د.عبدالرحيم ريحان

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

الأستاذ الدكتور/ خالد غريب علي أحمد شاهين

  • أولاً: البيانات الشخصية:

الاسم: خالد غريب علي احمد شاهين.

بريد إلكتروني:عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الوظيفة الحالية: أستاذ ورئيس قسم الآثار اليونانية الرومانية -كلية الآثار - جامعة القاهرة.

التخصص:تاريخ وحضارة مصرية.

التخصص الدقيق:آثار وحضارة مصر في العصرين اليوناني والروماني.

  • ثانياً: التسلسل الوظيفي:
  • معيد بقسم الآثار المصرية بكلية الآثار جامعة القاهرة اعتبارا من 11/ 12/1989 م.
  • مدرس مساعد بقسم الآثار المصرية بالكلية اعتبارا من24/ 9/ 1995م.
  • مدرس بقسم الآثار المصرية بالكلية اعتبارا من 30/ 7/ 2003م.
  • أستاذ مساعد بقسم الآثار المصرية بكلية الآثار جامعة القاهرة اعتبارا من 30/4/2009 .
  • ملحق ثقافي بالمركز الثقافي المصري بنواكشوط – موريتانيا من 2011-2014.
  • أستاذ دكتور بقسم الآثار المصرية بكلية الآثار جامعة القاهرة اعتباراً من 29/9/2014م.
  • أستاذ دكتور بقسم الآثار اليونانية الرومانية بالكلية اعتبارا من 19/1/2015.
  • رئيس قسم الاثار اليونانية الرومانية بكلية الاثار جامعة القاهرة من 15 ابريل 2015.
  • ثالثاً: المؤهلات العلمية:

اسم الدرجة: دكتوراه.

التقدير:مشرف جدا    très honorable.

اسم الكلية والجامعة المانحة: جامعة النور ليون 2 فرنسا université du lumière.

تاريخ الحصول على الدرجة : 2003.

عنوان الرسالة باللغة المكتوبة بها:

Les Monuments civils d’Alexandrie à l’époque gréco-romaine

- اسم الدرجة: ماجستير.

التقدير: ممتاز.

اسم الكلية والجامعة المانحة:كلية الآثار - جامعة القاهرة.

تاريخ الحصول على الدرجة :1995.

عنوان الرسالة باللغة المكتوبة بها:

"مصر في عصري الأسرتين الثامنة والعشرين والتاسعة والعشرين دراسة حضارية"

اسم الدرجة: ليسانس.

التخصص: آثار مصرية.

التقدير:امتياز مع مرتبة الشرف.

اسم الكلية: الآثار.

اسم الجامعة: القاهرة.

تاريخ الحصول على الدرجة: مايو 1989.

  • رابعاً: الدورات التعليمية:
  • الجوانب المالية والقانونية في الأعمال الجامعية.
  • مهارات الاتصال في أنماط التعليم المختلفة.
  • تنظيم المؤتمرات العلمية.
  • استخدام التكنولوجيا في التدريس.
  • الاتجاهات الحديثة في التدريس.
  • النشر العلمي.
  • التخطيط الاستراتيجي.
  • الساعات المعتمدة.
  • مهارات التدريس الفعال.
  • مهارات العرض الفعال.
  • معايير الجودة في التدريس.
  • أعضاء الفريق البحثي.
  • خامساً:المنح والبعثات والسفريات العلمية:
  • عضو بعثة الدكتوراه بين عامي1999-2003.
  • عضو لجنة حكم ومناقشة لرسائل دكتوراه في الآثار بجامعة ليون 2.
  • سادساً : اللغات الأجنبية ودرجة إجادتها:

 

اللغة

درجة إجادتها

الفرنسية

جيد جدا

الانجليزية

جيد جدا

  • سابعاً: استخدام الحاسب الآلي والانترنت :
  • أجيد التعامل مع الانترنت .
  • أجيد التعامل مع برنامج مايكروسوفت أوفيس .
  • ثامناً: التدريس الجامعي:

الجامعات التي قمت بالتدريس بها:

تدريس كافة مقرات التاريخ والآثار المصرية واليونانية الرومانية والبيزنطية بكلية الآثار جامعة القاهرة وكلية الآداب جامعة القاهرة.

بيان المقررات الجامعية التي قمت بتدريسها

 

الجامعة

المقرر

العام الجامعي

الفرقة الدراسية

لغة التدريس

حلوان

آثار مصر في العصرين اليوناني والروماني

2014-2015

الرابعة

الفرنسية

عين شمس

قراءات أثرية

2005-2006

الثانية

الانجليزية

الإسكندرية

لغة قبطية

2007- 2010

الثالثة والرابعة

الانجليزية

حلوان

فنون صغري

2005- 2006

الرابعة

العربية

عين شمس

قراءات أثرية

2014

الرابعة

الانجليزية

المعهد المصري العالي

للسياحة والفنادق شيراتون

 

تاريخ مصر البطلمية

لغة مصرية قديمة

 

 

2006

2006

 

الثالثة

الرابعة

 

العربية

الانجليزية

القاهرة معهد الدراسات الافريقية

 

       آثار إفريقيا القديمة

 

2014

 

الماجستير

 

العربية

الإرشاد السياحي

لغة فرنسية

لغة انجليزية

متاحف وحفائر

تاريخ الشرق الأدنى القديم

أساليب الإرشاد السياحي

تأهيل المرشد السياحي

مدخل للإرشاد السياحي

 

 

 

 

 

  • تاسعاً: المؤلفات (الكتب، الأبحاث العلمية، المقالات):

1- ترجمة من العربية الي الفرنسية لكتاب الزراعة المصرية القديمة بالتعاون مع وزارة الزراعة المصرية والسفارة الفرنسية بالقاهرة 2004.

2- تحرير الجزء الأول من موسوعة الشرطة والأمن الداخلي عبر العصور 2011.

3- بحث عن النقوش الصخرية في موريتانيا في عصور ماقبل التاريخ في إطار احتفالات المركز
الثقافي المصري بالعيد القومي لموريتانيا نوفمبر 2013.

4- محاضرات في تاريخ وآثار مصر في العصرين اليوناني والروماني.

5- بحث عن مدينة الإسكندرية ودورها الحضاري، وذلك في إطار فعاليات مؤتمر الإسكندرية مدينة الحضارات، الذي عقد بمكتبة الإسكندرية في الفترة من 25 إلي 27 سبتمبر 2003.

6- كانوب وجذور علاقاتها بنهر النيل في إطار فعاليات مؤتمر الفيوم الخامس من 2-4/ 4/ 2005 .

7- الإرث الحضاري لهليوبوليس في الإسكندرية ، مجلة العصور، 2007.

  8-L’obélisque d’Irnes provenant de la nécropole de Saqqarah.

9-Le roi Ptolémée Néos Philopatre vue sur son règne.

10- Memphis à l’époque romaine.

11-La stèle de Merènptah élargissant le temple de Ptah à Memphis.

12- الأصول المصرية في مفردات الأساطير اليونانية بالاشتراك مع الدكتورة منال إسماعيل، مؤتمر اتحاد الأثريين العرب.

13- رحلة عودة الاسكندر الأكبر من سيوة .

14- stèle du temple de Deir el Haggar, Dakhla.

15- Statue of Nedjem-ib CG 219, ASAE 88, 2014.

16- Nbwy the City of Ouadjet at Beni-Sweif, EJARS 4, 1, June, 2014.

17- Greek and Roman Pottery from Soliman Bayad and El-Garabaa1992 – 1995. In : Shedet 2, July, 2014.

18- Block Statue of xpr kA Ra ,ASAE 89, 2015.

  • عاشراً : النشاط الطلابي والثقافي:
  • رائد اللجنة الرياضية باتحاد طلاب كلية الآثار جامعة القاهرة من 2003- 2006
  • عضو اللجنة المنظمة ليوم كلية الآثار ومحافظة الوادي الجديد.
  • القيام بتنظيم العديد من الندوات الرياضية في إطار الإعداد لملف كأس العالم، واحتفالية تأبين لكابتن النادي الأهلي ثابت البطل، واحتفالية النادي الأهلي والزمن الجميل بحضور مجموعة من نجوم النادي الأهلي السابقين.
  • عضو ومحاضر للمنظمة الكشفية العالمية .
  • عضو اللجنة الثقافية بالنادي الأهلي للرياضة البدنية.
  • مسئول عن المادة العلمية لبعض البرامج الثقافية المختصة بالآثار بالتليفزيون المصري والإذاعة المصرية.
  • محاضر بجامعة نواكشوط وإدارة الندوات الثقافية الخاصة بمنظمة الفرانكفونية في غرب إفريقيا.
  • ممثل مصر بالمنظمة الفرانكفونية من 2011عام حتى عام 2014
  • حادى عشر: النشاط العملي في مجال التخصص:
  • الاشتراك في أعمال الحفائر بمنطقة المطرية ( اونو القديمة) .
  • الاشتراك في أعمال الحفائر المشتركة بين جامعة القاهرة ومعهد ميونخ للآثار .
  • الاشتراك في أعمال الحفائر للآثار الغارقة مع معهد دراسات الإسكندرية بإشراف الأستاذ الدكتور جون ايف امبرير من 1999.
  • المشاركة في المؤتمرات العلمية المتعلقة بالآثار والتاريخ لمصر وبلاد الشرق الأدنى القديم في مصر وخارجها.
  • محكم بلجان ترقيات الأساتذة والأساتذة المساعدين بالمجلس الاعلي للجامعات.
  • عضو بلجنة وضع المعايير العلمية لقطاع الاثار والمشكلة من المجلس القومي لهيئة ضمان الجودة والاعتماد.
  • عضو امتحان اختيار المرشدين السياحيين الجدد.

تنشيط سياحة خليج العقبة عربيًا

        هناك روابط حضارية مشتركة بين مصر والأردن والسعودية يمكن استثمارها  فى تنشيط سياحة خليج العقبة والمدن الساحلية المطلة عليه وتنميتها ففى مصر شرم

الشيخ ودهب ونويبع وطابا وفى الأردن مدينة العقبة وفى السعودية المدن الهامة التى احتضنت طريق الحج المصرى القديم عبر سيناء إلى مكة المكرمة وهى حقل ، مدين ،

ينبع ،  بدر ، رابغ ، بطن مر إلى  مكة المكرمة  وتتضمن هذه المدن مجتمعة كل مقومات السياحة من سياحة دينية وسياحة ثقافية لما تتضمنه هذه المواقع من قلاع وحصون

وموانئ قديمة وسياحة ترفيهية من كم الشواطئ الذهبية ومناطق الغوص وسياحة سفارى من زيارة الأودية التى تحوى نقوش لحضارات متعاقبة تركت بصماتها على جبال هذه

الأودية  من نقوش لحضارة العرب الأنباط ونقوش يونانية ونقوش عربية وكذلك عيون طبيعية وجبال بألوانها المختلفة ونباتات عطرية وطبية فضلاً عن التعايش وسط مجتمع الصحراء

بمفردات ثقافته المختلفة من مأكل وملبس وحياة البرية وعاداته وتقاليده

هذا فضلًا عن المقومات الأخرى التى تتمثل فى التوغل داخل هذه البلدان ففى سيناء هناك سياحة علاجية فى حمامات كبريتية فى حمام فرعون وحمام موسى وعيون

طبيعية فى عيون موسى كما تتضمن سيناء أجمل مناطق الغوص فى العالم فى رأس محمد ودهب وطابا وفى الأردن يتمكن الزائر من الاستمتاع بحضارة العرب الأنباط العظمى

فى البتراء علاوة على زيارة قلعة العقبة التى كانت تقع فى طريق الحج المصرى القديم والرياضات البحرية المختلفة بميناء العقبة وفى السعودية زيارة القلاع الهامة التى كانت

تحمى ركب الحجاج فى طرقهم لمكة المكرمة وسنلقى الضوء على ثلاث مدن هامة بسيناء تشرف على خليج العقبة تتعدد مقوماتها السياحية

دهب

مدينة دهب تبعد 100كم شمال شرق شرم الشيخ فى الطريق الساحلى شرم الشيخ طابا وتجمع بين جمال الطبيعة وعمق التاريخ فهى بحق مدينة للثقافة والجمال

وتستوعب دهب السياحة من كل الشرائح  فهناك المخيمات السياحية والفنادق الفاخرة  ومطاعم للأسماك الطازجة و معهد للبرديات  يستطيع الزائر أن يتعرف على طريقة

صناعة البردى قبل شرائه ومواقع عديدة لبيع المنتجات السينائية بأنواعها المختلفة والمجوهرات والعطور و المنطقة السياحية بدهب عبارة عن ممشى حجرى جميل ليس على الشاطئ فقط بل المنطقة التى تحوى المحال التجارية وبالطبع منع دخول السيارات ليتجول الزوار فى حرية تامة وتحتضن المنطقة السياحية آثاراً خالدة  تشمل ميناء دهب البحرى على خليج العقبة الذى استخدمه العرب الأنباط بسيناء منذ نهاية القرن الثانى قبل الميلاد لخدمة التجارة بين الشرق والغرب والمبنى الخاص بالميناء تخطيطه مستطيل له سور خارجى وبوابة محاطة ببرجين دفاعيين من داخل السور ويحوى 23 حجرة بالجزء الشمالى كمكاتب لخدمة حركة تسيير ونقل البضائع من وإلى الميناء والجزء الجنوبى يحوى 24 حجرة هى مخازن البضائع ويتوسط المبنى فنار لإرشاد السفن بالخليج والبناء اتضح فيه التفاعل بين الإنسان والبيئة من استخدام أحجار مرجانية متوفرة فى المناطق الساحلية المشرفة على البحر الأحمر وهى أحجار أكثر صلابة وأكثر مقاومة لعوامل التعرية والأملاح و تتناغم أشكال السياحة بدهب من سياحة ثقافية وسياحة شواطئ ذهبية الرمال تنعكس عليها  أشعة الشمس فتعطى بريق الذهب لذلك أطلق عليها دهب وسياحة سفارى فى أودية بمناظر طبيعية خلاّبة ومنظر الغروب فى دهب له سحر خاص لا يتكرر إلا فى هذه المدينة هذا بالإضافة لنسمتها الرقيقة صيفاً ودفئها شتاءاً وجمالها كمدينة تحتضن خليج العقبة وتحتضن زوارها فلا تودعهم إلا وفى قلوبهم وعقولهم ذكراها  

طابا

تبعد 75كم شمال نويبع فى طريق طابا نويبع وتحوى مقومات سياحية عديدة منها سياحة الآثار والشواطئ والغوص والسفارى فى الجبال المحيطة بالمدينة ومن أهم معالم طابا قلعة صلاح الدين  بجزيرة فرعون وتسمية الجزيرة بجزيرة فرعون لا علاقة له بالفراعنة حيث لم يتواجد المصريون القدماء بهذه الجزيرة و تركز نشاطهم بسيناء فى طريق حورس الشهير بشمال سيناء وفى منطقة سرابيط الخادم والمغارة ووادى النصّب بجنوب سيناء حيث أعمال تعدين الفيروز والنحاس وأن أقدم تواجد بالجزيرة كان فى القرن السادس الميلادى حيث أنشأ الإمبراطور جستنيان فنار فوق التل الجنوبى بجزيرة فرعون بطابا لإرشاد السفن التجارية القادمة إلى رأس خليج العقبة لخدمة تجارة البيزنطيين وكلمة فنار بالإنجليزية   Phareالتى حرفت فيما بعد إلى فارعون فأطلق عليها جزيرة فارعون وهناك سبب آخر للتسمية ربما إذا أردنا أن نعطى للشئ أبهة أكثر من اللازم نطلق عليه فرعون والتسمية الأفضل لهذه الجزيرة هى جزيرة صلاح الدين حيث الدور الأعظم فى تاريخ الجزيرة

وقد  قامت هيئة الآثار المصرية ومن بعدها المجلس الأعلى للآثار بأعمال عديدة فى طابا منذ عام 1985 منها مشروع ترميم شامل لقلعة صلاح الدين  بجزيرة فرعون وأعمال حفريات أسفرت عن كشف آثار هامة ولوحات تأسيسية أكدت بناء القلعة فى عهد صلاح الدين ودورها الحضارى وملامحها المعمارية الأثرية وتبعد قلعة صلاح الدين بجزيرة فرعون 10كم عن مدينة العقبة وتبعد عن شاطئ سيناء 250م وتمثل قيمة تاريخية ثقافية هامة حيث تشرف على حدود 4 دول السعودية والأردن وفلسطين المحتلة ومصر أنشأها القائد صلاح الدين عام 567هـ 1171م لصد غارات الصليبيين وحماية طريق الحج المصرى عبر سيناء وكان لها دور عظيم فى حماية سيناء من الغزو الصليبى فحين حاصرها الأمير أرناط صاحب حصن الكرك 1182م بقصد إغلاق البحر الأحمر فى وجه المسلمين واحتكار تجارة الشرق الأقصى والمحيط الهندى بالاستيلاء على أيلة شمالًا (العقبة حاليًا)  وعدن جنوبًا أرسلت الحامية الموجودة بالقلعة رسالة إلى القيادة المركزية بالقاهرة عبر الحمام الزاجل وهناك برج للحمام الزاجل داخل القلعة فتصدى له العادل أبو بكر أيوب بتعليمات من أخيه صلاح الدين فأعد أسطولاً قوياً فى البحر الأحمر بقيادة الحاجب حسام الدين لؤلؤ قائد الأسطول بديار مصر فحاصر مراكب الفرنج وأحرقها وأسر من فيها وتعقبها حتى شواطئ الحجاز 

اتفاقات سياحية  

عن طريق اتفاقات سياحية بين مصر والأردن والسعودية وسوريا يمكن استغلال شبكة الطرق التى تربط  الأودية المختلفة التى عبرها العرب الأنباط منذ القرن السادس قبل الميلاد وحتى القرن الأول الميلادى والتى  تحوى نقوش ومقابر أثرية قديمة وعيون طبيعية و آبار مياه  ونباتات طبية نادرة وقرى بدوية كما يمكن الاستفادة من نظم الرى عند الأنباط التى اعتمدت على مياه الأمطار وتخزينها فى خزانات خاصة تستقبل مياه السيول بدلاً من أن تصبح قوة مدمرة تقضى على الأخضر واليابس وتعيق التطور العمرانى والسياحى علاوة على أن معظم المنشئات السياحية ستعتمد على هذه المياه كمياه صالحة للشرب والزراعة كما يمكن  جذب استثمارات عربية لإحياء الطرق المشتركة كطريق العرب الأنباط وطريق الحج المصرى القديم والذى يمثل إحياء للحضارة العربية قبل الإسلام وبعد الإسلام وتشترك عدة دول عربية فى وجود آثار للعرب الأنباط بها كمصر والأردن والسعودية وسوريا

وتعتبر البتراء بالأردن من أهم المزارات السياحية كعاصمة للأنباط  ويمثل طريق الحج الإسلامى قيمة لكل العالم الإسلامى وكان هذا الطريق قديماً يرتبط بنشاط تجارى كبير حيث يقام فى محطات هذا الطريق فى نخل والعقبة أسواق تباع فيها الأقمشة والمأكولات من الدول العربية المختلفة ويمكن استغلال هذه المحطات كأسواق حرة يباع فيها زى الإحرام والمنتجات المختلفة الذى يحرص الحاج على شرائها كهدايا من ملابس ومفروشات وأجود أنواع التمر والعسل وقمر الدين وغيرها من منتجات الدول العربية المختلفة ويمكن إحياء محطات الطريق بتطويرها وإقامة مصانع للنسيج ومنتجات غذائية قائمة على ما تجود به خيرات الأرض فى الدول لعربية وعمل نماذج للمحمل الشريف وعمل رياضات الهجن والرياضات العربية المختلفة وستكون هذا المحطات مواقع للزيارة لكل الجنسيات وهناك الكثير والكثير عن ثمار تنشيط سياحة خليج العقبة والمردود الاقتصادى من ورائه لو تحركنا بخطوات عملية نحو التنفيذ

حماية التراث والتنمية المستدامة بقرية دير جبل الطير من المحطات الهامة فى مسار العائلة المقدسة

 دراسة جديدة للباحثة كرستينا عادل فتحى باحثة دكتوراه فى الدراسات السياحية تسلط ﺍﻟﻀﻭﺀ ﻋﻠﻰ أنواع التراث العمراني والثقافي الطبيعي والمعماري والأثري وعلاقته

بالتراث الحضاري، واتجاهات إظهار التراث الحضاري في المدن الأثرية، وكذلك المبادئ الاسترشادية للتنمية المستدامة لمواقع التراث الحضاري وكيفية إدارة المواقع التراثية من

خلال المبادئ الاستراتيجية للتنمية المستدامة، وكذلك إدارة مقومات سياحة التراث، واستراتيجيات إدارة المواقع التراث، ومراحل تخطيط الموقع الأثري سياحيًا، والمعايير

المقترحة لإقامة مشروعات سياحية في المناطق التراثية، وكذلك كيفية تحقيق النمو الاقتصادي للمنطقة التراثية، والسياسات الشاملة للتعامل مع المناطق التاريخية ، دور

الوعى السياحي في الحفاظ على التراث، والجهود المطلوبة لرفع الوعى المجتمعي بالتراث الحضاري، والمشاكل التي يعاني منها التراث العمراني في المدن المصرية

وتشير كرستينا عادل إلى المجهودات العالمية للحفاظ على التراث وجهود جمهورية مصر العربية لحماية تراثها، والجهات العاملة علي حماية التراث في جمهورية مصر العربية

كالجهاز القومي للتنسيق الحضاري واللجان المتعلقة به، ومركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي؛ ثم تقييم مدى مشاركة جمهورية مصر العربية في إدراج تراثها الطبيعي

والثقافي والديني والأثري في قوائم التراث العالمي وتداعيات ونتائج تسجيل المواقع المصرية في قائمة التراث العالمي (دير سانت كاترين على سبيل المثال) كما تطرقت

الدراسة لمعايير التسجيل بقائمة التراث العالمي وكيفية تسجيل موقع أو أثر في قائمة التراث العالمي؟.

وتوضح كرستينا أنها استعرضت حالات ﺩﺭﺍﺴﻴﺔ محلية ﻭعالمية ﻭكيفية ﺍﻻﺴﺘﻔﺎﺩﺓ ﻤﻨﻬﺎ ﻓﻲ وضع ﺘﺼﻭﺭ مقترح ﻟﺘنمية قرية دير جبل الطير التي تمثل المحيط الأثري لكنيسة

السيدة العذراء بقرية دير جبل الطير، حيث تم اختيار تجارب عالمية للحفاظ على التراث يمكن الاستفادة منها في الدراسة الحالية وهما التجربة الأولى: تجربة الحفاظ والارتقاء

بمدينة أورفيتو بإيطاليا (قارة أوروبا) ، التجربة الثالثة: تجربة السودان في حماية التراث الشعبي والمعارف التقليدية(قارة أفريقيا)، والتجارب المحلية للحفاظ على التراث، التجربة

الأولى: تجربة حماية التراث بالقاهرة الفاطمية-جمهورية مصر العربية، التجربة الثانية: تجربة التنمية الشاملة لمحافظة الأقصر.

وتشير كرستينا إلى تناولها لمقومات مدينة المنيا ومؤشرات قابلية قرية دير جبل الطير للتنمية المستدامة" وخصت بالدراسة  قرية دير جبل الطير بشئ من التدقيق والإهتمام

وعرضها لمئات الحجج والدلائل والوثائق على رحلة العائلة العائلة والأحجار والآبار والأشجار والقطع الأثرية التي أوجدتها الرحلة على ارض محافظة المنيا؛ و ستستشعر بقوة

المصريين وعزيمتهم عندما تقرأ عن الجهود المصرية لإحياء رحلة العائلة المقدسة إلى مصر

وتؤكد أن كنيسة السيدة العذراء بقرية دير جبل الطير من الكنائس الأثرية الهامة، فهى ذات طابع فريد حيث إنها محفورة في الصخر وتمتاز بالبساطة والروحانية لما بها من قدم

وتُزَينها المغارة التي تعود أهميتها إلى القرن الأول الميلادي، حينما إختبأت فيها العائلة المقدسة لمدة ثلاثة أيام. وهى من أهم المعالم السياحية التراثية سواءً من الجانب

الديني أو الحضاري.

وتتعرض للتطور التاريخي لكنيسة السيدة العذراء وقرية دير جبل الطير كمحيط أثري لها، ووصف الكنيسة، والأسماء التي أُطلقَت على الكنيسة، وفترة عيد السيدة العذراء

بكنيسة السيدة العذراء بقرية دير جبل الطير ، وكما يتناول الفصل الشخصيات التي كتبت عن دير جبل الطير، وكيفيه الوصول للمنطقه، ومقومات الجذب السياحي بكنيسة

السيدة العذراء بدير جبل الطير؛ ودراسة مؤشرات قابلية هذه المنطقة التراثية للتنمية السياحية والجذب السياحي ومقومات الجذب السياحي بمراكز محافظة المنيا، أهم

مزارات محافظة المنيا المهيئة لخدمة السياحة، بالإضافة لدراسة معوقات التنمية السياحية في المنيا، و فرص الإستثمار بمحافظة المنيا إحياء السياحة بها، رحلة العائلة

المقدسة إلى مصر، ومشروع الألفية الثالثة الذي طرحته وزارة السياحة عام 2000م

مجهودات لإنجاز الدراسة

وعن المجهودات التى قامت بها الباحثة لإنجاز هذه الدراسة تنوه كريستينا عادل إلى رجوعها إلى العديد من المصادر والمراجع بالإضافة إلى التجارب الناجحة لحماية التراث

للدول المتقدمة، والعديد من الموضوعات و الكتب التي لها صلة غير مباشرة بالموضوع في العديد من التخصُصات الأُخرى، فضلًا عن إجراء مجموعة من المقابلات الشخصية مع

مجموعة من المعنيين؛ كآباء كنيسة السيدة العذراء بقرية دير جبل الطير(أكثر من ثلاثة مقابلات مع القمص متى كامل ، وأكثر من خمسة مقابلات مع الاب ثاؤفيلس القمص

متى)، ومنها أيضاً أكثر من ثلاثة مقابلات مع مدير مكتب السياحة بديوان عام محافظة المنيا-السابق- عام 2015 الأستاذ طيب الذِكر/ أسامه وديع رحمه الله، وكمسؤلين عن

ملف إحياء مسار العائلة العائلة المقدسة بوزارة السياحة ووزارة الآثار، كذلك من خلال إجراء المجموعات النقاشية مع مجموعة من المجتمع المحلي ورصد النتائج وتحليلها

وتفسيرها؛ وذلك بهدف جمع بيانات عن التطور التاريخي لقرية دير جبل الطير وجمع المعلومات عن التراث المادي واللا مادي بالقرية، كذلك الإطلاع والحصول على الوثائق

معتمدة عن أعداد الوافدين للقرية خلال العشرة سنوات الأخيرة لمعرفة جاذبية الموقع للسائحين الأجانب والمصريين، والحصول على خرائط طوبوغرافية وخرائط للقرية، ووثائق

عن قرارات الترميم لها، وصدور وثيقة بخطوطها التجميلية

نتائج الدراسة

تم التوصُّل لنتائج الدراسة بعد بحث إستمر منذ عام 2012 حتى الآن؛ من خلال دراسة المنطقة والتكوين المجتمعي بها وتمثلت النتائج في تحديد نقاط فارقة وهامة في وضع

مُقترَح أو رؤية لتنمية مستدامة مناسبة للمنطقة؛ أما فيما يخص نتائج الدراسة فقد جاءت على النحو التالي:

  1. وجود صدع طولي في الصخرة القائمة عليها قرية دير جبل الطير وهو يحتاج إلى الترميم في أسرع وقت لأنه قد يُعرّض الصخرة للإنهيار.
  2. إنه هناك خلط واضح بين قرية دير جبل الطير(موضوع الدراسة الحالية) وقرية جبل الطير التي تَبعُد عنها بحوالي 7 متر تقريباً، ويتضّح هذا اللَبس في الكتب والتقارير
  3. الخاصة بديوان عام محافظة المنيا ووزارة الثقافة فيطلقون قرية دير جبل الطير على إنها تسمي قرية جبل الطير، دون أي إشارة في أي كتاب من الكتب (في حدود
  4. قراءاتي) على إنهم قريتين مختلفتين تماماً.
  5. وفاة الملكة هيلانة في عام 327م بالتحديد في يوم 9 بشنس؛ مما يؤكد عدم بناء الكنيسة في عهدها؛ وذلك على عكس معظم المراجع التي أكدَّت بناء الكنيسة في
  6. عهد الملكة هيلانة، وكذلك على عكس ما كُتِبَ على لوحة من المزايكو بأعلي الباب الغربي للكنيسة بأن قامت الملكة هيلانة ببناء الكنيسة عام 328م، وأيضاً ما يثبت
  7. ذلك وجود مخطوطات أثرية تثبت خطأ إنتساب بناء الكنيسة للملكة هيلانة في 328م بناءاً على عظة البابا تيموثاوس الثاني تسمى ميمر كنيسة الصخرة، وبالتالي
  8. تستنج الدراسة وجود خطأ في اللافته الموجودة على الباب الغربي وفي اللوحة الإرشادية بالكنيسة الأثرية وفي المعلومات المتداولة على صفحات المواقع الإلكترونية
  9. بأن الملكة هيلانة قامت ببنائها.
  10. أن بعض السكان المحليين هم الذين يتسببون في تخريب وتدمير بيئتهم؛ ومن ثمَّ ستكون من أولويات توصيات الدراسة – وكذلك من أولويات الرؤية المقترحة- التعامُل
  11. بشكل أساسي مع المجتمع المحلي ووضعه في أساسيات تنمية المنطقة؛ فلابد لنا الآن أن نبدأ من الصفر مع أُناس أصبح التعليم بالنسبة لهم ولأبناءهم تحصيل
  12. اصل؛ ولنبدأ مع الفئة الأُخرى (التي تبجل التعليم وتهتم به) من هذه النقطة ليتحقق الحلم وليتعزز طموح القوة الاجتماعية المتقدمة المتفتحة التي قطعت على صعيد
  13. الوعى خطوات هامة؛ من الظلم أن نتجاهلها.
  14. عدم وجود خطة إستثمارية واضحة المعالم عن برامج المشروعات السياحية المطلوب تنفيذها في قرية دير جبل الطير عن طريق القطاع الخاص سواء فيما يتعلق
  15. بالنشاط السياحي أو النشاط الفندقي، وإن وُجِدت بعض الجهود والإجتماعات والأفكار لكنها لازالت غير منظمة ومُمنهجَّة لصالح المجتمع المحلي بالدير.

وقد اتضح من الدراسة أن آخر تجديد تم بالكنيسة الأثرية بعد إدخال الكهرباء للقرية بعام ؛ أى 1987م؛ حيث تم طلاء الكنيسة بالجير الأبيض لأنها كانت مغطاه بالسواد بسبب

لمبات الجاز التي كانت مستخدمه من قبل؛ مما تسبب في طمس معالم الفريسكات والنقوش التي كانت بجدرانها؛ وإنما كل ما تبقى ويمكن للزائر رؤيته هو إحدى الفريسكات

بالجدار والمفقود معظمها وبعض الكلمات القبطية أعلى الأعمدة الصخرية بالكنيسة، التجديد التالي للكنيسة كان عام 1938 أدَّى إلى العديد من الآثار السلبية بالكنيسة؛

تتلخص في الآتي:

  • إدخال البناء على صحن الكنيسة الصخري؛ ببناء عمودين أمام الهيكل وتعلية خورس الشمامسة بأربع درجات.
  • بناء الدور الثاني للكنيسة.
  • بناء قبة ومنارة للكنيسة والذي يُعَّد بمثابة دور ثالث.
  • تم طلاء الحوائط بالجير الأبيض وبالتالي أزال جميع الفريسكات و النقوش المكتوبة على الجدران إلا جزء موجود على الجدار الجنوبي، وفيه إحدى الفريسكات المتبقية.
  • تم وضع لافتة من المزايكو كشاهد على تجديد الكنيسة في عهد صاحب النيافة الأنبا ساويرس؛ وقد ثَبت بدراسة المخطوطات عدم صحة بعض البيانات بها.
  • تم غلق الباب الشمالي وبالتالي غلق الجزء الخلفي له.

كما وُجِدَ أنه هناك إستراتيجية للتنمية قامت بإعدادها إدارة السياحة بديوان عام محافظة المنيا إلا إنه يوجد عدة أسباب أدَّت إلى تأجيل تنفيذ خطة التنمية السياحية فترة أو

تأجيلها؛ ثم تغييرها إلى حد كبير مما ترتب عليه:

  • عدم تنفيذ قرار الترميم للكنيسة والقبة والمنارة رغم صدور قرار رسمي من المجلس الأعلى للاثارفي مايو 2009.
  • عدم إرسال لجنة معاينة لمعاينة الصخرة القائمة عليها القرية وترميمها.
  • عدم الإهتمام بعمل شبكات صرف صحي للمنطقة منذ صدور القرار في 2004 حتى 2018 على الرغم من إنها منطقة تحوى أثر هام.
  • عدم الإهتمام بالتسويق الجيد للكنيسة في المواقع الرسمية خاصةً قبل عام 2017م.
  • حدة موسمية المنطقة للتبرك بالكنيسة في مواسم الأعياد فقط أما باقي العام تمتاز بالركود نسبياً.
  • تدهور المظهر العام للمنطقة.
  • تدهور مستوى التعليم بالقرية نتيجة عدم تسليط الضوء عليها وغياب المراقبة وعدم الإهتمام بالإستدامة التي أهم ما بها تعليم ورفاهية الانسان.

- من نتائج الدراسة أيضاً أنه لن يتم الحسم في قضايا عِدة تخص تاريخ الدير وأهله ولم يتيسر حتى الآن تقديم دراسات تُثبِت النقاط الآتية:

  1. لم يتم تحديد مكان الصخرة المطبوع عليها الكف.
  2. لا يوجد دراسة تُجزم مجئ الملكة هيلانة إلى أرض مصر، ولكن قد يكون تم في عهدها إفتتاح كنائس على أرض مصر في عهدها، وهي مسألة تحتاج الكثير من البحث
  3. والدراسة.
  4. لم يتم حتى الآن إثبات صحة إذا كانت كنيسة السيدة العذراء الاثرية بقرية دير جبل الطير مقامة على مدافن فرعونية أو رومانية من عدمه. وأن الأشكال التي كانت
  5. موجودة على حامل الأيقونات – ثم تم جمعها من الناس ووضعها على الباب الغربي حالياً- هى رموز قبطية قديمة تستخدم في كل الكنائس منذ نشأتها وحتى الآن،
  6. وهى لا يصح إستغلال وجودها للتدليل على أن الكنيسة كانت مقامة على مقابر رومانية أو فرعونية.وهذا دليل غير قاطع على ذلك.

الرؤية المقترحة

          إعتمد فكر المُقترَح على جدلية أنه لا يكفى إيجاد حلول لإشكاليات العمران بالمنطقة كترميم الكنيسة و كإشكالية التدهور العمراني لبعض المناطق بالدير وكإشكالية

المقابر أو الإشغالات بطريقة عشوائية؛ وإنما لابد من البحث في حلول لإشكالية الانسان الذي هو محور الإستدامة، فإذا كان هناك من مبررات حالية لبقاء سكان الدير لإرتباط

الجيل الحالي به فإن الجيل القادم لن يكون له نفس التوجُهَّات للإستمرار في مكان لا يُلبى رغباته أو يوفر له إحتياجاته الأساسية.

وفى الجهة الأخرى يتوفر بالمكان الإمكانات والقيم الذي تجعل من الاستغلال الخاطئ أو التقصير في أياً من موارده؛ إهداراً للثروة والتراث والثقافة. وعليه فقد حرِصَت هذه الرؤية

على محاولة إيجاد صيغة عملية للموازنة بين الطرفين بحيث يتم الحفاظ على المكان بكل قيمه ومعانيه وفى نفس الوقت الإهتمام بالانسان الديري كمحور في التنمية.

يهدف النموذج المقترح للإسهام في تحقيق ما يلي:

  1. إيجاد خطة مناسبة للإرتقاء بمنطقة دير جبل الطير حضاريًا بما يتناسب مع موقعها ومقوماتها التراثية وإمكانياتها كموقع أثري وكإحدى محطات مسار العائلة المقدسة،
  2. ووضعها على الخريطة السياحية.
  3. المساهمة في رفع القيم الجمالية والمعمارية للمباني المحيطة بكنيسة السيدة العذراء بقرية دير جبل الطير.
  4. المساهمة في إستغلال مصادر التراث الطبيعي والعمراني وحمايتها وتأهيلها سياحيًا.
  5. الإسهام في تحقيق منافع إقتصادية وإجتماعية وبيئية إيجابية وملموسة للمجتمع المحلي من النشاط السياحي ورفع الوعى المجتمعي.
  6. المساهمة في تحسين البنية التحتية وتطويرها، وتوفير البيئة التي تمكن المستثمرين من الشراكة بفعالية.

