د.عبدالرحيم ريحان

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

تشكيل مجموعة وزارية للسياحة يساهم فى التنمية والتنسيط ومعالجة مشاكل القطاع السياحى

 فى إطار تصديق معالى رئيس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى على قرار إنشاء المجموعة السياحية على غرار المجموعة الاقتصادية من وزارات السياحة والآثار والثقافة والداخلية والطيران والمالية واتحاد الغرف السياحية للنهوض بقطاع السياحة فى مصر نؤكد أنها خطوة جيدة لعلاج كل مشاكل السياحة المدمنة والتى كانت تعالج بمسكنات مما يؤثر على عدد الوفود السياحية القادمة إلى مصر حيث أن أقصى نسبة وصلت إليها السياحة فى مصر 14 مليون سنويًا وهى لا تتناسب بأى شكل مع مقومات السياحة فى مصر والتى تؤهلها للوصول إلى 60 مليون سائح

وتتمثل هذه المشاكل فى عدم وجود خطة واضحة المعالم للتنشيط والتسويق السياحى الذى يجب أن يعتمد على فتح كل الأسواق ومنها سوق جنوب شرق آسيا وأمريكا اللاتينية وعدم استهداف كل شرائح المجتمعات فى الخارج ومنها سياحة كبار السن والحالات الخاصة وعدم تنشيط كل مقومات السياحة فى مصر وخاصة السياحة البيئية والعلاجية وهى أغلى أنواع السياحات فى العالم

وتتضمن هذه المشاكل أيضًا معوقات كثيرة تواجه قطاع التنمية السياحية وأهمها التمويل وخاصة التمويل الخاص من المستثمرين فى قطاع السياحة وعدم التنسيق مع الوزارات الأخرى والمحليات لربط تطوير شبكات البنية الأساسية من مرافق وطرق والتى وصلت بها مصر الآن إلى مرحلة غير مسبوقة يجب استثمارها فى القطاع السياحى

وهناك مشكلة التعامل فى المواقع السياحية من وجود ما يطلق عليهم الخريتية وهم الوسطاء بالمواقع الأثرية الذين يقومون بمضايقة السواح لشراء منتجاتهم رغمًا عنهم وهناك تجريم لعمل هؤلاء فى قانون حماية الآثار 117 لسنة 1983 والمعدل بالقانون 3 لسنة 2010  والمعدل بالقانون رقم 91 لسنة 2018 وقد شملت هذه التعديلات   

"يعاقب بغرامة لا تقل عن ثلاثة آلاف جنيه ولا تزيد على عشرة آلاف جنيه كل من قام بالتعرض للسائحين والزائرين أثناء وجودهم بالمواقع الأثرية أو المتاحف بإلحاح رغمًا عنهم بقصد التسول أو ترويج أو عرض أو بيع سلعة أو خدمة لصالحه أو لصالح الغير". وذلك للمحافظة على المظهر العام والسلوك الصحيح فى المواقع السياحية

وأيضًا مشكلة عمل المرشدين السياحيين الأجانب رغم وجود مرشدين سياحيين مصريين فى كل اللغات هذا علاوة على جدارة المرشد المصرى فى نقل حضارة بلاده وأمانته فى عرضها كما أن هناك أدلة يقومون بتوجيه السياح والشرح لهم لتمكنهم من اللغة ومعرفتهم بالمعلومات خاصة فى منطقة سانت كاترين وهناك خطة لاتحاد المرشدين السياحيين العرب لتدريبهم وتأهيلهم للحصول على رخصة الإرشاد فهم الأجدر فى هذه المواقع لعلمهم بدروبها وطرقها ومصدر رزق لهم لتحقيق الربط بين البيئة المحيطة بالأثر والأثر نفسه مما يوفر له الحماية الكاملة وتحتاج هذه الخطة إلى التمويل

وأن هناك مواقع أثرية وتراثية عديدة قدمت لها مشاريع تطوير واستثمار من خلال مؤتمرات وندوات الآثار المختلفة وكلها خطط بحثية تنتظر التطبيق والتمويل ومنها مشروع لإحياء الطرق التاريخية بسيناء خاصة الطرق الدينية التى ستسهم بشكل كبير فى تنشيط السياحة الدينية بها ومنها طريق خروج بنى إسرائيل وطريق الحج المسيحى بسيناء منذ القرن الرابع الميلادى وبداية مسار العائلة المقدسة ودرب الحج المصرى القديم وهناك مشروع متكامل لاسثمار قصور حلوان التاريخية وهى مدينة القصور والسرايات وغيرها من المشروعات البحثية

ويعد وجود وزارة الثقافة فى هذه المجموعة عنصرًا أساسيًا لوضع خطط قابلة للتطبيق لاستثمار المواقع الأثرية والتراثية فى أنشطة ثقافية ومتاحف متنوعة ودراسة كل التراث الشفهى واللامادى المرتبط بكل المواقع السياحية لإثراء المادة العلمية المقدمة للسائح ووضع خطط لإحياء وتصوير وتجسيد المعارك الحربية المرتبطة بالقلاع والحصون والحياة الاجتماعية المرتبطة بالمنازل والقصور وحياة الأدباء اللذين خلدوا مواقع أثرية مثل أديب نوبل نجيب محفوظ والكاتب الكبير جمال الغيطانى وغيرهم ممن ارتبطت أسماؤهم بأحداث تاريخية شهيرة

أمًا وجود وزارة الداخلية فهى الحلقة الأساسية فى كل عمل وهنا هى عنصر أساسى فى كل مراحل العمل السياحى لوضع الخطط اللازمة لتأمين السياح والمنشئات السياحية ضمن كل مشاريع التنمية ويجب أن تكون من أهم الأولويات ووضع نظام حديث لإطفاء الحرائق بكل المواقع الأثرية والسياحية وتصميم شبكات الكهرباء وفق هذا المنهج لتفادى الحرائق الناجمة عن الماس الكهربائى وإخلاءالإشغالات التى تشكًل خطورة على الآثار وتجاورها خاصة استعمال أنابيب البوتجاز ومخازن البضاعة ويتجسّد هذا فى  شارع المعز لدين الله ولن يتوافر هذا دون تعاون المحليات فى إيجاد البدائل قبل لإزالة أى إشغالات حتى لا تتأثر مصالح الناس كما أن مسار العائلة المقدسة كطريق للحج التى تتكاتف كل جهود الدولة لتنميته وتنشيطه فإن العنصر الأساسى فيه هو تأمين طرق الوصول إليه خاصة المواقع بصعيد مصر مثل جبل الطير ودير المحرّق آخر مراحل الرحلة وتأمين الطرق سيسهم فى إقبال المستثمرين والمواطنين على تزويدها بالخدمات المطلوبة

