د.عبدالرحيم ريحان

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

كسينجر: إسرائيل ليست مطالبة أن ترد أرض استولت عليها بحد السيف فى كتاب جديد للمؤرخ الدكتور جمال شقرة

كاسل الحضارة والتراث تتقدم بخالص التهنئة للدكتور جمال معوض شقرة أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر بجامعة عين شمس ومقرر لجنة التاريخ والآثار بالمجلس الأعلى للثقافة بوزارة الثقافة على صدور كتابه القيم " الدبلوماسية السرية الأمريكية ومصر قبل حرب أكتوبر 1973"

ويتناول الكتاب الدبلوماسية السرية الأمريكية مع مصر بعد رحيل الزعيم جمال عبد الناصر حيث اتجه الرئيس انور السادات إلى الولايات المتحدة بدلًا من الاتحاد السوفيتى وكان يرى أن 99% من أوراق الصراع العربى الإسرائيلى فى يد الولايات المتحدة

وترصد الدراسة اللقاءات السرية التى تمت بين هنرى كسينحر مستشار الأمن القومى الأمريكى وحافظ إسماعيل مستشار الأمن القومى المصرى وتوضح فكر كسينجر الذى ظهرت حقيقته فى الأيام الخيرة للمفاوضات حين قال أنه يهودى ولا يستطيع أن يضغط على إسرائيل وأن إسرائيل ليست مطالبة أن ترد أرض استولت عليها بحد السيف

واعتمدت الدراسة على مادة علمية تتضمن الوثائق الأمريكية وكتابات كسينجر وحافظ إسماعيل

الدكتورة شهد زكى عبد الموجود البياع مدير تطوير المواقع الأثرية بوادي النطرون شخصية كاسل الحضارة والتراث

 التخصص الدقيق : العمارة والفنون القبطية

المؤهلات العلمية :

  • ليـســــانس آداب - قسم الآثار الإسلامية والقبطية جامعة طنطا 2000م بتقدير عام جيد .
  • تمهيدى ماجستير: كلية الآداب جامعة طنطا 2004م.
  • ماجستير الآثار الإسلامية والقبطية: كلية الآداب جامعة طنطا 2007 م بتقدير ممتاز مع التوصية بطبع الرسالة على نفقة الجامعة الموضوع : الأنبل فى كنائس القاهرة والوجه البحرى دراسة أثرية فنية لأشهر نماذجه .
  • دكتوراه الآثار الإسلامية والقبطية:كلية الآداب جامعة طنطا 2011م بتقدير مرتبة الشرف الاولى.الموضوع:كنائس حى المنشية بمدينة الإسكندرية فى القرن التاسع عشر الميلادى دراسة أثرية معمارية فنية .
  • التدرج الوظيفى:
  • مفتش آثار اسلامية وقبطية بأجر نظير عمل اعتبارا من 2 /5/2002م بمنطقة اثار وسط الدلتا .
  • مفتش آثار متعاقد من 2009 : 2012م بمنطقة اثار الغربية.
  • مفتش آثار ثالث من 27 / 6 / 2012م بمنطقة اثار الغربية..
  • مفتش آثار اسلامية وقبطية ثانى ومدير شؤون المناظق بمنظفه اثار وسط الدلتا من 2015
  • مفتش آثار اسلامية وقبطية أول ومدير شؤون المناظق بمنظفة اثار وسط الدلتا حتى 21 /4 /2020

مهارات الحاسب الآلى :

Presentation skills – Typing Speed– Excel –أجيد استخدام هذه البرامج

Outlook and Mailing –– Word – Power Point – Internet – Networking

النشر العلمى:

  • مجموعة مقالات بمجلة راكوتى " أضواء على الدراسات القبطية "لعامى 2009 /2010.
  • المشاركة بإلقاء ونشر بحث فى مؤتمر دور الجامعات والجمعيات المصريه والمجلس الأعلى لآثار ووسائل الإعلام فى الحفاظ على الاثار القبطية فى ٢٠١٠.
  • المشاركة بإلقاء ونشر بحث فى الملتقى الاول لباحثى القبطيات العرب الذى نظمه مركز الدراسات القبطية بمكتبه الإسكندرية 2016 بموضوع " مراحل تطور الانبل".
  • المشاركة بإلقاء ونشر بحث فى المؤتمر الدولى الثانى التراث الرهبانى فى الشرق الأوسط 12 – 14 يناير 2017م بموضوع "أنماط التغطية بعمارة الكنيسة بمصر" .
  • المشاركة بإلقاء ونشر بحث فى مؤتمر الفن الاسلامي فى مواجهة التطرف بمكتبه الإسكندرية مارس ٢٠١٨. بعنوان " تأثير العمارة البيزنطية فى العمارة الاسلاميه فى عصر اسرة محمد على "
  • المشاركة بإلقاء ونشر بحث فى مؤتمر " التراث القبطى بين الأصالة والمعاصرة" بمعهد الدراسات القبطية بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية فى الفترة 21- 24 مارس ٢٠١9 بعنوان " التأثيرات الفنية المتبادلة بين الفن اليوناني الروماني والفن القبطي في ضوء نماذج من قاعة اهناسيا بالمتحف القبطي"
  • المشاركة بإلقاء ونشر بحث فى مؤتمر" التراث والآثار القبطية في رحاب الحضارة الإسلامية ،التأثير والتأثر" بجامعة الفيوم في الفترة 9-8 ابريل 2019م بعنوان "طرز الآزياء المسيحية فى ضوء المناظر المصورة بكنائس مدينة الاسكندرية فى القرن 19م"
  • المشاركة بإلقاء بحث فى مؤتمر الدراسات القبطية بجامعة دمنهور بعنوان " العائلة المقدسة فى الموروث الشعبي" فى 12 / 6 /2019
  • المشاركة بإلقاء بحث فى المؤتمر الدولى الثانى العلوم الانسانية ودورها فى التنمية المستدامة واستشراق المسبقبل فى الفترة28 :29 سبتمبر2019 بجامعة دمنهور بعنوان "العائلة المقدسة فى التراث الثقافي وتواجدها بوادى النطرون"
  • المشاركة بإلقاء بحث فى المؤتمر الاول للتراث القبطي بمعهد الانبا اثناسيوس للدراسات المسيحية " العمارة والفنون القبطية توثيقها والحفاظ عليها فى الفتره 4 : 5 أكتوبر 2019" عنوان البحث "أعمال أنسطاس الرومى الفنية بكنائس وسط الدلتا"
  • مجموعة مقالات بمجلة كاسل جورنال فى العمارة والفن القبطى

الخبرات العلمية

  • المشاركة فى ورشه عمل لمتحف الاثار الغارقة تحت مياه شوطئ الاسكندرية فى عام 2009.
  • حضور مؤتمر القبطيات فى مصر وإفريقيا الذى نظمه مركز الدراسات القبطية بمكتبه الإسكندرية ٢٠١٢
  • المشاركة فى البرنامج التدريبى الخاص بتأهيل الاثاريين بوزارة الاثار بعنوان " العمارة والفنون المسيحية بمصر "الذى نظم من فبل الوزارة بالتعاون مع المركز الثقافى الفرنسيسكانى للدراسات القبطية بالعمرانية 2016.
  • المشاركة فى تدريب شباب الآثاريين بمنطقة أثار المنوفيه فى دورة تدريبية بعنوان " وسائل الحفاظ على التراث الحضارى " 2016.
  • إجتياز دورة تدربية متقدمة للبروفسيور آن بودور رئيس الجمعية الدولية لعلماء القبطيات السابق بمعهد النصوص (CNRS ) والدكتور إستر جارل بأكاديمية العلوم بالنمسا عن the Coptic dialects  المنظمة من قبل مركز الدراسات القبطية بمكتبة الاسكندرية 2017م.
  • إجتياز دورة تدربية المستوى الاول " كيف تقرأ الايقونة" للفنان ورسام الايقونه البيزنطية  "ايمن فايز عطية" برعاية المركز الثقافى الفرنسيسكانى للدراسات القبطية  بالعمرانية 2017

إجتياز دورة تدربية المستوى الثانى " الايقونة المقدسة اللاهوت فى الصورة " للفنان ورسام الايقونه البيزنطية "ايمن فايز عطية" برعاية المركز الثقافى الفرنسيسكانى للدراسات القبطية  بالعمرانية 2017

  • إجتياز دورة تدربية بعنوان " تأهيل وتدريب مفتشى الآثار الإسلامية والقبطية على حماية وادارة المواقع الأثرية " التى نظمة من فبل وزارة الاثار بلاسكندرية 2017.
  • حضور اليوبيل الفضى لمؤتمر أصدقاء التراث العربي المسيحي بمصر فى الفتره 23 :25 فبراير 2017م
  • المشاركة فى تدريب شباب الآثاريين والطلبة بمنطقة أثار المنوفيه وبالتعاون مع كليه الاداب جامعة شبين الكوم بعنوان " سمات القرن ال 19 بين العمارة والفنون " 2018
  • إجتياز دورة تدربية المستوى الرابع من " holy icons" للفنان ورسام الايقونه البيزنطية "ايمن فايز عطية" برعاية المركز الثقافى الفرنسيسكانى للدراسات القبطية بالعمرانية 2018م.
  • حضور ملتقى شباب الباحثين الدولى الاول لكليه السياحة والفنادق جامعه المنصورة بمكتبة الاسكندرية " التراث الحضارى ومستقبل السياحة فى مصر" ابريل ٢٠١٨.
  • حضور ملتقى شباب الباحثين فى الدراسات القبطية  تراث الآجداد فى عيون الآحفاد فى الفترة  4 :5 من أكتوبر 2018
  • حضور المؤتمر الدولى الثالث المصادر التاريخية لمسيحى الشرق الاوسط فى الفترة  15 : 17 نوفمبر 2018.
  • حضور المؤتمر الدولى الرابع للمتحف المصري الكبير  "توت عنخ امون " الاسلحة والتماثيل" 5/5 /2018  
  • حضور المؤتمر الثالث لمتحف طنطا "ملوك الشمال " يناير 2020
  • لى برنامج بإذاعة وسط الدلتا البرنامج العام الفترة الصباحية طوف وشوف كل يوم ثلاثاء من كل أسبوع
  • العديد من الحلقات التلفزيونية لبرنامج تاريخنا مستقبلنا عن العمارة المسيحية ،وبرنامج دنيا السياحة ،وحكاوي من وحى الحارات بالقناة الفضائية المصرية الثانية ،وبرنامج جملة وبلدى ، وصباح الدلتا بالقناة السادسة
  • الآشراف على تنظيم حفل اطلاق مركز الدكتور زاهى حواس للمصريات الذى اقيم فى المتحف المصرى بالتحرير المنظم من قبل مركز زاهى حواس للمصريات – مكتبة الاسكندرية 2018م.
  • منسق مجلة كاسل جورنال الحضارة والتراث والسياحة.
  • العديد من المحاضرات فى العمارة والفنون القبطية بمتحف طنطا وقصر ثقافه طنطا ،وبجمعية محبى التراث القبطي
  • ورشة عمل متخصصة في العمارة والفنون المسيحية بعنوان "مبنى الكنيسة: التكوين والوظيفة "

 The Church Building : Form and Function "" وذلك فى المدة  ١٨ : 20  مارس ٢٠١٩، ويحاضر فيها الدكتور كارل انيميه، أستاذ الفنون والعمارة القبطية بجامعة أمستردام بهولندا مركز الدراسات القبطية - مكتبة الإسكندرية .

-      نظمت  ورشة عمل متخصصة عن " تراثنا القبطي" وذلك بالتعاون مع مؤسسة دمنهور الثقافية و منطقة آثار وادي النطرون ومكتبة  مصر العامة بمدينة دمنهور وألقيت محاضره عن طرز العمارة المسيحية ، ومحاضره عن محطات في رحلة العائلة المقدسة وذلك في الفتر من 29 /9 /2020 حتى 1 / 10 2020

-      نظمت ورشه عمل متخصصه في العمارة والفنون المسيحية تحت مسمى "التراث القبطي احد حلقات الحضارة المصرية القديمة والمعاصرة "وذلك بالتعاون مع متحف الإسكندرية القومي ومنطقه أتار وادي النطرون وألقيت محاضره عن انماط العمارة المسيحية المبكرة  ومحاضره اخرى عن طز الازياء المسيحية وذلك في الفترة من 25 اكتوبر 2020 حتى 29 اكتوبر 2020.

- عضو لجنة اليونسكو لتسجيل مسار رحلة العائلة المقدسة على قائمة التراث العالمى  باليونسكو.

-  أمين صندوق جمعية الدلتا آثارنا

-  نائب مجلس ادارة جمعية البياع الخيرية

-  عضو مجلس ادارة جمعية تنمية  المجتمع بصفط العنب

-  نائب رئيس قطاعات الدلتا و رئيس اللجنة العليا للأثار والتثقيف السياحى بالدلتا ,بالمنظمة  المصرية الدولية لحقوق الانسان والتنمية

 

نرصد أسباب نهب الآثار المصرية عبر التاريخ وزيادة حدتها منذ 2011

إن مسلسل نهب الآثار المصرية لن يتوقف بدون حلول جذرية للأسباب التى أدت إليه وقد زادت حدة سرقات الآثار والحفر خلسة منذ عام 2011 وانتشار الفوضى والفتاوى الباطلة التى أباحت الحفر خلسة باعتباره ركاز والأعمال الدرامية الرمضانية التى سارت على نفس المنوال

وهذا المفهوم خاطئ لأن الآثار تضم مقتنيات من مواد وأشكال مختلفة ولا تقتصر على العملات فقط، كما أن تحديد فترة تاريخية للركاز لما قبل الإسلام يؤكد أن الآثار ليست ركازا، لأن الآثار تضم كل العصور التاريخية بما فيها العصر الإسلامي.