وهذه الأهداف ما هى إلا تصورات طَموحة مستهدَف تحقيقها؛ والتي تتصدى لها عملية التخطيط لحسن إدارة الموارد التراثية بمنطقة دير جبل الطير(قامت الباحثة بوضع هذه

الخطة عام 2016 وإجتازت بها درجة الماجستير وبالفعل تمت أجزاء منها خلال عام 2018/2019 من خلال وزارة السياحة ووزارة الآثار والتنمية المحلية بالتعاون مع المجتمع

المحلي

وهناك مقترحات يمكن تنفيذها على أرض الواقع

  • المسح الشامل لقرية دير جبل الطير
  • تأهيل المجتمع المحلي وإيجاد المنافع للسكان المحليين بقرية دير جبل الطير
  • حماية التراث بقرية دير جبل الطير
  • اصدار قرارات رسمية بنقل إستخدامات
  • الاهتمام بالبنية التحتية الأساسية
  • رصد مصادر التلوث البيئي في المنطقة للتخلص منها
  • الإرتقاء بالكتلة العمرانية المحيطة بالأثر:,بإدخال عنصر الاستدامة لكل مورد في الدير
  • تخفيف الآثار السلبية لمشروعات التنمية السياحية في منطقة دير جبل الطير
  • التخطيط الشامل لخطة تسويق السياحي
  • تقديم قائمة تمهيدية بالتراث الحضاري والأثري بقرية دير جبل الطير للجنة التراث العالمي، ومراكز التوثيق الرسمية بجمهورية مصر العربية

11- التخطيط الشامل لخطة التسويق السياحي

خبير مصرى يبتكر رياضة الألفيسبورت لتعليم المعاقين فنون الدفاع عن النفس

ابتكر الخبير فى فنون الدفاع عن النفس الكابتن محسن الألفى رياضة جديدة لتعليم المعاقين فنون الدفاع عن النفس وعرض ابتكاره بإحدى ندوات حزب الوفد

ويوضح الكابتن محسن الألفى أن الإبتكار جاء لتلبية حاجة المعاقين لممارسة رياضات الدفاع عن  النفس مثل الكاراتيه والتايكوندو والملاكمة والمصارعة بأنواعها والتى تحتاج إلى

جسم كامل البنيان وذلك باستغلال القوة الكامنة فى كل شخص وتطويع الأجزاء السليمة لتؤدى كل الحركات الخاصة باللعبة بأن يتم القتال باليد للمعاق فى القدم والعكس

والقتال

بالقدم واليد عند فاقدى البصر مع وضع نظام إقامة بطولات هذه الألعاب وطريقة احتساب النقاط بطريقة مبتكرة

ويضيف الكابتن محسن الألفى أن الابتكار حدد طريقة القتال باليد عوضًا عن القدم بالتدريب على القتال على البامبو أو الزانة أو العصا وكيفية تعليم فن القتال بها فى الدفاع

والهجوم

والقتال بالقدم فقط لصد جميع الضربات الأمامية والخلفية والدائرية عن طريق القتال فى حالة الجلوس على كرسى أو مقعد لصد جميع الضربات والتدريب على فن تفادى

الضربات

بالزوايا الجانبية والدائرية للتخلص من هجوم الخصم

ويتابع بأن الابتكار حدد طريقة القتال الخاص بالقدم واليد عند فاقدى البصر ويعتمد على خمس مجموعات وهى تعليمهم شكل الدفاع عن طريق لمس الحركة من المدرب لكى

يحفظ النظام الشكلى للحركة ثم يتعرف على مدى الدفاع لكل حركة وتعليمهم الصد عن طريق التيارات الهوائية حيث يمكن له تحديد الحركة أو الضربة وتعليم القتال باليد لصد

جميع الضربات عن طريق الحس السمعى والتدريب على تفادى الضربات بسرعة الحس مع إيجاد الزوايا الخاصة لذلك ومواجهة الهجوم فى سرعة التنبه والاستعداد والتأهب

والانقضاض على الخصم

ويوضح أن الابتكار حدد نظام إقامة بطولة للمعوقين باليد بتقسيمهم لأربعة أنواع الأول المعوق بكلتا يديه ويعتمد احتساب النقاط على صده وهجومه بالقدم و فى اليد الواحدة

يسمح له بصد الهجوم باليد الخرى والقدم وفى كلتا يديه يصد الهجوم بقدمه وهو جالس على كرسى أما المعاق بقدمه يتم تعديل فى جهاز التنقل بتثبيت العجلة بعدة سندات

على شكل زوايا هرمية وتعديل أمامى لمقدمة الكرسى المتحرك على شكل خوصة مزودة برباط جلد فى خصر اللاعب

وينوه الكابتن محسن الألفى بأنه فى هذه الحالة يكون الملعب من 4م تشكل نصف متر سماح لكلا اللاعبين فى الرجوع للخلف وفن التفادى عن طريق الزوايا بالكرسى وأما

المسافة الأمامية فتنقسم إلى متر واحد فقط كما يمكن استخدام عصا من الفلين وتكون على شكل قبضة اليد وتنقسم البطولة إلى جولتين أو ثلاث حيث يمكن أن يقوم الأول

بالعصا الفلين وعلى الثانى صد الهجوم وفى ذلك يسجل الحكم فن الضربات التى تصل إلى الآخر ويسجل الثانى فن صد الهجمات ويحدث العكس فى الجولة الثانية وتحسب

ضربات الترجيح

وقد أسس محسن الألفى هذه اللعبة منذ عام 1990 وتقدم رسمياً للمجلس الأعلى للشباب والرياضة والوزارة المعنية بالرياضة بعد ذلك لإدراج اللعبة بمصر لممارسة هذه

الرياضة محليًا تمهيدًا للاعتراف بها دوليًا وإدراجها كلعبة مصرية خالصة لها حقوق ملكية فكرية ورغم اعتراف الجهات الرسمية الرياضية فى مصر بأنها لعبة مصرية خالصة ولا مانع

من ممارستها ولكن الروتين يمنع الاعتراف بها طوال السنين الماضية بحجة أنها غير مدرجة ضمن ألعاب المعاقين بالاتحاد المصرى أو الدولى للمعاقين وهى حجة واهية فمن

الطبيعى أنها غير مدرجة لأنها ابتكار مصرى صرف والمسئولين عن الرياضة فى مصر يرفضون الاعتراف بها فكيف يعترف بها الاتحاد الدولى  

ويطالب الكابتن محسن الألفى بمقابلة وزير الشباب والرياضة لعرض ملف اللعبة على سيادته لإدراجها كلعبة مصرية خالصة

حماية التراث والتنمية المستدامة بقرية دير جبل الطير كتاب جديد لكرستينا عادل

  يتضمن الكتاب دراسة ميدانية للباحثة لعدة سنوات بقرية دير جبل الطير ويتكون من خمسة فصول كالآتى

الفصل الأول

مدخل للتراث الحضاري وإدارته

المبحث الأول: ماهية التراث وأنواعه، ويتضمن:

أولاً: ماهية التراث.

ثانياً: عناصر التراث.

ثالثاً: ميدان الدراسة في علم الفلكلور. حدوده وموضوعاته.

رابعاً: أساليب جمع التراث الشعبي.

خامساً: أنواع التراث.

سادساً: العلاقة بين أنواع التراث المختلفة والتراث الحضاري.

سابعاً: المشاكل التي يعاني منها التراث العمراني في المدن المصرية.

ثامناً: أسباب دمار وتلف التراث.

تاسعاً: كيفية حماية التراث والمباني الأثرية والتراثية.

المبحث الثاني: سياحة التراث الحضاري وتنميتها، ويتضمن:

اولاً: ماهية سياحة التراث الحضاري.

ثانياً: أهمية سياحة التراث الحضاري.

ثالثاً: اتجاهات إظهار التراث الحضاري في المدن الأثرية.

رابعاً: سياحة التراث الحضاري والأنشطة السياحية صديقة البيئة.

خامساً: مفهوم التنمية المستدامة.

سادساً:المبادئ الإرشادية للتنمية المستدامة لمواقع التراث الحضاري.

سابعاً: الأجهزة الرسمية المسئولة عن التنمية السياحية في جمهورية مصر العربية.

المبحث الثالث: إدارة المواقع التراثية من خلال مبادئ التنمية المستدامة:

أولاً: مفهوم الإدارة.

ثانيًا: وظائف إدارة موارد التراث.

ثالثًا: مفهوم إدارة مقومات سياحة التراث.

رابعًا: استراتيجيات إدارة مقومات التراث.

خامسًا: مراحل تخطيط الموقع الأثري سياحيًا.

سادسًا: المحاور الرئيسية لإدارة الموقع الأثري في ضوء اتفاقية التراث العالمي.

سابعًا: المعايير المقترحة لإقامة مشروعات سياحية في المناطق التراثية.

المبحث الرابع: تحقيق النمو الاقتصادي للمنطقة التراثية، ويتضمن:

أولاً: مفهوم النطاق الأثري.

ثانيًا: تصنيف المباني والمناطق التراثية.

ثالثًا: العوامل المؤثرة على المنشآت داخل النطاقات الأثرية.

رابعًا: السياسات الشاملة للتعامل مع المناطق التاريخية.

خامسًا: دور برامج الاستثمار في تحقيق النمو الاقتصادي للمنطقة التراثية.

سادسًا: دور تحسين البنية الأساسية في جذب الاستثمارات.

سابعًا: مفهوم الوعى السياحي ودوره في الحفاظ على التراث.

ثامنًا: الجهود المطلوبة لرفع الوعى المجتمعي بالتراث الحضاري.

تاسعًا: كيفية تحقيق النمو الاقتصادي للمناطق التراثية.

الفصل الأول

مدخل للتراث الحضاري وادارته

يتناول ﺍﻟﻔﺼل الأول خلفية نظرية عن ماهية التراث وعناصره وأنواعه، كما يسلط ﺍﻟﻀﻭﺀ ﻋﻠﻰ أنواع التراث العمراني والثقافي الطبيعي والمعماري والأثري وعلاقته بالتراث

الحضاري، واتجاهات إظهار التراث الحضاري في المدن الأثرية، وكذلك المبادئ الاسترشادية للتنمية المستدامة لمواقع التراث الحضاري،  كما يتطرق الفصل إلى دراسة كيفية

إدارة المواقع التراثية من خلال المبادئ الاستراتيجية للتنمية المستدامة، وكذلك إدارة مقومات سياحة التراث، واستراتيجيات إدارة المواقع التراث، ومراحل تخطيط الموقع الأثري

سياحيًا، المعايير المقترحة لإقامة مشروعات سياحية في المناطق التراثية، وكذلك كيفية تحقيق النمو الاقتصادي للمنطقة التراثية، والسياسات الشاملة للتعامل مع المناطق

التاريخية ، دور الوعى السياحي في الحفاظ على التراث، والجهود المطلوبة لرفع الوعى المجتمعي بالتراث الحضاري، والمشاكل التي يعاني منها التراث العمراني في المدن

المصرية، وذلك من خلال أربعة مباحث سيتم عرض كل منها:

الفصل الثاني

جهود حماية التراث

المبحث الأول: الجهود العالمية لحماية التراث، ويتضمن:

أولاً: المنظمات العالمية للحفاظ على التراث.

ثانياً: المواثيق الدولية في شأن الحفاظ على التراث.

ثالثاً: مفهوم اتفاقية التراث العالمي.

رابعاً: شروط تسجيل ممتلك ما بقائمة التراث العالمي.

خامساً: المساعدات الدولية المختلفة المتاحة لإدراج موقع أثري معين في قائمة التراث العالمي.

المبحث الثاني: تجاﺭﺏ عالمية ناجحة لحماية التراث، ويتضمن:

التجربة الأولى: تجربة الحفاظ على الصخرة والارتقاء بمدينة أورفيتو بإيطاليا (قارة أوربا).

التجربة الثانية : تجربة الحفاظ على التراث غير المادي في السودان (قارة أفريقيا).

المبحث الثالث: الجهود المصرية لحماية التراث، ويتضمن:

أولاً: القوانين التي سنتها جمهورية مصر العربية بهدف حماية الآثار والمناطق التراثية.

ثانياً: مصر ضمن الدول الأعضاء في منظمة اليونسكو.

ثالثاً: الجهات الحكومية العاملة في جمهورية مصر العربية على توثيق و حماية التراث.

رابعاً:  قيام جمهورية مصر العربية بالعديد من المهرجانات لحماية وإحياء التراث غير المادي.

خامساً: دراسة لإحدى المواقع المصرية المسجلة في قائمة التراث العالمي (دير سانت كاترين على سبيل المثال).

المبحث الرابع: تجارب محلية ناجحة لحماية التراث، ويتضمن :

التجربة الأولى: تجربة حماية التراث بالقاهرة الفاطمية- جمهورية مصر العربية.

التجربة الثانية: تجربة التنمية الشاملة لمحافظة الأقصر وحماية التراث بها.

المبحث الخامس: نموذج مقترح من الباحثة لحماية التراث في المدن المصرية

الفصل الثاني

جهود حماية التراث

يتناول هذا الفصل دراسة المجهودات العالمية للحفاظ على التراث ثم تتطرق الدراسة لمجهودات جمهورية مصر العربية لحماية تراثها، والجهات العاملة علي حماية التراث في

جمهورية مصر العربية كالجهاز القومي للتنسيق الحضاري واللجان المتعلقة به، ومركز توثيق التراث الحضاري والطبيعي؛ ثم تقييم مدى مشاركة جمهورية مصر العربية في إدراج

تراثها الطبيعي والثقافي والديني والأثري في قوائم التراث العالمي وتداعيات ونتائج تسجيل المواقع المصرية في قائمة التراث العالمي (دير سانت كاترين على سبيل المثال)

ثم تطرقت الدراسة لمعايير التسجيل بقائمة التراث العالمي وكيفية تسجيل موقع أو أثر في قائمة التراث العالمي؟.

كما ﺴﻴﺘﻡ ﻓﻲ ﻫﺫﺍ ﺍلفصل إﺴﺘﻌﺭﺍﺽ ﻟﺤﺎﻻﺕ ﺩﺭﺍﺴﻴﺔ محلية ﻭعالمية ﻭﺍﻻﺴﺘﻔﺎﺩﺓ ﻤﻨﻬﺎ ﻓﻲ وضع ﺘﺼﻭﺭ مقترح ﻟﺘنمية قرية دير جبل الطير التي تمثل المحيط الأثري لكنيسة

السيدة العذراء بقرية دير جبل الطير، حيث تم اختيار تجارب عالمية للحفاظ على التراث يمكن الاستفادة منها في الدراسة الحالية وهما التجربة الأولى: تجربة الحفاظ والارتقاء

بمدينة أورفيتو بإيطاليا (قارة اوربا) ، التجربة الثالثة: تجربة السودان في حماية التراث الشعبي والمعارف التقليدية(قارة افريقيا)، ثانياً: التجارب المحلية للحفاظ على التراث،

التجربة الأولى: تجربة حماية التراث بالقاهرة الفاطمية-جمهورية مصر العربية، التجربة الثانية: تجربة التنمية الشاملة لمحافظة الأقصر.

الفصل الثالث

رحلة العائلة المقدسة إلى محافظة المنيا ودراسة المجهودات المصرية لإحياء مسار العائلة المقدسة

المبحث الاول: مدينة المنيا ورحلة العائلة المقدسة إليها:

أولاً: لمحة عن أهمية مدينة المنيا ومقوماتها التراثية والأثرية والسياحية.

ثانياً: أهم مزارات المنيا المهيئة لخدمة السياحة وفقاً لتقرير مكتب السياحة بديوان عام محافظة المنيا.

ثالثاً: آخر الإكتشافات الأثرية بمنطقة تونة الجبل 2019م .

رابعاً: معوقات التنمية السياحية المستدامة في المنيا.

خامساً: الفرص التنموية والإستثمارية بمحافظة المنيا لإحياء السياحة بها.

سادساً: الرؤية المستقبلية في إطار رؤية تنمية إقليم شمال الصعيد2020-2050.

المبحث الثاني: رحلة العائلة المقدسة إلى محافظة المنيا:

أولاً: وثائق رحلة العائلة المقدسة إلى مصر.

ثانياً: رحلة العائلة المقدسة إلى مصر.

ثالثاً: ميمر الصخرة.

رابعاً: الأحجار والآبار والاشجار والقطع الاثرية المرتبطة برحلة العائلة المقدسة في المنيا.

خامساً: المناطق الاثرية والتراثية التي مرت عليها العائلة المقدسة عند مجيئها إلى مصر داخل محافظة المنيا.

المبحث الثالث: الجهود المصرية لإحياء مسار العائلة المقدسة

أولاً: محاولات قبل عام 2000 لإحياء المسار (مشروع الألفية الثالثة).

ثانياً: زيارة البابا فرنسيس.

ثالثاً: الجهود المصرية لإحياء مسار العائلة المقدسة.

الفصل الثالث

رحلة العائلة المقدسة إلى محافظة المنيا ودراسة المجهودات المصرية لإحياء مسار العائلة المقدسة

          كان عنوان هذا الفصل "مقومات مدينة المنيا ومؤشرات قابلية قرية دير جبل الطير للتنمية المستدامة" ولكني سعيت للإهتمام بدراسة قرية دير جبل الطير بشئ من

التدقيق والإهتمام فتم تخصيص لها فصل كامل من الكتاب وهو الفصل الرابع أما هذا الفصل سيضع بين يديك عزيزي القارئ مقومات محافظة المنيا الأثرية والسياحية والتراثية

فمحافظة المنيا تجذب إليها كل مُحب للسياحة والمتعة والمعرفة التاريخية وكيف أنها تستحق العديد من وضع الإستثمارات بها في الكثير من المجالات الخصبة بالمحافظة، إذ

يستطيع السائح أن ينتقل بين أماكنها الأثرية، ومساجدها وكنائسها وأديرتها التراثية العتيقة، و يستمتع بالرحلات النيلية الممتعة ، ليجني السائح عبقاً من عطر التاريخ ويعود

لبلاده مُحَمَلاً بشهد الجمال، ويقول للعالم: محافظة المنيا أيقونة من السحر لم تُكتشَف بعد.

سيعرض هذا الفصل رحلة العائلة المقدسة إلى محافظة المنيا وستجد فيه عزيزي القارئ مئات الحجج والدلائل والوثائق على رحلة العائلة العائلة ستستدل عليها في الفصل

التالي،و كذلك الأحجار والآبار والأشجار والقطع الأثرية التي أوجدتها الرحلة على ارض محافظة المنيا؛ و ستستشعر بقوة المصريين وعزيمتهم عندما تقرأ عن الجهود المصرية

لإحياء رحلة العائلة المقدسة إلى مصر، وان فكرة إحياء المسار ترددت منذ منتصف القرن التاسع عشر -وحتى الآن لازالت تتبلور- وما كان يُطلق عليه: " مشروع الألفية الثالثة"،

وتأثير زيارة بابا الفاتيكان في تكاتف الجهود بهذا الشكل المُشرِف .

الفصل الرابع

التطور التاريخي والوضع الراهن و الجهود المصرية لإحياء كنيسة السيدة العذراء الأثرية والمحيط الأثري لها

المبحث الأول: التطور التاريخي لكنيسة السيدة العذراء الأثرية بقرية دير جبل الطير ووصفها:

أولاً: التطور التاريخي لكنيسة السيدة العذراء الأثرية بقرية دير جبل الطير.

ثانياً: وصف الكنيسة  قبل بداية أعمال الترميم في 2018م.

ثالثاً: وصف طرق الوصول الى كنيسة السيدة العذراء بقرية دير جبل الطير.

رابعاً: الأسماء التي أُطلقَت على الكنيسة.

خامساً: فترة عيد السيدة العذراء بكنيسة العذراء بدير جبل الطير.

سادساً: دير جبل الطير في كتابات الرحالة والمؤرخين.

سابعاً: المقومات الأثرية بكنيسة السيدة العذراء بدير جبل الطير.

المبحث الثاني: التطور التاريخي لقرية دير جبل الطير ووصفها، ويتضمن:

أولاً: التطور التاريخي لقرية دير جبل الطير.

ثانياً: النسيج المجتمعي للقرية وتطوره وتأثيره على الأجيال المعاصرة للمجتمع المحلي.

ثالثاً: الشخصيات المؤثرة من أبناء الدير والزيارات الهامة في تاريخ الدير.

رابعاً: الخصائص العمرانية لقرية دير جبل الطير.

خامساً: خصائص المخزون التراثي بالقرية.

سادساً: دراسة الخدمات بقرية دير جبل الطير.

سابعاً: معوقات التنمية المستدامة لقرية دير جبل الطير.

ثامناً: مؤشرات قابلية قرية دير جبل الطير للتنمية المستدامة.

تاسعاً: تقييم قابلية قرية دير جبل الطير للجذب السياحي.

المبحث الثالث: الوضع الراهن لكنيسة السيدة العذراء والمحيط الاثري لها من واقع الدراسة الميدانية ، ويتضمن:

أولاً: التحليل الإستراتيجي لقرية دير جبل الطير.

ثانياً: إشكاليات دير جبل الطير.

ثالثاً: مشروع ديوان عام محافظة المنيا لتطوير قرية دير جبل الطير.

رابعاً: مجهودات الدولة لوضع دير جبل الطير في قائمة الحج الكاتوليكي.

خامساً: المجتمع المحلي لتنمية الدير.

الفصل الرابع

التطور التاريخي والوضع الراهن و الجهود المصرية لإحياء كنيسة السيدة العذراء الأثرية والمحيط الأثري لها

          وتُعَد كنيسة السيدة العذراء بقرية دير جبل الطير من الكنائس الأثرية الهامة، فهى ذات طابع فريد حيث إنها محفورة في الصخر وتمتاز بالبساطة والروحانية لما بها من

قدم وتُزَينها المغارة التي تعود أهميتها للقرن الأول الميلادي، حينما إختبأت فيها العائلة المقدسة لمدة ثلاثة أيام. وهى من أهم المعالم السياحية التراثية سواء من الجانب

الديني او الحضاري.

          يتم في الجزء التالي إستعراض التطور التاريخي لكنيسة السيدة العذراء وقرية دير جبل الطير كمحيط أثري لها، ووصف الكنيسة، والأسماء التي أُطلقَت على الكنيسة،

وفترة عيد السيدة العذراء بكنيسة السيدة العذراء بقرية دير جبل الطير ، وكما يتناول الفصل الشخصيات التي كتبت عن دير جبل الطير، وكيفيه الوصول للمنطقه، ومقومات

الجذب السياحي بكنيسة السيدة العذراء بدير جبل الطير؛ ودراسة مؤشرات قابلية هذه المنطقة التراثية للتنمية السياحية والجذب السياحي.وكذلك تتم استعراض مقومات

الجذب السياحي بمراكز محافظة المنيا، أهم مزارات محافظة المنيا المهيئة لخدمة السياحة، بالاضافة لدراسة معوقات التنمية السياحية في المنيا، و فرص الإستثمار بمحافظة

المنيا إحياء السياحة بها، رحلة العائلة المقدسة إلى مصر، ومشروع الألفية الثالثة الذي طرحته وزارة السياحة عام 2000م، وهذا ما يتم عرضه خلال المباحث الاتية.

الفصل الخامس

وضع قرية دير جبل الطير على قائمة التراث المادي واللامادي لليونسكو

          عزيزي القارئ مرحلة تجميع المعلومات للدراسة (والتي تمثل المدخلات) تمت من خلال قراءة الكثير جداً من كتب التراث والتنمية الخضراء والعديد من التجارب الناجحة

لحماية التراث للدول المتقدمة، والعديد من الموضوعات و الكتب التي لها صلة غير مباشرة بالموضوع في العديد من التخصُصات الأُخرى، فضلاً عن إجراء مجموعة من المقابلات

الشخصية مع مجموعة من المعنيين؛ كآباء كنيسة السيدة العذراء بقرية دير جبل الطير(أكثر من ثلاثة مقابلات مع القمص متى كامل ، وأكثر من خمسة مقابلات مع الاب

ثاؤفيلس القمص متى)، ومنها أيضاً أكثر من ثلاثة مقابلات مع مدير مكتب السياحة بديوان عام محافظة المنيا-السابق- عام 2015 الاستاذ طيب الذِكر/ أسامه وديع رحمه الله،

وكمسؤلين عن ملف إحياء مسار العائلة العائلة المقدسة بوزارة السياحة ووزارة الآثار، كذلك من خلال إجراء المجموعات النقاشية مع مجموعة من المجتمع المحلي ورصد

النتائج وتحليلها وتفسيرها؛ وذلك بهدف جمع بيانات عن التطور التاريخي لقرية دير جبل الطير وجمع المعلومات عن التراث المادي واللا مادي بالقرية، كذلك الإطلاع والحصول

على الوثائق معتمدة عن أعداد الوافدين للقرية خلال العشرة سنوات الأخيرة لمعرفة جاذبية الموقع للسائحين الأجانب والمصريين، والحصول على خرائط طوبوغرافية وخرائط

للقرية، ووثائق عن قرارات الترميم لها، وصدور وثيقة بخطوطها التجميلية، وقد قمت بإرفاق بعضها -كما تقتضي الحاجة - بالكتاب كملحقات للكتاب قبل قائمة المراجع؛ سيقدم

هذا الفصل الذي بين يديك ثمرة تعب ستة أعوام مضت من عمري والتي كانت فيها قرية دير جبل الطير ودراسة أوضاعها ومجتمعها في أولوية إهتماماتي؛ أقطفها وأقدمها كهدية

متواضعة لكل قارئ وهما:

أولاً: نتائج الدراسة

ثانياً: الرؤية المقترحة للتنمية المستدامة وحماية تراث قرية دير جبل الطير(النموذج المقترح)

ثالثاً: التوصيات

أولاً: نتائج الدراسة:

تم التوصُّل لنتائج الدراسة بعد بحث إستمر منذ عام 2012 حتى الآن؛ من دراسة المنطقة والتكوين المجتمعي بها وتمثلت النتائج في تحديد نقاط فارقة وهامة في وضع مُقترَح

أو رؤية لتنمية مستدامة مناسبة للمنطقة؛ أما فيما يخص نتائج الدراسة فقد جاءت على النحو التالي:

  1. وجود صدع طولي في الصخرة القائمة عليها قرية دير جبل الطير وهو يحتاج إلى الترميم في أسرع وقت لأنه قد يُعرّض الصخرة للإنهيار.
  2. إنه هناك خلط واضح بين قرية دير جبل الطير(موضوع الدراسة الحالية) وقرية جبل الطير التي تَبعُد عنها بحوالي 7 متر تقريباً، ويتضّح هذا اللَبس في الكتب والتقارير
  3. الخاصة بديوان عام محافظة المنيا ووزارة الثقافة فيطلقون قرية دير جبل الطير على إنها تسمي قرية جبل الطير، دون أي إشارة في أي كتاب من الكتب (في حدود
  4. قراءاتي) على إنهم قريتين مختلفتين تماماً.
  5. وفاة الملكة هيلانة في عام 327م بالتحديد في يوم 9 بشنس؛ مما يؤكد عدم بناء الكنيسة في عهدها؛ وذلك على عكس معظم المراجع التي أكدَّت بناء الكنيسة في
  6. عهد الملكة هيلانة، وكذلك على عكس ما كُتِبَ على لوحة من المزايكو بأعلي الباب الغربي للكنيسة بأن قامت الملكة هيلانة ببناء الكنيسة عام 328م، وأيضاً ما يثبت
  7. ذلك وجود مخطوطات أثرية تثبت خطأ إنتساب بناء الكنيسة للملكة هيلانة في 328م بناءاً على عظة البابا تيموثاوس الثاني تسمى ميمر كنيسة الصخرة، وبالتالي
  8. تستنج الدراسة وجود خطأ في اللافته الموجودة على الباب الغربي وفي اللوحة الإرشادية بالكنيسة الأثرية وفي المعلومات المتداولة على صفحات المواقع الإلكترونية
  9. بأن الملكة هيلانة قامت ببنائها.
  10. أن بعض السكان المحليين هم الذين يتسببون في تخريب وتدمير بيئتهم؛ ومن ثمَّ ستكون من أولويات توصيات الدراسة – وكذلك من أولويات الرؤية المقترحة- التعامُل
  11. بشكل أساسي مع المجتمع المحلي ووضعه في أساسيات تنمية المنطقة؛ فلابد لنا الآن أن نبدأ من الصفر مع أُناس أصبح التعليم بالنسبة لهم ولأبناءهم تحصيل
  12. حاصل؛ ولنبدأ مع الفئة الأُخرى (التي تبجل التعليم وتهتم به) من هذه النقطة ليتحقق الحلم وليتعزز طموح القوة الاجتماعية المتقدمة المتفتحة التي قطعت على صعيد
  13. الوعى خطوات هامة؛ من الظلم أن نتجاهلها.
  14. عدم وجود خطة إستثمارية واضحة المعالم عن برامج المشروعات السياحية المطلوب تنفيذها في قرية دير جبل الطير عن طريق القطاع الخاص سواء فيما يتعلق
  15. بالنشاط السياحي أو النشاط الفندقي، وإن وُجِدت بعض الجهود والإجتماعات والأفكار لكنها لازالت غير منظمة ومُمنهجَّة لصالح المجتمع المحلي بالدير.


- فقد وجدتُ بالدراسة أن آخر تجديد تم بالكنيسة الأثرية بعد إدخال الكهرباء للقرية بعام ؛ أى 1987م تقريباً؛ حيث تم طلاء الكنيسة بالجير الأبيض لأنها كانت مغطاه بالسواد

بسبب لمبات الجاز التي كانت مستخدمه من قبل؛ مما تسبب في طمس معالم الفريسكات والنقوش التي كانت بجدرانها؛ وإنما كل ما تبقى ويمكن للزائر رؤيته هو إحدى

الفريسكات بالجدار والمفقود معظمها وبعض الكلمات القبطية أعلى الأعمدة الصخرية بالكنيسة، التجديد التالي للكنيسة كان عام 1938 أدَّى إلى العديد من الآثار السلبية

بالكنيسة؛ تتبخص في الآتي:

  • إدخال البناء على صحن الكنيسة الصخري؛ ببناء عمودين أمام الهيكل وتعلية خورس الشمامسة بأربع درجات.
  • بناء الدور الثاني للكنيسة.
  • بناء قبة ومنارة للكنيسة والذي يُعَّد بمثابة دور ثالث.
  • تم طلاء الحوائط بالجير الأبيض وبالتالي أزال جميع الفريسكات و النقوش المكتوبة على الجدران إلا جزء موجود على الجدار الجنوبي، وفيه إحدى الفريسكات المتبقية.
  • تم وضع لافتة من المزايكو كشاهد على تجديد الكنيسة في عهد صاحب النيافة الأنبا ساويرس؛ وقد ثَبت بدراسة المخطوطات عدم صحة بعض البيانات بها.
  • تم غلق الباب الشمالي وبالتالي غلق الجزء الخلفي له.

- وُجِدَ أنه هناك إستراتيجية للتنمية قامت بإعدادها إدارة السياحة بديوان عام محافظة المنيا إلا إنه يوجد عدة أسباب أدَّت إلى تأجيل تنفيذ خطة التنمية السياحية فترة أو

تأجيلها؛ ثم تغييرها إلى حد كبير (وقد سبق سردها في المبحث السابق بالدراسة)؛ مما ترتب عليه:

  • عدم تنفيذ قرار الترميم للكنيسة والقبة والمنارة رغم صدور قرار رسمي من المجلس الأعلى للاثارفي مايو 2009.
  • عدم إرسال لجنة معاينة لمعاينة الصخرة القائمة عليها القرية وترميمها.
  • عدم الإهتمام بعمل شبكات صرف صحي للمنطقة منذ صدور القرار في 2004 حتى 2018 على الرغم من إنها منطقة تحوى أثر هام.
  • عدم الإهتمام بالتسويق الجيد للكنيسة في المواقع الرسمية خاصةً قبل عام 2017م.
  • حدة موسمية المنطقة للتبرك بالكنيسة في مواسم الأعياد فقط أما باقي العام تمتاز بالركود نسبياً.
  • تدهور المظهر العام للمنطقة.
  • تدهور مستوى التعليم بالقرية نتيجة عدم تسليط الضوء عليها وغياب المراقبة وعدم الإهتمام بالإستدامة التي أهم ما بها تعليم ورفاهية الانسان.

- من نتائج الدراسة أيضاً أنه لن يتم الحسم في قضايا عِدة تخص تاريخ الدير وأهله ولم يتقدم حتى الآن تقديم دراسات تُثبِت النقاط الآتيه:

  1. لم يتم تحديد مكان الصخرة المطبوع عليها الكف.
  2. لا يوجد دراسة تُجزم مجئ الملكة هيلانة إلى أرض مصر، ولكن قد يكون تم في عهدها إفتتاح كنائس على أرض مصر في عهدها، وهي مسألة تحتاج الكثير من البحث
  3. والدراسة.
  4. لم يتم حتى الآن إثبات صحة إذا كانت كنيسة السيدة العذراء الاثرية بقرية دير جبل الطير مقامة على مدافن فرعونية أو رومانية من عدمه. وأن الأشكال التي كانت
  5. موجودة على حامل الأيقونات – ثم تم جمعها من الناس ووضعها على الباب الغربي حالياً- هى رموز قبطية قديمة تستخدم في كل الكنائس منذ نشأتها وحتى الآن،
  6. وهى لا يصح إستغلال وجودها للتدليل على أن الكنيسة كانت مقامة على مقابر رومانية أو فرعونية.وهذا دليل غير قاطع على ذلك.

ثانياً: الرؤية المقترحة:

          إعتمد فكر المُقترَح على جدلية أنه لا يكفى إيجاد حلول لإشكاليات العمران بالمنطقة كترميم الكنيسة و كإشكالية التدهور العمراني لبعض المناطق بالدير وكإشكالية

المقابر أو الإشغالات بطريقة عشوائية؛ وإنما لابد من البحث في حلول لإشكالية الانسان الذي هو محور الإستدامة، فإذا كان هناك من مبررات حالية لبقاء سكان الدير لإرتباط

الجيل الحالي به فإن الجيل القادم لن يكون له نفس التوجُهَّات للإستمرار في مكان لا يُلبى رغباته أو يوفر له إحتياجاته الأساسية.

وفى الجهة الأخرى يتوفر بالمكان الإمكانات والقيم الذي تجعل من الاستغلال الخاطئ أو التقصير في أياً من موارده؛ إهداراً للثروة والتراث والثقافة. وعليه فقد حرِصَت هذه الرؤية

على محاولة إيجاد صيغة عملية للموازنة بين الطرفين بحيث يتم الحفاظ على المكان بكل قيمه ومعانيه وفى نفس الوقت الإهتمام بالانسان الديري كمحور في التنمية.

يهدف النموذج المقترح للإسهام في تحقيق ما يلي:

  1. إيجاد خطة مناسبة للإرتقاء بمنطقة دير جبل الطير حضارياً بما يتناسب مع موقعها ومقوماتها التراثية وإمكانياتها كموقع أثري وكإحدى محطات مسار العائلة المقدسة،
  2. ووضعها على الخريطة السياحية.
  3. المساهمة في رفع القيم الجمالية والمعمارية للمباني المحيطة بكنيسة السيدة العذراء بقرية دير جبل الطير.
  4. المساهمة في إستغلال مصادر التراث الطبيعي والعمراني وحمايتها وتأهيلها سياحياً.
  5. الإسهام في تحقيق منافع إقتصادية وإجتماعية وبيئية إيجابية وملموسة للمجتمع المحلي من النشاط السياحي ورفع الوعى المجتمعي.
  6. المساهمة في تحسين البنية التحتية وتطويرها، وتوفير البيئة التي تمكن المستثمرين من الشراكة بفعالية.

