بلاد الجزيرة ، دائرة الآثار العامة ، الجمهورية العربية السورية بالتعاون مع جامعة برلين الحرة - ألمانيا الغربية - دمشق 1995م .

- الإسلام والفنون الجميلة : الندوة الدولية « الإسلام وتحديات العصر » ، قسم الفلسفة ، كلية الآداب - جامعة القاهرة 1995م .

- أثر الفنون الإسلامية على أوروبا : عمادة شئون الطلبة - جامعة الكويت 1996م .

- العلاقات الخليجية الإيرانية نظرة فى عمق التاريخ لرؤية مستقبلية : ندوة آفاق جديدة للتعاون بين دول مجلس التعاون الخليجى والجمهورية الإسلامية الإيرانية - مركز دراسات الخليج والجزيرة العربية - جامعة الكويت ، الإصدار رقم (8) ، الكويت 1999م .

- تقرير عن ندوة : « نحو آفاق جديدة للتعاون بين دول مجلس التعاون الخليجى والجمهورية الإسلامية الإيرانية - الفرص والقيود » : رفع التقرير لصاحب السمو أمير دولة الكويت ، وسمو ولى العهد ورئيس مجلس الوزراء ومعالى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الشيح صباح الأحمد الجابر الصباح راعى الندوة .

- تقرير عن ندوة : « المرسوم الأميرى بقانون بمنح المرأة حقوقها السياسية واستشراف دورها المأمول » : مركز دراسات الخليج والجزيرة العربية - جامعة الكويت ، رفع التقرير للحضرة صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولى عهده الأمين ، ومجلس الأمة بدولة الكويت 1999م .

- المشاركة ببحث فى ندوة : « التواصل الحضارى بين أقطار الوطن العربى » : جمعية الآثاريين العرب ، القاهرة 1999م .

تقارير ومقالات لم تنشر :

- تقارير عن أعمال الحفر الأثرى بتل أربد بمدينة أربد بالمملكة الأردنية الهاشمية 1984م .

- تقارير عن مسح أثرى بالمملكة العربية السعودية بالاشتراك مع د. جفرى كنج 1986م .

- تقارير عن كود أمسيله بمدينة لحج . مسح أثرى ودراسة للقى الفخارية والخزفية والزجاجية بالمنطقة ، الجمهورية العربية اليمنية 1991م .

مشاريع البحوث الجارية والمخطط لها :

- الخزف والفخار فى الجزيرة العربية - دراسة مقارنة فى الأساليب الصناعية والزخرفية .

- الحمام فى العمارة اليمنية ودوره الحضارى - دراسة أثرية حضارية مقارنة .

- المنشآت التجارية اليمنية (2) ، مدينتى زمار وزبيد الداخلية والساحلية .

- المسجد فى العمارة الإسلامية اليمنية (دراسة أثرية مقارنة) .

- البيت الكويتى القديم - دراسة فى العمارة التقليدية .

سجل بالمقررات التى تم تدريسها خلال العمل الجامعى :

- حضارة إسلامية .

- تاريخ صدر الإسلام .

- تاريخ الشرق الإسلامى .

- مصادر التاريخ الإسلامى (دراسات عليا) .

- تاريخ الدولة الفاطمية .

- التاريخ العسكرى فى العصور الإسلامية .

- آثار وفنون إسلامية .

- تصوير إسلامى .

- عمارة إسلامية (بلاد الشام) .

- عمارة إسلامية (مصر) .

- عمارة إسلامية (اليمن) .

- فخار إسلامى (عام) .

- آثار إسلامية (عام) .

- تاريخ الفن الأوروبى .

الأعمال الإدارية وأعمال اللجان :

- مقرر لجنة التوجيه والإرشاد .

- مقرر اللجنة الثقافية .

- أمين سر مجلس قسم التاريخ بجامعة الكويت .

- مقرر لجنة الترقيات بجامعة الكويت .

- مقرر اللجنة الأكاديمية  بجامعة الكويت .

- عضو لجنة برنامج الدراسات العليا بجامعة الكويت .

- مقرر لجنة التوثيق التاريخى لقسم التاريخ بجامعة الكويت .

- رئيس قسم الآثار الإسلامية - كلية الآثار ، جامعة القاهرة .

- مقرر اللجنة العلمية الدائمة للترقيات (أساتذة – أساتذة مساعدين – فى تخصصات الآثار والترميم ) بجمهورية مصر العربية .

- رئيس مجلس ادارة المتحف الإسلامى بالقاهرة .

بيان بالرسائل االذى أشرف عليها

الأستاذ الدكتور/ محمود إبراهيم حسين

رسائل الماجستير

  • عصام الدين عفيفى حنفى عفيفى

العناصر الزخرفية الصينية فى التصوير الإيرانى حتى نهاية العصر الصفوى  ، 2000 م.

  • هالة عوض حامد حجاج

دكة المبلغ فى العصرين المملوكى والعثمانى – دراسة أثرية وفنية ، 2000 م.

  • زينب محمد عبد الحميد محمود

رسوم الأطفال فى التصوير الإسلامى – دراسة فنية أثرية ، 2001 م .

  • مها محمد مصطفى عبد الوارث

ركائب الخديوى إسماعيل وآسرته من خلال الركائب المحفوظة بمتحف الركائب بالقاهرة – دراسة أثرية وحضارية ، 2000م.

  • أحمد عرفان أحمد عبد الهادى
  • التأثيرات الإغريقية والرومانية على الفنون التطبيقية الإسلامية فى مصر منذ الفتح الإسلامى وحتى نهاية العصر الفاطمى ، 2001 م.
  • مروة عطية على حسب الله

تصاوير المتصوفين والزهاد والنساك والدراويش فى إيران – دراسة أثرية فنية من العصر المغولى وحتى نهاية العصر الصفوى ، 2002 م .

  • رشا محمد على عبده

مناظر الحياة اليومية على المخطوطات والتحف التطبيقية الإيرانية فى العصرين التيمورى والصفوى – دراسة أثرية فنية مقارنة ، 2002 م.

  • حسناء عبد السلام حسين العوادلى

مناظر الكائنات الخرافية فى الفنون التطبيقية فى إيران فى العصر السلجوقى ودلالاتها الرمزية – دراسة أثرية فنية مقارنة ، 2003م.

  • محمد أحمد التهامى محمد السيد شبانه

الكائنات الخرافية والمركبة فى التصوير الإسلامى فى إيران من العصر المغولى حتى نهاية العصر الصفوى – دراسة أثارية فنية مقارنة ، 2003 م.

  • به حمدى محمد خليل الفيشاوى
  • المقتنيات الفضية فى مجموعة متحف قصر عابدين – دراسة أثرية فنية ، 2003م.
  • رضوى إسماعيل عبد المعبود

تصاوير الحكام فى مدرسة التصوير التيمورى والصفوى « منتصف القرن الثانى عشر الهجرى الثامن عشر الميلادى » ، 2003م .

  • عبير عبد العال سلطان على عوض الله

الصنجات المعشقة فى العمارة الإسلامية بمصر منذ العصر الفاطمى وحتى نهاية العصر المملوكى » 258 – 922هـ/ 969-1517هـ - دراسة وصفية تحليلية مقارنة ، 2003 م.

  • هيام أحمد محمد أحمد داود

التصوير القصصى على التحف التطبيقية الإيرانية من العصر السلجوقى حتى نهاية العصر الصفوى  ، 2003 م.

  • السيد محمود محمد يونس

تصاوير المعارك الحربية فى الفن الإيرانى من العصر المغولى حتى نهاية العصر الصفوى – دراسة أثرية فنية ، 2003 م.

  • حمادة محمود محمود شحاتة

رسوم الحيوانات على الخزف الإيرانى منذ فجر الإسلام وحتى نهاية العصر الصفوى  ، 2004 م .

  • سيد أحمد محمود النمر

عمارة المتاحف فى مدينة القاهرة – دراسة أثرية معمارية حضارية – المتحف المصرى – متحف الفن الإسلامى – المتحف القبطى ، 2004م .

  • عمرو عبد الكريم السيد أحمد الفار

التحف المعدنية فى عصر أباطرة المغول بالهند – دراسة أثرية فنية ، 2004 م.

  • إبراهيم وجدى إبراهيم حسانين

أشغال الرخام فى العمارة الدينية فى مدينة القاهرة فى عهد محمد على وخلفائه – دراسة أثرية فنية ، 2005 م.

  • رهام سعيد السيد إسماعيل

الهالة فى التصوير الإسلامى – دراسة أثرية فنية مقارنة  2005 م.

  • مجدى محمد التهامى أحمد الحسينى

منشآت البارون الباقية بمدينة القاهرة – دراسة أثرية معمارية ، 2005 م.

  • دينا الحسن محمد سالم

شجرة الحياة فى الفنون الإسلامية – دراسة أثرية فنية مقارنة ، 2005 م.

  • محمود عبد الفتاح أحمد منصور

أسوان فى العصر الإسلامى – دراسة حضارية أثرية ، 2005 م .

  • مريم رجب رجب العدوى

زهرة اللوتس فى الفنون الإسلامية – دراسة آثارية فنية 2005 م.

  • نهى إسماعيل صادق إسماعيل

التأثيرات المتبادلة بين المصورين المسلمين والأوربيين منذ القرن الرابع عشر الميلادى وحتى القرن السادس عشر الميلادى – دراسة فنية أثرية ، 2005 م.

27 - ناصر منصور إبراهيم الكلاوى

فنون تجليد الكتب فى العصر العثمانى فى ضوء المجموعات الأثرية بمدينة القاهرة – دراسة فنية أثرية ، 2006 م .

  • منصور محمد عبد الرازق معوض

الكوابيل فى العمائر الإسلامية بالقاهرة منذ بداية العصر المملوكى وحتى نهاية عصر محمد على – دراسة معمارية فنية ، 2006م.

