د.عبدالرحيم ريحان

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

الجلوس فى المنزل وكيفية استثماره فى طاقة إيجابية

لأول مرة يمر العالم بهذه التجربة القاسية بسلبياتها وإيجابياتها وبصفتنا جزء من هذا العالم نخوض هذه التجربة وتظهر فى هذه الأوقات مواطن الإبداع فى الفكر والعلم الذى يقاوم الكوارث بطرق مختلفة تظهر مواطن الضعف والقوة داخل كل بلد وبين أبناء البلد الواحد وليس المقصود قوة اقتصادية أو تقدم تكنولوجى فقد كشفت هذه المحنة أن المقياس الأكبر هى إرادة الشعوب ليتحقق قول الشاعر أبو القاسم الشابى

إذا الشعب يومًا أراد الحياة  فلا بد أن يستجيب القدر وفى مصر لأول مرة يتعرض الشعب للجلوس فى المنزل والسؤال كيف نستثمر الجلوس فى المنزل فى طاقة إيجابية ونوجزها فى عدة نقاط:-

  • فى خضم الحياة وصخبها كنا نعمل كالآلة لا نشعر بأى شئ حولنا لدرجة أننا أصبحنا ترسًا فى هذه الآلة الكبرى فضاعت منا المعانى الجميلة وهى النواة الأولى فى بناء أى مجتمع وهى الأسرة التى أصبحت فى شتات ربما لا يتقابلون إلا عند النوم فافتقدت الأسرة أجمل مقوماتها وهى دفء المشاعر من خلال اللمة حول منضدة واحدة يتحدثون فى كل أمورهم ويعيدون حساباتهم فى كل شئ، الأولاد يجلسون مع آبائهم ليحكوا مشاكلهم اليومية والتى ربما تكون بسيطة ولكن مع عدم تفرغ الوالدين تتفاقم لتصبح كارثة لأن البديل بالطبع هو صديق السوء أو صديقة السوء بعد أن افتقد الدفء وافتقد الآذان الصاغية من أقرب الناس إليه وجاء الوقت ليعود هذا الدفء ويعلم كل فرد فى الأسرة أنه كم كان مخطئًا فى حق نفسه أولًا ومخطئًا فى حق والديه ثانيًا ويعيد حساباته ويأخذ من هذه التحربة سبيل لتكون الأسرة هى حضن الأمان دائمًا والملجأ الآمن والصدر الحنون لمجابهة أى مشاكل مهما كانت ولذلك فإن عودة الأسرة لتجتمع سويًا فى المنزل سيكون علاج للكثير من الأمراض الاجتماعية التى تفشت فى مصر وزادت حدتها خاصة بعد عام 2011 حين اختلت الموازين فى مصر ورغم عودة الأمور لنصابها لكن الخلل المجتمعى مستمر حتى الآن وحان الوقت لعلاجه
  • فى معترك الحياة وسرعة جريانها غلب علينا الفكر المادى فى كل شئ وأصبح الجشع والطمع يحكم كل أمورنا على كل المستويات والطبقات فضاعت القيم الأصيلة ولنبدأ بأعلى المستويات ثقافة وهو مجتمع الجامعة والذى تشوبه الكثير من العيوب لا نستطيع الهروب منها حيث أصبح هم مدرس الجامعة هو النهم فى عمل أبحاث دون منهج عام مدروس لنوعية الأبحاث وما مدى خدمتها للمجتمع وانتشرت السرقات بشكل كبير وتكرار الأبحاث لمجرد الترقية فقط دون اعتبار لأى قيمة أو قيم منظمة لذلك أمًا الأساتذة الكبار فأصبح همهم الأكبر ههو الاستحواذ على كل شئ وحرمان الشباب من كل شئ ومحاربة المبدعين منهم وتصعيد من هم أقل فكرًا وإبداعًا لمناصب تخدم هؤلاء الأساتذة الكبار الذين لا يحق لهم المناصب لتجاوزهم السن القانونية بالطبع ولكنهم يستمرون فى ممارسة سلطاتهم عن طريق تلاميذهم ممن هم على شاكلتهم والسعى فى ترقيتهم مع عدم كفاءة أبحاثهم حيث تكون المجاملات هى الفيصل ليستمر مسلسل محاربة المبدعين وانعكس هذا بالطبع على الطلاب الذين لا يكتفون بسرقة الأبحاث والرسائل كاملة بل يقومون بوضع نفس المصادر والمراجع الذى استعان بها الآخرون وبذلوا مجهودات فى الحصول على المعلومات منها والأدهى من ذلك هو علم المشرف بذلك الذى يحرص على اختيار تلاميذه وأحباؤه لمناقشة الطالب اللص والذى يحصل على الرسالة العلمية المنقولة بالكامل بمصادرها من رسائل أخرى، ومن هذا المنطلق أصبح الطلاب أنفسهم يحرصون على كيفية الامتحان ونظام الامتحان وشكل الامتحان دون  الحرص على المادة العلمية الحقيقية المفروض استيعابها لتؤهله فى التخصص الذى سيخرج منه للحياة

وجاءت الفرصة الآن حين يجلس الجميع فى المنزل ليعيدوا حساباتهم بأن كل هذا قد ينتهى بفيرس لا يرى بالعين المجردة وتنتهى الحياة ولن يبق إلا العمل الحسن أو ما دون ذلك وأن الجميع محاسبون أمام الله وأن الدنيا لا أمان لها فكيف يكون المنصب الجامعى مهما بلغ له الأمان وأن السرقات العلمية تنشئ جيلًا من الخريجيين والأساتذة بلا قيم ولا قيمة فهو فيرس فتّاك تنتقل عدواه بأقصى سرعة وبذلك يصبح صاحب هذا الجرم مدان مدى الحياة بنشر الفساد فى المجتمع لقتله قيمة الإبداع فى البحث العلمى وإنشاء مدرسة يرتع فيها الجهلاء وتزداد أعدادهم

  • الموظفون والوظائف الجكومية أصبح المعيار الحاكم لها قدرة الشخص وإبداعه فى نفاق رؤسائه ليصعد إلى أعلى المناصب على حساب المبدعين والمخلصين الحقيقيين الذين يؤمنون بأن نتائج أعمالهم وسيرتهم الذاتية وإنجازاتهم فى مجالاتهم هى المقياس للترقى ويفاجئون بأن هناك حسابات أخرى خارج منظومة هذه القيم فمنهم من يؤمن ويثق فى قدراته ويستمر يعمل بنفس الروح والإخلاص مؤمنًا بأن عطاؤه لن يضيع أدراج الرياح وأن التقدير يجده كل يوم فيما يقدمه من عطاء ورسالة علمية يستفيد منها الآخرون ليحصل على عدة أوسمة من كل محبيه كل يوم ومنهم من يتأثر ويشعر أنه ليس فى مركزه الذى يستحقه فيصاب بالإحباط فيقل إنتاجه وإبداعه وعطاؤه فينساه الآخرون ويخسر كل شئ، جاءت الفرصة الآن ليعيد الموظف رئيسًا أو مرؤوس حساباته ويعلم أن توسيع دائرة المنافقين والأفاقين للحصول على المناصب كارثة يتحمل نتائجها وحده وأن إبعاده للمبدعين المخلصين هى جريمة فى حق العمل وبالطبع لن يملك هؤلاء إلا الدعاء عليه وبهذا فقد خسر كل شئ وليعلم أن هؤلاء الأفاقين هم أول من سيكسر وراءه القلل بعد خروجه من المنصب لأن هناك شخص جديد جدير بالنفاق، وإلى المرؤسين أقول ثقوا فى قدراتكم واستمروا فى إبداعاتكم فالزمن أثبت أن الجهلاء هم الخاسرون دائمًا مهما حصلوا على أعلى مناصب

وبمناسبة كسر القلل فقد كان أقرباء المتوفى فى مصر القديمة يحضرون لزيارته فى مقبرته ويأتون بأوانى معهم من الفخار فيها طعامهم وشرابهم وقبل أن يغادروا يكسروا هذه الأوانى فى المقبرة ولا يحملونها معهم ومن هنا جاء المثل إكسر وراه قلة لكل من استغل منصبه وتكبر على الآخرين وكان المنصب أكبر من قدره وقدراته كشخص فيعالج ضعفه بتكبره وجبروته على الآخرين وهذا من تكسر خلفه القلل، ولكن هناك أشخاص يزيدون المنصب قيمة بقيمتهم فيتواضعون ويقدّرون قيمة المرؤسين كزملاء قبل كل شئ وهؤلاء سيتذكرهم الآخرون بكل خير وتستمر العلاقات الإنسانية لما بعد المنصب، والجلوس فى البيت هو إعادة للحسابات والخاسر من تمر عليه المحن بسلام ولا يوقن بأن الله يختبره وأنه ليس ببعيد عن المحن وأنها أقرب إليه من حبل الوريد وفى هذه المرة ستكون كل الفرص قد ضاعت

  • التجار والصنايعية ونظام الفهلوة وبلف الزبون سيعلمون فى هذه المحنة أن تجارتهم قد تبور فى لحظات وأن السم الذى يضعه فى منتجه من اختيار مواد غير صالحة أو لحوم فاسدة أو منتجات أخرى فى كل ميدان غذائية أو غيرها هو سم قاتل للشخص نفسه الذى يخسر سمعته فيهرب منه الجميع فإذا استطاع بلف شخص وغشه فى سلعة فمن الصعب غش المئات بعد أن تكون سمعته قد تلوثت والمطلوب من الدولة عودة مفتش الصحة ليراقب كل أنوع المأكولات وأن تكون له صلاحيات الضبطية القضائية وأن تكون هناك غرامات مالية كبرى تمثل ردع للتاجر الجشع والذى لا يضره إلا ماله والحرص على اكتنازه فحين شعوره بدفع مبلغ كبير نتيجة الغش فى سلعة سيمتنع بالطبع لأن هناك من لا يكترثون بالوازع الدينى فالقانون هو خير وسيلة للتعامل معهم وخاصة محلات غالبية الشعب المصرى من الفول والطعمية فى حاجة لمراقبة الزيوت المستخدمة وطرق إنضاج الفول والتى تدخل فيها مواد مسرطنة لسرعة الإنضاج لتوفير الوقود فى ظل انعدام الضمير

وهناك ضرورة لتنشط هيئات الرقابة على السلع وتقوم بمهامها الحقيقية لحماية صحة المواطنين فإن الفيروثات القاتلة تنشأ من هذه السموم واللحوم الفاسدة والزيوت الفاسدة التى تدخل طعام الفقراء والأغنياء

  • البقاء فى المنزل لا يعنى اننا نسعى لقتل الوقت فى توافه الأمور بل استغلال الوقت لإنجاز ما لم نستطع إنجازه فى الفترة الماضية فالعلماء يستمرون فى أبحاثهم بعد أن تأكد العالم كله أنهم هم المستقبل القادم وبمجهوداتهم ستنعم البشرية بالرخاء والصحة الجيدة وربات البيوت يبتكرون أكلات جديدة ويتعلمون أكلات أخرى تسعد أسرهم والطلبة يستمرون فى مراجعة ما تم تحصيله خاصة مواد اللغات، اللغة العربية واللغات الأجنبية لتأسيس حصيلة من الكلمات ومعرفة القواعد وصياغات اللغة والتوسع فى قراءات لموضوعات خارجية متنوعة بهذه اللغة لتزداد حصيلة التأسيس للغة وكذلك التوسع فى المعلومات المتخصصة فيما يدرسونه من خلال بنك المعرفة لزيادة الثقافة العامة فيما يدرسونه وفى كل أمور الحياة
  • الكل يحاول أن ينمى قدراته فى تخصصه بحيث يخرج بحصيلة كبرى من المعارف والمهارات ربما لا يجد الوقت بعد عودة الحياة لطبيعتها فى وقت قريب إن شاء الله لإنجازها فالمبدأ هو استغلال الوقت وليس قتله فقد شبعنا قتلًا للوقت والآن شعرنا بأن العلم هو سبيل النجاة وكل شخص فى عمله عالم ومبدع مادام يتقن عمله فقد سمعت ذات مرة من الشيخ محمد متولى الشعراوى رحمة الله عليه أن مساح أحذية أنعم الله عليه بمنصب كبير فحاول شخص ما تذكيره بماضيه وكأنه عار فقال له " متنساش إنك كنت ماسح أحذية" فرد عليه قائلًا نعم وكنت أتقن عملى فالفخر ليس بنوعية العمل فكل عمل شريف هو قيمة فى حد ذاته ولكن الفخر فى إتقان ما تعمل وحان الوقت بحلوسنا فى المنزل أن نتعلم كيف نتقن كل ما نعمله ونرصد كشف حسابنا فى الأيام الماضية لنعلم ما لنا وما علينا وفرج الله آت بإذن الله تعالى فاستبشروا خيرًا وأحسنوا الظن بالله يكن خيرًا بإذن الله
  • لا تشغل نفسك كثيرًا بمتابعة أخبار الفيرس على مستوى العالم وتعيش فى جو يفرض عليك معايشة كاملة للمرض فتتوهمه فى أى لحظة واكتفى بتلقى تعليمات النظافة وتعليمات وزارة الصحة والجهات الرسمية الخاصة بالاحتياطات للوقاية من الفيرس
  • احرص على استغلال وسائل التواصل الاجتماعى فى بث طاقة إيجابية لأصدقائك فهى تمثل نصف الطب الوقائى ولا تشارك فى أخبار كاذبة مغرضة تتناقلها مواقع معينة لبث الرعب فى قلوب الناس وتحرى الدقة المتناهية فى المصدر الذى تنقل عنه خاصة لو كانت أخبار غير سارة واحرص بقدر الإمكان على زرع الطمأنينة من خلال وسائل التواصل الاجتماعى ونقل التعليمات الصحية وكيفية الوقاية من الفيرس فربما تشارك فى خبر يسبب وهم للآخرين وأمراض نفسية وعضوية أقوى من كورونا

وفى هذا الصدد بدأت الدولة فى التحذير من تطبيق قانون العقوبات المادة رقم 80 (د) والتى تنص على يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تزيد عن خمس سنوات وبغرامة لا تقل عن 100 جنيه ولا تجاوز 500 جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل مصرى أذاع عمدًا فى الخارج أخبارًا أو بيانات أو إشاعات كاذبة حول الأوضاع الداخلية فى للبلاد وكان من شأن ذلك إضعاف الثقة المالية بالدولة أو هيبتها واعتبارها أو باشر بأى طريقة كانت نشاطًا من شأنه الإضرار بالمصالح القومية فى البلاد وتكون العقوبة السجن إذا وقعت الجريمة فى زمن الحرب

وكذلك تطبيق المادة رقم 102 مكرر والتى تنص على يعاقب بالحبس وبغرامة لا تقل عن خمسين جنيه ولا تجاوز مائتى جنيه كل من أذاع عمدًا أخبارًا أو بيانات أو إشاعات كاذبة  إذا كان من شأن ذلك تكدير الأمن العام أو إلقاء الرعب بين الناس أو إلحاق الضرر بالمصلحة العامة

وهذا بالطبع يعنى مراقبة كل وسائل التواصل الاجتماعى خاصة فى هذه الظروف الحرجة

  • لا تستمع للفتاوى الدينية للجهلاء الذين يجدون ضالتهم فى هذه الأيام مستغلين ظروف إغلاق المساجد والكنائس وهى ضرورة حتمية شرعية وإن طاعة أولى الأمر فى هذه الظروف طاعة واجبة لصالحك وللصالح العام وتلقى التعليمات الرسمية ونفذها بكل دقة ولا تحاول مخالفتها من أجلك ومن أجل من تحبهم
  • العودة إلى الرومانسية والزمن الجميل حيث ضاعت كل المعانى الجميلة من حياتنا وافتقدنا قيمة الجمال فى كل معامالتنا فى الألفاظ والتعبيرات الجميلة بيننا لدرجة أن العشاق حاليًا والأزواج لا يجدون تعبيرات راقية للحديث بينهم فتحولت الأحاديث لقاموس ألفاظ غريبة عن جمال مفردات لغتنا العربية الجميلة، ولم نفتقد قيمة الجمال فى الحديث فقط بل فى افتقاد عيوننا إلى البحث عن الجمال فى الطبيعة فى المكان المحيط بنا فى المنزل فى السيارة فى الطريق فى بانوراما شكل المنازل والمحلات، الزهور أصبحنا نرى الزهور فى المناسبات فقط أو فى الواقع الافتراضى حين نرد على مجاملة أحد فى وسائل التواصل الاجتماعى وقد أسعدنى الحظ بالسفر إلى أسبانيا وأول ما لفت نظرى بها هى صفوف الزهور التى تزين الشرفات هناك، اللوحات الفنية التى تزين كل وسائل المواصلات وكل موقع تقع عينيك عليه، الأطفال فى سن العاشرة وما بعدها يرسمون لوحات فنون تشكيلية فى كل مكان ويبيعونها للسياح لدرجة أن أسبانيا كلها تحولت إلى بانوراما للجمال ونحن فى بلاد الجمال لا نقدر قيمة الجمال حتى أجمل ما عندنا وهو نهر النيل أصبحنا لا نراه إلا من فوق الكبارى فتحولت ضفتيه إلى كتل خرسانية وحان الوقت لنزرع الجمال فى كل حياتنا ونعيد الحياة للقاهرة باريس الشرق وكذلك كل المدن المصرية
  • وفى النهاية إذا خرجت من هذه المحنة والمنحة أيضًا سالمًا وندعوا المولى عز وجل أن يحمينا جميعًا وينجينا من كل مكروه فاعتبرها إنذار من السماء وفرصة ربما لا تتكرر فقد فتحت السماء لك أبوابها للتوبة فقد جاء فى الآية الكريمة كما جاء فى سورة التوبة آية 108 " وَعَلَى الثَّلَاثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا حَتَّىٰ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا  إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ" فقد أتاح سبحانه وتعالى فرصة التوبة لهؤلاء الثلاثة حين تاب عليهم وفتح لهم أبوابها