وهذه الأهداف ما هى إلا تصورات طَموحة مستهدَف تحقيقها؛ والتي تتصدى لها عملية التخطيط لحسن إدارة الموارد التراثية بمنطقة دير جبل الطير(قامت الباحثة بوضع هذه

الخطة عام 2016 وإجتازت بها درجة الماجستير وبالفعل تمت أجزاء منها خلال عام 2018/2019 من خلال وزارة السياحة ووزارة الآثار والتنمية المحلية بالتعاون مع المجتمع

المحلي، وما تم منها سأشير إلى آلية إتمامه من قِبَل أجهزة الدولة؛ وقد تم تخصيص جزء لمجهودات الدولة في تنمية دير جبل الطير في الفصل السابق).يمكن صياغة عناصر

البرنامج المقترح لتطوير منطقة دير جبل الطير من خلال

محمد عياد الطنطاوى إبن نجريج قرية محمد صلاح معلم الروس اللغة والثقافة العربية

قرية نجريج التابعة لمركز بسيون بمحافظة الغربية هى مسقط رأس الشيخ محمد عياد الطنطاوى صديق الشيخ رفاعة رافع الطهطاوى معلم الروس اللغة العربية وهى أيضا مسقط

رأس محمد صلاح لاعب كرة القدم الشهير

العالم المصرى محمد عياد الطنطاوى أول عالم عربى يدخل اللغة العربية إلى روسيا الاتحادية وبها تمثال من البرونز للعالم الجليل الشيخ محمد عياد الطنطاوى والذى قام بتصميمه

الدكتور أسامة السروى المستشار الثقافى لمصر بروسيا السابق والأستاذ بجامعة حلوان

والشيخ محمد عياد الطنطاوى من رواد حركة التنوير أحد أساتذة الأزهر الشريف الذى سافر إلى بطرسبورج فى عصر محمد على بناءً على رغبة القيصر الروسى نفسه الذى حرص

على وفادة أستاذ عربى متمكن إلى روسيا ليعلّم الروس اللغة العربية وسافر عام 1840 وقضى بها 25 عامًا ووصل لدرجة أستاذًا لكرسى اللغة العربية بجامعة بطرسبورج وقد تعلم

على يديه مئات المستشرقين الروس ومعظم الدبلوماسيين الروس هم تلامذة الشيخ الطنطاوى ويوجد للشيخ الطنطاوى 150 مخطوطة بجامعة ليننجراد ومخطوطات بخط يده

بمعهد الدراسات الشرقية بموسكو ومخطوطات لرسائله لعلماء وأدباء أوروبا محفوظة بجامعة هلسببكوفورس وقد تميزت أعماله بتحليل اللغة الفصحى والعامية إلى جانب منهجه

التعليمى فى تناول المادة بشكل يجعلها ميسرة ودفن بروسيا فى مقبرة إسلامية وخلدت روسيا ذكراه ووضعت له تمثالًا بجامعة سان بطرسبورج

ويؤكد الدكتور حسين الشافعى رئيس مجلس إدارة  المؤسسة المصرية الروسية للعلوم والثقافة أن الشيخ الطنطاوى ترك 200 مخطوطة منها ما ألفها بنفسه ومنها ما نقلها من

أمهات الكتب وتم إهداء نسخة من هذه المخطوطات للمهندس ماهر أنور شحاتة عمدة قرية نجريج لكى يستفيد منها الباحثين بقريته ومحافظته مؤكدًا أن الشيخ محمد عياد

الطنطاوى هو أول عالم عربى لروسيا نقل الحضارة العربية وعلوم القرآن الكريم إلى روسيا ومنها لشتى أنحاء العالم

عالم مصرى يكشف أسرار الفيروز

دراسة أثرية للدكتور أحمد منصور مدير مركز دراسات الكتابات والخطوط بمكتبة الإسكندرية عن أسرار الفيروز الذى يطلق عليه فى مصر القديمة "مفكات" وهو معدن يتكون من

فوسفات الألومنيوم والنحاس فهو معدن فى التركيب الكيميائى لكنه حجر في الشكل وهو حجر سهل الخدش وخفيف الوزن ضعيف جدا تتخلله مسام كثيرة لذلك فهو عرضة

للكسر والتهشيم سريعاً خاصة وأن الفيروز السيناوى وهو الموجود فى مصر يتميز بكثرة العروق البنية اللون فيه ويمكن المحافظة على شكل الحجر عبر طبعه على مادة

الراتينج

الصمغية أو على الشمع

شهرة الفيروز

ويوضح الدكتور أحمد منصور أن سبب شهرة الفيروز فى مصر القديمة لاستخدامه فى الحياة اليومية وخاصة فى صناعة المجوهرات حيث عثر عالم الآثار فلندرز بيتري عام 1902

على أربع أسوار ذهبية مطعمة بأربع خرزات من حجر الفيروز بمقبرة الملك دن من عصر الأسرة الأولى وهو ما يوضح اهتمام المصريين القدماء في فترة مبكرة من التاريخ المصري

بتعدين الفيروز كذلك استخدم الفيروز فى تطعيم الأساور الذهبية للملكة حتب-حرس زوجة الملك سنفرو وأم الملك خوفو من الأسرة الرابعة  كما استخدم الفيروز فى صناعة

التمائم الصغيرة والتي كانت تلضم مع بعضها البعض وتزين الصدريات أو العقد بالنسبة للنساء واستخدم فى صناعة أقراط الأذن

 وتذكر المصادر الأدبية أن الملك سنفرو أراد التنزه فى يوم من الأيام فأشار عليه كبير الكهنة بإرسال مجموعة من عشرين فتاة يجدفون به في بحيرة القصر وفى أثناء الإبحار

فقدت إحداهن قرط أذنها المصنوع من الفيروز العالى الجودة وحزنت حزناً شديداً  وأصرت على العثور على هذا القرط وإلا لن تجدف هى وزميلاتها وبالفعل أمر الملك سنفرو

بالبحث على هذا القرط حتى تم العثور عليه والشاهد من هذه القصة هو الفيروز عالى الجودة كان من المعادن النفيسة في مصر القديمة

والسبب الثانى لشهرة الفيروز هو الاستخدام الدينى له حيث يدخل فى كثير من الطقوس الدينية مثل طقسة تأسيس المعبد ودور الفيروز في بيت الولادة (الماميزى) وعلاقتها

بإعادة الولادة الجديدة وحمياته للأم من مخاطر الوضع ودور الفيروز بالاحتفال بالسنة الجديدة وكذلك ارتباط الفيروز بفيضان النيل من ناحية يتلازم ذكر كل من الفيروز واللازورد فى

كثير من النصوص المصرية القديمة حيث شُبه الأخير بالشمس والأول بالقمر ومن ناحية أخرى يرتبط الفيروز في مصر القديمة ببعض المظاهر الكونية مثل ارتباط الفيروز بالأفق

من خلال خاصية اللون الأزرق الفاتح التي يتمتع بها الفيروز وعلى الجانب الآخر ورد ذكر الفيروز فى النصوص الدينية فى مصر القديمة نصوص الأهرامات ونصوص التوابيت وكتاب

الموتى حيث ورد فى نصوص مرتبطة بتعاويذ تحمى الملك المتوفى أو الشخص المتوفى من الجوع والعطش وتعاويذ أخرى مرتبطة بالصعود إلى السماء (خروج الروح).

تعدين الفيروز

ويشير الدكتور أحمد منصور إلى أن ملوك مصر القديمة لم يدخروا جهدًا في إرسال البعثات التعدينية لمناطق تعدين الفيروز فقد أرسل الملك أمنمحات الثالث من الأسرة الثانية

عشر من 18 إلى 20 بعثة تعدينية إلى منطقة سرابيت الخادم فقط لتعدين الفيروز وأرسل الملك أمنمحات الرابع 4 بعثات لسرابيت الخادم بإلاضافة إلى البعثات التعدينية في

عصر الدولة الحديثة فى زمن كل من أحمس وأمنحتب الأول وتحتمس الأول وتحمتس الثالث وتحتمس الرابع وسيتي الأول ورمسيس الأول ورمسيسي الثانى ويعتبر الملك

رمسيس السادس هو آخر من عثر على اسمه في معبد حتحور وهذا يشير إلى نقطيتين الأولى هى احتمال توقف أعمال تعدين الفيروز والثانية أن تكون أعمال التعدين قد

استمرت بعد هذا التاريخ لكن لم يعثر حتى الآن على شواهد آثرية تؤكد هذا الزعم وهو الاحتمال الأرجح خاصة وأن الفيروز استخدم في عصر البطالمة بكثافة شديدة في

الطقوس الدينية إلا إذا البطالمة قد حصلوا على هذا الفيروز من بلاد فارس وكذلك أفغانستان حيث تعتبر أكبر مستودع لحجر الفيروز على مستوى العالم.

وتم تعدين الفيروز بسيناء من سرابيت الخادم والمغارة ووادى خريج وكان فصل الصيف هو الفصل المفضل لبعثات تعدين الفيروز حيث عثر على عشرة تواريخ تحدد مواعيد انطلاق

البعثات جاء ست منها فى فصل الصيف وتعتبر حرارة الشمس والرطوبة العالية من أكثر عوامل إتلاف الفيروز وتحول لونه إلى الأزرق الباهت أو الأخضر الباهت لذلك كان رئيس

البعثة وهو من موظفى الإدارة المالية عادة ما يكون حذراً في تجميع الفيروز المستخرج من الجبل أولا بأول وحفظه فى الخزانة الخاصة بمقتنيات البعثة وعلى الناحية الأخرى

انطلقت بعض البعثات فى فصل الشتاء، ومن المحتمل أنها اتخذت الطريق البري تجنباً للعواصف البحرية عند الابحار فى البحر الأحمر.

تنظيم البعثة

يؤكد الدكتور أحمد منصور أن البناء الوظيفى لبعثات تعدين الفيروز يتمثل فى التقسيم الوظيفى أو توزيع المهام على أعضاء البعثة مثل المهام القيادية ومهام الإشراف على كافة

المستويات العليا والدنيا (مثل مجموعات العمل الصغيرة المؤلفة من 10 افراد) والمهام المساعدة مثل فئة الأطباء والنحاسين المسئولين عن إصلاح أدوات التعدين والخبازين

وكذلك فئة الكهنة المصاحبين للبعثة سواءاً لترتيل الصلوات اليومية لبدء عمليات التعدين أو الخاصة بتقديم الفيروز إلى حتحور ربة الفيروز

وأما المكافآت والأجور في عمليات تعدين الفيروز فكانت تتم مقابل الخبز والبيرة وفي بعض الأحيان قطعة من اللحم كمكافأة إضافية للإجادة علماً بأن كميات الخبز والبيرة كانت

توزع على جميع العاملين لكن هناك كميات إضافية تصرف للعمال الذين يقومون بتعدين كميات أكثر من الفيروز وقد حملت المعبودة حتحور العديد من الألقاب المرتبطة بالفيروز

منها سيدة الفيروز وسيدة الفيروز واللازورد وسيدة اللون الجميل وسيدة أرض الفيروز وسيدة مدينة الفيروز

ردًا على التقارير الإسرائيلية ببناء الأهرامات بواسطة كائنات فضائية

أذاعت القناة الإسرائيلية إدعاءات كالمتعاد عن بناء الأهرامات بواسطة كائنات فضائية وذلك بعد فشلهم فى إثبات أى علاقة لهم ببناء الأهرامات وقدموا أدلة واهية منها أن الهرم

يحوى ملايين الأحجار وزن الحجر 400كيلو جرام وهذا يعنى أن الحجر يحتاج لعشرة أشخاص كما بنى الهرم بدقة هندسية بارعة فى فترة لم يكن فيها حاسب آلى كما لاحظوا

وجود بعض الرسومات فى الخراطيش المصرية القديمة وكأن أشخاص يحملون مصابيح فهل كان هناك تيار كهربائى كما يزعمون؟ ورغم أن إخناتون لا علاقة له بالهرم فيدعون أنه

كائن فضائى وبالتالى كل الفراعنة كائنات فضائية كما لاحظوا إحتواء الكتابات المصرية القديمة على رسوم تشبه الطائرات المروحية ويتساءلون هل كان لديهم طائرات؟

كتابات سابقة

وللرد على ذلك نعيد ما ذكره كتاب آخرون يشككون فى بناء المصريين للأهرامات ومنهم  كتاب بريطانى  يدعى أن حضارة أطلانتس، الأقدم على المصريين بـعشرة آلاف سنة

كما يدّعى، هي من شيدت الأهرامات. وزعم «جيرى كانون» و«مالكوم هوتون»، المؤرخان البريطانيان، لصحيفة «إكسبريس» البريطانية أن كتابهما حول عجائب الدنيا المتبقية

من العالم القديم يشير إلى أن تمثال «أبوالهول» تم نحته من الصخور الطبيعية بالمنطقة قبل أن توجد الرمال، وأنه سبق حضارة المصريين، حيث يبلغ من العمر 12500 عام،

ودللا على عدم بناء الفراعنة للأهرامات بأنه من المستحيل على أي حضارة بناء هرم مثل هذا بافتقاد آلات متطورة مدعين أن خطًا مباشرًا يربط الأهرامات بالقارة المغمورة

أطلانتس

  بناء الهرم تأمين ضد البطالة

ونوضح فى البداية أن الملك خوفو هو أول من أمّن العمال ضد البطالة في التاريخ واتسم عصره بأنه أزهى عصور الدولة القديمة، وقد استفاد من أوقات البطالة البعيدة عن موسم

الحصاد والرى والزراعة، وهى مواسم العمل في مصر القديمة، ليقوم العمال بأعمال قومية عظيمة وأعمال إنتاجية ساهمت في الازدهار الاقتصادى في كل مناحى الحياة، وذلك

طبقا لما جاء في كتاب «لغز الهرم الأكبر» للدكتور سيد كريم

 وأن بناء الهرم كان مشروعًا قوميًا، وأنه وغيره من بيوت العبادة في مصر القديمة نفذت طبقا للقواعد التي أرساها إيمحوتب معبود الطب والهندسة وأول من استعمل الحجر في

البناء ووضع نظرياته الإنشائية، وكان العمال يتسابقون طواعية في العمل على قطع الأحجار من المحاجر، ونقلها والاشتراك في أعمال البناء، وقبل البدء في بناء الهرم قامت

الحكومة ببناء مدينة للعمال والفنيين وسوقا للتموين ومخبزًا ومخازن للغلال

مدينة عمال الهرم

وتعتبر مدينة عمال بناء الهرم  أول مدينة عمالية في التاريخ تبنى بطريقة الإسكان الجاهز أو سابق التجهيز حيث تم توحيد نماذج تصميم المساكن لمختلف طبقات العمال

والفنيين بتوحيد الأبعاد القياسية والأبواب والشبابيك والأسقف ليسهل تركيبها وفكها وبعد انتهاء بناء الهرم أهديت هذه الوحدات للعمال لتركيبها لهم في قراهم وهو ما وصفه

مؤرخو عصر الأهرام بنهضة تعمير القرى

الطرق الصاعدة

و من خلال نظريات علماء الآثار والمهندسين التي جاءت في كتاب "أسرار الهرم الأكبر" لمحمد العزب موسى، فإن بناء الأهرامات تم عن طريق الجسور أو الطرق الصاعدة ومن

علماء الآثار سومرز كلارك وأنجلباك في كتابهما "فن البناء في مصر القديمة"، وإدوارز في كتابه "أهرام مصر"، الذين أكدوا أثريًا على صحة ما ذكره المؤرخ الإغريقى ديودور

الصقلى، الذي زار مصر 60 – 57ق.م. بأن الهرم بنى بالطرق الصاعدة حيث كانوا يبنون طريقًا متدرج الارتفاع تجر عليه الأحجار ويتصاعد مع ارتفاع الهرم حتى يصل ارتفاعه في

النهاية إلى مستوى قمة الهرم نفسها ويلزم في نفس الوقت أن يمتد من حيث الطول وبعد انتهاء بناء الهرم يزيلون هذا الطريق

 ومن الأدلة الأثرية التى تؤكد طريقة البناء بالطرق الصاعدة هو الهرم الناقص للملك سخم – سخت أحد خلفاء زوسر الذي اكتشفه العالم الأثرى زكريا غنيم عام 1953 وهذا

الهرم قد أوقف العمل به قبل أن يتم لذلك لم يتم إزالة الطريق الصاعد الذي كان يستخدمه عمال البناء في نقل الأحجار كما عثر على بقايا هذه المنحدرات عند هرم أمنمحات

في اللشت وهرم ميدوم كما ذكر عالم الآثار المصرى أحمد فخرى أن الطريق الذي يصعد فوقه زوار هرم خوفو في الناحية الشمالية للهضبة ليس إلا جسرًا مكونُا من الرديم

المتخلف عن بناء الهرم وكان يستخدمه العمال لجلب الأحجار ومواد البناء الأخرى ويوجد حتى الآن بقايا طريق صاعد آخر على مسافة طويلة من الجهة الجنوبية وقد أقيمت عليه

بعض منازل القسم الغربى من قرية نزلة السمان

طرق رفع الأحجار

ونستعرض لنظرية المهندس الأمريكى أولاف تيليفسين في بحث منشور بمجلة التاريخ الطبيعى الأمريكية بأن الآلة التي استخدمها قدماء المصريين في رفع الأحجار تتكون من

مركز ثقل وذراعين أحدهما طوله 16 قدم والآخر ثلاثة أقدام ويتم ربط الحجر في الذراع الثقيل بينما يتدلى من الذراع الطويل ما يشبه كفة الميزان ويضع العمال في هذه الكفة

أثقالا تكفى لترجيحها على كفة الحجر وبهذه الطريقة يمكن رفع الأحجار الضخمة إلى أعلى بأقل جهد بشرى ممكن وأقل عدد من العمال وكان هناك عددًا محدودًا من هذه

الآلات الخشبية التي يمكن نقلها من مكان لآخر.

وقد أكد عالم الآثار إدوارز  على أن قدماء المصريين كانوا يبنون جسرًا رئيسيًا واحدًا بعرض واجهة واحدة من الهرم وهى الواجهة الشرقية في هرم خوفو وينقل على هذا الجسر

الأحجار الثقيلة أما الجوانب الثلاثة الأخرى فكانت تغطى بمنزلقات وجسور أكثر ضيقا وانحداراً وكانت الجسور الفرعية لنقل العمال والمؤن ومواد البناء الخفيفة

بناء الأجزاء الداخلية للهرم.

وعن طريقة بناء الأجزاء الداخلية في الهرم كالغرف والسراديب، فقد بنيت بالكامل قبل بناء الضخور الخشنة المحيطة بها، فعند وصول الهرم إلى الحد الذي يلزم فيه بناء سرداب

أو غرفة أو ردهة فإنهم ينتهون من هذا الجزء أولا، ويستخدمون في بنائه أحجار جيدة مصقولة سواء من الحجر الجيرى أو الجرانيتى، وبعدها يرتفعون بجسم الهرم حول هذا الجزء

الداخلى، ويقيمون فوقه السقف إذا كان مسقوفاً أو يتركون فيه الفتحات اللازمة لمواصلة البناء إذا كان ممراً أو دهليزاً يراد اتصاله بجزء آخر يعلوه، وهذه الطريقة هي التي

سمحت بوضع كتل الأحجار الضخمة والتماثيل والتوابيت داخل الغرف، لأن ضخامتها لا تسمح بمرورها من السراديب والدهاليز بعد البناء، مثل الناووس الجرانيتى داخل غرفة

الملك والسدادات الجرانيتية الثلاث التي تغلق بداية الدهليز الصاعد والحقائق الأثرية والهندسية السابقة تدحض النظرية المعلن عنها تماما

الحضارة المصرية عمرها عشرة آلاف عام.

ونوضح أن الحضارة المصرية القديمة هي أول حضارة على ظهر البشرية نشأت مع ظهور إنسان الحضارة منذ عشرة آلاف عام، وهو الإنسان الذي عرف التشريع ونظام المعاملة

وسخر الحيوان وسخر الطبيعة لمصالحه المشتركة، وقد عاش هذا الإنسان في وادى النيل منذ عشرة آلاف عام.

 وهذا الإنسان الحضارى استخدم الأدوات الحجرية وعرف الزراعة وأنتج المحاصيل ولم يكن يعرف الكتابة وكانت نقوشه على الحجرأقرب للطلاسم السحرية وأشكال الزينة وكانت

هذه الحضارة مقدمة لازمة لنشأة الحياة الاجتماعية في أطوار الثقافة والحضارة، وقد عاش هذا الإنسان في عصور ما قبل التاريخ في مصر ثم شرقًا إلى سوريا فالعراق فالهند

فالصين فجنوب آسيا فاستراليا فأمريكا.

واكتشف المصرى القديم  الزراعة على ضفاف النيل، ثم اكتشاف المعادن، واستغل المناجم، وقد سجل المصرى القديم معالم حضارته العظيمة كنقوش ضخرية على جدران

المعابد والمقابر للتعبير عن الجمال، فأنطق الصخر في شكل منحوتات خالدة، وجمع الفنان المصرى بين تمثال رمسيس الثانى وزوجته المحبوبة نفرتارى في منظر فريد حيث

تجلس معه في محراب الخلود في واجهة معبد أبوسمبل

حقيقة المدينة السرية.

ونوضح أن أبوالهول لا يخفي مدينة سرية بنيت بواسطة حضارة مفقودة أو أن أبوالهول الذي يقع على السطح الرملي المواجه للهرم الأكبر في الجيزة ربما يكون بوابة مغارة من

الأنفاق والممرات التي تقود لمدينة تحت الأرض والتي فقدت،  "هذا الكلام مجرد فرقعة إعلامية لا علاقة لها بالعلم"

المصرى اخترع الطائرة

وتتساءل القناة الإسرائيلية تهكمًا هل اخترع المصريون الطائرة؟ نقول لهم نعم وهذه الأدلة

فقد كشفت أعمال الحفائر عام 1898م في منطقة سقارة حول هرم زوسر عن عدة نماذج خشبية صغيرة، صنفت على أنها نماذج لطيور وتم عرضها بالمتحف المصرى بالقاهرة،

وكان من بينها نموذج سجل بأرشيف المتحف، على أنه نموذج خشبى لطائر تاريخه عام 200 "ق.م" وظل المتحف المصرى يعرض هذا النموذج في غرفة رقم 22، بالطابق الثانى

ضمن مجموعات الطيور، باعتباره نموذجًا لطائر لمدة تربو على سبعين عاما.

وفى عام 1969 قام الدكتور مهندس داود خليل وهو طبيب مصرى درس الآثار المصرية بدراسات تحليلية مستفيضة لهذا النموذج مستعينا بخبرته في هواية وصناعة نماذج

الطائرات، أكد من خلالها أن النموذج المعروض بالمتحف المصرى في غرفة 22 ليس نموذج لطائر، كما يعتقد بل نموذج لطائرة قادرة على الطيران.

وقدم الدكتور مهندس داود خليل عدة أدلة علمية تؤكد أهمية هذا الكشف كنموذج لطائرة وليس طائر تعتمد على دراسة في مجال ديناميكا الطيران الشراعى، ومنها شكل

ونسب الجسم الانسيابى لهذا النموذج الذي يشبه جسم السمكة والذي يساعد على السباحة في الهواء بسهولة وشكل ومقطع ومساحة الأجنحة وزاوية ميلها إذ أنها

تنحنى لأسفل انحناءة خفيفة يطلق عليها الزاوية السالبة، وهى نفس زاوية انحناء أجنحة أنواعًا من الطائرات الحديثة مثل قاذفة القنابل الأمريكية بي-52 وأنواعًا من الطائرات

الروسية الصنع، وكذلك الذيل الرأسى، والذي لا يوجد مثيله في الطيور إذ أن كل الطيور ذيلها أفقى وبالفحص الدقيق للنموذج تبين أن جزءًا من الذيل الرأسى به كسر لقطعة

كانت مثبتة به يرجح المكتشف أنها كانت للموازن الأفقى الذي يوجد مثيله في الطائرات الحديثة، ولابد أن هذه القطعة قد فقدت نظرا لقدم النموذج الأثرى الذي يقدر عمره بأكثر

من 2200 سنة كما أن هذا النموذج يخلو من الأرجل التي لا بد وأن توجد في كل طائر والموجودة في كل نماذج الطيور المحفوظة بالمتحف المصري.

كان يجب أن يقوم بذلك لتأكيد نظريته بعمل تجربة عملية لإثبات كشفه الهام وذلك بصناعة نموذج طبق الأصل، لكنه من خشب البلصا الخفيف الوزن والذي يستخدمه هواة

صناعة نماذج الطائرات وقام بتثبيت قطعة الموازن الأفقى الناقصة، في نموذج طبق الأصل للطائرة المصرية، ليقوم بتجربته وإذ بالنموذج ينجح في الطيران، لعدة أمتار قليلة، بعد

دفعة بسيطة باليد أي أن طائرة حقيقية بنفس النسب ستكون قادرة على الطيران فعلا وفى عام 1999 م، تمت تجربة عملية في ألمانيا حضرها الباحث بنفسه لإثبات هذه

الفرضية إذ تم صنع نموذج حجمه أكبر بستة أضعاف النموذج الأصلي مع الاحتفاظ بنفس النسب، وقد تم تثبيت موتور ومروحة صغيرة في مقدمته ونجح هذا النموذج في الطيران

بشكل رائع وحلق في الفضاء لعشرات الدقائق وسط ذهول المشاهدين اللذين استمعوا لشرح عن النموذج المصرى القديم وكيف استطاع المصريون قبل 2200 عام أن يبتكروا

طائرة تطير.

أكد كبار العلماء أن النموذج المعروض بالمتحف المصرى هو نموذج لطائرة حقيقية، وعاين هذا النموذج عام 1976 ثلاثة من رواد الفضاء الأمريكيين، وهم توماس ستلفورد وفانس

براند وديريك سيلتون من العاملين في ناسا بصحبة العالم المصرى، الدكتور فاروق الباز ووزير الثقافة والإعلام في ذلك الوقت الدكتور يوسف السباعى، وأدهشهم هذا النموذج

الفريد ذو الذيل الرأسى، وأن الدكتور فاروق الباز يسعى لدى الهيئات العلمية لإعادة، كتابة تاريخ الطيران بالعالم، وقد منحت وزارة الطيران المدنى المصرية في 26 يناير 1977،

داود خليل شهادة تقدير وجعلت نموذج الطائرة شعارا للشهادة التي تمنحها سنويا لرواد الطيران في مصر.

كما حصل على مرتبة الشرف من هيئة الثقافة الجوية العالمية في 23 أكتوبر 1979 وقد زار مصر عام 1983 الأستاذ جون تايلور وله أكثر من 217 كتابا عن الطيران فضلا عن أنه

مؤلف موسوعة جينيز للطائرات وشاهد النموذج وأخبر الدكتور محمد صالح مدير المتحف المصرى في ذلك الوقت أن هذا النموذج، لا شك في أنه نموذج لطائرة شراعية وليس

طائر.

كما زار المتحف المصرى بالقاهرة عام 1985 رائد الفضاء فريد جريجوري مع وفد يضم عشرة من رواد الفضاء الأمريكيين العاملين في وكالة ناسا للفضاء وقال إنه من العجيب أن

يصنع الإنسان قبل 2000 عام نموذجا يشبه الطائر لكنه طائرة ثم يستغرق سنوات عديدة قبل أن يتمكن من أن يحقق إنجاز الطيران مرة أخرى

المصرى اخترع الكمبيوتر

وتتساءل القناة الإسرائيلية هل عرف المصريون القدماء الكمبيوتر؟

نقول لهم نعم فهم أول من فكروا في ميكنة العمليات الحسابية باختراعهم أول آلة حاسبة في تاريخ البشرية وهى آلة الأباكس الحاسبة وتتكون من إطار مستطيل الشكل

يسهل حمله مثبت به عدة أسلاك عليها مجموعة من الخرز موزعة سبع خرزات على كل سلك اثنين على جانب واحد من العارضة وخمس من الجهة الأخرى ويمثل الخرز من

جهة اليمين الأحاد والسلك الثانى إلى اليسار يمثل العشرات ويليه المئات، وأن آلة الأباكس تمثل أول محاولة لميكنة العمليات الحسابية في التاريخ والكمبيوتر حاليًا ما هو إلا

آلة لميكنة العمليات الحسابية وقد ابتكرها المصرى القديم منذ آلاف السنين وجرت الروايات المصرية القديمة عن الرياضيات وأصحابها مجرى الأساطير ، فقد روى أفلاطون عن

أستاذه سقراط أن المعبود المصري "تحوتي" كان أول من اخترع نظام العد والهندسة والفلك لذلك فقد قامت الحضارة المصرية القديمة على أسس دقيقة من العلم والمعرفة

المصرى توصل للطاقة

وتتساءل القناة الإسرائيلية هل توصل المصريون القدماء للطاقة فقد رأوا مناظر مصابيح؟ نقول لهم نعم سبيل المثال لا الحصر فالهرم الأكبر أو أي جسم مبنى على نمطه

وموضوع في نفس اتجاه "الشمال – الجنوب" المغناطيسى يخلق نوعًا غامضًا من الطاقة يؤثر على الأجسام الحية والجماد، تأثيرًا ماديًا، وقام العديد من العلماء بدراسات وتجارب

عملية على الشكل الهرمى، ومنهم العالم "التشيكوسلفاكى" دربال الذي قام بتنفيذ عدة أهرامات صغيرة، على صورة الهرم الأكبر، وأكد أن هناك علاقة بين شكل الفراغ داخل

الهرم وبين العمليات الطبيعية والكيميائية والبيولوجية، التي تجرى في ذلك الفراغ، وأنه باستخدام غلافًا خارجيًا له شكله الهندسي الخاص، يمكن أن نعجل أو نبطئ سرعة

العمليات التي تتم داخل فراغ ذلك الشكل. فببساطة الذرات تغير تركيبها نتيجة ظروف كهربائية وهناك قوى كهرومغناطيسية، داخل الهرم مما يؤدى لتغيير، يطرأ على العناصر،

وخصائصها عند وضعها داخل الهرم، بشكل يختلف عن وضعها خارج الهرم أو داخل أجسام أخرى غير الشكل الهرمى، وأثبتت التجارب المعملية، بأمريكا أن الطاقة التي يشعها

الهرم لها القدرة على قتل البكتيريا السلبية، لذلك فالبكتيريا المسئولة عن إفساد اللبن تموت داخل فراغ الهرم بواسطة الأشعة الأقصر من الطيف الكهرومغناطيسى، واستخدم

قدماء اليونانيين العلاج بالمغناطيسية.

كما استخدم العالم الطبيب العربى ابن سينا المغناطيسية لعلاج أمراض الكبد، وجاء في كتاب الكامل في الطب الذي يرجع للقرن العاشر الميلادى، أن المغناطيسية تشفى

من داء النقرس والنوبات التشنجية وفى أوائل القرن السادس عشر استخدم الطبيب السويسرى "بارا كليسوس" المغناطيسية في علاج الاستسقاء، واليرقان وهذا يفسر سر

الطاقة الهرمية بالطبيعة المغناطيسية، التي تدخل في تركيبها في علاج الأمراض

المصرى عرف المصابيح الكهربائية

كما نؤكد أن المصرى القديم عرف الإضاءة وأضاء المنازل والمعابد وذلك من خلال دراسة أثرية للباحث فى الآثار المصرية القديمة رضا الشافعى الذى يؤكد أن المصرى القديم

استخدام المصابيح فى بعض المدن التي لم تسكن لفترات طويلة مما يدل على استخدام المصابيح في الإضاءة المنزلية ومن أهم هذه المدن مدينة (اللاهون) و(دير المدينة)

و(تل العمارنة) حيث عثر في منازل تل العمارنةعلى العديد من الأواني الصغيرة التي استعملت كمصابيح.

وترك المصرى القديم لنا مناظر المصابيح مصورة على أحد مقابر تل العمارنة وهي مقلدات للمصابيح التي كانوا يستعملونها في المنازل والقصور حيث صورت العائلة المالكة في

تل العمارنة في منظرين متماثلين وهي تتناول وجبة العشاء في القصر الملكي ويلاحظ بجوارهم مصابيح وضعت على حوامل مرتفعة للانتفاع بضوئها الضعيف إلى أقصى حد

ممكن

وهناك منظر فريد من نوعه في المقبرة رقم 99 بجبانة الشيخ عيد القرنة بطيبة الغربية من عصر الملك تحتمس الثالث لصاحبها (سن نفري) يمثل فتاة تقوم بترتيب السرير على

ضوء شمعة على نمط ما كانت تقوم به في حياتها الدنيا، وكان الفلاح المصري القديم لا يعود من الحقل إلى منزله كما هو الحال عليه الآن إلا حينما يرخي الليل سدله وكان

يجد زوجته في انتظاره وقد أضاءت له المنزل وقد وردت فقرة في قصة الأخوين التي ترجع إلى عصر الدولة الحديثة.

(لم تضع الماء على يده كعادته ولم تضيء أمامه وكان منزله في ظلام) فقد انتاب (إنبو) الأخ الأكبر في القصة شعور بوقوع كارثة عندما عاد ولم يجد زوجته قد اضاءت البيت .

ويوضح رضا الشافعى أنه فى عصر الرعامسة نجد معلم يحث تلميذه على أن يكتب بالنهار ويقرأ بالليل "اقضي النهار في الكتابة بأصابعك علي أن تقرأ بالليل" وتدل هذه العباره

علي استخدام المصابيح في المذاكره اثناء الليل فضوء النهار القوي يساعد علي الرؤية الجيدة والتمكن فيما يُكتب لأن الكتابة تحتاج إلي ضوء أكثر من القراءة والتي كان يفضل

أن تتم ليلًا علي ضوء مصباح

وأطلق المصرى القديم على المشاعل عدة مسميات ولم يقرر الشيوع إلا لثلاثة أسماء منها وهي (تكاو – خبس - ستات) وكانت هذه المسميات تطلق على المشاعل

والمصابيح منذ عصر مصر القديمة (نصوص الأهرام) وحتى نهاية عصور مصر القديمة كلمة واحدة لم يفرق بها بين الشعلة والمصباح ولم يختلف في نطق هذه الكلمة وترجمتها

اختلافًا جوهريًا اذ ينطق بعض العلماء وهم الغالبية هذه الكلمة (تكا) خاص بالفعل بمعنى (يضيء)

وتصور نقوش النصف الشمالي للحائط الشرقي لصالة الأعمدة الكبرى بمعبد (آمون رع) بالكرنك مشاهير الخدمة اليومية للمعبد خمسة مشاهد خاصة بالشعلة وإضاءة المعبد

ونرى من بين هذه المشاهد الخمسة صورًا للمشاعل المسماه (تكاو) متشابهة في شكلها العام وبدون شك في المادة التي استعملت في صناعة هذه المشاعل ويتضح من

الصورة أن الشعلة تتكون من قطعة طويلة من الكتان الأبيض النظيف ويتم طي هذه القطعة في منتصفها ويجدل هذان الطولان معًا ثم يتم غمسها بعد ذلك في شحم جديد

وهناك مسافة كافية لحمل هذه الشعلة منها

ويشير رضا الشافعى إلى أن عمال الجبانة كانوا يصنعون المشاعل بكميات كبيرة من الملابس القديمة فعلى إحدى قطع الاستراكا الخاصة بحسابات المشاعل وردت عبارة 700

قطعة من الملابس القديمة حملت، وليس هذا غريبًا فقد ورد اسم القماش صراحة كمادة متخصصة لعملية الإضاءة منذ الدولة القديمة، ففي وثائق المعبد الجنائزي للملك (نفر

اركارع) وردت عبارة قماش (سشب) من النوع (ستا) المخصص لعملية الإضاءة وقد كان يتم اضاءة هذه المشاعل واحدة أو أكثر في المرة الواحدة حسب قوة الإضاءة المطلوبة

للعمل داخل المقبرة محمولة في أيدي العمال أثناء العمل أو موضوعة على الأرض أو فوق حجر أو في كوة داخل الحائط واحيانًا أخرى مثبتة داخل كأس أو طبق وهنا يرى فيها

(تشرني) أنها مصباح وليس شعلة أو شمعة

ويشير إلى شكل المصباح في أبسط حالاته وهو عبارة عن طبق صغير وآنية ليست عميقة تملئ بالزيت أو الدهن وتوضع فيها الذُبالة إما طافية على سطح الزيت أو مثبته على

الطبق واتخذ شكل المصباح في بدايته الأولى شكلًا زخرفيًا عبارة عن مصباح على شكل القارب كشفت عنه حفائر (بيير مونتيه) في منطقة أبو رواش شمال الجيزة في مقبرة

رقم 8 هناك وهو مصنوع من الفخار الأحمر وذو حافة تبدو عريضة وله عروة تستخدم كمقبض من ناحية ومن ناحية أخرى يصب الزيت منه عند الضرورة وقد زخرف المصباح كله

بزخارف ذات خطوط مستقيمة تذكرنا بزخرفة الأواني في حضارة نقادة الثانية وامتازت بعض مصابيح الدولة القديمة المصنوعة من النحاس بوجود مشبكين أو ثلاث مشابك من

نفس المادة المصنوع منها المصباح مثبته بمسامير في قاع الطبق وربما كان الغرض من هذه المشابك هو استخدامها كمكان لتثبيت الذُبالة وربما كان ايضا هناك في كل مشبك

من هذه المشابك ذبالة وبذلك يكون في الطابق الواحد ذبالات بعدد المشابك الموجودة فيه، وفي متحف اللوفر توجد مجموعة من المصابيح التي ترجع إلى الأسرة السادسة

عثر عليها في مقبرة الوزير (اس) في تل ادفو وهي عبارة عن أواني نحاسية صفت على انها مصابيح.

وينوه رضا الشافعى إلى أن قدماء المصريين حرصوا على تطوير مصابيحهم فى الدولة الوسطى وقد صممت بحيث أصبحت اكثر تعقيدًا من مصابيح الدولة وأصبح للمصباح الواحد

فتحتان الأولى هي فتحة جانبية تعادل ذلك النتوء الذي يوجد على حافة الإناء واستمر النوعان معا الفتحة الجانبية والنتوءه وقد صنعت هذه المصابيح من الفخار وقد ظلوا يدخلون

عليها بعض التحسينات إلى أن أصبح المصباح عبارة عن إناء ذو فوهة ضيقة من أعلى تمثل رقبته وقد حافظت هذه الفوهة الضيقة على نظافة الزيت وعدم تعرضه للأتربة وتُشبه

هذه الأنوع من المصابيح التي استخدمت في العصر اليوناني في مصر وربما ظلت تستخدم حتى اليوم في بعض الأنواع المستخدمة حاليا ويوجد جزء كبير من هذا النوع من

المصابيح في متحف المتروبوليتان.

