د.عبدالرحيم ريحان

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

الدكتور أحمد راشد: حقوق حضارة مستمرة ومبادراتها ستدخل حيز التنفيذ

اختتمت فعاليات مسابقة "حقوق حضارة لبناء حضارة" التى تمت برعاية أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا ومركز فاروق الباز للاستدامة ودراسات المستقبل بالجامعة البريطانية فى مصر بفندق بيراميزا بالدقى صباح السبت 30 نوفمبر بحضور الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا والعالم المصرى الشهير الدكتور مصطفى السيد والدكتورة مها بخيت وزير مفوض ورئيس إدارة الملكية الفكرية والتنافسية بجامعة الدول العربية والدكتور محمد الكحلاوى الأمين العام للاتحاد العام للآثاريين العرب والدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة البريطانية فى مصر والدكتور أحمد راشد أستاذ العمارة بالجامعة البريطانية وصاحب فكرة ومبادرة " حقوق حضارة لبناء حضارة" ولفيف من كبار العلماء والإعلاميين

وأكد الدكتور أحمد راشد أن نهاية المسابقة هى نقطة الانطلاق لدخول أفكارها ومبادراتها حيز التنفيذ وأننا وصلنا إلى مستوى راقى من التأييد الحكومى ممثل فى الأكاديمية والخاص ممثل فى الجامعة البريطانية والتأييد الشعبى بالمدارس والجامعات وكل المواقع التى دخلتها الحملة وكل هذا يدفعنا إلى الانطلاق إلى العمل المؤسسى الكبير لاتساع نطاق المبادرة إقليميًا ودوليًا

وقد وصلت صرختنا إلى العديد من الجهات على كل المستويات وأدرك الجميع أن هناك حضارة تنتهك خلال ثلاثة قرون مضت وما زالت، تسرق الآثار وتخرج وتباع أمام أعيننا فى الخارج وجاء الوقت لنأخذ حقوقنا ونطالب بها ولا يضيع حق وراءه مطالب سنبحث عن كل الوسائل لمخاطبة العالم فى حقوق الحضارة ونعقد مسابقات دولية لتعريف العالم بحضارتنا وما نهب منها وننتظر الدعم من كافة أطياف المجتمع فالحضارة ملك للجميع والمطالبة بالحقوق حق لكل صاحب حضارة مستغلة ومنهوبة

وناشد الدكتور أحمد راشد كل المصريين أن يكونوا سفراء للحملة كل فى موقعه وبكل وسائل التواصل الاجتماعى المتاحة لتعريف من حولك بأن لنا حق لا بد أن نأخذه وتجميع كافة الدراسات والأفكار التى تخدم هذا الهدف النبيل وأن نفكر فى كل السيناريوهات عن كيفية استعادة الحقوق

علماء مصر الدكتور فاروق الباز والدكتور مصطفى السيد ضمن مجلس أمناء الجامعة البريطانية فى مصر

 

أكد الدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة البريطانية فى مصر أن هناك مشروعات للجامعة مدعّمة من هيئات دولية والاتحاد الأوروبى والأكاديمية بلغت 73 مليون هذا العام فى المشروعات الخاصة بالبحث العلمى وأن الجامعة تضم أسماء علمية دولية فى مجلس الأمناء ومنهم الدكتور مصطفى السيد والدكتور فاروق الباز والدكتورة نادية زخارى وزير البحث العلمى الأسبق وأن السيد رئيس الجمهورية الرئيس عبد الفتاح السيسى قد صدّق على كلية جديدة بالجامعة وهى كلية الفن والتصميم والتى تجمع بين الفنون الجميلة والتطبيقية

جاء هذا ضمن فعاليات مسابقة "حقوق حضارة لبناء حضارة" التى تمت برعاية أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا ومركز فاروق الباز للاستدامة ودراسات المستقبل بالجامعة البريطانية فى مصر بفندق بيراميزا بالدقى صباح السبت 30 نوفمبر بحضور الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا والعالم المصرى الشهير الدكتور مصطفى السيد والدكتورة مها بخيت وزير مفوض ورئيس إدارة الملكية الفكرية والتنافسية بجامعة الدول العربية والدكتور محمد الكحلاوى الأمين العام للاتحاد العام للآثاريين العرب والدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة البريطانية فى مصر والدكتور أحمد راشد أستاذ العمارة بالجامعة البريطانية وصاحب فكرة ومبادرة " حقوق حضارة لبناء حضارة" ولفيف من كبار العلماء والإعلاميين

الدكتور مصطفى السيد: العقول المصرية مبدعة ونحتاج لتطوير منظومة التعليم

أكد الدكتور مصطفى السيد أن العقول المصرية مبدعة ومبتكرة ونحتاج فقط إلى تطوير منظومة التعليم وشهد بأن هناك علماء مصريين فى أميركا أفضل من الأمريكان وطالب بزيادة التمويل للجامعات الحكومية لتنافس الجامعات الخاصة لوجود عقليات مبدعة بها لهم أبحاث بكبرى الدوريات العلمية الدولية وينقصهم التمويل لخروج ناتج أبحاثهم إلى النور

جاء هذا ضمن فعاليات مسابقة "حقوق حضارة لبناء حضارة" التى تمت برعاية أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا ومركز فاروق الباز للاستدامة ودراسات المستقبل بالجامعة البريطانية فى مصر بفندق بيراميزا بالدقى صباح السبت 30 نوفمبر بحضور الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا والعالم المصرى الشهير الدكتور مصطفى السيد والدكتورة مها بخيت وزير مفوض ورئيس إدارة الملكية الفكرية والتنافسية بجامعة الدول العربية والدكتور محمد الكحلاوى الأمين العام للاتحاد العام للآثاريين العرب والدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة البريطانية فى مصر والدكتور أحمد راشد أستاذ العمارة بالجامعة البريطانية وصاحب فكرة ومبادرة " حقوق حضارة لبناء حضارة" ولفيف من كبار العلماء والإعلاميين

الدكتور محمود صقر: التحالفات التكنولوجية أنتجت العدادات الذكية والقمر الصناعى التجريبى

