د.عبدالرحيم ريحان

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

الأستاذ الدكتور محمد السيد محمد أبو رحاب وكيل كلية الآداب لشئون الدراسات العليا والبحوث- جامعة أسيوط شخصية كاسل الحضارة والتراث

الوظيفة الحاليـــــــــــة: أستاذ الآثار والعمارة الإسلامية

                        وكيل كلية الآداب لشئون الدراسات العليا والبحوث- جامعة أسيوط

التخصص العــــــــــام: الآثار والعمارة الإسلامية

التخصص الدقيـــــــق: العمارة الإسلامية ببلاد المغرب والأندلس

البريـــــد الإلكتروني:  عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.                                

ثانيًا: المؤهلات العلمية:

  • دكتوراه في الآثار الإسلامية عام 2005م بتقدير "مرتبة الشرف الأولي " من قسم الآثار الإسلامية بآداب سوهاج– جامعة جنوب الوادي، بعنوان: " العمارة الدينية والجنائزية الباقية للأشراف السعديين بالمغرب الأقصى(915 – 1069هـ / 1510 – 1658م) دراسة أثرية معمارية ".
  • ماجستير في الآثار الإسلامية عام 1999م بتقدير " ممتاز" من قسم الآثار الإسلامية بآداب سوهاج – جامعة جنوب الوادي، بعنوان: " مدارس المغرب الأقصى في عصر بني مرين (668 –869 هـ / 1269 – 1464م)".
  • ليسانس الآداب – قسم الآثار الإسلامية – كلية الآداب بسوهاج - جامعة أسيوط عام 1992م.

ثالثاً: التدرج الوظيفي:

  • وكيل كلية الآداب لشئون الدراسات العليا والبحوث– جامعة أسيوط منذ 18/12/2019م حتى تاريخه.
  • رئيس قسم الآثار– كلية الآداب – جامعة أسيوط منذ 3/2/2019م حتى 17/12/2019م.
  • قائم بعمل رئيس قسم الآثار – كلية الآداب – جامعة أسيوط منذ 2/10/2013م حتى 31/7/2014م. مدرس الآثار والعمارة الإسلامية بقسم الآثار – كلية الآداب – جامعة أسيوط 24/6/2007م.
  • أستاذ الآثار والعمارة الإسلامية بقسم الآثار – كلية الآداب – جامعة أسيوط 26/6/2017م.
  • أستاذ مساعد الآثار والعمارة الإسلامية بقسم الآثار – كلية الآداب – جامعة أسيوط 26/6/2012م.
  • مدرس الآثار والعمارة الإسلامية بقسم الآثار – كلية الآداب – جامعة أسيوط 24/6/2007م.

رابعًا: النشاط العلمي:

أ- الأبحاث العلمية المنشورة في مؤتمرات دولية ومجلات علمية محكمة:

1- فندق ابن حيون المريني المعروف بفندق التطوانيين بمدينة فاس: دراسة آثارية معمارية، بحث نشر في مجلة كلية الآثار بقنا- جامعة جنوب الوادي، العدد الرابع، يوليو2009م، الجزء الثاني، ص ص73-123.

2- جامع ابن صالح المريني بمدينة مراكش: دراسة آثارية معمارية، بحث نشر في كتاب المؤتمر الثالث عشر للاتحاد العام للآثاريين العرب، الندوة العلمية الثانية عشر، طرابلس – الجماهيرية العربية الليبية، 2010م، الجزء الثاني، ص ص1574-1627.

3- قصر البديع السعدى بمدينة مراكش فى ضوء المصادر والبقايا الأثرية، بحث نشر في مجلة كلية الآداب بسوهاج، جامعة سوهاج، العدد الثاني والثلاثون، ديسمبر 2011م، ص ص827-880.

4- أسوار مدينة تارودانت بالمغرب الأقصى- دراسة آثارية معمارية، بحث نشر في مجلة التاريخ والمستقبل،  كلية الآداب  –  جامعة المنيا، عدد يوليو2011م، ص ص 79 – 151.

5- الجامع الجديد المعروف بجامع فرق الأحباب بمدينة تارودانت بالمغرب الأقصى:  دراسة آثارية معمارية، بحث نشر في كتاب المؤتمر الرابع عشر للاتحاد العام للآثاريين العرب، الندوة العلمية الثالثة عشر، جامعة الدول العربية ومركز المؤتمرات بجامعة القاهرة، القاهرة 2011م، ص ص1248-1279.

 6- ملامح تخطيط العمائر الدينية المرينية بالمغرب الأقصى ومدينة تلمسان بالمغرب الأوسط: دراسة آثارية مقارنة، بحث نشر في كتاب مؤتمر تلمسان الإسلامية بين التراث العمراني والمعماري والميراث الفني، منشورات وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، تلمسان – الجزائر 2011م، الجزء الأول، ص ص 123- 185.

7- التحصينات الدفاعية السعدية بفاس القديمة(البرجان الشمالي والجنوبي): دراسة آثارية معمارية، بحث نشر في مجلة العصور، دار المريخ للنشر- لندن، المجلد الثاني والعشرون، الجزء الأول، يناير2012م، ص ص 111- 166.

8-Defensive Fortifications in Baris Oasis, El-Kharga at the End of the 13th Century H. (19th Century A.D.): An Archaeological and Architectural Study, Egyptian Journal of Archaeological and Restoration Studies, Sohag  University, Volume 3, Issue 2, December – 2013, pp: 139 . 168.

9- دراسة في مضمون النقوش الكتابية على عمائر الأشراف السعديين بالمغرب الأقصى (915-1069هـ/1510-1658م)، بحث نشر في حولية أبجديات، مركز دراسات الخطوط، مكتبة الإسكندرية، العدد التاسع، 2014م، ص ص150-194.

10- تصميم العمائر الدينية الحفصية والزيانية والمرينية ببلاد المغرب: دراسة آثارية مقارنة، بحث نشر في مجلة كلية الآداب والعلوم الإنسانية-جامعة سيدي محمد بن عبد الله، ظهر المهراز، فاس- المملكة المغربية، السنة السابعة والثلاثون، العدد21، 2015م، ص ص 259-318.

11- درب السندادية بواحة الخارجة في الصحراء الغربية: دراسة آثارية معمارية مقارنة، بحث نشر في مجلة العلوم الإنسانية والاجتماعية، جامعة قاصدي مرباح – ورقلة، عدد خاص بأشغال الملتقي الدولي الأول: تحولات المدينة الصحراوية تقاطع المقاربات حول التحول الاجتماعي والممارسات الحضرية- ورقلة3-4 مارس2015، الجزائر، العدد 22، 2015م، ص ص 343-412.

12- سمات التخطيط العمراني لقصر وارجلان بالجنوب الشرقي لصحراء المغرب الأوسط، بحث نشر في مجلة شدت، كلية الآثار- جامعة الفيوم، العدد الثالث، 2016م، ص ص122-170.

13- قصر المشور الزيانى بمدينة تلمسان: دراسة آثارية معمارية، بحث نشر في مجلة كلية الآداب – جامعة المنصورة، العدد الثامن والخمسون، يناير 2016م، ص ص172-209.

14- التحصينات الدفاعية السعدية بمدينة فاس الجديد: دراسة آثارية معمارية، بحث نشر في مجلة كلية الآثار – جامعة القاهرة، العدد التاسع عشر، 2016م، ص ص89-122.

15- ملامح عمارة بلدة القلمون التقليدية في واحة الداخلة بالصحراء الغربية: دراسة آثارية معمارية، بحث نشر في مجلة كلية الآثار بقنا، جامعة جنوب الوادي، العدد الحادي عشر، 2016م، ص ص170- 246.

16- المنهجية العلمية لرشيد بو رويبة في دراسة النقوش الكتابية دراسة نقدية لكتاب: الكتابات الأثرية في المساجد الجزائرية، بحث قيد النشر، مركز دراسات الخطوط بمكتبة الإسكندرية، ديسمبر 2019م.

17- المدينة القصبة وتطورها العمراني بالمغرب الأقصى: مدينة شفشاون أنموذجًا، بحث قيد النشر، مجلة أبيدوس، كلية الآثار، جامعة سوهاج، العدد الثالث، 2021م.

ب- المؤلفات العلمية المنشورة:

1ـ العمائر الدينية والجنائزية بالمغرب في عصر الأشراف السعديين – دراسة آثارية معمارية، دار القاهرة، القاهرة، 2008م، عدد الصفحات 710، عدد الأشكال 91، عدد اللوحات 120 لوحة ملونة.

2ـ المدارس المغربية في العصر المريني – دراسة آثارية معمارية، دار الوفاء لدنيا الطباعة والنشر، الإسكندرية، 2011م، عدد الصفحات800، عدد الأشكال135، عدد اللوحات96 لوحة ملونة.

3ـ دليل آثار محافظة أسيوط، الطبعة الأولى، القاهرة، 2013م، عدد الصفحات95 يتخللها عدد 29 شكلاً  وعدد 82 لوحة.

4- الآثار الإسلامية بالمغرب الأقصى في العصرين المريني والسعدي - دراسات وبحوث، دار الوفاء لدنيا الطباعة والنشر، الإسكندرية، 2015م، عدد الصفحات525، عدد الخرائط والأشكال 109، عدد اللوحات 139 لوحة ملونة.

5- دراسات في العمارة الإسلامية ببلاد المغرب، دار الوفاء لدنيا الطباعة والنشر، الإسكندرية، 2019م، عدد الصفحات412، عدد الخرائط والأشكال 118، عدد اللوحات 105 لوحة ملونة.

6- العمارة التقليدية بواحتي الداخلة والخارجة في الصحراء الغربية في العصر الإسلامي- دراسات وبحوث، دار الوفاء لدنيا الطباعة والنشر، الإسكندرية، 2019م، عدد الصفحات356، عدد الخرائط والأشكال 170، عدد اللوحات 222 لوحة ملونة.

خامسًا: المشاركة في مشروعات علمية:

  • عضو هيئة الإشراف العلمي على مشروع كتاب جماعي بعنوان:(تحولات المدينة الصحراوية الجزائرية)، قسم الحضارة الإسلامية "فرقة بحث الاقتصاد والعمران والمجتمع"، مركز البحث في العلوم الإسلامية والحضارة، الأغواط، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي – الجزائر، الطبعة الأولى، 2018م.
  • تقديم كتاب: تحولات المدينة الصحراوية الجزائرية، مركز البحث في العلوم الإسلامية والحضارة، الأغواط، وزارة التعليم العالي والبحث العلمي – الجزائر، جزآن، الطبعة الأولى، 2018م.
  • المنسق العام للموسوعة العلمية: سلسلة تاريخ وحضارات أسيوط.
  • سادسًا: الخبرات التدريسية والعملية:

 الكليات التي شارك بالتدريس فيها:

1- كلية الآداب - جامعة أسيوط.

2- كلية الآداب - جامعة سوهاج.

3- كلية الآثار بالأقصر - جامعة الأقصر.

سابعًا: الخبرات في إعداد اللوائح والبرامج الدراسية:

- إعداد لائحة دراسية لبرنامج الآثار الإسلامية والقبطية (تعليم مفتوح) بنظام الساعات المعتمدة، وافق عليها مجلس الجامعة بجلسته رقم (638) المنعقدة بتاريخ 29/12/2013م، ثم وافق عليها المجلس الأعلى للجامعات بتاريخ 22/10/2014م، صدور قرار وزير التعليم العالي بالموافقة في أبريل 2014م.

- إعداد لائحة دراسية لبرنامج الآثار الإسلامية، وأخرى لبرنامج الآثار المصرية القديمة، وافقت لجنة قطاع الآداب على اللائحة المقترحة لكل برنامج منهما بتاريخ 14/6/2014م، موافقة المجلس الأعلى للجامعات بتاريخ 21/9/2014م، صدور قرار وزير التعليم العالي بالموافقة بتاريخ 29/10/2014م.

- المشاركة في إعداد لائحة دراسية لبرنامج الإرشاد السياحي بنظام الساعات المعتمدة، وافق عليها مجلس كلية الآداب في جلسته رقم 271 بتاريخ 16/7/2019م، وجاري استكمال الإجراءات.

- ثامنًا: الرسائل العلمية التي شاركت في الإشراف عليها وفي تحكيمها:

م

الرسائل

العدد

                   النوع

أولاً

الرسائل الممنوحة التي أشرفت عليها

 19

15 رسالة بكلية الآداب جامعة أسيوط، ورسالة واحدة بكل من كلية الآداب جامعة حلوان وكلية الآثار – جامعة سوهاج, ورسالتان بكلية الآداب جامعة المنصورة

ثانيًا

الرسائل التي شاركت  في مناقشتها

 25

9 رسائل بكلية الآداب جامعة أسيوط، و3 رسائل بكلية الآثار جامعة القاهرة، ورسالتان بكلية الآثار جامعة جنوب الوادي بقنا، و5 رسائل بكلية الآداب جامعة المنصورة، ورسالة بكلية السياحة والفنادق جامعة الإسكندرية، ورسالة بكلية الآداب جامعة طنطا، ورسالتان بكلية الآداب جامعة المنيا، ورسالة بكلية الدراسات الإفريقية جامعة القاهرة، ورسالة بكلية الآداب جامعة الإسكندرية

ثالثًا

الرسائل قيد الإشراف

 23

18 رسالة بكلية الآداب جامعة أسيوط،  و3 رسائل بكلية الآداب جامعة المنصورة ورسالة واحدة بكلية الآداب جامعة الوادي الجديد، ورسالة واحدة بجامعة حلوان

 

الإجمالي

 67

 

أ- الرسائل التي تم منحها:

