د.عبدالرحيم ريحان

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

مقومات السياحة العلاجية بسيناء والواحات والقاهرة

تتعدد مقومات السياحة العلاجية فى مصر ومنها فى سيناء حمامات كبريتية بجبل حمام فرعون 240كم من القاهرة الذى يخرج من سفحه نبع كبريتى يطلق عليه حمام فرعون درجة حرارته 57 درجة مئوية وفم النبع الكبريتى تسيل ماؤه للبحر ويقع قرب منحدر الجبل مغارة كبيرة تتصل بمجرى النبع في بطن الجبل حيث ينزل الطالبون للإستشفاء في البحر بعيدًا عن فم النبع تجنبًا لحرارته ثم يقتربون من النبع تدريجيا ويعالج العديد من أمراض العظام والأمراض الجلدية وكذلك حمام موسى بطور سيناء

وسيناء لديها مقومات العلاج بالرمال والذى يتطلب إنشاء مراكز صحية للعلاج بالرمال بشمال سيناء ورأس سدر كما تحوى منطقة سانت كاترين 472 نوع من الأعشاب والنباتات الطبية منهم 42 نوع من النباتات النادرة وهذه الأعشاب تحتاج إلى إنشاء معهد لبحوث النباتات الطبية بسانت كاترين يستوعب الباحثين من كليات الصيدلة والعلوم والزراعة ويخلق منظومة علمية متكاملة لدراسة البيئات الطبيعية لهذه النباتات والمواد الفعالة المستخلصة منها

وهذه الأعشاب تعالج العديد من الأمراض ومنها الهنيدة للقضاء على الحصوة والأملاح والنقرس والساموا لعلاج السكر وطرد السموم والجعدة للمسالك البولية والبكتيريا والوزن الزائد والقيصوم لعلاج الصداع والرمد ومهدئ وزيت الأعشاب المكون من 40 نوع من العشب ويستخدم مساج للفقرات والمفاصل والخشونة وحساسية الجلد وشاى الروزمارى لإلتهاب اللوز والمفاصل ومهدئ للعضلات واللصف الذى ينبت فى شقوق الصخور لعلاج الروماتيزم بغلى أوراقه وتبخير المصاب بها والقيصوم وتغسل بمائه العين الرمداء والعاذر يشبه الزعتر لعلاج المغص

ومن مقومات السياحة العلاجية بالوادى الجديد  ما تمتلكه واحة الخارجة  من آبار بولاق الشهيرة التى تبعد عن مدينة الخارجة 28كم وهى آبار عمقها 1000م ودرجة حرارتها 28 درجة مئوية وتحيط بها مساحات من الخضرة وبالقرب منها كثبان رملية ناعمة تستخدم فى علاج المفاصل مثل الروماتويد والالتهاب العظمى المفصلى والآلام الناجمة عن ضمور غضاريف الفقرات الظهرية والقطنية والعجزية بالطمر فى الرمال كما تقع على بعد 18كم جنوب الخارجة ثلاثة آبار مختلفة الأعماق درجة حرارتها 28 درجة مئوية كما تحوى واحة الداخلة آبار موط 3 وهى مجموعة آبار ذات تدفق ذاتى عمقها 1224م ودرجة حرارة مياهها 43 درجة مئوية وبئر عين الجبل وتتميز واحة الفرافرة بوجود بئر 6 وهى بئر عميقة ذات تدفق ذاتى درجة حرارتها 24 درجة مئوية علاوة على النباتات الطبية ومنها نبات الإجليج (بلح السكر) لعلاج مرضى السكر والحنظل لعلاج الآلام الروماتيزمية

وتشتهر منطقة حلوان بجوها الجاف وكابريتاج حلوان للطب الطبيعى والروماتيزم ويعالج التهاب العضلات الليفى والتهاب الأعصاب والشلل والأمراض العصبية والنفسية والنقرس وأمراض الجهاز التنفسى والأمراض الجلدية والسمنة ويطالب بحسن استغلال كابريتاج حلوان سياحيًا وتحويله لمركز استشفاء عالمى وتسويقه

وأطالب باستغلال المحميات الطبيعية فى السياحة العلاجية فى الأمراض النفسية والعصبية وغيرها ومنها محمية جبل علبة الخاصة بالحدائق الطبيعية ومحمية دهشور ووادى الحيتان جيولوجية ومحمية قارون أراضى رطبة ومحمية الصحراء البيضاء والأحراش والغابة المتحجرة كما تضم سيناء العديد من المحميات الطبيعية مثل محمية رأس محمد وبها الشعاب المرجانية النادرة وكل مصادر الحياة البحرية كما تحوى طائر البلشون والنورس ومحمية الزرانيق الطبيعية وسبخة البردويل بشمال سيناء التى تعتبر أحد المفاتيح الرئيسية لهجرة الطيور فى العالم حيث تمثل المحطة الأولى لراحة الطيور والحصول على الغذاء بعد عناء رحلة الهجرة من أوروبا وأسيا خلال الخريف متجهة إلى أفريقيا وقد تم تسجيل أكثر من 270 نوعًا من الطيور فى المحمية تمثل 14 فصيلة وأهم الطيور التي تم تسجيلها البجع ,البشاروش ,البلشون ,أبو قردان واللقلق ومحمية الأحراش برفح بمناطق الكثبان الرملية التى يصل ارتفاعها إلى حوالى 60 متر عن سطح البحر وتغطيها شجار الأكاسيا وبعض أشجار الأثل والكافور والشجيرات والأعشاب والنباتات الرعوية كما تعمل على تثبيت الكثبان الرملية والغرود الواقعة داخل نطاق الحماية لتحافظ على أحد أشكال البيئات الهامة لساحل البحر المتوسط ومحمية نبق من شرم الشيخ إلى دهب التى تحوى شجر المانجروف النادر الذى يعتبر موقعًا هامًا  لتوالد الأسماك واللافقاريات ومستوطنات لأنواع عديدة من الطيور المهاجرة والمقيمة وتبلغ أقصى ارتفاع لشجرة المانجروف نحو خمسة أمتار ومحمية أبو جلوم

دراسة جديدة تحدد أطر الترويج لرحلة العائلة المقدسة كطريق للحج المسيحى

دراسة جديدة للدكتورة هايدى أحمد موسى مفتشة آثار بالإدارة العامة للقاهرة التاريخية بوزارة الآثار تحت عنوان "أيقونة رحلة العائلة المقدسة و دورها فى الدعاية لرحلات الحج المسيحى لمصر تطبيقًا على بعض النماذج الآثرية المختارة" ترصد الأيقونات المرتبطة برحلة العائلة المقدسة

وتؤكد الدكتورة هايدى أحمد موسى أن الرحلة بدأت بخروج يوسف النجار راكبًا على حمار وأركب السيدة العذراء والطفل ورافقهما سالومى واتخذت العائلة المُقدسة فى طريقها إلى مصر أكثر من مكان لترتاح و تستقر فيه لفترة وجيزة, و بالتالى تركوا أثارهم فى أكثر من بقعة من البقع التى أستقروا فيها, و كانت المدن الكبرى التى مروا بها حوالى عشرين مدينة أو منطقة, غير القرى العديدة التى فى الطريق, كما كانوا يعبرون النهر إلى الشرق أحيانًا و إلى الغرب أحيانًا أخرى

هذا و لقد أضفى الطريق الذى سلكته العائلة المقدسة عبر سيناء إلى مصر أهمية روحية عند المسيحيين الذين يعتبرون الطرق و المسالك و الدروب التى سلكتها العائلة المقدسة أثناء رحلة الهروب إلى مصر و العودة من مناسك الدين يجب على القادر أن يسلكها, وحثت على سلوكها بل و اعتبار كل مكان و موضع وطأته قدما المسيح مكان مقدس يجب زيارته و التعبد فيه, و عليه فقد تم تشييد العديد من الكنائس و الأديرة فى المحطات التى استراحت بها العائلة المقدسة

تصوير الرحلة

وتشير الدكتورة هايدى موسى أن تصوير موضوعى الرحلتين إلى أرض مصر و إلى بيت لحم على الأيقونات قد تشابها من حيث الشكل و التكوين فى الفنون المسيحية الشرقية, إلا أن الاختلاف بينهما هو أن الطفل يسوع لا يصور فى الرحلة إلى بيت لحم,كما نجد أن الفنانيين الشرقيين اتخذوا أحيانًا الإتجاه من البحرى إلى القبلى ليعبروا عن الذهاب إلى مصر, و الإتجاه من القبلى إلى البحرى للتعبير عن العودة إلى فلسطين,هذا و إن كان الفنان القبطى لم يهتم بتناول الرحلة إلى بيت لحم كمادة للتصوير, إلا أنه صور موضوع الرحلة إلى أرض مصر لأنها رحلة هامة تحمل الكثير من المعانى المعبرة عن المعاناة و الخوف و الحيطة و الحذر, و قد أبدع الفنان القبطى فى التعبير عن اتجاه الرحلة إلى أرض مصر من خلال أشجار النخيل التى تميز أرض مصر, و من خلال تصميم المبانى التى تعبر عن البيئة المصرية, و فى بعض الأحيان يعبر عن خروج الرحلة من خلال الخلفية التى تصور مبانى على الطراز البيزنطى جمالونية الأسقف تحتضنها أشجار الصنوبر و فى كلتا الرحلتين كانت تصور العائلة المقدسة فى صورة قافلة صغيرة يتقدمها الشيخ يوسف النجارالذى يمسك بإحدى يديه بلجام الحمار, الذى تمتطيه السيدة العذراء مريم و من أمامها الطفل يسوع

 وفى بعض الأحيان نجد السيدة العذراء تجلس بمفردها على الحمار, بينما الطفل يسوع يحمله يوسف النجار على كتفيه,و من خلف الركب تسير إمراءة فارعة الطول فى خريف العمر تحمل فى يدها صُرة بها متاع الأسرة من ملابس و طعام و شراب ,هذا و قد لاحظنا ندرة الصور الجدارية التى تصور رحلة العائلة المقدسة فى مصر فى المبانى القبطية التى ترجع إلى العصور الوسطى, فى حين نجد فى مصر العديد من الأيقونات التى تصور هذا الموضوع, و خاصة الأيقونات التى صُنعت خلال القرن الثامن عشر الميلادى

كيفية الترويج للرحلة

تطالب الدكتورة هايدى موسى بالإستعانة بهذه الأيقونات كرمز ترويجى فى الدعاية لرحلات الحج المسيحى لمصر, و ذلك من خلال الدعاية و الإعلان عن أهمية و قصة هذه الأيقونة و ربطها بما ورد من نصوص بالكتاب المُقدس, فالإعلان هو أحد أبرز عناصر المزيج الترويجى والذي يستخدم بشكل واسع من قبل كل المنشآت الصناعية والتجارية والخدمية فى عمل العديد من النماذج لأيقونة رحلة العائلة المقدسةالمُنفذة على مواد مختلفة كهدايا تذكارية وعرضها فى المعارض الداخلية والخارجية التى تقيمها وزارة السياحة وكذلك التعاون مع القطاع الخاص ليكونوا رعاة لرحلات الحج المسيحى لمصر,مع حثهم على القيام بعمل نماذج لأيقونة رحلة العائلة المُقدسة توزع كهدايا مجانية على الحجاج

وكذلك الترويج لقصة الرحلة من خلال الأفلام التسجيلية و الأفلام القصيرة, وعمل نماذج لأيقونة رحلة العائلة المُقدسة تخاطب الأطفال بشكل مُبسط, وتخصيص منطقة فى الواجهة الأمامية للكاتدرائيات الكبرى فى مصر والعديد من دول العالم لمحاكاة رحلة العائلة المقدسة من خلال تصميم بعض الظروف البيئية التى صاحبت هذه الرحلة المٌقدسة, وذلك لإيضاح الأهمية الدينية  والروحانيات, فضلاً عن إيضاح المتاعب و الآلام التى عانتها العائلة المُقدسة خلال رحلتها, و كذلك الكرامات و البركات التى حدثت فى الأماكن التى تشرفت بزيارة العائلة المُقدسة.

