كاسل الحضارة والتراث Written by  حزيران 10, 2021 - 792 Views

كيف نشأت اللغات في العالم ؟

Rate this item
(0 votes)

بقلم ميرنا محمد

مرشدة سياحية

 قال تعالى: وَمِنْ آيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلافُ أَلْسِنَتِكُمْ [الروم: 22].

في هذا العالم الذي نعيش فيه هناك أكثر من 4000 لغة محكية تنتشر بين المجتمعات و القبائل. و تكتب لغزا محيرا من أكثر الألغاز الحياة المعقدة عن أصل اللغة التي صنفت من أصعب مشكلات العالم المتصلة بعدد لا نهائي من الفرضيات و النظريات و الحقائق عن الكيفية و الأسباب التي أدت لظهور اللغات. لذلك لابد من الرجوع إلى مصدرها الأول لبناء قاعدة أساسية ترتكز عليها محاور الدراسة الرئيسية حول ظهور اللغات و تأسيسها.

بداية دعونا نقول بأن الإعلام الحديث يروج على أن الإنسان القديم كان يستخدم لغة الإشارة كسبيل للتواصل مع أقرانه وهذا خداع و تدليس لا أساس له من الصحة ، حيث يظهر الإعلام أن الإنسان القديم أقرب ما يكون إلى حيوان! وما هذه إلا كذبة من أكاذيب العصر الحديث. فقد جاء في القرآن الكريم الدليل الثابت القطعي الذي لا يمكن التشكيك بآياته بأن الله خلق - آدم - و علمه الأسماء كلها قبل نزوله إلى الأرض ، فالحياة بدأت بالعلم و المعرفة التي وهبها الله ل - آدم - و أشار أيضا في كتابه الكريم عن تعدد اللغات و الأجناس على الرغم من ثبات الأصل في الأم و الأب اللذان هما - آدم / حواء - وذلك في قوله تعالى : { ومن آياته خلق السموات و الأرض واختلاف ألسنتكم و ألوانكم إن في ذلك لآيات للعالمين }

إذا القاعدة الأساسية المؤكدة هي أن اللغة مولودة مع الإنسان من أجل التواصل و نهضة الأمم و عبادته وحده لا شريك له ، وأن - آدم - عندما خلق خلقت معه جميع اللغات و الأسماء وانتقلت بتوالد و تكاثر الأجيال.

اللغة العربية أصل اللغات**

 أن اللغة (العربية) هي اللغة الرئيسية التي تكلم بها - آدم - بل وكان يعلم جميع اللغات. وحسب الدراسات الحديثة أن (العربية) هي أصل اللغات ومنها إشتقت أغلب اللغات ، فالقرآن قبل خلق آدم و قبل نزوله على سيدنا - محمد صل الله عليه وسلم - كان أصلا مكتوب باللغة العربية و محفوظ في اللوح المحفوظ. وعلى هذا الكلام هي لغة سماوية ، وقد حافظت على خصائصها اللغوية من إعراب و إشتقاق من معاني وغيرها وهذا ما لا يوجد في أي لغة أخرى بالإضافة إلى أنها مازالت حية إلى الآن ، بالإضافة إلى الكم الهائل من الكلمات الشبيهة بها مما يؤكد أن جميعها من أصل واحد :

- حيث أن 80% من الأفعال من اللغة (السنسكريتية) أصلها عربي.

- وأن 75% من الأفعال (اللاتينية) أصلها عربي.

- كم أن كل من (الفينيقية) و (الآرامية) و (اللغات الشرقية) بما فيها (العبرية) أصلها عربي.

- كما أن الذي يثبت بأن (العربية) هي اللغة الأولى هو الأحرف الأبجدية ، فمعظم لغات العالم تحمل اللفظ الصوتي الشبيه بالأحرف (العربية) إلا حرف (ض) لذلك تسمى لغة (الضاد).

والآن إذا إفترضنا أن (العربية) هي الأصل فكيف ولدت اللغات الأخرى؟؟

اولا هي بنا نتعرف علي أسطورة برج بابل قبل التكلم عن اصل اللغة العربية .

جاءتنا قصة برج بابل من التوراة، سفر التكوين إذ قيل إن الأرض كلها كانت ذات لغة واحدة وكلام واحد فشاء ساكنو تلك الأرض بناء مدينة وبرج تبلغ قمته السماء "ولنجعل لنا اسماً لئلا نتشتت على وجه الأرض كلها.

 ونزل الرب ليرى المدينة والبرج اللذين شيدهما بنو الإنسان، وقال: إن البشر كلهم واحد، وإن لهم جميعاً لغة واحدةوقد شرعوا في عمل هذا، ولن يعصى عليهم شيء فكروا في صنعه فلننزل ونبلبل عليهم لغتهم لكي لا يفهم بعضهم كلام بعض.

 وهكذا فإن الرب شتتهم من هناك على وجه الأرض كلها، وكفوا عن بناء المدينة. ولذا فإن اسمها بابل، لأن الرب هناك بلبل لغة الأرض جميعاً، ومن هناك شتتهم بعيداً عن وجه الأرض كلهم" (سفر التكوين: 11 عد 1-9).