والفرصة ربما لا تتكرر فما بين غمضة عين وانتباهتها يغير الله من حال إلى حال ويباد كل يوم آلاف بفعل مخلوق أضف مما نتخيل وانظر إلى نفسك من أى فئة كنت فى الآيام السابقة أستاذ جامعة محتكر متسلط قاتل لإبداعات الشباب فانصفهم واعتذر لهم وساندهم وكن خير داعم لهم وإن كنت من سارقى أعمال الآخرين فعفى الله عما سلف وانصف من ظلمتهم بسرقة مجهودهم واعتمد على مجهودك فى أعمالك القادمة وإن كنت موظفًا متجبرًا متكبرًا على الآخرين فتواضع وقيّم مرؤسيك على أساس اجتهادهم فى العمل وناتج أعمالهم وضع الشخص المناسب فى المكان المناسب ولا ترك أذنك للآفاقين المنافقين فهؤلاء هم أول من سينقض عليك بعد خروجك من المنصب

وإذا كنت تاجرًا تمارس الغش وتعتمد على بلف الآخرين بحجة أن التجارة فهلوة فعفى الله عما سلف وكن تاجرًا أمينًا يحبك الآخرون وتزداد تجارتك وأرباحك وإن كنت ممن يسخرون من الآخرون ويتندرون عليهم لعيب ما لا دخل لهم فيه فاعلم أن الدنيا يوم لك ويوم عليك ولا تعلم ماذا تخبئ لك الأقدار وهكذا فى كل مناحى الحياة وفى كل المهن وداخل الأسرة نفسها وكيفية مراعاة رب الأسرة لأسرته وتوفير كل الاحتياجات المادية والنفسية والروحية لهم لنشر فضيلة العطاء بلا حدود من داخل الأسرة نفسها نواة المجتمع وهو العطاء المتبادل من الأب والأم والأبناء  

  • وأخيرًا فإن يد السماء قد امتدت للعباد لتؤكد لهم أن كل ما ابتكروه من تكنولوجيا وما حققوه من تقدم اقتصادى يقف الآن عاجزًا أمام فيرس أضعف مما يكون وأن ما وصل إليه العالم هو بمثابة صعود إلى الهاوية لافتقاده إلى القيم الروحية المستمدة من الأديان والكتب السماوية المقدسة التى جاءت ليس لهداية البشرية فقط بل لإصلاح كل أمور دنياهم لو فهموها الفهم الصحيح وعملوا بما جاء فيها

فتح باب الترشيح لجوائز الآثاريين العرب لعام 2020

أعلن الدكتور محمد الكحلاوي، أمين عام الاتحاد العام للأثريين العرب، فتح باب التقدم لجوائز الاتحاد العام للأثريين العرب لعام 2020 والتى تشمل جوائز عينية تضم خمسة جوائز هى جائزة الاتحاد التشجعية لنشر لوعى الأثرى، جائزة الاتحاد لشباب الآثاريين، جائزة الاتحاد للتميز الأكاديمى، جائزة الاتحاد للجدارة العلمية، جائزة الاتحاد التقديرية ودرع الاتحاد العام للآثاريين العرب وجوائز بحثية ذات مردود مادى وتضم سبعة جوائز وتشمل جائزة الأستاذة ابتهال جمال عبد الرؤوف رحمها الله، وجائزة الدكتور محمد صالح شعيب لخدمة التراث الحضاري، جائزة الشيخ جميل عبد الرحمن خوقير، وجائزة الدكتور محمد حمد خليص الحربي، جائزة الدكتور عبد الرحمن  الطيب الأنصاري، جائزة الشريف محمد بن علي الحسني،  جائزة الدكتورة حصة بنت عبيد بن صويان الشمرى وتقبل الطلبات من الآن وحتى 30 أغسطس 2020

وتشمل الجوائز جائزة الاتحاد التشجعية لنشر الوعى الأثرى وتمنح للذين قاموا بجهود محمودة فى خدمة التراث ونشر الوعى بالتراث العربى وجائزة الاتحاد لشباب الآثاريين تمنح للذين قدموا أو شاركوا بشكل فاعل ومتميز فى أعمال جادة ومبتكرة وأظهرت باكورة بحوثهم وأعمالهم العلمية والعملية تفرد وتميز عن أقرانهم فى علوم الآثار والترميم والمتاحف وللجائزة عائد مادى مقدم من مركز إحياء التراث والعمارة الإسلامية للأستاذ الدكتور صالح لمعى وقدره 4500 جنيه مصرى

جائزة الاتحاد للتميز الأكاديمى تمنح لكل من ساهم بشكل فاعل ومتميز فى مجال تخصصه وشارك فى أعمال الكشف الأثرى وتميزت بحوثه بالتطبيق العملى سواء فى مجال التنقيب أو المتاحف أو الترميم أو النقوش الأثرية وجائزة الاتحاد للجدارة العلمية تمنح للشخصيات العلمية البارزة فى مجال علوم الآثار والعمارة والتراث والترميم والمتاحف وتحقيق المخطوطات والحرف ممن ساهموا بدراساتهم وبحوثهم ومدرستهم العلمية فى رفع مستوى الوعى بقيمة الآثار والعمارة والتراث القومى فى بلدانهم

جائزة الاتحاد التقديرية تمنح للهيئات والمؤسسات العاملة فى مجال الآثار والتراث الثقافى والإعلامى أو المراكز البحثية المعنية بالآثار والبحوث ذات الصلة بعلوم الآثار وكذلك الشخصيات التى تقدم عملًا جليلًا متميزًا فى خدمة التراث الإنسانى وتساهم فى إذكاء الوعى بقيمة وحماية الآثار والتراث الإنسانى ويمنح درع الاتحاد العام للآثاريين العرب لشخصية لها مكانتها العلمية ولها دور فعّال فى ترسيخ مفهوم التراث الأثرى والحضارى ولا يقل عطاؤهم العلمى عن 30 عام ولهم مدرسة متميزة فى مجال تخصصهم

وتضم الجوائز البحثية ذات المردود المادى جائزة الأستاذة ابتهال جمال عبد الرؤوف رحمها الله وقيمتها ألف جنيه مصرى وتمنح لأول الخريجيين بكلية الآداب قسم الآثار شعبة الآثار الإسلامية بجامعة المنيا وجائزة الدكتور محمد صالح شعيب لخدمة التراث الحضاري وقدرها 2500 جنيه، وتمنح لمن تعرضوا لمخاطر أثناء تأدية أعمالهم وكانت لهم تضحيات في مجال عملهم

وجائزة الشيخ جميل عبد الرحمن خوقير وقيمتها 20 ألف ريال سعودي، ومقسمة إلى قسمين الأول فى  التراث والحضارة الإسلامية بمكة المكرمة "أم القرى" والثانى فى أثر الحضارة الإسلامية فى أوروبا وآسيا على أن يظهر البحث أهداف بناء الأثر وأثره على النمو الحضارى وجائزة الدكتور محمد حمد خليص الحربي وقدرها 5 آلاف ريال سعودي، وخُصصت لأفضل بحث في التراث الحضاري لوادي القرى "العلا" والحضارات التي قامت فيه وآثاره المعمارية والفنية، وجائزة الدكتور عبد الرحمن  الطيب الأنصاري وقدرها 10 آلاف جنيه، لأفضل عمل علمي يتناول علاقة الوطن العربي بشبه الجزيرة العربية في مجال الآثار والحضارة، وهي مقسمة إلى قسمين الأول فى الحضارات القديمة والثانى فى الحضارة الإسلامية وجائزة الشريف محمد بن علي الحسني وقدرها 10 آلاف جنيه مصرى وخصصت في مجال دراسات التراث وبخاصة الآثار النبوية الشريفة في القرن الأول الهجري وجائزة الدكتورة حصة بنت عبيد بن صويان الشمرى وقدرها 5 آلاف ريال سعودى وتمنح لأفضل بحث فى مجال العمارة الإسلامية

من الجدير بالذكر أن الشروط الخاصة بتقديم الأبحاث تنص على أن تكون جديدة ومبتكرة ولم يسبق نشرها وغير منقولة من رسائل الماجستير والدكتوراه أوشبكة المعلومات الدولية وعدم التعرض لأي إسقاطات سياسية أو دينية أو مذهبية أو عرقية ويشترط عضوية الاتحاد للمتقدمين على أن تتضمن المرفقات خطاب ترشيح من جهة العمل والسيرة الذاتية ممهورة بختم جهة الترشيح ونسخة من الأعمال العلمية للمتقدم

الأستاذة الدكتورة ماجدة أحمد محمد عبد الله

أستاذ  تاريخ وأثار مصر والشرق الأدنى القديم  ورئيس مجلس  قسم التاريخ بكلية الآداب جامعة كفر الشيخ شخصية كاسل الحضارة والتراث

الوظيفة الحاليـــة : أستاذ تاريخ وأثار مصر والشرق الأدنى القديم، ورئيس مجلس قسم التاريخ بالكلية.

بريد إلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.  

المؤهلات العلمية:

1- ليسانس آداب قسم التاريخ – آثار مصرية ، دور مايو1985 بتقدير عام   " جيد جداً " من كلية الآداب جامعة الإسكندرية .

2- حصلت على السنة التمهيدية للماجستير من كلية الآداب جامعة الإسكندرية قسم التاريخ – آثار مصرية دور نوفمبر 1986 بتقدير عام جيد // .

3- منحت درجة الماجستير فى الآداب بتقدير "ممتاز " مع التوصية بطبع الرسالة  على نفقة الجامعة وتداولها بين الجامعات ، وذلك من قسم التاريخ والآثار المصرية والإسلامية – شعبة الآثار المصرية من كلية الآداب جامعة الإسكندريــــة بتاريخ 28/ 1 / 1992 .

موضوع الدراسة : " المباخر فى مصر القديمة – دراسة أثرية حضارية ".

7- منحت درجة الدكتوراة فى الآثار " بمرتبة الشرف الأولى " من قسم الآثار المصرية بكلية الآثار – جامعة القاهرة ومن خلال بعثة أشراف مشترك بجامعة هامبورج بألمانيا (1996-1997) – ومنحت الدرجة العلمية من جامعة القاهرة  بتاريخ 9 / 5 / 2000 موضوع الدراسة : كتب باللغة الانجليزية :

 “The Foreign Captives in Ancient Egypt “"-

أسرى الحرب الأجانب فى مصر القديمة " .

البعثات والمهمات العلمية للخارج:

1--عضو بعثة الأشراف المشترك بمعهد الآثار - جامعة هامبورج – ألمانيا للحصول على درجة الدكتوراه في الفترة من 5 / 2 / 1996إلى 7 / 11 / 1997.

2- عضو مهمة علمية لأبحاث ما بعد الدكتوراه بجامعة هايدلبرج بألمانيا لمدة تسعة أشهر فى الفترة من 24/9/2008 وحتى 30/6/2009.

التدرج الوظيفي والكفاءة الأدارية:

1- عينت على درجة " معيد " بكلية التربية بدمياط جامعة المنصورة اعتبارا من 21 / 12 / 1986 .

2- نقلت إلى مثل وظيفتها بكلية التربية جامعة طنطا – فرع كفر الشيخ – أعتباراً من 1 /4 / 1991 .

3- عينت على درجة " مدرس مساعد "بقسم العلوم الأجتماعية بالقرار رقم (4 ) بتاريخ 30 / 3 / 1992 .

4- عينت سيادتها على درجة " مدرس " بقسم العلوم الأجتماعية " فى تخصص ( تاريخ قديم ) بذات القسم والكلية أعتباراً من 24 / 4 / 2001 وحتى يوليو 2006.

5- نقلت إلى مثل وظيفتها بدرجة مدرس لكلية الآداب - فسم  التاريخ، بجامعة كفر الشيخ بدءاً من أغسطس 14/8/  2006بناءاً على قرار رئيس الجامعة .

6- تم ترقية سيادتها إلى درجة  أستاذ مساعد تاريخ قديم " تخصص تاريخ وأثار مصر والشرق الأدنى القديم" بكلية الآداب جامعة كفر الشيخ  بقرار رئيس الجامعة رقم 1290 بتاريخ 31/8/2008 واعتبارا من 27/8/2008.

7- تم  تعيينها فى وظيفة  قائم بعمل رئيس مجلس قسم التاريخ  بذات الكلية بالقرار رقم 4352 بتاريخ 31/7/2012 اعتبارا من 1/8/2012  للعام الجامعي 2012/2013.

8- تم تجديد قرار تعينها قائم بعمل رئيس مجلس قسم التاريخ بالقرار رقم 5499 بتاريخ 18/9/2013 للعام الجامعي  2013/2014 .

9-   تم تجديد   قرار تعينها  للمرة الثالثة للقيام بمهام وأعباء رئيس مجلس قسم التاريخ  بقرار رئيس الجامعة  رقم 6517 بتاريخ 1/8/2014 للعام الأكاديمى 2014-2015.

10- تم تجديد   قرار تعينها  للمرة الرابعة للقيام بمهام وأعباء رئيس مجلس قسم التاريخ  بقرار رئيس الجامعة  رقم 7965 بتاريخ 7/10/2015 للعام الأكاديمى 2015-2016 .

11- تم تجديد رئاسة مجلس قسم التاريخ  لمدة ثلاث سنوات ( فترة أولى) بقرار ا. د/ رئيس الجامعة رقم 908 بتاريخ 26/8/2017م.

اللغات والمهارات  الإلكترونية التى تجيدها أ.د. ماجدة أحمد عبدالله       ( أنظر الشهادات المرفقة بالملف) :

  • تجيد أ.د . ماجدة احمد محمد عبدالله بجانب اللغة العربية ، اللغات التالية :

الألمانية ، والانجليزية ، وقليل من الايطالية تحدثاً وكتابة . كما تفهم الفرنسية

  • تجيد الكمبيوتر وبرامجه المدرجة  ضمن الحصول على شهادة الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر ، اجتازت سيادتها امتحانات ""ICDLومستوياتها السبعة بنجاح من هيئة اليونسكو وذلك تحت أشراف وحدة البحوث والدراسات التجارية بكلية التجارة جامعة الإسكندرية خلال الفترة من 19/8/2007 حتى 18/11/2007 .
  • أجتازت دورة تدريبية فى نظم وتكنولوجيا المعلومات واللوائح الدراسية والكنترول ، والتى عقدت فى مركز المعلومات والتطوير بواقع 19 ساعة تدريبية فى الفترة من 5/2/2012 حتى 12/12/2012.   
  • حصلت  على دورات متعددة فى "المحادثة باللغة الأنجليزية" وأجتازت أمتحاناتها بمركز الخدمة العامة بكلية الآداب جامعة الإسكندرية في الفترة من 1 /7 / 1982 وحتى 25 / 2 / 1986 .
  • اجتازت سيادتها دورة اللغة الانجليزية من كلية التربية جامعة طنطا خلال الفترة من 17 / 10 / 1988 حتى 16 / 12 / 1988
  • كما اجتازت دورة " التويفل " من المركز الدولي للغات والترجمة بالإسكندرية في الفترة من 3 / 7 / 1987 وحتى 13 / 4 / 1987 - بتقدير جيد//.
  • اجتازت سيادتها عدد من الدورات فى تعلم " اللغة الألمانية " من معهد جوته بالإسكندرية وذلك في الفترة من1990-1992/ واستكملتها فى 26/ 9 / 1994 وحتى 26/ 1 / 1995، كما تعلمت اللغة فى مراحل متقدمة واستكملت دراسة اللغة الألمانية حتى نهاية " المرحلة المتوسطة " ودرستها في معهد جوته في مدينة بريمن بألمانيا في الفترة من 6/ 2 / 1996 وحتى 28 / 3 / 1996 ، كما استكملت دراسة اللغة الألمانية فى مراحل متقدمة بجامعة هامبورج  خلال مدة البعثة واجتازت امتحانات للالتحاق والتسجيل للدكتوراه فى الجامعة الألمانية بهامبورج  خلال بعثة الأشراف المشترك للحصول على الدكتوراه ( مرفق طيه صورة من الموضوعات العلمية المسجلة ومن بينها بحث المتقدمة بجامعة هامبورج).
  • اجتازت سيادتها دورة اللغة الانجليزية الخاصة بالمهمات العلمية لأعضاء هيئة التدريس المسافرين للخارج بمركز اللغات والترجمة بجامعة القاهرة فى الفترة من 5/2/2008 وحتى 20/2/2008.

حضرت الدورة التدريبية المنعقدة تحت عنوان " كيفية استخدام قواعد البيانات العالمية" وذلك في الفترة من 29/10/2009 وحتى 1/11/2009 ، بمركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والقيادات بجامعة كفر الشيخ.

الأشراف العلمي  على الرسائل والمناقشات  :

أولآً : الأشراف على الرسائل العلمية :

  • رسالة ماجستير بعنوان: " التأثيرات الدينية المتبادلة بين مصر وسورية الكبرى فى العصور البرونزية إلى نهاية العصر الحديث ، دراسة تاريخية حضارية ، مشاركة مع أ.د علاء الدين عبد المحسن شاهين أستاذ تاريخ وحضارة مصر والشرق الأدنى القديم والعميد السابق بكلية الآثار جامعة القاهرة.-( حصلت على تقدير ممتاز فى )2015.
  • رسالة ماجستير بعنوان : " أبنة الإله فى مصر القديمة ، دراسة تاريخية حضارية " ، مشاركة مع أ.د علا محمد العجيزى أستاذ اللغة المصرية والأثار  والعميد الأسبق بكلية الآثار جامعة القاهرة-( حصلت على تقدير ممتاز فى 2015)
  • رسالة ماجستير بعنوان: " الحجارون فى مصر القديمة ، دراسة تاريخية وحضارية " ، مشاركة مع أ.د محمد صلاح الخولى أستاذ الآثار المصرية بكلية الآثار جامعة القاهرةة ، (حصلت على تقدير ممتاز فى 2018).
  • رسالة ماجستير بعنوان "المحسنات البديعية في الأدب فى عصر الدولة الحديثة" مشاركة مع د/ سهام السيد عيسى مدرس الآثار المصرية بالكلية .
  • رسالة ماجستير بعنوان "تصوير الأشجار في مصر القديمة" مشاركة مع د/ سهام السيد عيسى مدرس الآثار المصرية بالكلية .
  • رسالة ماجستير بعنوان "التحور والتنكر فى مصر القديمة" مشاركة مع أ.د/ عبد الواحد عبد السلام إبراهيم أستاذ الآثار واللغة المصرية بكلية الآداب جامعة الإسكندرية.
  • رسالة ماجستير بعنوان "حاملو المباخر فى مصر القديمة" مشاركة مع أ.د/ عبد الواحد عبد السلام إبراهيم أستاذ الآثار واللغة المصرية بكلية الآداب جامعة الإسكندرية.
  • رسالة ماجستير بعنوان " عروش الملكات فى مصر القديمة، دراسة تاريخية حضارية " .
  • رسالة ماجستير بعنوان" تأثيرات الحضارة المصرية القديمة فى العصر البيزنطى بمصر 284-641م " بالمشاركةمع أ.د/ ياسر عبد الوهاب أستاذ التاريخ الوسيط بكلية الأداب جامعة كفر الشيخ.
  • رسالة ماجستير " الملك فى مصر القديمة بين القداسة والبشرية وأنتفاء الألوهية : دراسة حضارية من واقع المناظر ونصوص البرديات"بالمشاركة مع أ.د/ جلال أبو بكر أستاذ الأثار المصرية ، بكلية الأداب جامعة ألمنيا.