وأن علماء الدين أنفسهم حذروا من الطرق غير الشرعية لاستخراج هذه الكنوز من الاستعانة بالسحرة والكهنة والمشعوذين، مما يستوجب استحقاق الإثم العظيم على فاعله، وبالتالي فإن التنقيب للبحث عن الكنوز حرام شرعًا، لأنه يؤدي بصاحبه إلى اقتراف الذنوب والتهلكة.

انتهزت العصابات الدولية فرصة الفوضى بعد عام 2011 ووسعت أنشطتها فى مصر باستغلال البسطاء الذين وجدوا فيها تجارة رائجة خاصة مع انتشار الحفر الخلسة فى معظم محافظات مصر وكل شخص سمح لنفسه بالحفر تحت منزله لاستخراج الآثار فى ظل غياب الرقابة ووجود فرص لتهريب هذه الآثار وأن مشكلة الآثار ناتج الحفر خلسة أنها غير مسجلة فى عداد الآثار المصرية وبتهريبها تضيع كل الحقوق على مصر فى استردادها وتباع أمام أعيننا فى المزادات العلنية ورغم زوال الفوضى وانتشار الأمن وبداية الاستقرار لكن ما تزال أعمال الحفر خلسة مستمرة حتى الآن ولكنها أقل حدة بكثير وتحتاج لتشديد عقوبة الحفر خلسة لتصل إلى الإعدام باعتبار جريمة تهريب الآثار جريمة خيانة عظمى بحكم المتعامل بها يبيع شرفه وعرضه وتاريخ بلاده

 الحفر الشرعى والقانونى

الحفائر الشرعية والقانونية هى حفائر المجلس الأعلى للآثار فقط طبقًا للمادة 32 من قانون حماية الآثار رقم 117 لسنة 1983 والمعدل بالقانون رقم 3 لسنة 2010 والمعدل بالقانون رقم 91 لسنة 2018 يتولى المجلس «المجلس الأعلى للآثار» الكشف عن الآثار الكائنة فوق سطح الأرض، والتنقيب عما هو موجود منها تحت سطح الأرض وفي المياه الداخلية والإقليمية المصرية، وقد تضمنت التعديلات الأخيرة معاقبة عصابات الآثار التي تستغل المهووسين بالحفر خلسة في المادة 42 مكرر 1 ونصها «يعاقب بالسجن المؤبد كل من قام ولو في الخارج بتشكيل عصابة أو إدارتها أو التدخل في إدارتها أو تنظيمها أو الانضمام إليها أو الاشتراك فيها وكان من أغراضها تهريب الآثار إلى خارج البلاد أو سرقتها بقصد التهريب» وكذلك حفائر البعثات الأجنبية العلمية التى تعمل بموافقة وتحت إشراف المجلس الأعلى للآثار وفى وجود مفتشين آثار بموقع الحفر وما دون ذلك فهى حفائر غير شرعية

الجهود المبذولة

هناك إدارة كاملة بوزارة السياحة والآثار وهى إدارة الآثار المستردة ولها إنجازات كبيرة على مدى ست سنوات فى عهد الرئيس السيسى بالتعاون مع الخارجية المصرية فى استعادة عددًا  من القطع المهربة

حلول لمجابهة الحفر خلسة 

ولمنع التنقيب عن الآثار خلسة فى الفترات القادمة أطالب بإصدار فتوى واضحة من الأزهر للتفريق بين الركاز والآثار، وإجراء تعديلات جديدة في قانون حماية الآثار تتضمن تأمين من يقوم بالإبلاغ عن أعمال الحفر خلسة، ومكافآت مالية كبرى وكذلك دعا أيضًا إلى القيام بتشريع لتقنين المتاحف والمجموعات الخاصة، حيث إن كل من يمتلك آثارًا له الحق في إنشاء متحف أو مجموعة خاصة للانتفاع بها بعد تسجيلها في عداد الآثار وإخضاع هذه المتاحف والمجموعات الخاصة لإشراف وزارة الآثار

وأن استمرار نزيف تهريب الآثار المصرية وبيعها في المزادات العلنية أمام أعين العالم كله بكل بجاحة يعود إلى عدة أبعاد قانونية وأثرية لادخل بها للوزارات أو الهيئات المسئولة عن الآثار بكافة البلدان التى تمتلك حضارة عظيمة مثل مصر بل هذه القيود تكبلها وتجعلها مكتوفة الأيدى ولطالما استمرت هذه الأمور بدون حلول لن يتوقف نزيف استغلال الآثار المصرية بالخارج بكل الطرق دون أدنى حقوق لأصحاب الحضارة الأصلية

الوزارات المعنية بالآثار فى العالم العربى مكبلة باتفاقية اليونسكو التى تحرمها من المطالبة بآثارها التى نهبت قبل عام 1970 حتى لو خرجت بطرق غير شرعية وتطالبها بتقديم دليل على ملكية الآثار التى نهبت بعد عام 1970 واتفاقية الويبو  الخاصة بالملكية الفكرية التى تكيل بمكيالين تحمى حقوق الدول الغربية فيما أبدعت فيه من ابتكارات لتقبض ثمن استغلاله من الشعوب صاحبة الحضارات العريقة وتتجاهل حقوق الدول صاحبة الحضارات بعدم وضع الحضارة ضمن حقوق الملكية الفكرية ليستمر نزيف استغلال آثار هذه الشعوب فى المتاحف العالمية وبيع ما تم نهبه فى المزادات العلنية واستنساخ هذه الآثار وتحويلها لعلامات تجارية وإهانتها بكل الأشكال

وأطالب بتحرك كل الوزارات والهيئات المعنية بالآثار فى الوطن العربى لعقد مؤتمر تحت رعاية جامعة الدول العربية تحت عنوان " حقوق الحضارة العربية والاتفاقيات الدولية" للاتفاق على إعادة النظر  فى بنود اتفاقية حقوق الملكية الفكرية "الويبو" الذى بدأ سريانها فى منتصف عام 1995 وهي اتفاقية وضعتها الدول المتقدمة تكنولوجيًا بحجة أن الدول النامية تستفيد من الاختراعات والاكتشافات الناتجة من البحوث العلمية دون أن تدفع ثمنًا باهظًا لهذا الاستغلال ومن أجل ذلك تعمل الاتفاقية على تحقيق الحماية الفكرية بوسيلتين: الأولى هي الحصول على تصريح من مالك الحق الفكرى والثانية هي دفع ثمن لهذا الانتفاع وتهدف إلى حماية حقوق المؤلفين والمخترعين والمكتشفين والمبتكرين".

وهذه الدول نفسها تجاهلت حقوق الحضارة للدول أصحاب الحضارة ولم تضع بندًا لحقوق الحضارة فى هذه الاتفاقية مما يجعلها تكيل بمكيالين فهى تعرض آثارًا مصرية ومن كافة الدول العربية الأخرى بمتاحفها تتكسب منها المليارات دون أن تدفع ثمنًا لاستغلالها هذا الحق لأنها تجاهلت حقوق الحضارة كحق ضمن حقوق الملكية الفكرية بهدف منع هذه الدول من المطالبة بأى حقوق حضارة أو المطالبة باستعادة هذه الآثار هذا غير استنساخ التماثيل واللوحات والمقابر المصرية والمدن المصرية مثل الأقصر والتي تدر الملايين على هذه الدول بما يخالف المادة 39 من قانون حماية الآثار رقم 117 لسنة 1983 والمعدل بالقانون رقم 3 لسنة 2010 والمعدل بالقانون رقم 91 لسنة 2018.

وأن  وضع الآثار ضمن اتفاقية الويبو ستوفر حماية دولية للآثار والتراث ولن يتجرأ أي متحف في العالم على بيع آثار مصرية أو آثار أي دولة عربية دون الرجوع إلى الدولة الأصل باعتبار الأثر مصرى أو سورى وخلافه وله حماية دولية حتى مع امتلاك المتحف صيغة ملكية للأثر.

ويجب أن يشمل حق الملكية الفكرية الآثار العربية المعروضة بالمتاحف العالمية وكذلك أي مستنسخات لها وكذلك أي استغلال تجارى لها كما يحدث للآثار المصرية مع حفظ حق معنوى للدولة الأصل في عدم تشويه الصورة الحضارية للدولة في هذه المستنسخات كأن تنشأ في الولايات المتحدة الأمريكية صالات قمار على شكل معبد مصرى وذلك لضمان عائد مادى من عرض الآثار واستنساخها بالخارج طيلة وجودها هناك مع استمرار حق الدولة الأصل في المطالبة بعودة كل الآثار الخاصة بها بالخارج.

وأطالب بان يناقش المؤتمر وضع تعريف محدد للآثار لوضعه ضمن اتفاقية الويبو ويقترح التعريف الوارد في المادة 2 من قانون حماية الآثار المصرى رقم 117 لسنة 1983 والمعدل بالقانون رقم 3 لسنة 2010 باعتبار مصر أشهر دولة في العالم في الآثار كمًا وكيفًا وعراقة، وهذا التعريف " الأثر كل عقار أو منقول أنتجته الحضارات المختلفة أو أحدثته الفنون والعلوم والآداب والأديان منذ عصور ما قبل التاريخ وخلال العصور التاريخية المتعاقبة حتى ما قبل مائة عام متى وجد على أرض مصر وكانت له قيمة أو أهمية أثرية أو تاريخية باعتباره مظهرا من مظاهر الحضارات المختلفة التي أنتجت أو قامت على أرض مصر أو كانت لها صلة تاريخية بها وكذلك رفات السلالات البشرية والكائنات المعاصرة لها "

ويجب أن تتضمن محاور المؤتمر ي إعادة النظر فى تعديل اتفاقية اليونسكو بحظر ومنع استيراد وتصدير ونقل ملكية الممتلكات الثقافية بطريق غير مشروع الصادرة لسنة 1970 لتشمل جميع الآثار التي نهبت وهربت قبل عام 1970 وإلغاء الفقرات التي تطالب الدول بإبراز الوثائق الخاصة بعائدة الآثار لها ضمن عمليات استرجاع الآثار المسروقة..موضحا أن آثار مصر التي نهبت منذ 25 يناير 2011 نهبت من مواقع أثرية بالحفر خلسة وتباع علنًا في صالات المزادات وبالتالى فهى غير مسجلة ولا تملك مصر وثائق لها وكذلك الأمر لآثار نهبت قبل عام 1970 وكذلك آثار العراق التي تسرق وتهرب حتى اليوم.

وضرورة أن يواكب ذلك تعديل قوانين الآثار المحلية ببلدان الوطن العربى وبخصوص قانون حماية الآثار المصرى رقم 117 لسنة 1983 والمعدل بالقانون رقم 3 لسنة 2010 مطلوب تعديل المادة 8 ومنطوقها تعتبر جميع الآثار من الأموال العامة  عدا الأملاك الخاصة والأوقاف  حتى لو وجدت خارج جمهورية مصر العربية وكان خروجها بطرق غير مشروعة ولا يجوز تملكها أو حيازتها أو التصرف فيها إلا وفقا للأوضاع والإجراءات الواردة بالقانون ولائحته التنفيذية والقرارات المنفذة له وتنظم اللائحة التنفيذية لهذا القانون جميع إجراءات استرداد الآثار التي خرجت من مصر بطرق غير مشروعة والدعاوى التي تقام بشأنها.

التعديل المطلوب بدلًا من " وكان خروجها بطرق غير مشروعة " تعدل كالآتى " بصرف النظر عن طريقة خروجها " بما يتفق مع التعديل المطلوب بالويبو وبهذا تكون كل الآثار المصرية خارج مصر من الأموال العامة المصرية وينطبق عليها ما ينطبق على الآثار المصرية ولحين استرجاعها وجب دفع مبالغ نظير عرضها بالمتاحف المختلفة أو استغلالها بأى شكل ويعطى الحق لمصر فى المطالبة بعودة كل الآثار بصرف النظر عن طريقة خروجها وحقوق ملكية فكرية عن استغلالها خارج مصر وحقوق أدبية عن تشويهها واستغلالها علامات تجارية

ومن العجيب حين اكتشاف آثارًا مصرية بالخارج مهربة ناتج أعمال الحفر خلسة يطلب الجانب الأجنبى من مصر إثبات أن هذه آثارًا مصرية وحين ترد مصر بأنها آثارًا مصرية ولكنها غير مسجلة يعتبرها الجانب الأجنبى مسوغًا له لبيع هذه الآثار فى المزادات العلنية وغيرها معطيًا لنفسه شرعية زائفة ناتجة عن عدم وجود حقوق ملكية فكرية للآثار فى اتفاقية "الويبو".

والسؤال الذى يجب طرحه على الجانب الأجنبى حين يطلب مستندًا لملكية مصر للآثار  المصرية المهربة لديه، هل تستطيع أنت أن تثبت لنا أن الآثار المهربة لديك هى آثارًا غير مصرية؟ وبأى تعريف ستبيع هذه الآثار؟ ستبيعها بالطبع على أنها آثارًا مصرية حتى تربح المليارات فهل يحق لك أن تسأل بعد ذلك مصر عن مصريتها؟

فوز الدكتور بدر عبد العزيز عميد آداب بورسعيد بجائزة الشيخ جميل عبد الرحمن خوقير

 اعلن الدكتور محمد الكحلاوى رئيس الاتحاد العام للآثاريين العرب عن جوائز الاتحاد لعام 2020 والتى تشمل جوائز الاتحاد العينية وجوائز الإتحاد لخدمة التراث والجوائزالبحثية ذات المردود المادى

وصرح الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير المكتب الإعلامى للاتحاد بأن الدكتور بدر عبد العزيز بدر عميد كلية الآداب جامعة بورسعيد فاز بجائزة الشيخ جميل عبد الرحمن خوقير رحمه الله وقدرها 10000ريال سعودى عن مجمل أعماله حول "أثر الحضارة الإسلامية في أوروبا" وهى جائزة مقسمة إلى قسمين متساويين الأول فى التراث والحضارة الإسلامية بمكة المكرمة "أم القرى" والثانى فى أثر الحضارة الإسلامية في أوروبا وآسيا

البريد الالكتروني    : عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

* المؤهـــــلات العلميـــة :

  • ليسانس الآثار الإسلامية – كلية الآثار – جامعه القاهرة– 1991م.
  • تمهيدي ماجستير الآثار الإسلامية- كلية الآثار - جامعة القاهرة -1993م.
  • ماجستير الآثار الإسلامية – كلية الآثار – جامعة القاهرة – تقدير ممتاز – 2003 م ، وموضوع رسالة الماجستير " نصوص البردة علي العمائر العثمانية في مصر " دراسة فنية.
  • دكتوراه الآثار الإسلامية – كلية الآثار – جامعة القاهرة – 2007 م، بمرتبة الشرف الأولي مع التوصية بطبع الرسالة علي نفقة الجامعة وتداولها مع الجامعات الأخرى، وموضوع رسالة الدكتوراه " العمارة الإسلامية في قبرص " دراسة آثارية حضارية.

