كاسل الحضارة والتراث Written by  آذار 17, 2022 - 116 Views

سور القدس القديمة وأبوابها التاريخية

Rate this item
(0 votes)

د/ اميرة مرسال محمود

يعتبر سور البلدة القديمة للقدس، هو من أبرز معالم القدس , حيث ان أول من أحاط  المدينة بسور هم اليبوسيين العرب سكان القدس(نحو 2500ق.م) وقام داود وسليمان بترميمه بعد استيلائهما على المدينة وفى عهدهما كان يمتد هدا السور اليبوسى من الأحياء الغربية فى البلدة القديمة حتى التلال الواقعة شرقى الحرم الشريف,وكان عليه آنداك 60 برجاً, وبنى السور الثانى أثناء الأحتلال الآشورى (644ق.م) ثم دخل السور أحياء جديدة هى التى تقع عليها اليوم حارة النصارى وكان عليه 14 برجاً وقد هدمه الملك نبوخد نصر(586ق.م) , وقد أعيد ترميمه فى عهد الفرس(440ق.م), وفى عهد بطليموس الأول هدم جزءاً منه(320ق.م), ووتم هدم ما تبقى منه فى العهد الرومانى(63ق.م), وفى عهد الملك هيرودس تم البدء فى إنشاء السور الثالث(37ق.م) وتوسعت المدينة فضمت مناطق الباب الجديد وقبور السلاطين وباب الساهرة فى الشمال الغربى وكان لهذا السور 90 برجاً وقد دمر تيطس الرومانى جانباً منه (70م), وقد تم انشاء سور جديد فى العهد الرومانى (438م) ,ولكن هدمه الفرس (614م),واعيد بناؤه فى عهد أدريانوس وقام  صلاح الدين بإصلاحه وحفر خندق حوله , وقد تهدم معظمه فى (1219م) وتم ترميميمه 1230م

يوجد فى سور القدس مجموعة من العناصر الدفاعية العسكرية مثل الأبراج والشرفات الكاشفة والمداخل المنكسرة والخنادق التي تحيط ببعض الجدران، ويضم السور مجموعة كبيرة من الزخارف. وهي عبارة عن زخارف نباتية محورة مكونة من وريدات وزهرات وثمار وأوراق وفروع أشجار بالإضافة الى الاقراص الدائرية.أما الباب فيرتفع الى 8 امتار في أغلب الحالات وهو مصنوع من الخشب المغطى بصفائح النحاس.

باب العامود

يمثل هذا الباب مثالاً جيداً لفن العمارة العثمانية, وهو الأكبر اتقاناً من بين ابواب المدينة السته , لقد احتفظ الباب بشكل مدخله الأصلى , وهو على شكل حرف((L باللغة الأنجليزية, بينما تم إدخال تعديلات على معظم الأبواب الأخرى للسماح بالدخول الى المدينة. الشارع المؤدى الى باب العمود هو شارع نابلس الرئيسى, ويؤدى هذا  الأجمل والأكثر جاذبية بفضل ابنيته الكثيرة من مساجد وكنائس , وخاصة مسجد قبة الصخرة المشرفة , وايضاً بسبب اسواقه الرائعة وخصوصاً سوق العطارين .باب العمود يعج بالحركة من الداخل والخارج وتقع على جنباته العديد من الدكاكين, ومحلات الصرافة, ومحلات الهدايا والتحف الشرقية, ويرى الزائر هنا ايضاً مئات التجار المتجولين من رجال ونساء ريفيات يأتين لبيع  الفواكه والخضروات الطازجه, وامام الباب تصطف الباصات وسيارات الأجرة لنقل الناس الى كل مناطق الضفة الغربية, شمالا رام الله ونابلس وجنوباً الى بيت لحم والخليل وشرقاً الى اريحا وجسر النبى

باب الساهرة

يقع هذا الباب فى الجزء الشمالى الشرقى من السور , سمى بباب هيرودوس بناء على اعتقاد قديم بأن البيت المملوكى الواقع داخل الباب كان قصر الهيرودوس انتيباس, ويقال ان الصليبيين أقاموا عند هذا الباب اول راس جسر لهم على السور عند اقتحامهم للمدينة سنة 1599م.

باب الأسباط

يقع فى الجزء الشرقى من السور مقابل جبل الزيتون. ويعرف هذا  الباب باسم باب الأسود لوجود تماثيل لأسود منحوته على جانبى الباب

باب المغاربة:

هو الباب المؤدى الى الحى اليهودى فى المدينة القديمة.سماه العرب باب المغاربة لأن مهاجرين من المغرب العربى كانوا يسكنون فى هذا الجزء من المدينة فى الوقت الذى بنيت فيها أسوارها فى القرن السادس عشر الميلادى . وكان الباب قديما يسمى المحرقة لأن فضلات الطعام كان يلقى بها خارجا نحو وادى قدرون من هناك ويشعلون بها النار , حتى صار الوادى نفسه يعرف بوادى النار

 

باب النبى داود:

يقع فى الزاوية الجنوبية الشرقية للمدينة مقابل(حصن يبوس), وهو الجبل الذى تتوجه كنيسة الصعود والدير التابع لها, ومن هذا الباب ينحدر الطريق ليقطع وادى القدرون. أما القلعة الكبيرة المربعة الشكل التى بداخل البناء فهى بناء   يعود الى عام 1212م

باب الخليل :

يقع فى الزاوية الجنوبية الغربية للسور إلى حى الأرمن . هدم مدخله الذى يشبه شكل حرف(L ) باللغة الأنجليزية سنة 1898م للسماح للأمبراطور الألمانى قيصر ويلهام الثاني بدخول المدينة راكباً . وتقول أسطورة محلية أن القبرين اللذين يقعان داخل الباب شمالاً , يعودان للمهندسين المعماريين الذين اعدمهما السلطان سليمان , لأنهما لم يجعلا جبل المكبر داخل أسوار المدينة

 

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.