ثانياً : المناقشات العلمية:

بجانب مناقشات الرسائل السالفة الذكر والتى كنت مشرفة عليها:

  • مناقشة رسالة ماجستير عن : " المقابر والمقاصير فى الواحات البحرية فى العصر المتأخر " بكلية ألآثار جامعة القاهرة فى يوم ألأربعاء 12/9/2012م.
  • مناقشة رسالة ماجستير عن:" الألهة المعنية بالطفولة فى مصر القديمة" فى 28/4/2013 بكلية ألآداب جامعة كفر الشيخ .
  • مناقشة رسالة ماجستير عن:" دور الوحدات الدفاعية على الحدود المصرية فى عصر الدولة الوسطى" فى 26/6/2013 بكلية ألآداب جامعة كفر الشيخ

*  الدورات التدريبية الخاصة بالجودة والتطوير وتنمية القدرات لأعضاء هيئة التدريس:

* اجتازت سيادتها " دورة أعداد المعلم الجامعي  " من كلية التربية – جامعة المنصورة في الفترة من 24 / 12 / 1988 إلى 12 / 1 / 1989

أجتازت سيادتها عدد من الدورات التدريبية فى مشروع " تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والقيادات بجامعة طنطا FLDP" وهى كما يلى : ( انظر المرفقات)

* دورة " العرض الفعال " .............فى الفترة من 1 – 4 يناير 2005 .

* دورة " تنمية مهارة التفكير " ........فى الفترة من 14 – 17 مايو 2005 .

*  دورة " أخلاقيات وآداب المهن فى الجامعات " ......فى الفترة من 11 – 13 يونيو 2005 .

*  دورة " تنمية المهارات الأدارية ".......فى الفترة من 21- 25 يونيو 2005 .

* دورة " الجوانب القانونية بالجامعات " .....فى الفترة من 2- 4 يوليو 2005 .

*  دورة " الأتجاهات الحديثة فى التدريس " ......فى الفترة من 25 – 28 يوليو 2005 .

* دورة " مهارات البحث العلمى " ........فى الفترة من 10- 14 أغسطس 2005 .

*  دورة" الســـاعات المعتمــــدة " فى الفترة من 10/7/2007 وحتى 12/7/2007. .

* الدورات التى أجتازتها  فى مركز " تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والقياداتFLDP  بجامعة  كفر الشيخ" وهى كما يلى :

* دورة "معايير الجودة فى العملية التدريسية " فى الفترة من 16/8/2008 وحتى 18/8/2008.

*  دورة " إدارة الفريق البحثي" فى الفترة من 12/1/2010 وحتى 14/1/2010.

* دورة " تنظيم المؤتمرات العلمية" فى الفترة من 20/2/2010 وحتى 22/2/2010.

*  دورة " التخطيط الاستراتيجي لمؤسسات التعليم العالي"  من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد NAQAAEفي الفترة من 11 يوليو 2010- وحتى 12 يوليو2010

* دورة " التقويم الذاتي المؤسسي لمؤسسات التعليم العالي" من الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد" NAQAA في الفترة من 18 يوليو 2010- وحتى 22 يوليو2010.

* أجتازت سيادتها عدد من الدورات التدريبية فى بمركز" تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والقيادات بجامعة الإسكندرية FLDP" وهى كما يلى: ( أنظر المرفقات)

* دورة " الإدارة الجامعية " فى الفترة من 26-27 مارس 2014 .

 * دورة "النشر الدولى للبحوث العلمية" فى الفترة من 29-30 مارس 2014 .

* دورة " أدارة ألأزمات والكوارث " فى الفترة من 9-10 أبريل 2014.

*  دورة" " أعداد مشروعات البحوث التنافسية" فى الفترة من 16-17 إبريل 2014.

* دورة  "نظم إدارة المراجع البحثية العلمية " فى الفترة من 19-20 إبريل 2014 .

* أجتازت دورة تدريبية فى نظم وتكنولوجيا المعلومات واللوائح الدراسية والكنترول ، والتى عقدت فى مركز  المعلومات والتطوير  بجامعة كفر الشيخ بواقع 19 ساعة تدريبية فى الفترة من 5/2/2012 حتى 12/12/2012.   

* اجتازت سيادتها امتحانات الرخصة الدولية لقيادة الكمبيوتر""ICDLومستوياتها السبعة بنجاح من هيئة اليونسكو وذلك تحت أشراف وحدة البحوث والدراسات التجارية بكلية التجارة جامعة الإسكندرية خلال الفترة من 19/8/2007 حتى 18/11/2007 .

 الندوات والمؤتمرات الدولية والمحلية والنشر العلمي:

أولاً :المؤتمرات الدولية بالخارج:

  • مشاركة بالحضور فى المؤتمر الدولى لعلماء المصريات فى فورسبورج بألمانيا SÄK
  • مشاركة بورقة بحثية عن: Schwimmen und Ertrinken oder Leben und Töten im Alten Ãgypyen فى المؤتمر الدولى لعلماء المصريات بجامعة مونستر بألمانيا SÄK فى 2009.

ثانياً:  المؤتمرات الدولية  والعلمية والأبحاث المنشورة  بالداخل والخارج:

  • مشاركة ببحث عن" أخناتون فى مواجهة سلطة كهنة آمون" فى المؤتمر السنوى للجمعية المصرية للدراسات التاريخية بالقاهرة تحت عنوان " المصريون والسلطة عبر العصور "فى  الفترة من 28-30 مارس 2000.
  • مشاركة ببحث عن " أسرى الحرب الأجانب فى مصر القديمة وبلاد مابين النهرين( ميزوبوتاميا) دراسة تاريخية أثرية مقارنة"، فى المؤتمر السنوى للجمعية المصرية للدراسات التاريخية بالقاهرة  تحت عنوان" ألتقاء الحضارات فى عالم متغير ، حوار أم صراع؟ فى الفترة من 23-25 أبريل 2002.
  • مشاركة ببحث  منشور عن " The Game of Zen in Ancient Egypt " فى مؤتمر الفيوم الثالث  لكلية ألأثار جامعة القاهرة فرع الفيوم بعنوان الواحات والصحارى المصرية عبر العصور ، دراسة فى التنمية الأثرية والسياحية " فى الفترة من 8-10 أبريل 2003.
  • مشاركة ببحث منشور عن" الإسكندرية وأتوم قبل الإسكندر الأكبر " فى مؤتمر الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة بالتعاون مع مركز الخطوط بمكتبة الإسكندرية وكان تحت عنوان " الإسكندرية مدينة الحضارات والثقافة ، الأبعاد التاريخية والثقافية والأثرية والسياحية والبيئية " فى الفترة من 25-27 سبتمبر 2003 .
  • ألقاء بحث عن " محافظة كفر الشيخ – تاريخياً خلال العصر الفرعونى القديم " فى مؤتمر كفر الشيخ العلمي والتنموي الأول  بعنوان " كفر الشيخ الحاضر والمستقبل بكلية التربية بكفر الشيخ فى الفتروة من 2-4 سبتمبر 2003.
  • شاركت ببحث  تم إلقاؤه عن " " الإسكندرية وأتوم قبل الإسكندر الأكبر " فى مؤتمر الاتحاد العام للأثاريين العرب بالقاهرة ، بجامعة الدول العربية بالقاهرة، الندوة العلمية الخامسة ، ومنشور فى كتاب المؤتمر السادس ، القاهرة 2003 .
  • نشر بحث عن  "The Amputated Hands in Ancient Egypt " in: Supplément aux ASAE, Cahier No. 34, Vol. 1. Le Caire 2005.
  • شاركت ببحث منشور عن"  الآلهة ربيت " عروس النيل " فى مصر القديمة"  وذلك فى مؤتمر الفيوم الخامس  بكلية الاثار جامعة الفيوم  2005 .
  • شاركت ببحث منشور عن" تماثيل " الآلهة سخمت " فى مدينة الإسكندرية " وذلك فى المؤتمر الدولى للأتحاد العربى للأثاريين العرب  الندوة العلمية السابعة  بجامعة الدول العربية بالقاهرة ونشر فى كتاب المؤتمر الثامن 2005.
  • شاركت ببحث منشور عن :" Bemerkungen zu Papyrus Turin Nr. 55001" in: GM 223, Göttingen 2009.

11-شاركت ببحث منشور عن " جرائم لا أخلاقية فى مجتمعات العالم القديم ، دراسة مقارنة بين مصر ومجتمعات الشرق الأدنى القديم" فى المؤتمر  الدولى عن  المرأة فى الحضارات والأداب الشرقية بجامعة القاهرة ، مركز الدراسات الشرقية من 4-5 أكتوبر 2011.

12-بحث منشور عن Travestie im alten Ägypten" " فى المجلة العلمية للاتحاد العام للأثاريين العرب العدد الثانى عشر 2011م.

13-  بحث منشور : " Die Mãnner auf Papyrus Turin 55001 ", Journal of The General Union of Arab Archeologists Vol. 14 , Cairo 2013 .

وصدر بمجلة الاتحاد  العام للأثاريين العرب العدد الرابع عشر 2013م.

14- ألقاء بحث عن " الثورات فى مصر القديمة ، نظرة على الماضى كمحاولة لفهم الحاضر" فى ندوة بعنوان " ثورة  25يناير 2011 بين ماضى الثورات العربية وحاضرها" تحت رعاية الجمعية المصرية للدراسات التارخية بالقاهرة ،  فى الفترة من 17-21 أبريل 2012  بالمجلس الأعلى للثقافة بدار الأوبرا بالقاهرة

14-بحث تم تحكيمه ونشر  فى :

" Schwimmen und Ertrinken oder Leben und Töten im Alten Ãgypyen" in: Mélanges offerts à Ola el- Aguizy,  IFAO164, Le Caire 2015 pp. 1-26.     

15- حضور ببحث حُكم  ومقبول للنشر عن:

" التأثيرات المصرية على المعبودات الشمسية فى حضارات الشرق الأدنى القديم" ، فى المؤتمر  الدولى عن  القيم فى  الأديان بجامعة القاهرة ، مركز الدراسات الشرقية بالتعاون مع مركز الدراسات المتعددة الموضوعات للأديان التوحيدية (سيسمور) جامعة دوشيشا- اليابان فى الفترة  من 19-20 فبراير 2013.

16-شاركت ببحث عن " التعليم وأهميته فى مصر القديمة" فى ندوة  عن التعليم بكلية التربية جامعة كفر الشيخ 3/4/2012.

17-   شاركت بمحاضرة تحت عنوان: " النيل ..........حياة شعب"، وذلك ضمن فعاليات ألأسبوع البيىء بكلية الاداب والذى عقد فى الفترة من 19/2/2012 وحتى 23/2/2012.

18- حضور ببحث منشور عن  " The relationship between King Amenhotep III and Sekhmet"

فى المؤتمر  الدولى عن  " الفكر فى مصر عبر العصور" فى جامعة عين شمس ، مركز الدراسات البردية والنقوش من 2-4 أبريل 2013.

19- ألقت محاضرة بعنوان " الأخلاق وأداب السلوك فى مصر القديمة : فى قاعة الأوديتوريوم بمكتبة الإسكندرية فى يوم الأحد 19/5/2013.

20- شاركت ببحث باللغة الانجليزية ومنشور عن :

" Satire , Parody or Animal Masquerade in ancient Egypt"

وذلك فى المؤتمر الدولي الأول المواقع الأثرية والمجموعات المتحفية ، القيم والمشاكل والحلول ، في الفترة من 21-24 أكتوبر 2015 بكلية الآثار جامعة القاهرة .

21-  شاركت بالحضور فى المؤتمر الدولى الثانى لتاريخ مصر فى العصر المسيحى تحت عنوان :" التدوين التاريخى ، والكنسى ، والوثائقى ، والشهادات الأثرية فى مصر 284-641م " والذى عقد فى كلية الأداب جامعة عين شمس فى الفترة من 5-7 مايو 2015.

22- شاركت بإلقاء بحث باللغة الأنجليزية فى المؤتمر الدولى ( سخمت كلية الوجود) فى الفترة من 23-26 مارس 2017 بالأقصر ، وذلك تحت رعاية بعثتى الحفائر الألمانية برئاسة العالمة أ.د/ هوريج سوزيران ، والبعثة الأمريكية برئاسة العالمة أ.د/ / بتسى بريان وتحت راية وزارة الآثار المصرية وبحضور أ.د/ خالد العنانى وزير الآثار المصري ، وعنوان البحث هو:

" The Group of Sekhmet Statues at Alexandria with a new interpretation of her Throne".

23- شاركت ببحث عن " الإسكندرية فى كتابات بعض رحالة العصور الوسطى المبكرة" ، دراسة أثرية تاريخية ، وذلك فى المؤتمر السنوي السابع عشر للجمعية المصرية للدراسات التاريخية فى الفترة من 3-4 مايو 2017.- مقبول للنشر-

24- شاركت ببحث عن " الحفاظ على التراث المعماري فى مصر القديمة" وذلك في مؤتمر الاتحاد العام للأثاريين العرب العشرين فى ضيافة جامعة الفيوم فى الفترة من 11-13 نوفمبر 2017م. تحت رعية جامعة الدول العربية، وبالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية ، ورابطة الجامعات الإسلامية " لجنة العمارة والفنون " ، والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة " الأيسيسكو"  وتم النشر .

25- نشر بحث عن " ثورات فى مصر القديمة ، نظرة على الماضى ومحاولة لفهم الحاضر ، فى مجلة كلية الأداب جامعة كفر الشيخ العدد رقم 15يناير  2018.

26- ألقاء بحث تحت رعاية متحف الأثار فى مكتبة الإسكندرية عن " تماثيل الإلهة سخمت فى الإسكندرية" يوم الثلاثاء 10 أبريل 2018.

27- ألقاء بحث تحت رعاية متحف الأثار فى مكتبة الإسكندرية عن  عروس النيل فى مصر القديمة" يوم الأحد 29 يوليو 2018 .

28- مشاركة ببحث فى المؤتمر الدولى السادس كلية الأثار جامعة القاهرة 2-4  شهر ديسمبر2018 بموضوع " دلالات الشمس والقمر فى سياق قصة يوسف علية السلام وفقاً للمصادر المصرية القديمة( تحت النشر ) .

29- مشاركة ببحث عن " الحقيقة التاريخية لموقع (رع-قدت) وفقاً للشواهد الآثرية قبل الإسكندر الأكبر" ، فى السيمنار العلمي الثانى لقسم التاريخ والأثار المصرية والأسلامية ، دورة أعلام الجامعات المصرية ، خريجو قسم التاريخ والأثار المصرية والأسلامية ، بكلية ألأداب جامعة الإسكندرية فى 2019 .

30-  شاركت بالحضور فى المؤتمر الدولى للأتحاد العام للأثاريين العرب بالقاهرة فى شهر نوفمبر 2019 .

31- شاركت ببحث عن " الملك سيتى الأول كأسير للحرب فى عصر الرومان " فى مؤتمر التفاعل الحضارى على أرض مصر خلال العصرين البطلمي والرومانى : الخلفيات والمظاهر" ، بالتعاون بين مركز الدراسات البردية بجامعة عين شمس وقسم الأثار اليونانية والرومانية بكلية ألآثار جامعة القاهرة، يوم 9-10 ديسمبر 2019.

32- مشاركة بعدة ندوات علمية بقصر ثقافة الأنفوشى بالإسكندرية عن الموضوعات التالية :" أحتفالات شم النسيم وأصولها الفرعونية "، 29أبريل 2018

33- ندوة بقصر ثقافة ألأنفوشى بالإسكندرية عن :" الإسكندر الأكبر مؤسس مدينة الإسكندرية " الأربعاء 15 أغسطس 2018.

34- أقامة ورشة عمل للأطفال عن" تعليم اللغة المصرية القديمة " فى قصر خديجة بحلوان التابع لمكتبة الإسكندرية فى شهر فبراير 2020. 

35- أقامة معرض لوحات ويصاحبه الشرح عن " تاريخ وأثار حى الجمرك بالإسكندرية " بقصر ثقافة ألأنفوشى بالإسكندرية فى شهر فبراير 2020.

مؤلفات أ. د. ماجدة أحمد عبدالله فى مجال المراجع العلمية :

  • ماجدة أحمد عبدالله : البحث العلمي فى تاريخ وأثار مصر والشرق الأدنى القديم ، الإسكندرية 2010 رقم الإيداع 21563/2010 الترقيم الدولى S.B.N 977-17-9951-7.
  • ماجدة أحمد عبدالله ، منى مصطفى يوسف : إيران بعيون فارسية ، تاريخ إيران القديم وحضارتها ، القاهرة 2012 ، رقم الإيداع 20854/2012 الترقيم الدولى S.B.N 978-977-486-057-7.
  • ماجدة أحمد عبدالله : المباخر والبخور فى مصر القديمة ، دراسة أثرية حضارية ، مع دراسة مجموعة مباخر المتحف المصرى بالقاهرة ، الإسكندرية 2018، رقم الأيداع 7182/2018، الترقيم الدولى ، 978-977-90-5376-9

ثالثاً: أعداد المؤتمرات والندوات  وعقد السمينارات وأنشطة اخرى:

  • شاركت فى فريق الأعداد وتنفيذ مؤتمر:

" كفر الشيخ العلمي والتنموي الأول بعنوان ( كفر الشيخ الحاضر والمستقبل من منظور جغرافي وتاريخي وأقتصادى وتنموي)" فى الفترة من 2-4 ديسمبر 2003م. بكلية التربية جامعة كفر الشيخ.  