  • محمد أبو العمايم إبراهيم عبده

حى شبرا منذ بداية القرن التاسع عشر إلى أوائل القرن العشرين – دراسة أثرية عمرانية

  • حسنى عبد الشافى محمد حسن

تصاوير المرأة فى إيران فى العصرين التيمورى والصفوى من خلال المخطوطات والفنون التطبيقية – دراسة أثرية حضارية

  • غدير دردير عفيفى خليفة

الدور المعمارى والفنى للمقرنصات فى العمارة المملوكية فى مصر والشام – دراسة أثرية فنية مقارنة .

  • أحمد عبد الستار أحمد نعيم

التأثيرات الأوربية على التصوير الإسلامى المتأخر منذ « القرن التاسع – القرن الثانى عشر الهجرى » القرن الخامس عشر – القرن الثانى عشر الميلادى . حسن 32- نور عبد النور

صور المعارك الحربية فى المخطوطات العثمانية

33- هالة فؤاد عبد الفتاح محمود يوسف

دراسة آثرية للعناصر الزخرفية والأساليب الصناعية على المنحوتات الحجرية والرخامية بالمتحف القبطى بالقاهرة من القرن الخامس الميلادى حتى منتصف القرن الثانى عشر الميلادى .

34- محمد الششتاوى سند الرفاعى

متترهات القاهرة فى العصرين المملوكى والعثمانى

35- عبد الخالق على عبد الخالق البيومى الشيخة (معيد بالكلية)

التأثيرات المختلفة على الخزف الإسلامى فى العصر المملوكى – دراسة أثرية فنية.

36- أمين عبد الله رشيدى عبد الله

المناظر الطبيعية فى التصوير الإيرانى حتى نهاية العصر الصفوى – دراسة أثرية فنية مقارنة .

37- كرم البدرى أحمد مسعود

أثر الزخرفة الإسلامية على العمارة والنحت والتصوير فى عصر النهضة – دراسة أثرية فنية

رسائل الدكتوراه

  • جمال هرمينا بطرس عبد الملك

المناظر الطبيعية والدينية والرمزية فى التصوير القبطى - دراسة فنية تحليلية مقارنة بالفن المصرى القديم والفن الإسلامى ، 2000 م.

  • أمين عبد الله رشيدى عبد الله

المناظر الطبيعية فى التصوير العثمانى فى تركيا ومصر – دراسة أثرية فنية مقارنة ، 2006 م.

  • سامية محمد عطية البلتاجى

دراسة فنية لمجموعة الأخشاب فى الكنائس والأديرة المصرية من القرن « 5 » حتى نهاية القرن « 13 هـ - 18م ».</p> (تم مناقشتها)

  • راوية عبد المنعم محمد خليل

أدوات الزينة التركية فى ضوء مجموعتى متحق قصر المنيل ومتحف المجوهرات الملكية بالإسكندرية - دراسة فنية اثرية

  • عبد الخالق على عبد الخالق البيومى شيخة

الخزف الإسلامى فى العصر الأيوبى ف مصر وبلاد الشام فى ضوء مجموعات جديدة - دراسة أثرية مقارنة

المرأة المصرية متفرّدة ومتميزة في تاريخ مصر القديمة

فى إطار احتفال مصر والعالم بيوم المرأة العالمى 8 مارس نؤكد أن المرأة في مصر القديمة حظيت بمكانة منفردة في تاريخ العالم القديم فكانت الملكة، سيد الأرضين، طاهرة اليدين، العظيمة فى القصرسيدة الحب، سيدة الجمال،  عظيمة البهجة

وقد خلّد أجمل وأشهر معابد مصر القديمة اسم نفرتارى زوجة  رمسيس الثاني ببناء المعبد الصغير على بعد مائة متر شمال شرق معبده وارتبط اسمها بأشهر المعابد في مصر وهو معبد أبو سمبل وبه تمثال الملكة نفرتاري وهي ترتدي فستان طويل شفاف وتضع على رأسها التاج الحتحوري المميز الذي يتكون من الريشتين وبينهما قرص الشمس واكتشفت مقبرة نفرتاري بمنطقة البر الغربي بمدينة الأقصر عام 1904 على يد بعثة إيطالية برئاسة الأثرى الشهير "سكياباريللي" وصورت نفرتاري بمقبرتها تضع على رأسها تاجًا من الذهب على هيئة طائر الرحمة "نخبتط" وقد تزينت الملكة بالكثير من الحلى من أقراط وأساور وعقود.

وهناك ملكتان اعتليا عرش مصر كحكام هما "حاتشبسوت" في الأسرة الثامنة عشر و"تاوسرت" في الأسرة التاسعة عشر وقد حملت ملكات الدولة الحديثة ألقابًا عديدة ذات طابع سياسى مثل "سيدة الأرضين" وهو اللقب المناظر للقب الملك "سيد الأرضين" فى إشارة إلى نفوذ الملك الممتد على مصر العليا والسفلى وحملت المرأة ألقابًا عظيمة فى مصر القديمة مثل "طاهرة اليدين" "العظيمة فى القصر" "سيدة الحب" "سيدة الجمال" "عظيمة البهجة" وقد بلغ عدد ملكات الدولة الحديثة 60 ملكة

وكان للمرأة المصرية الفضل في اكتشاف معدن النحاس وكان قدماء المصريين يرسلون بعثات وحملات للتعدين لاستخراج الفيروز من سيناء وكانت المرأة ترافق زوجها في الرحلة وكن النساء يقمن بإعداد الطعام على مواقد بدائية عبارة عن حفرة في الأرض الجافة توضع بها قطع الأخشاب وفروع الأشجار للوقود قبل اكتشاف الفحم النباتي وقد لاحظن النساء البريق المعدني الأصفر يلمع وسط رماد النار بعد خمودها وقد كانت بعض مكونات النحاس بسيناء على شكل رواسب في الطبقات السطحية من الأرض، وبذلك بدأت عمليات اكتشاف النحاس.

وحظيت المرأة في مصر القديمة بمكانة مميزة سواءً كانت أمًا أو زوجة وكان لها الكثير من الحقوق القانونية فاقت ما تمتعت به النساء في الحضارات القديمة من حضارات العرق القديم وشبه الجزيرة العربية وبلاد الشام وبلاد اليونان والرومان فقد كانت تتلقى المهر من زوجها عند الزواج وكانت لها ذمتها المالية وممتلكاتها الخاصة كما كان من حقها الطلاق إذا ما فشلت الحياة الزوجية وذلك طبقًا لما جاء فى دراسة للدكتورة شيماء عبد المنعم حسانين تحت عنوان ” الملكة فى الحضارة المصرية القديمة فى عصر الدولة الحديثة ” وقد كشفت عن دور المرأة سياسيًا واقتصاديًا واجتماعيًا فى الوجه القبلى

وكانت المرأة فى مصر القديمة دبلوماسية وعلى سبيل المثال والدة الملك رمسيس الثانى "تويا" وزوجته الأثيرة “نفرتارى” شاركن في معاهدة السلام التى أبرمها الملك مع الحيثيين فى العام الرابع والثلاثين من عهده والتى تعتبر أقدم معاهدة صلح فى التاريخ كما كن وصيات على عرش مصر مثل “أحمس نفرتارى” التى كانت وصية على إبنها إمنحتب الأول و”حاتشبسوت” التى كانت وصية على إبن زوجها تحتمس الثالث

كما كان للمرأة دورًا دينيًا وقد قدست بعض الملكات مثل “أحمس نفرتارى” التي وضعت في صفوف المعبودات وظل تقديسها حتى العصر المتأخر كما وجدت بعض مظاهر تقديس لملكات منهن “أحمس مريت آمون”، “أحمس”، “مريت رع حاتشبسوت”، “تى عا”، “”تى”، “نفرتيتى”، “نفرتارى” وهناك بعض أسماء لملكات الدولة الحديثة يحملن دلالات دينية تشير إلى ارتباط الملكة بمعبود معين مثل "موت نجمت"، "إيزيس"، "مريت آمون"، "مريت آتون" وغيرها. كما نجد أسماء تشير إلى صفات مثل نفرتارى وتعنى أجمل النساء، نبت تاوى وتعنى سيدة الارضين، نفرتيتى وتعنى الجميلة قادمة، تا- خعت= المشرقة

واهتمت المراة المصرية القديمة بجمالها بشكل غير مسبوق في تاريخ الحضارة الإنسانية وكان لكل سيدة صندوق مخصص لمواد وأدوات التجميل الخاصة بها تضع به كل ما يخصها من مساحيق الوجه والكحل وأمشاط الشعر ودبابيس الشعر لتزيين الشعر وتثبيت التسريحات المختلفة التى تفننت المرأة المصرية القديمة في صنعها وأواني العطور المختلفة الأحجام والأشكال والمحتوى، وذلك حتى تخرج في أجمل مظهر يميزها عن الشعوب الأخرى، وقد بلغت أهمية التجميل والجمال في مصر القديمة درجة أن عقود الزواج والطلاق نصت على أن يدفع الزوج لزوجته راتبًا شهريًا خاصًا بزينتها وتجميلها وأنشئت بمصر القديمة دورا لصناعة مساحيق التجميل بمدينة منف وذلك طبقًا لما جاء فى دراسة للباحثة الآثارية  عبير صادق، الآثارية بمنطقة الإسكندرية

وقد وصلت أهمية التجميل والجمال في مصر القديمة إلى درجة أن عقود الزواج والطلاق نصت على أن يدفع الزوج لزوجته راتبا شهريا خاصا بزينتها وتجميلها

كما أشارت الدراسة إلى أن كل سيدة كان لها صندوق مخصص لمواد وأدوات التجميل الخاصة بها، تضع به كل ما يخصها من مساحيق الوجه والكحل وأمشاط الشعر ودبابيس الشعر، وأن المرأة المصرية القديمة تفننت في طرق تصفيف شعرها