أكد الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا أن خطة الأكاديمية 2014- 2018 حققت إسهامات ملحوظة فى دعم الابتكار ونقل وتوطين التكنولوجيا فى العلم والمجتمع  وقد نجحت سياسة التحالفات التكنولوجية لتجميع الأفكار المبعثرة فى تحقيق إنجازات علمية فى مصر عن طريق تحالف الجامعات الحكومية مع الخاصة والدولية ومراكز البحوث لمعالجة مشاكل التمويل المنفردة ونتج عنها تقنية العدادات الذكية فى الكهرباء والمياه والغاز الطبيعى

وأشار إلى أن إطلاق القمر الصناعى المصرى التجريبى باليابان  هو أحد مخرجات التحالف العلمى التى تشرف عليه الأكاديمية وأن هناك 12 جهة علمية عملوا نموذج تجريبى لهذا القمر كما تقوم الأكاديمية بتوثيق الأصول الوراثية المصرية

وأضاف أن صلته بحملة حقوق حضارة لبناء حضارة بدأت منذ عام 2016 حين شاهد الدكتور أحمد راشد أستاذ العمارة بالجامعة البريطانية فى ورشة عمل بإيطاليا متحدثًا عن حقوق الملكية الفكرية للحضارة واقتنع بالفكرية وأيقن بأن الأكاديمية يجب ان يكون لها دور أساسى فى هذه الحملة باعتبارها مسئولة عن حقوق الملكية الفكرية فى مصر

جاء هذا ضمن فعاليات مسابقة "حقوق حضارة لبناء حضارة" التى تمت برعاية أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا ومركز فاروق الباز للاستدامة ودراسات المستقبل بالجامعة البريطانية فى مصر بفندق بيراميزا بالدقى صباح السبت 30 نوفمبر بحضور الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا والعالم المصرى الشهير الدكتور مصطفى السيد والدكتورة مها بخيت وزير مفوض ورئيس إدارة الملكية الفكرية والتنافسية بجامعة الدول العربية والدكتور محمد الكحلاوى الأمين العام للاتحاد العام للآثاريين العرب والدكتور أحمد حمد رئيس الجامعة البريطانية فى مصر والدكتور أحمد راشد أستاذ العمارة بالجامعة البريطانية وصاحب فكرة ومبادرة " حقوق حضارة لبناء حضارة" ولفيف من كبار العلماء والإعلاميين

المركز الثقافى الفرنسيسكانى للدراسات القبطية يستعين بالخبرات المصرية فى التدريس

 فى إطار الاستفادة من الخبرات المصرية النادرة فى مجال الدراسات المسيحية استعان المركز الثقافى الفرنسيسكانى للدراسات القبطية بالقاهرة بالدكتورة شروق عاشور أستاذ الآثار الإسلامية ورئيس قسم الإرشاد السياحي بالمعهد العالي للدراسات النوعية –  مصر الجديدة الملقبة بعاشقة التراث المسيحى ولها  50 ورقة بحثية منشورة فى مجال التخصص

وأكدت الدكتورة شروق عاشور بأنها سعيدة بالتدريس فى المعهد الذى يشهد تطورًا كبيرًا وعلاقات ثقافية على المستوى المحلى والدولى وعقد العديد من المؤتمرات الدولية فى مجال الدراسات القبطية على يد الأب ميلاد شحاته الفرنسيسكانى مدير المركز

من الجدير بالذكر أن الدكتورة شروق عاشور تقوم بتدريس كورس الآثار القبطية بالمعهد ويتضمن مقدمة لدخول المسيحية إلى مصر تخطيط الكنائس البازيليكية والتخطيط الصليبى والتخطيط القبطى والعناصر المعمارية للكنيسة القبطية الهياكل والمذابح وقباب المذابح وأدوات المذبح والإيكونستاسس واللقان والمعمودية والإمبون المنشأ والتطور والعناصر الزخرفية داخل الكنيسة وارتباطها بالمدلولات ودراسة لنماذج من كنائس القاهرة والدلتا والصعيد والمنهجية الدينية المسيحية والأديرة المندثرة والعامرة ونماذج من الأديرة العامرة مثل أديرة وادى النطرون ودير المحرق

طلاب آثار الفيوم يشاركون بأبحاث فى المؤتمر الطلابى الدولى الرابع عشر بروسيا

فى إطار تفعيل بروتوكول التعاون الثقافى بين جامعة الفيوم وجامعة اتحاد جنوب روسيا الفيدرالية وبرعاية وزارة التعليم العالى الروسية وإشراف وتنفيذ معهد التاريخ والعلاقات الدولية بجامعة اتحاد جنوب روسيا الفيدرالية

منحت المجلة العلمية عضوية هيئة التحرير للأستاذ الدكتور وليد خليل رئيس قسم الآثار الإسلامية بكلية الآثار جامعة الفيوم وقد شارك طلاب كلية الآثار جامعة الفيوم بخمسة أبحاث منشورة فى المؤتمر الطلابى الدولى الرابع عشر بمدينة راستوف أون دون بروسيا تحت عنوان "مشاكل علم الآثار فى أوروبا الشرقية" خلال الفترة من ٢٨

والطلاب حسب ترتيب النشر هم جورجيت حشمت - قسم ترميم الآثار ( تحت إشراف أ. سوتى)، آلاء سعيد محمد - قسم الآثار الإسلامية ( تحت إشراف د. أيمن إدريس)، مصطفى محمد عبد الجواد - قسم الآثار الإسلامية ( تحت إشراف أ. محمد ناصر)، هاجر سعد الدين - ماجستير الآثار المصرية، رانيا أشرف عمار - قسم الآثار اليونانية الرومانية ( تحت إشراف د. عبد الباسط على )

كاسل الحضارة يطالب بإنشاء متحفًا للنادى الأهلى وفتحه للزيارة ووضعه على خارطة السياحة