  • شاركت كمقرر الندوة العلمية تحت عنوان:"  محافظة كفر الشيخ خلال العصر الفرعونى " وعقدت يوم الخميس 8/4/2010 بقاعة المؤتمرات بمركز التطوير بالجامعة.
  • مقرر سمينار "أ.د. جاب الله على جاب الله للمصريات، تاريخ وأثار مصر والشرق الأدنى القديم " ، بالجمعية المصرية للدراسات التاريخية عن العام 2012/2013.
  • الدورات التدريبية والبرامج التعليمية والعلمية وورش العمل التى  شاركت فيها:
  • - شاركت بشكل فعال فى حضور عدد من المقررات العلمية والمحاضرات التعليمية والبرامج العلمية والتدريبات العملية بنظام الساعات المعتمدة فى تخصصي علم المصريات والشرق الأدنى القديم  بمعهد المصريات جامعة هايدلبرج خلال الفصول الدراسية للعام الجامعى 2008- 2009  والفصل الدراسى "الشتوي والخريفي ، والصيفي" ، كما حضرت جميع الندوات العلمية التي تظهر الاكتشافات الحديثة  فى معهد المصريات بجامعة هايدلبرج بألمانيا طوال مدة المهمة العلمية – تسعة أشهر 2008-2009، وكان لهذا بالغ ألأثر فى تدريبها ومعرفتها لأحدث الطرق فى التعليم والأداء.
  • اجتازت دورة تدريبية عن :" كيفية رسم الفخار الأثري دراسة نظرية وعملية " بجامعة هايدلبرج بألمانيا ، وذلك في الفصل الدراسي الصيفي 2009 بمعهد المصريات بجامعة هايدلبرج.
  • شاركت بفاعلية في ورشة العمل عن " النشر العلمي في علم المصريات" والتي عقدت في المعهد الفرنسي للآثار الشرقية" بالقاهرة في 22 فبراير 2010.
  • شاركت بفاعلية في ورشة عمل المعهد الفرنسى للأثار الشرقية عن " منهجية البحث والنشر العلمي"  فى علم المصريات" فى 18 الخميس  أبريل 2013.
  • شاركت بفاعلية فى ورشة العمل التي أقيمت فى جامعة الإسكندرية بالتعاون مع  وحدة إدارة مشروعات التطوير بوزارة التعليم العالى  والخاصة بالدعم الفني للجامعات للتقدم بمقترحات الدورة الثانية لمشروعات التميز والمرحلة الأولى للمشروعات الأبتكارية ودعم تنمية المهارات العلمية والمهنية للطلاب وذلك يوم الخميس الموافق 20 مارس 2014.
  • شاركت فى فعاليات الملتقى القومى لأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بالجامعات والمعاهد المصرية ، والذى عقد تحت عنوان :

" أدوار ورؤى جديدة لاستشراق المستقبل "

والذى عقد تحت رعاية معهد إعداد القادة بحلوان ، وذلك  فى المدينة الشبابية بالإسكندرية فى الفترة من 4/7/إلى 9/7/2014 ، وشاركت فى فعاليات حلقات النقاش وورش العمل حول :

  • أهم قضايا التعلم الجامعى ( التحديات وسبل المواجهة).
  • الميثاق المهنى والأخلاقى للعمل الجامعى .
  • سبل وأليات تطوير الأنشطة الطلابية.
  • المشاركة بعدة مقالات عبر المواقع اللألكترونية للنشر فى مجال ألأثار والتاريخ .
  • المشاركة فى عدة لقاءات عبر قنوات التليفزيون الخامسة ، وقناة النيل للثقافة ، بموضوعات عن الأثار والتاريخ مثل المرأة ومكانتها ، وتاريخ وأثار الإسكندرية قبل الإسكندر الأكبر ،واعياد سيناء ، وشجاعة الجندى المصرى ، وغيرها من الموضوعات، وأخرهم لقاء فى القناة الخامسة بالإسكندرية عن عيد طابا فى يوم الخميس19مارس.
  • بيان بعدد المجالس واللجان التى شاركت  بها أ.د. / ماجدة أحمد محمد عبدالله رئيس مجلس قسم التاريخ  داخل الكلية وخارجها  كعضوة بها  :
  • عضو فى مجلس قسم العلوم الاجتماعية وعدد من اللجان المنبثقة عن مجلس الكلية بكلية التربية  فرع كفر الشيخ  - جامعة طنطا منذ 2001.
  • نائب رئيس مجلس قسم التاريخ لشئون التخصص " التاريخ القديم" فى 2009-2010/2010-2011
  • عضو فى مجلس ا لكلية فى العام الجامعي 2009-2010
  • عضو لجنة شئون تعليم وطلاب فى العام الجامعي 2010-2011
  • عضو فى لجنة شئون البيئة وخدمة المجتمع فى العام الجامعى 2011-2012.
  • عضو فى لجنة شئون الدراسات العليا والبحوث فى العام الجامعى 2012-2013.
  • عضو فى لجنة العلاقات الثقافية   فى العام الجامعى 2013-2014.
  • عضو فى مجلس الكلية عن العامين 2012-2013/2013-2014.
  • عضو فى مجلس أدارة مركز الخدمة العامة بالكلية فى عامين 2011-/2012 – 2012 -2013 ،وقد قدمت برنامج وفعلته فى دراسة اللغة الألمانية للمبتدئين  بالمركز تحت عنوان:

Sprechen Sie Deutsch?" ".

  • عضو فى الفريق الأستشارى بمجلس أدراة المجلة العلمية لكلية الآداب جامعة كفر الشيخ .
  • عضو فى لجنة "حصر المباني والمنشات والحفاظ على التراث المعمارى بالأدارة العامة للعلاقات العامة والسياحة ، أدارة السياحة بمحافظة كفر الشيخ. منذ 2009 وحتى الآن.
  • عضو بمجلس أدارة الإتحاد العام للآثاريين العرب الدورة الخامسة لعام 2016.
  • عضو بمجلس الكلية عدة دورات متتالية .
  • رئيس مجلس قسم التاريخ منذ 2013 وحتى الآن.
  • عضو فى لجنة الدراسات العليا بالكلية عدة دورمتتالية.
  • أنشطة و ممارسات أ.د ماجدة أحمد عبدالله فى أعمال الجودة بالكلية ونشاطها  فى إطار خدمة الجامعة:
  • عمل التوصيفات والتقارير عن كل المقررات التى تقوم على تدريسها بالكلية وتسليمها إلى وحدة الجودة.
  • تنفيذها للمعيار الثامن من معايير الجودة بالكلية " الفاعلية التعليمية داخل الكلية ، وتطبيقها من خلال استبيانات وعمل دراسات ومراجعات للمعيار ومخرجاته ووضع خطة للتحسين المستمر، وذلك على كل أقسام الكلية المختلفة وذلك لمدة ثلاثة أعوام متتالية عن العام الجامعي 2010-2011.
  • تنفيذ معيار الفاعلية التعليمية على أقسام الكلية وتقديم بيان بالنتائج وآلية التحسين عن العام الجامعى2011 -2012.
  • تنفيذ معيار الفاعلية التعليمية  على أقسام الكلية وتقديم بيان بالنتائج وآلية التحسين عن العام الجامعى 2012-2013.
  • أشرافها على أعمال التوصيفات والتقارير الخاصة بأعضاء مجلس قسم التاريخ خلال مدة رئاستها لمجلسه.
  • مشاركتها  فى مشروع ال CIQAP بالمصفوفة الرابعة والخاصة بمؤشرات التطوير المستمر بالكلية وآليات  القياس وتم تقديمه لوحدة الجودة فى 5/4/2012م.
  • منسق مشروع " أهيلو" وعضو فى الفريق التنفيذي عن هذا البرنامج (مشروع تقييم مخرجات التعلم فى التعليم العالي) بالجامعة فى الفترة من 2011-2012، وعمل عدد من ورش العمل لطلاب الكلية لإطلاعهم على هذا المشروع وأهميته وتدريبهم على أجتياز أمتحاناته، والأشراف على الاختبارات بالجامعة.
  • أنشطة أ.د. ماجدة أحمد عبداللة فى مجال الأنشطة الطلابية وبرامجها التثقفية ومحاضرتها العلمية، ومعارض تثقيفية وتوثيقية وورش فنية وذلك فى أطار خدمة الطلاب بالكلية
  • رائدة أسرة "أبناء الفراعنة " منذ العام الجامعي 2009 –2014وتجدد الأسرة سنوياً .
  • حصلت أسرة "أبناء الفراعنة " على المركز الأول فى دورى الأسر الطلابية على مستوى الكلية للعام الجامعي 2013-2014.
  • مقرر ندوة " محافظة كفر الشيخ خلال العصر الفرعونى" والتى عقدت يوم الخميس الموافق 8/4/2010 وقد حاضر فيها أ.د عبد الحليم نور الدين أستاذ الآثار واللغة المصرية القديمة بكلية الآثار جامعة القاهرة،و بمشاركة أ.د  أحمد أمين سليم أستاذ تاريخ وحضارة مصر والشرق الأدنى القديم ، بكلية ألآداب جامعة الإسكندرية.
  • ساهمت بنحو ست محاضرات علمية وتثقيفية عن أهمية مصر حضارياً وأثرياً وذلك لطلاب الكلية فى الأعوام الجامعية 2010-2011/ 2011-2012/2012-2013/ 2013-2014وكانت الموضوعات كما يلى :
  • المحاضرة الأولى : " مصر.....عبقرية الزمان والمكان"..... الثلاثاء 26/10/2010 فى قاعة المناقشات بالكلية من  الساعة 12-2.
  • المحاضرة الثانية : " أضواء على الحضارة المصرية " الثلاثاء 23/11/2010 فى قاعة المناقشات بالكلية  من  الساعة 12-2.
  • المحاضرة الثالثة: " الحياة فى مصر القديمة" الثلاثاء 28/ 12/2010 فى قاعة المناقشات بالكلية  من  الساعة 12-2.
  • المحاضرة الرابعة: "المرأة فى مصر القديمة" ، الثلاثاء الأخير مارس 2011 فى قاعة المناقشات بالكلية  من  الساعة 12-2.
  • المحاضرة الخامسة : " حقوق أسرى الحرب الأجانب فى مصر القديمة ، مقارنة مع حضارات الشرق الآدنى القديم" يوم الثلاثاء الموافق 12/4/ 2011فى قاعة المناقشات بالكلية  من  الساعة 12-2.
  • المحاضرة السادسة : الملك والملكية فى مصر القديمة ، مفهومها وأبعادها ، مايو 2011 فى قاعة المناقشات بالكلية من  الساعة 12-2.
  • عمل معرض سنوي للاحتفال بثورة 25 يناير منذ أبريل 2011 وكان المعرض الأول بعنوان :

*" حكاية ثورة 25 يناير 2011 "

 المعرض الثاني بعنوان :

*" مصر الثورة ........مصر السلام " فى 2012 ،

 المعرض الثالث أعادة معرض  :

*" مصر الثورة ........مصر السلام " فى 2013

  • عمل حفل استقبال لطلاب القسم الجدد وبمشاركة أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة ، وذلك فى بداية العام الدراسى 2013/ 2014والعام الجامعي 2014- 2015.. .
  • ألقاء محاضرة موضوعها عن :" مصر ........أم الدنيا " يوم الثلاثاء 18/3/2014 وهذا ضمن برنامجها التثقيفي للطلاب تحت عنوان:

" ياللا ....نحب مصر" 

 وتم تنفيذه  فى العام الجامعى 2013-2014.

  • عمل معرض فني وورشة عمل عن أجمل رسم لطلاب الكلية فى الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي 2013-2014.
  • عمل احتفال بعيد الطفولة سنوياً لأطفال كفر الشيخ وتنفيذ عرض مسرحية بالعرائس من الأدب المصري القديم تحت عنوان :

 " الأمير المسحور ...أو قدر الأمير" بمشاركة الطلاب أعضاء أسرة أبناء الفراعنة فى العام الجامعى 2011-2012.

  • فى مجال التعاون مع المؤسسات الدولية ساهمت بمجهودها أ.د. ماجدة أحمد عبدالله فى إثراء مكتبة  الكلية بعدد كبير من المطبوعات والكتب التى تعد كمراجع علمية حديثة مقدمة كهدايا  مجانية من المعهد الفرنسي للآثار والمعهد الألمانى للأثار ، والمجلس الأعلى للأثار بالقاهرة وهذا فى العام الجامعى 2010.   
  • مشاركتها بمحاضرة علمية تحت عنوان " النيل ... حياة شعب " في الأسبوع البيئي بالكلية وذلك يوم الأربعاء 22/4/2012.

ألقاء محاضرة  موضوعها عن :" الأخلاق وأداب السلوك فى مصر القديمة " يوم الثلاثاء 17/3/2015 وهذا ضمن برنامجها التثقيفي للطلاب تحت عنوان: " ياللا ....نحب مصر" 

  • محاضرة " مصر ....أم الحضارات " يوم الثلاثاء الموافق 15/11/2016 الساعة 12 ظهراً بقاعة السيمنار بالكلية ، وذلك ضمن فعاليات الموسم الثقافي للكلية فى العام الجامعي 2016-2017.
  • أ.د. ماجدة أحمد عبدالله عضو الجمعيات العلمية والثقافية التالية :
  • عضو عامل وفى مجلس أدارة الاتحاد العام للآثاريين العرب بالقاهرة- الدورة الخامسة 2016-2017.
  • عضو عامل في جمعية الآثار المصرية بالإسكندرية.
  • عضو عامل في الجمعية المصرية للدراسات التاريخية بالقاهرة.
  • عضو عامل في جمعية أصدقاء مكتبة الإسكندرية.
  • مقرر سمينار أ.د/ جاب الله علي جاب الله في الجمعية المصرية للدراسات التاريخية بالقاهرة2012-2013.

الجوائز والشهادات التى حصلت عليها أ.د ماجدة أحمد عبدالله :

  • عدد 1 شهادة تقدير من أ.د. رأفت محمد النبراوى عميد كلية الآثار جامعة القاهرة لحصولي على درجة الدكتوراه في الآثار المصرية بمرتبة الشرف الأولى2000.
  • عدد 1 شهادة تقدير من أ.د نجيب الهلالى جوهر رئيس جامعة القاهرة فى الاحتفال بعيد العلم لحصولي على درجة الدكتوراه فى الآثار المصرية بجامعة القاهرة .

عدد 1 شهادة تقدير  موقعة من أ.د. فوزى ترك رئيس الجامعة ، أ.د.  محمد أحمد العمروسى عميد الكلية  لمجهوداتها فى الإشراف على تنفيذ معرض: " حكاية ثورة يناير 2011"  ........فى العام الجامعي 2011 بقاعة الأستوديو بالكلية.

عدد 1 شهادة تقدير  موقعة من أ.د.  ماجد عبد التواب القمرى رئيس الجامعة ، أ.د.  سيد أحمد أبو حطب عميد الكلية  لمجهوداتها فى الأشراف على تنفيذ معرض: "  مصر الثورة .........مصر السلام " فى العام الجامعى 2012 بقاعة  الأستوديو بالكلية.

  • عدد 1 شهادة تقدير من أ.د سيد أحمد أبو حطب عميد كلية الآداب جامعة كفر الشيخ، لمجهوداتها فى ألأشراف على تنفيذ مسرحية العرائس : " الأمير المسحور.....أو .....قدر ألأمير" فى أحتفالات الكلية بعيد الطفولة للعام الجامعى 2011-2012.
  • عدد 1درع الكلية وعدد 1 شهادة تقدير لمجهوداتها فى تفعيل الأنشطة الطلابية فى العام الجامعى 2012-2013 .
  • عدد 1 شهادة تقدير من أ.د سيد أحمد أبو حطب عميد كلية الآداب جامعة  كفر الشيخ،  د/ أسامة عبد العزيز وكيل الكلية لتنفيذها معرض:

 " أنظمة ديكتاتورية..... وثورات.."  للعام الجامعى 2012- 2013 بقاعة  الأستوديو بالكلية.

  • عدد 1 شهادة تقدير من أ.د أمال باظة عميد كلية التربية ، أ.د صبحى عبد الفتاح الكافورى لمجهوداتها فى ألأشراف على تنفيذ معرض:

" مصر الثورة ....مصر السلام "

فى  العام الجامعى 2012بكلية التربية جامعة كفر الشيخ .

  • عدد 1 شهادة تهنئة من أ.د  طاهر عبد الحى شبانه وكيل الكلية  لشئون التعليم والطلاب لحصول أسرة أ.د  ماجدة أحمد عبدالله على المركز الأول فى دورى الأسر الطلابية على مستوى الكلية للعام الجامعى 2013-2014.
  • عدد 1 درع لحصول طلاب أسرتها على المركز الأول على مستوى أسر الكلية فى المسابقة الثقافية للعام الجامعى 2013-2014.
  • عدد 1 درع وشهادة تقدير لتكريمها الأم المثالية عن أعضاء هيئة التدريس على مستوى كلية  ألأداب العام الجامعى 2013-2014
  • عدد 1 درع فى أحتفالية التكريم لأوائل خريجى 2013-2014 ، والمتميزين من أعضاء هيئة التدريس فى الثلاثاء الموافق 19/5/2015.
  • عدد 1 شهادة تقدير عن أنجازتها لخدمة العملية التعليمية بالكلية وجامعة كفر الشيخ فى 2016.\
  • عدد 1 شهادة تقدير عن ما أنجزته من أنجاز علمي وكشف علمي جديد فى مجال البحث العلمي فى الأثار المصرية وذلك بالمؤتمر الدولى والذى عقد فى الأقصر فى مارس الفترة من 23-26 / 2017  .