  1. العمائر الدينية والجنائزية بمدينة ذي جبلة منذ إنشائها في العصر الصليحي حتى نهاية العصر الطاهرى: دراسة آثارية معمارية، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، تم منح الدرجة في 6/2011م.
  2. النظم المالية بالمغرب الأقصى لدولة بني مرين ( 668- 869 هـ / 1269- 1464م): دراسة تاريخية حضارية، رسالة ماجستير، قسم التاريخ – كلية الآداب، جامعة أسيوط، تم منح الدرجة في 10/2014م.
  3. مناطق التجمعات الرهبانية بمحافظة أسيوط: دراسة آثارية معمارية، رسالة دكتوراه، قسم الآثار – كلية الآداب، تم منح الدرجة في 12/2015م.
  4. المنشآت التعليمية والصحية الباقية بمحافظتى أسوان وقنا من أواخر القرن التاسع عشر الميلادي حتى نهاية حكم أسرة محمد على: دراسة آثارية معمارية، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، تم منح الدرجة في 2/2017م.
  5. القصور الباقية بمراكز محافظة أسيوط فى القرن(13هـ/19م) وحتى نهاية النصف الأول من القرن(14هـ/20م): دراسة آثارية معمارية، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، تم منح الدرجة في 3/2017م.
  6. النقوش الكتابية على العمائر الدينية السلجوقية بمدينة قونية فى الأناضول: دراسة آثارية فنية، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، تم منح الدرجة فى5/2017م.
  7. المساجد العلوية بالمغرب الأقصى: دراسة آثارية معمارية، رسالة ماجستير، قسم الآثار والحضارة – كلية الآداب، جامعة حلوان، تم منح الدرجة فى9/2017م.
  8. قصور دير مواس بمحافظة المنيا في القرن(13هـ/19م) والنصف الأول من القرن (14هـ/20م): دراسة آثارية معمارية، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، تم منح الدرجة في 10/2017م.
  9. عمران مدينة إب وآثارها المعمارية الباقية في العصر الإسلامي: دراسة آثارية معمارية، رسالة دكتوراه، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، تم منح الدرجة في 12/2017م.
  10. القصاب الإسلامية الباقية بالأندلس والمغرب الأقصى منذ القرن الثالث حتى نهاية القرن التاسع الهجري: دراسة آثارية عمرانية مقارنة، رسالة دكتوراه، قسم الآثار الإسلامية – كلية الآداب، جامعة سوهاج، تم منح الدرجة في 12/2017م.
  11. عمران وعمائر بلدة القصر بالواحات الداخلة في ضوء الأحكام الفقهية: دراسة آثارية معمارية تحليلية، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، تم منح الدرجة في 11/2018م.
  12. التحصينات الدفاعية بمدينة رباط الفتح بالمغرب الأقصى منذ إنشائها حتى نهاية القرن (13هـ/19م): دراسة آثارية معمارية، رسالة ماجستير، قسم الآثار الإسلامية – كلية الآداب، جامعة المنصورة، تم منح الدرجة في 12/2018م.
  13. فقه عمارة المنشآت التجارية دراسة تطبيقية على المنشآت التجارية بالقاهرة في العصرين المملوكي والعثماني، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، تم منح الدرجة في 3/2019م.
  14. الحمامات العامة في مدينة استانبول في العصر العثماني - دراسة آثارية معمارية مقارنة، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، تم منح الدرجة في 9/2019م .
  15. تحصين مراكز الحكم في عصر اليعاربة في سلطنة عمان(1033-1154هـ/1624-1741م): دراسة آثارية تحليلية، رسالة دكتوراه، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، تم منح الدرجة في 2/2020م.

16.العمائر الدينية بمدينة شفشاون بالمغرب الأقصى منذ إنشائها في القرن(9هـ/15م) حتى نهاية القرن(13هـ/19م): دراسة آثارية معمارية، رسالة ماجستير، قسم الآثار الإسلامية – كلية الآداب، جامعة المنصورة، تم منح الدرجة في3/2021م.

  1. 17. الزخارف على العمائر المرينية بالمغرب الأقصى: دراسة آثارية فنية مقارنة، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، تم منح الدرجة في3/2021م.
  2. طريق الذهب في الصحراء الكبرى الإفريقية ودوره الحضاري منذ القرن(2هـ/8م) حتى القرن(10هـ/16م): دراسة تاريخية حضارية، رسالة دكتوراه، قسم التاريخ – كلية الآداب، جامعة أسيوط، تم منح الدرجة في6/2021م..
  3. النقوش الكتابية على العمائر السلجوقية بمدينتى سيواس وقيصري في الأناضول(470-708هـ/1077-1308م): دراسة آثارية فنية مقارنة، رسالة دكتوراه، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، تم منح الدرجة في7/2021م..

ب- الرسائل قيد الإشراف:

  1. تصميم المنشآت الدينية المملوكية الباقية بمدينة القاهرة في ضوء الضوابط الفقهية، المساحة، النسيج العمراني(648-923هـ/1250-1517م)، رسالة دكتوراه، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، الإشراف مستمر حتى تاريخه.
  2. التطور العمراني لمدينة جرجا منذ الفتح العثماني حتى نهاية القرن الثالث عشر الهجري / التاسع عشر الميلادي(923-1318هـ/1517-1900م)، رسالة دكتوراه، قسم الآثار– كلية الآداب، جامعة أسيوط، الإشراف مستمر حتى تاريخه.
  3. جبانة أسيوط الإسلامية بالجبل الغربي: دراسة توثيقية آثارية معمارية، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، الإشراف مستمر حتى تاريخه.
  4. المنشآت التعليمية والدينية للإرساليات التبشيرية الأجنبية بمحافظة أسيوط منذ منتصف القرن(13هـ/19م) حتى الربع الأول من القرن(14هـ/20م): دراسة آثارية معمارية، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، الإشراف مستمر حتى تاريخه.
  5. القباب الباقية بعمائر محافظة أسيوط فى العصر الإسلامي: دراسة آثارية معمارية مقارنة، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، الإشراف مستمر حتى تاريخه.
  6. القصور والاستراحات بمحافظتي أسوان وقنا منذ نهاية القرن(13هـ/19م) حتى الربع الأول من القرن(14هـ/20م): دراسة آثارية معمارية، رسالة دكتوراه، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، الإشراف مستمر حتى تاريخه.
  7. زجاج مدينة بيكوز العثمانية في القرن(13هـ/19م): دراسة آثارية فنية في ضوء مجموعات متاحف القاهرة، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، الإشراف مستمر حتى تاريخه.
  8. واجهات الدور في المدن الساحلية على البحر الأحمر بالمملكة العربية السعودية دراسة آثارية معمارية مقارنة مع واجهات دور مدينة رشيد بمصر خلال القرنين(12-14هـ/18-20م)، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، الإشراف مستمر حتى تاريخه.

9.التحف الخزفية والزجاجية والمعدنية والخشبية المحفوظة بمتحف طارق السيد رجب بالكويت- دراسة آثارية فنية في ضوء مجموعة فنية مختارة، رسالة دكتوراه، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، الإشراف مستمر حتى تاريخه.

10.المنشآت التعليمية والصحية الباقية بمحافظتي أسيوط والمنيا في عصر أسرة محمد علي منذ القرن(13هـ/19م) حتى الربع الأول من القرن(14هـ/20م): دراسة آثارية معمارية، رسالة دكتوراه، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، الإشراف مستمر حتى تاريخه.

11.رسوم الأثاث في تصاوير المخطوطات المغولية الهندية(932-1268هــ / 1526-1857م) دراسة آثارية فنية، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، الإشراف مستمر حتى تاريخه.

  1. المنشآت المائية في واحة الخارجة بالصحراء الغربية في العصر الإسلامي دراسة آثاريه معمارية، رسالة دكتوراه، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة الوادي الجديد، الإشراف مستمر حتى تاريخه.

13.عمران مدينة تطوان بالمغرب الأقصى وآثارها المعمارية الباقية منذ نشأتها حتى نهاية القرن (13هـ/19م) دراسة آثارية معمارية، رسالة دكتوراه، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة المنصورة، الإشراف مستمر حتى تاريخه.

  1. النقوش الكتابية على عمائر الأشراف السعديين بالمغرب الأقصى – دراسة آثارية فنية، رسالة ماجستير، قسم الآثار الإسلامية – كلية الآداب، جامعة المنصورة، الإشراف مستمر حتى تاريخه.

15.التحصينات الدفاعية الباقية بمدينة الصويرة بالمغرب الأقصى في القرنين (12-13هـ/18-19م): دراسة آثارية معمارية، رسالة ماجستير، قسم الآثار الإسلامية – كلية الآداب، جامعة المنصورة، الإشراف مستمر حتى تاريخه.

  1. عمران مدينة طنجة بالمغرب الأقصى وآثارها المعمارية الباقية منذ نشأتها حتى نهاية القرن (13هـ/19م) دراسة آثارية معمارية، رسالة دكتوراه، قسم الآثار والحضارة – كلية الآداب، جامعة حلوان، الإشراف مستمر حتى تاريخه.
  2. رسوم آثار الرسول صل الله عليه وسلم المنفذة على نماذج من التحف التطبيقية وتصاوير المخطوطات الإسلامية في العصر العثماني دراسة آثارية فنية، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، الإشراف مستمر حتى تاريخه.
  3. رسوم التحصينات الحربية وأدوات القتال بالأندلس ونماذجها الباقية في ضوء مجموعات المتاحف العالمية منذ عصر الدولة الأموية حتى سقوط دولة بني الأحمر(138-897هــ / 757-1492م) دراسة آثارية فنية، رسالة دكتوراه، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، الإشراف مستمر حتى تاريخه.
  4. فقه عمارة المساجد الجامعة العثمانية: دراسة تطبيقية على مساجد السلاطين في استانبول، رسالة دكتوراه، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، الإشراف مستمر حتى تاريخه.
  5. قصور مدينة المنيا خلال القرن(13هـ/19م) والربع الأول من القرن(14هـ/20م): دراسة آثارية معمارية، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، الإشراف مستمر حتى تاريخه.
  6. التخطيط العمراني لمدينة أسيوط من الفتح العثماني حتى الربع الأول من القرن(14هـ/20م)، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، الإشراف مستمر حتى تاريخه.
  7. أيقونات القصص الدينية القبطية للسيدة العذراء بالكنائس والأديرة الأثرية بمصر: دراسة آثارية فنية، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، الإشراف مستمر حتى تاريخه.

ج- المشاركة في مناقشة وتحكيم رسائل الماجستير والدكتوراه:

  1. التصوير على الجدران والورق فى الأندلس فى العصر الإسلامي(92-897هـ/711-1492م): دراسة أثرية فنية مقارنة، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، تاريخ المناقشة 9/12/2012م.
  2. رسوم المناظر المائية منذ القرن السابع وحتى القرن الرابع عشر الميلاديين في ضوء مجموعة المتحف القبطي: دراسة آثارية فنية، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، تاريخ المناقشة 24/11/2013م.
  3. دراسة لأشغال المعادن على العمائر بمدينة الإسكندرية في القرنين التاسع عشر والعشرين: دراسة فنية مقارنة، رسالة دكتوراه، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، تاريخ المناقشة 22/10/2014م.
  4. تأثير الأساطير القديمة على الفنون الزخرفية في العصر العثماني وعصر الأسرة العلوية، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، تاريخ المناقشة 23/10/2014م.
  5. النقوش الكتابية على السكة المغربية في عصر الموحدين والمرينيين(524-869هـ/1147-1424م): دراسة من حيث الشكل والمضمون، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، تاريخ المناقشة 22/12/2015م.
  6. أيقونات كنائس وأديرة محافظة أسيوط في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر: دراسة آثارية فنية، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، تاريخ المناقشة 12/11/2016م.
  7. الآثار الإسلامية بمدينة بني سويف خلال القرن التاسع عشر الميلادي والنصف الأول من القرن العشرين: دراسة آثارية حضارية، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، تاريخ المناقشة 30/1/2017م.
  8. أشغال الخشب لعمائر مدينة بورسعيد منذ إنشائها حتى بداية القرن الرابع عشر الهجري: دراسة فنية مقارنة، رسالة ماجستير، قسم الآثار الإسلامية – كلية الآثار بقنا، جامعة جنوب الوادي، تاريخ المناقشة 18/4/2013م.
  9. قصر الشتاء بمدينة الأقصر وقصر الزعفرانه بمدينة القاهرة دراسة آثارية معمارية مقارنة، رسالة ماجستير، قسم الآثار الإسلامية – كلية الآثار بقنا، جامعة جنوب الوادي، تاريخ المناقشة 29/3/2018م.
  10. الكتابات على العمائر وشواهد القبور والنقود فى غرب العالم الإسلامي في القرنين السابع والثامن الهجريين / الثالث عشر والرابع عشر الميلاديين: دراسة آثارية فنية مقارنة، رسالة ماجستير، قسم الآثار الإسلامية – كلية الآثار، جامعة القاهرة، تاريخ المناقشة 15/5/2013م.
  11. عمارة المساجد بمدينة فاس بالمغرب الأقصى في عصر بني مرين(668-869ه/1269-1464م): دراسة آثارية معمارية، رسالة دكتوراه، كلية الآثار- جامعة القاهرة، تاريخ المناقشة 22/9/2016م.
  12. النقوش الكتابية على العمائر وشواهد القبور بمدينة الجزائر في العصر الإسلامي: دراسة آثارية فنية، رسالة دكتوراه، كلية الآثار- جامعة القاهرة، تاريخ المناقشة 3/5/2017م.
  13. الكنائس والأديرة الباقية بمحافظة الدقهلية: دراسة آثارية معمارية، رسالة ماجستير، قسم الآثار الإسلامية – كلية الآداب، جامعة المنصورة، تاريخ المناقشة 21/8/2017م.
  14. الحليات المعمارية الزخرفية على الفنون التطبيقية في الأندلس منذ عصر الدولة الأموية حتى سقوط دولة بني الأحمر(138-897هـ/757-1492م): دراسة آثارية فنية، رسالة ماجستير، قسم الآثار الإسلامية – كلية الآداب، جامعة المنصورة، تاريخ المناقشة 14/5/2018م.
  15. العمائر الدينية في مدن ليبيا الساحلية بالمنطقة الوسطى في العصر العثماني (958-1329هـ/1551-1911م): دراسة أثرية معمارية، رسالة ماجستير، قسم الآثار الإسلامية – كلية الآداب، جامعة المنصورة، تاريخ المناقشة 14/5/2018م.
  16. الأعمدة المدمجة على واجهات العمائر الدينية في العصر المملوكي(648-923هـ/1250-1517م): دراسة أثرية سياحية، رسالة ماجستير، قسم الإرشاد السياحي – كلية السياحة والفنادق، جامعة الإسكندرية، تاريخ المناقشة 21/7/2018م.
  17. المحاريب في مدينة طرابلس الغرب في العصر العثماني (958-1329هـ/1551-1911م): دراسة آثارية معمارية، رسالة ماجستير، قسم الآثار الإسلامية – كلية الآداب، جامعة المنصورة، تاريخ المناقشة 4/8/2018م.
  18. عمارة المساجد والمدارس بمدينة القاهرة في العصر المملوكي البحري في ضوء أحكام الشريعة الإسلامية(648-784هـ/1250-1382م)، رسالة ماجستير، قسم الآثار الإسلامية – كلية الآداب، جامعة طنطا، تاريخ المناقشة 17/12/2019م.
  19. بوابات الحارات والأزقة والعطوف بمدينة القاهرة في العصر العثماني(923-1220هـ/1517-1805م): دراسة آثارية معمارية، رسالة ماجستير، قسم الآثار الإسلامية – كلية الآداب، جامعة المنصورة، تاريخ المناقشة 8/8/2020م.
  20. النقود القاجارية وقيمتها النقدية في ضوء بعض مجموعات المتاحف العالمية(1193-1343هـ/1779-1925م): دراسة آثارية فنية، رسالة ماجستير، قسم الآثار– كلية الآداب، جامعة المنيا، تاريخ المناقشة 17/8/2020م.
  21. الميداليات الخاصة بالمناسبات العثمانية في البلاد العربية: دراسة آثارية فنية، رسالة ماجستير، قسم الآثار– كلية الآداب، جامعة المنيا، تاريخ المناقشة 18/8/2020م.
  22. قصور محافظة سوهاج خلال القرن(13هـ/19م)حتى النصف الأول من القرن(14هـ/20م): دراسة آثارية معمارية فنية، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، تاريخ المناقشة 10/10/2020م.
  23. الأبعاد الأنثروبولوجية في عمارة وترميم القصور الأثرية في كل من القاهرة ومراكش:دراسة في الأنثروبولوجيا الثقافية، رسالة ماجستير، قسم الأنثروبولوجية الثقافية – كلية الدراسات الإفريقية، جامعة القاهرة، تاريخ المناقشة 6/7/2021م.
  24. مساجد شرق الإسكندرية دراسة آثارية في عصر أسرة محمد على(1220-1371هـ/1805-1952م)، رسالة ماجستير، قسم التاريخ والآثار المصرية والإسلامية– كلية الآداب، جامعة الإسكندرية، تاريخ المناقشة 4/8/2021م.
  25. نقود بخارى في العصر الإسلامي من الفتح الإسلامي حتى الغزو المغولي(90-615هـ/708-1218م)، رسالة ماجستير، قسم الآثار – كلية الآداب، جامعة أسيوط، تاريخ المناقشة 30/11/2020م.