وامتازت مصابيح الدولة الوسطى بوجود مكان داخل الإناء يحيط بالإناء الداخلي يملأ بالماء ويملأ الثاني بالزيت وقد أرجع (فلندرز بتري) ذلك إلى سببين الأول هو جعل مادة

المصباح رطبة بصفة مستمرة حيث أن استمرار المصباح مشتعلًا لمدة طويلة تجعل الفخار من الصعوبة أن يحمله أحد أما السبب الثاني فإن وجود الماء يمنع تسرب الزيت من

خلال مسام الآنية الحجرية وقد امتازت أيضا هذه الآنية بضخامتها النسبية عن مصابيح الدولتين القديمة والحديثة.

واستخدم قدماء المصريين بعض الزيوت النباتية وشحوم الحيوانات كمادة وقود لمصابيحهم وأهم هذه الزيوت زيت الخروع وزيت الزيتون وزيت السمك بالإضافة إلى بعض الزيوت

الأخرى كما كان يستخدم كوقود للمصابيح شحم الجاموس وزيت  السمك، وبخصوص زيت الخروع  فيذكر (استرابون) عن الخروع أنه نوع من الثمر يزرع في الحقول ويستخرج منه

الزيت الذي يستعمل في مصابيح كافة أهل البلاد تقريبا ويتخذه الفقراء من الرجال والنساء دهانًا وزيت الزيتون يرى (انجلباخ) أن زيت الزيتون لا ينتج عنه سناج كثيف عند

استعماله وقودًا في المصابيح ومن ثم كان يستخدم بكثرة وكان يخصص لإضاءة مصابيح المعابد، وزيت السمك ذكر (هيلك ) نقلًا عن بردية (sallier IV) أنه كان يستخدم كوقود

في المصابيح وهناك الشحم الحيواني مثل شحم البقر في وثائق (معبد الملك نفر ايركارع) الجنائزي بأبو صير كمادة للإضاءة داخل المعبد وكان يتم حسابها شهريًا بالمكيال وقد

ذكر (هيرودوت) أن مصابيح المصريين عبارة عن أوانٍ مسطحة مملوءة بالملح والزيت وربما كان الغرض من ذلك هو تقليل نسبة السناج الناتجة عن احتراق الزيت.

وأخيرًا ننتظر من العلماء الإسرائيليون والإعلام الإسرائيلى ومن ينقل عنهم مزيدًا من الدعاية لحضارتنا العظيمة فنحن نمتلك صدور رحبة ولدينا الاستعداد للرد ملايين المرات لأن

الحقائق العلمية واضحة وحضارتنا تتحدث عن نفسها وننتظر منكم القادم عن بناء الشياطين للأهرامات ونشكركم على حسن تعاونكم معنا للدعاية لحضارتنا العظيمة وننتظر

المزيد 

الرسوم الجدارية بدير السريان بوادى النطرون

نعرض لورقة بحثية مشتركة بين الدكتورة سلفانا جورج عطا الله والدكتورة سماح الصاوى أستاذ الآثار بكلية الآداب جامعة دمنهور تحت عنوان "رؤية آثرية لجدارية الآباء الثلاث

الآوائل بدير السريان دراسة مقارنة"

وتشير الدكتورة سلفانا جورج عطا الله إلى أن التصوير كان له  دورًا كبيرًا على مر العصور حيث كان يُعد مصدرًا من مصادر تدوين التاريخ للشعوب لحقب متعددة، ويعتبر التصوير

الجدارى من أقدم أنواع التصوير الفنى فى تاريخ البشرية منذ عصور ما قبل التاريخ وحتى الحضارات القديمة فى العالم القديم وكان يهدف الإنسان من خلال هذا التصوير

التسجيل اليومى لحياته والأحداث المهمة ، فيرى علماء الآثار والحضارة أن الفن هو المقياس الصادق للحضارة.

وتوضح الدكتورة سماح الصاوى أن  التصوير فى الفن المسيحى اختلف فى مفهومه ورسالته عن الفنون السابقة له، فبالإضافة إلى أنه يعد تدوينا لتاريخ وحضارة العالم

المسيحى بالمفهوم المحدود ، فهو دلالة روحية وغير منظورة أعمق من المفهوم المحدود للتصوير لأنه نافذة إلى السماء بتحويله للروحانيات الغير منظورة إلى تصوير منظور ،

وبهذا يخضع الفنان لتقاليد خاصة لابد أن يتقيد بها، فلا يخضع التصوير المسيحى بشكل عام لفكر او خيال الفنان ولا إلى زمن محدد ، بل أنه يشكل حالة خاصة فهو إيضاح لعقيدة

مقدسة حيث نشرت الكنيسة تعاليمها بالكلام والتصوير أيضًا

ومن هذا المنطلق  يعتبر دير السريان من أهم الأديرة القبطية لأهميته الفنية والآثرية الكبيرة لاحتوائه على كنوز فنية وأثرية متمثلة فى التصوير الجدارى بالكنيسة الأثرية به

والمقتنيات الآثرية الآخرى

دير السريان

 يقع دير السريان بوادى النطرون مع دير الأنبا بيشوى فى المنطقة الواقعة  بين دير البراموس ودير القديس مقاريوس ويبعد عن الرست هاوس بمسافة 12كم، ويعتبر من أصغر

أديرة وادى النطرون حيث تبلغ مساحته فدانًا وثلاث عشر قيراطًا

وتوضح الدكتورة سلفانا جورج عطا الله أن دير السريان أطلق عليه عدة أسماء فعرف بدير الثيؤطوكوس حيث كان من أشهر الأديرة المعروفة بذلك وكان ضمن نظام الأديرة

المزدوجة التى ظهرت فى القرن الخامس الميلادى بعد دحض بدعة نسطور التى بسببها عقد مجمع أفسس 431م

وبعده بنيت أديرة بإسم الثيؤطوكوس وعرف أيضًا بإسم دير السريان نسبة إلى الرهبان السريان الذين عاشوا جنبًا إلى جنب مع الرهبان الأقباط ، حيث اشتراه السريان فى

بدايات القرن الثامن الميلادى من بطريرك الإسكندرية بحوالى 12 ألف دينار واستمر من ضمن أملاك السريان حتى القرن السادس عشر الميلادى، وعاشوا جنبًا إلى جنب مع

الرهبان الأقباط وهو ما كشفته الاكتشافات الجدارية الحديثة فى هذا الدير.

الكنيسة الآثرية بدير السريان

 وتشير الدكتورة سماح الصاوى إلى أن الكنيسة الأثرية بدير السريان وهى تعرف بكنيسة  السيدة العذراء  تقع فى الجانب الجنوبي الشرقي للحصن، وتعتبر من أقدم وأروع

كنائس الأديرة  فهى تعود إلى حوالى منتصف القرن السابع الميلادى طراز تلك الكنيسة هو البازيلكى فهى تنقسم إلى صحن وثلاثة أجنحة مع سقف خشبى، وتتميز تلك

الكنيسة بالعديد من الفريسكات وتحتوى على أربع أنصاف القباب مزينه بالرسوم الجدارية حيث نستطيع من خلال تلك الفريسكات دراسة التطور الفنى لتلك الجداريات عبر حقب

متعددة، حيث أنها ثرية بموضوعاتها المتنوعة سواءً من الكتاب المقدس أو تصوير بعض شخصيات القديسيين والرهبان، كذلك تعدد الألوان والتقنية لفترات مختلفة، وحتى عام

1988م كشف فقط عن ثلاثة رسوم جدارية بالكنيسة مرسومة فى أنصاف قباب، اثنين بالخورس الأمامى والثالث فى نهاية صحن الكنيسة ويعودوا إلى القرن الثالث عشر

الميلادى، ثم قام فريق من الباحثين بجامعة لايدن بهولندا تحت إشراف الدكتور كارل إينمى عام 1994  لعمل مجسات على حوائط الكنيسة ، فاكتشف وجود خمس طبقات

لفترات زمنية مختلفة وهى كالتالى

  • الطبقة الأولى من القرن السابع وذات طراز قبطى.
  • الطبقة الثانية من القرن الثامن وذات طراز قبطى.
  • الطبقة الثالثة من القرن العاشر والفن خليط من الفن القبطى والسريانى.
  • الطبقة الرابعة من القرن الثالث عشر ذا طراز سريانى وبه كتابات قبطية.
  • الطبقة الخامسة من القرن الثامن عشر ذا طراز قبطى.

وتصفا الباحثتان الدكتورة سماح الصاوى والباحثة سلفانا جورج الجداريات موضع الدراسة

جدارية الأباء البطاركة العظام

                                                                                  مكان وجودها: الحائط الجنوبى من الكنيسة الآثرية للسيدة العذراء- دير السريان

التأريخ: العاشر – الحادى عشر الميلادى.

النوع: تمبرا

الحالة الآثرية: تساقطت الكثير من تفاصيل الجدارية وطمست رسوماته.

الوصف: يجلس الآباء الثلاث بالترتيب من اليمين على عرش كبير فى الفردوس مع نفوس صالحة متمثلة فى ثلاث شخصيات صغيرة عارية فى أحضان كل واحد من الآباء، وتحيط

برؤسهم هالة دائرية باللون الذهبى وحددت بإطار خارجي باللون الأسود وحدد أيضا الوجه بخط أسود، ويرتدون الثلاث آباء التونيك والبالاي  ذات ألوان بنية وبنية مائلة للإحمرار

وتعتبر تلك الجدارية من الجداريات المهمة بدير السريان بصفة خاصة وذات أهمية كبيرة فى الفن المسيحى من الناحيتين الرمزية والفنية ، فمن الناحية الرمزية يعتبر موضوع تلك

الجدارية فريد وذات أصول سورية حيث وجد تصوير الآباء البطاركة الثلاث الأوائل منتشر خارج مصر، وتعتبر تلك الجدارية فى سوريا بدير موسى الحبشى من أقدم تلك الجداريات

للأباء البطاركة وتعود إلى حوالى  القرنين العاشر أو الحادى عشر الميلاديين حيث صور الآباء الثلاث بجانب السيدة العذراء وهم يحملون أنفس الصالحين  فى صورة رؤوس غير

محددة الجنس أو معروفة الأسماء، وإلى اليمين من السيدة العذراء يقف آدم وحواء وبجانبهم ثلاث مجموعات من الآباء باللبس الكهنوتى وقد صورت تلك الجدارية فى سوريا وقت

دخول كنائس الشرق خاصة سوريا والكنيسة القبطية فى صراعات مع كنيسة القسطنطينية بعد مجمع خليقدونية عام 451م وظهور الكثير من الهراطقة أمثال الكاهن آريوس

والأسقف نسطور الذين ضلوا الكثيرين ، فحاول الفنان السورى التعبير عن ذلك من خلال تصوير أبونا  آدم وأمنا حواء فى منتصف الجدارية وعلى يمينهم الجيل الأول من قادة

المسيحيين الذين قسموا لثلاث مجموعات كهنوتية

وتوضح الدكتورة سلفانا جورج أن الرهبان السريان عاشوا بجانب الرهبان الأقباط بدير السريان بوادى النطرون فنقلوا فكرة تلك الجدارية إلى دير السريان، ثم أخذها الأقباط بدير

الأنبا أنطونيوس بالبحر الأحمروقد نفذتا بمقاييس بيزنطية

أما عن اختيار الفنان لشخصيات الآباء الثلاث، فيعود ذلك إلى رمزية كل شخصية من هؤلاء الآباء الأوائل فى الكتاب المقدس، وحدوث حادثة تاريخية فريدة لكل شخصية لم تحدث

لغيرهم من البشر لذا نجد ان عدد الأشخاص الذين أخذوا شكل أطفال عارية بالجدارية هم إثنى عشر شخص ليرمزوا إلي الأسباط الاثنى عشر،و بتلك الأحداث الفريده اعتبر آباء

الكنيسة أن هؤلاء هم الآباء الثلاث الأوائل للبشرية، ووجد الفنان فى شخصياتهم بداية الشجرة التى أثمرت منها باقى البشرية وأجيالًا كثيرة.

واستخدم الفنان خلفيات نباتية سواء فى جدارية السريان أو الأنبا أنطونيوس لتشير إلى الفردوس  فالشجر يرمز إلى شجرة الخير والمعرفة التى بسببها طرد الإنسان من الجنة

وكذلك شجرة الحياة ولم يذكر الكتاب المقدس نوعية تلك الشجرة التى بسببها طرد الإنسان، ولهذا الفنان لم يحدد نوع الشجرة فى تصويره، وكان أكثر تحديدً لتلك الأشجار فى

دير السريان حيث خص العنب كشجرة من أشجار النعيم والأرواح الصالحة تقطف ثمارها وتأكلها ليرمز بوجود تلك النفوس فى الفردوس

بينما استخدم الفنان لهيب النار الذى صور حول الشخص الغنى والبناء الطوبى الذى يعرف بالبرج ليشير به إلى الجحيم والعزل خارج إطار الجدارية والعرش اللذان يرمزان إلى

الفردوس ، كما استطاع الفنان التعبير عن الهوة العميقة او المسافة بين الفردوس والجحيم من خلال مقاييس الرسم فصور الغنى المطروح فى الجحيم بمقياس صغير وأسفل

الجدارية فى حين صور الآباء بمقياس رسم كبير

وتنوه الدكتورة سماح الصاوى إلى أن  جدارية الآباء الثلاث الآوائل ظهرت كفكرة فى القرن التاسع الميلادى بسوريا نتيجة لأفكار هرطوقية انتشرت فى الجزء الشرقى من

الإمبراطورية منها أتباع النسطوريين وغيرهم، وانتقلت تلك الفكرة بين جميع ولايات الإمبراطورية الشرقية ومنها مصر حيث وجدت فى دير السريان ودير الأنبا أنطونيوس، وأصبحت

رمزية للربط بين العهد القديم والجديد من خلال نفوس هؤلاء الآباء، وللتعبير عن الدينونة والعدل الإلهى من خلال تجسيد قصة اليعازر الفقير والغنى، ونجح الفنان من خلال

استخدام الكثير من الرموز كالأطفال والعرش ولهيب النار والنباتات وملامح الوجوه من تأكيد هذا الفكر الروحى والتعليمى للجدارية، لهذا تعد جدارية الآباء من الجداريات المهمة

للتعليم المسيحى

أ.د محمد أحمد عبد اللطيف إبراهيم

الدرجة العلمية     :  أستاذ الآثـار الإسـلامية والقبطيـة بكلية السياحة والفنادق – جامعة المنصورة .

الوظيفة الحالية    : وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، إعتباراً من 1/8/2018م.

الوظائف السابقة فى العمل العام :  1- رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية – وزرارة الآثار 2015/2016م .

                                   2- مساعد وزير الآثار - وزارة الآثار 2017 / 2018م .

الــوظائف الجامعية السابقة  : 1- مدير وحدة ضمان الجودة بالكلية 2009/2012 م

                               2- رئيس قسم الإرشاد السياحى 2012/2014م .

                               3- وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة 2012/2013م .

                               4- وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث والعلاقات الثقافية 2013/2015م .

                       5- أستاذ زائر بجامعة برلين والمتحف المصرى ببرلين بجمهورية المانيا الإتحادية 2019 .

dr.mohamed_abdellatif@yahoo.com البريد الإلكتروني:       

ثانياً : المؤهلات الدراسيـة:

  • ليسانس الآداب شعبة الآثـــــار الإســلامية والقبطية من كلــية الآداب بسوهاج ، بتقدير عام جيد عام1990م ( رابع الدفعة ).
  • دبلوم الدراسات العليا في الإرشاد السياحي باللغة الانجليزية من كلية السياحة والفنادق بجامعة حلوان عام 1996م.
  • إجتياز السنة التمهيدية للماجستير عام 1997م ، مع تقديم بحث باللغة الانجليزية بعنوان ( دور الأزهر في التعليم والثقافة منذ إنشائه وحتى الآن )
  • بتقدير جيد جداً.
  • الحصول على درجة الماجستير في الآثار الإسلامية والقبطية والإرشاد السياحي من كلية السياحة والفنادق جامعة حلوان عام 2001م ، وذلك في
  • موضوع بعنوان ( مدن وقرى مصر في نصوص بعض البرديات العربية في العصر الاموى – دراسة أثرية حضارية ).

5- الحصول على درجة الدكتوراه في الآثار الإسلامية والقبطية والإرشاد السياحي من كلية السياحة والفنادق جامعة حلوان عام 2006م ، وذلك في

موضوع بعنوان ( مآذن العصر العثماني في مدينة القاهرة – دراسة أثرية معمارية ).

6- الترقى لدرجة أستاذ مساعد الآثـار الإسـلامية والقبطيـة إعتباراً من 28 / 5 / 2012 م ، بكلية السياحة والفنادق بجامعة المنصورة .

7- الترقى لدرجة أستاذ الآثـار الإسـلامية والقبطيـة إعتباراً من 18 / 6 / 2017 م ، بكلية السياحة والفنادق بجامعة المنصورة .

ثالثاً : المنح الدراسية الخارجية :

  • الحصول على منحة دراسية في مجال البرديات العربية بجامـعة ليدن في هــولندا عام 2002 م.
  • الحصول على منحة دراسية بمعهد البرديات بجامـعة هايدلبرج بألمانيا عام 2004م .
  • الحصول على منحة دراسية لدراسة المخطوطات العربية بجامعة ليدن في هــولندا عام 2005 م.
  • الحصول على منحة دراسية من الهيئة الألمـانية للتبادل العلمي (DAAD) للدراسة في جامعة هايدلبرج بألمانيا في الفترة ما بين عامى 2006 م
  • /2007 م.
  • الحصول على منحة دراسية بمعهد البرديات بجامـعة هايدلبرج بألمانيا عام 2012م .
  • زيارة بعض الجامعات ومراكز البحث العلمى ومناطق ومتاحف الآثار فى العديد من الدول ، وذلك على فترات مختلفة ومنها على سبيل المثال لا
  • الحصر : إيطاليا ، هولندا ، بلجيكا ، يوغسلافيا ، المانيا ، فرنسا ، سويسرا ، النمسا ، اليونان ، تركيا ، بولندا ، إنجلترا ، الولايات المتحدة الأمريكية ،
  • التشيك ، لوكسمبورج ، أسبانيا ، سلوفاكيا ، كندا ، الدانمارك .

رابعاً : الخبرات العملية والتدريبية والأنشطة العلمية أثناء العمل بالمجلس الأعلى للآثار

فى الفترة من 30/12/1991م إلى 31/10/2007م قبل الإنتقال للعمل بجامعة المنصورة  فى 1/11/2007م :-

4 / 1- التدرج الوظيفي:

1- مفتش آثار إسلامية وقبطية ثالث بالمجلس الأعلى للآثار منذ 30/12/1991م .

2- الترقية إلى مفتش آثار إسلامية وقبطية ثان إعتباراً من 1/9/2000م.

3- الترقية إلى مفتش آثار إسلامية وقبطية أول إعتباراً من 1/7/2006م.

    4 - مدير عام اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية بالمجلس الأعلى للآثار حتى 31  /10/2007م.

4/ 2- الخبرات العملية :

1- المشاركة في الإشراف على ترميم كل من مسجد الناصر محمد بن قلاوون بشارع المعز مع البعثة الألمانية بالقاهرة وكذلك مسجد أبو بكر مزهر بشارع

المعز أيضا وذلك مع البعثة البولندية بالقاهرة عام 1992م.

2- مفتش آثــار منطقــة صحــراء المماليــك بالقاهرة في الفترة من 15فبراير – 1 يوليو 1993م .         

3- المشاركـة في أعمـال الحفائــر الخاصة بتجهيز المحكي التاريخي بقلعة صلاح الدين بالقاهرة عام 1993م والذي تم افتتاحه بحضور رئيس الجمهورية في

29/11/1993م.

  4-العمل عضو فني أثرى بمكتب الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار منذ 21/9/1994م وحتى 30/11/1998م وفى أثناء هذه الفترة اشتركت فى كثير من

الأعمال ومنها على سبيل المثال لا الحصر:

مقرر اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية وهى لجنة تجمع قيادات المجلس الأعلى للآثار وكبار الأساتذة والمتخصصين فى مجال الآثار الإسلامية

والقبطية بالجامعات المصرية .

ب- عضو بلجان الآثار المضبوطة بمطار القاهرة الدولى .

ج- عضو بغالبية لجان متابعة الأعمال الجارية فى الآثار الإسلامية والقبطية على مستوى الجمهورية .

5-العمل مفتشاً للآثار الإسلامية والقبطية بمنطقة آثار شرق القاهرة من 1/12/1998م وحتى 30/11/1999م.

6- العمل عضو فني اثري بمكتب السيد وزير الثقافة ( رئيس المجلس الأعلى للآثار) اعتباراً من 1/12/1999م وحتى 20/4/2002 م وفى أثناء هذه  الفترة

اشتركت في كثير من الأعمال ومنها على سبيل المثال لا الحصر :

أ- مقرر لجنة مراجعة المشروعات بموجب قرار السيد وزير الثقافة رقم 724  لسنة 1999م وهذه اللجنة كانت مختصة بمراجعة مشروعات ترميم آثار مشروع

القاهرة التاريخية .

ب- الاثرى المكلف من مكتب السيد وزير الثقافة بالإشراف على مشروع ترميم وتطوير متحف قصر محمد على باشا بشبرا في الفترة من 31/8/2000م

حتى20/4/20002 م.

7- اعتباراً من 21/4/2002 م توليت الإشراف على أعمال اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية بناءاً على القرار رقم 730 بتاريخ 13/4/2002م.

 8- مقرر لجنة معاينة الدير المحرق بالقوصية بأسيوط في 22/6/2002م.

9- مقرر لجنة معاينة أعمال البعثة الفرنسية في كوم باويط بأسيوط في 23/6/2002م .

10- الاشتراك في التنسيق بين مركز البحوث الامريكى من جانب وبين جامعة روما (3) وجامعة جنوب الوادي من جانب آخر وذلك لتنظيم العمل بينهما فى

الدير الأحمر في سوهاج وذلك في أغسطس 2002م.

11- تم تكليفي بالعمل مديراً بمنطقة آثار شرق القاهرة للآثار الإسلامية والقبطية بناء على القرار رقم 139 بتاريخ 16/9/2002م.

12- عضو لجنة البرديات العربية بالمجلس الأعلى للآثار طبقا للقرار رقم 540 بتاريخ 19 /2/2003 م.

13- مقرر لجنة الطوابي العسكرية على ساحل البحر الأبيض المتوسط طبقاً للقرار 1997 وقد إستمر عمل هذه اللجنة فى الفترة من 2/7/2003م  إلى

24/7/2005م.

14- مقرر لجنة دير الرزيقات بمدينة أرمنت وذلك في يوم 18/10/2003م.

15- مقرر لجنة قصر الشناوي بالمنصورة وذلك فى الفترة من 30/6/2003م حتى 17/2/2004م.

16- صدور قرار السيد وزير الثقافة رقم 714 لسنة 2004م والخاص بتكليفي للسفر إلى سويسرا في الفترة من 6/11/2004م إلى17/12/2004م لمرافقة

معرض كنوز دير سانت كاترين والعودة به إلى جمهورية مصر العربية .

17- عضو لجنة تقييم أعمال البعثات الأجنبية العاملة بالواحة الداخلة بمحافظة الوادي الجديد في الفترة من 7-9مارس2006م.

18- صدور قرار السيد وزير الثقافة رقم 652 لسنة 2007 م والمتضمن عضويتي للجنة العليا المشرفة على تسيير العمل في مشروع القاهرة التاريخية

والمشروعات الجاري تنفيذها بمعرفة مكتب رئيس المجلس الأعلى للآثار ومشروع المتحف القومي للحضارة المصرية .

4/3- الدورات التدريبية :

  • الترشيح من المجلس الأعلى للآثار للتدريب على أحدث تقنيات أعمال الترميم حينذاك وذلك في مدرسة سنقر السعدي مع البعثة الايطالية في مصر
  • في الفترة من 16 يناير- 20سبتمبر1994م.
  • إجتياز الدورة التدريبية الخاصة بإعداد خرائط للمخاطر بالمناطق الاثرية (( Risk map تحت أشراف السفارة الايطالية بالقاهرة تطبيقا على منطقة آثار
  • سقارة وذلك يومى11-12اكتوبر عام 2003م.
  • إجتياز دورة إدارة المواقع الاثرية في الفترة من 5-9 فبراير 2006 م والتي عقدت بمركز البحوث الامريكى بالقاهرة.

4/4- المؤتمرات وأعمال النشر العلمي:

1- إلقاء محاضرة في يوم 12/11/1995م بعنوان(المزارات السياحية الإسلامية والقبطية – دراسة أثرية وإقتصادية) وذلك بقاعة الاحتفالات بمركز تسجيل

الآثار بالزمالك.

 2- المشاركة في المؤتمر الدولي الأول للبرديات العربية الذي أقيم في القاهرة في الفترة من 23-25 مارس2002م  تحت رعاية المعهد الهولندي الفلمنكى

بالقاهرة وجامعة برنستون بالولايات المتحدة الأمريكية ودار الكتب المصرية وقد قدمت بحث بعنوان ( أبرز مدن الوجه القبلي في البرديات العربية في

القرون الثلاثة الأولى للهجرة ).

3- الاشتراك في عمل موسوعة العسكرية المصرية عبر العصور والتي تمت بالتعاون بين المجلس الأعلى للآثار ووزارة الدفاع ممثلة في إدارة الشئون

المعنوية ، وقد قمت بكتابة الجزء الخاص بتاريخ وآثار العسكرية المصرية في العصر الاسلامى وكان ذلك في الفترة من مارس 2003 وحتى يناير 2004 م .

4- حضور مؤتمر مواد البناء في المناطق الأثرية تحت رعاية معهد جوته الألماني بالقاهــرة وجامعـة شتوتجـارت بألمانيــا في الفتــرة من 1-4

ديسمبر2003م.

5- حضور المؤتمر الدولي عن المخطوطات الموقعة وذلك بمكتبة الإسكندرية في الفترة من 26-28ابريل2005م.

6- إلقاء محاضرة في يوم 6/12/2005م بعنوان ( علم البردي العربي ) وذلك في قاعة أحمد كمال باشا بمركز تسجيل الآثار بالزمالك.

7- الاشتراك في المؤتمر الدولي الثالث للبرديات العربية الذي أقيم بمكتبة الإسكندرية في الفترة من 23-26مارس2006م ، وقد قدمت بحث بعنوان( أبرز مدن الوجه البحري في البرديات العربية في القرون الثلاثة الأولى للهجرة ).

8- نشر بحث بعنوان ( مدن وقرى محافظة سوهاج في البردي العربي ) وذلك في المجلد الأول من موسوعة دراسات وبحوث في الآثار والحضارة الإسلامية

بكلية الآداب بسوهاج عام 2004م ، ص 75-122.

4/5- النشاط الاعلامى:

  • نشر العديد من المقالات الصحفية عن الآثار الإسلامية والقبطية في شكل سلاسل وهى :-
  •  
    • ( قصة مكان )29 مقالة تم نشرها في جريدة الأخبار خلال شهر رمضان عام 1421هـ /2000م.

ب-(قصة مدينة ) 23 مقالة تم نشرها في جريدة الأخبار خلال شهر رمضان عام1422هـ/2001م.

 ج-(اثر ومعلومة )26 مقالة تم نشرها في جريدة الأخبار خلال شهر رمضان عام1424هـ/2003م.

 د-(جبال وأماكن لها تاريخ ) 28 مقالة تم نشرها في جريدة الأخبار خلال شهررمضان عام1426هـ/2005م.

هـ-(سيرة مسجد ) 26 مقالة تم نشرها في جريدة الأخبار خلال شهر رمضان عام1429هـ/2008م.

و-( سيرة مسجد) 10 مقالات تم نشرها في جريدة الأخبار خلال شهر رمضان عام1430هـ/2009م.

ى-(مساجد لها تاريخ ) 5 مقالات تم نشرها في جريدة صوت الأزهر خلال شهررمضان عام1430هـ/2009م.

2- نشر العديد من المقالات المتفرقة في عديد من الصحف والمجلات ومنها جريدة الأهرام , الأهرام أبدو, الأهرام ويكلى , صوت الأزهر, وطني , الشرق

الأوسط , مجلة الإذاعة والتليفزيون.

3- تسجيل العديد من البرامج الإذاعية والتليفزيونية في موضوعات متعلقة بالآثار الإسلامية والقبطية وكذلك بالحضارة العربية داخل وخارج مصر وذلك فى

القناة الأولى والثانية وقناة المحروسة لجنوب الصعيد
وقناة الإسكندرية بالتليفزيون المصري ، والقناة الفضائية المصرية , وقناة المنارة الخاصة بالبحث

العلمي ، وق
ناة راديو وتليفزيون العرب(ART) ، وقناة النيل الثقافية ، وقناة النيل للأخبار ، وقناة (TV ON ) ، وقناة التحرير ، وقناة( Nile Life )  ، وقناة النيل

الدولية
(Nile TV)  ، وقناة  ( CBC )، وقناة النهار ، وقناة صوت الشعب ، وبالنسبة للإذاعة فقد تم العديد من التسجيلات وخاصة في إذاعة البرنامج العام

وإذاعة
البرنامج الثقافي والإذاعة التعليمية ، وراديو مونت كارلو بفرنسا.

خامساً :الخبرات والأنشطة الجامعية والتطبيقية بكلية السياحة والفنادق بجامعة المنصورة

5 / 1- الكتب العلمية :

1- أبرز المعالم الأثرية الإسلامية والمسيحية فى مصر والعالم "  527 صفحة "  ( دار الوفاء بالإسكندرية ، 2011م).

2- المدن والقرى المصرية فى البرديات العربية ( دراسة آثارية حضارية ) " 351 صفحة "( المعهد العلمى الفرنسى للآثار الشرقية بالقاهرة ، 2012م) ، "

نشر دولى " .

3- موسوعة المآذن العثمانية ( مجلدين ) " 1136 صفحة "  ( دار الوفاء بالإسكندرية ، 2012م).

4- الجيش والأسطول المصرى فى العصر الإسلامى " 219 صفحة "( دار الوفاء بالإسكندرية ، 2013م).

    5- آثار مصر الإسلامية " الجزء الأول –  من بداية الفتح الإسلامى حتى نهاية العصر الفاطمى "

    6- العمارة المملوكية البحرية والجركسية .

    7- تاريخ مصر الإسلامية وآثارها .

    8- إرشاد سياحى إسلامى تطبيقى .

    9- حضارة وآثار سيناء فى العصر البيزنطى والإسلامى .

5 / 2 - تدريس المقررات التالية بكلية السياحة والفنادق – جامعة المنصورة :

أ- مرحلة البكالوريوس :

    * آثار مصر الإسلامية (1) (من بداية الفتح الإسلامى حتى نهاية العصر الفاطمى ).

    * آثار مصر الإسلامية (2)  (من بداية العصر الأيوبى حتى نهاية العصر العثمانى ).

    * تاريخ مصر الإسلامية (1) (من بداية الفتح الإسلامى حتى نهاية العصر الفاطمى ).

    * تاريخ مصر الإسلامية (2) (من بداية العصر الأيوبى حتى نهاية العصر العثمانى ).

    * فن المتاحف .

* إرشاد سياحى إسلامى تطبيقى .

* تاريخ مصر الحديث والمعاصر(1) من نهاية العصر العثمانى حتى نهاية عصر الخديوى توفيق عام 1892م.

* تاريخ مصر الحديث والمعاصر(2) من عصر الخديوى عباس حلمى الثانى حتى إتفاقية الجلاء فى أكتوبر 1954م .

    * تاريخ مصر وآثارها .

    * تاريخ مصر الإسلامية وآثارها .

* حضارة وآثار سيناء فى العصر البيزنطى والإسلامى .

ب- مرحلة الدراسات العليا :

    * آثار مصر الإسلامية .        * إرشاد سياحى .        * دراسات خاصة .

5 / 3 - منتدب للتدريس فى كليات وجامعات أخرى :

  • بكلية الآداب ، جامعة المنصورة ، قسم الآثار الإسلامية ، الفرقة الثالثة ، مقرر عمارة المماليك البحرية والجركسية ، الفصل الدراسى الأول عامى
  • 2009 م ، 2010 م .
  • بكلية السياحة والفنادق ، جامعة 6 أكتوبر ، قسم الإرشاد السياحى ، الفرقة الثالثة ، مقرر آثار مصر الإسلامية (1) باللغة الإنجليزية ، والفرقة الرابعة
  • مقرر تاريخ مصر فى العصر الإسلامى باللغة الإنجليزية ، ومقرر الفنون القبطية والإسلامية ، الفصل الدراسى الأول للعام الجامعى 2014 / 2015 م.
  • بكلية السياحة والفنادق ، جامعة حلوان ، الدراسات العليا بقسم الإرشاد السياحى باللغة الإنجليزية فى المقررات التالية :-

أولاً : مرحلة دبلوم الدراسات العليا الفرقة الثانية :-

1- مقرر لغة أجنبية متخصصة ، الفصل الدراسى الأول للعام الجامعى 2014 / 2015م .

2- مقرر آثار مصر الإسلامية ، الفصل الدراسى الأول للعام الجامعى 2014 / 2015م .

3- مقرر تاريخ مصرالإسلامية الفصل الدراسى الأول للعام الجامعى 2014 / 2015م .

4- مقرر العمارة والفنون الإسلامية الفصل الدراسى الثانى  للعام الجامعى 2014 / 2015م ، 2015/2016 ، 2016 / 2017 م .

    ثانياً :مرحلة الماجستير:-

    1- مقرر حضارة مصر الإسلامية ، الفصل الدراسى الأول للعام الجامعى 2014 / 2015م ، 2015/2016

        ، 2016 / 2017 م .

   2- مقرر خطوط إسلامية الفصل الدراسى الثانى للعام الجامعى  2015/2016 ، 2016 / 2017 م .

ثالثاً : مرحلة الدكتوراه :-

 1- مقرر مخطوطات إسلامية الفصل الدراسى الأول للعام الجامعى  2015/2016 م .

2-  مقرر البرديات الإسلامية الفصل الدراسى الثانى للعام الجامعى  2015/2016 ، 2016 / 2017 م .

5 / 4 -الأنشطة التطبيقية:

1- عضو النقابه العامة للمرشدين السياحيين منذ عام 1996 م وحتى الآن .

  • عضو مؤسس بالجمعية الدولية للبرديات العربية ( ISAP ) وكان مقرها فى جامعة زيورخ بسويسرا ، والآن فى جامعة ميونخ بالمانيا ، وذلك منذ
  • مارس 2002م وحتى الآن .
  • عضو الإتحاد العام للآثاريين العرب منذ عام 2005 م وحتى الآن .
  • عضو مؤسس فى جمعية التراث المصرى ، منذ 29/11/2007م .
  • عضو الجمعية المصرية للدراسات التاريخية منذ عام 2008 م وحتى الآن .
  • عضو لجنة البرديات العربية بالمجلس الأعلى للآثار بالقرار رقم (1569) بتاريخ 29/6/2008م.
  • عضو أثرى ببعثة المعهد العلمى الفرنسى للآثار الشرقية بالقاهرة العاملة فى موقع حفائر سور صلاح الدين بالقاهرة برئاسة د./ ستيفان برادايز ،
  • عام 2009م.
  • عضو لجنة إنشاء متحف البردى والعملة بمركز الدراسات البردية والنقوش بجامعة عين شمس ، وذلك منذ 27/6/2010 م وحتى 31 / 12 / 2012 م.
  • عضو أثرى بالبعثة المشتركة بين المعهد الألمانى للآثار بالقاهرة والمعهد السويسرى وموقع عملها فى جزيرة الفنتين بأسوان منذ عام 2010 م
  • وحتى 2017 م .
  • عضو إتحاد الأثريين المصريين منذ عام 2012م وحتى الآن .

10-عضو اللجنة العلمية لإعداد وفهرسة مخطوطات وبرديات دار الكتب القومية بالقاهرة بالتعاون مع خبراء الإتحاد الأوروبى برئاسة / أ.د. كورنيليا رومر ، من 3/ 2/ 2013 م وحتى 30/ 4 / 2013 م .

11- عضو لجنة تنمية السياحة الآسيوية إلى مصر برئاسة مستشار وزير السياحة ، 30/1/ 2014 م .

12- عضو اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية بوزارة الآثار بقرار الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار رقم (6217) بتاريخ 22 / 7 / 2014 م وحتى 31 / 1/

2016 م .