الأطر القانونية للأراضى التابعة للآثار

التعريف بقانون حماية الآثار رقم 117 لسنة 1983 والمعدل بالقانون رقم 3 لسنة 2010  والمعدل بالقانون رقم 91 لسنة 2018 ضرورى لكل مواطن مصرى خاصة بعد انتشار أعمال الحفر خلسة بشكل جنونى منذ عام 2011 وأعمال التعدى على أراضى الآثار

الأثر المسجل هو أثر صدر به  قرار من الوزير المختص بالآثار ويأخذ رقم تسجيل وهناك أراضى أثرية بقرار ضم وهى الأراضى التى تحتوى على آثار ثابتة ويضمها المجلس الأعلى للآثار لملكيته ولو اقتضى الأمر نزع ملكيتها من صاحبها ولا يجوز التعامل عليها مطلقًا والضم يجب أن يثبت وجود آثار فى هذه الأرض

وهناك أراضى إخضاع وهى الأراضى التى يصدر بشأنها قرار من رئيس المجلس الأعلى للآثار وتعتبر فى ملكية صاحبها لحين صدور قرار بنزع ملكيتها لصالح المجلس الأعلى للآثار أو تسليمها لصاحبها بعد إخلائها من الآثار ولا يستطيع مالك الأرض أن يقوم بأى أعمال بها إلا بعد موافقة المجلس الأعلى للآثار

حرم الأثر هى الأماكن أو الأراضى الملاصقة للأثر والتى تحددها اللجنة الدائمة المختصة بما يحقق حماية الأثر أمّا خط التجميل المعتمد للأثر فهى المساحة التى تحيط بالأثر  وتمتد لمسافة يحددها المجلس بما يضمن عدم تشويه الناحية الجمالية للأثر وتعامل هذه الأراضى معاملة الأراضى الأثرية

أراضى المنافع العامة للآثار هى الأراضى المملوكة للدولة والتى يثبت أثريتها لوجود شواهد أثرية بها وهناك الأماكن أو الأراضى المتآخمة للأثر وهى الأماكن أو الأراضى التى تقع خارج نطاق المواقع أو الأماكن أو الأراضى الأثرية والتى تمتد حتى المسافة التى يحددها المجلس ويصدر بها قرار من المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية العمرانية بما يحقق حماية بيئة الأثر

كاسل الحضارة والتراث تتقدم بخالص التهنئة للأستاذ الدكتور أسامة طلعت عبدالنعيم خليل

لتوليه منصب

رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية

وتتقدم بخالص الشكر لمعالى الدكتور خالد العنانى وزير السياحة والآثار على حسن الاختيار لرجل العلم والخلق الكريم

وتتقدم بالشكر والتقدير للسيد الدكتور جمال مصطفي علي ماقدمه في الفترة التي تولي فيها رئاسة القطاع متمنيين لسيادته التوفيق والسداد في المنصب الجديد 

________

البيانات الشخصية

أ.د  أسامة طلعت عبدالنعيم خليل

أستاذ بقسم الآثار الإسلامية، كلية الآثار - جامعةالقاهرة.

التخصص: آثار وعمارة إسلامية

المؤهلات العلمية

ليسانس آثار إسلامية – كلية الآثار جامعة القاهرة مايو 1986 بتقدير جيد جدا

ماجستير آثار لإسلامية فى موضوع " أسوار صلاح الدين وأثرها في امتداد القاهرة حتى عصر المماليك " 15/12/1992م من كلية الآثار – جامعة القاهرة بتقدير امتياز

دكتوراه فى الآثار الإسلامية فى موضوع بعنوان  "الاستحكامات الحربية الإسلامية في إشبيلية وضواحيها حتى سقوط دولة الموحدين 93 - 646هـ / 712 – 1248م ".27/7/1998 من كلية الآثار جامعة القاهرة (بالإشتراك مع كلية الآداب جامعة إشبيلية إسبانيا) بمرتبة الشرف الأولى

التسلسل الوظيفي

1 - معيد بقسم الآثار الإسلامية بكلية الآثار جامعة القاهرة من 1/3/1987م .

2 - مدرس مساعد بقسم الآثار الإسلامية بالكلية اعتبارا من 28/1/1993م .

3 – مدرس بقسم الآثار الإسلامية بالكلية اعتبارا من 31/8/1998م.

4- أستاذ مساعد بقسم الآثار الإسلامية بكلية الآثار جامعة القاهرة اعتبارا من 27/10/2004م.

5- أستاذ دكتور بقسم الآثار الإسلامية بكلية الآثار جامعة القاهرة اعتباراً من 30/11/2011م.

الدورات التعليمية الحاصل عليها

1 - دورة إدارة المتاحف والآثار (Museum Management and Archaeology) بالولايات المتحدة الأمريكية ضمن برنامج تبادل الشبابفي الفترة من 25/6/1989 إلى 30/7/1989م .

2 - دورة إعداد المعلم الجامعي بجامعة القاهرة في الفترة من 13/2/1993 إلى 25/2/1993م .

3 - دورات تعلم اللغة الإسبانية بالمركز الثقافي الإسباني بالقاهرة  حتى المستوى الرابع

4- دورات تعلم اللغة الفرنسية

5- دورة "تقييم التدريس" في الفترة من 22 إلى 24 يناير 2007م، مركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والقيادات الجامعية بجامعة القاهرة (FLDC).

6- دورة "تصميم مقرر" في الفترة من 29 إلى 31 يناير 2007م، مركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والقيادات الجامعية بجامعة القاهرة (FLDC).

7- دورة "الساعات المعتمدة" في الفترة من 1 إلى 3 سبتمبر 2009م، مركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والقيادات الجامعية بجامعة عين شمس (FLDC).

8- دورة "إدارة الفريق البحثي" في الفترة من 5 إلى 7 سبتمبر 2009م، مركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والقيادات الجامعية بجامعة عين شمس (FLDC).

9- دورة "العرض الفعال" في الفترة من 24 إلى 26 أغسطس 2010م، مركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والقيادات الجامعية بجامعة عين شمس (FLDC).

10- دورة "تنظيم المؤتمرات" في الفترة من 28 إلى30 أغسطس 2010م، مركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والقيادات الجامعية بجامعة عين شمس (FLDC).

المنح والبعثات والسفريات العلمية والإعارة

1 - حصل على منحة من وكالة المعلومات الأمريكية (The United StatesInformation Agency) ، سافر من خلالها إلى الولايات المتحدة الأمريكية في الفترة من 25/6/1989م إلى 30/7/1989م ، حيث تلقي دورة تدريبية في فن المتاحف وإدارة الحفائر .

2 – حصل على منحة منظمة اليونسكو الخاصـة ببرنامج دراسـة طرق الحرير(Silk Roads Project)، وسافـر من خلالها إلى إسبانيا في الفترة من 17/12/1993م إلى 18/3/1994م، وأجري خلالها بحثا باللغة الإنجليزية في إطار برنامج المنظمة (انظر: المؤلفات).

3 - حصل على بعثة داخلية لإعداد رسالة الدكتوراه، وسافرت من خلالها إلى إسبانيا لمدة عامين لجمع المادة العلمية اللازمة للرسالة، وذلك اعتباراً من 27/2/1996م إلى 28/2/1998م.

4- سافر بدعوة من اليونسكو إلى مدينة شيان (Xian) بجمهورية الصين الشعبية في الفترة من 14 إلى 26 نوفمبر 2002م، حيث شارك في "المؤتمر الدولي لليونسكو حول طرق الحرير شيان 18-21 نوفمبر2002" (UNESCO International Symposium on the Silk Roads 2002) ببحث باللغة الإنجليزية (انظر: المؤلفات).

5- سافر بدعوة من اليونسكو إلى مدينة نارا (Nara) باليابان لحضور المؤتمر الدولـي الذي نظمته اليونسكو بالتعاون مع المعهد الوطني الياباني لنظم المعلومات (National Institute of Informatics) تحت عنوان (Digital Silk Roads) في الفترة من 10 إلى 12 ديسمبر 2003م. وشارك ببحث باللغة الإنجليزية (انظر: المؤلفات).

6- تمت إعارته للتدريس بقسم الآثار بكلية الأداب جامعة عدن بالجمهورية اليمنية في الفترة من 2/11/2007م وحتى 23 يونيو 2014م.

اللغات الأجنبية ودرجة إجادتها

 

اللغة

درجة إجادتها

الإنجليزية

جيد جدا

الإسبانية

جيد

 

التدريس الجامعي

 

الجامعات التي قام بالتدريس بها:

1- جامعة القاهرة، كلية الآثار، قسم الآثار الإسلامية (محل العمل).

2- جامعة عين شمس، كلية الآداب، قسم الآثار وبرنامج التعليم المفتوح.

3- جامعة الأزهر بنين بالقاهرة ، كلية اللغة العربية ، قسم التاريخ والحضارة .

4- جامعة الأزهر بنات بالقاهرة، كلية الدراسات الإنسانية، قسم الوثائق والمكتبات.

5- جامعة الإسكندرية ، كلية الآداب ، قسم التاريخ والآثار المصرية والإسلامية.

6- جامعة المنصورة، كلية الآداب، قسم الآثار الإسلامية.

7- جامعة عدن، الجمهورية اليمنية، كلية الآداب، قسم الآثار من 2/11/2007م وحتى 23 يونيو 2014م.

المؤلفات (الكتب ، الأبحاث العلمية ، المقالات)

1 - دراسات في الآثار الإسلامية (كتاب) ، دار ابن خلدون ، القاهرة ، 1999م .

2 - أضواء على تاريخ المسلمين في الأندلس من الفتح حتى عصر ملوك الطوائف (كتاب)، القاهرة  2000م.

3 - العمارة الإسلامية في الأندلس (كتاب) ، القاهرة ، 2000م .

4 - "ملامح تخطيط المدخل المنكسر بين مصر والغرب الإسلامي فيما بين القرنين الخامس والسابع الهجريين (11- 13م)" ، بحث ألقى في المؤتمر الأول لجمعية الآثاريين العرب الذي عقد بالقاهرة في الفترة من 14 إلى 15 نوفمبر 1999م .

5 - "أسوار وقلاع الأندلس"، بحث بالعدد التذكاري "التراث المعماري في الحضارة الإسلامية"، مجلة المنهل، العدد (571)، شوال / ذو القعدة 1421هـ يناير / فبراير 2001م.

6 - "المآذن الأندلسية بين النصوص التاريخية والدلائل الأثرية من الفتح الإسلامي حتى نهاية عصر الخلافة (92-422هـ/ 711-1031م)" ، مجلة كلية الآداب جامعة حلوان، العدد الحادي عشر والثاني عشر، 2002م.

7- "The Impact of Silk Roads on the fortification's architecture fromJapan to Europeبحث ألقي باللغة الإنجليزية في "مؤتمر اليونسكو الدولي حول طرق الحرير" الذي عقد بمدينة شيان بجمهورية الصين الشعبية في الفترة من 18 إلى 21 نوفمبر 2002م.

8- "العمارة الدفاعية الإسلامية في مدينة لبلة"، مجلة المعهد الفرنسي للآثار الشرقية بالقاهرة "AnnalesIslamologique"، العدد (37)، 2003م.

9- "Some Aspects on the Artistic Relation between Egypt and theCountries of Silk Roads, A Study on Pottery"، بحث ألقي في مؤتمر (DigitalSilk Roads)، الذي عقدته منظمة اليونسكو في مدينة نارا (Nara) باليابان في الفترة من 10 إلى 12 ديسمبر 2003م.

10- "أضواء جديدة على سور القاهرة الشرقي من خلال الاكتشافـات الحديثة 1998-2002م"، مجلة اتحاد الآثاريين العرب، العدد الخامس 2004م.

11- "سمات العمارة المدنية في الأندلس وأحدث ما كتب عنها خلال السنوات العشرة الأخيرة"، بحث مرجعي غير منشور (ضمن متطلبات الترقية لدرجة أستاذ مساعد).

12- "القيروان أحد معابر التأثيرات الفنية المشرقية إلى الأندلس، عنصر المحارة المفصصة نموذجاً"، بحث ألقي في الندوة العلمية الدولية "القيروان وجهتها: اكتشافات جديدة، مقاربات جديدة" والتي نظمها قسم الآثار بكلية الآداب جامعة القيروان، وعقدت في مدينة القيروان التونسية في الفترة من 6 إلى 8 مارس 2006م.

13-STEPHANE PRADINES, OSAMA TALAAT; Les fortifications fatimides du Caire, Bab al-Tawfiqetl’enciente en briquescrues de Badr al-Gamali, AnnalesIslamologiques, 41, 2007.

14- "أسوار صلاح الدين حول القاهرة والفسطاط"، ترجمة للعربية وتعليق للفصل الثالث بالجزء الثاني من كتاب: K.A.C. Creswell, Muslim Architecture of Egypt، مجلة سبأ، العدد (16-17)، ديسمبر 2009م.

15- "الحليات والزخارف المعمارية بواجهات بيوت عدن التقليدية"، المؤتمر الهندسي الثاني، كلية الهندسة جامعة عدن، عدن، 2009م.

16- "جامع العيدروس في عدن دراسة آثارية معمارية"، الندوة العلمية "عدن بوابة اليمن الحضارية"، جامعة عدن، 2011م.

17- العمارة الطينية في وادي حضرموت، مزارات قرية نبي الله هود نموذجاً، مجلة كلية الآداب جامعة عدن، العدد الثامن، 2011م.

18- "التراث العمراني في مدينة عدندراسة للطراز المعماري والحالة الراهنة ومقترحات للحفظ والصيانة"، بحث ألقيته في ملتقى التراث العمراني الثالث الذي عقد في المدينة المنورة في الفترة من 8 إلى 12 ديسمبر 2013م.

19- "مدينة طريف وقلعتها حصن الأندلس الجنوبي"، بحث ألقي في ندوة (يوم الأندلس) التي عقدتها مكتبة الإسكندرية في بيت السناري يوم الأربعاء 4 فبراير 2015م.

20- عمارة المزارات مدينة حمص السورية مدرسة البازرباشي نموذجاً، بحث بالاشتراك مع عائشة فتحي حسين، د/ على أحمد إبراهيم الطايش، بحث ألقي في الندوة العلمية الثامنة عشر للاتحاد العام للآثاريين العرب الذي عقد بجامعة المنصورة في الفترة من 5 إلى 7 نوفمبر 2016م.

21- "أسوار إشبيلية في العصر الإسلامي دراسة تاريخية آثارية" بحث ألقي في المؤتمر الدولي "الحضارة الإسلامية في الأندلس" الذي عقده مركز دراسات الحضارة الإسلامية بمكتبة الإسكندرية في الفترة من 15 إلى 17 نوفمبر 2016م.

النشاط الطلابي والثقافي

1 – تم انتخابه خلال مدة البعثة في إسبانيا رئيسا لاتحاد المبعوثين والدارسين المصريين بإسبانيا تحت إشراف المكتب الثقافي لسفارة جمهورية مصر العربية في مدريد، وذلك خلال الفترة من  2/10/1996م إلى 28/2/1998م.

2 - رائد اللجنة الثقافية باتحاد طلاب كلية الآثار اعتبارا من العام الدراسي 98/1999م وحتى 2002م.

3- رائد أسرة "الزهراء" الطلابية بكلية الآثار جامعة القاهرة اعتباراً من العام الجامعي 2004-2005م.

4- الإشراف على الزيارات الميدانية لطلاب المستوى الأول بقسم الآثار- كلية الآداب – جامعة عدن منذ عام 2008م.

5- الإشراف والمشاركة في الرحلات العلمية لطلاب المستوى الثالث بقسم الآثار، كلية الآداب جامعة عدن منذ عام 2008م.

6- المشاركة في أسبوع الطالب الجامعي الخامس عشر بجامعة عدن في الفترة من [19-25 أبريل 2009م]

7- المشاركة في أسبوع الوعي الأثري الثاني في الفترة من [6-8 يونيو 2009م] بقسم الآثار، كلية الآداب، جامعة عدن .

8- المشاركة في أسبوع الوعي الأثري الثالث في الفترة من [24-27 مايو2010م] بقسم الآثار، كلية الآداب، جامعة عدن .

الإشراف على الأبحاث ورسائل الماجستير والدكتوراه ومناقشتها

1- مشرف مشارك في رسالة الماجستير التي أعدها الطالب/ محمد حمدي متولي في موضوع "التطور العمراني والمعماري للساحة الجنوبية الغربية لقلعة صلاح الدين الأيوبي منذ العصر الأيوبي حتى عصر أسرة محمد علي".

2- مشرف مشارك في رسالة الماجستير التي أعدها الطالب/ مصطفى إبراهيم مصطفى في موضوع "الاستحكامات الحربية في مدينة القناطر الخيرية في عهد محمد سعيد باشا".

3- مشرف مشارك في رسالة الدكتوراه التي أعدتها الطالبة/ نيرة رفيق جلال في موضوع "النقوش الكتابية على الآثار المنقولة في المغرب الأقصى خلال عصري السعديين والعلويين من 916هـ/1510م إلى 1204هـ/1789م دراسة آثارية مقارنة".

4- مشرف مشارك في رسالة الدكتوراه التي أعدها الطالب/ عبد الرحيم ريحان بركات في موضوع (منطقة الطور بجنوب سيناء في العصر الإسلامي دراسة أثرية حضارية).

5- عضو لجنة الحكم والمناقشة للطالب/ سمير عبدالمنعم خضري غنيم في رسالته التي نال بها درجة الدكتوراه من كلية الآثار جمعة القاهرة في موضوع "الزوايا والأربطة الليبية في العصر العثماني (958-1329هـ/ 1551-1911م) دراسة وصفية تحليلية".

6- عضو لجنة الحكم والمناقشة للطالب/ علي ماهر متولي في رسالته التي تقدم بها للدكتوراه بكلية الآثار جامعة القاهرة في موضوع "أسس تصميم العمائر السكنية في القاهرة في العصرين المملوكي والعثماني دراسة أثرية معمارية".