وقد وصل إعلام السياحة فى مصر إلى درجة كبيرة من الحرفية وأصبح فى مصر صحفيين متخصصين فى هذا المجال هم عماد العمل السياحى فى مصر ويطالب الدكتور ريحان أن تخصص لهم زيارات للمواقع السياحية داخل وخارج مصر والمشاركة فى معارض الآثار الخارجية لاكتساب الخبرة وتبادل هذه الخبرات مع الصحافة الأجنبية ودعوة كتاب السياحة والصحفيين الأجانب لزيارة المواقع الأثرية والسياحية فى مصر ليكتبوا عنها فى بلادهم وكذلك تنشيط المكاتب السياحية لمصر فى الخارج ودعمهم بالخبرات الحقيقية ومتابعة عملهم ونشاطهم وما تحقق من إنجازات فى التنشيط خارج مصر

وأمًا عن وجود زارة المالية فى هذه المجموعة فهى عصب كل هذا العمل حيث سترى المشاريع مائلة أمامها ومعوقات العمل الناتجة عن نقص التمويل كما ستكون مهمتها دعوة القطاع الخاص والمستثمرين للمشاركة الفعًالة مقابل حق انتفاع معين وبهذا ستحقق مصر طفرة غير مسبوقة فى هذا الميدان والذى سينعش الحركة الاقتصادية بالكامل لتستفيد الدولة من كم الإنجازات الذى يتحقق يومًا وراء يوم والذى نقل مصر نقلة حضارية كبرى عززت روابطها بمعظم دول العالم وهذا أكبر استثمار يجب أن نستفيد منه فى قطاع السياحة

وسيساهم بالطبع وجود وزارة الطيران فى المجموعة فى تنظيم الرحلات السياحية وتقليل تكلفتها على المجموعات السياحية لأن كل الوزارات المعنية ممثلة فى المجموعة ولن تتم الرحلات بدون حجز الطيران وبذلك سيتم حساب تكلفة الرحلة شاملة الطيران لتنطلق من شباك واحد يتعامل معه السائح مما سيسهم فى زيادة المجموعات السياحية وزيادة عدد الليالى السياحية

وسيسهم وجود اتحاد الغرف السياحية فى المجموعة فى التعرف على الطاقة الاستيعابية للسياح فى مصر من فنادق وقرى سياحية ومنشئات سياحية مختلفة وكيفية تنميتها وتطويرها وزيادتها لتواكب الزيادة المأمولة فى أعداد السياح ناتج النهضة السياحية فى مصر وكذلك التعرف على أسواق  السياحة المختلفة وكيفية جذبها إلى مصر

نموذج خشبى لفنار الإسكندرية القديم

 

أرسل لنا الأستاذ هشام الجلاد رئيس قسم النجارة بالمتحف اليونانى الرومانى بالإسكندرية والمتخصص فى عمل نماذج من التراث المصرى نموذج خشبى لفنار الإسكندرية ننفرد بنشره

وأوضح هشام الجلاد لكاسل الحضارة والتراث أنه لاحظ بعض الدارسين والباحثين ينشرون صورًا تخيلية للفنار فقرر عمل هذا النموذج لمساعدتهم على رؤية متكاملة من جميع الجوانب يساعد فى وضع التصور الحقيقى للفنار

وأضاف بأن القسم التعليمى بالمتحف اليونانى الرومانى يقوم بعمل أنشطة متحفية يشترك فيها تلاميذ المدارس عن طريق عمل ورش عمل بالمتحف  وكان يقوم هو وزملائه بإدارة هذه الورش وعمل نماذج لبعض معالمنا الأثرية وكان يشارك معه  تلاميذ المدارس كما كانت تنظم وورش للحالات الخاصة وكانت لهم نماذج بحجم أكبر حتى يستطيعوا العمل فيها وقد حصل على خبرة فى هذا بالسويد

إضاءة الأهرامات وأبو الهول احتفالًا برأس السنة

فى إطار احتفالات العالم برأس السنة الميلادية  أضاءت  شركة مصر للصوت والضوء والتنمية  السياحية بالتنسيق مع وزارة السياحة والآثار  وهو الحدث الذى كان  ينتظره العالم لمشاهدة الأهرامات وأبوالهول مضاءة خلال استقبال العام الجديد .

وقد صرح محمد عبد العزيز رئيس الصوت والضوء انه قد تقرر إضاءة الأهرامات وأبو الهول وذلك لإعلان احتفال مصر ومشاركتها العالم أجمع باستقبال عام جديد  بين أحضان الحضارة المصرية العظيمة

ختام دورة الكتابات العربية القديمة بسيناء

تحت رعاية الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار والدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار اختتمت فعاليات دورة الكتابات العربية القديمة بسيناء والذى نظمها مركز تدريب جنوب سيناء والبحر الأحمر ومديره الدكتور مصطفى محمد نور الدين بمقر المركز بسرابيط الخادم فى الفترة من 25 إلى 30 ديسمبر 2019 بحضور ثمانية مشارك من آثارى المجلس الأعلى للآثار وبحضور السيدة منال منير مدير عام منطقة آثار الشرقية

وصرح الدكتور مصطفى محمد نور الدين أن الدورة تضمنت كيفية قراءة الخط النبطى وتعريف بالكتابات العربية القديمة - توثيق الكتابات ببرامج الاليستريتور والفوتو شوب - حضارة الانباط وآثارهم بسيناء - طريق الفيروز وأهمية طريق وادى الطميلات كشريان رئيسى للسفر إلى جنوب سيناء بالإضافة إلى عددًا من الزيارات الميدانية للتعرف على النقوش المختلفة تضمنت زيارة معبد حتحور ومغارات الفيروز - زيارة عيون موسى - زيارة جبل موسى بسانت كاترين.

