د.عبدالرحيم ريحان

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

مساجد ومواقع مباركة يرتادها ضيوف الرحمن ضمن المناسك وبعدها، تعرف عليها

 يرتاد ضيوف الرحمن بالأراضى المقدسة مسجد الميقات ويعرف بعدة أسماء فهو مسجد الإحرام أوالميقات لأن أهل المدينة والذين يمرون عليه من غير أهلها يحرمون منه للحج وهو من المواقيت التى حددها النبى عليه الصلاة والسلام كما يعرف بمسجد آبار على وسُمّى بهذا الاسم لأن الخليفة الراشد علي بن أبى طالب كرم الله وجهه قام بحفر آبار عندما أقام فى ذى الحليفة فى عهد الخليفة الراشد عثمان بن عفان رضي الله عنه

يقع مسجد الميقات على الجانب الغربى من وادى العقيق وهو واد مبارك كما أطلق عليه النبى هذا اللقب وقد أصبح موقعًا للإحرام لمن يريد الحج أو العمرة ويبعد عن المسجد النبوى الشريف 14كم   وبنى المسجد في عهد عمر بن عبد العزيز عندما كان واليًا على إمارة المدينة عام 87 /93 هـ وجدد فى العصر العباسى ثم جدد فى العصر العثمانى فى عهد السلطان محمد الرابع عام 1058- 1099هـ وكان مسجدًا صغيرًا جدًا مبنيًا من الطوب اللبن والحجارة ولم يكن الحجاج والمعتمرون فى المواسم يجدون راحتهم فيه فأمر الملك فيصل بتجديده وتوسعته ومع زيادة عدد الحجاج والمعتمرين أمر الملك فهد بن عبد العزيز بمضاعفة حجمه  وتزويده بالمرافق اللازمة فأصبح المسجد محطة متكاملة للمسافرين

بُنى على شكل مربع مساحته ستة آلاف متر مربع  ويتكون من مجموعتين من الأروقة ويتسع المسجد  لخمسة آلاف مصلى وله مئذنة متميزة على شكل سلم حلزوني ارتفاعها 62 م وتتصل بالمسجد مبانى الإحرام والوضوء كما بنى من جهته الشرقية سوق لتأمين حاجات الحجاج وأنشئت في الجهة الغربية منه مواقف سيارات وحديقة فسيحة ذات أشجار ونخيل أعطت الموقع لمسة جمالية رائعة

يحرص م ضيوف الرحمن على زيارة سجد قباء بعد أداء المناسك وهو أول مسجد بنى فى الإسلام روى الطبرانى بسنده إلى سهل بن حنيف أن النبى صلى الله عليه وسلم قال "من تطهر في بيته ثم أتى مسجد قباء فصلى فيه صلاة كان له أجر عمرة " وورد أنه صلى الله عليه وسلم كان يزور قباء يوم السبت ويركب له وصارت تلك عادة أهل المدينة حيث يذهبون إلى مسجد قباء يوم السبت للصلاة فيه حتى يومنا هذا وقد أثنى الله على أهل قباء بقوله " لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ" التوبة 108 وذكر ابن أبى خيثمة أن رسول الله حين أسسه كان هو أول من وضع حجراً فى قبلته ثم جاء أبو بكر بحجر فوضعه ثم جاء عمر بحجر فوضعه إلى حجر أبى بكر ثم أخذ الناس في البنيان .

وتقع المساجد السبعة بالمدينة المنورة  وهى مجموعة مساجد صغيرة عددها الحقيقى ستة وليس سبعة ولكنها اشتهرت بهذا الاسم نظرًا لإضافة البعض لمسجد القبلتين ضمن هذه المساجد وتقع هذه المساجد الصغيرة في الجهة الغربية من جبل سلع عند جزء من الخندق الذي حفره المسلمون في عهد النبى للدفاع عن المدينة المنورة عندما زحفت إليها قريش  والقبائل المتحالفة معها سنة خمس للهجرة ويروى أنها كانت مواقع مرابطة ومراقبة في تلك الغزوة وقد سمى كل مسجد باسم من رابط فيه عدا مسجد الفتح الذى بنى فى موقع قبة ضربت لرسول الله وهو أكبر المساجد السبعة مبنى فوق رابية فى السفح الغربى لجبل سلع ويروى أنه سمى بهذا الاسم لأنه كان خلال غزوة الأحزاب مصلى لرسول الله وقد بناه عمر بن عبد العزيز في فترة إمارته على المدينة وأعيد بناؤه في عهد السلطان العثمانى عبد المجيد الأول علاوة على مسجد سلمان الفارسى وسجد أبى بكر الصديق ومسجد عمر بن الخطاب ومسجد على بن أبى طالب ومسجد فاطمة الزهراء

ويزور ضيوف الرحمن جبل أحد وهو جبل من الجرانيت الأحمر وأجزاء منه بالأسود والأخضر يقع على مقربة منه عدة جبال صغيرة منها جبل ثور وجبل عينين له مكانة كبيرة فى نفوس المسلمين فقد وردت فى فضله أحاديث عديدة منها قوله صلى الله عليه وسلم (إن أحدًا جبل يحبنا ونحبه)

ويجاور جبل أحد مقبرة الشهداء التى تحوى  بين ثراها سبعين من أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم الذين باعوا دماءهم لأجل الرسالة ومنهم  مقبرة سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب عم الرسول عليه السلام ومقبرة حنظلة بن أبي عامر الذى غسّلته الملائكة  وقد اختار الرسول موقع هذه المقبرة  لدفنهم فيها بين جبل الرماة وجبل أحد و قد تم تغييرها عندما نقلت رفات  شهداء أحد فى عهد خلافة معاوية بن أبي سفيان إلى موضع آخروهو الذي تعرف به اليوم خوفا عليها من أن يجرفها السيل وحين أمر الرسول بدفن الشهداء في المقبرة كان يأمر بإحضار سبعة سبعة يصلى عليهم بسبعة تكبيرات ثم دفنوا دون غسلهم وبدمائهم وعلى هيئتهم التى استشهدوا عليها حتى انتهى بحمزة وقال عنه "سيد الشهداء حمزة بن عبد المطلب" وقد مات حمزة عام  624 م وعمره  58 عامًا ودفن فى بطن جبل أحد وبجواره قبر ابن أخته عبد الله بن جحش وكذلك حنظلة بن أبى عامر  وهذه المقبرة التي ضمت 70 من الصحابة كان لها معزة فى قلب رسول الله وكما ورد عنه أنه كان يتعهدهم بالزيارة بين حين وآخر وهو ما سارت عليه أمته من بعده حيث يزورها كل حجاج بيت الله فى موسم الحج والمعتمرين طوال العام

 

هاني علي الخليلي عاشق السفر والترحال أمير الصحراء شخصية كاسل الحضارة والتراث

i camp""  صفحة خاصة شهيرة  وجدناها على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك يقبل عليها ويرتادها الشباب من عاشقى المغامرات واستكشاف الصحراء وانفردنا فى تقديم مؤسسها هاني علي الخليلي عاشق السفر والترحال  أمير الصحراء  كشخصية كاسل الحضارة والتراث هذا العدد الذى نقدمه بكلمات بسيطة عميقة فى مضمونها فهو المغامر ابن الإسكندرية  مواليد 1983 عاشق السفر والترحال عاش بين الجبال والأودية لفترات طويلة، جابها مترجلًا وعلى الجمال لاستكشاف أسرارها

أسس صفحه باسم i camp  ومع الوقت أصبح حب الترحال والاستكشاف مصدر عمل وترك عمله فى شركه اتصالات  كبرى ليتفرغ الي الرياضة الجبالية، اكتشف أسرارًا جديدة فى  صحراء عيذاب صحراء مصر الشرقية و جبال البحر الأحمر ومن اأهمها جبل علبة وقممه الأربعة وهي تاني أكبر محمية فى مصر واكتشف مناطق نقوش ما قبل التاريخ ومجموعة كهوف على ساحل البحر المتوسط  وبقايا عظام حيتان تصل إلي خمسة مليون سنة على راوية أحد الباحثين فى الحفريات

سار فى دروب ومسارات الحاج و أهمهم مسار الحج من خليج السويس الي خليج العقبة من ميناء النبك وهي محميه نبق حاليا  وعند عرض المسار علي السوشيال ميديا وصور الرحلة تواصل معه الباحثين والآثاريين لمعرفة النقوش ومنهم الدكتور تامر العراقي الباحث فى النقوش والحضارة النبطية الذى لفت انتباهه إلى معرفته بتاريخ المكان وقيمة إحياة الدروب القديمة والبحث عن أدلة من خلال دراسة النقوش العربية والنبطية فى الوادي التي تأكد تاريخه القديم ومع التحدث مع أحد أهل المنطقة وأكثرهم خبرة  وشهرة فى مجال الدروب وهو الشيخ جميل عطية الجبالى أشار إلى أن درب الحجاج من الطور الي نبق هو طريق وادي اسلا وللدرب مسار آخر ناحية كاترين وكان مسار للرهبان من خليج السويس الي جبال سانت كاترين وكان حلقه الوصل بين دير سانت كاترين والعالم حيث إنه كان مسار الساعي للبريد ونقل اخبار الدير  

ومن أهم معالم درب إسلا صخرة المطلب التي يظن أهل المكان ان الدعاء بجوارها مستجاب ويوجد بعض مخرات السيول مثل سيل امواجد الذي يطل علي جبل ام شومر ومدخل وادي مليحة الذي يصل إلي مجموعة من برك المياه منها بركه السبع بنات وبركه النصراني، وطريق رمحان و مدخل جبل السبت ومجموعة من دروب جنوب سيناء التي تتميز بكثره قنوات المياه التي تتحول في فصل الشتاء الي مجموعة من شلالات المياه

