كاسل الحضارة والتراث Written by  أيار 28, 2020 - 316 Views

أعلام التنوير في الأندلس

Rate this item
(0 votes)

كتبت د. زينب المنسي .

قسم تاريخ –جامعة الإسكندرية .

ابن حزم الظاهري أنموذجًا

(384-456هـ/994-1063م)

فرضت طبيعة الأندلس روح التسامح وحرية الفكر على مواطنيه فقد تعايشت فى الأندلس أعراق وديانات مختلفة كان لابد لهم من اتخاذ التسامح مسلكاً كي يستطيعوا الحياة جنبا إلي جنب فتحولت الأندلس بفضل روح التسامح والسلام إلي بوتقة للحضارة الإنسانية لكن روح التعايش والتسامح تلك تعكرصفوها من آن لآخر بسبب حالات الافراط والتفريط التي كانت تنتاب المجتمع الأندلسي وكان من الطبيعي أيضا أن تواجهها حالة من حالات التطرف والتعصب كما كان للهجمات الأوربية والانقسامات الداخلية دورا أيضاً فى تعكير صفو  حالة التسامح والتعايش فى الاندلس وكان لزاما هنا أمام هذه الإشكاليات ظهور مفكر تنويرى من رحم الأندلس مجددا لثقافته وفقهه معبرا عن أهل الأندلس وهويتهم بعيداً عن أهواء السلطة ومؤيديها من رجال الدين والعلماء عقب الانقسامات والحروب داخلية التى اعقبت مقتل الحاجب عبدالرحمن بن شنجول أخر حكام الدولة العامرية وتغلب كل والي أو قاضي  على إقليم ولايته منفصلاً عن السلطة المركزية ومقرها قرطبة  فصارت له مظاهر السلطة المطلقة علي إقليمه بينما تنازع العرب والبربر في قرطبة فخربت النفوس والقلوب . كان هذا التنويري هو أبومحمد علي بن سعيد بن احمد بن سعيد بن حزم القرطبي سليل إحدي الأسرات العريقة بقرطبة عالما ًومؤرخا وفقيهاً وكان أبوه أحمد وزيرا للمنصور ابن أبي عامر مما كان له أكبر الأثر في  تنمية وجدان هذا المفكر الفيلسوف ابن حزم وحين سقطت الخلافة الأموية بقرطبة وتصارع عليها البربر والعرب نفي ابن حزم إلى مدينة ألمرية ثم بلنسية وساعد ابن حزم أمراء بنى أمية لاستعادة ملكهم فنادي بخلافة المستظهربالله  وصار رئيس وزرائه ولكن تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن فسرعان ما قتل  المستظهر بعد شهرين من ولايته للخلافة فالتحق ابن حزم بخدمة الخليفة هشام المعتد لما بويع بالخلافة وصار أحد وزرائه حتي خلعه وانتهاء الخلافة الأموية سنة 422هـجرية وقد أثرت هذه الأحداث مجتمعة في نفسية ابن حزم تأثيرا بالغا فقال : "وإن حنيني إلي كل عهد تقدم ليغصني بالطعام ويشرقني بالماء ...وإني لقتيل الهموم في عداد الأحياء ودفين الأسي بين أهل الدنيا " . وبانتهاء عهد بنى أمية اعتزل ابن حزم السياسة معتكفا علي العلم والدراسة في علوم القرآن والسنة والفقه وظهر نجم ابن حزم مرة أخرى ولكن بعيدا عن السياسة فانشغل به العلماء والخاصة بإعلانه اعتناق المذهب الظاهري والترويج له فلقد عم الخمول والجمود كافة مناحى الحياة فى الأندلس وسقطت العلوم كما سقطت الدول وتحول العلماء إلى مرددين لما حفظوه وهو ما استفز ابن حزم وجعله  يحاول إصلاح علوم الدين وإنقاذها من أثر فساد وضعف السياسة ويبدو أن الأصل فى المشرق دائما فتظهر الفكرة فى المشرق لتزدهر وتنمو فى الأندلس . فالمذهب الظاهري الذى رأى فيه ابن حزم الحل لصلاح حال الأندلس هو مذهب مشرقى تعود نشأته إلى داوود بن علي الأصبهاني ( 202 / 270 هجرية ) ومنهجه التمسك بظاهر القرآن ولفظه والاعتماد على هذا المنهج فى أمور التشريع والحياة وإغفال مدارس الرأي والقياس والكلام وذلك لاختلاف التأويل وتنوع الثقافات التى أدت لاختلاف الأحكام واجتهد ابن حزم للتوفيق بين العقل والعقيدة في تفسير آيات القرآن تفسيرا عقليا طبيعياً فحارب أفكار فقهاء عصره  لاسيما تلك المتعلقة بالتقليد والاحتكار المذهبي .ومن ثم فإن المذهب الظاهرى يحتاج لعلوم اللغة والحديث أكثر من علوم العقل والمنطق واصطدم ابن حزم بفقهاء المالكية المدعومين بتأييد من ملوك الطوائف وامتنع طلاب العلم عن سماع دروسه في الجوامع .