قام بالتدريب كلا من مصطفى محمد مدير مركز تدريب جنوب سيناء والبحر الأحمر بسرابيط الخادم و مجمود سالم متخصص الكتابات العربية القديمة بوزارة الآثار- د نشأت الكوفى مدير عام الرسم الأثرى بالشرقية- اسلام سامى مفتش آثار مركز تدريب جنوب سيناء والبحر الاحمر بسرابيط والسيدة منال منير مدير عام منطقة اثار الشرقية

معالم كاتدرائية وكرسى باباوات الاسكندرية بمصر القديمة لمدة 256

فى إطار احتفالات مصر والعالم بأعياد الميلاد واستقبال العام الميلادى الجديد نعرض تاريخ وأهمية والملامح المعمارية لكنيسة الشهيد أبى سيفين بمصر القديمة والتى كانت كاتدرائية ومركزًا لكرسى باباوات الإسكندرية من عام 1047 أيام رئاسة البابا خروستوذولو البطريرك السادس والستون إلى عام 1303م أيام رئاسة البابا يوحنا الثامن البطريرك الثمانون أى زهاء 256عام انتقلت بعدها إلى كنيسة العذراء بحارة زويلة وذلك طبقًا لما جاء فى كتاب "كنيسة الشهيد العظيم أبى سيفين" للقس صليب جمال رمزى كاهن الكنيسة وتقديم ومراجعة نيافة الأنبا سلوانس الأسقف العام والنائب البابوى لكنائس مصر القديمة والمنيل وفم الخليج

تقع الكنيسة بمنطقة مصر القديمة فى الشارع المواجه للباب الرئيسى لجامع عمرو بن العاص وقد تغير شكل الكنيسة عدة مرات عبر العصور ويعود الجزء القديم للقرن الخامس الميلادى وهو الحائط الخارجى وأكتاف وأعمدة الجناح الغربى والخلفى

الكنيسة مستطيلة طولها 31.5م وعرضها 21م تتكون من طابقين والمدخل بالجهة الغربية وبه ثلاثة أبواب وباب للقاعة الملحقة وأمام المدخل بالجهة الغربية يقع المغطس وكان يستخدم مرة واحدة فى العام فى عيد الغطاس وهو عبارة عن حوض مجلد بالرخام الأبيض ومطعم بالرخام الأسود والأحمر وعند الدخول من الباب الأوسط توجد أربعة أعمدة رخامية تفصل المغطس عن الصحن

تخطيطها على طراز البازيليكا من صحن وجناحين جانبين وتضم الكنيسة "اللقان" وهى قطعة من الرخام الأبيض المطعم بالحمر والأسود بأرضية الثلث الأخير من صحن الكنيسة على شكل مربع بداخله مثمن وعمقه 25سم وتضم الصالة قرب حامل الأيقونات "الإنبل" المستخدم للوعظ وقد صنع من الرخام المطعم بالصدف وسقف الكنيسة من الأقبية المتقاطعة وعلى يسار الجناح الشمالى مغارة الأنبا برسوم العريان الذى عاش بها عشرون عامًا وبالصالة مقصورة القديسة العذراء وبها أيقونة القديسة ومقصورة الشهيد أبى سيفين وبها أيقونة الشهيد وضعت أمامها جزء من رفات الشهيد

تضم ثلاثة هياكل رئيسية والهيكل الأوسط هو هيكل الشهيد أبى سيفين أكبر الهياكل ويضم مقبرة للبطاركة ومقبرة للأساقفة ويضم حامل الأيقونات 65 أيقونة صغيرة يعلوها أيقونات كبيرة والمذبح محاط بأربعة أعمدة من الرخام يحملون قبة خشبية وتضم شرقية الكنيسة "ثرونس" يتكون من 7 درجات كهنوتية من الرخام واتساع الشرقية ينم عن أهمية هذه الكنيسة ككاتدرائية كبرى ومركزًا لكرسى البابا الذى كان يجلس بأعلى هذه الدرجات والهيكل الشمالى هو هيكل القديسة العذراء والجنوبى هيكل الملاك روفائيل ويتكون سطح الكنيسة من القباب الخاصة بالهياكل إلى جانب الجمالون الخشبى وفى الجهة الغربية جرس الكنيسة وهو أجمل جرس على مستوى كنائس مصر القديمة فى حجمه وصوته الرنان وتضم الكنيسة 218 أيقونة تمثل متحفًا للأيقونات حفظت كاملة فى كل العصور الإسلامية التى مرت عليها بالإضافة إلى الفريسكات الرائعة التى تزين جدران الكنيسة

الدكتورة / مني عبد السلام السيد صبح

كتب د. عبد الرحيم ريحان

شخصية العدد

                    مدير عام التنمية الثقافية لمتاحف

                        الوجه البحري و مدن القناة و سيناء

المؤهلات العلمية

( 1 ) خريجة كلية الآثار – جامعة القاهرة  – قسم مصري قديم 1985 بتقدير جيد

(2) دكتوراه في برامج الأنشطة المتحفية لتنمية الابتكار لدي الأطفال 2008

( 3 ) ماجستير في الأنشطة المتحفية  لتنمية السلوك الاجتماعي للمعاقين ذهنيا  بتقدير ممتاز 2005

( 4 ) دبلوم تطبيقي للطفل العادي بتقدير عام جيد جدا 1995

( 5) دبلوم خاص للطفل غير العادي بتقدير عام جيد جدا 1997

(6) الدبلوم التدريبي لاعداد أخصائي تخاطب بتقدير ممتاز 2016

التدريبات العملية

( 1 ) اجتياز بنجاح للبرنامج التدريبي في المدة 15 /2/ 2003 إلي 18 / 3 / 2003  من مركز التدريب بالمجلس الأعلى للآثار

(2) اجتياز الدورة التدريبية لمعهد جوته في التربية المتحفية من 8 / 11 2009 إلي 12 / 11 / 2009        

(3) إجتياز بنجاح للتدريب المهني التقويم الآثاري من الفترة  28/5/2013 إلي 31/5/2013    

قرارات العمل

 ( 1 ) صدر القرار رقم (1805) بتاريخ 24 / 7 / 2008 من الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار بندبي مديرا عاما للنشاط الثقافي و التربية المتحفية لمتاحف الوجه البحري و سيناء و مدن القناة .