تاسعًا: المؤتمرات الدولية:

  1. المؤتمر الثالث عشر للاتحاد العام للآثاريين العرب 24 -27 أكتوبر 2010م، طرابلس – الجماهيرية العربية الليبية.
  2. مؤتمر تلمسان الإسلامية بين التراث العمراني والمعماري والميراث الفني، 5-7 أكتوبر 2011، تلمسان – الجمهورية الجزائرية الديمقراطية.
  3. المؤتمر الرابع عشر للاتحاد العام للآثاريين العرب 15-16أكتوبر 2011م، جامعة الدول العربية ومركز المؤتمرات بجامعة القاهرة، القاهرة – جمهورية مصر العربية.
  4. المنتدى الدولي الخامس للنقوش والخطوط والكتابات فى العالم عبر العصور- الكتابات والنقوش في مدن وصحاري شمال أفريقيا، مركز دراسات الخطوط بمكتبة الإسكندرية 16 – 18أكتوبر 2012م.
  5. المؤتمر السادس عشر للاتحاد العام للآثاريين العرب 16-18نوفمبر 2013م، مدينة شرم الشيخ – محافظة جنوب سيناء – جمهورية مصر العربية.
  6. المؤتمر الدولي الثاني لكلية الآداب – جامعة أسيوط: حرية الفكر والإبداع – الأصول والضوابط، جامعة أسيوط - جمهورية مصر العربية 16-18مارس2014م.
  7. المؤتمر السابع عشر للاتحاد العام للآثاريين العرب 1-3 نوفمبر 2014م، الشيخ زايد – مدينة السادس من أكتوبر – جمهورية مصر العربية.
  8. المؤتمر الدولي الأول تحولات المدينة الصحراوية، جامعة قاصدي مرباح – ورقلة 3-4 أبريل 2015م، الجمهورية الجزائرية الديمقراطية.
  9. المؤتمر الثامن عشر للاتحاد العام للآثاريين العرب 14-16نوفمبر 2014م، الشيخ زايد – مدينة السادس من أكتوبر – جمهورية مصر العربية.
  10. المؤتمر الدولي الثالث لكلية الآداب – جامعة أسيوط: الاتجاهات التراثية والمعاصرة في العلوم الإنسانية، جامعة أسيوط - جمهورية مصر العربية 5-7 أبريل2016م.
  11. السيمنار العلمي الدولي الأول لمركز الخطوط بمكتبة الإسكندرية: رواد دراسة النقوش العربية والإسلامية-المصريون والعرب، 18-19 ديسمبر 2019م.
  12. المؤتمر الدولي الرابع لكلية الآداب – جامعة أسيوط: دور العلوم الإنسانية في التغيير الاجتماعي والثقافي لدى الشعوب، جامعة أسيوط - جمهورية مصر العربية 12-14 يوليو2020م.

 عاشرًا: عضوية لجنة الترقيات:

عضو محكم لفحص الانتاج العلمي لشغل وظائف الأساتذة والأساتذة المساعدين بلجنة الآثار الإسلامية بالمجلس الأعلى للجامعات في دورتها الحالية الدورة الثالثة عشر2019-2022م، منذ 22/1/2020م حتى تاريخه.

  حادي عشر: عضوية الجمعيات العلمية:

1- عضو اتحاد الآثاريين العرب.

2- عضو الجمعية العربية للحضارة والفنون الإسلامية.

3- عضو اتحاد المؤرخين العرب.

4- عضو نقابة المهن التعليمية.

5- عضو جمعية الأثريين المصريين.

6- عضو جمعية الفنون والآثار الإسلامية.

ثاني عشر: عضوية المجلات العلمية:

 -1سكرتير تحرير مجلة كلية الآداب – جامعة أسيوط منذ 18/12/2019م حتى تاريخه.

 -2رئيس هيئة تحرير مجلة البحوث والدراسات الإسلامية- كلية الآداب – جامعة أسيوط منذ 18/12/2019م حتى تاريخه.

3- عضو هيئة التحرير بمجلة كلية الآداب – جامعة أسيوط منذ أبريل2019م حتى17/12/2019م.

4- عضو اللجنة العلمية بمجلة الإنسان والمجال، معهد العلوم الإنسانية والاجتماعية، المركز الجامعي نور بشير بالبيض- بجمهورية الجزائر.

5- عضو الهيئة العلمية المشرفة على مشروع الكتاب الجماعي:"تحولات المدينة الصحراوية الجزائرية"، مركز البحث في العلوم الإسلامية والحضارة، الأغواط- الجزائر، 2018م.

6- محكم بالمجلة العلمية لكلية الآداب – جامعة سوهاج.

7- محكم بالمجلة العلمية لكلية الآثار بقنا – جامعة جنوب الوادي.

8- محكم بالمجلة العلمية لمركز البحوث والدراسات الأثرية– جامعة المنيا.

9- محكم بحولية أبجديات مركز الخطوط- مكتبة الإسكندرية.

10- محكم بمجلة منبر التراث – جامعة تلمسان – الجزائر.

11- محكم بمجلة الاتحاد العام للآثاريين العرب.

12- محكم بمجلة التراث والتصميم الجمعية العربية للحضارة والفنون الإسلامية.

ثاني عشر: عضوية المجمع الانتخابي لجامعة أسيوط:

  • عضو المجمع الانتخابي لجامعة أسيوط لانتخابات رئيس الجامعة في شهر يوليو2013م.

ثالث عشر: خبرات خاصة بالاتفاقيات الثقافية:

  • عضو اللجنة المشكلة بقرار مجلس الدراسات العليا- جامعة أسيوط بجلسته رقم (420) المنعقدة بتاريخ 19/5/2020م، لدراسة وفحص مذكرة التفاهم المبرمة بين كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية – جامعة زايد بدولة الإمارات العربية المتحدة وكلية التجارة - جامعة أسيوط.
  • عضواللجنة المشكلة بقرار مجلس الدراسات العليا- جامعة أسيوط بجلسته رقم (432) المنعقدة بتاريخ 22/6/2021م، لدراسة وفحص مذكرة الاتفاق التنفيذي للتعاون بين وكالة الفضاء المصرية وكلية الهندسة- جامعة أسيوط للمشاركة في مشروع "أقمار صناعية معملية تعليمية مرتبطة بمنصة تعليم تكنولوجيا الفضاء المصرية".
  • عضواللجنة المشكلة بقرار مجلس الدراسات العليا- جامعة أسيوط بجلسته رقم (422) المنعقدة بتاريخ 21/7/2020م، لدراسة المقترح المقدم من كلية التربية - جامعة أسيوط لاعتماد لائحة برنامج الدبلوم المهنية لإعداد معلم المدارس اليابانية(برنامج خاص بمصروفات).

رابع عشر: عضوية المجالس بالجامعة والكلية:

  • عضو مجلس الدراسات العليا بجامعة أسيوط منذ شهر ديسمبر 2019م حتى تاريخه.
  • عضو مجلس مجلس كلية الآداب - جامعة أسيوط منذ شهر أكتوبر 2013م حتى تاريخه.
  • رئيس لجنة الدراسات العليا بكلية الآداب - جامعة أسيوط منذ شهر ديسمبر 2019م حتى تاريخه.
  • رئيس لجنة العلاقات الثقافية بكلية الآداب - جامعة أسيوط منذ شهر ديسمبر 2019م حتى تاريخه.

خامس عشر: عضوية اللجان التنفيذية والعليا للبرامج الخاصة:

  • عضواللجنة التنفيذية لبرنامج الترجمة الانجليزية (برنامج خاص بمصروفات) بكلية الآداب- جامعة أسيوط منذ شهر ديسمبر 2019م حتى تاريخه.
  • عضواللجنة العليا لبرنامج الترجمة الانجليزية (برنامج خاص بمصروفات) جامعة أسيوط منذ شهر ديسمبر 2019م حتى تاريخه.
  • عضواللجنة التنفيذية لبرنامج دبلوم الدراسات الإسلامية(برنامج خاص بمصروفات) بكلية الآداب- جامعة أسيوط منذ شهر سبتمبر2021م حتى تاريخه.
  • عضواللجنة العليا لبرنامج دبلوم الدراسات الإسلامية(برنامج خاص بمصروفات) جامعة أسيوط منذ شهر سبتمبر2021م حتى تاريخه.

سادس عشر: الأنشطة الخاصة بالجودة:

أ- دورات الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد:

حاصل علي (3) دورات من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، وبيانها كالتالي:

  1- دورة التقويم الذاتي المؤسسي لمؤسسات التعليم العالي ( الفترة من  7-11/نوفمبر2009م).

  2- دورة المراجعة الخارجية لمؤسسات التعليم العالي ( الفترة من 15- 19/نوفمبر2009م).

  3- الدورة المكثفة للمراجعين الخارجيين – مؤسسات التعليم العالي (الفترة من 14- 16/ديسمبر2010م).

ب- أنشطة خاصة بالجودة داخل الكلية والجامعة:

1- منسق فريق المراجعين النظراء(الزيارة الميدانية للتطوير بالمشاركة) من قبل وزارة التعليم العالي الذي زار كلية الآداب جامعة أسيوط في الفترة من 25-27/أكتوبر2008م.

2- عضو بمجلس إدارة وحدة ضمان الجودة بكلية الآداب جامعة أسيوط منذ 14/2/2008 حتى 2015م.

3- منسق فريق إعداد دليل الطالب بكلية الآداب جامعة أسيوط للعام الجامعي 2009م- 2010م، والمشرف على تحديثه حتى العام الجامعي 2014-2015م.

4- أمين وحدة ضمان الجودة بكلية الآداب جامعة أسيوط منذ يناير 2010م حتى يناير 2011م.

5- عضو الفريق التنفيذي لمشروع التطوير المستمر والتأهيل للاعتماد (CIQAP) بكلية الآداب – جامعة أسيوط، منذ شهر أكتوبر 2009م حتى شهر أكتوبر 2010م.

6- مقرر معيار تنمية الموارد المالية والمادية بمشروع التطوير المستمر والتأهيل للاعتماد (CIQAP) بكلية الآداب – جامعة أسيوط، منذ شهر أكتوبر 2009م حتى شهر أكتوبر 2010م.

7- مقرر معيار الطلاب والخريجون بمشروع التطوير المستمر والتأهيل للاعتماد (CIQAP) بكلية الآداب – جامعة أسيوط، منذ شهر أكتوبر 2009م حتى شهر أكتوبر 2010م.

8- عضو الفريق الإداري لمشروع التطوير المستمر والتأهيل للاعتماد (CIQAP) بكلية الآداب - جامعة أسيوط، منذ أكتوبر 2010م حتى 2015م.

9- مراجع داخلي لبرامج ومقررات الأقسام العلمية بكلية الآداب – جامعة أسيوط للعام الجامعي 2011-2012م.

10- مراجع داخلي لمعايير مشروع التطوير المستمر والتأهيل للاعتماد (CIQAP)، بكلية الآداب – جامعة أسيوط للعام الجامعي 2012-2013م.

11- مراجع داخلي لبرامج ومقررات الدراسات العليا بكلية الآداب – جامعة أسيوط للعام الجامعي 2012-2013م.

12- مراجع داخلي لبرامج التاريخ واللغة الإنجليزية وآدابها واللغة الإنجليزية(تعليم أساسي) واللغة الفرنسية وآدابها بكلية التربية – جامعة أسيوط للعام الجامعي 2011-2012م.

13- مساعد منسق فريق الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد الذي زار الكلية في الفترة من السبت 11/5 حتى الثلاثاء14/5/2013م، لتسلم مشروع التطوير المستمر والتأهيل للاعتماد (CIQAP).

14- تمثيل الكلية في حضور مؤتمر:" نحو نقلة نوعية في التعليم العالي" بقاعة المؤتمرات الكبري بجامعة القاهرة 25 مايو 2015م.

15- - رئيس فريق إعداد ملف الاعتماد البرامجي لقسم الآثار بكلية الآداب – جامعة أسيوط منذ 3/2/2019م حتى17/12/2019م.