كما تطالب الدكتورة هايدى موسى بوجود منهجية علمية وإدارة واعية متفهمة لطبيعة المواقع التى زارتها العائلة المقدسة عند إدارتها, خاصة وأن هناك العديد من الأديرة و الكنائس بمحطات الزيارة تقع فى الصحراء ,و بالتالى فلابد من مراعاة الأحوال والتقاليد والظروف الاجتماعية والاقتصادية والسياسية السائدة فى محيط هذه الأماكن, مع توافر قاعدة بيانات إدارية تقدم الحلول الفعالة لإدارة هذة المواقع على الوجه الأكمل

تضافر الجهود

وتنوه الدكتورة هايدى موسى إلى ضرورة تضافر الجهات المعنية والمسئولة والتوقيع على برتوكلات تعاون فيما بينهم ومنهم وزارة الآثار والسياحة والثقافة والبيئة والصحة والداخلية والخارجية والدفاع والمحليات ووضع تصور و إفتراض لعدد الحجاج القادمين وكيفية التعامل مع هذه الأعداد من حيث طبيعة البرامج السياحية الملائمة لهم, خاصة وأنه من المتوقع زيادة هذه الأعداد خلال فترة الأعياد,مع وضع البرامج السياحية المختلفة المُدد و التكلفة والتى تخاطب كافة الشرائح المتوقع قدومها للحج، مع القيام بالحملات الإعلامية و الإعلانية السياحية فى الداخل والخارج

وكذلك الترويج الالكتروني عبر شبكة الإنترنت من خلال مواقع وزارات السياحة و الآثار و الثقافة على أن تكون بخمس لغات وإرسال نشرات إخبارية بالبريد الإلكتروني لشركات السياحة وإقامة المؤتمرات والندوات التثقيفية بحضور رجال الدين المسيحى وعمل توثيق لمواقع رحلات الحج المسيحى لمصر من خلال الواقع الإفتراضى مع عمل تطبيقات على الهواتف الجوالة توضح و تشرح مواقع الحج المسيحى و أهم معالمها الدينية و التاريخية و الأثرية و الفنية

وتتابع الدكتورة هايدى موسى بأن هناك حاجة ضرورية لعمل مسار للزيارة يوضح للزوار خط السير, مع عمل مطويات لأهم الفعاليات و الإحتفالات بالموالد فى أماكن الحج, وعمل لوحات تعريفية عند كل آثر أومبنى أو شجرة أو بئر ماء لتوضح أهم معالم الرحلة الدينية و التاريخية و الأثرية و الفنية وكذلك عمل مراكز للزوار فى كل موقع من مواقع الحج يتم فيها عرض أفلام قصيرة تشرح أهمية كل موقع فى مسار الرحلة,  وكذلك مشاركة الحجاج والزائرين بمحاكاتهم لرحلة العائلة المُقدسة من خلال إرتدائهم نفس الملابس وبعد الإنتهاء من الرحلة لابد من متابعة ما يكتبه هؤلاء الحجاج عن تجربتهم فى مصر, أو ما يتحدثون به في مجتمعاتهم وتقييم كل هذا، كما أنه من الضروري الحرص على استمرار علاقات الود والصداقة بهؤلاء الحجاج, و محاولة استمرار الإتصال بهم مع موافاتهم بالمطبوعات السياحية الدورية ودعوتهم لزيارة البلاد مرة أخرى

فى ذكرى أكتوبر المجيدةحكايات النصر وبطولات لا تنسى

جنود صائمون يهتفون "الله أكبر" خير أجناد الأرض قهروا  جيش كان يعتقد أنه لا يقهر كما قهر أجدادهم الهكسوس والحيثيين والفرس والصليبيين والمغول والتتار تكاتف شعبها مع جيشها تلاقت عقول وقلوب أبنائها  المصريين مسلمين ومسيحيين وقد ابتكر المهندس باقى زكى يوسف ياقوت، لواء أركان حرب، مهندس و ظابط مصرى الفكره العبقرية بتجريف رملة خط بارليف على الضفة الشرقية لقناة السويس فكانت مفتاح النصر كان الكل فى واحد فجاء النصر فى العاشر من رمضان السادس من أكتوبر وكلل مجهود سنوات من الاستعداد وعزيمة وذكاء من قوادها فى اختيار التوقيت واعتماد على الله وكانت الصيحة الأولى بعد العبور ورفع العلم المصرى على مدينة القنطرة شرق "الله أكبر"

موشى ديان

سأل الصحفيون الأجانب موشى ديان عن سبب نجاح المصريين فى الحصول على كل هذه المعلومات رغم أنه ليس لديهم الأجهزة الحديثة والطائرات المتطورة ومساعدات القمر الصناعى الأمريكى فأجاب بوضوح لقد زرع المصريون سيناء برجال تحولوا إلى رادارات بشرية لها عقول تفكر بخلاف الرادرات الصماء التى استخدمناها فكان استخدام الرادارات البشرية أفضل ومن هذا المنطلق جاء كتاب الصحفى محمد على السيد نائب رئيس تحرير مجلة آخر ساعة تحت عنوان " بطولات مصرية حكايات من نصر أكتوبر"  ضمن سلسلة الموسوعة الثقافية للشباب العدد الرابع نوفمبر 2009 ليعيد لنا روح أكتوبر التى تاهت فى زحام الفوضى وحان الوقت لعودة الروح وصيحة الله أكبر والعمل بروح الكل فى واحد من المحيط إلى الخليج

تفوق المخابرات المصرية

يروى الكاتب أن الرئيس السادات لاحظ همسًا بين المشير أحمد إسماعيل وبين اللواء أ.ح فؤاد نصار مدير المخابرات الحربية فسأل وبعد إحراج تم إبلاغه باستشهاد شقيقه الطيار عاطف السادات وبهدوء أجاب وإيه يعنى ما كلهم عاطف السادات ويستمر ليروى على لسان مدير المخابرات الحربية كيف نجحت قوات الصاعقة فى غلق فتحات النابلم بخط بارليف بدقة ولم تفلت منهم أى فتحة ولم تتحول المياه إلى كتلة لهب كما خططت إسرائيل فى أى موقع والطريف أن أول أسير إسرائيلى كان هو المهندس الذى صمم الخزانات فى خط بارليف فبعد نجاح القوات المصرية فى غلق الفتحات بنوع معين من الخشب يتمدد بالمياه والذى نفذ يوم 5 أكتوبر تم استدعاء المهندس من تل أبيب مرتدياً ملابس الغطس ونزل لمياه القناة للكشف عن الفتحات بنفسه فى نفس الوقت الذى بدأت فيه القوات المصرية بالعبورفتم أسره وهو فى المياه فى قطاع الدفرسوار  وكانت كل التوقعات أن الهجوم سيكون عند آخر ضوء أى عند المغرب لأن جميع الحروب التى تمت بدأت فى الليل أو الفجر لحماية القوات من الرؤية المباشرة لكن الهجوم كان فى الثانية ظهراً مما أذهل العالم بأسره قبل إسرائيل واستطاعت القوات المصرية فى أيام القتال الثلاثة الأولى تدمير كل القوات الضاربة الإسرائيلية حيث فقدوا 120 دبابة و20 طائرة وسيطر الدفاع الجوى المصرى على جو المعركة مما دفع إسرائيل لإصدار أوامر واضحة للطائرات بألا تقترب من القناة من مسافة 15كم وأصبحت القوات المصرية تعمل بحرية كبيرة وفى يوم 9 أكتوبر بدأ الجسر الجوى الأمريكى ووصلت الأسلحة للعريش مباشرة ويوم 13 أكتوبر قامت طائرات استطلاع أمريكية بتصوير غرب القناة وتوصيل المعلومات لإسرائيل بعد ساعتين فقط ومنها بدأت الثغرة فى 15 و16 أكتوبر وهو أمر لم يكن مفاجأة للمخابرات الحربية فقبل ذلك بعامين رصدت المخابرات مشروع تدريب إسرئيلى على بحيرة طبرية وأثبتت التحاليل أنه تدريب على عبور لغرب القناة من خلال ثغرة تم التوقع أنها بمنطقة الدفرسوار بل والتوقع أنهم سيحاولون دخول مدينة من مدن القناة لتحقيق مكسب سياسى يساعدهم على التفاوض بعد الحرب وهو ماحدث بالفعل لذلك تم إبلاغ مخابرات مدن القناة قبل الحرب بتشكيل مقاومة شعبيية فى كل مدينة ومدهم بالأسلحة مع إستخدام أجهزة اللاسلكى الموزعة فى أماكن سرية كما تم الحصول على خرائط خاصة كانت مع الأسرى الإسرائيليين من خلالها تم اختراق شبكة العدو

بطولات أهل السويس

يروى الكاتب قصة البطولة يوم 24 أكتوبر وبعد ثمانية أيام من ثغرة الدفرسوار وبعد يومين من قرار مجلس الأمن بوقف القتال مع آخر ضوء يوم 22 أكتوبر بدأت القوات الإسرائيلية تبحث عن نصر زائف دعائى يساعدها فى التفاوض السياسى فبدأت تلعب على اسم السويس المرتبط فى أذهان العالم بقناة السويس ولم يفهموا أن سبع سنوات من مهانة حرب 67 وتهجير أهل السويس جعلت من فيها مستعداً لاستقبال رياح الجنة بالشهادة عن طيب خاطر وقصفوا مدينة السويس بالطائرات والمدفعية طوال يوم 23 أكتوبر وتولى المستشار العسكرى لمحافظة السويس مهمة قيادة وتنظيم الدفاع عن المدينة بالإمكانيات المتيسرة وقام قائد الفرقة 19 العميد يوسف عفيفى بدفع مجموعات اقتناص الدبابات وصواريخ لتنظيم الدفاع حول المدينة كما قسمت السويس إلى قطاعات تقاتل فيها القوات المسلحة والشرطة والدفاع الشعبى وفى قلب السويس كانت المقاومة الشعبية من منظمة سيناء وميكرفون مسجد الشهداء يردد فيه الشيخ حافظ سلامة بأن أهل السويس يرحبون برى أرضهم بدماء الإسرائيليين القذرة وعندما ظهرت دبابات العدو فى الجزء الشمالى الغربى واجهها القناصة وتم تدمير عدداً منها  وفى الجنوب قام نقيب شرطة حسن عاصم بتكوين مجموعة من أبناء السويس مستعينين بأسلحة حصلوا عليها من مستشفى السويس العام هى أسلحة الشهداء والمصابين وكان يوماً تاريخياً خسرت فيه إسرائيل 32 دبابة وعدد 82 قتيل علاوة على العشرات فى الشوارع والبيوت وفى الصباح التالى كانت القوات الصهيونية خارج المدينة وجمع أهل السويس بين البطولة والروح الإنسانية فبعد المعركة دفنوا شهدائهم وكذلك دفنوا قتلى العدو ولقد كتب الخبير العسكرى الإسرائيلى عن بطولة أهل السويس بأن القوات الإسرائيلية انخدعت بالهدوء الذى ساد مدينة السويس لتنهال عليهم نيران المصريين وتشتعل الدبابات ويسقط مئات القتلى والجرحى وأصبح هم القوات الإسرائيلية هو تأمين انسحاب القوات المتبقية إلى خارج السويس .

