د.عبدالرحيم ريحان

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

اكتشاف مومياوات حامل وحسم الجدل فى القضية

كشف علماء الآثار في العاصمة البولندية، أول مومياء مصرية تحمل جنينًا في رحمها، حسبما نشرته وكالة الأنباء البولندية، وذكر العلماء أن هذه المومياء هي الوحيدة المعترف بها حتى الآن في العالم والتي يوجد بها جنين في الرحم، كما أظهرت الأبحاث والأشعة.

ونوضح أن اكتشاف مومياء لسيدة كانت حامل وماتت قبل الولادة وتم تحنيطها بالجنين فى بطنها يعد اكتشاف جديد من نوعه لأن ما تم كشفه قبل ذلك حالات ولادة متعثرة ومنها  ما يوجد بمتحف الأنثروبيولوجى بتورينو لمومياء تم تحنيطها طبيعيًا تعود إلى عصر ما قبل الأسرات اكتشفت فى منطقة الجبلين وهى لسيدة شابة نفساء بحالة ممتازة وبجانبها هيكل عظمى لوليدها ويبدو عليها سقوط فى المهبل والرحم بسبب تدمير حاد لفتحة الفرج مع خروج الجنين

وأن العالمان سميث وديرى عثرا على قمومياء لإمرأة نوبية ماتت أثناء الولادة مع كبر حجم الجنين بشكل يعوق خروجه كما أشارا هاذان العالمان أيضًا إلى حالة وفاة قاسية لفتاة حبلى تبلغ من العمر تبلغ من العمر ستة عشر عامًا وقد افترضا إنها حالة حمل غير شرعى

كما أن الأميرة "حيحنحيت" الأسرة الحادية عشرة توفيت هى الأخرى بعد الولادة بلحظات قليلة بسبب ضيق الحوض ووجود ناسور ميثانى مهبلى وقد وجدت حالة ورم ليفى حميد بسيدة بإحدى مقابر سيالة بالنوبة وحالة أخرى يحتمل إصابتها بسرطان المبيض وهى لمومياء بالمتحف البريطانى وقد وردت وصفات لتسهيل عملية الولادة فى بردية إيبرس 800

وأن أسباب الولادة المتعثرة والطويلة والشاقة للمرأة فى مصر القديمة اتضحت من تحليل البقايا البشرية من وجود اختلافات طفيفة بين الإناث والذكور حيث تميزت النساء بصغر الحوض مع ارتفاع مستوى البطن وضيق فى الحوض 

وهناك تماثيل صغيرة كانت تستخدم كتعاويذ تساعد على الخصوبة وتسهل عملية الولادة أطلق عليها العشّاق أو الأخلّاء وهى عبارة عن أشكال صغيرة أنثوية وغالبًا ما تكون مصحوبة بصورة طفل ومثال ذلك ما اكتشفه العالمان سانديسون وويل بدير المدينة ويعود إلى الأسرة الثامنة عشر

وتوضح الدكتورة هناء سعد الآثارية بوزارة السياحة والآثار أن المصرى القديم عرف طب النساء وحدد نوع الجنين فى بطن أمه وتنظيم الأسرة عن طريق العـديـد مــن الـوصـفـــات الطبية  تستـخـدمـهـا المــرأة  بحــيــث تـعـمـل عـلـى قـتـل الحيوانات المنوية  مما يؤدى إلى عقم مؤقت لدى النساء وأن الطبيب المصرى القديم عرف كل ما يتعلق بالجهاز التناسلى للمرأة أثناء الحمل والولادة وشخّص الأمراض التى تصيب الرحم والثدى وعلاجها كما توصل إلى معرفة هل ستنجب المرأة أم لا باستخدام الثوم، وذلك بوضع فص ثوم فى مهبل المرأة، ويتركها حتى الصباح، فإذا شم رائحة الثوم من فمها فهى ستلد، وإن لم تظهر رائحة الثوم فهى لن تنجب، وذلك لأن الثوم يحتوى على زيوت طيارة تسمى (آليسين) وقد توصل المصرى القديم إلى أن  كل فتحة فى جسد المرأة متصلة بالأخرى، فهذه الزيوت الطيارة تدخل عنق الرحم إلى الرحم إلى أنابيب فالوب ثم للتجويف البريتوني، فالبريتون يمتص هذه الزيوت الطيارة للدورة الدموية، ثم إلى الرئتين ثم إلى الخارج مع التنفس، فإذا شم رائحة الثوم فى الفم يعنى ذلك أن أنابيب فالوب سالكة وتستطيع الإنجاب، وإن لم يشم رائحة الثوم فهذا يعنى أن أنابيب فالوب لديها مسدودة، وأن تلك المرأة لا يمكن أن تلد، وذلك ما يعرف حاليًا بالأشعة بالصبغة

وتشير الدكتور هناء سعد إلى أن المصرى القديم توصل إلى تحديد نوع الجنين بوضع بول المرأة الحامل على الشعير والحنطة لمعرفة نوع الجنين ابتدءًا من الشهر الرابع، فإذا نبت الشعير سوف يكون المولود ذكرًا وإذا نبتت الحنطة سوف تكون المولودة أنثى، وإذا لم ينبتا، فهى عاقر وهذه التجربة تدل على أن المصرى القديم عرف أن بول المرأة الحامل به  هرمونات.

الأستاذة الدكتورة وفاء أحمد الغنام أستاذ الآثار اليونانية والرومانية بكلية الآداب جامعة طنطا شخصية كاسل الحضارة والتراث

البريد الاليكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

       المؤهلات العلمية:

- ليسانس آداب كلية الآداب جامعه الإسكندرية، قسم الحضارة اليونانية والرومانية (شعبه الآثار)

- ماجستير فى الآثار اليونانية والرومانية من قسم الحضارة اليونانية والرومانية كلية الآداب جامعه الاسكندرية تحت عنوان: وسائل التعبير الفني عن الآلهه المصرية في مصر البطلمية والرومانية

- دكتوراه فى الآثار اليونانية والرومانية من قسم الحضارة اليونانية والرومانية كلية الآداب جامعه الاسكندرية تحت عنوان: مواد التجميل وأدوات الزينة في مصر البطلمية والرومانية

التسلسل الوظيفى والأكاديمي:

أمين بالمتحف اليونانى الرومانى بالاسكندرية

مدرس مساعد بقسم الآثار (شعبة الآثار اليونانية والرومانية) كلية الآداب جامعه طنطا

مدرس بقسم الآثار (شعبة الآثار اليونانية والرومانية) كلية الآداب جامعه طنطا

أستاذ مشارك بكلية التربية للبنات بأبها (تاريخ قديم)، ووكيل قسم التاريخ.

أستاذ مساعد بقسم الآثار (شعبة الآثار اليونانية والرومانية) كلية الآداب جامعه طنطا

أستاذ بقسم الآثار (شعبة الآثار اليونانية والرومانية) كلية الآداب جامعه طنطا

وكيل كلية الآداب جامعه طنطا للدراسات العليا والبحث العلمى

أستاذ متفرغ بقسم الآثار (شعبة الآثار اليونانية والرومانية) كلية الآداب جامعه طنطا

الأبحاث المنشورة:

- "Scavi di Buoto (nova citta) in Delta d'Egitto", In: Secondo Seminario Intern ale DiStudi Sulle Mura Poligonali, Alatri, 28-29 Ottobre 1989.azion

  • "A Study of a Bronze statue of Venus at Tanta Museum".

Published in : " Alessandria e il Mondo Ellenistico- Romano " , Roma , 1995

  • " A Bronze Thymiaterion in Tanta Museum " ,

Published in: Archaeologia , XLVI , 1995-96 .

  • " A Bronze Group of Two Wrestlers at Tanta Musum ",

     Published in: Etudes et Travaux , XVIII , 1999 .

- "المسارج اليونانية والهلينستية من مجموعه الملك السابق فاروق بالمتحف اليونانى الرومانى بالإسكندرية: دراسة تحليلية"، مجلة كلية الآداب جامعه حلوان العدد الثامن عشر يوليو 2005.

- "المسارج الرومانية والمسيحية من مجموعه الملك السابق فاروق بالمتحف اليونانى الرومانى بالإسكندرية: دراسة تحليلية"، مجلة كلية الآداب جامعه حلوان العدد التاسع عشر يناير 2006.

- "زهرة اللوتس في مصر البطلمية والرومانية": المؤتمر العاشر للإتحاد العام للآثاريين العرب   3 – 4 نوفمبر 2007 الندوة العلمية التاسعة: "دراسـات فى آثار الوطن العربى"، الحلقة الثامنة.  القاهرة 2007.

- "أوسكـيلّوم رومانيــة من مصـر، دراســة تحليليــة": مجلة دراسات أثريـة وتاريخيـة، من مطبوعات جمعية الآثار بالإسكندرية العدد 12 (2009).

- "دراسـة تحليليـة للوحـة نادرة تمثل الإلهـة نمسيس، من متحف الآثار بمكتبة الإسكندرية". منشور فى مجلة دراسات أثرية وتاريخية، من مطبوعات جمعية الآثار بالإسكندرية العدد 12 (2009).

- "Water-lifting Technology in Graeco-Roman Egypt: Rotary Motion Devices". Published in: The First International Conference on Ancient Egyptian Science. Cairo, 24 – 26 April 2010.

  • "تمائم الرحم فى مصر البطلمية والرومانية": المؤتمر السابع عشر للاتحاد العام للأثاريين العرب، القاهرة 2014

- "تمائم الأمومة فى مصر فى العصرين البطلمى والرومانى": ألقى البحث فى ندوة المجلس الأعلى للثقافة والمنعقدة فى 13 يناير 2010  تحت عنوان : "الأمومة المصرية قديما" .

  • "Water-Lifting Devices In Hellenistic Egypt: A Manifestation of the Influence of the Nile Upon Egyptian Though and Science", In: the Conference of: Environment & Religion in Ancient & Coptic Egypt: Sensing the Cosmos through the Eyes of the Divine, Athens, 1-3 February 2017

- "أورفيوس في العصر البيزنطى": المؤتمر العشرين للاتحاد العام للآثاريين العرب ، الفيوم  2017

- "آمون سيوة أصله وصورته" : اعمال المؤتمر الدولي الثاني "التطوير المتوازن لواحه سيوة علي خريطة السياحه الدولية" - كليه السياحه والفنادق جامعه مطروح 26-28 مارس 2019.

 -"الإلهه المصرية إيزيس كمعبودة بحرية": ألقي في Webinar مركز الدراسات البردية والنقوش بجامعه عين شمس بنظام الفيديو كونفرانس يوليو 2020

- الاشتراك في إعداد "معجم المصطلحات الأثرية العربية الخاصة بآثار مصر" التابع للجنة الآثار بالمجلس الأعلى للثقافة.

المؤتمرات والندوات العلمية التى شاركت فيها بالحضور وإلقاء أبحاث مقبولة للنشر:

  • "مجموعة رءوس من التيراكوتا لسيدات من المتحف اليوناني الروماني بالاسكندرية". ندوة المجلس الأعلي للثقافة بعنوان الاسكندرية دور حضاري وتراث والمنعقدة في 2 - 3 مايو 2006.
  • "تمثالان من البرونز لايزيس- افروديت بمتحف طنطا": الاتحاد العام للأثاريين العرب المؤتمر التاسع (الحلقة السابعة) 11-12 نوفمبر، القاهرة 2006.
  • "آمون سيوة وآمون طيبة": ندوة المجلس الأعلي للثقافة بعنوان: آثار الساحل الشمالي الغربى 29 ابريل 2008.
  • المؤتمر الثالث عشر للاتحاد العام للآثاريين العرب المنعقد بالجماهيرية الليبية في الفترة من 24 إلى26 اكتوبر 2010.
  • "تمائم حماية الأطفال في العالم اليوناني الروماني": المؤتمر السادس عشر الاتحاد العام للآثاريين العرب - شرم الشيخ، 2013
  • "مكتبة الاسكندرية القديمة مركزا للاشعاع العلمى والثقافى فى العصر الهلينستى" ندوة

     المجلس الأعلى للثقافة بعنوان الكتاب عبر العصور فبراير 2015.

  • "تأهيل الشباب فى مصر فى العصرين اليونانى والرومانى"، ندوة المجلس الأعلى للثقافة،

     بعنوان:تهيئة الشباب في مصر عبر العصور مارس 2015.

  • "قراءة في شواهد كوم أبوبللو": الاتحاد العام للآثاريين العرب ضمن أعمال المؤتمر الواحد

والعشرين – القاهرة نوفمبر 2018

  • "التفاعل الحضاري في مصر البطلمية والرومانيه: شواهد كوم أبو بللو نموذجا"، مؤتمر

     التفاعل الحضاري على أرض مصر خلال العصرين البطلمى والروماني الخلفيات والمظاهر

     مركز الدراسات البرديه والنقوش جامعه عين شمس بالتعاون مع قسم الآثار اليونانية

     والرومانيه كليه الآثار جامعه القاهرة، 9 - 10 ديسمبر 2019

-   "الإلهة المصرية ايزيس كربة بحريه": ألقي في Webinar   مركز الدراسات البردية والنقوش:

     المعبودات المصرية في العصرين اليوناني والروماني التداخل والاندماج. يوليو 2020

المنح والمهمات العلمية للدراسة بالخارج:

- منحة من هيئة البحث العلمى الفرنسية للدراسة بالمدرسة الفرنسية لللآثار بأثينا لدراسة اختام مقابض الامفورات 1987.

- منحة من الحكومة الايطالية للدراسة بجامعه La Sapienza بروما لجمع المادة العلمية لرسالة الدكتوراة من 1988 - 1990

- مهمه علميه (بولندا): منحة من الأكاديمية البولندية للعلوم (معهد آثار البحر المتوسط) بوارسـو لجمع المادة العلمية لأبحاث ما بعد الدكتوراة 1994-1995.

- منحة من هيئة البحث العلمى الفرنسية (المركز الفرنسي للدراسات السكندريه) بالمدرسة الفرنسية للآثار بأثينا 2009.

- منحة من هيئة البحث العلمى الفرنسية للدراسة بالمدرسة الفرنسية للآثار بأثينا 2012.

- منحه من هيئة البحث العلمى الفرنسية للدراسة بالمدرسة الفرنسية للآثار بأثينا 2017.

الخبرات العملية:

1) المتحف اليوناني الروماني:

- رئيس لجنه تسجيل العملة بالمتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية.

- المرافق العلمي لأعضاء فريق Lexicon Iconographicum Mythologiae Classicae (LIMC) بالمتحف اليوناني الروماني بالإسكندرية.

_ مرافقه الأساتذه الأجانب المترددين علي المتحف اليوناني الروماني في زيارات سنويه بغرض دراسة ونشر آثاره المختلفة:( باسكال باليه: الفخاروالتيراكوتا - يولانتا موينارسكي: المسارج – جان ايف امبرير: مقابض الأمفورات – آرنولد : أواني الحضرة – تران تام تين وماري أوديل جنتل: تيراكوتا وبرونز ايزيس وسيرابيس – باتريتسيو بينسابيني: العناصر المعمارية – داجسكي: النحت)

- دورة في التنسيق والعرض المتحفي وإدارة المتاحف الأثريه، هيئة الآثار المصريه، القاهرة 1984

ب) الحفائر الأثرية:

- الاشتراك فى حفائر جامعه الاسكندرية بمدينة ماريا الأثرية 1976 –78

- الاشتراك في حفائر السوق الرومانية Foro Romano (تحت اشراف Prof. Patrizio Pensabene

   أستاذ الآثار اليونانيه والرومانيه جامعه La Sapienz)، روما  .1989 – 1990

- الاشتراك في حفائر كليه الآداب جامعه طنطا ( بوتو - تل الفراعين ) ، 1988، 1991-1994

الأنشطة العلمية والبحثيـة:

1) عضوية اللجان العلمية والتحكيم:

- عضو اللجنة العلمية لفحص الإنتاج العلمي للمتقدمين لشغل وظائف الأساتذة والأساتذة المساعدين بالمجلس الأعلى للجامعات.

- محكم باللجنة العلمية لفحص الإنتاج العلمي للمتقدمين لشغل وظائف الأساتذة والأساتذة المساعدين (الدورة 12).

- عضو لجنه تحكيم مجله الإتحاد العام للآثاريين العرب بإصداريها العربي والأجنبي.

- عضو لجنه تحكيم حولية الاتحاد العام للآثاريين العرب.

- محكم بمجله كلية السياحة والفنادق جامعه الإسكندرية.

- محكم بمجلة كلية السياحة والفنادق جامعه المنصورة.

- الاشتراك في تحكيم مسابقة "البحث المتميز" كلية السياحة والفنادق، جامعه الإسكندرية عامي

   2016 – 2017.   

- تحكيم أبحاث لمركز الدراسات البردية والنقوش جامعه عين شمس، وكلية الآداب جامعه المنيا.

2) كلية الآداب جامعه طنطا:

- تأسيس متحف الآثار بكليه الآداب جامعه طنطا واختيار النماذج الأثريه.

- منسق المتاحف التعليميه بجامعه طنطا.

- عضو مجلس إدارة مجله كليه الآداب جامعه طنطا ورئيس التحرير 2012 – 2016

- الإشراف علي اعداد لائحه دبلوم الدراسات العليا بطنطا لأقسام الاثار بشعبه الثلاث وعلم النفس

   والاجتماع والجغرافيا.

- الاشتراك في العديد من المؤتمرات والندوات العلمية بالحضور، ورئاسة جلساتها.

تنظيم دورات تدريبيه ومحاضرات وندوات وورش عمل:

- الاشتراك في الدورة التدريبية "مناهج البحث الاثري والتاريخي" المنعقدة بجمعية الآثار بالإسكندرية

   من 9 - 13 فبراير 2020 بإلقاء محاضرتين بعنوان: تسجيل الآثار بالمواقع الأثرية والمتاحف،

   واعداد وكتابه الكتالوج الأثري، وورشه عمل تطبيقية.

- تنظيم وإدارة دورة تدريبيه للباحثين والطلاب العرب (عبر برنامج zoom) للمركز الإقليمي للآثار

   والفنون والحضارات القديمة التابع للاتحاد العام للآثاريين العرب تحت عنوان: قراءات في العملة

   منذ نشأتها وحتى العصر الإسلامي   5 -8ابريل 2021 .

_ تنظيم وإدارة الندوات والمحاضرات العامة والمتخصصة بصفة شهرية للجنه الثقافية بجمعية

  أصدقاء مكتبة اسكندرية.

- إلقاء العديد من المحاضرات العامة والمتخصصة حول موضوعات آثاريه مختلفة.

  أنشطه تتعلق بالجودة:

- رئيس لجنة متابعه وتطوير برنامج الإرشاد السياحى بكلية الآداب جامعه طنطا.

- مسئول معيار تصميم البرنامج (برنامج الارشاد السياحى – كليه الآداب جامعه طنطا)

- مسئول معيار أعضاء هيئة التدريس (برنامج الارشاد السياحي – كليه الآداب جامعه طنطا)

- تنظيم وإدارة ندوة (عبر برنامج (zoomبعنوان: "نحو تحقيق الجودة في مجال الارشاد السياحي، إعداد مرشد سياحي نموذجي"(كليه الآداب – جامعه طنطا) 9 ديسمبر 2020

عضوية الجمعيات العلمية والثقافية والمجالس القومية:

- عضو مجلس إدارة جمعيه الآثار بالإسكندرية وأمين الصندوق.

   ومقرر لجنه البحث العلمي والنشر والمكتبة بجمعية الاثار.

  ومقرر لجنه الجرد وتقييم الممتلكات.

  وعضو لجنه النشاط الثقافي والتدريب.        

- عضو مجلس إدارة الاتحاد العام للآثاريين العرب.

  ومدير المركز الإقليمي للآثار والفنون والحضارات القديمة التابع للاتحاد العام للآثاريين العرب.

- عضو لجنه الآثار بالمجلس الأعلي للثقافه دورة نوفمبر2013- نوفمبر 2015.

- عضو مجلس إدارة اللجنة العلمية بجمعية أصدقاء المكتبة بمكتبة الإسكندرية من 2005 ، ومقرر اللجنه من 2008 وحتى 2012 ، ونائب رئيس اللجنة من2012 وحتى 2014.

- عضو مجلس ادارة الجمعية المصرية لأصدقاء مكتبة اسكندرية وامين الصندوق ورئيس اللجنه الثقافية

- عضو الجمعيه العربيه للحفاظ علي التراث.

- عضو جماعه الفنانين والكتاب " لاتيليه " (أتيلييه الإسكندرية)

-عضو جمعيه محبي فن "محمد شاكر"

الرسائل العلمية:

  • الرسائل العلمية التى قمت وأقوم بالإشراف عليها (ماجستير ودكتوراه) :

   المسارج المجسمة من مصر فى العصر الرومانى.  (ماجستير)

      بالإشتراك مع ا. د.  مني حجاج.

      كلية الآداب - جامعة الإسكندرية، قسم الآثار والدراسات اليونانية والرومانية.

الإلهة أثينا بين الأسطورة والصورة: دراسة مقارنة. (ماجستير)

    كلية الآداب - جامعه طنطا، قسم الآثار (شعبة الآثار اليونانية والرومانية).

المعابد كلاسيكية الطراز في مصر خلال العصرين البطلمي والروماني. (دكتوراه)

بالاشتراك مع أ.م/ عبد الحميد مسعود

     كلية الآداب - جامعه عين شمس قسم الآثار

تصوير آلهة الضوء فى الفن اليونانى. (ماجستير)

     كلية الآداب - جامعه طنطا، قسم الآثار (شعبة الآثار اليونانية والرومانية). 

معابد ملوك البطالمة المؤلهين فى مصر والعالم الهلينستى. (ماجستير)

     كلية الآداب - جامعه طنطا، قسم الآثار (شعبة الآثار اليونانية والرومانية). 

التصوير الجدارى الجنازى فى مصر البطلمية والرومانية: دراسة فنية تحليلية. (ماجستير)

      كلية الآداب - جامعه طنطا، قسم الآثار (شعبة الآثار اليونانية والرومانية).

     المؤثرات الرومانية فى عمارة مدن القوافل السورية الواقعة على طريق الحرير. (ماجستير)

     كلية الآداب - جامعه طنطا، قسم الآثار (شعبة الآثار اليونانية والرومانية). 

المعبودات الأجنبية فى شرق الدلتا وسيناء فى مصر القديمة. (ماجستير)

     كلية الآداب - جامعه طنطا، قسم الآثار (شعبة الآثار   المصرية).

النبوءة المقدسة وأثرها فى تثبيت دعائم العرش فى مصر القديمة: دراسة حضارية. (ماجستير)

     بالإشتراك مع د. محمد الشافعى

     كلية الآداب - جامعه طنطا، قسم الآثار (شعبة الآثار المصرية)

     الدواء وتركيبه فى مصر القديمة (ماجستير)

     بالإشتراك مع د. محمد الشافعى.

     كلية الآداب - جامعه طنطا، قسم الآثار (شعبة الآثار المصرية).

      الكتان وتأثيره علي حياه المصري القديم الدنيوية والدينية (دكتوراه)

      بالإشتراك مع د. محمد الشافعى.

      كلية الآداب - جامعه طنطا، قسم الآثار (شعبة الآثار المصرية).

     التعبير عن نزوات الآلهة فى الأدب والفن اليونانى. (دكتوراه)

      كلية الآداب - جامعه طنطا - قسم الآثار (شعبة الاثار اليونانية والرومانية)

     تصوير آلهة الشمس والقمر فى الفن الرومانى.  (دكتوراه)

     كلية الآداب - جامعه طنطا، قسم الآثار (شعبة الآثار اليونانية والرومانية). 

     جبانة قويسنا خلال العصرين البطلمى والرومانى (ماجستير)

      كلية الآداب - جامعه طنطا، قسم الآثار (شعبة الآثار اليونانية والرومانية)

      نواح المعبودات وتأثيره في مظاهر الحضارة المصريه القديمه.  (ماجستير)

      بالاشتراك مع الدكتور / محمد البيومى

      كلية الآداب - جامعه طنطا، قسم الآثار (شعبة الآثارالمصريه)

      كهنوت المقابر في مصر القديمه حتى نهايه الدوله الحديثة (ماجستير)

       بالاشتراك مع الدكتور / محمد البيومى

       كلية الآداب - جامعه طنطا، قسم الآثار (شعبة الآثارالمصريه)

      " بى – دى – آست وبي – حر " وعلاقتهما بالمعبودات المصورة بمعبد دندور. (ماجستير)

        كلية الآداب - جامعه طنطا، قسم الآثار (شعبة الآثارالمصريه)

       المدن الرئيسيه علي الفرع البيلوزى للنيل، دراسه أثرية (دكتوراه)

       بالاشتراك مع الدكتور / محمد بيومى

       كليه الآداب – جامعه طنطا قسم الآثار (شعبة الآثارالمصريه)

       تشخيص الأفكار المجرده في الفن اليونانى (منذ بدايه العصر الكلاسيكي وحتى نهايه العصر الهلينستى)

       كليه الآداب – جامعه طنطا قسم الآثار (شعبة الآثاراليونانيه والرومانيه).  (دكتوراه)

       دراسه للقيه نقديه محفوظه بمتحف كوم أوشيم (فى الفترة من 21 الى 68م).  (ماجستير)

       كليه الآداب – جامعه طنطا قسم الآثار (شعبة الآثاراليونانيه والرومانيه)   

      المنشآت المعمارية البطلمية والرومانية فى مدينة ديوسبوليس الكبرى دراسه اثرية مقارنة (ماجستير)

       كليه الآداب – جامعه طنطا قسم الآثار (شعبة الآثاراليونانية والرومانية)   

       تصوير حرفة الرعى والرعاه فى الفن الرومانى فى القرون الثلاث الميلادية الأولى. (دكتوراه)

       كليه الآداب – جامعه طنطا قسم الآثار (شعبة الآثار اليونانيه والرومانيه)   

       الحياة العسكريه فى إقليم قورينائيه فى العصر البيزنطى من القرن الرابع إلى القرن السابع    

       الميلادى – دراسه أثرية. (دكتوراه)

       كليه الآداب – جامعه طنطا قسم الآثار (شعبة الآثار اليونانيه والرومانيه)   

       تصوير الكائنات البحريه في الفن الرومانى (الفسيفساء) حتى نهايه القرن الثالث الميلادى.