تأسس ملعب مختار التتش بالنادى الأهلى التى تمارس عليه تدريبات النادى اليوم عام 1909 كقطعة أرض أطلق عليها "الحوش" يلعب به طلبة المدارس الكرة وبعد تأسيس النادى الأهلى عام 1911 تم توسعة الحوش بعد طلب أندية إنجليزية خوض مبارياتها فى بطولة كأس السلطان على أرضه ثم قامت إداراة الأهلى بتطويره عام 1924 وبعدها بثلاث سنوات تم بناء المدرج الأول فى الجهة الجنوبية الغربية

وفى عام 1929 تم إطلاق إسم "الأمير فاروق" على ملعب النادى الأهلى بعد إضافة بعض المدرجات الخشبية إلأ أن الفضل فى إنشاء مدرجات الدرجة الثالثة  يعود لأسطورة الأهلى الكابتن محمود مختار التتش وتم توسعة المدرجات لتتسع إلى 20 ألف متفرج عام 1949 وبحلول عام 1956 تم إضاءة الملعب وبعد وفاة الكابتن مختار التتش عام 1965 أطلق النادى الأهلى على الملعب إسم ملعب مختار التتش

ويعد ملعب مختار التتش قيمة أثرية حيث مر على تأسيسه أكثر من مائة عام وقيمة تاريخية ورمز من الرموز التاريخية المحفورة فى ذاكرة مصر لأشهر أندية مصر وأفريقيا كلها ويمكن تسجيله فى عداد الآثار كقيمة فنية ووطنية طبقًا للمادة 2 من قانون حماية الآثار رقم 117 لسنة 1983 والمعدل بالقانون رقم 3 لسنة 2010  والمعدل بالقانون رقم 91 لسنة 2018 ونصها كالآتى "يجوز بقرار من رئيس مجلس الوزراء بناء على عرض الوزير أن يعتبر أثرًا أى عقار أو منقول ذى قيمة تاريخية أو علمية أو دينية أو فنية أو أدبية متى كانت للدولة مصلحة قومية فى حفظه وصيانته، وذلك دون التقيد بالحد الزمنى الوارد بالمادة (1) من هذا القانون"

ومن هذا المنطلق تطالب كاسل الحضارة بإنشاء متحفًا للنادى الأهلى بمقر النادى يضم الكؤوس الذى حصل عليها ومقتنيات وملابس أشهر لاعبيه وإكسسورات النادى المختلفة وكل ما يتعلق بتاريخ النادى ويحتفظ به الأعضاء حتى اليوم

كما يطالب باستثمار هذه القيمة الأثرية والتاريخية علاوة على شعبية النادى فى مصر وكافة أنحاء العالم بفتح النادى للسياحة المحلية والعربية والعالمية ووضعه على خارطة السياحة حيث أن النادى معد لاستقبال وفود سياحية لتوافر الخدمات المتعددة من كافتيريات راقية وحدائق ساحرة وحمامات سباحة وملهى للأطفال كما أنه يجاور اثنين من المعالم السياحية الشهيرة بمصر وهما برج القاهرة ودار الأوبرا ويقع بمنطقة سياحية تضم كوبرى قصر النيل أول كوبرى أنشأ فى مصر للعبور على النيل وحديقة الأندلس أشهر الحدائق التى ارتبطت بتصوير أروع أفلام العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ وعلى الجانب الآخر المتحف المصرى

أ.د. جمال عبد الرحيم إبراهيم حسن

شخصية العدد

أستاذ الآثار والفنون الإسلامية بكلية الآثار جامعة القاهرة

المؤهلات الدراسية      : (1) ليسانس آثار إسلامية من كلية الآثار – جامعة القاهرة

دور مايو 1978م .

 : (2) درجة الماجستير في الآثار الإسلامية في أغسطس 1986م جامعة القاهرة.

: (3) درجة الدكتوراه في الآثار الإسلامية في نوفمبر 1991م جامعة القاهرة.

الوظائـف               : (1) معيد بقسم الآثار الإسلامية بكلية الآثار جامعة القاهــرة

                               اعتبارا من 26/12/1978م.

: (2) مدرس مساعد بقسم الآثار الإسلامية بالكلية اعتباراً مـن

       8/10/1986م.

: (3) مدرس بقسم الآثار الإسلامية بالكلية اعتباراً من 31/12/1991م .

: (4) أستاذ مساعد(مشارك) بقسم الآثار الإسلامية بالكلية اعتباراً من 30/5/2001م .

: (5) أستاذ بقسم الآثار الإسلامية بالكلية اعتباراً من 28/10/2009م.

الخبرة والنشاط العلمي و الطلابي .

  • عضو لجنة المتابعة و المراجعة لمشروع تطوير موارد التراث الحضاري بالقاهرة التاريخية بوزارة الثقافة في الفترة من عام 1999 م.
  • عضو مجلس إدارة المعهد المصري العالي للسياحة والفنادق التابع لوزارة التعليم العالي من عام 1992م حتى 2004م .
  • عضو مشارك في فريق العمل لمنظمة العواصم و المدن الإسلامية عام 1990م .
  • عضو مجلس قطاع المتاحف بالمجلس الأعلى للآثار بوزارة الثقافة من 2002م.
  • عضو اللجنة العلمية لإعداد سيناريو العرض المتحفي للمتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط من عام 2001م.
  • مشارك في البرنامج التدريبي لمفتشي الآثار وأمناء المتاحف والمرممين والمهندسين والإداريين العاملين بالمجلس الأعلى للآثار .وزارة الثقافة عام 2006م .
  • عضو لجنة مراجعة النشر العلمي للحفائر الأجنبية بالمجلس الأعلى للآثار .وزارة الثقافـــة من عام 2004م.
  • عضو لجنة تقييم الكتب و الرسائل العلمية المقدمة للطبع بالمجلس الأعلى للآثار بوزارة الثقافة من عام 2004م.
  • عضو لجنة إعداد ملف القدس بالمجلس الأعلى للآثار .وزارة الثقافة عام 2003م
  • عضو الجمعية المصرية للدراسات التاريخية من 1992م.
  • عضو اتحاد المؤرخين العرب من 1992م.
  • عضو اتحاد الأثريين العرب من 1999م.
  • رائد لجنة الجوالة والخدمة العامة بكلية الآثار جامعة القاهرة و الحاصلة على درع الجامعة و المركز الأول في الفترة من 93/1997.
  • رائد اللجنة الرياضية بكلية الآثار جامعة القاهرة في العام الجامعي

 98/1999.