 ( 2 ) بقرار رقم (20) لسنة 2010 من وزير الثقافة تم سفري لمرافقة القطع الأثرية بمعرض ( العصر الذهبي للفراعنة ) المقام بمتحف دي يونج بمدينة سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة الأمريكية و ذلك في الفترة من 17/ 1 /2010 إلي 16 /2 / 2010

 (3) صدر القرار رقم (261) لسنة 2014 لعملي مديرا عاما لادارة التنمية الثقافية و التربية المتحفية

(4) صدر القرار رقم (411) لسنة 2015 لانهاء ندبي كمديرا عاما لادارة التنمية الثقافية و التربية المتحفية و عودتي لمنصب مديرا عاما للنشاط الثقافي و التربية المتحفية لمتاحف الوجه البحري و سيناء و مدن القناة .

الممارسة العملية

( 1 ) تسلمت العمل بمتحف بورسعيد القومي اعتبار من 17 / 1 / 1986 و قمت بالعديد من الأنشطة و الشرح للرحلات المدرسية و المجاميع العلمية و الوفود الرسمية للسفارات  مثل سفارة الصين و سفارة الهند ، و كذلك المجموعات الجامعية مثل قسم اليوناني الروماني بجامعة الإسكندرية .

( 2 )  أسست مجموعة أصدقاء المتحف من سنة 1986 إلي 2008 بمتحف بورسعيد القومي  و مثبت ذلك بإمضاء السيدة / مدير عام المتحف بعد تجديد التعاقد لي .

( 3 ) بناء علي الأمر الإداري رقم ( 57 ) بتاريخ 20 / 6 / 1996 تم المشاركة في مراجعة بطاقات العرض الخاصة بمتحف بورسعيد القومي .

(4 )  بناء علي القرار رقم ( 1690 ) بتاريخ 10 / 7 /  2002 الصادر من الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار تمت المشاركة في مئوية المتحف المصري بتمثال الملك أمنمحات الثالث الموجود بالعهدة الخاصة بي .

(5 ) بناء علي القرار رقم ( 82 ) بتاريخ 24 / 7 / 2002 شاركت مع اللجنة في خروج تمثال الملك أمنمحات الأول من متحف بورسعيد إلي المتحف المصري

(6 ) في تاريخ 28 / 12 / 2002 قمت بعمل السيناريو المقترح لقاعات العصر الفرعوني بمتحف بورسعيد القومي .

( 7 ) قمت بعمل تقرير عام عن موقف عهدة الآثار الخاصة بمتحف بورسعيد القومي من الترميم و مدي حاجتها للعلاج و الصيانة  نال تقدير  الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار للمتاحف و عمم هذا التقرير علي كل المتاحف أسوة بالتقرير الذي قمت بعمله

( 8 )  في تاريخ 5 / 7 / 2003 تم كتابة تقرير علمي عن بعض الآثار الهامة في العصر الفرعوني .

( 9 )  شاركت في العرض المتحفي بمتحف الأقصر بتاريخ 16 / 3 / 2004 بقطعتين أثريتين من العهدة الخاصة بي .

(10 )  شاركت بالعمل في مطابقة العهدة الأثرية في متحف الإسماعيلية علي السجلات ثم مطابقتها علي محاضر استلام العهد  و ذلك بناء علي الأمر الإداري رقم ( 80 ) بتاريخ 17 / 3 / 2004

 ( 11 )  شاركت في إقامة المعرض المؤقت بالمتحف المصري عن نتاج حفائر مركز البحوث الأمريكي  بقطعة الأثر الموجودة بعهدتي رقم 37727 من حفائر ريزنر و التي تمثل لوحة من الحجر الجيري و ذلك في 3 / 2 / 2006

(12 )  شاركت في الاحتفال الكبير لمهرجان التربية المتحفية سنة 2008

( 13 )  بناء للأمر الإداري  رقم ( 2498 ) بتاريخ 16 / 8 / 2009 شاركت مع الجنة المشكلة لعلاج ثمانية مومياوات بمتحف الإسماعيلية .

 (14 ) بناء علي تكليف السيد الأستاذ رئيس القطاع شاركت في إعداد حجرة التربية المتحفية بمتحف السويس القومي

 (15) تم عمل تقرير عن الأنشطة المتحفية التي قمت بها للأطفال العاديين و الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة  

(16) تم الاشتراك في تدريب الطلاب بكلية السياحة و الفنادق – جامعة قناة السويس بناء علي تكليف السيد الأستاذ / رئيس الإدارة المركزية للمتاحف الإقليمية

( 17 ) تم إقامة محاضرات ثقافية في الأليانز فرنسيس

( 18 ) تم إقامة محاضرات ثقافية في مكتبة مصر العامة

( 19 ) شاركت في العديد من الضبطيات القضائية

التدريس بالجامعات

  • تم الانتداب لجامعة بورسعيد لتدريس منهج النشاط لكلية رياض الأطفال منذ عام 2016 إلي العام الحالي
  • تقديم محاضرات في تصميم برامج الأنشطة في جامعة سوانزي – المملكة المتحدة 2018

المؤتمرات والندوات:

- مؤتمر الابداع في كلية رياض الأطفال جامعة القاهرة سنة 2005

-مؤتمر الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة جامعة عين شمس 2009

- الاشتراك في فعاليات المؤتمر الإقليمي الثاني للمرصد القومي لحقوق الطفل تحت شعار "معا نتخذ القرار"، وذلك يوم الاثنين 10 يناير 2011  و الذي كان من أهدافه تنمية ابتكار الطفل

-الاشتراك بورقة عمل في  المؤتمر العلمي الرابع لمركز بحوث أدب الأطفال بجامعة حلوان بالقاهرة على مدار يومين في أدب الأطفال و كيفية تنمية اللغة لديهم

- الاشتراك في مؤتمر متحف الطفل مركز الابداع بعنوان ( أنشطة متحفية لتنمية الابتكار لدي طفل الروضة ) سنة 2013