       كليه الآداب – جامعه طنطا قسم الآثار (شعبة الآثاراليونانيه والرومانيه) (ماجستير)

      تمى الأمديد في العصرين اليونانى والرومانى وكيفية تطويرها سياحيا.  (ماجستير)

      بالاشتراك مع د. فتحيه دبور

      كليه السياحه والفنادق - جامعه المنصورة.

      تصوير أفراد العائله الامبراطوريه بصحبه مخصصات الالهه في فن النحت الرومانى من

      القرن الاول الميلادى حتى نهايه العصر السيفيري.  (دكتوراه)

      بالاشتراك مع الدكتور / عبد الحميد مسعود

      كليه الآداب – قسم الآثار، جامعه عين شمس.

      الحياة الاقتصادية والاجتماعية فى مصر فى الفترة من 96م الى 180م دراسة من خلال

      الوثائق البردية والعملة السكندريه.       (دكتوراه)

      بالاشتراك مع ا.د. محمد عبد الغنى

      قسم الآثار والدراسات اليونانيه والرومانيه – كليه الآداب، جامعه الاسكندريه.

      فسيفساء هسبانيا فى العصر الإمبراطورى، دراسه أثريه.   (ماجستير)

      بالاشتراك مع د/ عبير قاسم

      قسم الآثار، كليه الآداب – جامعه دمنهور.

      وسائل تأمين المقابر في الدوله الحديثة والعصر المتأخر (ماجستير)

      بالاشتراك مع د/ محمد الشافعى

      كليه الآداب – جامعه طنطا قسم الآثار (شعبة الآثار المصريه)   

       المعابد كلاسيكيه الطراز في مصر خلال العصرين البطلمى والرومانى (دكتوراه)

       بالاشتراك مع د/ عبد الحميد مسعود

       كليه الآداب – قسم الآثار، جامعه عين شمس.

       مجموعه عمله كوم أوشيم المحفوظه في المتحف اليونانى الرومانى بالأسكندريه:

       دراسه أثريه (دكتوراه)

       كليه الآداب – جامعه طنطا قسم الآثار (شعبة الآثاراليونانيه والرومانيه)   

      دراسه لمجموعه تماثيل الآلهه المعدنيه من العصر اليونانى الرومانى بمتاحف القاهرة

      والوجه البحرى (ماجستير)

      كليه الآداب – جامعه طنطا قسم الآثار (شعبة الآثاراليونانيه والرومانيه) .   

      دراسة ونشر لمجموعه العملات البطلمية والرومانية والبيزنطية المكتشفة بمنطقة كيمان  

      فارس الأثرية والمحفوظة بالمخزن المتحفي بكوم أوشيم. (دكتوراه)

      كليه الآداب – جامعه طنطا قسم الآثار (شعبة الآثاراليونانيه والرومانيه) .  

     تصوير الحيوانات البريه ورمزيتها في الفن القبطي (دكتوراه)

     بالاشتراك مع أ.د/ممدوح المصري

     كليه الآداب – جامعه طنطا قسم الآثار (شعبة الآثاراليونانيه والرومانيه). 

     الإله هيرمانوبيس بين الأصل المصري والصورة المستحدثه : دراسة أثرية

     بالاشتراك مع أ.د/ نور جلال

     كلية الآداب – قسم الآثار، جامعه عين شمس

  • الرسائل العلمية التى شاركت فيها بالمناقشة:

أ-  رسائل الدكتوراة :

التأثيرات اليونانية والرومانية فى العمارة المدنية بمنطقة سوريا الكبرى دراسة وصفية تحليلية مقارنة.

كلية الفنون الجميلة جامعة حلوان – قسم تاريخ الفن.

التـأثيرات المحلية والعالمية على فن الموزايكو فى العصر الرومانى:

دراسة تحليلية لأعمال الموزايكو فى مصر وشمال إفريقيا.

كلية الفنون الجميلة جامعة حلوان – قسم تاريخ الفن.

صور مومياوات الفيوم الشخصية: دراسة في الديانة والفن.

قسم الآثار، كلية الآداب جامعة طنطا.

ترصيع الأعمال الفنية فى مصر خلال العصرين البطلمى والرومانى.

قسم الآثار، كلية الآداب جامعة طنطا.

المنشآت المعمارية بجزيرة ساموثراقيا مابين الابتكار والتجديد.

فى العصرين اليونانى والرومانى.

قسم الآثار والحضارة اليونانية والرومانية، كلية الآداب جامعة الإسكندرية.

الأختام الفخارية المزخرفة فى مصر اليونانية الرومانية.

قسم الآثار: شعبة الآثار اليونانية والرومانية. كلية الآداب، جامعة عين شمس.

المعبودات الاجنبيه في مصر من العصر الفارسي الاول حتى نهايه العصر الرومانى دراسه اثريه فنيه

قسم الاثار المصريه – كليه الاثار - جامعه القاهرة

مشاهد حرب طرواده في الفن الروماني منذ عصر اوغسطس وحتى نهايه القرن الثانى بعد الميلاد

قسم الآثار: شعبة الآثار اليونانية والرومانية. كلية الآداب، جامعة عين شمس

تصوير ذوى اللحي في الفن القبطى من القرن الخامس الميلادى الي القرن الثامن الميلادى "دراسه أثريه مقارنه"

معهد الدراسات والبحوث القبطيه - كليه الاداب جامعه الاسكندريه

الأسماك في مصر اليونانية الرومانية – دراسة اثرية حضارية سياحية".

كليه السياحه والفنادق قسم الارشاد السياحى – جامعه الاسكندريه

ب -  رسائل الماجستير :

دراسة فى المتغيرات الفنية فى فن الموزايكو في سوريا فيما بين القرنين الثالث والسادس الميلاديين.

قسم الآثار والحضارة اليونانية والرومانية، كلية الآداب جامعة الإسكندرية .

دراسة للمكتشفات الأثرية للحفائر الحديثة ونتائجها فى واحة سيوة.

قسم الآثار والحضارة اليونانية والرومانية، كلية الآداب جامعة الإسكندرية.

التعبير عن مصر وأقاليمها فى الفن الرومانى.

قسم الآثار والحضارة اليونانية والرومانية، كلية الآداب جامعة الإسكندرية.

تصفيفات الشعر النسائية فى الحضارة المصرية منذ القرن السابع قبل الميلاد حتى الرابع الميلادى:

دراسة أثرية مقارنة.

كلية الآثار، جامعة القاهرة.

المبادىء الأساسية لعلم الرياضيات فى مصر القديمة.

قسم الآثار، كلية الآداب جامعة طنطا.

المسارح فى مصر فى العصرين اليونانى الرومانى ومقارنتها بمسارح العالم العربى (القسم الآسيوى – القسم الإفريقى) دراسة تاريخية أثرية سياحية.

كلية السياحة والفنادق، جامعة الإسكندرية.

الأكاليل فى الفنين اليونانى والرومانى.

قسم الآثار: شعبة الآثار اليونانية والرومانية. كلية الآداب، جامعة عين شمس.

تصوير المجموعات الثنائية والثلاثية فى الفن اليونانى.

قسم الآثار، شعبة الآثار اليونانية والرومانية، كلية الآداب جامعة طنطا.

الرؤوس والتماثيل النصفية المنحوتة داخل الأطر المستديرة فى العصر الرومانى.

قسم الآثار: شعبة الآثار اليونانية والرومانية . كلية الآداب ، جامعة عين شمس .

تصوير الطيور المقدسة فى الفن الهلينى، دراسة فى رسوم الفخار.

قسم الآثار: شعبة الآثار اليونانية والرومانية. كلية الآداب، جامعة عين شمس.

العباده المنزليه في مصر خلال العصر الرومانى

قسم الآثار: شعبة الآثار اليونانية والرومانية. كلية الآداب، جامعة عين شمس.

عباده الثعبان وتصويره في الفن اليوناني منذ أقدم العصور وحتى القرن الرابع قبل الميلاد، دراسه أثريه فنيه 

قسم الآثار، كليه الآداب - جامعه المنيا

الاسهامات المعماريه للامبراطور ماركوس اوريليوس في شمال افريقيا

قسم الآثار، شعبة الآثار اليونانية والرومانية، كلية الآداب جامعة طنطا.

منطقة القلالي وكيفية اعاده توظيفها سياحيا - دراسه تاريخيه اثريه سياحيه

كليه السياحه والفنادق، جامعه الاسكندريه

Aspects of Archaeological Interaction between Egyptians and Greeks in Egypt : Late 4th Century B.C. till end of 3rd Century B.C.

The Alexandria Centre for Hellenistic Studies (Art, Architecture and Archaeology Department), Master 

    Aesthetics between Visual Arts and Literature in Hellenistic Alexandria

    The Alexandria Centre for Hellenistic Studies (Art, Architecture and

    Archaeology Department), Master

Gynecology and Feminine Healthcare in Greco-Roman Egypt.

Tour-Guiding Department, Faculty of Tourism and Hotels, Alexandria University. 

  • الكتب والمؤلفات العلمية:
  • قطوف من الحضارة الهلينية - طنطا 2012
  • مدخل إلى علم الآثار الكلاسيكية – طنطا 2013
  • محاضرات فى الديانة المصرية القديمة – طنطا 2014
  • الفنون الرومانية - طنطا 2015
  • متاحف الإسكندرية – طنطا 2016

الدورات التدريبية:

اجتياز الدورات التالية في إطار مشروع تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والقيادات الجامعية بجامعتي طنطا والإسكندرية:

 ادارة البحث العلمى.

  • إدارة الفريق البحثى
  • النشر الدولى للبحوث العلمية
  • تنظيم المؤتمرات العلمية.
  • نظم الامتحانات وتقويم الطلاب.
  • الساعات المعتمدة.
  • تصميم المناهج
  • اتجاهات تدريس حديثة
  • مهارات العرض الفعال
  • التدريس للاعداد الكبيرة والتدريس المصغر
  • الإدارة الجامعية.
  • اخلاقيات واداب المهنة
  • الجوانب القانونية بالجامعات

دورات اخري تم اجتيازها خارج مصر:

  • اجتياز دورة "الاختبارات الموضوعية المصححة آليا"، الرئاسة العامة لتعليم البنات - كلية التربية للبنات بأبها (المملكة العربية السعودية).

"التجليات الربانية فى الوادى المقدس طوى" كتاب جديد للدكتور ريحان بمعرض الكتاب

في إطار مشروع التجلى الأعظم بمدينة سانت كاترين المسجلة تراث عالمى باليونسكو عام2002 طبقًا لتوجيهات القيادة السياسية في مصر وبمناسبة شم النسيم  العيد المصرى القديم والذى تصادف أن يكون اليوم الذى نجى فيه الله نبيه موسى من الغرق  حيث اختاروا هذا اليوم بالذات للخروج حتى لا يلفت انتباه المصريين مع انشغالهم بهذا اليوم العظيم في حياتهم واحتفل اليهود بهذا اليوم وأطلقوا عليه عيد الفصح وهى كلمة عبرية معناها الخروج أو العبورواشتقت منها كلمة (بصخة اليونانية) إشارة إلى نجاتهم, ثم انتقل الفصح بعد ذلك إلى المسيحية لموافقته مع موعد عيد القيامة وبعد دخول المسيحية مصر تمّ ترحيل هذا العيد إلى ما بعد عيد القيامة، حتى يمكن للمسيحيين الاحتفال به بأكل السمك والفسيخ بعد فترة الصوم الكبير تعاقد خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بجنوب سيناء بوزارة السياحة والآثار مع دار أوراق للنشر والتوزيع على نشر وطباعة كتاب "التجليات الربانية فى الوادى المقدس طوى" والذى سيكون بين يدى القراء بمعرض القاهرة فى نهاية يونيو

وصرح الدكتور عبد الرحيم ريحان مؤلف الكتاب بأن الكتاب يرصد قصة التجلى الأعظم منذ دخول بنى إسرائيل إلى مصر وحتى وقوفهم على أبواب المدينة المقدسة ورفضهم الدخول، حيث يتضمن بنو إسرائيل في مصر ملقيًا الضوء على العبرانيين ومدلول "عبرو" و "بنو إسرائيل" ودخولهم إلى مصر وسكنهم في أرض جاشان (فى أطراف محافظة الشرقية)  وفترة دخولهم وعلاقتهم بالهكسوس وحياة نبى الله يوسف في مصر ومناقشة ذلك.

ويعرض الكتاب مدن بررعمسيس، بيثوم، وعلاقتها بتاريخ بنى إسرائيل، ثم تنتقل الرحلة إلى أرض مدين حيث الخروج الأول لنبى الله موسى منفردًا إلى أرض لا يعرفها لحكمة إلهية ليدرك معالم الطريق في خروجه الثانى مع بنى إسرائيل، ويؤكد الكتاب بعدة أدلة ولأول مرة أن مدين الذى تزوج منها نبى الله موسى إحدى بنات العبد الصالح شعيب وعاش بها ما بين ثماني إلى عشر سنوات تقع داخل محافظة جنوب سيناء حاليًا ما بين شرم الشيخ ودهب.

وينوه الدكتور ريحان إلى أن الرحلة تستمر بحنين نبى الله موسى إلى وطنه الذى تربى فيه ورحيله من مدين في اتجاه مصر دون أن يدرك الطريق جيدًا فتاه في الصحراء ووجد هدايته عند شجرة العليقة المشتعلة لا النار تحرق الشجرة ولا مائية الشجرة وخضرتها تطفئ النار فظلت مشتعلة، وهى الشجرة الموجودة حاليًا بالوادى المقدس داخل دير سانت كاترين الذى ناجى عندها ربه وجاء الأمر الإلهى بهداية فرعون وخروج بنى إسرائيل من مصر عبر سيناء إلى الأرض المقدسة.

ولفت الدكتور ريحان إلى أن السيناريو ينتقل بعدها إلى قصر فرعون وحوار نبى الله موسى ويوم الزينة التي اعقبته آيات الله على فرعون وقومه، ليبدأ الخروج الثانى لنبى الله موسى مع قومه إلى سيناء ويناقش الكتاب كل أسماء الملوك المتهمة من المؤرخين والآثاريين والكتّاب بانها فراعنة نبى الله موسى وهم أحمس، تحتمس الأول، حتشبسوت، إخناتون، حور محب، سيتى الثانى، رمسيس الثانى ومرنبتاح، كما يناقش الآراء التي ذكرت أن فرعون اسم شخص

ويخرج بنو إسرائيل في رحلتهم مع بداية انطلاقهم من ارض جاشان وعبورهم مدن سكوت وإيثام ومجدل وبعل صفون وفم الحيروث مع رصد حقائق هذه المدن حتى الوصول إلى رأس خليج السويس موقع نجاتهم وغرق فرعون واستكمال الطريق عبر جنوب سيناء مع عرض الأدلة على اتخاذ هذا الطريق والوقوف بمحطات هذا الطريق والتي تبدأ بعيون موسى المنطقة المعروفة بهذا الاسم حتى الآن وما ذكر بالقرآن الكريم والتوراة ورصد ما تم بها من اعمال ترميم وتطوير حتى الان، حتى الوصول إلى  منطقة القوم عبدة الأصنام عند معبد سرابيط الخادم حتى وصولهم إلى منطقة ساحلية طبقًا لنص القرآن موقع عبادة العجل الذهبى، وهى طبقًا  لخط سير الرحلة وانتظامها موقع مدينة طور سيناء الحالية.

وأوضح الدكتور ريحان أن الكتاب يرصد حقيقة العجل الذهبى وجزاء عبادة العجل ولماذا يقع في منطقة ساحلية وليست المنطقة الشهيرة بوادى الراحة بسانت كاترين الموجود بها منظر نحت عجل في الجبل ثم اختيار سبعين رجلًا للاعتذار ومعجزة  نتق الجبل فوق بنى إسرائيل ومعجزة دك الجبل وموقعها وتلقى نبى الله موسى لألواح الشريعة، ومناقشة الموقع الحقيقى لجبل موسى وتفنيد الآراء التي ذكرت انه خارج سيناء سواءً في جبل نافو في الأردن أوجبل كركوم في صحراء النقب بفلسطين وتأكيد أنه الجبل الحالي بالوادى المقدس طوى (منطقة سانت كاترين حاليًا) والذى يرتاده ملايين الزوار والحجاج المسيحيون ويصعدون إلى قمته لرؤية أجمل منظر شروق في العالم.

ثم يستكمل نبى الله موسى وبنو إسرائيل رحلتهم عبر الشطر الشرقى من سيناء في اتجاه خليج العقبة حتى الوصول إلى اعتاب الأرض المقدسة الذى رفضوا دخولها رغم قدرتهم على الحرب والقتال وقالوا لموسى }فَاذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلَا{ ولم يدخل أحدًا منهم الأرض المقدسة، فقدّرعليهم البقاء فى برية سيناء أربعون عامًا حتى يفنى الجيل الذى نشأ فى الذل ويأتى الجيل الذى ولد وتربى فى سيناء ودخلوا الأرض المقدسة فى عهد يوشع بن نون بن أفرائيم بن يوسف فتى موسى

الدكتور ناصر منصور ابراهيم الكلاوى باحث فى الآثار الإسلامية شخصية كاسل الحضارة والتراث .

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. الآيميل :

المؤهلات العلمية :

-ليسانس أثار إسلامية دفعة 1997 – كلية الآثار – جامعة القاهرة .

- حاصل علي شهادة التيفل –مركز اللغات والترجمة – جامعة القاهرة – 2004م

- حاصل علي تمهيدي ماجستير – قسم الآثار الإسلامية – كلية الآثار – جامعة القاهرة – 2004م

- حاصل علي الماجستير في موضوع " فنون تجليد الكتب في العصر العثماني " دراسة فنية أثرية – كلية الاثار – جامعة القاهرة – 2008م .

حاصل علي درجة الدكتوارة في موضوع " حدائق القاهرة في عصر أسرة محمد علي " 

- جامعة القاهرة – 2013م

الخبرات :

 -عضو لجنة قصر السكاكيني " متحف الطب والصيدلية " الصادر لها قرار 1719 بتاريخ 7/1/  2003

-عضو لجنة قصر عبد المجيد باشا علوي بالمنيا الصادر لها قرار 2898 بتاريخ 4/1/2003م .

- عضو لجنة قصر الأمير عمر وطوسون.

- موظف باللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية لمدة عامين .

- عضو في مشروع ترميم قصر محمد علي بشبرا الخيمة عام 2004م.

-مشرف علي وحدة المعلومات بمنطقة أثار غرب القاهرة والقليوبية التابعة بشبكة معلومات وزراه السياحة والآثار لمدة ثلاث سنوات .

- عضو لجنة تسجيل الحديقة اليابانية بحلوان الصادر لها قرار رقم 3499 بتاريخ 13/6/2013

- عضو في لجنة جرد قصور الرئاسة عام 2011م.

- رئيس لجنة جرد مخزن بمنطقة الفسطاط.عام 2019.

- مديرعام  الإدارة التنمية الثقافية والوعي الأثري بالإدارة المركزية لأثار القاهرة والجيزة من يناير 2014م وحتي فبراير 2021م.

- مدير المتابعة الفنية لمنطقة أثارغرب  القاهرة والقليوبية لمدة ثلاث سنوات .

- المشاركة في أعمال اللجنة الخاصة بمراجعة مستندات مشروع تطوير وترميم حديقة الاندلس .

- الاشتراك في لجنة معاينة  مسجد الحلبي ببولاق أبو العلا.

-- الاشتراك في لجنة مسجد المرحوم الحاج إسماعيل بك بركات بالساحل بشبرا.

- الاشتراك في لجنة لنقل لوحة مدرسة عباس بالسبتية إلي مخازن الفسطاط.

- الاشتراك في لجنة اقتراح حرم  المسجد أحمد طلعت بالسبتية .

-  الاشتراك في لجنة  معاينة مستشفي شبرا العام .                                    

- الاشتراك في لجنة العقار رقم 55 بشبرا.

_ مرافقة الوفد الفرنسي أثناء زيارته قصر الامير  عمرو طوسون لدارسة تحويله لمتحف للسينما المصرية .

_المشاركة في لجنة للنظر في عمل حرم فيلا الميجور الانجليزي.

_المشاركة في لجنة المكلفة بتسجيل مبني قيادة الثورة بالزمالك .

-عضو لجنة معاينة تمثال عثر عليه في حديقة قصر عمر طوسون بشبرا.

- عضو لجنة نقل النافورتان الموجودة أحدهما بميدان العباسية والاخري أمام القصر الجمهوري بسراي القبة .

-عضو لجنة نقل عهدة أثرية من متحف قصر محمد علي بشبرا الخيمة ألي تفتيش أثار غرب القاهرة والقليوبية

- عضو لجنة معاينة قصر ألسكاكيني  لتحديد كيفية الاستفادة منه وتقديم تقرير شامل عن القصر.

الدورات التدريبية :-

_حاصل علي دورة مفتش الآثار الإسلامية والقبطية من مركز البحوث الأمريكي عام 2005م. 

-حاصل علي دورة التوعية الأمنية في الفترة من 26 / 12/ 2009 م إلي 31/12/2009م بمعهد العلوم الإستراتجية .

-حاصل علي دورة الحفائر عام 2008 م من بعثة المعهد العلمي الفرنسي للآثار بالشرقية العاملة ببرج الظفر .

-حاصل علي دورة تدريبية من المتحف البريطاني في لندن في الفترة من 16 يونيو إلي 25 يوليو 2008 م.

- حاصل علي برنامج التدريبي للاثاريين أسلامي في الفترة من 18 /5 /2008 م إلي 29/ 5/2008 م من الإدارة العامة للتدريب بوزارة السياحة والآثار .

- حاصل علي برنامج التدريبي للسادة الاثاريين والمرميين المرافقين المعارض الخارجية في الفترة من 24 /8/2008 إلي 28/8/2008 م من الإدارة العامة للتدريب بوزارة السياحة والآثار .

- شارك في ورشة عمل نظمها المعهد العلمي الفرنسي للآثار الشرقية في 12 ديسمبر 2007م بعنوان " منهجية البحث الإعداد العمل العلمي في التاريخ القبطي والعربي"

- شارك في الندوة الدولية الأولي من تنظيم المتحف البريطاني " نحو شبكة معلوماتية عالمية " نتائج البرنامج الدولي لتدريب امناء المتاحف 28 – 29 مارس 2010 م.

- المشاركة في ورشة عمل نظمها المتحف البريطاني في بمتحف الحضاري 2013م.

- الحصول علي دورة الزمالة للدراسات والفنون  الإسلامية في المدة من 16 /1/ 2014 م إلي 24 /4 /2014 م  من جمعية المحافظة علي التراث المصري بالمجلس الاعلي للثقافة .

- الحصول علي دورة الزمالة للدراسات القبطية خلال شهري مايو ويونيو 2014 م من جمعية المحافظة علي التراث بالمجلس الإعلي  للثقافة .

- دورة تدريبية في المسكوكات من كلية الآثار بجامعة الفيوم عام 2014م .

-دورة تدريبية بعنوان " الايقونات في الأدب والطقوس والتاريخ من تنظيم مركز الدراسات القبطية بمكتبة الإسكندرية مع المعهد الآكليريكي لرهنبة الفرنسيسكان  عام 2013م.

الحصول علي البرنامج التدريبي من المتحف البريطاني في لندن عام 2008 م

- الحصول علي البرنامج التدريبي من مركز البحوث الأمريكي عام 2005 م .

- حضور فعاليات مؤتمر " تراث الفيوم ... أيقونة الحضارة المصرية عبر العصور " الذي عقد بمقر المركز الثقافي القبطي بدير الغرب بمحافظة الفيوم عام 2014م.

- حضور ورشة عمل إقليمية حول " تطوير السياسات والقوانين الوطنية لمحاربة الاتجار غير المشروع في الممتلكات الثقافية " عام 2016م.

الأعمال التي قمت بها في منطقة أثار غرب القاهرة والقليوبية:-

أولا الأبحاث العلمية تفتيش أثار غرب القاهرة والقليوبية :-

1-مشروع استكمال مئذنة مسجد القاضي يحي زين الدين ببولاق أبو العلا .

2- بحث علمي عن مسجد سنان باشا ببولاق أبو العلا أثر رقم (349) – 979- 1571م.

3- بحث عن الوكالات العثمانية الباقية بمنطقة بولاق أبو العلا بمدينة القاهرة .

4- بحث عن جامع صالح أغا ببولاق أبو العلا " مندثر" .

5- تقرير عن أعمال الترميم الجارية بقصر محمد علي بشبراا لخيمة.

 6- بحث عن عمائر المرأة في بولاق أبو العلا في العصر العثماني.

7- بحث عن أهمية الحمامات في المجتمع الإسلامي في بولاق أبو العلا .

8- بحث علمي مختصر لأثار غرب القاهرة والقليوبية .

9- بحث عن الاكتشافات الأثرية الحديثة بمسجد مصطفي جور بجي ميرزا أثر رقم (343) .

