د.عبدالرحيم ريحان Written by  تشرين2 28, 2019 - 51 Views

المركز الثقافى الفرنسيسكانى للدراسات القبطية يستعين بالخبرات المصرية فى التدريس

Rate this item
(0 votes)

 فى إطار الاستفادة من الخبرات المصرية النادرة فى مجال الدراسات المسيحية استعان المركز الثقافى الفرنسيسكانى للدراسات القبطية بالقاهرة بالدكتورة شروق عاشور أستاذ الآثار الإسلامية ورئيس قسم الإرشاد السياحي بالمعهد العالي للدراسات النوعية –  مصر الجديدة الملقبة بعاشقة التراث المسيحى ولها  50 ورقة بحثية منشورة فى مجال التخصص

وأكدت الدكتورة شروق عاشور بأنها سعيدة بالتدريس فى المعهد الذى يشهد تطورًا كبيرًا وعلاقات ثقافية على المستوى المحلى والدولى وعقد العديد من المؤتمرات الدولية فى مجال الدراسات القبطية على يد الأب ميلاد شحاته الفرنسيسكانى مدير المركز

من الجدير بالذكر أن الدكتورة شروق عاشور تقوم بتدريس كورس الآثار القبطية بالمعهد ويتضمن مقدمة لدخول المسيحية إلى مصر تخطيط الكنائس البازيليكية والتخطيط الصليبى والتخطيط القبطى والعناصر المعمارية للكنيسة القبطية الهياكل والمذابح وقباب المذابح وأدوات المذبح والإيكونستاسس واللقان والمعمودية والإمبون المنشأ والتطور والعناصر الزخرفية داخل الكنيسة وارتباطها بالمدلولات ودراسة لنماذج من كنائس القاهرة والدلتا والصعيد والمنهجية الدينية المسيحية والأديرة المندثرة والعامرة ونماذج من الأديرة العامرة مثل أديرة وادى النطرون ودير المحرق

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.