13- عضو لجنة إعداد المناهج التعليمية فى مقررات التاريخ والآثار والحضارة المصرية ، للصف الرابع والسادس الإبتدائى ، والصف الثانى الإعدادى ،

بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ، وذلك بقرار من وزير الآثار رقم 448 بتاريخ 29 / 9 / 2014 م .

 14- عضو بالإنتخاب عن الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للجنة التنفيذية العليا بالجمعية الدولية للبرديات العربية ( ISAP ) فى دورة لمدة ثلاث سنوات تبدأ

فى 10 / 10 / 2014 م وهو اليوم الأخير لل
مؤتمر الدولى السادس للجمعية والذى تم عقده فى الأكاديمية البافارية للعلوم الإنسانية بجامعة ميونخ فى

المانيا .

15- عضو لجنة إختيار معاونى وزير الآثار ، وزارة الآثار بالزمالك ، 27 / 1 / 2015 م .

16- رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية بوزارة الآثار ، فى الفترة من 1/2/2015 م وحتى 31/1/2016م .

17- عضو لجنة الآثار بالمجلس الأعلى للثقافة ، بقرار وزير الثقافة ، لمدة عامين إعتباراً من  8 / 11 / 2015 م .

18- عضو دائم كباحث آثار إسلامية وقبطية بالمعاهد الألمانية للآثار بموافقة وزارة البحث العلمى الألمانية ، 9 / 12 / 2015 م .

19- عضو لجنة إختبار المرشدين السياحيين ، بموافقة وزير السياحة ، إعتباراً من 22 / 10/ 2016م .

20 – مساعد وزير الآثار بوزارة الآثار ، فى الفترة من 1/5/2017 م وحتى 30/4/2018م .

21- عضو مجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار .

22- عضو اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية وأيضاً اللجنة الدائمة للآثار المصرية القديمة واليونانية والرومانية بوزارة الآثار .

23- عضو مجلس كلية الآثار جامعة القاهرة ، 14/11 / 2017م  ، عضو من الخارج لمدة عامين.

5 / 5 -  الأبحاث المنشورة :

  • حضارة مصر الإسلامية فى القرون الأربعة الأولى للهجرة فى ضوء أوراق البردى العربية،مجلة كلية الآداب بسوهاج ، دراسات وبحوث فى الآثار
  • والحضارة الإسلامية، الكتاب الثانى، الفنون، 2008م، ص64-111.
  • المئذنة الشرقية بمدرسة ومسجد السلطان حسن ( 1082هـ / 1671م ) ، المجلس الأعلى للآثار ، دراسات فى علم المصريات ، المجلد الثانى ،
  • 2009م ، ص647-666.
  • دور التنمية الأثرية والسياحية في إبراز مدينة القصير سياحياً ، المجلة المصرية للدراسات السياحية ، المجلد 9 ، العدد1-2 ، 2008 م .
  • تأثير تطورالأسلحة الدفاعية فى شكل أسوار العمائر الحربية فى العصرين المملوكى والعثمانى " دراسة تطبيقية على بعض النماذج " (648-1220
  • هـ / 1250- 1805م) ، مجلة كلية الآثار بقنا ، جامعة جنوب الوادى ، العدد الخامس ، يوليو 2010م .
  • الأصول السلجوقية للمئذنة التركية وتأثيرها على مآذن القاهرة ، المؤتمر الدولى الأول حول السلاجقة ، مدينة قيصري ، تركيا ، فى الفترة من26-30
  • /9/2010 م.
  • الإسكندرية فى ضوء وثائق البردى العربى خلال القرن 1-3هـ/ 7-9م ، مجلة كلية السياحة والفنادق ، جامعة الإسكندرية ، العدد السابع سبتمبر
  • 2010م ، ص129- 164.
  • دراسة مقارنة لعمائر المهندس سنان فى قونية والقاهرة ( تطبيقاً على مسجد السليمية فى قونية975هـ/ 1567م ، ومسجد سنان باشا ببولاق
  • 979هـ/ 1571م ) ، مجلة كلية الآثار بقنا ، جامعة جنوب الوادى ، العدد السادس ، 2011 م .

8- دراسة أثرية وحضارية لثلاثة من شواهد القبور المكتشفة حديثاً  فى جزيرة الفنتين بأسوان ، المؤتمر الدولى للنقوش والكتابات فى مناطق آثار أسوان ،

المعهد الألمانى للآثار بالقاهرة ، القاهرة 12– 13 مارس 2013 م.

9- ملامح العلاقات الإجتماعية فى القرنين 2-3هـ / 8-9م فى ضوء نص برديتين عربيتين تنشران لأول مرة من مجموعة الأرشيدوق راينر بفيينا ، مجلة كلية

الآداب بسوهاج ، قسم الآثار الإسلامية ، كتاب تذكارى ، مايو 2013م.

10-  أهمية تجارة القمح فى الفسطاط فى العصر الإسلامى المبكر ( ق 1-3هـ/7-9م) فى ضوء نص برديتين عربيتين تنشران لأول مرة من مجموعة

الأرشيدوق راينر بفيينا
، المؤتمر الدولى السابع والعشرين لعلم البردي ، جامعة وارسو ، بولندا ، 29 يوليو – 3 أغسطس ، 2013م .

 11-  نظام الضرائب فى مصر فى العصر الإسلامى المبكر فى ضوء بعض البرديات العربية من مجموعة جون رايلندز بإنجلترا  ومجموعات آخرى عالمية ،

المجلس الأعلى للآثار ، المجلة المصرية للآثار الإسلامية ، مشكاة ، العدد السادس  ،2014م.

 12- إقليم المنيا خلال القرن 1-3هـ/ 7-9م فى ضوء وثائق البردى العربى ، مجلة مركز الدراسات البردية والنقوش، جامعة عين شمس ، الجزء الأول  ، ص

185 – 204 ، 2015م .  

13- مئذنة مسجد رباط الآثار ( أثر النبى ) ( 707 – 1224هـ / 1307 – 1809م) ، المجلة المصرية للدراسات السياحية ، المجلد 15 ، العدد 2 ، الجزء الأول ،

ص 304 – 323 ، 2016م.             
 

14- دراسة أثرية وحضارية لنصوص بعض الشقافات الفخارية من العصر الإسلامى المبكر(ق1-3 هــ/7-9م) والمكتشفة حديثاً فى جزيرة الفنتين بأسوان ،

المؤتمر
الدولى السابع ، مركز الدراسات البردية والنقوش ،جامعةعين شمس ، مارس 2016 م .     

               5 / 6 - دورات تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس التى تم إجتيازها :

1- مهارات التفكير ، أبريل 2007م.

2- التدريس بالتقنية ، أبريل 2007م.

3- الجوانب القانونية بالجامعات ، مايو 2007م .

4- أخلاقيات وآداب المهنة ، مايو 2007م .

5- نظم الإمتحانات وتقويم الطلاب ، مارس 2009م.

6- معايير الجودة فى العملية التدريسية ، أبريل 2009م.

7- تنظيم المؤتمرات العلمية ، مارس 2010م.

8- الإدارة الجامعية ، مايو 2010م .

9- تطبيق المعايير الأكاديمية للبرنامج التعليمى ، أكتوبر 2010م.

10- إدارة الفريق البحثى ، مايو 2011م.

11-  التخطيط الإستراتيجى ، سبتمبر 2013 م .

12- نظام الساعات المعتمدة ، سبتمبر 2013م .

13- مشروعات البحوث التنافسية المحلية والعالمية ، أكتوبر 2013 م .

14- الجوانب القانونية والمالية فى الأعمال الجامعية ، نوفمبر 2013 م .

15- النشر العلمى ، نوفمبر 2013 م .

16 – مهارات الإتصال فى أنماط التعليم المختلفة ، مايو 2014 م .

5 /7 - المحاضرات الخارجية المتخصصة :

  • إلقاء محاضرة فى مركز الإعلام بالمنصورة بعنوان : ( صناعة السياحة ) ، 13/11/2007م.
  • إلقاء مجموعة محاضرات عن الآثار الإسلامية والقبطية ضمن فعاليات الموسم الثقافى للمجلس الأعلى للآثار بالقاهرة ، وهى بتاريخ 5/5 ، 14/5 ،
  • 19/5 ، 2/6 ، 16/6/2008م .
  • إلقاء محاضرة عن الآثار الإسلامية فى جمعية بناة الغد بمحافظة الجيزة ،26/8/2008م.ددددد
  • إلقاء محاضرة باللغة الإنجليزية بالمعهد الألمانى للآثار بالقاهرة بعنوان ( الحضارة الإسلامية المبكرة فى مصر فى ضوء وثائق البردى العربى ) ،
  • 29/3/2011م .
  • إلقاء محاضرة بمركز الدراسات البردية والنقوش بجامعة عين شمس بعنوان ( الحالة الإقتصادية والإجتماعية فى مصر من خلال وثائق البردى العربى
  • ) ، 6/4/2011م.
  • إلقاء محاضرة باللغة الإنجليزية بقاعة المؤتمرات بجامعة هايدلبرج بالمانيا بعنوان ( منطقة مجمع الأديان الأثرية بحى مصر القديمة بالقاهرة ) ،
  • 12/11/2012م .
  • إلقاء محاضرة فى الآثار الإسلامية والقبطية للمرشدين السياحيين الجدد وذلك بالقرية الفرعونية بالقاهرة بدعوة من النقابة العامة للمرشدين
  • السياحيين ، 20 / 1 / 2013 م .
  • إلقاء محاضرة باللغة الإنجليزية بالمعهد الألمانى للآثار بالقاهرة بعنوان ( شواهد القبور فى جزيرة الفنتين بأسوان ) ، 13/3/2013م .
  • إلقاء محاضرة عن الجيش المصرى عبر العصور بالتعاون مع إدارة الشئون المعنوية بوزارة الدفاع ، 19 / 5 / 2013 م .
  • إلقاء محاضرة بعنوان ( إدارة قلعة صلاح الدين بالقاهرة ) ، وذلك فى دورة إدارة المواقع الأثرية ، بسبيل السلحدار بشارع المعز ، بدعوة من وزارة
  • الآثار ، 15 / 5 / 2014 م .
  • إلقاء محاضرة بعنوان ( تراث القاهرة التاريخية تطبيقاً على شارع المعز أكبر متحف مفتوح بالعالم ) ، وذلك لمهندسى الأحياء التابعة لمحافظة القاهرة
  • ، بدعوة من محافظة القاهرة ، 12 / 11 / 2014 م .
  • إلقاء محاضرة فى مقر اللجنة الوطنية لليونسكو بالقاهرة بعنوان ( علم الآثار الوقائى فى مختلف المجالات البحثية والوضع المحلى والعالمى للآثار
  • المصرية ) وهى فى إطار دورة تدريبية لرفع مستوى الآثاريين وأعضاء هيئة التدريس بالجامعات المختلفة والمتخصصين فى مجالات الآثار ، 12 / 10
  • / 2015 م .
  • إلقاء محاضرة بعنوان ( شارع المعز أكبر متحف مفتوح فى العالم للآثار الإسلامية ) وذلك فى السيمنار الثانى لقسم التاريخ فى كلية الآداب بجامعة
  • بنى سويف تحت عنوان " التاريخ والآثار القبطية والإسلامية " ، 26 / 11 / 2015 م .
  • إلقاء محاضرة بعنوان (القيمة الأثرية والتاريخية لتراث مصر الحضارى ) وذلك بدعوة من السيد نقيب المهندسين ، بمقر نقابة المهندسين بالقاهرة ، 6
  • / 12 / 2015 م .
  • إلقاء محاضرة بعنوان ( الوعى الأثرى قضية أمن قومى ـــ الأهداف وآليات التنفيذ ) ، وذلك بدعوة من وزارة الآثار ، تم عقدها بقبة الغورى الأثرية
  • بالقاهرة ، 19 / 6/ 2016م .
  • إلقاء محاضرة بعنوان ( علم البردى العربى ) ، وذلك بدعوة من المركز الثقافى الفرنسى بالقاهرة ، 24 / 10/ 2016م .
  • إلقاء محاضرة بعنوان ( نظام الضرائب فى العصر الإسلامى ) ، وذلك بدعوة من المعهد الهولندى الفلمنكى بالقاهرة ، 27/11/2016م.
  • إلقاء محاضرة بعنوان ( دور جزيرة الفنتين بأسوان فى الحضارة الإسلامية فى مصر ) ، وذلك بدعوة من كلية الآثار بجامعة أسوان ، 22/3/2017م.
  • القاء محاضرة بالنادى الثقافى المصرى فى فيينا بعنوان " أهم آثار الأديان السماوية فى مصر " وذلك بحضور الدكتور عمرو الأتربى المستشار
  • الثقافى المصرى فى النمسا وعدد كبير من أبناء الجالية المصرية فى النمسا ورموز الجاليات العربية ، 1/9/2017 م .
  • القاء محاضرة بعنوان ( نماذج من الآثار الإسلامية والقبطية بواحتى الخارجة والداخلة ) ، وذلك بحضور السيد اللواء / محمد سالمان الزملوط محافظ
  • الوادى الجديد وعدد من أساتذة الجامعة وعدد من الطلاب من التعليم الجامعى وقبل الجامعى ، وذلك بالمركز الإستكشافى بالواحة الداخلة
  • بمحافظة الوادى الجديد، بدعوة من كلية الآداب جامعة أسيوط فرع الوادى الجديد ، 7/12/2017 م.

5 / 8 - ورش العمل :

  • ( منهجية البحث وإعداد العمل العلمى فى الدراسات القبطية والإسلامية ) ورشة عمل بالمعهد العلمى الفرنسى للآثار الشرقية بالقاهرة يومى
  • 27/11 ، 12/12/2007م .
  • ( سبيل السلطان محمود بالسيدة زينب) ورشة عمل بالمعهد الهولندى الفلمنكى بالقاهرة ، 18/5/2008م.
  • ( كيفية الإستفادة من قواعد بيانات المكتبات العالمية ) ورشة عمل بمركز تقنية الإتصالات والمعلومات بجامعة المنصورة ، 8/7/2008م .
  • ( إدارة مقومات سياحة التراث بالتطبيق على مدينة الإسكندرية ) ورشة عمل بمكتبة الإسكندرية بدعوة من المعهد العالى للسياحة والفنادق
  • والحاسب الآلى – السيوف بالإسكندرية ، 7/4/2009م .
  • ( المعايير الأكاديمية لخريجى كليات السياحة والفنادق ) ورشة عمل بكلية السياحة والفنادق بجامعة المنصورة ، 14/3/2010م .
  • ( دراسات البردى العربى ) ورشة عمل بكلية الآداب بجامعة الإسكندرية بالتعاون مع المعهد العلمى الفرنسى للآثار الشرقية بالقاهرة والمعهد
  • الألمانى للآثار بالقاهرة ، الفترة من 1-3/12/2010م ، وإلقاء محاضرة باللغة الإنجليزية بعنوان ( طبوغرافية مصر فى العصر الإسلامى ).
  • ( أعمال البعثات الأجنبية فى الآثار المصرية ) ورشة عمل بمقر وزارة الآثار بالزمالك ، بدعوة من المعهد الألمانى للآثار بالقاهرة ، 30 / 11 / 2014 م .
  • الإشتراك فى ندوة ( الدراسات الأثرية والترميمية فى الجامعات المصرية ــــ مواطن الضعف والقوة ) ، لجنة الآثار بالمجلس الأعلى للثقافة ، وتم
  • عقدها بكلية الآثار بجامعة الفيوم ، 23 / 2 / 2016 م .
  • ( تراث الفيوم ) ، رئيس إحدى جلسات الندوة ، جمعية المحافظة على التراث المصرى ، تم عقدها بمقر المجلس الأعلى للثقافة ، القاهرة ، 9 / 3 /
  • 2016 م .
  • (يوم التراث القبطى)، رئيس إحدى جلسات الندوة ببيت السنارى الأثرى بالقاهرة ، بالتعاون مع مكتبة الإسكندرية ،12/3/2016 م.
  • ( الأهمية الحضارية والسياحية للمبانى والمواقع الأثرية الإسلامية والقبطية فى صعيد مصر) ، لجنة الآثار بالمجلس الأعلى للثقافة ، القاهرة ، 15 /
  • 3 / 2016 م .
  • ( الآثار القبطية فى صعيد مصر) ، لجنة الآثار بالمجلس الأعلى للثقافة ، وتم عقدها بالدير المحرق فى محافظة أسيوط ، 12 / 5 / 2016 م .
  • ( الآثار وعلاقتها بعلوم الفلك ) ، ورشة عمل بدعوة من مرصد حلوان ، 27 / 7 / 2016 م .
  • مؤتمر تكنولوجيا علوم المواد والصناعات فى مصر القديمة ، متحف قصر المنيل ، وزارة الآثار ، 4-6/ 11/2017م.  

5 / 9 - الندوات والمؤتمرات المتخصصة المحلية والدولية :

المشاركة فى العديد من الندوات والمؤتمرات المحلية والدولية المتخصصة فى مجال الحضارة والآثار الإسلامية والقبطية ومنها على سبيل المثال :- 

  • المؤتمر العاشر للآثاريين العرب ، القاعة الكبرى بجامعة القاهرة ،3-4/11/2007م .
  • مؤتمر مئوية المعهد الألمانى للآثار بالقاهرة ، المشاركة فى الإعداد والتنظيم ، فندق كونراد بالقاهرة ، 19-21/11/2007م .
  • مؤتمر آثار البحر المتوسط ، المتحف المصرى بالقاهرة ، بدعوة من المعهد الهولندى الفلمنكى بالقاهرة ، 25/10/2008م .
  • ندوة ( الإتجاهات الحديثة فى السياحة – الأثر والبشر ) ، مكتبة الإسكندرية بدعوة من المعهد العالى للسياحة والفنادق والحاسب الآلى – السيوف
  • بالإسكندرية ، 16/12/2008م.
  • ندوة ( التعديلات الجديدة لقانون حماية الآثار) ، المتحف المصرى بالقاهرة بدعوة من المجلس الأعلى للآثار ،27/4/2009م.
  • مؤتمر الحفائر الأثرية بمنطقة الفسطاط ، المعهد العلمى الفرنسى للآثار الشرقية بالقاهرة ،6-8/12/2009م.
  • مؤتمر الكتابات وشواهد القبورالأثرية فى أسوان ، متحف النوبة بأسوان بدعوة من المعهد الألمانى للآثار بالقاهرة ، 14-15/2/2010م .
  • مؤتمر آثار صحارى أفريقيا ، المعهد الألمانى للآثار بالقاهرة ، 8/4/2010م.
  • المؤتمر الدولى الأول للحضارة السلجوقية ، جامعة أرجايز ، مدينة قيصرى ، تركيا ، 26-30/9/2010م ، وتقديم بحث بعنوان( الأصول السلجوقية
  • للمئذنة التركية وتأثيرها على مآذن القاهرة).

10- ندوة ( العمارة الإسلامية والصناعة فى عصر محمد على فى القرن التاسع عشر والقرن العشرين ) متحدث مشارك مع الباحث الألمانى د. رالف

بودنشتاين ، كلية السياحة والفنادق ، جامعة المنصورة ،10/11/2010م .

11- ندوة ( صيانة الآثار والتراث ) حديقة متحف جاير أندرسون بالقاهرة ،  بدعوة  من المجلس الأعلى للآثار ، 23/6/2010م.

  • ندوة (تجارة السلاح الألمانى فى الجزيرة العربية _ دراسة فى أوراق زكى كرام) ، قاعة الندوات بالمعهد الهولندى الفلمنكى بالقاهرة ،
  • 11/9/2011م .
  • ندوة أ.د / ستيفان فبر رئيس قسم الآثار الإسلامية بمتحـف الدولة ببرلين وهى بعنوان( طرق الإبداع فى الفن الإسلامى فى ضوء مقتنيات متحف
  • برلين ) بدعوة من الهيئة الألمانية للتبادل العلمى ( DAAD ) ، 3/10/2011م.
  • مؤتمر المبانى الأثرية فى مصر ، المعهد الألمانى للآثار بالقاهرة ، 12-14/10/2011م.
  • ندوة آثار منطقة نجع الحجر فى الأقصر ، متحف النوبة فى أسوان ، بدعوة من المعهد الألمانى للآثار بالقاهرة ، 19 / 3 / 2013 م .
  • المؤتمر الدولى السابع والعشرين لعلم البردي ، جامعة وارسو ، بولندا ،29 /7 – 3/ 8 / 2013 م ، وتقديم بحث بعنوان ( أهمية تجارة القمح فى
  • الفسطاط فى العصر الإسلامى المبكر (ق 1-3هـ /7-9م) فى ضوء نص برديتين عربيتين تنشران لأول مرة من مجموعة الأرشيدوق راينر بفيينا ) .
  • ندوة أ.د / فيلكس أرنولد الأستاذ فى الهندسة والعمارة الإسلامية وهى بعنوان : ( الآثار الإسلامية والحفائر الأثرية بمدينة قرطبة فى إسبانيا ، بدعوة
  • من المعهد الألمانى للآثار بالقاهرة ، 4/2/2014م.
  • ندوة عن كتابى " المدن والقرى المصرية فى البرديات العربية " ، بدعوة من مكتبة القاهرة الكبرى بالزمالك ، مساء يوم 10 / 8 / 2014 م.
  • حضور المؤتمر الدولى لعلماء البردى ، مكتبة جون رايلندز، جامعة مانشستر، إنجلترا، 4 – 6 سبتمبر2014 م .
  • حضور المؤتمر الدولى السادس للجمعية الدولية للبرديات العربية ( ISAP ) ، الأكاديمية البافارية للعلوم الإنسانية ، جامعة ميونخ ، المانيا ، 7 – 10
  • أكتوبر 2014 م .
  • المؤتمر الدولى لمعهد الدراسات القبطية بمقر الكاتدرائية بالعباسية ، وبحضور البابا تواضروس الثانى ، بدعوة من معهد الدراسات القبطية بالقاهرة ،
  • 5 / 12 / 2014 م .
  • رئيس إحدى جلسات المؤتمر الدولى الأول للمركز الثقافى الفرنسيسكانى للدراسات القبطية بعنوان : ( تراث النوبة المسيحية ) ، القاهرة ، فبراير
  • 2015م .
  • المؤتمر الدولى الأول عن المواقع الأثرية والمجموعات المتحفية ، كلية الآثار ، جامعة القاهرة ، 21-24 / 10 / 2015 م .
  • المؤتمر الدولى الخامس للعمارة والفنون الإسلامية " تطبيقات التكنولوجيا الحديثة فى ترميم وصيانة العمارة والفنون الإسلامية والمبانى التراثية " ،
  • بدعوة من رابطة الجامعات الإسلامية ، مركز المؤتمرات ، جامعة القاهرة ،31/10/2015 وحتى 1/11/2015م .
  • الإشتراك كمتحدث فى ورشة العمل والحلقة النقاشية الخاصة بموضوع الحفاظ على التراث وإدارة المواقع الأثرية فى مصر ، المعهد الألمانى للآثار
  • بالقاهرة ، 22 / 2 / 2016 م .
  • المشاركة فى اللقاء المصري الأوروبى بشأن حماية التراث ومكافحة الإتجار غير المشروع فى الممتلكات الثقافية ، المركز الثقافى الفرنسى
  • بالقاهرة ، 8 / 3/ 2016 م .
  • المؤتمر الدولى السابع ، مركز الدراسات البردية والنقوش ، جامعة عين شمس ، 30 مارس 2016 م ، وتقديم بحث بعنوان " دراسة أثرية وحضارية
  • لنصوص بعض الشقافات الفخارية من العصر الإسلامى المبكر ( ق 1-3 هــ/ 7- 9 م ) والمكتشفة حديثاً فى جزيرة الفنتين بأسوان " .
  • المؤتمر الدولى الثانى لكلية الآثار بجامعة الفيوم ، تحت عنوان " التراث الأثرى في العالم العربى – التحديات والحلول " وتقديم محاضرة بعنوان : (
  • علم الآثار الوقائى في مجال الآثار الإسلامية والمسيحية في العالم العربى ) وتم عقده في مقر جامعة الدول العربية بالقاهرة ، 4- 5 أبريل 2016 م .
  • ( واقع المتاحف والمواقع الأثرية فى مصر ـــ سياسات الحماية وخطط الصيانة فى سيناء) ، لجنة الآثار بالمجلس الأعلى للثقافة ، ندوة متخصصة تم
  • عقدها فى المركز العلمى لآثار سيناء بمحافظة شمال سيناء ، وتقديم محاضرة بعنوان ( العمارة الدفاعية فى سيناء فى العصر الإسلامى ) ،19 / 4
  • / 2016 م .
  • حضور المؤتمر الدولى الثامن والعشرين لعلم البردي ، جامعة بومبيو فابرا ، برشلونه ، أسبانيا ، 1– 6 أغسطس ، 2016م .
  • ( الآثار المصرية في صعيد مصر وتنميتها سياحياً ) ، لجنة الآثار بالمجلس الأعلى للثقافة ، وتقديم محاضرة بعنوان ( نقاط الإشعاع الحضارى
  • بمحافظتى قنا والأقصر فى العصر الإسلامى ) ،22 / 11 / 2016 م .
  • رئيس إحدى جلسات المؤتمر الدولى الثانى للمركز الثقافى الفرنسيسكانى للدراسات القبطية بعنوان : ( التراث الرهبانى في الشرق الأوسط ) ،
  • القاهرة 12- 14 / 1 / 2017 م .
  • مؤتمر فنون المخطوطات الإسلامية وإبراز جمالياتها ، بالتعاون بين كلية الآثار بجامعة أسوان ووزارة الآثار ، وتقديم محاضرة بعنوان : ( الغائب الحاضر
  • علم البردى العربى ) وتم عقده في متحف قصر المنيل بالقاهرة ، 31 يناير- 2 فبراير 2017 م .
  • مؤتمر توت عنخ أمون بمقر وزارة الآثار بالزمالك صباحا ثم المتحف المصرى مساءاً، 6/5/2017م .
  • مؤتمر السياحة الدينية فى سيناء والذى تم عقده بمدينتى شرم الشيخ وسانت كاترين ، وإلقاء محاضرة بالجلسة الثانية للمؤتمر بعنوان " سيناء
  • عاصمة السياحة الدينية " وذلك بحضور عدد من السادة الوزراء والسفراء ووكيلى مجلس النواب ورئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب ورجال الدولة
  • وعدد كبير من المستثمريين والإعلاميين ، 28- 30 /9 / 2017 م.
  • حضور مؤتمر الإتحاد العام للآثاريين العرب ، جامعة الفيوم ، 11/11/2017م.
  • ندوة الجرد والتسجيل والتوثيق للمواد الأثرية والتراثية فى المتاحف والمخازن والمكتبات القومية ، وقد شارك فيها كبار الأساتذة والمتخصصين فى
  • علوم ومجالات الآثار ، كلية الآثار ، جامعة القاهرة ، 6/3/2018م.
  • ندوة يوم التراث القبطى بدعوة من مكتبة الإسكندرية والذى تم بعنوان " المسيحية فى مصر بين زيارة العائلة المقدسة ومار مرقص الرسول " وقد
  • تم إلقاء كلمة فى الإفتتاح ثم عرض لمجهودات وزارة الآثار فى تفعيل رحلة العائلة المقدسة والتعاون والتنسيق مع الجهات المعنية الأخرى ،
  • 8/3/2018م.
  • مؤتمر تاريخ النقود المصرية وماوراءه ، الترميم ، تنظيم المجموعات ، ودراسات فى علم النقود ، القاء كلمة فى الجلسة الإفتتاحية عن النقود
  • الإسلامية وتاريخها وأهميتها والمجموعات العالمية ، المعهد الفرنسى للاثار الشرقية بالقاهرة ، 25/3/2018م.

5 / 10 - الندوات والمؤتمرات العامة :

المشاركة فى العديد من الندوات والمؤتمرات العامة وبصفة خاصة المتعلقة بمجالات الآثار والسياحة ومنها على سبيل المثال :-

  • ندوة ( الأمراض الخطيرة فى صناعة السياحة )، كلية السياحة والفنادق بجامعة المنصورة ، 12/11/2007م .
  • ندوة ( ظاهرة الإحتباس الحرارى) ، كلية السياحة والفنادق ، جامعة 6 أكتوبر ، 3/12/2007م .
  • ندوة ( السياحة العلاجية ) ، كلية السياحة والفنادق ، جامعة المنصورة ، 5/12/2007م .
  • ندوة ( مشروعات البحث العلمى للإتحاد الأوروبى- التيمبس ) ، كلية الطب البيطرى ، جامعة كفر الشيخ ، 5/6/2008م.
  • ندوة ( رابطة المبعوثين من الخارج بجامعة المنصورة ) ، قاعة المؤتمرات ، مستشفى طب الأطفال ، جامعة المنصورة ، 14/9/2008م .
  • ندوة ( حرب أكتوبر) ، القاعة الكبرى ، كلية الزراعة ، جامعة المنصورة ، 19/10/2008م .
  • مؤتمر المنصورة العربي الرابع لعلوم وتكنولوجيا الأغذية والألبان ( الغذاء والسياحة... رؤية مستقبلية ) ، المنصورة – الغردقة 10-14 نوفمبر 2008م .
  • ندوة ( السياحة علم وفن )، كلية السياحة والفنادق، جامعة المنصورة ،29/11/2008م.
  • مؤتمر تسويق البحوث العلمية ، كلية الزراعة ، جامعة المنصورة ،11/3/2009 م.

10- ندوة ( دور الإعلام فى تنشيط السياحة ) ، كلية السياحة والفنادق، جامعة المنصورة ،5/4/2009م.

11- ندوة( السياحة والبيئة وجهان لعملة واحدة )، كلية السياحة والفنادق ، جامعة المنصورة ، 8 /4/2009م.

12- مؤتمر السياحة السكندرية ، مكتبة الإسكندرية بدعوة من المعهد العالى للسياحة والفنادق والحاسب الآلى – السيوف بالإسكندرية ، 1-2/4/2010م .

13- مؤتمر السياحة المستدامة ، مكتبة الإسكندرية ، 21-22/4/2010م .

  • ندوة ( الصناعات الصغيرة ) ، كلية السياحة والفنادق، جامعة المنصورة ، 17/5/2011م.
  • الإحتفال بيوم السياحة العالمى والذى أُقيم بمكتبة مصر العامة بالمنصورة بالتعاون مع محافظة الدقهلية ، 27/9/2011م .
  • ندوة الدكتور / أحمد صالح عبد الله رئيس صندوق إنقاذ آثار النوبة بوزارة الآثار وهى بعنوان:( راهب فى محراب التاريخ ) بدعوة من مكتبة القاهرة
  • الكبرى بالزمالك 13/4/2014 م .
  • ندوة الأديب والكاتب الصحفى الأستاذ / جمال الغيطانى وهى بعنوان : ( إنقاذ القاهرة التاريخية ) بحضور جمع كبير من الصحفيين والإعلاميين
  • والأساتذة المتخصصين ، وبدعوة من مكتبة القاهرة الكبرى بالزمالك ، 27 / 4 / 2014 م.
  • المؤتمر السادس لكلية السياحة والفنادق بالإسكندرية ، بدعوة من السيدة أ.د. / عميدة الكلية ، وذلك بمكتبة الإسكندرية ، 28-30/4/2014م .
  • ندوة مشكلة على التعديات على الآثار، بدعوة من وزارة الآثار، قبة الغورى بالقاهرة ،10 /8/ 2014م .
  • ندوة " دور الجامعات المصرية فى مشروع تنمية محور قناة السويس"جامعة المنصورة ، 15 / 9 / 2014م.
  • حضور إفتتاح المرحلة الأولى لمتحف الحضارة المصرية بالقاهرة ، فى حضور السيد رئيس الوزراء وبدعوة من السيد وزير الآثار ، 6 / 12 / 2014 م .
  • حضورالإحتفال باليوم القومى لسلطنة عمان ، بدعوة من الملحق الثقافى العمانى بالقاهرة ،20/12/2014م.
  • حضور الإحتفال بعيد الآثاريين، مركز القاهرة الدولى للمؤتمرات بمدينة نصر، بدعوة من السيد وزير الآثار، 14/1/2015م.
  • إلقاء محاضرة عن أهمية الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية فى ندوة بعنوان " دفع عجلة السياحة وتنمية مصادر الدخل القومى " ، بالإشتراك مع
  • رئيس هيئة تنشيط السياحة ، ونقيب المرشدين السياحيين ، بمقر أكاديمية أخبار اليوم ، مدينة 6 أكتوبر بالجيزة ، 4 / 11 / 2015 م .
  • حضور مؤتمر مركز دراسات مسيحية الشرق الأوسط التابع لكلية اللاهوت الإنجيلية بالقاهرة ، 1/ 12 / 2015م .
  • حضور مؤتمر كلية السياحـــة والفنادق بجامعة حـــلوان ، إدارة وصيانة مواقع الآثار والتراث ، القـــاهرة ،8-9/12/2015م.
  • حضور الإحتفال بعيد الآثاريين ، بدار الأوبرا بالقاهرة ، بدعوة من السيد وزير الآثار، 14/1/2016م.
  • حضور الإحتفال باليوم العالمى للمتاحف ، بدعوة من وزارة الثقافة ، دار الكتب والوثائق القومية بالقاهرة ، 19 / 5/ 2016م .
  • حضور إحتفال ذكرى دخول العائلة المقدسة إلى مصر ، بدعوة من قداسة البابا تواضروس الثانى ، كنيسة أبى سرجه بالقاهرة ، 1/6/ 2016م .
  • حضور الإحتفال السنوى لجمعية الحفاظ على التراث المصرى ، قصر الأمير طاز ، القاهرة ، 2/6/2016م .
  • حضور الإحتفال بعيد الآثاريين ، بدار الأوبرا بالقاهرة ، بدعوة من السيد وزير الآثار، 15/1/2017م.
  • ندوة عامة بدعوة من كلية الآثار جامعة القاهرة والقاء محاضرة بمناسبة إحتفالات إنتصارات أكتوبر بعنوان :( الجيش المصرى – أمجاد وبطولات ) ،
  • 17/10/2017 م.
  • حفل تكريم المشاركين بمؤتمر السياحة الدينية فى سيناء والذى عقد فى الفترة من 28-30 سبتمبر 2017م بمدينتى شرم الشيخ وسانت كاترين ،
  • وقد تم تكريمى وإهدائى درع محافظة جنوب سيناء من السيد المحافظ اللواء / خالد فودة ، وقد كنت قمت فى أثناء انعقاد المؤتمر بإلقاء محاضرة
  • بالجلسة الثانية بعنوان " سيناء عاصمة السياحة الدينية " وذلك بحضور عدد من السادة الوزراء والسفراء ووكيلى مجلس النواب ورئيس اللجنة
  • الدينية بمجلس النواب ورجال الدولة وعدد كبير من المستثمريين والإعلاميين ، 23/11/2017م.
  • ندوة التنمية المستدامة فى الآثار والتراث وذلك بحضور عدد كبير من أساتذة الجامعات والمختصين ومنظمات المجتمع المدنى ، جهاز التنسيق
  • الحضارى بوزارة الثقافة ، 22/4/2018م.
  • ندوة تثقيفية بعنوان " سيناء 2018 .. حماية وطن .. ودعم التنمية " وذلك على هامش إحتفال محافظة جنوب سيناء بعيد تحرير سيناء وذلك بقاعة
  • مؤتمرات الديوان العام للمحافظة بمدينة الطور ، دعوة من السيد اللواء محافظ جنوب سيناء ، 26/4/2018م.

سادساً : الأنشطة فى كلية السياحة والفنادق – جامعة المنصورة

6 / 1 - التدرج الوظيفى والمناصب الإدارية بالكلية :

1- بداية التعيين فى درجة مدرس الآثار الإسلامية والقبطية بقسم الإرشاد السياحى منذ 28/ 5/ 2007 م .

2- مدير وحدة ضمان الجودة بالكلية إعتباراً من 25/11/2009 م وحتى 10/4/2012 م .

3- الترقية إلى درجة أستاذ مساعد الآثار الإسلامية والقبطية بقسم الإرشاد السياحى منذ 28/ 5/ 2012 م.

4- قائم بعمل رئيس قسم الإرشاد السياحى منذ 2/1/ 2013م وحتى 31 / 7 / 2014 م .

5- قائم بعمل وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة فى العام الجامعى 2012/2013 م .

6- قائم بعمل وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث والعلاقات الثقافية إعتباراً من 15/ 9 / 2013 م وحتى 31/1/2015 م، ثم تم ندبى للعمل رئيساً

لقطاع الآثار الإسلامية والقبطية بوزارة الآثار إعتباراً من1/2/2015م .

7- قائم بعمل رئيس قسم الإرشاد السياحى منذ 16/8/ 2016م وحتى 30/4/2017م ، ثم تم ندبى للعمل مساعداً لوزير الآثار بوزارة الآثار إعتباراً

من1/5/2017م وحتى 30/4/2018 م .

8- الترقية إلى درجة أستاذ الآثار الإسلامية والقبطية بقسم الإرشاد السياحى إعتباراً من 18/ 6/ 2017 م.