المظلات فهود النصر

يروى المؤلف على لسان اللواء أ.ح محمود حسن عبد الله قائد قوات المظلات فى حرب أكتوبر بطولاتهم على مد 12 يوم من 6 إلى 18 أكتوبر حيث استطاع رجال المظلات من حاملى صواريخ فهد تدمير 118 دبابة فى شرق القناة وفى غرب القناة بعد الثغرة تشكل منهم أطقم اقتناص للدبابات للتعامل مع مدرعات العدو المخترق فى الثغرة ومنعه من توسيعها مع حماية مواقع الدفاع الجوى وقام القناصة باصطياد 40 دبابة أخرى بجنوب الاسماعيلية وغرب البحيرات المرة وقد استشهد المقدم صلاح حواش قائد كتيبة الصواريخ الملحقة على الجيش الثانى وهو يقوم بإعطاء شربة ماء لأحد جنوده أثناء الهجوم المضاد الرئيسى لمدرعات العدو وحرص جنوده على الثأر له واستبسلوا فى التصدى بعنف للعدو المخترق ودمروا معظم دباباته وأطلق الأعداء على هذا اليوم 8 أكتوبر يوم الإثنين الحزين وحصل حواش على نجمة سيناء

صائد الدبابات

محمد المصرى أحد أبطال حرب أكتوبر وحامل وسام نجمة سيناء من مركز أبو المطامير بمحافظة البحيرة يروى المؤلف على لسانه قصة البطولة وأنه كان فى الفوج الأول الذى عبر القناة الساعة الثانية وعشرون دقيقة وأن قائده المقدم صلاح حواش الذى كان يضع المصحف فى جيب سترته الأيمن لقنه كلمة السر المتفق عليها قائلاً لا إله إلا الله ورد عليه محمد رسول الله ومن لحظتها أصبح واجبه التعامل فوراً مع أى مدرعة وفى التاسعة صباح 7 اكتوبر وجد أمامه تشكيل مفتوح من 9 دبابات إسرائيلية فأطلق أول صواريخه فأصاب الهدف فى 27 ثانية وشاهد لأول مرة الدبابة وهى تتحول إلى كتلة نيران ملتهبة وبعد دقيقتين ونصف دمر 4 دبابات وفر الباقى من أمامه وفى يوم 8 أكتوبر بعد أن تغير التمركز إلى منطقة وادى النخيل واجه تشكيلاً من الدبابات دمر منها ثلاثة وفجأة وجد قائده المقدم صلاح يفتح زمزمية المياه ليملأ له غطاءها وهو الذى كان يشربه 4 أفراد فى التدريب والحرب ليقدمه له كله ولكن قبل أن تصل إليه يده بالماء أصيب بطلقة فجائية استشهد على أثرها فى الحال فاشتعل الغضب داخل محمد المصرى ودمر 3 دبابات فى نفس اليوم وفى الليل فى منطقة التمركز جاءه فردين ليبلغوه أنه دمر دبابة عساف ياجورى ولم يكن يعرفه وعرف أنه برتبه عقيد وقائد إحدى كتائب اللواء 190 المدرع الإسرائيلى والذى قفز من دبابته فور رؤيته لصاروخ محمد المصرى وشعر المصرى بأن هذا أقل واجب عزاء يقدمه لقائده الشهيد صلاح حواش وأنه كان يدمر الدبابات دون أن يعرف عددها وفى يوم 12 أكتوبر دمر 6 دبابات ويوم 14 دمر 10 دبابات وانتقل لمنطقة أبو سلطان ليدمر دبابة أخرى ولم يعرف عدد الدبابات التى دمرها إلا من خلال تقرير كفاءة القتال فى نهاية الحرب وكان عددهم 27 دبابة وحصل على نجمة سيناء   

مخطوط يؤكد استخدام المصرى القديم لشجرة المورينجا

هناك مخطوط هام بكتاب "اللآلئ الدرية فى النباتات والأشجار القديمة المصرية" الذى كتبه أحمد أفندى كمال الموظف بالأنتيقة خانة بمصر طبع بمدرسة الفنون والصنائع عام 1306 هـ  وقد كشف عن هذا الكتاب الدكتور أبو الفتوح محمد عبد الله رئيس قسم تكنولوجيا الحاصلات البستانية السابق بالمركز القومى للبحوث ورئيس الجمعية العلمية المصرية للمورينجا 

أشار الكتاب إلى شجرة المورينجا بأنها وردت فى الباب الحادى والثلاثين من كتاب الأموات وعرفت فى مصر القديمة بشجرة اليسار وهى شجرة طولها 5متر وكانت كثيرة الانتشار فى مصر وبلاد العرب ولها زيت لطيف كان يستخدمه القدماء فى التعطير وله فوائد طبية نافعة للبطن منها تفتيت الحصاة ونافعة للرأس وإزالة الدوخة وهذا الزيت يسمى "بقا" زيت شجرة اليسار أو زيت البان وقد ذكر ماريت فى كتابه المسمى أبيدوس مجلد 1 صحيفة 47 أن هذا الزيت كان من ضمن الزيوت التسعة المقدسة  

وهذا الزيت كان له عدة أنواع بمصر القديمة منه ما يسمى بالأحمر ورقة هريس والأخضر من كتاب الموتى وورقة إبرس وورقة اللوفر التى ترجمها ماسبيرو ومنه ما يسمى بالعذب وكان هذا الزيت من تحائف بلاد العرب العظيمة وكانوا يدهنون به شعورهم وثمر هذه الشجرة يعرف بالحبة الغالية أو حبة الغالى او حبة البان ويعرف بأسماء راق، صفى، انجلى، دهن ولكثرة هذا الشجر بأرض مصر سميت مصر باسمه  بقى أو بقن

ويوضح الدكتور أبو الفتوح محمد عبد الله رئيس الجمعية العلمية المصرية للمورينجا أن أحفاد قدماء المصريين أعادوا استغلال هذه الشجرة حيث يوجد بمصر حاليًا 2 مليون شجرة مورينجا وهى أفضل استثمار لو تم التوسع فى زراعتها وتخصيص عدة أفدنة لذلك فهى تصلح فى جميع الأراضى واحتياجاتها المائية محدودة وتتحمل درجة حرارة حتى 48 درجة مئوية فى الظل وهى سريعة النمو حيث تصل إلى 3 متر فى السنة الأولى من عمرها وتصل إلى عشرة أمتار عند ثلاث سنوات

ويضيف الدكتور أبو الفتوح بأنه قد تم استخلاص خمس منتجات من المورينجا وهى شاى المورينجا وهو مطحون الأوراق ومستخلص الأوراق وأكياس الشاى والذى يحتوى على العديد من الفيتامينات والأملاح المعدنية ومضادات الأكسدة والزنك والحديد بنسب عالية ويعالج أمراض الكبد والأرق والشيخوخة والمفاصل والنقرس والأنيميا ويرفع كفاءة الجهاز المناعى ومقوى للذاكرة وزيادة التمثيل الغذائى وذلك بناءً على الأبحاث العديدة المنشورة فى الدوريات العلمية الذى قام بها أساتذة المركز القومى للبحوث

وينوه الدكتور أبو الفتوح إلى فوائد زيت المورينجا الذى يحتوى على 46 مضاد للأكسدة ويعالج أمراض الجهاز الدورى وتصلب وضيق الشرايين وتنشيط عضلة القلب والأمراض الجلدية والهالات السوداء وقشر الشعر أما فوائد المنتج الثالث وهو مطحون الجذور فهو يعالج بكتريا القولون الضارة والوقاية من الأورام السرطانية والروماتيزم وهناك صابون المورينجا الذى يحتوى على زيت ومستخلص أوراق المورينجا والذى يعالج حب الشباب وقشر الشعر وأما البذور فهى للحفاظ على مستوى جيد للسكر ومقوى للرجال ويطالب الدكتور أبو الفتوح بصناعات دوائية متكاملة قائمة على المورينجا بالتعاون بين المركز وشركات تصنيع الأدوية

نائب رئيس قطاع الاثار الاسلامية يفوز بجائزة الاثاريين للشباب لعام 2019

أعلن الدكتور محمد الكحلاوى أمين عام الاتحاد العام للآثاريين العرب عن أسماء الفائزين بجوائز الاتحاد لعام 2019 بعد اجتماع مجلس إدارة الاتحاد رقم 32 الذى انعقد فى 26 سبتمبر 2019 وهو جوائز تصل قيمتها المادية إلى 150 ألف جنيه بجانب الجوائز المعنوية التى تمنح للرواد والباحثين المتميزين فى مجال تخصصاتهم

وتمنح "جائزة الاتحاد لشباب الأثريين" تمنح لشباب الأثريين الذين قدموا أو شاركوا بشكل فاعل ومتميز فى أعمال جادة ومبتكرة وأظهرت باكوة بحوثهم وأعمالهم العلمية والعملية تفرد وتميز عن اقرائهم فى علوم الآثار والترميم والمتاحف وفاز بها الدكتور ضياء زهران نائب رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية والدكتور عبد الله كامل مدرس ترميم وصيانة الآثار كلية الآثار جامعة القاهرة والدكتورة هلا أصلان خبيرة الإيكوموس من سوريا

الدكتور ضياء زهران حاصل على دكتوراة فى الآثار الإسلامية  كلية الآثار جامعة القاهرة -2007 بمرتبة الشرف الأولى ممتاز مع التوصية بطبع الرسالة على نفقة الجامعة وتبادلها مع الجامعات الأخرى بعنوان (المنشآت التجارية في مدينة القاهرة في القرن التاسع عشر الميلادي"13 هـ /19 م" دراسة أثرية حضارية) وقد أشرف على العديد من مشاريع الترميم وأعمال الحفائر ومنها مشروع ترميم قصر الحرم " المتحف الحربى" بالقلعة 1994 والحفائر الاثرية بمنطقة محكى القلعة 1995 وقدم برامج خاصة بالآثار الاسلامية والقبطية بقناة النيل الثقافية وصدى البلد  والقناة الثانية بالتلفزيون المصىرى  قوناة النيل الاخبارية  وإذاعة البرنامج العام واذاعة القاهرة الكبرى وإذاعة الشباب والرياضة

له العديد من المؤلفات ومنها  " القلعة اثار ومتاحف " منشور باللغة الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية، القاهرة ،2005، الآثار الاسلامية والقبطية بمحافظة اسيوط " جامعة اسيوط ، 2007م ، " دراسة فى عمارة المنشآت التجارية فى القرن التاسع عشر الميلادى " القاهرة 2011م ، " عمارة وفنون عصر اسرة محمد على  ( دراسات وبحوث ) القاهرة  2015م