7- مشرف على الطالبة الأمريكية (Jennifer Pruitt) طالبة الدكتوراه بجامعة هارفارد، وذلك في البحث الذيأعدته باللغة الإنجليزية في جمهورية مصر العربية خلال العام الأكاديمي 2005-2006م تحت عنوان (A Tale of Two Cities: Locating the courtly and the Urban in Fatimid Art)، بالتعاون مع هيئة فولبرايت (The Binational Fulbright Commission in Egypt).

8- عضو لجنة الحكم والمناقشة للطالبة/ سماح عبد الرحمن محمود في رسالتها التي نالت بها درجة الدكتوراه من قسم الإرشاد السياحي بكلية السياحة والفنادق جامعة المنيا في موضوع (Studies of The Islamic Style Collection In The Coptic Museum With Proposal Project Of Redisplaying Them).

9- عضو لجنة الحكم والمناقشة للطالبة/ إيمان محمود عرفه في رسالتها التي نالت بها درجة الماجستير من قسم الآثار الإسلامية بكلية الآثار جامعة القاهرة في موضوع (النقود المتداولة في مصر زمن الحملة الفرنسية 1213-1216هـ/ 1798-1801م دراسة آثارية فنية).

10- عضو لجنة الحكم والمناقشة للطالبة/ حنان سالم عبدالله زريق في رسالتها التي نالت بها درجة الماجستير من قسم الآثار والحضارة بكلية الآداب جامعة حلوان في موضوع (المنشآت التجارية في مدينة اطرابلس –المدينة العتيقة- في العصرين العثماني الأول والثاني 958-1318هـ/1551-1911م).

11- مشرف على الطالبة الأمريكية (Sandra Ahn)، وذلك في البحث الذيأعدته باللغة الإنجليزية في جمهورية مصر العربية خلال العام الأكاديمي 2006-2007م تحت عنوان (The Site of Fustat)، بالتعاون مع هيئة فولبرايت (The Binational Fulbright Commission in Egypt).

12- عضو لجنة الحكم والمناقشة للطالب/ ضياء محمد جاد الكريم زهران في رسالته التي نال بها درجة الدكتوراة من قسم الآثار الإسلامية بكلية اثار جامعة القاهرة في موضوع (المنشآت التجارية بمدينة القاهرة في القرن التاسع عشر الميلادي 13هـ-19م دراسة أثرية وحضارية).

13- مشرف على رسالة الدكتوراة التي أعدتها الطالبة/ هيفاء عبدالقادر مكاوي (مدرس مساعد بكلية الآداب جامعة عدن) في موضوع "مدارس أميرات الدولة الرسولية دراسة أثرية معمارية"، 2013م.

14- عضو لجنة الحكم والمناقشة للطالب/ محمد حسين محمد بن الشيخ في رسالته التي نال بها درجة الماجستير من قسم الآثار بكلية الآداب جامعة صنعاء في موضوع (مساجد مدينة الشحر حتى القرن الثاني عشر الهجري/ الثامن عشر الميلادي دراسة أثرية معمارية)، 2014م.

15- عضو لجنة الحكم والمناقشة للطالبة/ كريمة صالح علي الموجاني في رسالتها التي نال بها درجة الماجستير من قسم الآثار بكلية الآداب جامعة صنعاء في موضوع (كتابات مساجد مدينة صنعاء من القرن الثاني للهجرة حتى نهاية العصر العثماني دراسة أثرية فنية مقارنة)، 2014م.

16- مشرف على رسالة الماجستير التي أعدتها الطالبة/ هيام صالح مصعبي بكلية الآداب جامعة عدن في موضوع "مسجد وضريح الشيخ أبى الحسن الشاذلي بمدينة المخا دراسة آثارية معمارية"، 2016م.

17- عضو لجنة الحكم والمناقشة للطالب/ محمد عبدالرحمن المدرس المساعد بكلية الآثار جامعة الفيوم في رسالته التي تقدم بها للدكتوراه بكلية الآثار جامعة القاهرة في موضوع (المساجد الباقية بمدينة صنعاء في العصر العثماني دراسة معمارية مقارنة)، 2014م.

18- عضو لجنة الحكم والمناقشة للطالبة/ شيماء محمود مصطفى عمر في رسالتها التي تقدمت بها للماجستير بكلية الآثار جامعة القاهرة في موضوع "الأسبلة والمواجل العثمانية في مدينتي تونس وبنزرت دراسة أثرية معمارية مقارنة مع نظيرتها في مدينة القاهرة".

19- مشرف على رسالة الدكتوراة التي تعدها الطالبة/ عائشة حسين فتحي بكلية الآثار جامعة القاهرة في موضوع (المزارات الإسلامية بمدينة حمص السورية منذ بداية العصر الأيوبي حتى نهاية العصر العثماني دراسة آثارية معمارية).

20- عضو لجنة الحكم المناقشة للطالب/ وائل أحمد السعيد محمد خطاب في رسالته التي تقدم بها للحصول على الدكتوراة من كلية الآثار جامعة القاهرة في موضوع (التأثيرات الإسلامية على بعض العمائر في الولايات المتحدة الأمريكية تطبيقا على نماذج في نيويورك- شيكاغو- سان فرانسيسكو دراسة آثارية مقارنة)، 2017م.

21- عضو لجنة الحكم المناقشة للطالب/ رمزي عبد ثابت الحكيمي في رسالته التي تقدم بها للحصول على الدكتوراة من قسم الآثار كلية الآداب جامعة أسيوط في موضوع (عمران مدينة إب وآثارها المعمارية الباقية في العصر الإسلامي دراسة آثارية معمارية)، 2017م.

22- مشرف على رساالة الماجستير التي تعدها الطالبة/ أمنية محمد عثملي حماد في موضوع (دراسة تطور الخط الديواني من خلال نماذج من الوثائق العثمانية وعصر الأسرة العلوية المحفوظة في دار الوثائق القومية ودار المحفوظات العمومية بالقلعة دراسة آثارية فنية)، كلية الآثار جامعة القاهرة.

23- مشرف على رسالة الماجستير التي تعدها الطالبة/ منهال غريب عبدالفتاح محمد في موضوع (دراسة لخط التعليق في ضوء مجموعة من المخطوطات الفارسية المحفوظة في دار الكتب المصرية دراسة آثارية فنية)،كلية الآثار جامعة القاهرة.

النشاط العملي في مجال التخصص وعضوية اللجان

  • عضو لجنة معاينة ومتابعة السور الشرقي (سور صلاح الدين) الأثري بالمجلس الأعلى للآثار (وزارة الثقافة).
  • عضو لجنة تطوير ومراجعة الإصدارات العلمية التي تصدر عن قطاع الآثار الإسلامية والقبطية بالمجلس الأعلى للآثار.
  • عضو لجنة تحكيم مجلة (مشكاة) المتخصصة التي ينشرها المجلس الأعلى للآثار (وزارة الآثار حالياً).
  • عضو لجنة تحكيم أبحاث العمارة في العدد (39) لسنة 2005م من مجلة (حوليات إسلامية) التي ينشرها المعهد الفرنسي للآثار الشرقية بالقاهرة.
  • عضو سابقبلجنة متابعة الخريجين بوحدة تقويم وتطوير الأداء الجامعي بكلية الآثار جامعة القاهرة.
  • عضو ببعثة الحفائر التي يقوم بها المعهد العلمي الفرنسي للآثار الشرقية بالاشتراك مع المجلس الأعلى للآثار في مواضع مختلفة بسور القاهرة الشرقي.
  • عضو لجنة متابعة ترميم مئذنة مسجد حسن باشا طاهر بالمجلس الأعلى الآثار (وزارة الثقافة) وقتئذ.
  • عضو لجنة المجلس الأعلى للآثار وقتئذلمراجعة أعمال الترميم التي تمت بجامع قاني باي الرماح الأثري بحي الناصرية.
  • عضو لجنة اختيار المرشحين للمنح الدراسية التي تقدمها هيئة (فولبرايت Fulbright) (لجنة التبادل التعليمي والثقافي بين الولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية مصر العربية).- عضو لجنة الفنون والعمارة برابطة الجامعات الإسلامية.
  • عضو قوائم المحكمين في لجنة ترقية الأساتذة والأساتذة المساعدين تخصص الآثار بالملجس الأعلى للجامعات.
  • عضو تحكيم مجموعة من البحوث العلمية المنشورة في مجلة جامعة صنعاء للعلوم الاجتماعية والإنسانية.
  • عضو اللجنة الدائمة للآثار الإسلامية والقبطية بوزراة الآثار منذ نوفمبر 2014م.
  • عضو اللجنة المشكلة بقرار المشكلة من قبل السيد أ.د/ وزير الآثار في 29 مارس 2016م، لاختيار المرشحين من قبل الوزارة للمشاركة بالدورات التدريبية بالخارج التي ترد للعاملين بالوزارة.
  • عضو لجنة وزارة الآثار لمعاينة قصر السلاملك في منطقة المنتزه بالإسكندرية أكتوبر 2016م.
  • عضو لجنة وزارة الآثار لمعاينة تل المروة الأثري بسانت كاترين أكتوبر 2016م.
  • عضو لجنة وزارة الآثار لمعاينة دير الحمام مركز ناصر ببني سويف نوفمبر 2016م.
  • عضو لجنة وزارة الآثار لمعاينة دير السيدة العذراء (السريان) بوادي النطرون ديسمبر 2016م.
  • عضو لجنة وزارة الآثار مراجعة ناتج حفائر بعثة المعهد الفرنسي للآثار الشرقية من قطع أثرية وعظام بشرية والمحفوظة بالكونتينر الخاص بابعثة المذكورة في منطقة الفسطاط، يونيو 2017م.
  • عضو لجنة وزارة الآثار لدراسة موضوع التعدي على مسجد أبو المكارم بمدينة فوه على الطبيعة، يوليو 2017م.
  • عضو لجنة الآثار بالمجلس الأعلى للثقافة بوزراة الثقافة من نوفمبر 2017م.
  • عضو لجنة تحكيم الأبحاث في مجلة كلية الآثار جامعة القاهرة.
  • عضو تحكيم البحوث في حوليات الآداب والعلوم الاجتماعية التي يصدرها مجلس النشر العلمي بجامعة الكويت (2017م).
  • عضو اللجنة المشكلة بقرار السيد الأستاذ الدكتور وزير الآثار بتاريخ 13/12/2017م لاختبار الأثريين واختيارهم لمرافقة معارض الآثار الخارجية المؤقتة.

المؤتمرات والندوات العلمية

شارك في العديد من المؤتمرات العلمية الدولية والمحلية، ومنها على سبيل المثال:

1- المؤتمر الدولـي الأول للاستحكامات الحربية فـي الأندلـس ، الذي عقد فـي مدينـة (Algeciras) جنوب إسبانيا في الفترة من 29 نوفمبر إلى 1 ديسمبر سنة 1996م.

2- الندوة العلمية الأولى لجمعية الآثاريين العرب التي عقدت باتحاد الجامعات العربية ، المجلس العربي للدراسات العليا والبحث العلمي بجامعة القاهرة يومي 14 - 15 نوفمبر سنة 1999م تحت عنوان "التواصل الحضاري بين أقطار الوطن العربي من خلال الشواهد الأثرية".

3 - المؤتمر الدولي الخامس للحضارة الأندلسية ، كلية الآداب - جامعة القاهرة، 19 - 21 فبراير 2001م.

4- مؤتمر اليونسكو الدولي حول طرق الحرير الذي عقد بمدينة شيان بجمهورية الصين الشعبية في الفترة من 18 إلى 21 نوفمبر 2002م.

5- مؤتمر اليونسكو الدولي بعنـوان (Digital Silk Roads) والذي عقد فـي مدينة نارا (Nara) باليابان بالتعاون مع المعهد الوطني الياباني لنظم المعلومات في الفترة من 10 إلى 12 ديسمبر 2003م.

6- الندوة العلمية الدولية "القيروان وجهتها: اكتشافات جديدة، مقاربات جديدة" والتي نظمها قسم الآثار بكلية الآداب جامعة القيروان، والذي عقد في مدينة القيروان التونسية في الفترة من 6 إلى 8 مارس 2006م

7- المؤتمر الهندسي الثاني الذي عقدته كلية الهندسة جامعة عدن بالجمهورية اليمنية في الفترة من 30 إلى 31 مارس 2009م.

8- الندوة العلمية "عدن بوابة اليمن الحضارية"، جامعة عدن بالجمهورية اليمنية، الفترة من 18 إلى 19 يناير 2011م.

9- الملتقى الثالث للتراث العمراني الذي عقد في المدينة المنورة بالمملكة العربية السعودية في الفترة من 8 إلى 12 ديسمبر 2013م.

10- “Salah El-Din and the fortifications of Egypt before the battle of Hittin (583 H./ 1187 A.D.)” a paper read in“The Crusades in Egypt, History and memories”.One-day Seminar at IFAO, Organized by A. Zouache(CIHAM – UMR 5648, Lyon) &A. el-Shoky(‘Ayn Shams Univ./Ifao), 22 October 2014.

10- ندوة (يوم الأندلس) التي عقدتها مكتبة الإسكندرية في بيت السناري يوم الأربعاء 4 فبراير 2015م.

11- المؤتمر الدولي "الحضارة الإسلامية في الأندلس" الذي عقده مركز دراسات الحضارة الإسلامية بمكتبة الإسكندرية في الفترة من 15 إلى 17 نوفمبر 2016م.

 المحاضرات العامة

ألقى العديد من المحاضرات العلمية العامة ضمن الدورات التدريبية والمواسم الثقافية في أماكن مختلفة ومنها:

- "الاكتشافات الحديثة في أسوار القاهرة خلال الفترة من سنة 1998م حتى سنة 2013م"، محاضرة ألقيت في الموسم الثقلفي للمتحف القومي للحضارة المصرية الثلاثاء 23 سبتمبر 2014م.

- "أضواء على العمارة الإسلامية في اليمن"، محاضرة ألقيت بمحتف الفن الإسلامي ضمن الموسم الثقافي لمفتشي الآثار الإسلامية والقبطية بوزراة الآثار يوم الثلاثاء 27 يناير 2015م.

- "جولة بين الآثار الأندلسية"، محاضرة ألقيت ضمن الموسم الثقافي بقسم اللغة الإسبانية بكلية الألسن جامعة عين شمس يوم 25 مارس 2015م.

- "أسوار صلاح الدين حول القاهرة: الماضى والحاضر ورؤية للتطوير"، محاضرة ألقيت يوم الثلاثاء 34 يناير 2017م،  ضمن دورة إدارة موارد التراث العالمي التي عقدتها إدارة القاهرة التاريخية بوزارة الآثار.

- "استراتيجية الدفاع عن مصر في عهد صلاح الدين الأيوبي 567-589هـ (1171-1193م"، محاضرة ألقيت في الندوة العلمية التي عقدت بكلية الآثار جامعة القاهرة يوم الثلاثاء 17 أكتوبر 2017م تحت عنوان: (دور الجيش في حماية الدلوة المصرية خلال العصور التاريخية- عسكريًا-اقتصاديًا- سياسيًا- اجتماعيًا).

الجودة والاعتماد بالكلية

1- مدير وحدة الأزمات والكوارث بكلية الآثار جامعة القاهرة بقرار مجلس الكلية في 22/10/2014م

2- مشارك في اعداد الخطة الاستراتيجية للكلية

3- مشارك في اعداد السيرة الذاتية للكلية

4- منسق معايير الفاعلية التعليمية

عضوية الاتحادات والجمعيات العلمية

1 - عضو اتحاد المؤرخين العرب.

2 - عضو الجمعية المصرية للدراسات التاريخية.

3 - عضو اتحاد وجمعية الآثاريين العرب.

4- عضو جمعية أصدقاء الثقافة الإسبانية.

الأستاذ الدكتور جمال عبد العاطى عبد السلام خيرالله أستاذ الآثار الإسلامية بكلية الآداب، جامعة طنطا .

- البريد الإلكتروني:عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

المؤهلات الدراسية:

- ليسانس آداب قسم التاريخ (شعبة الآثار الإسلامية) 1985م بتقدير ممتاز من كلية الآداب جامعة الإسكندرية.

- تمهيدي ماجستير من قسم التاريخ (شعبة الآثار الإسلامية) 1986م بتقدير ممتاز من كلية الآداب جامعة الإسكندرية.

- ماجستير الآثار الإسلامية 1992م بتقدير ممتاز من كلية الآداب /جامعة طنطا.

- دكتوراه الفلسفة في الآداب في الآثار الإسلامية  1995م بمرتبة الشرف الأولي من كلية الآداب جامعة طنطا.

التدرج الوظيفي:

1- معيد بقسم الآثار، شعبة الآثار الإسلامية، كلية الآداب – جامعة طنطا، اعتبارا من 20/8/1987م.

2-مدرس مساعد بقسم الآثار،شعبة الآثار الإسلامية، كلية الآداب،جامعة طنطا اعتبارا من 29 / 6/ 1992م.

3- مدرس بقسم الآثار، شعبة الآثار الإسلامية، كلية الآداب – جامعة طنطا اعتبارا من 31 / 10 /1995م.

4- أستاذ مساعد بقسم الآثار، شعبة الآثار الإسلامية، كلية الآداب ، جامعة طنطا، اعتبارا من28 / 12 /2005م حتى 7/5/2012م.

5- أستاذ بقسم الآثار، شعبة الآثار الإسلامية، كلية الآداب ، جامعة طنطا، اعتبارا من :8/5/2012م حتى تاريخه.

المقررات التي يقوم بتدريسها في مرحلة الليسانس:

- مدخل إلى علم الآثار.

- الفنون الزخرفية الإسلامية في المغرب والأندلس.

- الفنون الزخرفية الإسلامية في مصر والشام .

- الفنون الزخرفية في العصرين الأيوبي والمملوكي

- تاريخ الفن في العصرين الساسانى والبيزنطي .

-  الفنون الزخرفية في العصرين العثماني والصفوى.

- الفنون الإيرانية.

-  نصوص أثرية بلغة أوربية.

المقررات التي يقوم بتدريسها في مرحلة الدراسات العليا:

-موضوع خاص في آثار مصر الإسلامية.

-قاعة بحث في الآثار الإسلامية.

- نصوص أثرية بلغة أوروبية حديثة.