  • رائد اللجنة الثقافية بكلية الآثار جامعة القاهرة في العام الجامعي 2006 .
  • مبعوث المهمة العلمية ضمن خطة بعثات وزارة التعليم العالي

لعام2002/2003 إلى جامعة لندن بانجلترا .

  • اجتياز برنامج اتخاذ القرارات وحل المشكلات ، وبرنامج إدارة الوقت وضغوط العمل ضمن برامج تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والقيادات بجامعة القــــاهرة عام 2006-2007م .
  • مستشار مركز دراسات الخليج والجزيرة العربية – جامعة الكويت

عام 2006م.

  • الإشراف ومناقشة العديد من رسائل الماجستير والدكتوراه فى الفنون و الآثار الإسلامية بالكلية وخارجها والوطن العربي .

     (20 ) حضور دورة التعليم النشط ضمن دورات عمادة تطوير المهارات

              جامعة الملك سعود في الفترة من 14 – 15 محرم 1430 هـ .

     (21) – حضور دورة الجودة في التدريس ضمن دورات عمادة تطوير

             المهارات جامعة الملك سعود في الفترة من 21 – 22 محرم 1430      

    (22) حضور دورة بناء المقرر ضمن دورات عمادة تطوير المهارات

            جامعة الملك سعود في الفترة من 28 – 29 محرم 1430 هـ.

     (23) حضور دورة مهارات تقويم أداء الطلاب ضمن دورات عمادة تطوير

           المهارات جامعة الملك سعود في الفترة من 12-14ذى القعدة 1430هـ

            الموافق31-2اكتوبر- نوفمبر2009م.

    (24) حضور دورة أساسيات إدارة الجودة ضمن دورات عمادة الجودة

           جامعة الملك سعود في 6/1/1431هـ /23/12/2009م.

    (25) حضور دورة مهارات إدارة الاجتماعات ضمن دورات عمادة تطوير         المهارات جامعة الملك سعود في الفترة من 22-23/3/1431هـ                 الموافق 8-9/3/2010م.

    (26) حضور دورة معالجة الصور الرقمية بالفوتوشوب ضمن دورات عمادة تطوير المهارات جامعة الملك سعود في الفترة من 11-12/11/1413هـ الموافق 19-20/11/2010م.

    (27) حضور دورة إدارة التعليم الإلكتروني L m S  ضمن دورات عمادة تطوير المهارات جامعة الملك سعود في يوم السبت الموافق 17/11/1432هـ.

    (28) حضور ورشة عمل تقييم الوضع الراهن ومراجعة برنامجي الدراسات العليا S w O T  analysis في يوم السبت الموافق 17/12/2012م.

    (29) عضو هيئة التدريس (معار) في كلية السياحة والآثار جامعة الملك سعود بالرياض بالمملكة العربية السعودية منذ عام 2008 – 2015م.

   (30) الإشراف ومناقشة أكثر من مائة رسالة ماجستير ودكتوراه في الجامعات المصرية والسعودية .

   (31) مستشار آثاري للفنون والعمارة الإسلامية لمركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية بالرياض بالمملكة العربية السعودية عام 2013م.

(32) رائد لجنة الأسر بكلية الآثار جامعة القاهرة 2015-2017.

  (33) عضو لجنة النشر العلمي بوزارة الآثار 2016.(حتى الآن).

  (34) عضو لجنة ترقيات للسادة أعضاء هيئة التدريس بالمجلس الأعلى للجامعات 2016.(حتى الآن).

 (35) عضو مجلس إدارة إتحاد الآثاريين العرب 2016.(حتى الآن).

 (36) عضو اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية بوزارة الآثار 2017.(حتى الآن).

  (37) عضو اللجنة العليا لسيناريو العرض المتحفي لقطاع المتاحف بوزارة الآثار 2018.(حتى الآن).

 لمواد التي قمت وأقوم بتدريسها بالكليات والمعاهد العليا. :

أولاً : على مستوى مرحلة الليسانس (البكالوريوس) .

  • قراءات أثرية بلغة أوروبية (إنجليزي) آثار إسلامية وفنون.
  • فنون إسلامية .
  • تاريخ الفن .        
  • عمارة المغرب و الأندلس .
  • الآثار الإسلامية في الجزيرة العربية.
  • تاريخ وحضارة الدول الإسلامية.
  • العمارة الإسلامية في مصر.
  • الآثار الإسلامية في شرق العالم الإسلامي.
  • الآثار والفنون الإسلامية في بلاد المغرب والأندلس.
  • الفن القبطي في العصر الإسلامي.
  • الصلات الحضارية بين الفنون البيزنطية والفنون الفارسية.
  • الفن القبطي.
  • العمارة التقليدية في شبه الجزيرة العربية.      

ثانيا: على مستوى مرحلة الدراسات العليا .

(1) الفن الإسلامي في مصر .               

(2) فنون إسلامية .                               

(3) العمارة الإسلامية.

(4) العمارة الإسلامية (موضوع خاص).

(5) الفنون الإسلامية (موضوع خاص).

(6) أصول العمارة الإسلامية.

(7) قضايا أثرية.

(8) الفخار والخزف الإسلامي.

(9) الآثار الإسلامية في الجزيرة العربية.

    (10) فنون قبطية.

(11) الفن القبطي في العصر الإسلامي.

(12) المواقع الأثرية الإسلامية.

(13) المواقع السياحية والتراثية.       

 ثالثا: الانتدابات الخارجية .

