د.عبدالرحيم ريحان Written by  أيلول 15, 2022 - 166 Views

" الأيقونات بدير سانت كاترين" رسالة دكتوراه بكلية السياحة جامعة قناة السويس

Rate this item
(0 votes)

نوقشت رسالة الدكتوراه صباح الاثنين 12 سبتمبر بكلية السياحة والفنادق جامعة قناة السويس بعنوان  " الأيقونات بدير سانت كاترين- دراسة فنية أثرية" والمقدمة من الباحثة نعمات حسين حسونة

وتكونت لجنة الحكم والمناقشة من الدكتورة هبة الله محمد فتحى أستاذ الآثار والعمارة الإسلامية  بقسم الإرشاد السياحى بالكلية مشرفًا ومحكمًا والدكتور خالد شوقى البسيونى أستاذ الآثار المصرية بقسم الإرشاد السياحى بالكلية مشرفًا ومحكمًا والدكتورة مفيدة حسن الوشاحى أستاذ الآثار المصرية والإرشاد السياحى بالكلية والدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بجنوب سيناء وزارة السياحة والآثار

والقت الباحثة الضوء على أيقونات دير سانت كاترين لأهميتها باعتبارها من أهم مقتنيات الدير التى تشمل الأيقونات والمخطوطات والأوانى الكنسية وهى خطوة جيدة حيث أن الدراسات البحثية فى الأيقونات اقتصرت على الأيقونات القبطية فى وادى النيل ولم تدرس أيقونات دير سانت كاترين بالشكل الكافى منذ دراسات وايتزمان التى نشرت عام 1966 واستفادت الباحثة من المراجع بشكل كبير والتمعن فى قراءتها وشرح المصطلحات والكلمات الجديدة فى الدراسة شرحًا وافيًا فى الهوامش لتيسر على الباحث فى الدراسة الحصول على المعلومات المطلوبة من أقرب الطرق

وقد واجهت الباحثة صعوبات للعمل فى ظروف كورونا وصعوبة الاتصال بالدير وقد أغلق الدير أبوابه فى هذه الفترة، ورغم ذلك قدمت الباحثة دراسة لها أهميتها من الناحية العلمية حيث تعد مرجعًا للباحثين فى الفنون الخاصة بمقتنيات دير سانت كاترين كما أنها تقدم ملامح معمارية وتاريخية عن سيناء ودير سانت كاترين فى وقت تقوم الدولة بتوجيهات من رئاسة الجمهورية بتنفيذ أعظم المشاريع السياحية فى تاريخ سيناء وهو مشروع التجلى الأعظم منذ انطلاق شرارته فى يوليو 2020 ، ويمكن أن تدخل الدراسة ضمن الترويج والتشيط السياحى للمشروع حيث أن المشروع يشمل دراسات أثرية وتاريخية ومعمارية وبيئية وكلها تصب فى صالح الترويج محليًا ودوليًا للمشروع

كما أن الدراسة تناولت فنون الأيقونات داخل  موقع مسجل تراث عالمى باليونسكو عام 2002  ذات الأهمية على المستوى المحلى والإقليمى والدولى وتساهم الدراسة فى المحافظة على المعايير التى سجل عليها الممتلك تراث عالمى استثنائى

توصلت الباحثة إلى نتائج هامة عن نشأة الرهبنة فى مصر وتصديرها إلى الحبشة وإيرلندا والتأكيد على أن إحياء المواقع المقدسة بسيناء الخاصة بمسار نبى الله موسى ارتبط بالمسيحية وليست اليهودية فالمسيحيون هم من تبركوا بالمواقع الذى مر بها نبى الله موسى وبنى إسرائيل وبنوا بها الأديرة والكنائس كما عرضت الباحثة تاريخ أقدم خرائط رسمت للدير

وألقت الباحثة الضوء على أسباب الإتقان فى رسم الأيقونات البيزنطية مقارنة بالأيقونات القبطية وهى رعاية الدولة للفن بينما نشأ الفن القبطى برعاية الشعب والإنفاق عليه علاوة على عزلة الكنيسة القبطية بعمارتها وفنونها عن العالم المسيحى للخلافات المذهبية بكونها تمثل معارضة لباقى الكراسى البابوية

كما قامت الباحثة بتحليل أسباب لجوء الرهبان إلى سيناء والتى تمثل علاوة على توافر مصادر المياه ومواد البناء التبرك بالأماكن المقدسة من مسار نبى الله موسى كما رصدت الباحثة معالم الفن البيزنطى فى بلاد اليونان والفن البيزنطى فى الشرق وسمات كل فن وألقت الضوء على المدرسة الكريتية فى فن رسم الأيقونات والتى نتج عنها العديد من أيقونات دير سانت كاترين

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.