البحوث والدراسات العلمية:

1-الآلات الفلكية في المغرب والأندلس في العصر الإسلامي، دراسة أثرية فنية ،المؤتمر الدولي الرابع للحضارة الأندلسية ،كلية الآداب ،جامعة القاهرة 1998م .

2-الدلالات الأثرية لمنظومات الشعر على الآثار الإسلامية بالقاهرة العثمانية، مجلة الدراسات الشرقية، عدد 21، ج 1، يوليو1998 م.

3-دراسة أثرية لتراكيب و شواهد القبور برشيد في العصر العثماني وعصر أسرة محمد على (ق 10 :13 هـ /16 :19 م)، مجلة الآداب والعلوم الإنسانية  كلية الآداب جامعة المنيا ،إصدار خاص ، مج 38 ،أكتوبر 2000 م .

4-دراسة أثرية لمجموعة من شواهد القبور العثمانية منقوشة باللغة التركية من رشيد في القرنين 12-13 هـ /18-19 م، مجلة الدراسات الشرقية، عدد 26، يناير 2001 م.

5- التأثيرات الأوروبية علي الفنون الصفوية مع دراسة تحليلية لما كتب عنها خلال السنوات العشر الأخيرة، بحث مرجعي مقدم إلي اللجنة العلمية 2001م.

6-مداخل المنشات الإسلامية في مدينتي فوه ورشيد في العصر العثماني،المؤتمر الدولي للآثاريين العرب ،جامعة الدول العربية،القاهرة 19 -22 /10 /2002 م.

7- دراسة أثرية لشاهدي قبرين من دهلك–محفوظين بالمتحف البريطاني في لندن- مجلة الدراسات الشرقية ، مجلة علمية محكمة، عدد30، يناير 2003م.

8-وثيقة وقف الحاج نعمة الله برشيد، دراسة أثرية وثائقية، ألقي في مؤتمر البحيرة عبر العصور الدور التاريخي والحضاري 4-6 مارس 2003 م .

9- النقوش الكتابيةعلي الآثار الإسلامية في العصر العثماني مع دراسة تحليلية لما كتب عنها خلال السنوات العشر الأخيرة، بحث مرجعي مقدم إلي اللجنة العلمية 2003م.

10-دراسة أثرية فنية لشاهدي قبرين من تركيا العثمانية محفوظين بالمتحف البريطاني بلندن ,مجلة كلية الآداب، جامعة طنطا ،عدد 17 ،يناير 2004 م .

11-مرسومان جديدان من عصر المماليك الجراكسة ،دراسة أثرية فنية ،مجلة العصور ،دار المريخ للنشر والتوزيع الرياض 1425 هـ /2004 م .

12-المناظر الرومانسية في مدرسة التصوير الصفوية الثانية وما يعاصرها في المدرسة المغولية الهندية ،حوليات مركز البحوث والدراسات التاريخية ،كلية الآداب جامعة القاهرة ،الحولية الرابعة  2005 م.

13- الأضرحة في العمارة التركية مع دراسة لأحدث ما كتب عنها في السنوات العشر الأخيرة، بحث مرجعي مقدم إلي اللجنة العلمية 2005م.

14- الخط الثلث على عمائر المماليك الجراكسة،دراسة تطبيقية على نماذج من العمائر الدينية، نشر في مجلة الدراسات الإنسانية والأدبية،مجلة علمية محكمة تصدر عن كلية الآداب ،جامعة كفر الشيخ،العدد الثاني،يوليو2009م.

15- الزخارف الزجزاجية في الفن الإسلامي،ألقى وتم تحكيمه في المؤتمر العالمي الأول للعمارة والفنون الإسلامية،رابطة الجامعات الإسلامية،مركز المؤتمرات،جامعة القاهرة،27-29/10/2007م،جاري نشره في كتاب المؤتمر.

16- المنشآت الدينية الإسلامية بمدينة مصراتة الليبية،دراسة أثرية في ضوء منشأتي الزروق والمحجوب،نشر في كتاب المؤتمر الثالث عشر للآثاريين العرب،ج2،صص 1031-1107.

17- العمائر الدينية الإسلامية بمدينة الخمس الليبية في العصر العثماني، دراسة آثارية مقارنة، تم تحكيمه وقبل للنشر بمجلة العصور،مجلة علمية تعنى بنشر البحوث التاريخية والآثارية والحضارية،ديسمبر2010م.

18- Ottoman Influences on west Tripoli through four Inscriptions preserved in AssarayaAlhamra,a Museum, Egyptian Journal of Archaeological and Restoration studies, Ejars, An International peer-reviewed journal published bi-Annually, Vol.1, Issue2, December  2011

19- التأثير العثمانى على طرابلس الغرب من خلال أربعة نقوش كتابية محفوظة بمتحف السراي الحمراء بليبيا، مؤتمر الحياة اليومية فى العصور القديمة، مركز الدراسات البردية والنقوس، 29 – 31 / 3 / 2016م، جامعة عين شمس.

20- العلاقة بين مضمون الكتابات وموضوع الصورة في نمااذج من مدرسة التصوير التيمورية،المؤتمر الدولي الأول لمعهد الدراسات العليا للبردي والنقوش وفنون الترميم،جامعة عين شمس 28- 30/3/2017م

21- تطور تخطيط الحرم النبوي الشريف منذ انشائه حتي العهد السعودي،بحث تم تحكيمه وقبل للنشر بمجلة العصور،مجلة علمية تعنى بنشر البحوث التاريخية والآثارية والحضارية،تحت النشر 2019م

الكتب المنشورة:

 1-الكتابات الأثرية بين المشرق والمغرب الاسلامى , دراسة في شكل الخط ومضمون الكتابة ,رقم الإيداع بدار الكتب والوثائق القومية، 17186 /2001 م

2-فنون أثرية وحضارية ,رقم الإيداع بدار الكتب 2731 /2001 م ترقيم دولي  678-326-977 مكتبة نورهان للكمبيوتر،طنطا ،الطبعة الثانية ، 2007 م

3- من الفنون الإسلامية في المغرب والأندلس  ,رقم الإيداع بدار الكتب المصرية  21169 /2007 م .

4-النقوش الكتابية على شواهد القبور الإسلامية (القاهرة، رشيد ، دهلك ،اسطنبول )دار العلم والإيمان للنشر والتوزيع ,رقمالإيداع بدار الكتب المصرية   7280 /2007م  ترقيم دولي  4 -085 -308 -977 /2007 م.

5- أعمال الرخام في القاهرة العثمانية، دراسة أثرية فنية(مع معجم لأهم المصطلحات الفنية والألقاب العثمانية)،دار الوفاء لدنيا الطباعة والنشر،الاسكندرية،2019م.

عضوية اللجان العلمية:

1-عضو جمعية اتحاد الاثاريين العرب المنبثقة عن المجلس العربي للدراسات العليا      والبحث العلمي (عضوية 579) منذ 1995م حتى تاريخه.

2-عضو جمعية المحافظة على تراث مدينة فوة المنبثقة عن قطاع الآثار الإسلامية   والقبطية بوسط الدلتا منذ 2001م حتى تاريخه.

3-عضو في  لجنة شؤون التعليم والطلاب المنبثقة عن مجلس كلية الآداب جامعة طنطا 2011م/ 2012م .

 4-عضو في لجنة الحفائر الأثرية المشتركة بينجامعة طنطا والمجلس الأعلى للآثار مواسم 1989م-1992م-1995م.

5- القيام بدور فعال في لجنة الجودة كمنسق الجودة عن القسم بالكلية 2008-2009م

6- عضو في  لجنة شؤون خدمة المجتمع وخدمة البيئة المنبثقة عن مجلس كلية الآداب جامعة طنطا 2014م/2015 .

7- عضو في  مجلس ادارة مجلة كلية الآداب جامعة طنطا 2015م/2016م .

8- عضو  اللجنة العلمية الخماسية لترقية الاستاذ الدكتور محمود مسعود، أستاذ اللآثار الاسلامية بجامعة المنيا، بتاريخ يوليو 2015م.

9- عضو اللجنة العلمية الخماسية لترقية الدكتور / تامر مختار محمد، أستاذ مساعد الاثار الاسلامية بأداب حلوان والمشكلة بقرار نائب رئيس جامعة حلوان يونيه 2016م.

10- عضو اللجنة العلمية الخماسية لترقية الدكتور / عاطف على عبد الرحيم ، أستاذ مساعد الاثار الاسلامية بجامعة سوهاج والمشكلة بقرار القائم بأعمال رئيس جامعة سوهاج يوليو 2016م.

11- عضو لجنة المحكمين لترقية الأساتذة في الآثار الاسلامية منذ 2016م حتي تاريخه.

المهام العلمية والمؤتمرات والندوات والمحاضرات التي شارك فيها:

- الحضور والمشاركة ببحث في المؤتمر الدولي الرابع للحضارة الأندلسية،كلية الآداب،جامعة القاهرة،من3-5مارس 1998م.

_ أرسل مبعوثا في مهمة علمية إلى جامعة برمنجهامببريطانيا على نفقة البعثاتالمصريةوجامعة طنطا في الفترة من 5/11/2002محتى 22/1/2003م.

- الحضور والمشاركة بأبحاث في الملتقى الدولي السنوي للآثاريين العرب،المنبثق عن المجلس العربي للدراسات العليا والبحث العلمي مواسم 2002م،2004م،2007م ،2010م،2011م.

- المشاركة في المنتدى الدولي الثالث للنقوش والخطوط والكتابات في العالم عبر العصور،مكتبة الإسكندرية،24-26/4/2007م وإلقاء بحث بعنوان"الخط الثلث على عمائر المماليك الجراكسة "

-الحضور والمشاركة ببحث المؤتمر العالمي الأول للعمارة والفنون الإسلامية، الماضي والحاضر والمستقبل، رابطة الجامعات الإسلامية، القاهرة، 27-29/10/2007م.

- إلقاء محاضرة في الآثار الإسلامية بعنوان(مداخل المنشآت الأثرية الإسلامية في مدينة فوه في العصر العثماني) بالإدارة العامة لآثار وسط الدلتا للآثار الإسلامية والقبطية، في شهر مارس 2008م.

- حضور ندوة القدس عاصمة للثقافة العربية 29/4/2009م بقسم اللغة العربية بكلية الآداب،جامعة طنطا،وإلقاء محاضرة بعنوان"تاريخ وآثار مدينة القدس في العصر الإسلامي".

- إلقاء محاضرة في الآثار الإسلامية بعنوان(المزولة الشمسية، صناعتها وكيفية تشغيلها في مصر الإسلامية) بالإدارة العامة لآثار وسط الدلتا للآثار الإسلامية والقبطية، في شهر إبريل 2009م.

- شارك في الإشراف العلمي علي الرحلات والزيارات الميدانية لقسم الآثار خلال الفترة من1/1/2006م حتى 1/11/2009م، وفي الفترة من 15/3/2011م حتى 31/12/2011م.

-إلقاء محاضرة عامة ضمن الموسم الثقافي للجمعية التاريخية بجامعة مصراتة بليبيا تحت عنوان(مدخل إلي الآثار الإسلامية،ليبيا نموذجا)في يوم 7/4/2010م.

- الحضور و المشاركة في المؤتمر التاريخي الأول "الخمس عبر العصور" بليبيا في الفترة من 4-6/4/2010م، وحصل علي شهادة تقدير من المؤتمر. 

- حضور والمشاركة ببحث فى مؤتمر مركز الدراسات البردية والنقوش بجامعة عين شمس بعنوان " الحياة اليومية فى العصور القديمة"، خلال الفترة من 29 – 31 / 3 / 2016م.

- حضور المؤتمر الدولى الرابع للدراسات العليا بجامعة طنطا ، بعنوان " التميز و الابداع والتنمية المستدامة"، في الفترة من 25- 27 يوليو 2016م، بقاعة المؤتمرات بجامعة طنطا.

الإشراف على الرسائل العلمية ومناقشتها:

- أشرف وشارك في الإشراف علي عدد28 رسائل دكتوراه في الآثار الاسلامية2006/ 2018م، وتمت مناقشتها.

- أشرف وشارك في الإشراف علي عدد67 رسالة ماجستير في الآثار الاسلامية2006/2015م، وتمت مناقشتها.

-قام بمناقشة وفحص 19 رسائل دكتوراه في الآثار الاسلامية2007م-2019م.

-قام بمناقشة وفحص عدد 35رسائل ماجستير في الآثار الاسلامية2006/2019م.

- مشرف ومشارك في الإشراف علي 54 رسالة ماجستير ودكتوراه في الآثار الإسلامية 2007/2019م.

- شارك في لجنة الحكم والمناقشة علي رسالة الماجستير في الآثار الإسلامية بكلية الآثار جامعة القاهرة في موضوع(فنون تجليد الكتب في العصر العثماني في ضوء المجموعات الأثرية بمدينة القاهرة، دراسة أثرية فنية)، في ديسمبر 2008م.

- شارك في الإشراف علي رسالة الدكتوراه في الآثار الإسلامية بكلية الآداب، جامعة كفر الشيخ بعنوان( خط الثلث علي العمائر والنقود في العصر المملوكي البحري بالقاهرة، دراسة أثرية فنية) في يوليه 2011م.

شارك في لجنة الحكم والمناقشة علي رسالة الماجستير في الآثار الإسلامية بكلية الآثار جامعة القاهرة في موضوع(منجانات (مزاول) المساجد التونسية، دراسة أثرية فنية)، في يوليه 2012م

- شارك في الإشراف علي رسالة الدكتوراه في الآثار الإسلامية بكلية الآداب، جامعة المنصورة بعنوان( مناظر الاحتفالات في مدرسة التصوير المغولية الهندية، دراسة أثرية فنية) في يوليه 2017م

- حاصل على دورة اللغة الانجليزيةElts بتقديرA  في الفترة من 13/3: 27/4/1992م

دورات تنمية القدرات لأعضاء هيئة التدريس:

1- دورة التفكير من1-4/1/2005م

2- دورة الاتصال الفعال من 14-17/5/2005م

3- دورة العرض الفعال من 11-14/6/2005م

4- دورة الجوانب القانونية في الجامعات من 2-4/7/2005م

5- دورة الاتجاهات الحديثة في التدريس من 25-28/7/2005م

6- دورة إدارة البحث العلمي من 5-7/9/2006م

7- دورة التدريس باستخدام التكنولوجيا من 16-18/9/2006م

8- دورة أخلاقيات المهنة من 11-13/4/2006م

9- دورة تصميم المقرر من 8-9/4/2006م

10 -دورة تقييم التدريس  من 21-23/5/2007م

الاشتراك فى ترقية السادة الأساتذة:

  • أ.د. محمود مسعود الاستاذ بجامعة المنيا بقرار من أ.د. رئيس جامعة المنيا 2015م، وكان المقرر فيها أ.د. أحمد عبد الرازق أستاذ الاثار بجامعة عين شمس.
  • أ.د. تامر مختار الاستاذ المساعد بجامعة حلوان بقرار من أ.د. نائب رئيس جامعة حلوان للدراسات العليا 2016م، وكان المقرر فيها أ.د. آمال العمري أستاذ الآثار الاسلامية بجامعة القاهرة.
  • أ.د. عاطف على عبد الرحيم الاستاذ المساعد بجامعة سوهاج بقرار من القائم بأعمال رئيس الجامعة 2016م، وكان المقرر فيه أ.د. آمال العمري أستاذ الآثار الاسلامية بجامعة القاهرة.

الجوائز التقديرية والتشجيعية:

حاصل على جائزة جامعة طنطا التشجيعية لعام 2006-2007مفى مجال العلوم الاجتماعية والإنسانية في 30/6/2007م

  • بيان بالرسائل العلمية التي اشرف عليها أ.د/ جمال عبد العاطي خيرالله وتمت مناقشتها( ومنها):

1- إسلام فتحي يوسف حسين،رسوم العمائر في مدرسة التصوير التيمورية من خلال المخطوطات: دراسة أثريه فنيه مقارنه    ،10- 11-2016م  1

2- عبدالله سعد عبدالله، عمارة المدافن بقرافة المماليك الشمالية في عصر الأسره العلويه 1220- 1372هـ / 1805- 1952 مـ،دراسه أثريه معماريه،نوفمبر،20163- 3- ايه عبد الوهاب السيد الخضرى، الازياء والحلى فى تصاوير المدرسه المغوليه الهنديه منذ القرن 10هـ / 16 مـ حتى نهاية القرن 12 هـ / 18 مـ من خلال المخطوطات : دراسه اثريه فنيه          

4-هايدى احمد موسى غالب،الدكتوراه،تطور الصورتين الشخصيه القبطيه المقدسه و الاسلاميه منذ القرن السابع الميلادى حتى عام 1952 : دراسه اثريه فنيه،مايو 2017م.            

5-هيثم محمد توفيق عبد القادر عباس،ـالماجستير  الالعاب الرياضيه فى عصر اباطرة المغول بالهند من خلال صور المخطوطات : دراسه اثريه فنيه،يوليه،2017م 

     6- سعيد رشاد ابراهيم غانم، العناصر الزخرفيه فى المنشات الاسلاميه بمدينتى فوه ورشيد فى العصر العثمانى : دراسه اثريه فنيه مقارنه، يوليه، 2017م

7- نهى فوزى محمد البطاوى،30/8/2016،الماجستير،العمائر الدينيه الاسلاميه الباقيه بالدلتا فى النصف الثانى من القرن (13هـ / 19 مـ) حتى نهاية النصف الاول من القرن 14هـ / 20 مـ : دراسه اثريه معماريه          7

8- محمد فرج محمد هباله،2016م، الماجستير،دراسه اثريه فنيه لمخطوط مصور بعنوان قصة الملك جلعاد المحفوظه بمكتبة توفيق الحكيم بدمنهور تحت رقم 2323 9- رمضان عبد الرازق حسن عبد الرازق،دكتوراه،مخطوطات علم النبات المصوره : دراسه اثريه فنيه فى ضوء مخطوطات دار الكتب المصريه ومتحف الفن الاسلامى، 7/6/2015.      