6 / 2 - النشاط فى العملية التعليمية والإدارية  بالكلية :

  • عضو لجنة الكنترول المركزى بالكلية منذ عام 2009 وحتى عام 2013 م .
  • عضو لجنة متابعة سير ومراقبة الإمتحانات بالكلية .
  • مدير وحدة التعليم الإلكترونى بالكلية فى الفترة من يناير2008- فبراير 2009م .
  • المشاركة فى الإشراف على مشروعات التخرج لطلاب البكالوريوس بقسم الإرشاد السياحى منذ عام 2010م وحتى عام 2014 م .
  • عضو لجنة مناقشة مشروعات التخرج لطلاب البكالوريوس بقسم الإرشاد السياحى منذ عام 2010 م وحتى عام 2014 م .
  • المشرف على برنامج التدريب الصيفى والرحلات العلمية لطلبة قسم الإرشاد السياحى منذ عام 2010 م وحتى عام 2014 م .
  • أمين مجلس قسم الإرشاد السياحى من 22/3/2009م وحتى 1/1/ 2013م .

8- أمين مجلس الكلية فى الفترة من 20/10/2009 حتى 20/9/2010م.

9- عضو لجنة إعداد مقترح جديد للائحة الدراسات العليا بالكلية ، 2011 م .

10- رئيس لجنة الدراسات العليا بالكلية منذ سبتمبر 2014 م ، وحتى31 / 1 / 2015 م .

11- رئيس لجنة العلاقات الثقافية بالكلية منذ سبتمبر 2014 م ، وحتى31 / 1 / 2015 م .

12- رئيس لجنة المكتبات بالكلية منذ سبتمبر 2014 م ، وحتى31 / 1 / 2015 م .

13- رئيس لجنة كنترول الدراسات العليا بالكلية منذ سبتمبر 2014 م ، وحتى31 / 1 / 2015 م .

14- المساهمة فى إثراء مكتبة الكلية عن طريق إهداء مجموعات كبيرة من الكتب المتخصصة من المؤسسات العلمية مثل المعهد العلمى الفرنسى للآثار

الشرقية بالقاهرة ، والمجلس الأعلى للآثار .

15 – إعداد اقتراح برنامج جديد بالدراســــات العليا بقسم الإرشاد السياحى بكلية السياحة والفنادق بعنــــوان      ( الحضارة والتراث الإسلامى ) ، ويهدف

لتقديم خدمة تعليمية وثقافية جديدة للطلاب المصريين والوافدين من العرب أو الأجانب ، وتكون الدراسة فيه باللغتين العربية والإنجليزية ، 19 / 1/ 2014 م .

16- مساعدة شباب الباحثين(المدرسين المساعدين بالكلية) فى الحصول على منحة قصيرة للبحث العلمى بجامعة ليبزج بالمانيا بدعم من المعهد الألمانى

للآثار بالقاهرة ، وبدون أى نفقات من الجامعة ، يناير 2014م

17 – الإشراف على الرحلة العلمية الأثرية لقسم الإرشاد السياحى بالكلية إلى مدينتى الأقصروأسوان، 8 – 13/2/2014 م .

18- إهداء مكتبة الكلية مجموعة من الكتب المتخصصة من مؤلفاتى ومؤلفات أساتذة متخصصون فى الآثار والحضارة المصرية بمختلف عصورها وبلغ عددها

70 كتاب وذلك حتى31 / 1 / 2015 م .

19- المساهمة فى إنشاء المتحف التعليمى بالكلية وإمداده بالنماذج الأثرية لتدريب الطلاب بالتعاون مع المجلس الأعلى للآثار ، وكذلك إعداد دليل علمى

للمتحف وعمل سيناريو العرض المتحفى والفاترينات الخاصة بالعرض بالتعاون مع قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالجامعة للإستفادة منه فى تنمية

الوعى الأثرى والسياحى بمحافظة الدقهلية والمحافظات المجاورة ، وتنمية موارد الكلية ، وكذلك فى العملية التعليمية  16 / 4/ 2014 م.

20- رئيس لجنة الكنترول المركزى للدور الثانى " دور نوفمبر " للعام الجامعى 2015 /2016م.

21- عضو لجنة الدراسات العليا ولجنة المكتبات ولجنة العلاقات الثقافية بالكلية للعام الجامعى 2016/2017م.

22- عضو لجنة النظام والمراقبة وإدخال النتائج وهى إحدى لجان المقابلة الشخصية لطلاب مرحلة البكالوريوس للعام الجامعى 2016/2017م.

23- عضو لجنة دراسة البرامج واللوائح الحالية بالكلية الخاصة بمرحلة البكالوريوس والدراسات العليا والتعليم المفتوح وإقتراح لوائح وبرامج جديدة بالكلية ،

29/9/2016م.

24- رئيس لجنة إقتراح البرامج النوعية الجديدة وتحديث وتطوير اللائحة الحالية بقسم الإرشاد السياحى ، 26/10/2016م.

25- المنسق الفنى لمجلة كلية السياحة والفنادق بجامعة المنصورة ،26/10/2016م.   

26- المنسق للمؤتمر العلمى الدولى الأول لكلية السياحة والفنادق بجامعة المنصورة يومى 5 ، 6 مارس 2017م بالتعاون مع المعهد الألمانى للآثار

بالقاهرة ووزارة الآثار المصرية .   

27- منسق مكتب بحوث الطلاب بالكلية والذى يتبع وحدة بحوث الطلاب بالجامعة . 

6 / 3 - النشاط فى الأنشطة الطلابية  بالكلية :

  • عضو لجنة الإشراف على إنتخابات إتحاد الطلاب بالكلية عامى 2009 ، 2010 م .
  • رئيس لجنة الإشراف على إنتخابات إتحاد الطلاب بالكلية مارس 2011م .
  • عضو لجنة إختبارات قبول الطلاب الجدد بالكلية منذ عام 2008 م حتى31 / 1 / 2015 م .
  • مستشار اللجنة الثقافية بالكلية ، والمشرف على إعداد الندوات الثقافية فى أعوام 2008،2010،2011م.
  • مستشار اللجنة الرياضية بالكلية فى اعوام 2009، 2010 ، 2011م ، والمشرف على الفرق الرياضية بالكلية والتى حصلت على المركز الثانى على
  • مستوى كليات السياحة والفنادق بالجمهوية.
  • الإشراف على وفد طلاب الكلية للمشاركة فى مهرجان الأنشطة الطلابية لكليات السياحة والفنادق على مستوى الجمهورية والذى أُقيم فى جامعة
  • المنيا وذلك لعامين متتاليين هما 2009 ،2010 م .
  • الإشراف على معرض الأنشطة الفنية بالكلية ، مايو 2011 م.
  • منسق الانشطة الطلابية للعام الجامعى 2011 /2012 م .

6 / 4 - أنشطة الجودة  :

  • مدير وحدة ضمان الجودة بالكلية إعتباراً من 25/11/2009 م وحتى 10/4/2012 م .
  • عضو المجلس التنفيذى لمركزضمان الجودة بجامعة المنصورة إعتباراً من 2/2/2010 م وحتى 10/4/2012م.
  • المدير التنفيذى لمشروع ( QAAP2 ) إعتباراً من 16/2/2010 م ، وحتى نجاح المشروع وإجتياز الكلية لهذه المرحلة فى 21/12/2010 م .
  • إجتياز دورتين من دورات إعداد المراجعين والتى تنظمها  الهيئة القومية لضمان جودة التعليم وهما :
  • دورة ( التقويم الذاتى لمؤسسات التعليم العالى ) فى الفترة من 27-31/12/2009.
  • دورة (المراجعة الخارجية لمؤسسات التعليم العالى) فى الفترة من2-6/1/2010م.
  • إعداد وحضور العديد من ورش العمل عن ضمان الجودة والإعتماد بكلية السياحة والفنادق بجامعة المنصورة.
  • إستقبال لجان المراجعين - الداخليين والخارجيين – لأعمال الجودة بالكلية وتسجيل ملاحظاتهم والعمل بها حتى نجاح الكلية وإجتيازها لمشروع )
  • QAAP2 ( فى 21/12/2010 م .

6/ 5 الإشراف على الرسائل العلمية  :

أولاً : الإشراف على رسائل دكتوراه تمت مناقشتها:

  • رسالة الباحث / مسلم على عبيس الشمرى " عراقى الجنسية " بعنوان ( تقييم مساهمة مواقع التراث فى تنشيط السياحة لجمهورية العراق "
  • كلية السياحة والفنادق ، جامعة المنصورة ، 17/ 7 / 2016 م.
  • رسالة الباحثة / ميسرة صلاح عبد العزيز عبد الشكور بعنوان " تصاوير الكيمياء وادواتها من خلال المخطوطات الإسلامية " ، الرسالة باللغة الإنجليزية
  • ، كلية السياحة والفنادق ، جامعة حلوان ، 15/8/2017م.
  • رسالة الباحثة / عايدة عبد الغنى حسن أحمد بعنوان ( ديناميات التفاعل بين الإنسان الحضرى والحيز الأثرى بمنطقة القاهرة التاريخية ــــ دراسة
  • ميدانية للسلوكيات المجتمعية وعوامل الجذب والطرد للسائحين ) معهد الدراسات والبحوث البيئية ، جامعة عين شمس ، 20/11/2017م .
  • رسالة الباحث / إبراهيم شندى إبراهيم الجمل بعنوان ( القيم النقدية فى المعاملات المالية والتجارية فى المجتمع المصرى فى ضوء نصوص بعض
  • البرديات العربية واوراق الكاغد " 20 – 358 ه / 641 – 969 م " دراسة وثائقية إقتصادية حضارية ) كلية السياحة والفنادق ، جامعة مدينة السادات ،
  • 4/4/2017م .

ثانياً : الإشراف على رسائل دكتوراه مسجلة ولم تناقش بعد :

1- رسالة الباحث / أحمد كمال ممدوح محمد بعنوان " الأشمونين وقراها خلال الخمسة قرون الأولى للهجرة فى ضوء البرديات العربية – دراسة أثرية

حضارية " كلية الآثار ، جامعة القاهرة .

  • رسالة الباحثة / حسناء على عبد الله خليل بعنوان " خطابات عربية غير منشورة على أوراق البردى من مجموعتى دار الكتب المصرية ومركز
  • الدراسات البردية والنقوش " كلية الآداب ، جامعة حلوان .

ثالثاً : الإشراف على رسائل ماجستير تمت مناقشتها :

  • رسالة الباحث / محمد عبد الكريم حسين " عراقى الجنسية " بعنوان( تطوير المواقع الأثرية العباسية وأثرها على الطلب السياحى فى مدينة بغداد
  • " دراسة تطبيقية على المدرسة المستنصرية " ، كلية السياحة والفنادق ، جامعة المنصورة ، 20 / 1 / 2015 م .
  • رسالة الباحث / محمد حسن مسعد عماشة بعنوان ( الآثار الإسلامية والقبطية بمحافظة الشرقية وتنميتها سياحياً ) كلية السياحة والفنادق ،
  • جامعة المنصورة ، 28 / 5 / 2016 م .
  • رسالة الباحث / عماد حمدى محمد السيد بعنوان ( إبداع المعمار المسلم فى العصر المملوكى وأثره فى تذوق السائح للقيمة الأثرية ) " دراسة
  • تطبيقية على بعض النماذج المختارة من 1250 – 1517 م " ، كلية السياحة والفنادق ، جامعة المنصورة ، 26/12/2016م .
  • رسالة الباحثة / سماح بديع محمد غنيم بعنوان ( عمائر وإصلاحات السلطان الأشرف قنصوه الغورى بمدينة القاهرة ) " دراسة أثرية معمارية فنية " ،
  • كلية السياحة والفنادق ، جامعة المنصورة ،21/2/2017م .
  • رسالة الباحثة / هدير سمير عبد المنعم سليمان الدماصى بعنوان ( الحليات المعمارية والزخرفية على العمائر الدينية بالدقهلية ودمياط ) " دراسة
  • أثرية فنية " ، كلية السياحة والفنادق ، جامعة المنصورة ، 12/3/2017 م .
  • رسالة الباحث / حماده السيد على السيد بعنوان ( مسجد يوسف أغا الحين نموذج للطراز المصرى فى المساجد العثمانية فى مصر " 1035 ه /
  • 1625 م ") ، كلية السياحة والفنادق بالإسماعيلية ، جامعة قناة السويس ، 11/10/2018 م.

رابعاً : الإشراف على رسائل ماجستير مسجلة ولم تناقش بعد :

لا يوجد

6 / 6 المشاركة فى مناقشات الرسائل العلمية  :

 أولاً : رسائل الدكتوراه :

  • عضو لجنة مناقشة رسالة الباحث / محمد أحمد محمد سليمان ، بقسم الآثار الإسلامية بكلية الآداب بجامعة حلوان ، بعنوان ( المنشآت المائية
  • بمدينة الإسكندرية منذ الفتح الإسلامى حتى نهاية عصر أسرة محمد على ) ، 13 / 5 / 2014 م .
  • عضو لجنة مناقشة رسالة باللغة الإنجليزية للباحث / أحمد نبيل على مغربى المدرس المساعد بقسم الإرشاد السياحى بكلية السياحة والفنادق
  • بجامعة مدينة السادات ، عنوان الرسالة باللغة الإنجليزية :

Reconstructing The History Of An Upper Egyptian Pagarchy : Edfu Through its Papyri After The Arab Conquest

عنوان الرسالة باللغة العربية : " صياغة تاريخ أحد مدن مصر العليا : مدينة إدفو فى ضوء وثائقها البردية بعد الفتح العربى  " ، 9/12/2018م .

  ثانياً  : رسائل الماجستير :

1- عضو لجنة مناقشة رسالة الباحث / إبراهيم شندى إبراهيم الجمل المعيد بقسم الإرشاد السياحى بكلية السياحة والفنادق جامعة المنوفيه ، بعنوان  "

المظاهر الحضارية والإجتماعية فى إقليم قوص من الفتح العربى لمصر حتى نهاية العصر الأيوبى فى ضوء وثائق القرون الأولى للهجرة  " 20هـ/640مـ

 ـــــ  648هـ / 1250م  " ( دراسة وثائقية حضارية ) ، 22 / 5 / 2013 م .

2- عضو لجنة مناقشة رسالة الباحثة / مروة مصطفى محمد بكلية التربية النوعية بجامعة المنصورة، بعنوان ( أثر الحياة الإجتماعية على النحت الجدارى

ودورها فى إبتكار منحوتات جدارية معاصرة
،14/ 8 / 2013 م.

3- عضو لجنة مناقشة رسالة الباحث / أحمد ممدوح قرنى محمد خليفة بكلية السياحة والفنادق بالإسماعيلية بجامعة قناة السويس ، بعنوان  " مدرسة

الأمير مثقال ( المدرسة السابقية ) " 763 – 774 هـ / 1361 – 1373 م  " ( دراسة آثارية تاريخية ) ، 11 / 5 / 2016 م .

4- عضو لجنة مناقشة رسالة الباحثة / مروة عادل محمد غنيم بقسم الآثار الإسلامية بكلية الآداب بجامعة حلوان ، بعنوان " دير الأنبا أنطونيوس بقرية دير

الميمون ( الدير التحتانى ) – دراسة أثرية حضارية " ، 25/ 8 / 2016 م.

5- عضو لجنة مناقشة رسالة الباحث / محمود حسنين إبراهيم حسنين بكلية السياحة والفنادق بالإسماعيلية بجامعة قناة السويس ،  ( أعمال الخواجا

محمود محرم بالقاهرة : دراسة أثرية معمارية ) ، 28 / 9 / 2016 م .

6- عضو لجنة مناقشة رسالة الباحث / ملاك نصحى ملاك  بقسم الآثار الإسلامية بكلية الآداب بجامعة حلوان ، بعنوان ( دراسة التقاويم وحساب الأبُقطى

مع التطبيق على الآثار والتحف التطبيقية فى ضوء نسخة من مخطوط  " الكرمة المقدسة أو كتاب التواريخ لإبن الراهب " ) ، 26/ 11 / 2016 م.

7- عضو لجنة مناقشة رسالة الباحثة / نشوى أشرف حلمى بكلية السياحة والفنادق ، جامعة مدينة السادات ، بعنوان ( قصر الأمير سعيد حليم "

شامبليون " بالقاهرة " 1897 – 1901م " وتوظيفه سياحياً
، 6/ 2 / 2017 م.

8- عضو لجنة مناقشة رسالة الباحث / أحمد محمد حميد بكلية الآثار ، جامعة القاهرة ، بعنوان ( أديرة البحر الأحمر – دراسة أثرية ) ، 11/ 4 / 2017 م.

9- عضو لجنة مناقشة رسالة الباحث / محمود محمد صادق محمد  بقسم الآثار الإسلامية  بكلية الآداب بجامعة المنيا ، بعنوان ( الإستحكامات الحربية فى

مسقط بسلطنة عمان - دراسة تحليلية مقارنة ) ، 16/12/1018م .

سابعاً : الأنشطة على مستوى جامعة المنصورة إعتباراً من 1 / 11 / 2007 م

7 / 1 - الأنشطة العامة  :

1-عضو لجنة المنشآت الجامعية بجامعة المنصورة منذ عام 2008 م وحتى 31 / 7 / 2014 م.

2- عضو المجلس التنفيذى لمركز ضمان الجودة بجامعة المنصورة إعتباراً من2/2/2010 م وحتى10/4/2012 م.

3- عضو مجلس شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالجامعة منذ سبتمبر2013 م، وحتى أغسطس 2014 م.

 4- عضو مجلس الدراسات العليا والبحوث والعلاقات الثقافية بالجامعة منذ سبتمبر 2014 م، وحتى31 /1 / 2015م.

5- عضو اللجنة العليا المنظمة للأسبوع البيئى الثالث بجامعة المنصورة والمسئول عن ملف المطبوعات والنشرات ، تحت رئاسة السيد أ.د / نائب رئيس

الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، منذ 15 / 1/ 2013 م وحتى ختام الفعاليات فى 6 / 3 / 2013 م .

6- المنسق لإقتراح إتفاقية تعاون علمى وثقافى مع جامعة هايدلبرج بالمانيا ، 22/1 / 2013 م.

7- المشاركة فى فعاليات المهرجان القومى الأول للأنشطة الطلابية بجامعة المنصورة ،29/ 1 / 2014 م .

8- عضو اللجنة المنظمة للمؤتمر العلمى الثانى للأبحاث العلمية لطلاب الجامعات المصرية والذى تم عقده فى جامعة المنصورة ، 30/9 – 2 / 10 / 2013 م 

9- عضو لجنة دراسة اللائحة المقترحة لدبلوم الإرشاد النفسى بكلية التمريض بجامعة المنصورة ،27 /2 / 2014م.

10- تمثيل جامعة المنصورة فى ورشة النشر العلمى وآلياته بالمركز القومى للبحوث بالقاهرة وتقديم تقرير تفصيلى عنها ، وذلك بتكليف من السيدة أ.د/

نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث ، 4 / 4 / 2014 م .

11- عضو اللجنة المنظمة لمؤتمر( دور الجهات المانحة والإتحاد الأوروبى فى دعم انشطة الإبتكار والإبداع البحثى) ، تحت إشراف السيدة أ.د / نائب رئيس

الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث ، 7 / 5 / 2014 م .

12- عضو اللجنة المنظمة لمؤتمر ( الجامعة والصناعة ) بقرار السيد أ.د / نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، 15 / 6 / 2014 م .

13- المشاركة فى فعاليات السوق الخيرى بجامعة المنصورة ، تحت إشراف السيد أ.د / نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ، 25 / 6 /

2014 م .

14-  عضو لجنة وضع الخطة الإستراتيجية لقطاع الدراسات العليا بجامعة المنصورة ، تحت إشراف السيدة أ.د/ نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا

والبحوث ، 8/7/2014م .

15- عضو لجنة " إعداد لائحة إسترشادية للدراسات العليا بجامعة المنصورة " بقرار السيدة أ.د/ نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا رقم 97 بتاريخ 25 / 9

/ 2014 م .

16- عضو لجنة " لدراسة كيفية توزيع نسبة 20 % من البند ثالثاً لمكافآت أعضاء هيئة التدريس والإشراف والعاملون " بقرار السيدة أ.د/ نائب رئيس الجامعة

للدراسات العليا رقم 129 بتاريخ 26 / 10 / 2014 م .

17- تمثيل جامعة المنصورة فى ورشة عمل بعنوان( القيادة والإدارة الجامعية ) بدعوة من الهيئة الألمانية للتبادل العلمى ( DAAD ) ، يومى23 ، 24 / 11 /

2014 م ، وفى حضور السيدة أ.د/ نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا.

18- عضو لجنة " تفعيل الإتفاقيات الدولية مع جامعة المنصورة " بقرار السيدة أ.د/ نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا رقم 142 بتاريخ 2 / 12 / 2014 م .

19- رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بوزارة الآثار بقرار السيدة أ.د/ نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا رقم 158 بتاريخ 15 / 1 / 2015 م ،

لمدة عام إعتباراً من 1 فبراير 2015 م ، وذلك بناءاً على قرار وزير الآثار رقم 15 بتاريخ 12 / 1 / 2015 م .

20 – مساعد وزير الآثار بوزارة الآثار بقرار السيد أ.د/ رئيس جامعة المنصورة رقم 2701 بتاريخ 2/5/2017م ، لمدة عام إعتباراً من 1/5/2017م ، وذلك بناءاً

على قرار وزير الآثار رقم 139 بتاريخ 4 / 5 / 2017 م .  

7 / 2 - المهمات والزيارات العلمية :

1- فى الفترة من 1/2/2008 حتى 30/4/2008م السفر فى مهمة علمية إلى جامعة هايدلبرج بالمانيا ، وذلك على نفقة المعهد الألمانى للآثار بالقاهرة

ودون تحمل الجامعة أى أعباء أونفقات.

2- فى الفترة من 1/10/2012 حتى 30/11/2012م السفر فى زيارة علمية إلى جامعة هايدلبرج بالمانيا ، وذلك على نفقة المعهد الألمانى للآثار بالقاهرة

ودون تحمل الجامعة أى أعباء أونفقات.

7 / 3 - الجوائز:

1- الحصول على جائزة التميز العلمى الأكاديمى بجامعة المنصورة عن العام الجامعى 2010/2011م ، وتم تكريمى بالجامعة يوم 27/7/2011م أثناء

الإحتفال بيوم عيد العلم .

2- الحصول على جائزة جامعة المنصورة التشجيعية فى العلوم الإنسانية لعام 2013م .

3- الحصول على شهادة تقدير وتكريم من رئيس الجهاز المركزى للتنمية الإدارية والجهاز القومى لمكافحة الفساد ، بمقر وزارة التنمية الإدارية بالقاهرة ، 13 / 10 / 2016م .

ثامناً  : العمل العام فى وظيفة رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية بوزارة الآثار

إعتباراً من 1 / 2 / 2015 م وحتى 31 / 1 / 2016 م  :-

*** تم تكليفى بالعمل رئيساً لقطاع الآثار الإسلامية والقبطية بوزارة الآثار بناءاً على قرار السيد أ.د./ وزير الآثار رقم 15 بتاريخ 12 / 1 / 2015 م ، وبناءاً

عليه صدر قرار السيدة أ.د/ نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا رقم 158 بتاريخ 15 / 1 / 2015 م، بالموافقة على التكليف لمدة عام إعتباراً من 1/ 2 /

2015م.

8 / 1 – عضوية ورئاسة اللجان المختلفة بحكم الموقع الوظيفى إعتباراً من تاريخ إستلام العمل فى 1/2/2015 م وحتى 31 / 1 / 2016 م :

1- عضو مجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار .

2- عضو اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية .

3- رئيس لجنة مراجعة أعمال قطاع الآثار الإسلامية والقبطية  قبل العرض على اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية .

4- عضو مجلس إدارة قطاع المتاحف .

5- عضو لجنة المعارض الخارجية .

6- عضو المجلس التنفيذى لمحافظة القاهرة .

7- عضو لجنة البت العليا بوزارة الآثار.

8- عضو اللجنة العليا لمشروع الرعاية الصحية للعاملين بوزارة الآثار .

9- عضو لجنة الهيكل التنظيمى الجديد لوزارة الآثار .

10- عضو لجنة تعديل قانون حماية الآثار .

11- عضو لجنة إختيار معاونو الوزير .

 / 2 – القررات الوزارية فى الفترة من 1/2/2015 م وحتى 31 / 1 / 2016 م :

1- عضو لجنة مراجعة المادة العلمية للأفلام الوثائقية التى أنتجتها إدارة الأفلام الوثائقية تمهيداً لعرضها فى الفعاليات الثقافية ، طبقاً لقرار السيد أ.د/ وزير

الآثار رقم 91 بتاريخ 22/2/2015 م .

2-  عضو لجنة تفعيل وتنفيذ الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد فى إطار السياسة العامة والأهداف الرئيسية الواردة بالخطة الإستراتيجية ، طبقاً لقرار

السيد أ.د/ وزير الآثار رقم 198 بتاريخ 3/5/2015 م .  

3- عضو لجنة الإشراف على تجميع البيانات الخاصة بإنشاء مشروع بانوراما تاريخ العسكرية المصرية عبر العصور والدراسات والمواقع التابعة للبانوراما

والتنسيق مع وزارة الدفاع وهيئة قناة السويس وجميع الجهات المعنية بالمشروع ، طبقاً لقرار السيد أ.د/ وزير الآثار رقم 210 بتاريخ 7/5/2015 م .

4-  عضو لجنة وضع المعايير الخاصة بكافة الإجراءات القانونية والإدارية للمعارض الخارجية من حيث التفاوض بشأن النواحى المالية وإختيار القطع الأثرية

وأنواعها وإجراءات التأمين على القطع وتشكيل اللجان الفنية المتخصصة فى هذا الشأن والإعداد للمعارض الخارجية ، وأيضاً وضع معايير محددة للإتفاق

على المعارض الخارجية ، وكذلك وضع تصور للعقود الجديدة التى سوف يتم إبرامها مع الجهات الأخرى ، طبقاً لقرار السيد أ.د/ وزير الآثار رقم 238 بتاريخ

18/5/2015 م .

5-  رئيس لجنة متابعة تنفيذ مشروع ترميم الجامع الأزهر والذى يتم تنفيذه من خلال المنحة المقدمة من المملكة العربية السعودية وحل جميع المشكلات

والمعوقات التى تعترض التنفيذ ، طبقاً لقرار السيد أ.د/ وزير الآثار رقم 260 بتاريخ 25/5/2015 م .

6- رئيس لجنة متابعة تنفيذ مشروع ترميم مبنى مشيخة الأزهر والذى يتم تنفيذه من خلال المنحة المقدمة من المملكة العربية السعودية وحل جميع

المشكلات والمعوقات التى تعترض التنفيذ ، طبقاً لقرار السيد أ.د/ وزير الآثار رقم 261 بتاريخ 25/5/2015 م .

7-عضو لجنة مناقشة الإقتراحات المقدمة من إدارة الأفلام الوثائقية لإنتاج سلسلة من الأفلام الوثائقية للتعريف بالحضارة المصرية على مر العصور

للمساهمة فى رفع الوعى الأثرى لمختلف فئات الشعب المصرى والمساهمة فى الترويج للسياحة الوافدة إلى مصر ، طبقاً لقرار السيد أ.د/ وزير الآثار رقم

267 بتاريخ 28/5/2015 م .

8- رئيس لجنة دراسة المقترح المقدم من وزارة الرى والموارد المائية بخصوص توسعة المجرى الملاحى لنهر النيل فى الجزء الواقع فى المبنى الأثرى

لقناطر أسيوط ، طبقاً لقرار السيد أ.د/ وزير الآثار رقم 268 بتاريخ 28/5/2015 م .

9- رئيس لجنة متابعة مشروعات ترميم الآثار المشتركة مع وزارة الأوقاف ، طبقاً لقرار السيد أ.د/ وزير الآثار رقم 291 بتاريخ 7/6/2015 م .

10- عضو لجنة دراسة المقترح المقدم بشأن نقل العاملين بقطاع المشروعات إلى مبنى المطعم بمتحف قصر محمد على بشبرا الذى تم إستلامه من كلية

الزراعة بجامعة عين شمس وتحديد الأصلح ، طبقاً لقرار السيد أ.د/ وزير الآثار رقم 305 بتاريخ 10/6/2015 م .

11- عضو لجنة  إعداد كتالوج وبروشور علمى خاص بمتحف الترانزيت بمطار القاهرة الدولى ، طبقاً لقرار السيد أ.د/ وزير الآثار رقم 469 بتاريخ   31/ 8

/2015 م .

12- عضو لجنة التحقق من الوثيقة المعروضة للبيع بصالة مزاداتSothepry  بلندن رقم 240 فى كتالوج صالة المزادات وعما إذا كانت من مفقودات الوثائق

المحفوظة بوزارة الأوقاف من عدمه ، طبقاً لقرار السيد أ.د/ وزير الآثار رقم 560 بتاريخ 11/ 10 /2015 م .

13- عضو لجنة فحص ومراجعة عهدة غرفة حفظ الحجج والمحفوظات بديوان عام وزارة الأوقاف تنفيذاً لتوصيات مجلس الوزراء فى هذا الشأن ، طبقاً لقرار

السيد أ.د/ وزير الآثار رقم 657 بتاريخ 17/ 11 /2015 م .

14 – رئيس اللجنة المشتركة من قطاع الآثار الإسلامية والقبطية وقطاع المتاحف تكون مهمتها دراسة كيفية إعداد قصر الأمير يوسف كمال بنجع حمادى

وتجهيزه لكى يكون متحفاً يعرض تاريخ محافظة قنا طبقاً لموافقة اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية ، طبقاً لقرار السيد أ.د/ وزير الآثار رقم 683 بتاريخ

24/11/2015 م .

15- عضو لجنة دراسة مشروع بروتوكول بين وزارة الآثار ومؤسسة أغاخان للخدمات الثقافية من كافة جوانبه وإجراء ماتراه اللجنة من تعديلات على بنوده

وإعادة عرضه موقعاً عليه من كافة أعضاء اللجنة وكذلك دراسة مشروع مذكرة التفاهم من كافة جوانبها وإجراء ماتراه اللجنة من تعديلات ، طبقاً لقرار السيد

أ.د/ وزير الآثار رقم 686 بتاريخ 29/11/2015 م .

16- عضو لجنة الرد على طلبات الإحاطة والإستجوابات والأسئله الواردة من مجلس النواب كل فيما يخصه ، طبقاً لقرار السيد أ.د/ وزير الآثار رقم 3 بتاريخ

3/1/2016 م .

17- رئيس لجنة دراسة الحالة الإنشائية لربع الخطابية الأثرى بمدينة فوه وإعداد سيناريو للعرض المتحفى وإمكانية إعداد قاعات عرض به ، طبقاً لقرار

السيد أ.د/ وزير الآثار رقم 6 بتاريخ 5/1/2016 م .

8 / 4 – قررات الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار فى الفترة من 1/2/2015 م وحتى 31 / 1 / 2016 م :

1- عضو لجنة تحديد إختصاصات كل من إدارة الحيازة وإدارة المقتنيات الأثرية ومنع أى إزدواج أو تدخل فى الإختصاصات بينهما وذلك تمهيداً للعرض عل

مجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار ، طبقاً لقرار السيد أ.د/ الأمين العام رقم 1097 بتاريخ 5/2/2015 م .

2-  رئيس لجنة دراسة المشاكل التى تواجه تأمين المناطق الأثرية بقطاع الآثار الإسلامية والقبطية من خلال مقترح خاص بعمل منظومة أمنية مدربة

ومؤهله توازى المنظومة الأمنية بجهاز الشرطة وتحت الإشراف المباشر لوزارة الداخلية ، طبقاً لقرار السيد أ.د/ الأمين العام رقم 1761 بتاريخ 1/3/2015 م 

3- عضو لجنة لتفعيل وإعداد مشروع ترميم قصر بك الشناوى بالمنصورة  وإعداد أليات تنفيذ المشروع ، طبقاً لقرار السيد أ.د/ الأمين العام رقم 3911 بتاريخ

4/5/2015 م .

4- عضو لجنة لتفعيل قرار اللجنة القانونية العليا لدراسة المقترح المقدم من السيد أ / رئيس الإدارة المركزية للمساحة والأملاك بشأن إعفاء المجلس من

رسوم المبالغ المالية الخاصة بالمساحة المدنية ونشر القررات فى الجريدة الرسمية على أن تتحملها الجهة الطالبة وعرض الدراسة على السيد أ.د/ الوزير

، طبقاً لقرار السيد أ.د/ الأمين العام رقم 8561 بتاريخ 17/11/2015 م .

8 / 5 – الإنجازات خلال تلك الفترة من 1/2/2015 م وحتى 31 / 1 / 2016 م :

8 / 5 / 1 : الأوامر الإدارية :-

    تم إصدار عدد  400 أمر إدارى اشتملت هذه الأوامر على الآتى :

1-تغيير القيادات الفاسدة أو الغير فعالة أو التى حولها شبهات أو علامات إستفهام فى بعض المناطق الأثرية .

2-الدفع بقيادات شابة ودماء جديدة ممن لديهم القدرة على الإدارة والقيادة والطموح لتولى الإدارة فى المناطق الأثرية ومنها على سبيل المثال الإدارة

العامة لآثار شرق الدلتا  والإدارة العامة لآثار الدقهلية وشمال سيناء والوادى الجديد وأسيوط وبعض مناطق القاهرة مثل القلعة والدرب الأحمر والأزهر

والغورى وشرق القاهرة والسيدة زينب والخليفة.

3-إعادة هيكلة المناطق الأثرية التابعة للقطاع .

4-انشاء ادارات جديدة تخدم العمل مثال ذلك ادارة العلاقات العامة والاتصال وإدارة البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى برئاسة القطاع .

5-تشكيل لجان لإعادة توظيف الآثار .

6-تشكيل لجان للوقوف على المخالفات بالمناطق الأثرية

7- تشكيل لجنة لإصلاح المنظومة الأمنية بوزارة الآثار وإنجاز اعمالها ورفع توصياتها للأمين العام وذلك للتنفيذ .

8- التنسيق مع وزارة الأوقاف فى حل المشكلات المعلقة والخاصة بمشروعات ترميم بعض المساجد الأثرية والمستخدمة دور عبادة من قبل وزارة الأوقاف

طبقاً للمادة 30 من قانون حماية الآثار لسنة 2010م .

8 /5 / 2 : احياء عملية التسجيل للمبانى ذات القيمةالفنية والتاريخية للحفاظ عليها من الضياع والإندثار:-

 تم تنشيط عملية تسجيل بعض المبانى التى تستحق التسجيل فى عداد الآثار الإسلامية والقبطية وكانت هذه العلمية متوقفة منذ فترة  ، وأهم هذه الآثار

التى تم تسجيلها ما يلى :

  • دار الكسوة الشريفة بشارع الخرنفش تم التسجيل بالقرار الوزارى رقم 60 لسنة 2015م.
  • المغارات بديرالأنبا مكاريوس السكندرى بوادى الريان – الفيوم قرار مجلس الادارة بجلسة 31 / 5 / 2015 م.
  • كنيسة سانت أوجينى ببورسعيد قرار مجلس الادارة بجلسة 28 / 6 / 2015 م.
  • مسجد عائشة وحسيبة بناحية سرسموس بمركز الشهداء بالمنوفية قرار لجنة دائمة بجلسة 5 / 7 / 2015 م.
  • باقى أجزاء محلج الأقطان بالقناطر الخيرية قرار لجنة دائمة بجلسة 5 / 7 / 2015م.
  • منزل سومرز كلارك بقرية النصرا بناحية الحيز القبلى مركز ادفو بأسوان قرار لجنة دائمة بجلسة 2 / 9 / 2015 م.
  • قصر السلاملك بالمنتزة بالأسكندرية قرار لجنة دائمة بجلسة 2 / 9 / 2015م.
  • قناطر ديروط بمحافظة أسيوط تم التسجيل بالقرار الوزارى رقم 477 لسنة 2015 م.
  • قبة ومئذنة جامع سيدى داوود العزب بقرية تفهنا العزب بمركز زفتى بمحافظة الغربية تم التسجيل بالقرار الوزارى رقم 538 لسنة 2015 م.

8 /5 / 3  : ترميم الآثار:-

تم استكمال ترميم بعض الآثاروافتتاحها بالرغم من ضعف الموارد المالية المتاحة حالياً ومنها ما يلى:

  • الجامع الأزرق بالدرب الأحمر بالقاهرة .
  • مسجد أيتمش البجاسى بالدرب الاحمر بالقاهرة .
  • حوض قايتباى بقرافة المماليك بالقاهرة .
  • مسجد أبو عيسى بمدينة فوه .
  • مسجد السادة السباع بمدينة فوة .
  • الجامع العتيق بقرية شالى بواحة سيوه التابعة لمحافظة مرسى مطروح .
  • المسجد العمرى بمدينة إدفو فى أسوان .