التدرج الوظيفي:

  • مدرس الآثار الإسلامية بقسم العلوم الاجتماعية بكلية التربية ببورسعيد جامعة قناة السويس فى 27/1/2009م.
  • مدرس الآثار الإسلامية بقسم التاريخ والحضارة بكلية الآداب جامعة بورسعيد منذ عام 2011 م .
  • أستاذ الآثار الإسلامية المساعد بقسم التاريخ والحضارة بكلية الآداب جامعة بورسعيد ، 2014م.
  • أستاذ الآثار الاسلامية بقسم التاريخ والحضارة بقرار معالى رئيس الجامعة رقم 673 بتاريخ 30/5/2019م واعتبارا من تاريخ موافقة مجلس الجامعة فى 28/5/2019م.
  • أستاذ الآثار والعمارة الاسلامية بقسم الآثار بكلية الآداب – جامعة بورسعيد 2019م .
  • وكيل كلية الآداب جامعة بورسعيد لشؤون الدراسات العليا والبحوث بقرار معالى رئيس الجامعة رقم 1264 بتاريخ 15/9/2019م ثم عميدًا للكلية حتى الآن
  • الإشراف علي قسم علم النفس بالكلية بقرار معالى رئيس الجامعة رقم 1671م اعتبارا من 25/11/2019 م ولمدة عام.

عضوية اللجان والجمعيات العلمية :

  • عضو لجنة الحفاظ على التراث المعماري بمحافظة بورسعيد التابعة للجهاز القومي للتنسيق الحضاري بقرار السيد المحافظ رقم 757/2015م حتي الأن.
  • عضو اللجنة العليا لمتابعة وتقييم وتنفيذ الخطة الإستراتيجية لجامعة بورسعيد بقرارمعالى رئيس الجامعة رقم 76 بتاريخ 19/1/2020م.
  • عضو الاتحاد العام للآثاريين العرب، المجلس العربي للدراسات العليا والبحث العلمي.
  • عضو الجمعية المصرية للدراسات التاريخية.
  • عضو جمعية المهتمين بالثقافة الاسبانية.
  • عضو النقابة العامة للمرشدين السياحيين.
  • عضو جمعية التراث والحرف التقليدية.
  • عضو مجلس كلية الآداب – جامعة بورسعيد 2019 م.
  • عضو مجلس الدراسات العليا بجامعة بورسعيد 2019م.
  • عضو لجنة شئون البيئة بكلية التربية بجامعة بورسعيد للعام الجامعي 2010/ 2011م .
  • عضو لجنة المعايير الأكاديمية والبرامج التعليمية وتقييم الطلاب بوحدة توكيد الجودة والاعتماد بكلية الآداب جامعة بورسعيد للعام الجامعي 2011/2012م
  • عضو لجنة شئون التعليم والطلاب بكلية الآداب جامعة بورسعيد للعام الجامعي 2012 / 2013م.
  • عضو لجنة المكتبات بكلية الآداب جامعة بورسعيد للعام الجامعي 2013/2014م .
  • عضو لجنة شئون البيئة وتنمية المجتمع بكلية الآداب جامعة بورسعيد للعام الجامعي 2015 / 2016 م .
  • عضو لجنة الاشراف علي شئون الانتساب الموجه بكلية الآداب جامعة بورسعيد للعام الجامعي 2015 / 2016 م.
  • عضو مجلس كلية الآداب - جامعة بورسعيد 2016/2017م.
  • عضو لجنة الشؤون الثقافية بكلية الآداب - جامعة بورسعيد 2016/2017م.
  • عضو لجنة الخطة الاستراتيجية بوحدة الجودة والاعتماد - كلية الآداب - جامعة بورسعيد 2016/2017م.

الخبرات العلمية:-

  • المستشار الثقافي لكلية الآداب - جامعة بورسعيد عام 2011/2012م.
  • مؤسس ورائد أسرة ((مصر بخير)) بكلية الآداب - جامعة بورسعيد عام 2011/2012م.
  • رئيس كنترول الفرقة الثانية ثم كنترول الفرقة الثالثة بكلية الآداب - جامعة بورسعيد لمدة أربع سنوات منذ عام 2015م وحتى عام 2019م.
  • أسهم فى تأسيس قسم الآثار بكلية الآداب – جامعة بورسعيد 2019م.
  • رئيس لجنة الدراسات العليا بكلية الآداب – جامعة بورسعيد 2019م.
  • رئيس لجنة المكتبات بكلية الآداب – جامعة بورسعيد 2019م.
  • مقرر عام المؤتمر العلمي الأول لكلية الآداب جامعة بورسعيد والمزمع عقدة في منتجع المدينة الشبابية بمدينة بورسعيد تحت رعاية معالي الأستاذ الدكتور/ رئيس الجامعة، ونائب رئيس الجامعة لشؤون للدراسات العليا والبحوث، ورئاسة عميد الكلية، والمؤتمر بعنوان : العلوم الانسانية بين الأصاله والتجديد ودورها في صياغة مستقبل البحث العلمي، 5/6 ابريل 2020م.
  • إلقاء سلسلة محاضرات دورية في مجال الآثار الإسلامية علي المرشدين السياحيين بالنادي الثقافي المصري.

المشاركة فى المؤتمرات العلمية:

  • المشاركة في المؤتمر الدولي الأول عن مدرسة المستقبل بكلية التربية بجامعة بورسعيد، في الفترة من 28 – 29 مارس 2009 م.
  • المشاركة في المؤتمر العلمي الدولي الأول عن استخدام التكنولوجيا في العملية التعليمية بكلية التربية بجامعة بورسعيد، 27- 28 مارس 2010م.
  • المشاركة في المؤتمر الدولي الثالث بكلية الآثار جامعة القاهرة عن الاسهامات الحضارية لمصر وأثرها في الحضارة الإنسانية على مر العصور في الفترة من 17-19 أبريل، عام 2010م.
  • المشاركة في مؤتمر العلاقات المصرية الاسبانية بكلية الآثار جامعة القاهرة في الفترة من 8-9 ديسمبر عام 2010م.
  • المشاركة في المؤتمر الرابع عشر للاتحاد العام للآثاريين العرب، المنعقد في الفترة من 15-16 أكتوبر، عام 2011م، بالتعاون مع المجلس العربي للدراسات العليا والبحث العلمي المنبثق من جامعة الدول العربية، بعنوان دراسات في آثار الوطن العربي، القاهرة، 1432ه/ 2011م.
  • المشاركة في المؤتمر الخامس عشر للاتحاد العام للآثاريين العرب، المنعقد في الفترة من 13-15 أكتوبر، عام 2012م، بجامعة محمد الأول بمدينة وجدة بالمملكة المغربية بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة (الألسكو)، والمجلس العربي للدراسات العليا والبحث العلمي، المغرب 1433ه / 2012م
  • المشاركة في المؤتمر السادس عشر للإتحاد العام للآثاريين العرب المنعقد في الفترة من 15/18 نوفمبر، عام 2013م بمدينة شرم الشيخ بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة واتحاد الآثاريين العرب وذلك ببحث بعنوان القباب الأثرية بمركز الباجور في العصر الاسلامي، 2013م.
  • المشاركة في الندوة العلمية التى نظمتها منطقة آثار المنوفية بعنوان (تاريخ المنوفية وآثارها) بمحاضرة عن تاريخ وحضارة وآثار مدينة الباجور وقراها وتوابعها فى العصر الاسلامى بمركز النيل للاعلام بمدينة شبين الكوم 2014م.
  • المشاركة في المؤتمر السابع عشر للإتحاد العام الآثاريين العرب المنعقد في الفترة من 1/3 نوفمبر، عام 2014م بمدينة الشيخ زايد بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة واتحاد الآثاريين العرب وذلك ببحث بعنوان التحف الخشبية العثمانية بالمتاحف القبرصية (دراسة أثرية فنية)، 1435هـ/2014م.
  • المشاركة في المؤتمر التاسع عشر للإتحاد العام الآثاريين العرب المنعقد في الفترة من 5/7 نوفمبر، عام 2016م بجامعة المنصورة، وذلك ببحث بعنوان المغاني في العمارة السكنية المصرية خلال العصر العثماني ، دراسة أثرية معمارية، 2016م.
  • المشاركة في المؤتمر العشرين للاتحاد العام للآثارين العرب المنعقد في الفترة من 11/13 نوفمبر 2017 م بجامعة الفيوم وتحت رعاية جامعة الدول العربية واتحاد الجامعات العربية، وذلك ببحث بعنوان الحلي العثمانية في قبرص، دراسة آثارية فنية.
  • المشاركة في المؤتمر الدولي الحادي والعشرون للاتحاد العام للآثاريين العرب بالتعاون مع جامعة فلورنسا بايطاليا، المنعقد في الفترة من 10/11 نوفمبر 2018 وتحت رعاية جامعة الدول العربية واتحاد الجامعات العربية، وذلك ببحث بعنوان بازار الخديوي عباس بمدينة بورسعيد، دراسة آثارية معمارية.
  • المشاركة فى ملتقى الدراسات الآثارية الاسلامية الذى نظمته ادارة النشر العلمى بوزارة الآثار بالتعاون مع متحف الفن الاسلامى يوم الأحد الموافق 13-10-2019م بمناسبة اصدار العدد السادس من مجلة الدراسات الآثارية الاسلامية والقاء محاضرة عن التحف الخشبية العثمانية بالمتاحف القبرصية بقاعة أحمد كمال باشا بمبنى وزارة الآثار بالزمالك-2019م
  • المشاركة فى المؤتمر العلمى الدولى لكلية الآداب جامعة المنوفية بعنوانالاتجاهات المعاصرة للآداب والعلوم الانسانية ودورها فى الوجود الحضارى والتكامل المعرفى والتنمية فى الفترة من 10 – 14 /2020م

المشاركة فى ورش العمل:

  • المشاركة فى ورشة عمل بوحدة الاعتماد والجودة بوزارة التعليم العالى عن النشر العلمى الدولى-2019م
  • المشاركة في البرنامج التدريبي الخاص بالمواقع التراثية ودورها المعاصر في حركة التنمية والمنفذ بمركز التدريب لمحافظات مدن القناة وشمال وجنوب سيناء بمدينة بورسعيد، الإدارة المركزية لاعداد القيادات التربوية، وزارة التربية والتعليم، 12/4/2018م.
  • الأشراف علي تشكيل ورشة عمل بعنوان بنك المعرفة المصري لتدريب الهيئة المعاونة من المعيدين والمدرسين المساعدين علي رفع أعداد مجلة كلية الاداب جامعه بورسعيد علي موقع بنك المعرفه المصري وقد شارك في الورشة 25 عضو من الهيئة المعاونة قسمت الي ثمانية مجموعات أسهموا في رفع اعداد المجلة علي موقع بنك المعرفه المصري .
  • الإشراف علي رفع أعداد مجلة الكلية على موقع بنك المعرفة المصري وحصول المجلة على الترقيم الدولي الالكتروني حيث تم رفع جميع أعداد مجلة كلية الآداب جامعة بورسعيد على موقع بنك المعرفة وهي عبارة عن 14 عدد بواقع 178 بحث في مختلف التخصصات العلمية ومن ثم حصلت المجلة على الترقيم الدولي الالكتروني برقم/ 3551- 2682، والترقيم الورقي تحت رقم/ 6493 – 2356 وصفحة المجلة على موقع بنك المعرفة https://jfpsu.journals.ekb.eg وتكشيف المجلة على قواعد البيانات XML .
  • المشاركة في ورشة عمل تحسين تصنيف مجلات جامعة بورسعيد وتحديد نسبة التشابهة لمجلة الكلية بمركز التدريب بوحدة المكتبة الرقمية بجامعه بورسعيد يوم الاثنين الموافق 28/10/2019 م .
  • الاشراف علي تشكيل ورشة عمل للسادة اعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة لرفع ابحاثهم من خلال البريد الاكاديمي الخاص بهم علي موقع تصنيف الجامعات الباحث الإلكتروني Google Scholar لتحسين تصنيف جامعة بور سعيد علي هذا الموقع الاكاديمي الهام ويقوم بالتدريب فالورشة كل من الدكتور مرسي مختار قطب مدير وحدة IT والدكتور محمود حشيش مدير وحدة الجودة ، الإثنين 2/3/2020م .
  • الاشراف علي تشكيل وعضوية فريق البحث المكون من أ د / بدر عبدالعزيز بدر وكيل الكلية للدرسات العليا والبحوث ، و السيد الدكتور /عبدالوهاب محمد عبدالمطلب المدرس بقسم الجغرافيا والسيدة الدكتورة / مروة علي العليدي المدرسة بقسم اللغه الانجليزية ، والدكتورة هبة يوسف سليمان بقسم الهندسة الكهربية بكلية الهندسة جامعة بور سعيد ، والدكتورة مني حمود بقسم ادارة الاعمال بكلية التجارة جامعة بور سعيد  للمساهمة في إنشاء حاضنة إلكترونية في مجال التراث وصناعه السياحة بعنوان حاضنة السياحة بمدينة بور سعيد تحت إشراف نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا ضمن خطة البرنامج القومي للحاضنات التكنولوجية بأكاديمية البحث العلمي .