وكان مكياج المرأة المصرية القديمة بسيطًا ويبرز الملامح الجميلة لوجه المرأة المصرية مثل منظر الأميرة (نفرت) واهتمت بشعرها واستخدمت الزيوت والوصفات المختلفة في الحفاظ عليه، كما عرفت صبغات الشعر مثل شعر الملكة "حتب حرس الثانية" زوجة الملك خفرع التي ظهرت بشعر وردى جميل واستخدمت الكحل "الملاخيت والكحل الأسود"، واستخدمت "الهيماتيت" في توريد الوجنتين ومنه الأحمر والأصفر، والحناء لتلوين الشعر وطلاء الأظافر، وبرعت فى فن التجميل من استخدام الفرشاة الصغيرة لتحديد الشفاه قبل وضع أحمر الشفاه عليها واستخرجت العطور من زهور اللوتس والسوسن وكذلك الدهون العطرية من دهن الثور والغزال والإوز، وكان بكل منزل مصري قديم غرفة للتطهير أو الاستحمام تجاورها قاعة المسح بالعطور

إيكونستاسس كنيسة التجلى بدير سانت كاترين

هو مكان وضع الأيقونات بالكنيسة ويتكون من حاجز من الخشب المغطى بصفائح الذهب مكتوب على بابه نص باليونانية ترجمته (تم صنع هذا الحاجز المقدس بجزيرة كريت فى أغسطس 1612م فى عهد الورنتيوس البطريق، وقد صنعه مكسيموس الراهب) وكان الورنتيوس رئيسًا للأساقفة

   ورسمت الإيكونستاسس الخشبية فى القرن السابع عشر الميلادى بواسطة الرسام جرميا من كريت وأهديت إلى الدير بواسطة البطريارك كوزماس من كريت أيضًا والإيكونستاسس متوجة بصليب كبير يحمل شكل السيد المسيح مرسوم بألوان فاتحة ومحاط بأيقونتين، وتتكون الإيكونستاسس من أربع حشوات من الخشب المذهب تحمل أيقونات كبيرة للقديس يوحنا المعمدان، العذراء والسيد المسيح، القديسة كاترين ويعلوهم صف آخر من الأيقونات الأصغر حجمًا وأمام الإيكونستاسس ست شمعدانات تعود لأعوام 1701-1716-1719 م ثلاثة فى كل جانب من جوانب الباب

كيف نعالج الأمراض المزمنة فى القاهرة التاريخية؟

 

فى ضوء الحرائق التى اشتعلت فى مواقع بالقاهرة التاريخية نتيجة الإشغالات الضارة والمهددة للآثار والمسئول عنها تراكمات عديدة على مر السنين لا تتحملها وزارة واحدة بالطبع نؤكد أن الحلول المؤقتة لمشكلة مزمنة ستؤدى إلى كوارث مستقبلًا وأن الحل لا يكمن فى يد وزارة واحدة بل فى عدة وزارات بالتعاون مع المحليات لحماية القاهرة التاريخة المسجلة تراث عالمى منذ عام 1979

تضم القاهرة التاريخية ثلاث مناطق كبرى هى منطقة القلعة وإبن طولون والجمالية والمنطقة من باب الفتوح إلى جامع الحسين ومنطقة الفسطاط والمقابر والمنطقة القبطية والمعبد اليهودى واعتمدت حدود واشتراطات منطقة القاهرة التاريخية من المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية العمرانية طبقًا للقانون رقم 119 لسنة 2008 ولائحته التنفيذية 2011

وأن المناطق التى حددها الجهاز القومى للتنسيق الحضارى طبقا للحدود المعتمدة من المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية العمرانية فى اجتماعه الرابع برئاسة السيد رئيس مجلس الوزراء  بقرار رقم 04 /7/ 8/09  بتاريخ29 يوليو 2009 هى كالآتى

الحد الشمالى

يبدأ من ميدان رمسيس ويتجه شرقًا  فى شارع كامل صدقى، ثم شمالًا فى شارع الخليج المصرى، وشارع عزب باشا وصولًا إلى ميدان الظاهر ثم شارع طور سينا، فشارع سعيد وميدان الجيش، ثم شارع مصنع الطرابيش حتى ميدان الحلبى ثم شارع المنصورية ثم شارع إدارة المرور، ثم طريق صلاح سالم حتى ميدان الفردوس، ثم شارع الأمير قرقماش، ثم شارع نصر أبوالفرج حتى طريق الأتوستراد.

الحد الشرقى

يبدأ من طريق الأتوستراد ثم هضبة المقطم حتى شارع حسن حمادة ثم طريق الأتوستراد ثم غربًا فى شارع سيدى أبو رمانة وصولًا إلى شارع الخلاء وطريق الأتوستراد مرة أخرى.

الحد الجنوبى

يبدأ من طريق الأتوستراد ثم غربًا فى شارع أبو الحج ثم شارع الغفارى وصولًا إلى حفائر الفسطاط حتى كورنيش النيل.

الحد الغربى

يبدأ من كورنيش النيل ثم يتجه شرقا فى شارع صلاح سالم، ثم غربا فى طريق قبلى مجرى العيون حتى ميدان فم الخليج، ثم شارع السد البرانى، ثم شارع يوسف السباعى ثم شارع الناصرية، ثم شارع سوق السباعين، ثم شارع جامع عابدين، ثم شارع حسن الأكبر، ثم شارع دار الكتاب ثم شارع محمد على، ثم شارع المرجان حتى ميدان العتبة، ثم حارة الرويعى، ثم شارع كلوت بك حتى ميدان رمسيس.

تضم القاهرة التاريخية أعظم شارع أثرى فى العالم وهو شارع المعز لدين الله الفاطمى الذى يبدأ من باب زويلة حتى باب الفتوح بطول 1200متر، وهو شارع يمثل قلب مدينة القاهرة القديمة والذى قامت الآثار بتطوير الجزء الشمالى منه والذى يبدأ ببوابة الفتوح  ليكون متحفًا مفتوحًا للعمارة والآثار الإسلامية، ويتبقى تطوير الجزء الجنوبى منه والذى يضم شارع الخيامية والمغربلين وباب النصر، كما يمتد شارع المعز إلى شارع الجمالية من ناحية الشرق ويتقاطع عرضيًا مع شارع جوهر القائد وشارع الأزهر.

يشمل الشارع عدة آثار تبدأ من الشمال بباب الفتوح، جامع الحاكم بأمر الله، ، مسجد وسبيل وكتاب سليمان أغا السلحدار، منزل وقف مصطفى جعفر السلحدار، الجامع الأقمر، سبيل وكتاب عبد الرحمن كتخدا، قصر الأمير بشتاك، حمام السلطان إينال، المدرسة الكاملية، سبيل محمد على بالنحاسين، مسجد ومدرسة الظاهر برقوق، مجموعة السلطان قلاوون، مدرسة وقبة نجم الدين أيوب، سبيل وكتاب خسرو باشا، مسجد ومدرسة الأشرف برسباى، مجموعة السلطان الغورى، سبيل محمد على بالعقادين، جامع المؤيد شيخ، وكالة نفيسة البيضاء، سبيل نفيسة البيضاء، باب زويلة هذا علاوة على معالم شارع المعز مع الشوارع المتقاطعة ومن أمثلتها تقاطعه مع الجمالية حيث بيت السحيمى ووكالة بازرعة.

وتواجه القاهرة التاريخية عدة تحديات وهى تداخل الآثار مع الورش والحرف التراثية والمساكن والمطاعم والإشغالات المختلفة التى تهدد آثار هذا الشارع من وجود أنابيب بوتجاز بالمطاعم ومخازن للبضائع وأسقف خشبية عليها مواد مخزّنة لبعض المحلات علاوة على المنازل السكنية بالشارع وكل هذا يهدد بحدوث حرائق تهدد آثار الشارع بأكمله والإشغالات المختلفة تشوه الشكل الجمالى وتقضى على جماليات الرؤية البصرية السياحية للشارع رغم كل ما حدث به من تطوير

وأطالب بتشكيل مجلس أعلى للقاهرة التاريخية تمثل فيه كل الوزارات المعنية والمحليات وله صلاحيات كاملة فى اتخاذ أى قرار تكون مهمته تفريغ شارع المعز لدين الله والقاهرة التاريخية  بالكامل من كل الإشغالات ودراسة تعويض أصحابها وعمل البدائل لنقل هذه الاشغالات خارج نطاق القاهرة التاريخية المحددة وكذلك إخلاء المساكن الموجودة وتعويض سكانها بمساكن أخرى وهدم هذه المنازل تمامًا وتحويلها لمناطق خدمات للمواقع الأثرية تشمل استراحات ومراكز معلومات بشكل جمالى يتوافق مع طبيعة الآثار مع بقاء بازارات بيع العاديات التى تعرض منتجات تراثية مختلفة فى وجود اشتراطات بعدم استخدام أى وسائل تهدد بأخطار الحرائق وتحويل القاهرة التاريخية باكملها إلى متحف مفتوح ومراسم للفنانيين وطلبة كليات الفنون والآثار والسياحة وعمل نظام إطفاء حرائق إلكترونى طبقًا لأحدث التقنيات وأجهزة إنذار

كما أطالب بإنشاء بوابات أمن مزودة بالأجهزة الحديثة للتفتيش قبل الدخول إلى شارع المعز لدين الله عند باب الفتوح وعند باب زويلة ومنع دخول أى نوع من السيارات نهائيًا واستبدالها  بالسيارات السياحية (طفطف) وكذلك فى كل مواقع القاهرة التاريخية لتصبح تجمعات سياحية مستقلة لها مداخل ومخارج مؤمنة وخالية من الاشغالات المهددة لموقع تراث عالمى شهير

لأول مرة فى موقع إعلامى كاسل الحضارة تنفرد بعرض مقتنيات قاعة العرض المتحفى لدير سانت كاترين

لأول مرة لموقع إعلامى فى جولة متكاملة داخل قاعات العرض المتحفى لدير سانت كاترين مع الأستاذ حسام صبحى مفتش آثار سانت كاترين

أنشئت القاعة عام 2001 ببرج القديس مار جرس بالجدار الشمالى الشرقى للدير ويصعد إليها بدرج خشبى مواجه لشجرة العليقة المقدسة، ويضم 120 تحفة كاملة منها 45 أيقونة ويتولى إدارته حاليًا الراهب المثقف والفنان التشكيلى غريغوريوس السينائى

القاعة الأولى على يسار الدخول إلى المتحف

تضم ثلاث فتارين:-

محتويات الفاترينة الأولى

تحوى 18 أيقونة وهى أيقونة السيدة العذراء تحمل السيد المسيح القرن 6م، أيقونة البانتوكراتور "ضابط الكل" القرن 6م، أيقونة القديس بطرس القرن 6م، وهى أقدم أيقونات بالدير والعالم واستخدم فى رسمها تقنية الشمع بخلطه بالألوان.