  • مادة إرشاد سياحي تطبيقي لطلبة السنة الرابعة إرشاد - كلية السياحة والفنادق جامعة القاهرة فرع الفيوم .
  • مادة دراسات متحفية وأثرية لطلبة تمهيدي ماجستير قسم نحت بكلية الفنون الجميلة جامعة الإسكندرية .
  • مادة التذوق الفني لطلبة السنة الأولى إرشاد سياحي بالمعهد المصري العالي للسياحة و الفنادق التابع لوزارة التعليم العالي .
  • مادة التاريخ الإسلامي للسنة الرابعة إرشاد سياحي بالمعهد المصري العالي للسياحة و الفنادق التابع لوزارة التعليم العالي .
  • مادة الآثار الإسلامية للسنة الرابعة إرشاد سياحي بالمعهد المصري العالي للسياحة والفنادق التابع لوزارة التعليم العالي .
  • مادة التاريخ الإسلامي و الآثار الإسلامية و الفنون الإسلامية للفرقتين الثالثة و الرابعة إرشاد سياحي بالمعهد العالي للسياحة و الفنادق 6 أكتوبر التابع لوزارة التعليم العالي.
  • مادة اللغة الأجنبية الأولى لطلبة السنة الثالثة إرشاد سياحي بالمعهد المصري العالي للسياحة والفنادق التابع لوزارة التعليم العالي
  • مادة حضارة إسلامية لطلبة السنة الثالثة قسم دراسات سياحية بكلية السياحة والفنادق بمدينة السادات جامعة المنوفية .
  • مادة آثار إسلامية بلغة انجليزية لطلبة السنة الرابعة إرشاد سياحي بكلية السياحة والفنادق بمدينة السادات جامعة المنوفية .
  • مادة فنون قبطية و إسلامية للسنة التمهيدية للماجستير بكلية الفنون الجميلة بالقاهرة جامعة حلوان .
  • مادة فنون قبطية وإسلامية للسنة التمهيدية للدكتوراه بكلية الفنون الجميلة جامعة المنيا.

الأبحاث

1- التغشيات المعدنية على عمائر القاهرة في العصر العثماني,ندوة تاريخ مصر الاقتصادي والاجتماعي في العصر العثماني التي عقدت في قسم التاريخ كلية الآداب جامعة القاهرة, سبتمبر1992م.

2- التأثيرات الفنية المتبادلة بين عمائر مصر في عصر المماليك وما يعاصرها في بلاد آسيا الوسطى, مجلة كلية الآداب, جامعة جنوب الوادي, العدد السادس, الجزء الأول,1996م.

3- أعمال الأمير بيسري (أحد أمراء المماليك البحرية) المعمارية والفنية, مجلة كلية الآثار, جامعة القاهرة, العدد الثامن,1997م.

4- تحفتان نادرتان من العصر العثماني من الزجاج والبلور الصخري, مجلة كلية الآداب, جامعة جنوب الوادي, العدد السابع,1997م.

5- عبارات الأمنيات الطيبة على التحف الإسلامية, مجلة كلية الآثار, جامعة القاهرة, العدد التاسع,1998م.

6- أضواء على الحياة الفنية لبعض أمراء السلطان الأشرف قايتباي بمصر والشام, مجلة جمعية الآثاريين العرب, نوفمبر1999م. 

7 - نماذج من الفنون الزخرفية الإسلامية بالقدس, بحث ألقى ضمن فعاليات المؤتمر السنوي الذي عقد في كلية الآداب جامعة المنيا في الفترة من19 – 21/3/2002.

8 – مفردات فنية جديدة للزجاج  المزخرف بأكاسيد معدنية في مصر الإسلامية حتى نهاية العصر الفاطمي (في ضوء مجموعة جديدة بمتحف الفن الإسلامي بالقاهرة), منشور بمجلة العصور, المجلد الثاني عشر, الجزء الثاني. يوليو2002م / ربيع الثاني1423هـ .

9 – العناصر المعمارية الزخرفية الإسلامية المتبادلة بين آثار العراق ومصر في العصور الوسطى,منشور في كتاب المؤتمر السادس للإتحاد العام للآثاريين العرب في الفترة من 4-6 أكتوبر2003م.

10 – دينار طولوني نادر ضرب مصر سنة265هـ,منشور في مجلة حوليات إسلامية رقم 39, المعهد العلمي الفرنسي للآثار الشرقية بالقاهرة,سنة 2005م.

11 – بعض التأثيرات الفنية المملوكية على الخزف الإيطالي خلال القرنين (8-9هـ / 14-15م),منشور في كتاب المجتمع المصري في العصرين المملوكي والعثماني ,تكريماً للعالم الكبير أندريه ريمون, الجمعية المصرية للدراسات التاريخية, المجلس الأعلى للثقافة, القاهرة,2006م.

12 – الأشعار ودلالاتها على المعادن التيمورية, منشور في مجلة كلية الآداب جامعة حلوان , العدد العشرون, يوليو2006م.

13- دراسة للزهرية المعدنية رقم 1468 بمتحف كلية الآثار جامعة القاهرة, مقبول للنشر في مجلة كلية الآداب جامعة حلوان, العدد الواحد والعشرون, يناير2007م.

14 – موروث العمارة السكنية بالجزيرة العربية ودوره في عمارة الدور السكنية بفسطاط مصر, نشر في مجلة الإتحاد العام للآثار يين العرب, العدد التاسع,يناير2008م.

15- حريملاء ومسجد قراشه القديم,دراسة تحليليه نشر في مجلة كلية الآثار جامعة القاهرة, العدد الرابع عشر عام 2009م.

16 – الإبل في الفن ألإسلامي نشر في مجلة كلية الآثار بقنا جامعة جنوب الوادي,عام 2009م.

17 – الحرمان الشريفان ودورهما في ألقاب سلاطين المماليك،الندوة العالمية السابعة لدراسات تاريخ الجزيرة العربية بجامعة الملك سعود،قسم التاريخ وقسم الاثار،الفترة من 19-21/1/1431هـ الموافق 5-7/1/2010هـ.

18– التراث المعماري للعمارة التقليدية في اللمملكة العربية السعودية،جامعة الملك سعود كلية السياحة والآثار،1436  هـ/2015م.

19– الحلي في موقع الربذة ،كلية السياحة والآثار جامعة الملك سعود،1336هـ/2015.