الإنتاج العلمي :

  • نصوص البردة على العمائر العثمانية في مصر: دراسة فنية، مخطوط رسالة ماجستير، قسم الآثار الإسلامية، كلية الآثار، جامعة القاهرة، 2013.
  • العمارة الاسلامية في قبرص، دراسة آثارية حضارية، مخطوط رسالة دكتوراة، قسم الآثار الإسلامية، كلية الآثار، جامعة القاهرة، 2007.
  • بحث منشور بعنوان : أربعة نماذج نادرة من الأسلحة محفوظة في متحف بيرايدس بمدينة لارناكا في قبرص، دراسة أثرية فنية مقارنة ، مجلة العصور، المجلد 19 ، ج 2 ، دار المريخ ، لندن ، 2009م.
  • بحث منشور بعنوان: التأثير المصري علي الخزف القبرصي في العصر الإسلامي، كتاب المؤتمر الدولي الثالث عن إسهامات الحضارة المصرية علي الحضارة الإنسانية على مر العصور، كلية الآثار، جامعه القاهرة ، 17 – 19 ابريل، 2010م .
  • بحث منشور بعنوان : الطرز المعمارية لمدينة بورسعيد في عصر أسرة محمد علي باشا ، كتاب المؤتمر الرابع عشر للاتحاد العام للآثاريين العرب، بالتعاون مع المجلس العربي للدراسات العليا والبحث العلمي وجامعة الدول العربية، القاهرة،1432ه/ 2011م.
  • بحث منشور بعنوان : الأسلحة النارية العثمانية بمتحفي ليفنتس بنيقوسيا والعصور الوسطي بليماسول في قبرص ، دراسة أثرية فنية مقارنة، كتاب المؤتمر الخامس عشر للإتحاد العام للآثاريين العرب بمدينة وجدة بالمملكة المغربية في الفترة من 26 ذو القعدة – 1 ذو الحجة 1433 هـ / 12 - 17 أكتوبر 2012م.
  • Alharamlek and Almsari in the Egyptian and Andalusian ‎Residential Architecture in the Islamic Era ‎, A comparative archaeological study ,Published by The Journal Of American Science, Vol 9 ‎,‎ Number 7‎, Marsland Press, New York ,‎‎ The United States‎, 2013‎.
  • بحث منشور بعنوان: المغاني في العمارة السكنية العثمانية بمدينة القاهرة (دراسة آثارية معمارية)، بحث منفرد، مجلة كلية الآثار، جامعة جنوب الوادي بقنا، العدد 10، يوليو 2015م.
  • بحث منشور بعنوان: زخارف التحف الخشبية العثمانية بالمتاحف القبرصية (دراسة آثارية فنية)، بحث منفرد، مجلة دراسات آثارية إسلامية، متحف الفن الإسلامي بالقاهرة، المجلد 6، إدارة النشر العلمى بوزارة الآثار، القاهرة، 2016م.
  • Nicosia City Plans in the Ottomans Era (An Archaeological Civilized Study), Journal of Anthropology and Archaeology, Vol. 4, No 2 December, 2016.
  • بحث منشور بعنوان: الحلي العثمانية في قبرص (دراسة آثرية فنية)، بحث منفرد، كتاب أعمال المؤتمر العشرين للاتحاد العام للآثاريين العرب، دراسات في آثار الوطن العربي، الندوة العلمية التاسعة عشر، جامعة الفيوم، 11-12 نوفمبر 2017م.
  • بحث منشور بعنوان: أبراج عمائر مدينة بورسعيد في عصر أسرة محمد علي باشا (دراسة آثارية معمارية)، بحث منفرد، مجلة كلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة بورسعيد، العدد 12، 2018م.
  • بحث منشور بعنوان : بازار الخديوي عباس بمدينة بورسعيد 1309ه/1891م (دراسة آثارية معمارية)، بحث منفرد، كتاب أعمال المؤتمر الدولي الحادي والعشرون للاتحاد العام للآثاريين العرب بالتعاون مع جامعة فلورنسا بايطاليا، دراسات في أثار الوطن العربي، الندوة العلمية العشرون، 10-11 نوفمبر 2018م.

·       The Bagouria Barrage 1281 AH / 1864 A.D. : An Archaeological Architectural Study, Journal of the General Union of Arab Archaeologists, Volume 4, Issue 3, 2019.

الكتب العلمية :

  • كتاب الآثار الاسلامية ، بستان المعرفة لنشر وتوزيع الكتب ، الاسكندرية ،2011م.
  • كتاب قبرص تاريخ وحضارة ،دار الحكمة للطباعة والنشر والتوزيع ، القاهرة ،2018م.

الإشراف على الرسائل العلمية:

  • رسالة ماجستير بعنوان ((قصور أعيان المنوفية في عصر أسرة محمد علي باشا))، دراسة آثارية معمارية، الباحث سمير السيد واصل، قسم الإرشاد السياحي، كلية السياحة والفنادق، جامعة المنصورة، 2013 م.
  • رسالة ماجستير بعنوان: مدينة الجيزة في العصر الإسلامي، من بداية الفتح الإسلامي وحتى نهاية عصر أسرة محمد علي، الباحث وائل عبدالمجيد العارف ، دراسة آثارية حضارية، قسم الإرشاد السياحي، كلية السياحة والفنادق، جامعة قناة السويس، 2013 م.
  • رسالة ماجستير بعنوان : حشوات المنابر الخشبية بمحافظة المنوفية كمدخل لإثراء المشغولات الخشبية،الباحث سيد وجيه درويش، قسم التربية الفنية، كلية التربية النوعية، جامعة المنوفية، 2013م
  • رسالة ماجستير بعنوان: ((الاحتفالات المصرية في عصر الأسرة العلوية))، دراسة حضارية وثائقية أثرية،للباحثة علياء الطباخ ، قسم الإرشاد السياحي، كلية السياحة والفنادق، جامعة المنصورة، 2013 م.
  • رسالة ماجستير بعنوان : ((مدينة أشمون في العصر الإسلامي))، دراسة آثارية حضارية، الباحث عفيفى أحمد عفيفى بركات، قسم الآثار الاسلامية، كلية الآثار، جامعة القاهرة، 2014م.
  • رسالة ماجستير بعنوان: ((الحرف والمهن النسائية في مصر الإسلامية من بداية الفتح الإسلامي إلى نهاية العصر العثماني))، دراسة آثارية حضارية، الباحثة لبنى فريد الشاذلى، قسم الإرشاد السياحي، كلية السياحة والفنادق، جامعة مدينة السادات، 2014 م.
  • رسالة ماجستير بعنوان: ((المنشأت التجارية بدلتا النيل في العصر العثماني))، دراسة آثارية حضارية، الباحث وليد رشاد أمين مصطفى، قسم الإرشاد السياحي، كلية السياحة والفنادق، جامعة مدينة السادات، 2014م.
  • رسالة ماجستير بعنوان: ((العمارة الصناعية في عصر محمد علي باشا))، دراسة آثارية حضارية سياحية، الباحثة آية فتحي حلمي عارف شحاته، قسم الإرشاد السياحي، كلية السياحة والفنادق، جامعة المنصورة، 2014م.
  • رسالة ماجستير بعنوان: ((الدور السكنية بمحافظة المنوفية في عصر أسرة محمد على باشا))، قسم الإرشاد السياحي، الباحث مصطفى شلبى، كلية السياحة والفنادق، جامعة مدينة السادات، 2014 م.
  • رسالة ماجستير بعنوان: " العمارة الجنائزية بمدينة الباجور خلال القرنين 12-13ه ،18 -19م " ، دراسة آثارية حضارية، الباحث توفيق سعيد النكلاوى ، قسم الآثار الاسلامية، كلية الآثار، جامعة القاهرة ،2015م .
  • رسالة ماجستير بعنوان: ((النقوش الكتابية على العمائر الاسلامية بشارع السيوفية في القاهرة))، دراسة آثارية فنية، الباحثة غدير محمود عبدالباقى، قسم الإرشاد السياحي، كلية السياحة والفنادق، جامعة المنصورة ، 2017م.
  • رسالة ماجستير بعنوان: التحف المنقولة بوسط الدلتا فى عصر محمد على باشا في ضوء مجموعة جديدة لم تنشر من قبل ، دراسة أثرية فنية، الباحثة آثار شكرى جعفر ، قسم الآثار الاسلامية ، كلية الآثار ، جامعة القاهرة ، 2019م.

مناقشة الرسائل العلمية:

  • رسالة ماجستير بعنوان " مساجد الدقهلية في عصر الأسرة العلوية "، دراسة آثارية تاريخية سياحية ، الباحثة / فاطمة عبدالله محمد أبو الخير ، قسم الارشاد السياحي ، كلية السياحة والفنادق ، جامعة مدينة السادات ، 2016 م .
  • رسالة ماجستير بعنوان "الرسوم والتصاوير الجدارية بكنائس وأديرة البحر الأحمر، ديراُ الأنبا بولس والأنبا أنطونيوس، دراسة آثارية فنية، الباحث عصام أحمد آدم صالح، قسم الآثار، كلية الآداب، جامعة المنيا، 2018م.

تحكيم الأبحاث العلمية :

  • محمد عبدالودوود، مكتبة حافظ أحمد أغا بمدينة رودس القديمة (1208هـ/1793م)، دراسة معمارية وثائقية، مجلة شدت، كلية الآثار، جامعة الفيوم، 2016م.
  • معتز احمد مرعى، أعمال الأمير أرغون الناصرى (دراسة آثارية حضارية )، مجلة كلية السياحة والفنادق، جامعة مدينة السادات، 2019م.
  • معتز احمد مرعى، ريال نادر باسم السلطان فؤاد بمتحف سك العملة بالقاهرة (1338هـ/ 1920م)، ينشر لأول مرة، مجلة كلية السياحة والفنادق، جامعة مدينة السادات،المجلد 3 ، العدد1 ،يونيو، 2019م.

تدريس المقررات العلمية :

تدريس المقررات العلمية بكليتي الآداب و التربية بجامعة بورسعيد:

  • آثار مصر الإسلامية.
  • مدخل إلى علم الآثار.
  • العمارة الاسلامية حتى نهاية العصر العباسى.
  • عمارة المغرب والأندلس.
  • آثار سيناء.
  • العمارة الاسلامية فى العصرين الغاطمى والأيوبى
  • الكتابات الأثرية الاسلامية
  • متاحف تاريخية وأثرية.
  • نصوص أثرية بلغة أجنبية.
  • مناهج البحث الأثري.
  • تاريخ الحضارة الاسلامية.
  • حضارة العرب قبيل الاسلام.
  • الحضارة الاسلامية.
  • تاريخ الدولة العباسية.
  • الدولة العربية الاسلامية.
  • تاريخ العلاقات بين الشرق والغرب.
  • تاريخ مصر الاسلامية.
  • الايوبين والمماليك.
  • تاريخ الدولة العثمانية.

الدورات التدريبية :

اجتاز الباحث الدورات التالية:

  • معايير الجودة في العملية التدريسية.
  • إدارة الفريق البحثي.
  • النشر العلمي الدولي.
  • سلوكيات المهنة.
  • أساليب البحث العلمي.
  • استخدام التكنولوجيا في التدريس.
  • أخلاقيات البحث العلمي من 17/5/2014م إلى 19/5/2014م.
  • مشروعات البحوث التنافسية المحلية والعالمية 27/1/2015م إلى 28/1/2015م.
  • الإدارة الجامعية 15/11/2015 إلى 16/11/2015م.
  • نظام الساعات المعتمدة 15/2/2016 إلى 16/2/2016م.
  • الجوانب المالية والقانونية في الإدارة الجامعية 19/11/2017م إلى 20/11/2017م.
  • نظم الامتحانات وتقويم الطلاب 4/12/2017م إلى 5/12/2017م.

وظائف سابقة :-

  • مفتش آثار – المجلس الأعلي للآثار.
  • مرشد سياحي باللغات الأجنبية الألمانية والبولندية.

اللغات الأجنبية:-

  • اللغة الألمانية.

دراسة اللغة الالمانية بمعهد جوته الألماني في الفترة من (1988 حتى 1991 م )

 دراسة اللغة الألمانية بجامعة فينا بالنمسا في الفترة من( 27/7/1994 إلى 26/1/1995 م )

  • اللغة الانجليزية.
  • اللغة البولندية.( دراسة مبادئ اللغة البولندية بالمركز الثقافى البولندى)

شهادات تقدير:

  • منحته كلية الآثار - جامعة القاهرة شهادة تقدير لحصوله علي درجة الماجستير في الآثار الإسلامية.
  • منحته كلية الآثار - جامعة القاهرة شهادة تقدير لحصوله علي درجة الدكتوراه في الآثار الإسلامية.
  • منحته منطقة تفتيش آثار المنوفية، بقطاع الآثار الإسلامية والقبطية، وزارة الآثار، شهادة تقدير لتعاونه العلمي في نشر الوعي الأثري بمحافظة المنوفية.
  • منحته وزارة الآثار شهادة شكر وتقدير للمساهمة الفعالة فى الاصدارات العلمية الصادرة عن الإدارة العامة للنشر العلمى بوزارة الآثار ومتحف الفن الاسلامى ولمشاركته فى الملتقى العلمى للدراسات الآثارية الاسلامية يوم الأحد الموافق 13/10/2019م بمناسبة إصدار العدد السادس من مجلة الدراسات الآثارية الاسلامية والقاء محاضرة عن التحف الخشبية العثمانية بالمتاحف القبرصية بقاعة أحمد كمال باشا بمبنى وزارة الآثار بالزمالك، 2019م.