محتويات الفاترينة الثانية

تضم أيقونة الصلب القرن 7م ، أيقونة المنديل المقدس 10م، أيقونة السيد المسيح فى هالة المجد حسب نبؤة أشعيا النبى القرن 9م، أيقونة الميلاد القرن 8م، أيقونة رفع السيد المسيح إلى السماء القرن 9م، أيقونة النبى موسى يخلع نعليه أمام العليقة المقدسة القرن 13م، أيقونة النبى موسى يتسلم الألواح القرن 13م، أيقونة القديس نيقولاس القرن 11م، أيقونة معجزة الملاك ميخائيل القرن 13م، أيقونة البشارة القرن 13م، ، أيقونة الصلب القرن 13م، أيقونة بالفسيفساء للسيدة العذراء تحمل السيد المسيح القرن 13م، أيقونة سلم الفضائل من مخطوط يوحنا السلمى القرن 13م.

محتويات الفاترينة الثالثة

أيقونة واحدة تمثل النبى موسى والنبى هارون يرفعان أيديهما للسماء القرن 13م

 القاعة الثانية

فاترينة 1

أيقونة السيدة العذراء تتوسط رهبان سيناء القرن 13م، السيدة العذراء المرشدة تحمل السيد المسيح القرن 13م، السيدة العذراء تتوسط النبى هارون وبطريرك القدس أفتيموس القرن 13م، السيدة العذراء تتوسط يوحنا المعمدان والنبى موسى القرن 13م، مناظر من حياة السيد المسيح القرن 11م، عذراء العليقة والقديسة كاترين القرن 13م.

فاترينة 2

أيقونة الملاك ميخائيل رئيس الملائكة القرن 13م، السيد المسيح يفتح الكتاب المقدس القرن 13م، السيدة العذراء بملابس القديسات القرن 13م، الملاك ميخائيل القرن 13م، يوحنا المعمدان يرفع يديه إلى السماء القرن 14م، ضلفتى البشارة القرن 13م، أشعيا النبى مع السيدة العذراء

فاترينة 3

أيقونة ذو وجهين أحدهما الصلب والأخرى القيامة

قاعة الملابس الكهنوتية

تضم ساكوس "القميص الذى يرتديه المطران فى الاحتفالات" من القطيفة الحمراء وعليه شجرة الأنبياء وهى إهداء من اليونان القرن 17م، عدد 2 بطرشيل "وشاح يلبس على الرقبة والكتفين متدلى إلى القدمين" ، قلنسوة، 2 عصا مطرانية من القسطنطينية القرن 18م، أيقونة الشفاعة القصوى القرن 16م، أيقونة الأنبا أنطونيوس القرن 15م.

قاعة الكفن

فاترينة 1

كفن عبارة عن مفرش من القطيفة إهداء من فينا لدير سانت كاترين عام 1805م، 2 شمعدان من الفضة المطروقة من القرن 18م من أوكرانيا، أيقونة تمثل دير سانت كاترين من القرن 18م، أيقونة الشهيدة مارينا مع العذراء القرن 13م، أيقونة السيد المسيح والقديس باسيليوس الكبير والقديس يوحنا ذهبى الفم القرن 17م.

فاترينة 2

أيقونة القديسة كاترينا كتالونيا القرن 14م، صندوق حفظ القديسة كاترين القرن 9م، أيقونة القديسة كاترين بالملابس البيزنطية القرن 18م، باب خشبى فى الطرقة يمثل ضلفة من المكتبة القديمة من عهد المطران نكفوروس 1734م

قاعة مخطوطات

فاترينة 1

تضم الإنجيل السريانى القرن 4م

فاترينة 2

تضم صليب من البرونز القرن 6، 7م ، ورقتين من كودكس سيناتيكوس القرن 4م

فاترينة 2

مخطوط إعارة الرهبان لكودكس سيناتيكوس وتعهد قسطنطين تشيندروف بعودته

وتضم القاعة قانون الرهبان بالسريانية مكتوب على رق غزال ينطم حياة الرهبنة القرن 11م،مخطوط باللغة الجورجية قرارات إنجيلية ، مزامير داود باللغة السلفانية، كتاب صلوات باللغة السلفانية

 قاعة مخطوطات

تضم إنجيل يوحنا باللغة العربية مكتشف حديثًا يعود إلى القرن 11م، مخطوط كوزماس الملاح القرن 12، 13م ، مخطوط سفر أيوب ، زمبيل من العصور الوسطى  لحفظ المخطوطات من خوص وقماش

قاعة العهدة النبوية

تضم العهدة النبوية ومنشور السلطان محمود الثانى 1731م

قاعة مخطوطات ومطبوعات

تضم مطبوعة الإلياذة والأوديسا للشاعر هوميروس، إنجيل يوحنا باللغة العربية، وثيقة المقدسات والصلوات القرن 10م ملفوفة على بكرتين خشب، مخطوط كوزماس الملاح، 3 مخطوطات ليوحنا السلمى منها نسخة من القرن 8م، سفر أيوب، مخطوط يوحنا ذهبى الفم القرن 11، 12م، قراءات إنجيلية، غريغوريوس اللاهوتى

قاعة التحف المعدنية

فاترينة 1

تضم مجموعة من الأوانى المقدسة تشمل 17 إناء منها 2 كأس مناولة، 1 مبخرة، 2 صندوق لحفظ رفات القديسين، 3 قلادة، صليب المباركة، 1 قنديل، 2 تيجان للرهبان، حامل الأرغفة "القربانة" ، حافظة ذخائر خاصة بالقديسو كاترين

 فاترينة 2

تضم أناجيل بأغلفتها من رومانيا وأرمينيا وصربيا، شكل شجرة العليقة المقدسة على لوح نحاسى وتتوسطها السيدة العذراء 

فاترينة 3

أيقونة القديسة كاترين ومناظر من حياتها

فاترينة 4

أيقونة النبى إيليا مع القديسين السينائيين يوحنا السلمى وأنستاسيوس

دكتـور / مجـدي منصـور بدوى

 

 

 

 

 

 

 

 

 

مدير عام ترميم أثار ومتاحف القاهرة الكبرى شخصية كاسل الحضارة والتراث

 

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.         

 

 

 

المؤهلات العلمية

  • دكتوراه ترميم الأثار بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى- جامعة القاهرة 2001.
  • ماجستيـــر ترميــــــم وصيانة الأثار بتقديــــر ممتاز- جامعة القاهـــــــــرة 
  • ليسانس ترميــم الأثار بتقديــر جيــد جـداً – كليــــة الأثار جامعــة القاهـــرة 1987.

الدورات التدريبية المتخصصة

  • " ترميم الرسوم الجدارية "- معهد جيتى الامريكــى للصيانة والترميم عام 1990.
  • " ترميم الرسوم الجدارية " - معهد جيتى الامريكى للصيانة والترميم  عام 1992.
  • " ترميم الأيقونات ورسوم التمبرا " بالمعهد المركـــزي للترميم في روما  
  • " الفحوص والقياسات العلمية " بالمعهد المركــزي للترميم بأمستردام 1995.
  • "إ دارة المتاحف والمواقع الأثرية " بمنظمة المتاحف الأمريكية عام 1996 .
  • " تنميـــة مهارات الإدارة الإشـرافية " الجهاز المركزى للتنظيم والأدارة - مركز إعداد القادة - القاهـرة 2006 .
  • باحث زائر بمعهد علوم الليزر IPAPS بجامعة كاليفورنيا – الولايات المتحدة الأمريكية أبريل - أكتوبر 2007.
  • " ترميم وصيانة الفسيفساء بالمواقع التراثية "معهد جيتى للصيانة بالتعاون مع منظمة الايكروم - برنامج أثار من أبريل 2010 الى سبتمبر 2011.
  • " ترميم وصيانة المواد العضوية بالمتاحف والمواقع التراثية " الشارقة – الإمارات العربية المتحدة ، الإيكروم / برنامج أثار خلال الفترة من مايو – نوفمبر 2011.
  • فحص وصيانة الأثار باستخدام جهاز تفلور الأشعه السينيه المحمول بمعهد الأنثربولوجى بجامعة كاليبفورنيا سان دييجو، بالأشتراك مع خبراء شركة بروكر الأمريكية المصنعه لأجهزة الفحص العلمى للأثار – ديسمبر 2014.
  • باحث زائر بمركز علوم النانو المتطورة بجامعة كاليفورنيا – الولايات المتحدة الأمريكية أكتوبر 2014 -  مارس 2015.
  • ورشة عمل " منح المشروعات وكيفية الحصول عليها " نظمت بالتعاون بين وزارة الأثار ومركز البحوث الأمريكى وهيئة المعونة الأمريكية – أغسطس 2015.
  • أدارة مخاطر التراث الثقافى وقت الأزمات ، خلال الفترة من 4 أكتوبر ألى 1 نوفبر 2016، أيكروم أثار الشارقة.
  • دورة أعداد شاغلى الوظائف الأداره العليا " درجة المدير العام " بمركز اعداد القاده للقطاع الجكومى ـ الجهاز المركزى للتنظيم والأدارة ، 14/1 : 1/2/2018.
  • دورة " الأسلوب العلمى لتشخيص وحل المشكلات " بمركز اعداد القادة للقطاع الحكومى ـ الجهاز المركزى للتنظيم والأدارة بالقاهرة 16- 18 /12/2018.
  • دورة " بناء وأدارة فريق العمل " بمركز اعداد القادة للقطاع الحكومى ـ الجهاز المركزى للتنظيم والأدارة بالقاهرة 30 /12/2018 الى 1/1/2019.
  • برنامج " وطنى 2019 " خلال الفترة من27-31/1/2019 وزارة التخطيط والمتابعه والأصلاح الأدارى .
  • برنامج " الوضع الأقليمى والعالمي لدولة مصر" مركز إعداد القادة للقطاع الحكومي بالقاهرة 16-18 فبراير 2020.