شارك فى العديد من المؤتمرات الدولية وله أبحاث منشورة بالدوريات العلمية ومنها " جامع ووكالة لطفى عبد الجواد بمدينة اسيوط من خلال حجة وقفه " منشور في الكتاب التذكاري للآثارى الدكتور محمد السيدعيطاس ـ كلية الآداب  – جامعة سوهاج 2004م ،  " منشآت الأمير محمد كاشف بيكزادة بمدينة أسيوط " منشور في الكتاب التذكاري لشيخ الآثاريين عبد الرحمن  عبدالتواب- كلية الآداب  جامعة سوهاج 2007م، (مبنى السبع قاعات بقلعة الجبل " 713-718 هـ /1312 -1318 م " دراسة آثارية حضارية) منشور فى الكتاب الخاص بالمؤتمر الخامس عشر للإتحاد العام للآثاريين العرب الذى عقد فى مدينة وجدة بالمملكة المغربية عام 1433 هـ / 2012 م

وهو عضو مجلس إدارة ورئيس لجنة الثقافة والآثار بالمركز القومى لمكافحة الفساد، عضو بالجمعية العربية للحضارة والفنون الاسلامية، عضو بالإتحاد العام للآثاريين العرب

جائزة اتحاد الآثاريين العرب للتميز الأكاديمى لعام 2019 للدكتور سيد حميدة

أعلن الدكتور محمد الكحلاوى أمين عام الاتحاد العام للآثاريين العرب عن فوز الدكتور سيد محمد حميدة  أستاذ الترميم المعمارى والإنشائى  للمبانى و المواقع التاريخية و الأثرية قسم الترميم بكلية الآثار جامعة القاهرة بجائزة الاتحاد للتميز الأكاديمى لعام 2019 بعد اجتماع مجلس إدارة الاتحاد رقم 32 الذى انعقد فى 26 سبتمبر 2019 تقديرًا لجهوده فى مجال ترميم وصيانة الآثار وأبحاثه ومؤلفاته المتميزة

وتمنح هذه الجائزة لكل من ساهم بشكل فاعل ومتميز فى مجال تخصصه وشارك فى أعمال الكشف الأثرى وتميزت بحوثه بالتطبيق العملى سواء فى مجال التنقيب أو المتاحف أو الترميم أو النقوش الأثرية.

والدكتور سيد حميدة شغل منصب أستاذ الهندسة الجيوتقنية، قسم الهندسة المدنية بكلية الهندسة، جامعة الأعمال و التكنولوجيا بجده، المملكة العربية السعودية، لمدة عام من 26 أكتوبر 2014 حتى 26 أكتوبر2015 م . و مسئول الجودة و الاعتماد بقسم الهندسة المدنية بالكلية ويشغل منصب نائب مدير مركز صيانة المبانى الأثرية و التاريخية و مقتنيات المتاحف- كلية الآثار جامعة القاهرة منذ 2015

وهو عضو العديد من الهيئات الدولية منها عضو وحدة أبحاث ديناميكا التربة و الهندسة الجيوتقنية بقسم الهندسة المدنية جامعة سالونيكى اليونان وعضو اللجنة المنظمة للمؤتمر الدولى للجيولوجيا وعلوم الأرض المقرر عقدة فى 11- 13 يوليو 2019 رئيس تحرير مجلة البحوث الجيولوجية بسنغافوة وعضو هيئة التحرير للمجلة الأمريكية للهندسة المدنية ومراجع ومحكم بالمجلة الدولية للهندسة الانشائية

شارك فى 37 مؤتمر دولى بولايات كاليفورنيا و شيكاغو بالولايات المتحدة الامريكية ومدينة ويهان بجمهورية الصين ومدينة سالونيكى بشمال اليونان، جزيرة سنتورينى باليونان، روما بايطاليا، المتحف البريطانى بلندن بالاضافة إلى عدد من المؤتمرات الدولية التى عُقدت فى مدينة شرم الشيخ و بمكتبة الاسكندرية و جامعة القاهرة فى مجال الهندسة الجيوتقنية و السيزمية و حماية المنشآت الأثرية.

نشر عدد 52  بحث فى مجلات دولية محكمة أهمها المجلة الدولية للهندسة الجيولوجية  والمجلة الدولية لهندسة الزلازل و المجلة الدولية لعلوم الآثار والمجلة الدولية للجيولوجيا والمجلة الدولية للمواد الجيولوجية بأمريكا كذلك المجلة الدولية لترميم الآثار برومانيا و المجلة الدولية للعلوم الأساسيه و التطبيقية و المجلة الدولية لآثار واركيوميترى البحر المتوسط والمجلة الدولية لأبحاث التشخيص غير المتلف والمجلة الدولية لمواد البناء و المواد الانشائية

وله  19  كتاب دولى أصدرتها دور نشر عالمية و جميع هذه الكتب معروضة على موقع أمازون الدولى كما حصل على العديد من الجوائز منها جائزة جامعة القاهرة للتفوق فى مجال العلوم الإنسانية والتربوية عام 2016

ومن المقرر أن يتم تكريم الحاصلين على جوائز الاتحاد لعام 2019 وتسليمهم الجوائز فى الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدولى الثانى والعشرين للاتحاد العام للآثاريين العرب المقرر انعقاده السبت 9 نوفمبر 2019 بمقر الاتحاد بالشيخ زايد

هرم خوفو أول متحف للتراث الحضارى فى التاريخ

يعد هرم خوفو أول متحف للتراث الحضارى أقامه البشر بما يتضمنه من آثار معمارية وفكرية وعقائدية وأسرار الحياة وذلك استنادًا لكتاب "عالم المتاحف" تأليف عصمت داوستاشى من إصدار الهيئة العامة لقصور الثقافة.

ولم يكن الهرم الأكبر مجرد مقبرة لدفن الفرعون ولكن متحف يضم أهم ما توصل إليه الإنسان فى ذلك الوقت من معلومات وقد ابتكر المصريون القدماء متاحف لا يراها الناس فى زمنهم وهى مقابرهم المنحوتة فى عمق الصخر وهى المزارات السياحية الشهيرة حاليا.

وابتكر قدماء المصريين متاحف مدفونة فى ساحات معابدهم وهو ما يطلق عليه (الخبيئة) والتى تضم عشرات التماثيل الزائدة عن حاجة معابدهم كما تعتبر مقبرة توت عنخ آمون التى اكتشفت كاملة بأندر وأروع القطع من أشهر المتاحف القديمة وكذلك المتحف الملحق بمكتبة الإسكندرية القديمة.

ويقيم المقياس الحضارى لتقدم الدول بعدد متاحفها ونوعيتها من متاحف للتاريخ والآثار ومتاحف للفنون الجميلة والتطبيقية ومتاحف للصناعات والفنون الصناعية ومتاحف للمواصلات بأنواعها ومتاحف للبريد وتاريخ الطباعة والمطبوعات والوثائق والمخطوطات ومتاحف للأزياء ومتاحف قومية للدول والزعماء والمبدعين ومتاحف للتاريخ الطبيعى والسلالات البشرية ومتاحف للحيوانات والنباتات وعالم البحار ومتاحف الفضاء والكون علاوة على المتاحف المكشوفة.

والمتاحف ليست مجرد قاعات عرض بل هى معاهد للبحوث والدراسات وجامعات مفتوحة ومنارات للثقافة العامة للشعوب وكنوز للدراسات المتخصصة وورش بحثية ومراكز للتعليم للصغار والكبار، مؤكدا أن مصر تضم كل أنواع المتاحف منها متاحف الآثار كالمتحف المصرى والإسلامى والقبطى واليونانى الرومانى وإيمحتب بسقارة ومركب الشمس بالأهرامات ومتحف رشيد وطنطا وبورسعيد والمنصورة وملوى والأقصر والنوبة ومتحف جزيرة فيلة ومتاحف حربية كالمتحف الحربى وبانوراما 6 أكتوبر ومتحف دنشواى ومتاحف تعليمية كمتحفى كلية الآثار ومتحف جامعة القاهرة.

كما تضم متحف الفراشات بكلية العلوم الذى يضم أنواعا عديدة من الحشرات ومتحف البردى ومتحف المراكب المصرية وبه نماذج للمراكب وتطورها عبر العصور ومتحف تاريخ مصر الحديث بالقرية الفرعونية ومتاحف قومية مثل متحف الشاعر أحمد شوقى ومتاحف فنية متل متحف محمود خليل ومتاحف خاصة متحف محمد نجيب وجمال عبدالناصر وأنور السادات ومتحف صالح سليم ومتحف كلية الفنون التطبيقية بجامعة حلوان ومتحف نماذج الآثار بجامعة 6 أكتوبر ومتحف حديقة الحيوان والمتحف الزراعى بالدقى ومتحف الطفولة بالعجوزة ومتحف السينما بأستوديو مصر ويتم حاليا إنشاء المتحف المصرى الكبير ومتحف شرم الشيخ وغيرها.

الأستاذ الدكتور / مجدى عبد الجواد علوان عثمان

                                             أستاذ الآثار و العمارة الإسلامية ( تخصص عام )

العـــــــمــارة الإســــــــــلامية ( تخصص دقيق )

وكيل كلية الآداب جامعة أسيوط لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة

رئيـــس قســـــم الآثار  السابق -جامعة أسيوط – مصر

(عنوان العمل):     كلية الآداب – جامعة أسيوط – قسم الآثار

أسيوط  – مكتب بريد الجامعة- الرقم البريدي 15715 -  مصر

 أولاً :(المؤهلات الدراسية الحاصل عليها من كلية الآداب جامعة طنطا) :

1 ليسانس الآداب قسم الآثار الإسلامية دور مايو 1991م  (الأول على الدفعة).

2 ماجستير في الآثار الإسلامية في 15/10/1998م بتقدير ممتاز في موضوع الرسالة بعنوان «المآذن الباقية بالدلتا حتى نهاية العصر العثماني دراسة أثرية معمارية » مع التوصية بطبع الرسالة على نفقة الجامعة وتبادلها مع الجامعات الأخرى.

3 دكتوراه في الآثار الإسلامية في 22/6/2003م  بمرتبة الشرف الأولى في موضوع رسالة بعنوان « عمائر الخديوى عباس حلمي  الثاني الدينية الباقية بالقاهرة والوجه البحري  1310- 1332هـ/ 1892-1914م دراسة أثرية معمارية مقارنة » مع التوصية بطبع الرسالة على نفقة الجامعة وتبادلها مع الجامعات الأخرى.

  ثانياً :(التدرج الوظيفي):

1 مفتش آثار بمنطقة وسط الدلتا – المجلس الأعلى للآثار من 13/11/1995م إلى 16/10/2004م.

2 مدرس بقسم الآثار - كلية الآداب- جامعة أسيوط من 31/10/2004م إلى 21/9/2009م.

3 أستاذ مساعد  بقسم الآثار – كلية الآداب – جامعة أسيوط من 22/9/2009م .

4- رئيس قسم الآثار بكلية الآداب جامعة أسيوط منذ 21/8 /2010م حتى 1/10/2013م.