20- The Dome of Princess Tolbyh at Mamluks Cemetery,         the International scientific and practical conference “The

Heritage of the Golden Horde in the nationhood and cultural traditions of the people of Eurasia (XIII ‘Faizhanov Readings’), 4-6, May 2016 within the Days of Muslim culture in Saint Petersburg".

21- Silk Road and its role in spreading Islamic titles on architecture and the arts in Mamluk Egypt,"Fifth International Golden Horde Forum,15-17 March,2017,Kazan".

22-المشكاوات المملوكية:إبتكار،نور،سماحة دينية،مؤتمرالفن الإسلامي في مواجهة التطرف،مكتبة الاسكندرية،الفترة من 21-23 مارس 2018.

23- أعمال الأمير قوصون الساقي الملكي الناصري المعمارية والفنية بمدينة القاهرة  

 بحث ألقى في:

the  Sixth  International Golden Horde Forum «Pax Tatarica: The Genesis and Legacy of the Golden Horde’s Statehood».

The conference will be held in Kazan on 26th–27th June, 2019.

الكتب المنشورة:-

  • أسس التصميم المعماري والتخطيط الحضري في العصور الإسلامية المختلفة بالعاصمة القاهرة،بالأشتراك مع مركز الدراسات التخطيطية والمعمارية،القاهرة 1992.
  • مقدمة في تاريخ الفن،المعهد المصري العالي للسياحة والفنادق بمصر الجديدة،القاهرة،1995.
  • الفنون الزخرفية في العصرين الأيوبي والمملوكي،مكتبة زهراء الشرق،القاهرة 2000.
  • مجموعة متحف الفن الإسلامي،مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية،الرياض،1437هـ/2016.
  • قاعة الملك فيصل التذكارية، مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية،الرياض،1437هـ/2016.

درب سعادة قرب المتحف الإسلامى حكايات وأسرار

درب سعادة هو طريق ضيق خلف مديرية أمن القاهرة بباب الخلق يتفرع من شارع الأزهر وينتهى عند تحت الربع وقد وضعت المحليات لافتات خاطئة على أجزاء من الدرب باسم " درب السعادة " وينسب درب سعادة إلى سعادة بن حيان غلام الخليفة الفاطمى المعز لدين الله وحامل مظلته أرسله المعز إلى القاهرة عام 360هـ تعزيزًا للقائد جوهر الصقلى فى حربه ضد القرامطة وخرج جوهر لاستقباله استقبالًا حافلًا من أحد أبواب القاهرة من ناحية شارع الخليج المصرى ومن وقتها عرف الباب بباب سعادة وقد خرج سعادة بن حيان لحرب القرامطة فى الشام وهزم وعاد لمصر حيث توفى بها سنة 362 هـ ودفن بتربته وموضعها حاليًا بالجزء الجنوبى من مديرية أمن القاهرة بباب الخلق

حارة الوزيرية

ونرتحل فى جولة سياحية فى أحضان عبق التاريخ بدرب سعادة مع الرحّالة الباحث المؤرخ النابغة فى الآثار الإسلامية أبو العلا خليل وله باب باسم الفنون الإسلامية بمجلة دنيا الطيران التى توزعها الشركة للمسافرين وباب كان زمان بمجلة الشرطة وهو كاتب فى الآثار الإسلامية بمجلة أخبار السياحة وله مقالات عديدة بجريدة الوفد

ويذكر على مبارك فى الخطط التوفيقية (وشارع درب سعادة هو الذى سماه المقريزى بحارة الوزيرية نسبة الى الوزير يعقوب بن كلس لأن داره كانت بها وهى أول دار كانت للوزارة بالقاهرة)

ويوضح أبو العلا خليل حكاية دار الوزارة حيث بنى يعقوب بن كلس دارًا كبيرة بدرب سعادة سميت دار الوزارة والحارة التى فيها عرفت بالوزيرية أيام الخليفه الفاطمى العزيز بالله وكان يعقوب بن كلس يهوديًا من أهل العراق ولد ببغداد عام 318هـ وقدم الى مصر فى عهد كافور الإخشيدى عام 331هـ فأعجب به كافور لما يتمتع به من فطنة وذكاء وأسلم وتعلم شرائع الإسلام ولكن سخط عليه كافور لطموحه الجامح فهرب إبن كلس من مصر وظهر فى المغرب حيث التحق بخدمة المعز لدين الله الفاطمى وبدأ يشجعه على الزحف إلى مصر ليسقط دولة الإخشيد فأرسل المعز جيشًا إلى مصر بقيادة جوهر الصقلى وفى عام 362هـ عاد إبن كلس إلى مصر مع موكب المعز لدين الله فولاه المعز الخراج وجميع وجوه المال وبعد وفاة المعز لدين الله وتولى ابنه وخليفته من بعده العزيز بالله زادت منزلة يعقوب إبن كلس وصارت إليه أمور الدولة والرعية وهو أول وزير للفاطميين ونصب فى داره الدواوين وجعل فيها خزائن الكتب والمال والدفاتر وألف كتباً عديدة فى القراءات والأديان وآداب الرسول

المعز يشتهى القراصيا

ويروى أبو العلا خليل  قصة إخلاص يعقوب بن كلس وزير الخليفة الفاطمى العزيز بالله أنه دخل عليه ذات مرة فرأه مهمومًا فلما سأله عن السبب قال العزيز إنى أشتهى القراصيا وهذا موسمها فى دمشق فخرج إبن كلس وأرسل رسالة بالحمام الزاجل إلى الوالى هناك يطلب منه إرسال القراصيا على أجنحة الحمام الزاجل فجعل فى جناح كل حمامة حبة من القراصيا وكان الحمام بالمئات فلم تمضى ثلاثة أيام على حديث العزيز حتى وصل الحمام فجمع الوزير القراصيا فى طبق من ذهب وقدمه إلى الخليفة العزيز فسر بذلك وقال له مثلك من يخدم الملوك وفى عام 380هـ توفى إبن كلس وكانت آخر كلماته فى حشرجة الموت "لايغلب الله غالب "وكفنه العزيز فى خمسين ثوبًا منها ثلاثون مسرجة بالذهب وألحده بنفسه وأقام المأتم على قبره ثلاثين يومًا يقرأ فيها القرآن وكان عليه ستة عشر ألف دينار سددها عنه العزيز للدائنين على قبره