التدرج الوظيفى

 

1989

أخصائى ترميم أثار ثالث – هيئة الأثار المصرية بالقرار  1152 بتاريخ 1/4/1989

 

1994-1997

رئيس قسم ترميم الأيقونات ـ المجلس الأعلى للآثار بالقرار 3237 بتاريخ 30/11/1994 .

 

1997-2002

خبير ترميم وصيانة الأثار بشركتى المقاولون العرب وأوراسكوم (مشروع ترميم الكنيسة المعلقة والمتحف القبطى وحصن بابليون بقيمة اجمالية 120 مليون جنية مصرى)

1999- 2003

أخصائى ترميم أثار ثان - المجلس الأعلى للآثار بالقرار 524 بتاريخ 3/3/1999.

 

2003-2010

أخصائى ترميم أثار أول - المجلس الأعلى للآثار بالقرار 2929 بتاريخ 11/10/2003

 

2004-2013

مدير المجموعة العلمية لترميم الأيقونات والرسوم الجدارية – المجلس الأعلى للأثار طبقاً للأمر الأدارى 219 بتاريخ  10/8/2004 .

 

    منذ 2008

 

مدير بحوث وترميم الأثار بالليزر – قطاع المشروعات بالقرار879 بتاريخ 3/4/2008.

 

2009- 2018

 

 

2010-2018

 

 

 

منذ 2018

مدير عام ترميم المتحف القبطى بالقاهرة - المجلس الأعلى للأثار بالقرار 1993 بتاريخ 2/7/2009.

 

كبير أخصائيين بدرجة مدير عام – المجلس الأعلى للأثار بالقرار 1156 لسنة2010، والقرار 3556 بتاريخ 10/11/2010.

 

مدير عام الأداره العامه لصيانة وترميم أثار ومتاحف القاهره الكبرى  بالقرار الوزاري (49) لسنة 2018 والقرار  (167) لسنة 2019.

الخبرات الميدانية

 

1985

ترميم ومعالجة الأحجار المنقوشه المستخرجه من حفائر المطـريه  ـ هيئة الأثار المصريه (خلال الأجازة الصيفيه)

 

1986

الأشتراك في ترميم وتطوير  أثار مدينــة رشـــيد خاصة المسجد العباسي وبعض المنازل الأثريه ـ هيئة الأثار المصريه (خلال الأجازة الصيفيه).

 

1987

الأشتراك في ترميم قصر محمد على بالقلعه ( المتحف الحربي حالياً)  هيئة الأثار المصريه

 

1989-1990

ترميم وصيانة الأحجار والرسوم الجدارية بمقابر فريزر الفرعونيه بمحافظة المنيا ـ هيئة الأثار المصريه، بالقرار 2091 بتاريخ 5/11/ 1989 والأمر الأدارى 71 بتاريخ 8/3/1990.

 

1990

الأشتراك مع خبراء الترميم بمعهد جيتى الأمريكي فى ترميم الأحجار والرسوم الجــــدارية بمقبرتي كيكى   ونفرتارى   بالأقصر ( المرحلة الأولى ) بالقرار رقم 2021 بتاريخ 20/9/1990.

 

1991

الأشتراك في ترميم كنيسة أبــــى  سيفين  الأثريه بمصر القديمه هيئة الأثار المصريه، بالأمر الأدارى رقم  151  بتاريخ 31/12/1991 .

 

1992

الأشتراك مع خبراء الترميم بمعهد جيتى الأمريكي فى ترميم الأحجار والرسوم الجدارية بمقبرتي كيكى ونفرتارى بالأقصـر ( المرحلة الثانية ) بالأمر الأدارى رقم 106  بتاريخ  1/2/1992.

 

 

1992- 1996

 

 

 

 

 

 

 

1993

 

 

1993-1994

 

 

1994

 

 

1995

 

الأشتراك في المشــروع المصري الهولندي لترميم الأيقونات الأثرية بكنيسة أبى سيفين الأثريــة بمصـر القديمة، وكنيسة العذراء بحارة زويله والمتحف القبطي بالأوامر الأدارىة 124 بتاريخ 10/10/1992 و 128  بتاريخ 2/12/1992 ورقم 122 بتاريخ 4/8/1992 ورقم 116 بتاريخ 1/6/1992و 112 بتاريخ 1/8/1994 و 105 بتاريخ 5/6/1994 و100 بتاريخ 17/2/1994 ورقم 97 بتاريخ 30/12/1993 و91 بتاريخ 1/11/ و 79 بتاريخ 20/1993.والأمر الأد.رى رقم 71 بتاريخ 20/6/1993ورقم 65 بتاريخ 1/5/1993 ورقم 63 بتاريخ 1/4/1993ورقم 53 بتاريخ 30/1/1993

 

تدريس مادة الرسوم الجدارية بمدرسة ترميم الأثار طبقاً للقرار رقم 2090 بتاريخ 17/8/1993

 

العمل فى ترميم الكنائس الأثريه بمنطقة مصر القديمه طبقاً للقرار رقم 2495 بتاريخ 20/9/1993.

 

تدريس مادة الرسوم الجدارية بمدرسة ترميم الأثار طبقاً للقرار رقم 2117 بتاريخ 21/8/1994

 

تدريس مادة الرسوم الجدارية بمدرسة ترميم الأثار طبقاً للقرار رقم 2306 بتاريخ 2/9/1995

 

1998-1999

ترميم كنيسة السيدة العذراء  الأثرية بمركز فيشا الصغرى محافظة المنوفية .

 

1997-2002

ترميم الكنيسة المعلقة وحصن بابليون والمتحف القبطي ـ  والإشراف على ترميم العناصر الرخاميه والشبابيك الجصيه والمباني الحجريه والأخشاب الزخرفيه والسقوف الملونه،وتزرير الشروخ وحقن الحوائط وتقويتها والعزل الأفقي والرأسي لها ، واستبدال الأحجار التالفه واستكمال الأحجار المفقوده .

 

2002-2003

ترميم وعلاج وصيانة الأسقف الزخرفيه الملونه بجامع ومدرسة العيني أثر رقم 102 ضمن مشروع ترميم وتطوير القاهرة التاريخيه .

ـ ترميم وعلاج وصيانة المقرنصات الملونة والمذهبة بضريح العيني ، مشـروع القاهـرة التاريخيه .

 

ـ ترميم وعلاج وصيانة السقوف الزخرفيه الملون بسبيل السلطان قايتباى ، المرحلة الأولى المجموعه الأولى بالقاهـره التاريخيه .

 

ـ  ترميم وعلاج وصيانة الأسقف الزخرفيه الملونة بقاعة محب الدين الطيب  أثر رقم 50 ضمن مشروع ترميم وتطوير القاهره التاريخيه .

 

 ـ ترميم وعلاج وصيانة الأسقف الزخرفيه الملونه بسبيل خسرو باشا  أثر رقم 52 ضمن مشروع ترميم وتطوير القاهره التاريخيه .

 

 ـ ترميم وعلاج وصيانة  السقوف الزخرفية والاشرطة الكتابية بزاوية أحمد بن شعبان  ضمن مشروع ترميم وتطوير القاهرة التاريخية .

 

ـ ترميم وعلاج وصيانة الرسوم الجدارية الملونة والزخارف المنفذة على القبة الرئيسية بكنيسة رؤساء الملائكة للروم الأرثوذوكس بالظاهر – القاهرة.

 

2003

الأشتراك في المشـروع المصري  الأمريكي لتسجيل وترميم الأيقونات طبقاً للقرار رقم 187 بتاريخ 20/1/2003.

2004

 

 

مصاحبة معرض الأثار المقام بمؤسسة بيير جايانادا بمدينة مارتينيه بسويسرا ، وفحص وتعبئة الأثار، والعودة بها إلي أرض الوطن طبقاً للقرار رقم 791 لسنة 2004.

2008-2009

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

2009

 

 

الإشراف على توثيق وترميم الرسوم الجدارية والأحجار بمعبد أتريبس بسوهاج بالأشتراك مع بعثة جامعة توبنجن الألمانية طبقاً للأمر الأدارى رقم 18   بتاريخ  18/1/2009

 

الإشراف على توثيق وترميم الرسوم الجدارية والأحجار بمقبرة سنن موت بالأقصر بالأشتراك مع بعثة معهد  دراسات مصر القديمة بمدريد – آسبانيا طبقاً للأمر الأدارى رقم  540  بتاريخ 21 /10/2008  .

 

الإشراف على استخدام تقنيات الليزر فى التوثيق ثلاثى الأبعاد للرسوم الجدارية بمقبرة توت عنخ أمون بالأقصر بالأشتراك مع بعثة جامعة بازل السويسرية وجمعية أصدقاء المقابر الملكية بسويسرا طبقاً للأمر الأدارى رقم 153   بتاريخ  26/3/2009.