10- بحث علي مسجد القاضي يحي زين الدين .

11- بيان بأهم أثار مصر الإسلامية من الفتح الإسلامي حتي نهاية الدولة المملوكة.

12- بحث عن حمام سنان ببولاق أبو العلا .

13- إعداد دليل الآثار الإسلامية لمنطقة أثار غرب القاهرة والقليوبية .

14- بحث علمي عن التوزيع الجغرافي للحمامات في العصر العثماني بمنطقة بولاق أبو العلا ، وأمثلة للحمامات المندثرة والمتهدمة ، وأهمها " حمام السدرة ( غير مسجل " بشارع الانصاري ببولاق .

15- بحث عن سبيل وكتاب مصطفي جور بجي مستحفظان ببولاق أبو العلا أثر 347 .

16- بحث علمي عن مسجد الإشراف يرسباي والكائن بمدينة الخانكة بمحافظة القليوبية .

17- بحث علمي عن مسجد مصطفي جوربجي ميرز ببولاق أبو العلا.

18- بحث عن إعادة استخدام المبني ذو القيمة كمدخل للحفاظ عليه " قصر الأمير عمرو إبراهيم – متحف الخزف – كزيزة الزمالك .

19- بحث علمي عن مسجد الحاج محمود عبد الله الكائن بشارع المستشفي بشبرا.

20- بحث عن عمارة قصور الأمراء والنبلاء بمنطقة شبرا.

21- بحث علمي عن مبني القناطر الخيرية .

22- بحث عن سراي الجزيرة " فندق لماريوت " بالزمالك .

23- بحث علمي عن مسجد الظاهر بيبرس بمدينة قليوب .

24- بحث عن قصر إسماعيل باشا محمد بالزمالك .

25- بحث عن متحف الآثار المصرية بمنطقة بولاق أبو العلا.

26- بحث علمي عن نشأة الجزيرة الوسطي " جزيرة الزمالك " وذلك حتي عهد الخديوي إسماعيل .

27- - بحث عن جامع أبي الفضل الأحمدي المشيد عام 942هـ / 1535م.

28- بحث علمي عن جامع المعرف " سلامة بن أحمد المسجد المعلق أثر رقم 1441م.

29- بحث علمي مختصر عن أثار غرب القاهرة والقليوبية .

30- بحث عن الوكالات العثمانية الباقية بمنطقة بولاق أبو العلا.

31- أعداد دراسة أثرية عن حديقة الأندلس.

 32- إعداد تقرير عن النص الكتابي عثر عليه علي قاعدة مئذنة مسجد سنان باشا ببولاق أبو العلا أثر رقم 390 .

33- إعداد كتيب عن المباني ذات القيمة التاريخية والمسجلة في حصر محافظة وجهاز التنسيق الحضاري لمنطقة أثار غرب القاهرة والقليوبية

ثانيا الدراسات العلمية لتسجيل أثار جديدة :-

1- دراسة أثرية عن مسجد أحمد طلعت الكائن بشارع السبتية ببولاق أبو العلا ، وذلك تمهيدا لتسجيله في عداد الآثار الإسلامية .

2- المشاركة في إعداد مذكرة علمية عن قصر عائشة فهي الكائنة بالزمالك وذلك تمهيدا لتسجيلها في عداد الآثار الإسلامية .   

3- إعداد مذكرة علمية عن مدرسة عباس حلمي الثاني بشارع السبتية وذلك تمهيدا ا لتسجيلها في عداد الآثار الإسلامية ,     

4- إعداد مذكرة علمية لتسجيل مبني فيلا الميجور الانجليزي ( مبني النشاط الثقافي بنادي الجزيزة الرياض ) بجزيزة الزمالك .

5- الإشتراك في إعداد مذكرة علمية  لتسجيل حديقة الأسماك .

ثالثا: الاشتراك في مشروع تسجيل التحف بتفتيش اثار غرب القاهرة و القلويبة و قد شمل المناطق الاتية :

منطقة اثار الزمالك :

1-قصر الاميرة سميحة كامل (مكتبة القاهرة الكبري بالزمالك .

2- قصر الامير عمرو ابراهيم ( متحف الخزف ) بالزمالك .

منطقة أثار بولاق أبو العلا :-

1-الوكالات العثمانية الباقية بمنطقة بولاق أبو العلا

2- مسجد أحمد طلعت بالسبتية .

3- مسجد سنان باشا ببولاق أبو العلا .

4- التكية الرفاعية .

5- حمام سنان باشا .

6 مسجد مصطفي جوريجي ميزرا.

7- مدش ميرزا .

8- مسجد شمس الدين الو اسطي.

منطقة أثار القليوبية :-

1-مسجد محمد سالم الشواربي

2- قناطر أبو المنجا بميت نما.

3- مسجد الظاهر بيبرس بقليوب.

4- مسجد الأوقاف بمشتهر.

5- محلج الأقطان  بالقناطر الخيرية .

6- قصر محمد علي بشبرا الخيمة .

7- مبني القناطر الخيرية .

8- مسجد الإشرف برسباي بمدينة الخانكة .

منطقة أثار شبرا :-

1-مجموعة الخازندارة.

2- قصر عمر طوسون.

الاشراف علي شبكة المعلومات بمنطقة أثار غرب القاهرة والقليوبية ، وأهم الاثار التي تم إعداد قواعد بيانات أثرية وتم دفعها علي شبكة المعلومات بالمنطقة بمعرفة عمل الفريق وهي :-

أولا بولاق أبو العلا :-

1-مسجد السلطان أبو العلا.

2- مسجد سنان باشا .

3- مسجد مصطفي جوربجي ميزا .

5- مئذنه مسجد العلايا .

6- مئذنة مسجد العمراني.

 7- سبيل وكتاب مصطفي جوربجي ميرزا.

8- مسجد أحمد طلعت بك

9- وكالة إبراهيم سرحان.

10- وكالة حسن باشا الوزير .

11- مسجد القاضي يحي زين الدين .

12- مسجد شمس الدين االواسطي .

13- وكالة السليمانية .

ثانيا اثار منطقة  الزمالك :-

1-قصر سميحة كامل .

2- قصر عائشة فهمي .

3- سراي الجزيرة ( فندق الماريوت ).

4- قصر الامير عمرو وابرهيم ( متحف الخزف )

5- حديقة الاندلس .

حديقة الاسماك

7- فيلا الميجو الانجليزي .

8- متحف زعماء الثورة .

ثالثا حي شبرا:-

1-قصر عمرو طوسون .

2- مجموعة الخازندارة .

رابعا أثار محافظة القليوبية.:

1- متحف نماذج الدي .

  2- قناطر أبو المنجا.

3- مسجد الإشراف برسباي.

 4- ملف الآثار المندثرة بالمنطقة .

5- مئذنة العمري بطوخ.

أدارة التنمية  الثقافية والوعي الاثري:-

أثناء قيامي بالعمل مدير عام للتنمية الثقافية والوعي الاثري بالادارة المركزية لأثار القاهرة والجيزة منذ عام 2014 م وحتي عام 2021 م بالاشتراك مع السادة الزملاء  بالادارة والمناطق الاثرية والمتاحف فقد قمنا بالاتي :

- أولا زيارات التوعية الاثرية

برنامج التوعية الاثرية لطلاب الجامعات وهي :-

1-كلية الفنون التطبيقية بجامعة بنها .

2- كلية الفنون التطبيقية بجامعة حلوان .

3-  كلية التربية الفنية  بجامعة حلوان.

4- كلية الآداب بجامعة عين شمس.

5- كلية البنات بجامعة عين شمس.

6- جامعة زويل .

  7-الأكاديمية البحرية للعلوم والتكنولوجيا.  

8- معهد السياحة والفنادق بمحافظة الإسماعيلية .

9- كلية الهندسة بجامعة القاهرة  .

 10- كلية الهندسة بجامعة بني سويف .

برنامج زيارات التوعية الأثرية للجمعيات الأهلية المتهمة بالتراث وهي :-

1-جمعية المحافظة علي التراث المصري.

2- جمعية إحياء التراث المصري.

3- جمعية المكتبات والأرشيف والمعلومات .

4- جمعية الارابيسك وفنون المشربية.

جمعية تنمية مدينة العبور .-5

6-جمعية نور الحضارة  

7- جمعيةاصدقاء المتحف المصرى .-

8- الجمعية الشرعية بسندبس

9- جمعية نواريس .-

برنامج المحاضرات والورش  والندوات للسادة الاثاريين و قد شاركت فى التنظيم مع السادة الزملاء  وهي :-

1-برنامج محاضرات الموسم الثقافي لمفتشي الآثار .

2- برنامج محاضرات ورش العمل الإعداد والقادة للعمل الأثري.

3- برنامج الندوات العلمية عن حقل الآثار

تم تنظيم هذه الأنشطة العلمية بالاشتراك مع الجهات  التابعة لها مكان انعقاد النشاط و هى الآتية :-

-قبة الغوري بمنطقة اثار الازهر و الغورى .

_جامع الناصر محمد بالقلعة .

- سبيل قايتباي التابعة لمكتبة القاهرة الكبرى.

- مكتبة القاهرة الكبرى

- قاعة أحمد باشا كمال بالزمالك .

- متحف الفن الإسلامي.

- متحف القبطي.

- متحف قصر الأمير محمد علي بالمنيل .

- بيت السنا ري التابعة لمكتبة الإسكندرية .

برنامج زيارات التوعية الاثرية  لطلاب المدارس :-

1-مدرسة جمال عبد الناصر بالدقي .

2- مدرسة الأوقاف بالدقي .

3- مدرسة كلية النصر بالمعادي .

4- مدرسة مصر الجديدة  .

5- مدرسة طلائع الكمال بمصر الجديدة  .

برنامج زيارات التوعية الأثرية لطلاب ضمن برنامج طلائع الشباب بوزارة الشباب والرياضة .

برنامج زيارات السادة المواطنين .

ثانيا محاضرات التوعية الأثرية :-

برنامج محاضرات التوعية الأثرية في المكتبات العامة وقد قمت بإلقاء محاضرات في

1-مكتبة المعادي.

2- مكتبة مصر الجديدة .

4- مكتبة مصر العامة بالزاوية الحمراء.

5- مكتبة مصر بالجيزة .

 6- مكتبة شبرا الخيمة .

 7- مكتبة 6 أكتوبر بالدقي

محاضرات بالمكتبات التابعة لدار الكتب وهي :-

8- مكتبة خالد بن الوليد في منطقة الكيت كات بإمبابة .

9- مكتبة مدينة مايو .

10- مكتبة شبرا .

11- مكتبة ملحقة بمستشفي خيري السمرة بمدينة 6 أكتوبر

12- مكتبة مدينة 6 أكتوبر

برنامج محاضرات التوعية بمركز الشباب :-

1-مركز شباب إمبابة بمحافظة الجيزة .

2- مركز شباب منيل شيحة  بمحافظة الجيزة .

3- مركز شباب الأندلس بمحافظة القاهرة.

4- مركز شباب حلميه الزيتون بمحافظة القاهرة.

5- مركز شباب التجمع الأول بمحافظة القاهرة.

6- مركز شباب سراي القبة بمحافظة القاهرة.

7- مركز شباب مدينة نصر بمحافظة القاهرة.

برنامج محاضرات التوعية الأثرية بالمدارس :-

قمت بإلقاء محاضرات توعية أثرية في بعض المدارس في :

  1-مدارس محافظة القاهرة .

2- مدارس محافظة الجيزة

3- مدارس محافظة القليوبية .

المحاضرات :-

قمت بإلقاء محاضرات في العديد من الأماكن ومنها:-

-محاضرة بقصر ثقافة القاهرة ضمن مبادرة لدعم مصر عام 2014م

- محاضرة بكلية التربية الفنية بجامعة حلوان عام 2015 م عن أسرة محمد علي .

- محاضرة بمتحف قصر الأمير محمد علي بالمنيل عن حديقة القصر.

- محاضرة بقية الغوري عن توظيف القصور العلوية من تنظيم الإدارة المركزية لاثار القاهرة والجيزة .

- محاضرة في مدينة الواحة البحرية عام  2017 م

- محاضرة في جمعية المحافظة علي التراث عن حدائق محمد علي عام 2015م

- محاضرة في كلية السياحة والفنادق عام 2015م .

- محاضرة في النقابة العامة للمرشدين السياحيين.

- محاضرة في مكتبة القاهرة الكبرى ضمن أنشطة الجمعية المصرية لفنون الارابيسك والمشربية عام 2016 م.

شهادات التقدير :-

1-شهادة تقدير من كلية الآثار جامعة القاهرة –لحصولي علي درجة الماجستير من قسم الآثار الإسلامية بتقدير عام ممتاز عام 2009 م وذلك يوم 28 /4/2020 م .

2- شهادة تقدير من أ.د الأمين العام للمجلس الاعلي للآثار للمشاركة في فعاليات الموسم الثقافي الأول لمفتشي الآثار الإسلامية بتاريخ 9/ 3/2014م.

3- شهادة تكريم عام 2014 من جمعية المحافظة علي التراث المصري بمناسبة حصولي علي درجة الدكتوراه .

4- شهادة من جمعية المحافظة علي التراث المصري لحصولي علي دورة الزمالة للدراسات والفنون الإسلامية " المستوي الثاني " في المدة من 16/1/2014 م. إلي 24 / 4/ 2014م .

5- شهادة من جمعية المحافظة علي التراث المصري لحصولي علي دورة الزمالة للدراسات والفنون الإسلامية " المستوي الثاني " خلال شهر مايو ويونيو 2014 م بالمجلس الاعلي للثقافة .

6- شهادة تقدير من كلية الآثار – جامعة القاهرة لحصولي علي درجة الدكتوراه من قسم الآثار الإسلامية بتقدير عام ممتاز مع مرتبة الشرف الأولي وذلك عام 2014م.

7- شهادة تقدير من وزارة السياحة والآثار لإلقاء محاضرة بعنوان " مشروع تسجيل التحف المنقولة بتفتيش أثار غرب القاهرة والقليوبية .

8- شهادة تقدير من كلية الآثار بجامعة الفيوم لحصولي علي دورة المسكوكات عام 2014 م

9- شهادة تقدير من فرع ثقافة القاهرة المشاركة في مبادرة الفنانين  لدعم مصر عام 2014م

10- شهادة تقدير من جمعية المحافظة علي التراث المصري 2015م.

11- شهادة تقدير من وزارة التضامن للمشاركة في القافلة العلاجية الثقافية والتوعية التنموية بالواحات البحرية عام 2016م.

12- شهادة تقدير من مبادرة الفنانين لدعم مصر مع بيت حسن عام 2015 م.

13- شهادة تقدير من نقابة المرشدين السياحيين عام 2015/.

14- شهادة تقدير من نادي الإسكندرية الرياض " سبورتنج" عام 2015م.

15- شهادة تقدير من مكتب الخريجين بكلية التربية الفنية بجامعة حلوان .

16- شهادة تقدير من اللجنة الوطنية المصرية للتربية والثقافة والعلوم عام 2016م.

17- شهادة تقدير من الجمعية المصرية لفنون الارابيسك والمشربية عام 2016م.

18-  شهادة تقدير من الجمعية المصرية لفنون الارابيسك والمشربية عام 2016م.

19- شهادة تقدير من نادي الصيد المصري عام 2016م.

20- شهادة تقدير من كلية الفنون التطبيقية بجامعة حلوان عام 2017م.

21- شهادة تقدير من منطقة أثار غرب القاهرة .

22- شهادة تقدير من الجمعية المصرية لفنون الارابيسك والمشربية 2018م.

23- شهادة تقدير من اتحاد الأثريين المصريين عام 2018م.

24- شهادة تقدير من أدارة مدرسة فتحية بهيج عام 2018م

25- شهادة تقدير من أسرة بالفن نرتقي عام 2020م.

الأبحاث العلمية والمؤتمرات :-

نشر بحث بمجلة " المشكاة " المجلة المصرية للآثار الإسلامية بعنوان " اكتشافات " أثرية حديثة بمسجد مصطفي جوربجي ميرزا ببولاق أبو العلا ، المجلد الخامس 2010 ،2011م.

-مشارك ببحث في مؤتمر الاتحاد العام للاثاريين العرب المنعقد بمدينة القاهرة بعنوان " مدرسة عباس حلمي ببولاق أبو العلا " .

- مشارك ببحث في مؤتمر الاتحاد العام للاثاريين العرب في القرية الذكية عام 2009م بعنوان "فن التجليد في العصر العثماني في ضوء مجموعتي متحف الفن الاسلامى والمتحف القبطي .

- مشارك ببحث في ملتقي الاثاريين بالمجلس الاعلي للآثار عام 2005م بعنوان التحف المعدنية في عصر السلطان قابياي " .

- مشارك ببحث في ملتقي الأثريين لقطاع الآثار الإسلامية بوزارة السياحة والآثار عام 2006م بعنوان مدينة " الرشيد "

مقالات والبرامج التليفزيونية والإذاعية :-

أولا الإذاعة :-

1-تسجيل حلقة مع برنامج المشربية عن حمام سنان ببولاق أبو العلا .

2- تسجيل حلقة مع برنامج المشربية عن مسجد القاضي يحي زين ببولاق أبو العلا.

3- تسجيل حلقة مع برنامج المشربية عن التكية الرفاعية.

-تسجيل حلقات من برنامج مكان فن الزحام بإذاعة الشباب والرياضة عن أثار :-

4- حديقة الأندلس .

5- سراي الجزيرة .

6- قصر سميحة كامل .

7- مسجد أحمد طلعت .

8- وكالات ببولاق أبو العلا.

9- قصر محمد علي بشبرا لخيمة.

10- خطة أدارة التنمية  الثقافية والوعي الأثري لأثار القاهرة والجيزة .

-تسجيل حلقات من برنامج حكاية أثر بإذاعة الشر الأوسط عن أثار:-

11- مسجد مصطفي جوربجي ميرزا.

12- حمام سنان.

13- مسجد السلطان أبو العلا.

14- مسجد الإشراف برسياي بالخانكة.

16- حديقة الأسماك .

- تسجيل ثلاث حلقات من برنامج يوم جديد بالقناة الثقافية عن

17- ظاهرة الهاشتاج علي الفيس بوك .

18- مشاكل الآثار والتوعية الأثرية .

19- إعادة توظيف الآثار الإسلامية .

20- ثورة 23 يوليو عام 1952 م خلال شهر يوليو 2014م.

21- أهمية الآثار للاقتصاد المصري خلال نوفمبر 2014م.

-تسجيل عدة حلقات مع برنامج " بوح الآثار " بإذاعة صوت العرب عن :-

22- قصر محمد علي بشبرا الخيمة .

23-حديقة الحيوان التراثية بالجيزة .

24- قصر البارون إمبابة بمصر الجديدة.

تسجيل فقرة في برنامج " العاشرة صباحا" بالقناة الثانية بعنوان .

25- التوعية الأثرية والتعديات علي الآثار المصرية ".

26- كوبري قصر النيل بمدينة القاهرة ديسمبر عام 2014م .

تسجيل عدة حلقات مع برنامج " صباح  " بقناة مى سات  عن :-

29- الحدائق التراثية في عصر أسرة محمد علي عام 2016م

-تسجيل خمسه حلقات مع برنامج " أعياد عبر التاريخ " بإذاعة الشباب والرياضة عن :-

30 – مظاهر العيد في العالم  الإسلامي .

31- مظاهر العيد في العصر الفاطمي .

32- مظاهر العيد في العصر الأيوبي .

33- مظاهر العيد في العصر المملوكي (1).

34- مظاهر العيد في العصر المملوكي (2).

تسجيل العديد من الحلقات مع برنامج " مصر جميلة " بإذاعة الشباب والرياضة عن :-

35- حديقة قصر محمد علي التراثية بشبرا لخيمة .

36- حديقة قصر البارون بمصر الجديدة.

37- حديقة الأسماك التراثية بالزمالك .

38- الحدائق التراثية بالزمالك .

39- الحديقة اليابانية التراثية بمدينة حلوان .

-تسجيل عدة حلقات مع برنامج مصر جميلة بالقناة الثانية عن :-

40- السد العالي والعلاقات المصرية والروسية 2016م .

41- قناة السويس عام 2015م.

42- جهود الحفاظ علي الاثار عام 2016 م.

-تسجيل عدة حلقات مع أذاعة الشباب والرياضة عن :-

43- مسجد داود باشا

44- مسجد الست مسكة .

45 – مسجد السلطان  الحنفي .

46- مسجد صالح أبو حديد .

47- تسجيل حلقة مع برنامج صباح أون .

48- تسجيل حلقة عن أنشطة إدارة التنمية  الثقافية الوعي الأثري بوزارة الآثار بإذاعة صوت العرب 49- تسجيل حلقة عن أنشطة إدارة التنمية الثقافية الوعي الأثري بوزارة الآثار بإذاعة القاهرة ألكبري.

الجمعيات العلمية :-

1-عضو اللجنة النقابية للعاملين بوزارة السياحة والآثار.

2- عضو الجمعية المصرية للدراسات التاريخية .

3- عضو صندوق الزمالة بوزارة السياحة والآثار.

4- عضو الاتحاد العام للاثاريين العرب .

5- عضو جمعية أصدقاء المحافظة علي التراث المصرى .

6- عضو جمعية نور الحضارة

كتب تحت الطبع :-

1-كتاب فنون تجليد المخطوطات في العصر العثماني في ضوء مجموعات مدينة القاهرة .

2- كتاب الحدائق منذ أقدم العصور حتي العصر العثماني .

3- كتاب مستقبل الآثار والتراث المصري " المشاكل والحلول"

4_كتاب حدائق القاهرة التراثية فى عصر اسرة محمد على .

المقالات

قمت بكتابة أكثر من 150 مقال في العديد من المواقع الإلكترونية عن الثقافة و التراث المصرى  من هذة المواقع  أبو الهول السياحي.  

من يحمى قصر برسوم باشا من الهدم؟ صرخة استغاثة

فى ضوء ما يتعرض له قصر برسوم باشا التاريخى من تهديد بالهدم هذه الأيام نوضح أن المادة 11 من القانون رقم 144 لسنة 2006 تحدد كيفية حماية المبانى التاريخية من الهدم ونطالب بتطبيق القانون بحزم للحفاظ على ما تبق من أرث تاريخى يسجل لأحداث تاريخية شهدتها مصر تعد جزءًا لا يتجزأ من تاريخها الحديث والمعاصر

يقع  قصر برسوم باشا على  مساحة 1600 متر مربع، امتلكه برسوم باشا في مطلع القرن العشرين ضمن سبعة قصور وهو على الطراز الإيطالي وتعرض للتجديد 3 مرات وهو مسجل ضمن القصور التاريخية ويخضع للقانون رقم 144 لسنة 2006

وكما أشار المهندس المعماري شريف حنا، حفيد برسوم باشا، فإن القصر يصل عمره إلى 156 عامًا، وهو أقدم من «قصر البارون» ويحتفظ ببعض القطع على سبيل الذكرى، ومنها مكتبة وقطع جرامافون ومقتنيات بسيطة كانت موجودة بالقصر منذ أن اشتراه برسوم باشا عام 1912، وتم تسجيله عام 1923، مثل مرآة تضاهي مرآة ماريوت للخديوي إسماعيل تزينها شعلتين على اليمين واليسار.

ويحتفظ المهندس شريف بالمستندات التي تؤكد ملكيته للقصر عن جده، ويقول: من ضمن المستندات التي تؤكد أثرية القصر وجود الشعار الذي يؤكد الحقبة الزمنية للقصر أعلى القبة، ويتضمن الشعار الهلال وداخله النجمة الخماسية وكانت شعار الدولة العثمانية وعلم مصر أثناء حكم الخديوي سعيد

وتم تسجيل القصر في جهاز التنسيق الحضاري مؤخرًا، برقم مسلسل 03170000109 فئة أ، وقد خضع لعمليات ترميم وصيانة باستمرار على الحساب الشخصي للأحفاد، ويتم جمع أموال الصيانة والتجديد من الورثة والشركة المالكة لنصف القصر بعد أن اشترته من أحد الورثة

خضع القصر للتجديد 3 مرات، الأولى كانت من 32 عاما بتكلفة 170 ألف جنيه وكان مبلغا ضخما على حد وصف حنا، والمرة الثانية منذ 14 عاما بتكلفة 680 ألف جنيه، وتم ترميم البيت كاملا حينها بالواجهات الأربعة مع تسجيله في جهاز التنسيق الحضاري، بإشراف لجنة مكونة من 18 خبير ودكتور جامعي لتحديد الألوان الأصلية للقصر والتي يتوجب تجديده بها، “وصلنا لدرجة اللون الأصلي بالظبط”.

أما المرة الثالثة للتجديد فكانت قبل 7 أعوام بتكلفة 380 ألف جنيه، خلال حفر مترو الأنفاق والذي أثر على القصر بحدوث تصدع في البرج الأمامي وانفصل، واستعان حفيد برسوم باشا بلجنة من مكاتب استشارية لدعم مدخل القصر وثباته حتى لا يتعرض للانهيار وذلك دون إفساد شكله الجمالي.

وأن النحاس باشا كان كثيرًا ما يحضر الاجتماعات بصالون في القصر حتى أنه أطلق عليه «صالون النحاس» باشا.واعتاد النحاس مقابلة قيادات حزب «الوفد» الحاكم حينها منذ عام 1943 حتى عام 1948 بالقصر والقصر مكون من 4 شقق، يعيش فيها الورثة ومنهم المهندس شريف، الذي حافظ على تاريخ القصر.