8 / 5 / 4ً : إزالة التعديات والإشغالات :-  

تم تنشيط عملية ازالة التعديات والإشغالات بالآثار الإسلامية والتى تزايدت عقب ثورة يناير 2011 م وتم اصدار العديد من قرارات الإزالة وتنفيذ بعضها وبيانها

كما يلى :-

اسم المحافظة

عدد قرارات الإزالة الصادرة فى 2015

عدد قرارات الإزالة التى تم تنفيذها فى 2015

محافظة القاهرة

62 قرار

5 قرارات

محافظة المنوفية

18 قرار

-

محافظة الإسكندرية

5 قرارات

8 قرارات منها قرارات قبل عام 2015

محافظة كفر الشيخ

4 قرارات

-

محافظة مرسى مطروح

قرار واحد

-

محافظة سيناء

قرار واحد

-

محافظة المنيا

7 قرارات

-

 

8 / 5 / 5  : حرم الآثار للحماية والحفاظ على حدود الآثار والأراضى التابعة لوزارة الآثار :-

إستكمال اعمال لجنة الحرم فى خطة طموحة للإنتهاء من تحديد حرم لجميع الآثار الإسلامية والقبطية على مستوى الجمهورية خلال فترة من 18 – 24

شهر ، ولتنفيذ ذلك تم تفعيل لجنة الحرم وتطعيمها بقيادة شابة وتم التوجية بعمل حصر للآثار التى صدر لها قرارات وزارية بالحرم والتى لم يصدر لها قرارات 

الآثار التى صدرت لها قرارات بالحرم من اللجنة الدائمة :  

  • دار الكسوة الشريفة بالجمالية .
  • باب البادستان بالجمالية .
  • بوابة الغورى بالجمالية .
  • سبيل كوسة سنان بالجمالية .
  • واجهة ووكالة نفيسة البيضا بالأزهر .
  • سبيل نفيسة البيضا بالأزهر .
  • كنيسة السيدة العذراء بسوهاج .
  • فندق كتراكت بأسوان .
  • مدرسة قطلوبوغا الذهبى بالدرب الاحمر .

الآثار التى صدرت لها قرارات بالحرم من لجنة الحرم وجارى العرض على اللجنة الدائمة :

  • زاوية القاضى الفاضل الشاطبى بشرق القاهرة .
  • قبة وبقايا التربة السلطانية بشرق القاهرة .
  • منارة التربة السلطانية بشرق القاهرة .
  • منارة قوصون بشرق القاهرة .
  • طابية النحاسين بحديقة الشلالات بالأسكندرية.

8 / 5 / 6  : لجنة المراجعة :-

     وهى التى تقوم بمراجعة كافة الموضوعات التى تخص القطاع وما يعرض على اللجنة الدائمة للآثار الاسلامية والقبطية ، فقد تم الدفع بقيادة شابة

للجنة وأعضاء جدد مما أسهم فى إنجاز الكثير من الموضوعات الهامة ، وأيضاً إختصار كثير من إجراءات دورة المستندات الورقية لإنجاز أعمال اللجنة مما

انعكس على حماية الكثير من المواقع الأثرية.

8 / 5 / 7  : الزيارات الميدانية للمواقع الأثرية :-

حرصاً على التعرف على مشاكل الآثار والعاملين بالمناطق الآثرية على الطبيعة والبعد عن الإعتماد على التقارير الورقية المكتبية  فقد تم عمل برنامج

زيارات للمواقع الآثرية الإسلامية والقبطية والتى تخضع لإشراف القطاع ، وتم زيارة حوالى85% تقريباً من مناطق الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية ، وقد

شملت غالبية مناطق القاهرة الكبرى والوجهين البحرى والقبلى.  

8 / 5 / 8 ً : الملتقيات العلمية الأثرية والدورات التثقيفية :-

فى إطار السياسة العامة للدولة وتشجيع الشباب وإختيار المتميزين منهم لتصعيدهم فى الإدارات المختلفة وخاصة الحاصلين على درجات علمية عليا مثل

الماجستير والدكتوراه فقد تمت رعاية العديد من الملتقيات العلمية الأثرية فى عدة محافظات تشجيعاً لشباب الأثريين لمواصلة البحث العلمى فى مجال

الآثار واكتشاف الجديد بالإضافة إلى ملتقيات التنمية الثقافية والوعى الأثرى لطلاب المدارس بهدف بث روح الإنتماء للوطن وآثاره وتاريخه وإعداد جيل جديد

يحرص على فهم هذه الآثار وأهميتها وبالتالى حمايتها والحفاظ عليها  ، ومن هذه الملتقيات :-

1-    ملتقى الغربية                              2- ملتقى الدقهلية

3-    ملتقى المنوفية                            4- ملتقى الإسكندرية

4- ملتقى إسنا للحضارات والفنون بمدينة إسنا بمحافظة الأقصر .

8 / 5 / 9  : التدريب وإعداد الكوادر:-

تم إعتماد عدة برامج ودورات تدريبية وفى مجالات عدة وذلك لإعداد الكوادر المؤهلة والمدربة على تولى المسؤلية ومحاولة إعداد صف ثانى وثالث ،

والخروج من دائرة التركيز على القاهرة الكبرى وعقد بعض هذه الدورات فى الأقاليم  بالوجه البحرى والقبلى ومن أهمها على سبيل المثال لا الحصر :-

1- دورة أسس ومبادىء الترميم ، وهى الدورة التدريبية التى عقدت لأول مرة فى  جنوب الصعيد ، وذلك بمحافظة قنا وشملت تدريب لشباب الآثاريين من

محافظات سوهاج وقنا والأقصر وأسوان والبحر الأحمر .

2- دورة تنمية الوعى الأثرى لطلاب المدارس بمدينة طنطا .

3- دورة مكافحة الإتجار فى الآثار بمدينة طنطا.

4- دورة وسائل الحفاظ على التراث الحضارى بمدينة شبين الكوم.

5- دورة الآثار بين الأصل والتزوير بجامع عمرو بن العاص بمنطقة مصر القديمة بالقاهرة .

6- دورة التقنيات الحديثة فى علم الترميم بجامع عمرو بن العاص بمنطقة مصر القديمة بالقاهرة .

8 / 5 / 10 : إستخدام لغة العصر والإعتماد على التقنيات التكنولوجية الحديثة فى الإدارة وإنجاز الأعمال :- فى هذا المجال تم عمل الآتى :-

1- إنشاء بريد إلكترونى بإسم القطاع (عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.) لإرسال الشكاوى والمقترحات وكافة الموضوعات التى تتطلب السرعة بديلاً عن

البريد الورقى وترتب على ذلك توفير الوقت والجهد ، وهو مفعل  بشكل يومى تقريباً والإطلاع عليه وأخذ قررات سريعة فى الموضوعات الواردة .

2- إنشاء الصفحة الرسمية لقطاع الآثار الإسلامية والقبطية على موقع التواصل الإجتماع (الفيس بوك) (https://www.facebook.com/islamiccoptic)

تميزت بالصدق فيما تقدمه من أخبار ومعلومات ومواكبة الأحداث وأصبحت مصدرا هاما للتواصل مع وسائل الإعلام والعاملين بالقطاع وجميع المهتمين بشأن

الآثار الإسلامية والقبطية ، واكتسبت الصفحة فى وقت قصير المصداقية نظرا لما تميزت به من الصدق وأمانة العرض بعيداً عن مهاترات بعض صفحات

التواصل الإجتماعى .

8 / 5 / 11  : محاربة الفساد :-

تم تقديم العديد من ملفات الفساد إلى الجهات الرقابية لفحصها والتأكد مما ورد بها من مخالفات عن أى شخص مهما كان موقعه فى إطار محاربة الفساد

فى العمل العام .

8 / 5 / 12  : ترشيد الإنفاق والحفاظ على المال العام:- وفى هذا السياق تم اتخاذ الإجراءات الآتية  :-

1-نقل مقر إدارة آثار البحر الأحمر من مقرها القديم بالأقصر والذى كان من تسعينات القرن الماضى إلى مدينة القصير بمحافظة البحر الأحمر ــــ دون نقل

العاملين حرصاً على البعد الإجتماعى  ــــ مما وفر الكثير من الوقت والجهد والمبالغ المالية التى تصرف على هيئة بدل سفر وانتقالات لمنطقة تبعد عن

موقع عملها بمسافة 400 كيلو متر فى القصير وحوالى 750 كيلو متر بالنسبة لأديرة البحر الأحمر .

2-وضع المراكز العلمية (مركز تسجيل الآثار الإسلامية والقبطية بالقلعة  ، مركز الدراسات الأثرية ، مركز المعلومات) تحت ادارة واحدة مما وفر الوقت والجهد

والمال حيث فى كثير من الأحيان كان مركزى التسجيل والدراسات يقومان بنفس المأموريات والمعاينات .

3- الغاء بند الأبحاث والدراسات من مشروعات ترميم الآثار الإسلامية والقبطية بقرار من اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية والذى كان يكلف الوزارة

مبالغ طائلة يتم دفعها للمكاتب الإستشارية ، وذلك بعد تقديم دراسة وافية لتكليف المراكز العلمية بالقطاع لإنجاز تلك الدراسات وذلك من صميم عملها

الذى أنشأت من أجله ولم يكن مفعل من قبل .

8 / 5 / 13 : زيادة موارد القطاع :-

1- السعى لمد ساعات العمل فى قلعة قايتباى بالأسكندرية وقلعة صلاح الدين بالقاهرة وبالتالى زيادة عدد الزوار مما يؤدى لزيادة الإيرادات .

2-العمل على زيادة عدد الآثار المفتوحة للزيارة خاصة في الأقاليم ومن أمثلة ذلك مخاطبة محافظة قنا وغيرها من الجهات لوضع قصر الأمير يوسف كمال

بنجع حمادي على الخريطة السياحية وأيضاً القناطر الخيرية بالقليوبية ومنطقة القصر بالواحة الداخلة .

8 / 5 / 14  :التواصل مع العاملين بالقطاع وحل مشاكلهم :-

وفى هذا المجال تم عمل الآتى :-

1- عقد لقاءات دورية مع العاملين فى معظم المناطق التابعة للقطاع للتعرف على مشاكلهم والعمل على حلها وكانت تلك الإجتماعات مع العاملين بداخل

مناطقهم على الطبيعة .

2- عمل بعض التغييرات الإدارية داخل إدارات الشئون المالية والإدارية وشئون العاملين بالقطاع  للقضاء على مشكلة تأخر صرف المستحقات المالية وإلزام

الشئون المالية التابعة للقطاع بصرفها فى مواعيدها مما كان له أثر طيب لدى العاملين بالقطاع .

8 / 5 / 15  : البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى :-

وفى هذا المجال تم استحداث إدارة برئاسة القطاع لهذا الموضوع وتم عمل الآتى :-

1- عمل قاعدة بيانات حديثة للآثار الإسلامية والقبطية التابعة للقطاع .

2- اعداد نبذ علمية مختصرة عن كل الآثار التابعة للقطاع مرفق بها صور فوتوغرافية ومساقط أفقية  .

3-إعداد دليل للآثار الإسلامية والقبطية بمحافظة أسيوط وجارى مراجعته تمهيدا لنشره وذلك كنقطة انطلاق للتعميم على باقى المحافظات التى لم يصدر

لها دليل حتى الآن .

4-المشاركة فى اعداد موسوعة عن بانوراما تاريخ العسكرية المصرية عبر العصور لتكون إحدى مكونات متحف تاريخ العسكرية المصرية المزمع إنشاؤه

بمدينة الإسماعيلية بالتعاون بين وزارة الآثار والقوات المسلحة .

8 / 5 / 16  : حل المشكلات العاجلة والمثارة من الرأى العام :-

تم اتخاذ الإجراءات السريعة لحسم العديد من الأمور التي ظلت تمثل مشكلة لسنوات ومن أمثلة ذلك:

1-تكليف لجنة عاجلة لمعاينة منطقة وادي الريان على الطبيعة وحسم موضوع الخاص  بالطريق المار بوادي الريان في الفيوم والذى تقوم بتنفيذه القوات

المسلحة .

2-حل مشكلة الخلاف المعلق منذ خمسينات القرن الماضى والخاص بقصر محمد على بشبرا مع كلية الزراعة بجامعة عين شمس وعمل بروتوكول تعاون

معها  .

3-تشكيل لجنة عاجلة لمعاينة قصر السلاملك بالمنتزه وتسجيله بشكل سريع في عداد الآثار الاسلامية والقبطية ، وحل مشكلة المدافع الموجودة بجوار

القصر والتي أثير في بعض وسائل الإعلام أنها اختفت على عكس الحقيقة .

4-التنسيق مع المحليات فى المحافظات المختلفة لإنهاء مشاكل الآثار الإسلامية والقبطية بها ومنها على سبيل المثال لا الحصر ، محافظة البحر الأحمر

والقليوبية والإسكندرية وأسوان والبحيرة ومثال لذلك تكليف لجنة عاجلة لمعاينة السور المتهدم والموجود خارج قلعة قايتباي الصغرى بمدينة رشيد

بمحافظة البحيرة  والإنتهاء من المشكلة بالفعل .

5-الانتهاء من إنجاز خريطة الحدود الجديدة للقاهرة التاريخية لبدء تفعيلها وخاصة فيما يتعلق بتراخيص المبانى الواقعة فى نطاقها بمحافظة القاهرة.

8 / 6 – الأنشطة  خلال تلك الفترة من 1/2/2015 م وحتى 31 / 1 / 2016 م :

1- زيارة تفقدية لمنطقة دير مارمينا غرب الإسكندرية ، 12 / 2 / 2015 م .

2- حضور إجتماع بحضور عدد من السادة الوزراء وبرئاسة السيد المهندس / إبراهيم محلب رئيس الوزراء وذلك بمقر مجلس الوزراء لمناقشة مشكلة أرض

ومبانى مستشفى المواساة بالإسكندرية ، بتكليف من السيد أ.د./ وزير الآثار ، 22 / 2 / 2015 م .

3- عضو لجنة الحفاظ على المعابد اليهودية برئاسة السيد وزير الثقافة والسيد أ.د./ وزير الآثار، بالمجلس الأعلى للثقافة ،  24 / 2 / 2015 م .

4- رئاسة اللجنة المشكلة لدراسة حالة معبد شعار هاشمايم بشارع عدلى وإعداد مشروع متكامل لترميمه والحفاظ عليه ، القاهرة ، 26 / 2 / 2015 م .

5- تشكيل لجنة إنهاء مشكلة دير الأنبا مكاريوس بالفيوم وتكليفها بالمعاينة على الطبيعة وإعداد تقرير عنها ، 28 / 2 / 2015 م .

6- إفتتاح متحف قصر محمد على بالمنيل بعد الإنتهاء من مشروع ترميمه بحضور السيد المهندس رئيس الوزراء ، 1 / 3 / 2015 م .

7- زيارة تفقدية لمنطقة دير وادى النطرون ، 2 / 3 / 2015 م .

8- زيارة تفقدية للمبانى الأثرية بفندق مينا هاوس بجوار أهرامات الجيزة ، بحضور السيد أ.د./ وزير الآثار والسيد / محافظ الجيزة  ، 7 / 3 / 2015 م .

9- إحتفال توزيع جوائز مسابقة الوعى الأثرى بمنطقة آثار الغربية ، طنطا ، 18 / 3 / 2015 م.

10- المشاركة فى المؤتمر الدولى السادس لمركز الدراسات البردية والنقوش بجامعة عين شمس بالقاهرة ،31/3/ 2015 م .

11- زيارة تفقدية للمناطق الأثرية بمحافظة البحر الأحمر وبخاصة منطقة آثار القصير ، وذلك بحضور السيد أ.د./ وزير الآثار والسيد اللواء محافظ البحر الأحمر 

، 6 - 7 / 4 / 2015 م .

12- الممثل الرسمى لوزارة الآثار للتوقيع لإستلام مبنى الديوان العام القديم لمصلحة دمغة المصوغات والموازين الواقع بمنطقة بيت القاضى بالجمالية

بالقاهرة من وزارة التموين والتجارة الداخلية ، وذلك
بحضور السيد أ.د./ وزير الآثار ، والسيد / وزير التموين ، والسيد / محافظ القاهرة ، 9 / 4 / 2015 م .

13- إجراء سباق مارثوان للعاملين بالآثار بجوار سور صلاح الدين الشرقى بمنطقة آثار الغورية ، 12 / 4 / 2015 م.

14- إحتفال توزيع جوائز مسابقة الوعى الأثرى بمنطقة آثار المنوفية ، شبين الكوم ، 14 / 4 / 2015 م.

15- إحتفال يوم التراث العالمى بقصر الأمير طاز ، 18 / 4 / 2015 م .

16- حضور مؤتمر جمعية المحافظة على التراث المصرى بالمجلس الأعلى للثقافة بالأوبرا ، 19/4/ 2015 م.

17- عضو الوفد الرسمى المصرى للمؤتمر الدولى للآثار ، بمدينة هيوستن ، بولاية تكساس ، الولايات المتحدة الأمريكية ، 22 -28 / 4 / 2015 م .

18- إفتتاح الجامع الأزرق بمنطقة آثار الدرب الأحمر بالقاهرة بعد الإنتهاء من مشروع ترميمه بحضور مجموعة كبيرة من السادة الوزراء ، 2 / 5 / 2015 م .

19- الممثل الرسمى لوزارة الآثار فى حفل إفتتاح مقر ومبنى إتحاد الآثاريين العرب بمدينة الشخ زايد بمدينة 6 أكتوبر ، وبحضور الأمير محمد بن سلطان

القاسمى حاكم إمارة الشارقة بالإمارات العربية المتحدة ، 10 / 5 / 2015 م .

20- المرافقة والشرح بآثار منطقة مصر القديمة (الكنيسة المعلقة ، معبد بن عيزرا ، جامع عمرو بن العاص)  للسيدة إيرينا بوكوفا مدير عام منظمة

اليونسكو التابعة للأمم المتحدة ، على هامش مؤتمر حماية الممتلكات الثقافية ، القاهرة ، 13 / 5 / 2015 م.

21- المشاركة فى معرض إله واحد وثلاثة ديانات ، المتحف المصرى بالقاهرة ، 14 / 5 / 2015 م.

22- المشاركة فى الإحتفال باليوم العالمى للمتاحف ، متحف الحضارة بالفسطاط ، 18 / 5 / 2015 م.

23- الملتقى العلمى الأول للآثار الإسلامية والقبطية بالدقهلية ، المنصورة ، 19 / 5 / 2015 م.

24- إفتتاح مسجد أيتمش البجاسى بمنطقة آثار الدرب الأحمر بالقاهرة بعد الإنتهاء من مشروع ترميمه بحضور السيد أ.د./ وزير الآثار والسيد محافظ القاهرة

، 24 / 5 / 2015 م .

25- إلقاء محاضرة بالمتحف المصرى بالقاهرة بعنوان ( سماحة الإسلام فى ضوء بردية عربية من القرن الأول الهجرى / السابع الميلادى) ، 1 / 6 / 2015 م 

26- المشاركة فى الإحتفال بذكرى دخول العائلة المقدسة إلى مصر ، فى كنيسة أبى سرجة بحى مصر القديمة ، 1 / 6 / 2015 م .

27- حضور المنتدى الشبابى البيئى الثامن والخاص بالسياحة البيئية والحفاظ على المدن التراثية وخاصة بمناطق الآثار الإسلامية والقبطية ، وذلك بتكليف

من السيد أ.د./ وزير الآثار،
وبحضور أ.د./ خالد فهمى وزير الدولة لشئون البيئة وممثل لمنظمة الإسيسكو وممثل إتحاد الشباب العربى للسياحة البيئية

ومعالى قاضى قضاة لبنان وعدد كبير من أساتذة وشباب
الجامعات المصرية والعربية والإفريقية  ، وقد تسلمت نيابة عن السيد وزير الآثار درع اتحاد الشباب

العربى تقديراً لمساهمة ومشاركة وزارة الاثار فى هذا الحدث ، 2/ 6 / 2015 م
.

28- رئيس لجنة تطوير المناطق الأثرية بمدينة القناطر الخيرية بالتنسيق مع السيد/ محافظ القليوبية ، 15 / 6 / 2015 م .

29- إفتتاح السور الشرقى بمنطقة آثار الغورية ، وقبة طراباى الشريف بمنطقة آثار الدرب الأحمر بالقاهرة بعد الإنتهاء من مشروع ترميمهما بحضور السيد

أ.د./ وزير الآثار والسيد / محافظ القاهرة ، 16 / 6 / 2015 م .

30- عضو اللجنة العليا للتجهيز لإحتفالات إفتتاح قناة السويس ، 2 / 7 / 2015 م .

31- إفتتاح حوض قايتباى بمنطقة آثار شرق القاهرة بعد الإنتهاء من مشروع ترميمه بالتعاون مع مفوضية الاتحاد الأوروبى والمعهد الهولندى الفلمنكى

بالقاهرة  بحضور
السيد أ.د./ وزير الآثار والسيد / محافظ القاهرة ، 8 / 7 / 2015 م .

32- رئيس الجانب المصرى من وزارة الآثار فى لجنة مشروع تطوير منطقة الفسطاط الأثرية بالتعاون مع المعهد الفرنسى للآثار الشرقية بالقاهرة ، 9 / 7 /

2015 م . 

33- زيارة تفقدية لمتابعة تنفيذ مشروع ترميم الجامع الأزهر والذى يتم تنفيذه من خلال المنحة المقدمة من المملكة العربية السعودية ، 13/7/2015 م.

34 – إفتتاح مشروع تطوير منطقة الجمالية الأثرية بالقاهرة بالتنسيق مع إدارة القاهرة التاريخية وبالتعاون مع محافظة القاهرة ، 15 / 7 / 2015 م .

35- المشاركة فى إفتتاح مشروع تطوير متحف السويس القومى ، مدينة السويس ، 3 / 8 / 2015 م .

36- المشاركة فى إفتتاح مشروع تطوير متحف الإسماعيلية القومى ، مدينة الإسماعيلية، 3 / 8 / 2015 م . 37-  رئيس لجنة مشروع التطوير الشامل

لجبخانة محمد على فى منطقة اصطبل عنتر بالتعاون مع وزارة التطوير الحضرى والعشوائيات ، 5 / 8 / 2015 م .

38- عضو وفد وزارة الآثار الموجه له الدعوة لحضور إحتفال إفتتاح قناة السويس الجديدة بحضورة السيد رئيس الجمهورية بمدينة الإسماعيلية ، 6 / 8 /

2015 م . 

39- جولة للمرور على المناطق والمواقع الأثرية الإسلامية والقبطية فى جنوب الصعيد وقد شملت مدينة أسوان وإدفو وإسنا والأقصر وقنا ونجع حمادى

فى الفترة من 9 – 13 / 8 / 2015 م .

40- ممثل وزارة الآثار فى اللجنة العليا للإعداد ( لعام الثقافة المصرية الصينية 2016 م ) برئاسة السيد أ.د./ وزير الثقافة ، المجلس الأعلى للثقافة ، 20 / 8

/ 2015 م .

 41- القيام بالشرح على الطبيعة للسيد المهندس / إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء لتوضيح مشروع تطوير وترميم الجامع الأزهر وذلك بحضور فضيلة

الإمام الأكبر شيخ الأزهر والسيد أ.د / وزير الآثار والسيد / محافظ القاهرة ، 31 / 8 / 2015 م .

42- إنجاز مشروعى ترميم مسجدى السادة السباع ، ومسجد أبو عيسى الأثريين بمدينة فوه وإفتتاحهما للعمل مرة أخرى بحضور والسيد أ.د / وزير الآثار

والسيد / محافظ كفر الشيخ ، 10 / 10 / 2015 م .

43 – إلقاء محاضرة فى مقر اللجنة الوطنية لليونسكو بالقاهرة بعنوان ( علم الآثار الوقائى فى مختلف المجالات البحثية والوضع المحلى والعالمى للآثار

المصرية ) وهى فى إطار دورة تدريبية لرفع مستوى الآثاريين وأعضاء هيئة التدريس المتخصصين فى الآثار ، 12 / 10 / 2015 م .

44 - المؤتمر الدولى الأول عن المواقع الأثرية والمجموعات المتحفية ، كلية الآثار ، جامعة القاهرة ، 21-24 / 10 / 2015 م .

45 - المؤتمر الدولى الخامس للعمارة والفنون الإسلامية " تطبيقات التكنولوجيا الحديثة فى ترميم وصيانة العمارة والفنون الإسلامية والمبانى التراثية " ،

بدعوة من رابطة الجامعات الإسلامية ، مركز المؤتمرات ، جامعة القاهرة ،31/10/2015 وحتى 1/11/2015م .

46 – الملتقى الثقافى الآثرى لشباب الآثاريين بقطاع الآثار الإسلامية والقبطية بوزارة الآثار ، قبة الغورى ، القاهرة ، 2 /11/2016 م .

47- إلقاء محاضرة عن أهمية الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية فى ندوة بعنوان " دفع عجلة السياحة وتنمية مصادر الدخل القومى " ، بالإشتراك مع

رئيس هيئة تنشيط السياحة ، ونقيب المرشدين السياحيين ، بمقر أكاديمية أخبار اليوم ، مدينة 6 أكتوبر بالجيزة ، 4 / 11 / 2016 م .

48- إلقاء محاضرة بعنوان ( شارع المعز أكبر متحف مفتوح فى العالم  للآثار الإسلامية ) وذلك فى السيمنار الثانى لقسم التاريخ فى كلية الآداب بجامعة

بنى سويف تحت عنوان " التاريخ والآثار القبطية والإسلامية " ، 26 / 11 / 2015 م .

49- إنهاء مشاكل الترميم والعمل بدير سانت كاترين فى جنوب سيناء ، 29 / 11 / 2015 .

50- حضور مؤتمر مركز دراسات مسيحية الشرق الأوسط التابع لكلية اللاهوت الإنجيلية بالقاهرة ، 1/ 12 / 2015 م .

51- إنجاز مشروع ترميم المسجد العتيق الأثرى بقرية شالى بواحة سيوه ، وهذا المسجد يعود تاريخه إلى عام 500هـ / 1106م ، واحة سيوة ، محافظة

مرسى مطروح
، 4 / 12 / 2015 م .

52- إنجاز مشروع إعرف تراثك ، عرض محاكمة نابليون ، بيت السنارى ، القاهرة ، 19/12/2015م.

53- الملتقى الآثرى الأول لآثار الأديان السماوية الثلاثة ،  قبة الغورى ، القاهرة ، 20 - 22 /12/2016 م .

54- تكريم شيخ الآثاريين فى الآثار الإسلامية والقبطية الأستاذ / عبد الرحمن عبد التواب، القاهرة ، 5/1/2016م.

تاسعاً  : العمل العام فى وظيفة مساعد وزير الآثار

 بوزارة الآثار إعتباراً من 1 / 5 / 2017 م وحتى 30/4/2018م  :-

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

*** تم تكليفى بالعمل مساعداً لوزير الآثار لشئون المناطق الآثرية بوزارة الآثار بناءاً على قرار السيد أ.د./ وزير الآثار رقم 139 بتاريخ 4 / 5 / 2017 م ، مع

تفويضى فى إختصاصات رئيس مصلحة.

وفى خلال تلك الفترة كانت هناك العديد من الإنجازات والمهام والأنشطة المتمثلة فى الزيارات الميدانية والإجتماعات والتكليفات الأخرى ، ومن أهمها على

سبيل المثال لا الحصر النقاط التالية :-

1- مؤتمر توت عنخ أمون بمقر الوزارة بالزمالك صباحا ثم المتحف المصرى مساءاً، 5/5/2017 م.           

2- الحضور فى جلسات مجلس النواب مع لجنة الثقافة والسياحة والآثار بخصوص موضوع نقابة الاثاريين ، 9/5/2017

م.                                                                                              

3-  معاينة مواقع الآثار المصرية فى المنوفية والتنسيق مع جهات التحقيق وتقديم تقرير عن الموضوع ،

10/5/2017م.                                                                                            

4- انهاء مشكلة المنازل البدوية فى موقع تل المروة بجنوب سيناء ، 13/5/2017م.                          

 5- متابعة موقع دير سانت كاترين بسيناء واعطاء توجيهات بالتنسيق بين الجهات المعنية فيما يتعلق بمشروع وضع كاميرات تأمين الدير ، 13/

5/2017م.                                                                               
  

6- رئاسة لجنة وزارة الآثار لتنمية وتطوير منطقة المثلث الذهبى ، 17/5/2017م.                            

7- متابعة مشروع تطوير هضبة الأهرام ، لجنة برئاسة السيد المهندس ابراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية والسيد اللواء امير سيد مستشار رئيس

الجمهورية ، 17 /5/2017م.                                                     

8- متابعة مشروع التطوير الشامل لمنطقة ابيدوس والمخازن المتحفية بمحافظة سوهاج ، 21/5/2017م.     

9- تقديم الحلول المناسبه لبعض المشاكل  فى الدير الأحمر بسوهاج والتوجيه بالتنسيق فى ذلك بين التفتيش وقطاع المشروعات ، 21/5/2017م .                                                                          

10- زيارة مقابر الحواويش بالجبل الشرقى بأخميم وتعديل مسارات طريق الصعود للمقابر والتوجيه بزيادة عدد الإستراحات فى ذلك الطريق للتخفيف عن

الزائرين وخاصة كبار السن ، 22/5/2017م.                        

11- لقاء السيد اللواء / عبد الحميد الهجان محافظ قنا بمكتب سيادته بالمحافظة والتنسيق بين وزارة الآثار ومحافظة قنا فى بعض الموضوعات الهامة ،

وزيارة معبد دندرة ، 23/5 /2017م.                         

12- عضو لجنة إعداد بيان بخصوص حصر الأراضى بالدولة وإعداد جزء من قاعدة بيانات خاصة بالأراضى الأثرية وجارى استكمالها ، 3/6/2017

م.                                                                 

13- مجلس النواب – إجتماع مع اللجنة الدينية برئاسة أ.د. أسامه العبد رئيس اللجنة وايجاد حل لمشاكل المساجد الأثرية عامة ومنطقة آثار الدرب الأحمر

خاصة
، 12/6/2017 م.                  

14- متابعة مشروع تطوير هضبة الأهرام وايضاً مشروع إنشاء المتحف المصرى بصحبة معالى وزير الاثار واللواء كامل الوزير والسادة القيادات من الهيئة

الهندسية  للقوات المسلحة ، 13/6/2017م.               

15- زيارة عاجلة لمنطقة الجمالية لمتابعة الحريق الذى نشأ أسفل موقع مشروع ترميم وكالة اوده باشا وإعطاء التعليمات لقطاع الآثار الإسلامية وقطاع

المشروعات بإزالة مخلفات الحريق وتقديم تقرير تفصيلى للتأكد من سلامة الآثر وعدم تأثره من جراء هذا الحريق ،
15/6/2017 م.                                                 

16- معاينة قصر البرنس بجزيرة الذهب وذلك مع لجنة اثرية علمية متخصصة فى الآثار الإسلامية والقبطية بتكليف من معالى الوزير ، وبالتنسيق مع هيئة

الرقابة الإدارية ، 15/6/2017م.                              

17- تشكيل لجنة عاجلة فى مدينة رشيد وتكليف قطاع المشروعات بإتخاذ كافة التدابير لصلب باقى الأجزاء الخطرة بمنزل رمضان فى مدينة رشيد وتكليف

شركة المقاولون العرب ، وكذلك التنسيق مع محافظة البحيرة ومجلس مدينة رشيد فى اغلاق شارع دهليز الملك وكافة الجهات المعنية بإتخاذ كافة التدابير

بالتنسيق مع تفتيش الآثار المختص ، 17/6/2017م .                                                                            

18- رئيس لجنة إنشاء مركزين بحثيين لعلوم وصيانة الآثار ، 18/6/2017م.                                

19- الحضور نيابة عن معالى وزير الآثار لحضور إجتماع اللجنة العليا بالمجلس الأعلى للثقافة للتصويت على جوائز الدولة ( النيل – التقديرية – التفوق ) ،

18/6/2017م .                                               

20- رئيس لجنة مناقشة قرارات لجنة التراث العالمى بخصوص دير أبو مينا، 19/6/2017م .                

21- رئيس لجنة مشروعات تطوير منطقة هرم هوارة المقدمة من الخبراء الأجانب ، 20/6/2017 م.          

22- رئيس مجموعة التفاوض مع مسؤل التعاون الدولى بالسفارة الهولندية بمصر ، 22/6/2017م .         

23- زيارة منطقة سقارة والتوجيه بسرعة إنجاز ومتابعة المشروع المشترك مع الجانب الفرنسى والخاص باللوحات الإرشادية بها ،

5/7/2017م.                                                                                 

24- المنسق بين قطاع المشروعات والقطاعات المعنية بالوزارة وكذلك مع الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة  بخصوص دعم الدولة لوزارة الآثار بمبلغ

حوالى مليار وربع المليار جنيه ، 5/7/2017م.                       

25- إعادة النظر فى تنظيم عمل المناطق الأثرية بالقطاعات تكليف القطاعات بالإفادة بتقرير وخطة زمنية لإعادة توزيع أفراد الأمن بالوزارة ، والإفادة عما تم

حيال خرائط الآثار واللوحات الإرشادية ،وتقديم تقرير عن أولويات العمل الأثرى وحفائر الوزارة ، وتقديم مقترحات لخدمات ذوى الإعاقة بالمتاحف والمناطق

الأثرية ، 9/7/2017م.                                                                                                  

26- اجتماع مع السيد الوزير ونيافة مطران دير سانت كاترين والتوجيه لقطاع الآثار الإسلامية والقبطية بإعداد دراسة كاملة عن دير سانت كاترين

والإيجابيات والسلبيات بالموقع والعمل على المشاكل المتعلقة به ، 9/7/2017م.                                                                                                  

27- اجتماع مع الإستشارى الهندسى والآثاريين بهرم زوسر لحل مشاكل اتمام مشروع ترميم هرم زوسر بسقارة ،

9/7/2017م.                                                                                                  

28- الإجتماع مع ممثل جهاز المخابرات وممثل لشركة عامر جروب ورئيس قطاع المتاحف ومدير مشروع القاهرة التاريخية ومعاون الوزير لتنمية الموارد

لمناقشة المقترحات المقدمة من المستثمرين لتنمية وتطوير بعض مناطق الآثار وخاصة بالإسكندرية والتنسيق بين جميع هذه الجهات لدراسة امكانية

تنفيذ تلك المقترحات لأهميتها فى تنمية موارد الآثار وبما لايضر تلك المناطق أو يؤثر على أثريتها ، 10/7/2017م.                          

29- متابعة الكشف  الأثرى لمرممي دير الأنبا بيشوي بوادي النطرون عن مجموعة من الجداريات والرسومات والعناصر المعمارية أثناء أعمال الترميم

والصيانة الجارية ، تكليف السادة المرممين والمهندسين والآثاريين بوادى النطرون بسرعة اتمام اعمال الكشف مع الحفاظ على العناصر الأثرية وكذلك

الإنتهاء من بعض الأعمال التكميلية والخاصة بالنواحى الإنشائية بالدير وكذلك الإنتهاء من الدراسات الأثرية لبعض العناصر المعمارية لإستئناف العمل بها ،

18/7/2017م.                                                                                   

30-  زيارة موقع مسجد أبوشوشة بقرية ديروط بمركز المحمودية بمحافظة البحيرة ، وإعطاء التعليمات بالإنتهاء الفورى من نقل اللوحة الأثرية هناك وتم ذلك

بالفعل فى نفس اليوم وتم نقلها مؤقتا لمخازن الآثار بمدينة رشيد تمهيداً لنقلها الى مخازن الآثار المصرية بمنطقة تل اليهودية بمحافظة القليوبية تنفيذاً

لقرار اللجنة الدائمة ، وبعد ذلك تم لقاء السيدة المهندسة / نادية عبده محافظ البحيرة والتى قدمت الشكر على إنجاز هذا العمل وإقترحت العديد من

مشروعات التعاون بين المحافظة وبين وزارة الآثار وخاصة فيما يتعلق بالتلال الأثرية بالمحمودية ، وكذلك المشروع القومى لتطوير منطقة آثار رشيد ،

20/7/2017م.                                             

31- زيارة منطقة آثار المطرية وشملت الزيارة منطقة المسلة ومنطقة مصلحة السجون ومنطقة آثار سوق الخميس والتى وجد بها التمثال الفرعونى

الضخم للملك بسماتيك فى مارس الماضى واختتمت الجولة بزيارة  منطقة شجرة مريم فى إطار مشروع إحياء مسار رحلة العائلة المقدسة ،

26/7/2017م.                       