 

الأشراف على ترميم وصيانة الأيقونات والرسوم الجدارية والأخشاب بالكنيسة المعلقة بمنطقة مصر القديمة  طبقاً للأمر الأدارى رقم  524  بتاريخ  26/10/2009

 

2010

الأشراف على مشروع ترميم دير الأنبا أنطونيوس بالبحر الأحمر طبقاً للأمر الأدارى رقم  51  بتاريخ 24/1/2010 

 

الأشراف على ترميم وصيانة وتغليف وتعبئة 200 قطعة أثرية مختارة من مقتنيات المتحف القبطي لعرضها بقصر الأمير طاز بمناسبة الاحتفال بمرور مائة عام على تأسيس المتحف القبطي بالقاهرة طبقاً للقرار رقم 2820 بتاريخ 19/9/2010 والقرار رقم 2390 بتاريخ 6/8/2009.

 

الأشراف على ترميم وصيانة وتغليف وتعبئة 38 قطعة أثرية مختارة من مقتنيات المتحف القبطي لعرضها بمتحف أكاديمية روما للفنون بايطاليا.

 

2017

الأشراف على ترميم وصيانة وتغليف وتعبئة 41 قطعة أثرية مختارة من مقتنيات المتحف القبطي لعرضها بمتحف مرسى مطروح.

 

2018

الأشراف على ترميم وصيانة وتغليف وتعبئة74  قطعة أثرية مختارة من مقتنيات المتحف القبطي لعرضها بمتحف سوهاج.

الأشتراك فى عضوية:

  • المجلس الدولي للمتاحف الأيكـوم  ICOM .
  • اللجنة الدولية لصيانة الفسيفساء ICCM .
  • مجلس إدارة المتحف المصري بالقرار رقم 394 بتاريخ 10/2/2010.
  • مجلس إدارة المتحف القبطي قرار رقم 2605 بتاريخ 26/8/ 2009 والقرار رقم 159لسنة 2011 والقرار رقم 319 لسنة 2013.
  • مجلس إدارة متحف الفن الاسلامى بالقرار رقم 394 بتاريخ 10/2/2010.
  • مجلس إدارة المعارض الخارجية – المجلس الأعلى للآثار بالقرار رقم 394 / 2010.
  • مجلس إدارة قطاع المتاحف- المجلس الأعلى للآثار بالقرار رقم 394 /2010.

الأشـــتراك فى لجان عمل رفيعـة

المسـتـوى للقيام بالأعمال الأتية :

  • لجنة أعداد وتحديث الهيكل التنظيمى لأدارات الترميم والصيانه على مستوى القطر بتكليف من السيد رئيس قطاع المشروعات والسيد رئيس الأدارة المركزية للصيانة والترميم يناير 2018.
  • لجنة وضع الأسس العلمية والملامح المنهجية للمدرسة المصرية لصيانة وترميم وعرض وتخزين ونقل الأثار الثابتة والمنقولة بالقرار رقم 3244 بتاريخ 4/5/2014
  • لجنة التوثيق الرقمى للمخطوطات الأثرية بالمتحف القبطى بالقرار 3507/2013.
  • لجنة لدراسة الأسلوب الأمثل لصيانة مركب خوفو طبقاً للأمر الأدارى رقم 466 بتاريخ 29/11/2012.
  • لجنة لدراسة إمكانية إقامة معرض للأثار القبطية والأسلامية باليابان عام 2012 وإختيار القطع الأثرية المطلوبة للعرض طبقاً للقرار رقم 2427 بتاريخ 9/8/2010.
  • لجنة فحص ومعاينة الرسوم الجدارية بالكنيسة المعلقة واتخاذ قرارات وتقديم توصيات طبقاً للقرار رقم 131 بتاريخ 14/1/2010.
  • لجنة تشوين واستلام القطع الأثرية واعدادها وتجهيزها للعرض بقصر الأمير طاز طبقاً للقرار رقم 2820 بتاريخ 19/9/2010.
  • لجنة الأستلام النهائى لمشروع ترميم الرسوم الجدارية بالكنيسة المعلقة والأفراج عن التأمين النهائى للشركة المنفذه للمشروع بالأمر الأدارى 356 بتاريخ 14/7/2009.
  • لجنة الصحة والسلامة المهنية منذ نوفمبر 2009 طبقاً للقرار رقم 3436 بتاريخ 16/11/2009.
  • لجنة علمية لمعاينة الأيقونات الحبشية بالمتحف القبطى وإعداد تقرير عن حالتها طبقاً للأمر الأدارى رقم 592 بتاريخ 6/12/2009.

الأنشطة الأكاديمية والعلمية

  • التدريس بجامعة عين شمس - معهد الدراسات العليا للبردى والنقوش وفنون الترميم الأعوام الأكاديمية 2017/2018 و 2018/2019
  • التدريس بقسم ترميم الأثار بمعهد الدراسات القبطية بالقاهرة (2005-2011)
  • تدريس مادة ترميم وصيانة الرسوم الجدارية بمدرسة ترميم الأثار عام 1993 طبقاً للقرار رقم 2090 بتاريخ 17/8/1993 وعام 1994 طبقاً للقرار رقم 2117 بتاريخ 21/8/1994 وعام1995طبقاً للقرار رقم 2306/ 1995.
  • الأشراف على رسائل الماجستير والدكتوراه.
  • فحص وتقييم ومناقشة رسائل الماجستير والدكتوراه فى مجال الصيانة والترميم.
  • إنشاء المجموعة العلمية لترميم الأيقونات والرسوم الجدارية بالمجلس الأعلى للآثار عام 2004
  • أول باحث في مصر والشرق الأوسط يقوم بإجراء دراسات علمية وتجارب تطبيقية لترميم الإيقونات باستخدام تقنيات الليزر خلال الفترة من 1997-2001.
  • إنشاء أول إدارة في مصر متخصصة في بحوث وترميم الأثار بالليزر بالمجلس الأعلى للآثار عام 2008
  • حضور العديد من المؤتمرات العلمية الدولية والمحلية، والأشتراك بأبحاث علمية منشورة بالعديد من الدوريات والمجلات العلمية المتخصصة في ترميم الأثار.
  • تنظيم العديد من المؤتمرات العلميه والدورات التدريبيه المتخصصه فى ترميم وصيامة الثراث الثقافي داخل وخارج مصر.

المشاركة العلمية فى فعاليات الـدورات التدريبيــه الأتيه :

  • " الأساليب العلمية الحديثة لترميم الأيقونات القبطية" بالأشتراك مع مركز الدراسات القبطية بمكتبة الأسكندرية 21 جتى 29 سبتمبر 2014.
  • " دراسة لأهم مواد الترميم والأساليب العلمية الحديثة المستخدمة فى ترميم الأثار المصرية والمخازن المتحفية" - قطاع المشروعات – المجلس الأعلى للأثار من 15 الى 26/12/2013.
  • ورشة عمل فى "ترميم الأيقونات القبطية" بمكتبة الأسكندرية خلال الفترة من 22سبتمبر الى 3 أكتوبر 2013.
  • ورشة عمل فى "ترميم الأيقونات القبطية" بالتعاون بين وزارة الدولة لشئون الأثار ومكتبة الأسكندرية فى الفترة من 14 الى 25 أبريل 2013.
  • "الأساليب العلمية الحديثة فى صيانة وترميم وتوثيق الأثار" فى الفترة من 27/5 الى 7/6/2012– المجلس الأعلى للأثار – قطاع المشروعات.
  • تنفيذ برنامج تدريبى بعنوان " توثيق وحفظ وفهرسة ورقمنة الوثائق التاريخية والمخطوطات الأثرية" لقيادات وموظفى إدارة التراث العمرانــى والأثار ببلدية دبى – دولة الأمارات العربية المتحدة - يونية 2016.
  • أعداد المادة العلمية وتنفيذ برنامج تدريبى بعنوان "معالجة القطع الاثرية بعد التنقيب: صيانتها و ترميـــمها" لأخصائيوا ترميم الأثار بإدارة التراث العمرانــى والأثار ببلدية دبى – دولة الأمارات العربية المتحدة 2018.
  • الأشتراك فى أعداد وتنظيم دورة تدريبية بعنوان" المبادئ العلمية لترميم وصيانة التراث الثقافى" خلال الفترة من 25 يونية الى 4 يولية 2019 بالتعاون مع جامعة كاتانيا الأيطالية وجامعة عين شمس والمركز الثقافى القبطى بالقاهرة.

اللغات الأجنبية

  • إجادة اللغة الأنجليزية تحدثاً وكتابةً
  • شهادة التويفل فى اللغة الأنجليزية من الأميد أيست بالقاهرة
  • شهادة جامعة كامبريدج البريطانية فى اللغة الأنجليزية
  • شهادة إتمام اللغة الأنجليزية Upper Intermediate المستورى رقم 20 - المجلس الثقافى البريطانى  بالقاهرة.
  • دبلومة اللغة الأنجليزية (FCE) 3 كورسات بالمجلس الثقافى البريطانى بالقاهرة
  • دبلومة تنمية مهارات اللغة الأنجليزية (Skills) المجلس الثقافى البريطانى بالقاهرة

مهارات إستخدام  الحاسب الألى

  • دورة تطبيقات الحاسب الألى – برامج ويندوز 8 – كاليفورنيا - الولايات المتحدة الأمريكية - مارس 2015
  • دورة تدريبية لتنمية مهارات أستخدام الحاسب الألى – سان دييجو – الولايات المتحدة الأمريكية - مارس 2015
  • إجادة إستخدام تطبيقات الحاسب الألى الأتية:

Microsoft Word                                                        

Microsoft Power point                                            

Microsoft Excel worksheet                                     

Internet - AutoCAD - Photoshop                                                              

الأبحاث والكتب المنشورة

    (فـــردية وجــماعيــة)