تتوافر الحماية للمبانى التاريخية بالقانون رقم 144 لسنة 2006 وهى المبانى والمنشآت ذات الطراز المعمارى المتميز أو المرتبطة بالتاريخ القومى أو بشخصية تاريخية أو التى تمثل حقبة تاريخية أو التى تعتبر مزارًا سياحيًا

وأن المادة الرابعة من هذا القانون حددت كيفية تسجيل المباني التراثية بتشكيل لجان دائمة بكل محافظات مصر بقرار من المحافظ  تتضمن ممثلًا من وزارة الثقافة يتولى رئاسة اللجنة وممثلا لوزارة الإسكان والمرافق والتنمية العمرانية وشخصين من المحافظة المعنية وخمسة من أعضاء هيئات التدريس بالجامعات المتخصصين في مجالات الهندسة المعمارية والإنشائية والآثار والتاريخ والفنون، على أن ترشح كل جهة من يمثلها

ويختص عمل اللجنة بحصر المباني والمنشآت المنصوص عليها في الفقرة الأولى من المادة الثانية من هذا القانون ومراجعة هذا الحصر بصفة دورية ويرفع المحافظ المختص قرارات اللجنة إلى رئيس مجلس الوزراء تمهيدًا لإصدار قانون بحظر هدم هذه المباني نهائيا. ورغم صدور القانون منذ عام 2006، لكن حتى الآن لم يتم الحصر الكامل للمباني التراثية بكل محافظات مصر لعدم وجود مدة إلزامية في القانون لحصر المباني التراثية، مما أدى لهدم الكثير منها واحتراق بعضها مثل مسرح المنصورة

حدد القانون طريقة الإشراف على المباني التراثية في المادة 11 من القانون رقم 144 لسنة 2006 عن طريق رؤساء المراكز والمدن والأحياء والمهندسين القائمين بأعمال التنظيم بوحدات الإدارة المحلية ولهم صفة الضبطية القضائية في إثبات ما يقع من مخالفات لأحكام هذا القانون ولائحته التنفيذية واتخاذ الإجراءات اللازمة في شأنها، ويكون للمحافظ المختص أو من يفوضه أن يصدر قرارًا مسببًا بوقف أعمال الهدم غير المصرح بها أو التي تتم دون مراعاة أحكام هذا القانون.

وفى ضوء المادة 11 فإن محافظ القاهرة لديه السلطة لحل مشكلة قصر برسوم باشا بإصدار قرار بمنع الهدم بالتعاون مع رئيس جهاز التنسيق الحضارى فى حال مخاطبة الورثة الجهاز بشكل رسمى لدراسة الأزمة وإيجاد الحل للحفاظ على القصر.

حكايات الحمام الزاجل فى العصور الإسلامية

دراسة جديدة للباحثة آية وليد باحثة ماجستير عن البريد فى العصور الإسلامية ألقت الضوء على البريد الجوى وحكايات الحمام الزاجل

وتشير الباحثة آية فريد  إلى أن البريد الجوي فى العصور الإسلامية كان يتم عن طريق "رسائل الحمام الزاجل" أو "بطائق الحمام" وقد أطُلق عليه هذا الاسم؛ لأنه كان يحمل الرسائل الصغيرة، وهذا الحمام يشتهر بسرعة الطيران واستخدمت الطيور في حمل الرسائل منذ عصر سيدنا نوح عليه السلام"عندما أرسل حمامة  من الفلك أثناء الطوفان فعادت إليه بغصن من شجر الزيتون في منقارها. 

وأوضحت أن رسائل الحمام الزاجل وسيلة من وسائل المخابرة، وكان له شأن عظيم عندهم، وكان يُرسل من أبراج القلعة في العصر الأيوبي، وكان بقلعة الجبل بالقاهرة أقدم مطار وهو "برج المطار" الذي كان يُرسل منه الحمام، وقد بلغ عدد الحمام المستخرج لهذه الغاية فيها ألف وتسعمائة طائر، وكان لها عمال يناط بهم أمر العناية بها.

 وكان بكل مركز برج للحمام في سائر أنحاء المملكة بمصر والشام والعراق، ومن أسوان إلى الفرات، كما كانت في الثغور والطرقات الشامية والمصرية، وجميعها تُدرج وتنقل من القلعة إلى سائر الجهات.

وكانت رسائل الحمام تُشد تحت جناح الحمامة أو إلى ذيلها، ولزيادة الثقة كانت تكتب الرسالة مرتين تُرسلان مع حمامتين تُطلق أحدهما بعد ساعتين من إطلاق الأخرى حتى إذا ضلت إحداهما أو قتلت أو افترستها إحدى الجوارح أمكن الاعتماد على الأخرى، وجرت العادة على ألا يُطلق الحمام في الجو الماطر ولا يُطلق قبل تغذيته التغذية الكافية.

وبالنسبة للترسل الحربي بواسطة الحمام فقد اتبع الأقدمون طريقة وضع الرسالة ضمن كيس من الجلد الرقيق أو ضمن قارورة من الورق الذهبي لحفظ الرسالة من العوارض الجوية وتُعلق بعنق الحمامة أو رجلها، أما المتأخرون فيضع بعضهم الرسالة ضمن غلاف صغير من الورق ويعلقونها في عنق الحمامة وبعضهم يضعها في جوف ريشه، وهذه الطريقة أكثر سرية.

وقد اكتشف أحد أبراج الحمام الزاجل فى طريق مصر السويس وبرج شهير بقلعة صلاح الدين الأيوبى بجزيرة فرعون بطابا وقد عثر به على بيوت الحمام "بنانى الحمام"  عثر بها على بقايا حبوب من طعام الحمام وبقايا رسائل فى حفائر القلعة عام 1988 وكان للحمام الزاجل دور كبير فى صد حملة  الأمير الصليبى  أرناط "رينودى شاتيون"  عام 577- 578هـ ، 1182م حين محاصرته لجزيرة قلعة أيلة (قلعة صلاح الدين بجزيرة فرعون) وأرناط  حكم إمارة انطاكية من 547 - 554هـ ، 1153 – 1160م ثم بزواجه الثاني أصبح حاكمًا للأردن وكان أميرًا لحصن الكرك والشوبك وقت الحروب الصليبية وكان له نية سوداء فى الوصول إلى المدينة المنورة  وسطا على قوافل الحجاج وقتله صلاح الدين بنفسه بعد معركة حطين

وقد حاصر أرناط قلعة صلاح الدين بجزبرة فرعون بطابا مانعًا حاميتها من الوصول إلى مصادر مياه الشرب، فيما أكمل باقي الأسطول طريقه إلى عيذاب، ووصل بعضهم إلى باب المندب وعدن، وأحرق الأسطول ستة عشر مركبًا للمسلمين. واستولوا على مركبًا لنقل الحجاج في عيذاب، كما استولوا على مركبين محملين بتجارة وبضائع من اليمن، ودمروا مؤن الحجاج في ساحل عيذاب.

بعث قائد الحامية بالقلعة إلى القيادة بقلعة صلاح الدين بالقاهرة عن طريق الحمام الزاجل فتم بناء أسطول في الإسكندرية، وقام قائد الأسطول حسام الدين لؤلؤ بحل المراكب مفككة على الجمال وأشرف على تجميعها في يناير 579هـ ، 1183 م ، قسم حسام الدين لؤلؤ الأسطول إلى قسمين. الأول غادر إلى قلعة أيلة واستولى على المركبين والقسم الثاني ذهب إلى عيذاب، لنجدة الحجاج المسلمين، ثم عاد لؤلؤ إلى رابغ، ليواجه الصليبيين في ساحل الحوراء، وكان عدد رجال أرناط أكثر من ثلاثمائة بقليل، ولدى وصول لؤلؤ، قتل معظم رجال أرناط  وتم صد أكبر حملة هددت القلعة وموكب الحجاج

فتح باب قبول أبحاث المؤتمر الدولي 24 للاتحاد العام للآثاريين العرب

أعلن الدكتور  محمد الكحلاوى رئيس الاتحاد العام للآثاريين العرب عن فتح باب قبول ملخصات أبحاث المؤتمر الدولي 24 للاتحاد العام للآثاريين العرب تحت رعاية اتحاد الجامعات العربية بعنوان "دراسات في آثار الوطن العربي" الحلقة الثالثة والعشرون والمقرر انعقاده فى الفترة من 6-7 نوفمبر 2021م/1442هـ على أن ترسل الملخصات على إيميل الاتحاد من الآن وحتى 30 يونيو القادم

وصرح خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير المكتب الإعلامى للاتحاد بأن محاور المؤتمر تشمل عصور ما قبل التاريخ والمخربشات الصخرية، ديانة ولغات الحضارات القديمة، آثار و تاريخ وحضارة قديمة وإسلامية، العمارة والفنون القديمة والاسلامية، فقه العمران الإسلامى، تاريخ الفن والتصوير والرسوم الجدارية، النقوش والكتابات والمسكوكات القديمة والاسلامية، الحرف والصناعات التراثية

وأضاف الدكتور ريحان أن المحاور تشمل علم المتاحف والحفائر والآثار الغارقة، حقوق الملكية الفكرية في مجال التراث، توظيف التراث والمواقع الآثرية كمورد إقتصادى واسهاماته فى التنمية المستدامة، الإشكاليات والمخاطر المحدقة بالمواقع الأثرية في مناطق الصراع العربي، صيانة وترميم الآثار باستخدام التطبيقات الحديثة.

كما يتضمن المؤتمر قـضـيـة أثـريـة تعرض وتناقش بعد الجلسة الافتتاحية للمؤتمر تحت عنوان " المدن والمواقع التاريخية دراسة لواقع المخاطر وأساليب الحفاظ"

ومن الجدير بالذكر أن المشاركة فى المؤتمر تتضمن المشاركة بالحضور أو أونلاين أو المشاركة ببحث أو بالحضور فقط وذلك على الايميل عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. علمًا بأن جميع الأبحاث ستخضع للتحكيم  ولن تنشر قبل استيفائها  لمعايير النشر الدولى

التراث العالمى فى مصر إلى أين؟

يوم التراث العالمي 18 أبريل هو يوم حدده المجلس الدولي للمباني والمواقع الأثرية الإيكوموس  للاحتفاء به كل عام برعاية منظمة اليونسكو ومنظمة التراث العالمي من أجل اليوم العالمي لحماية التراث الإنساني، حسب الاتفاقية التي أقرها المؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة في باريس في عام 1972

وقد وردت كلمة التراث صراحة فى الآية 19 من سورة الفجر {وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلًا لَّمًّا} وتعنى الميراث وما الآثار إلا ميراث من سبقنا من الحضارات المختلفة

وأن كلمة آثار وردت صراحة فى الآية 21 من سورة غافر }كَانُوا هُمْ أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَآثَارًا فِي الْأَرْضِ{ وفيها دعوة للتأمل فيما صنعته الحضارات السابقة والسير في كل البقاع للتعرف على الحضارات والثقافات للشعوب المختلفة والسير في مساكن السابقين وتأملها والاستفادة من طرق بنائها ومدى ملاءمتها للبيئة الخاصة بها وأن يضع المسلم في ذهنه أن من صنعوا هذه المباني العظيمة أهلكوا كغيرهم، ورغم زوال هذه الحضارات بقيت آثارهم تدل عليهم، كما أعيد استخدام المساكن القديمة لأجيال أخرى، وهذا يعزز فكرة التواصل المعمارى عبر الأجيال كما جاء فى الآية 45 من سورة إبراهيم  }وَسَكَنتُمْ فِي مَسَاكِنِ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَنفُسَهُمْ{ وأن زوال صانعي هذه الحضارات كان نتيجة افتقادهم للقوى الروحية، وأحيانًا إلى القيم الأخلاقية ومكرهم على الله ومخالفة ما أمر به

الحضارات القديمة

 كما ذكرت الحضارات القديمة فى القرآن الكريم ومنها الحضارة المصرية القديمة فى الآية 38 من سورة القصص }فَأَوْقِدْ لِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَلْ لِي صَرْحًا{ والتى تحدث نبوغ المصرى القديم فى البناء بالطوب اللبن والطوب الأحمر كنبوغه فى البناء بالحجر والذى ارتبط بالاعتقاد في البعث والخلود إيمانًا بوجود حياة أخري ينعم بها المتوفي بعد الموت حيث يعود بعثة ثانية للحياة بعد موته ليحيا حياة خالدة مما دفعهم إلى بناء قبورهم بالحجر ومنازلهم وقصورهم بالطوب اللبن لأنها وقتية مرتبطة بالحياة الدنيا الزائلة

وأن كلمة الأوتاد فى الآية 10 فى سورة الفجر { وَثَمُودَ الذين جَابُواْ الصخر بالواد وَفِرْعَوْنَ ذِى الأوتاد } فسّرها بعض المفسرين بأنها الأهرامات والأبنية الفخمة المترسخة في الأرض كالأوتاد ويُقال للمباني والصروح والأبراج العالية أوتادًا لأنَّها مُثبتَّة في الأرض سامقة في السماء، كما ذكر صواع الملك وهو المكيال الخاص بالملك فى مصر القديمة فترة وجود نبى الله يوسف فى مصر فى الآية 72 من سورة يوسف

}قَالُوا نَفْقِدُ صُوَاعَ الْمَلِكِ وَلِمَن جَاءَ بِهِ حِمْلُ بَعِيرٍ وَأَنَا بِهِ زَعِيمٌ{

آثار مرتبطة بنبى الله موسى

وهناك الآثار المرتبطة بنبى الله موسى وقومه والمعاصرة لتاريخ مصر القديمة والتى وقعت أحداثها فى مصر بين ضفتى النيل وسيناء ففى الآية 60 من سورة البقرة ذكرت عيون موسى }وَإِذِ اسْتَسْقَىٰ مُوسَىٰ لِقَوْمِهِ فَقُلْنَا اضْرِب بِّعَصَاكَ الْحَجَرَ  فَانفَجَرَتْ مِنْهُ اثْنَتَا عَشْرَةَ عَيْنًا  قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَّشْرَبَهُمْ{ وهى العيون الحالية التى تقع 35كم من نفق أحمد حمدى وأن منطقة عيون موسى استمرت جريانها في المنطقة، فانبتت النباتات والنخيل، ولقد أثبتت الدراسات الحديثة التي قام بها فيليب مايرسون أن المنطقة من السويس حتى عيون موسى هي منطقة قاحلة جدًا وجافة، مما يؤكد أن بنى إسرائيل استبد بهم العطش بعد مرورهم كل هذه المنطقة حتى تفجرت هذه العيون، وأن عددها كان 12 عينًا بعدد أسباط بنى إسرائيل

كما ذكرت شجرة العليقة المقدسة فى الآية 30 من سورة القصص }فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِيَ مِن شَاطِئِ الْوَادِ الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَا مُوسَىٰ إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ{ وقد زار الرحالة الألمانى ثيتمار سيناء عام 1216 م وذكر أن شجرة العليقة الملتهبة أخذت بعيدًا وتم تقسيمها بين المسيحيين ليحتفظوا بها كذخائر ثمينة، وفشلت محاولات زراعتها في أى مكان فى العالم كما أنها الشجرة الوحيدة من نبات العليق بسيناء المخضّر دائمًا رغم تعاقب الفصول عليه باعتبارها الشجرة الملتهبة التى لم تطفئ مائيتها النار ولم تحرق النار الشجرة بمعجزة إلهية وتجلى الله سبحانه وتعالى في هذه المنطقة فدك الجبل بمنطقة الوادى المقدس طوى بسيناء، ويوجد بها جبل موسى (2242م فوق مستوى سطح البحر.

تداول الحضارات

وتحدث القرآن الكريم عن تداول الحضارات بين الناس وتعددها فى الآية 40 من سورة آل عمران }وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ{ وذكر الحضارات المختلفة منها البائدة والتى تداولتها حضارة أخرى ومنها مدائن صالح وكانت موقع قوم ثمود الذين برعوا فى نحت الجبال فى الآية 149 من سورة الشعراء }وَتَنْحِتُونَ مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا فَارِهِينَ{ وقد استمر العرب الأنباط فى هذه المنطقة ينحتون الجبال منذ القرن السادس قبل الميلاد وحتى عام 106 ميلادية والباقية مساكنهم بما يعرف بمدائن صالح شمال السعوية والمسجلة تراث عالمى باليونسكو كما ذكر أصحاف الكهف فى الآية 10 من سورة الكهف وهناك موقع شهير بالأردن يقال أنه المكان الذى أوى إليه أهل الكهف }إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ{

كما أشار إلى الحضارات البائدة وما تركوا من آثار فى الآية 45 من سورة الحج }فَكَأَيِّن مِّن قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا وَهِيَ ظَالِمَةٌ فَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَىٰ عُرُوشِهَا وَبِئْرٍ مُّعَطَّلَةٍ وَقَصْرٍ مَّشِيدٍ{  والتى توضح أن معالم هذه الحضارة في الآية السابقة البئر المعطلة، وهي البئر المهملة المرتبطة بقوم كانوا يستعملونها وبفقدانهم فقدت البئر أهميتها ونضب ماؤها وتعطلت، أما القصر المشيد فهو كل بناء مشيد من أي مادة سواء من الحجر أو الطوب وتعنى كل الآثار السابقة.

التراث العالمى فى مصر

الممتلكات المصرية المسجلة تراث عالمى باليونسكو وجهود الدولة لتنميتها وحمايتها والمصنّفة كالآتى، التراث الثقافى ويشمل ستة مواقع منها خمسة مواقع مدرجة تراث عالمى عام 1979 وهى ممفيس ومقبرتها، منطقة الأهرامات من الجيزة إلى دهشور، منطقة طيبة ومقبرتها (الأقصر)، معالم النوبة من أبو سمبل إلى فيلة، منطقة أبومينا غرب الإسكندرية، القاهرة الإسلامية، وموقع سجل عام 2002 وهو دير سانت كاترين، والتراث الطبيعى ويشمل موقع واحد هو وادى الحيتان أدرج عام 2005 والتراث اللامادى ويشمل ثلاثة ممتلكات هى السيرة الهلالية أدرجت عام 2008 ولعبة التحطيب أدرجت عام 2016 والأراجوز أدرج عام 2018

ممفيس ومقبرتها

احتلت ممفيس ومقبرتها أهمية استثنائية لأول حضارة عرفت على وجه الأرض فهى عاصمة مصر من 2700 إلى 2150 قبل الميلاد، ولعبت دورًا بارزًا فى تاريخها حتى العصر الرومانى حتى أن تتويج الإسكندر الأكبر تم فى ممفيس، أمّا الأهرامات الثلاثة فترجع إلى تاريخ 2500 قبل الميلاد وقد تمت بها عدة اكتشافات منها اكتشاف مقبرة "حتتب"  بمنطقة الجبانة الغربية غرب الهرم الأكبر ترجع إلى الأسرة الخامسة منذ 4400عام والكشف 4 مقابر من الدولة القديمة، 3 مقابر من الدولة الحديثة فى سقارة وافتتاح مقبرة ميحو لأول مرة للجمهور عام 2018 واكتشاف مقبرة كاملة لأحد أكبر قادة الملك رمسيس الثانى بمنطقة سقارة، كما قامت الدولة بتطوير شامل بمنطقة الهرم لتنظيم حركة الزيارة وتخصيص أماكن للأنشطة الخاصة بالجمال وعربات الحنطور ومحلات العاديات وتوفير سبل الراحة للزوار وهناك مشروع ضخم سيتم تنفيذه لتزويد المنطقة بمزيد من الخدمات من مطاعم وكافيهات واستراحات خاصة

منطقة طيبة ومقبرتها (الأقصر)

طيبة ومقبرتها (الأقصر) وهى عاصمة مصر فى الدولة الحديثة من 1570 إلى 1070 قبل الميلاد ومن أهم آثارها معبد الكرنك ومعبد الأقصر ووادى الملوك بالبر الغربى واكتشف بها مقبرة "ثاو آر خت إف" بالبر الغربى وتعود إلى عصرالأسرة الـ19 ومقبرة من عصر الرعامسة واستكمال اعمال المسح الرادارى الثالث للبعثة الإيطالية بولى تكنيك داخل مقبرة الملك "توت عنخ آمون" وتنفيذ مشروع إتاحة وتأهيل المعابد الفرعونية والمقابر لذوى الإحتياجات الخاصة وإزاحة الستار عن تمثال جديد للملك رمسيس الثانى بواجهة معبد الأقصر بعد ترميمه وتركيبه فى مكانه القديم ومشروع إعادة تركيب رؤوس وتيجان التماثيل الخاصة بالملك رمسيس الثانى بالبهو الأول بمعبد الأقصر كما نجح رجال الترميم المصريين فى إعادة الحياة وإظهار الألوان والجمال الساحر داخل صالة معبد "الأخ منو" فى معابد الكرنك

معالم النوبة من أبو سمبل إلى فيلة

الاكتشافات الأثرية بها شملت الكشف عن 20 مقبرة بالبر الغربى تنوعت أغلبها بين العصور اليونانية والرومانية والعصور المتأخرة والعصر المسيحى المبكر، 12 مقبرة بمنطقة جبل السلسلة فى أسوان تعود إلى عصر الدولة الحديثة كما كشف عن ورشة لصناعة العناصر المعمارية فى منطقة جبل السلسلة الأثرية شمال مدينة أسوان كما عثرت البعثة على تمثال ضخم يعرف باسم الكريوسفينكس، (على غرار أبو الهول، لكنه برأس كبش وجسد أسد بدلًا من رأس إنسان) بمنطقة جبل السلسلة وعدد 58 مقبرة صخرية للعمال فى منطقة السلسلة على بعد نحو 20 كم شمال مدينة كوم إمبو الأثرية وكذلك أوائل النقوش الملكية فى الصحراء الشرقية شمال شرق أسوان التى ترجع إلى العصر النيوليتى (نهاية العصر الحجرى الحديث) وعصر ما قبل الأسرات وبداية التاريخ المبكر

منطقة أبو مينا

منطقة أبو مينا تقع فى صحراء مريوط على بعد 56كم غرب الإسكندرية وكانت من أهم المدن من القرن الرابع إلى الثامن الميلادى، ووصلت إلى قمة مجدها فى القرن الخامس وخلال النصف الأول من القرن السادس الميلادى وتعمل الدولة على قدم وساق فى عملية إنقاذ منطقة أبو مينا الأثرية من الغرق وتم إعداد مشروع لتخفيض منسوب المياه الجوفية يشمل مراجعة شبكات الكهرباء ووضع خطة لشفط المياه وإلقائها فى الترعة ثم إلى المصرف العمومى وإزالة كافة التعديات على المنطقة وهذه الإجراءات نالت إعجاب منظمة اليونسكو، ووعدت برفعها من القائمة الحمراء بعد شفط المياه

منطقة سانت كاترين

منطقة سانت كاترين تحظى برعاية كبرى من الدولة حيث تم ترميم الجزء الشرقى من مكتبة دير سانت كاترين وهى المكتبة الثانية على مستوى العالم بعد الفاتيكان وكذلك ترميم فسيفساء التجلى وبفضل توجيه الرئيس السيسى رئيس جمهورية مصر العربية بتطوير منطقة سانت كاترين كمشروع التجلى الأعظم يجرى حاليًا أكبر مشروع تطوير للمنطقة منذ بناء الدير تتعاون فيه كل الجهات المعنية ويجرى حاليًا ترميم الجزء الغربى من المكتبة وترميم بعض الكنائس داخل الدير ونظام إطفاء تلقائى وتحذير ضد الحريق شامل وتطوير منطقة وادى الدير بوضع نظام إضاءة مناسب ويهدف التطوير خارج أسوار الدير الحفاظ على حرم الدير ويضم أربعة مناطق تشمل جبل موسى وحديقة الدير لتصبح مزارًا خاصًا لما تتمتع به من أشجار نادرة

القاهرة التاريخية

تشمل ثلاثة نطاقات، منطقة القلعة وإبن طولون، الجمالية والمنطقة من باب الفتوح إلى جامع الحسين، منطقة الفسطاط والمقابر والمنطقة القبطية والمعبد اليهودى، وقد قامت الدولة بتطوير منطقة الفسطاط وتطوير البنية الأساسية بشارع المعز لدين الله وهناك خطة لتطوير سور مجرى العيون سيجعل من المنطقة مزار عالمى بمقاييس اليونسكو وبدأت خطة كبرى للتطوير والتنمية بعد زيارة معالى الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء لشارع المعز لدين الله الفاطمى أكبر شارع للآثار الإسلامية فى العالم

وادى الحيتان

وادى الحيتان بالفيوم يعد من أقدم الأماكن الموجودة على سطح الكرة الأرضية، فعمره يبلغ 42 مليون عام ويتواجد بها هياكل عظمية لأندر أنواع الحفريات والكائنات مثل الحيتان والسلاحف والأفيال

السية الهلالية

السيرة الهلالية مسلسل مصرى تاريخى من ثلاثة أجزاء يحكى تغريبة بنى هلال من خلال قصة أبو زيد الهلالى منذ ولادته إلى وفاتة حيث يبدأ المسلسل فى نجد وينتهى فى تونس كتبها الشاعر عبد الرحمن الأبنودى أمّا لعبة التحطيب فهى من أقدم الفنون المصرية، والتى بدأت من جدران المعابد المصرية ووصلت لأروقة اليونسكو الذى اعتمدها كعنصر أصيل من التراث غير المادى بمصر وهى لعبة لها قواعد وأصول، فعلى حائط معبد الكرنك بالأقصر لوحة منقوشة تمثل الإله حورس و هو يعلم الملك أمنحتب الثالث  " 1448 – 1420 ق. م " هذه الرياضة الشعبية.

