كاسل الحضارة والتراث Written by  حزيران 24, 2021 - 55 Views

سلسلة التاريخ الإسلامي 1. جزيرة العرب: إقليم تِهامة !

Rate this item
(0 votes)

بقلم – عبد العاطى صلاح

مرشد سياحى – لغة روسية

 تهامة هي أول أقاليم شبه الجزيرة العربية مبتدءا من الغرب، وهي عبارة عن شريط، أو سهل ساحلي ضيق يمتد علي طول ساحل البحر الأحمر من الشمال للجنوب، ويختلف عرض هذا السهل من مكان إلى آخر اختلافًا بينًا، ولا يتجاوز أقصى اتساع له 50 كيلو مترًا, وقد اشتق العرب اسمه من "التهم" أي: الحر؛ نظرا لشدة حره وركود رياحه، وقد عرف البحر الأحمر ببحر تهامة نسبة إلي هذا الإقليم، والذي يطلق عليه أيضا اسم "الغور"؛ نظرا لانخفاض أرضه، لا سيما وأنه ناتج عن فعل الانهدام، يقول الشاعر العربي عامر بن الظرب:

قضاعة أجلينا عن الغور كله    إلى فلجات الشام تزجي المواشيا

       والغور أرض رملية شديدة الحرارة، وقد قامت بها بعض المرافئ والثغور منها "الوجه" وهو ثغر صغير يُعتقد أنه كان ثغر مدينة الحجر (مدائن صالح حاليا)، وإلي الجنوب من الوجه تقع قرية الحوراء التي ربما كانت الموضع الذي رسي فيه سنة 24 ق.م جيش القائد الروماني إليوس جالوس في حملته لغزو اليمن وهي الحملة التي باءت بالفشل، ومن مرافئ الغور أيضا الحُديدة في الجنوب.

           وقديما كان الجزء الشمالي من تهامة يُعرف بإقليم مدين والذي كان الحد بين الشام ومصر، وارتبط ذكره بقوم ثمود من العرب البائدة، وكذلك بقوم شعيب عليه السلام الذي أرسله الله تعالي إلى (أصحاب الأيكة) وهم أهل مدين، ومكانها حاليا منطقة تبوك وجنوب الأردن في شمال غرب شبه الجزيرة العربية (لكن من نظر الباحث الآثاري المصري عماد مهدي أن مدين هي المنطقة التي تضم مدينة شرم الشيخ بجنوب سيناء)، وكانوا قوما فاسدين عرفوا بقطع الطريق، وإنقاص الكيل والميزان وعبدوا شجرة ضخمة وسط الأيكة، فعرفوا بأصحاب الأيكة.

        قال تعالى: {وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ وَلَا تَنْقُصُوا الْمِكْيَالَ وَالْمِيزَانَ} [هود: 84]. فاستمروا في تكذيبهم فأباد الله جماعة منهم بعذاب الصيحة، وجماعة أخرى بعذاب يوم الظُّلَّة، قال تعالى: {فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَهُمْ عَذَابُ يَوْمِ الظُّلَّةِ إِنَّهُ كَانَ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ} [الشعراء: 189]. وقال: {وَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا شُعَيْبًا وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِنَّا وَأَخَذَتِ الَّذِينَ ظَلَمُوا الصَّيْحَةُ فَأَصْبَحُوا فِي دِيَارِهِمْ جَاثِمِينَ} [هود: 94].

       وفي مدين من آثار قوم شعيب (س) كهف شعيب الذي كان يأوي إليه بغنمه، وفيها أيضا جبال كثيرة تتخللها كهوف ومغارات تحت الأرض بداخلها عظام بالية، وعليها رواسخ مبنية، وهم قوم شعيب، الذين أهلكهم الله تعالى بالصَّيْحَة، حيث دخلوا في تلك المغارات تحت الأرض لئلا يسمعوا الصيحة، فماتوا جميعهم، وفي مدين، بئر موسى عليه السلام، وعليها قبر مبني.

في شرق تهامة تمتد جبال السّراة علي طول ساحل البحر الأحمر من الشمال للجنوب، وأشهر هذه الجبال جبل الحجاز الذي يفصل سهل تهامة عن هضبة نجد، مكونا إقليم الحجاز الشهير، وهو موضوع حديثنا القادم بإذن الله.

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.