  1. كتاب "دراسات أكاديمية وفنية فى توثيق وترميم الأيقونات الأثرية" رقــم الايداع 29289/2017، ISBN 978 977 6420 29 8، وزارة الأثار – القاهرة 2018.
  2. كتاب "مبادئ الليزر وتطبيقاته فى الأثار والتـــــرميم " المجلس الأعلى للأثار- القاهرة -  رقم الأيداع   15176/2012
  3. كتاب "دراسات أكاديمية وفنية فى توثيق وترميم الرسوم الملونة " جاري النشر بوزارة السياحة والأثار.
  4. "الأسـعافات الأولية وأدارة المخاطر التى تتعرض لها المجموعات المتحفية والمخطوطات والنفائس وقت الأزمات "  المؤتمر الدولى الثانى بمتحف  الكفيل – العراق 11-12/9/2017.
  5. " تقنيات الليزر وتطبيقاتها فى فحص وتوثيق وترميم الأيقونات " المؤتمر الدولى "تراث الأجداد في عيون الأحفاد" مؤسسة القديس مرقس لدراسات التاريخ القبطي بالتعاون مع معهد الدراسات القبطية القاهرة 18-19 مارس 2016.
  6. "دارسة مقارنة لطرق تنظيف الأيقونات المنفذة بإسلوب التمبراتطبيقاً على كرسى كأس من القرن التاسع عشر "المؤتمر العلمى لكلية الفنون الجميلة – جامعة المنيا بعنوان "الأبداع بين الألزام والتمرد" 27-29 أبريل 2014 –المنيا.
  7. " ترميم أيقونات أنسطاسى الرومى (1832 – 1871 م) تطبيقاً على أيقونة رئيس الملائكة ميخائيل بكنيسة السيدة العذراء بقرية فيشا النصارى بالمنوفية" مؤتمر الأيكوم الدولى للأيقونة والبورتريه بالأسكندرية 18-20 سبتمبر 2006 ، ص 210 – 223.
  8. " علاج وترميم الرسوم الجدارية بكنيسة رؤساء الملائكة بالقاهرة" المؤتمر الدولى لتراث أقليم نقادا وقوص ،22-28 يناير 2007، ص 143- 158.
  9. " حضارة نقادا وأثارها المنقولة الى المتاحف العالمية" المؤتمر الدولى لتراث أقليم نقادا وقوص ،22-28 يناير 2007، ص 143- 61.
  10. " دور المواثيق والأتفاقيات الدولية والتشريعات الأقليمية فى حفظ وصيانة الأثار والمواقع الأثرية فى مصر" مؤتمر وورشة العمل فى مجال الترميم " الرؤية المستقبلية لترميم وتأهيل المناطق الأثرية" كلية الفنون الجميلة جامعة المنيا – أبريل 2006 ص 70-88.
  11. "Conservation and Restoration of Archaeological Textile at Coptic Museum, Cairo, " Proceedings of International Conference on Arts, Science & Technology, Dubai, 20-22 December 2017, Published in International Journal of Trend in Research and Development (IJTRD), ISSN: 2394-9333, Special Issue | ICAST-17 , December 2017, PP. 93 – 96, URL: http://www.ijtrd.com/papers/IJTRD14643.pdf
  12. Laser Cleaning of Gilded Wooden Artifacts, LACONA X, Sharjah 2014.
  13. "Conservation and Treatment of Some Tempera Icons in Egypt Using Laser Technology" The 4th International Conference of Scientific Research and Its Applications, Cairo Uni.16-18 December 2008, PP 182.
  14. "Treatment and Restoration of wall paintings in the Archangels church in Cairo, ICOM international conference on the Heritage of Naqada and Qus region, Egypt January 22-28, 2007.
  15. "Naqada Cultural and its Objects in the International Museums" ICOM international conference on the Heritage of Naqada and Qus region, Egypt January 22-28, 2007.
  16. " A case Study for Restoration of icons painted by Anastasi Al-Rumy 1832-1871 A.D , ICOM international conference entitled " Icons and Portraits" Held in Alexandria September 18-20, 2006.
  17. " Bio-deterioration of wooden objects in some museums, churches and houses in Cairo: part one-primary investigations " the second international conference " the future view of conservation and rehabilitation of archaeological areas" Faculty of Fine Art, Minia university, Egypt, April 2006.
  18. " The Role of National and International Laws, Regulations, Charters and Conventions in Preservation and Conservation of Monuments and Historic Sites in Egypt" the second international conference " the future view of conservation and rehabilitation of archaeological areas" Faculty of Fine Art, Minia university, Egypt, April 2006.
  19. "Three Medieval Beam-Icons from Coptic Patriarchal Church in Cairo" Coptic Excavations Symposium, Cairo, November 7-9, Publication de la Societe d`Archeologie Copte, Cairo 1999, pp 101-112.
  20. “New Discoveries of Coptic Icons through Restoration” Aujourd`hui L`Egypte, the English edition vol. 34, Cairo, 1996, pp. 71-97.
  21. ” History of Icon Restoration in Egypt” Aujourd`hui L`Egypte, the    English edition vol. 37, Cairo, 1996, pp. 42-45.
  22. "Looking through Icons: Note on the Egyptian-Dutch Conservation of Coptic Icons Project: 1989-1996, Akten des 6. International en coptologen Kongresses, Munster 20-26 Juli 1996, Band 1. Wiesbbaden 1999.

وزارة السياحة والآثار تصدر بروشور عن أهم المزارات الباقية بمدينة البهنسا

أصدرت وزارة السياحة والآثار بروشور عن أهم المزارات الباقية بمدينة البهنسا فى إطار زيارة الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار لمدينة البهنسا وإطلاق إشارة البدء فى أعمال ترميم وتطوير آثارها ووضعها على خارطة السياحة المحلية والدولية شارك فى إعداده الدكتورة نجوى متولى، الدكتور أحمد النمر، الأستاذة رنا جوهر، الأستاذ سلامة زهران، الأستاذة وفاء عزيز، الأستاذة أميرة أحمد، تصميم المهندسة إسراء فوزى

 وقد قررت وزارة السياحة والآثار منذ زيارة معالى الوزير ترميم القباب الـ18 المسجلة منذ عام 2001 في منطقة آثار البهنسا، وذلك بتكلفة مبدئية 40 مليون جنيه

الموقع

تقع مدينة البهنسا على بعد 15كم من بني مزار بمحافظة المنيا على الجانب الغربي لبحر يوسف، وكانت تمتد من الواسطى ببني سويف إلى القسم الشمالي من محافظة المنيا مركز سمالوط، وتبعت لها الواحات إداريا حيث تبعد عنها بحوالي 160كم، وكانت تمر بها التجارة والمواصلات عن طريق درب البهنساوي الذى ذكره المؤرخ المقريزي فى كتاباته، ثم تقلصت البهنسا نتيجة للتطور الإداري واختلاف وسائل المعيشة من عصر لآخر حتى أصبحت القرية الحالية.

تحتوي المدينة على آثار من مختلف العصور التي مر بها التاريخ المصري حيث الآثار الفرعونية واليونانية والرومانية والقبطية والإسلامية وحتى آثار التاريخ الحديث نجدها متمثلة في المباني التي يرجع عمرها إلى أكثر من مائة عام.

اشتهرت البهنسا بأنها مدينة الشهداء لكثرة من اسُتشهد فيها من المسلمين خلال الفتح الإسلامي ونزاعهم مع الروم، وفي البهنسا غربا بجوار مسجد علي الجمام تقع جبانة المسلمين التي يوجد فيها وحولها عدد كبير من القباب والأضرحة التي تنسب للصحابة والتابعين والعلماء الذين زاروا المدينة.

البهنسا على مر العصور

كانت عاصمة الإقليم التاسع عشر من أقاليم مصر العليا فى العصر الفرعونى، وبها مقابر ترجع للعصر الصاوى، الأسرة 26، وفى العصر اليوناني استقرت بها جالية يونانية، وفي العصر الروماني كانت البهنسا من مصاف المدن بعد الإسكندرية عاصمة مصر فى ذلك الوقت، وكان بها العديد من المظاهر الحضارية، أهمها المسرح الروماني الذى كان من أكبر المسارح فى مصر وشمال أفريقيا حيث كان يتسع لأكثر من 8000 مشاهد، كما كانت تضم حمامات عامة وصالة رياضية وميناءين على بحر يوسف يُصدر منهما القمح من البهنسا إلى روما مباشرة، وكانت محاطة بأسوار بها أربعة أبواب بكل باب برج، وكل ذلك جاء مسجلًا فى البرديات المكتشفة بالبهنسا.

الفتح الإسلامي للبهنسا:

عندما انتهى عمرو بن العاص من فتح مدن الوجه البحري والقاهرة والجيزة والإسكندرية وأراد السير لفتح الصعيد أرسل إلى الخليفة عمر بن الخطاب يطلب منه الإذن فى السير لفتح الصعيد فأشار عليه إن أردتم فتح الصعيد فعليكم بالبهنسا واهناسيا، فقد كانت البهنسا واهناسيا من أمنع وأحصن المدن وأهم معاقل الروم فإن سقطتا سقط الروم جميعًا. وبالفعل أرسل عمرو بن العاص القائد قيس بن الحارث المرادى وتم حصار المدينة ثم أرسل إلى خالد بن الوليد يطلب منه أن يسير معهم هو والمهاجرين والأنصار، ولكنه أرسل أبا عبد الله الزبير بن العوام ومعه 300 فارس، ثم أرسل خلفه المقداد بن الأسود وضرار بن الأزور ودفع لهما 200 فارس، كذلك عبد الله بن عمر ومعه 200 فارس وعقبة بن عامر الجهني ومعه 200 فارس، وتم الفتح بعد سقوط عدد كبير من الصحابة والتابعين.

وذكر المؤرخ الواقدى بأنه حضر البهنسا عشرة آلاف عين رأت النبي (صلى الله عليه وسلم)  وسبعون بدريا ممن حضروا غزوة بدر مع الرسول والأمراء والسادات وأصحاب الرايات ودفن بأرض البهنسا نحو 5000 صحابي. واستقرت القبائل العربية بالبهنسا حيث سكنتها قبيلة غفار التي تنتمي إلى أبى ذر الغفارى وتكون منها الجيش المسلم، واستقرت بها قبيلة بنى الزبير من أبناء الزبير بن العوام .