- الاشتراك في  المؤتمر الدولي الرابع  لكلية رياض الأطفال بجامعة القاهرة بعنوان" نمو الطفل بين الاحتياجات وسبل الإشباع " في 3 مايو 2014 ببحث عن تعديل سلوك الأطفال في المتحف

-الاشتراك في المؤتمر الثانى لكلية رياض الاطفال جامعة المنيا  2015 ببحث عن تطوير البرامج المقدمة لطفل الروضة في المتحف

- الاشتراك في المؤتمر العلمى الدولى الأول بكلية رياض الأطفال – جامعة الفيوم 2016 بعنوان ( الطفولة المبكرة والإتجاهات العالمية المعاصرة ) بورقة عمل عن كيفية إعداد مناهج تربية طفل الروضة في متاحف الموقع

المؤلفات والبحوث:

( 1 ) قمت بالعديد من الأبحاث في مجال المتاحف و منهم البحث الملحق عن لعب الأطفال في المتاحف  في مؤتمر المصريات في بول جيتي بباريس 2003 ، و مرفق صورة منه في الأوراق موقعة من السيدة مديرة المتحف آنذاك

( 2 )  شاركت بعمل بحث في المؤتمر الدولي التاسع للمصريات في مدينة جرينبول بفرنسا و ذلك خلال الفترة من 6 إلي 12 سبتمبر 2004

(3) بحث بعنوان "أنشطة متحفية لتنمية النمو المعرفي للطفل الكفيف" ، منشور بالعدد 47 لسنة 2017 بمركز الارشاد النفسي – كلية التربية – جامعة عين شمس

(4) بحث بعنوان " أنشطة متحفية لتنمية النمو المعرفي للطفل الأصم " تحت النشر بمعهد دراسات الطفولة – جامعة عين شمس

  • كتاب أنشطة متحفية لتنمية الابتكار لدي طفل الروضة 2012 دار المعارف

(6)كتاب أنشطة متحفية للطفل في كل المتاحف العربية 2016 زاهراء الشرق

(7) بحث بعنوان أنشطة متحفية لتنمية النمو المعرفي للمكفوفين العدد 47 لسنة 2017– مركز الارشاد النفسي – جامعة عين شمس

(8)بحث بعنوان برنامج أنشطة لتنمية النمو المعرفي لطفل الروضة – معهد دراسات الطفولة – جامعة عين شمس

(9)بحث بعنوان برنامج أنشطة لزيادة الانتباه و التركيز لطفل الروضة – معهد دراسات الطفولة – جامعة عين شمس

  المشاركة المجتمعية     

   بناء علي القرار رقم (261) لسنة 2014 لعملي مديرا عاما لادارة التنمية الثقافية بوزارة الآثار المصرية تم القيام بالآتي : -

-27 / 9 / 2014 تم تنظيم الاحتفال بيوم السياحة العالمي في كل المتاحف و المناطق الأثرية

- 20 / 11 / 2014 تم تنظيم الاحتفال باليوم العالمي للطفولة في كل المتاحف و المناطق الأثرية و ذلك لربط الطفل بهويته القومية

-3 / 12 / 2014 تم الاحتفال باليوم العالمي للمعاق و تم استقبال ذوي الاحتياجات الخاصة من المكفوفين و الصم و المعاقين ذهنيا و حركيا في المتحف المصري

-30 / 12 / 2014 إلي-1 / 1 / 2015 2014 تم تقديم أنشطة متحفية لمعرفة احتفالات رأس السنة منذ العصر الفرعوني إلي العهد القبطي و ذلك في متحفي المصري بالتحرير و المتحف القبطي و تم تقديم الهدايا الأطفال و تم اللعب علي أنغام الموسيقي و الرقص مع بابا نويل

- 8 / 1 / 2015 تم الموافقة علي إقامة  الاحتفال بالمولد النبوي في متحف الاسكندرية القومي

- 9 / 1 / 2015 تم الموافقة علي القاء محاضرة بمتحف الاسكندرية القومي  للاستاذ / طارق جرانه الباحث في تاريخ مصر الحديث و عنوانها ( صور و ذكريات ملكية )

-23 /1 / 2015 تم تقديم برنامج ( تعليم مبادئ أبجدية اللغة المصرية القديمة للاطفال بالخط الهيروغليفي ) بمتحف السويس القومي خلال اجازة نصف العام

-24 / 1 / 2015 تم المشاركة مع حملة ماما فاطمة سالم ( مصر جميلة) لتنمية سياحة الآثار في زيارة المناطق الأثرية بالفيوم و  بدون أي إعفاءات مالية من الوزارة

-26 / 1 / 2015 تم المشاركة مع حملة ماما فاطمة سالم ( مصر جميلة) لتنمية سياحة الآثار  و زيارة لشارع المعز  و  بدون أي إعفاءات مالية من الوزارة

-29 / 1 / 2015  تم إقامة كرنفال الطفولة ( بنحبك يا بلدي ) بالمتحف المصري وذلك بمشاركة كل متاحف الجمهورية التابعة لوزارة الآثار و تم تقديم فرقة كورال الاطفال في كرنفال الطفولة ( بنحبك يا بلدي ) كما تم تقديم مسرحية رادوبيس من إعداد الاستاذ / مسعد بلتاجي مدير عام التربية المتحفية لوسط و غرب الدلتا كانت ضمن فعاليات كرنفال الطفولة ( بنحبك يا بلدي ) بالمتحف المصري يوم الخميس 29 /1 /2015 برعاية وزير الآثار و الادارة العامة للتنمية الثقافية بوزارة الآثار

-6 / 2 / 2015 قمت بزيارة نادي القزن الواحد و العشرين لمتابعة الأنشطة المتحفية و الأثرية للاطفال خلال إجازة نصف العام و متابعة المسرحيات التي ُقدمت  

-7 / 2 /2015 الاشتراك مع حملة مصر جميلة لفاطمة سالم تزور منطقة القلعة لتنشيط سياحة الآثار بدون أي إعفاءات مالية من الوزارة

-4 / 3 / 2015احتفال الادارة العامة للتنمية الثقافية بوزارة الآثار بمناسبة مرور ثمانية أعوام علي إنشاء مدرسة المتحف القبطي