نظام حفائر البعثات المصرية والأجنبية فى مصر

 

الحفائر الشرعية والقانونية هى حفائر المجلس الأعلى للآثار فقط طبقًا للمادة 32 من قانون حماية الآثار رقم 117 لسنة 1983 والمعدل بالقانون رقم 3 لسنة 2010 والمعدل بالقانون رقم 91 لسنة 2018 يتولى المجلس «المجلس الأعلى للآثار» الكشف عن الآثار الكائنة فوق سطح الأرض، والتنقيب عما هو موجود منها تحت سطح الأرض وفي المياه الداخلية والإقليمية المصرية وما دون ذلك فهى حفائر خلسة وغير شرعية وغير قانونية

ويحق للمجلس الأعلى للآثار السماح لبعثات أجنبية بالعمل فى مصر طبقًا لشروط معينة وبعد موافقة اللجنة الدائمة المختصة سواءً للآثار المصرية القديمة واليونانية والرومانية أو الآثار المسيحية والإسلامية ويشترط فى بعثات الأجنبية أن تنتمى إلى جامعات أو معاهد علمية أو مراكز علمية دولية معروفة تقدم كل المستندات اللازمة لتأكيد خبراتها السابقة ويقدم ملف عن أفرادها لدراسته أمنيًا وإخطار كل الجهات المختصة بذلك

البعثة الأجنبية يجب أن تقدم خطة بحث وخطة عملها وتعرض كل هذه المستندات على  اللجنة الدائمة ويتم العمل تحت إشراف المنطقة موقع العمل وفى وجود مفتشين آثار مرافقين للبعثة طوال مدة العمل بالتعاون مع الجهات الأمنية بالمنطقة لتذليل أى عقبات وتكون مهمة مفتشى الآثار مراقبة تنفيذ الخطة المقدمة وأعمال الحفر يوميًا وتسجيل كل اللقى الأثرية المكتشفة بالكامل وفى نهاية الموسم يتم تحديد القطع الأثرية التى تسجل فى الدفاتر الرسمية كآثار والقطع التى تخضع للدراسة وتحفظ فى مخازن متحفية بالموقع تمهيدًا لنقلها للمتاحف أو المخازن

ولا يحق للبعثات الأجنبية أخذ أى لقى أثرية مما يتم العثور عليها ولا يحق لها تحليل أى عينات أتربة أو مواد مختلفة خارج مصر ولا يحق التحرك لأى فرد من أفراد البعثة خارج منطقة العمل إلا بموافقة المفتش المرافق وحق البعثة فقط هو النشر العلمى لناتج أعمالها فى المجلات والدوريات العلمية مع تسليم وزارة السياحة والآثار صورة مما تم نشره  وتقدم البعثة تقرير علمى وافى للمجلس الأعلى للآثار عن نتائج أعمالها خلال كل موسم وخطتها للمواسم القادمة بالإضافة إلى تقرير المفتش المرافق

وبخصوص عمل بعثات المجلس الأعلى للآثار فيؤكد الدكتور ريحان أنها تفوقت فى الست سنوات الماضية لدرجة تفوق البعثات الأجنبية خاصة بعد توفير الميزانيات الكافية لأعمال الحفائر ووضع آثاريون مدربون وذو خبرة طويلة على رأس هذه البعثات وقدد تولى الدكتور مصطفى وزيرى رئاسة بعثة المجلس الأعلى للآثار بالأقصر وتونة الجبل وسقارة والتى حققت الاكتشافات المذهلة فى الفترة الأخيرة

ويتطلب عمل بعثات الآثار المصرية التابعة للمجلس الأعلى للآثار وجود رئيس للبعثة وآثاريون مدربون وإخصائى ترميم لمعالجة القطع الأثرية المستخرجة فور اكتشافها وإداريون وعمال فنيين معظمهم من صعيد مصر والذين عملوا مع البعثات الأجنبية لسنين طويلة

ويشير إلى طريقة العمل بعد دراسة الموقع عن طريق تقسيم الموقع إلى مربعات وتحديد مستوى الارتفاع عن سطح البحر لمعرفة الطبقة التى تم رفعها يوم بيوم ورفع الموقع هندسيًا عن طريق الآثارى ذو الخبرة فى حال عدم وجود مهندس مرافق وذلك لتحديد ما يتم كشفه ودراسة علمية للمبانى تفيد فى تحديد خطة العمل فى اليوم التالى ويتم تصوير اللقى الأثرية فى موقع اكتشافها ثم نقلها إلى حجرات الدراسة ومعالجتها مؤقتًا وتنظيف العملات المكتشفة لتسهيل قراءتها ودراستها وكتابة تقرير علمى يومى عن أعمال الحفر وملاحظات الآثارى وهى هامة جدًا فى توثيق وتأريخ الآثار المكتشفة سواءً كانت مبانى وجدران قائمة أو لقى أثرية ويتم الرجوع لهذه التقارير حين تأريخ الآثار المكتشفة

وفى النهاية يوضح الدكتور ريحان أن الآثارى هو طبيب نساء الأثر يولد على يديه منذ البداية فى أعمال مسح أثرى لتحديد مواقع الحفر ثم أعمال الحفائر لاكتشاف الأثر ثم كتابة ميلاد هذا الأثر الوليد بعد اكتشافه وتحديد عمره بتأريخه وصيانة هذه الأثر بصفة مستمرة وشرح معالمه للزوار وتقديمه مادة موثقة علميًا للباحثين والإعلاميين والمستثمرين وعاشقى الحضارة

الأستاذ الدكتور إبراهيم محمد إبراهيم أبوطاحون أستاذ الآثار الإسلامية بكلية الآداب جامعة حلوان شخصية كاسل الحضارة والتراث

                                    البريد الإلكتروني : عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

التخصص العام: آثار إسلامية .

التخصص الدقيق: عمارة إسلامية .

أولا - المؤهلات العلمية:

  1- ليسانس الآداب من قسم التاريخ والآثار المصرية والإسلامية - كلية الآداب – جامعة الإسكندرية 1988, بتقدير جيد جدا.

  2- ماجستير بعنوان "المدارس المملوكية في طرابلس الشام وتطورها – دراسة

       معمارية أثرية" في الآثار الإسلامية من كلية الآداب – جامعة الإسكندرية  

       28/1/ 1997م بتقدير ممتاز.

 3- دكتوراة بعنوان " المنشآت المدنية والعسكرية في مدينة طرابلس الشام " " في    

      الآثار الإسلامية من كلية الآداب – جامعة الإسكندرية .عام 2000م بمرتبة الشرف

         الأولى .

ثانيا - التدرج الوظيفي بجامعة حلوان:

    1- مدرس مساعد بقسم الآثار والحضارة - كلية الآداب - جامعة حلوان 2/12/1998  

    2- مدرس بـذات القسـم من 25/3/2001.

    3- أستاذ مساعد بذات القسم من 27/ 10/ 2009م.

     4- أستاذ  بذات القسم من 28/ 10/ 2014م.

    5 – رئيس قسم الآثار والحضارة – كلية الآداب – جامعة حلوان من 2-12-2015م.الى 1-12-2018م

ثالثا- الخبرات الأكاديمية:

   1-عضو بمجلس القسم.

   2- عضو اللجان الدراسات العليا و شئون الطلاب والمكتبات والثقافية بكلية الآداب.

   3- عضو مجلس كلية الآداب.

  4-رئيس لجنة انتخابات القيادات بكلية الآداب جامعة حلوان من 2013م وحتى 2015م.

 5- رئيس لجنة التنسيق الخاصة بدخول الأقسام للطلاب الجدد بالفرقة الأولى بالكلية .

 6- المشاركة في أعمال الامتحانات كنائب رئيس الكنترول و رئيس كنترول .

 7- المشاركة في أعمال الجودة بوحدة ضمان الجودة بالكلية.

 8- المشاركة في تعديل اللوائح الخاصة بشعبة الآثار الإسلامية .

 9- الإشراف على الرحلات العلمية بقسم الآثار والحضارة.

 

رابعا - النشاط العلمي والتعليمي :-                                                                    

أ - التدريس لطلاب قسم الآثار والحضارة في المواد التالية:-

ا-الرسم المعماري - الفرقة الثانية- شعبة الآثار لإسلامية.

2- الرسم المعماري الفرقة الثانية- شعبة الآثار المصرية.

3- العمارة الإسلامية في المغرب والأندلس الفرقة الثانية- شعبة الآثار لإسلامية.

4- العمارة الإسلامية في العصرين الأيوبي والمملوكي البحري الفرقة الثالثة- شعبة الآثار الإسلامية.

5- العمارة الإسلامية في شرق آسيا وأسيا الوسطى الفرقة الثالثة- شعبة الآثار لإسلامية.

6- العمارة الإسلامية في العصر المملوكي الجركسي الفرقة الرابعة- شعبة الآثار لإسلامية.

7- المسكوكات الإسلامية حتى نهاية العصر الفاطمي – الفرقة الثانية

8- المسكوكات الإسلامية في العصرين الأيوبي والمملوكي  - الفرقة الثالثة

9- العمارة والفنون الإسلامية  في العصرين الأيوبي والمملوكي  - الفرقة الثالثة

10-- موضوع خاص في العمارة الإسلامية السنة التمهيدية للدراسات العليا.

11- أسس التصميم المعماري للمنشآت الدينية الإسلامية- ماجستير- ساعات معتمدة.

12- عمارة غرب العالم الإسلامي - ماجستير- ساعات معتمدة.

13- آثار مصر في العصر الإسلامي (موضوع خاص)2 – دكتوراة - ساعات معتمدة.

ب – الانتدابات :-

1- الانتداب لتدريس مادة العمارة الإسلامية في المغرب والأندلس في شعبة الآثار الإسلامية بقسم الآثار– كلية الآداب- جامعة كفر الشيخ ،في العام الدراسي 2008- 2009م.

2-  الانتداب لتدريس مادة الرسم المعماري والترميم للفرقتين الثالثة والرابعة في

    شعبة الآثار الإسلامية بقسم التاريخ والآثار المصرية والإسلامية – كلية الآداب-

   جامعة الإسكندرية ،في العام الدراسي 2009- 2010م.

3- الانتداب لتدريس مادة الرسم المعماري للفرقة الرابعة في قسم الآثار اليونانية – كلية الآداب- جامعة الإسكندرية ،في العام الدراسي 2009- 2010م.

4- الانتداب لتدريس مادة التاريخ والحضارة في العصر الإسلامي– كلية الإعلام - جامعة مصر الدولية ،في العام الدراسي 2014- 2015م.

خامسا: عضوية اللجان و الاتحادات:-

   1 - عضو عامل بالاتحاد العام للاثاريين العرب.

   2- عضو مجلس الإدارة بالاتحاد العام للاثاريين العرب.

   3- عضو بلجنة الآثار بوزارة الثقافة بقرار وزير الثقافة الصادر في 14/ 1/2012م.

   4- عضو بلجنة الفنون والآداب بالمجس القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية 2013-

       2014م

5- عضو اللجنة التنفيذية بجمعية العمارة والفنون الإسلامية .

6- محكم باللجنة العلمية لترقية الأساتذة والأساتذة المساعدين في مجال الآثار الإسلامية.

7- محكم باللجان الخماسية للترقية في مجال الآثار الإسلامية.

سادسا : التحكيم بالمجلات العلمية:-

محكم بمجلة إتحاد الآثاريين العرب.

محكم بمجلة جمعية العمارة والفنون الإسلامية.

محكم بمجلة مركز الدراسات الأثرية الصادرة عن مركز البحوث والدراسات الأثرية بجامعة المنيا .

محكم بمجلة كلية الآداب جامعة أسيوط .

محكم بمجلة كلية الآداب جامعة كفر الشيخ.

محكم بمجلة كلية الآداب جامعة المنصورة.

سابعا : الإشراف على الرسائل العلمية:

رسالة ماجستير بعنوان " الكتابات الأثرية على العمائر الدينية لمدينة الزقازيق في عهد أسرة محمد علي - دراسة أثرية فنية مقارنة" المسجلة باسم الباحث / محمد محمد مرسي –المعيد بقسم الآثار والحضارة بكلية الآداب – جامعة حلوان.

رسالة ماجستير بعنوان " الصور الشخصية في مصر في القرن التاسع عشر- دراسة أثرية فنية" المسجلة باسم الباحثة / نورهان زيد أمين –المعيد بقسم الآثار والحضارة بكلية الآداب – جامعة حلوان.

رسالة ماجستير بعنوان " المساجد الأثرية في مدينة اللاذقية بسوريا في القرن (12ھ/ 18م)- المسجلة باسم الباحث / علاء محمد هرمز.

رسالة ماجستير بعنوان" الطراز الرومي التركي على العمائر والفنون التطبيقية بمدينة القاهرة في القرن التاسع عشر- دراسة أثرية فنية" المسجلة باسم الباحثة / شيماء أسامة محمد.

رسالة دكتوراة بعنوان" الكتابات الأثرية بعمائر مدينة طرابلس الشام في العصر المملوكي (688 -922ھ) (1289- 1516م) دراسة تحليلية مقارنة. المسجلة باسم الباحث / محمد محمد مرسي – المدرس المساعد بقسم الآثار والحضارة بكلية الآداب – جامعة حلوان.

رسالة دكتوراة بعنوان" الكتابات الأثرية بأبنية قصر طوبقابي باستانبول- دراسة فنية أثرية- المسجلة باسم الباحثة / شيماء محمد محمود.

رسالة دكتوراة بعنوان" الاتجاهات العقائدية والفكرية في عصر الإمبراطور جلال الدين

أكبر وأثرها على فن التصوير المغولي الهندي في الفترة(من عام 963 إلى 1013ھ) (1556- 1605م)- المسجلة باسم الباحثة / أسماء سليم إبراهيم.

رسالة دكتوراة بعنوان"نقود أئمة الزيدية في اليمن في الفترة من عام( 280إلى 793ھ) (893- 1391م)- دراسة آثارية حضارية. المسجلة باسم الباحث /محمد السيد حمدي متولي.