وهناك عدة طرق جاب معظمها هاني علي الخليلي منها درب النبك وهى درب تجار الإبل والغنم من الحجاز إلى مصر عن طريق ميناء الشيخ حميد بالحجاز لتبحر فى خليج العقبة إلى ميناء النبك ثم تعبر عدة أودية منها وادى الأرطة إلى وادى البدع إلى عين الكيد فوادى الكيد إلى وادى الأصلح ثم تهبط إلى وادى النصب إلى وادى زغرة ثم عين الأخضر ووادى الأخضر إلى رأس نقب الأشيقر ثم وادى السيق إلى الرملة إلى فم وادى النصب الغربية ثم وادى الحمر إلى غرندل ومنها إلى بئر عواد حتى عيون موسى إلى السويس

ودرب الطور إلى العقبة من شمال شرق الطور مخترقة سهل القاع حتى فم وادى حبران لتصعد إلى رأسه عند نقب حبران وتهبط وادى صلاف إلى حمادة الشبيحة إلى وادى الشيخ غلى قرب الواطية ثم طريق البتراء إلى العقبة، وكان هذا الطريق تجاريًا حيث وجدت نقوش صخرية للأنباط فى فم وادى حبران

وهناك طريقان شهيران إلى دير سانت كاترين من طور سيناء، طريق بوادى إسلا وطريق بوادى حبران، ويبدأ طريق وادى إسلا من جنوب شرق الطور مخترقًا سهل القاع العظيم إلى فم وادى إسلا لتصعد إلى مصب وادى الطرفا إلى رأس وادى الطرفا وتنزل إلى وادى الرحبة فتقطعه وتتسلق نقب عمران ثم تنزل منه إلى وادى الرنج أحد فروع وادى النصب الشرقية فتقطعه وتتسلق نقب السباعية ثم تنزل إلى وادى السباعية ثم تنحدر غربًا إلى جبل المناجاة وتنزل منه إلى دير سانت كاترين

أمّا طريق الدير من وادى حبران فتتجه شمالًا بشرق فتخترق سهل القاع إلى فم وادى حبران لتصعد إلى نقب حبران ثم تنزل إلى وادى أم صلاف ثم تقطع حمادة الشيحة إلى وادى الشيخ إلى الطرفا ثم الواطية إلى دير سانت كاترين وهى طريق التجار من أهل المنطقة لنقل البضائع إلى دير سانت كاترين  

"نوادر المخطوطات القرآنية" كتاب جديد للدكتور عبد الرحيم خلف أستاذ الآثار بجامعة حلوان

صدر حديثًا عن المؤسسة الدولية للكتاب بالقاهرة كتاب "نوادر المخطوطات القرآنية ورسمها العثمانى وأوجه الإعجاز فيها"  للدكتور عبد الرحيم خلف عبد الرحيم أستاذ الآثار والفنون الإسلامية بكلية الآداب جامعة حلوان يرصد المصاحف المخطوطة وأهميتها الدينية والأثرية والفنية، فهى الوعاء الذى حفظ كلمات التنزيل الكريم والدليل على عدم التغيير والتحريف أوالزيادة والنقصان فيه كما تعد هذه المخطوطات الشاهد على العلامات التى وضعها العلماء لتسهيل القراءة وعدم اللحن فيها  مثل علامات الشكل والإعجام والوقف والوصل والغنة والإدغام والإقلاب والسكوت والتنوين

ويعرض خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان عضو المجلس الأعلى للثقافة لجنة التاريخ والآثار معالم هذا الكتاب الهام موضحًا أهمية المخطوطات كبيرة الحجم للمصحف الشريف بدرجة يصعب معها القراءة  فيها بالشكل التقليدي أو ملفوفة طويلة (رول) يصل طولها إلى 11م والتى ظهرت منذ بداية العصر الإسلامي حيث الحاجة ماسة إلى تدوين ونقل كلام الوحى (القرآن الكريم)، حرفًا حرفًا وكلمةً كلمةً بدقة تامة للأجيال المتعاقبة، وكان لتنافس حكام وأثرياء وخطاطي  الدول الإسلامية المختلفة على مر التاريخ الإسلامي دور  بارز  فى ظهور هذه النماذج الفريدة من عصر الرسول الكريم صلوات الله عليه والخلفاء الراشدين والأمويين والعباسيين والمماليك والعثمانيين وفى شرق العالم الإسلامي مثل الدولة الإلخانية والتيمورية والمغولية الهندية إضافة إلى غرب العالم الإسلامي، وكان لهذه المراكز العلمية والفنية دورًا كبيرًا فى الاهتمام بالمصحف الكريم، وهناك دراسات سابقة تناولت موضوع المصاحف المخطوطة لكن ليس هناك دراسة متخصصة شاملة لجميع جوانب موضوع المصاحف المخطوطة غير التقليدية وأهم سماتها وأنواعها وأهم نماذجها وصناديق حفظها والعوامل التى ساعدت على ظهورها، ومن هذا المنطلق جاء كتاب الدكتور عبد الرحيم خلف ليتناول هذه الجوانب بالتفصيل

وينوه الدكتور ريحان إلى محتويات الكتاب الذى يتضمن مقدمة وتمهيد وستة فصول، تشمل المقدمة تعريفًا بفكرة الكتاب وأهميته وأهدافه وأهم الدراسات السابقة وأهم محتويات الكتاب، بينما يشمل التمهيد إلقاء الضوء على وعي وإدراك المسلمين بأهمية حفظ المصحف وعدم اختلاف نسخ المصاحف أو اختلاف القراءات فيها  وهو ما حفظ القرآن الكريم من التحريف والاختلاف وجهود المسلمين فى الحفاظ على المصحف الشريف وابتكار نماذج مبتكرة وغير تقليدية  والعوامل المساعدة على ذلك، سواءً فى شرق العالم الإسلامي أو غربه

جاء الفصل الأول بعنوان " المصحف الأول والأهم فى التاريخ" ويختص بالمصحف الذى أشرف عليه الرسول بنفسه ومكانة هذا المصحف،والمنهج المتبع فى تدوينه وترتيبه وحفظه ومواد الكتابة التى كتب عليها وحجمه وأهم كتّاب الوحي الذين قاموا بتدوينه ودور هذا المصحف فى جمع المصحف الذى قام به الخليفة أبو بكر الصديق والجمع الذى قام به عثمان بن عفان رضى الله عنهما، الفصل الثاني بعنوان "القرآن الكريم كتب بأربعة عشر حرفًا فقط هى الحروف المقطعة (فواتح السور)". ويتناول الباحث فى هذا الفصل فى ضوء النماذج المبكرة للمصحف الشريف الحروف المقطعة الأربعة عشر (الم . الر . حم. ق. ن . ...الخ) بعد حذف الحروف المكررة  وكيف أن هذه الحروف الأربعة عشر هى نفسها حروف الرسم المصحفى.

وتناول الفصل الثالث بعنوان "المصاحف المخطوطة كبيرة الحجم وأهم حافظاتها" المصاحف غير التقليدية ذات أحجام وأوزان كبيرة التى يصعب حملها والقراءة فيها بالشكل التقليدى، وأهم النماذج التاريخية وأحجامها والعوامل التى أدت إلى ظهورها والغرض منها، وأشهر المتاحف والمكتبات التى تضم هذه النماذج وأهم صناديقها وحافظاتها والكراسي الخاصة بقراءتها، بينما اشتمل الفصل الرابع بعنوان " المصاحف المخطوطة دقيقة الحجم وأهم نماذجها وحافظاتها " ظاهرة المصاحف صغيرة الحجم والمكتوبة بخط دقيق جدًا، وهو الخط المعروف بالغباري ولا يمكن قراءتها بالعين المجردة فى كثير من النسخ، ولذلك نجد عدسة للتكبير مصاحبة لبعض هذه النسخ، وتمتاز هذه المصاحف بتعدد أشكالها إذْ ظهر منها المربع والمستطيل والمثمن والشكل الدائرى  ولم يقتصر على الأشكال المعروفة، كما تميزت هذه النسخ بزخارفها الهندسية والنباتية وكثير منها استخدم فى تزينه التذهيب، وتتمتع كثير من نسخ هذا النوع بنماذج متميزة  كما يرتبط لهذه النسخ من المصحف الشريف أنواع رائعة من الصناديق الحافظة منها صناديق من الذهب والأحجار الكريمة ومنها ما يأخذ الشكل المعمارى لقبة الصخرة بالقدس الشريف.

شمل الفصل الخامس بعنوان " المصاحف المطوية (الرول) وأهم خصائصها" نشأة المصاحف المطوية أو الملفوفة (الرول) وأهم خصائصها وترتيب السور فيها وأهم الخطوط المستخدمة في كتابتها والألوان التى تزينها وأهم حافظاتها وأشهر نماذجها فى المكتبات العربية والعالمية، والفصل السادس بعنوان " أشكال مبتكرة  للمصاحف الشريفة " ضم عددًا من النماذج التاريخية المبتكرة للمصحف الشريف بخلاف النماذج السابقة، ومن هذه النماذج المصاحف المدونة على جدران المساجد والبيمارستانات والمصحف اللوحة الواحدة (مدون على لوحة واحدة)، والمصاحف الزرقاء المكتوبة بماء الذهب والمصاحف الأندونيسية والآيات القرآنية المكتوبة على حبات الأرز والقمح إضافة إلى المصاحف ثنائية اللغة (العربية واللاتينية) التى ظهرت مبكرًا فى أوروبا ومناقشة قضية ترجمة المصحف الشريف وسبب ظهورها.

ويختتم الدكتور عبد الرحيم خلف كتابه بأهم الجوانب التى تم مناقشتها فى هذه الدراسة فيما يخص كتاب الله الخالد، الذى حظي بالمكانة الأولى من الاهتمام من جانب جميع المسلمين منذ نزوله على الرسول الكريم وهو ما حافظ على هذا الكتاب من التحريف والتغيير وأصبحت مخطوطاته من الكثرة والإبداع والتنوع  بحيث لا ينافسها أي كتاب آخر.