الأراجوز

سجل الأراجوز عام 2018 تراث لامادى وهو شكلًا من أشكال عروض الدمى المسرحية التقليدية فى مصر وتعتمد هذه العروض على استخدام دمية يدوية تقليدية تعرف فى مصر باسم "عروسة الأراجوز"، وقد استمد هذا النوع من العروض المسرحية اسمه من هذه الدمية أو "العروسة" التى تعتبر العنصر الرئيسى فيه

القائمة المؤقتة

 المواقع المدرجة على القائمة المؤقتة فى مصر والتى تحتاج إعداد الملف وأحدثها مبنى المتحف المصرى بالتحرير وتشمل القائمة منطقة جبل قطرانى – بحيرة قارون بالفيوم تراث طبيعى، الوحات البحرية – الصحراء الغربية،        طريق هجرات الطيور، الأودية الصحراوية، السلاسل الجبلية، بانوراما الصحراء العظيمة، آثار الإسكندرية القديمة والمكتبة الحديثة، أبيدوس مدينة الحج فى مصر القديمة – محافظة سوهاج، المعابد المصرية القديمة بصعيد مصر من العصر البطلمى – الرومانى، مقياس النيل بالروضة – القاهرة، أديرة وادى النطرون والصحراء وتم تقديم ملف ثلاثة أديرة، طريق الحج إلى مكة المكرمة بوسط سيناء، السواقى بالفيوم والبانوراما التراثية القديمة بمدينة الفيوم، مساكن رشيد، مرصد حلوان

وقد كان لى شرف تقديم المادة العلمية كاملة وفقًا لمعايير اليونسكو للمواقع المدرجة على القائمة المؤقتة بسيناء عام 2003 وهو الطريق الحربى لصلاح الدين بسيناء والذى تقع عليه قلعة الجندى وقلعة نخل، وطريق الحج إلى مكة المكرمة عبر وسط سيناء وتقع عليه قلعة نخل، وذلك أثناء مرافقة خبير اليونسكو التونسى الجنسية الموفد من اليونسكو الدكتور عبد العزيز الدولاتلى عام 2003 وكنت مفتشًا للآثار بمنطقة طابا التابعة لمنطقة آثار جنوب سيناء للآثار الإسلامية والقبطية وقد جاء إلى سيناء بتوجيه من الدكتور زاهى حواس أمين عام المجلس الأعلى للآثار فى ذلك الوقت برفقة الدكتور شعبان عبد الجواد الذى يتولى مدير عام الإدارة العامة للآثار المستردة حاليًا بوزارة الآثار.

المتحف المصرى

وافقت لجنة التراث العالمي بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة ‏(اليونسكو) على ترشيح المتحف المصرى بالتحرير، لتسجيله على القائمة المؤقتة لمواقع التراث العالمى المصرية، كممتلك ثقافى يعبر عن تراث إنسانى بما يحويه من قيم معمارية وتاريخية وعلمية وثقافية طبقًا للمعيار الرابع والسادس لتسجيل مواقع التراث العالمى.

الممتلكات التى توضع على القائمة المؤقتة لليونسكو هى ممتلكات مطلوب من دولها إعداد ملف ترشيحها طبقًا للمعايير التى وضعتها اليونسكو وتمر الترشيحات بمراحل مختلفة تبدأ باعتراف الدولة بتراثها أولًا والتصديق على اتفاقية اليونسكو وتحضير ملف الترشيح لأهم المواقع بالقائمة المؤقتة للبلد، وقد يكون هذا مجال دعم فنى ومساعدة دولية من اليونسكو ويشتمل الملف على كافة المستندات والخرائط التى من شأنها إبراز الممتلك وتحديد سلامته وأصالته وبعد اكتماله ترسل لجنة التراث العالمى إلى الجهات الاستشارية للتقييم

وبخصوص المعيارين الرابع والسادس المذكورين فى تقييم المتحف المصرى لتسجيله تراث عالمى فإن المعيار الرابع لليونسكو هى الممتلكات المتميزة والنادرة التى لها طراز تقليدى أو شخصية معمارية معينة أو تعبر عن طريقة ما فى البناء وما ينتج عنه تغير اجتماعى ثقافى أو اقتصادى، أى نموذج بارز من البناء، والمعيار السادس هى الممتلكات المرتبطة بأحداث تاريخية هامة أو أشخاص أو عقائد أو فلسفة، على أن يكون مقترنًا على نحو مباشر أو ملموس بأحداث أو تقاليد حية أو بمعتقدات أو بمصنفات فنية أو أدبية ذات أهمية عالمية بارزة، أو الممتلكات المرتبطة بفهم شخصيات تاريخية أو أحداث أو ديانات أو أشخاص لها استثنائية والمعيارين ينطبقا على المتحف المصرى

وبنى المتحف المصرى هو المبنى الوحيد فى العالم الذى صمم ليكون متحفًا للآثار والذى يضم حاليًا أكثر من 100 ألف قطعة أثرية

وقد بدأت قصة إنشاء متحف للآثار فى مصر منذ عام  1835 حين أصدر محمد علي باشا مرسومًا يقضي بإنشاء مصلحة الآثار والمتحف المصري وقام بإسناد إدارة تلك المصلحة إلى يوسف ضياء أفندي بإشراف الشيخ رفاعة الطهطاوي ليتولى مهمة الاهتمام بآثار الماضي وكان المتحف المصري في ذلك الوقت يطل على ضفاف بركة الأزبكية ثم تم إلحاقه بمدرسة الألسن، وفي عام 1848 كلف محمد علي باشا لينان بك وزير المعارف بوضع بيان شامل عن المناطق الأثرية وإرسال الآثار المهمة إلى المتحف المصري ولم يكلل هذا العمل بالنجاح بسبب وفاة محمد علي باشا عام 1849

المجموعة الأثرية التي كان يضمها المتحف الذي أقيم في الأزبكية بدأت فى الانكماش حتى تم نقلها إلى قلعة صلاح الدين في صالة واحدة، وفي 19 يونيو 1858 وافق الخديوي سعيد على إنشاء مصلحة للآثار المصرية، وقام بتعيين مارييت باشا مديرًا لها وأنشأ مخزنًا للآثار على ضفاف النيل ببولاق، والذي تحول في 5 فبراير 1859 إلى متحف عند اكتشاف كنز الملكة إياح حتب بمنطقة دراع أبو النجا بطيبة، وكان من أهم القطع المكتشفة التابوت الذي وجدت بداخله مجموعة من الجواهر والحلي والأسلحة التي كانت على درجة عالية من الروعة، شجعت الخديوي سعيد على التحمس لإنشاء متحف للآثار المصرية في بولاق وقد تم بناؤه في عهد الخديوي إسماعيل وافتتح للزيارة للمرة الأولى عام 1863، وكان المتحف في بدايته مبنًى ضخمًا يطل على النيل وسمي (دار الآثار القديمة أو الأنتكخانة) إلا أنه تعرض لفيضان النيل في عام 1878 فغمرت المياه قاعات المتحف لدرجة أن مجموعة من المعروضات ذات القيمة الفنية العلمية قد فقدت.

وقد وجد مارييت بعد حادث الفيضان الفرصة سانحة للمطالبة بإنشاء مقر دائم للمتحف ذو قدرة كبيرة على استيعاب مجموعة أكبر من الآثار وفي الوقت نفسه يكون بعيدًا عن مسار الفيضان. وبعد وفاة مارييت خلفه في المنصب جاستون ماسبيرو الذي حاول نقل المتحف من مكانه في بولاق، لكن لم يحالفه الحظ.، وفي عام 1889 وصل الحال بالمبنى الذي يحوي مجموعات الآثار إلى ذروة ازدحامه، حيث لم تعد هناك حجرات كافية سواءً في قاعات العرض أوالمخازن للمزيد من الآثار، وكانت الآثار التي يعثر عليها خلال الحفائر تترك في مراكب بمصر العليا لفترات طويلة

وأدى هذا الوضع المأساوي إلى تنازل الخديوي إسماعيل عن أحد قصوره بالجيزة في المكان الذي تقع به حديقة الحيوان الآن، ليكون المقر الجديد للمتحف.، وفى عام 1889 تم نقل جميع الآثار من متحف بولاق إلى الجيزة، وقام بإعادة تنسيق القطع الأثرية في المتحف الجديد العالم دي مورجان بصفته رئيسًا للمتحف، وفي الفترة من 1897 - 1899 جاء لوريه كخليفة لمورجان، ولكن عاد ماسبيرو مرة أخرى ليدير المتحف من عام 1899 - 1914.

وقد وضع التصميم المعمارى للمتحف المصرى الحالى بالتحرير بواسطة الفرنسي مارسيل دورنون عام 1897 ليقام بالمنطقة الشمالية لميدان التحرير "ميدان الإسماعيلية سابقًا" على امتداد ثكنات الجيش البريطاني بالقاهرة عند قصر النيل، واحتفل بوضع حجر الأساس في 1 أبريل 1897 في حضور الخديوي عباس حلمي الثاني وقام المهندس المعماري الإيطالي إليساندرو بارازنتي الذي تسلم مفاتيح المتحف منذ التاسع من مارس 1902 بنقل المجموعات الأثرية من قصر الخديوي إسماعيل بالجيزة إلى المتحف الجديد وهي العملية التي استخدم خلالها خمسة آلاف عربة خشبية، أما الآثار الضخمة فقد تم نقلها على قطارين ذهاب وإياب نحو تسع عشرة مرة بين الجيزة وقصر النيل، وقد حملت الشحنة الأولى نحو ثمانية وأربعين تابوتًا حجريًا، تزن ما يزيد على ألف طن إجمالًا. إلا أن عملية النقل قد شابتها الفوضى بعض الوقت، وتم الانتهاء من عمليات النقل في 13 يوليو 1902، كما تم نقل ضريح مارييت إلى حديقة المتحف تلبيةً لوصيته التي عبر فيها عن رغبته في أن يستقر جثمانه بحديقة المتحف مع الآثار التي قضى وقتا طويلًا في تجميعها خلال حياته، وافتتح المتحف رسميًا في 15 نوفمبر 1902

وقد تنافس على تشييد مبنى المتحف بالتحرير 73 مشروع تصميم، وفي النهاية اختير تصميم المهندس المعماري الفرنسي مارسيل دورنون الذي صمم عملًا إبداعيًا، ليكون أول متحف في العالم شيد ليكون متحفًا وليس مبنى معدل بناؤه إلى متحف، كما استعملت أساليب التشييد والبناء وطبقت وسائل العرض الحديثة خلال تلك الفترة. ولقد تأثرت الأنماط والعناصر المعمارية في المتحف بالفن والعمارة الكلاسيكية اليونانية، ولم يحوي أي تأثيرات للفن المصري القديم والمعابد المصرية القديمة سوي في تصميم حجراته أو في تصميم قاعاته الداخلية، حيث يحاكي مدخل القاعات صروح المعابد المصرية القديمة، وفى عام 1983 تم تسجيل مبنى المتحف كمبنى أثري باعتباره قيمة معمارية فريدة من نوعها.

ومن أهم  مقتنيات المتحف تمثال الملك (خع اف رع) خفرع من حجر الديوريت وهو أشهر تمثال في العالم تم اكتشافه في معبد الوادي لهرم خفرع بالجيزة وتمثال "كا عبر" المسمى "شیخ البلد " والذي اكتشف في سقارة بواسطة مارييت بالقرب من هرم "أوسركاف" وهذا التمثال للكاهن المعلم المسمى "كا عبر"، وعند اكتشافه كان عمال مارييت مذهولين بالتشابه الكبير بينه وبين عمدة قريتهم الملقب بشيخ البلد فأطلق عليه شيخ البلد.

وتمثال (خنم خواف وى) خوفو الموجود بالمتحف والمصنوع من العاج واكتشفه العالم الإنجليزي "بتري" في أبيدوس مع أجزاء من التماثيل الخشبية من نفس الفترة وتمثال "رع حتب ونفرت" واكتشف في ميدوم بواسطة مارييت عام 1871 في مصطبة "رع حوتب ونفرت" ويمثل التمثال رع حوتب وزوجته نفرت ويؤرخ للدولة القديمة نهاية الأسرة الرابعة وتمثال القزم سنب و زوجته وأولاده المصنوعان من الحجر الجيري الملون وعثر عليهما داخل ناووس صغير من الحجر الجيري يرجع إلى الأسرة الرابعة ورأس الملكة حتشبسوت المصنوعة من الجرانيت ومقصورة حتحور هي من المقتنيات الرئيسية بالمتحف

وتمثل المعبودة حتحور في هذه المقصورة بشكل بقرة كاملة على رأسها قرص الشمس والقرنين

رمضان جانا أهلًا رمضان

يبدأ رمضان بليلة الرؤية وقد احتفل بها فى عام 920هـ/1514م أيام السلطان الأشرف قانصوه الغورى بحضور القضاة الأربعة بالمدرسة المنصورية وحضر الزيني بركات بن موسى المحتسب فلما ثبتت رؤية الهلال وانفض المجلس ركب المحتسب ومشى أمامه السقاءون بالقرّب الجلدية وأوقدوا الشموع على الدكاكين وعلقوا المواقد والقناديل على طول الطريق إلى بيت الزيني بركات طبقًا لما جاء فى دراسة أثرية للدكتور على أحمد أستاذ الآثار الإسلامية بكلية الآثار جامعة القاهرة نرصد ملامحها

فانوس رمضان

فانوس رمضان عرف منذ  رمضان 362 هـجرية 972 ميلادية حين وصل الخليفة المُعزّ لدين الله إلى مشارف القاهرة ليتخذها عاصمة لدولته، وخرج أهلها لاستقباله عند صحراء الجيزة، فاستقبلوه بالمشاعل والفوانيس وهتافات الترحيب، ووافق هذا اليوم دخول شهررمضان، ومن يومها صارت الفوانيس من مظاهر الاحتفال برمضان.

وأصل كلمة "وحوي يا وحوي" مصرى قديم من كلمة  (أيوح) معناها القمر، وكانت الأغنية تحية للقمر، وأصبحت منذ العصر الفاطمي تحية خاصة بهلال رمضان وهناك رأي آخر يقول إن وحوي يا وحوي أغنية فرعونية والنص الأصلي للأغنية هو "قاح وي واح وي، إحع" وترجمتها باللغة العربية أشرقت أشرقت يا قمر، وتكرار الكلمة في اللغة المصرية القديمة يعني التعجب، ويمكن ترجمتها أيضا "ما أجمل طلعتك يا قمر وأغنية "وحوي يا حوي إيوحه" هي من أغاني الاحتفاء بالقمر والليالي القمرية، وكان القمر عند الفراعنة يطلق عليه اسم "إحع".

ارتبطت الأغنية بشهر رمضان وفوانيسه بعد أن ظلت أزمنة مديدة مرتبطة بكل الشهور القمرية وتحول من وظيفته الأصلية في الإضاءة ليلًا إلى وظيفة أخرى ترفيهية إبان الدولة الفاطمية، حيث راح الأطفال يطوفون الشوارع والأزقة حاملين الفوانيس، وهناك قصة أخرى حدثت في عهد الحاكم بأمر الله الفاطمي، وقد كان مُحرَّماً على نساء القاهرة الخروج ليلًا، فإذا جاء رمضان سمِحَ لهن بالخروج بشرط أن يتقدّم السيدة أو الفتاة صبي صغير يحمل في يده فانوسًا مضاءً ليعلم المارة في الطرقات أنّ إحدى النساء تسير فيُفسحوا لها الطريق، وبعد ذلك اعتاد الأطفال حمل هذه الفوانيس في رمضان، وقيل إن ظهور فانوس رمضان ارتبط بالمسحراتي ولم يكن يُقاد في المنازل بل كان يعلَّق في منارة الجامع إعلانًا لحلول وقت السحور، فصاحب هؤلاء الأطفال بفوانيسهم المسحراتي ليلاً لتسحير الناس حتى أصبح الفانوس مرتبطًا بشهر رمضان وألعاب الأطفال وأغانيهم الشهيرة في هذا الشهر ومنها وحوي يا وحوي.

واشتهرت مناطق صناعة الفوانيس فى مصر ومنها تحت الربع المتفرع من ميدان باب الخلق بالقاهرة، وانتقلت فكرة الفانوس المصري إلى أغلب الدول_العربية وأصبح جزءًا من تقاليد شهر رمضان، لاسيما في دمشق وحلب والقدس وغزة وغيرها من العواصم والبلدان العربية.

وفى دراسة أثرية جديدة للباحث الآثارى محمد أحمد ناصر بوزارة السياحة والآثار أن فانوس رمضان نشأ فى مصر القديمة من عيد المصابيح نرصد ملامحها

 (عيد المصابيح) فى مصر القديمة كان في شهر (ﻛﻴﻬﻚ) بالتقويم القبطى ﻭﻳﻘﺎﺑﻠﻪ ( ﻛﺎ – ﻫﺎ – ﻛﺎ) بالتقويم المصرى القديمم ﻣﻦ 10 ﺩﻳﺴﻤﺒﺮ ﺇﻟﻰ 8 ﻳﻨﺎﻳﺮ وأطلق عليه هذا الاسم حيث توقد (المصابيح – المسارج – الفوانيس ..وجميعها بذات المعنى) ليلًا أمام المنازل ومعبد الإله أوزيريس في "صالحجر" عاصمة مصر فى العصر الصاوى وموقعها حاليًا بمركز بسيون محافظة الغربية وتقدم له القرابين وهذا العيد هو أصل الفوانيس المضاءة ليلًا  في رمضان

الأدلة الأثرية على ذلك من اكتشاف مصابيح في صالحجر صغيره الحجم كنماذج للأطفال ومصابيح بسيطة مسطحة تشبه الطبق بها الزيت الممزوج بالملح ويخرج منه فتيل للإضاءة يطفو تلقائيًا وفي أحد المصادر تم وصف المصباح أنه يشبه الكوب ( وهو ما يفسر كمية الأواني علي شكل كوب العديدة المكتشفة بالحفائر) ويظل مشتعلًا طوال الليل

وفي العصر البطلمي انتقل عيد المصابيح الي مدينة إسنا ونقش بمعبد إسنا "أشعلوا المصابيح بكثرة داخل المعبد ودع الرجال والنساء يحتفلون ودع هذه المدينة كلها ترفع صرخات الفرح ولا ينام أحد حتي شروق الشمس" ثم امتد إلى كل المدن المصرية ثم لاحقًا بمعبد جوبيتر كابيتولينوس في الثاني عشر من أغسطس من كل عام ثم انتقل هذا الشكل  فى الممارسات الطقسية اليهودية فى صورة الشمعدان السباعى والخماسى وفى المسيحية أوصى الأب ترتليان المسيحيين عدم إضاءة المصابيح في أيام الإحتفال الرسمي بهذا العيد حتي اعتماد مصابيح الإضاءة والشموع كممارسات مسيحية بالقرن الخامس الميلادي  وانتقل هذا إلى العالم حيث يحتفل به الصينيون حتى الآن  وكذلك مدينة بورتلاند في شهر فبراير ويسمونه مهرجان الأضواء

وكان احتفال الأطفال فى رمضان بحمل الفوانيس مرددين  عبارة "وحوى يا وحوى اياحه"  وهم يحملون مصابيح مضاءة ليلًا من الأصل المصرى القديم فكلمة (إياحة) هى دمجًا لكلمتين وهم (إعح – حا ) والأولى بمعني قمر مثل كلمة أحمس و تنطق (إعح – مس) بمعني وليد القمر ويعد أحد الأسماء المنتشرة بصالحجر قديمًا، والكلمة الثانية "حا" وتعني يمشي أو يتحرك وتطلق علي الحمار قديمًا ولا تزال تلك الكلمة تستخدم في الأرياف لحث الحمار علي المشي وتداخل الحرف الأول للكلمة الثانية  مع الحرف الأخير للكلمة الأولي وقلبت العين ياء مع تواتر النطق ومعناها في المجمل "القمر يمشي"

وجاء ذلك تفسيرًا للجملة الأولي وحوى يا وحوي و أصلها ( واح  اي – واح اي) وكلمة واح معناها يهنأ أو يطمئن و(اي) ضمير مقطع مضاف ليكون المعني كاملًا ( إطمئن إطمئن القمر يمشي) لأنهم كانوا ينظرون الي القمر وهو المصباح الأكبر ليلًا حاملين المصابيح الصغيرة  فيلاحظون مسيره في السماء وتعد تلك الملاحظة الأولي لأطفالنا عند متابعة القمر ليلًا والقمر له قداسة عند القدماء من اهل سايس .

صالحجر (سايس) كمركز ديني كبير تعددت فيها الأعياد حتي تم رصد أربعة عشر عيدًا حتي الأن منها الأعياد الأوزيرية في شهر كيهك وعلى ضفاف البحيرة المقدسة بصالحجر شاهد هيرودوت الاحتفالات المسرحية التي تمثل قصة أوزوريس ومعاناته والتي يسميها المصريون ( اسرار سرس ) وتدوم لثلاثة أيام والعيد الكبير واسمه  بالمصرية القديمة (دنجت عات) في 12 كهيك حيث كانوا يصنعون تماثيل من الشعير ويضعون عليها الماء فتنبت في العيد كأنها اعاده بعث من جديد ومازالت تلك العادة موجوده إلى اليوم إلا أنهم استبدلوا الشعير بالحلبة الحصى ويقول هيرودوت المؤرخ الإغريقى عن مدينة صالحجر "سايس" كانوا يجتمعون في مدينة سايس في ليلة معينة يشعلون عددًا كبيرًا من المصابيح ( الفوانيس) في الهواء الطلق حول البيوت فتتحول صالحجر إلي كتلة من النور وامتد الإحتفال الي مصر كلها

مدفع رمضان

ونعود إلى دراسة الأستاذ الدكتور على أحمد الطايش فالقاهرة هى أول مدينة إسلامية تستخدم هذه الوسيلة عند الغروب إيذانًا بالإفطار فى شهر رمضان هى القاهرة ولظهوره عدة روايات منها الصدفة ففى أول يوم رمضان عام 859هـ / 1455م كان والى مصر فى هذه الفترة الوالى المملوكي " خوشقدم" قد تلقى مدفع هدية من صاحب مصنع ألمانى فأمر بتجربته وتصادف ذلك الوقت مع غروب الشمس فظن سكان القاهرة إن ذلك إيذانًا لهم بالإفطار وفى اليوم التالى توجه مشايخ الحارات والطوائف إلي بيت الوالى لشكره علي هديته لسكان القاهرة  فلما عرف الوالى الحكاية أعجب بذلك أيما إعجاب وأمر بإطلاق المدفع عند غروب الشمس فى كل يوم من أيام رمضان  واستمر هذا الأمر إلى يومنا هذا

وقيل أن والى مصر محمد علي الكبير كان قد اشترى عددًا كبيرًا من المدافع الحربية الحديثة فى إطار خطته لبناء جيش مصرى قوى وفى يوم من الأيام الرمضانية كانت تجرى الاستعدادات لإطلاق أحد هذه المدافع كنوع من التجربة  فانطلق صوت المدفع مدويًا فى نفس لحظة غروب الشمس وأذان المغرب من فوق القلعة فتصور الصائمون أن هذا تقليداً جديدًا  واعتادوا عليه وسألوا الحاكم أن يستمر هذا التقليد خلال شهر رمضان فى وقت الإفطار والسحور فوافق

وهناك رواية أن بعض الجنود في عهد الخديوي إسماعيل كانوا يقومون بتنظيف أحد المدافع‏,‏ فانطلقت قذيفة حينها علي سبيل الخطأ وقد تصادف ذلك وقت أذان المغرب في أحد أيام رمضان فاعتقد الناس أن هذا نظام جديد من قبل الحكومة للإعلان عن موعد الإفطار‏,‏ ولما علمت الحاجة فاطمة ابنة الخديوي إسماعيل بهذا الأمر‏,‏ أعجبتها الفكرة‏,‏ وأصدرت فرمانًا ليتم استخدام هذا المدفع عند الإفطار والإمساك وفي الأعياد الرسمية‏,‏ وقد ارتبط اسم المدفع باسم الأميرة " مدفع الحاجة فاطمة" منذ ذلك الوقت قبل أن يشتهر بعد ذلك باسم مدفع رمضان

استمر المدفع يعمل بالذخيرة الحية حتى عام 1859م  ولكن امتداد العمران حول مكان المدفع قرب القلعة  وظهور جيل جديد من المدافع التى تعمل بالذخيرة "الفشنك" غير الحقيقية  أدى إلى الاستغناء عن الذخيرة الحية كما كانت هناك شكاوى من تأثير الذخيرة الحية على مبانى القلعة الشهيرة  ولذلك تم نقل المدفع من القلعة إلى نقطة الإطفاء في منطقة الدرَّاسة القريبة من الأزهر الشريف ثم نُقل مرة ثالثة إلى منطقة مدينة البعوث قرب جامعة الأزهر

ويوجد ستة مدافع  فى القاهرة كانت حتى وقت قريب موزعة على أربعة مواقع  اثنان فى القلعة واثنان فى العباسية وواحد فى مصر الجديدة وآخر فى حلوان  تطلق مرة واحدة من أماكن مختلفة بالقاهرة  حتى يسمعها كل سكانها وكانت هذه المدافع تخرج فى صباح أول يوم من رمضان فى سيارات المطافئ لتأخذ أماكنها المعروفة ولم تكن هذه المدافع تخرج من مكانها إلا في خمس مناسبات وهى رمضان والمولد النبوى وعيد الأضحى ورأس السنة الهجرية وعيد الثورة  وكان خروجها فى هذه المناسبات يتم فى احتفال كبير حيث تحمل على سيارات تشدها الخيول  وكان يراعى دائما أن يكون هناك مدفعان فى كل من القلعة والعباسية خوفا من تعطل أحدهما

وتوقف إطلاق المدفع فى بعض الأعوام بسبب الحروب مما أدى إلى إهمال عمل المدفع حتى عام 1983م عندما صدر قرار من وزير الداخلية المصرى بإعادة إطلاق المدفع مرة أخرى  ومن فوق قلعة صلاح الدين الأثرية جنوب القاهرة ولكن استمرار شكوى الأثريين من تدهور حال القلعة وتأثر أحجارها بسبب صوت المدفع أدى لنقله من مكانه  خصوصًا أن المنطقة بها عدة آثار إسلامية هامة

وحتى العام الماضى كان يطلق المدفع من فوق هضبة المقطم وهي منطقة قريبة من القلعة ونصبت مدافع أخرى فى أماكن مختلفة من المحافظات المصرية ويقوم على خدمة المدفع أربعة من رجال الأمن الذين يُعِدُّون البارود كل يوم مرتين لإطلاق المدفع لحظة الإفطار ولحظة الإمساك

والجديد هذا العام هو إطلاق المدفع من قلعة صلاح الدين بفضل مجهودات وزارة السياحة والآثار

المسحراتى

تعددت وسائل وأساليب تنبيه الصائمين وإيقاظهم للسحور منذ عهد الرسالة والى الآن  ففي عهد الرسول صلى الله عليه وسلم  كانوا يعرفون وقت السحور بآذان بلال  ويعرفون المنع بآذان ابن أم مكتوم

السحور فى بداية الإسلام  كان عن طريق أذانان للفجر أحدهما يقوم به بلال وهو قبيل الوقت الحقيقى للفجروالثانى يقوم به عبد الله بن أم مكتوم وقد بين الرسول صلى الله عليه وسلم أن آذان بلال ليس موعدًا للإمساك عن الطعام والشراب لبدء الصيام وإنما هو آذان للمسلمين في تناول طعام السحور حتى يسمعوا آذان ابن أم مكتوم فجاء في الحديث الذي رواه البخاري ومسلم " إن بلالًا يؤذن بليل فكلوا واشربوا حتى يؤذن ابن أم مكتوم " وروى أحمد " لا يمنعن أحدكم آذان بلال من سحوره فإنه يؤذن ليرجع قائمكم وينبه نائمكم " ، فقد كان آذان بلال بمنزلة الإعلام بالتسحير في شهر رمضان وما كان الناس في المدينة يحتاجون إلى أكثر من ذلك للتنبيه على السحور .