هذا الكلام دونه أحبار اليهود في القرنين التاسع والثامن قبل الميلاد. وقال بعض المؤرخين إنه يعود في الأصل إلى السومريين الذين نزلوا وعاشوا في منطقة بابل، إذ أن النص خلط ووصل بين اسم المدينة بابل والبلبلة وجذرها العبري "ببل" الذي يعني التشويش أو الخلط. في الحقيقة أن بابل تتألف من كلمتين أكاديتين باب- إيلو ومعناها "باب الله" أو "باب الآلهة". وعليه فإن المؤرخين والآثاريين يجمعون اليوم على أن ما جاء في سفر التكوين كان منطلقه خرائب أحد الأبراج الضخمة التي يسميها الآثاريون "الزقورات" وأن برج بابل لم يكن إلا الزقورة المقامة في بابل في قلب أرض شنعار

وليس لها من صحه في اختلاف اللغة

أن ظهور اللغات وانتشارها حدث بعد طوفان  نوح - عندما سكنت ذرية - سام - المنطقة الشرقية و نسبت له اللغات السامية بما فيها (العربية / العبرية) .. وسكنت ذرية - حام - المنطقة الإفريقية و ظهرت لغات القبائل بما فيها (النوبية / الأمازيغية) .

 أما ذرية - يافث - فسكنت المناطق الغربية و الآسيوية فظهر في نسله اللغات الأعجمية بما فيها (التركية / الآسيوية / اللاتينية) فقد شاء الله من ذرية - نوح - أن تولد الشعوب و القبائل بمختلف ألسنتهم و ألوانهم و أعراقهم.

و يعتقد ان أبناء - نوح - الثلاث أورثوا أبنائهم اللغات جيل بعد جيل حتى تفرد كل عرق و قوم بلغته الخاصة فكونت اللغات من العهد الثاني للأرض بعد الطوفان العظيم وذلك ضمن ( مجموعات :

1- المجموعة الأولى : " اللغات السامية " وهي التي تنسب إلى - سام - وتنقسم إلى قسمين :

 " السامية الشرقية " : فتشمل لغات بلاد الرافدين بداية من (السومرية / الآشورية / الآكادية)

 " السامية الغربية " : فهي تضم أغلب اللغات السامية المتداولة وهي اللغة (العمورية) وهي المتداولة في بادية الشام .. اللغة (الأوغوراتية) وهي لغة الكنعانيين الفلسطينيين وفي ساحل الفينيقيين الشمالي وتعد أول أبجدية في التاريخ .. اللغة (الكنعانية) وهي مشتقة من (الأوغوراتية) وتضم مجموعة من اللغات و اللهجات الفينيقية التي نطقت بها الشعوب التي سكنت السواحل اللبنانية وانحدرت منها اللغة (العبرية / البيونكية / الفينيقية / الأدموتية / الأنوميتية) .. اللغة (الآرامية) وانتشرت في الشرق الأوسط باعتبارها اللغة الرسمية بعد سقوط الإمبراطورية الأخماتية واستخدمت أبجدية متطورة .. اللغة (العربية) حيث ضمت (العربية الشمالية) إلى كافة اللهجات التي إنحدرت منها واللهجات التي إشتقت من (العربية الفصحى) إضافة للغة (المالطية) .. اللغات (الجنوبية الغربية) وضمت (العربية الجنوبية) في عمان و اليمن .. أما اللغات (الجنوبية الشرقية) فهي اللغات (الشحرية / المهرية / البطحرية / السقطرية).

2- المجموعة الثانية : " اللغات الحامية " : وهي التي تنسب إلى - حام - حيث تفرع منها اللغات من القبائل و الشعوب الإفريقية ومن أهمها : اللغة (الأمازيغية) وهي قديمة جدا في التاريخ حيث يقدر عمرها إلى ما يقارب من 9 إلى 10 آلاف سنة وما تزال حية إلى الآن .. اللغة (النوبية) وهي ترجع إلى النوبيين السودنيين وهي من اللغات النادرة التي مازال ينطق بها من شعوب تلك المنطقة وتصنف ضمن اللغات (الكوشية) بما فيها (التشادية / الأموتية) .. اللغة (المصرية القديمة) وفيها تم تشكيل الأحرف على أشكال هندسية ورموز بشرية و حيوانية وتعرف باسم (الهيروغليفية).

3- المجموعة الثالثة : " اللغات اليافثية " : وتنسب إلى - يافث - ومنها : اللغات (اللاتينية) وهي لغة الروم التي اشتق منها اللغات (الإنجليزية / الفرنسية / الإيطالية) .. اللغات (السلافية) وانتشرت في شرق أوروبا و روسيا .. اللغات (المجرية / الجرمانية / الهنغارية / البرتغالية / الإسبانية / الإغريقية / اليونانية / التركية / المنغولية / الكردية / الآسيوية كالصينية والكورية واليبانية) ومن هنا نجد أن (الإنجليزية / الفرنسية) ليست لغة أصلية بل هجينة مثلها مثل اللغة (الهندية)

وهنا نستنتج أن (العربية) هي اللغة الأولى الرئيسية إلى جانب اللغات الأصلية ل (سام ، حام ، يافث) واللغات الأساسية التي بني عليها العالم القديم في العهد الأول والثاني فنتج عنها لغات هجينة من إندماج بعضها البعض نتيجة الهجرة و التنقلات التي حدثت في العصور الغابرة .

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.