الدكتور مصطفى إسماعيل مسئول ترميم وصيانه واستلام وتغليف ونقل وحفظ 23مومياء نقلت من المتحف المصرى إلى متحف الحضارة شخصية كاسل الحضارة

الاسم :    مصطفى اسماعيل مصطفى عبد الوهاب

الوظيفة الحالية : مديرمخزن المومياوات ومشتملاتها ورئيس معمل صيانة وحفظ المومياوات بالمتحف القومي للحضارة

البريد الاليكتروني:      عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

                 المؤهلات العلمية:

  • باحث دكتوراه ( رسالة بعنوان : دراسة تجريبية لتقييم بعض مواد وطرق تجميع الأجزاء المنفصلة للمومياوات مع التطبيق العملى على مومياء أثرية) قسم الترميم - كلية الآثار -جامعة القاهرة 2018.
  • حاصل علي درجة الماجستير ( رسالة بعنوان : دراسة تجريبية لتقييم بعض مواد وطرق التحكم فى زيادة الرطوبة فى المومياوات مع التطبيق العملى على مومياء أثرية  ) - قسم الترميم - كلية الآثار - جامعة القاهرة - بتقدير : إمتياز - 2018  .
  • بكالوريوس الآثار - قسم الترميم - كلية الآثار - جامعة القاهرة 2010 .

اهم الاعمال  العملية: بمعاونة فريق العمل 

  • معاينة وفحص وترميم وصيانه واستلام وتغليف ونقل وحفظ عدد 23مومياوات ملكية المنقولة من المتحف المصري بالتحرير الي المتحف القومي للحضارة المصرية والتي تم نقلهم في الموكب المهيب للمومياوات الملكية "تجميع الملك رمسيس السادس وكان 187قطعة ولاول مرة يتم عرضة في التاريخ ".
  • معاينة وفحص واستلام وتغليف وعرض التوابيت الملكية المنقولة من المتحف المصري بالتحرير الي المتحف القومي للحضارة المصرية .
  • ابتكار وحدة للحماية المتعددة لنقل المومياوات الملكية "اول مرة يتم نقل مومياوات بهذه الطريقة " والمكونة من سرير داخلي مضاد للصدمات مع تثبيت وتوزيع الاحمال علي جوانب السرير ثم كبسولة بداخلها السرير الحامل للمومياء "بيئة حفظ جيدة للمومياوات تتوافق مع طبيعة كل مومياء من 23" ثم حاضن خارجي للتاكد من عدم تحرك السرير و عدم حدوث ضغط داخلي علي الكبسولة من الخارج .
  • أعادة عرض عدد 20مومياوات ملكية بالمتحف القومي للحضارة المصرية بتخاذ افضل الاساليب العلمية الدولية من جودة النيتروجين والترطيب ووحدات توزيع اسفل كل مومياء مع التحكم في ضغط غاز النيتروجين و كذلك شدة الاضاءة , الامر الذي ينعكس علي حفظ وسلامة المومياوات الملكية .
  • تخزين عدد 3 مومياوات ملكية "الملكة احمس مرت امون و الملك امنحتب الثالث والملك ست كامس "بمخزن المومياوات ومشتملاتة باسلوب حفظ النيتروجين ذو الضخ المستمر والمتحكم في جودة النيتروجين والضغط ومعامل الترطيب .
  • المتابعة المستمرة للمومياوات الملكية بالمخزن وقاعة العرض الدائم للمومياوات .
  • دراسة وفحص وتجميع وتقوية هيكل نزلة خاطر وعمرة 35الف عام والذي يعد اقدم هيكل شبة كامل , وهواول هيكل مصري تم عرضة وثاني اقدم هيكل تاريخيا بعد هيكل الترامسا .
  • ابتكار اسلوب لامتصاص المحتوي المائي المرتفع في المومياوات بالتحكم الدائم دون حدوث اي شروخ او انفصالات او اي تغير كميائي او حدوث اي اجهادات لجسم المومياوات .
  • عمل مجموعة من الدراسات الميدانية للمومياوات المصرية بمختلف عصورها واماكنها بهدف تفسير اساليب التلف والتدمير التي تحدث للمومياوات ووقف ذلك بالاساليب العلمية .
  • أعمال تحنيط باساليب وطرق ومواد مختلفة واعمال تقادم لها بهدف تفسيرمراحل تلف المومياوات وتطبيق مجموعة من المواد والطرق المختلفة للحفظ حسب حالة كل مومياء.
  • ترميم وصيانة لعدد من المحنطات "الحيوانات والطيور والخبروغيرها"

الاعمال الحالية

  • عمل دراسة لبعض المومياوات المتواجدة بمنطقة اثار سقارة بهدف حفظ المومياوات في هذه البيئة بالاساليب العلمية الحديثة .

اهم الدورات التدريبية :

  • دورة (معاملة و معالجة المومياوات و البقايا الآدمية ) اليونسكو 2017.
  • دورة ( تغليف و نقل وتخزين القطع الاثرية بالاسلوب الياباني ) بمركز الترميم بالمتحف المصري الكبير و المنظمة بواسطة الجايكا 2015.
  • دورة ( الرسم الاثرى ببرنامجى الالستريتور و الفوتوشوب) بالمعهد الفرنسي 2015.
  • دورة ( تطبيق التقنيات الحديثة في مجال ترميم و صيانة الآثار ) بالجمعية المصرية لصيانة وترميم الاثار و الدراسات البيئية جامعة الفيوم 2013.
  • دورة (كيفية الحفاظ على تراث المتاحف) مركز التدريب - وزارة الاثار 2012
  • دورة ( الحفائر المنظمه و دوره في اثراء المتاحف) مركز التدريب - وزارة الاثار 2012.
  • دورة (التسجيل و التوثيق واهميتها فى المتاحف و المناطق الاثرية   ) ) مركز التدريب - وزارة الاثار 2012.
  • دورة (الاساليب الايطالية في مجال ترميم و صيانة الآثار) من المركز المصري الايطالي لترميم و صيانة الآثار 2010.
  • دورة ( اعمال التنقيب عم الاثار "الحفائر"بشمال سيناء - تل حبوا ) ) جامعة القاهرة بالتعاون مع وزارة الاثار 2012
  • دورة (كشف تزوير الاثار) كلية الاثار - جامعة القاهرة 2009.
  • دورة ( وسائل توثيق المقتنيات الاثرية باسلوب الليزر ثلاثي الابعاد بنظم المعلومات الجغرافية) جامعة القاهرة بالتعاون مع مركز توثيق التراث بالقرية الذكية

ذكريات يوليو وأكتوبر و30 يونيو فى سيمفونية راقية بالأوبرا احتفالًا بعودة مصر فى 30 يونيو

هكذا أحسست وسط ثلاثة آلاف مشاهد يرفعون علم مصر صغار وكبار وأنا منهم بالطبع بمسرح النافورة بساحة دار الأوبرا واستشعرت قيمة عودة مصر بعد أن كادت تتخطفها طيور الظلام وقوى الشر والغدر بتحالف ومؤازرة من قوى الظلام من الشرق والغرب فتاهت فى زحمة الغدر والخيانة لعدة سنوات حتى انتصرت إرداة الشعب بتحالف الجيش والشرطة والشعب فعادت مصر شمس ذهبية، سماء فيروزية، أرض مقدسة وطئتها وباركتها أقدام الأنبياء، وطهرت رمالها وأرضها دماء الشهداء، هى مصر أم الحضارات رغم أنف الجميع، قائد مسيرتها الذى أعاد شخصيتها ومجدها وقيمتها بين كل دول العالم فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى فتحيا مصر.

لبيت أمس دعوة الوطن حين أبلغنى أحد الأصدقاء بالأوبرا بوجود احتفالية بثورة 30 يونيو وعشت ذكريات أجمل أيام من خلال أفلام وثائقية وأغانى وموسيقى راقية أخرجتنى من ظاهرة التلوث السمعى الذى نعيشها يوميًا من فن هابط شق طريقه بالأموال إلى شباب متعطش للجمال والرقى لتغييبه عن الوعى بقتل الذوق الفنى فيه والجمال والرومانسية والرقى ليكون فريسة سهلة لزرع الفكر الإرهابى

وشعرت أمس أننى بين ثلاثة آلاف شخص عشقوا الفن الراقى وصفقوا له وتأكدت أن شبابنا بخير وهو خامة طيبة لزرع الجمال والرقى وانتشاله من زحام الفن الهابط إلى هذا الرقى الذى أعاد لنا ذكريات ثورة 23 يوليو فى أغنية على الدوار لمحمد قنديل  الدوار "عالدوار راديو بلدنا فيه اخبار، من يوم جيشنا ما شن الغاره على عزالنا بكل جساره، واحنا يوماتى تجينا بشاره، الجرانين بترد الروح وتداوى القلب المجروح، كنا عبيد وبقينا أسياد، كنا فى ليل والنور انقاد، كنا صغار وبقينا كبار ع الدوار ع الدوار، ارفع راسك اوعى تطاطى ولا تنذل لغير العاطى، واقلب ارضك عالى في واطى، خللى البور في بلدنا جناين، خللى الصحرا تبقى مداين، لجل نعيش دايما أحرار ع الدوار ع الدوار

وعشنا جماليات وانتصار أكتوبر فى أغنية راحة فين يا عروسة وأغانى المصريين أهما، يا عروس النيل، مصانع الرجال، شعر الشهيد المنسي، ابن الشهيد، تعظیم سلام، يا حبيبتي يا مصر، بوابة الحلواني، الله ع المستقبل، مصر يا أعز الحبايب، مصر عادت شمسك الذهب، ، إذا مصر قالت نعم ، تحيا مصر

وقد أدى هذا التناغم الفنى كورال أطفال وشباب مركز تنمية المواهب بقيادة المايسترو الدكتور محمد عبد الستار وبرؤية فنية واخراج الفنان عبد الوهاب السيد