- 8 / 3 / 2015 في إطار متاحفنا للجميع لتنمية الوعي المجتمعي احتفلت الادارة العامة للتنمية الثقافية بوزارة الآثار برئاسة الدكتورة / مني صبح بيوم المرأة العالمي الموافق يوم 8 / 3 / 2015 في تمام الساعة الحادية عشرة بمتحف الفن الاسلامي و ذلك بتقديم ( أنشطة متحفية لتنمية الوعي الثقافي للمرأة ) و الذي يهدف إلي توضيح دور المرأة في امتلاك التراث الإنساني و كيفية اعداها لتربية أجيال تحافظ علي التراث و الهوية القومية المصرية ، و ذلك بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة

-21 / 3 / 2015  تم الاحتفال بعيد الأم في كل متاحف الجمهورية التابعة لوزارة الآثار و ذلك بطرق ابتكارية مختلفة و منها متحف الاسكندرية القومي ، متحف السويس و الاسماعيلية و المتحف القبطي و متحف الأقصر و ذلك ضمن فعاليات ( مهرجان متاحفنا للجميع ) لتنمية الوعي المجتمع

-22/ 3 / 2015  تم تقديم برنامج وعي أثري ثقافي للشباب في بورسعيد في منتدي الحوار تحت شعار ( اعرف مصرك )

-27 / 3 /2015 احتفلت الادارة العامة للتنمية الثقافية و التربية المتحفية بوزارة الأثار باليوم العالمي للمسرح المدرسي في يوم 27 / 3 / 2015 و ذلك بكل متاحف الجمهورية ، و يعتبر هذا الاحتفال في إطار ( مهرجان متاحفنا للجميع ) و بناء علي البروتوكول المبرم بين وزارة الآثار و وزارة التربية و التعليم

1- / 4 / 2015 قدمت المتحف الزائر لدور الايتام من خلال برنامج ( يحكي أن و كان ياما كان )

12-/ 4 /2015 تم تقديم برنامج لعبة البيوت داخل متحف جاير اندرسون من أجل إكساب الاطفال السلوك الاجتماعي القويم

-27 / 4 / 2015 تم تقديم محاضرات في المتحف المصري عن سيكولجية الطفولة للآثريين  حتي يتمكنوا من تحسين طرق توصيل المعلومات الأثرية للاطفال

-18/ 5 / 2015 تم الاحتفال باليوم العالمي للمتاحف في كل المتاحف المصرية من خلال البرامج الثقافية و الترفيهية

عضوية مجالس ولجان

1-عضو بالأكاديمية المصرية لإعاقات الطفولة بجامعة عين شمس

2- عضو مجلس الايكوم

3- عضو الجمعية العمومية لنساء مصر 

4- عضو الاسيسكو التربية و العلوم باليونسكو

5– عضو المجلس القومي للأمومة و الطفولة

العلاقات المصرية الفرنسية واقع تاريخى وحضارى تجسّده آثار سيناء

فى إطار افتتاح الدكتور خالد العنانى لمعرض الحفائر الفرنسية فى مصر تحت عنوان "بحث، تعاون، ابتكار"  بالمتحف المصري بالتحرير، بحضور السفير الفرنسي بالقاهرة ستيفان روماتيه ضمن فعاليات العام الثقافي المصري الفرنسي 2019 نؤكد أن العلاقات الثقافية المصرية - الفرنسية تجسدت تاريخيًا في ترميم دير «سانت كاترين» بسيناء وكتاب «وصف مصر» التاريخي.

ولقد قام  كليبر الذي أرسله نابليون بونابرت عام 1801، قام بترميم برج القديس جورج بالسور الشمالي الشرقي لدير سانت كاترين الذي تعرّض لسيول عام 1798 أدت إلى تهدم هذا البرج، وقد سجل كليبر ذلك الترميم على لوحة من الرخام ما زالت بالجدار الشمالي الشرقي للدير حتى اليوم

ويشكّل هذا البرج علامة بارزة فى عمارة الدير وقد أطلق عليه هذا الإسم لوجود كنيسة القديس جورج بداخله ويتكون البرج من أربعة مستويات، المستوى الأول وبه مدخل الحجاج المسيحيين حيث كانوا يدخلون منه إلى الدير والمستوى الثانى وبه ما يسمى  (سكيفو فيلاكيون) وهو المكان المخصص لحفظ الأغراض الدينية من أيقونات – أوانى مقدسة – ثياب مقدسة ومخطوطات الدير فهو بمثابة متحف الدير القديم و المستوى الثالث وبه الدوفارة وهو الونش الذى يتم عن طريقه سحب المؤن وأحيانًا الأشخاص للدير فى العصور الوسطى والمستوى الرابع  وبه كنيسة القديس جورج الذى أعيد بناؤها عام 1803م وأن هذا البرج ما يزال يحتفظ بالتخطيط الأصلى منذ بناء الدير فى القرن السادس الميلادى شاملاً الدراوى العلوية والممر الداخلى 

كما اعترف نابليون ، في منشور له كتبه للدير عام 1799 بجميع الامتيازات المالية الممنوحة للدير من قبل، واعترف بالممتلكات الخاصة بالدير في القاهرة وقبرص وأعفاهما من دفع الرسوم الجمركية على البضائع الصادرة والواردة التي تستعمل في الدير.

وبالنسبة لكتاب وصف مصر فإنه يعد أكبر موسوعة علمية لا مثيل لها في العالم، حيث ضم دراسات 1700 عالم فرنسي في تخصصات مختلفة، تعرض معظمهم للأوبئة وتجارب معملية على أنفسهم أدت للوفاة، واستغرق العمل فيه 20 عامًا منها ثلاثة أعوام بمصر، حتى موافقة ملك فرنسا على طباعته بالمطبعة الإمبراطورية.