5- مستشار اللجنة الرياضية باتحاد الطلاب بكلية الآداب – جامعة أسيوط – من 18/9/2006م إلى 28/10/2011م.

6 – (استاذ مشارك معار) - قسم الآثار – كلية الآداب – جامعة قار يونس (بنغازي) - ليبيا من 1/10/2013م -28/6/2014م.

7-أستاذ بقسم الآثار – كلية الآداب – جامعة أسيوط من 30/11/2014م .

8- رئيس قسم الآثار بكلية الآداب جامعة أسيوط منذ 1/12 /2014م.

9-تجديد  تعيين رئاسة  قسم الآثار اعتباراً من 21/12/2015م  حتى 21/12/2014م .

10- رئيس قسم الآثار بكلية الآداب جامعة أسيوط منذ 24/10 /2017م لمدة ثلاث سنوات بالقرار رقم  (3084)  بتاريخ  24/10/2017.

11-وكيل كلية الآداب جامعة أسيوط لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة  بالقرار رقم( 283) بتاريخ   3 / 2/ 2019 م  .

12-عضو وحدة ضمان الجودة بكلية الآداب جامعة أسيوط  .

13- منسق عام الأنشطة الطلابية بكلية الآداب - جامعة أسيوط من 29/10/2011م-30/9/2013م.

14- منسق عام الأنشطة الطلابية بكلية الآداب – جامعة أسيوط – اعتباراً من 1/12/2014م وحتى تاريخه.

ثالثاً :( الخبرة الأكاديمية والتدريسية ):

تدريس العديد من المواد والمقررات التي تغطي غالبية مقررات الآثار والحضارة والفنون الإسلامية باللغتين العربية والإنجليزية (30 مقرراً باللغتين العربية والإنجليزية) في جامعة أسيوط .

أولاً: برامج دراسية بمرحلة الليسانس أو البكالوريوس :

1-    الحضارة الإسلامية (قسم الآثار س1 ف 1- كلية الآداب – جامعة أسيوط).

2-    تاريخ الفن من فترات ما قبل التاريخ حتى نهاية العصر البيزنطي (قسم الآثار س1 ف1 ، كلية الآداب – جامعة أسيوط).

3-    مهارات أثرية (قسم الآثار س1 ف1 -كلية الآداب- جامعة أسيوط ).

4-   تصوير إسلامي  المدرسة العربية (قسم الآثار س2 ف1 -كلية الآداب- جامعة أسيوط ).

5-   تدريب ميداني توثيق أثري  (قسم الآثار س2 ف1 -كلية الآداب- جامعة أسيوط ).

6-   نصوص أثرية بلغة أوروبية  (قسم الآثار س3 ف1 -كلية الآداب- جامعة أسيوط ).

7-   تاريخ فن  بيزنطي ومسيحي في مصر (قسم الآثار س2 ف1- كلية الآداب- جامعة أسيوط ).

8-   تدريب ميداني ( عمارة وفنون فاطمية )  (قسم الآثار س1 ف1- كلية الآداب- جامعة أسيوط ).

9- عمارة إسلامية أيوبية ومملوكية (قسم الآثار س3 ف1 -كلية الآداب- جامعة أسيوط ).

10- تدريبات ميدانية  مواقع أثرية أيوبية  (قسم الآثار س3 ف1 -كلية الآداب- جامعة أسيوط ).

11- عمارة المشرق الإسلامي (قسم الآثار س3 ف1 -كلية الآداب- جامعة أسيوط ).

12- تدريب ميداني  في المواقع الأثرية المملوكية (قسم الآثار س3 ف2- كلية الآداب- جامعة أسيوط ).

13- تدريب ميداني (قسم الآثار س4 ف1 ،2- كلية الآداب- جامعة أسيوط ).

14- مناهج بحث ونظريات حديثة في علم الآثار (قسم الآثار س4 ف1 - كلية الآداب- جامعة أسيوط ).

15- عمارة عثمانية (قسم الآثار س4 ف1 -كلية الآداب- جامعة أسيوط ).

16- تاريخ الفن ( عصر النهضة ) (قسم الآثار س4 ف1 -كلية الآداب- جامعة أسيوط ).

17- عمارة وفنون مسيحية في مصر (قسم الآثار س4 ف2- كلية الآداب- جامعة أسيوط ).

18- فن متاحف وحفائر (قسم الآثار س4 ف2 -كلية الآداب- جامعة أسيوط ).

19-نصوص متخصصة بلغة أوروبية حديثة ( قسم اللغات الشرقية – شعبة اللغة الفارسية وآدابها– س2 ، س3 ، س4 -كلية الآداب – جامعة أسيوط) أعوام (2005-2009 م) .

20- مدخل إلى علم الآثار (قسم التاريخ س2 –ف1 - كلية التربية – جامعة أسيوط ) أعوام (2012 ،2014-2019م).

21-آثار مصر الإسلامية (طلاب جامعة بيتاجورسيك الروسية الناطقين بالعربية ) 2008 -2010م .

22-آثار مصر الإسلامية (طلاب جامعة داغستان الروسية الناطقين بالعربية ) 2008 -2010م

ثانياً : برامج التعليم المفتوح :

1-الحضارة الإسلامية (المستوى الثاني فصل أول -قسم التنمية الاجتماعية-بالمشاركة مع كلية الآداب – جامعة عين شمس حتى علم 2012 م).

2- آثار وحضارة إسلامية (المستوى الأول فصل أول –برنامج الآثار الإسلامية والقبطية –كلية الآداب – جامعة أسيوط) .

3- نصوص أثرية بلغة أوروبية (المستوى الثاني فصل أول –برنامج الآثار الإسلامية والقبطية –كلية الآداب – جامعة أسيوط) .

4- مواقع أثرية 1 (المستوى الثاني فصل أول –برنامج الآثار الإسلامية والقبطية –كلية الآداب – جامعة أسيوط) .

5- نصوص أثرية بلغة أوروبية (المستوى الثاني فصل ثاني –برنامج الآثار الإسلامية والقبطية –كلية الآداب – جامعة أسيوط) .

6- مواقع أثرية 2 (المستوى الثاني فصل ثاني –برنامج الآثار الإسلامية والقبطية –كلية الآداب – جامعة أسيوط) .

7-مواقع أثرية 2 (المستوى الثالث فصل أول –برنامج الآثار الإسلامية والقبطية –كلية الآداب – جامعة أسيوط) .

8-تدريب ميداني (توثيق أثري) (المستوى الثالث فصل أول –برنامج الآثار الإسلامية والقبطية –كلية الآداب – جامعة أسيوط) .

9- نصوص أثرية بلغة عربية (المستوى الثالث فصل ثاني –برنامج الآثار الإسلامية والقبطية –كلية الآداب – جامعة أسيوط) .

10- عمارة عثمانية(المستوى الرابع فصل أول –برنامج الآثار الإسلامية والقبطية –كلية الآداب – جامعة أسيوط) .

11- عمارة الأقاليم فى مصر(المستوى الرابع فصل أول –برنامج الآثار الإسلامية والقبطية –كلية الآداب – جامعة أسيوط) .

12- عمارة وفنون مسيحية فى مصر المستوى الرابع فصل ثاني –برنامج الآثار الإسلامية والقبطية –كلية الآداب – جامعة أسيوط) .

13- حفائر وتنقيبات آثارية المستوى الرابع فصل ثاني –برنامج الآثار الإسلامية والقبطية –كلية الآداب – جامعة أسيوط) .

14-آثار مصر الإسلامية (المستوى الثني فصل أول –برنامج الدراسات التاريخية –كلية الآداب – جامعة أسيوط) .

ثالثاً: برامج مرحلة الدراسات العليا:

1-مناهج بحث ونظريات حديثة في علم الآثار (قسم الآثار – كلية الآداب – جامعة أسيوط).

2-نصوص متخصصة بلغة أوربية (اللغة الإنجليزية) (قسم الآثار – كلية الآداب – جامعة أسيوط).

3-نصوص متخصصة بلغة عربية (قسم الآثار – كلية الآداب – جامعة أسيوط).

 رابعاً :( الخبرة الاستشارية و الميدانية والاكتشافات الأثرية والإسهامات الوطنية والقومية) :

1- شارك في ترميم العديد من الآثار الإسلامية بمنطقة وسط الدلتا للآثار الإسلامية منها جامع المتولي بالمحلة الكبرى سنة 1995م.

2- المشرف على صيانة وترميم قصر عبد الحي خليل باشا بالمحلة الكبرى سنة 1999م .

 3 -   المشرف على ترميم مئذنة جامع أبي العباس الحوريثي 951هـ/1544م بالمحلة الكبرى سنة 2002م.

4-  مصمم ومنفذ متحف جامعة أسيوط الوثائقي بالمبنى الإداري للجامعة  في الفترة من 25/9/2007م إلى 25/11/2007م .

5- مكتشف مشكاة من الزجاج المموه بالمينا في ديسمبر 1995م بقرية محلة روح بمحافظة الغربية ، ترجع لعهد السلطان برقوق من العصر المملوكي الجركسي.

 6- مكتشف نقش كتابي لشاهد قبر رخامي مؤرخ سنة 153هـ/ 770م بقرية بلتاج مركز قطور بمحافظة الغربية ، في يناير 1996م  .

7- مكتشف سقاية مياه ترجع للعصر العثماني بالجبل الغربي بمدينة أسيوط  بتاريخ 6/7/2006م ، نشر ذلك بجريدة المصري اليوم بتاريخ 8/7/2006م ، وتم نشرها علمياً والمساهمة في تسجيلها ضمن الآثار الإسلامية بمدينة أسيوط .

8- خبير استشاري في مشروع ترميم وتطوير وإعادة تأهيل مبنى الهيئة القومية للبريد بالعتبة بالقاهرة (آثار القاهرة الإسلامية) سنة 2006م  .

9-  خبير استشاري في مشروع ترميم مبنى وزارة الصحة بالقاهرة (آثار القاهرة الإسلامية) سنة 2009م .

10- خبير استشاري في مشروع ترميم مباني  تاريخية بقلعة الجبل بالقاهرة (آثار القاهرة الإسلامية) سنة 2011م ، 2014م .

11- رئيس اللجنة العلمية لكشف تزييف المشكاوات الأثرية بمتحف الحضارة بمدينة الفسطاط ، والصادرة بالقرار الوزاري رقم رقم (1790) ، بتاريخ 2/3/2015م ، بشأن تحديد بشكل قاطع وصريح أثرية المشكاوات الموجودة حالياً بمخازن المتحف القومي للحضارة المصرية من عدمه .

 وقد أسفر التقرير العلمي لهذه اللجنة في الكشف عن تزوير أربع مشكاوات أثرية وتهريبها إلى لندن ودولة الإمارات العربية المتحدة.

12- رئيس اللجنة العلمية لفحص القطعة الزجاجية (قنينة) رقم "23986" المحفوظة بمخازن المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط ، وتحديد بشكل قاطع وصريح أثريتها من عدمه حالياً ، والمشكلة  بالقرار رقم (299) ، والصادر بتاريخ 8/6/2015م .

 وقد أسفر التقرير العلمي لهذه اللجنة في الكشف عن تزوير القنينة الأثرية .