سابع عشر: الدورات التدريبية:

أ.دورات مركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والقيادات – جامعة أسيوط:

حاصل علي (13) دورة تدريبية لتنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس من مركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس بجامعة أسيوط، وبيانها كالآتي:

1- استخدام التكنولوجيا في التدريس (15ساعة في الفترة من 27 – 29 أكتوبر 2007م).

2- النشر العلمي(15ساعة في الفترة من 10-12 نوفمبر 2007م).

3- نظم الامتحانات وتقويم الطلاب( 15ساعة في الفترة من 1-3 ديسمبر 2007م).

4- معايير الجودة في العملية التدريسية (15ساعة في الفترة من 8-10 ديسمبر 2007م).

5- نظام الساعات المعتمدة (15 ساعة في الفترة من 15-17 ديسمبر 2007م).

6- كيف تكتب مشروعاً بحثياً تنافسياً (15ساعة في الفترة من 27 – 29 أكتوبر 2007م).

7- معايير الجودة  في العملية التدريسية " توصيف البرامج والمقررات الدراسية " ( 15 ساعة فى الفترة من 20-22 مارس 2010م).

8- مهارات الاتصال في أنماط التعليم المختلفة (15ساعة في الفترة من 7 – 8 أغسطس 2016م).

9- العرض الفعال(15ساعة في الفترة من 14 – 15 أغسطس 2016م)0

10- أخلاقيات البحث العلمي(15ساعة في الفترة من 28 – 29 أغسطس 2016م).

11- تصميم وإجراء البحوث العلمية(15ساعة في الفترة من 25 – 26 سبتمبر 2016م).

12- إدارة الفريق البحثي(15ساعة في الفترة من 25 – 26 ديسمبر 2016م).

13- الجوانب القانونية في الأعمال الجامعية(15ساعة في الفترة من 17 – 18 يناير2017م).

ب- دورات اللغة الإنجليزية:

1-“The General English Course ” Level: 2/3 at the Sohag  ESP center , South Valley University . October , 1998 .

2-Institutional TOEFL test held at Sohag ESP Center with

    atotal score of 420 . November  30 , 2003.

ثامن عشر: ورش العمل والندوات الداخلية:

- شاركت في حضور عدد (28) ورشة عمل ومؤتمر وندوة داخلية، بيانها كالآتي:

1- ورشة عمل بعنوان: " نتائج تحليل الورقة الامتحانية في ضوء معايير ومواصفات الامتحان الجديد "، مركز تطوير التعليم الجامعي بجامعة أسيوط – يوم السبت الموافق 5/4/2008م.

2- ندوة بعنوان " التخطيط الإستراتيجي كمدخل لتطوير منظومة التعليم الجامعي "، مركز تطوير التعليم الجامعي بجامعة أسيوط، يوم الأحد الموافق 4/5/2008م.

3- ندوة التعريف بكيفية وشروط التقدم إلي المشروعات المدعومة من خلال برنامج البحوث والتنمية والابتكار التابع لوزارة التعليم العالي بجمهورية مصر العربية والممولة من الاتحاد الأوروبي.

"The Research Development and Innovation Program (RDI)"

        في يوم الأربعاء الموافق 11/6/2008م بالمبني الإداري لجامعة أسيوط.

4- ندوة بعنوان الدراسات الآثارية ومواكبة جودة التعليم بالجامعات المصرية في 9/5/2009م بكلية الآداب جامعة أسيوط.

5- ندوة بعنوان نحو شراكة بين جودة التعليم في كلية الآداب والمستفيدين بسوق العمل في 12/1/2010م. بكلية الآداب جامعة أسيوط.

6- ندوة بعنوان "دعم ورعاية كلية الآداب للطلاب المتعثرين وذوي الاحتياجات الخاصة" بتاريخ 4/5/2010م. بكلية الآداب جامعة أسيوط.

7- ندوة بعنوان حفائر ومواقع أثرية (الندوة العلمية الثانية لقسم الآثار 8/5/2010). بكلية الآداب جامعة أسيوط.

8- ندوة بعنوان المعايير الأكاديمية – التخطيط الإستراتيجي 25/9/2010. بكلية الآداب جامعة أسيوط0

9- ندوة بعنوان المهارات الإدارية للقيادات الأكاديمية وكيفية تطويرها4/10/2010. بكلية الآداب جامعة أسيوط.

10- ندوة بعنوان أدوار واختصاصات القادة الأكاديميين والإداريين، 12/10/2010 بكلية الآداب جامعة أسيوط.

11- ورشة عمل بعنوان إعداد التقرير الفنى لمشاريع التطوير المستمر والتأهيل للإعتماد (CIQAP) 1/4/2011م بالمبنى الإدارى لجامعة أسيوط.

12- ندوة بعنوان الرضا الوظيفى لدي أعضاء هيئة التدريس 18/12/2011م بكلية الآداب جامعة أسيوط.

13- ندوة بعنوان الشراكة بين كلية الآداب ومؤسسات المجتمع المدني 11/12/2011م بكلية الآداب جامعة أسيوط.

14- ورشة عمل بعنوان نظم المعلومات الإدارية 22/12/2011م بكلية الآداب جامعة أسيوط.

15- ندوة بعنوان نشر وتعريف أنشطة وحدة إدارة مشروعات تطوير التعليم العالي وبرنامج التطوير المستمر والتأهيل للاعتماد بالقاعة الثمانية بالمبنى الإدارى لجامعة أسيوط 8/3/2012م.

16- ورشة عمل بعنوان دراسة وإفادة لائحة اتحاد الطلاب 12/3/2012م بمجمع السباحة الاولمبى بجامعة أسيوط.

17- ورشة عمل بعنوان مناقشة لائحة اتحاد الطلاب الجديدة 3/4/2012م بقاعة أ.د/عزت عبد الله بكلية الآداب – جامعة أسيوط.

18- ورشة عمل عن مشروعات تطبيقية للتنمية والاستثمار فى إقليم محافظة أسيوط، 25 مارس 2013م، جامعة أسيوط.

19- ندوة بعنوان:"الآثار والبيئة بإقليم أسيوط: رؤية مستقبلية" 12/12/2013م، بقاعة أ.د/عزت عبد الله بكلية الآداب – جامعة أسيوط.

20- ورشة عمل لوضع مقترحات تعديل اللائحة الطلابية 26/2/2014م، بقاعة أ.د/عزت عبد الله بكلية الآداب – جامعة أسيوط.

21- مؤتمر نحو نقلة نوعية في التعليم العالي، الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، 25 مايو       2015م، قاعة الاحتفالات الكبرى، جامعة القاهرة.

22- الندوة التعريفية عن استخدام بنك المعرفة المصري 9/3/2016م القاعة الثمانية – جامعة أسيوط.

23- ندوة بعنوان:"المقررات الإلكترونية" 13/3/2017م، بقاعة أ.د/عزت عبد الله بكلية الآداب – جامعة أسيوط.

24- ندوة بعنوان: "أسيوط العاصمة التي لم تكن"، 3/10/2017م القاعة الثمانية – جامعة أسيوط.

25- ندوة بعنوان: "أسيوط خلال عصر الدولتين القديمة والوسطى (2650-1640ق.م) ومقومات السياحة بمحافظة أسيوط"، 11/2/2018م القاعة الثمانية – جامعة أسيوط.

26- ندوة التعريف بالناشرين المتعاقدين مع بنك المعرفة المصري، بقاعة المناقشات(1) بالمبنى الإداري لجامعة   أسيوط، 24/2/2020م.

27- ورشة عمل عن ميكنة أنظمة شئون الطلاب والدراسات العليا، بقاعة المناقشات(1) بالمبنى الإداري لجامعة   أسيوط، 27/2/2020م.

28- ندوة التعريف بأنشطة ومشروعات الوكالة الفرنكوفونية لعام2020م، بقاعة رقم(3)بالمبنى الإداري لجامعة أسيوط، يوم الاربعاء 4/3/2020م.

29- الاتجاهات الحديثة في بحوث العلوم الإنسانية والاجتماعية، بقاعة أ.د/عزت عبد الله بكلية الآداب – جامعة أسيوط، 4/7/2021م.

تاسع عشر: تنظيم المعارض والندوات والمؤتمرات العلمية:

- عضو اللجنة العلمية لمؤتمر القصور الصحراوية الجزائرية وآليات حفظها وتثمينها، كلية العلوم الإنسانية والعلوم الاجتماعية، جامعة أبي بكر بلقايد- تلمسان، الجزائر، 24 نوفمبر 2021م.

- عضو اللجنة المنظمة لمعرض الكتاب الذي عقد بكلية الآداب- جامعة أسيوط بالتعاون مع الهيئة العامة للكتاب في الفترة من 25فبراير إلى 8 مارس 2012م.

- عضو اللجنة المنظمة لمعرض الكتاب الذي عقد بالمبنى الإداري بمقر جامعة أسيوط فيما بين 3 مارس إلى 13مارس 2012م.

- مقرر ندوة:"الآثار والبيئة بإقليم أسيوط: رؤية مستقبلية" 12/12/2013م،  التي عقدت بقاعة أ.د/عزت عبد الله بمقر كلية الآداب – جامعة أسيوط.

- رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر الدولى الثانى حرية الفكر والإبداع – الأصول والضوابط، الذي نظمته كلية الآداب – جامعة أسيوط في الفترة من 16-18مارس2014م بالمبنى الإداري لجامعة أسيوط0

- رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر الدولى الثالث الاتجاهات التراثية والمعاصرة فى العلوم الإنسانية، الذي نظمته كلية الآداب – جامعة أسيوط في الفترة من 5-7 أبريل 2016م بالمبنى الإداري لجامعة أسيوط.

عشرون: المقررات الدراسية التي يقوم بتدريسها بقسم الآثار – كلية الآداب – جامعة أسيوط:

الفرقة

المـــــــــــــادة

الزمن

الأولى

الحضارة الإسلامية

4

الأولى

تاريخ الفن من فترات ما قبل التاريخ حتى نهاية العصر البيزنطي

4

الأولى

مهارات أثرية (مواقع أثرية وتنقيبات)

4

الثانية

العمارة الإسلامية ببلاد المغرب والأندلس

4

الثانية

عمارة وفنون إسلامية في العصرين الأموي والعباسي

4

الثانية

تصوير إسلامي (المدرسة العربية)

4

الثانية

تدريب ميداني (عمارة وفنون فاطمية)

4

الثالثة

العمارة الفاطمية الإسلامية

4

الثالثة

عمارة المشرق الإسلامي

4

الثالثة

تدريبات ميدانية (مواقع أثرية أيوبية)

4

الثالثة

عمارة إسلامية (أيوبية ومملوكية)

4

الرابعة

فن المتاحف

4

الرابعة

مناهج بحث ونظريات حديثة في علم الآثار

4

السنة التمهيدية للماجستير

عمارة إسلامية برسم معماري

2

مناهج بحث ونظريات حديثة في علم الآثار

2

نصوص أثرية بلغة عربية

2

       

 

واحد وعشرون: المقررات الدراسية التي يقوم بتدريسها ببرنامج الدراسات المسرحية المتخصصة(برنامج خاص )– كلية الآداب – جامعة أسيوط:

الفرقة

المـــــــــــــادة

الزمن

الثالثة

مدخل إالى العمارة الإسلامية وتطبيقاتها في المسرح

2

 

اثنان وعشرون: المقررات الدراسية التي يقوم بتدريسها ببرنامج التعليم المفتوح(الآثار المصرية-الآثار الإسلامية- الدراسات الإسلامية)– كلية الآداب – جامعة أسيوط:

الفرقة

المـــــــــــــادة

الزمن

الثالثة

الحضارة الإسلامية(برنامج الدراسات الإسلامية)

2

الأولى   

فن متاحف(برنامج الآثار المصرية)

2

الأولى

تاريخ فن(من فترات ما قبل التاريخ حتى نهاية العصر البيزنطي)

2

الأولى

عمارة إسلامية حتى نهاية العصر العباسي

2

الثانية

عمارة إسلامية في العصر الفاطمي

2

الثانية

تاريخ فن بيزنطي ومسيحي في مصر

2

الثالثة

عمارة إسلامية في العصرين الأيوبي والمملوكي

2

الثالثة

عمارة وفنون المغرب والأندلس

2

الثالثة

عمارة وفنون المشرق الإسلامي

2

الرابعة

فن المتاحف

2

الرابعة

مناهج بحث أثري

2

ثلاثة وعشرون: الجوائز وشهادات التقدير:

  • جائزة جامعة أسيوط التشجيعية في العلوم الاجتماعية والإنسانية للعام الجامعي 2013-2014م.
  • شهادة تقدير من جلالة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية عام 2012م.
  • شهادة تقدير من والي ولاية غليزان بالجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية عام 2011م.

4- درع كلية الآداب وشهادة تقدير من أمانة المؤتمر الدولي الثالث الاتجاهات التراثية والمعاصرة في العلوم الإنسانية الذي نظمته كلية الآداب-جامعة أسيوط في الفترة من 5-7 أبريل2016م.

5- شهادة تقدير من أمانة المؤتمر الدولي الثاني حرية الفكر والإبداع – الأصول والضوابط، الذي نظمته كلية الآداب – جامعة أسيوط في الفترة من 16-18مارس2014م.

6- درع كلية الآداب للمساهمة الفعالة في الأنشطة الطلابية بكلية الآداب – جامعة أسيوط فى حفل تنصيب اتحاد طلاب الكلية 8/3/2016م.

7- درع كلية الآداب للمساهمة الفعالة في الأنشطة الطلابية بكلية الآداب – جامعة أسيوط بمناسبة حفل تنصيب اتحاد طلاب الكلية للعام الجامعي 2019/2020م.

8- شهادة تقدير من اللجنة المنظمة لورشة عمل مشروعات تطبيقية للتنمية والاستثمار في إقليم محافظة أسيوط عام 2013م.

9- شهادة تقدير من كلية الآداب – جامعة أسيوط بمناسبة تكريمي من جلالة ملك المغرب عام 2012م.

10- شهادة تقدير من الإدارة العامة للمكتبات الجامعية – المعرض الدائم لإصدارات جامعة أسيوط عام 2011م.

11- شهادة تقدير من إدارة مشروع التطوير المستمر والتأهيل للاعتماد (CIQAP)  بكلية الآداب – جامعة أسيوط عام 2010م.

12- شهادة تقدير من مديرية التربية والتعليم بمحافظة سوهاج عام 2007م.