32- ا

جتماع مع كلية الهندسة جامعة القاهرة بخصوص مشروع سكان بيراميدز فى حضور الدكتور هانى هلال وزير التعليم العالى السابق والدكتور ياسر الشايب

منسق المشروع من كلية الهندسة وكل من السادة رئيس ونائب رئيس قطاع الآثار المصرية ، وتمت مناقشة كل تفاصيل وجوانب المشروع وسيتم دراسته

والبت فيه من الجهات المختصة بوزارة الآثار .27/7/2017م.                                                                        

33- اجتماع مع سفير جمهورية كازاخستان ، ومتابعة الإنتهاء من مشروع ترميم الظاهر بيبرس وكذلك جميع أوجه التعاون فى مجالات الأثار بين مصر

وكازاخستان ، 31/7/2017م.                                      

34- رئيس لجنة مشروع إنشاء المتحف البحرى بالإسكندرية ، 31/7/2017م.                                

35- زيارة منطقة آثار رشيد فى جولة تفقدية للوقوف على حالة المنطقة وكيفية تطويرها بناء على تعليمات السيد الوزير من خلال تكليفات السيد رئيس

الجمهورية ، وتم كتابة تقرير تفصيلى عنها وعن حالتها للسيد الوزير ومناقشة سيادته للتقرير بكل تفاصيله ، ونتج عن هذا التقرير صدور القرار الوزارى رقم

305 بتاريخ 13 /8/2017 والخاص بتشكيل لجنة عليا برئاسة مساعد الوزير لشئون المناطق الأثرية للإشراف على تنفيذ مشروع تطوير آثار مدينة رشيد ،

وكذلك تقديم مقترح بتشكيل لجنة وزارية عليا فى هذا الشأن تم رفعه من معالى الوزير إلى دولة رئيس الوزراء ، 2-

3/8/2017م.                                                                     

36- رئيس لجنة الأمن ، وضع التصور النهائى للتنسيق فى توزيع أفراد الأمن وإطلاع السيد الوزير على ماتم تنفيذه حتى هذا التاريخ بنسبة تزيد عن 60%

من المستهدف وجارى إستكمال عملية إعادة توزيع الأفراد وتنظيمهم ، 7/8/2017م .                                                                                    

37- حضور احتفال العيد القومى لدولة كوت ديفوار نيابة عن الوزير والحديث مع مجموعة كبيرة من السفراء الأفارقة عن دعم العلاقات المصرية الأفريقية

والتعاون فى مجالات الآثار المختلفة  ، 7/8/2017م . 
 

38- زيارة تكية محمد بك أبو الدهب " متحف نجيب محفوظ " وأيضاً مشروع ترميم الجامع الأزهر ، برفقة معالى السيد وزير الآثار والسيد وزير الثقافة ، وحل

معوقات العمل فى كلا المشروعين ، 10/8/2017م .             

39- نيابة عن الوزير حضور مؤتمر معاً ضد الإرهاب للعاملين بالنقابة العامة للصحافة والإعلام بمقر الإتحاد العام لنقابات عمال مصر ، وإلقاء كلمة نيابة عن

معالى وزير الآثار تعبر عن وجهة نظر الوزارة فى رفض الإرهاب وإدانته ومجهودات الدولة فى محاربته والقضاء عليه ، وذلك فى حضور عديد من الشخصيات

العامة والإعلامية والنقابية ، 14/8/2017م.                                                                         

40- اجتماع تحضيرى لمؤتمر السياحة الدينية فى سانت كاترين بجنوب  سيناء ، وذلك بمقر فندق راديسون بلو بمصر الجديدة ، تكليف معالى الوزير بالحضور

نيابة عن سيادته فى حضور معالى وزير الأوقاف والسيد اللواء محافظ جنوب سيناء ، 20/8/2017م.                                                                        

41- رئيس لجنة مراجعة القائمة التمهيدية للمواقع المصرية للتراث العالمى ، 21/8/2018م .               

42- إعداد تقرير تفصيلى عن موضوع ارض  دير أبو الدرج فى محافظة البحر الأحمر ، بتكليف من السيد الوزير بناء على طلب جهاز الرقابة الإدارية ، تم إعداد

التقرير وإطلاع معالى الوزير علي محتواه ،  ثم تم إرساله للسادة بجهاز الرقابه الإدارية ، 21/8/2017م.                                                                

43- مهمه للبحث العلمى بالمكتبة الوطنية فى فيينا ، وتم خلالها عمل محاضرة بالنادى الثقافى المصرى فى فيينا بعنوان " أهم آثار الأديان السماوية فى

مصر " وذلك بحضور الدكتور عمرو الأتربى المستشار الثقافى المصرى فى النمسا وعدد كبير من أبناء الجالية المصرية فى النمسا ورموزالجاليات العربية ،

وتم الحديث عن انه كيف كانت مصر ومازالت تحتضن آثار الآديان السماوية الثلاثة وتحافظ عليها بشكل متساو دون اى تفرقة فى مختلف عصورها وحتى

الآن، 1/9/2017 م.                                                                  

44-  رئيس لجنة مناقشة فرص منح تطوير المتحف المصرى بالتعاون مع وزارة التعاون الدولى ،7/9/2017م.

45- زيارة منطقة تل أبو الدرج بالعين السخنة بمحافظة السويس ووضع تصور نهائى لحل المشكلة وإعداد تقرير تفصيلى شامل وتم إرساله إلى الرقابة

الإدارية وأيضاً إحالة الموضوع لقطاع الآثار المصرية تمهيداً لعرضه على اللجنة الدائمة للآثار المصرية حيث ان جميع أراضى التل إخضاع آثار مصرية .
                                  

46- حضور العيد القومى لدولة أوزبكستان  بتكليف من معالى الوزير ، والحديث مع مجموعة كبيرة من السفراء من قارة آسيا عن دعم العلاقات المصرية

الآسيوية والتعاون فى مجالات الآثار المختلفة  ، 13/9/2017م.     

47- افتتاح مشروع لوحات سقارة بحضور معالى السيد وزير الآثار والسفير الفرنسى بالقاهرة والتعرف على بعض السلبيات البسيطة ، وتوجيه السيد مدير

عام منطقة سقارة لإزالة تلك السلبيات لظهور المشروع والمنطقة بالكامل بالشكل المطلوب ، 16/9/2017م.                                                                     

48- افتتاح تطوير منطقة ميت رهينة بمحافظة الجيزة ، بحضور السيد وزير الآثار والسيدة وزيرة الإستثمار والتعاون الدولى والسيد اللواء محافظ الجيزة ،

والتأكد من نهاية المشروع وإعداد المنطقة للزيارة بالتعاون مع مركز البحوث الأمريكى وأيضاً الإنتهاء من مشروع اللوحات الإرشادية بالمنطقة ،

23/9/2017م .                    

49- تكليفى برئاسة قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بجانب العمل الأصلى مساعداً لوزير الآثار ، وذلك تنفيذا للقرار الوزارى رقم 363 بتاريخ

25/9/2017م.                                                          

50- تمثيل وزارة الآثار بحضورمؤتمر السياحة الدينية فى سيناء والذى تم عقده بمدينتى شرم الشيخ وسانت كاترين ، وإلقاء محاضرة بالجلسة الثانية

للمؤتمر بعنوان " سيناء عاصمة السياحة الدينية " وذلك بحضور عدد من السادة الوزراء والسفراء ووكيلى مجلس النواب ورئيس اللجنة الدينية بمجلس

النواب ورجال الدولة وعدد كبير من المستثمريين والإعلاميين ، 28-30/9/2017م.                                                           

51- إجتماع مع الأثاريين المشرفين على المشروعات وممثلين من شركة المقاولين العرب ، والتنسيق بين وزارة الاثار ووزارة الأوقاف وتحديد أولويات العمل

بالمساجد الأثرية والتابعة لوزارة الأوقاف وكذلك مراجعة كل بنود العمل القديمة والم
ستحدثة وإرسالها  إلى الشئون الفنية والهندسية بوزارة

الأوقاف،2/10/2017م .                   

52- تمثيل وزارة الآثار بحضور احتفال الآباء الفرنسيسكان بكنيسة سان جوزيف بالقاهرة ، 2/10/2017م.   

53- عضو لجنة اختبار واختيار القيادات بوزارة الآثار ، 3/10/2017م.                                      

54- عضو اجتماع بخصوص المخازن المتحفية على مستوى الجمهورية ، وذلك بمبنى هيئة الرقابة الإدارية وتم التنسيق مع الجهات الآخرى وتشمل شرطة

السياحة والآثار والهيئة الهندسية للقوات المسلحة والإستقرار على خطة العمل لمعاينة جميع المخازن على مستوى الجمهورية ،

4/10/2017م.                                 

55- إجتماع مع إدارة المعابد اليهودية لوضع خطه لعمل ملفات متكاملة للآثار اليهودية المسجلة على ان تكون شاملة كل المعلومات والصور والخرائط ،

وأيضأ إعداد جدول زمنى للمبانى المقترحة للتسجيل وأيضاً حصر المقتنيات والتحف المنقوله داخل هذه المبانى ،

8/10/2017م.                                                

56- إجتماع مع السيد الأستاذ يحى راشد وزير السياحة بمكتب سيادته بالعباسية وبحضور السيد اللواء عمرو الأنصارى وكيل الرقابة الإدارية لمناقشة ملف

رحلة العائلة المقدسة والمحطات التى تم الإستقرار عليها وخاصة بعد إعتماد الرحلة من قداسة بابا الفاتيكان ، 8/10/2017م.                                                
57-  منسق اللجنة الوزارية العليا لتطوير مدينة رشيد برئاسة وزير الآثار ، وقد تم عرض رؤية وزارة الآثار لتطوير رشيد وأيضاً تصور لمسارات الزيارة السياحية

وتقسيم المدينة إلى قطاعات ، وأيضاً تم عرض جميع وجهات النظر من الوزارات الأخرى، وكان الإجتماع بحضور معالى وزير التنمية المحلية والمهندسة

محافظ البحيرة والسيد العقيد أحمد البلتاجى عضو الرقابة الإدارية وجميع ممثلو الوزارات الواردة فى قرار دولة رئيس الوزراء ، 9/10/2017م .                                                                                               

58- مجلس النواب بخصوص موضوع نقابة الاثاريين مع لجنة الثقافة والسياحة والآثار وتم الحصول على الموافقة النهائية على إنشاء النقابة وذلك تمهيداً

للعرض على اللجنة العامة واللجنة التشريعية للإعتماد النهائى ، 10/10/2017م.                                                                                               

59- مركز البحوث الأمريكى بالقاهرة بخصوص حضور محاضرة عن المعابد اليهودية بالقاهرة باللغة الإنجليزية ، 11/10/2017م .                                                                                              

60- إجتماع مع السيد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد لمناقشة إدراج قلعة الفرما فى برنامج رحلة العائلة المقدسة وبعض الأماكن الأخرى المقترحة

مثل كنيسة سان اوجينى فى بورسعيد ، 12/10/2017م.             

61- زيارة الآثار الإسلامية بمحافظة دمياط بحضور الدكتور أسامه العبد رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب والسيد مساعد الوزير للشئون الهندسية ، وقد

تم وضع حلول عاجلة لمشكلة ميول سقف جامع عمرو بن العاص بدمياط وإعداد تقرير للعرض على اللجنة الدائمة وتكليف قطاع المشروعات بالتنفيذ

الفورى بالتنسيق مع وزارة الأوقاف ، 15/10/2017م.                                                                                   

62- دعوة من كلية الآثار جامعة القاهرة والقاء محاضرة بمناسبة إحتفالات إنتصارات أكتوبر بعنوان :( الجيش المصرى – أمجاد وبطولات ) ،

17/10/2017م.                                                               

63- عضو لجنة خطة مشروعات الوزارة ومراجعة بيان المشروعات التى تم الإنتهاء منها وكذلك المشروعات الجارية ، وأيضاً وضع جدول زمنى للمشروعات

لمزمع تنفيذها فى الآثار الإسلامية والقبطية فى الفترة القادمة ووضع القيمة التقديرية والتكلفة لكل مشروع على حده وذلك بالتنسيق مع السيد

مساعدالوزير للشئون الهندسية وقطاع المشروعات ،18/10/2017م.  6
4اجتماع مع رهبان دير الأنبا مقار بوادى النطرون ووضع حلول لبعض مشاكل الدير

المتعلقة بالجانب الآثرى ، 19/10/2017م .                                                                                                  

65- مقابلة السيد اللواء عصام البديوى محافظ المنيا بمكتبه وذلك فى إطار الإعداد لملف رحلة العائلة المقدسة  بتكليف من السيد الوزير ، وتمت المقابلة

مع السيد المحافظ بعد زيارة موقع جبل الطير بمدينة سمالوط بالمنيا وإعطاء تعليمات مباشرة لبدء العمل الفورى فى مشروع ترميم الكنيسة الأثرية هناك

والذى سبق حصوله على موافقة اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية ، 25/10/2017م .                                           

66- زيارة الدير المحرق بمدينة القوصية بمحافظة أسيوط لمتابعة مشروع الترميم ، فى إطار التجهيز لملف رحلة العائلة المقدسة ، وقد تم إعطاء تعليمات

مباشرة بتحديد أولويات الدير الأثرى ليكون جاهزاً للزيارة والتنسيق فى بعض إحتياجات الترميم مع السيد رئيس الإدارة المركزية للترميم الدقيق بقطاع

المشروعات ، 26/10/2017م. 

67-  زيارة دار بن لقمان بمدينة المنصورة بالدقهلية بتكليف من السيد الوزير بناءاً على خطاب من رئاسة الجمهورية ، وذلك للمتابعة والتأكد من الإنتهاء من

مشروع خفض منسوب المياه الجوفيه بالمنزل الأثرى وجاهزيته للزيارة تماماً ، 29/10/2017م.                                                                      

68- زيارة قصر الشناوى بمدينة المنصورة بمحافظة الدقهلية بتكليف من السيد الوزير بناءاً على خطاب من مجلس الوزراء ، والتنسيق بين الشركة المنفذه

من جهاز الدفاع الوطنى وبين قطاع المشروعات والشئون القانونية بالوزارة لإنجاز العقد التكميلى لإستئناف أعمال الشركة بالمشروع المتوقف منذ سنوات

، وبالفعل تم إنجاز ذلك والعمل بالمشروع وقد تم إستئنافه بالفعل ، 30/10/2017م.                                              

69-  إجتماع برئاسة السيد المهندس ابراهيم محلب مساعد رئيس الجمهورية بخصوص تطوير الحدائق التراثية ، وقد تم الإجتماع بمقر وزارة التنمية المحلية

وبحضور وزير الآثار ووزير التنمية المحلية ووزير الزراعة ومحافظى كل من القاهرة والجيزة والإسكندرية والوادى الجديد وبورسعيد والقليوبية وعدد من

ممثلى الجهات المعنية ، ووضع تصور لتطوير الحدائق التراثية ، 2/11/2017م .

70 – زيارة موقع أم البريجات  الأثرى بمحافظة الفيوم برفقة وزير الآثار ، والموقع من العصر اليونانى الرومانى وتعمل به بعثة فرنسية والذى له إمتداد فى

الشمال للآثار الإسلامية والقبطية وقد اُكتشف بها عدد كبير من البرديات العربية الإسلامية ، 11/11/2017م.                                                                 

71-  زيارة موقع شجرة مريم بالمطرية وتقديم تقرير تفصيلى لوزير الآثار لوضع رؤية وتصور كامل لكيفية تطوير موقع شجرة مريم بالشكل الملائم فى إطار

تفعيل ملف رحلة العائلة المقدسة ، 16/11/2017م.         

72- عضو لجنة الموقع الإليكترونى لوزارة الآثار على شبكة المعلومات الدولية ( الإنترنت ) ومراجعة الموقع ووضع الملاحظات الخاصة به ، وكذلك وجهة نظر

قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية فى الموقع وكيفية تطويرة والحصول منه على أكبر فائدة لصالح خدمة الوزارة والعاملين فيها بصفة خاصة والعمل

الآثرى فى مصر بصفه عامة ، 16/11/2017م.                                                                                

73- نيابة عن وزير الآثار الحضور بمكتب السيد محافظ البحيرة بمدينة دمنهور ، وأيضاً جامعة دمنهور مؤتمر بمقر محافظة البحيرة وبجامعة دمنهورلإستقبال

هيرفى شامبليون حفيد العالم الفرنسى الشهير فرانسوا شامبليون والذى ساهم فى الوصول إلى فك رموز اللغة المصرية القديمة ، وذلك فى حضور عدد

كبير من المسئولين من المحافظة والسفارة والقنصلية الفرنسية بالقاهرة والإسكندرية ، 19/11/2017م.                                

74- مقابلة نائب مدير مركز دراسات الشرق الأوسط اليابانية لحل مشكلة إستراحة البعثة اليابانية بمدينة الطور بمحافظة جنوب سيناء تم الإتفاق على

خطوات تنفيذية فعلية لحل المشكلة وذلك بعد إجراء جرد محتوياتها بمعرفة لجنة مشتركة من وزارة الآثار والجانب اليابانى ، 23/11/2017م.

75- المشاركة فى تنظيم إحتفال وزارة الآثار بمناسبة مرور 115 عام على إفتتاح المتحف المصرى بالقاهرة ، وذلك بحضور معالى وزير الآثار وعدد كبير من

السادة الوزراء والسفراء ونواب مجلس النواب والشخصيات العامة، 28/11/2017م.

76-  نيابة عن وزير الآثار افتتاح معرض اهل البيت بمصر – بمتحف الفن الإسلامى بالقاهرة  فى حضور الأستاذ / السيد الشريف وكيل مجلس النواب ورئيس

نقابة الأشراف بمصر ، 2/12/2017م.                  

 77- المشاركة فى الإحتفال بالعيد القومى للإمارات بدعوة من السيد السفير فى حضور حشد كبير جدا من السادة الوزراء والسياسيين وكبار رجال الدولة

واعضاء السلك الدبلوماسى من مختلف السفارات الإجنبية وعدد كبير من رجال الأعمال ، 2/12/2017م.                                                                                  

 78-  عضو لجنة الأمانة الفنية بوزارة السياحة  والخاصة بالإجراءات الأمنية برحلة العائلة المقدسة ، وكان الإجتماع برئاسة السيد وزير السياحة ، ووضع

رؤية وتصور وزارة الآثار فى وحضور تمثيل لكل الجهات الأمنية المعنية ( المخابرات العامة – الرقابة الإدارية – الأمن الوطنى - المخابرات الحربية - هيئة

التسليح – شرطة السياحة والآثار ) ، 3/12/2017م .                                                                           

79- افتتاح المرحلة الأولى لمشروع الترميم بضريح الإمام الشافعى رضى الله عنه  بحى مصر القديمة ، 4/12/2017م.                                                                                                 

80- وضع تصور وآليه لترميم المساجد الأثرية وذلك بالتنسيق مع د. محمد البسطويسى مسؤل المساجد الأثرية بوزارة الأوقاف ، 6/12/2017م.                                                                                 

81- جولة فى الآثار الإسلامية والقبطية بالواحة الداخة بمحافظة الوادى الجديد ، وقد شملت مدينة القصر الإسلامية ومتابعة ماتم تنفيذه من المرحلة

الأولى من مشروع الترميم وإعطاء بعض الملاحظات الخاصة بالتجهيز للمرحلة الثانية والمزمع البدء فيها قريباً ، وأيضاً مدينة بلاط الأثرية ومتابعة التجهيزات

والإستعدادات للمشروع الكبير فى ترميم وتجهيز مدينة بلاط للزيارة ، وذلك بالتعاون مع محافظة الوادى الجديد ، 8-9/12/2017م.   

82- متابعة مناطق الآثار والمشروعات الجارية بواحة الخارجة بمحافظة الوادى الجديد ، ومن بينها  منطقة البجوات والتنسيق للتعاون مع محافظة الوادى

الجديد لإعدادها للتطوير والزيارة السياحية ، 10/12/2017م.   

83- لقاء وفد الآثار القبرصى وبحث إمكانية التعاون بين مصر وقبرص فى مجال الآثار ، 11/12/2017م .

84- زيارة وكالة محمد بك أبو الذهب ( متحف نجيب محفوظ ) والتأكد من إنجاز معدلات مشروع الترميم  وإنتظام سير العمل بالوكالة ، فى إطار إعدادها

لتكون متحف للكاتب الكبير نجيب محفوظ وذلك بالتعاون مع صندوق التنمية الثقافية بوزارة الثقافة ، 12/12/2017م.                                                               

85- افتتاح المرحلة الأولى من مشروع ترميم مخطوطات مكتبة دير سانت كاترين وكذلك الإنتهاء من ترميم فسيفساء التجلى وذلك فى حضور وزير الآثار

ووزير التنمية المحلية وعدد من السفراء ونواب مجلس النواب والشخصيات العامة والإعلاميين ، 16/12/2017م.                                                           

86- ممثل وزارة الآثار فى اجتماع بالقطاع القنصلى بوزارة الخارجية لإعداد دراسة علمية لأهمية وقيمة مقابر العلمين أثرياً وتاريخياً ،

17/12/2017م.                                                                      

 87- اجتماع مع السيد اللواء مصطفى انسى مساعد وزير الداخلية لوضع رؤية وتصور وزارة الآثار فى الإجراءات الأمنية الخاصة برحلة العائلة المقدسة ،

وحضور تمثيل لكل الجهات الأمنية المعنية ( الرقابة الإدارية – الأمن الوطنى - المخابرات الحربية – اجهزة الشرطة المختلفة بمحافظة القاهرة والبحيرة ) ،

18/12/2017م.

88- مجلس النواب نيابة عن وزير الآثار للرد على طلب الإحاطة المقدم فى لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب بخصوص مجهودات وزارة الآثار فى تفعيل

مسار رحلة العائلة المقدسة وكذلك فى وضع الدير المحرق بأسيوط ضمن مسار الرحلة ، وتقديم تقرير تفصيلى بذلك ووضعة فى امانة اللجنة ،

20/12/2017م.                 

89- اجتماع مع معالى وزير التنمية المحلية ووزير البيئة والسيد اللواء محافظ جنوب سيناء بخصوص المشروع القومى لتطوير منطقة سانت كاترين ووضع

رؤية وزارة الآثار فى هذا الموضوع ، 24-2017م.                 

90- إجتماع برئاسة السيد اللواء مصطفى الشريف رئيس ديوان فخامة السيد رئيس الجمهورية وبحضور السيد اللواء هانى خليفة مساعد رئيس الديوان

وممثلين عن شركة المقاولون العرب ووزارة الأوقاف ، وتم مناقشة
ماوصل اليه مشروع ترميم مسجد عابدين بك ( الفتح) والواقع داخل قصر عابدين ، وذلك

للوقوف عن ما وصل اليه المشروع والإسراع بمعدلات الإنجاز تمهيداً للإنتهاء منه وإفتتاحه ، 26/12/2017م.                       

91- الحضور نيابة عن وزير اللآثار إحتفال بطريرك طائفة الروم الأرثوذكس اليونانية بمصر القديمة  بأعياد الميلاد المجيدة ، 26/12/2017م .                                                                            

92- المشاركة فى الإحتفال بالعيد القومى لجمهورية أوزبكستان فى حضور وزير الآثار وعدد من السياسيين وكبار رجال الدولة واعضاء السلك الدبلوماسى

من مختلف السفارات الإجنبية ، 27/12/2017م.                

93- افتتاح معرض القدس لنا وايضاً احتفال  بمناسبة مرور 114 عام على افتتاح متحف الفن الإسلامى بالقاهرة وذلك بحضور عدد كبير من أساتذة الآثار

الإسلامية من مختلف الجامعات وعدد كبير من الجمهور ، 28/12/2017م.                                                                                               

94-إجتماع بمجلس الوزراء برئاسة معالى المهندس مصطفى مدبولى وزير الإسكان والقائم بعمل رئيس الوزراء وبحضور معالى وزير الآثار ووزير التنمية

المحلية والممثلين للجهات المعنية والأجهزة الأمنية (المخابرات العامة وهيئة الرقابة الإدارية والأمن الوطنى ) ، بخصوص أعمال لجنة توفيق أوضاع الكنائس

الصادرة بقرار دولة رئيس الوزراء رقم 825 لسنة 2017م ، 3/1/2018م.                                                               

95- اجتماع مع الدكتورة عادلة رجب نائب وزير السياحة بخصوص إعداد ورشة عمل تتعلق بحماية التراث مع المملكة الأردنية الهاشمية ،

4/1/2018م.                                                                      

96- حضور احتفالات طائفة الأقباط الأنجيليين بأعياد الميلاد المجيدة نيابة عن وزير الآثار وذلك كنيسة الأقباط الأنجيليين بمصر الجديدة ، 5/1/2018م  .                                                                   

97- مؤتمر بيت العائلة المصرية  برعاية فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر وقداسة البابا وممثلين لجميع الطوائف والجهات المعنية وكان تحت عنوان " معاً ضد

الإرهاب " ، 9/1/2018م.                                         

98- مؤتمر رحلة العائلة المقدسة  والحضور نيابة عن وزير الآثار وإلقاء كلمة عن مجهودات وزارة الاثار فى إعداد وتجهيز رحلة العائلة المقدسة ، وأقامت

المؤتمر جمعية نهرا لحماية التراث برئاسة رجل الأعمال منير غبور وبحضور عدد كبير من رجال الأعمال والمستثمريين السياحيين و الخبراء المصريين

والأجانب  ، 10/1/2018م  99- مقابلة ا.د. محمد مختار جمعه وزير الأوقاف بمكتبه ومناقشة عمل بروتوكول تعاون مع وزارة الآثار وكذلك متابعة العمل

الجارى لتسجيل المقتنيات الأثرية ، 13/1/2018م.                                                 

100- عضو الأمانة الفنية للجنة المشكلة بقرار دولة رئيس الوزراء رقم 199 لسنة 2017م ، وهذه اللجنة هى التى تعمل فى مراجعة الموضوعات الخاصة

بلجنة توفيق أوضاع الكنائس الصادرة بقرار دولة رئيس الوزراء رقم 825 لسنة 2017م ، 15/1/2018م.                                                                         

101-عضو لجنة تحضير اللائحة التنفيذية لقانون حماية الآثار ، 16/1/2018م.                              

 102-    جولة متابعة لبعض الآثار الإسلامية فى القاهرة ، وقد شملت الجولة بعض آثارمنطقة الجمالية  وابرزها باب الفتوح وجامع الحاكم ومسجد سليمان

أغا السلحدار ومنزل مصطفى جعفر وحارة برجوان وباب التوفيق بالدراسة ، 17/1/2018م .                                                                                               

103- زيارة مفاجئة لمناطق الآثار الإسلامية بمحافظة الغربية ، 18/1/2018م.                               

104-افتتاح مشروعات الترميم التى تم الإنتهاء منها بمنطقة باب الوزير وتشمل تكية تقى الدين البسطامى والبيمارستان المؤيدى وبوابة درب اللبان ، 20

/1/2018م.                                                     

105- نيابة عن وزير الآثار افتتاح معرض مصورى القصور الأثرية والذى تم عرضه بقاعة الهناجر بدار الأوبرا المصرية وذلك بحضور أشهر مصورى الفوتوغرافيا

بالجرائد المصرية والتليفزيون المصرى وعدد من الشخصيات العامة والمهتمين من الجمهور ، 24/1/2018م.                                                               

106- اجتماع بهيئة الرقابة الإدارية بخصوص استكمال العمل بمخازن وزارة الآثار وتشكيل لجان جديدة للفحص للقطع الآثرية وتبيان الوضع الراهن لها وإعداد

تقرير آخر بخصوص تلك النقاط بمعرفة هيئة الرقابة الإدارية بعد الإنتهاء من اعمال جميع تلك اللجان ، 31/1/2018م.                                                         

107-عضو لجنة الخطة والموازنة بوزارة الآثار ووضع الخطة والموازنة للعام المالى الجديد 2018/2019 فى ضوء احتياجات وأولويات قطاع الآثار الإسلامية

والقبطية واليهودية وفى ضوء الإعتمادات المالية المتاحة ، 31/1/2018م.                                                                                               

108- رئيس لجنة المقتنيات الأثرية ،ووضع خطة قطاع الاثار الإسلامية والقبطية فى إنجاز تسجيل المقتنيات الأثرية الإسلامية والقبطية ووضع جدول زمنى

محدد للإنتهاء من عملية التسجيل بالقاهرة الكبرى والتى تحتوى على حوالى 70% من الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية الثابتة والمنقولة،

4/2/2018م.                             

109- نيابة عن وزير الآثار إفتتاح معرض للصور الفوتوغرافيه قام بتنظيمه متحف الفن الإسلامي لروائع الفن الإسلامى تحت عنوان "عدسة" وذلك

بحضورسفير الهند بالقاهرة ورئيس قطاع المتاحف و مدير عام متحف الفن الإسلامى بالإضافة إلى مجموعة من الشخصيات العامة وقد قمت بإلقاء كلمة

وزارة الاثار باللغتين العربية والإنجليزية ، 4/2/2018م.                                                                                      

110- المشاركة فى الإحتفال باليوم الوطنى لجيش جمهورية صربيا ، 11/2/2018م .                        

 111- زيارة مدينة العلمين غرب الإسكندرية بناءاً على طلب وزارة الدفاع ووزارة الخارجية – القطاع القنصلى ، وقد تم زيارة مقابرضحايا الحرب العالمية

الثانية من إيطاليا والمانيا واليونان ودول الكومنولث ، وذلك لإعداد دراسة علمية لأهمية وقيمة مقابر العلمين أثرياً وتاريخياً ، وقد تم بالفعل إعداد التقرير وارساله للجهات المعنية ، 14/2/2018م .                                                                                                 

112- جولة تفقدية للآثار اليهودية بالإسكندرية لمتابعة حالتها والمشروعات الجارية بها ، 15/2/2018م. 113- افتتاح المتحف المفتوح بمنطقة المسلة

بالمطرية وزيارة منطقة شجرة مريم ومتابعة حالتها والإعداد لتنفيذ قرار نقل تبعيتها نقلاً كاملاً إدارياً وأثرياً لقطاع الآثار الإسلامية والقبطية وإدراجها ضمن

نقاط رحلة العائلة المقدسة ، 17/2/2018م .                                                                                               

114- القاء محاضرة وافتتاح برنامج مفتشى الاثار الإسلامية والقبطية والذى يهدف الى تطوير وتنمية ورفع كفاءة ومهارة شباب الآثاريين وإعداد كوادر مؤهلة

للقيادة من الصف الثانى والثالث وتستمر دورات هذا البرنامج على مدار عشرة أسابيع بمعدل يومين إثنين كل أسبوع وذلك حتى 23 ابريل 2018 م ،

18/2/2018م .      

115- حضورمع قداسة البابا الأنبا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بتكليف من معالى وزير الآثار وذلك للإحتفال بتدشين

كنيستى القديس مكاريوس السكندرى والثلاث مقارات القديسين بالدير ، وقد قمت بإلقاء كلمة وزارة الآثار فى حضور قداسة البابا والسيد محافظ البحيرة

وعدد كبير من رجال الدولة والمسؤلين التنفيذيين بمحافظة البحيرة وحشد كبير من المطارنة والأساقفة ورجال الدين المسيحى وجمع كبير من الجمهور ، 

ثم عمل جولة مع قداسة البابا تواضروس والشرح لقداسته وللسادة المرافقين بمنطقة القلايا الأثرية ،

19/2/2018م.                                                                                               

116- حضور افتتاح معرض صور الاثار الإسلامية فى جمهورية اوزبكستان وذلك بالمركز المصرى بالزمالك التابع لوزارة الثقافة ، بدعوة من السيد سفير

جمهورية أوزبكستان ، 26/2/2018م.                           

117-  اجتماع مع المهندس / منير غبور لدراسة المشروع المقدم من جمعية نهرا برئاسته والخاص بإقتراح تطوير وتجهيز منطقة شجرة مريم الأثرية بمنطقة

المطرية والتى تم نقل تبعيتها اثرياً وإدارياً وفنياً مؤخراً لقطاع الاثار الإسلامية والقبطية واليهودية ، 28/2/2018م.                                                          

118- افتتاح ضريح سيدى على زين العابدين بحى السيدة زينب بالقاهرة بعد إنتهاء مشروع الترميم ،

1/3/2018م.                                                                                                  

119- رئيس لجنة إعداد ملف مدينة رشيد لإدراجها على قائمة مواقع التراث العالمى لليونسكو ، 1/3/2018م. 120- مراجعة الإستعدادات والشكل النهائى

لمشروع ترميم الجامع الأزهر والمقرر إفتتاحه فى اليوم التالى مباشرة فى حضور فخامة السيد رئيس الجمهورية وسمو ولى عهد المملكة العربية

السعودية ، وقد تمت الجولة فى حضور وزير الآثار وبعض من قيادات الوزارة والشركة المنفذة لمشروع الترميم الشامل بالجامع الأزهر ،

5/3/2018م.                                                                                                  

121- المشاركة فى الإحتفال باليوم الوطنى لجمهورية بلغاريا ، بدعوة من السيد السفير ، 7/3/2018م.       

122- عضو الوفد الرسمى لوزارة الآثار لإفتتاح معرض " عصر الفاطميين " المقام بمتحف أغاخان بمدينة تورنتو بكندا ، 10-

15/3/2018م.                                                                     

123- إجتماع مع أعضاء جمعية إحياء التراث الوطنى المصرى ( نهرا) والإطلاع على تفاصيل المشروعات المقدمة منهم للتعاون مع وزارة الاثار بخصوص

تطوير منطقة شجرة مريم وجبل الطير بالمنيا وذلك فى إطار مشروع تفعيل رحلة العائلة المقدسة ، 19/3/2018 م.                                                         

124-  جولة متابعة للمشروعات الجارية بمدينة الإسكندرية ، وشملت معبد الياهو هانيبى ، زيارة مقر الكنيسة المرقصية بالإسكندرية ، تفقد مشروع ترميم

المتحف اليونانى الرومانى ، زيارة قلعة قايتباى ، 29/3/2018م. 125- عضو لجنة إعداد الهيكل التنظيمى للمجلس الأعلى للآثار ، 2/4/2018م.     

                        126- حضور القداس الإلهى بمناسبة عيد القيامة المجيد برئاسة صاحب الغبطة والقداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك

الكرازة المرقسية ال 118 وتقديم التهنئة لقداسته ، بدعوة من وكيل  عام البطريركية ، وذلك بالكاتدرائية المرقسية الكبرى بالعباسية ،

6/4/2018م.                                       

127- تشكيل لجنة عاجلة لمتابعة الأعمال الجارية  من قبل محافظة القاهرة بالحديقة المواجهه لموقع شجرة مريم من ناحية الشمال أمام الباب الرئيسى

وإعطاء تعليمات بتوقيف جميع هذه الأعمال لحين موافاة وزارة الآثار بالمقترح النهائى من قبل المحافظة قبل إستئناف العمل فى الحديقة وبعد التنسيق مع

وزارة الآثار ، 8/4/2018م.                                                                                                  

128-  جولة تفقدية للآثار الإسلامية والقبطية فى أسوان وقد شملت الجولة زيارة جبانة العنانى والجبانة الشرقية والغربية وكذلك أجزاء من الجبانة

الفاطمية ، والتوصية بالتنسيق فى موقع جبانة العنانى بصفة خاصة مع تفتيش الآثار المصرية القديمة فى أسوان ، وزيارة مئذنة بلال الواقعة خلف معبد

فيله بأسوان وامام الشلال الثانى ،10/4/2018م .                                                                                              

129- افتتاح معرض الشقافات الفخارية من العصر الإسلامى فى ملحق متحف أسوان القومى بجزيرة الفنتين وذلك بحضور مدير وأعضاء المعهد الألمانى

وأساتذة كليات الآثار فى جنوب الصعيد وكذلك الاثاريين بمنطقة أسوان من قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية وقطاع الآثار المصرية وقطاع المتاحف

، 11/4/2018م .                       

130- جولة لتفقد الآثار الإسلامية فى واحة سيوة بمحافظة مرسى مطروح ، وقد شملت زيارة مسجد تطندى لتفقد مشروع ترميم المسجد والذى أوشك

على الإنتهاء  ، زيارة مسجد أغورمى ، 15- 16 /4/2018م.     

131-  رئيس لجنة مسار رحلة العائلة المقدسة ، ومهمة هذه اللجنة هو إعداد الدراسات الخاصة بالمواقع الأثرية الموجودة على مسار رحلة العائلة

المقدسة ، 18/4/2018م .                                        

132- نيابة عن وزير الآثار افتتاح معرضين مؤقتين مكملين لبعضهما بمتحف الفن الإسلامى بالقاهرة ويضم المعرض الأول أكثر من 40 تحفة أثرية ذات علاقة

بموضوع الحج  وحمل المعرض اسم مكة في حين عرض المعرض الثاني الكثير من اللوحات ذوات الصلة بطريق الحج و مكة المكرمة والمدينة المنورة من

ارشيف جامعة ليدن بهولندا ، وقد حضر لفيف من اهم الشخصيات العامة ومن ابرزهم السفير الهولندى بالقاهرة ونائب مفتى جمهورية مصر العربية ، ومدير

مكتبة المخطوطات بالأزهر الشريف، 18/4/2018م.  

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.