وحاولت إنجلترا بعد انتصارها على الفرنسيين في مصر في موقعة أبى قير البحرية عام 1801 منع العلماء الفرنسيين من الخروج بأبحاثهم من مصر، واشترطت تسليمهم الأبحاث للخروج آمنين بما تبقى من أسطولهم، وهدد العلماء الفرنسيون بإلقاء الأبحاث في البحر فسمحت لهم إنجلترا بالخروج بأبحاثهم كما يتضمن الكتاب آثار مصر فى كل عصورها التاريخية، بل ويسجل مواقع أثرية اندثرت حاليًا مثل معبد إسنا الصغير لخنوم ومنطقة بحيرة الأزبكية - التي كان يقام بها في العصر الإسلامي احتفالات سنوية بعيد فيضان النيل وكانت متنزهًا للمصريين - وكذلك منطقة سوق السلاح بمنطقة قلعة صلاح الدين، كما سجل الكتاب الحرف والصناعات بالقاهرة وصعيد ودلتا مصر وطرق الري القديمة والفنون والموسيقى. كما ضمت أجزاء من الكتاب التاريخ الطبيعي وشمل علم الحيوان والصخور والمعادن وعالم البحار.

كعكة ميلاد العام الجديد رمزًا للحب بمصر القديمة

ارتبط رأس السنة فى مصر القديمة ببشائر الخير دائمًا وكان يتم الاحتفال بعقد القران مع الاحتفال برأس السنة خاصة فى الدولة الحديثة حتى تكون بداية العام بداية زوجية سعيدة ومن التقاليد الإنسانية التى سنها قدماء المصريين خلال أيام النسئ أن ينسى الناس خلافاتهم وضغائنهم ومنازعاتهم وتقام مجالس الصلح بين العائلات المتخاصمة وتحل كثير من المشاكل بالصفح وتناسى الضغائن ليبدأ عيد رأس السنة بالصفاء والإخاء والمودة بين الناس

وكان المتخاصمون يتسابقون على زيارة بعضهم البعض ويقتسموا كعكة العيد بين تهليل الأصدقاء وسعادتهم بالود والحب بين الجميع  كما كان يصاحب العيد كرنفال للزهور ابتدعته كليوباترا ليكون أحد مظاهر العيد عندما تصادف الاحتفال بجلوسها على العرش مع عيد رأس السنة وعند دخول الفرس مصر احتفلوا مع المصريين بعيد رأس السنة وأطلقوا عليه عيد النيروز أو النوروز وتعنى بالفارسية اليوم الجديد وقد استمر احتفال المسيحيين بعد دخول المسيحية إلى مصر بهذا اليوم وفى العصر الإسلامى استمر الاحتفال به كعيد قومى حتى العصر الفاطمى ثم أصبح حديثًا

وكان سعف النخيل من أهم النباتات المميزة لعيد رأس السنة وكان سعف النخيل الأخضر يرمز لبداية العام لأنه يعبر عن الحياة المتجددة كما أنه يخرج من قلب الشجرة وكانوا يتبركون به ويصنعون منه ضفائر الزينة التى يعلقونها على أبواب المنازل ويحملونها كذلك لتوضع فى المقابر ويوزعون ثماره الجافة صدقة على أرواح موتاهم ومازالت هذه العادة حتى الآن خاصة فى صعيد مصر كما كانوا يصنعون من السعف أنواع مختلفة من التمائم والمعلقات التى يحملها الناس لتجديد الحياة فى العام الجديد

وينوه د. ريحان إلى أن هذا العيد انتقل من مصر إلى حضارات الشرق خلال الدولتين القديمة والوسطى كما انتقل عبر البحر الأبيض المتوسط إلى أوروبا عندما أهدت كليوباترا تقويم مصر الشمسى إلى يوليوس قيصر وكلفت العالم المصرى سوسيجين بجامعة الإسكندرية بنقل التقويم المصرى إلى الرومان ليحل محل تقويمهم القمرى وأطلقوا عليه اسم التقويم القيصرى وعملت به روما وبلاد أوروبا عدة قرون حتى قام البابا جريجورى الثالث بتعديله عام 1852م وهو التقويم العالمى الحالى وهو فى جوهره عمل مصرى منحه المصريون القدماء لكل البشرية كما انتقلت مع التقويم تقاليد الاحتفال برأس السنة

وشملت مظاهر الاحتفال بعيد رأس السنة صناعة الكعك والفطائر والتى انتقلت بدورها من عيد رأس السنة لمختلف الأعياد وأصبح لكل عيد نوع معين منها وكانت تزين الفطائر بالنقوش وقد اتخذ عيد رأس السنة فى الدولة الحديثة مظهرًا دنيويًا ليتحول إلى عيد شعبى له أفراحه ومباهجه وكان يخرج المصريون للحدائق والمتنزهات والحقول يستمتعون بالورود والرياحين تاركين وراءهم متاعب حياة العام الماضى وهمومه فى أيام النسئ أو الأيام الخمسة المنسية من العام ومن الحياة وكانوا يقضون اليوم الأول فى القرافة لإحياء ذكرى موتاهم ويقدمون القرابين للمعبودات فى نفس اليوم ثم يقضون بقية الأيام فى الاحتفال بالعيد بإقامة الحفلات ومختلف الألعاب والمساباقات ووسائل الترفيه

وكانت  الأكلات المفضلة فى عيد رأس السنة وهى بط الصيد والأوز الذى يشوى فى المزارع والأسماك المجففة

إيزيس رمز الحياة المتجددة والإخلاص فى الحب

أكدت الدراسات أن شجرة عيد الميلاد أصلها مصرى قديم ارتبطت بأقدم الأساطير المصرية القديمة وهى أسطورة الثالوث المقدس التى نشأت مع عقيدة الخلق والتكوين فى مصر القديمة وهى قصة الصراع بين الخير والشر والتى جسدها " ست " رمز الشر وأوزوريس رمز الحياة المتجددة ورمز النيل العائد بالفيضان والخضرة والخير

وتجى الأسطورة كيف غدر ست بأخيه أوزوريس الذى كان يبغض فيه جمال وجهه ورجاحة عقله وحمله رسالة المحبة والخير بين البشر فدبر مكيدة للقضاء عليه واتفق مع أعوانه من معبودات الشر على أن يقيموا لأوزوريس حفلاً تكريماً له ثم أعد تابوتاً مكسى بالذهب الخالص بحجم أوزوريس وزعم أنه سيقدمه هدية لمن يكون مرقده مناسباً له ورقد فى التابوت كل الضيوف ولم يكن مناسباً لأى أحد حتى جاء دور أوزوريس فأغلق عليه ست التابوت وألقوه فى نهر النيل وانتقل التابوت من النيل عابراً البحر المتوسط حتى وصل للشاطئ الفينيقى فى أرض ليبانو عند مدينة بيبلوس وهناك نمت على الشاطئ شجرة ضخمة وارفة الظلال حافظت على التابوت المقدس من أعين الرقباء