13- درع محافظة سوهاج في احتفالية الفائقين في إطار الاحتفال بعيد سوهاج القومي أبريل عام 2007م.

14- شهادة تقدير من كلية الآداب بسوهاج – جامعة جنوب الوادي عام 2005م.

بداية الموسم الشتوى لعروض الصوت والضوء

أعلنت شركة مصر للصوت والضوء والتنمية السياحية عن تعديل مواعيد  عروض الصوت والضوء فى المناطق الخمسة ( الاهرامات – الكرنك – ابوسمبل – فيلة – ادفو ) أول أكتوبر القادم وذلك بمناسبة قرب حلول الموسم السياحي الشتوى، تبدأ العروض فى منطقتى  الهرم والكرنك الساعة السابعة مساءً ومنطقتى فيلة وأبوسمبل الساعة السادسة والنصف مساءا ومنطقة أدفو السادسة مساءً.

وقد أوضح  محمد عبد العزيز  العضو المنتدب التنفيذى للشركة  إنه  سيتم تعديل مواعيد عروض الصوت والضوء مع بدايه اكتوبر القادم  لمراعاة الرؤيه الجيدة  و لتحقيق خدمه افضل للرواد للإستمتاع بالعروض كما يتم توفير سماعات الترجمة الفورية فى جميع المناطق لإتاحة الفرصة للسائح حضور عرض الصوت والضوء باللغة المطلوبة فى الوقت المناسب له.

خبير آثار يطالب بعودة أقدم كسوة لباب الكعبة المشرّفة من تركيا

أكد خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان أن السلطان سليم الأول بعد دخوله  مصر والحجاز عام 921- 922ه / 1516م بعث في عام 922- 923ه / 1517م بإحضار كسوة باب الكعبة الشريفة من  مكة المكرمة  والتي كان قد أعدها المماليك في مصر في العام السابق، بعد استبدالها بالكسوة الجديدة، وأودعها في مسجد أولو جامع ببورصة بتركيا والموجودة به حتى الآن

وأضاف الدكتور ريحان أن مسجد أولو جامع بالتركية تعنى الجامع الأعظم  ببورصة بناه السلطان العثماني بايزيد الأول أواخر القرن الرابع عشر الميلادي بمدينة بورصة، بتركيا. واسم الجامع مأخوذ من اسم جبل «أُولو» ويوجد به كسوة باب الكعبة الشريفة التي أعدها المماليك في مصر عام 1516م، وقد أُحضرت الكسوة من مكة بعد استبدالها بأخرى جديدة في أول حج بعد دخول العثمانيون لمصر والحجاز، وهي أقدم كسوة كاملة لباب الكعبة معروفة حاليًا في العالم.

ونوه الدكتور ريحان إلى أن طول الكسوة الشريفة 6,5م، وعرضها 3.45 م وبها خيوط من حرير، وظلت الكسوة الشريفة معروضة بالجامع مُعلقة على جدار الجامع حتى تم البدء في ترميمها عام 2009م بعدما اهترأت بشدة وكانت الكسوة في حالة متهالكة للغاية بعد              عرضها مدة 600 عام بالجامع مُعلقة في وضع رأسي وفي هواء الجامع المتغير           برودة وحرارة خلال شهور السنة والأعوام. فتم إصلاح المناطق المهترئة منها                 باستخدام الأقمشة الداعمة واستُخدمت التقنيات الحديثة لإعادتها إلى وضعها                 الحالي بعد الترميم دون تدخل في حالتها الأصلية.

ولفت الدكتور ريحان إلى أن الكسوة وضعت بعد الترميم عام 2013م في صندوق زجاجي محكم تحت درجة حرارة ورطوبة ثابتة للمحافظة عليه، وتم تعليقها في وضع مائل قليلًا للمحافظة عليها وعرضها للمصلين ولزوّار الجامع

وهناك خمسة أجزاء معلقة أعلى الكسوة يتدلى أربعة منها بنهاية مثلثة، أما الخامسة الوُسطى فشكلها مربع ومكتوب عليها أسماء السلاطين العثمانيين، والفارق الظاهر للعيان بين الأجزاء الأربعة المعلقة أعلى الكسوة والجزء الخامس المستطيل المُعلق في وسطهم والذي عليه الكتابة العثمانية تُشير إلى أن تلك الكتابة قد تكون أُضيفت لاحقًا مما يعد تغيير لمعالم أثر هام

وأشار الدكتور ريحان إلى أن الأدلة الأثرية تؤكد صناعة هذه الكسوة فى مصر وقد أعدها السلطان المملوكي طومان باي للكعبة حينما تولى حكم مصر بعد هزيمة ومقتل سلفه السلطان المملوكي قنصوه الغوري في موقعة مرج دابق، حيث تُشير المصادر التاريخية أنه لم يحج أحد عام  1516م برًا من مصر نظرًا لانشغال المماليك بالإعداد لمعركتهم ضد العثمانيين فأرسل طومان باي تلك الكسوة سرًا بالبحر إلى مكة المكرمة ودليل ذلك هو أن الشعار الخاص بطومان باي هو نفسه الموجود على الكسوة المعروضة الآن بمسجد أولو جامع مما يؤكد صناعتها في القاهرة

كاسل الحضارة تطالب بعودة كتاب الموتى من المتحف البريطانى لخروجه بالكذب والتضليل

 

رصدت دراسة أثرية للباحث المتخصص فى الآثار اليونانية والرومانية الدكتور حسين دقيل شخصية "والاس بـدج" البريطانى الجنسية المنقب عن الآثار فى مصر  (1857-1935) وأحد أبرز ناهبي آثار مصر خلال القرن التاسع عشر الميلادى وحكاية  نهبه لكتاب الموتى الموجود بالمتحف البريطانى حاليًا بالكذب والتضليل

ويشير الدكتور حسين دقيل إلى أن "والاس بـدج" بدأ حياته الوظيفية مساعد أمين جناح الآثار المصرية بالمتحف البريطانى، وأرسله المتحف في مهمة رسمية إلى مصر لأول مرة عام 1886 من أجل جلب قطع الآثار الثمينة وفي مصر استقبله "اللورد كرومر" بفتور ملحوظ لأنه لم يكن راضيًا عن أساليب الإنجليز في التعامل مع الآثار المصرية وجمعها، لكن هذا الفتور لم يؤثر على بدج الذي صمم على تحقيق هدفه الذي جاء من أجله ولو من خلال مهربي الآثار، وكان له الكثير من الاكتشافات الأثرية لكنه كان يستخدم في تلك الاكتشافات وسائل فجة وغير مستساغة، مما أغضب "ماسبيرو" وبعض موظفي الحكومتين الإنجليزية والفرنسية بمصر الذين استاءوا من أفعاله، ولكن بدج لم يعبأ بذلك كله بدعوى ولائه للمتحف البريطاني والسعي لتحقيق أهدافه.

ومن المعروف أن "والاس بـدج" سعى إلى إنشاء شبكة علاقات وطيدة مع الأهالي في كل من الأقصر والقاهرة ففُتحت له المقابر التي كان قد سُرق معظمها من قبل، ثم اتجه إلى أسوان لإكمال مهمته ولحق به مجموعة من كبار العسكريين البريطانيين لمساعدته؛ فاستخرج من هناك مجموعة كبيرة من قطع الآثار وأرسلها إلى بريطانيا.

ومن خلال الدراسة فإن "والاس بـدج" عثر في مصر على 800 جمجمة للمصريين القدماء، فكّومها في كوخ وغلّفها؛ وعند نقلها إلى بريطانيا شك موظفو الجمارك فيما يحمله؛ فأخبرهم بأنه يحمل عظامًا من أجل تسميد الأرض فسُمح له بسفرها، حتى أنه كتب عن هذا الموقف قائلا: "عندما تعاملت مع الجمارك، وجدت مساومتهم سهلة باستخدام هذه التسمية"

ولما علا شأن بدج واشتهرت حيلُه في جمع الآثار، قام بعض الأثريين بتحذير الأهالي منه ومن أساليبه الملتوية، لكن جاء هذا التحذير بنتيجة عكسية؛ فأصبح قبلة لتجار الآثار والمهربين؛ خاصة عندما أغدق المتحف البريطاني في العطاء مقابل جمع القطع النادرة؛ حتى إن فاقدي الضمير والباحثين عن الثروة - من المصريين وغيرهم - تسابقوا إلى التعاون مع المتحف فسارعوا في تسليمه التحف وتأجيل الدفع حتى عودة المندوب بالمال من بريطانيا، واستطاع بدج أن يعود إلى المتحف البريطاني حاملا معه 24 صندوقًا مليئًا بقطع الآثار النادرة، وحظى بالتكريم عام 1887 مكافأة له على نشاطه.

عثر على بردية "آني" المعروفة بـ "كتاب الموتى" بإحدى مقابر البر الغربي بالأقصر، وهي بردية يبلغ طولها 23.6 م، وعرضها 39 سم، وقام "والاس بـدج" بتسجيل ما عليها بإتقان شديد، ثم قام بفكها بهدوء؛ واندهش مما بها لدرجة أنه كتب يقول: "لقد ذُهلت لروعة الصور البشرية والحيوانية المصورة وجمال ألوانها حتى بدت لي كأنها حية"، وبعد محاولات حثيثة - استخدم فيها كل الوسائل الملتوية من الكذب والتضليل والرشاوي وصلت بردية آني وغيرها من البرديات النادرة إلى المتحف البريطاني، بعد شحنها ضمن حمولات حربية رسمية

وتؤكد كاسل الحضارة والتراث أن خروج كتاب الموتى كان بالكذب والتضليل والرشاوي والحيل الماكرة وبالتالى فخروجه من مصر إلى المتحف البريطانى كان بشكل غير شرعى ووجوده بالمتحف حاليًا غير شرعى ومن حق مصر المطالبة بعودته وهذا ما نعرضه ضمن حملة كاسل الحضارة والتراث لعودة الآثار المصرية من الخارج

الدكتورة هبة ماهر محمود أحمد أستاذ الآثار المصرية القديمة المساعد، كلية الآداب، جامعة المنصورة شخصية كاسل الحضارة والتراث

      البريد الالكترونى: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

 البيانات العلمية

      2016: حاصلة على درجة الدكتوراه، بتقدير مرتبة الشرف الأولى مع التوصية بطبع الرسالة 

         على نفقة الجامعة وتبادلها مع الجامعات الأجنبية من قسم الآثار المصرية القديمة، كلية

         الآداب، جامعة المنصورة، مصر.

      2013: مسجلة للحصول على درجة دكتوراه، قسم الآثار قسم، كلية الآداب، جامعة المنصورة،

          مصر.

      2013: حاصلة على ماچستير فى تخصص الآثار المصرية القديمة بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف

         والتوصية بطبع الرسالة على نفقة الجامعة وتبادلها مع الجامعات العربية والأجنبية من قسم

         الآثار المصرية القديمة-كلية الآداب، جامعة المنصورة، مصر (2010-2013).

      2009: حاصلة على السنة التمهيدية، كلية الآثار، جامعة القاهرة، مصر (2008-2009).

      2008: حاصلة على ليسانس الآداب بتقدير جيد جدا مع مرتبة الشرف (الأول)، قسم الآثار

         المصرية القديمة، كلية الآداب، جامعة المنصورة، مصر.

التدرج الوظيفى

      2016 حتى الآن: مدرس الآثار المصرية القديمة، بقسم الآثار المصرية القديمة، كلية الآداب،

                    جامعة المنصورة.

      2013 - 2016: مدرس مساعد بكلية الآداب، جامعة المنصورة.

      2009- 2013:  معيد بكلية الآداب، جامعة المنصورة.

المقررات الدراسية التى تم تدريسها من 2016-2021  

آثار مصرية قديمة (العمارة حتى نهاية عصر الدولة القديمة) (1)- مواقع مصر الأثرية -الاثار المصرية القديمة (برنامج اللغة الفرنسية التخصصى)-الاثار المصرية القديمة(فنون العصور المتأخرة)-تاريخ مصر القديم (مختارات من الأدب والدين)-تاريخ مصر القديم (العصور المتأخرة)-مصر فى عصور ماقبل التاريخ-حاسب ألى(تطبيقات فى علم المصريات)-حضارة الشرق الأدنى القديم (الشام وشبه الجزيرة) حضارة الشرق الأدنى القديم (العراق)- حضارة الشرق الأدنى القديم (الأناضول).

 

الأنشطة داخل القسم

      الاشراف العلمى لتدريب طلاب قسم الآثار المصرية بالمواقع الأثرية بمحافظتي الأقصر وأسوان ضمن العام الجامعى 2014/2015.

      إعداد دورة تدريبية لطلاب قسم الآثار المصرية بعنوان "استخدام العرض الفعال فى شرح المجموعات الهرمية" مدتها 12 ساعة بمعدل 3 ساعات على مدار 4 أيام استهدفت 25 طالب وطالبة ضمن العام الجامعى 2017/2018.

      إعداد وتنظيم تدريب عملى لطلاب قسم الآثار المصرية بمنطقة الجيزة كتطبيق عملى لدورة العرض الفعال ضمن العام الجامعى 2017/2018.

      إعداد وتنظيم تدريب عملى لطلاب قسم الآثار المصرية بمنطقة سقارة وذلك ضمن العام الجامعى 2017/2018.

      إعداد وتنظيم تدريب عملى لطلاب قسم الآثار المصرية بالمتحف المصرى ضمن العام الجامعى 2018/2019.

      إعداد وتنظيم تدريب عملى لطلاب قسم الآثار المصرية بمنطقة الجيزة ضمن العام الجامعى 2018/2019.

      إعداد وتنظيم تدريب عملى لطلاب قسم الآثار المصرية بمنطقة سقارة وذلك ضمن العام الجامعى 2018/2019.

      إعداد وتنظيم تدريب عملى لطلاب قسم الآثار المصرية بالمواقع الأثرية فى محافظة الفيوم ضمن العام الجامعى 2019/2020.

الأنشطة داخل الكلية

      المشاركة في تنظيم مؤتمر العمداء العرب بكلية الآداب، جامعة المنصورة لعام(2014).

      المشاركة فى اعداد وتنظيم الندوة العلمية الثانية لقسم الآثار المصرية بكلية الآداب عن "القياسات المصرية القديمة" لـ"أنطوان هيرش" فى اطار التعاون المستقبلى بين المعهد الكندى وقسم الآثار المصرية القديمة فى أعمال الحفائر والبحث العلمى (2015).

