كاسل الحضارة والتراث Written by  أيلول 02, 2021 - 268 Views

قريـنك رومـاني الأصـل .. أيا "سور مجري العيون".. سور شيقوبية(segovia)

Rate this item
(1 Vote)

بقلم/ رحاب فاروق

فنانة تشكيلية

معجزتان معماريتان ، دعت الحاجة لبنائهما ، فنتجت صرحا عاش قرونا صامدًا ، يُذهل كل من يراه ،  فهندسة البناء تحكي تارة ،  وصمود الحجر وتماسكه أمام السنين تارةً أخري .

سنبدأ بالحديث عن الأقدم..

وهو سور مجري مياه ( شيقوبية) الذي بُني فالنصف الثاني من القرن الأول الميلادي ،  ثم سور مجري العيون.

شيقوبية حاليا اسمها (سيجوبيا-Segovia)..تبعد 80 كم شمال مدريد .. تقع علي سهول قشتالة القديمة ، بالقرب من "بلد الوليد" وعلي طريق (كامينو دي سانتييجو دي مدريد) وهي  تقع في منطقة حكم ذاتي (قشتالة و ليون) ،  تبعد عن مدريد 30 دقيقة بالقطار السريع ،  تعد مَعَلما سياحيا وموقعًا مسجلًا بالتراث العالمي ،  بفضل ثلاثة مواقع رائعة بها..(قصر شيقوبية و سور قناة المياه العظيم و كاتدرائية شيقوبية) ،  سكنها الرومان والقوط والموريين ،  وازدهرت بنهاية العصور الوسطي ، وقت ان ازدهر فيها الفن المعماري القوطي ، اتخذها ملوك قشتالة مقرًا لهم (إيزابيلا الأولي)_والتي نُصبَت كملكة قشتالة في شيقوبية.

نأتي للصرح الروماني العظيم.. يُعد من أهم وأفضل الإنشاءات القديمة حفظًا في شبه الجزيرة الإيبيرية ؛ يقع وسط إسبانيا بمدينة شقوبية ، وهو أهم الرموز الوطنية بها ، حيث أن  شعار نبالة المدينة رُسِمَ عليه هذا السور العظيم .

لم يُنشئه الرومان كـ سور.. لا.. فقمته للسماء تحوي مجري محفور به مخصص لنقل المياه.. نعم نفس وظيفة سور مجري العيون بمصرنا.

Aqueduct of Segovia قناة سيجوبيا

تنقل المياه من (النهر البارد Río frio) المجاور.. والذي يجري قرب الجبال علي مسافة 17 مترًا لمدينة شيقوبية ؛  تتجمع المياه أولًا في خزان إسمه(الكاسيرون el caserón)

والذي معناه البيت الكبير ، ثم تمر المياه عبر قناة إلي برج آخر يُعرف بـإسم "casa de agua" أي بيت الماء ، حيث تتم تصفيته طبيعيًا من الأتربة ، ثم تتابع المياه طريقها مسافة 728 مترًا فوق قناة تنحدر بدرجة حتي تصل إلي الـ (البوستيجو) وهو مرتفع صخري بُني فوقه مركز المدينة بعدها تلتف القناة متجهة نحو ساحة "أزوجويجو".. وهناك تبدأ روعة البناء الحقيقية بالظهور ...  تصل عندها القناة لأقصي إرتفاعها 28.5 مترًا ، منها 6 أمتار من الأساسات..

بها أجزاء لم تصمد أمام الزمن ،  ولكن الجزء الأخير منها بمدخل المدينة مازال- ومبهرًا - به 166 قوسًا و 17عمودًا بطبقتين و 75 منفردًا .

نأتي لقرينه بمصرنا الغالية.. سور مجري العيون.. الذي يحمل التاريخ .. الذي يدفعنا ويحثنا علي الغوص به.. لسبر أغواره.. وكشف عجائبه .. والذي كان الغرض منه رفع مياه النيل بواسطة سواقي لتمر خلال مجري السور حتي تصل إلي القلعة..لتكون مصدرًا للمياه للمقيمين بها..وتكون علي ارتفاع يصعب اعاقة طريق المياه فيه إذا إُحتلت القلعة وتم حصار من فيها..فالسور به 271 عقدًا يحمل هذا البناء الرائع.

فالبدء أنشأ قناطره السلطان الناصر صلاح الدين يوسف بن أيوب (مؤسس الدولة الأيوبية 1169م - 1193م) ، ثم جددها السلطان الناصر بن قلاوون1312م.. ثم أتي السلطان الغوري قبل نحو 800 عام ، واستكمل البناء بعمل سواقي لترفع مياه النيل لمجري السور.. لتصل لقلعة صلاح الدين والتي كانت مقرًا لحكم مصر آنذاك... ثم انتقل بعدها إلي عابدين .

 

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.