رسالة دكتوراة بعنوان"المنشآت المائية بمدينة الإسكندرية منذ الفتح الإسلامي حتى نهاية عصر أسرة محمد علي. المسجلة باسم الباحث /محمد أحمد محمد سليمان.

رسالة دكتوراة بعنوان" عمارة مدينة قيصري إبان عصر سلاجقة الروم- المسجلة باسم الباحثة / هاله محمد أحمد أحمد - المدرس المساعد بقسم الآثار والحضارة بكلية الآداب – جامعة حلوان.

رسالة ماجستير بعنوان"العمائر الدينية والجنائزية بمدينة سمرقند في العصر التيموري (771/912ھ- 1370/1506م)"- دراسة أثرية معمارية. المسجلة باسم الباحث / كريم كمال هلال.

رسالة ماجستير بعنوان"الأعمال المعمارية والفنية بآثار القاهرة الإسلامية في عصر أسرة محمد علي- المسجلة باسم الباحثة /هبة رفعت إبراهيم محمود.

رسالة ماجستير بعنوان" السجاد المغولي الهندي من خلال التحف الباقية وتصاوير المدرسة المغولية الهندية"- دراسة أثرية فنية. المسجلة باسم الباحث /محمد أحمد محمد عبد السلام.

رسالة ماجستير بعنوان"أغطية رؤوس شواهد القبور بمساجد وقرافات القاهرة والإسكندرية منذ بداية العصر العثماني وحتى نهاية عصر أسرة محمد علي –دراسة أثرية حضارية 923ھ: 1371ھ/ 1517م : 1952م. المسجلة باسم الباحثة /أمل صقر سيد محمد.

رسالة ماجستير بعنوان"الكتابات الأثرية بمساجد مدينة أدرنة بتركيا في العصر العثماني- دراسة أثرية فنية. المسجلة باسم الباحثة/ داليا حسن نعيم.

رسالة ماجستير بعنوان" مآذن مدينة طرابلس الشام في العصرين المملوكي والعثماني – دراسة أثرية معمارية مقارنة مع مآذن مدينة القاهرة. المسجلة باسم الباحث/ نور الدين يحيى سيد.

رسالة ماجستير بعنوان" عمائر المرأة بمدينة مانيسا التركية في العصر العثماني خلال القرنين التاسع والعاشر الهجريين من 15 – 16م (دراسة أثرية معمارية)- المسجلة باسم الباحث/ محمد أحمد عبد العظيم.

رسالة دكتوراة بعنوان" عمارة المدارس الإسلامية الباقية بمدينة خيوة الأثرية بجمهورية أوزبكستان " دراسة أثرية معمارية. المسجلة باسم الباحث / كريم كمال هلال.

رسالة دكتوراة بعنوان"المنشآت المدنية و التعليمية بحي محرم بك بمدينة الإسكندرية في عصر أسرة محمد علي- دراسة أثرية معمارية. المسجلة باسم الباحث/ محمد ثابت أحمد محمد.

رسالة دكتوراة بعنوان"طرز مساجد الوجه البحري في عصر أسرة محمد علي في منطقتي وسط وغرب الدلتا(1220- 1372ھ/ 1805-1952م) – دراسة أثرية معمارية فنية مقارنة. المسجلة باسم الباحث/ حجازي محمد حجازي.

رسالة دكتوراة بعنوان" نقود ملوك الطوائف في الأندلس(400 - 503ھ/ 1009- 1109م)على ضوء مجموعة فهد السعدي بالإمارات العربية المتحدة(دراسة أثارية فنية) - المسجلة باسم الباحث/ عمر عيد رشاد محمد.

رسالة دكتوراة بعنوان" منشآت الإرساليات الدينية والتعليمية في مصر في عصر أسرة محمد علي (1805 – 1952م)- دراسة معمارية فنية مقارنة. المسجلة باسم الباحث/ أسامة مختار حسين.

رسالة ماجستير بعنوان" دراسة الالتماسات والشكاوى على أوراق البردي العربي في القرون الثلاثة الأولى. المسجلة باسم الباحثة / إيناس عزت محي الدين.

رسالة ماجستير بعنوان" المساجد ذات الطراز الكلاسيكي بمنطقة السلطان أيوب باستانبول في القرن 10ھ /16م. المسجلة باسم الباحثة /إسراء خالد صابر.

الإشراف على رسالة الماجستير الخاصة بالباحثة: هبة حامد عبد الحميد محمود،   بعنوان " عمائر السلاطين والولاة بمدينتي اسطنبول والقاهرة منذ ق10ﻫ / حتى نهاية ق 12ﻫ / ق12م – 18م ، دراسة أثرية معمارية مقارنة.بقسم الآثار – كلية الآداب – جامعة أسيوط  .  

الإشراف على رسالة الدكتوراة الخاصة بالباحثة: هبة حامد عبد الحميد محمود،   بعنوان " السمات المعمارية و الفنية للمنشآت الدينية بمدينة طرابلس الشام في العصرين المملوكي والعثماني  دراسة أثرية معمارية مقارنة.بقسم الآثار – كلية الآداب – جامعة أسيوط  . 

الإشراف على رسالة الماجستير الخاصة بالباحثة: أسماء عبد الشافي يوسف طه، بعنوان" قصور محافظة سوهاج في القرن التاسع عشر والنصف الاول من القرن العشرين الميلادي. بقسم الآثار – كلية الآداب – جامعة أسيوط  . 

 المناقشات :-     

مناقشة رسالة الماجستير الخاصة بالباحث :ريهام يحيا عبد العال ، بعنوان " عمائر المرأة الدينية بإسطنبول في القرن العاشر الهجري السادس عشر الميلادي" دراسة أثرية معمارية.  بقسم الآثار – كلية الآداب – جامعة أسيوط   

مناقشة رسالة الماجستير الخاصة بالباحث :نبيل عامر خضير، بعنوان "تطور خطوط

 المصاحف حتى نهاية عصر ابن البواب" بقسم البحوث والدراسات التراثية – معهد

البحوث والدراسات العربية – المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم – جامعة الدول العربية - القاهرة . 

مناقشة رسالة الماجستير الخاصة بالباحثة :هانم أحمد عبد العزيز ، بعنوان "التأثيرات  السلجوقية على العمارة الإسلامية بمدينة القاهرة في العصرين  الأيوبي والمملوكي البحري" بقسم الآثار – كلية الآداب – جامعة طنطا.

4 - مناقشة رسالة الدكتوراة الخاصة بالباحث :محمود محمد محمد إدريس ، بعنوان  " دير         سانت كاترين منذ إنشائه وحتى نهاية القرن ال19م" بقسم الآثار – كلية  الآداب – جامعة طنطا. 

5 - مناقشة رسالة الماجستير الخاصة بالباحث :حجازي محمد حجازي عبد الكريم، بعنوان"مساجد الإسكندرية منذ منصف القرن الثالث عشر الهجري وحتى منتصف القرن الرابع عشر الهجري(منتصف 19م – 1893م) دراسة أثرية معمارية. بقسم الآثار – كلية الآداب – جامعة طنطا.

6- مناقشة رسالة الماجستير الخاصة بالباحث :أحمد عصام إبراهيم ،بعنوان "التحف المنقولة بقبة الخديوي توفيق أفندينا"(1311ھ /1893م) دراسة أثرية فنية مقارنة. بقسم الآثار – كلية الآداب – جامعة طنطا.

7- مناقشة رسالة الماجستير الخاصة بالباحثة :أسماء سيد أحمد سليم، بعنوان " التأثيرات المتبادلة بين العمارة الدينية الإسلامية في مصر وبلاد المغرب الإسلامي من بداية العصر الفاطمي وحتى نهاية المملوكي ( 328 - 923ھ / 969 – 1517م). بقسم الآثار – كلية الآداب – جامعة طنطا.

8- مناقشة رسالة الدكتوراة الخاصة بالباحثة: مروة خليفة، بعنوان" التأثيرات المشرقية على العمارة الاندلسية" بقسم الآثار – كلية الآداب – جامعة طنطا.

9- مناقشة رسالة الماجستير الخاصة بالباحثة : إيمان حسن محمد، بعنوان " تنيس آثارها وفنونها منذ بداية العصر الإسلامي حتى نهاية العصر الأيوبي" دراسة أثرية فنية. بقسم الآثار و الحضارة – كلية الآداب – جامعة حلوان.

10- مناقشة رسالة الدكتوراة الخاصة بالباحث:أحمد رياض عبد الراضي ، بعنوان" المصطلحات المعمارية والفنية في القرآن الكريم تطبيقا على الاثار. بقسم الآثار و الحضارة – كلية الآداب – جامعة حلوان.

11- مناقشة رسالة الماجستير الخاصة بالباحث :عبد الرحمن علي ، بعنوان" الحمام والجشم القائمة بمدينة مانيسا التركية في العصر العثماني" دراسة أثرية معمارية. بقسم الآثار و الحضارة – كلية الآداب – جامعة حلوان.

12- مناقشة رسالة الدكتوراة الخاصة بالباحث: وليد محمد توفيق شحاته ، بعنوان " وسائل التغطية في المباني الاثرية في غرب الدلتا في العصرين المملوكي والعثماني في محافظتي البحيرة والاسكندرية – دراسة اثرية معمارية ، بقسم الآثار – كلية الآداب – جامعة طنطا.

13- مناقشة رسالة الدكتوراة الخاصة بالباحث: عبدالله سعد الكلاوي" عمارة المدافن بقرافة المماليك الشمالية – دراسة اثرية معمارية" بقسم الآثار – كلية الآداب – جامعة طنطا.

ثامنا :الدورات التدريبية :-

   1- دورة بعنوان " نظام الساعات المعتمدة" في الفترة من 2-4/7/2013م.

  2- دورة بعنوان " نظم الامتحانات وتقويم الطلاب" في الفترة من 6-8/7/2013م.

  3- دورة بعنوان " تنظيم المؤتمرات العلمية" في الفترة من 9-11/7/2013م.

  4- دورة بعنوان "إدارة الوقت والاجتماعات" في الفترة من 13-15/7/2013م.

  5- دورة بعنوان " التخطيط الإستراتيجي" في الفترة من 16-18/7/2013م.

  6- دورة بعنوان " سلوكيات المهنة" في الفترة من 22-23/6/2014م.

تاسعا - المشاركة في المؤتمرات والندوات:

  1- المشاركة في فعاليات مؤتمر الآثاريين العرب الذي انعقد بالقاهرة في 2011م.

        ببحث بعنوان " الجوامع المعلقة بمدينة طرابلس الشام في العصر العثماني"

    2- المشاركة في فعاليات المؤتمر العالمي الثالث للعمارة والفنون الإسلامية عمارة   

       المساجد في الحضارة الإسلامية بين الثوابت والمتغيرات, التي تعقده رابطة الجامعات    

     الإسلامية بالتعاون مع كلية الهندسة- الجامعة الإسلامية بغزة-في الفترة من 21-24  

     ابريل 2013م ، بحث بعنوان " جامع محمود بك السنجق بمدينة طرابلس الشام من

     العصر العثماني( دراسة أثرية معمارية )

3-المشاركة في فعاليات مؤتمر الآثاريين العرب الذي انعقد بشرم الشيخ في 2013م   

       ببحث بعنوان " السمات المعمارية لمساجد عصر السلطان الناصر محمد بن  قلاوون

   (689- 708ﻫ/ 1198-1208م)-(709-741ﻫ/1309-1341م)  بمدينة طرابلس الشام.

  4- المشاركة في المؤتمر العالمي االرابع للعمارة والفنون الإسلامية" دور الحضارة

      والفنون الإسلامية في النهضة الأوروبية" الذي عقد بالتعاون بين رابطة الجامعات

      الإسلامية وجامعة عبد القادر بالجزائر في الفترة من 6-10 يونيه2014م ، ببحث

       بعنوان " قصر نوفل بمدينة طرابلس لبنان دراسة معمارية فنية"

 5- حضور ندوة بعنوان " الثورة في مصر القديمة" لجنة الأثار بالمجلس الأعلى للثقافة

         بتاريخ 20/11/2012م.

 6- حضور ندوة بعنوان " رصد المخاطر والتداعيات التي تهدد سلامة آثار مصر وتراثها

    المعماري"نظمها الإتحاد العام للآثريين العرب مع قسم العمارة بكلية الهندسة جامعة

    الأزهر بمقر المجلس الأعلى للثقافة بتاريخ 22/1/2013م.

    7-  حضور ندوة بعنوان " الحرف والصناعات اليدوية في مصر القديمة" لجنة الآثار

         بالمجلس الأعلى للثقافة بتاريخ 26/2/2013م.

   8- حضور ندوة بعنوان " آثار النوبة" لجنة الآثار بالمجلس الأعلى للثقافة بتاريخ

        28/5/2013م.

 9- المشاركة في كتاب العدد التذكاري للآثاري الأستاذ عبد الرحمن عبد التواب – كلية الآداب – جامعة سوهاج.

10 – المشاركة في إدارة جلسات مؤتمر اتحاد الأثريين العرب .

عاشرا- المشاركة في دورات علمية ثقافية :

تنظيم دورة الوعي الأثري بالكلية وإلقاء محاضرات بها في العامين

        2009م/2010م و 2012م/2013م.

   2- المشاركة في دورة العمارة والفنون الإسلامية التي نظمها بيت السناري التابع لمكتبة

       الإسكندرية عام 2013م بمحاضرة بعنوان " العمارة الدينية في مدينة طرابلس لبنان

       في العصرين المملوكي والعثماني" .

   3- المشاركة في دورة العمارة والفنون الإسلامية التي نظمها بيت السناري التابع لمكتبة

       الإسكندرية في ابريل 2014م بمحاضرة بعنوان "عمارة المساجد"

الحادي عشر- الإنتاج العلمي:

   1 – بحث بعنوان "ظاهرة الطبق النجمي الفردي بالعمائر المملوكية في مصر والشام" نشر في مجلة كلية الآداب , جامعة حلوان , الجزء الثاني , العدد 20 , يوليو 2006م.

