د.عبدالرحيم ريحان Written by  تموز 09, 2019 - 42 Views

يوليو شهرًا للحضارة والتراث المصرى

Rate this item
(0 votes)

يوليو شهرًا للحضارة والتراث المصرى

وافق البرلمان الكندى على اعتبار شهر يوليو شهرًا للحضارة والتراث المصرى وهو مكسب جديد للحضارة المصرية يجب استغلاله ثقافيًا وسياحيًا

ويتمثل الاستغلال الثقافى فى انتهاز الفرصة لتذكير العالم بالحقوق الضائعة للحضارة المصرية المتمثلة فى استفادة العالم كله بالآثار المصرية المعروضة بها والتى خرجت معظمها بطرق شرعية وغير شرعية ولكنها تروج بكل هذه المتاحف على أنها آثارًا مصرية دون أى عائد مادى لمصر

ونوضح أن  اتفاقية حقوق الملكية الفكرية أحد ملحقات اتفاقية التجارة العالمية التربس الذى بدأ سريانها فى منتصف عام  1995 هى اتفاقية وضعتها الدول المتقدمة تكنولوجيًا بحجة أن الدول النامية تستفيد من الاختراعات والاكتشافات الناتجة من البحوث العلمية دون أن تدفع ثمنًا باهظًا لهذا الاستغلال ومن أجل ذلك تعمل الاتفاقية على تحقيق الحماية الفكرية بوسيلتين: الأولى هى الحصول على تصريح من مالك الحق الفكرى والثانية هى دفع ثمن لهذا الانتفاع وتهدف إلى حماية حقوق المؤلفين والمخترعين والمكتشفين والمبتكرين

وأن هذه الدول نفسها تجاهلت حقوق الحضارة للدول أصحاب الحضارة ولم تضع بندًا لحقوق الحضارة فى هذه الاتفاقية مما يجعلها تكيل بمكيالين فهى تعرض آثارًا مصرية بمتاحفها تتكسب منها المليارات دون أن تدفع ثمنًا لاستغلالها هذا الحق لأنها وضعت الآثار فى اتفاقية حقوق الملكية الفكرية تحت بند مصنف فنى لمنع هذه الدول من المطالبة بأى حقوق حضارة أو المطالبة باستعادة هذه الآثار هذا غير استنساخ التماثيل واللوحات والمقابر المصرية والمدن المصرية مثل الأقصر والتى تدر الملايين على هذه الدول بما يخالف المادة 39 من قانون حماية الآثار رقم 117 لسنة 1983 والمعدل بالقانون رقم 3 لسنة 2010  والمعدل بالقانون رقم 91 لسنة 2018

ومن هذا المنطلق نطالب باستغلال شهر يوليو شهرًا للحضارة والتراث المصرى بتصعيد قضية حقوق الحضارة المصرية والبحث عن كل الأسانيد القانونية للمطالبة بوضع الآثار والحضارة ضمن اتفاقية حقوق الملكية الفكرية "الويبو"

وبخصوص الاستغلال السياحى نرى أنها فرصة كبرى للتنشيط السياحى للآثار المصرية خاصة السياحة الكندية وفتح أسواق كبرى لها وفتح المجال من الآن لزيارة وفود من خبراء السياحة وكتاب السياحة الكنديين لزيارة المواقع الأثرية بمصر وتقديم كل التسهيلات لهم وعمل أفلام وثائقية عن آثار مصر يشارك بها الإعلام الكندى

كما نطالب باستغلال المواقع المصرية المسجلة تراث ثقافى وطبيعى ولامادى وشفهى باليونسكو للترويج لها وتطويرها وتطوير البنية الأساسية بمواقعها وإشراك المجتمع المدنى والمستثمرين فى هذا الدور التنشيطى والتنموى ومواقع التراث الثقافى المسجلة بمصر ستة مواقع منها خمسة مواقع سجلت عام 1979 منطقة أبو مينا، منطقة طيبة ومقبرتها (الأقصر)، القاهرة الإسلامية، ممفيس ومقبرتها، منطقة الأهرامات من الجيزة إلى دهشور، معالم النوبة من أبو سمبل إلى فيلة وآخرها دير سانت كاترين الذى سجل عام 2002

وهناك موقع واحد للتراث الطبيعى وهو وادى الحيتان وقد سجل عام 2005، وبخصوص التراث الشفهى فقد سجلت مصر السيرة الهلالية عام 2008 والتراث اللامادى لعبة التحطيب عام 2016 وأخيرًا الأراجوز عام
د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.