كاسل الحضارة والتراث Written by  أيار 29, 2020 - 422 Views

المساكن البُرجية.. صنعاء القديمة..

Rate this item
(0 votes)

كتبت – رحاب فاروق

فنانة تشكيلية

اليمن"المتحف المفتوح"..كما أسماها المؤرخون.... مدرجات  مصفوفة علي الجبال..ومشرئبة صوب السحاب.

 .."المدينة المُسورة" كان لها سبع أبواب..لم يبقَ منهم إلا باب اليمن من القرن الخامس الميلادي..

وسميت بصنعاء لكثرة قصورها وحصونها المحكمة البناء ..والحصن يسمى"مصنع".

أصبحت عاصمة مؤقتة لمملكة سبأ فالقرن الأول الميلادي

وتحولت فالقرنين السابع والثامن إلي مركز هام لنشر الإسلام

      بها  106 مسجد يعود لما قبل القرن الحادي عشر.

 أما منازل الآجر القديمة  "المساكن البرجية"  والمتعددة الطبقات...فتزيد المدينة جمالاً وأضافت روح الآصالة والجمال علي واجهات قصورها الزاهية..وحتي في حواريها العتيقة.

.. بناها اليمنيُ بيدهِ وبأدوات بدائية للغاية..حتي انها وُصِفت عمارتها بالمزيج بين النحت والعمارة.

.. تبرز بواجهاتها  تشكيلات من الحجر بخطوط رابطة افقية ورأسية وتتميز احجارهم بجودتها العالية وألوانها المتعددة"

الواجهات مزخرفة بأشكال هندسية جميلة من الجص.

وكان ينحت الأحجار "المقوصون".

وتتميز اليمن بليل الشتاء حيث تصل درجات الحرارة به إلى  تحت الصفر..فأراد المعماري تخزين حرارة النهار في بنية البناء..ليصبح بالإمكان الحصول علي معدل حراري معتدل داخل البيت..دون الحاجة لوسائل تدفئة..وتحقق ذلك بإستخدام " مواد ذات كسب وفقد بطيء للحرارة "..وهذه المواد متوفرة بصنعاء..وهي الطين والأحجار..مع العمل علي السماكة الكافية للجدران.

..مساكن صنعاء القديمة ثلاثة أنواع...مساكن ذات ستة طوابق ..وقد تيل لتسعة و هي المساكن البرجية.

ومسكن من أربعة طوابق..وهو المسكن التركي.

ومسكن ذا إرتفاع محدد لايتعدي الثلاث طوابق..وهو المسكن اليهودي.

..المسكن البرجي..شكله الخارجي نبع من طابع دفاعي..لتوفير الأمن لساكنيه..ويؤكد الخصوصية .

..بالطابق الأرضي الإسطبل ومستودعات لحفظ المواد الغذائية الجافة..وبدون فتحات او نوافذ..ويطلي جدرانه بمادة" القضاض " وهي خليط من حجر الهشاش ومادة النورة..لحفظ المخزونات من القوارض.

..الطوابق بها غرف الجلوس والقيلولة واخري للنوم..وغرف الطعام والمطبخ ..وفالطابق الذي يقع به المطبخ..يلاحظ وجود تراجع فالكتلة الخارجية..وذلك لتوفير سطح سماوي مكشوف..يستخدم كحديقة للنساء لها سور عالي.

والطابق قبل الأخير يحتوي علي غرفة "المنظر" وغرفه لتبريد المياه..تُبني بإتجاه الرياح السائده..

...ومايزيد المنازل جمال أيضاً  "المفرج" بالطابق الأخير..وهي غرفة صغير تُبني فوق سطوح المباني..لإستقبال الضيوف والأصدقاء..

وهو أفضل مكان من حيث الموقع والإطلالة وله ملحقاته..ويخصص لمجلس الرجال.

المراجع

Hirschi,Suzanne.andMax.,L'architecture Au Yamen Du Nord,berger lev Rault,Paris,1983.

اليمن ماضيها وحاضرها.د أحمد فخري.المكتبة اليمنية ١٩٨٨

صنعاء مسار مدينة عربية.باسكال مارشيو.معهد العالم العربي .باريس 1987

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.