وكان فى بيبلوس ملكة جميلة تسمى عشتروت خرجت لتتريض على الشاطئ فبهرتها الشجرة الجميلة النادرة وأمرت بنقلها لقصرها وأما إيزيس فبكت على أوزوريس وبحثت عنه على طول شاطئ النيل واختلطت دموعها بماء النيل حتى فاض النهر وبينما كانت تجلس بين سيقان البردى فى الدلتا همس فى أذنيها صوت رياح الشمال تبلغها بأن المعبود أوزوريس ينتظرها على شاطئ بيبلوس فذهبت واستضافتها عشتروت وكانت إيزيس تحول نفسها كل مساء بقوة سحرية إلى نسر مقدس تحلق فى السماء وتحوم حول شجرة زوجها أوزوريس حتى حدثت المعجزة وحملت إيزيس بالطفل حورس من روح أوزوريس ورجعت به مصر تخفيه بين سيقان البردى فى أحراش الدلتا حتى كبر وحارب الشر وخلص الإنسانية من شرور ست

وأن هذه الشجرة الشهيرة التى احتوت أوزوريس هى شجرة الميلاد التى طلبت جذورها إيزيس من عشتروت وأهدتها إليها عشتروت وأمرت حراسها بحملها إلى أرض مصر ولما وصلت أرض مصر طبقاً للأسطورة أخرجت إيزيس جثة زوجها أوزوريس من تابوتها  وقد عادت إليها الحياة وأصبح عيد أوزوريس الذى أطلق عليه بعد ذلك عيد الميلاد نسبة لميلاد حورس من أهم الأعياد الدينية فى مصر القديمة وكان يحتفل به أول شهر كيهك (كا هى كا) أى روح على روح حيث تنحسر مياه الفيضان فتعود الخضرة للأرض التى ترمز لبعث الحياة وقد اصطلح المصريون القدماء على تهنئة بعضهم بقولهم (سنة خضراء) وكانوا يرمزون لحياة المتجددة بشجرة خضراء

وكان يحتفل قدماء المصريين بعيد الميلاد بالاحتفال بشجرة الحياة التى يختارونها من الأشجار الدائمة الخضرة رمز الحياة المتجددة وانتقلت هذه العادة من مصر إلى سوريا ومنها إلى بابل ثم عبرت البحر الأبيض لتظهر فى أعياد الرومان ثم تعود مرة أخرى لتظهر فى الاحتفال بعيد ميلاد السيد المسيح وشجرة الكريسماس وهى الشجرة التى تحتفظ بخضرتها طول العام مثل شجر السرو وشجر الصنوبر وهكذا أهدى المصرى القديم شجرة الميلاد للعالم أجمع

كيف استقبل المصرى القديم العام الجديد؟

يعد أقدم تقويم عرفته البشرية هو التقويم المصرى القديم وهو التقويم التحوتى المقدس والذى بدأ كما ورد فى قوائم المؤرخ المصرى القديم مانيتون فى العام الأول من حكم الملك حور عما (أثوتيس) إبن الملك مينا ويقابل عام 5557 ق.م. وتوافق بداية العام التحوتى أى عيد رأس السنة التاسع عشر من شهر يوليو فى التقويم الميلادى الحالى وكان احتفال المصريين بذلك العيد الذى بدأ من 7523ق.م هو أول عيد عرفته البشرية

وارتبطت شجرة عيد الميلاد بأقدم الأساطير المصرية القديمة وهى أسطورة الثالوث المقدس التى نشأت مع عقيدة الخلق والتكوين فى مصر القديمة وهى قصة الصراع بين الخير والشر والتى جسدها " ست " رمز الشر وأوزوريس رمز الحياة المتجددة ورمز النيل العائد بالفيضان والخضرة والخير

واحتفل المصريون القدماء بشجرة الحياة التى يختارونها من الأشجار الدائمة الخضرة رمز الحياة المتجددة وانتقلت هذه العادة من مصر إلى سوريا ومنها إلى بابل ثم عبرت البحر الأبيض لتظهر فى أعياد الرومان ثم تعود مرة أخرى لتظهر فى الاحتفال بعيد ميلاد السيد المسيح وشجرة الكريسماس وهى الشجرة التى تحتفظ بخضرتها طول العام مثل شجر السرو وشجر الصنوبر وهكذا أهدى المصرى القديم شجرة الميلاد للعالم أجمع

ثم انتقل الاحتفال من مصر إلى حضارات الشرق خلال الدولتين القديمة والوسطى كما انتقل عبر البحر الأبيض المتوسط إلى أوروبا عندما أهدت كليوباترا تقويم مصر الشمسى إلى يوليوس قيصر وكلفت العالم المصرى سوسيجين بجامعة الإسكندرية بنقل التقويم المصرى للرومان ليحل محل تقويمهم القمرى وأطلقوا عليه اسم التقويم القيصرى وعملت به روما وبلاد أوروبا عدة قرون حتى قام البابا جريجورى الثالث بتعديله عام 1852م وهو التقويم العالمى الحالى وهو فى جوهره عمل مصرى منحه المصريون القدماء لكل البشرية كما انتقلت مع التقويم تقاليد الاحتفال برأس السنة

وكان الاحتفال بعقد القران فى مصر القديمة مصاحبًا للاحتفالات برأس السنة خاصة فى الدولة الحديثة حتى تكون بداية العام بداية حياة زوجية سعيدة ومن التقاليد الإنسانية التى سنها قدماء المصريين خلال أيام النسئ أن ينسى الناس خلافاتهم وضغائنهم ومنازعاتهم وتقام مجالس الصلح بين العائلات المتخاصمة وتحل كثير من المشاكل بالصفح وتناسى الضغائن ليبدأ عيد رأس السنة بالصفاء والإخاء والمودة بين الناس وكان يتسابق المتخاصمون لزيارة بعضهم البعض ويقتسموا كعكة العيد بين تهليل الأصدقاء وسعادتهم بالود والحب بين الجميع

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.