كاسل الحضارة والتراث Written by  نيسان 24, 2021 - 173 Views

أربائيلو ... مدينة أسّسها السومريون، وشيدها الآشوريون

Rate this item
(0 votes)

من العراق ... كتب / عامر العلى

أعتبرت مركز العبادة للآشوريون ويحج إليها ومركز دفاعي للمملكة أشور في نينوى العاصمة

كَانت مركّز عبادة لشعب العراق عبّر سومر وأكد وآشور ، عبّر انتقالهم مَن عبادة إلى عبادة ومَن شريعة إلى شريعة متمسّكين بالإله في السماء

يعود تاريخ المستوطنة البشرية في أربيل إلى الألفية الخامسة قبل الميلاد ، إلى سلالة أور الثالثة من سومر ، أصبحت أربيل جزءا لا يتجزأ من مملكة آشور من  القرن الثامن قبل الميلاد وحتى نهاية القرن السابع قبل الميلاد ، يشار إليها بالمرادفات الصوتية لأربيل أو أربيل ، وكذلك أربيلا. إرجاع أصل الاسم إلى الكتابات السومرية في وقت مبكر من عام 2000 قبل الميلاد والتي تشير إلى أربيلوم أو أوربيلوم أو أوربيلوم  من الجذور السومرية " أور " (المدينة) و " بيلا " (المرتفعة) ، يقع في المناطق المرتفعة

أربائيلو.  الأسم الآشوري وتعني أربعة آلهة وهي كناية عن المعابد الأشورية وأيل. هو الله تغيير اللفظ في اللهجات  الى أربيل

السومريون والآشوريين هما الأصل العربي للعراق والشام ومن قبلهم العبيديون ومن لحق بهم  في استيطان وبناء الحضارات الأولى للعالم

لهم المرجع اللغوي الواحد باختلاف اللهجات كماهو اليوم ومازلت قائمة لهجة السومريين والآشوريين والبابليون بالاصل الكلداني والسريان

توالت على المدينةِ الصغيرةِ مراحل سيطرة بين العرب أكان مَن قِبل البابليين أو الآشوريين

كانت أربيل مدينة مهمة نسبيًا خلال الامبراطورية الآشورية (1975-1750 قبل الميلاد) ،  والامبراطورية الآشورية الجديدة (1365-1050 قبل الميلاد)  (935-605 قبل الميلاد) ، اتخذت كمركز دفاعي أول للعاصمة آشور من القبائل الهمجية خلف جبال زاكروس

مع حملات البابليين للعصر الحديث ضمت آشور  الى بابل لتضن معها مدنها التابعة

توالت على بلاد العرب احتلال بين القوى الصاعدة الإمبراطورية الأخمينية بسقوط بابل ومن جهة الامبراطورية السلوقية اليونانية والساسانيين

لتكون أربائيلو كمدينة تابعة للمدن المركزية أكانت بالجنوب بابل أو بالشمال أشور ضمن الاحتلالات لبلاد اشور وبلاد بابل

وبقت إلى أن تم تحريرها في زَمَن الخليفة عمر اين الخطاب مَع جَمِيع قرى التابعة لنينوى  دهوك والمناطق المحيطة بالموصل

فمع توسع إحتلال ألعرب شرقًا لبلاد فارس وما ورائها ومع أحلال مبادىء الاسلام بالتعايش الحر  ولأول مرة بتاريخ العرب يتنازلون عن مبدأ الأفضلية للجنس العربي المترسخ منذ القدم خاصة في العصر العباسي لان العصر الأموي كان امتداد لحضارات العرب لأفضلية العرب في القيادة

فكان استعانة العباسيين لقوى من خارج بلاد العرب كان مفصل مدمر لتاريخ العرب نتلمس أثاره الى اليوم

بدأت اولى الهجرات من قبائل أتراك الأوغوز ليستقروا في أربائيلو وكركوك

ثم توالت هجرة اخرى من الدولة السلجوقية، وأخيراً ظهرت الموجة الثالثة وأكبر عدد من المهاجرين التركمان في العراق في عهد الدولة العثمانية الذين تم جلب التركمان إلى العراق من الاناضول

العمليّات العسكريّة التي شهدتها المنطقة في الصّراع بين العثمانيين السنّة  والدّولة الصفوية الوليدة الشيعيّة في إيران أدى إلى هجرة إعداد كبيرة مَن الأكراد السنّة الى الاراضي تحت حكم العثمانيون في شِمال العراق وسوريا وجنوب تركيا

بَعْد التحالفات بين العثمانيون والأكراد ضد الصفويين مما مكّن الأكراد في الحصول على إمارات في شِمال العراق وارتكاب مجازر وتهجير بحق السكّان الأصليين العرب من المسيحين  والمسلمين وحتى التركمان وتكريد الازيدين

مقابل صد هجمات الصفويين ودفع المال للعثمانيين

اليوم. أربيل وقلعتها

كل هذا التاريخ والصراعات لمدينة صح انها لم تكن مركز ولم تتخذ كعاصمة لكنها مدينة مهمة في التاريخ

هذه القلعة التي شَهِدت تاريخ منطقة امتد لآلاف السنين أليوم تغيّرت معالمها وتاريخها وسكانها

تجولت بها قبل مدة و احزنني تاريخها الذي طمر

نتجول في قلعتها نبحث عَن متحف آثارها وتاريخها. لا نجد شيء فكل ما موجود أغتزل تاريخ والوجود العربي وحضارات ملكت الارض بمتحف صوّر لزعماء أكراد ، ومتحف للنسيج الكردي ، وأحجار ومسبح

يظهر حقيقة الشعب البدائي الذي يقطنه اليوم.

حقيقة الطمس لهويتها ولتاريخها واضح ليس فقط من التغيير الديمغرافي بل طال حتى لوحة نبذة عن تاريخ المدينة.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.