أسعدتنا كلمات الشيخ محمد متولى الشعراوى وقداسة البابا شنودة عن مصر، وأضيف إليها أن هناك سبعة أنبياء باركوا أرض مصر وهم أنبياء الله إدريس، إبراهيم، لوط، يوسف، موسى، هارون، عيسى عليهم السلام وأقدمهم بالطبع هو نبى الله إدريس واسمه فى التوراة العبرية خنوخ وفى الترجمة العربية أخنوخ وقد جاء فى سورة مريم آية 56 }وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِدْرِيسَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَّبِيًّا{ وكان أول من أعطى النبوة بعد آدم وشيث عليهما السلام وأول من خط بالقلم وقد أدرك من حياة آدم 308عام وقال معظم المفسرين بميلاده فى مصر وأسموه هرمس الهرامسة ومولده بمدينة منف (ميت رهينة حاليًا) وأقام بمصر يدعو للأمر بالمعروف والنهى عن المنكر وتكلم الناس أيامه 72 لغة وعلمّه الله منطقهم ليخاطبهم جميعًا ورسم تمدين المدن وأول من علم النجوم واجتماع الكواكب وعدد السنين والحساب ومن المعروف أن قدماء المصريين برعوا فى علم الفلك وسبقوا كل الحضارات القديمة

وجاء نبى الله إبراهيم وزوجته سارة وابن أخيه نبى الله لوط إلى أرض مصر وقد أهدى ملك مصر السيدة هاجر إلى السيدة سارة زوجة إبراهيم والذى تزوجها نبى الله إبراهيم وقد أنجبت له سيدنا إسماعيل عليه السلام

واستقبلت مصر بنو إسرائيل آمنين وينسبوا إلى جدهم نبى الله يعقوب الذى ذكر فى القرآن الكريم باسم إسرائيل }وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ{ سورة مريم آية 58، وكلمة إسرائيل كلمة عبرانية مركبة من (إسرا) بمعنى عبد أو صفوة ومن (إيل) وهو الله فيكون معنى الكلمة عبد الله أو صفوة الله، وتزوج نبى الله يعقوب وأنجب اثنى عشر ولدًا هم بنو إسرائيل أبناء نبى الله يعقوب بن اسحاق بن إبراهيم الخليل وهم الأسباط الإثنا عشر، أصغرهم يوسف وأخوه بنيامين، فأمّا يوسف فقد باعه اخوته إلى قافلة من الإسماعيليين والتجار وهم فى طريقهم إلى مصر، ثم باعه هؤلاء إلى رئيس شرطة فرعون ولم يتجاوز يوسف السابعة عشرة من عمره، ونزل الباقون مع أبيهم وعائلاتهم ومقتنياتهم إلى مصر حيث كان يوسف أمينًا لمخازن ملك مصر

نبى الله موسى هو موسى بن عمرام بن قاهات بن لاوى بن يعقوب بن إسحاق بن إيراهيم الخليل، وتربى نبى الله موسى فى بيت أحد ملوك مصر القديمة وتولى البلاط الملكى تربيته كما كانوا يربون أبناء الملوك فى ذلك العهد بواسطة الكهنة ورجال الدين وتعلم موسى تعليمًا راقيًا هذا مع ما أفاضه الله عليه فى كبره من الحكمة والعلم الثابت اتضح فى قوله تعالى }وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَىٰ آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ{سورة القصص آية 14

هارون أخو نبى الله موسى هو نبى ورسول بنص القرآن الكريم وقد عاش مع النبي موسى في مصر وهو رفيقه في دعوة ملك مصر إلى الإيمان بالله لأنه كان فصيحًا ومتحدثًا وقد أيد الله به أخاه في دعوته لأنه كان أفصح لسانًا ويؤكد المفسرون أن هارون رسول بلا خلاف فى دعوة نبى الله موسى فى الآيات من 29 إلى 32 من سورة طه }وَاجْعَل لِّي وَزِيراً مِّنْ أَهْلِي هَارُونَ أَخِي اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي{ فأجاب الله تعالى دعوته وأرسل معه أخاه وهارون نبي ورسول كما جاء فى الآية 16 من سورة الشعراء }فَأْتِيَا فِرْعَوْنَ فَقُولَا إِنَّا رَسُولُ رَبِّ الْعَالَمِينَ{

ولجأت العائلة المقدسة إلى مصر الذى نحتفل بها فى أول يونيو من كل عام حين قررت العائلة المقدسة الفرار من حاكم القدس الطاغى "الملك هيرودس" الذى تخوف من أن يزاحمه السيد المسيح في المُلك فأراد قتله عن طريق المجوس فحينما فشل قرر قتل جميع أطفال بيت لحم من دون السنتين ولكنّ وحيًا كان قد جاء للقديس يوسف في الحلم يخبره بأن يأخذ الطفل وأمّه إلى مصر فهربوا وأقاموا بها حتى وفاة هيرودس قبل أن يعودوا إلى الناصرة.

وأن المقصود بالربوة التي أوت إليها العائلة المقدسة والمذكورة في سورة المؤمنون آية 50 }وَجَعَلْنَا ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ آيَةً وَآوَيْنَاهُمَا إِلَىٰ رَبْوَةٍ ذَاتِ قَرَارٍ وَمَعِينٍ{ هي أرض مصر التي لجأت إليها العائلة المقدسة وهى أرض بها نبات وربى، وقد جاء السيد المسيح طفلًا أقل من عام وعاد صبيًا وشملت البركة مواقع بها اليوم آثار وآبار وأشجار ومغارات ونقوش صخرية

كما شرفت أرض مصر بسيدة نساء العالمين السيدة العذراء }وإذْ قَالَتِ المَلائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللهَ اصْطَفَاكِ وطَهَّرَكِ واصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ العَالَمِينَ { آل عمران  42 وكذلك سيدنا الخضر الذى قابل نبى الله موسى عند مجمع البحرين (موقعها رأس محمد بشرم الشيخ حاليًا) وكذلك العبد الصالح شعيب الذى تزوج نبى الله موسى ابنته وعاش بمدين سيناء عشر سنوات وموقعها حاليًا ما بين دهب وشرم شيخ وقد سبق نشر الأدلة الكاملة على ذلك

وردد الحاضرون  رافعين علم مصر

مصر عادت شمسك الذهب تحمل الأرض و تغترب

كتب النيل على شطه قصصًا بالحب تلتهب

لك ماض مصر إن تذكري يحمل الحق و ينتسب

ولك الحاضر في عزه قبب تغوى بها قبب

جئت يا مصر و جاء معي تعب إن الهوى تعب

وسهاد موجع قلته هاربًا مني و لا هرب

صرت نجم الحب أحصى إذا أحصيت في الظلمة الشهب

قسمًا بالمبدع سببًا يا حبيبي إنك السبب

الحضارات هنا مهدها بعطاء المجد تصطخب

نقشت في الصخر أسفارها فإذا من صخرك الكتب

مصر يا شعبًا جديدًا غدٍ صوب وجه الشمس يغترب

كما رددوا

يا عروسة النيل يا حتة من السما ياللى صورتك جوة قلبى ملحمة

احنا لو مرة ندينا تجرى على اصغر ما فينا

من ورا الليل والمعابد و الكنايس والمساجد

تحضنينا و تحكى لينا تصغر الدنيا فى عنينا

يا عروسة النيل يا مصرنا

يا عروسة النيل يا حتة من السما

يا عروسة النيل يا مصرنا

كاسل الحضارة تنفرد بنشر دراسة علمية تكشف عن مئات النقوش الصخرية الجديدة بجنوب سيناء

كشفت دراسة علمية جديدة للباحثان محمود توني شعبان كامل باحث دكتوراه بكلية الآثار جامعة الفيوم والباحث تامر حسن العراقي ماجستير في الآثار والنقوش النبطية.

تحت عنوان " ثلاثة مواقع للرسوم الصخرية غير منشورة بجنوب سيناء: بير صوير –  جبل المروح - وادي الجيبي" والمنشورة بمجلة العبر للدارسات التاريخية والأثرية في شمال أفريقيا، المجلد الخامس، العدد الثالث، جامعة ابن خلدون بالجزائر، عدد يونيو 2022 والمكتشفة بواسطة مغامر سيناء الأول الرّحالة أحمد أبو السعود

وكشفت الدراسة عن مجموعة من النقوش الصخرية المكتشفة حديثًا في ثلاثة أودية بصحراء جنوب سيناء وهى غير مسجلة ولم يسبق نشرها، وقد تم الكشف عن هذه الرسوم الصخرية بوادي أبو خمسة ببير صوير ووادي رأس غزالة بجبل المروح ووادي الجيبي والتي تعود إلى عصور تاريخية مختلفة تبدأ من عصور ما قبل التأريخ والثموديين والنبطيين حتى العصر الإسلامي المبكر

ورصدت الدراسة هذه النقوش وصفًا وتحليلًا وتحديد مواقعها الجغرافية بالوسائل والتقنيات الحديثة ومحاولة تأريخها وتحديد الطرق المتبعة في تنفيذ تلك النقوش والرسوم الصخرية الهامة والكشف عن مضمون ودلالات وأهمية تلك النقوش والرسوم الصخرية والتوصل إلى نتائج جديدة من خلال القراءة العلمية لهذه النقوش

وصرح  الباحث محمود توني شعبان كامل باحث دكتوراه بكلية الآثار جامعة الفيوم بأن الأنباط  والثموديين  كانوا على رأس الهجرات البشرية إلى سيناء وقد خلّفت لنا تلك الهجرات نقوشًا ورسوم تعبر عن نشاطهم التجارى بالمنطقة علاوة على الأنشطة المصرية القديمة والأنباط هم قبائل عربية كانت تعيش خلال القر ن السادس قبل الميلاد إلى الجنوب من دومة موطن بني قيدار، ويذكر المؤرخون وجود  شعب عربي في نهاية القرن  الرابع  قبل الميلاد في جنوب يهودا في صحراء أدوم، وقد لُقب هؤلاء العرب بالأنباط واستقروا بالجزيرة العربية وأصبحت عاصمتهم البتراء بالأردن حاليًا

أمًا الثموديون فهم قوم عاشوا في الجزء الشمالي من شبة الجزيرة العربية وقرنوا في القرآن الكريم مع قوم عاد كما قرنوا أيضًا مع قوم نوح وقوم لوط ، وقد تمكنوا خلال ثلاثة قرون من بسط نفوذهم على عرب شمال الجزيرة العربية وكان الهدف من تلك الحملات هو السيطرة على الطرق التجارية الهامة التي تمر عبر المنطقة الشمالية إلي سوريا وفلسطين من بلاد اليمن