مع اتساع رقعة الدولة الإسلامية وتعدد الولايات بدأت تظهر وسائل أخرى للسحور وبدأ المسلمون يتفننون فى وسائله وأساليبه حتى ظهرت وظيفة المسحراتى فى الدولة الإسلامية فى العصر العباسى ويعتبر والى مصر عتبة بن إسحاق أول من طاف شوارع القاهرة ليلا فى رمضان لإيقاظ أهلها إلى تناول طعام السحور عام 238هـ /853م وكان يتحمل مشقة السير من مدينة العسكر إلى الفسطاط مناديًا الناس " عباد الله تسحروا فإن فى السحور بركة " وذلك طبقًا لما جاء فى دراسة للدكتور على أحمد الطايش أستاذ الآثار الإسلامية بكلية الآثار جامعة القاهرة

وكان المسحراتى فى العصر العباسى يحمل طبلة صغيرة يطبل عليها مستخدمًا قطعة من الجلد أو الخشب ومعه طفل أو طفلة صغيرة معها شمعة أو مصباح لتنير له طريقه وكانت النساء تترك له على باب منازلهن قطعة نقود معدنية ملفوفة داخل ورقة ثم يشعلن أحد أطرافها ويلقين بها إلى المسحراتى الذي يستدل على مكان وجودها من ضوء النار فيدعى لأصحاب البيت ويقرأ الفاتحة

وفي نهاية الشهر الكريم كان يلف على البيوت التى كانت تعتمد عليه فى السحور ليأخذ أجرته وكان من المعتاد أن ينشد المسحراتى شعرًا يسمى بال" قوما" نسبة الى قيام الليل لتناول السحور وكان مشهورًا إنذاك ومثال لذلك الشعر

  • لا زال سعدك جديد.. دائم وجدك سعيد

ولا برحت مهنا..  بكل صوم وعيد

لا زال ظلك مديـد..  دائم وبأسك شـديد

ولا عدمنا سحورك..  في صوم وفطر وعيد

ولم تقتصر مهنة المسحراتى على الرجال فقط  كما يعتقد البعض  فكما أن هناك المسحراتى فهناك أيضاَ "المسحراتية"، ففى العصر الطولونى كانت المرأة تقوم بإنشاد الأناشيد من وراء النافذة في وقت السحور لتوقظ أهالى البيوت المجاورة لها كما كانت المراة المستيقظة فى وقت السحور تنادى على جاراتها لإيقاظهن

وفى العصر الفاطمى أصدر الحاكم بأمر الله الفاطمى أمرًا بأن ينام الناس مبكرين بعد صلاة التراويح وكان جنود الحاكم يمرون على البيوت يدقون الأبواب ليوقظوا النائمين للسحور ومع مرور الأيام عين أولو الأمر رجلًا للقيام بمهمة المسحراتى كان ينادى يا أهل الله قوموا تسحروا  ويدق على أبواب البيوت بعصا كان يحملها فى يده تطورت مع الأيام إلى طبلة يدق عليها دقات منتظمة

وفى العصر المملوكى كادت مهنة المسحراتى أن تتلاشى تمامًا لولا أن الظاهر بيبرس أعادها حيث عين أناسًا مخصوصين من العامة وصغار علماء الدين للقيام بتلك المهمة وكانوا يحشدون من وراءه الأطفال الصغار ومعهم الفوانيس والشموع وتعرف طبلة المسحراتي بـ "البازة" إذ يُمسكها بيده اليسرى وبيده اليمنى سير من الجلد أو خشبة يُطبل بها في رمضان وقت السحور

والبازة عبارة عن طبلة من جنس النقارات ذات وجه واحد من الجلد مثبت بمسامير وظهرها أجوف من النحاس وبه مكان يمكن أن تعلق منه وقد يسمونها طبلة المسحر والكبير من هذا الصنف يسمونه طبلة جمال

ويردد المسحراتى بعض الجمل بإيقاع متناغم رخيم ويطوف المسحراتى الشوارع والأزقة والحارات بفانوسه الصغير وطبلته التقليدية التى ينقر عليها نقرات رتيبة عند باب كل بيت وهو ينادى صاحب البيت باسمه يدعوه للاستيقاظ من أجل السحور ووحدوا الدايم سحور يا صايم

شكر وتقدير فى عيد الميلاد الثانى لكاسل الحضارة والتراث

أتقدم بخالص الشكر والتقدير لمعالى الدكتورة عبير المعداوى رئيس مجلس إدارة والمالكة لمجموعة كاسل جورنال الدولية على ترشيحى واختيارى من قبل مؤسسة مكاني للتنمية المجتمعية و المهارية مع  Castle Journal - Global Unified Journalism & Media الشخصية الآثارية العربية بتقييم كاسل جورنال السنوي وشخصية العام الصحفية لمجلة كاسل الحضارة والتراث لعملى التطوعى على مدار عامين مدير تحرير تنفيذى لمجلة كاسل الحضارة والتراث وقد نشر بها أكثر من 2000 مقال ودراسة بحثية لكتاب متميزين فى تخصصاتهم وتكريم أكثر من 150 عالم من علماء الآثار المشهود لهم بالتميز والتفوق والنبوغ والعطاء فى تخصصاتهم فى الميدان الأكاديمى والعمل الميدانى

وقد شهدت المؤسسة الدولية الإعلامية كاسل جورنال بأننى صحفى متدرب حاصل على تقدير "جيد جدا (A)" فى الصحافة الدولية

وأهدى هذا  النجاح والتفوق والتميز لكاسل الحضارة والتراث لكل كتابها الكرام اللذين وصلوا بها إلى هذا التميز الدولى تحت إشراف معالى الدكتورة عبير المعداوى وكل قرائها على المستوى المحلى والإقليمى والدولى

ويشرفنى أن تحتفل مصر كلها بعيد ميلاد كاسل والذى اخترنا أن يكون انطلاقها 25 أبريل 2019 فى عيد تحرير سيناء

السيرة الذاتية

د. عبد الرحيم ريحان بركات

كبير باحثين بدرجة مدير عام

مدير عام البحوث والدراسات الأثرية

والنشر العلمى بمناطق آثار جنوب سيناء

مدير عام المركز العلمى للآثار والفنون الإسلامية بطور سيناء

قطاع الآثار الإسلامية والقبطية - وزارة السياحة والآثار

عضو المجلس الأعلى للثقافة – لجنة التاريخ والآثار

المدير التنفيذى لمجلة كاسل الحضارة والتراث ضمن المجلات المتخصصة

بمجموعة كاسل جورنال البريطانية للصحافة والإعلام،

مستشار التاريخ والآثار بالمجموعة ورئيس اللجنة العلمية

مدير المكتب الإعلامى للاتحاد العام للآثاريين العرب

المستشار الإعلامى لاتحاد المرشدين السياحيين العرب

- المؤهلات

1- خريج كلية الآثار جامعة القاهرة قسم الآثار الإسلامية

2- قدم أربع  دراسات أثرية على مدى عامين 98- 1999 بقطاع التخصص فى الآثار البيزنطية بقسم التاريخ والآثار كلية الآداب جامعة أثينا عن العمارة والفنون البيزنطية وحصل على شهادة بإتمام دراسة اللغة اليونانية من نفس الجامعة.

3- حصل على الماجستير بدراسة عنوانها (دراسة أثرية حضارية للآثار المسيحية بسيناء) من قسم الآثار الإسلامية كلية الآثار جامعة القاهرة  2006 بتقدير ممتاز.

4- حصل على الدكتوراه بدراسة عنوانها (منطقة الطور بجنوب سيناء فى العصرالإسلامى دراسة أثرية حضارية ) من قسم الآثار الإسلامية كلية الآثار جامعة القاهرة   2011بمرتبة الشرف الأولى.

2- التدرج الوظيفى

1- مفتش آثار متعاقد بمنطقة آثار جنوب سيناء – طابا حتى عام 1991

2- تاريخ التعيين مفتش آثار ثالث بمنطقة آثار جنوب سيناء – طابا 1/10/1991 وبضم الخدمة العسكرية أصبحت 1/10/1990

3- مفتش آثار ثانى بالقرار رقم 524 فى 3/3/1999 اعتبارًا من 1/1/1999 بمنطقة طابا

4- مديرًا لمنطقة آثار دهب بالأمر الإدارى رقم 9 الصادر بتاريخ 6/1/2002

5-  مديرًا لمنطقة آثار نويبع بالأمر الإدارى رقم 63 الصادر بتاريخ 7/6/2008

6- ترقية إلى مفتش آثار أول بالقرار رقم 1181 الصادر بتاريخ 19/4/2005 واعتبرت أقدميتها اعتبارًا من 1/1/2005

7- ترقية إلى درجة كبير بدرجة مدير عام اعتبارًا من 1/4/2011

6- مديرًا عام للبحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بوجه بحرى وسيناء بالقرار الإدارى رقم 4 الصادر بتاريخ 12/4/2011

7- مديرًا عام للبحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بمناطق آثار جنوب سيناء بالقرار رقم 449 الصادر بتاريخ 28- 3- 2019

8- مديرًا عام للمركز العلمى للآثار والفنون الإسلامية بطور سيناء بالأمر الإدارى رقم 169 الصادر بتاريخ 10/8/2020 إلى جانب عمله

3- العمل الأثرى

1- أعمال حفائر فترة التعاقد بقلعة صلاح الدين بجزيرة فرعون بطابا موسم 1988 - 1989وموسم أكتوبر – نوفمبر 1989 ومرافقًا للبعثة الألمانية برئاسة الدكتور بيتر جروسمان بتل محرض – وادى فيران موسم فبراير – مارس  1992 ، فبراير – مارس 1995 وأعمال مسح أثرى بمناطق آثار شمال سيناء شملت الفرما وقاطية وحصن الطينة وأودية جنوب سيناء مثل وادى طويبة قرب طابا ووادى المكتب قرب وادى فيران ووادى عرادة وهضبة الدفادف وهضبة حجاج وعين حضرة بين نويبع وسانت كاترين والقلايا حول الجبل المقدس وآثار وادى فيران والعديد من الضبطيات الأثرية بميناء نويبع أهمها عملتين نادرتين من العملات التذكارية للسلطان حسين كامل تم تسليمهما إلى متحف قصر محمد على بالمنيل وقدر ثمن العملتين بإثنين مليون جنيه قبل عام 1990.

2- مرافقة البعثة اليابانية برئاسة الدكتور مؤتسو كاواتوكو بميناء الطور القديم بالأمر الإدارى رقم 38 الصادر بتاريخ 28/6/1993.

3- القيام بحفائر دير الوادى بطور سيناء بالأمر الإدارى رقم 24 الصادر بتاريخ 5/5/1994.

4- المشاركة فى حصر ودراسة المقتنيات المنقولة الأثرية والتاريخية بالكنائس والأديرة ضمن اللجنة المشكلة بالقرار رقم 1293 الصادر بتاريخ 27/5/1995.

5- مرافقة البعثة اليابانية برئاسة الدكتور مؤتسو كاواتوكو فى أعمال الحفائر بتل الكيلانى بطور سيناء والبدء فى أعمال المسح الأثرى والتصوير والرسم والتصوير الجوى بالبالون فى مناطق طور سيناء ودرب الحج ووادى أسلة والأودية المحيطة وصولًا إلى دير سانت كاترين بالأمر الإدارى رقم 43 الصادر بتاريخ 16/7/1996.

6- القيام باعمال حفائر فى دير الوادى بطور سيناء بالأمر الإدارى رقم 21 الصادر بتاريخ 30/1/2001.

7- القيام باعمال حفائر بمنطقة تل المشربة بدهب بالأمر الإدارى رقم 57 الصادر بتاريخ 14/4/ 2001.

8- القيام باعمال حفائر بمنطقة تل المشربة بدهب بالأمر الإدارى رقم 3 الصادر بتاريخ 1/1/2002.

9- القيام باعمال حفائر بمناطق تل راية ودير الوادى وتل الكيلانى بالإضافة إلى أعمال السح الأثرى بالقرار الإدارى رقم 94 الصادر بتاريخ 13/7/2002.

10- إلقاء محاضرة بعنوان " خروج بنى إسرائيل وفرعون الخروج" بالمجلس الأعلى للآثار بالزمالك الأحد 11/8/1996 بخطاب رسمى صادر من مكتب الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار (الأستاذ الدكتور عبد الحليم نور الدين فى ذلك الوقت) المرسل بتاريخ 7/8/1996.

11- السفر إلى كتالونيا ببرشلونة بأسبانيا لمرافقة أيقونة دير سانت كاترين التى عرضت بمتحف التاريخ بكتالونيا والمتحف البحرى ببرشلونة والمقام فى إطار عقد منتدى الثقافات تحت عنوان "البحر المتوسط – عظمة البحر المتوسط فى القرون الوسطى" والتى نظمته حكومة كتالونيا تحت رعاية منظمة اليونسكو فى الفترة من 12/8/2004 إلى 11/9/2004 وذلك بقرار وزير الثقافة رقم 470 لسنة 2004 وتقديم  تقريرًا كاملًا عن كيفية عرض القطعة ودرجة الحرارة والرطوبة يوميًا داخل فاترينة عرض أيقونة القديسة كاترين والإيرادات اليومية للمعرض وذلك من خلال طلب لتقرير يومى من إدارة المتحف عن المعرض وتقديم دراسة عن طرق العرض المتحفى بالمتحفين المذكورين.

12- المشاركة ببحث تحت عنوان  "حفائر تل المشربة بدهب" فى الملتقى العلمى الأول للآثاريين للآثار الإسلامية والقبطية بالمجلس الأعلى للآثار 15-16 فبراير 2005.

13- محاضرة بعنوان " الاكتشافات الأثرية للآثار المسيحية بسيناء" بقاعة أحمد كمال بمقر المجلس الأعلى للآثار بالزمالك الثلاثاء 17/1/2006 والحصول على شهادة من الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار الدكتور زاهى حواس بالمشاركة بمحاضرة فى الموسم الثقافى للآثار الإسلامية والقبطية.

15- المشاركة ببحث تحت عنوان "عهود الأمان لرهبان سيناء فى ضوء المراسيم المحفوظة بدير سانت كاترين" فى الملتقى العلمى الثانى للآثاريين فى الآثار الإسلامية والقبطية بالمجلس الأعلى للآثار 15-16 مارس 2006.

16- المشاركة ببحث تحت عنوان " دير وادى طور سيناء تاريخه وعمارته" فى الملتقى العلمى الثالث للآثاريين فى الآثار الإسلامية والقبطية بالمجلس الأعلى للآثار 28-29 مارس 2007.

17- المشاركة ببحث تحت عنوان "مواقع حفائر الآثار المسيحية وطرز الكنائس بسيناء" فى الملتقى العلمى الرابع للأثريين فى الآثار الإسلامية والقبطية 20 – 21 فبراير 2008 .

18- المشاركة ببحث تحت عنوان مواقع حفائر بطرق سيناء التاريخية وكيفية استغلالها فى الملتقى العلمى السادس للأثريين فى الآثار الإسلامية 24 – 25 مارس 2010.

19- التكفل بمسئولية تسجيل تل المشربة بدهب أثناء العمل مديرًا لمنطقة آثار دهب حتى صدور قرار رئيس مجلس الوزراء باعتباره أرضًا أثرية رقم 820 الصادر بتاريخ 27/3/2008 بمساحة 2322متر مربع وذلك بالتعاون مع إدارة أملاك الآثار الإسلامية وسط اغراءات مادية كبرى من أهل المنطقة مقابل عدم تسجيل التل فى عداد الآثار حيث وصل سعره فى ذلك الوقت إلى 20 مليون جنيه ثمن الأرض وكان التل مطمعًا لعمل منشأة سياحية فى أهم موقع سياحى بدهب.

20- الإشراف على أعمال ترميم قلعة نويبع أثناء العمل مديرًا لمنطقة آثار نويبع وأعمال الحفائر وأعمال الضبطيات الأثرية بميناء نويبع.

21- إجراء العديد من المعايانات لقطع مشكوك بها بميناء نويبع لعدم وجود وحدة ضبط أثرى بنويبع وتستدعى الجهات الأمنية آثارى من أقرب مكان إلى ميناء نويبع البحرى وهو تفتيش آثار نويبع وكذلك المشاركة بلجنة معاينة قطع أثرية تم ضبطها فى ميناء نويبع برئاسة الأستاذ حسن رسمى مدير عام الإدارة العامة للوحدات الأثرية بالموانئ المصرية فى الفترة من 12/6/2010 إلى 14/6/2010 وتم تحريز 3753 قطعة أثرية من عملات ذهبية وفضية ونحاسية رومانية وإسلامية وتماثيل مصرية قديمة كانت تمثل متحفًا متكاملًا  لتهريبه عبر ميناء نويبع.

22- عام 2012 التقدم بمذكرة علمية وافية بشأن عودة العهدة النبوية من تركيا والمحفوظ صورة منها بمكتبة دير سانت كاترين بعد أن أخذ سليم الأول النسخة الأصلية حين دخول العثمانيين إلى مصر 1517.

23- عام 2012 التقدم بمذكرة علمية وافية بشأن طلب عودة مخطوط التوراة اليونانية المعروفة باسم " كودكس سيناتيكوس" التى تعود للقرن الرابع الميلادى من المتحف البريطانى وجامعة ليبزج بألمانيا. 

24- عمل قاعدة علمية للمواقع الأثرية بالوجه البحرى وسيناء بالتعاون مع الزملاء الآثاريين بالمناطق وشملت قاعدة علمية لآثار محافظة الغربية لعدد 29 أثر مسجل تشمل موقع الأثر وقرار التسجيل ومنشئ الأثر وتاريخ الإنشاء والتوصيف الأثرى والحالة الراهنة للأثر وأعمال الترميم ومقترحات التطوير، قاعدة علمية لآثار محافظة المنوفية تشمل خمسة آثار مسجلة طبقًا للنظام السابق ذكره،  قاعدة علمية لآثار فوة تضم 24 أثر مسجل، قاعدة علمية لآثار محافظة كفر الشيخ تضم تسعة آثار مسجلة قاعدة علمية لآثار الإسكندرية تضم ستة آثار مسجلة.

 25- التقدم بمشروع متكامل وخطة لتطوير مناطق آثار سيناء والوجه البحرى إلى السيد الأستاذ الدكتور محمد عبد اللطيف رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية والذى بدوره أصدر الأمر الإدارى رقم 163 الصادر بتاريخ 20/4/2015 لدراسة خطة تطوير مناطق آثار سيناء والوجه البحرى وتم عقد عدة لجان برئاسة القطاع الأولى بتاريخ 31/5/2015 والثانية بتاريخ 26/8/2015والثالثة بتاريخ 3/11/2015 وتم وضع كل التوصيات اللازمة لتنفيذ المشروعات.

26- المشاركة بدراسة علمية عنوانها " بانوراما العسكرية المصرية – الحصون البيزنطية " كعضو فى لجنة الإشراف على تجميع البيانات الخاصة بإنشاء مشروع بانوراما تاريخ العسكرية المصرية عبر العصور والدراسات والمواقع التابعة للبانوراما والتنسيق مع وزارة الدفاع وهيئة قناة السويس وجميع الجهات المعنية بالمشروع طبقاً للأمر الإدارى الصادر من قطاع الآثار الإسلامية والقبطية بوزارة الآثار رقم 229 بتاريخ 3/5/2015.

27- المشاركة بإعداد دراسة علمية تحت عنوان " توثيق طريق العائلة المقدسة بسيناء " وذلك ضمن الدراسات العلمية لترشيح طريق العائلة المقدسة للتسجيل تراث عالمى باليونسكو سلمت للأستاذ أشرف محمود مدير عام آثار الوجه البحرى وسيناء قطاع الآثار الإسلامية والقبطية بوزارة الآثار.

28- المشاركة بإعداد دراسة علمية خاصة بإعداد ملف قلعة صلاح الدين بجزيرة فرعون بطابا للتقدم به لتسجيل القلعة تراث عالمى باليونسكو شملت التقرير العلمى المنشور ناتج حفائر أثناء احتلال سيناء والرد عليه بتقرير علمى للدكتور عبد الرحيم ريحان منشور بكتاب الاتحاد العام للآثاريين العرب وكذلك المادة العلمية عن آثار القلعة قبل العصر الإسلامى وخطة متكاملة للحفائر والبحث العلمى لموقع قلعة صلاح الدين بجزيرة فرعون بطابا.

29- المشاركة ببحث تحت عنوان " أنماط القلايا والكنائس بسيناء من القرن الرابع إلى القرن السادس الميلادى، الملتقى العلمى الأول للباحثين فى الآثار الإسلامية والقبطية بالمنصورة والتى نظمته منطقة آثار الدقهلية للآثار الإسلامية والقبطية 19 مايو 2015.

30- المشاركة ببحث تحت عنوان "مشروع قومى لإحياء وتطوير الطرق التاريخية بسيناء"  فى الملتقى العلمى الأول لآثار الإسكندرية والساحل الشمالى للآثار الإسلامية والقبطية بالمتحف القومى بالإسكندرية والتى نظمته منطقة آثار الإسكندرية 15 ، 16 أغسطس 2015.

31- المشاركة فى لجنة إعداد الدراسات اللازمة لتوثيق الآثار القبطية المشكلة بقرار الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار بالقرار رقم 4526 بتاريخ 16/10/2016.

 32- المشاركة فى أعمال البرنامج التدريبى الخاص بتأهيل الآثاريين بوزارة الآثار بعنوان " العمارة والفنون المسيحية بمصر " بالتعاون مع دير الفرنسيسكان بالقاهرة فى الفترة من 6 إلى 17 نوفمبر 2016 بإلقاء محاضرتين الأولى يوم 8/11/2016 عنوانها أنماط الكنائس البيزنطية المكتشفة بسيناء والثانية يوم 9/11/2016 وعنوانها " دير سانت كاترين تاريخه وعمارته ".

33-  المشاركة فى محاضرة عنوانها " أنماط القلايا والكنائس بسيناء من القرن الرابع إلى القرن السادس الميلادى"  بتاريخ 27/10/2014 بمكتبة القاهرة الكبرى (قصر سمية كامل) ضمن محاضرات شهر أكتوبر عام 2014 للموسم الثقافى الأول لمفتشى الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية الذى نظمته إدارة الوعى الأثرى والتنمية الثقافية بالإدارة العامة لآثار القاهرة والجيزة.

34- المشاركة بمقال "دير سانت كاترين بسيناء"  فى الموقع الرسمى لإدارة توثيق الآثار القبطية بقطاع الآثار الإسلامية والقبطية بوزارة الآثار بتاريخ  6/4/2016 الساعة الواحدة صباحا و41 دقيقة.

