د.عبدالرحيم ريحان Written by  تشرين1 16, 2019 - 62 Views

خبيئة العساسيف أكبر دعاية سياحية لمصر

Rate this item
(0 votes)

نجحت بعثة الآثار المصرية برئاسة الدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار عن خبيئة أثرية في جبانة العساسيف في البر الغربي بالأقصر. لعدد 20 تابوت آدمى ضخم فى حالة ممتازة

وقد تفقد وزير الآثار الدكتور خالد العنانى والدكتور مصطفى وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار هذا الكشف الهام وعقد مؤتمر صحفى بموقع الاكتشاف

من الجدير بالذكر أن التوابيت عثر عليها بالوضع الذي تركهم عليه المصري القديم، حيث تم العثور عليهم مجمعين في مستويين داخل الخبيئة.

وقد ابتكر قدماء المصريين  ما يعرف بالمتاحف المدفونة في ساحات معابدهم وهو ما يطلق عليه (الخبيئة) والتي تضم عشرات التماثيل الزائدة عن حاجة معابدهم واكتشاف خبيئة العساسيف بوضعها كما تركها قدماء المصريين يؤكد عدم وصول لصوص الآثار إليها

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.