      مسئول التواصل الطلابى بكلية الآداب، جامعة المنصورة من عام (2014) حتى نهاية عام (2016).

      المشاركة في تنظيم مؤتمر الاتحاد العام للآثاريين العرب فى استضافة كلية الآداب، جامعة المنصورة عام (2016).

      المشاركة في تنظيم أسبوع مواجهة الفساد بجامعة المنصورة داخل كلية الآداب(2018).

      المشاركة في تنظيم دورة تعريفية لطلبة السنة الأولى بكلية الآداب (2018).

      ممثل عن فئة المدرسين بجامعة "فليكو ترنفو" بدولة بلغاريا ضمن مشروع ايراسموس بلس للتبادل الثقافى لعام(2018).

      عضو مكتب العلاقات الدولية بكلية الآداب لعام (2021).

      منسق مبادرة هنجملها بكلية الآداب، جامعة المنصورة.

الأنشطة داخل الجامعة

      عضو لجنة تنظيم أسبوع الفتيات الأول بجامعة المنصورة لعام (2014).

      عضو لجنة تنظيم المؤتمر الأول للجامعة والصناعة بجامعة المنصورة(2015).

      عضو لجنة العلاقات العامة والاستقبال للمعرض التعليمى السنوى الثانى لجامعة المنصورة (2016).

      عضو لجنة العلاقات العامة والاستقبال للملتقى الثالث لتأهيل وتوظيف الخريجين بجامعة المنصورة (2016).

      عضو لجنة العلاقات العامة والاستقبال للمعرض التعليمى السنوى الثالث لجامعة المنصورة (2017).

      عضو لجنة تنظيم المؤتمر الأول للمبادرات الطلابية للجامعات المصرية بجامعة المنصورة (2017).

      عضو لجنة تنظيم المؤتمر الثانى للمبادرات الطلابية للجامعات المصرية بجامعة المنصورة(2018).

      عضو لجنة تنظيم الملتقى الأول للأشخاص ذوى الاعاقة بجامعة المنصورة (2018).

      عضو لجنة تنظيم المؤتمر الأول لتنمية قدرات الأشخاص ذوى الاعاقة بكلية التربية (التحديات والفرص" (2018).

      رئيس لجنة تنظيم ختام مؤتمر جامعة المنصورة "تدويل التعليم العالى" (2019).

      المشاركة في تنظيم مؤتمر طلاب مصر الوافدين في الفترة من(27-2 إلى 29-2-2019).

      المشاركة في تنظيم مسيرة المليار صاعدة بجامعة المنصورة(2017).

      المشاركة في تنظيم حلقة نقاشية حول مواجهة التحرش الجنسي في الحرم الجامعي(2017).

      المشاركة في تنظيم معسكر القيادات الشابة بجامعة المنصورة(2018).

      منسق ملتقى هى تقود التابع لوحدة مناهضة العنف ضد المرأة بجامعة المنصورة لعام(2021).

الندوات العلمية

      المشاركة فى ورشة عمل بعنوان "المقابر الصاوية والمعابد البطلمية؛ أحدث اكتشافات جامعة توبنجن فى سقاره وسوهاج" المنعقدة بكلية السياحة والفنادق بجامعة المنصورة(2018).

      محاضر فى حلقة نقاشية بعنوان المرأة والقيادة ضمن فاعليات ملتقى هي تقود بجامعة المنصورة(2021).

      محاضر فى ندوة بعنوان "رحلة المومياوات الملكية من الخبيئة حتى الفسطاط بكلية التجارة جامعة المنصورة(2021).

      ادارة حلقة نقاشية عن مبادرة "نبتة" للعلوم الانسانية ضمن فعاليات ملتقى هي تقود بجامعة المنصورة(2021).

المؤتمرات العلمية

      مشاركة ببوستر فى الملتقى العلمى الأول لشباب الباحثين بكلية الآداب، جامعة المنصورة (2010).

      مشاركة بالحضور فى ملتقى شباب الباحثين الدولى الأول لكلية السياحة والفنادق جامعة المنصورة(2018).

      مشاركة بالحضور بالملتقى الدولى لوزارة التعليم العالى والبحث العلمى المنعقد بالعاصمة الادارية الجديدة(2019).

      مشاركة بورقة بحثية ضمن فعاليات المؤتمر الدولى للاتحاد العام للآثاريين العرب الثانى والعشرون(2019).

      مشاركة بورقة بحثية ضمن فعاليات المؤتمر الدولى الخامس (الاستدامة والتنمية المتكاملة وأفاق المستقبل) الذى عقد بمدينتي الأقصر وأسوان(2020).

الأبحاث العلمية:

  • The Unpublished Stela of ‘Djed-Ptah-Iuf-Ankh’ in the Egyptian Museum, JGUAA 2019.
  • The Motivating Drives behind Dreams and Nightmares in ancient Egypt According to Freud's Theory, BCPS 37(2), 2020.
  • The Chronology of the Cat King (Pami), JGUAA 2 (5), 2020.
  • Unpublished block Statue of the Lector ‘%-aA’ in the Egyptian Museum, Cairo (CG. 570), BCPS 38, 2021.
  • A Female Scribe in the Twenty Sixth Dynasty (Iretrau) , JGUAA 2(6), 2021.
  • Unpublished Funerary Votive Stela of Horwedja 'JE 99108' in the Egyptian Museum, Cairo, KAH 2021.

الأنشطة البحثية

      مشاركة ببوستر فى الملتقى العلمى الأول لشباب الباحثين بكلية الأداب لعام(2010).ا

      عضو الفريق البحثى للمشروع البحثى" حفائر أثرية فى منطقة تل تبلله الأثرية موسم(2018).

التمثيل الثقافى

      محاضر لترم قصير بعدد (6) محاضرات بجامعة فليكو ترنفو ببلغاريا ضمن مشروع ايراسموس بلس للتبادل الثقافى لعام(2018).

      المشاركة بفيلم المومياوات فى اطار احتفالية سفارة جمهورية مصر العربية (المكتب الثقافى بموسكو)  بنقل المومياوات الملكية من المتحف المصرى الى المتحف القومى للحضارة بالفسطاط 2021.

      المشاركة بمحاضرة عن أهم المعالم والمزارات السياحية من مختلف الحضارات التى نشأت وتطورت على أرض مصر، وكذلك رحلة العائلة المقدسة بمصر، وذلك ضمن فعاليات الأسبوع الثقافى الروسى بالجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب بروسيا(2021).

الورش العلمية

      المشاركة فى ورشة عمل بعنوان "منهجية البحث والنشر العلمى" بالمعهد الفرنسى للآثار الشرقية عام(2011).

      المشاركة فى ورشة عمل بعنوان " تطبيق سياسة لمناهضة التحرش والعنف ضد المرأة بالجامعات المصرية" بجامعة القاهرة لعام (2017).

      المشاركة فى ورشة عمل بعنوان "قصتها" المنظمة من هيئة الأمم المتحدة للمرأة بالجامعة الأمريكية لعام (2018).

      المشاركة فى ورشة عمل بعنوان " دور المعاهد والاتحاد الأوربى فى تشجيع أنشطة الابتكار البحثى والابداع" .

      المشاركة فى ورشة عمل بعنوان "مشاريع ايراسموس بلس" ضمن برنامج الاتحاد الأوروبى للتعليم العالى(2019).

الدورات العلمية

أولاً؛ دورات تطوير الأداء الجامعى بجامعة المنصورة

      استخدام التكنولوجيا فى التدريس- أخلاقيات البحث العلمى- سلوكيات المهنة- مشروعات البحوث التنافسية المحلية والعالمية- نظام الساعات المعتمدة- تنظيم المؤتمرات العلمية- العرض الفعال- مهارات الاتصال فى أنماط التعليم المختلفة- التخطيط الاستراتيجى- الجوانب المالية والقانونية فى الأعمال الجامعية- محركات البحث العلمى وطرق تصنيف الجامعات- إعداد وتصميم الاختبارات الالكترونية- معايير الجودة فى العملية التعليمية- مهارات الابداع والابتكار وريادة الأعمال- التحول الرقمى- تصميم وانتاج المقررات الالكترونية- دورة إعداد المعلم.

ثانيًا؛ فى مجال علم المصريات:

      دورة اللغة المصرية القديمة من جمعية استكشاف مصر(2020).

ثالثًا؛ فى مجال اللغة الانجليزية:

      تويفل محلى من جامعة المنصورة 2010- اجتياز المستوى الأول عام للمستوى المتوسط- اجتياز المستوى الثانى عام للمستوى المتوسط- اجتياز المستوى الثالث عام للمستوى المتوسط- مهارت المحادثة مستوى (1)- مهارت المحادثة مستوى (2)- مهارت المحادثة مستوى (3)- مهارات الكتابة باللغة الانجليزية- اجتياز كورس اللغة الانجليزي فى مجال العمل.

رابعًا؛ فى مجال الحاسب الألى وتكنولوجيا المعلومات

      تكنولوجيا التعليم: مبادئ، استراتيجيات، تطبيقات- مهارات متقدمة فى تكنولوجيا التعليم- تحسين محركات البحث- التحليل الرقمى- التواجد الرقمى الصحيح- التعلم والتقييم والتفاعل الرقمى- مبادئ تكنولوجية ووسائل تواصل مهنية- مقدمة الى الذكاء الاصطناعى- الرخصة الدولية للحاسب الألى ((ICDL.

خامسًا؛ دورات تطوير مهارات شخصية ومهنية

      تدريب المدربين (مقدمة) TOT- تخصص الذكاء العاطفى- الذكاء العاطفى والذات- الذكاء العاطفى والقيادة- الذكاء العاطفى والمجتمع- مهارات النجاح وتطوير الذات- محاور النجاح الستة-الابداع فى العمل- مهارات القيادة- مهارات القيادة والعمل الجماعى- القيادة المؤثرة والادارة الفعالة- مهارات التفويض والارشاد والتوجيه الادارى-الابتكار فى العمل الحكومى- التفكير الابداعى والابتكار والتجديد- التفكير الناقد- الإعداد الوظيفى- الاتيكيت المهنى- فن الخطابة والالقاء- تعزيز ادراك وفهم أساسيات العمل المهنى- دمج التعليم بالحياة- ادارة المشاريع كمهارة حياتية- مهارات الاتصال- حل المشكلات واتخاذ القرارات.ادارة وتنظيم الوقت وتمالك الضغوط- مبادئ البحث العلمى- حقوق المرأة.

عضوية اللجان

      عضو لجنة تمكين المرأة بجامعة المنصورة التابعة لمكتب التربية المجتمعية بجامعة المنصورة.

      عضو وحدة مناهضة العنف ضد المرأة بجامعة المنصورة.

      عضو وحدة القياس والتقويم بكلية الآداب، جامعة المنصورة.

      عضو لجنة العلاقات الثقافية بكلية الآداب، جامعة المنصورة.

      مسئول الندوات والمؤتمرات بمؤسسة تراث مصر.

عضوية الجمعيات

      عضو الاتحاد العام للآثاريين العرب.

      عضو جمعية استكشاف مصر.

      عضو مؤسسة مصر المستقبل للتراث والتنمية والابتكار.

      عضو مؤسس لمؤسسة تراث مصر .

أعمال الكنترول 

      عضو كنترول بكلية الآداب من عام 2009 حتى 2021.

الاشراف العلمى على الرسائل

مشرف مشارك على رسائل الماچستير التالية:

  • حازم محمد عبده محمد : مقبرة نفر حر ان بتاح (مقبرة الطيور) دراسة أثرية لغوية، كلية الآداب، جامعة المنصورة.
  • رضوى بسيونى سعد محمد : التغييرات فى مناظر مقابر الأفراد من الأسرة الحادية والعشرين إلى الأسرة الثلاثين، كلية الآداب، جامعة المنصورة.
  • صهباء محمود عبد الهادى فياض: تصوير المرأة على الفخار اليونانى فى العصر الكلاسيكى والهيللينستى (دراسة مقارنة)، كلية الآداب، جامعة المنصورة.

مشرف مشارك على رسائل الدكتوراه التالية:

  • سندس عبد الشافى: الكذب والوشاية فى مصر القديمة، كلية الآداب، جامعة المنصورة.

فى الذكرى 48 لنصر أكتوبر نرصد سيرة قواد غيروا مجرى التاريخ فى مصر القديمة

تاريخ مصر العسكرى وملوكها وقوادها العظام يدّرس فى معظم الأكاديميات العسكرية فى العالم بصفتها أقدم وأعظم إمبراطورية انتشرت شرقًا وغربًا وشمالًا وجنوبًا بفضل حكمة قياداتها وخططهم الحربية التى طبقت فى الحرب العالمية الخاصة بأعظم ملوكها وقوادها العسكريين تحتمس الثالث

الملك سقنن رع تاعا الثاني (1560 ق.م أو 1558 ق.م) أول من بدأ القتال الفعلى لطرد الهكسوس من مصر والذي أنهاه ابنه أحمس الأول، ومات الملك سقنن رع وهو يحارب الهكسوس ووجدت آثار ميتتة البشعة على جمجمته المليئة بالجروح والكسور نتيجة الضرب بالحراب والبلاطي، ووجدت أسنانه في وضع ضاغط بشدة على اللسان نتيجة الألم الشديد في اللحظات الأخيرة من عمر الملك الشديدة ويوجد طعنة خنجر خلف الأذن اليسرى للمك وصلت إلى عنقه، وتحطم صدره وأنفه بضربات بالمقامع. ويوجد أيضًا قطع نتج عن بلطة حرب مخترقًا العظم أعلى جبهة الملك وقد تم تحنيط جثته بتعجل وباختصار ويعتقد أن سبب ذلك لتحنيطه في مكان المعركة للحفاظ عليه من التعفن حتى ينقل إلى طيبة حيث تمت هناك محاولة ثانية لتحنيطه، وتم العثور على مقبرته في خبيئة دراع أبو النجا عام 1881 م، وقد كشفت المومياء لاحقًا في 9 يونيو عام 1886 بواسطة جاستون ماسبيرو