35- المشاركة بمحاضرة عنوانها " الطرق التاريخية بسيناء عناصر التفرد ورؤية للتطوير" فى الندوة التى أقامتها لجنة الآثار بالمجلس ومقررها الدكتور محمد عبد الهادى احتفالاً بعيد تحرير سيناء تحت عنوان " واقع المتاحف والمواقع الأثرية فى مصر سياسات الحماية وخطط الصيانة فى سيناء " 19 أبريل 2016 بالمركز العلمى لآثار سيناء وأدار الندوة الدكتور محمد عبد الهادى تحت رعاية وزير الثقافة حلمى النمنم والدكتورة أمل الصبان الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة

36-  المشاركة ببحث تحت عنوان " دير سانت كاترين بسيناء ملتقى الأديان، تاريخه وعمارته وأيقوناته " فى المؤتمر الذى انعقد تحت رعاية الدكتور خالد العنانى وزير الآثار واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء ونظمته منطقة جنوب سيناء للآثار المصرية القديمة مع دورة تدريبية بمنطقة أثار سرابيط الخادم لطلاب المدارس تحت عنوان " الآثار  ودورها فى التنمية الشاملة بسيناء" بالتعاون والتنسيق مع الإدارة التعليمية بمنطقة أبو زنيمة ومنطقة أثار سرابيط الخادم أيام 26 ، 27 ، 28 أبريل 2016.

37- المشاركة فى لجنة لإعداد الدراسات اللازمة لتوثيق الآثار القبطية التابعة لوزارة الآثار ومقتنياتها برئاسة السيد الأستاذ رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية المشكلة بالقرار رقم 4526الصادر بتاريخ 16/10/2016.

38- المشاركة فى إعداد تقرير علمى عن مخطوط "بالمبسست" مع الزملاء بمنطقة آثار دير سانت كاترين والذى أعلن وزير الآثار الدكتور خالد العنانى عن اكتشاف قراءات جديدة له فى 4/7/2017 فى احتفالية بقاعة أحمد كمال باشا بمقر وزارة الآثار بالزمالك، وكذلك المساهمة فى إعداد المادة العلمية لمكتبة دير سانت كاترين والذى افتتح أعمال تطويرها مع فسيفساء التجلى بكنيسة الدير الرئيسية وزير الآثار الدكتور خالد العنانى يوم 16/12/2017.

39- إعداد التقارير العلمية الشهرية عن آثار الوجه البحرى وسيناء جاوزت 50 تقرير علمى موثق

40- المساهمة فى المادة العلمية الخاصة بكتاب دير سانت كاترين 2017 إعداد الدكتور أحمد النمر المشرف على توثيق الآثار القبطية تقديم الدكتور خالد العنانى وزير الآثار الإشراف العام الدكتور محمد أحمد عبد اللطيف رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية

41 – الاشتراك بمحاضرة عنوانها "النقوش الصخرية بسيناء" فى الدورة التدريبية الذى نظمها مركز تدريب جنوب سيناء والبحر الأحمر ومديره الآثارى مصطفى محمد نور الدين بمنطقة سرابيت الخادم فى الفترة من 29 يناير إلى 3 فبراير 2018 تحت رعاية الدكتور خالد العنانى وزير الآثار

42 – الاشتراك بمحاضرتين الأولى تحت عنوان " النقوش الصخرية بسيناء" والثانية تحت عنوان " المقومات السياحية بطابا" فى دورة "التقنيات الحديثة فى توثيق النقوش الأثرية" الذى نظمها مركز تدريب جنوب سيناء والبحر والأحمر التابع إدارة التدريب والموارد البشرية بوزارة الآثار بمنطقة سرابيت الخادم فى الفترة من 3 إلى 8 أبريل 2018 تحت رعاية الدكتور خالد العنانى وزير الآثار.

43- المشاركة كمدرب فى دورة النقوش الصخرية من خلال إدارة تنمية الموارد البشرية ورفع الكفاءة والتدريب التى أقيمت بمركز تدريب جنوب سيناء والبحر الأحمر بسرابيت الخادم فى الفترة من 2/4/2018 إلى 18/4/2018 طبقًا لقرار مساعد الوزير للشئون الفنية رقم 74 لسنة 2018. 44- المشاركة كمدرب فى الدورة المتقدمة لتوثيق النقوش الصخرية فى الفترة من 16 إلى 22 سبتمبر 2018 طبقًا لقرار مساعد الوزير للشئون الفنية رقم 150 الصادر بتاريخ 9/9/2018 الصادر من مكتب مساعد وزير الآثار للشئون الفنية والذى نظمها مركز تدريب جنوب سيناء والبحر الأحمر والحصول على شهادة موقعة من وزير الآثار الدكتور خالد العنانى

45- المشاركة بورقة بحثية تحت عنوان " سانت كاترين، الدير والحصن" فى الملتقى العلمى الأول لآثار سيناء ومدن القناة بالمركز العلمى لآثار سيناء الذى أقامته منطقة آثار شمال سيناء ومديرها العام الدكتور هشام حسين بالقنطرة شرق 10 أكتوبر 2018 تحت رعاية الدكتور خالد العنانى وزير الآثار وبحضور الدكتور أيمن عشماوى رئيس قطاع الآثار المصرية والدكتورة نادية خضر رئيس الإدارة المركزية للوجه البحرى والآثاريون من مناطق الدلتا وسيناء.

46- إعداد كتاب تحت عنوان " سانت كاترين ملتقى الأديان" يشمل تاريخ منطقة سانت كاترين وكافة المواقع الأثرية التى تحيط بالدير يتضمن 134 صفحة، ستة أشكال، 55 لوحة، وتم تسليمه إلى قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بناءً على تكليف الأستاذ الدكتور جمال مصطفى رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية فى شهر ديسمبر 2018.

47-  المشاركة بفعاليات الدورة التدريبية كمدرب بعنوان " دورة "البقايا العظمية الآدمية" بسرابيط الخادم " فى الفترة من 23 إلى 28 فبراير 2019 بالقرار رقم 27 الصادر بتاريخ 12/2/2019 الصادر من مكتب مساعد وزير الآثار للشئون الفنية والذى نظمها مركز تدريب جنوب سيناء والبحر الأحمر

48- المشاركة فى أعمال تسجيل أيقونات ومقتنيات دير سانت كاترين طبقًا للأمر الإدارى رقم 218 الصادر بتاريخ 13 أغسطس 2018 والأمر الإدارى رقم 642 الصادر بتاريخ 7/7/ 2019 كرئيس للجنة التسجيل تحت إشراف أ. خالد عليان مدير عام مناطق آثار جنوب سيناء

49- إعداد كتاب "الوادى المقدس" أكتوبر  2019 مع الزميل الدكتور محمد حلمى إصدار وزارة الآثار تقديم الدكتور خالد العنانى وزير الآثار، الإشراف العام الدكتور جمال مصطفى رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية، منسق عام الدكتور ضياء جاد الكريم زهران

50- المشاركة بورقة بحثية تحت عنوان " اللقى الأثرية الإسلامية المستخرجة من المواقع الأثرية بطور سيناء" بملتقى الدراسات الآثارية الإسلامية الذى انعقد بقاعة أحمد كمال بوزارة الآثار بالزمالك الأحد 13 أكتوبر 2019 ونظمته الإدارة العامة للنشر العلمى ومتحف الفن الإسلامى تحت رعاية معالى الدكتور خالد العنانى وزير الآثار

51- المشاركة فى لجنة معاينة عدد عشرة صوب زراعية مهداه لدير سانت كاترين الأثرى من قيادة الجيش الثالث الميدانى بتاريخ 28 يناير 2020

52- الاشتراك فى اللجنة المشكلة بقرار الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار رقم 1778 بتاريخ 7 أبريل 2016 بشأن استكمال أعمال حصر المقتنيات واستلام مقر البعثة اليابانية بمدينة الطور بحنوب سيناء سيناء وتمت أعمال الجرد النهائى بتاريخ من 26 يناير إلى  29 يناير 2020 53- التقدم بمشروع علمى متكامل للسيد الأستاذ مدير عام مناطق آثار جنوب سيناء لترميم آثار طور سيناء وتشمل وادى الأعوج ودير الوادى وتل الكيلانى وتل راية وجبل الناقوس

54- التقدم بمشروع علمى متكامل للسيد الأستاذ مدير عام مناطق آثار جنوب سيناء لترميم آثار تل المشربة بدهب "الميناء النبطى"

55- الاشتراك فى الإعداد مع الزملاء بمنطقة آثار سانت كاترين لزيارة رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى وسبعة وزراء يمثلون ربع الحكومة الثلاثاء 21 يوليو 2020 واستقبال الضيوف عند باب الدير وكتابة تقرير علمى عن الزيارة بالتعاون مع الأستاذ خالد عليان مدير عام مناطق آثار جنوب سيناء تم رفعه إلى الدكتور أسامة طلعت رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية

56- الاشتراك فى لجنة معاينة موقع المسجد والفندق المزمع إنشاؤه بمنطقة الزيتونة بسانت كاترين عن طريق محافظة جنوب سيناء مع الأستاذ خالد عليان مدير عام آثار جنوب سيناء والأستاذ أحمد طه مدير عام المساحة والأملاك بقطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية والزملاء بمنطقة سانت كاترين وعمل محاضر بذلك بتاريخ 21 يوليو 2020

57- عمل تقرير علمى مفصّل مع الأستاذ خالد عليان مدير عام مناطق آثار جنوب سيناء ورفعه إلى الدكتور أسامة طلعت رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية عن زيارة وفد رفيع المستوى الثلاثاء 21 يوليو 2020 على رأسه السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى وعدد من الوزراء يمثل ربع الحكومة وهم الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار، الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، ، الدكتورة ياسمين صلاح الدين فؤاد عبد العزيز وزيرة البيئة،  الطيار محمد منار عنبة وزير الطيران المدني، اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية ، الكاتب أسامة هيكل وزير الدولة للإعلام، اللواء أركان حرب إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، الدكتور أسامة طلعت رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بوزارة الآثار وعن محافظة جنوب سيناء اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، المهندسة إيناس سمير نائب محافظ جنوب سيناء

58- عمل تقرير علمى عن تل الكيلانى بطور سيناء بناءً على طلب جهة أمنية وإرساله إلى الأستاذ خالد عليان مدير عام مناطق آثار جنوب سيناء

59- عمل تقرير علمى عن دير الوادى بطور سيناء ومشروع تطويره وبعض المواقع الغير أثرية مثل حمام موسى وحمام فرعون بناءً على طلب جهة أمنية وإرساله إلى الأستاذ خالد عليان مدير عام مناطق آثار جنوب سيناء

60- صدور الأمر الإدارى رقم 169 الصادر بتاريخ 10/8/2020 بإنشاء المركز العلمي للآثار والفنون الاسلامية والقبطية واليهودية (بمقر البعثة اليابانية سابقًا  بطور سيناء بجنوب سيناء) ومديره العام الدكتور عبد الرحيم ريحان بركات إلى جانب عمله، ونائب المدير الدكتور محمد حلمى مدير عام شئون مناطق جنوب سيناء إلى جانب عمله

61- المشاركة فى الاجتماع الخاص بكيفية تقييم الموظف الحكومى طبقًا للنظام الجديد برئاسة الدكتور أسامة طلعت رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بتاريخ 16/8/2020 وحضور محاضرة علمية للأستاذ محمد فريد مسئول التنظيم والإدارة بالمجلس الأعلى للآثار

62- المشاركة فى لجنة خاصة بتطوير وتنمية مناطق جنوب سيناء والحفائر بمنطقة جنوب سيناء فى اجتماع مع الدكتور جمال مصطفى نائب الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار لشئون الآثار الإسلامية والقبطية بتاريخ 24/8/2020

63- تسجيل 43 أيقونة من أيقونات دير سانت كاترين كرئيس لجنة التسجيل بالأمر الإدارى رقم 642 الصادر بتاريخ 7/7/ 2019 تحت إشراف أ. خالد عليان مدير عام مناطق آثار جنوب سيناء وذلك بعد موافقة اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية بجلستها بتاريخ 9/2/2021 وموافقة مجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار بجلسته بتاريخ 30/3/ 2021

 4- المؤتمرات العلمية

المشاركة فى عدة مؤتمرات علمية بجامعة القاهرة وجامعة عين شمس وجامعة الإسكندرية وجامعة المنصورة وجامعة الفيوم والمراكز العلمية المتخصصة فى الدراسات القبطية ومنها معهد الدراسات القبطية بالكاتدرائية المرقصية بالعباسية ومركز الدراسات القبطية بجامعة الإسكندرية ومؤسسة القديس مرقص لدراسات التاريخ القبطي «سان مارك لتوثيق التراث» بالإضافة إلى جامعة الدول العربية وجامعة أثينا بأبحاث عن آثار سيناء وله 20 بحث منشور بالدوريات العلمية وعدد 21 بحث ألقيت فى مؤتمرات علمية منها ستة أبحاث تحت الطبع.

أ‌-       الأبحاث المنشورة بالدوريات والمجلات العلمية

1- منشأ الرهبنة بسيناء، كتاب المؤتمر الرابع للآثاريين العرب الندوة العلمية الثالثة أكتوبر 2001، القاهرة، 2001.

2- قلعة صلاح الدين بطابا ومزاعم اليهود، كتاب المؤتمر الخامس لجمعية الآثاريين العرب الندوة العلمية الرابعة أكتوبر 2002، القاهرة، 2002.

3- الأنباط بسيناء ودورهم الحضارى، كتاب المؤتمر السادس للاتحاد العام للآثاريين العرب 2003، القاهرة، 2003.

4- حقيقة الهيكل المزعوم، مجلة الاتحاد العام للآثاريين العرب العدد الرابع يناير 2003.

5- طريق الحج المسيحى بسيناء وادعاءات اليهود، كتاب المؤتمر السابع للاتحاد العام للآثاريين العرب أكتوبر 2004، القاهرة، 2004.

6- سيناء عبر العصور، مجلة الاتحاد العام للآثاريين العرب العدد الخامس يناير 2004

7- أصل وتطور البازيليكا، مجلة الاتحاد العام للآثاريين العرب العدد السادس يناير 2005.

8- المدينة البيزنطية المكتشفة بوادى فيران جنوب سيناء، كتاب المؤتمر الثامن للاتحاد العام للآثاريين العرب نوفمبر 2005.

9- دير سانت كاترين بسيناء ملتقى الأديان، كتاب المؤتمر التاسع للاتحاد العام للآثاريين العرب  نوفمبر 2006 ، القاهرة 2006.

10- The Archaeological Discoveries to The Christian Antiquities in Sinai (مجلة الاتحاد العام للآثاريين العرب العدد السابع يناير 2006).

11- دير وادى طور سيناء من خلال أعمال حفائر من عام 1987 حتى 1993، مؤتمر دور الجامعات والجمعيات المصرية والمجلس الأعلى للآثار ووسائل الإعلام فى الحفاظ على الآثار القبطية بالتكية المولوية تحت رعاية رئيس جامعة طنطا والأمين العام للمجلس الأعلى للآثار  أبريل، 2010.

12 - "الآثار المسجلة بمنطقة جنوب سيناء للآثار الإسلامية والقبطية" كتاب المؤتمر السادس عشر للاتحاد العام للآثاريين العرب دراسات فى آثار الوطن العربى الندوة العلمية الخامسة عشر –نوفمبر 2013 بمدينة شرم الشيخ بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة الألكسو واتحاد المرشدين  العرب – القاهرة 2013.

13- " أنماط القلايا والكنائس بسيناء من القرن الرابع إلى القرن السادس الميلادى " ، كتاب المؤتمر السابع عشر للاتحاد العام للآثاريين العرب –  دراسات فى آثار الوطن العربى – الندوة العلمية السادسة عشر –نوفمبر 2014 بالشيخ زايد – مدينة 6 أكتوبر تحت رعاية جامعة الدول العربية – إتحاد الجامعات العربية ، 1435هـ / 2014م .

14- الآثار المسيحية والإسلامية المسجلة بمنطقة الإسكندرية ورؤية للتطوير، المؤتمر الدولى السادس الموروثات القديمة بين الشفاهية والكتابية والتجسيد بدار ضيافة جامعة عين شمس أبريل 2015 والذى نظمه مركز الدراسات البردية والنقوش بجامعة عين شمس برئاسة الدكتور محمد كشاف ونشر بمجلة مركز الدراسات البردية والنقوش المؤتمر الدولى السادس الموروثات القديمة بين الشفاهية والكتابية والتجسيد الجزء الأول 2015 والذى يصدرها مركز الدراسات البردية والنقوش بجامعة عين شمس.

15 - تحقيق الطرق التاريخية الدينية والتجارية والحربية بشبه جزيرة سيناء، مجلة المؤتمر الدولى السابع " الحياة اليومية فى العصور القديمة " مارس 2016 والذى نظمه مركز الدراسات البردية والنقوش بجامعة عين شمس.

16- " مصر والأردن والسعودية منظومة سياحية متكاملة لتنشيط سياحة خليج العقبة" نشر فى إصدار جامعة مؤتة بالأردن كلية العلوم الاجتماعية رئيس التحرير أ.د خلف فارس الطراونة عميد الكلية فى كتاب " الأوراق العلمية المحكمة للمؤتمر الدولى السياحة العربية واقعها وآفاقها المستقبلية " أبريل  2017.

17- " الحصون الرومانية والبيزنطية بسيناء ورشيد والإسكندرية فى ضوء الاكتشافات الأثرية " فى كتاب المؤتمر التاسع عشر للاتحاد العام  العام للآثاريين العرب بجامعة المنصورة نوفمبر 2016.

18- "الإنعكاس السياسى والمذهبى لنصوص أربعة منابر خشبية من العصر الفاطمى" بحث مشاركة الدكتور أحمد عبد القوى محمد عبد الله استاذ مساعد الآثار والعمارة الاسلامية بكلية الآثار والارشاد السياحي جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا والدكتور عبد الرحيم ريحان بركات نشر فى مجلة كلية الآثار – جامعة الفيوم الإلكترونية اعمال المؤتمر الدولى الأول 2014.

19- مقال تحت عنوان " حماية الآثار: المعوقات والحلول" مجلة "رؤى مصرية" تحليلات متخصصة وحوارات، إصدار مركز الأهرام للدراسات الاجتماعية والتاريخية، السنة الرابعة العدد 45، أكتوبر 2018، وصدر العدد تحت عنوان "الآثار المصرية ثروة هائلة واستغلال مهدر"

20- بحث بعنوان " قراءة جديدة لتأريخ دير سانت كاترين من خلال النص التأسيسى ووثيقة إنشاء الدير" نشر فى كتاب أعمال الملتقى الأول لشباب الباحثين فى الدراسات القبطية "تراث الأجداد فى عيون الأحفاد"  الذى نظمته مؤسسة سان مارك لتوثيق التراث ومعهد الدراسات القبطية بمنطقة الأنبا رويس بساحة الكاتدرائية المرقصية بالعباسية مارس 2016 بالكاتدرائية المرقسية بمنطقة الأنبا رويس بالعباسية، الكتاب صدرت طبعته الأولى 2018

ب- أبحاث ألقيت فى مؤتمرات علمية

1- Recent Discoveries of Christian spots in Sinai  مؤتمر الآثار بجامعة أثينا 1998.

 2- مشروع قومى لإحياء الطرق التاريخية بسيناء،  (مؤتمر تعمير سيناء ضرورة حتمية بكلية الزراعة جامعة القاهرة تحت رعاية جمعية العاملين بالأمم المتحدة  2011).

3- الطرق التاريخية بسيناء وكيفية استغلالها،  (المؤتمر الدولى الأول لتعمير سيناء بقاعة المؤتمرات بالمدينة الجامعية بجامعة القاهرة تحت رعاية وزير الكهرباء ورئيس لجنة تعمير سيناء  2012.

4- المشاركة بورقة بحثية  " استثمار طرق سيناء التاريخية " ضمن فعاليات المؤتمر الدولى الأول لتنمية سيناء بجامعة القاهرة 2012 تحت عنوان (تنمية سيناء من أجل مصر الحديثة)  تحت رعاية الدكتور حسن يونس وزبر الكهرباء ورئيس لجنة تعمير سيناء  بقاعة المؤتمرات بالمدينة الجامعية لجامعة القاهرة وضم خبراء من عدة جهات ومؤسسات علمية داخل مصر وخارجها منها مركزالبحوث الزراعية بالقاهرة ويمثله الدكتور صلاح عبد المؤمن رئيس المركز والدكتور عفيفى عباس عفيفى منسق المؤتمر والدكتور حسام كامل رئيس جامعة القاهرة والهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء ويمثلها الدكتور سيد مدنى والدكتور صلاح عرفه عن الجامعة الأمريكية بالقاهرة وجامعة ووترلو بكندا ويمثلها الدكتور محمد المصرى والدكتور محمد شكر.

وناقش المؤتمر طرق تنمية سيناء باستخدام أحدث التقنيات العلمية فى مجالات الزراعة وتوليد الطاقة والتعدين وتحسين التربة والسياحة والصناعات المتعلقة بها والبنية التحتية والثقافة والفنون

5- آثار سيناء المنهوبة أثناء الاحتلال الإسرائيلى، المؤتمر الدولى الأول لكلية الآثار جامعة الفيوم 2014.

6- الآثار الإسلامية المسجلة بمدينة فوة بكفر الشيخ، مؤتمر تراث الدلتا لجمعية المحافظة على التراث المصرى بالتعاون مع المجلس الأعلى للثقافة  2014.

7- مقومات الاستثمار السياحى بالوادى الجديد، مؤتمر وورشة عمل آفاق التنمية الشاملة لصحراء مصر الغربية بمركز بحوث الصحراء بالقاهرة ، القاهرة 2014.

8- أيقونات دير سانت كاترين، مؤتمر الفنون القبطية بين الأصالة والمعاصرة ، المتحف القبطى 2014 والتى نظمته جمعية المحافظة على التراث المصرى بالتعاون مع المتحف القبطى تحت رعاية وزارة الآثار.

9- الاشتراك ببحث عنوانه  "تنمية محور قناة السويس أثريًا وسياحيًا" بمؤتمر " تقييم الأثر الاقتصادى لمشروع قناة السويس " الذى انعقد بجامعة المنصورة تحت رعاية أ.د محمد القناوى رئيس جامعة المنصورة بالقاعة الكبرى بالجامعة  2015 وهو إحدى سلسلة مؤتمرات تنظمها لجنة كبرى ثابتة برئاسة أ.د مجدى أبو ريان رئيس جامعة المنصورة الأسبق مقرر عام المؤتمر و الأستاذ الدكتور صفى الدين متولى رئيس قسم الطاقة الجديدة والمتجددة بوحدة الاستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية – قسم الاستكشاف بمركز بحوث الصحراء ورئيس اللجنة المنظمة والعلاقات العامة

 10- تسامح الإسلام نموذجًا حضاريًا للحفاظ على الآثار السابقة عليه، المؤتمر الدولى الخامس للعمارة والفنون الإسلامية " تطبيقات التكنولوجيا الحديثة فى ترميم وصيانة العمارة والفنون الإسلامية والمبانى التراثية " والذى نظمته رابطة الجامعات الإسلامية بالاشتراك مع الاتحاد العام للآثاريين العرب بقاعة المؤتمرات بجامعة القاهرة  2015(تحت الطبع)

11- المشاركة بورقة بحثية عنوانها " دراسة أثرية حضارية للآثار المسيحية بسيناء " فى الملتقى العلمى الأول لباحثى القبطيات العرب والذى نظمه مركز الدراسات القبطية بالتعاون مع إدارة المشروعات الخاصة بمكتبة الإسكندرية والمتحف القبطى وجمعية محبى التراث القبطى بالقاهرة 2016 ببيت السنارى بالسيدة زينب (تحت الطبع)

12- بحث " طرق التجارة بالبحر الأحمر وتجارة الكارم عبر العصور الإسلامية" المؤتمر الدولي الأول لمعهد البرديات والنقوش وفنـون الترميـم " الذى نظمه معهد الدراسات العليا للبردى والنقوش وفنـون الترميـم بجامعة عين شمس بالتعاون مع مركـز الدراسات البردية والنقـوش 2017

13- المشاركة بورقة بحثية عنوانها "تسامح المسلمين فى مصر تجاه الآثار غير الإسلامية نموذجًا حضاريًا " بالمؤتمر الدولى " "التعددية والتعايش السلمى فى مصر " الذى نظمته جامعة عين شمس برئاسة الدكتور عبد الوهاب عزت بالتعاون مع بيت العائلة المصرية والمركز الثقافى القبطى الأرثوذكسى 2017 بقاعة المؤتمرات الكبرى بجامعة عين شمس وقاعة المؤتمرات بالمركز الثقافى الأرثوذكسى بالقاهرة تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب وقداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقصية ومعالى وزير التعليم العالى والبحث العلمى الدكتور خالد عبد الغفار وجامعة ماربورج الألمانية (تحت الطبع).

14- المشاركة بورقة بحثية تحت عنوان " الفنون المسيحية والإسلامية بسيناء تؤكد قيم التسامح والتعانق بين الأديان" ضمن فعاليات مؤتمر "الفن الإسلامى فى مواجهة التطرف" الذى نظمته إدارة المشروعات الخاصة بمكتبة الإسكندرية فى الفترة من 2018

15- المشاركة بورقة بحثية تحت عنوان " خصائص التخطيط البازيليكى للكنائس تطبيقًا على كنائس سيناء فى الفترة البيزنطية" بالمؤتمر الدولى السادس الآثار والتراث: الأصالة والمخاطر والتحديات 2018 بكلية الآثار – جامعة القاهرة (تحت الطبع).