2-  بحث بعنوان"المنابر المملوكية في مدينة طرابلس الشام" نشر في فعاليات المؤتمر العالمي الأول للعمارة والفنون الإسلامية 2007م.

3- بحث بعنوان" جامع الأمير طينال بمدينة طرابلس الشام" دراسة معمارية أثرية

 ألقي هذا البحث في أعمال مؤتمر الآثاريين العرب الخامس 2002م, ونشر في الكتاب التذكاري لآثاري عبد الرحمن عبد التواب عام 2008م.

4- بحث بعنوان "الحمام الجديد بمدينة طرابلس الشام" نشر في مجلة كلية الآداب , جامعة حلوان , الجزء الثاني , العدد 27 , 2008م.

5-بحث بعنوان " جامع الأويسية بمدينة طرابلس الشام" نشر في مجلة العصور ، المجلد 21 الجزء 2، سنة 2011م.

  6 - بحث بعنوان " الجوامع المعلقة بمدينة طرابلس الشام فى العصر العثمانى"

         نشر في فعاليات مؤتمر الآثاريين العرب الذي انعقد بالقاهرة في 2011م.

  7- بحث بعنوان " جامع محمود بك السنجق بمدينة طرابلس الشام من العصر

       العثماني( دراسة أثرية معمارية ),نشر في فعاليات المؤتمر العالمي الثالث للعمارة

        والفنون الإسلامية 2013م.   

   8- بحث بعنوان " السمات المعمارية لمساجد عصر السلطان الناصر محمد بن قلاوون

       (689- 708ﻫ/ 1298-1208م)- (709-741ﻫ/13091341م) بمدينة  

        طرابلس الشام" في فعاليات مؤتمر الآثاريين العرب الذي انعقد بشرم الشيخ في

         2013م.

   9- بحث بعنوان" قصر نوفل بمدينة طرابلس لبنان دراسة معمارية فنية" في فعاليات 

       المؤتمر العالمي الرابع للعمارة والفنون الإسلامية 2014م.

   10- بحث بعنوان " جامع عبد الله غازي بمدينة الميناء في طرابلس الشام(1290 ﻫ/

       1873م) دراسة أثرية وثائقية" في العدد الثامن من مجلة كلية الآثار – جامعة جنوب الوادي 2014.

   11- نشر كتاب بعنوان " عمارة وفنون طرابلس الشام (دراسات وبحوث)، دار الحكمة

       للطباعة والنشر والتوزيع – زهراء مدينة نصر- القاهرة ، رقم الإيداع 8427 / 2014 ، 

      الطبعة الأولى 2014م.

       الثاني عشر: الأنشطة الطلابية:-

1 - رائد أسرة المنارة بقسم الآثار والحضارة

2 - الإشراف على انتخابات اتحاد الطلاب بكلية الآداب في العامين الدراسيين (2010- 2011م) و(2011- 2012م)

3 - مستشار اللجنة الرياضية بكلية الآداب في العام الدراسي 2010- 2011م

 

مخطط دولى لسرقة آثار مصر بدأت منذ عام 1822 فى كتاب جديد

رصد الدكتور حسين دقيل الباحث المتخصص فى الآثار اليونانية والرومانية كتاب جديد يكشف عن مخطط دولى لسرقة آثار مصر وهو كتاب باللغة الإنجليزية صدر منذ يومين  بعنوان A World Beneath the Sands: The Golden Age of Egyptology أي (عالم تحت الرمال: العصر الذهبي لعلم المصريات)

ويوضح الباحث الآثارى الدكتور حسين دقيل أن الكتاب من تأليف عالم المصريات البريطاني (توبي ويلكنسون) يؤكد أن آثارنا المصرية تعرضت للسرقة الممنهجة خلال القرون الماضية من قبل الأجانب وخاصة من قبل الإنجليز والفرنسيين الذين تنافسوا على سرقة آثار مصر ويتناول الكتاب تاريخ نهب الآثار المصرية خلال قرن من الزمان منذ اكتشاف الكتابة الهيروغليفية عام 1822 إلى اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون عام 1922 وأن الغرب تنافس على ثروات مصر القديمة.

وقد ذكر مؤلف الكتاب مضار التسارع الوحشي بين البريطانيين والفرنسيين والألمان والأمريكيين حول الاستئثار بأسرار الآثار المصرية وكنوزها حيث كانت أساليب بعضهم في التنقيب عن الآثار سيئة ومدمرة رغم ما أمدونا بها بتاريخ ظل مدفونًا تحت الرمال لقرون طويلة وكان الغرب لا يسعى فقط لاكتشافها بل أيضا ن امتلاكها 

وأن التنافس المحموم بين بريطانيا وفرنسا على الأخص كان نحو السيطرة على آثار مصر ونهبها حيث ذكر الكتاب أن فرنسا وبريطانيا كانا لديهما رغبة شديدة في التفوق على بعضهما البعض من أجل السيطرة على مصر سياسيًا وأثريًا وأن كلاهما استخدم المجموعات والآثار المصرية في متاحفهما الوطنية مثل متحف اللوفر والمتحف البريطاني كمقياس ورمز لنجاحهما على اكتشاف الآثار المصرية.

وقد سلط المؤلف ويلكنسون الضوء على بعض الحوادث المؤسفة والجرائم التي ارتكبتها الدول الأوروبية بحق الآثار المصرية حيث أن الضابط بالجيش البريطاني المدعو (ريتشارد ويليام هوارد فايس) قد استخدم البارود والديناميت لتفجير الأهرامات بحثًا عن مدخل إليها بل وقام بعمل حفرة بعمق 27 قدمًا في الجزء الخلفي من أبو الهول على أمل إيجاد غرفة بداخلها واستخراج ما بداخلها من الكنوز وأن الآثارى الفرنسي (أوجست مارييت) الذي اكتشف معبد السيرابيوم في سقارة عام 1851 استخدم أكياس الحبوب لتهريب مئات القطع الأثرية وشحنها خلسة إلى فرنسا.

وكذلك فإن فريق التنقيب الألماني قام بسرقة رأس (تمثال نفرتيتي) في تل العمارنة ونقلوه على الفور إلى برلين وأن هذه العمليات من النهب، وخاصة عملية سرقة رأس نفرتيتي عام 1912 جعل المصريين يدركون مدى استغلال الأجانب لهم وسرقة تراثهم وأن ما جرى من نهب لآثار مصر خلال تلك الفترة من خلال الغرب إنما هو عملية "استيلاء ثقافي" حيث أكد أن ما حدث كان سرقة ثقافية محمومة وطويلة الأجل وشاملة

وشهد المؤلف  توبي ويلكنسون أن هذه السرقات كانت ممولة من الحكومات الأجنبية وأنها كانت عبارة عن مخطط دولي كبير لسرقة آثار مصر  

الآثارى ممدوح فاروق مديرًا لمتحف شرم الشيخ

كاسل الحضارة والتراث تتقدم بخالص التهنئة للآثارى ممدوح فاروق لتعينه مديرًا لمتحف شرم الشيخ وتشيد بقرار الدكتور مصطفى وزيرى بتعيينه

وأعرب الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام المركز العلمى للآثار والفنون الإسلامية بطور سيناء عن استعداده للتعاون مع متحف شرم الشيخ لنشر الوعى الأثرى والسياحى بين أبناء جنوب سيناء وعقد ندوات علمية بين المركز ومتحف شرم الشيخ لتنشيط السياحة وإلقاء الضوء على مقومات جنوب سيناء السياحية والإنجازات التى حققتها الآثار على مدى ثلاثون عامًا من حفائر أكدت هوية سيناء المصرية وكذبت كل الدعاوى المضللة ناتج أبحاث قائمة على حفائر بدون وجه حق فى فترة احتلال سيناء زور من خلالها تاريخ سيناء بالكامل وإلقاء الضوء على اللقى الأثرية المستخرجة من مواقع الحفائر بمناطق آثار جنوب سيناء

الآثارى ممدوح فاروق من الشباب النشط تخرج عام 2002 من قسم الآثار شعبة آثار مصرية  كلية الآداب جامعة عين شمس بتقدير جيد جدًا، ثم حصل علي درجة الماجستير في الآثار المصرية عام 2012 م بتقدير إمتياز وحاليًا باحث دكتوراه فى الآثار المصرية القديمة

حصل علي دبلومة الإرشاد السياحي من كلية السياحة والفنادق جامعة الإسكندرية بتقدير جيد جدًا وعمل مرشدًا سياحيًا لمده 7 سنوات.

عمل مفتشًا للآثار بمركز تسجيل الآثار بالزمالك، ثم مفتشًا بالإدارة العامة لآثار ما قبل التاريخ، ثم مفتشًا للآثار بمنطقة آثار الهرم لمدة 10 سنوات، وخلالها حصل علي عدة دورات تدريبية في مدارس الحفائر المصرية والآجنبية، حتي تولي مسؤلية موقع الجبانة الغربية عام 2014.

عمل كبير مفتشين للآثار بالإدارة المركزية للتوثيق الأثري، ثم تم إنتدابه عام 2016 حتي 2018 كمسؤل البرامج التطوعية وتنظيم الإحتفاليات بإدارة التنمية الثقافية بمكتب وزير السياحة والآثار، وقام خلالها بالتنظيم والإشراف علي عدة فعاليات منها إحتفالية "معارك صنعت تاريخ" بالمتحف المصري، ومبادرة إعرف دهشور لحفظ التراث، وقام ايضًا بإلقاء عده محاضرات بدورات خاصة بالطلبة والخريجين في مجالي السياحة والآثار بالإداره ثم كُلف عضوًا فى لجان جرد بعض مخازن الآثار ثم رئيس لجان جرد وتسجيل الآثار  وشغل منصب مدير متحف "إيمحتب بسقارة"

البنية الاجتماعية للإنسان البدائي (الجزء الأول)

كتب ياسر الليثي

الباحث الانثروبولوجي

 الهيكل الاجتماعي لإنسان نياندرتال كان عنوان المقالة التي قام بنشرها عالم الإنسانيات ديفيد سانشيز في - 21 فبراير 2012   للحديث عن البحث العلمي الذي قام به  عالم الإنسانيات براين هايدن بعنوان البنية الاجتماعية للإنسان البدائي؟  و الذي تتناول فيه مراجعة علمية شاملة المنشورات والتفسيرات المختلفة حول التنظيم الاجتماعي لإنسان نياندرتال و ربطها بالأدلة الأثرية والتوازيات الإثنوغرافية ، لاستنتاج أن مجتمعات إنسان نياندرتال كانت معقدة مثل المجتمعات البشرية الحديثة.

 تمت الإشارة إلى العمل الهام  في مدونات كثيرة مثل مدونة ( Neanderfollia )  ، كما تم التعليق عليه على نطاق واسع من قبل عالم الإنسانيات ( Millán Mozota )   في مدونته أيضا , و تقدم هاتان المدونتان تأملات مثيرة للاهتمام حول هذا العمل الجديد في مضمونة ، وتشكلان  المصادر الرئيسية لهذا البحث العلمي الهام الذي يقسمه هايدن إلى عدة أجزاء ، كل جزء منها يركز على تحليل سلسلة من الأنماط  الثقافية و المادية التي تستخدم عادة لتحديد درجة تعقيد البنية الاجتماعية لمجموعة معينة من السكان و ذلك من خلال تفسير السجل الأثري المرتبط بكل جزء من الأجزاء التي تم تحليلها ، ومن خلال الأستعانة بعلم الآثار الإثني في عملية ربط انثروبولوجي رائع بين اكثر من منهج و مدخل علمي  و التي من خلالها تم استخلاص بعض الاستنتاجات  الإثنوأركيولوجية التي تضع مجتمعات الإنسان البدائي (النياندرتال)  في نفس مستوى التنظيم والبنية الاجتماعية لسكان البشر المعاصرين.

 كما ذكرنا سابقا فقد قام هايدن بتقسيم البحث إلي عدة موضوعات , سنسردها إن شاء الله في ثلاث مقالات متتالية , نأخذ منها اليوم الموضوع الأول الذي تناول فيه هايدن حجم المجموعات وتنظيم المساحة الصالحة للسكن ، استنادًا إلى سجل ثلاثة مواقع: (أبريك روماني ) و (تور فرج ) و(مولودوفا الأول).

يقول هايدن في هذا الجزء من البحث أن الدور المركزي الذي تمتعت به  الأسر في هذا الوقت سمح في توزيع الأنشطة بين الأفراد الذين عاشوا في موقع ( أبريك روماني) و الذي كان بمثابة مساحة سكنية منظمة  عاش بها السكان معتمدين علي عملية الصيد والجمع.

بدراسة الموقع تم إستخلاص الكثير من النتائج عن نمط حياة النياندرتال الذين سكنوا في هذا المكان , كان اهمها معرفة أن إنسان نياندرتال الذي سكن أبريك روماني  كانت لديه منطقة مخصصة حصريًا للنوم بداخل الكهف و ذلك  نظرًا لعدم وجود بقايا أخري في مناطق النوم يمكن أن تشير إلى وجود وظيفة أخرى لهذا المكان , بينما تم العثور في اماكن اخري على بقايا جذوع الأشجار التي كان يتم وضعها حول النار مغطاة بجلود الخيول أو الغزلان و التي تم أستخدامها كسجاد و هو الأمر الذي شكل لغزا من ألغاز البحث, و لكن  وفقًا لتحليل البقايا التي تم العثور عليها  فقد غطى إنسان نياندرتال الأرض بجلود مدبوغة , و كانوا  يضعون الطمي أو الرمل عليها ثم يصنعون نيرانهم فوق هذا الطمي أو الرمال , بهذه الطريقة  كان يمكنهم إزالة الرماد من الكهوف بسهولة عند الإنتهاء من إستخدام النار.