13-عضو وأمين لجنة فحص وامتحان وتعيين مدرسين مساعدين تخصص فنون إسلامية وتصوير إسلامي ، ولغة قبطية وآثار مصرية قديمة ،  بكلية الآداب فرع الوادي الجديد بجامعة أسيوط ، بقرار مجلس جامعة أسيوط رقم 2 ، بتاريخ 9 يناير لسنة 2017م .

14-عضو وأمين لجنة فحص وامتحان وتعيين مدرسين آثار إسلامية تخصص: (تصوير إسلامي وعمارة وفنون قبطية ومسكوكات  ،  بكلية الآثار بالأقصر بجامعة جنوب الوادي ، بقرار مجلس جامعة أسيوط رقم 2 ، بتاريخ 9 يناير لسنة 2017م .   

 خامساً :( عضوية اللجان والمشاريع العلمية والبحثية ) :

- عضو الفريق التنفيذي لمشروع التطوير المستمر والتأهيل للاعتماد  CIQAP بالكلية منذ سنة 2010م إلى سنة 2012م.

مقرر معيار التعليم والتعلم والتسهيلات الداعمة بالكلية منذ سنة 2010م إلى سنة 2012م .

عضو العديد من لجان التعليم والطلاب والبيئة والدراسات العليا بالكلية  من 10/1/2005م

 - عضو اللجنة العلمية لجامعة أسيوط الخاصة بإعداد سيناريو العرض المتحفي للمتحف الوثائقي  لجامعة أسيوط بتاريخ (25/11/2008م) .

-  عضو اللجنة الدائمة لتنظيم المباني والمنشآت ذات الطراز المعماري الغير آيلة للسقوط  بمحافظة أسيوط منذ إنشائها سنة 2008م .

-   عضـو مجلس إدارة الاتحاد العام للآثاريين العرب .

-  عضو مجلس إدارة مركز دراسات المستقبل – جامعة أسيوط .

-عضو لجنة التحكيم العلمية لترقيات الأساتذة المساعدين  والأساتذة  بالمجلس الأعلى للجامعات المصرية للدورة الثانية عشر  2016-2019م .

سادساً:(عضوية الجمعيات والاتحادات العلمية):

-   عضـو الجمعية المصرية للدراسات التاريخية بالقاهرة.

-   عضـو اتحاد الآثاريين العرب .

-   عضـو الجمعية الجغرافية المصرية .

-  عضو الجمعية الليبية للتراث والآثار.

-عضو مجلس إدارة  جمعية إنقاذ مرضى صعيد مصرالمشهرة برقم  1416 لسنة 2014م

-عضو الجمعية العربية للفنون والحضارة الإسلامية  .

 سابعاً:( الإشراف والريادة العلمية) :

-   الإشراف على عديد من رسائل الماجستير والدكتوراه في كلية الآداب -جامعة أسيوط  .

-  الاشتراك في مناقشة وفحص العديد من رسائل الماجستير والدكتوراه بأقسام الآثار بكليــات الآداب والآثار بالجامعات المصرية .

-تحكيم عديد من البحوث العلمية في المجلات والدوريات العلمية المحلية والإقليمية .

-محكم دولي في دورية  (JGUAA) ، موقعها الإلكتروني :http://jguaa.journals.ekb.eg/

-محكم في مجلة شدت  (Shedet) الدولية الصادرة عن كلية الآثار جامعة الفيوم  .

-محكم في مجلة متحف الفن الإسلامي بالقاهرة .

--محكم في مجلة أبيدوس بكلية الآثار جامعة سوهاج  .

ثامناً: (الندوات والمؤتمرات والمحاضرات العلمية العامة والمتخصصة )

1-   ندوه علمية عن التنمية السياحية في مصر – عقدت في مركز إعلام مدينة زفتى – محافظة الغربية سنة 2002م .

2- ندوه علمية عن تنشيط السياحة في محافظة أسيوط – عقدت في مركز إعلام مدينة أسيوط – محافظة أسيوط سنة 2005م .

3-  المؤتمر العالمي الأول الموسوم " العمارة والفنون الإسلامية  الماضي والحاضر والمستقبل " الذي نظمته رابطة العالم الإسلامي بجامعة القاهرة في الفترة من 27-19/ أكتوبر2007م (مشاركة ببحث منشور).

4- المشاركة في الندوة الدولية بمناسبة ذكرى العالم الجليل الأستاذ الدكتور / عبد العزيز سالم التي نظمتها  كلية الآداب جامعة الإسكندرية يوم 6/11/2007م(مشاركة ببحث منشور).

5- المؤتمر الدولي الأول للفنون التشكيلية الموسوم – حوار جنوب جنوب – الذي نظمته كلية التربية النوعية – جامعة أسيوط في الفترة من 17-19/ 11/ 2007م (مشاركة ببحث منشور).

 6- المؤتمر العلمي العاشر لإتحاد الآثاريين العرب – الذى عقد بجامعة سوهاج في الفترة من 18/10-20/10/2008م  (مشاركة ببحث منشور) .

7- مؤتمر المجلس العربي لتدريب طلاب الجامعات العربية – المنعقد بجامعة أسيوط – مصر في الفترة من 27/9/2009م - 1/10/2009م والموسوم" الطلبة العرب والمشهد العالمي المعاصر " (مشرف على بحث طالب مصري بعنوان " زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما لمدرسة السلطان حسن بالقاهرة بين التحديات الثقافية والتحديات الراهنة " (البحث منشور وحاصل على جائزة مالية للطالب من المجلس العربي) .

8- عضو لجنة تحكيم مؤتمر المجلس العربي لتدريب طلاب الجامعات العربية – المنعقد بجامعة أسيوط – مصر في الفترة من 27/9/2009م-1/10/2009م والموسوم" الطلبة العرب والمشهد العالمي المعاصر ".

9- المؤتمر الدولي الثاني للفنون التشكيلية – حوار جنوب جنوب – الذي نظمته كلية التربية النوعية – جامعة أسيوط في الفترة من 1-3/ نوفمبر 2010م  (مشاركة ببحث منشور) .

10-  المؤتمر الرابع عشر لاتحاد الآثاريين العرب الذى عقد بجامعة الدول العربية وجامعة القاهرة في الفترة من 16-17 أكتوبر 2011م (مشاركة ببحث منشور) .

11-   المشاركة في المؤتمر العلمي الخامس عشر لاتحاد الآثاريين العرب – الذي عقد بجامعة محمد السادس بمدينة وجدة بالمملكة المغربية في الفترة من 11/10-17/10/2012م (المشاركة ببحث منشور).

12- المشاركة في المؤتمر العلمي السادس عشر لاتحاد الآثاريين العرب – الذي عقد بمدينة شرم الشيخ – مصر في الفترة من 16/11-18/11/2013م (المشاركة ببحث منشور).

13- المشاركة في تنظيم وإعداد المؤتمر الدولي الخامس للتنمية والبيئة في الوطن العربى – قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة – جامعة أسيوط  ، في الفترة من 12-23 مارس 2010م .

14- المشاركة في تنظيم وإعداد المؤتمر الدولي السادس للتنمية والبيئة في الوطن العربي – قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة – جامعة أسيوط  ، في الفترة من 24-26 مارس 2012م .

15- المشاركة في تحكيم وتنظيم المؤتمر العلمي الأول لشباب الباحثين بكلية الآداب  – جامعة أسيوط  ، في 6 /12/2010م .

16- المشاركة في تنظيم وإعداد المؤتمر الدولي الثاني لكلية الآداب – جامعة أسيوط  - بعنوان حرية الفكر والإبداع –في الفترة من 7-9 إبريل 2016م .

17-المشاركة في تنظيم وإعداد المؤتمر الدولي التاسع للتنمية والبيئة في الوطن العربي – قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة – جامعة أسيوط  ، في الفترة من 15-17 إبريل 2018م .

18- المشاركة في ورشة عمل نظمها المعهد العلمي الفرنسي للآثار الشرقية IFAO   في 21 فبراير سنة 2010م ، بعنوان " النشر العلمي في مجال الدراسات الإسلامية ".

19- المشاركة في ورشة عمل نظمها المعهد العلمي الفرنسي للآثار الشرقية IFAO   في 7 مايو سنة 2012م ، بعنوان " منهجية البحث والنشر العلمي ".

20- إلقاء خمس محاضرات عامة بمكتبة سوزان مبارك للحضارة الإسلامية بالقاهرة والتابعة لوزارة الثقافة بيانها كالتالي:

 16/1-  الأولى بتاريخ 27/11/2006م بعنوان " جامع الرفاعي بالقاهرة بين ظاهرتي الاقتباس والمحاكاة في العمارة الإسلامية " .

 16/2- الثانية بعنوان "عبقرية الحضارة الإسلامية "بتاريخ  25/11/2007م .

 16/3- الثالثة بعنوان " البريد المصري عبر العصور الإسلامية " بتاريخ 28/12/2008م .

16/4- الرابعة بتاريخ 16/2/2010م  بعنوان  " المآذن في العمارة الإسلامية " .

16/5- الخامسة بتاريخ 16/3/2012م بعنوان " مميزات العمارة العثمانية في مصر".

17- حاصل على عديد من الدورات التدريبية في مجال تنمية القدرات وتطوير الأداء الجامعي لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة على النحو التالي:

17/1- مهارات الاتصال الفعال- في الفترة من 26 إلى 28 إبريل 2005م .

17/2- التدريس باستخدام التكنولوجيا- في الفترة من 1 إلى 4 إبريل 2006م .

17/3- إعداد كتابة البحوث العلمية ونشرها دولياً – في الفترة من 7 إلى 9 أكتوبر 2006م .

17/4- تصميم المقرر الدراسي – في الفترة من 19 على 21 مايو 2007م

17/5- تقييم التدريس – في الفترة من 9 إلى 11 يونيو 2007م .

17/6- توكيد الجودة والاعتماد – في الفترة من 16-18 يونيو 2007م .

17/7- معايير الجودة في العملية التدريسية – في الفترة من 20-22 مارس 2010م.

17/8- التخطيط الاستراتيجي – في الفترة من 17-19 إبريل 2010م.

17/9- التعليم الإلكتروني – في الفترة من 12-14 إبريل 2010م.

17/10- النشر العلمي – في الفترة من 28-30 إبريل 2012م.

17/11- أخلاقيات البحث العلمي – في الفترة من 19-21 مايو 2012م.

18-حاصل على دورتين  إعداد القادة بمعهد إعداد القادة بحلوان الأولى عام 2008م  ، والثانية عام 2010م.

19- مقرر ندوة دولية بعنوان "المسح الأثري والحفائر في المواقع الأثرية وتسجيل المقتنيات" بالتعاون مع قسم الكلاسيكيات بجامعة ليفربول الإنجليزية  7-8/11/2010م.

20-ندوة بعنوان "محمد علي ودوره في النهضة المصرية ، الجمعية المصرية للحضارة والفنون الإسلامية ، دار الأوبرا  المصرية ، 16/12/2015م .

21-ندوة بمقر حزب الريادة بأسيوط بعنوان " المشكاوات المملوكية بين الأصالة والتزييف" ، بتاريخ الخميس الموافق  26-1-2017م .