وأشار الباحث محمود تونى إلى أن بير صوير يقع على بعد 30 كم شمال مدينة نويبع وقد نفذت نقوش بير صوير (وادي أبو خسمة) بطريقة الحز على سطح الحجر وهي عبارة عن رسوم لبعض الحيوانات البرية أمثال الثيران والغزلان والأبقار والوعول البرية ذات القرون الطويلة وكلاب الصيد وبعض أنواع الماشية كما تم العثور بالوادي على رسم صخري لغزال بري ورسم صخري آخر لماعز جبلي وهذه الرسوم ترجع إلى عصور ما قبل التاريخ، كما عثر على رسم صخري لفارس يمتطي جواده ويمسك بيده اليمنى لجام الجواد وبيده اليسرى يشهر سيفه وبجانب هذا المشهد توجد إحدى الرسوم الصخرية لجمل، وقد تم تنفيذ تلك الرسوم الصخرية بطريقتي الحز والكشط، وتؤرخ تلك الرسوم الصخرية إلى الفترة النبطية نظرًا لتنفيذها بجوار النقش النبطي، بالإضافة إلى أن الحصان لم يظهر في شبة الجزيرة العربية إلا في فترة متأخرة جدًا  ربما كان ذلك قبل القرن الثاني أو في بداية القرن الأول الميلادي وهذه الفترة الزمنية قد واكبت تواجد الأنباط بسيناء. 

كما تم العثور على مجموعة من الرسوم الصخرية بوادي أبو خمسة لمجموعة من الإبل المكررة على هيئة صفين متقابلين في مشهد التقاء بعض القوافل التجارية مع بعضها البعض على امتداد الطرق البرية بالوادي

وعن موقع جبل المروح (وادي رأس غزالة) يوضح  الباحث محمود تونى أنه يقع في الجانب الغربي من مدينة نوبيع وتم العثور على رسوم صخرية لإنسان ما قبل التاريخ في وضع راقص يرفع يده إلى أعلى في وضع التهليل ويرتكز على إحدى قدمية ويرفع الأخرى منفذ بنمط بدائي وربما كان الغرض من هذه الرسوم هو التهليل أو الفرح  أو ممارسة شعائر طقسية معينة

كما تم العثور على مجموعة من الرسوم الصخرية المنفذة على واجهة إحدى الصخور بوادي رأس غزالة ترجع إلى عصور ما قبل التاريخ عبارة عن رسوم لبعض الحيوانات البرية ذات القرون الطويلة مثل الثيران والغزلان والماعز الجبلي والوعول والأيائل وبعض أنواع الماشية كالأبقار وغيرها وقد نُفذت هذه الرسوم الصخرية بطريقة الحز، ويتخلل هذه الرسوم رسوم صخرية أخرى لبعض الفرسان تمتطى الخيول بجانب بعض الحيوانات، ويظهر بعض الفرسان حاملين بعض أدوات الرعي أو الصيد وهي أداة طويلة تشبه عصا ملوية و تستخدم لتوجيه الحيوانات أو صيدها، وتخلل هذه الرسوم الصخرية وسم صخر ي ربما يُنسب لأحد القبائل المحلية وقد برع الفنان في إضفاء عنصر الحركة في رسم الغزال والذي تميز بالرشاقة وخفة الحركة

ويشير الباحث تامر العراقى ماجستير في الآثار والنقوش النبطية إلى أهمية موقع وادى الجيبى بصحراء مدينة نوبيع بجنوب سيناء وبالتحديد إلى الجنوب من وادي رأس غزالة بمسافة تقدر بـ  8 كم وعثر به على بعض الرسوم الصخرية والتي تمثل قافلة من الإبل تسير في صف واحد وتظهر الهوادج اعلى ظهور الإبل وكأنها قافلة من القوافل التجارية المارة بالوادي، وترجع هذه الرسوم إلى عصور ما قبل التاريخ "النيو ليتك" نفذت بطريقة الحز على الحجر علاوة على الرسوم الصخرية التي تؤرخ بعصور ما قبل التاريخ عبارة عن رسوم صخرية لبعض أنواع الماشية كالحمار وأحد الوعول البرية ذات القرون الطويلة وثعلب وكلب صيد بجانب جمل يحمل هودج كما تم العثور على رسم صخري لطائر النعام منفذ بطريقة الحز والكشط .

كما تم العثور على بعض الرسوم الصخرية في وادي الجيبي التي ترجع إلى فترة تواجد الأنباط بسيناء، وهذا الرسم الصخري يصور معركة أو قتال بين فارس وبين شخص يمتطي جمل ويظهر الفارس يمتطي صهوة جوادة ممسكًا بيده اليمنى لجام جواده وباليد اليسرى يمسك رمحًا طويلًا من الوسط وفي حالة هجوم وتصويب بالرمح باتجاه خصمه، في حين يظهر أمامه احد الأشخاص جالسًا على قمة سنام ناقة يمسك بيده سيفًا أو رمحًا  قصيرًا ووجود الراكب على قمة السنام وليس خلفه يعطيه قدرة على التحكم بالجمل ومجال أوسع للرؤية وحرية الحركة

وقد تضررت بعض الرسوم بسبب عوامل التعرية مما جعلها غير واضحة ولكن غلب على المشهد رسوم الثعابين بجانب كـف الأيد، وربما هي الفكرة الرئيسية في المشهد والتي تعبر عن رمزية فنية الغرض منها تحذير القوافل التجارية المارة بالوادي من خطر الثعابين، فرسم الفنان كـف الأيد بجوار  الرسوم الصخرية للثعابين للدلالة علي كـثرة تواجدها بالوادي ولتحذير القوافل التجارية من خطر الثعابين، ويُرجح أن هذه الرسوم الصخرية ترجع إلى عصور ما قبل التاريخ

وعن أهمية هذه الاكتشافات أوضح الباحث تامر العراقى أنها كشفت عن الأنشطة اليومية ومظاهر الحياة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والدينية في مناطق الدراسة، فظهرت بعض الرسوم الصخرية التي تُعبر عن مناظر الرعي وعلى النقيض ظهرت الحيوانات الشرسة كالثعالب والذئاب والكلاب والحيوانات السامة كالأفاعي والثعابين مما يعكس عمار تلك الأودية بالمياه الوفيرة  والنباتات والأشجار الخضراء مما جعلها مرتعًا للحيوانات البرية، لذلك حرص الإنسان المصري القديم على تدوين وتسجيل مشاهد من حياته اليومية والمحيط الذي يعيش به . 

كما ظهرت مناظر الصيد في الرسوم الصخرية بمواقع الدراسة وكانت الوعول البرية والغزال والماعز الجبلي من الفرائس التي تصدرت العديد من الرسوم الصخرية بمواقع الدراسة كما كشفت الرسوم الصخرية عن الحيوانات التي كان الإنسان القديم يستخدمها في عمليات الصيد، ولعل الكلب كان من الحيوانات التي ظهرت في اغلب مشاهد الصيد كمهاجم أو متعقب للفرائس أو مساعدًا  للصيادين وخاصة بعد استئناسه. 

كما وضحت لنا النقوش طُرق الصيد القديم في أودية جنوب سيناء وتقنياتها وأدواتها وأنواع الفرائس المختلفة في تلك البيئة وهناك من ربط بين الغرض من تنفيذ الرسوم الصخرية الخاصة بمناظر الصيد وبين السحر، فقد اعتقد الإنسان أن السحر يساعده في صيده لتلك الحيوانات، فبرسمه للحيوانات على الصخور ثم طعنها بعصا حادة أو سكين من شانه إيقاع نفس الإصابة على الحيوان الذي تم رسم صورته على الصخرة والبعض أطلق على هذا النوع من السحر اسم السحر الاستعطافي، فعندما يقوم الإنسان بنحت صورة الحيوان الذي يرغب فيصيده فإن ذلك يعطيه قوة روحية تساعده في إتمام عملية الصيد بنجاح، ومن جانب آخر فإنها تمثل جانبًا روحيًا عند الصياد الذي فشل في عملية الصيد كما كشفت الرسوم الصخرية عن الأنشطة الاقتصادية وخاصة التجارية  

كما كشفت الرسوم الصخرية بمواقع الدراسة عن النزاعات القبلية بين السكان المحليين وهو ما انعكس على الرسوم الصخرية الخاصة بمشاهد الحرب والقتال حيث كانت مناطق الرعي وأبار المياه من المناطق التي تكـثر عليها النزاعات بين القبائل المحلية، لكونها تمثل بيئة خصبة لهم ولدوابهم فهي توفر لهم الطعام والشراب، وهذا بالطبع كان يُمثل الاحتياجات الأساسية للكـثير من القبائل المحلية التي سكنت تلك المواقع، مما جعل الصدام والقتال قائم بين القبائل المحلية وبعضها البعض على تلك المناطق وحيازتها والسيطرة عليها، وبالطبع كان الأقوى من يستولي على تلك المناطق، وانعكست بالطبع تلك المشاهد في الرسوم الصخرية والتي كانت تُسجل وتُدون مشاهد من الحياة اليومية، وكشفت لنا عن ملامح هذه الصراعات والأسلحة المستخدمة في ذلك الوقت وأساليب القتال. 

كما كشفت الرسوم الصخرية عن بعض المعتقدات أو الطقوس والشعائر الدينية لإنسان ما قبل التاريخ، فقد ظهرت بعض الرسوم الصخرية التي تُمثل أداء إنسان ما قبل التاريخ لبعض الطقوس أو الشعائر الدينية، وهو ما كشف لنا عن بعض الملامح الخاصة بأداء تلك الطقوس والمعتقدات الدينية التي عرفها سكان هذه المناطق. 

