كاسل الحضارة والتراث Written by  شباط 18, 2021 - 233 Views

مداخن الجنيات الإسطورية..تراها ليلاً..بكبادوكيا

Rate this item
(1 Vote)

بقلم -  رحاب فاروق

فنانة تشكيلية

منطاد الهواء الساخن ،  سيأخذك في رحلة فوق السهول والتلال لهذه المدينة السيريالية...تجربة لا تُنسي.. لها طبيعة وملمس ، ستعتقد أنك في فيلم خيالي ثلاثي الأبعاد ؛ سيمر بك فوق كنائس ووديان وبيوت....كلها عبارة عن ثقوب داخل صخور مخروطية ، جمال بصري لا تصفه كلمات.

في كبادوكيا... ستري كل ماهو غريب.. بها متحف الكنيسة المظلمة..كنيسة نُحتت بطوابق الأرض السفلية ، لذا تقلدت هذا الإسم ، حتي كنائسها بين الصخور تحظي بهندسة معمارية متفردة ، ذات أنفاق متداخلة ، فالمدينة مبنية تحت الأرض بالكامل، زيارتك ستعيدك إلي الماضي البعيد...لتتخيل كيف عاشوا بقلب الصخور للإيواء وللإختباء من أي خطر.

بأطراف "كبادوكيا" وادي الحب ويقصده مئات الآلاف من السياح .. يتوسطه شجرة ، يُعلق عليها العشاق خرزة زرقاء ، لتحصين أنفسهم ، و لتمنع عنهم عين الشيطان ، هي مقصد كل حبيب ، وللعلم يوجد مثلها بجزيرة النباتات بأسوان..."evil eye tree"..طقوس خرافية ، معتقدين أن هذه العين المحدقة بمثابة رادع للشر(تُعرف باسم نزار) ، وماهي إلا خرافات والله وحده هو الحامي.

أيضا يوجد بكبادوكيا..متحف "لخصلات شعر البنات"!!

وهو من أغرب متاحف العالم ، حيث تستعرض جدرانه عشرات الآلاف من الخصل من شعر النساء السائحات ، وكل خصلة ملصقة بورقة عليها اسم صاحبتها ، من كافة أنحاء العالم...ودخل موسوعة چينيس عام 1998م.

معني الإسم" أرض الخيول الجميلة"  لما عُرفت بتربيتها للخيول قديمًا ، و"كتباتوكا"..هذا اسمها الفارسي ، ويعود للقرن السادس ق.م. ، عندما ظهر في نقوش إثنين من الملوك الأرخمينيين بآسيا الصغري.

كبادوكيا.. عبارة عن سهل هضبي يرتفع 1000مترا عن سطح البحر ، مما جعل مناخها قاري ، شديد البرودة شتاءا..شحيح المطر ، تقع كبادوكيا بشرق هضبة الأناضول ، تتخلل هضبتها قمم بركانية (انفجرت من حوالي 3 إلي 9 ملايين سنة مضت) ، بها جبل أرجييس وهو أطول المرتفعات ، إذ تقع قمته علي إرتفاع 3916 متراً ، نحت سكانها بيوتهم بالصخور  منذ 200 عاما قبل الميلاد ، كانوا يحتمون بها أوقات الخطر ، وإلي اليوم.. تُعد كبادوكيا أشهر مدينة صخرية كاملة.

استقر البشر فيها..منذ بداية العصر البرونزي ، وتركوا آثارهم وسط الصخور البركانية شاهدة علي وجودهم، زاخرة بعجائب تُذهل من يراها ، مليئة بصروح دينية بيزنطية تحت الأرض...وبسبب طبيعتها الصعبة ، لم تكن هناك أي حكومة مركزية قوية تحكمها ، فكانت عبارة عن إقطاعية تعاقب عليها أقوام عدة ، إذ سيطر عليها الحيثيون و الآشوريون وبعدهم الفرس والإسكندر والرومان وفالنهاية جاء البيزنطيون.

قرية "مداخن الجنيات"..واحدة من أروع المناطق بتركيا،والتي تقع في إقليم وسط الأناضول..وتمتد لمسافة 180 كم بين بركانين خامدين..بدأت تتدفق السياحة إليها منذ السبعينيات..عندما أعاد المثقفون الفرنسيون اكتشاف المنطقة ، بعدها اهتم الأمريكان واليابانيون اهتماما كبيراً..لدرجة أن نسبة الإشغال بلغت مائة بالمائة في ذلك الوقت..بفندق"أورجوب الفريد"المنحوت بالصخور..بعدها أدرك أهل المدينة أهمية المكان، فأصبح معظمهم يعمل في الإرشاد السياحي، ويقدرون القيمة التاريخية للمكان، وحافظوا علي الوجه الطبيعي له

" كيما كلي"(أندرجروند سيتي) يعود تاريخها للقرن السادس والسابع ، بها عاش المسيحيون تحت الأرض لفترات طويلة.. يختبيء في طياتها وسفوح جبالها بعضاً من اللوحات الجدارية الرائعة والمدن الموجودة تحت الأرض بثمان طوابق!!..يستطيع السائح حاليا رؤية أربع طوابق منها..وهي مجموعة من الغرف المتصلة ببعضها البعض بأنفاق وبها أيضا أنفاق للتهوية.

... أما الصخور فتآكلت لتصبح مئات من الأعمدة العجيبة في أشكال المنارات ،وبعضها تركت الرياح له رأس كالقبعة..أسموها مداخن الجنيات..عند انبعاث الضوء ليلا من نوافذها الصغيرة المثقوبة بالصخور ، والتي كان يختبيء فيها أوائل المسيحيين...إنها مدينة العجائب السحرية..وتمتلك "أنچلينا چولي"ثقباً من تلك الثقوب ، تأتي إليه بفصل الصيف لتستريح به ، وهو بيت مذهل من الداخل.

عن أفضل وقت تزور فيه كبادوكيا...هما فصل الربيع والخريف، حيث يمكن لهواة التصوير التقاط صور لضوءالشمس لحظة الغروب بخليط من الألوان التي تعكسها علي القمم الصخرية المخروطية المشابهة لمداخن الجنيات ، وقبل الشروق تنطلق المئات من البالون الطائر الملون ، حيث يمكن للسائحين مشاهدة وادي"جوفرين"من السماء...تلك الجولة توقظ إحساس بأنك جئت إلي بلد الأحلام..بشكلها الإسطوري ولكنه  حقيقي!

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.