10- سكر محمد عبد الحليم عطيه، الماجستير،النقوش الكتابيه على التحف الفنيه فى عصر الخلافه الامويه بالاندلس، دراسه اثريه فنيه 316 – 421هـ / 928 – 1030م ـ7 /6/2015  

11-  لمياء حامد منصور ابو النصر،الماجستير،مناظر الاحتفالات فى المدرستين التيموريه والصفويه، دراسه اثريه فنيه   ،2/10/2013       .

12- هانم احمد عبد العزيز يوسف، الماجستير،التاثيرات السلجوقيه على العمائر الاسلاميه بمدينة القاهره فى العصرين الايوبى والمملوكى البحرى، 12/4/2017

13-  سلامه حامد على حسن جبل،دكتوراه تصاوير السفن والمناظر البحريه فى المخطوطات وعلى التحف التطبيقيه : دراسه اثريه فنيه،13/2/2013

    14- مروه عطيه عبد الحليم شومر، الماجستير،الاعلام فى تصاوير المخطوطات الايرانيه : دراسه اثريه فنيه،14/11/2012

    15-  تامر حسن جمعه محمد شحاته،دكتوراه،نقود بخارى وسمرقند فى العصر الاسلامى،15/12/2012.

16- تامر محيي الدين محمد مندور،دكتوراه،تصاوير الاستقبالات والسفارات فى التصوير المغولى الهندى : دراسه اثريه فنيه مقارنه،5/10/2013

17- حجازى محمد حجازى عبد الكريم،الماجستير، مساجد الاسكندريه منذ منتصف القرن الثالث عشر الهجرى وحتى منتصف القرن الرابع الهجرى ( منتصف 19-20مـ) دراسه اثريه معماريه،  17/2/2016

18- حليمه فكرى محمد ابراهيم،الماجستير، اشغال الجص على المنشات الدينيه الاسلاميه بمحافظات الدلتا فى العصر العثمانى،دراسه اثريه فنيه،   21/1/2016

19- خديجه البكرى توفيق،الماجستير،الخط المغربى الاندلسى على التحف والمسكوكات فى الاندلس منذ بداية عصر الطوائف حتى نهاية عصر بنى نصر فى غرناطه  400-897هـ / 1010-1492مـ    3/9/2014

20- أسماء سيد احمد سليم، الماجستير،التاثيرات المتبادلة بين العمارة الدينية الاسلامية فى مصر وبلاد المغرب الاسلامى منذ بداية العصر الفاطمى وحتى نهاية العصر المملوكى 358- 923هـ / 969 – 1517مـ،  20/2/2015       

شجر الدوم وذكرياتى يوم رفع العلم المصرى على طابا

كانت قضية طابا حياة أو موت لكل المصريين فى قطعة أرض مساحتها 1020متر مربع فقط حيث لا تتعدى مساحتها مساحة حى من أحياء القاهرة ولكن قيمتها الوطنية والتاريخية والأثرية والإستراتيجية والجمالية تفوق كل وصف، ويفتخر كل عام فى ذكرى عودة طابا بأنه قد شهد عودتها بنفسه فى 19 مارس 1989 وأحتفظ حتى الآن بثلاث ثمرات من ثمار شجر دوم طابا  تساقطت بجواره يوم استلام طابا لتذكره ببطولة من صنعوا هذا النصر.

ولى ذكريات خاصة ارتبطت بعودة طابا وشجر الدوم حيث كان هناك سلك شائك يفصل بين طابا التى تم استلامها والبقعة المتنازع عليها بطابا والتى تبلغ مساحتها 1020متر مربع والتى تضم شجر الدوم وفندق سونستا فى ذلك الوقت والذى تحول اسمه إلى هيلتون طابا الآن وكنت وقتها مفتشًا آثار بجزيرة فرعون بطابا وأمر بين يوم وآخر للاستمتاع بجمال خليج العقبة وأزرف الدمع حين مشاهدتى لطابا المحتلة وشجر الدوم السيناوى الذى يؤكد سيادة مصر على طابا وهو يظلل على من يغتصبون الأرض ويستغلون ثرواتها ويستمتعون بجمالها وظل أشجارها.

وحلمت بأن أعيش اليوم الذى أجلس فيه تحت ظل شجر الدوم وهى تحت السيادة المصرية حتى جاء يوم 19 مارس 1989 ورفع العلم المصرى على طابا ودخلت إلى منطقة شجر الدوم لأستظل بظلها المصرى ولم تكتف هذه الشجرة الخالدة بأن تظللنى بل شاركتنى فرحتى بالنصر وأهدتنى ثلاث ثمرات تساقطت بجانبى احتفظ بهما منذ عودة طابا حتى الآن لأحكى كل عام من خلالهما لكل شعب مصر قصص البطولة ومعنى الانتماء والحب لهذا الوطن الذى تجسّد فى أروع صوره فيمن ضحوا بأرواحهم وبأجزاء من أجسادهم حتى تم النصر فى أكتوبر المجيد وبمن استكملوا المسيرة بعقولهم وعلمهم وفكرهم ومثابرتهم وتصميمهم على عودة الحق حتى عادت طابا للسيادة المصرية

وأطالب بتسجيل أسماء أبطال هذه الملحمة فى ذاكرة مصر بحروف من نور وعلى رأسهم   المؤرخ يونان لبيب رزق صاحب كتاب (طابا قضية العصر)                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                              

واللواء بحرى محسن حمدى رئيس الوفد المصرى فى اللجنة العسكرية المشتركة وكل أبطال الملحمة وتدريس هذه الملحمة لطلبة الثانوية العامة

ساحة العلم رمزًا لعودة طابا

ساحة العلم هى المنطقة التى تسجل ذكريات عودة طابا فى 19مارس 1989 تاريخ رفع العلم على طابا

وكانت قضية طابا من أهم القضايا فى تاريخ مصر حيث وظفت الوثائق التاريخية والخرائط والمجسمات الطبيعية وكتابات المعاصرين والزيارات الميدانية وشهادة الشهود وأشرطة الفيديو والصبر والمثابرة فى استرداد حقنا فى طابا المصرية فلا يضيع حق وراءه مطالب، وقد حظيت قضية طابا باهتمام سياسى كبير على مستوى العالم واستغرقت القضية ست سنوات وكان رهان الجانب الإسرائيلى على عجز المصريين عن إثبات حقهم فى طابا، وكان رهان المصريين على توفيق الله سبحانه وتعالى والحقائق التاريخية والجغرافية والسياسية.

وأن أسطورة التفوق الإسرائيلى دفعتهم إلى التضليل والتزييف للحقائق فمن خلال سيطرتهم على المنطقة من 1967 إلى 1982 قاموا بتغيير معالمها الجغرافية لإزالة علامات الحدود المصرية قبل حرب يونيو فقاموا بإزالة أنف الجبل الذى كان يصل إلى مياه خليج العقبة وبناء طريق مكانه يربط بين إيلات وطابا وكان على المصريين أن يبحثوا عن هذه العلامة التى لم يعد لمكانها وجود ولم يعثروا  إلا على موقع العلامة قبل الأخيرة التى اعتقدوا لفترة أنها الأخيرة.

ولم يقبل الوفد المصرى بالموقع الذى حدده الجانب الآخر لعلامة الحدود رقم 91 وأصروا على الصعود لأعلى الجبل وهناك وجد المصريون بقايا القاعدة الحجرية للعلامة القديمة ولكنهم لم يجدوا العمود الحديدى المغروس فى القاعدة والذى كان يحمل فى العادة رقم العلامة وقد اندهش الإسرائيليون عندما عثروا على القاعدة الحجرية.

ونروى بطولة ضابط مصرى نجح فى العثور على العمود الحديدى على منحدر شديد الوعورة حيث نزل وحمله لأعلى، وطول هذا العمود  2م وعرضه 15سم ووزنه بين 60 إلى 70كجم وكان موجودًا عليه رقم 91 وأمام هذا الموقف لم يملك أحد أعضاء الوفد الإسرائيلى نفسه قائلاً أن الطبيعة لا تكذب أبدًا واتضح فنيًا أن العمود والقاعدة قد أزيلا حديثًا ورغم ذلك فقد رفضت إسرائيل الاعتراف بهذه العلامة حتى موافقتها على التحكيم فى 13 يناير 1986

وكانت الأدلة المصرية الدامغة والمثابرة والعزيمة وراء حكم المحكمة الدولية بأحقية مصر فى طابا فى قاعة مجلس مقاطعة جنيف برئاسة القاضى السويدى جونار لاجرجرين لتنطق بالحق وعودة الأرض لأصحابها فى حكم تاريخى بأغلبية 4 أصوات والاعتراض الوحيد من القاضية الإسرائيلية بالطبع وصدر الحكم فى قضية طابا يوم الخميس 29 سبتمبر 1988 فى 230 صفحة يتضمن القبول بالمطلب المصرى للعلامة 91 والحكم لمصر بمواضع العلامات الأربعة وقد صدر منطوق الحكم فى صفحتين جاء فيه فى الفقرة رقم 245 " النتيجة – على أساس الاعتبارات السابقة تقرر المحكمة أن علامة الحدود 91 هى فى الوضع المقدم من جانب مصر والمعلم على الأرض حسب ما هو مسجل فى المرفق (أ) لمشارطة التحكيم " وتم استلام طابا يوم 19 مارس 1989

تفتح زهرة اللوتس وفرحة إيزيس احتفال عيد الأم بمصر القديمة

    (اليوم عيدك يا اماه00 دخلت أشعة الشمس من النافذة00 لتقبل جبينك وتباركك فى يوم عيدك00 استيقظت طيور الحديقة مبكرة لتغرد لكى فى عيدك00 تفتحت زهور اللوتس فى البحيرة لتحييكى  الفراش يرقص فرحاً متنقلاً بين الزهور مهنئاً بعيدك00 اليوم عيدك يا أماه فلا تنسى أن تدعى لى فى صلاتك للرب فقد قال آمون " إن دعاء الأبناء لا يصل إلى آذان السماء إلا إذا خرج من فم الأمهات" اليوم عيدك يا أماه إنه فرح السماء الذى تفرح فيه المعبودة إيزيس وهى تشاركك أفراحك) هذا ما جاء فى إحدى برديات تل العمارنة على شكل رسالة كتبها طفل لأمه فى عيد الأم

وتجسدت معانى الأمومة وقيمة الأم والمرأة فى عدة صور بمصر القديمة فهم أول من احتفل بعيد الأم كعيد مقدس ابتداءاً من الدولة القديمة واستمر حتى عهد البطالمة وقد ورد ذكر عيد الأم فى أكثر من بردية من برديات كتب الموتى وخاصة كتابى انى ونبستى وقد وجدت ضمن مقابر الدولة الحديثة كثير من البرديات والأوستراكا نماذج من النصوص التقليدية للدعاء للأم فى عيدها طبقاً لما جاء فى كتاب د. سيد كريم " لغز الحضارة المصرية "

وصوّر المصرى القديم العلاقة بين الزوجين بصور تدل على الإخلاص والوفاء ومنها وقوف الزوج مجاوراً لزوجته أو الجلوس معاً على أحد المقاعد بينما تلف الزوجة ذراعها برفق حول عنق زوجها أو تضع يدها على إحدى كتفيه أو تتشابك أيديهما معاً رمزاً للحب الجارف أو تقف أمامه لتقدم له الزهور أو تقف جانبه وتسند عليه ذراعها كناية عن معاونتها له فى كل الأمور واتضح ذلك فى تمثال القزم (سنب) وأسرته من الأسرة الخامسة بالمتحف المصرى  والذى يجسّد روح المحبة والعطف التى تسود الأسرة المصرية حيث تجلس الزوجة إلى جوار زوجها وتلف ذراعها حوله برقة ولطف على حين وقف الأبناء بجانب الأب والأم فى أدب واحترام  ومنظر على ظهر كرسى عرش الملك توت عنخ امون بالمتحف المصرى يصّور جلوس الملك دون تكلف والملكة مائلة أمامه وفى إحدى يديها إناء صغير للعطر تأخذ منه وباليد الأخرى عطر آخر تلمس به كتف زوجها برقة ولطف

وكان ميعاد عيد الأم فى مصر القديمة آخر شهور فيضان النيل عندما تكون الأرض الخصبة معدة لبذر البذور وهى بذور الحياة التى تبعث الحياة فى الأرض وهو شهر هاتور فى التقويم المصرى القديم  وهاتور أو حتحور هى معبودة الجمال ومعنى حت – حور أى مرضعة المعبود حور لذلك شبهوا الأم بنهر النيل الذى يهب الحياة والخصب والخير واعتبروا تمثال إيزيس التى تحمل ابنها حورس رمزاً لعيد الأم فيضعونه فى غرفة الأم ويحيطونه بالزهور ويضعون حوله الهدايا المقدمة للأم فى عيدها الذى يبدأ الاحتفال به مع شروق الشمس ويعتبرون نورها وأشعتها رسالة من السماء لتهنئتها

وشملت برديات الحكماء نصائح للأبناء بطاعة الأم ومنها الحكيم سنب حوتب ضاعف لها العطاء فقد أعطتك كل حنانها وضاعف لها الغذاء فقد غزتك من عصارة جسدها وأحملها فى شيخوختها فقد حملتك فى طفولتك00 أذكرها دائماً فى صلواتك ودعواتك للإله الأعظم  فكلما تذكرتها بذلك ترضى الإله وإذا نسيتها نسيك فلا تجده عندما تحتاج إليه ويقول الحكيم آنى أعطتك كل شئ ولم تطلب أى شئ فأنت بالنسبة لها كل شئ مهما أعطيتها فلن توفى ما عليك من دين للإله فهو الذى يطالبك به

وكانت مكانة الأم مقدسة عند قدماء المصريين منذ بداية الأسرات وعبروا عنها بالمعبودة نوت التى تظل الكون وترعاه والتى ولدت آلهة الخصب والخير والبركة فخلدوها فى معابدهم وفى متون الخلق والتكوين وفى الأساطير والبرديات المقدسة كما اختاروا العدد الأكبر من آلهتهم من الأمهات

كما جسّد المصرى القديم معانى الوفاء والحب فى شخصية إيزيس رمز الأمومة  وربط بينها وبين النهر الخالد دائم العطاء فى أسطورة خالدة تحكى كيف غدر ست بأخيه أوزوريس الذى كان يبغض فيه جمال وجهه ورجاحة عقله وحمله رسالة المحبة والخير بين البشر فدبر مكيدة للقضاء عليه واتفق مع أعوانه من معبودات الشر على أن يقيموا لأوزوريس حفلاً تكريماً له ثم أعد تابوتًا مكسى بالذهب الخالص بحجم أوزوريس وزعم أنه سيقدمه هدية لمن يكون مرقده مناسباً له ورقد فى التابوت كل الضيوف ولم يكن مناسباً لأى أحد حتى جاء دور أوزوريس فأغلق عليه ست التابوت وألقوه فى نهر النيل وانتقل التابوت من النيل عابراً البحر المتوسط حتى وصل للشاطئ الفينيقى فى أرض ليبانو عند مدينة بيبلوس وهناك نمت على الشاطئ شجرة ضخمة وارفة الظلال حافظت على التابوت المقدس من أعين الرقباء

وكان فى بيبلوس ملكة جميلة تسمى عشتروت خرجت لتتريض على الشاطئ فبهرتها الشجرة الجميلة النادرة وأمرت بنقلها لقصرها وأما إيزيس فبكت على أوزوريس وبحثت عنه على طول شاطئ النيل واختلطت دموعها بماء النيل حتى فاض النهر وبينما كانت تجلس بين سيقان البردى فى الدلتا همس فى أذنيها صوت رياح الشمال تبلغها بأن المعبود أوزوريس ينتظرها على شاطئ بيبلوس فذهبت واستضافتها عشتروت وكانت إيزيس تحول نفسها كل مساء بقوة سحرية إلى نسر مقدس تحلق فى السماء وتحوم حول شجرة زوجها أوزوريس حتى حدثت المعجزة وحملت إيزيس بالطفل حورس من روح أوزوريس ورجعت به مصر تخفيه بين سيقان البردى فى أحراش الدلتا حتى كبر وحارب الشر وخلّص الإنسانية من شرور ست وصور المصرى القديم إيزيس وهى ترضع طفلها حورس رمزاً للأمومة والحماية

منشور نابليون بدير سانت كاترين وحماية الدير من أخطار السيول

عند دخول نابليون إلى مصر عام 1798م تسلم الدير والمنطقة المحيطة به لتكون تحت حمايته وذلك بطلب من رهبان الدير واعترف فى منشور له كتبه للدير عام 1799 بجميع الإمتيازات المالية الممنوحة للدير من قبل واعترف بالممتلكات الخاصة بالدير فى القاهرة وقبرص وأعفاهم من دفع الرسوم الجمركية على البضائع الصادرة والواردة التى تستعمل فى الدير كما أمر نابليون بإصلاح الجدار القديم بالدير الذى تهدم بفعل زلزال فى بداية القرن الرابع عشر الميلادى وهناك نقش على الجدار بذلك

فى عام 1798م تهدم جزء من برج القديس جورج الشهير بالجدار الشمالى الشرقى للدير نتيجة سيول شديدة وقام كليبر الذى أرسله نابليون عام 1801م بترميم البرج  وفى هذا الترميم تم كساء البرج من الخارج بكسوة خارجية غيرت من شكل البرج الذى كان فى الأصل  برجًا مربعًا، وفى عام 1971م تهدم الجزء العلوى من البرج شاملاً كنيسة القديس جورج نتيجة حريق ولم تصل النار إلى المخطوطات الموجودة بالسكيفوفيلاكيون وهى كلمة يونانية تعنى المكان المخصص لحفظ الأغراض الدينية من أيقونات – أوانى مقدسة – ثياب مقدسة.

وتمت أعمال ترميمات سريعة عام 1977م للجزء الجنوبى من كنيسة القديس جورج بعمل أرضية أسمنتية وأعيد بناء السكيفوفيلاكيون واستعملت لوقت قصير عام 1988 كسكن مؤقت لمطران الدير ومنذ عام 1988 حتى عام2001 استخدمت كمخزن، وتم ترميم الواجهة عام 2001 وإعدادها قاعة لعرض أيقونات ومقتنيات الدير يطلق عليه متحف الدير حاليًا ويحرص معظم رواد الدير على زيارته

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.