دار الوزارة

ظلت دار الوزير يعقوب بن كلس بدرب سعادة سكنًا للوزراء الفاطميين إلى أن جاء بدر الجمالى وزير الخليفه الفاطمى المستنصر بالله فهجرها ونزل بدار برجوان الخادم بحارة برجوان المطلة على شارع المعز لدين الله فاستغلت بعد ذلك دار الوزارة بدرب سعادة لنسج الحرير والديباج الذى كان يعمل لقصور الخلفاء الفاطميين وعرفت بدار الديباج وعرف الخط كله بخط الديباج بعد أن كان يعرف بالوزيرية ويذكر المقريزى فى الخطط (وبقى معروفا بخط الديباج إلى أن سكن هناك الوزير الصاحب صفى الدين عبد الله بن على بن شكر فى أيام العادل أبى بكر بن أيوب أخو صلاح الدين فصار يعرف بخط الصاحب 

المدرسة الفخرية

ودخلنا درب سعادة بمرافقة الباحث أبو العلا خليل من جهة شارع الأزهر أثر رقم 180 لنشاهد الواجهة الرائعة للمدرسة الفخرية نسبة الى منشئها الأمير فخر الدين أبو الفتح عثمان بن قزل البارومى استادار (وهو المتصرف فى أمر البيوت السلطانية من طعام وشراب) الملك الكامل محمد بن العادل الأيوبى سنة 622هـ وبقيت المدرسة الفخرية عامرة مقامة الشعائر إلى أن بدأ الوهن يتطرق إليها وكادت أن تصبح أثرًا بعد عين إلى أن سقطت منارة المسجد عام 849هـ  وصارت كومًا كبيرًا من الرديم ومات على أثرها تحت الرديم فوق مائة نفس زمن السلطان الظاهر جقمق وقيض الله لهذه المدرسة الأمير الجمالى يوسف فعمّرها عمارة حسنة لقربها من بيته وكتب عليها اسم السلطان الظاهر جقمق تقربًا اليه ومن ثم عرفت المدرسة الفخريه بمدرسة السلطان الظاهر جقمق

حارة الست بيرم

تقع حارة الست بيرم أمام المدرسة الفخرية وعن هذه الحارة يذكر حسن قاسم فى المزارات الإسلامية وبنهاية حارة الست بيرم توجد بقايا من زاوية معروفة بوقف الست بيرم وتاريخ إنشائها يقع بأسكفة بابها وورد فيه أنها أنشئت سنة 1169هـ وعن هذه الحارة يحدثنا أيضاعلى مبارك فى الخطط التوفيقية عطفة الست بيرم ليست نافذة وعرفت بذلك لأن بآخرها زاوية تعرف بزاوية الست بيرم بنيت فى محل المدرسة الصاحبية وفى سنة 758هـ جددها القاضى علم الدين إبراهيم وجعل بها منبرًا وخطبة ثم تخربت وبقى منها قبة فيها قبر منشئها ويوجد إلى الآن قبر الصاحب بن شكر خلف الزاوية وله شباك مشرف على الشارع وتوفى الصاحب بن شكر سنة 622هـ وبنيت المدرسة الصاحبية محل دار الوزير يعقوب بن كلس وبها كان قبر يعقون بن كلس ذاته

مدرسة الأمير أسنبغا بن بكتمر البوبكرى

ومن حارة الست بيرم واصلنا السير بدرب سعادة مع الباحث الآثارى فى الآثار الإسلامية أبو العلا خليل إلى مدرسة الأمير أسنبغا بن بكتمر البوبكرى والمؤرخة بعام 772هـ 1370م على عهد السلطان المملوكى شعبان بن حسين ووقفها على الفقهاء الحنفية وبنى بجانبها حوض ماء للسبيل وسقاية ومكتبة للأيتام وفى عام815هـ جدد بهذه المدرسة منبرًا للخطبة وصارت تقام فيها صلاة الجمعة وبذلك أصبحت مسجدًا جامعًا وفى عام 1271هـ  قامت والدة حسين بك بن العزيز محمد على بتجديد المسجد بعد ما آل إليه الخراب وبنى الأمير أسنبغا سبيل وحوض لشرب الدواب وكتاب لتعليم أيتام المسلمين والسبيل مكانه الآن حانوت ومازال يحتفظ بسقفه الخشبى الجميل المزخرف برسوم زيتية ويجاور السبيل حوض لشرب الدواب يتقدمه سياج خشبى مزخرف بطريقة الخرط ويعلوه لوحة كتب عليها بالخط الثلث النص التالى (جدد هذا الحوض المبارك فى عصر الخديوى الأفخم عباس حلمى الثانى ) ويعلو الحوض الكتاب وهو عبارة عن مشربية تبرز عن سمت حائط الكتاب وهى من أجمل المشربيات والمشربية محمولة على خمسة كوابيل من الخشب ولها نوافذ من الحشوات المجمعة غاية فى الرقة والجمال وتنتهى المشربية بمظلة من الخشب تعرف بالرفرف لحماية الكتاب من شمس الصيف ومطر الشتاء

 سبيل وكتاب عبد الباقى الطوبجى

وتستمر رحلتنا بدرب سعادة مع أبو العلا خليل موضحًا أن مسجد الأمير بيبرس بن عبد الله السيفى الخياط مؤرخ بعام 921هـ 1515م وكان بيبرس من أقارب السلطان الغورى وكان يعمل خياطًا له ومن ثم عرف بيبرس الخياط .وفى عام 922هـ خرج بيبرس الخياط مع السلطان الغورى لملاقاة السلطان العثمانى سليم الأول فى مرج دابق بالشام وفيها قتل السلطان الغورى وقريبه الأمير بيبرس الخياط