ويبدو أن ابن حزم تعرض لكثير من الأذى نتيجة ارائه تلك ففي مفتتح إحدي رسائله يقول: اللهم إنا نشكو إليك تشاغل أهل الممالك من أهل ملتنا بدنياهم عن إقامة دينهم ، وبعمارة قصور يتركونها عما قريب عن عمارة شريعتهم ، اللازمة لهم في معادهم ودار قرارهم ، وبجمع أموال ربما كانت سبباً إلي انقراض أعمارهم وعوناً لأعدائهم عليهم عن حياطة ملتهم التي بها عزوا في عاجلتهم وبها يرجون الفوز في آجلتهم " . ويبدو أن توجهات ابن حزم التنويرية فى مجال السياسة والفقه كان لها أكبر الأثر فى تحالف الفقهاء والحكام فأصدر المعتضد بن عباد ملك اشبيلية مرسوما يقضي بحرق كتب ابن حزم وتحريم قراءتها ورداً علي هذا القرار أنشد شعراً قال فيه :

إن تحرقوا القرطاس لا تحرقوا           الذي تضمه القرطاس بل هو في صدري.

يسير معي حيث استقلت ركائبي                   وينزل أن أنزل ويدفن في قبري .

دعوني في احراق رق وكاغد               وقولوا بعلم كي يري الناس من يدري .

وقرر ابن حزم اعتزال الناس بعد أن اعتبره فقهاء المالكية زنديق حتي وفاته سنة 456 هجرية ولم يكتب لأفكاره أن تنتشر إلا فيما بعد في عصر الموحدين من بداية عصر مؤسس دولة الموحدين المهدي بن تومرت الذي مزج بعض تعاليم ابن حزم في دعوته كما تخطي الدور التنويرى لابن حزم مجال الفقه والعلوم الدينية  لمجالات الأدب والسياسة والمرأة ويتضح ذلك جليا لكل من اطلع على سفره الشيق طوق الحمامة في الألفة والآلآف فقد كان سباقا لعصره فى مجالات علم النفس والاجتماع كان صاحب نظرة عندما اهتم بأمر الحالة النفسية للشباب وتجلى ذلك أيضا فى رسالته في صفة الحب ومعانيه وأسبابه وأعراضه وما يقع فيه وله على سبيل الحقيقة..." فيقول : " الحب ليس بمنكر في الأديان ولا بمحظور في الشريعة ؛ إذ القلوب بيد الله ......" . و لا زالت مؤلفاته لاغني عنها لأي باحث ومتذوق للتاريخ والأدب والسياسة والأنساب والفلسفة  والطب وأشهرها  :-

 -المحلي بالآثار في شرح المجلي بالاختصار .

-الفصل في الملل والأهواء والنحل .

-الإحكام في أصول الأحكام .

-التقريب لحد المنطق والمدخل اليه بالالفاظ العامية والأمثلة الفقهية .

-جوامع السيرة النبوية .

-رسائل ابن حزم الأندلسي وأهمها -رسالة في القراءات المشهورة في الأمصار .-رسالة أسماء الصحابة والرواة .-رسالة أصحاب الفتيا من الصحابة ومن بعدهم علي مراتبهم في كثرة الفتيا .-فتوح الإسلام بعد الرسول صلي الله عليه وسلم .-رسالة في أسماء الخلفاء والولاة وذكر عددهم .-رسالة أمهات الخلفاء -نقط العروس في تواريخ الخلفاء .-رسالة في فضل الأندلس وذكر رجالها -رسالة في ذكر أوقات الأمراء وأيامهم بالأندلس .

-جمهرة أنساب العرب .

-الإمامة والسياسة .

-طوق الحمامة في الألفة والآلآف .

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.