ومن الإنجازات العسكرية لتحتمس الأول ( 1506 إلى 1493 ق.م) القضاء على تمرد النوبة حيث سافر  إلى أعلى نهر النيل وقاتل شخصيًا في المعركة، وقتل الملك النوبي وبعد الانتصار قام بتعليق جسد الملك النوبي على مقدمة مركبه قبل أن يعود إلى طيبة وساعد هذا في اندماج النوبة في الإمبراطورية المصرية وسجلت هذه الحملة على نقشين منفصلين من قبل ابنه توري، كما وجه جيوشه غلى سوريا ولم تقابل الجيوش المصرية أى صعوبات في قادش ووصلت إلى نهارين (دولة ميتاني) بين الفرات والعاصى، وقام بالاحتفال بما حققه من انتصارات فبنى قاعة فسيحة في معبد آمون بعد قيامه بتجديد وتعمير المعبد في طيبة وأقام مسلتين أمام البوابة الرابعة في معبد آمون لا تزال إحدهما قائمة بمعبد الكرنك

ويعد تحتمس الثالث (1457- 1425ق.م.) أعظم القواد فى التاريخ العسكرى للعالم القديم،  المحارب الأسطورى الذى قام بستة عشرة حملة عسكرية على آسيا «منطقة سورية وفلسطين» استطاع ان يثبت نفوذه هناك كما ثبت نفوذ مصر حتى بلاد النوبة جنوبًا، حيث بنى القلاع والحصون وقام بتدريب الجنود على أفضل التدريبات وتوسع في استخدام العربات في القتال وفي حملة معركة مجدو قسم جيشه إلى قلب وجناحين واستخدم تكتيكات عسكرية ومناورات لم تكن معروفة من قبل ثم قام على رأس جيشه من القنطرة إلى غزة ثم إحدى المدن عند سفح جبل الكرمل في فلسطين، وهناك عقد تحتمس الثالث مجلس حرب مع ضباطه بعد أن علم أن أمير قادش قد جاء إلى مدينة مجدو وجمع حوله 230 أميرًا بجيوشهم وعسكروا في مجدو المحصنة ليوقفوا تقدم تحتمس الثالث وجيشه، وكانت هناك ثلاثة طرق للوصول إلي مجدو، اثنان منهما يدوران حول سفح جبل الكرمل والثالث ممر ضيق ولكنه يوصل مباشرة إلى مجدو وقد استقر رأى تحتمس على أن يمر الجيش من الممر الثالث في مغامرة قلبت موازيين المعركة فيما بعد وتعتبر من أخطر مغامرات الجيوش في العالم القديم، وعاد الجيش المصري وملكه الملك تحتمس الثالث إلى مصر ومعهم من أبناء الأمراء عددًا ليعيشوا في مصر تحت مراقبة المصريين لكي لا يجرؤ الأمراء على التمرد مرة ثانية.

أنشأ تحتمس الثالث أسطولًا بحريًا استطاع أن يبسط سيطرته على الكثير من جزر البحر المتوسط مثل قبرص وأيضا بسط نفوذه على ساحل فينيقيا «سواحل لبنان وفلسطين حاليًا» وبذلك فهو أول من أقام أقدم امبراطورية عرفها التاريخ، امتدت من أعالي الفرات شمالًا حتى الشلال الرابع على نهر النيل جنوبًا وأصبحت مصر أقوى وأغنى امبراطورية في العالم عاش فيها المصريون قمة مجدهم وقوتهم، ويلقب تحتمس الثالث بأبو الامبراطوريات وكذلك باسم نابليون الشرق وكذلك أول إمبراطور في التاريخ إذ يعد من العبقريات الفذة في تاريخ العسكرية على مر العصور، وتُدرس خططه العسكرية في العديد من الكليات والمعاهد العسكرية في جميع أنحاء العالم وهو أول من قام بتقسيم الجيش إلى قلب وجناحين، وقد استعانت الإمبراطورية البريطانية بالعديد من خططه في معاركها، خاصة ما قام به اللورد اللنبى في معاركه ضد الدولة العثمانية في الحرب العالمية الأولى وكان لهذه السياسة الحكيمة اثرها فى تماسك الأمبراطورية المصرية لمدة قرن من الزمان ونشر الثقافة المصرية هناك.

وكانت وفاته عن عمر 82 سنة بعد أن حكم أربعة وخمسين عامًا وأقيمت مراسم الحداد والدفن الملكية تبعه فيها كل المصريين وهي أضخم جنازة في التاريخ القديم ودفن في مقبرة بوادي الملوك كان قد أعدها لنفسه وهي المقبرة رقم 34

رمسيس الثاني هو ابن الملك سيتي الأول والملكة تويا، وكان يلقب بالحاكم الشريك لوالدِه حيث رافق والده أثناء حملاته العسكرية على النوبة وبلاد الشام وليبيا وهو فى عمر الرابعة عشر  وحكم مصر فى الفترة من 1279 إلى 1213 ق.م لفترة 67 عامًا وشهرين وخلال عهده بلغ عدد أفراد الجيش المصرى حوالي مائة ألف رجل فكانت قوة هائلة استخدمها لتعزيز النفوذ المصرى

وقاد رمسيس الثاني عدة حملات شمالًا إلى بلاد الشام، وفي معركة قادش الثانية في العام الرابع من حكمه (1274 ق.م.)، قامت القوات المصرية تحت قيادته بالاشتباك مع قوات مُواتالّيس ملك الحيثيين استمرت لمدة خمسة عشر عامًا ولكن لم يتمكن أي من الطرفين هزيمة الطرف الآخر. وبالتالي ففى العام الحادى والعشرين من حكمه (1258 ق.م.)، أبرم رمسيس الثاني معاهدة بين مصر والحيثيين مع خاتوشيلي الثالث، وهي أقدم معاهدة سلام في التاريخ.

كما قاد رمسيس الثاني عدة حملات جنوب الشلال الأول إلى بلاد النوبة، وقد أنشأ رمسيس مدينة (بر رعميسو) في شرق الدلتا ومنها أدار معاركه مع الحيثيين وقد كان رمسيس الثاني متميز في فنون القتال والحروب وقد كان ماهرًا فى ركوب الخيل والقتال بالسيوف والمبارزة ورمى السهام وقد كان طيبًا ذا روح أخلاقية ومحبًا لشعبه.

أمّا  رمسيس الثالث فهو ثانى ملوك الأسرة العشرين في مصر القديمة حكم من 1186 إلى 1155 قبل الميلاد، ويوصف بأنه "الفرعون المحارب" بسبب استراتيجياته العسكرية القوية فقد تمكن من هزيمة الغزاة المعروفين باسم "شعوب البحر" الذين تسببوا في تدمير الحضارات والإمبراطوريات الأخرى المجاورة وكان قادرًا على إنقاذ مصر من الانهيار في الوقت الذى سقطت فيه العديد من الإمبراطوريات خلال انهيار العصر البرونزي

ومن المعروف أن شعوب البحر انتهوا مع المملكة الحثية واحتلوا قبرص وبلاد نارينا وتلقت المقاطعة المصرية لدى كنعان غارات مستمرة من هؤلاء الغزاة والتي يمكن أن تصل إلى مصر نفسها، وفى خلال السنوات الأولى من حكمه تلقت منطقة دلتا النيل زيادة في عدد المهاجرين إليها بسبب البحث عن حياة أفضل وكان رمسيس الثالث يواجه مجموعتين من الشعوب الهندوأوروبية الذين تواجهوا إلى الدلتا

وفي العام الثامن من حكمه توجه إلى آسيا من أجل مواجهة شعوب البحر وحدثت معركة بحرية عند مصب نهر النيل حيث تم تدمير أسطول العدو وهزيمة قواتهم البرية عند مدينة رفح وانتصر على سفنهم الكبيرة عند مصب النيل الغربي وبهذا استطاع أن يبعد خطرًا لا يقل أهمية عن الهكسوس.

وبجانب تعزيز الحدود الفلسطينية كان كافيًا لتجنب الغزو من شعوب البحر وبالكاد قد تعافت مصر واتجهت بنفس المصير إلى الإمبراطورية الحيثية. حيث انسحاب شعوب البحر شجع رمسيس الثالث لاستعادة السيطرة على سوريا جزئيًا وأربع مدن محصنة وشملت مناطق بالفرات

كما كانت الحدود الليبية خطرة في أعقاب تنظيم السكان الليبيين الرُحل الذين يعيشون في تلك المنطقة فى السنة الحادية عشر من حكمه، حرص الجيش الليبي على الاستقرار في الاراضي المصرية الخصبة، حيث اتجهوا إلى ممفيس، وبالقرب من المدينة وقعت المعركة وانتصر رمسيس الثالث وكانت أعداد الأسرى كبيرة

فى الذكرى 48 لحرب أكتوبر الجيش والأسطول المصرى أسطورة العالم القديم

فى الذكرى 48 لحرب أكتوبر نؤكد أن الجيش المصرى القديم حقق إنجازات عسكرية أسطورية سجلت بحورف من نور فى ذاكرة العالم القديم كما كانوا ملوك البحار فى العالم القديم حيث أبحروا إلى الشرق والغرب والعمق الأفريقى وقد اشتهر الملك أمنحتب الثالث برحلاته وبعثاته الاستكشافية عبر البحار وهى ما أطلق عليها رحلات البحث والمعرفة وقد سجل فى تاريخ مصر القديمة أنه أرسل بعثاته المشهورة مزودة بجنود البحر الأشداء ورجال المعرفة وقد خرجت رحلته الأولى لتقتفى أثر الشمس فى مدارها ومسيرتها نحو الغرب عبر البحر الأبيض حتى وصلت شاطئ المحيط الأطلسي.

وحتى نهاية الدولة القديمة كان الجيش فى مصر يتكون من القوات الخاصة  لكل مقاطعة أو كل معبد ولم تكن هناك وحدة بين هذه القوات إلا فى حالة الضرورة مثلما حدث عندما عين "ونى" قائدًا عامًا لهذه القوات ليدفع خطر هجوم الآسيويين، وفى أوائل الدولة الوسطى كان هناك شبه استقلال لحكام الأقاليم وكانت لهم قوات على غرار جيش الدولة كما كان للملك حرس خاص وكانت القوات الخاصة بالدولة أو الحكام تقوم بالحروب وأعمال أخرى وقت السلم كحماية البعثات التجارية وبعثات استغلال المناجم والمحاجر فى الصحراء واستمر ذلك حتى عهد سنوسرت الثالث الذى قضى على نفوذ أمراء الأقاليم وأسرع بتكوين جيش ثابت للملك وفى عهد أمنمحات الثالث كان هناك كاتبًا للجيش وقد اتجه من اللشت إلى أبيدوس ليختار المجندين وكان الملك هو القائد الأعلى للجيش وقد ظهر لقب كاتم أسرار الملك فى الجيش والذى حمله "سرنبوت" قائد حملة الحدود الجنوبية عند أسوان وصاحبه كان علم بمجريات الأمور فى القصر الملكى وتحركات الجيش

وفى عهد الدولة الحديثة كان الجيش المصرى يتكون من قسمين رئيسيين المشاة والعربات الحربية وكان المشاة هم من يدخلون الأرض المفتوحة ويقيمون الحصون وكانت تشكيلات المشاة من مشاه عادية ومشاه قوات خاصة علاوة على القوات الأجنبية وكانت الوحدة الرئيسية فى تشكيلات الجيش هى "السرية" التى تنقسم إلى فصائل والفصائل إلى جماعات وكل جماعة من عشرة أفراد ويتلقى قائدها أوامره من قائد الفصيلة الذى يعرف بقائد الخمسين حيث تتكون الفصيلة من 50 جندى وقائد السرية وحامل اللواء وأركان حرب السرية ثم كاتبها وهناك أيضًا الكتيبة وتتكون من سريتين وكان أفراد المشاه ينقسمون إلى رماه وحملة الرماح، أمَا القوات الخاصة فكانوا يتميزون بصغر السن ويتلقون تدريبات خاصة وكان لهم دورًا كبيرًا فى معركة قادش 1285 قبل الميلاد حين تعرض رمسيس الثانى إلى كمين بواسطة الحيثيون

وكان الملك هو القائد الأعلى للقوات المسلحة وكان الوزير يقوم بوظيفة وزير الحرب وكانت الرقابة العامة للجيش تقع على عاتق ضباط قادة وأركان حربهم وكان من بين ضباط الجيش المختصون بعمليات التموين والحسابات والسجلات والمواصلات وكافة الشئون الإدارية وكان من بينهم رجال المخابرات وجهاز خاص للتجسس على تحركات العدو

أدوات القتال كانت تشمل الهراوة وهى دبوس القتال السلاح الشائع منذ فجر التاريخ لتحطيم رؤوس الأعداء والحراب الطويلة فى الالتحام عن قرب واستخدم الدرع أو قميص الحرب وكان يصنع من الجلد أو البرونز كما اهتم المصرى القديم بالحصون عند الحدود الجنوبية فى عهد الدولة القديمة وعلى حدود الدلتا الشرقية فى الدولة الوسطى وفى الدولة الحديثة أنشئت المدن العسكرية فى الدلتا مثل مدينة "هربيط" الذى أقامها رمسيس الثانى موقعها بكفر صقر بالشرقية حاليًا علاوة على سلسلة من القلاع أنشأها رمسيس الثانى فى الركن الشمالى الغربى للدلتا على شاطئ البحر المتوسط

وكان الأسطول المصرى القديم هو أول أسطول بحرى فى تاريخ البشرية ينزل إلى شاطئ الأطلسي وقد اشتهرت مصر فى عهد امنحتب الثالث بأسطولها العظيم من سفن مصنوعة من خشب الأرز جاوزت الـ 200 سفينة ، استخدمها في الحرب والسلم برحلاته الاستكشافية.

وقد أشارت أحد البرديات التى اكتشفها العالم المصرى سليم حسن وتعود للسنة الخامسة من حكم أمنحتب الثالث إلى أن حدوده امتدت إلى الأعمدة الأربعة التي تحمل السماء، والتي فسرها المؤرخون بأنها القارات البعيدة التي تنتهى عندها المحيطات وهي القارة الأمريكية التى تشرق الشمس من شواطئها الغربية وتغرب عند شواطئها الشرقية، وقد أرسل بعثاته البحرية الكبيرة لاحتلالها وضمها إلى ملكه.