كما كشفت لنا الرسوم الصخرية عن براعة الإنسان المصري في استخدام الرمزية في التعبير، وخاصة في التوجيهات والإشارات التحذيرية، فظهر كـف الأيد كإشارة بينة ودالة في الرسوم الصخرية بمواقع الدراسة على التحذير من امر ما، فقد رُسم كـف الأيد بجانب الثعابين في وادي الجيبي للتحذير منها، ورُسم في وادي الجيبي بجانب أحد الحيوانات السامة للتحذير أيضاً منها، ورُسم في وادي غزالة في مشهد اعتداء على أحد أفراد القوافل للتحذير من أخطار قطاع الطرق ولصوص القوافل، وهو ما يعكس براعة الإنسان المصري في التعبير عن رسائله بشكل رمزي، وتميزت تلك الرمزية بسهولتها فلم تكن بالغامضة أو غير الواضحة، مما جعلها واضحة لسكان المناطق الواقعة بتلك الأودية أو للقوافل التجارية المارة بتلك المواقع بغرض التنويه

ساهم في الدراسة الباحثة هند حسني ماجستير في نظم المعلومات الجغرافية – جامعة دمياط والباحث وائل عطية حامد ماجستير في نظم المعلومات الجغرافية وخبير الهيئة القومية للاستشعارعن بعد.

ورشة عمل للرفع الأثرى المعمارى لآثار جنوب سيناء

في إطار خطة منطقة آثار جنوب سيناء للآثار الإسلامية والقبطية للاستفادة من الخبرات والكوادر الأثرية ذوى الخبرة الطويلة بالمنطقة وبتوجيه من الآثارى أحمد الحشاش مدير مناطق آثار جنوب سيناء قام الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بالمنطقة بإقامة ورشة عمل لتدريب الآثاريين على الرفع الأثرى المعمارى بمنطقة آثار تل الكيلانى وذلك مساء السبت 25 يونيو

ومن الجدير بالذكر أن الدكتور عبدالرحيم ريحان هو أول آثارى بجنوب سيناء يحصل على دورة تدريبية لمدة شهر ونصف عام 1996 من مركز البحوث الأمريكي بالقاهرة وتدرّب فيها تدريبًا عمليًا على طريقة  الحفر العلمى وعمل بنفسه كعامل حفائر فنى بالدورة كما تدرّب على الرفع الأثرى المعمارى وعمل المساقط الأفقية والرأسية والرسم الآثارى وتسجيل اللقى الأثرية المكتشفة أثناء الحفر والذى ساهم في أعمال الرفع المعمارى لمعظم الاكتشافات المعمارية بسيناء بعد استردادها والذى قام بها الدكتور عبد الرحيم ريحان شملت الرفع الأثرى المعمارى لآثار تل المشربة بدهب والرفع المعمارى لموقع الآثار المسيحية بتل الأعوج بطور سيناء  ودير الوادى بطور سيناء والذى استغرق العمل فيه شهرين متتاليين يعمل منفردًا وكذلك الاكتشافات الأثرية بقلعة صلاح الدين بجزيرة فرعون والتي شملت التحصين الجنوبى والمبانى بالسهل الأوسط وتم نشر كل هذا في الدوريات العلمية

وأوضح الدكتور ريحان أن الرفع الأثرى المعمارى  يتضمن عمل كروكى عام للموقع بعدها يتم تحديد مقياس رسم غالبًا ما يكون 100:1 ويتم تحديد فتحات الأبوب والشبابيك والتصور الكامل لما كان عليه المبنى وهل يتبع نظام السيمترية مما يساعد في استكمال نظام الحفر على هذا الأساس للكشف  عن الحجرات أو الصالات المقابلة

وأشار إلى أن الرفع الأثرى المعمارى أثناء أعمال الحفائر  يساهم في تحديد خطة العمل اليومية والتعرف على معالم المكتشفات المعمارية كما يساهم في تسجيل موقع اللقى الأثرية وقت اكتشافها والذى يجب أن تسجل وتصور في موقعها يوميًا وتكون هناك خريطة يومية للموقع بعد تسجيل المكتشفات المعمارية واللقى الأثرية يومًا بيوم ودراسة حالة الأثر وقت الاكتشاف وهى جزء لا يتجزأ  من توثيق الأثر وتأريخه ووظيفته وتتابع العصور التاريخية والإضافات المختلفة عليه

ولفت إلى أن رسم مقاطع رأسية للجدران يساهم في التعرف على نوعية الطبقة الأثرية ولون التربة هل هي طينية أو رملية ويكشف عن آثار الحرق في الموقع أو تعرضها للتخريب في أحد العصور وبالتالي فإن الرفع الأثرى المعمارى والرسم الأثرى هو أساس التعرف على كينونة الكشف الأثرى

وضرب مثلًا من أعمال الحفائر بفرن تصنيع الأسلحة بقلعة صلاح الدين بجزيرة فرعون بطابا وقد أكد الدكتور ريحان أنه فرن تصنيع أسلحة وليس فرنًا لعمل الخبز من خلال المشاهدات الأثرية لحوض ماء لتبريد الحديد والعثور على قطع حديد خردة وقطع فحم ومع تحليل النص المكتشف للفرن تأكد مطابقته للشواهد الأثرية، وكذلك أثناء الرفع المعمارى للكنيسة المكتشفة داخل جزيرة فرعون اتضح وجود مدخل رخامى ومنه كانت خطة العمل للحفر على أساس أنها كنيسة وتم بالفعل الكشف عن كنيسة داخل قلعة إسلامية

وأوضح الدكتور ريحان أن القياس بالموقع يتم عن طريق الشريط المترى ويتم مراعات اتجاه الريح وعدم العمل في أيام الرياح الشديدة ولو توافرت الإمكانيات من توفير جهاز التيودوليت يمكننا قياس الارتفاعات والزوايا وهو جهاز يثبت في مستوى أفقي بواسطة الميزان الزئبقي المرفق به ثم توجيه عدسته نحو شاخصة قائمة يسندها شخص ثاني عند النقطة التي نرغب تحديد ارتفاعها أو بعدها، بينما يبقى الشخص الأول عند الجهاز ويسجل الرقم الذي يقرأه على الشاخصة من خلال عدسة الجهاز.

ولقياس الارتفاعات يجب أولًا معرفة الارتفاع المطلق للموقع على مستوى سطح البحر عند أعلى نقطة في الموقع، ونميزها بعلامة خاصة حتى تبقى دائمًا معلومة وبارزة لتؤخذ منها جميع القياسات وتسمى هذه النقطة بنقطة الصفر (نقطة مرجعية)

مغامر سيناء الأول مستكشف خبايا الصحراء أحمد أبو السعود شخصية كاسل الحضارة والتراث

يمكنك قضاء سنوات بعد سنوات تعيش داخل شرنقة صنعتها لنفسك، تفتح المجال لتسرب اليأس والإحباط والتغرب إليك، وحان الوقت لتخرج من نفسك  إلى آفاق جديدة وعالم جديد يجمع بين ملامح وأحاديث البشر مع الحجر والشجر ونباتات وحيوانات الصحراء، تعيش ثقافات البادية بكل مكنوناتها
الحضارية وتصل الماضى بالحاضر لتصنع مستقبل باهر بين جماليات إبداعات الخالق حولك

ومن هذا المنطلق ستكون رحلتنا مع مكتشف صحراء سيناء الأول التي تقدمه كاسل الحضارة والتراث للعالم اليوم أحمد أبو السعود

نشأته

ولد أحمد أبو السعود عام 1981 في حي المهندسين بالقاهرة, حيث قضى طفولته و شبابه كأي شاب يشق  طريقه في العاصمة الصاخبة، درس التسويق و تخرج من كلية مودرن أكاديمي و انغرس في عالم شركات القطاع الخاص، فعمل في شركات اتصالات و دعاية و إعلان و تنظيم حفلات.

في عام 2006 فقد أبو السعود شقيقه الذي كان بمثابة أب و قدوه له بل كان كل شيء بالنسبة له، وحمد الله على قضاء الله وقدره وتخطى الأزمة لتتحول لديه إلى شرارة غيرت حياته إلى الأبد.

لم يعد قادرًا على التعايش مع حياة المدينة الجافة بعد ذلك، بصخبها وضجيجها، وهرب منها إلى الهدوء والسكينة، كان أبو السعود على يقين أنه بحاجة الى تغيير جذري و يجب عليه أن يستجيب لصراخه الداخلي, فشعر أنه ربما الشيء الذي كان يتوق إليه دون دراية طوال هذا الوقت وهو الرجوع إلى الطبيعة البشرية السليمة حيث يمضي الانسان وقته في الطبيعة يغامر ويستكشف بعيدًا عن نمط الحياة الخامل داخل المدن الأسمنتية.

السفر إلى سيناء

فقرر أن يسافر الي سيناء في استراحة سبعة أيام ليصفي ذهنه و يفكر في الخطوة التالية، وتحولت السبع أيام إلى سبع سنوات، والتقى بصديقين لهما نفس الفكر،  وبعد قضاء بعض من الوقت في شاطىء شبه مهجور بنويبع اتخذوا قرارًا عفويًا وقد شاء القدر أن تتغير حياتهم إلى لأبد.

مخيم الدايرة

مشروع مخيم "الدايرة" كان دائمًا بمثابة حلم مدفون لأبو السعود، و قرر أن يحققه عندما أصبحت الفرصة سانحة، فباع بيته بالقاهرة و بدأ مع أصدقائه ببناء المخيم من الصفر،
مخيم "الدايرة" هو مخيم مستدام وصديق للبيئة تم بناؤه منذ سبع سنوات على أحد الشواطىء العذراء بنويبع بدون أي بنية تحتية أو تجهيزات، حيث بنى أبو السعود و شركائه المخيم بأيديهم دون أي سابق خبرة عن طريق إعادة تدوير واستخدام كل ما توفر من موارد طبيعية وصناعية.
فاستخدموا الخوص و الخشب و القش و جمعوا المخلفات الصناعية المستخدمة في الشحن والتخزين و تعلموا كيفية تجسيد خيالهم و شغفهم في صياغة وإنشاء منزل جديد لهم بغض النظرعن مدى كون أفكارهم غير تقليدية

الفكرة الأساسية "للدايرة" تجسّدت في كونه مركزًا فنيًا على البحر وبالفعل أصبح المخيم مع الوقت موطنًا للفنانين والحالمين والمغامرين الذين كانوا دائما يتركون لمساتهم الفنية.
زار "الدايرة" العديد من الفنانين المشهورين والموهوبين وأقاموا حفلات وورش مختلفة لكافة الفنون فتجد المخيم اليوم مزينًا برسومات وابداعات مبهجة.

