كاسل الحضارة والتراث Written by  آذار 28, 2022 - 3546 Views

کریستوفر كولومبوس.. ليس مكتشف أمريكا، هل كذبوا علينا؟!!

Rate this item
(0 votes)

بقلم ميرنا محمد

مرشدة سياحية وباحثة فى الآثار

لقد إعتادنا علي ذکر کریستوفر كولومبوس على انه مکتشف ورحالة عظيم ،وهو أول من اكتشف العالم الجديد وقارتيه أمريكا الشمالية والجنوبية ،كما صورته لنا كتب الغرب ومؤلفاتهم بل ويتم التعامل مع "كولومبوس" بوصفه بطلا، لكن هذا الرجل ليس  كذلك في الحقيقي  بل إنه واحد من طغاة العالم القديم فقد قام بجرائم عديدة في حق الهنود الحمر , وسوف اسرد لكم  الحقائق عن کریستوفر کولمبوس هل كان مغامر ومكتشف حقا ؟هل كان عاشق لقطع البحار؟! أم هو حالم بالثروات وسفاح تجاه السكان الأصليين؟

کریستوفر كولومبوس لم يكن أول من اكتشف العالم الجديد وقارتيه أمريكا الشمالية والجنوبية

بل العديدين قد اكتشفوا العالم الجديد وأبحروا وتواصلوا مع حضارته القديمة.

لقد وصول أعراق وشعوب مختلفة إلى أراضي الأمريكيتين وذلك بعد اكتشاف ووصول السكان الأصليين لها. ولقد وصل أيضا الفايكنج مستوطني آيسلندا إلى جزيرة جرينلاند في آواخر القرن العاشر، وأنشأوا عليها مستوطنات متعددة استمروا بالتوافد عليها حتى قرابة 1350.

ولقد ذكر المؤرخ الإغريقي "ديودورس "عام 100 ق.م أنّ القرطاجيين تونس حاليا كانوا يعرفون جزيرة هائلة بعيدا جدّا في المحيط الأطلسي، توجد فيها جبال كثيرة وأنهار عريضة، هذه الجزيرة كانت مصدر ثرواتهم لذلك كانوا يخفون سرّها، ويذكر أنّ القرطاجيين عثروا على تلك الجزيرة صدفة عندما خرجت أحد سفنهم التجارية (اللتي كانت تبحر أسفل الساحل الأطلسي الأفريقي) عن مسارها بسبب عاصفة

اما كولمبوس الذي اكتشفها صدفة لبحثه عن طريق اخر للهند و مات وهو معتقداً أنه دخل بعض الجزر الآسيوية القريبة من الهند، لذلك سموها في البداية بجزر الهند الغربية؛وسمى سكانها هنود الحمر بسبب لونهم المميز المائل إلى الحمرة.

 إلى أن سافر إليها فيما بعد البحار الفلورنسي (أمريكو فسبوشي) وكان  "امريكو "  أكثر ذكاء ومصداقية ورحلاته وخرائطه كانت معروفه اكثر من كولمبوس فهو من اثبت انها قارة منفصله  ليعلن لأوربا أن كولمبوس إنما اكتشف "عالماً جديداً" أطلق عليه من ثم اسم "أمريكا".

لكن سيظل کریستوفر كولومبوس هو  صاحب الفضل في أن يكتشف ان الأرض اكبر من ما يظنون بكثير وان هناك ارض جديدة غفل عنها التاريخ ألاف السنين, بل ويقنع الملوك ذوي السطلة بان يبحروا إليها ويتخذونها وطنا لهم فقد دخلوها وافسدوها وجعلوا اهلها اذله ونهبوا خيراتها واستعبدوا سكانها وابادوهم بدون رقيب ولا حسيب من البشر وغير مراع أى حرمة أو قانون أو إنسانية طمعا فى أرضه فاستخدموا البنادق وقتلوا كل من صادفوا من نساء وأطفال أو شباب وأحرقوا المحاصيل ليفتك بهم الجوع وسمموا الآبار وارتكبوا أبشع المذابح فى حق آلاف الهنود والاستيلاء على أراضيهم و خطف بناتهم وأبنائهم للعمل فى الحقول والمناجم حتى الموت.

كما رصدت السلطات الاستعمارية بقياده کریستوفر كولومبوس الجوائز لمن يقتل هندى أحمر ويأتى برأسه سواء طفل أو امرأة أو رجل لا يهم المهم الرأس وقد كانت الجوائز عبارة عن 100 جنيه إسترلينى لرأس الرجل الهندى و50 جنيها إسترلينيا لرأس المرأة أو الطفل كأسلوب جديد للإبادة الوحشية.

ولقد بدأت الحكومات الاستعمارية  ترسل المساجين والمجرمين إلى أمريكا لتعويض ندرة الأيدى العاملة الناتجة عن إبادة الهنود، إلا أن ذلك لم يفِ بالحاجة ولذلك تفتحت قريحة أصحاب رؤوس الأموال عن فكرة صيد البشر من أفريقيا وشحنهم عبر المحيط للعمل كعبيد فى المزارع والمناجم.

كما عاث  المستعمر فى الأرض فسادا، نهبوا المعابد دمروا الحضارة (حضارة الآزتيك والإنكا والمايا) وأجبروا السكان المحليين على العمل بالسخرة فى مناجم الذهب والفضة فى ظروف قاسية دفعت الكثير منهم إلى الانتحار خلاصا من العذاب.

أن كولومبوس ليس مستكشف أميركا لم يتم اكتشافها، بل غزوها وسرقتها.

كولومبوس اكبر طاغية في العالم وذلك لانه قام بجرائم عديدة في حق البشر وبالاخص الهنود الحمر الذين كانوا يسكنون نصف الكرة الغربي وقام باكبر عمليات بيع و تجارة الرقيق بجانب انه قام بأبادة وقتل جميع السكان الاصلين للمناطق التي قام باكتشافها للتخلص منهم

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.