كاسل الحضارة والتراث Written by  آب 03, 2022 - 114 Views

دراسة علمية جديدة تكشف عن ثلاثة نقوش صخرية بجنوب سيناء تُنشر للمرة الأولى

Rate this item
(0 votes)

 بقلم تامر حسن محمد العراقي ماجستير في الأثار والنقوش النبطية.

محمود توني شعبان كامل باحث دكتوراه بكلية الآثار جامعة الفيوم.

الدراسة الموسومة:

ثلاثة نقوش صخرية غير منشورة بجبل المروح وبير صوير بجنوب سيناء, مركز المدار المعرفي للأبحاث والدراسات, مجلة مدرات تاريخية, المجلد الرابع, العدد الثاني, الجزائر, يونيو 2022م, ص ص 83- 115.

رابط تحميل الدراسة:

https://www.asjp.cerist.dz/en/downArticle/654/4/2/198272

تهتم الدراسة بنشر ثلاثة نقوش صخرية مكتشفة حديثًا في جبل المروح وبير صوير بصحراء جنوب سيناء والتي لم يتم الإعلان عنها بعد, وقد تم الكشف عن هذه النقوش أثناء عمليات المسح الأثري لبعض الطرق والدروب القديمة في صحراء جنوب سيناء بمرافقة المغامر أحمد أبو السعود, وقد تنوعت النقوش الصخرية المكتشفة بجنوب سيناء ما بين نقش ثمودي, ونقش نبطي, ونقش إسلامي. ويهدف الباحث من دراسة هذه النقوش الصخرية إلى الكشف عن هذه النقوش الصخرية ودراستها دراسة علمية متخصصة. وفي نهاية الدراسة تم استعراض أهم النتائج التي حققتها الدراسة وهي:

  1. كشفت الدراسة عن بعض النقوش الصخرية في جنوب سيناء, والتي يتم نشرها للمرة الأولى.
  2. نجحت الدراسة في تأريخ هذه النقوش إلى الفترات الزمنية التي نُفذت فيها.
  3. نجحت الدراسة في تحديد مواقع هذه النقوش الصخرية بالوسائل والتقنيات الحديثة.
  4. كشفت الدراسة عن أصناف هذه النقوش الصخرية من خلال مضامينها اللغوية.
  5. نجحت الدراسة في الكشف عن مضمون وأهمية ودلاَّلاَّت هذه النقوش الصخرية.
  6. أكدت الدراسة على الاستيطان الثمودي في سيناء في النصف الثاني من القرن الثاني قبل الميلاد والعمل بالرعي.
  7. أثبت الدراسة أن الهجرات الثمودية كانت أسبق إلى سيناء من الهجرات النبطية.
  8. أكدت الدراسة أن موقع النقوش الصخرية في بير صوير كان يمُثل محطة تجارية نبطية استخدمها العرب الأنباط في تجارتهم إلى مصر, كما دلًّ النقش الإسلامي بالوادي نفسه على استمرار موقع بير صوير كمحطة للقوافل في العصر الإسلامي.

وفي الختام يجب أن نقدم جزيل الشكر والتقدير لكل من ساهم وساعد في إنجاح هذه الدراسة وهم:

1) أ/ أحمد أبو السعود,,, المغامر المصري وأحد أكبر رواد السفاري في صحراء سيناء وصحراء مصر الشرقية.

2) الأستاذ الدكتور سليمان بن عبد الرحمن الذييب أستاذ الكتابات القديمة والأثار بقسم الآثار كلية السياحة والأثار جامعة الملك سعود.

3) الأستاذ الدكتور إياد عبد الله يونس الأمين العام للاتحاد العربي للثقافة والأستاذ بجامعة تشرين.

4)  الأستاذ الدكتور مهدي عبد الكريم الزعبي الأستاذ بكلية الملكة رنيا للسياحة والتراث ونائب عميد البحث العلمي في الجامعة الهاشمية.

5) الدكتور علي صبرة بوزارة السياحة والأثار المصرية.

6) الباحثة هند حسني ماجستير في نظم المعلومات الجغرافية.

7) الباحث وائل عطية حامد ماجستير في نظم المعلومات الجغرافية وخبير الهيئة القومية للاستشعار عن بعد.

8) الأثري الأستاذ سمير جابر مدرب illustrator المعتمد بوزارة السياحة والأثار المصرية.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.