 في موقع Molodova I في أوكرانيا ، تم العثور  علي بقايا كوخ سكني ضخم يبلغ عمره حوالي 44000 عام , تم إستخدام عظام الماموث لبناء هيكله و غطاء من الفراء أو الخشب لبناء السقف. يحتوي هذا الهيكل ، الذي حددت مساحته بيضاوية الشكل بحوالي 50 مترًا مربعًا ، على بقايا 15 منزلًا , تم توثيق العديد من أدوات الحجرية المصنوعة من حجر الصوان حولها , من البيانات ، استنتج هايدن أن مجموعات إنسان نياندرتال كانت تتكون من مجموعات تتراوح  من 12 إلي 28 عضوًا ، أي انها تشبه مجموعات الصيادين التي تعيش في القبائل الافريقية حاليا ,  كما كان لديهم تنظيم و تقسيم لمهام العمل وهو عمليا نفس التنظيم الموثق عن طريق إثنوغرافيا الصيادين والجامعين.

يتبع في المقالة القادمة

الآثارى عـبـــد الـحـمـيـــد عـبـــد الســـلام أبوعليو رئيس قسم الزجاج ومدير إدارة التدريب والنشر العلمي بمتحف الفن الإسلامي بالقاهرة شخصية كاسل الحضارة والتراث

والآثارى عبد الحميد عبد السلام باحث دكتوراه فى الآثار الإسلامية ومساعد مدير عام متحف الفن الإسلامى للشؤن الآثرية عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

  • شارك فى البرنامج الدولى للمتاحف والمنعقد بمدينة سانت لويس بأمريكا بمتحف أمريكا النس ( American Alliance of Museums)في الفترة من ( 7- 11)مايو 2017م.
  • تم الترشح للسفر لروما لمعاينة آثار بمحكمة جيوفاني بروما، ايطاليا في الفترة من ( 19- 239 أبريل 2017م.
  • مدير إدارة التدريب والنشر العلمي بمُتحف الفن الإسلامي بالقاهرة 2017م.
  • عضو اللجنة العلمية المشكلة بقرار السيد الدكتور/ ممدوح الدماطي وزير الآثار 2016م.
  • المشاركة في إنقاذ مُتحف الفن الإسلامي بعد حادثة التفجير في 24/1/2014م.
  • المشاركة في إعداد سيناريو العرض المُتحفي وأختيار التحف الزجاجية للعرض المُتحفي.
  • المشاركة في إعداد بطاقات العرض المُتحفي.
  • المشاركة في جمع المادة العلمية لعمل كتالوج متخصص عن مُتحف الفن الإسلامي بالقاهرة.
  • عضو بإدارة التربية المتحفية بمتحف الفن الإسلامي بالقاهرة.
  • عضو بإدارة العلاقات العامة بمُتحف الفن الإسلامي بالقاهرة.
  • عضو بإدارة التوثيق والتسجيل العلمي بمُتحف الفن اإسلامي بالقاهرة.
  • المشاركة في عمل قاعات جديدة للمتحف كقاعة السلاح والعملة والحياة اليومية والمخطوطات.
  • أحد مبعوثي المُتحف لنشر الثقافة والوعي الآثري من خلال البرامج التلفزيونية، والندوات العلمية والثقافية.
  • تسجيل وتصنيف التحف الأثرية بالأقسام المختلفة بالمتحف كأقسام (الزجاج، الخزف، السجاد، العاج، الحلي، المخطوطات، المعادن، العملات، الأخشاب..)
  • المشاركة في لجان تنظيم وترتيب العهد بالأقسام المختلفة بالمتحف
  • عمل تقارير دورية عن حالة التحف الزجاجية وإرسال ما يحتاج منها للترميم إلى معمل الترميم.
  • عمل أبحاث عن التحف الأثرية المحفوظة بالمتحف.
  • المشاركة في إختيار القطع الأثرية للمعارض الداخلية والخارجية ومنها معرض بدولة البحرين.
  • القيام بشرح التحف المعروضة بالمتحف للزائرين سواء كانوا كبار زوار أو زائرين أجانب أو مصريين أو طلاباً بمراحل التعليم الجامعي وما قبل الجامعي
  • عقد الإجتماعات مع المدير العام للمتحف والزملاء لمناقشة خطط العمل ومشاكل المتحف والوصول لحلول لها.
  • الإشراف على أمن المتحف

خبرات مهنية أخرى:

  • المشرف على قسم الخزف والحلي والعاج بمُتحف الفن الإسلامي بالقاهرة.
  • المشاركة في تسجيل وتوثيق المخطوطات المحفوظة بمتحف جاير أندرسون بالقاهرة (2012-2013)
  • المشاركة في معاينة الأحراز الأثرية بمطار القاهرة.
  • المشاركة في توثيق التحف الخزفية التي عُثر عليها في أسوار مدينة القاهرة.
  • المشاركة في اللجنة العليا المكلفة من وزارة الآثار لمعاينة المشكاوات الزجاجية المحفوظة بالمُتحف القومي الحضارة وبيان آثاريتها من عدمه.
  • عضو اللجنة المُشكلة بالقرار الوزاري لوزير الآثار لمعاينة مشكاة وقنينة من الزجاج بوزارة الخارجية المصرية.

المؤهلات العلمية

  • باحث دكتوراه في الآثار الإسلامية من قسم الآثار شعبة الآثار الإسلامية – كلية الآداب- جامعة عين شمس في موضوع بعنوان" التحف الفنية الخاصة بالطفل المحفوظة بمتحف الفن الإسلامي بالقاهرة، دراسة آثارية فنية"  (2016م).
  • حاصل على ماجستير الآثار الإسلامية من قسم الآثار شعبة الآثار الإسلامية – كلية الآداب- جامعة عين شمس في موضوع بعنوان" مجموعة التمائم والأحجبة المحفوظة بمتحف الفن الإسلامي بالقاهرة، دراسة آثارية فنية"، (2015م)
  • دراسات عليا، قسم الآثار الإسلامية، تمهيدي ماجستير، ( 2010م)

                                 كلية الآداب، جامعة عين شمس.

  • ليسانس آداب، قسم الآثار الإسلامية، تقدير عام جيد مرتفع، ( 2009م) كلية الآداب- جامعة سوهاج.

الدورات التدريبية، ورش العمل، المؤتمرات   

والمحاضرات(في المجالين             

المتحفي والأثري)

  • المشاركة فى البرنامج التدريبي الخاص بـ " العمارة والفنون المسيحية بمصر"  والمنعقد بوزارة الآثار ومركز الفرنسيسكان للدراسات القبطية فى الفترة من 6 وحتي 17 نوفمبر 2016م.
  • دورة تدريبة حول موضوع " التواصل الفعال " بالتعاون بين مُتحف الفن الإسلامي بالقاهرة ووحدة التدريب والتنمية البشرية بالقاهرة التاريخية، 2015م
  • الدورة التدريبة الخاصة " علم الخزف رؤية جديدة " والمنعقدة بالتعاون بين متحف الفن الإسلامي بالقاهرة  والمعهد الفرنسي بالقاهرة، 2015م.
  • دورة تدريبية عن "المخطوطات الإسلامية"، بدار الكتب المصرية، 2013م
  • دورة تدريبية خاصة بوحدات التدريب والتنمية البشرية بالقاهرة التاريخية وموضوعها" صيانة الوحدات المعدنية" إشراف وزارة الآثار، 2013 م
  • ورشة عمل نظمها المعهد الفرنسي للآثار الشرقية بالقاهرة تحت عنوان "النشر العلمي ومنهجية التوثيق"، 17/ 4/ 2013م
  • عضو بإدارة اليوم الثقافي العالمي بالمعهد الفرنسي، 2013م
  • ندوة فن الحفائر بالمعهد الفرنسي 2012م
  • دورة الكشف عن الآثار المزيفة، بقطاع المتاحف، وزارة الدولة لشئون الآثار، 2012م
  • ندوة بعنوان ديوان الخط العربي في مصر، ضمن فعاليات مؤتمر الإسكندرية الدولي للنقوش الكتابية، 2012م
  • دورة عن كيفية العرض المتحفى واختيار القطع الصالحة للعرض، قطاع المتاحف، وزارة الدولة لشئون الآثار، القاهرة
  • دور المتاحف منظمات تعليمية
  • دورة تدريبية في "كيفية الحفاظ على الآثار"
  • دورة تدريبية لأمناء المتاحف، 2010م.

 المهارات الشخصية

 

                         اللغة العربية

 

 

 

الفهم

التحدث

الكتابة

 

جيد

 

جيد

د

جيد

 

شهادة التويفـل

 

مقبول

مقبول

مقبول

مقبول

مقبول

 

دورة بالمعهد الفرنسي بالقاهرة. المستوى الأول

                 

 

اللغة الأساسية

اللغات الأخرى

اللغة الإنجليزية

اللغة الفرنسيــة

مهارات التواصل  مهارات تواصل جيدة تم إكتسابها من خلال خبرتي في العمل كأمين بمتحف الفن الإسلامي

مهارات تنظيمية إدارية

  • القيادة
  • كيفية وضع حلول للمشكلات
  • كيفية وضع رؤية
  • العمل في فريق
  • التخطيط
  • إدارة الوقت

مهارات الحاسب الآلي

  • حاصل على الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي [ICDL]:

Microsoft Office (Word /PowerPoint/Access/Excel) Windows, IT                                 

  • معرفة جيدة للتعامل مع برنامج Adobe Photoshop

معلومات إضافية

المشروعات

   التي تم المشاركة فيها

  • مشروع معاينة العملات المحفوظة بالخزانة العامة المصرية وبيان آثريتها من عدمه وتوثيق الأثري منها بقرار الأمين العام للمجلس الأعلي للآثار 6/ 11/ 2017م وحتي الآن ...
  • مشروع توثيق التحف الثابتة والمنقولة بمنطقة قلعة صلاح الدين الأيوبي بالقاهرة
  • المشاركة في مشروع تسجيل وتوثيق القطع الخزفية الناتجة عن أعمال الحفائر بسور القاهرة.
  • المشاركة في أعمال الحفائر بمنطقة القصر الأبلق بقلعة صلاح الدين الأيوبي بالقاهرة.
  • المشاركة في أعمال حفائر الدير الأبيض بسوهاج .

الأبحاث العلمية

(المنشورة والغير منشورة)

  • دعوة فرح ملكية محفوظة بمتحف الفن الإسلامي بالقاهرة تُنشر لأول مرة، بحث مقبول للنشر بمجلة دراسات آثارية إسلامية والصادرة عن متحف الفن الإسلامي بالقاهرة، العدد 7، 2017م.
  • مصحف بغلاف من الذهب محفوظ بمُتحف الفن الإسلامي بالقاهرة يُنشر لأول مرة ، بحث منشور بمجلة دراسات آثارية إسلامية والصادرة عن متحف الفن الإسلامي بالقاهرة، العدد 6، 2016م.
  • الأوفاق السحرية على الفنون الإسلامية فى ضوء مجموعة متحف الفن الإسلامي بالقاهرة، بحث نُشر بمركز الدراسات والنقوش البردية، جامعة عين شمس، العدد 26، مجلد 2، 2015م.
  • أدوات الإضاءة فى العصر المملوكي دراسة آثارية فنية.
  • الشماعد المعدنية فى العصر المملوكي دراسة آثارية فنية
  • الأباريق المعدنية في العصر المملوكي دراسة آثارية فنية
  • أدوات القتال فى التصوير الاسلامى بالتطبيق على شاهنامة الأمير بايسنقر
  • زخرفة البريق المعدني فى العصر الفاطمي دراسة آثارية فنية
  • أثر الأحكام الفقهية على العمارة الإسلامية
  • الحلول المعمارية للتغلب على الظروف المناخية في العمائر المملوكية.

المحاضرات

التي ألقيتها

  • إبداع الفنان المسلم لإسلوب الخداع البصري من خلال نماذج فنية فريدة، محاضرة بمتحف الفن الإسلامي بالقاهرة 2018م.
  • خطوات كتابة البحث العلمي من البداية للنهاية، محاضرة بمتحف الفن الإسلامي بالقاهرة 2017م
  • الأسس العلمية في كتابة البحث العلمي، محاضرة بمتحف الفن الإسلامي بالقاهرة 2017م.
  • تاريخ المصاحف الآثرية " مصاحف أسرة محمد علي نموذجًا " محاضرة بمتحف الفن الإسلامي بالقاهرة 2017م.
  • دور الأفراد في حماية المؤسسات الثقافية بمصر، محاضرة بكلية الآثار جامعة سوهاج 2017م.
  • قصة الإنتصار على الأرهاب من خلال متحف الفن الإسلامي، محاضرة بكلية الآثار – جامعة الفيوم 2016م.
  • الفنون الإسلامية في عصر أسرة محمد علي محاضرة بقاعة محاضرات متحف قصر محمد علي 2016م
  • مُتحف الفن الإسلامي بالقاهرة بين الواقع والآمل، محاضرة تم إلقاءها بقاعة المؤتمرات بمُتحف الفن الإسلامي بالقاهرة، 2015م.
  • روائع الفن الإسلامي، محاضرة ألقيتها بمكتبة الحضارة الإسلامية، القاهرة، 2012م.
  • الكائنات الخرافية في العصرين العباسي والفاطمي، نظرة فلسفية، محاضرة ألقيتها بالمجلس الأعلى للثقافة، القاهرة، 2011م.
  • مقتبسات فنية إسلامية، محاضرة بوزارة الدولة لشئون الآثار، القاهرة، 2010م.

شهادات التقدير

  • شهادة تقدير من مكتبة الإسكندرية على الجهود المبذولة للمساعدة في إصدار كتالوج الجامع الأزهر.
  • شهادة تقدير من شركة بابيتكو للبترول على الجهود المبذولة في شرح المتحف للعاملين بالشركة عند زيارتهم له

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.