 قصة الحب

التقى أبو السعود بحب حياته بالصدفة البحتة، حيث جاءت كضيفة في مخيمه و كانت هي أيضًا تشعر بالضيق من القاهرة وأرادت البحث عن شغفها و تغيير حياتها، وبدأت حياته الأسرية وأنجبا طفلين تربيا في أحضان الطبيعة مع أسرة عاشقة للجمال، وبدأت الأسرة في المغامرات الاستكشافية للصحراء بمساعدة دليل من أهل المنطقة له خبرة طويلة

البحث عن أسرار سيناء

بدأ أبو السعود باصطحاب أحد الرحالة البدو المتمرسين, متعلما منه مهاراته و خبرته, ليتمكن من القيام برحلات طويلة على الأقدام داخل الصحراء و التغلب عليها, و مع الوقت, وجد نفسه مفتونا بصحراء سيناء، و قرر أن يكرس وقته وجهده لاستكشافها والتعرف على كنوز وخبايا الجبال والوديان.
وأول ما لفت نظره صخرة واحدة بها كل ألوان قوس القزح على سطحها، ويتذكر أيضا لحظة كادت أن تبكيه حيث وضع هاتفه لتصوير فاصل زمني يوضح كيف أن نباتًا صغيرًا جدًا كان يسعى بجهد للنمو من تحت الصخور في بيئة قاسية وقاحلة للغاية جعلته يدرك أن كل مشقة يمكن التغلب عليها.

بدأ يدرك أن الصحراء هي توثيق فعلي لملايين السنين من الانجرافات وعوامل التعرية التي سببتها المياه والنار والرياح وتوثيق لكل مسار تركته جميع أشكال وأنواع الحياة إنها بيئة قديمة قدم الزمن، احتضنته الصحراء وأحيته من جديد، لقد فهم أخيرًا أن الكلمات التي غالبًا ما تتكرر بلا تفكير مثل "الطاقة" و "الشفاء" يمكن أن تعني شيئًا في الواقع، تم استبدال ألمه بشغف جديد لا يموت، شغف دفعه دائمًا لتحدي نفسه ليصبح نسخة أفضل يومًا بعد يوم  ليحب الحياة ويقدرها لمدى سحرها وعمقها اللامحدود.

كما أن علاقته الفريدة بالصحراء جعلته يتغلب على مخاوفه الغريزية فلم يعد يخشى الموت، فهو بالنسبة له يمثل الجلوس على حافة جبل تشعر وكأنك انتصرت على كل شيء وأنك تجلس على قمة العالم، لكنك تفهم أيضًا مدى صغرك وهشاشتك، بحيث يمكنك ببساطة أن تسقط مثل صخرة صغيرة وتختفي.
 لكن هذا هو جوهر ما يعنيه أن تكون إنسانًا، فنحن قادرون على مثل هذه الأشياء العظيمة ونحن أيضًا لسنا سوى مجرد ذرات صغيرة من الغبار.

استمرت رحلته لفترة طويلة، وكان لديه الكثير من الجبال لتسلقها حتى قرر أن الوقت قد حان أخيرًا لاصطحاب أشخاص آخرين في رحلات مماثلة حتى يروا الصحراء من خلال عينيه.

اليوم أصبح هو نفسه مرشد صحراء معتمد و مخضرم و أصبح أيضا الوحيد في المنطقة الذي يُسمح له بالذهاب في رحلات بدون مرافقة أهل المنطقة و قام بتمهيد و تحديد مسارات رحلات جديدة داخل الصحراء لتكون سهلة على الزوار خلال جولاته معهم، و اهتم أيضا بتنظيم رحلاته لتنظيف الجبال من المخلفات التي تشوه منظر الطبيعة التي أحبها.

بعد تعلمه كيفية التغلب على تحديات الصحراء  أراد أيضا أن يكون مرشد و دليل جيد للناس وسط الجبال فقرر تعلم الاسعافات الأولية الطبية التي تمكنه من انقاذ حياة أحد في حالة حدوث اي حالة طارئة خصوصًا في أقسى البيئات الطبيعية، وفي عام 2017حصل على تدريب طبي في كورس الاسعافات الدورية في البرية من أعرق و أقدم مدرسة للطب البري في العالم.

 في مجموعة رحلاته الفريدة من نوعها, يسعى أبو السعود جاهدًا لتزويد الضيوف بنفس التجربة التي مر بها عندما اكتشف حبه للصحراء و هي تجربة يصفها بأنها جددت له صحته الجسدية  والنفسية و فتحت له آفاق ذهنه، فرحلاته تتمحور حول تجربة تأملية تدفع الأفراد لتحدي أجسادهم والتغلب على مخاوفهم في بيئة طبيعية برية وهادئة تمامًا بعيدًا عن التكنولوجيا.

اكتشاف النقوش والرسومات

 العام الماضي، و في أثناء أحد الرحلات الاستكشافية فوجيء أبو السعود عندما رأى نقوشًا على الصخور تبدو أثرية وتحتوي رسومات لحيوانات مثل جمال وغزلان وتحتوي أيضا رموز غير مفهومة فتابع التسلسل لهذه النقوش والتي أهدته إلي المزيد والمزيد من النقوش، عبارة عن أشكال لأشخاص يمتطون جمال ويتصارعون بأسلحة بدائية مثل الرماح، و نقوشًا أكثر بدائية لأشخاص رافعين أيديهم فاتحين أكفهم
اكتشف أبو السعود ايضا بعض النقوش المتروكة من جنود في حرب أكتوبر
وبعد بحث مكثف  وبعد التواصل مع الخبراء و الجهات المعنية تبين أن هذه نقوش نبطية وثمودية  وهناك رسومات لجمال تعبر وكأنها تكشف طريقًا للتجار خلال خط سيرهم، وتبدوا كمحطات واستراحات القوافل التجارية التي أنشأت علي طرق التجارة في سيناء خلال ذلك العصر كما أن هناك نقوشًا من أزمنة أخرى.
 
كتب الاكتشاف باسم أبو السعود وتم تسمية المكان باسم "وادي النقوش" وفتح هذا الاكتشاف الباب لدراسات وأبحاث كثيرة ما زالت و ستظل جارية حيث أن الوادي وما ورائه يخبئون بدون شك أسرارًا أخرى.

وادى السحالى
 
جدير بالذكر أنه من الاكتشافات الأخرى لمجموعة أبو السعود هو المكان المعروف الان باسم "وادي السحالي"، هذا الوادي كان مكانًا منسيًا  ومختبئ داخل أعماق صحراء نويبع و في أثناء احدى الرحلات وجدت مجموعة ابو السعود نفسها في وادي يبدوا ساحرًا فكانت الجبال متزينة بألوان نابض وكانت هناك ما يمكن تسميتها بدولة، سكانها عبارة عن سحالي و حربائيات بجميع أشكالهم وأنواعهم وألوانهم المختلفة فمن هنا اتت تسمية المكان

 تم توثيق قصة أبو السعود في فيلم قصير اسمه "ما وراء الحافة" و ما زالت المغامرة مستمرة ينضم اليها رفقاء جدد و تسعى الى استكشافات و آفاق جديدة.

المتاحف رسالة حضارية تربوية تعليمية، تعرف عليها من خلال متاحف مصر

دراسة علمية جديدة للدكتورة راندا بليغ أستاذ الآثار المصرية القديمة ورئيس قسم الآثار المصرية بآداب المنصورة تحت عنوان " المتاحف والتربية المتحفية فى مصر" تقدم أفضل تعريف للمتحف بحسب أحدث التعريفات وهو مكان به مجموعات (حية أو ميتة) للدراسة والعرض والتعلم والترفيه، وبحسب هذا التعريف الأوسع يمكن أن نعتبر حدائق الحيوان، والآكويريام الخاص بعرض المخلوقات البحرية وحتى المحميات  التي يعيش بها الهنود الحمر بأمريكا بمثابة متاحف، أمّا المواقع الأثرية فتعد بمثابة متاحف مفتوحة، وفي حالة المتاحف التي تعرض آثارًا لمكان معين أو مجموعة من البشر يمكن أن يضاف هدفًا هامًا للمتحف وهو زيادة الانتماء وتكوين الهوية عن طريق التعريف بالأجداد وإنجازاتهم

وتؤكد الدكتورة راندا بليغ أن البدايات الأولى للمتاحف في العالم القديم  كانت في قصور الحكام بمصر القديمة والعراق القديم ثم في روما لتضم أشياء من أماكن متفرقة ولم تكن فكرة عرضها على كافة الناس قد ظهرت بعد، وعندما بدأت المتاحف في أوروبا من القرن السابع عشر الميلادي كانت في الغالب توجد بقصور أو مباني عامة  تم تحويلها إلى متاحف وكان أقدم بناء في العالم بني كمتحف هو المتحف المصري بالتحرير الذي افتتح في 15 نوفمبر 1902م

وقد بدأت قصته عام  1835 م حين أصدر محمد علي باشا والي مصر مرسومًا يحظر تصدير الآثار المصرية والإتجار بها وإنشاء مبنى بحديقة الأزبكية لحفظ الآثارثم نقلت إلى القلعة، ثم قام مارييت باشا بموافقة الخديوي إسماعيل بإنشاء أول متحف وطني رسمي بالشرق الأوسط ببولاق ونقلت الآثار إلى مبنى بحديقة الحيوان بالجيزة بعد غرق الموقع ببولاق بفعل فيضان النيل