وأن الاكتشافات المصرية لأمريكا استمرت بعد أمنحتب الثالث حيث تشير إحدى البرديات التى وجدت فى وادى الملوك وترجع لعهد الملك نخاو الثانى (610 – 590ق.م ) من عهد الأسرة السادسة والعشرين، إلى بلوغ جزيرة مجهولة واستغرقت الرحلة لمدة 6 أشهر فوق المحيطات الشاسعة حتى وصلوا للأرض التى تغرب فيها الشمس بعد شروقها فى مصر بيوم كامل وتختلط أرضها بالذهب وتغطيها الغابات الكثيفة وتجرى فيها أنهار تحاكى النهر المقدس بمصر وأن الاكتشاف الثالث للقدماء المصريين لأمريكا كان فى عهد بطليموس الثالث 220ق.م، والذى حاول تقليد أمنحتب الثالث، فأرسل بعثاته المعروفة إلى بلاد ما وراء الشمس، وما وراء البحار ليضمها لملكه وقد وصل إلى الشاطئ الغربي للأمريكتين.

وأرسل قدماء المصريين السفن الكبيرة لبلاد (بونت) لاستيراد العاج وخشب الأبنوس وجلود الفهود والنمور وسبائك الذهب والبخور والدهانات العطرية وهي في رأي الباحثين تشمل المناطق الأفريقية والآسيوية المحيطة بباب المندب وعلى محور الصحراء الكبرى وقد سجل المصرى القديم الواقع الحضاري للعمق الأفريقي، وصور آثاره على جدران المعابد من مناظر شحن السفن الكبيرة بعجائب بلاد بونت، ومناظر الرجال وهم يسيرون على السقالات ويحملون الأشجار المختلفة إلى داخل السفن، ومنظر يمثل ثلاث سفن تفرد أشرعتها في طريقها للإبحار إلى مصر وفوقها نص "الإبحار والوصول فى سلام الى إبت سوت" أي إلى أرض معابد الكرنك، ومناظر لأهالي بلاد بونت يقدمون الهدايا للمصريين ويحنون رؤوسهم تحية واحترامًا.

كاسل الحضارة ترد على ما أثير بخصوص ترميم معبد الكرنك

 نشر الأستاذ أحمد السرساوى الكاتب الصحفى نائب رئيس تحرير أخبار اليوم على حسابه فيس بوك ما نصه " الإخوة من علماء وخبراء الآثار والتاريخ من فضلكم أفيدونا: هل هذا حقيقي؟! ماذا جري في معبد الكرنك؟!! هل تمت عمليات ترميم و"تلوين" بطريقة علمية صحيحة؟!! أم هي تشويه لدُرة معابدنا المصرية القديمة، واستخدام لمواد أسمنتية  ممنوعة في سد فجوات الأعمدة؟!

وفى ضوء هذا اتصلت كاسل الحضارة والتراث بالدكتور الغريب سنبل مستشار الترميم بوزارة السياحة والآثار والذى أفاد بأن كل شخص يجب أن يتحدث فى شيء يعرفه ويدرك محدداته فلايوجد أصلًا لفظ تلوين فى الآثار المصرية القديمة ومن يقم بذلك يعرض نفسه للمسائلة القانونية والمهنية

وأوضح الدكتور الغريب سنبل أن ما ذكره الكاتب الصحفى الأستاذ أحمد السرساوى أن من يقوم بترميم معبد الكرنك مجموعة من الطلبة فهذا غير صحيح وتضليل للرأى العام وأن من يقوم بذلك فريق متمرس من أطباء الحضارة بوزارة السياحة والآثار فتح باب مدرسته ( معبدالكرنك - معبد الاقصر ) ليرمم 12 عمود بصالة الأعمدة الكبرى بمعبد الكرنك ويدرب طلبة وخريجى كليات الآثار بقسم الترميم وفريق العمل يعمل تحت إشراف خبراء  أقلهم خبرة مر عليه 15 عام فى ممارسة مهنة الترميم وأكثرهم خبرة 35 عامًا يزيلون مظاهر التلف التى أحدثتها عوامل التعرية لإظهار جمال وعظمة ماخلفه لنا الأجداد بمعبد الكرنك بمشرط الجراح

وأشار الغريب سنبل إلى أن هناك أعمال تخليق مونة حديثة لاستكمال المونة القديمة يراعى فيها المقاييس العلمية سواءً فى المكونات أو أسلوب التطبيق فريق العمل زاره أساتذة من كلية الآثار جامعة جنوب الوادى وزاره عميد معهد ترميم الآثار والكل اثنى على العمل ناهيك عن كل المرشيدين المترددين على المعبد والمتابعين لحالته حيث أصبحت الأعمدة التى تم ترميمها مكان توقف لفترات طويلة لشرح التفاصيل الأثرية التى أظهرها وثبت ألوانها فريق الترميم وكل من له عيون ترى وزار الموقع يثنى على العمل

ودعى الدكتور الغريب سنبل الكاتب الصحفى أحمد السرساوى وكل صحفى وإعلامى عنده صدق مهنى باحثًا عن الحقيقة بزيارة الموقع بدلًا من أخذ الملعومات من مصادر مضللة

عودة السياحة بين مصر وبريطانيا بعد رفع مصر من القائمة الحمراء

يؤكد قرار بريطانيا بشأن رفع اسم 8 دول من بينهم مصر من القائمة الحمراء الخاصة بفيروس كورونا بدءًا من يوم 22 سبتمبر الجارى على نجاح الإجراءات الصحية التى تقوم بها مصر لكل الوفود السياحية على أرضها وعلى أن مصر من الدول الآمنة صحيًا والمفتوحة لكل جنسيات العالم دون خوف

وسيسهم هذا القرار بالطبع فى زيادة الوفود السياحية القادمة من بريطانيا إلى مصر مع بدايات الموسم السياحى الشتوى خاصة وأن البريطانيين من هواة السياحة التاريخية وسياحة الآثار بشكل كبير والتى حققت مصر بها طفرة كبرى فى السبع سنوات الماضية من اكتشافات أزهلت العالم بسقارة والأقصر وأعمال تطوير غير مسبوقة ينتظرها العالم بأسره مثل إعادة إحياء طريق الكباش وقرب افتتاح المتحف المصرى الكبير علاوة على الأحداث الأثرية الفريدة مثل نقل المومياوات الملكية من المتحف المصرى إلى متحف الحضارة

ونشير إلى عمق العلاقات فى مجال الآثار بين مصر وبريطانيا فهناك العديد من علماء الآثار البريطانيين الذين قاموا بأعمال حفريات أثرية بمصر وأشهرهم هاورد كارتر الذى عمل في مواقع أثرية كثيرة منها تل العمارنة والدير البحري وإدفو وأبو سمبل وأبرزها اكتشافه لمقبرة "توت عنخ آمون" نوفمبر 1922 وجهوده في اكتشاف بعض الآثار المتعلقة بالملكة حتشبثوت، أشهر ملكات مصر في الأسرة الثامنة عشرة، وذلك بالدير البحري عام 1899.

والعالم البريطانى ألفريد لوكاس 1887 – 1945الذى وضع اللبنة الأولى لدراسة التحليل الكيميائي للمعادن والأحجار الأثرية، وكان له فضل كبير في تحليل العديد من العينات التي استطاع كشفها في بعض الحفائر، إضافة إلى توثيقه لطرق المحافظة على الآثار وحمايتها من التلف نتيجة العوامل البيئية والكيميائية المختلفة، ومن أشهر مؤلفاته في مجال الترميم كتاب: المواد والصناعات المصرية القديمة.

والعالم البريطانى جون ويكنسون كان مولعًا بدراسة التاريخ المصري القديم، وجاء إلى مصر وعمره 24 عامًا واستقر بها تسع سنوات كاملة استطاع خلالها أن يوثق سلوكيات المصريين القدماء من خلال الرسوم والنقوش والمناظر العامة على جدران مقابر كبار الشخصيات في البر الغربي، مما أهله لأن يلقب بـ"مؤرخ" العادات المصرية، ومن أشهر مؤلفاته: سلوكيات وعادات المصريين القدماء، الذي نشر في ثلاثة مجلدات عام 1837.

والعالم البريطانى الشهير فلندرز بيتري 1853- 1943 أول من اكتشف الطرق الهندسية لبناء أهرامات الجيزة، كما قام بالعديد من الحفائر في هذه المنطقة، واكتشف العديد من المقابر الموجودة بها، إضافة إلى قيامه بعدد من المشروعات البحثية في مجال التنقيب عن الآثار في منطقة تانيس (صان الحجر بمحافظة الشرقية) ومنطقة تل نيشة بدلتا النيل.

والعالم البريطانى ستيفن كويرك من أبرز الباحثين المتخصصين في دراسة اللغة المصرية القديمة، كما قام بالعديد من عمليات الحفر والتنقيب في منطقة اللاهون بمحافظة الفيوم، وتوصل من خلالها إلى توثيق الحياة العامة لسكان تلك المنطقة سواء من حيث طبيعة التعليم، حياة المرأة والأطفال، والطب، وغيرها من مظاهر الحياة الاجتماعية.

وانعكست هذه العلاقات التاريخية فى مجال التنقيب عن الآثار ودراسة النقوش والحياة فى مصر القديمة بدورها على حب الشعب الإنجليزى وشغفه وولعه بالحضارة المصرية القديمة وكانت بريطانيا دائمًا من البلاد الأكثر زيارة لمصر قبل فترات الفوضى التى مرت بها البلاد وأعقبتها كارثة كورونا وبهذا القرار ستعود الزيارات السياحية من إنجلترا بمعدلات ستفوق حتمًا معدلات ما قبل 2011 وذلك مع التطورات الجديدة التى تشهدها مصر حاليًا فى عصرها الذهبى

كاسل الحضارة تطالب بعودة المسلة المصرية من اسطنبول والذى هربها الرومان من مصر

رصدت دراسة أثرية للباحث المتخصص فى الآثار اليونانية والرومانية الدكتور حسين دقيل حقيقة استيلاء الرومان على المسلة المصرية الموجودة حاليًا بميدان السلطان أحمد باسطنبول وتهريبها إلى القسطنطينية

ويؤكد الدكتور حسين دقيل أن المسلة المصرية المقامة بميدان السلطان أحمد بإسطنبول حاليًا، ترجع إلى عصر الملك تحتمس الثالث (1481-1425 ق.م)، وقد ظلّت في مكانها بمعبد الكرنك لعدة قرون حتى نقلها قسطنطين الثاني (337-316 م) ملك روما إلى الإسكندرية تخليدًا للذكرى العشرين لجلوسه على العرش؛ ثم نُقلت من الإسكندرية إلى القسطنطينية في عهد الإمبراطور البيزنطي ثيودوسيوس الأول عام 390 من الميلاد، وهى مسلة من الجرانيت الأحمر كان يبلغ طولها الحقيقي 30 م، غير أنها تعرضت للضرر أثناء نقلها من مصر فأصبح طولها الحالي 18.45 م، وكان وزنها الفعلي في البداية 380 طن ولا تزال سليمة حتى اليوم رغم مرور أكثر من 3500 عام على إنشائها

ويلقى خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان الضوء على معالم هذه المسلة الهامة التى تحمل جوانبها الأربعة نقوشًا هيروغليفية واضحة تبدأ باسم الملك تحتمس الثالث وتتحدث عن انتصاراته في معركة الفرات بسوريا، كما يظهر على جوانبها أيضا المعبود آمون وهو يقدم علامة الحياة (عنخ) للملك تحتمس الثالث، في حين نري الملك يقدم القرابين للمعبود آمون.

أما قاعدة المسلة، فهي بيزنطية أنشئت في عصر ثيودوسيوس الأول؛ وقد نُقشت بمناظر تحمل صورة الإمبراطور وعائلته وجنوده؛ وهو يراقب الأنشطة الرياضية كسباق الخيل والمصارعة، وظلت المسلة -بالرغم من كل الزلازل والاضطرابات التي تعرضت لها مدينة إسطنبول على مدى 16 قرنًا من الزمان -ثابتة لم تتحرك من مكانها، ويلتف حولها العازفين والمغنين من السياح ليقدموا عروضهم أمام جموع السائحين الذين يقبلون عليها من شتى بقاع الأرض.

وينوه الدكتور ريحان إلى أن الملك تحتمس الثالث مُنشئ المسلة  هوسادس حكام الأسرة الثامنة عشر، ويُعد من أعظم الملوك المحاربين خلال عصر الدولة الحديثة، فهو مؤسس أول إمبراطورية يشهدها العالم وقد اشتهر بشخصيته القوية، وعبقريته العسكرية الفذة فاهتم بالجيش وزوده بالفرسان والعربات الحربية، وقد غير تحتمس الثالث سياسة حتشبسوت عقب اعتلائه العرش، وأصر على أن يعيد السيطرة لمصر على المناطق المتمردة؛ فقام بنحو ست عشرة حملة عسكرية على فلسطين وسوريا واستطاع خلالها أن يدعم نفوذه هناك، كما دعمه جنوبا في بلاد النوبة.

ويتابع الدكتور ريحان أن تحتمس الثالث، أنشأ ست مسلات أخرى، معظمها موزع الآن بين عواصم عالمية عدة، فقد كانت مصر تضم ما يقرب من 30 مسلة مصرية قديمة، لم يتبقَ منها الآن سوى ثمان والباقي تم الاستيلاء عليها ونقلها إلى العديد من الدول الأجنبية، من خلال الرومان والفرنسيين الذين نهبوها عند مجيئهم إلى مصر، كما أن أسرة محمد علي أهدت عددًا منها لكسب ولاء تلك الدول؛ وأهم تلك المسلات ما يوجد الآن في بريطانيا وفرنسا وأمريكا وإيطاليا، كالمسلة التي أهداها محمد علي لبريطانيا عام 1831. أو تلك الموجودة بباريس والتي أهداها محمد على لملك فرنسا وهي من عصر رمسيس الثاني. أو كمسلة كليوباترا بحديقة سنترال باراك بنيويورك والتي أهدتها ابنة الخديوي إسماعيل لأمريكا بعد افتتاح قناة السويس. أما في روما فتوجد حاليا ثماني مسلات تعود إلى عصور تحتمس الثالث وتحتمس الرابع ورمسيس الثاني وبسماتيك الأول وغيرهم، ومنها ما يرجع لعصر أمنحتب الثاني كتلك التي تنتصب الآن بساحة الفاتيكان

ويطالب الدكتور ريحان بعودة هذه المسلة الهامة من اسطنبول وكذلك كل المسلات المصرية بالخارج والتى تحقق رواجًا سياحيًا لهذه الدول دون أى حقوق ملكية فكرية للدولة صاحبة هذه الحضارة العظيمة التى علمت العالم مباديء وأسس الحضارة الإنسانية

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.