أهم المزارات الباقية بمدينة البهنسا

أهم المزارات بالبهنسا ترجع للعصر الإسلامي، وهى قباب وأضرحة ومساجد لأصحاب النبي (صلى الله عليه وسلم) والتابعين وعلماء المسلمين، فضلا عن شجرة مريم وقباب السبع البنات. 

مسجد الحسن بن الصالح

شيد مسجد الحسن بن الصالح بن علي زين العابدين بن الحسين بن علي بن أبي طالب، وهو أحد علماء المسلمين ومن أحفاد سيدنا علي بن أبي طالب بن عم رسول الله (صلى الله عليه وسلم) خلال العصر العباسي ولكنه تهدم وأعيد بناؤه من جديد في العصر الفاطمي في بداية القرن السادس الهجري الثاني عشر الميلادي، والجامع المقام حاليا بني بعد تهدم الجامع الفاطمي في 1846م، وتم إعادة البناء بمعرفة الأهالي في 1850م.

يتكون المسجد من صحن أوسط مستطيل مكشوف تحيط به أربعة أروقة أكبرها رواق القبلة، الذى يتكون من أربع بائكات تفصلها أربع بلاطات ذات عقود مدببة ترتكز على أعمدة رخامية اسطوانية وبعضها مضلع وتحمل الأعمدة تيجان كورنثية. ويتوسط جدار القبلة المحراب، وقد سجل بالعمود الثاني أمام المحراب كتابة بخط النسخ  بمداد أحمر نصها: (توفي الحسن بن صالح منشىء هذا المكان ثلاث وعشرين وثلثمائة).

أما الرواق الشمالي فيتكون من ثلاث بائكات تفصلها ثلاث بلاطات ذات عقود مدببة ترتكز على أعمدة مختلفة الأشكال ويوجد بها مدخل يؤدى إلى المئذنة وباب آخر يؤدى إلى خارج المسجد.

والرواقان الشرقي والغربي متشابهان تماما؛ إذ يتكون كل منهما من بائكة واحدة ذات عقود مدببة ترتكز على ثلاثة أعمدة وبها باب يؤدى إلى خارج المسجد. ومن خلال أعمال الحفائر بالمسجد وقت ترميمه تم اكتشاف حوض وضوء ثُمانى الشكل وبئر ساقية.

القباب

اشتهرت البهنسا بأنها البقيع الثاني نظرا لما تحويه من قباب وأضرحة تنسب لشهداء الصحابة والتابعين عند الفتح الإسلامي للبهنسا، كذلك مقابر وقباب العلماء ومنها:  قبة عبد الله التكرور، قبة الأمير زياد بن أبي سفيان، قبة خولة بنت الأزو، قبة علي الجمام وأولاد عقيل، قبة السبع بنات، قبة إبان بن عثمان بن عفان بن إبان، قبة أبو سمرة، قبة محمد بن عقبة بن عامر الجهنمي، قبة محمد الخرسي والحسن الصالح والسيدة رقية، قبة فتح الباب وخادمه، قبة محمد أبى ذر الغفاري، قبة محمد بن أبي بكر الصديق، قبة سوادة.

قبة عبد الله التكرور

تنسب لأبى محمد يوسف بن عبد الله التكرور أحد الأمراء المغاربة الذين جاءوا إلي البهنسا لزيارتها ويقال أن بولاق التكرور سميت باسمه، وترجع للعصر المملوكي (674ﮪ/ 1275م)، إلا أن القبة الحالية ترجع للعصر العثماني.

قبة خولة بنت الأزور

تعود قبة خولة بنت الأوز للعصر الفاطمي، ذكرت بعض المصادر أن قصة أسر ضرار بن الأزور وإنقاذ أخته خولة من الأسر كانت بالبهنسا عندما تنكرت في زي فارس ملثم.

وتتضمن القبة لوحة حجرية عليها تاريخ 733ﮪ/ 1332م، واسم عبد الله بن مالك بن إدريس وهو منشىء هذه القبة أو أحد الذين دفنوا بها. وعمارة القبة من الخارج من الطوب اللبن وكذلك الخلوة الملحقة بها، ولكن من الداخل من الآجر وقد أرجع تاريخ إنشائها للعصر الفاطمي نظرًا لوجود عقود نصف دائرية بالخلوة، وقد وجد بلوحة حجرية أعلى المدخل تاريخ 733ﮪ أي أن القبة جددت فى العصر المملوكي.

قبة علي الجمام وأولاد عقيل

تنسب للأسعد أبو البركات عبد القوي بن القاضي الجليس عبد العزيز وهو احد رواة السيرة. كذلك تنسب إلي مسلم بن عقيل الذي تولى ولاية البهنسا حتى عهد عثمان بن عفان، وجعفر بن عقيل الذى تولى ولاية البهنسا فى عهد علي بن أبي طالب. وقد تم نقل الضريح القديم إلي المكان الحالي عام 1933.

قبة محمد بن عقبة بن عامر الجهني

تحوي القبة أسماء عديدة مثل عقبة بن عامر الجهني، والقعقاع بن عمرو، وميسرة بن مسروق العبسي، ومالك الأشتر الربعي، وذو الكلاع الحميري وهاشم بن المرقال، وهذه الأسماء موجودة على شاهد من الحجر الجيري بأرضية القبة.

قبة السبع بنات

تقع قبة السبع البنات بالنهاية الغربية للبهنسا. وفيها منحدر ومراغة يتمرغ فيه الناس رجالًا ونساءً لطلب الشفاء.

شجرة مريم

تحوي منطقة البهنسا شجرة عتيقة، يعتقد أن العائلة المقدسة استظلت بها وشربت من البئر الموجودة بجوارها أثناء رحلة الهرب إلي مصر.

البعثات والحفائر

نالت منطقة البهنسا اهتمام عديد من البعثات الأثرية، فقد قام الايطاليون بحفائر بالبهنسا ما بين عامي 1897 و1906 وكذلك بعد الحرب العالمية الأولى. كذلك عملت البعثة الكويتية التابعة لمتحف الكويت الوطني من عام 1985-1985م في أكثر من موقع أثري بالهنسا وكلها تخص العصر الإسلامي. وتعد حفائر المجلس الأعلى للآثار المصرية التي أجريت ما بين أعوام 1993 وحتى 2019 من اهم الحفائر التى أجريت بالبهنسا، فضلا عن بعثة جامعة القاهرة التى تعمل بالموقع فى العام الحالى 2020.

ملحوظة

قامت مجلة كاسل الحضارة والتراث ومجلة كاسل السياحة والفندقة بنشر سلسلة لم تنتهى حتى الآن عن تاريخ وآثار البهنسا ونتائج الحفائر السابقة  

 

هرم زوسر أول خط رسمه الإنسان إلى السماء

يعد هرم زوسر أول خط رسمه إنسان إلى السماء والذى بدأ بالخطوط الهندسية الأفقية ومسطحاتها المستوية التى عبر عنها بالمصاطب التى اعتلت المقابر تحت الأرض وارتفعت المصاطب عن سطح الأرض فى طبقات متراصة فوق بعضها البعض لتصنع الأهرامات المدرجة التى تمثل سلم الصعود إلى السماء وانتقلت منها إلى الأهرامات الهندسية الأشكال والرياضية التكوين بأضلاعها المنحنية والمستقيمة وأسطحها الزخرفية الملساء ثم ارتفع الهرم بقاعدته عن سطح الأرض لتظهر معابد الشمس ثم تعلو فوق قائم يشق طريقه نحو السماء لتظهر المسلات الرشيقة بقممها الهرمية تناطح السحاب وتكون أكثر قربًا إلى السماء وهى فلسفة دينية إيمانية وذلك طبقًا لما جاء فى كتاب " لغز الحضارة المصرية" للدكتور سيد كريم

ويعتبر هرم زوسر أول بناء حجرى فى التاريخ  حيث أمر الملك زوسر المهندس إمحتب ببنائه ثم انتقلت العمارة بالحجر إلى أهرامات الأسرة الرابعة ومعابدها والتى اشتملت على العديد من الأمثلة للبناء بالحجر فى العقود والأقبية وأن ظهور الأعمدة وهياكل الإنشاء المرتبطة بها هى مصرية صرف منذ عصور ما قبل التاريخ وكانت من الطابع المميز لمدينة أون "عين شمس" أقدم عاصمة فى تاريخ الحضارة المصرية واسم أون يعنى "ذات العمدان " باعتبارها واحدة من أقدم مدن الدنيا، وربما تحرفّت تلك الكلمة ونتج منها كلمة "إيوان "

وتطورت العمارة المصرية القديمة من الجدران الصماء والحوائط العالية إلى الدعامات والقوائم والأعمدة التى تحمل الأعتاب والكمرات والأسقف لتضع أسس الهياكل الإنشائية بتعدد نظريات تكوينها التى تغيرت أبعادها ونسبها تبعًا لتغير مواد البناء ونظريات إنشائها فحددت طرز العمارة المصرية القديمة ومراحل تطور معالمها عبر التاريخ

وقد حرص المصرى القديم على تطبيق فلسفة الخلود فى كل شئ فحرص على الاحتفاظ بذكريات حياته الدنيوية ومعيشته فى إطار مجتمعه فزين حوائط مقابره بالنقوش والرسوم والصور والنماذج المجسّمة التى تمثل حياته وعاداته وتقاليده وأعياده والحرف الصناعية المختلفة كما حرص على تخليد تصميماته الهندسية وروائع فنه المعمارى فسجلها واحتفظ بها فى خزائن عمارة الخلود ومقابر أصحابها فى شكل مخططات وتصميمات رسمها على صفحات أوراق البردى ولوحات الأستراكا وألواح الأردواز نقش عليها مساكن وقصور أصحاب المقابر ونحت نماذجها على حوائط المقبرة وجدران النواوويس

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.