د.عبدالرحيم ريحان Written by  كانون1 15, 2019 - 117 Views

أنماط كنائس مصر والعالم "تخطيط البازيليكا" أصلها رومانى

Rate this item
(0 votes)

دراسة علمية جديدة للدكتور عبد الرحيم ريحان مدير عام البحوث والدراسات الأثرية والنشر العلمى بمناطق آثار جنوب سيناء تحت عنوان " العمارة البيزنطية "البازيليكا" وأصولها الرومانية تطبيقًا على كنائس سيناء" عرضها ضمن فعاليات مؤتمر التفاعل الحضارى على أرض مصر خلال العصرين البطلمى والرومانى :الخلفيات والمظاهر الذى انعقد بدار الضيافة بجامعة عين شمس 9- 10 ديسمبر 2019

أكدت الدراسة أن البازيليكا هى النموذج الأقدم كمكان عبادة للمسيحيين ومنها أخذت كل الأشكال المعمارية للكنائس حتى اليوم، والبازيليكا هى كلمة يونانية "فازيليكى"  وكانت تطلق فى العصر الهلينستى على قاعة الاجتماعات الملكية وأطلقت على مسكن الملك فى العصر الرومانى  وظهر الإسم لأول مرة فى اللغة اللاتينية فى القرن الثانى قبل الميلاد ليطلق على الصالة العامة الكبيرة المكونة من بناء مغطى مفصول بواسطة بوائك مفتوحة وعرض نماذج لمخططات كنائس مبكرة فى روما وأصولها فى الإمبرطورية الرومانية فى روما وكريت وآسيا الصغرى وأفريقيا

وتناولت الورقة البحثية الأصول الرومانية للبازيليكا وعناصر التخطيط العام لها التى تميزت بخصائص عامة لها وظائف دينية واجتماعية وأخرى مرتبطة بالبيئة المحلية ومنها الأبواب بالجهة الغربية وهى أبواب خشبية مزخرفة مثل باب كنيسة التجلى بدير سانت كاترين  أو أبواب جانبية مثل بازيليكا دير الوادى بطور سيناء، والأتريوم وهى المساحة أمام الكنيسة مربعة الجوانب ومحاطة من كل جهة أو من ثلاث جهات بظلة وكان من الملامح المميزة للبازيليكا المبكرة فى الغرب وقليل الاستعمال فى الشرق ومن القرن الخامس الميلادى أصبح شائعًا فى كل المناطق وهو يمثل مدخل معظم البازيليكا ويحميها من ضوضاء الشارع وله وظائف أخرى مثل إطعام الفقراء وقد وجد فى كنيسة تل مخزن بالفرما وكنائس الفلوسيات بشمال سيناء.

وشملت عناصر البازيليكا النارثكس وهو مستمد من الكلمة اليونانية نارثيكاس ويقصد به الجناح المستطيل المستعرض الممتد بعرض الكنيسة فيما يلى المدخل الغربى مباشرة وفيما بينه وبين الصالة وله عدة وظائف دينية منها التعليم عن طريق السؤال والجواب وقد وجد فى كاتدرائية فيران وكنيسة المدينة بوادى فيران والكنيسة الوسطى من الكنائس الفرعية بدير الوادى وكنيسة تل مخزن وكنائس الفلوسيات

وتتكون صالة البازيليكا من صحن أوسط وجناحان جانبيان مثل كنيسة المدينة وكنيسة جبل الطاحونة بوادى فيران وبازيليكا دير الوادى، أو صحن أوسط وجناحان وحجرات جانبية خصصت للحجاج المسيحيين عبر طريق الحج المسيحى بسيناء منذ القرن الرابع الميلادى كما فى كاتدرائية فيران وكنيسة التجلى بدير سانت كاترين وكنيسة تل مخزن، علاوة على نظام تغطية الصالة بالجمالون فى البيئات شديدة البرودة مثل كنيسة التجلى بدير سانت كاترين.

وتشمل عناصر التخطيط العام للبازيليكا الدهاليز العلوية التى استخدمت كنائس مستقلة وظهرت فى بازيليكا دير الوادى، والسرداب الذى خصص لدفن القديس الذى كرست الكنيسة باسمه أو لدفن الشهداء من القديسين ورؤساء الكاتدرائيات وظهر ذلك فى كنيسة تل مخزن،  والثرونوس وهى كلمة يونانية  تعنى كرسى الأسقف أو البطريرك وهو المدرج المكون من سبع درجات أو أقل من الرخام أو الحجر ويتخذ عادة الشكل الدائرى ويقع خلف المذبح وقد وجد فى كنيسة التجلى وكنيسة تل مخزن، هذا بالإضافة إلى الإيكونستاسس والهيكل والشرقية والمذبح والحجرتان على يمين ويسار الشرقية والوظائف الدينية المرتبطة بهذه العناصر.

د.عبدالرحيم ريحان

مستشار عام لشئون الحضارة والتراث بمجموعة كاسل جورنال ورئيس اللجنة العلمية التاريخية بمجلة كاسل الحضارة والتراث

من نحن

  • مجلة كاسل الحضارة والتراث معنية بالآثار والحضارة وعلوم الآثار والسياحة على المستوى المحلى والإقليمى والدولى ونشر الأبحاث المتخصصة الأكاديمية فى المجالات السابقة
  • 00201004734646 / 0020236868399
  • عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.