وعلى ناصية حارة المنجلة بدرب سعادة أقام الأمير عبد الباقى خير الدين الطوبجى عام 1088هـ 1677م سبيلاً للعطشى من المارة الذين لايستطيعون شراء الماء من السقاة الذين يبيعونه فى الشوارع وجعل بأعلاه كتاباً لتعليم أبناء يتامى المسلمين "اثر رقم194" والطوبجى كلمة تركية وتعنى المدفعجى  "طوب" بمعنى مدفع و "جى" أداة النسب فى التركية والطوبجية هى جزء من الجهاز العسكرى فى مصر ومهمتها الإشراف على مدافع القلعة وصيانتها

قبة حسام الدين طرنطاى

وينتهى بنا المطاف فى درب سعادة مع العالم الجليل أبو العلا خليل عند قبة الأمير حسام الدين طرنطاى وقد بنى مدرسة وقبة ضريحية ليدفن بها وتهدمت المدرسة وبقيت القبه الضريحية "أثر رقم 590" وكان الأمير طرنطاى مملوكا للسلطان المنصور قلاوون كما بنى الأمير فيروز بن عبد الله الرومى الجركسى مسجدا عام 830هـ 1426م  "أثر رقم192" وكان فيروز ساقيًا للسلطان الأشرف برسباى والساقى هو من يتولى سقى الشراب قبل السلطان خشية أن يكون مسموما وتوفى فيروز الساقى عام 848هـ ودفن بمسجده بحارة المنجلة بدرب سعادة ليأنس بالأحياء ودعائهم بدلا من الدفن وسط الأموات

 وفى درب سعادة أقام الأمير شمس الدين آق سنقر الفرقانى مسجده بجوار داره عام 676هـ 1277م "أثر رقم 193 " وعن ذلك يذكر المقريزى فى الخطط ( وفى رابع جمادى الآخرة عام 676هـ فتحت المدرسة التى أنشأها الأمير آق سنقر الفرقانى وقرر بها درس للطائفة الشافعية ودرس للطائفة الحنفية وفى عام 1080هـ 1669م كان المسجد قد تهدم فأعاد بنائه من جديد على ما هو عليه مسجداً عثمانى الطراز والتخطيط الأمير محمد أغا الحبشلى أحد كبار العسكريين على عهد الوالى العثمانى على باشا قراقاس ومن ثم عرف بجامع محمد أغا

وهذا الدرب كنز آثارى يجاور متحف الفن الإسلامى ويمكن عمل رحلة مشتركة لزوار المتحف تشمل زيارة المتحف ودرب سعادة وتوضع فى البرامج السياحية على أنها رحلة واحدة تجمع بين جماليات  العمارة والفنون الإسلامية

سيناء فى الجغرافيا والتاريخ والسياحة

       كتاب جديد

كاسل الحضارة والتراث تعرض لمضمون كتاب "سيناء فى الجغرافيا والتاريخ والسياحة" إعداد المرشد السياحى عبد العاطى صلاح العريفى مراجعة وتحقيق الدكتور عبد الرحيم ريحان

يحتوي هذا الكتاب علي أربعة أبواب رئيسية، في كل باب أربعة فصول فرعية، بإجمالي ستة عشر فصلًا، تُغطي إلي حد كبير معظم توجهات القارئ العادي والمتخصص من معلومات مُتنوعة ومثيرة عن جغرافية وتاريخ شبه جزيرة سيناء بالإضافة إلي سكانها وآثارها ومعالمها السياحية. الباب الأول في جغرافية سيناء الطبيعية والثاني هو باب التاريخ والثالث يتناول جغرافية سيناء الإدارية والبشرية، أما الباب الرابع والأخير فهو الخاص  بالسياحة والآثار في سيناء.

         يتناول الفصل الأول موقع سيناء الجغرافي وتضاريسها ومناخها وطرقها ومحاور النقل التي تربطها بمصر والعالم، أما الفصلان الثاني والثالث علي الترتيب فيتحدثان عن نباتات وحيوانات شبه الجزيرة ومدي أهمية كل منها في حياة أهل الصحراء والفصل الرابع مُخصّص للموارد والثروات الطبيعية والأنشطة الاقتصادية في سيناء ودورها في الدخل القومي المصري.

        الفصل الخامس يستعرض تاريخ سيناء فى عصور ما قبل التاريخ وعصر مصر القديمة والفصل السادس يحكي عن الفترة الممتدة من الغزو اليوناني لمصر سنة 332 ق.م حتي الفتح الإسلامي سنة640م والفصل السابع يتناول تاريخ سيناء منذ الخلافة الأموية وحتي رحيل الحملة الفرنسية عن مصر سنة 1801م والفصل الثامن يتناول عصر الأسرة العلوية منذ بداية حكم محمد علي سنة 1805م وحتي ثورة 23 يوليو 1952.

       الفصل التاسع يتحدث عن المناطق والمدن التابعة إداريًا لمحافظات قناة السويس لكنها تقع جغرافيًا داخل نطاق سيناء وهي قرية الفرما الأثرية ومدينتي بور فؤاد والقنطرة شرق، بالإضافة إلي واحة عيون موسي. أما الفصل العاشر فخاص بمدن شمال سيناء مثل رفح والشيخ زويد والعريش وبئر العبد والحسنة ونِخِل، بينما يحكي الفصل الحادي عشر عن مدن جنوب سيناء: رأس سدر وأبو زنيمة وأبو رديس وطور سيناء، أما الفصل الثاني عشر فمُكرّس لأهل سيناء، حيث جذورهم التاريخية وتوزيعهم الجغرافي داخل شبه الجزيرة.  

        الفصل الثالث عشر يتناول طرق سيناء التاريخية والأثرية كطريق حورس الحربي وطريق خروج بني إسرائيل ودرب الحج المصري وغيرها من الطرق التاريخية الأخري، أما الفصل الرابع عشر فخاص بمدينة سانت كاترين والفصل الخامس عشر يحكي عن المنتجعات السياحية بجنوب سيناء وهي طابا ونويبع ودهب وشرم الشيخ، أخيرًا الفصل السادس عشر الذي يتحدث عن المحميات الطبيعية الموجودة داخل شبه جزيرة سيناء، بدءً من محمية الأحراش الشمالية برفح وانتهاءً بمحمية رأس محمد في أقصي جنوب شبه الجزيرة.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.