ويلقى خبير الآثار الدكتور عبد الرحيم ريحان عضو المجلس الأعلى للثقافة لجنة التاريخ والآثار الضوء على أهمية هذه الدراسة ومجهودات الدولة فى إنشاء المتاحف الجديدة ومنها

المتحف الكبير بالهرم للآثار المصرية القديمة، المتحف القومي للحضارة المصرية  الذي افتتح رسميًا يوم موكب المومياوات ال 22 التي نقلت له في 3 أبريل 2021، متحف الغردقة وقد افتتح 29 فبراير 2020 ومتحف طنطا أسس عام 1913 وتغير موقعه وجدد وأعيد افتتاحه 2017  ومتحف شرم الشيخ  الذي افتتح في أكتوبر 2020 بقاعتين وهو على مساحة 14.000 م2 ومتحف كفر الشيخ وافتتح في أكتوبر 2020 على مساحة 5000 م2 ومتحف العاصمة الإدارية الجديدة الذي لم يفتتح بعد وسيضم معلومات عن عواصم  مصرية مؤصلًا أن فكرة إنتقال العاصمة شيء طبيعي ومكرر، وقد بلغ عدد المتاحف بمصر حتى 2019 حوالي 72 متحف، بينها 34 متحف أثرى ووطنى

وينوه الدكتور ريحان إلى التربية المتحفية التى أشارت إليها الدراسة وتتمثل فى قيام المتاحف بتنظيم رحلات للمواقع التى جاءت منها مقتنيات المتحف وتقوم بذلك متاحف الأقصر وأسوان ولا تقتصر التربية المتحفية على الأطفال بل تأخذ شكل محاضرات وندوات ورحلات ميدانية وورش عمل وغيرها كما يمكن أن تأخذ شكل أنشطة تتمثل فى توزيع صور ومطلوب من كل شخص العثور على تلك القطعة بالمتحف ونقل البيانات الموجودة على بطاقات التعريف وفى بعض المتاحف العالمية تقام بالمتاحف وحدائقها المحيطة أنشطة مثل إقامة مسرحيات تاريخية أو عروض فنية كحفلات موسيقية

وفي متحف بوزنان ببولندا يقام مهرجان سنوي تقام فيه عروض فنية وورش عمل للأخشاب والفخار والرسم لتعلم الناس كيفية عمل قطع تحاكي القطع الموجودة بالمتحف وتباع أطعمة تاريخية تشبه ما كان يأكله الأجداد وأطعمة شعبية متوارثة ويمكن تطبيق ذلك فى مصر بتقديم الأكلات التفليدية الملوخية والمفتقة والعيش المرحرح والعيش الشمسي والفول والطعمية والكشري والعدس والطيور مثل البط والحمام الذي كان يحبه المصريون القدماء وكذلك إرتداء ملابس تاريخية تناسب مجموعات المتحف يتقمص أشخاص شخصيات تاريخية مثل رمسيس الثاني على سبيل المثال  ويقص على الحضور جانب من أعمال وإنجازات رمسيس الثاني

ويشير الدكتور ريحان إلى نموذج لتطبيق التربية المتحفية بكلية الآداب جامعة المنصورة والتى تضم متحفًا للمستنسخات الأثرية بالكلية وهناك اتفاق مع وزارة التربية والتعليم لعمل محاضرات بالمدارس المجاورة ودعوتهم لزيارة متحف المستنسخات بالكلية وعمل رحلات لهم لدار ابن لقمان بالمنصورة وموقع منديس ومعبد بهبيت الحجر وتدريب الطلاب على العمل كمتطوعين للشرح  للعائلات التي تزور المتحف المصري بالتحرير وتنظيم محاضرات  بمتحف الكلية مقتوحة للجميع

وتوصى الدراسة بالتعامل مع الموقع الأثري وكل المستحدث به كوحدة متكاملة بقبول المجتمع حول المتحف كجزء أساسي للمكان ونشر الوعى بينهم ليعملوا مع الجهة الحكومية على حماية المكان ومحاولة نشر المعلومة عن المتحف أو الموقع عن طريق عمل لافتات تعلق حول المكان وربما عمل «بروشورات» أو نشرات قصيرة فيها معلومات أساسية عن المكان وأهميته ربما ببعض الصور وزيادة دور التربية المتحفية من خلال المحاضرات وورش العمل والتعريف بالمكان من خلال لافتات ونشرات وغيرها بالإضافة لتنظيم إحتفالات لها طابع متماشي مع محتويات المتحف أو الموقع الأثري وزيادة عدد المعارض الخاصة والمعروضات المتجددة

"التكنولوجيا وحماية المقتنيات المتحفية وقت الأزمات والكوارث" دورة تدريبية بالآثاريين العرب

أعلن الدكتور محمد الكحلاوي، رئيس المجلس العربي للاتحاد العام للآثاريين العرب عن عقد المجلس لدورة تدريبية تحت عنوان "استخدام التطبيقات التكنولوجية الحديثة في حماية المقتنيات المتحفية وقت الأزمات والكوارث" تشمل التدريب على إنشاء نماذج رقمية ثلاثية الأبعاد بتقنية فوتو سكان بمقر المجلس العربي للاتحاد العام للآثاريين العرب بالشيخ زايد فى الفترة من 28 إلى 30 يونيو الحالى تتضمن  الشق النظرى والعملى تطبيقًا على مجموعة متحف مدينة كيوتو للآثار باليابان، في حين يتناول الجانب العملي التدريب على التعرف على الأدوات المستخدمة لجمع البيانات وتحليلها باستخدام البرامج الخاصة بذلك.

وصرح الدكتور عبد الرحيم ريحان مدير المكتب الإعلامى للمجلس العربي للاتحاد العام للآثاريين العرب بأن الدورة تبدأ مساء الثلاثاء 28 يونيو ويفتتحها الدكتور محمد الكحلاوى رئيس المجلس العربى للاتحاد العام للآثاريين العرب والبروفيسور كيجي يانو- جامعة ريتسوميكان ويتم التواصل مع المتدربين من اليابان عبر برنامج زووم.

وأضاف بأن انعقاد الدورة بهدف المشاركة المعرفية وبناء قدرات الباحثين العرب، لا سيما العاملين بدوائر التراث والأكاديميين على حد سواء ليتحقق التطوير اللازم لسياسات ووسائل الحفاظ على التراث الثقافي العربي في إطار مستدام من خلال نشر تجارب وخبرات عملية متقدمة تم تطويرها بمعهدي "تخفيف المخاطر للتراث الثقافي العمراني" و"مركز أبحاث الفنون" بجامعة ريتسومكيان باليابان بدعم من الجمعية اليابانية لتطوير العلوم ومشاركة جهات بحثية مصرية ودولية في هذا الإطار بالاعتماد على نهج متعدد التخصصات وباستخدام تطبيقات تكنولوجية حديثة وتبسيطها معرفيًا.

ولفت الدكتور ريحان إلى أهمية تقنية فوتو سكان في الحفاظ على التراث الثقافي بالمتاحف العربية وقت الأزمات والكوارث، لاسيما ما تعرضت له عقب أحداث الحروب والثورات من أعمال تدمير ونهب ممنهج، بات معه من الصعب استعادة الكثير منها، وعلى سبيل المثال نهب متحف بغداد عقب الغزو الأمريكي 2003 ونهب وتدمير متحف ملوي بمصر أغسطس 2013، بالإضافة إلي الأضرار الجسيمة التي لحقت بمتحف الفن الإسلامي عقب حادث تفجير مديرية أمن القاهرة  يناير 2014

وتتلخص هذه التنقية في عمل نماذج ثلاثية الأبعاد للقطع الأثرية متناهية الدقة بالمتاحف العربية؛ وذلك لإنشاء قاعدة بيانات رقمية يمكن الرجوع إليها أوقات الكوارث والأزمات لاسيما في أوقات النزاع المسلح بما يتيح التعرف عليها بسهولة من خلال نسيجها ومكوناتها وعناصرها.

 

وأوضحت الدكتورة هناء عدلى أستاذ الآثار والفنون الإسلامية ومدير المركز الإقليمى للفنون والحرف والصناعات التقليدية بالمجلس أن الاعتماد علي تطبيق تقنية فوتو سكان على التراث الثقافي بالمتاحف العربية يأتى انعكاسًا لتطبيقها عمليًا بنجاح على مقتنيات "متحف مدينة كيوتو للآثار" تحت إشراف ودعم جامعة ريتسوميكان باليابان حيث يهدف إلى إنشاء نماذج ثلاثية الأبعاد متناهية الدقة للقطع الأثرية يتم جمعها بشكل هندسي ذو احداثيات من خلال التصوير الفوتوغرافي، ومعالجتها ببرامج Agisoft Metashape   إصدار 2021

وأشارت إلى الخبرة الطويلة لمن سيقوم بالتدريب  وهو الدكتور محمد سليمان الباحث الزائر بجامعة ريتسوميكان- اليابان الحاصل على الدكتوراه في الآثار الإسلامية من جامعة حلوان، واستكمل دراساته وأبحاثه ما بعد الدكتوراه بمعهد تخفيف المخاطر للتراث العمراني  جامعة ريتسوميكان باليابان بدعم من الجمعية اليابانية لتطوير العلوم علاوة على زمالة جامعة طوكيو للدراسات الأجنبية باليابان كما شارك  

في العديد من المشروعات البحثية والتطبيقي، ويجري حاليًا أنشطة بحثية بالتعاون مع شبكة عمل واسعة محلية ودولية مثل اليونسكو، الايكروم، جامعة نيوكاسل، جامعة واسيدا، جامعة ريتسوميكان، مركز دراسات الإسكندرية الفرنسي، المركز الثقافي البريطاني، ويركز مجال أبحاثه على استدامة التراث باستخدام النهج متعدد التخصصات وتطبيقات التكنولوجيا الحديثة من حيث الحفاظ والحماية والإدارة، مع الوضع في الأولوية احتياجات المجتمعات.

يتم التقدم للمشاركة فى الدورة عن طريق البريد الإلكترونى للمجلس arabarch @yahoo.com أو واتس 01002534513ويمنح المتدرب شهادة معتمدة

 

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.