22-ندوة بعنوان : مشكاوات القرن التاسع عشر كنموذج لإحياء الفنون الإسلامية  للعصر المملوكي ، عقدت  في بيت السناري بالقاهرة بالاشتراك بين إدارة التنمية الثقافية والوعي الأثري بقطاع الآثار الإسلامية بوزارة الدولة للآثار ومكتبة الإسكندرية ، وذلك بتاريخ 28 فبراير سنة 2017م .

23-مقرر ندوة (أسيوط العاصمة التي لم تكن قطAssiut the Capital is not was)-) والتي حاضر فيها أستاذ علم المصريات بجامعة برلين الحرة بألمانيا البروفيسور (يواكيم كال) ، مقر المبنى الإداري لجامعة أسيوط برعاية السيد الأستاذ الدكتور/ أحمد جعيص رئيس الجامعة ، الثلاثاء 3/10/2017م .

24- المشاركة في المؤتمر العلمي  الدولي العشرين لاتحاد الآثاريين العرب – الذي عقد بمدينة الفيوم – مصر في الفترة من 10/11-13/11/2017م ، (المشاركة ببحث منشور بعنوان : العمائر الفاطمية بالمدن الليبية : أَجْدابية،  زَوِيلَة، سُرُت دراسة أثرية معمارية).

25-تنظيم ومحاضرة في ندوة(أسيوط في عصر الدولة الوسطى) ، والتي حاضر فيها أستاذ علم المصريات بجامعة ماكوراي بأستراليا البروفيسور (نجيب قنواتي) ، مقر المبنى الإداري لجامعة أسيوط برعاية السيد الأستاذ الدكتور/ أحمد جعيص رئيس الجامعة ، الأحد 9/2/2018م .

26- المشاركة في المؤتمر العلمي الدولي التاسع للتنمية والبيئة في الوطن العربي – قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة – جامعة أسيوط  ، في الفترة من 15-17 إبريل 2018م ، المشاركة ببحث منشور بعنوان :  دور لجنة حفظ الآثار العربية في الحفاظ على التراث المعماري في مصر

27- المشاركة في المؤتمر السنوي الدولي لمركز الدراسات البردية والنقوش الطب والصيدلة في مصر والشرق الأدنى : من العصور القديمة إلى العصر الإسلامي الباكر  مركز الدراسات البردية والنقوش ، جامعة عين شمس ، القاهرة ،  18-20/ ديسمبر2018م ، المشاركة ببحث منشور بعنوان : الكيمياء والرياضيات وعلاقتها بعلوم الطب والصيدلة في ضوء نماذج من الحضارة الإسلامية .

28- المشاركة في المؤتمر العلمي الدولي الواحد والعشرين لاتحاد الآثاريين العرب – مقر الاتحاد بمدينة الشيخ زايد – مصر في الفترة من 10-11 /نوفمبر 2018 م ، (المشاركة ببحث منشور بعنوان : قصر ألكسان بمدينة أسيوط  1328هـ/1910م دراسة أثرية معمارية .

تاسعاً: ( البحوث والدراسات العلمية )

أولاً : ( البحوث المنشورة في المجلات العلمية المحلية والإقليمية المحكمة ):

1 " نشر وتحقيق لوثيقة إيجار من عصر الخديوي عباس حلمي الثاني " ، بحث منشور في الإصدار التذكاري للأستاذ/عبد الرحمن عبد التواب- المجلة العلمية - كلية الآداب  – جامعة سوهاج 2007م.

2 " منشآت الري بأسيوط إبان عصر أسرة محمد على- دراسة آثارية" مجلة كلية الآداب – جامعة الإسكندرية ، ضمن بحوث الندوة الدولية في ذكرى العالم الجليل الأستاذ الدكتور/السيد عبد العزيز سالم  ، 2008م.

3 – " وكالة بلا سلطان - دراسة أثرية مقارنة لوكالة محمد جلبى قنصوه بالمحلةالكبرى1155هـ/1742م في ضوء وثيقة الوقف الأصلية"، مجلة كلية الآداب جامعة أسيوط ، 2009م .

4- قصر على حيدر باشا بالقاهرة (مبنى وزارة الصحة حالياً) 1318- 1328هـ/ 1900-1910م دراسة آثارية معمارية ، مجلة كلية الآداب ، جامعة الإسكندرية ، 2011م .

5- إضافة جديدة إلى النقوش الكتابية الإسلامية المكتشفة في مصر ،حولية أبجديات ، تصدر عن مكتبة الإسكندرية ، العدد السابع ، 2012م .

ثانياً : ( الأبحاث المنشورة في وقائع المؤتمرات العلمية المحلية والدولية) :

1-  " السقاية كمورد عام لمياه الشرب – دراسة آثارية للمصطلح الوظيفي والتكوين المعماري في ضوء سقاية مكتشفة حديثاً بمدينة أسيوط – مصر – من العصر العثماني " المؤتمر العالمي الأول للعمارة والفنون الإسلامية " الماضي والحاضر والمستقبل " الذي نظمته رابطة العالم الإسلامي بجامعة القاهرة في الفترة من 27-19/ أكتوبر2007م .

2- " إضافة جديدة لمشكاوات العصر المملوكي في مصر" بحث منشور في المؤتمر الدولي الأول للفنون التشكيلية – حوار جنوب جنوب – الذي نظمته كلية التربية النوعية – جامعة أسيوط في الفترة من 17-19/ نوفمبر 2007م  .

3- " أضواء على البريد المصري عبر العصور الإسلامية مع دراسة آثارية لمبنى الهيئة القومية للبريد بالقاهرة  1282-1350هـ/1865-1931م " المؤتمر العلمي العاشر لاتحاد الآثاريين العرب – الذي عقد بجامعة سوهاج في الفترة من 18/10-20/10/2008م

4- " دراسة للسمات العامة للعمارة الدينية العثمانية في تركيا " بحث منشور في المؤتمر الدولي الثاني للفنون التشكيلية – حوار جنوب جنوب – الذي نظمته كلية التربية النوعية – جامعة أسيوط في الفترة من 1-3/ نوفمبر 2010م  .

5- " رباط أزدمر بمنطقة باب الوزير بالقاهرة دراسة آثارية معمارية مقارنة " بحث منشور في المؤتمر العلمي الرابع عشر لاتحاد الآثاريين العرب – الذي عقد بجامعة الدول العربية وجامعة القاهرة في الفترة من 16/10-17/10/2011م.

6- " المقايسات المعمارية في عصر محمد على –دراسة آثارية وثائقية" بحث منشور في المؤتمر العلمي الخامس عشر لاتحاد الآثاريين العرب – الذي عقد بجامعة محمد السادس بمدينة وجدة بالمملكة المغربية في الفترة من 11/10-17/10/2012م.

7- "مبنى السبع قاعات بقلعة الجبل – دراسة آثارية معمارية " بحث منشور في المؤتمر العلمي الخامس عشر لاتحاد الآثاريين العرب – الذي عقد بجامعة محمد السادس بمدينة وجدة بالمملكة المغربية في الفترة من 11/10-17/10/2012م.

8- " كينيس حاييم الأمشاطى بالمحلة الكبرى " بحث منشور ضمن مؤتمر " القيم في الأديان " كلية الآداب – مركز الدراسات الشرقية ، جامعة القاهرة في الفترة من 18-19 /2/2013م .

9- " تكية محي الدين الرفاعي بالقاهرة  دراسة آثارية وثائقية 1266هـ/1849م" بحث منشور في المؤتمر العلمي السادس عشر لاتحاد الآثاريين العرب – الذي عقد بجامعة بمدينة شرم الشيخ في الفترة من 16/11-18/11/2013م.

10- " العمائر الفاطمية في المدن الليبية : أجدابية زويلة سرت دراسة أثرية معمارية ، بحث منشور في المؤتمر العلمي العشرين لاتحاد الآثاريين العرب – مدينة الفيوم – مصر في الفترة من 10/11-13/11/2017م (المشاركة ببحث منشور).

11- تاريخ مكة المكرمة في عصر الدولة السعودية الأولي والثانية ، المبحث السابع : المرافق والخدمات العامة ، موسوعة الحرمين الشريفين ، دارة الملك عبد العزيز آل سعود .

12-دور لجنة حفظ الآثار العربية في الحفاظ على التراث المعماري في مصر ، بحث منشور في  المؤتمر الدولي التاسع للتنمية والبيئة في الوطن العربي – قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة – جامعة أسيوط  ، في الفترة من 15-17 إبريل 2018م .

13- الكيمياء والرياضيات وعلاقتها بعلوم الطب والصيدلة في ضوء نماذج من الحضارة الإسلامية  ، بحث منشور في  المؤتمر السنوي الدولي لمركز الدراسات البردية والنقوش الطب والصيدلة في مصر والشرق الأدنى : من العصور القديمة إلى العصر الإسلامي الباكر  مركز الدراسات البردية والنقوش ، جامعة عين شمس ، القاهرة ،  18-20/ ديسمبر2018م .

14- قصر ألكسان بمدينة أسيوط  1328هـ/1910م دراسة أثرية معمارية  ، بحث منشور في المؤتمر العلمي الدولي الواحد والعشرين لاتحاد الآثاريين العرب – مقر الاتحاد بمدينة الشيخ زايد – مصر في الفترة من 10-11 /نوفمبر 2018 م .

 عاشراً : ( المؤلفات والكتب العلمية )

أولاً:الكتب المنشورة إلكترونياً:

كتاب "العمارة العثمانية" أول مقرر إلكتروني تنتجه كلية الآداب جامعة أسيوط ، بمركز نشر المقررات الإلكترونية بالجامعة ، تم قبول المقرر من قبل لجنة التحكيم سنة 2009م ، وتم تفعيل المقرر وتدريسه إلكترونياً في الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 2011-2012م ، وبلغت نسبة المشاركة 100%.

– كتاب "تدريب ميداني في المواقع الأثرية المملوكية  ، مركز نشر المقررات الإلكترونية بجامعة أسيوط ، تم قبول المقرر من قبل لجنة التحكيم سنة 2016م .

 ثانياً:( كتب مطبوعة ) :

1-    كتاب المتحف الوثائقي لجامعة أسيوط ، مطبعة جامعة أسيوط المركزية 2008م .

2- "الحضارة الإسلامية - دراسة في عبقرية التراث العلمي والفني" – دار الكتاب الحديث ، القاهرة  – 2012م .

3 دراسات في العمارة والفنون الإسلامية ، الجزء الأول ، مركز رؤية للطباعة والنشر ، أسيوط ، 2012م.

4- مآذن العصرين المملوكي والعثماني في دلتا النيل دراسة آثارية ضمن حلقة تطور التراث المعماري الإسلامي في مصر ، مطبعة الكلمة ، أسيوط ، 2013م.

5- عمارة وفنون أسرة محمد علي  دراسات وبحوث ، دار الحكمة ، القاهرة ،  2014م .

6- مراجعة وتقديم كتاب : شذرات من سيرة فضيلة الشيخ المعلم محمود محمد مخيمر الشهير بالشيخ محمود خبوط  ، تأليف عز العرب أحمد سليمان ، دار الحكمة للطباعة والنشر ، الطبعة الأولى ، 2016م .

