د.عبدالرحيم ريحان Written by  أيلول 24, 2021 - 58 Views

عودة السياحة بين مصر وبريطانيا بعد رفع مصر من القائمة الحمراء

Rate this item
(0 votes)

يؤكد قرار بريطانيا بشأن رفع اسم 8 دول من بينهم مصر من القائمة الحمراء الخاصة بفيروس كورونا بدءًا من يوم 22 سبتمبر الجارى على نجاح الإجراءات الصحية التى تقوم بها مصر لكل الوفود السياحية على أرضها وعلى أن مصر من الدول الآمنة صحيًا والمفتوحة لكل جنسيات العالم دون خوف

وسيسهم هذا القرار بالطبع فى زيادة الوفود السياحية القادمة من بريطانيا إلى مصر مع بدايات الموسم السياحى الشتوى خاصة وأن البريطانيين من هواة السياحة التاريخية وسياحة الآثار بشكل كبير والتى حققت مصر بها طفرة كبرى فى السبع سنوات الماضية من اكتشافات أزهلت العالم بسقارة والأقصر وأعمال تطوير غير مسبوقة ينتظرها العالم بأسره مثل إعادة إحياء طريق الكباش وقرب افتتاح المتحف المصرى الكبير علاوة على الأحداث الأثرية الفريدة مثل نقل المومياوات الملكية من المتحف المصرى إلى متحف الحضارة

ونشير إلى عمق العلاقات فى مجال الآثار بين مصر وبريطانيا فهناك العديد من علماء الآثار البريطانيين الذين قاموا بأعمال حفريات أثرية بمصر وأشهرهم هاورد كارتر الذى عمل في مواقع أثرية كثيرة منها تل العمارنة والدير البحري وإدفو وأبو سمبل وأبرزها اكتشافه لمقبرة "توت عنخ آمون" نوفمبر 1922 وجهوده في اكتشاف بعض الآثار المتعلقة بالملكة حتشبثوت، أشهر ملكات مصر في الأسرة الثامنة عشرة، وذلك بالدير البحري عام 1899.

والعالم البريطانى ألفريد لوكاس 1887 – 1945الذى وضع اللبنة الأولى لدراسة التحليل الكيميائي للمعادن والأحجار الأثرية، وكان له فضل كبير في تحليل العديد من العينات التي استطاع كشفها في بعض الحفائر، إضافة إلى توثيقه لطرق المحافظة على الآثار وحمايتها من التلف نتيجة العوامل البيئية والكيميائية المختلفة، ومن أشهر مؤلفاته في مجال الترميم كتاب: المواد والصناعات المصرية القديمة.

والعالم البريطانى جون ويكنسون كان مولعًا بدراسة التاريخ المصري القديم، وجاء إلى مصر وعمره 24 عامًا واستقر بها تسع سنوات كاملة استطاع خلالها أن يوثق سلوكيات المصريين القدماء من خلال الرسوم والنقوش والمناظر العامة على جدران مقابر كبار الشخصيات في البر الغربي، مما أهله لأن يلقب بـ"مؤرخ" العادات المصرية، ومن أشهر مؤلفاته: سلوكيات وعادات المصريين القدماء، الذي نشر في ثلاثة مجلدات عام 1837.

والعالم البريطانى الشهير فلندرز بيتري 1853- 1943 أول من اكتشف الطرق الهندسية لبناء أهرامات الجيزة، كما قام بالعديد من الحفائر في هذه المنطقة، واكتشف العديد من المقابر الموجودة بها، إضافة إلى قيامه بعدد من المشروعات البحثية في مجال التنقيب عن الآثار في منطقة تانيس (صان الحجر بمحافظة الشرقية) ومنطقة تل نيشة بدلتا النيل.

والعالم البريطانى ستيفن كويرك من أبرز الباحثين المتخصصين في دراسة اللغة المصرية القديمة، كما قام بالعديد من عمليات الحفر والتنقيب في منطقة اللاهون بمحافظة الفيوم، وتوصل من خلالها إلى توثيق الحياة العامة لسكان تلك المنطقة سواء من حيث طبيعة التعليم، حياة المرأة والأطفال، والطب، وغيرها من مظاهر الحياة الاجتماعية.

وانعكست هذه العلاقات التاريخية فى مجال التنقيب عن الآثار ودراسة النقوش والحياة فى مصر القديمة بدورها على حب الشعب الإنجليزى وشغفه وولعه بالحضارة المصرية القديمة وكانت بريطانيا دائمًا من البلاد الأكثر زيارة لمصر قبل فترات الفوضى التى مرت بها البلاد وأعقبتها كارثة كورونا وبهذا القرار ستعود الزيارات السياحية من إنجلترا بمعدلات ستفوق حتمًا معدلات ما قبل 2011 وذلك مع التطورات الجديدة التى تشهدها مصر حاليًا فى عصرها الذهبى

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.