16- المشاركة ببحث تحت عنوان "مفردات التواصل والالتقاء الدينى بدير سانت كاترين فى العمارة والفنون ودلالاتها الحضارية، المؤتمر الدولى "التراث والآثار القبطية فى رحاب الحضارة الإسلامية: التأثير والتأثر" الذى نظمته كلية الآثار جامعة الفيوم بالتعاون مع مركز الدراسات القبطية – مكتبة الإسكندرية 2019

17- - المشاركة بورقة بحثية تحت عنوان " المقومات السياحية بطابا – جنوب - سيناء" ضمن فعاليات المؤتمر العلمى الدولى الأول الذى أقامته الهيئة العليا للعلماء والمفكرين العرب بالتعاون مع الأكاديمية العربية للدراسات المتطورة تحت عنوان " علماؤنا ثروتنا نحو نهضة علمية عربية واعدة " بقاعة مركز صالح كامل بجامعة الأزهر 2019 برئاسة الدكتور طاهر القاسم رئيس الهيئة العليا للعلماء والمفكرين العرب ومنحى عضوية الهيئة العليا للعلماء والمفكرين العرب كعضو مشارك

18- المشاركة ببحث تحت عنوان " دير الوادى بطور سيناء، دراسة للعمارة والتحف الفنية المستــــخرجة من الديــــــــر" ضمن فعاليات الملتقى الأول للتراث القبطى تحت عنوان "العمارة والفنون القبطية: توثيقها والحفاظ عليها" 2019 بمقر معهد الأنبا أثناسيوس للدراسات المسيحية بمركز ببا- محافظة بنى سويف  تحت رعاية صاحب القداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ونيافة الحبر الجليل الأنبا إسطفانوس أسقف ببا والفشن وسمسطا

19- المشاركة بورقة بحثية تحت عنون " دير سانت كاترين منارة التسامح " فى  الملتقى العلمى الأول "التسامح الدينى فى مصر- شواهد تاريخية" الذى انعقد تحت رعاية الدكتور عصام الكردى رئيس جامعة الإسكندرية 2019 بجامعة الإسكندرية وقد نظمه معهد البحوث والدراسات القبطية بجامعة الإسكندرية

20- المشاركة بورقة بحثية تحت عنوان "العمارة البيزنطية "البازيليكا" وأصولها الرومانية تطبيقًا على كنائس سيناء" بمؤتمر التفاعل الحضارى على أرض مصر خلال العصرين البطلمى والرومانى :الخلفيات والمظاهر بدار الضيافة بجامعة عين شمس 2019 والذى نظمه قسم الآثار اليونانية والرومانية بكلية الآثار جامعة القاهرة بالتعاون مع مركز الدراسات البردية بجامعة عين شمس

21- المشاركة فى المؤتمر الدولى أون لاين من 6 إلى 9 أبريل 2021

The African Experts virtual Meeting sites of memory and world heritage convention بترشيح من المجلس الأعلى للثقافة بوزارة الثقافة ضمن خبراء التراث الإفريقى وتقديم مقترحات باللغة الإنجليزية فى المؤتمر للتعاون فى مجال ترويج التراث الإفريقى وتقديم تقرير وافى للمجلس الأعلى للثقافة باللغتين العربية والإنجليزية عن المؤتمر

ج- مشاركة بالحضور فى مؤتمرات

1- الحضور والتغطية الإعلامية للمؤتمر الدولى الأول مصر ودول البحر المتوسط عبر العصور بكلية الآثار – جامعة القاهرة 2014 والحصول على شهادة بذلك

2- الحضور والتغطية الإعلامية ندوة التنوع البيولوجى فى سيناء بالمركز القومى للبحوث 2014 والتى نظمتها اللجنة الوطنية للعلوم البيولوجية بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا والحصول على شهادة بذلك

3- الحضور والتغطية الإعلامية لمؤتمر الدراسات القبطية تطلعات مستقبلية والذى نظمه معهد الدراسات القبطية ببطريركية الأقباط الأرثوذكسية بالعباسية 2014 بمناسبة مرور 60 عامًا على تأسيس المعهد تحت رعاية قداسة البابا الأنبا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية والحصول على شهادة بذلك

4- حضور الملتقى العلمى الأول لترميم وصيانة الآثار (الآثار الحجرية بين التلف والصيانة) الذى انعقد بمدرسة ترميم الآثار بمدينة نصر بحضور وزير الآثار الدكتور ممدوح الدماطى 2015

5- الحضور والتغطية الإعلامية للمؤتمر الدولى " تراث النوبة المسيحية" بدير السيدة العذراء للرهبان الفرنسيسكان بالمقطم والذى نظمه المركز الثقافى الفرنسيسكانى للدراسات القبطية برئاسة الأب ميلاد شحاته 2015 والحصول على شهادة بذلك

6- الحضور والتغطية الإعلامية للمؤتمر السنوى الثالث والعشرون للتراث العربى المسيحى والذى استضافه المركز الثقافى الفرنسيسكانى برئاسة الأب ميلاد شحاته بكنيسة سيدة الكرمل للأباء الفرنسيسكان بالقاهرة ونظمته مجموعة أصدقاء التراث العربى المسيحى 2015

 7- الحضور والتغطية الإعلامية للمؤتمر الدولى " بناء السلام ودوره فى تحقيق التنمية وجذب الاستثمار " والتى نظمته وكالة الشرق الأوسط للتدريب والاستشارات برئاسة الدكتور وائل النشار بدار الضيافة بجامعة عين شمس 2016 والحصول على شهادة بالحضور والمشاركة

8- الحضور والتغطية الإعلامية للمؤتمر الدولى " تطوير العملية التعليمية رؤى مستقبلية لتحقيق تنمية مستدامة" الذى نظمته وكالة الشرق الأوسط للتدريب والاستشارات بالمركز الدولى للمؤتمرات بشرم الشيخ 2016 والحصول على شهادة بذلك.

9- الحضور والتغطية الإعلامية للمؤتمر العلمى الدولى لمجلس اتحاد حضارات الشرق الأدنى القديم بقاعة أكاديمية البحث العلمى بالقاهرة 2016 تحت رعاية الدكتور أشرف الشيحى وزير التعليم العالى والبحث العلمى

10- الحضور والتغطية الإعلامية للمؤتمر التاسع لجمعية المحافظة على التراث المصرى بالتعاون مع المجلس الأعلى للثقافة تحت عنوان "تراث مطروح وسيوة" 2018 والحصول على شهادة بذلك

11- الحضور والتغطية الإعلامية للملتقى الثانى لشباب الباحثين فى الدراسات القبطية "تراث الأجداد فى عيون الحفاد" والذى نظمته مؤسسة سان مارك لتوثيق التراث بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية 2018 تحت رعاية قداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية والحصول على إفادة بذلك.

13- الحضور والتغطية الإعلامية للمؤتمر ال 21 للاتحاد العام للآثاريين العرب الذى انعقد بالشيخ زايد 2018 بالشيخ زايد تحت عنوان "دراسات فى آثار الوطن العربى"

14- الحضور والحصول على شهادة بذلك والتغطية الإعلامية بصفتى المنسق الإعلامى للمؤتمر فى المؤتمر الدولى السنوى " الطب والصيدلة فى مصر والشرق الأدنى من العصور القديمة وحتى العصر الإسلامى الباكر" بجامعة عين شمس بدار الضيافة بالجامعة والذى يظمه مركز الدراسات البردية والنقوش ومديرته الدكتورة نهى سالم بالتعاون مع المركز الثقافى القبطى الأرثوذكسى 2018 تحت رعاية الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى والدكتور عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس

15- الحضور والتغطية الإعلامية لمؤتمر " تراث القاهرة" لجمعية المحافظة على التراث المصرى بمقر الجمعية بروض الفرج 2019

16- الحضور والتغطية الإعلامية لفعاليات المؤتمر الدولى الثالث لمعهد الدراسات القبطية "التراث القبطى بين الأصالة والمعاصرة"  بحضور قداسة البابا الأنبا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية 2019 بمقر معهد الدراسات القبطية والمركز الثقافى القبطى الأرثوذكسى  بالكاتدرائية المرقسية الأنبا رويس بالعباسية

17- الحضور والمشاركة فى المناقشات والحصول على شهادة بذلك فى " المؤتمر الدولى الرابع لمعامل التأثير العربى تصنيف الجامعات العربية" الذى انعقد بجامعة النيل بمدينة أكتوبر 2019 تحت رعاية اتحاد الجامعات العربية، أكاديمية البحث العلمى، أكاديمية العلوم الأفريقية، جامعة سوهاج، العلوم الطبيعية للنشر الدولى وترأس المؤتمر أ.د محمود عبد العاطى مدير مشروع معامل التأثير العربى

19- المشاركة ببحث تحت عنوان " دير الوادى بطور سيناء، دراسة للعمارة والتحف الفنية المستــــخرجة من الديــــــــر" ضمن فعاليات الملتقى الأول للتراث القبطى تحت عنوان "العمارة والفنون القبطية: توثيقها والحفاظ عليها" 2019 بمقر معهد الأنبا أثناسيوس للدراسات المسيحية بمركز ببا- محافظة بنى سويف  تحت رعاية صاحب القداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ونيافة الحبر الجليل الأنبا إسطفانوس أسقف ببا والفشن وسمسطا

4- دورات علمية

 1- حصل على منحة التدريب على أعمال الحفائر العلمية من مركز البحوث الأمريكى بالقاهرة Field school عام 1996.

2- الحصول دورة اللغات القديمة للآثاريين بمركز الخطوط بمكتبة الإسكندرية من 23 إلى 27 فبراير 2014

3-      إجتياز الدورة التدريبية فى التسويق السياحى الإلكترونى الذى نظمها الاتحاد العربى للمرشدين السياحيين ومجلس الوحدة الاقتصادية العربية بجامعة الدول العربية  2017والحصول على شهادة باجتياز الدورة معتمدة من وزارة الخارجية لجمهورية مصر العربية وموقعة من رئيس الاتحاد الخبير السياحى محمد غريب والأمين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية والحصول على كارنيه مسوق سياحة إلكترونية من الاتحاد ومجلس الوحدة الاقتصادية العربية

5- مؤلفات

1-      كتاب (المرشد السياحى لآثار جنوب سيناء) القاهرة 2013

2-      كتاب (سيناء ملتقى الأديان والحضارات) إصدار الهيئة المصرية العامة للكتاب 2013

3-      كتاب " آثار أرض الفيروز" الهيئة المصرية العامة للكتاب 2018

4-      دير سانت كاترين منارة التسامح، القاهرة 2019

تحقيق ومراجعة وتقديم كتب

1-      تحقيق كتاب (عادات وتقاليد أهالينا بسيناء) تأليف بسمة فؤاد إصدار جمعية سياحة مصر وتنمية البيئة عام 2012

2-      تحقيق ومراجعة كتاب "سيناء أرض العبور" للمرشد السياحى بسيناء عبد العاطى صلاح – نشر دار لوتس للنشر الحر عام 2019

3-      تقديم كتاب "العبور إلى الكهف" للباحث عماد مهدى ويتضمن تأكيد مجمع البحرين برأس محمد – شرم الشيخ إصدار الهيئة المصرية العامة للكتاب 2019

6-  محاضرات توعية آثرية وملتقيات علمية وأنشطة

1- محاضرة "أضواء جديدة على خروج بنى إسرائيل من مصر" بمكتبة الآثاريين العرب 10 عمارات العاملين بجامعة القاهرة شارع حسن حمدى، 2005

2- إلقاء محاضرة بعنوان " أضواء جديدة على خروج بنى إسرائيل من مصر" بكلية الآداب جامعة القاهرة فى إطار برنامج التوعية الأثرية للكلية 2007

3- إلقاء محاضرة عنوانها "بنو إسرائيل وسيناء" فى ندوة النادى الثقافى المصرى الثلاثاء 2006

4- مشاركة بكلمة فى المؤتمر العام الخامس للمصريين فى الخارج بجامعة القاهرة 2002 عن استثمار الطرق التاريخية بسيناء

5- المشاركة فى معرض آثار سيناء الأمن والأمان والمستقبل 2014 فى إطار مهرجان الأنشطة الطلابية بجامعة الفيوم والذى يواكب احتفال مصر بعيد تحرير سيناء والذى أعده الدكتور عاطف عبدالدايم رئيس قسم الآثار الإسلامية بكلية الآثار جامعة الفيوم والدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بوجه بحرى وسيناء بوزارة الآثار والذى ضم 42 صورة مزودة بالمعلومات التاريخية والأثرية عن آثار سيناء وخريطة عامة موقع عليها المناطق الأثرية بسيناء. وافتتحه الدكتور عبد الحميد عبد التواب رئيس جامعة الفيوم فى ذلك الوقت.

6- المشاركة فى مؤتمر قومى لتنمية سيناء بمكتبة كلية الزراعة جامعة القاهرة أول نوفمبر 2011 تحت رعاية جمعية العاملين بالأمم المتحدة (أفيكس– مصر) تقدم فيه عبد الرحيم ريحان بمشروع قومى عن تعمير سيناء

7- المشاركة بمحاضرة تحت عنوان " آثار سيناء تعزز قيمة الانتماء " بمنتدى الشباب بطور سيناء 2015 فى إطار التعاون بين مديرة الشباب والرياضة بطور سيناء وإدارة البرلمان والتعليم المدنى ووزارة الآثار لبرنامج تثقيفى للتوعية الأثرية والسياحية بمحافظة جنوب سيناء تحت رعاية وبدعم من وزارة الشباب والرياضة واللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء والجمعيات الأهلية بالمحافظة وتمثلها جمعية شباب سيناوى

8- المشاركة بمحاضرة " عناصر التفرّد فى آثار سيناء " فى احتفالية كلية الآداب جامعة قنا بعيد تحرير سيناء وبدعوة من أسرة العروبة بالكلية ورائدها الدكتور نادر فتحى الأستاذ بقسم التاريخ بالكلية وتحت رعاية الدكتور إبراهيم الدسوقى عميد الكلية والدكتور صلاح طايع وكيل الكلية 2015.

9- المشاركة بورقة بحثية عنوانها  " دور الإعلام فى تنمية العلاقات التجارية والسياحية بين مصر والصين " ضمن فعاليات مؤتمر الحوار الإعلامى العربى الصينى لذى انعقد بفندق فيرمونت نايل سيتى 2016 بحضور رؤساء مجالس إدارة ورؤساء تحرير وكالات الأنباء بالصين والدول العربية ورؤساء تحرير كبرى الصحف والمسئولين بالإعلام المرئى والمقروء والمسموع والذى نظمته الشركة الصينية العامة لاستيراد وتصدير الكتب ووكالة أنباء شينخوا الصينية

10- المشاركة بمحاضرة عنوانها " الآثار المسجلة بمنطقة جنوب سيناء للآثار الإسلامية والقبطية " في الندوة التى عقدتها لجنة الآثار بالمجلس الأعلى للثقافة تحت رعاية الدكتور سعيد توفيق أمين عام المجلس والدكتور عبدالحليم نور الدين أمين لجنة الآثار تحت عنوان  "سيناء أثريًا وسياحيا الواقع والمأمول"  2014.

11- المشاركة بمحاضرة عنوانها " الطرق التاريخية بسيناء ورؤية للتطوير " بالندوة الذى نظمها منتدى الدكتور كحيلة بالمجلس الأعلى للثقافة تحت عنوان " سيناء عبر التاريخ " 2015.

12- المشاركة بمحاضرة عنوانها " الطرق التاريخية بسيناء عناصر التفرد ورؤية للتطوير" فى الندوة التى أقامتها لجنة الآثار بالمجلس ومقررها الدكتور محمد عبد الهادى وبحضور الدكتور محمود عفيفى رئيس قطاع الآثار المصرية بوزارة الآثار احتفالاً بعيد تحرير سيناء تحت عنوان " واقع المتاحف والمواقع الأثرية فى مصر سياسات الحماية وخطط الصيانة فى سيناء " 2016 بالمركز العلمى لآثار سيناء وأدار الندوة الدكتور محمد عبد الهادى تحت رعاية وزير الثقافة حلمى النمنم والدكتورة أمل الصبان الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة

13- المشاركة ببحث تحت عنوان " مقدسات سيناء المسيحية والإسلامية " فى الندوة التى انعقدت تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الجامع الأزهر وقداسة البابا الأنبا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية والأستاذ الدكتور عبد الوهاب عزت القائم بأعمال رئيس جامعة عين شمس بدار الضيافة بالجامعة فى الاحتفالية الكبرى بالذكرى 34 لعيد تحرير سيناء تحت عنوان " سيناء أرض الأديان" 2016 والتى نظمتها الجامعة بالاشتراك مع بيت العائلة المصرية بصفتى عضو لجنة المتابعة ببيت العائلة

14- المشاركة ببحث عنوانه " رحلة العائلة المقدسة من رفح إلى الفرما " بندوة لجنة الآثار بالمجلس الأعلى للثقافة ومقررها الدكتور محمد عبد الهادى وهى الندوة العلمية لشهر مايو تحت عنوان  " الأهمية الحضارية والسياحية لرحلة العائلة المقدسة " 2016 بدير المحرق بأسيوط  آخر محطات رحلة العائلة المقدسة فى مصر وأدار الندوة الدكتور محمد عبد الهادى تحت رعاية وزير الثقافة حلمى النمنم والدكتورة أمل الصبان الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة

15-  المشاركة بمحاضرة عنوانها "دير سانت كاترين ملتقى الأديان" فى الندوة الشهرية للجنة الآثار بالمجلس الأعلى للثقافة وأمينها الدكتور محمد عبد الهادى تحت عنوان " حيوية التراث الثقافى والطبيعى العالمى الأفريقى والمصرى نموذجًا "  تحت رعاية الدكتور هيثم الحاج على القائم بأعمال المجلس الأعلى للثقافة 2016.

 17-  المشاركة بمحاضرة " آثار سيناء عبر العصور" فى سمينار قسم التاريخ بكلية البنات للآداب والعلوم والتربية بجامعة عين شمس تحت رعاية الدكتورة رقية شلبى عميدة الكلية والدكتورة عائشة عبد العال رئيسة قسم التاريخ فى يوم التراث العالمى 2017 بقسم التاريخ بالكلية بدعوة من الدكتور خلف الميرى مدير

18- المشاركة فى فعاليات الدعوة لإنشاء مجمع أديان منطقة حارة زويلة التى نظمتها جمعية محبى التراث القبطى بكنيسة السيدة العذراء بباب زويلة 2017 بحضور الأستاذ السعيد حلمى رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية والحصول على شهادة شكر بذلك

19-  محاضرة " مقومات السياحة الدينية بسيناء " ضمن صالون المحروسة الثقافى الخاص بجمعية المحافظة على التراث المصرى 2017

20-  المشاركة فى المؤتمر الأول "نحو مستقبل أقل كوارث وأزمات" ببيت القاهرة (المركز البيئى الثقافى التعليمى) بالفسطاط 2017 تحت رعاية جهاز شئون البيئة وبالتعاون والتنسيق مع جمعية الخير والتسامح والاتحاد العربى للمرشدين السياحيين.

21- محاضرة " سيناء فى الفترة البيزنطية " ضمن سمنار التاريخ الإسلامى والوسيط ، بالجمعية المصرية للدراسات التاريخية 2017 أدارت الجلسة الدكتورة زبيدة عطا.

22- المشاركة بمحاضرة تحت عنوان " الآثار المكتشفة بمحطات مسار العائلة المقدسة من رفح إلى الفرما" ضمن فعاليات حملة "إحياء مجمع الأديان بمصرالقديمة" بكنيسة أبى سيفين بمصر القديمة 2017 والتى أقامتها جمعية محبى التراث القبطى برئاسة المهندس سامى مترى والحصول على شهادة تقدير.

23- المشاركة بمحاضرة عن "مقومات السياحة بسيناء- السياحة الدينية نموذجًا" بالمؤتمر العام لاتحاد المرشدين السياحيين العرب لتنشيط السياحة العربية البينية والبيئية، الذى انعقد بفندق ماركيور الهرم 2017

24- المشاركة بمحاضرة تحت عنوان " محطات طريق الحج المسيحى من أبو مينا إلى سانت كاترين" ضمن فعاليات ندوة " أبو مينا: الماضى، الحاضر والمستقبل " 2018 بالمجلس الأعلى للثقافة التى عقدتها لجنة الآثار ومقررتها الدكتورة علا العجيزى تحت رعاية الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة وبدعوة من الدكتور حاتم ربيع أمين عام المجلس الأعلى للثقافة والأستاذ محمد عبد الحافظ ناصف رئيس الإدارة المركزية للشعب واللجان الثقافية

25- عمل محاضرة مسجلة مع عرض شرائح وإرسالها ضمن أنشطة لجنة التاريخ والآثار برئاسة الدكتور جمال شقرة بالمجلس الأعلى  للآثار تحت عنوان " مسار العائلة المقدسة مشروع قومى لمصر" يونيو 2020

7-      معارض ومبادرات أثرية

عرض فكرة ومشروع الدكتور ريحان “حقوق الملكية الفكرية والآثار فى ضوء القوانين المنظمة – التحديات والحلول وآليات التنفيذ” بالمشاركة مع الفنانة التشكيلية علياء على أحمد والذى حصلت على المركز الثالث فى المسابقة فى كتاب دولى باللغة العربية والإنجليزية أصدره مركز فاروق الباز للاستدامة ودراسات المستقبل بالجامعة ىالبريطانية بمصر صدر فى يوليو 2020 باسم " حقوق حضارة لبناء حضارة" من إعداد الدكتور أحمد راشد كما نشر بالمجلد مقال  للدكتور عبد الرحيم ريحان عن رؤيته فى المسابقة وفكرة حقوق حضارة لبناء حضارة وسبل تطويرها واستمرارها حتى لا تتوقف عند حد المسابقة

8- جوائز

1-      حصل على جائزة التفوق العلمى من الاتحاد العام للآثاريين العرب 3/11/2007.

2-                الفوز بجائزة المركز الثالث فى مسابقة "حقوق حضارة لبناء حضارة" عن فكرة ومبادرة سجلت بأكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا تحت عنوان " حقوق الملكية الفكرية والآثار فى ضوء القوانين المنظمة - التحديات والحلول وآليات التنفيذ" والتى تمت برعاية أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا ومركز فاروق الباز للاستدامة ودراسات المستقبل بالجامعة البريطانية فى مصر واستمرت لمدة عام من العروض المتتالية للفكرة بالجامعة البريطانية وأعلنت نتيجتها فى 30 نوفمبر 2019 والحصول على شهادة بذلك

 9- عضوية الجمعيات والنقابات والاتحادات العلمية

  • عضو الاتحاد العام للآثاريين العرب برقم عضوية 507 منذ عام 2001 ومدير المكتب الإعلامى لللاتحاد

2- عضو اللجنة الوطنية المصرية للمجلس الدولى للمتاحف " أيكوم - مصر"

3- عضو الجمعية المصرية للدراسات التاريخية

4- عضو لجنة التاريخ والآثار بالمجلس الأعلى للثقافة

5- المستشار الإعلامى لاتحاد المرشدين السياحيين العرب

6- المتحدث الرسمى لجمعية المحافظة على التراث المصرى

7- عضو فى النقابة العامة للصحافة والطباعة والإعلام منذ عام  1995

8- المتحدث الرسمى ومن مؤسسى نقابة المصريين المستقلة للمؤلفين والمبدعين

9- عضو جمعية شباب سيناوى

10- عضو لجنة المتابعة ببيت العائلة المصرية

11- عضو مشارك بالهيئة العليا للعلماء والمفكرين العرب

10- النشاط الإعلامى

كاتب فى مجال الآثار والسياحة فى العديد من المصادر الإعلامية وشارك فى العديد من الأعمال الصحفية فى مقالات وحوارات وتحقيقات ومواد خبرية علاوة على المشاركة فى العديد من البرامج فى القنوات المصرية والبرامج الإذاعية العديدة وقدم عدة حلقات لبرنامج يوميات مرشد سياحى بإذاعة الشباب والرياضة وله أكثر من 100 ألف مادة إعلامية تتناقلها شبكة المعلومات الدولية ومنها على سبيل المثال لا الحصر

1-      أكثر من 300 لقاء تيلفزيونى علاوة على مئات المداخلات

2-      أكثر من 400 لقاء إذاعى ومداخلات منها البرنامج العام وصوت العرب والشرق الأوسط ومعظمها إذاعة جنوب سيناء 

3-      نشر 43 مقال بمجلة أخبار السياحة الورقية

4-      355 تصريح صحفى للصحف الورقية قبل إنشاء المواقع الإلكترونية 

5-      820 تصريح صحفى لأشهر الصحف والمواقع الإلكترونية فى مصر والمواقع العربية فى مكاتبها بالقاهرة منها الأهرام، الأخبار، الجمهورية، اليوم السابع، البوابة نيوز، الفجر، الوفد، فيتو، مصراوى، الوطن، الشروق، الوفد، مستقبل وطن، العربية، شينخوا الصينية وغيرها

6-      673 عمل صحفى خاص لوكالة أنباء الشرق الأوسط، الوكالة الرسمية بمصر

7-      420 عمل صحفى خاص لموقع البوابة نيوز

8-      600 عمل صحفى لموقع المسلة السياحية

9-      520 عمل صحفى لموقع جريدة وطنى

10-    330 مقال بالمجلة الدولية المتخصة "كاسل الحضارة والتراث" ضمن مجموعة كاسل جورنال الدولية للصحافة والإعلام

11-    150 عمل صحفى لأخبار اليوم

12-    90 عمل صحفى لصدى البلد

13-    75 عمل صحفى لروزاليوسف

14-    24 عمل صحفى للوفد

15-    30 عمل صحفى لمستقبل وطن

وهناك بيانات ببعض أسماء الموضوعات والروابط المنشورة إلكترونيًا تقع فى 232 صفحة خط بنط 12 لا يتسع المجال لنشرها لعدم إزعاج القراء الكرام ومطبوعات للمنشورات الورقية تصل إلى ثلاثة آلاف صفحة

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.