7-تحقيق المجلد السابع من موسوعة كتاب المزارات والآثار الإسلامية الموسوم : المزارات الإسلامية والآثار العربية في مصر والقاهرة المعزية ويشمل أربعة أجزاء (9 ، 12 ، 13 ، 14 ). تأليف : حسن قاسم ، تصدير :الشيخ علي جمعة ، تقديم: مصطفى الفقي ، مراجعة محمد أبو العمائم ، طبع مكتبة الإسكندرية ، 2018م .

8-العمارة العثمانية في مصر دراسة في  الأصول المعمارية التركية والتأثيرات المحلية المصرية ، دار الوفاء للطباعة والنشر ، الإسكندرية ، 2019 م .

9-تدريب ميداني في المواقع الأثرية المملوكية ، كلية الآداب ، جامعة أسيوط ، 2019م.

10-العمارة الفاطمية في ليبيا، دار الوفاء للطباعة والنشر ، الإسكندرية ،  2020م .

حادي عشر: (المشاريع البحثية التنافسية) :

1-مشروع تحقيق التراث التابع لقطاع المشروعات بمكتبة الإسكندرية ، تحقيق  أربعة أجزاء (9 ، 12 ، 13 ، 14 ) من مخطوط المزارات الإسلامية والآثار العربية في مصر والقاهرة المعزية للمؤلف حسن قاسم ، ( فترة العمل : نوفمبر 2014-مايو 2016م ، التكلفة 12.000 جنية ) ، وقد صدر هذا العمل عام 2018م.

2-مشروع موسوعة الحج والحرمين الشريفين التابع لدارة الملك عبد العزيز آل سعود بالمملكة العربية السعودية ، محور تاريخ مكة المكرمة في عهد الدولة السعودية الأولى الجزء الأول ، المبحث السابع ( المرافق والخدمات العامة : المرافق الحكومية ، المرافق العامة ، خدمات توفير المياه ، خدمات توفير الطعام ، الخدمات الصحية ، الخدمات الاجتماعية ، خدمات قوافل الحج ، طرق الحج) ، منسق المشروع  أ.د عائض الزهراني ، مدير المشروع أ.د عبد الله بن صالح الرقيبة ، التكلفة 5000 ريال سعودي) .

ثاني عشر: (مقالات في الصحف والمجلات) :

1- "اكتشاف قناطر طوبية بأسيوط" ، مقال بجريدة المصري اليوم ، بتاريخ 8/7/2006م .

2- "منزل محمد علي باشا تحول إلى مطعم " ، مقال بجريدة المصري اليوم بتاريخ  19/7/2008م ، تُرْجِمَ هذا المقال لليونانية وساهم بقدر كبير في رفع التعدي الواقع على منزل محمد علي بمدينة قولا باليونان .

3- هوس البحث عن الآثار " ، مقال بجريدة الأهرام المصرية بتاريخ 10/1/2010م.

4- " المئذنة إبداع العمارة الإسلامية " ، مقال بجريدة البيان الإماراتية بتاريخ 11/9/2010م .

5-مقتطفات من تاريخ جامعة أسيوط ، مجلة ذاكرة مصر ، العدد الرابع والعشرين، يناير 2016م ، طبع مكتبة الإسكندرية ، ص 36-40.

6- قناطر أسيوط الكبرى  على النيل قصة الأصالة والمعاصرة ، مجلة ذاكرة مصر ، العدد التاسع والعشرون ، إبريل 2017م ، طبع مكتبة الإسكندرية ، ص 60-73.

7- سراي حيدر باشا بالقاهرة أضواء على تاريخ مبنى وزارة الصحة المصرية  ، مجلة ذاكرة مصر ، العدد الثالث والثلاثون  ، إبريل 2018 م ، طبع مكتبة الإسكندرية ، ص 4-13.

كل هذا الجمال فى مصر "الحديقة اليابانية بحلوان"

الحديقة اليابانية بحلوان هى رمز للعلاقات المصرية الآسيوية منذ ما يقرب من مائة عام حين أنشأها المهندس المعمارى ذو الفقار باشا عام 1919 على الطراز الآسيوى لترمز لحضارات الشرق وكان يطلق عليها كشك الحياة الآسيوى وسميت بعد ذلك بـالحديقة اليابانية التى تبلغ مساحتها 40468 متر أى حوالى عشرة أفدنة وتم الانتهاء من تصميمها عام 1922 وضمت عام 1990 إلى مشروع الحدائق المتخصصة وتم تطوير لها عام 2005 – 2006

تشمل معالم الحديقة تمثال مؤسسها ذو الفقار باشا حوله تماثيل لأفيال الشرق التى تحرسه وعدد 48 تمثالاً لتلاميذ المعلم شيبة يجلس بوسطهم ليعلمهم البوذية أمام البحيرة الكبرى وأسفل تمثال شيبة لوحة الحكمة الثلاثية التى تحث الإنسان على عدم التدخل فيما لا يعنيه وبها تماثيل لثلاثة قرود أحدهما يسد أذنيه والآخر يغمض عينيه والثالث يضع يده على فمه  وترمز إلى " لا أسمع لا أرى لا أتكلم " كما تضم الحديقة كشك للموسيقى وتمثال لبوذا أمامه الثلاث بحيرات منهم بحيرة السفينة ولوحة إمرأة تغمض عينيها وتبتسم بحياء تعبيراً عن احترام الشرق للمرأة

تضم الحديقة أشجار معمرة مثل أشجار التين البنغالى على غرار أشجار حديقة الحيوان بالجيزة وهناك شجرة شهيرة للتين البنغالى بجوار البحيرة تتعدد أغصانها الممتدة يمينًا ويسارًا ويحرص الزائرون على التصوير بجوارها كما تضم شجر المشطورة التى تتدلى ثماره فى منظر رائع وأشجار السدر والأوركاريا " شجرة عيد الميلاد " والبوهينيا ونبات الغاب

وكاسل الحضارة والتراث تطالب بتطوير وترميم الحديقة بالتعاون بين الجهات المعنية وتحويلها لمزار سياحى عالمى ووضعها على خارطة السياحة المحلية والعالمية ودعوة رؤساء الدول الآسيوية أثناء زيارتهم لمصر لزيارتها وعمل دعاية سياحية لها خصوصًا فى دول آسيا باعتبارها رمزًا للصداقة المصرية الآسيوية وتزويدها بكاميرات مراقبة لمنع الأطفال من العبث بالتماثيل التاريخية وتكثيف العمالة بها وتزويدهم بسيارات لنقل مخلفات الحديقة وعمل لوحات إرشادية للتعريف بمعالمها وتوجيه الزائرين للحفاظ على معالمها وتكثيف التواجد للفضائيات المصرية بها وتصوير مسلسلات وأفلام روائية بها على غرار تصوير معظم أفلام عبد الحليم حافظ بحديقة الأندلس التى حولتها منبعًا للرومانسية

مقومات السياحية البيئية بسيناء

تعتبر السياحة البيئية هى أغلى سياحة فى العالم وتمتلك سيناء من مقوماتها ما يجعل مصر البلد الأولى فى العالم لهذا النمط من السياحة ولو أحسن  استثمارها مما يمكن مصر من الدخول ضمن منظومة السياحة البيئية وفقًا للمعايير العالمية مثل تايلاند وكينيا

ونرصد معالم هذه السياحة بسيناء من طريق النقب – طابا حيث تمتد المنحوتات الطبيعية على يسار الطريق بأشكال جميلة صنعتها عوامل التعرية وكأنها منحوتات بشرية بأشكال مختلفة منها ما يشبه أبوبا المعابد وصخور منفصلة تشكل لوحات فنية رائعة

ومنطقة طابا لها شهرة عالمية لوجود الكانيون الملون بها محط أنظار كل السياح من شتى أنحاء العالم والكانيون يبعد 25كم عن طابا  طوله 250م وارتفاعه من 3 إلى 6م عرضه يحوى شعابًا مرجانية متحجرة مما يدل على وقوع سيناء تحت سطح البحر فى العصور الجيولوجية القديمة وبه نقطة مرتفعة تعرف بالبانوراما يرى السائح من خلالها جبال 4 دول هى السعودية والأردن وفلسطين ومصر بالإضافة إلى جزء من خليج العقبة، كما تضم طابا منطقة ساحرة يطلق عليها الفيورد وهى تمثل تداخل مياه خليج العقبة مع اليابسة فى شكل ثلاثة أرباع دائرة مما يضفى على المنطقة سحرًا خاص وقد صورت بهذه المنطقة عدة أفلام ومنها الطريق إلى إيلات ويطالب الدكتور ريحان  بإنشاءات سياحية ممثلة فى كافتيريا على قمة الفيورد ونادى غوص بالجزء السفلى ومتحف للأحياء المائية الخاصة بخليج العقبة بها

وتبعد نويبع 75كم عن طابا تضم العديد من مواقع السياحة البيئية ومنها مجموعة اللوحات الصخرية بهضاب ولاد عايد بنويبع ووادى زغير والتى تمثل تشكيلات فنية على هيئة سفينة وأخرى على هيئة بقرة وعدة لوحات تخرج منها عدة تشكيلات وهذه المنطقة مزار سياحى معروف لأهل نويبع ورحلات السفارى ولكنها معدومة الخدمات ويطالب الدكتور ريحان بتحويل هذه المنطقة لموقع مفتوح للزيارة وتزويدها بخدمات سياحية وبازارات لبيع المنتجات السيناوية لأهل نويبع وتصليح الطريق الأسفلتى المؤدى إليه وتمهيد الطريق إليه وتأمينه وتزويده بنقاط حراسة

وتمتلك نويبع مقومات سياحة بيئية أخرى وهى وادى الوشواشى وهو موقع بين الصخور تجمعت فيه مياه الأمطار والسيول فشكًل منظرًا رائعًا يأتى اليه الزوار للاستحمام والاستمتاع بحمام شمس على الرمال ووادى مجرح حيث الصعود عبر هضبته لرؤيته منظر غروب ساحر عبر خليج العقبة ثم النزول لتناول عشاءً بدويًا فى عمق الوادى كما تتميز مدينة دهب بالمناظر الخلاًبة وأجمل منظر للغروب

وتضم محمية نبق بين شرم الشيخ ودهب نحو 134 نوعًا من النباتات أشهرها نبات المانجروف المعروف باسم نبات الشوري المحيط الهندي والبحر الأحمر التى  تنمو فى المياه المالحة أو القليلة الملوحة (خاصة عند مصبات السيول فى البحر) حيث يمكنها استخلاص المياه العذبة والتخلص من الملح من خلال أوراقها التى يظهر علي أسفلها طبقة من الملح وتفيد أشجار المانجروف في تثبيت الخطوط الساحلية وتساعد علي استبقاء الرواسب وتعتبر غابات المانجروف مناطق هامة لتوالد الأسماك واللافقاريات ومستوطنات لأنواع عديدة من الطيور المهاجرة والمقيمة. وتبلغ أقصي ارتفاع لشجرة المانجروف نحو خمسة أمتار.

تبعد محمية رأس محمد التى تبعد 12كم عن شرم الشيخ بمساحة 480كم عند التقاء خليج السويس بخليج العقبة وقد أصبحت محمية منذ عام  1983 وتمثل الحافة الشرقية لمحمية رأس محمد حائطًا صخريًا مع مياه الخليج به أجمل شعاب مرجانية فى العالم كما أنها موطن العديد من الطيور مثل البلشون والنورس

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.